24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل (5.00)

  2. المجر تسمح برجوع الجماهير إلى ملاعب كرة القدم (5.00)

  3. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  4. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  5. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | "مغرب ما بعد زمن كورونا" .. سلوكيات جديدة تعقب الأزمات الكبرى

"مغرب ما بعد زمن كورونا" .. سلوكيات جديدة تعقب الأزمات الكبرى

"مغرب ما بعد زمن كورونا" .. سلوكيات جديدة تعقب الأزمات الكبرى

كما أن الناس يتحدثون عن العالم ما قبل أحداث 11 شتنبر الإرهابية والعالم ما بعد هذا التاريخ، أو العالم ما قبل الحرب العالمية الثانية والعالم بعدها، فكذلك بدون شك سيكون "وباء كورونا" المتفشي في بقاع الكرة الأرضية حدا زمنيا وتاريخيا فاصلا ما بين "ما قبل الفيروس وما بعده".

وليس المغرب استثناء بين دول العالم، فوجه البلاد قبل حلول هذا الفيروس بين ظهراني المغاربة لن يكون حتما نفس الوجه بعد أن يرفع الله الغمة وتحل السكينة، فالعادات والسلوكيات السابقة ستتغير، والوعي الجمعي سيعرف تحولات داخلية، دون نسيان تداعيات "العزلة" على المجتمع والاقتصاد.

ويقول في هذا الصدد الباحث والأستاذ الجامعي عبد الرحيم العلام إنه "من المؤكد جدا أن الأخبار القادمة مستقبلا ستعلن إما تناقص عدد المصابين يوميا في البلاد، أو عدم تسجيل أي إصابات جديدة، وفي المقابل سيتم إعلان حالات جديدة يتماثل أصحابها للشفاء".

ويتوقع العلام أنه "بعد أن يتوقف تسجيل حالات مرض جديدة، ستبقى الإجراءات الاحترازية في أوجها، خاصة غلق الحدود برا وبحرا والمجال الجوي أمام حركة المسافرين، وضبط حركة الاستيراد والتصدير، إلى أن تتم محاصرة الفيروس بشكل نهائي، وفرز المصابين وعزلهم عن باقي المواطنين".

ويتابع المتحدث، في حديث مع هسبريس، بأن "المغاربة سيكونون آنذاك تدربوا على عادات جديدة في النظافة وإلقاء التحية والأكل والحفاظ على مساحات الأمان، وتجنب التجمعات غير الضرورية، وغيرها من السلوكيات التي تَحُول دون انتقال العدوى إليهم".

ويكمل العلام بأنه "في هذه الأثناء من المتوقع إعلان رفع عدد من الأمور المحظورة، لتعود الحركة إلى طبيعتها بشكل تدريجي، لكن مع التزام الحد المتوسط من الحذر"، وزاد: "كما من الوارد تعريض جميع القادمين من الخارج للمراقبة الصحية الإجبارية لمدة معينة حتى يثبت خلوهم من الفيروس".

واستدرك الباحث ذاته بأنه "لا يمكن القول إن الأوضاع الاقتصادية في المملكة ستعود إلى طبيعتها مباشرة، وإنما ستبقى بعض القطاعات متضررة، لاسيما تلك المرتبطة بدول الخارج، وكذلك التي تدخل ضمن خانة ما يطلق عليه 'اقتصاد السعادة'"، على حد تعبيره.

"وفي السيناريو 'الوردي'، عند توفر اللقاح، ستعود الحياة إلى طبيعتها بشكل كلي في البلاد"، يردف العلام، مبرزا أن "الكثير من الأشياء والأفكار والقوانين والنظريات والمسلمات والأولويات ستتغير، وهذا هو الوضع الذي يعقب عادة الأزمات الكبرى تاريخيا".

وذهب المتحدث ذاته إلى أن "الحجر الصحي ليس خوفا أو سجنا، وإنما خطة فعالة مُجرّبة من أجل مقاومة انتشار الفيروس في غياب اللقاح وفي انتظار اكتشافه"، مردفا بأن "الأرقام المعلنة كل يوم حتى وإن بقيت في تصاعد متوقعة بسبب عدد الحالات المصنفة في دائرة المحتملة، والتي تخضع للمراقبة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (94)

1 - Ingenieur الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:07
التغيير خاصو يكون ايجابي..يجب تطوير الصناعة الداخلية وظعم الفلاحة و بناء المستشفيات و المدارس...
2 - الدرس الأول الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:11
بعد مرور الأزمة إن شاء الله، يجب على الدولة أن تهتم بقطاع التعليم و الصحة.
3 - علاء الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:12
على المغاربة أن يرجعوا إلى دينهم ويعلموا شنو هي الدنيا في أي لحظة انت في قبرك وكفى من الطمع والنهب وعلى المسؤولين أن يتقوا الله في الدولة والآن بعد رحمة الله لا شيء ينفع إلا العلم وكفى من شراء الأسلحة التي لا تغني ولا تسمن كورونا درس
4 - Yassin الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:13
والأكيد أن الدولة المغربية ستستفيد من هذا الدرس عبر إعادة النظر في أولوياتها خصوصا فيما يتعلق بالتنمية الإقتصادية والإجتماعية وتحديدا الصحة والتعليم والتشغيل
5 - Sana الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:16
المغرب ما بعد زمان المناظل كورونا لن يتغير إلا بتغير المخزن جدريا، إنه درس يجب أن لن ينساه إقتصاديا وإنسانيا وأخلاقيا.بناء مستشفى لمن لا مستشفى له،خلق فرص الشغل لمن لا شغل له،لا للظلم ،نعم للعدل والمساواة،لا للنهب،محاسبة كل مسؤول مشكوك من ثراواته وهكذا سوف يكون مغربا قويا إنشاء الله حكومة وشعبا
6 - Samir الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:17
الاوقات الصعبة تخلق الرجال والرجال تخلق الاوقات السهلة والاوقات السهلة تخلق اشباه الرجال واشباه الرجال تخلق الاوقات الصعبة.مثل انجليزي.
7 - التكنولوجيا الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:17
اضن ان كورونا سيحد من الحريات الفردية مستقبلا
8 - kamal الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:18
اللهم بلغنا بر الأمان يارب اجمعين امين
9 - Simo - Manchester الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:18
زوج عادات ابدا واش المغاربة يفرطو فيهم

السلام باليد و الوجه

التعناق

تحية للمغاربة اللي منظبطين في زمن الأزمة
10 - moh الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:19
مرت عدة عصور بأسماء الازمات،هناك عام الروز وعام فرينة وعام الجوع وعام الجراد ،وهذه السنة سنسميها عام كرونة لن ينساها التاريخ سيترددها الاجيال فيما بعد ،ونتمنى من الله عز وجل ان تكون اخر وباء عرفته البشرية ودمتم في حفظ الله ورعايته.
11 - عبده الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:19
هذا، وازدياد ادخار المغاربة خاصة الفئات الهشة التي لا تغطية صحية لها ولا ضمان اجتماعي، عملا بمقولة:الدرهم الأبيض ينفع في اليوم الأسود، جزاك الله يا فاعل الخير هذه الأيام، شكرا هسبريس، ساهمتم في ذلك أيضا.
12 - Aziz1 الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:20
اتمنى ان يخرج الجميع مستفيدا من درس الوباء و ان تتغير الافكار و الرؤية للمستقبل
العمل بجد و اخلاص
انتهاء الرشوة و المحسوبية
انقراض للتماسيح
التنمية البشرية
دعم الصناعات وتطويرها
محاربة الفقر والجهل
اصلاح القضاء والعدل من اجل كسب مواطنة حقيقية
العدل هو اساس المواطنة
لقد ضاع ما يكفي من الوقت من اجل بناء مغرب قوي في شتى المجلات
والله ولي التوفيق
13 - mohammedelmerhraoui الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:20
اعتقد ان الوقت ليس مناسبا للكلام عن مابعد كورونا فالعالم باسره مازال في قلب مضاعفات هذا الوباء القاتل..ما يجب فعله هو ان نتضرع الى الخالق جل جلاله للخروج باقل الخسائر في الارواح. وكما يقول المثل المغربي الشعبي: ما نشريوش الحوت فقاع البحر
14 - عنتاب بريك الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:21
اولا وأخيرا يجب على الدولة تغيير سلًوكها وتوجهاتها ويجب تغيير جذري في تحديد الأولويات كالصحة والتعليم والأبحاث العلمية في مختلف المجالات باركة من جعل الكرة والمهراجانات كأولوية ومشاريع عمودية تهم فقط فءة كأولوية باركة من سياسية اول بلد يبني الطجفي وأول بلد يبني عمارة وأول بلد يقيم مهرجان هذه التصرفات أهلكت الشعب والضرع والزرع وخلقت هوة عميقة بين الشعب والحكام الحقيقيون !!
فعلى السلطة ان تراجع جميع سياستها التي ابانت عن فشل ذريع واكتشف الشعب هول الخصاص في الصحة !!
انطلاقة جديدة وجدية قد تكون فرصة لاسترجاع المصداقية
15 - زهير الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:23
لكبح الزيادة في الإصابات، لماذا لا تنشر صور المصابين الجدد بالفيروس التاجي القاتل ليتسنى للمخالكين التعرف عليهم والتوجه إلى المستشفات المختصة لإجراء التحاليل
16 - ahmed الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:24
نعم نتمنى ذلك .لان خيرات البلاد نهبت واصبحت في يد اقل من 5/00 من المغاربة ياكلون ويتمتعون ويلههم الامل .غير مباالين بمن حولهم بني جلدتهم .نتمنى ان تتغير سلوكياتهم وطنيتهم يعبدون المال والاغتناء على حساب الضعفاء .اللهم افنح بصيرتهم .
17 - محمد المحجوب الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:25
سنين هاذي وانا كنطلب الله عز وجل بالقدرة العظيمة ديالو انه ينزل علينا شي حاجة تكون لينا تربية و تحذير و رجوع اليه و الحمد لله جات لكن اتمنى ان لا تزيد عدد الإصابات و الوفيات وبعد مرور هذه السحابة ان نراجع أنفسنا مع الله أولا و مع ذواتنا ثانيا و مع غيرنا ثالثا ....يا رب امين
18 - ABC الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:26
ما بعد هذه الجائزة يجب إعادة النظر في المنظومة الصحية ككل =1 التطبيل والتهليل انتهينا منوا 2 محاسبة كل مندوب اقليمي للصحة حول اللعبه بالصفات والتوريدات المستشفيات هذا واقع ولا يمكن انماره وكذلك الشأن على المستوى المركزي والجنوب 3 العمل الإستباقي لأي طارئ صحي على المستوى الدولي 4 إعادة وترمي وتجهيز مستشفى صمصم وغيره من المستشفيات المنسية 5 إعادة توزيع اطباء والممرضين على المستوى الجهوي والبني والمحلي بدل تكدسهم في الكتاب الرباط مراكش الدار البيضاء 6 ادراج مادة الأمن الصحي في المقررات الدراسية .7 فتح التعاقد مع اطباء والممرضين اجانب 8 إعادة النظر في التصنيع الدوائي 9 مؤسسة لجنة وطنية وجهوية لمراقبة الخريطة الصحية للمملكة 10 المختبرات الطبية في الجهات بدل مختبرين الدارالبيضاء ومراكش في المغرب ككل.
19 - ben lebsir ahmed الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:26
نثمنى الشفاء للجميع ونثمنى ان يمر هدا القدر بخير واقل خسارة ونثمنى ان نتعلم منها كثيرا المسامحة والصبر والائمان والتضحية والنضافة والاحثرام والاخلاق والمسؤلية وحب الوطن كدالك على الدولة ان تتعلم كيف تحقق لشعبها اللوازم الحقيقية الصحة النعليم اللنية التحثية المسؤلية الادارة المنتجة
20 - وفاء الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:28
مغرب مابعد كورونا سيصبح مغربا آخرا بإذن الله تعالى ومشيئته أكيد سيعاني تبعات الوباء شأنه في ذلك شأن باقي دول العالم لكن بدرجة أقل خاصة إذا حوصر عدد الإصابات وتم التحكم في الوضع بل التغلب عليه ولعل التشبت بالوطنية والشيم والاخلاق العالية من تضحيات وصمود وتكافل كلها امور تجعله قادرا على تحقيق المعجزات هذا من جهة ومن جهة أخرى سيستفيد من هذه التجربة الوبائية وسيعيد النظر لامحالة في الاولويات التي يجب ايلاؤها الاهمية القصوى ولما لا فقد يحقق بذلك الاكتفاء الذاتي في اقتصاده بجميع أنواعه والله ولي التوفيق
21 - عاصم طلحت أماني الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:28
أتمنى.. أتمنّى أن تكون فرصة لتحقيق الإقلاع، على غرار أمثلة شهدها التاريخ، خيرها اليابان و قوى أوروبا التي جمعت الوقفة إبّان خمود نيران الحرب الأورو-آسياوية الثانية.
22 - Dahmani الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:29
ان شاء الله تعود الحياة إلى طبيعتها ونكون قد تعلمنا درسا مهما
23 - لن يكون هناك ... الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:29
... اي تغيير في سلوكات البشر لما سبق من عدم الاتعاظ بكوارث فظيعة.
كل ما سيحدث هو اتخاذ سنة كورونا تاريخا تضاف الى سنوات تاريخية مماثلة كتواريخ الحروب والزلازل والفيضانات وما شابه.
هل سيتم التخلي عن التنافس في انتاج الاسلحة الفتاكة ؟
او التخفيض من الصناعات الملوثة للبيئة؟
وهل سيتعظ جنرالات الجزائر ويرفعوا تهديد البوليزاريو للمملكة،؟
وهل سيرتدع كل ظالم غشوم وكل طماع شجع وكل فاسد مفسد ؟
24 - Houssine الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:29
إن شاء الله المغرب ما بعد هذا الوباء سيكون أفضل ، الشعب و عا و فهم ، ماغاديش نسكتو على حقنا مازال، يا خدم البلاد يا حنا نطيروك من بلاصتك

هاد الأزمة بينات لينا على من غانعتامدو عليه فوقة الأزمة : ملكنا الهمام نصره الله ، اعوان السلطة، الأطباء و عمال النضافة .

1- خاصنا نديرو كاملين يدنا فيد ملكنا و مانخليو للشيطان فين يدخل بيناتنا ، حنا ملكنا راضيين عليه <3 .
2- خاصنا نقضيو على الجهل و قلة الوعي و ذلك بإصلاح المنضومة التعليمية من الجدر و مانساوش البحث العلمي خاص نعاونو العلماء و نوفرو ليهم لي يحتاجوه ، حتا حنا بغينا نكونو رائدين فهاذ المجال.
3- خاص إصلاح شامل فقطاع الصحة، خاص ترجع القيمة لطبيب و الفرملي و اي واحد عندو علاقة بهاذ القطاع الأكثر من حسااس
4- النضافة، القطاع لي الجميع مامسوقش ليه و هاد الأزمة بينات لينا الدور ديولو ، جا الوقت باش نردو ليهم الخير و نتهلاو فيهم ماديا و معنويا ،
5- الأموال غادي نخسروها فالضروريات ، ماخصنا لا مهرجانات ،لا دعم الفنانين لا والو ، عرفنا بيلي الفن كاينفع مولاه وصافي .

القادم أجمل إن شاء الله

أحبك يا مغرب و أحب كل من يحبك
25 - بدر الدين اهرمومو الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:32
بعد 100 عام مثلا سنة 2100 ميلادية سنكون جميعاً مع أقاربنا وأصدقائنا تحت الأرض،وسيسكن بيوتنا أناس غرباء،ويمتلك أملاكنا أشخاص آخرون،لن يتذكروا شيئاً عنا،فمن منا يخطر على باله أبو جده مثلاً...؟سنكون مجرد سطر في ذاكرة بعض الناس،أسماؤنا وأشكالنا سيطويها النسيان.فلماذا نطيل التفكير بنظرة الناس إلينا..؟ولماذا نقلق على مستقبل أملاكنا وبيوتنا وأهلنا...كل هذا ليس له جدوى أو نفع بعد مئة عام !!إن وجودنا ليس سوى ومضةٍ في عمر الكون
ستطوى وتنقضي في طرفة عين،وسيأتي بعدنا عشرات الأجيال،كل جيل يودع الدنيا على عجل ويسلم الراية للجيل التالي قبل أن يحقق ربع أحلامه،فلنعرف إذاً حجمنا الحقيقي في هذه الدنيا،وزمننا الحقيقي في هذا الكون،فهوأصغر مما نتصور !!
هناك بعد مئة عام وسط الظلام والسكون سندرك كم كانت الدنيا تافهة،وكم كانت أحلامنا بالاستزادة منها سخيفة،وسنتمنى لو أمضينا أعمارنا كلها في عزائم الأمور وجمع الحسنات وعمل الصالحات {اتقو الله حق تقاته،ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون}

طالما لا زال في العمر بقية - فلنعتبر ونتغيّر.
و تقبّلوا مروري.
26 - مهاجرة الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:33
من اجابيات كورونا فضحة نفاق البعض اتجاه الجالية و نفاف البعص اتجاه العالقيين
يريدون العيش لوحدهم هههه
القدر يجيك بلا كورونا
27 - ابن سوس المغربي للأسف الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:34
التغيير الحقيقي الذي ينتظر الدولة و الشعب في المغرب تغيير جذري تعليم وصحة للجميع بناء شعب مغريي لديه اخلاق عالية شعب متعلم واعي منتج يصنع يبدع البحث العلمى علينا بناء دولة صناعية لديها اكتفا الذاتي جيش قوي دولة العدل و القانون ربط المسؤولية بالمحاسبة دولة ديمقراطية فيها حقوق وواجبات،
28 - marocain libre الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:34
نتمنى ان تستيقظ مجتمعاتنا من سباتها وتتخلص من كل موروثها الاقصائي والعنصري وتحتكم الى العقل في كل شيء وتتخذ الانسانية والعلم دينا لها.
29 - السوسي، نداء الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:36
البناء يبداء ببناء البشر محاربة الجهل و التخلف المنتشر في المغرب بكل مناحي الحياة
30 - abdo الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:37
نخرج من الجاءيحة ولها مدبر حكيم
31 - anahowa الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:39
الأزمات ضروري كتخلي واحد الأثر كبير على النفسية ديال الشخص لي عاشها.
كاين شي بعض كيتعلموا الكثير منها و بالتالي كيغيروا من بعض سلوكياتهم السلبية وكيتاخدو الإحتياطات الازمة باش يكونوا مستعدين لا قدر الله للأسوء في المستقبل.
أما الفئة الأخرى كتكون غير عايشة وصافي لأن الجهل هو المسيطر.
والسيد كتقول ليه غير غسل يدك و غسل الخضرا و لا الفواكه قبل ما تاكلها كيبقى يشوف فيك واحد الشوفة ديال الإستهزاء أو بحال إلى سبتيه.
الحاصول و خلاصة القول [.....ومن زرع حصد] و الفاهم يفهم.
32 - عاشق للوطن الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:41
ان لم يستفد المغرب من الازمة بتطوير قطاع الصناعة الداخلية و الاهتمام بالقطاع الصحي و التعليمي بالدرجة الاولى و الاستثمار في العنصر البشري بشكل اساسي فالاولى ان نترحم على هذا البلد الحبيب
33 - chrif الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:43
قبل كورونا : أمية ، جهل ، فساد ، إجرام ، انحلال ، نهب....... و زيد وزيد
مع كورونا : ربما هناك إحساس أو تحسيس بالمسؤولية لكن كاين اللي غايموت بكورونا و كاين اللي غا يموت بالجوع لأن تدخل الحكومة لا يفي بالغرض و الطبقة الكادحة هي الأغلبية الساحقة اللي لها غير الله سبانه و تعالى
بعد كورونا : عن نفسي لا أتوقع تغيير اللهم إذا هاد الكارثة بعتت الروح و الإنسانية فالناس اللي واكلينا عروق ربما هذه عبرة لهم أن الدوام لله و لكم واسع النظر
34 - هشام متسائل الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:45
لن يتغير شيء ما لم تتغير الوجوه
ستعود حليمة لعادتها القديمة

تظنون أن من يمتصون دماء الشعب بالضرائب والغلاء سيتخلون عن بقرتهم الحلوب ؟

الكلب ما يهرب من دار العرس
35 - الشبح الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:47
كرونا بينت أن المغرب هش مثل البغريرة
36 - أشرف الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:47
يجب على الدولة أن تستفيد كتيرا بعد الكورونا في تطوير المستشفيات والبنيات التحتية والاهتمام بالشعب وليس العكس..دائما ما ترجعون المواطن هو الملام وهو المخطئ رغم تقصير الدولة الكبير في حقه
37 - بوجادي الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:48
الحمد لله و الشكر له ان هدا الفيروس لا يفرق بين بين غني و فقير ... مواطن عادي او برلماني ....
38 - السلاوي الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:48
من خلال ما أشاهده من خلال نافذة منزلي، فأظن على أن ورقة الخروج الاستثنائية تم توظيفها من طرف أغلبية المواطنين قصد التنزه و الجولان بالسيارات و قضاء مآرب غير التي تم التنصيص عليها من طرف السلطات، لذا أناشد الجميع بضرورة التزام المنازل و عدم المغادرة إلا للضرورة القصوى، اليوم إسبانيا سجلت أكثر من 700 وفاة خلال 24 ساعة و علينا أن نأخذ العبرة و ننجو ببلدنا نحو بر الأمان.
39 - Citoyen الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:48
نحن بصدد ما يسمى بالإنتقال التاريخي أو بالأحرى القطيعة التاريخية. نحن على أبواب عصر جديد على شاكلة العصور الحجرية أو البرونزية. إنه العصر الرقمي الذي عادى الحياة الإجتماعية و الإقتصادية و السياسية والنفسية بطبيعته و مكوناته الفيروسية. إن الأوبئة رغم كونها ذات طبيعة دورية فإنها تأخد اليوم زخما بقدرتها الهائلة على التحول و التخفي من أجل الإفلات من أية محاولة أو ملاحقة علاجية ثابتة.
في المرحلة القادمة قد نشهد إعادة تعريف جذرية لمفاهيم الدولة و المجتمع و الإقتصاد و السياسة و الحرب و السلام. إننا في عصر جديد يوجه فيه اللامادي المادي و العالم المتناهي في الصغر العالم المتناهي في الكبر. في العصور السابقة كان الواقع يصبح خيالا، أما في عصرنا الجديد فإن الخيال أصبح واقعا إلى حد مسخ المعقول.
40 - نورد الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:48
لم يتغير شئ بل هدا الوباء عرا لمايعيشه المواطن من فقر وتهمش و إنعدام أبسط مستلزمات الحياة من صحة وتعليم وسكن ٠٠٠سبحان الله هل مسؤولين كانو يعشونا معانا او في بلاد أخر ٠٠٠الكل يشاهد عبر اليوتوب٠ ناس بلا مأوى ولاعمل و فقر الشديد ٠٠٠ وعشوائية في محلات ٠٠التي يتحمل الجماعات و مقاطعات٠٠٠التي كانت ترخص لها ٠حتى اصبحنا نعيش كلنا وسط براريك وديور الصفيح ٠٠٠واصبح همنا الوحيد هو ضغط على ناس لتدخل بيوتها ولو تكون بدون أكل٠٠٠مشكلتنا دائما الأمور نخبأها ولا نجد لها حلول٠٠اما عن صندوق كورونا فيحمل فقط الأسم٠فهو موجه لأغراد أخرى٠٠٠٠مرجو
41 - مغربي الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:50
يجب على الدولة اعادة الظر في نظام السلطة (القايد، المقدم، الشيخ....) حيث يجب تحذيته وعصرنته بالعتاد الرقمي والتكنولوجي ليساير العصر الحذيث بدل الاعتماد على ذاكرة المقدم و ووجهيات الاعيان ولنا في جائحة كورونا العبة لمن يعتبر.
42 - أمازيغي الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:50
يجب ان نطور صناعتنا الداخلية وان نمول البحث العلمي عوض الفقهاء والظلاميين هذا هو التغيير الذي يمكن ان ينهظ بالمغرب.
43 - Lamnizla الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:50
بعد مرور الأزمة إن شاء الله، يجب على الدولة أن تهتم بقطاع التعليم و الصحة.و حذف ثم حذف من اجل و من اجل المساواة حذف التعليم الخصوصي الذي تميز بين الاطفال.
شكرا هسبرس.
44 - التازي الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:50
علينا جميعا، حكومة ورعية، افرادا وجماعات ،ان نستفيد من درس كورونا 19، وأكثر ما يجب أن نعيه أن نتبع طريق الله. إذ لدينا كل شيء. لا ينقصنا سوى أن نحمده تعالى ونشكره ونخشاه ونسير على شريعته و لانظلم انفسنا لأنه سبحانه قادر على ابادتنا والمجيء بقوم آخرين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
45 - هشام كولميمة الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:51
تحديد الأولويات:التعليم،الصحة،الفهم الصحيح للدين و للآخر...بناء المستشفيات و المدارس و معاهد البحث العلمي،إرجاع الثقة للشعب المغربي بربط المسؤولية بالمحاسبة......
46 - خنيفري الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:52
فيروس كورونا (covid19) في اعتقادي جند من جنود الله ولايعلم عددهم إلا هو سبحانه وتعالى. إنه درس للبشر عموما وللطغاة خصوصا، أنه لا يوجد جيش حول العالم يمكن أن يحميك من جند الله....فالويل لمن لم يتخذ العبرة....اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه.أمين.
47 - مخالف الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:53
كيف لباحت واستاد جامعي يتكلم في دروة تفشي الفيروس أنه في هده الاثناء سوف يرفع الحضر عن عدد من الأمور المحظورة وتعود الحياة للطبيعتها نحن لم ننهي الشهر بعد وعدد الأجهزة قليل جدا للمراقبة اكتر نسبة وهناك من الاشخاص من يحملون الفيروس ومناعتهم قوية ومادا عن 15شخص اللدين كانو في رحلة جماعية وقد تم اكتشافهم فقط البارحة. من وجهة نظري ارى ضعفا في التحليل من هكدا استاد وباحت.
48 - مصطفى م الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:56
يجب علينا نحن أولا كمواطنين ، ان نغير سلوكنا ونستفيد من هذا الدرس القويم ، وخصنا نعرفو بلي إلى تقاص شي مواطن راه بحال لا تقاي المجتمع كامل ، نحيدو الأنانية ونلتازمو بالعمل الجاد ، كل من موقعه ، المغاربة كلهم فيهم الخير والخير دائما كيغلب الشر ،" إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
49 - Aziz الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:57
أحسن حاجة ديال كورونا ارتاحينا من القهاوي. مكاين غير لي هارب من دارو او ولادو ماقادين على مسؤولية او معمرين القهاوي كل واحد ناشر رجليه او تيفهم ف كلشي. كلسو مع ولادكوم حاولو ترباو مجموعين كل واحد إراجع راسو
50 - مصطفى الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:59
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. كل مايفعله الله خير لعباده المؤمنين فنسأل الله أن نتغير للأحسن ولما يحب ويرضى. نعم يجب أن نتغير أولا في أخلاقنا التي شبه انعدمت في بلدنا من جميع النواحي وبدون استثناء . وخصوصا بعض المسؤولين منهم المخزن الدي يتقن ضلم المواطن الضعيف. وهدا لا يتماشى مع دولة إسلامية وملك لطيف دو أخلاق عالية. ولو لا وجود اناس طيببن بيننا لهلكننا بما يفعله السفهاء منا والسلام عليكم.
51 - Sana الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:00
المغرب بعد المناظل كورونا أخاف عن حليمة أن تعود الى حالها
52 - نسر الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:01
إن هذا الوباء رغم خطورته إلا أنه كشف عن المستور و حان الوقت لتصحيح الأوضاع فرديا و جماعيا ،
فعلى مستوى الفرد فالمواطن المغربي مجبر على الوعي بما هو ضروري و أساسي إقصاء كل ما هو تافه، بدءا من علاقته مع خالقه وانتهاء بعلاقته مع وطنه بأداء واجبه على احسن وجه دون غش أو أنانية . أما على المستوى الجماعي فعلى الدولة بسائر مؤسساتها أن تضطلع بمسؤولياتها وواجباتها اتجاه للمواطن و الوطن بسد الخصاص من المستشفيات و المختبرات المتقدمة و المدارس و المعاهد و إرساء تنمية بشرية مستدامة حقيقية و الضرب بيد من حديد على من سولت له نفسه نهب أو التطاول على المال العام.
كما على الدولة أن لا تنصاع وراء تعليمات صندوق النقد الدولي الذي خرب جل البلدات النامية بتوصيات لا علاقة لها بمتطلبات الشعوب.
53 - محمد الصابر الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:01
عدة تغييرات مابعد كورونا ستفرض نفسها وفق الحاجات.
التغيير الاول في التعليم والتكوين عن بعد، بعد ان ظهرت الحاجة الى اكتساب قواعده ونتائجه السريعة وغير المكلفة سواء عند التلاميذ والطلبة او عند الاساتذة والمكونين.
التغيير الثاني في التجهيزات الطبية والدوائية والمستشفيات واعداد الباياصات الموجودة في زمن الكورونا او مابعدها، في السلم او في الحرب.
التغيير الثالث في الاقتصاد والمالية حتى لاتكون منتوجاتنا بقلتها رهينة الازمات الخارجية والداخلية وترشيد الاستهلاكات التي لا ترتبط بالعملة الصعبة او بازمات الاخرين،اضافة الى التخزين والاستيراد المعقلن والمتوازن مع التصدير.
التغيير الرابع في التنظيم والاعلام والحوكمة والامن بتطبيق التعليمات بصرامة ومنهجية على الجميع دون ارتباك اومبالغة اوتجرجير.
التغيير الخامس في التنقلات والنقل والمواصلات والعلاقة مع مغاربة الخارج والداخل .
والتغيير السادس في الامن الروحي والتضامني بالاكتتابات والصناديق والتكافلات والاعمال الخيرية …ولاحاجة الى التغيير في سلوكيات وعقليات الاحزاب السياسوية لان التنظيم الاصح هو قيادة حكيمة دون تشويش ولامشوشين مثل الصين وروسيا.
54 - متتبع الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:02
أكبر تغيير يجب ان يحصل في نظرتنا للاخرين .اي يجب الأبتعاد عن التقليد خصوصا تقليد الغربيين واعتبارهم النموذج .فمحاولة الغناء مثلا من الشرفات هو مجرد تقليد فالواجب هو ان نبادر خصوصا في زمن الازمات .
55 - Hassan37 الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:06
شكرا كرونا على مساعدتك في خفض الانحباس الحراري للكرة الارضية بعد شل السيارات في انحاء العالم واقفال بعض المصانع وخاصة في الصين الملوث الاول.
56 - ابو حسام الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:07
لن يتغير اي شيئ ان لم تتغير عقلية المواطن المغربي وبالأخص المسؤولين اصحاب السلط هؤلاء همهم الوحيد هو الاغتناء من السياسة وليس خدمة الشعب.هذا الوباء وضع الاصبع على الجرح فالاولويات واضحة وعلى الدولة الاستتمار فيها والتفهات واضحة على الدولة التخلي عنها
57 - Le mot dit الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:08
Rien ne sera plus comme avant, cette pandémie a levé le voile sur les lacunes du secteur de la de la santé et de la recherche scientifique. J'espère que nos responsables sur ces faiblesses pour développer des compétences qui minimisent notre dépendances à des pays étrangers surtout en ce qui concerne la santé de nos citoyens.
58 - احبك يا وطني الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:08
درس للدولة ان تجعل الصحة والتعليم والبحث العلمي اولووية الاولويات ودرس للاسر هو الادخار نصيحة للنساء خصوصا ديرو حصالات او حساب بنكي وخا يكون المدخول قليل حاولو توفروا شوية لبحال هاد الازمات
59 - عبدول الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:09
الاهتمام بقطاع الصحة والتعليم، وها نحن رأينا في أول يوم من أزمة كورونا طل علينا تمساح واخطبوط التعليم الخاص بدون استحياء يطلب الدعم من صندوق الجائحة لأنهم ألفوا الإستفاذة من خيرات الدولة من ضرائب وتسهيلات وفرض جبروتهم بدون مراقب ولا حسيب وهذا عيب الدولة التي تركتهم يعيثون فسادا وينهبون جيوب المواطن المضطر، والجزاء اتجاه الدولة ها انتم شاهدتم حيث هذه يسجلها التاريخ كانوا هم السباقين لطلب العون قبل الاجير المياوم الذي لضمان اجتماعي له وقبل السائق ووووو...... الذين توقف نشاطهم. أن لم تستحي فافعل ما شئت.
60 - عبد القادر نعيم الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:12
لكل حدث حديث .. يبدو لي أننا لم نبلغ الضفة الأخرى بعد . من المفروض أن لا نغتر و نتهاون ، وما يجب التركيز عليه حاليا هو كيف نحافظ على هذا الإلتحام الوطني . و كيف نبقى صامدين في وجه هذا الوباء المحير .. طالبين العون من الله الودود الرحيم ...
61 - العلوم والاخلاق الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:14
السلام عليكم يجب ان نستفيذ من هذه الجائحة بتطوير العلوم المادية كالطب والفيزياء والكيمياء والطاقة والبيولوجيا والجيولوجيا والرياضيات والتكنولوجيا والهندسة ومحاربة ظاهرة هجرة الادمغة مع بناء مواطن ذو اخلاق يحب وطنه وربه يجب ان نستثمر في المواطن المغربي علما واخلاقا
62 - عينك ميزانك الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:15
مكارم الاخلاق يجب ان يعود المغاربة إلى أحضان دينهم الكريم فيه الكثير من العبر خاصة الشق المتعلق بالخلاق الأخلاق ثم الأخلاق و اخيرا الأخلاق في السلوكيات و العلاقات .كورونا هي تحدير لبني البشر من سلوكات الأنانية و الظلم و الطغيان قال الله تعالى وما اصابكم من مصيبة فمن انفسكم .اللهم إنا نسألك العفو و العافية في الدنيا و الآخرة .
63 - جلال الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:16
الصين لما بدا فيها الوباء اغلقت الحدود مع كل الدول المجاورة ومطارات الرحلات الجوية لم تسمح بي عودة مواطنيها العالقين الا بعد قضت على الوباء داخل الصين لم تعد تسجل حالات جديدة سمحت بي عودة مواطينيها العالقين لم يستطيع احد منهم الاعتراض على القرار دولتهم بل تفهموا الامر رغم انهم بقوا شهور في الدول الاخرى تعرضوا العنصرية وتنمر بل حتى الضرب تما تحميلهم مسؤولية جلب الوباء لما عادوا الى الصين اكتشف ان كثير منهم حامل الوباءالمغرب قام بنفس الخطوة الصين لا عودة العالقين بعد تنتهي الحالات الداخل السبامة الوطن والشعب بكامله تقتضي ذلك الصين قامت بنفس الخطوة المغرب رغم الامكانات كبرى تملكها الصين بنت مستشفى في 15 يوم فقط لديها النظام ابصحي اقوى من المغرب مليار مرة
64 - امغار نا ريف الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:16
للحقيقة وللتاريخ الموضوع اكبر بكثير مما يتخيل الناس فالصراع على الزعامة هو السبب وراء انتشار هدا الوباء القاتل الدي يعمر في الجو لمدة ثلاثة اشهر وهوبالفعل غاز السيرين المعد من الاسلحة البيولوجية للدمار الشامل فكل المعطيات تؤكد دلك من خلال الاحتراز من هدا الوباء نسال الله السلامة والعافية القوى العظمى تقامر بارواح ملايير الشعوب من اجل التربع على عرش الاقتصاد العالمي وتتجاهل انها ليست في حل من الوباء لان السيطرة عليه انفلتت من بين يديها وهاهي تعاني كدلك نفس الازمة ولا من منقد فبالامس قالو ان ترامب سيخرج بخطاب يعلن فيه عن اكتشاف الدواء ضد الوباء لكنه خرج بكلام غير جديد واعلن عن استعمال دواء الملاريا القديم الامر الدي اثبت انه لا يمكنه ايجاد حلول لهده الكارثة المفتعلة
65 - محمد المغربي الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:17
أنا متفائل جدا أننا سنخرج أقوى من هذه الأزمة، و سنبني مغرب جديد و قوي و باقتصاد و تعليم و صحة جيدة إن شاء الله.
66 - مغربي الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:19
بالنسبة لي أتمنى أن تساهم هذه الأزمة في تغيير سلوكيات بعض الشبان والمراهقين الذين لا يتوقفون عن التلفظ بكلمات بذيئة في الشارع العام والتحرش بالفتيات والذين يتعاطون الأقراص المهلوسة وكذا الأوغاد عديمي التربية الذين يستغلون المباريات الريلضية لتكسير الواجهات والسيارات والحافلات والقطارات والاعتداء على المواطنين.أتمنى أن ترجع الهيبة للسلطات بمختلف أنواعها لأن فئات من المغاربة تحتاج إلى تربية من نوع خاص.
67 - هشام الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:23
حتى لمشرملين قالك قضية واقفت حركة عيانة
متعطشين إمتى تنتهي كورونا. يجب على جيش أن يبقى في مدن إلى إشعار أ
68 - mohamed الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:24
انا اترقب تفشي الفيروس بطريقة كبيرة جدا اكثر بكثير مما هو الحال عليه في اسبانيا و اطاليا لان المغرب لا يتوفر على التكنولوجية الكارثه قادمة لا محال
69 - اگزناي الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:25
ما يحتاجه المغرب في هذه الظروف الصعبة والواجب الاستفادة منها الي اقصى حد هو اعداد خلية من الخبراء في ميادين عدة لمواجهة الوضع بعد الانفراج في الوضع وبعد تعافي العالم من هذا الوباء. هذه الخلية يجب ان تستشرف المستقبل في ظل آثار الوباء وعواقبه على المدى المتوسط والبعيد. ستطفو على السطح بعض الآثار يجب رصدها جيدا واعداد خطة لمواجهتا. دون شك سيكون لما بعد الوباء امر ماكثر. الضرورة تستدعي اعداد مرصد عن بعد كيفما كانت الوجهة. هكذا نكون قد ربحنا الرهان على كل الاصعدة.ان شاء الله..
70 - association marja khadra الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:27
مابعدازمة كورونا علي وزارة الصحة المغربية ان تعمل علي تاهيل المستشفيات والمستوصفات الصحية والمراكز الصحية بالمدن والبوادي وتزويده بالتجهيزات والمعدات الكافية والادوية واللقاحات .وايضا توفير الاطبا@ والممرضين والممرضات والامن الخاص للحفاظ علي التنظيم وحماية ممتلكات االدولة وزارة الصحة.وتعميم الوقاية الصحية بالمدارس العموميية والخصوصية.
71 - hmad الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:40
تنمية العنصر البشري عنصر أساسي في النموذج التنموي الجديد و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ...فلو تم تنمية هذا العنصر الهام لما وقعنا فيما وقعنا فيه حاليا ...عصيان خروج و مسيرات لبعض عديمي الضمير ..يجب احترام قرارات الدولة و الاستجابة للنداء الملكي.. إننا في حرب و الحرب هذه المرة ليست مع بشر بل مع وباء خبيث غير مرءي.يمكن أن يضرب بقوة في كل مكان في اي وقت و يصيب العشرات و المءات.او اكثر... لقد قلت و صرحت في عدة اجتماعات للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية عليكم بتنمية العنصر البشري لانه هو رأسمال هذا البلد و كفى من هذر المال في الحيطان و السيارات ...و هذا ما تداركته المديرية العامة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية و الحمد لله إننا في الطريق الصحيح من اجل المساهمة في تنمية الشباب و الطفولة و الفتاة و المرأة
72 - رشيد الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:41
بعد الازمة ان شاء الله على المغرب والمجتمع الفاعلين السياسيين والاقتصاديين على كل ان يعيد النظر في القيم المجتمعية السائدة الان ونتيجتها ليس علينا ان نعلمه كيف يتمشى وكيف سيكون المستقبل ما بعد الكورونا.، التاريخ كفيل بان نتعلم منه لانه ليست هده هي الازمة الاولى او التانية التي عانا منها العالم على مر القرون
تحياتي
73 - مغربية الأربعاء 25 مارس 2020 - 15:12
هذا الوباء علم كل فرد منا اعادة النظر في مجموعة من الاشياء و الافكار و السلوكيات المغلوطة و جعلنا نقف و قفة تامل لاعادة ترتيبها .
74 - مواطن مغربي الأربعاء 25 مارس 2020 - 15:14
الى الاخ صاحب التعليق في الفكرة رقم 27 لم تترك لي حيز او متسع من الكلمات الزمكانية من خلال هده المنصة الاعلامية لمناقشة الافكار .تطرقت الى جوهر ما خلقنا لاجله والرسالة التي حق على كل انسان عاقل تمريره والعمل بها بعيدا عن تجادبلت وصراعات لا تشبع حلمنا في سباتنا الدنيوي.
وشكرا هسبريس على هده المنصة المنيرة.
75 - Younes الأربعاء 25 مارس 2020 - 15:15
تأهيل العنصر البشري ال من الناحية الإجتماعية والصحية والثقافية والرفع من الصناعات الحديثة المحلية
76 - عبد الرحمان بنزروال الأربعاء 25 مارس 2020 - 15:24
اتوجه لأصحاب الاهمال من منا لم يقصر اتجاه هدا الوطن كفو يرحمكم الله التغيير يبدأ من شخصي ولنا ولكم التوفيق والسلام عليكم
77 - abedo Temara الأربعاء 25 مارس 2020 - 15:32
ما قل ودل يجب النهوض والإهتمام إلى أقصى درجة وهما القطاعين الحيويين العتيدين ألا وهما "التعليم و الصحة"
78 - منطقي الأربعاء 25 مارس 2020 - 15:38
رأي المغرب والجميع ان دعم المغنيين والمطرين والمهرجانات الصاخبة والسينمائية مجرد تفاهة ومضيعة للوقت ولا فائدة ترجي منه بالعكس استبلد عقول شبابنا وافقدهم الوعئ الا من رحم الله ولكم في مضاهرات التكبير الرافضة للحجر الصحي في طنجة وبعض ومثلها اكبر دليل ، اصبحتم تنددون بخجم الغباء عند هاته الفئة بعد ان كانت البيئة التي وفرتموها لهم هي السبب وكل هذا علئ حساب العلم والبحث العلمي والاستثمار في العنصر البشري وإعطائه كل اهتمام الدولة ،
المرجو الاستفادة من كل الاخطاء والاغلاط السابقة وعدم تكرارها مجددا
ولتصنعو لنا مغربا جديديا بعد مرور هاته الظروف انشاء الله
ولتجعلو من هاته الظروف دافعا قويا وحركا للتتطور والتقدم في كل المجالات
انشاء الله الرحمان الرحيم
79 - الدرس الاول الأربعاء 25 مارس 2020 - 16:00
الدرس الأول الذي يجب تعلمه توا هو: اطلقوا سراح من كانوا يناضلون من اجل مستشفى ورغيف خبز.
80 - boukt الأربعاء 25 مارس 2020 - 16:27
اعوذ بالله من قلت انا واثق في الله بان يهز علينا هذا البلاء مدته المتبقية لا تتجاوز خامس عشر من شهر شعبان ان شاء لهذا علينا بالالتزام والبقاء في منازلنا ناخد بوصية وزارة الداخلية ووزارة الصحة لانهم صاهرين على امن بلادنا وصحتنا الله اجزيهم بخير ولكن ما بعد هذا الوباء وهذه الازمة يجب على الحكومة وجميع المسؤولين ان ياخذوا العبرة من دول اخرى متقدمة كلاوا الذق مزيان وخا بامكنياتهم اللوجستيكية والمعنوية لهذا خاص حكومتنا توفر لنا جميع الامكنيات والسلام عليكم
81 - العهد الأربعاء 25 مارس 2020 - 16:29
يجب أن يتعلم الجميع الدرس،سواء الدولة أو الأحزاب والمجتمع المدني والشعب.الجميع يجب أن يراجع نفسه.وهذا الحجر وحالة الطوارىء هي فرصة للجميع لطرح الأسئلة حول جوانب القصور والأهمال الذاتي الذي إرتكبه الجميع.الحمد لله أننا نرى الجميع بدأ يأخد المبادرة خاصة في صفوف الشباب وهو أمر جيد لبناء المستقبل.
82 - مغربية كندية الأربعاء 25 مارس 2020 - 16:31
بغض النظر عن ما قيل من البعض ولا اراه ينظر بعيدا وانما نظرة ضيقة نفسية, الاكيد باذن الله ان المغرب و سلوكيات المغاربة ستتحسن بل نظرتنا لبعضنا لبعض تحسنت و ستتضاعف هذه النظرة الايجابية مستقبلا باذن الله تعالى, لان كورونا عرفو الشعب المغربي من تكون الدولة و من هم الرجال الحقيقيين ومن هم التافهين و الانتهازيين و مدى حجم الجهل في المغرب. كورونا كان بمثابة مراة لكل فرد فالمجتمع المغربي و دروس متتالية الى اليوم كل يوم نستخلص منها عبر جديدة. كورونا استخرج العصارة الطيبة و المباركة من كل مغربي و مغربية الحمد لله والشكر لله تعالى
اتمنى من الله تعالى ان يظل هذا الامن و الامان عام على المغاربة بعد كورونا, الرجاء الاهتمام برجال الامن و التعليم و الصحة فهما ضروريان جدا جدا للمغرب
83 - عابر سبيل الأربعاء 25 مارس 2020 - 16:58
اود بادى بدء ان انوه بالمجهودات والتعبءة التي ابانت عليها السلطات المغربية وعلى راسها قاءدنا الهمام صاحب الجلالة محمد السادس.واول درس يمكن استخلاصه من هذه المحنة التي يمر منها المغرب كباقي دول العالم والذي يتجسد في وجوب المراهنة على العنصر البشري كراسمال حيوي وحست الاستثمار فيه حتى يصبح مكونا وقادرا على مسايرة مختلف مراحل التطور الاقتصادي السريع الذي يشهده العالم.هذا من جهة ومن جهة اخرى اعطاء الاولوية لقطاعات بنيوية وهيكلية ابانت الظرفية الحالية اننا نفتقر و نعاني نقصا كبؤرا في منشاتها ومؤسساتها ومثال على ذلك القطاع الصحي الى جانب تطوير اليات ووساءل التي تهم القطاع التعليمي التربوي حتى يمكنه الاستجابة للتطور التكنولوجي الحالي كالطريقة المتبعة الدراسة عن بعد التي تبنتها الوزارة.وفي الاخير لابد للدولة ان تتدخل من اجل تنظيم ما يسمى بالاقتصاد الغير المهيكل
84 - جاد الأربعاء 25 مارس 2020 - 17:07
يحب إعطاء الفرصة للشباب للولوج الى الطب ، لمادا يركزون في مباريات عن السن ،أطباء متاقدعدين في أروبا رجعوا للخدمة في هدا المحنة ، أعطوا السباب فوق 30 الحق في الخدمة ، ليس هناك عاءق في السن
85 - لا يصح إلا الصحيح الأربعاء 25 مارس 2020 - 17:22
جاء في المقال "من المؤكد جدا أن الأخبار القادمة مستقبلا ستعلن إما تناقص عدد المصابين يوميا في البلاد، أو عدم تسجيل أي إصابات جديدة، وفي المقابل سيتم إعلان حالات جديدة يتماثل أصحابها للشفاء".
من فمك لله أخويا و نتمناو تبقى العادات الحسنة مثل التعاون و الإخاء و النظافة ماشي غير في الديور بل حتى الزنقة لأنها جزء من ديورنا. أما فيما يخص القطاعات الإقتصادية فيجب أولا و كما ينادي المغاربة دائما الإهتمام بالتعليم و الصحة و العودة إلى تعميمهما و البعد عن الخوصصة المدمرة ثم الإبتعاد عن الإتكال على العولمة كليا و الإهتمام بالسوق الداخلي من سياحة داخلية أسرية نظيفة خلقيا و حرف مغربية عريقة من نجارة و حدادة و مضارب و جبص و زليج و خياطة و غيرها و تعليمهم للأجيال الصاعدة لأن السوق الداخلية دائما تستهلك ما هو مغربي أصيل ثم الإهتمام أكثر بالطاقات النظيفة و صناعة الأنسجة داخليا و صناعة الأدوية و المستلزمات الطبية داخليا و تصدير جزء منهم و الإهتمام بالبحث العلمي لأن كرونا ليست سوى بداية لما هو أخطر حفظنا الله و إياكم و حفظ بلادنا من كل شر، لذلك خص بلادنا تتعلم كيفاش تسد عليها و تعول على راسها %100.
86 - ابو احمد الأربعاء 25 مارس 2020 - 17:25
بعد مرور #الازمة والوصول إلى بر الأمان، هناك أشياء كثيرة يجب أن تفعل وتنجز لكن المطلوب في المرحلة الراهنة #الالتزام بالسلوكيات التي تساعد على الفوز بهذا الامتحان العسير الذي يمر به العالم والمغرب خصوصا
#رب ضارة نافعة
87 - مزارتي الأربعاء 25 مارس 2020 - 18:03
علينا فك الارتباط بكل ما يخضع الدولة إلى التخبط والحيرة والورطة في المستقبل وأعني هنا المنضمات الدولية التي تهيكل القتصادات الدولية وتوجه بالأمر في ما لا يحمد عقباه كالذي نرى الآن.ركزوا على النواة الصلبة الداخلية فتحصينها يعفي الانفجار الخارجي.
88 - رأي1 الأربعاء 25 مارس 2020 - 18:43
نجاح اهداف الحجر الصحي متوقف على السياسة الصحية المتبعة.فاذا كان الهدف من وراء الحجر ومعه الحد من الحركة غير الضرريرية هو عزل الاوساط التي يوجد بها الفيروس بغية اكتشاف الاجسام البشرية التي يعلق بها فان نجاح هذا الهدف يتطلب اقامة عملية مسح لرسم خارطة هذا التواجد وتطويق الاماكن التي يوجد بها واعطائها الاولوية القصوى حتى يتم اكتشاف كل مصاب بهذا الوباء.وفي اي موقع جديد يكتشف فيه الوباء يتوجب تطويقه باسرع وقت ممكن وتعقيمه للحد من الانتشار.
89 - حامد الله الأربعاء 25 مارس 2020 - 18:55
قبل التفكير في مستقبل ما بعد أزمة كورونا ، وما سوف يتغير من سلوكيات ونمط العيش، يجب أولا الإمتثال والإلتزام والمكوث في المنازل طيلة هذه الطوارئ. وبهذا السلوك سنتدرب جميعا بطريقة غير مباشرة على المستقبل. لا تستهينوا بالأمر و لا تتحدثوا عن الإنتصار قبل الأوان فالنتائج علمها عند الله وحده. ساعدوا أنفسكم وأسركم ومجتمعكم وأولي الأمر منكم بحاجة واحدة وهي ***اجلس في دارك***وشكرا للجميع.
90 - غير على سبة الأربعاء 25 مارس 2020 - 19:10
الشرفا خدامين ليلا ونهارا باش يوصلو الى اللقاح ؤنتوما بقاو تحلمو ؤتسناو اللقاح يطيح ليكم من السماء.
91 - مواطنة الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:54
اتمنى من مسؤولين البلاد التعلم وأخذ درس من هذه الفاجعة وأن ينهضو بقطاع التعليم و الصحة وإعطائهم الاولوية نحن نعلم جيدا أن الدولة لاتريد صرف الكتير من ميزانيتها على التعليم و الصحة ولكن الشعب "مقصح" وخصوصا الطبقة المتوسطة والفقيرة لتكن حلول و اقتراحات متلا الناس للي عندهم التأمين يخلصو ثمن معقول وفي المتناول لأن المصحات والمدارس الخاصة كرهتنا في بلادنا التي هي من حقنا نحن كمغاربة إذا أحببنا وطننا سنعطيه الكثير وإذا أعطانا سنجد ما نعطيه بخلاص العبارة للي عندو يقرأ و يمشي المصحات وللي معندوش يتكرفص كنتبعو فرنسا فكلشي إلا فالحاجة للي غتمس ميزانية البلد
92 - رشيد طنجة الأربعاء 25 مارس 2020 - 21:00
والله يا اخي المعلق "بدر الدين هرمومو"كلامك صحيح وعميق .انت على حق .كل من عليها فان ويبق وجه ربك ذو جلال والاكرام .صدق الله العظيم.لن تنفعنا لا اموالنا ولا بيوتنا الا ما تصدقنا منها.بارك الله فيك على مقالك الجيد وحفظك الله من كل مكروه وجميع المغاربة والمسلمون والبشرية جمعاء انه سميع الدعاء.
93 - Maghribi الخميس 26 مارس 2020 - 03:54
الباحث لم يرى أنه يجب على الدولة تغيير سلوكها، وان تخاف الله في العباد، لن يتغير شيء بالنسبة للمغرب طالما السياسة هي نفسها، عدم الاهتمام بالتعليم، الصحة، العدالة الاجتماعية. إعطاء الأولوية إلى التفاهة وأصحاب الدربوكة والبندير والقعدة... وحدث ولا حرج عن الاعلام الذي يستهزىء بنا ويستخف بعقولنا أعوام طويلة، المهم الكلام كثير لن ننتهي
94 - observateur الخميس 26 مارس 2020 - 09:35
بعد الخروج من هذه المحنة يجب اعادة النظر في كثير من الامور واعادة ترتيب الاولويات واعطاء الاهمية للبحث العلمي وخاصة ا لطب وبناء المستشفيات والاعتناء بالانسان وكفى من تشجيع الساقط من الفن واشباه الفنان والتعليم والتعليم والتعليم
المجموع: 94 | عرض: 1 - 94

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.