24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | محامي فرنسي يميط اللثام عن تفاصيل "اختطاف" المهدي بنبركة

محامي فرنسي يميط اللثام عن تفاصيل "اختطاف" المهدي بنبركة

محامي فرنسي يميط اللثام عن تفاصيل "اختطاف" المهدي بنبركة

عبّر محامي أسرة المهدي بنبركة، موريس بوتان، عن شعوره بالمرارة لعدمِ توصّله إلى "حقيقة اختطاف القيادي اليساري والزّعيم الأممي، منذ واقعة مقهى "ليب" خلال ستينيات القرن الماضي، داعياً إلى "فتح هذا الملف بقوة في الأوساط الرّسمية الفرنسية والمغربية حتّى تتجلّى الحقيقة كاملة".

وقال المحامي الفرنسي، في ندوة صحافية حول "ملابسات اختطاف القيادي اليساري المهدي بنبركة"، إنّ "هذه القضية ستظلّ تلاحقني كما لاحقتني طوالَ هذه السّنوات حتى أصلَ إلى الحقيقة كاملة".

وأضاف محامي عائلة بنبركة منذ 55 سنة أنّه "خلال عام 2003 قدّم القاضي رقم 12 في ملف المهدي أسماء بعض المشتبه بهم، ويتعلّق الأمر بالجنرال القادري، الذي كان يعملُ برتبة كابيتان في السّفارة المغربية بباريس لما وقعت الحادثة، والجنرال حسني بنسليمان، الذي كان مقرّباً من أفقير، والعشعوشي، الذي رفضَ الإدلاء بشهادته".

وعن تفاصيل الحادث الذي هزّ شارع سان جيرمان وسط باريس، يحكي المحامي الفرنسي أنّ "الدليمي لما أرادَ أن يتخلّص من جثة المهدي طلب المساعدة من المخابرات الإسرائيلية، التي لم ترفض هذا العرض"، مؤكّداً أنّ "إسرائيل كانت تتابع العملية، لكنها لم تكن لها يد مباشرة في الاختطاف".

وقال بوتان إنّ "الرّئيس الفرنسي ديغول اتهم الحسن الثّاني بوقوفه وراء هذه العملية"، مشيرا إلى أنّ "الهدف من العملية كان هو محاولة إقناع المهدي بالعودة إلى المغرب وفتح صفحة جديدة مع النّظام". وأضاف أنّ "الوثائق السّرية والأرشيفية تؤكد عدم ارتباط الولايات المتحدة الأمريكية بهذه الجريمة السّياسية، لكن هذا لا يعني أنّها بعيدة عن القضية، بل كانت لها يد في اغتيال المهدي".

وأضاف محامي عائلة بنبركة، التي تطالبُ الرباط وباريس بالكشف عن حقيقة اغتيال المعارض الأممي، أنّ "الأمريكيين كانوا يعلمون بأن الأمر يتعلق بالعدو رقم 1 للحسن الثاني، وأن المهدي كان يمثّل شعلة النضال في العالم الثالث، وكان رفيقاً لكاسترو وجمال عبد الناصر".

واستطرد المحامي الشّهير قائلا: "حتى الحسن الثاني لم يكن ينظر بعين الرّضا حيالَ صعود قوة المهدي ونفوذه السياسي في إفريقيا"، مبرزاً أنّ "مسؤولية الدليمي وأوفقير ثابتة؛ رغم أنّ الكولونيل الدليمي ظلّ يبعد نفسه عن الجريمة، ويقول إنه مستعد للتضحية بحريته في سبيل وطنه، وأنه سيذهب إلى محاكم باريس من أجل مواجهة السّجن، إلا أن هذه الأقاويل مجرّد افتراءات وكذب على التّاريخ".

وخلال عودته إلى اللحظة الأولى لاختطاف المهدي يحكي موريس بوتان قائلا: "كنت صحبة بعض الرّفاق في إحدى الحفلات بمدينة الدار البيضاء، فاتّصل بي عبد الرحيم بوعبيد وأبلغني مراسلة الرّئيس الفرنسي شارل ديغول، الذي توصّل برسالتي وطالب بفتح تحقيق حول قضية المهدي".

وأضاف بوتان أنّ "هيئة الدّفاع طالبت بإصدار قرارات التوقيف وتطبيق الانتداب القضائي في حق المسؤولين المغاربة، خاصة عندما زارَ الجنرال بنسليمان إنجلترا في الألعاب الأولمبية، لكن لم يتم توقيفه بمبرّر أن القرار يشملُ التّراب الفرنسي".

وأشار المحامي الفرنسي إلى أنّ "محاكمة الدليمي تزامنت مع العدوان الإسرائيلي وتبعاته؛ فنسي الرّأي العام الفرنسي قضية المهدي وراحَ يتابع تطورات الحرب في سيناء ليحكم الجنرال الدليمي بالبراءة في قضية المهدي"، كاشفاً أنّ "حديثاً غير رسمي كان يروّج له بقوة بين الأوساط المغربية؛ أنه إذا كشفت فرنسا حقيقة مقتل المهدي فإن الرباط ستتعامل مع الفرنسيين كرهائن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - مواطن من المهجر السبت 22 فبراير 2020 - 08:46
الحقيقة توجد في باريس والرباط

جريمة قتل بنبركة لن تغفر ولا تنسى عند لأحرار

كل حر يدافع عن المواطن البسيط يقتل أو يهجر

فرنسا أيديها ملطخة بدماء الأحرار وخاصة في الجزائر

الغريب أن فرنسا تتكلم وتدعي حقوق الإنسان والديمقراطية

بعد كل هذه السنين لم تقدم حتى الإعتذار لجرائمها التي ارتكبتها في حق الشعوب وما زالت تستغل خيرات هذه الشعوب

ليس فيه ديمقراطية ولا حقوق الإنسان في هذا العالم الظالم

عالم مبني على الأوساخ الكذب والنفاق
2 - éviter erreur fatale السبت 22 فبراير 2020 - 08:57
on n"arrive pas à comprendre qu"un professeur de maths ,BenBarka se mêle à une opposition acharnée contre le régime ,permettant ainsi à un soldat au service de la france,oufkir de grimper jusqu"à être général pour tenter un coup d"état ainsi que le policier dlimi devenu général lui aussi,
malheureusement c"est le maroc tout entier qui a pris de retard de 30 ans ,retard néfaste permettant au régime algérien d"armer et financer son valetsario pour s"opposer à notre intégrité territoriale,
l"usfp a fait l"erreur de présenter comme exemplaires les régimes algérien et cubain aux marocains,une erreur fatale à ne plus répéter
3 - استاذ السبت 22 فبراير 2020 - 08:59
لا أعرف بثاثا ما الداعي لإثارة هذا الموضوع بين الفينة والأخرى و بدون سبب يذكر، علما أن هذا الشخص أثير إسمه في أكثر من عملية إغتيال بل هناك من يقول أنه كان يرأس فرقة اغتيال، وبرجوعنا لتاريخ الخمسينات و الستينات نجد أن "الثوار " سرعان ما وجهوا مدفعياتهم صوب رفاقهم (عبدالناصر، بومدين، الأسد...) . وبالرجوع لمغرب اليوم نقول أن هذا الموضوع غير ذي أهمية بل هم المواطن اليوم اقتصادي واجتماعي بالدرجة الأساس و نحن غير معنيين بمصير شخص تصارع على السلطة و ضحى بكل شيء من أجلها وخصوصا أسرته واستقرارها بل لم تكن في أجندته بتاتا حيث هجرها و بقي يتنقل من عاصمة لأخرى لاهثا وراء "الحكم"
4 - sefrioui السبت 22 فبراير 2020 - 09:05
المرجح هو وجود تعاون مخابرات دولية في ملف اختفاء بنبركة. السيد المحامي بصفته فرنسي يحاول ابعاد الشبوهات على بلده. فرنسا تعرف كل التفاصيل لان الاختفاء وقع على ارضها وقلب باريس. كفانا من المتاجرة بالملف.
5 - Abdou السبت 22 فبراير 2020 - 09:07
هذه أسطوانة مكررة تعبنا منها. مات أمثاله بالآلاف. الماضي لا يعاد. لننظر إلى المستقبل و كيفية التغلب على آفات العصر.
6 - المصطفى السبت 22 فبراير 2020 - 09:42
بن بركة هدد النظام المغربي بالتغيير وربما بالاقصاء فلا اعتقد انه كان ينتظر الاستقبال بالورود كما ان اتجاه وبرنامج تيار بن بركة اصبحت تهدد مصالح كتير من الدول الراسمالية بالخصوص . قضية البحت عن الحقيقة اعتقد انها دفنت مع اصحابها فكل المتهمين في هذا الملف لبوا نادي ربهم فلما احياء ملف الكل يعرف حيثياته
7 - عكا السبت 22 فبراير 2020 - 10:01
قتل النفس بغير حق محرم , لكن سبق ما سبق في علم الله فقدر بن بركة سبق عمره , فبعض من شارك في هاذه الجريمة لقي حتفه اغتيالا ومن افلت مات ودم ابن بركة في دمته . ويوم الوقوف يدي الله سيسأل بن بركة ربه فيقول : ربي فيما قتلني هذا ؟ فما سيكون جوابه ؟
لكن لا بد من التساؤل عما قدم عبد الناصر وفديل كاسترو والقدافي وبومدين وكل الماركسيين اللينينيين لشعوبهم كي نأسف علىهم ؟
8 - عبدالكريم بوشيخي السبت 22 فبراير 2020 - 10:03
يذكرني هذا المحامي بالصحفيان الفرنسيان الذان حاولا ابتزاز جلالة الملك محمد السادس حفظه الله حينما دخلوا في مساومات مع القصر الملكي قبل نشر كتابهم التافه حيث وضع لهم كمين محكم ادى بهم الى المثول امام المحاكم الفرنسية و نفس الشيئ لهذا المحامي الذي يتاجر بقضية المرحوم المهدي بنبركة فاطوار الجريمة وقعت في باريس العاصمة الفرنسية مما يعني ان ملف القضية يوجد في ردهات المحاكم و المخابرات الفرنسية و ليس في الرباط او واشنطن و تل ابيب و لا شيئ يثبت ان المخابرات المغربية كانت لها اليد الطولى في عملية الاختطاف و الاغتيال سوى ما يقال هنا اوهناك لان المرحوم الحسن الثاني سمح لاقوى رجالاته في الامن و الجيش وهو الجنيرال احمد الدليمي للخضوع للتحقيق و المثول امام المحاكم الفرنسية لكن حكم عليه بالبراءة لعدم ثبوت التهمة و انعدام الدلائل بعد ان قضى 9 اشهر تحت مراقبة النيابة العامة الفرنسية و العالم يشهد لفرنسا بمصداقية و نزاهة قضائها قد نتفق مع بعض الاراء بان المرحوم الحسن الثاني كان يدافع للحفاظ على استقرار مملكته و وحدة وطنه و شعبه لكن لم يصل به الحد الى الانتقام من معارضيه باستثناء مرتكبي مجزرة الصخيرات
9 - Hassan nador السبت 22 فبراير 2020 - 10:08
القاتل رحل عن الدنيا والمقتول كذلك، ان خفي عنا الأمر فالله عليم بما جرى، عندما نقرأ أحداث التاريخ ندرك ان ما كان يتقاتلون عنه لم يدم لاحد، الا ان قتل النفس ذنب عظيم حتى بتوبة القاتل وحتى لو طبق فيه القصاص لان حق الميت في عنق القاتل
10 - عابر سبيل السبت 22 فبراير 2020 - 10:10
ستدرس حقيقة اغتيال الزعيم المهدي بن بركه في الكتب والمقررات المدرسية المغاربية والاجنبية.
وسيظل رمز و شعلة مظيئة في قلوب وعقول كل الأجيال ومعرفة الخقيقة هي شكلية فقط
مايهمنا ان الراحل تم تصفيته من طرف رموز الدولة المغربية بالتنسيق المباشر مع الجمهورية الفرنسية وان الدول العظمى كان لها علم ومنهم من ساهم في عملية الاختطاف والاغتيال
11 - كريم السبت 22 فبراير 2020 - 10:12
الضروف التي قتل فيها بن بركة رحمه الله لم تعد موجودة حتى من قام بهاذا الفعل الاجرامي اوشارك فيه لم يبقوا على قيد الحياة ومن يتكلم الان عن هاذا الموضوع يريد فقط اللعب على الأوتار والشنتاج للحصول على الأموال السهلة واغراض أخرى سياسية ومادية وغير ذالك ولكن لن ياخذ الا الغبار.
12 - كمال السبت 22 فبراير 2020 - 10:18
الأولى لك المطالبة بفتح تحقيق عن الجرائم الفرنسية والإغتيالات السياسية في المغرب والجزائر وإستنزاف ثروات البلدان ضلما وعدوانا...أما المهدي بنبركة فليست الدولة المغربية صاحبة المصلحة الوحيدة في مقتله فالراحل كان معارضا أمميا للعديد من الدول ذات التوجه الرأسمالي...
13 - مغربي السبت 22 فبراير 2020 - 10:28
محامي فاشل يريد أن يتهم الجميع إلا بلده فرنسا !!!.المهدي مات رحمه الله .ولا داعي للكذب على التاريخ زاد يكون رحمه الله متورطا في بعض التصفيات الجسدية كما هو الحال بالنسبة للمقاوم مساعدية. للاسف اليسار في المغرب اشتغل على ملفات غير ذات أهمية بالنسبة للمغاربة كالتعليم والصحة والتنمية .الحمد لله لم يحكمونا . وكانوا ممن تسبب في خلق البول زاريو .على اليساريين أن يخجلوا من ماضيهم .ورحم الله الحسن الثاني واسكنه فسيح الجنان.
14 - bin bin السبت 22 فبراير 2020 - 10:45
حسب ادعاء هدا المحامي الفرنسي يقول بأن المخابرات الإسرائيلية و الأمريكية متورطة في قتل واخفاء جثة المهدي ابن بركة طيب لمادا لم ترفع المخابرات الفرنسية السرية عن ملف ابن بركة و ملفات أخرى عن اتفقات اكس ليبان رغم مرور أكثر من سنة على هده الأحداث ؟؟ لمدا لم إجراء بحث مع كل من حسني ابن سليمان والعشعاشي وقبل الجنرال القادري قبل وفاته ؟؟؟ وكدالك الجنرال احمد الدليمي من طرف الشرطة المغربية من أجل الافادة في اختطاف وقتل مواطن مغربي ومعارض لنضام الحسن الثاني كيف لفرنسا اللتي لها اليد الطولى في كل شيء في المغرب مند 1912 اللتي بموجبها تمارس الحماية للنضام الحاكم لا تعرف هدا المحامي هو الآخر يسترزق من هده الجريمة ويستحمر و يحتقر عقل الإنسان المغربي فقط.
15 - من يقتل المعارضين ... السبت 22 فبراير 2020 - 10:57
... جهارا الى يومنا هذا اليس CIA جهاز المخابرات الامريكية ؟
من اغتال افتخارا بن لادن و البغدادي و الجنرال الايراني سليماني السيت امريكا؟
المهدي تم اختطافه من قبل الشرطة الرسمية الفرنسية في باريس وتم تسليمه لعملاء CIA الذين دخلوا بجوازات سفر اسرائيلية وهذا هو سبب ورود اسم إسرائيل في الفضية.
لماذا لا يتوجه المحامي الى مخابرات بلاده المتواطءة بالدليل والحجة وصار يتوجه للمسؤولين المغاربة، والحال انه سبق للقضاء الفرنسي ان حكم بالبراءة على الدليمي الذي كان رءيس القادري وبن سليمان ؟
وهل يعقل ان نثق بعدم علم الجنرال دغول ولا نثق بعدم علم الحسن الثاني الذي اقسم انه وضع امام الامر الواقع.؟
16 - وعزيز السبت 22 فبراير 2020 - 10:59
شتان بين ما يوحي به العنوان ... و بين مقدمة المقال ..


حيث جاء فيه

عبّر محامي أسرة المهدي بنبركة، موريس بوتان، عن شعوره بالمرارة لعدمِ توصّله إلى "حقيقة اختطاف القيادي اليساري....






فكيف اماط اللثام ..؟
17 - محمد المانيا السبت 22 فبراير 2020 - 11:38
وماذا سنستفيد من الحقيقة ؟ من شاركوا في هذه الجريمة قد ماتوا. من سيعتقل ؟ . هده الجريمة ستبقى غامضة كما جريمة قتل جمال خاشقجي.
18 - ناصر السبت 22 فبراير 2020 - 11:40
عيقتو بهاد المهدي بنبركة، بحال ايلا غير هو اللي مات، المغرب عرف العديد من هاد الحالات، باراكا ما تصنعوا منو مسمار جحا.
19 - مغربي السبت 22 فبراير 2020 - 12:21
هذا الموضوع مهم جدا لدرجة انه يساهم في تقليص البطالة وترسيم المتعاقدين واصلاح المنظومة الطبية ويشكل ايديولوجية جديدة للنهوض بمستوى التعليم...
هناك في هذا الوطن الحبيب ما يستحق الاهتمام اكثر.
20 - عبد الهادي عشاب السبت 22 فبراير 2020 - 12:23
جاء قاض منتدب من فرنسا للتحقيق مع جنرال مغربي معروف.أجابه المسؤولون أنهم لا يعرفون عنوانه.وربما القاضي المنتدب أخطأ العنوان
21 - مهاجر السبت 22 فبراير 2020 - 12:41
الى صاحب التعليق رقم 19 لقد اصبت الهدف . برافووووووو
22 - هرم السبت 22 فبراير 2020 - 12:52
ليس بن بركة وحده فهناك الكثيرون من الأحرار من قضو نحبهم وكل واحد والطريقة التى صفى بها ... الإغتيالات السياسية عبر التاريخ لن يكشف عن مرتكبيها إلا بعد عقود طويلة أو يطوى ملفها بالمرة فتنسى لكن التاريخ لا ولن ينسى ...
23 - ترابي السبت 22 فبراير 2020 - 13:15
الحقيقة ليست لا في الرباط ولا في باريس الحقيقة عند الله ومن قام بي الجريمة فقط
24 - almahdi السبت 22 فبراير 2020 - 13:16
الواضح من خلال تسريبات الاحداث؛ المسؤول المباشر في قضية المهدي الجنرال اوفقير؛ الحمد لله ان مثل هاته القضية لم تتكرر في التاريخ السياسي المغربي؛ لقد دفع النظام السياسي المغربي ثمنا غاليا كاعراض جانبية نتيجة للاغتيال السياسي؟!!!
25 - يعقوب المنصور السبت 22 فبراير 2020 - 13:21
فرغت جعبة فرنسا من وسائل الإبتزاز التي تستعملها ضد المغرب. ملف بن بركة لم يعد يثير إهتمام الأجيال الجديدة:
-لأن كل الضالعين فيه أصبحوا في دار الآخرة و حسابهم عند ربهم.
_ التفكير اليساري الماركسي ولى و ترك خيبة أمل لدى الشعوب.
-المغاربة لم يروا من رفاق بن بركة إلا نكران المعروف و الويلات: بن بلة و بومدين، جمال عبد الناصر، القدافي، حافظ الأسد، فيديل كاسترو....و حتى مانديلا!!!
كل محاولات قلب النظام المغربي خططت في بعض هذه الدول، و أولى المحاولات سنة 1963 مباشرة بعد حرب الرمال كان المهدي بن بركة أحد حلقاتها.
محاولات الإنقلاب بداية سبعينيات القرن الماضي.... ثم تلاها مباشرة خلق مشكل الصحراء و إحتضان البوليساريو سنة 1973 من طرف رفاق بن بركة!!!!
و إلى يومنا هذا لم يحد الرفاق عن معاكسة المغرب: الجزائر، كوبا، فنزويلا، جنوب إفريقيا.

رحم الله الموتى جميعا و غفر لهم و لنا.
أما المحامي الفرنسي الذي يقتات من الملف ويتهم كل مخابرات العالم إلا مخابرات بلاده، أقول له المهدي كان حينها يعيش بين باريس و الجزائر و تم إختطافه أمام حانة ليب في باريس ومن طرف شخصين شرطيين فرنسيين.
26 - Tanger السبت 22 فبراير 2020 - 14:22
Salam, avant de répondre sur la question qui a
tué ben barka? Poser la question qui a tué abasse elmssadi?
27 - Ramon السبت 22 فبراير 2020 - 17:29
Pour justifier un crime politique on dit :raison d'état.Or un état peut être totalitaire et sanguinaire comme le regime de: Staline; Hitler ; Polpot Mao tse tong ; pinochet etc
28 - Saif السبت 22 فبراير 2020 - 17:34
بنبركة يداه ملطختان بدم عباس لمساعدي . وقد لقي جزاءه لا لمجرم امر بتصفية كبار رجال المقاومة وجيش التحرير . كيف تدين تدان.
29 - Sam.. italy السبت 22 فبراير 2020 - 20:17
جريمة اغتيال الصحفي السعودي بقنصليته بإسطنبول صورة طريقة اغتيال طبقا للأصل المكشوفة..الذكاء العربي ..يقومون بعملية سرية يعلمها حتى الأطفال بعد ساعات فقط
30 - يتبع السبت 22 فبراير 2020 - 21:22
الحقيقة الضائعة أيها المحامي أنك تريد تبرئة فرنسا من دمه ودماء الابرياء عبر القارة السمراء التي فتكت بها فرنسا الاستعمارية ولازالت تفعل الا فاعيل بالافارقة ولازالت تنهب ثروات القارة السمراء وتركت الشعوب تموت في البحار والبر فقضية بن بركة لا تهمنا في شيئ العالم أنذاك كان يكن العداء لكل إنسان يريد التحرر فدولتك الرديئة والعفنة والملظخة أيديهم بالدماء هي المسؤولة أولا وأخيرا عن الجرائم السياسية في إفريقيا لن ننتظر من أمثالك لوضح لنا التاريخ الاجرامي للدول الامبريالية.
31 - مواطن حر السبت 22 فبراير 2020 - 22:22
بنبركة اغتيل رحمه الله ...اما من امر او من قتل او من تعاون معهم فعلمه عند رب العالمين...كل سيحاسب عنده وهو احكم الحاكمين...التاريخ سيسجل وسيكشف يوما عن الحقيقة ...
32 - مراد خريبكة السبت 22 فبراير 2020 - 22:53
و لماذا لم يوجه المحامي الفرنسي اتهامه إلى فرنسا التي كانت المخابرات المغربية الكاب 1 تعمل تحت إمرتها ؟ بل هي من أسستها. و المهدي بن بركة اغتيل على أراضيها و نقلت جتثه بطائرة خاصة إلى المغرب تحت مراقبتها.
33 - الأمر الواقع السبت 22 فبراير 2020 - 23:44
كان قائدا (( أمميا )) ليس في افريقيا كلها ، بل فقط البلدان الفرنكوفونية ، و لم يكن موقف الدولة المغربية من شخص بنبركة أو موقف بنبركة من الدولة المغربية بمعزل عن التدخل الفرنسي ضد استقرار المملكة المغربية ، لأن الفكر الاشتراكي التقدمي الثوري لم يدرسه بنبركة و يقتنع به باللغة العربية أو الأمازيغية أو الروسية ، بل اجتهدت المطابع و الهيئات السياسية الفرنسية بتجييش المعارضين المغاربة الذين احتضنتهم فرنسا و مكنتهم من الحماية و الدعم ، فما موقع فرنسا من الإعراب في السعي لزعزعة الاستقرار و بعد مرارة الخروج من المغرب ؟
حتى الثمانينيات تعرضت مجموعات من المغاربة للاعتقال بحجة حيازة كتب ممنوعة تم إحضارها من فرنسا و تمس بوحدتنا الترابية ... لا أبرأ أحدا و لكن لا بد من تسليط الضوء حول الأجهزة الفرنسية التي قد يكون لها دور في القضية ...
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.