24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | دفاع خالد عليوة ينفي التوصل باستدعاء للوقوف مجدّدا أمام القضاء

دفاع خالد عليوة ينفي التوصل باستدعاء للوقوف مجدّدا أمام القضاء

دفاع خالد عليوة ينفي التوصل باستدعاء للوقوف مجدّدا أمام القضاء

نفى دفاع خالد عليوة، القيادي السابق في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والوزير الأسبق، أن يكون موكله وجه إليه أي استدعاء من أجل حضور جلسة تحقيق جديدة خلال الأسبوع الجاري، في الملف المتعلق بالقرض العقاري والسياحي.

وكانت أخبار راجت حول توجيه قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء استدعاء لخالد عليوة من أجل المثول أمامه، لاستئناف التحقيق معه حول تهم الفساد المالي المتابع بشأنها.

محامي خالد عليوة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، قال: "لم نتوصل بأي استدعاء جديد إلى يومنا هذا في الملف".

دفاع الوزير الأسبق أوضح أن "ما يقال حول خروج عليوة من السجن وأنه لم يعد إليه غير صحيح"، أي إنه عاد إلى السجن بعد "رخصة الجنازة"، وأضاف أن موكله "يستجيب لطلبات قاضي التحقيق عندما يوجه إليه أي استدعاء".

لكن العديد من المصادر تحدثت عن تجميد ملف خالد عليوة وتوقف التحقيقات معه، بعد مغادرته السجن المحلي عين السبع بالدار البيضاء في 4 مارس 2013، من أجل المشاركة في جنازة والدته وحضور مراسيم دفنها.

دفاع خالد عليوة شدد، في توضيح لهسبريس، على أن قاضي التحقيق بصدد "التأمل في الملف لاتخاذ ما يراه مناسباً في حقه"، ورفض ما يروج بين الفينة والأخرى عن موكله، وزاد أن "ما ينشر يضرب في العمق قرينة البراءة التي هي من حق أي مواطن".

وأشار المصدر ذاته إلى حضور خالد عليوة إلى جلسات التحقيق والاستنطاق التفصيلي بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في مرحلة سابقة، موردا أن "الملف أخذ مجراه القانوني والطبيعي في احترام تام لكل الاستدعاءات التي توصل بها المعني".

وجرت آخر جلسة تحقيق مع عليوة في نونبر 2018، حيث مثل أمام قاضي التحقيق، مرفقا بمحاميه إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وجرى الاستماع إليه في الملفات المتابع بشأنها من طرف القاضي عبد المجيد رسيان.

وسبق أن تم اعتقال خالد عليوة في يونيو من سنة 2012، رفقة أربعة متهمين آخرين، بعد متابعتهم في ملف القرض العقاري والسياحي الذي كان عليوة مديرا عاما له، بتهمة تبديد أموال عمومية، غير أنه غادر سجن "عكاشة" بعد وفاة والدته في مارس من سنة 2013، من أجل حضور مراسيم دفنها، لكن الرجل لم يعد حينها إلى المؤسسة السجنية حسب ما تم تداوله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - حسام الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:05
يجب أن يكون فقيراً حتى يتم استدعاءه
2 - bouhouch الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:14
انا مافهمتش علاش خالد عليوة خرجوه من الحبس باش يحضر الدفن ديال ام ديالو. وملي خرج مارجعش للحبس
3 - صابر الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:15
و شهد شاهد من اهله فلا هم يخجلون و لا هم يستحيون ... وغدا امام الله تحاسبون .
4 - غريب الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:16
هذا المقال ذكرني بمول الصندالة الذي حوكم بالسجن النافذ لمدة عام، ومقولةعفا الله عما سلف.
5 - اتحادي الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:18
أول ناطق رسمي باسم الحكومة في تاريخ الحكومات...جرى اعتقاله احتياطيا رغم صفته ومكانته الاعتبارية والضمانات التي تم تقديمها ...نعم...تم اعتقاله والآن نعاين كيف يتم "الاستغناء"عن الاعتقال الاحتياطي في حق المغتصبين والفاسدين ...تمديد فترات الاعتقال التحتياطي في كل مرة كان مدبرا؟وبخلفية معينة....حتى تدخل جلالة الملك لإحقاق الانصاف...وسيكون للحديث بقية ....قريبا
6 - محمد المانيا الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:28
يجب أن يكون في اللائحة المبحوت عنهم. و يتم القبض عليه و ارجاعه خلف القضبان. لمذا الاستدعاء ؟ لكن هذا هو القضاء في المغرب. من يحاكم من . الفساد و الرشوة . الله يكون في عون المواطن البسيط. حيث يطبق عليه الحكم و القانون و لو سرق إبرة.
7 - مروان ولد حورية الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:30
لو كان مزلوط وليس له صديق أبوه في مراكز القرار وليس من رضاع البزولة لزج به في السجن بتهمة السرقة وخيانة الأمانة والكذب والإفتراء والإلتواء على القضاء وإهانة القضاء وإهانة المؤسسة السجنية والهروب من مدة سجنية وووووووو لكن بما أنه من الذين يجثمون على الشعب الحازق فلا خوف عليه
8 - رحال سعيد الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:32
دليل قاطع على ان البلد يفتقد لشروط قيام ووجود دولة حسب المعايير المعمول بها في العالم وهي انعدام وجود دولة المؤسسات والحق والقانون واستقلال القضاء وهذا يؤكد سيطرة طرف واحد مما يجعل البلد يعيش في ظررف القرون الوسطى من ناحيةانعام قاعدة سيادة القانون !
المغرب ليس به دولة انتهى الكلام
9 - said الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:33
سبحان كان مسجونا فسمح له بالحضور لجنازة والدته. ولم يعد إلى السجن حتى سمعنا اليوم أنه لم يستدع إلى التحقيق معناه أن مثل هؤلاء لهم حصانة ولايحاكمون. الفقير وحده من يحاكم
10 - فرانز كافكا الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:38
القانون لا يجب ان يستثني أي احد ، 8 سنوات و لم يتم الحسم في هذا الملف يعني أن القابضين بزمام اﻷمور بهذا البلد يشجعون على النهب و الفساد و بالتالي يجعلون الشعب لا يحترم الدولة و رموزها
11 - ameur الاثنين 17 فبراير 2020 - 14:56
وعلاش زعما مستدعوهش يجب ان يكون مبحوث عليه من قبل الانتربول لانه حسب القانون هارب من السجن
12 - rima الاثنين 17 فبراير 2020 - 15:00
خرج ولم يعد عنوان مسرحية مغربية
13 - المتتع الاثنين 17 فبراير 2020 - 15:02
السيد غادر السجن لحضور جنازة والدته ان غادر لاجل اللاعودة ثم ما معني من 2013 الي 2018 حيث استدعي ما هذا اهو ملف يراد اقباره 7 سنوات والملف لا زال في التحقيق منذ مغادرته السجن هذه هي العدالة والا فلا ثم لماذا لم يقل لنا دفاعه كيف غادر اعليوة السجن لحضور جنازة والدته ولم يعد امتع بالسراح الموقت ام ماذا هناك ان في هذا الملف
14 - Saif الاثنين 17 فبراير 2020 - 15:17
هذا الشخص من قبيلة المحميون الذين لا خوف عليهم ولا يحزنون غريب امر هذا الرجل الذى لازال يحصل على صفقات عمومية رغم تهمة الاختلاس؟؟؟
15 - عميمي فريد الاثنين 17 فبراير 2020 - 15:20
الى المعلق رقم "5 اتحادي" اذا كنت تظن ان تدخل فلان او فرتلان في القضاء كيفما كانت مكانته فأنت لا زلت تعتقد بتصرفات العصور الوسطى وعقلية ازمنة الظلمات وآن البلد لم يدخل في القرن العشرين فما بالك ان العالم وصل الى القرن الواحد والعشرون حيث سيادة دولة الحق والقانون واستقلال القضاء ودولة المؤسسات ولا مكان بتاتا لاَي احد التدخل في القضاء وإلا فعملية بناء مجتمع تعتبر فاشلة
16 - ابن سوس المغربي للأسف الاثنين 17 فبراير 2020 - 15:21
لماذا المغرب متأخر؟ لأن العدالة انتقائية ولا تسري على جميع سكان المغرب هنآك ناس بالسمن و ناس بالزيت يعني ياك صاحبي أصحاب الجاه و المال و السياسة لا يحترمون القوانين يؤمنون بأنها فصلت على مقاس المغربي الزوالي يعني المواطن الفقير البسيط، فا حتى الأحزاب التي رفعت شعارات الدفاع عن الشعب و الطبقة الشعبية باعت القضية و باعت كل المبادئ التي كانت تتغنى لها
17 - احمد الاثنين 17 فبراير 2020 - 15:25
رجاء منكم، ان تنوروا فقط، المغاربة لماذا هذا الملف خصوصا يأخد كامل هذه المدة من 2012 والى يومنا هذا ونحن في 2020 ولازال في دهاليز المحاكم؟ كيف تفسرون هذا؟
18 - اتحادي الاثنين 17 فبراير 2020 - 15:29
ما يحيرني هو أن أصحاب الأحزاب ينصرون إخوانهم ظالمين أو مظلومين. مسكين مظلوم علوة الذي مازالت أتذكر يوم اغضب فإما عمدة أو لا ما ميبقاش اتحادي الروح الوطنية.!
19 - الخميس الاثنين 17 فبراير 2020 - 16:04
لا يجب أن تلوموا خليد عليوة نفسه بل السيد لشكر الذي وقف حجرة عثرة أمام السيد بنكيران حتى أطلق سراحه.
20 - oujdi الاثنين 17 فبراير 2020 - 16:13
je pense qu'il faut qu'il rende ce qu'il a pris avant de le juger
21 - مزاابي الاثنين 17 فبراير 2020 - 16:45
خرج ولم يعد ،مهزلة والله مهزلة ،هاهم اليساريون ( المناذلون) الذين ملؤوا الدنيا ضجيجا ،رحم الله الحسن الثاني العارف بخباياهم وخبثهم والدساءس التي كانوا يقومون بها ضد هذا البلد بل تسببوا في نزاع الصحراء حينما ارتموا في احضان العصابة الجزائرية. على اليساريين أن يخجلوا من تاريخهم ومن أنفسهم
22 - عبو لكحل الاثنين 17 فبراير 2020 - 17:17
اليساريون والاشتراكيون المغاربة.يسرقون المال بدون رحمة.حتى اصبح جلهم ميايونيرات.فقضوا على غي اما لهم في رئاسة الحكومة.
23 - قارىء التعاليق.وجدة الاثنين 17 فبراير 2020 - 17:22
هده هي رضات الوالدة و الا فلا .. سعداتك بالوالدة ديالك الله يرحمها .... باختصار تنعمت بالاقامات الفخمة في الفنادق ثم في لبنيقة .. طوبى لك
24 - راصد الاثنين 17 فبراير 2020 - 17:34
عميمي ... واش كتهضر من نيتك زعمة في المغرب ماكاينش لي كيتدخل في القضاء و أبريل باقي بعيد شوية .
25 - robinhood الاثنين 17 فبراير 2020 - 17:50
قاضي التحقيق بصدد "التأمل في الملف لاتخاذ ما يراه مناسباً في حقه"، واش تيتأمل في ملف قضية إختلاس ولا في لوحة ديال بيكاسو ؟ الي فهم شي حاجة يشرحلي الله يرحم الوالدين.
26 - المتتبع الاثنين 17 فبراير 2020 - 17:51
علي رياسة النيابة ان تصدر بلاغا تقول لنا فيه هل متع المعني بالامر بالسراح الموقت ابن خروجه لحضور زناجة والدته ثم ما معني ان يبقي الملف بين يدي قاضي التحقيق من 2013 الي يومنا هذا
27 - المتتبع الاثنين 17 فبراير 2020 - 17:55
الي عميمي اقول قل لنا ما معني دولة الحق والقانون التي تتشدق بها الملف من 2013 امام السيد قاضي التحقيق الي يومنا هذا والمعني بالمتالعة غادر السجن لحضور جنازة والدته ما هذا قولوا لنا هل متع بالسراح ام ان الملف اقبر
28 - SAID M الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:09
يجب إجباره على إعادة ما نهب من مال الشعب ثم العقوبة المنصوص عليها في القانون حتى حتى يكون عبرة للصاعدين.
29 - Rajawi الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:39
نعم لمادا يرجع الى السجن او يتم استدعاءه ووزير العدل من حزبه ..سوف يتم قبر هدا الملف واننا ننتظر بشغف كي تسند اليه حقيبة او مسؤولية احسن بكثير .....لو كان مواطن عاد هل سيكون طليقا...انا راه دماغ ديالي تبلوكا مع هؤلاء القوم والله حتى باش يتفلاشا لا تفلاشا
30 - السوسي الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:49
هسبريس تؤكد ان الرجل لم يعد الى السجن منذ حضور جنازة والدته رحمها الله والآخرون يدعون ان ذلك محرد اشاعات.فمن يرشدنا بالحقيقة؟؟
31 - محمد أيوب الاثنين 17 فبراير 2020 - 18:57
عفا الله عما سلف:
أتذكر أن السيد خالد عليوة استفاد من تفويت عقاريه اثنين لفائدته يوجدان بالدار البيضاء عندما كان مديرا للصندوق...والعقارين معا كانا في ملكية نفس المؤسسة التي ترأسها..ومن فوت له ذلك هو المجلس الإداري لنفس المؤسسة..أي أن التفويت تم بطريقة"قانونية".. عندما قرأت الخبر تساءلت مع نفسي:هل كانت المؤسسة ستفوت لي عقارا من العقارين المذكورين لو تقدمت بطلب لذلك أم سيكون مصير طلبي هو سلة المهملات لانني لست من خدام الدولة؟وسبقةلي أن قرأت أيضا بأن وزير المالية السابق فتح الله ولعلو فوت لزميله بوزبه الذي كان وزيرا للعدل عقارا أيضا في آخر أيامهما كوزراء في حكومة ما كان يسمى بالتناوب التوافقي(أي التناوب على تقسيم كعكة الامتيازات والريع).هكذا كان تطبيق الإشتراكية على أرض الواقع ببلدنا.وفيما بعد قرأت أيضا أسماء:"خدام الدولة"الذين استفادوا من قطع أرضية بأثمنة رخيصة في واحد من أرقى أحياء العاصمة(الكيلومتر9)وكان من بين الاسماء المستفيدة"اشتراكي"آخر يشغل اليوم منصب الكاتب الاول لحزبه.باختصار:إنها وزيعة الريع يقاسمها أفراد النخبة فيما بينهم ويتساوى في ذلك الاشتراكي والاسلامي والبنيني..لا فرق..
32 - القبر الاثنين 17 فبراير 2020 - 19:21
ألم تتخشع وأنت ترى بعينيك مصيرنا ومصيرك عندما وضعوا للحاجة في القبر أن ذلك هو المقام قبل الاخرة ويعد القبر النافذة على مقامك حسب افعالك اين تذهب وخاصة ان المتضرر شعب و خيانة الأمانة العامة. خف الله وكفر عن ذنوبك قبل فوات الأوان.
33 - حليم سعيد الاثنين 17 فبراير 2020 - 19:47
المقال و صاحبه يحكي لنا قصة العدل في المغرب
و حقيقته المرة التي اختزلتها قصة عليوة و السجن بعد الدفن ... قبل يوم امس كنت ساضرب يدي في الحائط و أسخط على الوضع و اشد شعر رأسي بقوة ندبا لحظنا التعيس مع من يحكموننا ... لكن اليوم لن اقوم بهدا لان الدنيا اخرتها قبر صغير مهما اخد سياتي ابنه و يدفنه و يدفن معه ذنوبه و سياتي حفيده ليدفن ابنه و ينسى المغرب عليوة و قصة دفن والدته ...
لكن عند الله يجتمع المختصمون
وقتها كل واحد من الشعب ياخد حقه من حاكمه
نلتقي في المحكمة السماوية
34 - مواطن الاثنين 17 فبراير 2020 - 20:01
كان على الأقل تنوير الرأي العام لماذا خرج الرجل من السجن ولم يعد إليه على كل حال كما قالوا وبرروا خروجه بحجة حضور جنازة والدته الى هنا الأمر نعتبره مقبولًا بموجب سبب انساني ولكن ماهو السبب الذي استندت عليه المحكمة حتى لايعود للسجن حتى تكتمل محاكمته وتثبث برائته على هذا الأساس وجب على المحكمة ان تمتع كل سجين فقد والدته او والده بحضور جنازة اصوله وبعدها لن يعود للسجن سواء كان محكوما او مسجونا على ذمة التحقيق
أين هو العدل واين هي استقلالية القضاء ....
35 - مالك الحزين الاثنين 17 فبراير 2020 - 20:54
هذا قانون ساكسونيا. ومن لا يعرف قانون ساكسونيا فلينقر على هاتفه المحمول فقط ويدخل عبر الانترنيت ليعرف ما اقصد بهذا القانون الذي يشبه قانوننا المغربي.
36 - فقير الاثنين 17 فبراير 2020 - 21:40
بما انه خرج من السجن نطالب فقط بإرجاع ما نهب الى بيت مال الدولة. اما السجن فلن يعود إليه لان محمي من طرف لشكر كما قيل في مقال سابق.
37 - مغربي الاثنين 17 فبراير 2020 - 23:00
الكلام ما قل و دل الملك المرحوم الحسن الثاني. الوحيد الذي كان يعرف خبايا الاتحاديين عَلى انهم كانوا يبحثون على الحياة الرغيدة فقط يدفعون بالمغاربة الى الامام ليحصلوا على مبتغاهم أقول لشباب الْيَوْمَ الذين لم يكونوا في وقتهم ان يراجعوا تاريخ الاتحاديين والمبادىء التي كانوا يوظفونها لأغراضهم يا أيها الاتحاديين أين مبادئكم وأين أنتم الان ما شاء الله
38 - الشياضمي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 00:05
اطلب من التعليق رقم 15 ان بشرح لنا لمادا غادر السجن ولم يعد او ان هناك قانون لا نعرفه يسمح لكل سجين بمغادرة السجن ادا توفي احد افراد عاءلته لدا يجب نشر هدا القاون على صفحات الجراءد ان كان موجودا
39 - متتبع الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 01:01
تجدر الإشارة إلى أن من يوازر السيد علي م هو السيد لشكر الذي هو في نفس الوقت الكاتب العام للاتحاد الاشتراكي!... صحيح ان قرينة البراة هي الأصل لكن كما يقال :" ليس هناك دخان بدون نار". كان حريا بالاتحادي الأول أن يناَي بنفسه وبحزبه عن شبهة الدفاع عن الفساد والمفسدين!...
40 - سمير الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 03:43
ان ان را ه اليوم في محاكم المغرب يدعوا إلى الاستغراب و الدهشة فإذا قام شخص اعتباري و مسؤول بتبديد المال العام يفلت من العقاب أما إذا قام شخص طبيعي بجريمة السرقة على سبيل المثال يثم الحكم عليه بشكل سريع و في ظرف وجيز و تقيم النيابة العامة الدنيا و لا تقعدها! كيف لا يحدث هذا و نحن نتذكر مقولة عبد الإله بن كيران عفا الله عما سلف بعد ان قطع على نفسه محاربة الفساد و التنكيل بالعفاريت و التماسيح أينما كانوا ! عن أي مغرب تعدوننا ؟ و عن أية مواطننة تريدوننا ان نتحلى بها؟ ان السياسة الجنائية التي ينهجها المسؤولون الحاليون لا تبشر بخير و لاتبعث على الارتياح خصوصا في مجال الاستثمار الذي يعد قاطرة التنمية فان يشتري مغربي عقارا و يتم الاحتيال عليه (قضية دارنا على سبيل المثالي الحصر)كيف تريدونه ان يعود ليستثمر أمواله و لا الأجانب حين يرون القضاء لا ينصف المظلومين!
41 - مريمرين الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 12:02
لو مواطن عادي اختلس مبلغا من المال، لتمت محاكمته و سجنه في ظرف شهر أو شهرين .
لكن السي عليوة من علية القوم و من حزب إشتراكي ( و الاشتراكية براء ) ، لذا يحاكم بطريقة مختلفة .
كأن في دولة الحق و القانون يعمل بقانونين اثنين . قانون للمواطن العادي و قانون "للأسياد " !
لك الله يا وطني
42 - اعصيم سمير الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 18:20
السيد خالد عليوة غادر السجن من اجل حضور مراسيم دفن والدته المرحومة.وبعد حضور الجنازة رجع الى السجن رفقة حراس السجن حسب القوانين المعمول بها في مديرية ادارة السجون المغربية.ومن بعد ايام قليلة تمتع السيد خالد عليوة بالسراح المؤقت من طرف السيد قاضي التحقيق . تعرفنا عليه داخل السجن.كان متواضعا وبشوشا واستفذنا من محاضراته .كان نعم الرجل الطيب .
43 - يتبع الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 19:20
حتى هذه الساعة أنا أعلم أنه خرج بإذن القانون لحضور دفن المرحومة والدته،لكن لم يعد إلى سجنه ربما نسي السجن والعنوان الذي كان يحتضن فخامته وحتى الان أنا من الناس الذين لا يفهمون ولن يفهمون أسرار وخبايا أجمل في العالم
44 - Abdel Germany الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:24
دفاع خالد عليوة شدد، في توضيح لهسبريس، على أن قاضي التحقيق بصدد "التأمل في الملف لاتخاذ ما يراه مناسباً في حقه"
7 سنين ديال التحقيق والتأمل(لا ادري ما معنى ان القاضي يتأمل،زد على دلك وقت المحاكمة ربما 7 سنوات اخرى، شيء لا يصدق!
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.