24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تفاصيل إنقاذ "لارام" .. ديون بفوائد ودعم مالي مشروط بالتقشف (5.00)

  2. نسبة المشاركة وثقة الناخبين .. "مسامير" تطرق رأس الدولة والأحزاب (5.00)

  3. الجعيدي: النموذج التنموي الجديد يراهن على التضامن الاجتماعي (5.00)

  4. حالات كورونا الجديدة في 8 جهات .. الغالبية بين جهتَي مراكش وطنجة (5.00)

  5. "لْعنصرت" .. عندما "يُبخِّر" سكان "أسامر" للزرع والضرع بالحرمل (4.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | هكذا تنبّأ كاتب أمريكي باجتياح "وباء كورونا" للعالم قبل ست سنوات

هكذا تنبّأ كاتب أمريكي باجتياح "وباء كورونا" للعالم قبل ست سنوات

هكذا تنبّأ كاتب أمريكي باجتياح "وباء كورونا" للعالم قبل ست سنوات

يواصل الباحثون والخبراء في المختبرات العالمية جهودهم المضنية للبحث عن دواء لعلاج المصابين بفيروس "كورونا" المستجد، المعروف باسم "كوفيد 19"، في ظل استمرار حصْد هذا الفيروس أرواح آلاف البشر في مختلف بقاع العالم، لكن هل كانت هناك تنبؤات بظهور "كوفيد 19" قبل اكتشاف أول إصابة به في مدينة ووهان بالصين شهر يناير الماضي؟

هذا التوقع برز قبل حوالي ستّ سنوات من الآن؛ ففي شهر غشت سنة 2014، ألّف ديفيد كوامن، وهو كاتب علمي أمريكي، كتابا بعنوان: "الفيض: أمراض الحيوانات المعدية وجائحة الوباء التالية بين البشر"، جاء فيه أن باحثين يتوقعون احتمال وقوع جائحة وباء بسبب مرض جديد في حال استمرّت الأحوال البيئية والصحية في التدهور كما كانت عليه في ذلك الوقت.

وجاء في مقدمة الكتاب الصادر عن سلسلة عالم المعرفة، التي يصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت، والذي ترجمه إلى العربية مصطفى إبراهيم فهمي، أن الوباء المتوقع سيكون بسبب مرض جديد وليس قديما، وستكون الجرثومة المسببة له غير مألوفة للبشر، وغالبا من الفيروسات.

النتيجة التي خلُص إليها المؤلف، الذي قادته أبحاثه إلى السفر إلى مختلف القارات ولقاء عدد كبير من الباحثين والعلماء، هي أن الفيروس الجديد الذي توقعه العلماء لن يأتي إلى البشر من الفضاء المجهول، بل نتيجة لفيْض من العدوى بجراثيم تصل إلى البشر من الحيوانات، مثلما انتقل وباء الإيبولا والإيدز والهندرا.

وحدد مؤلف الكتاب ثلاثة مصادر محتملة لانتقال الفيروس المتوقع انتشاره من الحيوان إلى البشر، هي قرود إفريقيا، القوارض والجرذان في الصين، والخفاش في ماليزيا.

وإلى حد الآن، لم يحدد الخبراء مصدر انتقال فيروس كورونا المستجد إلى الإنسان عندما ظهرت أول حالة إصابة به في سوق شعبي بمدينة ووهان الصينية، وإن رجحت بعض الفرضيات أن يكون مصدره هو الحيوان، لكن هذه الفرضية لم تتأكد بشكل علمي إلى حد الآن.

وبالعودة إلى كتاب ديفيد كوامن، فهناك تطابق كبير بين التوقعات والفرضيات التي احتوتْها دفتا الكتاب وبين الواقع الذي يعيشه العالم اليوم، حيث جاء في المقدمة التي حررها المترجم مصطفى إبراهيم فهمي أن "ما يحدث الآن من سرعة الانتقال والسفر، خاصة بالطيران، سوف يسهّل من انتشار الجائحة، حتى إن الوباء قد ينتشر عالميا في ظرف ساعات".

وذُكر في الكتاب اسم فيروس كورونا، الذي أشار العلماء الذين نقل ديفيد كوامن توقعاتهم في كتابه الصادر عام 2014 إلى أنه قد يكون بمثابة الوباء التالي الذي يهدد العالم، "باعتباره فيروسا غير معروف، ولكنه يكمن في عائل خازن، متربصا لوجود الظروف اللازمة لانتشاره وانتقال العدوى للإنسان".

ووضّح مترجم الكتاب أن "كورونا معناه الإكليل، لأن المشهد تحت الميكروسكوب تبدو فيه جسيمات الفيروس وقد أحاطت بها نتوءات مستديرة بارزة كأنها إكليل".

وأشار المترجم إلى أن كتاب "الفيض" يساعد على فهم الأوبئة وعواملها وطرق علاجها وتوقيتها، وأنها ليست مجرد أمراض تصيب البشر مصادفة، بل هناك عوامل معيّنة تسببها، مثل تدهور حال البيئة بسبب تصرفات الإنسان، وبالتالي تنبيه العلماء والباحثين بإعطاء إنذار مبكر لتنفيذ الإجراءات اللازمة لتفادي الوباء وتجنبه قبل وقوعه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (63)

1 - اسم كاتب التعليق الخميس 26 مارس 2020 - 12:09
التنبؤ عمل الانبياء أم هذا فترجيح و توقع مبني على معطيات معلومة
2 - عبدو من الرباط الخميس 26 مارس 2020 - 12:09
لا يعلم الغيب الا الله سبحانه وتعالى إنتهى الكلام
3 - Alfonso الخميس 26 مارس 2020 - 12:13
يقول تعالى ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس.ربما تكون هذه الجائحة بمثابة تصفيه للكرة الارضيه من الثلوث بعد رصدت ناسا مدينه ووهان قبل الوباء وبعد الوباء هناك فرق كبيىر في نسبه التلوث والله اعلم
4 - سلا الرباط الخميس 26 مارس 2020 - 12:14
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، لماذا لم بتحرك علماء العالم بالبحث والنقاش مع المؤلف لردع هذا الوباء خلال السنوات من سنة 2014 إلى سنة 2019 ؟
5 - %%%% الخميس 26 مارس 2020 - 12:15
tout le monde connaît la théorie du complot . pour moi comme pour tout le monde se virus est un mutant .apres cette pandémie et apres le passage de corona il est impératif d ouvrir une enquête internationale et que toutes les familles qui ont perdu un proche puissent porter plainte contre ceux qui ont causer cette pandémie
6 - علي بابا الخميس 26 مارس 2020 - 12:16
اعتقد تمام الاعتقاد بان الدواء الناجع سيكون عما قريب لان هذا الوباء يهدد الاقتصاد العالمي .
فكما وقع مع عدة امراض كانت مميتة اكثر خطورة من كورونا
مثلا السعر بعبقرية باستور
وهلم جرا مع الطاعون والمالاريا و غير ذلك
الخلاص سيكون في اقرب الاجال .
7 - ابو احمد الخميس 26 مارس 2020 - 12:24
السلام عليكم مع مرور الزمن وتوالي الاحداث، ستظهر تحقيقات و تقارير جديدة.
وستتهم دول دول ومنظمات أخرى
وستغير النظام العالمي من الرأسمالي المتوحش الى نظام آخر، ربما نظام تحت قيادة التنين الصيني.
وستغير موازين القوة العالمية.
8 - مهاجر الخميس 26 مارس 2020 - 12:26
واش تنبأ ولا فراسوا الدغل، ولا يعلم الغيب إلا الله.
9 - وعزيز الخميس 26 مارس 2020 - 12:27
على العالم ان يعيد ترتيب اوراقه ....



معتمدا على منهجية


الإنسانية اولا

المركب الواحد ...


كفى من استغلال فاحش للضعيف من طرف القوي ...

كفى من التكالب على خيرات الدول ..


كفى من الكواليس التي لا تبقي و لا تدر ...




ارايتم هل من سياسة سياسوية هذه الايام ...؟


لا احد يتحدث عن اليمن ولا عن ليبيا و لا عن سوريا ....و لا عن مجلس الامن ...لاستصدار قرار جائر ضد دولة من الدول الغير دائمة معهم ....



كفى من النوادي ....التي تلهث وراء مصالح ضيقة ثم ضيقة ثم ضيقة ....



لقد ساوى هذا الفيروس بين الأمم ....بلا فيتو و لا تامر ...



اللهم احفظ بلدنا و سائر البشرية ...
10 - مومو الخميس 26 مارس 2020 - 12:29
قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ ۚ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (65النمل)
11 - مواطن غيور. العدرية الخميس 26 مارس 2020 - 12:32
السلام عليكم
ربما كوفيد 19جائحة، لاكنه أيضا نعمة كيف؟
تلوث الهواء قل: السيارات المصانع الطائرات...
تلوث الأرض أقل: الاستهلاك المطاعم المقاهي الحرووووووووب..
تلوث المياه و البحار قل: بواخر النقل السفر السياحة.
بمعنى آخر الأرض استرجعت شيئا من عدريتها التي اغتصبها الإنسان بفعل الجشع و الفساد... " إنه كان ظلوما جهولا".
"و عسى أن تكرهوا شيئا و يجعل الله فيه خير كثيرا"
صدق الله العظيم.
12 - حسن فاروق الخميس 26 مارس 2020 - 12:33
هناك تنبآت كتيرة ..منها مايصح ومنها ما يبقى مجرد فرضيات وتخمينات...هناك من قال ان نهاية العالم ستكون عن طريق وباء او حرب عالمية...او نيزك يضرب الارض...ويبقى الجواب الصحيح عند الله...لاتاتيكم الا بغتة ...وما امر الساعة الا كلمح بالبصر او هو اقرب
ربنا اكشف عنا العداب انا مؤمنون.
13 - أستاذ الاجتماعيات الخميس 26 مارس 2020 - 12:36
إنه إنتقام الطبيعة المؤجل.
قبل أن نعتبر كوفيد-19 بالوباء، و هو فعلا وباء خطير على البشر، فقبله كان البشر و لا يزالون أكبر وباء يهدد كوكب الأرض و مناخه و تنوعه البيولوجي.
الطبيعة الأم، تتميز بالحِلم، لكنها أيضا لن تصمت بشكل كبير لإغتصاب و تدنيس بني البشر لها و لمخلوقاتها، لهذا فهي تنتقم، لكنها دائما تؤجل إنتقامها للوقت المناسب، و لا أنسب من وقت صار فيه ركوب الطائرات كركوب الحافلات، و صار السفر من النرويج في أقصى شمالها إلى نيوزيلاندا في أقصى جنوبها كركوب سيارة من مدينة إلى أخرى تبعد بضعة عشرات الكيلومترات.
إن كوفيد-19 هو "إنتقام الطبيعة المؤجل".
أتمنى أن يكون هذا الإنتقام مجرد قرصة أذن للبشرية، تنتهي عن قريب، بإذن الله، و أن لا تكون فورة غضب عارم تأتي على الملايين من البشر، لا قدر الله.
في كل الأحوال، أتمنى أن يكون هذا الفيروس درسا للبشرية، لوقف تدمير الذات و معها الكوكب، مع أنني لا أثق في ذلك على وجه اليقين، فالإنسان كائن سريع النسيان، و بمجرد أن تمر موجة كورونا بسلام، سيعود البشر لشرورهم و غبائهم و جشعهم و طغيانهم و حروبهم و سحق الأقوياء للضعفاء.
إنها طبيعة البشر التي لا تتغير.
14 - المرتضى الخميس 26 مارس 2020 - 12:37
السلام علينا وعليكم.
اولا المغرب لن يضر من هذه الجاءحة. فالمغرب يراهن داءما على الحل المخزني. والاقتصاد لدينا ليس بكبير لكي ينهار.
ثانيا. سوف تقيد الحريات بما في ذلك السفر. بعد ما كان العالم منفتح. سوف يسد.
اسبانيا وايطاليا سوف تعلنان الافلاس مما يادي لانهيار الاتحاد الأوروبي. العملة الموحدة ستلغى.
سوف يعود السفر صعب جدا .
ولكم واسع النضر
15 - Hafid الخميس 26 مارس 2020 - 12:37
انا لا أنكر وجود Corona, لكني لا اعتقد ان السبب في ظهورها هو اكل الصين لكل شيء ٠ بل أن السبب هو تجربة بيولوجية فاشلة٠٠٠و الان نحن من يدفع الثمن
16 - محمد الخميس 26 مارس 2020 - 12:40
ليس هناك تنبئ بل هناك علم بتخطيط مسبق بهذه الكوارث
17 - هشام متسائل الخميس 26 مارس 2020 - 12:41
منافع كورونا :
- كشف هشاشة قطاعي الصحة والتعليم
- كشف هشاشة النسيج الاقتصادي وعشوائيته
- كشف الارتجالية في كل القرارات بدون دراسات مسبقة
- كشف ضعف الاستعداد للأزمات الكبرى وعدم التنسيق بين القطاعات
- إظهار فشل برامج التنمية البشرية في الرفع من مستوى الوعي
- بعض القطاعات التي ننفق عليها ملايير الدراهم سنويا أغلقت تماما ولا فائدة منها
- إظهار غياب دور المجتمع المدني في أوقات الأزمات الصحية
- انخفاض نسبة التلوث وحوادث السير
انخفاض نسبة الجرائم والتشرميل
- إعادة العلاقات الأسرية إلى نوع من الدفء
- خفض أسعار المحروقات وهذه الاسعار ستظل منخفضة لمدة طويلة حتى يتعافى الاقتصاد العالمي
- بالنسبة لانخفاض أسعار المحروقات من المفروض أن يؤثر بشكل ايجابي في اسعار السلع والخدمات نحو الانخفاض

واللائحة ربما تزيد
18 - يونس الخميس 26 مارس 2020 - 12:43
أنا كيضحكوني غير هادوك صحاب نظريات المؤامرة
19 - Alexandre adler الخميس 26 مارس 2020 - 12:43
يا إخواني هذه ليست تنبؤات بل هي حقائق . ففي سنة 2005 نشر كتاب المؤرخ والصحفي الفرنسي Alexandre adler كتاب عنوانه: كيف سيكون العالم غدا. وهي تسريبات CIA جهاز المخابرات الأمريكية ، أنه ضروري تشكيل فيروس كورونا الملقح ليكون وباء عالمي إبتداء من عام 2020 إلى غاية 2025 ولقد نشر في صفحة 250 كل التفاصيل الصين .مكان يعيش الإنسان قرب الحيوانات....إسم الفيروس كورونا....و أشياء أخرى مرعبة. كل ما يحصل الآن مكتوب في الصفحة 250 . وكل هذا من 15 عاما . نعم إنها المخابرات الأمريكية إنها الصهيونية نعم إنها الماسونية التي تتحكم. اللهم رد كيدهم في نحورهم.
20 - الخبشي بوردة الخميس 26 مارس 2020 - 12:44
لا يعلم الغيب إلا الله سبحانه
21 - notre pays,notre vie الخميس 26 مارس 2020 - 12:44
le capitalisme et son ennemi le communisme ont empêché les scientifiques d"avoir les fonds nécessaires pour protéger l"atmosphere où vivent les humains,les animaux et les plantes,le communisme battu par le capitalisme mais a crée des capitalistes voraces chinois qui ont rendu la chine l"immense poubelle mondiale de tous les ,produits rejetés par les pays occidentaux,la chine devient le plus grand producteurs des biens de toute nature,ainsi elle produit 60 pc des produits médicaux du monde,donc ce monde dépend de la chine qui a vu naitre le coronavirus qu"elle a cachée mais sa propagation rapide l"a dénoncée,
ainsi la chine sous le parti communiste est devenue un régime capitaliste sauvage autant que la sauvagerie des capitalistes occidentaux,
le maroc doit rester lui même développant ses agricultures,ses élevages et ne pas penser aux industries,éviter le tgv chinois car il n"est plus question de luxe,il faut survivre,
22 - احمد الخميس 26 مارس 2020 - 12:46
ولمادا لا نقول انها من علامات يوم القيامة فقد ذكر ان في اخر الزمان ستكثر الامراض التي لم تعرف من قبل ؟
23 - mostafa الخميس 26 مارس 2020 - 12:46
تنبئه جاء متأخرا بل منذ أن إختفى القمل و الحليب أصبح صالح لمدة عدة شهور و الفواكه الموسمية أصبحت متوفرة طول السنة, تسمين الأبقار في أقل من سنتين بدل 4 على الأقل...
فهذه هي نتائج من خرق السنن الإلاهية.
24 - الرحيق المختوم الخميس 26 مارس 2020 - 12:50
كورونا أو كوفيد ١٩ من صنع يد الإنسان الذي تخلى عن شريعة الله وبدأ يتحداه نهارا جهارا. ((ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ۞ )) [الروم - ٤١]
25 - Aisa الخميس 26 مارس 2020 - 12:53
في قوله تعالى (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ۚ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ ))
26 - ع.الحميد الخميس 26 مارس 2020 - 12:55
اذا كان الباحثون والخبراء منكبين على ايجاد دواء لهاذا الفيروس اللعين. فعلى الامم المتحدة فتح تحقيق في سبب نشر هاذا الفيروس للقضاء على البشرية فوق سطح الارض.
27 - موحمد الخميس 26 مارس 2020 - 12:55
ممكن ان يكون من اكل الإنسان بعض الحيونات وكذلك ممكن ان يكون من صنع البشر لان الصراعات الغرب مع الصين و الروس
28 - aziz الخميس 26 مارس 2020 - 12:56
البشرية تجني مازرعته، فالحياة كما خلقها الله كان كل شئ فيها يسير في تناغم كامل، لكن يد البشر غيرت هذا التوازن إلى درجة أنها تدخلت في خلق الله إما بالإستنساخ وإما بتعديل جينات لكائنات حية دقيقة ... أعتقد جازماً ان البشرية مهددة بشكل جدي لأنها غير ملمة بكل تفاصيل ومخاطر العبث بالخلق الإلهي، فنحن بهذا الشكل على اعتاب حرب بين الخالق والمخلوق الذي لم يحسن التصرف واحترام الحياة، فما يحصل ماهو إلا تعدي بشري على الخلق وإفساد متعمد للحياة.
29 - Ali t الخميس 26 مارس 2020 - 12:59
عذرا أيها الكاتب ليست نبوة ولكن ربما إطلع على معلومات سرية وعلم مايخطط له عباد المال والإقتصاد
30 - وطني غيور الخميس 26 مارس 2020 - 13:01
الأوبئة قديمة و ليست جديدة و لا علاقة لها بالبيئة فقديما كان الناس يعيشون في أفضل البيئات ورغم ذلك كانت هناك أوبئة و طواعين ، الأمر إلاهي بحث , قال سبحانه : لنذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون .
فرحمة منه سبحانه يصيبنا بمثل هذه الأوبئة لعلنا نتذكر و نرجع الى صراطه المستقيم ، و تذكيرا لنا بأننا مهما بلغنا من العلم فنحن نبقى ضعاف مقابل أصغر و احقر خلق له سبحانه
31 - MOHAMMED الخميس 26 مارس 2020 - 13:05
أظن ان الطبيعة في حالة دفاع عن النفس
البشر خرب الطبيعة كثيرا ، كوكب الارض في حالة سيئة و مصادر الثلوث غير مكترتة ، و الأرض من سيئ إلى أسوء ، في السنوات الماضية بدء إنتشار بعض الفيروسات و الجراثيم الجديدة ما كانت إلا إنضار لضهور شيئ آسوء و كورونا ما هو إلا إنذار أكثر خطورة ، ستمر في وقت وجيز الكارثة الحقيقية هي ضهور فيروس ينتشر بسهولة عبر الجو و يقتل أغلب من يصاب به و مقاوم للحرارة ، أنانية البشر ليست بشيئ جديد و لن تزول و لن ينخفض التلوث و القادم أسوء
32 - Arsad الخميس 26 مارس 2020 - 13:05
لم يستطيعوا حتى الان تحديد مصدر كرونا كفيد19 والخافافيش تبقى متهمة حتى ثظهر برائتها وربما ان شعوب اسيا لزالوا الى يومنا هذا يتناولون شربة الخفافيش ولزال الكمبوديين والتيلنديين والفتناميين يسلخون الجردان وهذا يوضح ان الفيروس ليس له مصدر طبيعي واننا هو مصنع ولا اذل على ذلك هو ما سبق من تحذرات جأت قبل حلول الفيروس بالصين بسنوات فرغم التظليل واعلان منظمة الصحة الفايروس مصنع.
33 - منتظر الخميس 26 مارس 2020 - 13:12
عبر التاريخ كانت هنالك دائما محطات طبعت الإنسانية ..كانت آخرها الحرب العالمية الثانية و هذه حرب أخرى من نوع آخر ضد عدو مشترك غزا العالم في بضع أيام ..صغير ذكي صامد جوال , ضرب العالم في اقتصاده المتهور و صحته المتفاوتة بين الناس و حريته المفرطة ... حير الأطباء والصيادلة و السياسيين و جعل الجهال يكثرون من الكلام الغير المجدي..
بعد كورونا إن خرجنا إن شاء الله بسلام , حثما ستتبدل رؤية الإنسان للطبيعة و تعامله معها فهي ليست عجينا يجسمه على هواه بل هي قادرة على الإنتقام و قادرة على تربية الآدميين ..هكذا خلق الله الكون و المخلوقات لا سبيل للتجاوز و الفساد تعيدك الطبيعة لنقطة الصفر.. فهل من متعض..؟؟
34 - علي الخميس 26 مارس 2020 - 13:19
بغيتو تحمقوني يا هاد الشعب
راه هاد السيد خدمتو هي تحليل الماضي و استعمال المعلومات الموجودة لترقب ما يمكن أن يقع في المستقبل، تم أنه كان على صح
واش يا الجهلاء علمكم الدين أو القرآن بمجيئ الفيروس؟ راه هادي البيولوجيا اللي خدامة بها الكرة الأرضية قبل ظهور الديانات و حتي ظهور الإنسان... آش دخل الدين و آش جاب القيامة... مصيبة معكم اكبر من مصيبة الكورونا، أول حاجة يجب إعادة التربية و إعادة المنهج الدراسي لأنه خطير أن تكون أغلبية تفكر هكذا
ايوا دعيوا الله باش يعافيكم ،ياك كلشي قدر،؟
شوهتونا فهاد العالم
35 - المنطق الخميس 26 مارس 2020 - 13:20
كذلك بيل جيتس، مؤسس ميكروسوفت ، تنبأ بنفس الكارثة قبل 5 سنوات ، عجبا !!! الحمد لله على وجود مواقع التواصل الإجتماعي التي أتاحت لغالبية الناس، بمساعدة باحثين مخلصين وذوي ضمائر، ( عدد من الڤيديوهات ) إطلاعنا على أسرار وحقائق خطيرة، تخفيها جميع وسائل الإعلام. العدوى لا علاقة لها لا مع القردة ولا أفريقيا ولا هم يحزنون. ولكل فرد الحرية في إستنتاج مايبدو له ، هل هذا صحيح أم لا. وكل ما توصل إليه هؤلاء الباحثين، هو أن المِحنة التي يتخبط فيها العالم، سببها ،مؤامرة خبيثة.
36 - alfonso الخميس 26 مارس 2020 - 13:23
نعم لا يعلم الغيب الا الله سبحانه وتعالى الامور الغيبيه لا يستطيع العلماء التوصل لها لكن الدراسات وتغير النماخ والاحتباس الحراري له ثأثيرات ربما تجعل العلماء يرجحون انتشار الاوبئه
نعيش في فرنساوكانت هذه المنطقة تبدا فيها تساقط الثلوج مبكرا والان في شهر يناير وفبراير نرتدي القميص او التيشورت في وقت كان الناس لا يستطيعون الخروج من بيوتهم من ارتفاع الثلوج ربما تجد الفيروسات بيئه ملائمه للتكاثر
37 - خبير الخميس 26 مارس 2020 - 13:24
لا اعرف لماذا يربط البعض اي دراسة علمية بالدِّين وتفنيد اي اجتهاد بمقولة علم الغيب ؟ التاريخ ذكرنا بأحداث كثيرة حول انتشار الأوبئة يعني ليس بالشيء الجديد الذي لا نعرفه ونتوقعه ، كما ان الباحثين والعلماء توصلوا الى خطورة إمكانية حدوث انفلات فيروسي في دراسات قديمة وحديثة تحذر الدول والإنسان بضرورة الاحتياط وتوخي الحذر بخصوص هذه الأوبئة ، في المغرب لا تحتاج لكي تكون عالم فيروسات او باحث في الأمراض المعدية لكي تعلم انه بكورونا وغيره نحن كذلك معرضين لخطر الفيروسات التي تنتقل عبر الحيوانات عندما ترى المواشي تاكل من المزابل ومطارح النفايات ، عندما ترى الدواجن تاكل البلاستيك وتشرب مياه ملوثة ، عندما ترى شوارع كلها مزينة ببقايا اللحوم والخضر والازبال المنزلية، الكل يمر مرور الكرام على هذه المشاهد يوميا واصبح الامر عندنا عادي بل روتين ، في حين هذه المشاهد هي النار التي تغدي هذه الأوبئة التي تنتظر فقط تلك اللحظة للانتشار كما وقع في الصين .
النظافة من الإيمان وعلينا كمغاربة ديننا الاسلام ان نطبق هذه التوصية الدينية على ارض الواقع وليس بالكلام ، كورونا روع العالم لكنه ذكرنا بأهمية النظافة والتعقيم.
38 - مفكر الخميس 26 مارس 2020 - 13:25
التنبؤ ليس بدعة ولكن يجب فهم الامور اولا فنحن المسلمون نتوقع ايضا ولكن لا نشعر بدواتنا فحينما نقول ربما يكون الله تعالى سلط علينا الوباء عقابا او تدكرة للمبصرين فهدا تنبؤ و معتقد و لكن حينما نتكلم على علم المستقبليات فاننا لا نكفر بالله ونحن نؤمن يقينا بقضاء الله وانه لا مرد لامره ولكن ندرس علما مبنيا على معطيات ميدانية من شتى العلوم الموازية للخروج بنتيجة يكون الزمن هو الكفيل بضحضها او اعطاء الامل لعلماء مسلمين حقا لبلوغ مراتب مشرفة في مختلف العلوم .فالطب و الهندسة و علوم الفلك وعلم الاجنة وغيرها هي علوم موجودة على الارض الى جنب علوم السياسة وعلوم لا نعلما الله يعلمها ويعلمنا ايها متى اراد و لمن اراد .فمزيدا من التعقل دون اعفال غايتك الاسمى .فالزمن وإن طال قصير .
39 - ramzi الخميس 26 مارس 2020 - 13:33
 يقول الله سبحانه: قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ [النمل:65]، فالغيب عنده سبحانه هو الذي يعلمه جل وعلا.
40 - KHALID الخميس 26 مارس 2020 - 13:35
جائحة وباء من صنع الانسان لقتل الانسان
الصبر على الابتلاء بقول مستمر يا رب يا رب يا رب و الاستغفار
اللهم ارفع عنا البلاء والوباء والمحن
اللهم شافي وعافي كل مريض بجاه النبي حبيبك محمد عليه الصلاة والسلام
انك على كل شيء قدير وانك انت السميع المجيب
آمين يارب العالمين
41 - Amazigh الخميس 26 مارس 2020 - 13:42
ما عليك الا ان تشاهد في اليوتوب الماعز الاليف بتمعن، خاصة تدحرج التفاحة وانشطارها نصفين لتخرج منها زهرة اللوتس( بالمناسبة طبيب اردني في اليوتوب ينصح الدول باستخراج الدواء من هذه الزهرة). لكن الاهم هو مكان استقرار التفاحة قبل ان تستقر مكتوب تحته بالابيض c والتفاحة امامه مشكلة الحرف o هو الثاني. لتعلم انه امر دبر بليل والله المستعان.
42 - محمد الخميس 26 مارس 2020 - 13:43
هذا الفيروس لم يخرج من الحيوانات وانما خرج من صنع البشر .ربما ان يكون واحد من أطباء وهو مختص بالخترعات الأدوية. ان يكون هو السبب بهاذ الفيروس ربما يريد أن يدمر اقتصاد العالم. لماذا هاذ الفيروس ليس لها دواء .كل الأطباء في العالم لم يوجد أي شيء انضروا في الفيروسات آخرين مثلا أبواب والخنازير لقد اخترعوا دواء بأسرع الا هاذ الفيروس كورونا هناك ان
43 - بلاحدود الخميس 26 مارس 2020 - 13:44
هذا ليس تنبؤا بل جريمة ضد البشرية متستر عليها و يعرف الفاعل و من سرب هذا الوباء أو الفيروس القاتل...
44 - غاندي الخميس 26 مارس 2020 - 14:09
1 - اسم كاتب التعليق
من حقك انكار ونقد العلماء الكفار لكن عليك في هذه الحالة ان لا تستخدم ابتكاراتهم ووسائل الراحة التي أبدعوها من مكيفات ووسائل مواصلات واتصالات، وعليك بالعودة إلى الخيمه والحمار والناقة والحمام الزاجل حتى لا تظهر امام الناس بمظهر المنافق المنفصم والكذاب الأشر

لم يوحى إلى أي نبي من أنبيائك كيفية صناعة آلة تسجيل أو آلة طباعة لتوتيق كتبه ومعجزاته ..هو فقط يوحي إليهم ماذا يأكلون وكم ينكحون وكيف يقتسمون الغنائم
45 - ابو اسراء الخميس 26 مارس 2020 - 14:16
شوفو سبحان الله هذا عصر العولمة والتكنولوجيا ورغم ذلك ملقاوش الدواء .قال الله تعالى وما أوتيتم من العلم إلا قليلا. صدق الله العظيم نسأل الله السلامة والعافية للجميع.شكرا هسبريس حفظكم الله
46 - Samir الخميس 26 مارس 2020 - 14:21
الأن و قد علمتم قيمة الغة الانجليزية فتعلموها رحمكم الله
47 - إلى رقم 5 الخميس 26 مارس 2020 - 14:22
دعيناهم لله الواحد الأحد يأخذ فيهم الحق وكل الحق
و لا شك أن الكل أصبح واعٍ بمصدر هذا الوباء ولا شك أن دواءه موجود، لكن مصائب قوم عند قوم فوائد...
حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم...
الله يحفظ المغاربة قاطبة........................................../.
48 - من نتائج هذا ... الخميس 26 مارس 2020 - 14:23
... الوباء ان السلطات في الصين منعت اكل الحيوانات الوحشية المشكوك في نقلها للجراثيم الى الانسان.
وهذا اول إجراء معقول تتخذه الصين ولا شك أن هذا الوباء سيغير من عادات كثير من المجتمعات في التغذية .
49 - علاء الخميس 26 مارس 2020 - 14:26
ليس غيبا أقولها وأقولها المخابرات العالمية تخطط خططها لعشرات السنين وتسوق ذلك عبر مختلف الوسائل كألعاب فيديو وكتب وحتى روايات، كم لعبنا في الصغر لعبة فيها تفجير ١١ شتنبر بوش ولم نفهم شيئ وقتها توعد بشرق أوسط جديد وفوضى في العالم العربي بعد عشر سنين انظرو حولكم هذه مخابرات ودول تبني على سنين ومستعدة لأن تضحي بنسبة من شعةبها في سبيل تحقيق الهدفولا تنظر الى أنفها
50 - تساؤلات جمة ل علي بابا الخميس 26 مارس 2020 - 14:44
تساؤلات جمة سيجيب عنها الزمن عما قريب
الانسان هو المحور الانسان هو السبب الانسان هو الضحية
لكن هناك وسائل عديدة للقضاء او الحد: الحجر النظافة اليقظة ....
هناك نتائج عديدة ايضا بشرية واقتصادية
لقد كشف الوباء عن التمادي في مجموعة من السلوكيات والعادات ومجموعة من الاساليب التي يمكن تغييرها .
القلق من استمرار التدهور الاقتصادي واردة وجود الدواء الفعال والناجع ضروري ومسنعجل فما على العلماء الخبراء في الصحة الا بذل المجوهودات قبل استفحال التدهور الاقتصادي والاجتماعي.
51 - خاطرة الخميس 26 مارس 2020 - 14:49
كل شىء يبدأ بفكرة.
أحيانا يوفق الإنسان فتخطر على باله أفكار وتأتيه أيحاءات ( في ظاهرها تبدو سادجة) لكن في باطنها أسرار ومفاتيح تعطينا خطوة أساسية لتحقيق الهدف والوصول إلى الغرض المنشود.
الحل غالبا ما يكون أمام أعيننا ...لكن كثرة الارتباء والضغط يشل الحركة وبالتالي عدم القدرة على الحصول على الحلقة المفقودة.
خاطرتي هي لماذا لا تقوم المختبرات الرسمية المعتمدة والمختصة في علم اافيروسات بأخذ عينات من نبات إكليل الجبل وتحليل مكونات هذه النبتة لعلهم يجدون خصائص علاجية ضد كورونا.
لأننا يجب أن نتسفيد من الملاريا ... فالعلماء في ذلك الزمان استفادوا من نبات الكينة... بحيث وجدوا فيها خصائص تحمي من الملاريا ... وبالتالي استخرجوا منها مواد طبية وصنعوا منها دواء ضد الملاريا.
من يدري .. والله اعلم .... قد يصنع العرب الحدث هذه المرة ويدخلون التاريخ من بابه الواسع وتغير مسار الطب الحديث...
هذا والله أعلم.... هذه مجرد إلهامات وإيحاءات تدور في خاطري كل يوم.
اللهم ارفع عنا هذا الوباء.
52 - عريب الخميس 26 مارس 2020 - 15:02
اكثر المتفائلين كان يرى العالم يسير بخطى سريعة الى المجهول واستنفاذ القوى الكبرى على حل اقل المشكلات استعصاءا او عدم القدرة على الابتعاد عن الصدام بين الحضارات الذي اصبح اقرب ما فيه فلا الحروب اوقفت ولن تقف فالاطماع على كعكة واحدة اصبحت اكثر قسوة وعدوانية فلا حروب خمدت ولا حصار رفع ولا مساعدات قدمت للمحتاجين قد تكون هده الازمة بداية انهيار الانسانية
53 - mossa الخميس 26 مارس 2020 - 15:09
ادا تنبأ الامريكي او الايطالي او الفرنسي او الالماني والكندي والياباني والاسترالي والانجليزي بالامراض والاوبئة التي نشاهدها كل مرة في العالم فلمادا لا يقفوا ضد حكوماتهم الظالمة التي تعمل باملاءات اصحاب الشركات العملاقة لكي لا تركز البشرية على الصراعات والتطاحنات والاجتهاد في الصناعات الملوثة والفتاكة بل بالاجتهاد في طرق سلمية تجعل البشرية تعيش بسلام وتتعاون فيما بينها من اجل ازالة الاشياء السلبية في الطبيعة
54 - حمودة الخميس 26 مارس 2020 - 15:31
لقد اصبحت البيئة أكثر نقاءً هذه الايام مع توقف الكثير من الانشطة، تصورو حيوانات برية اقتربت من المدار الحضري، وفي الصباح أسمع زقزقة عصافير لم اسمعها منذ بداية التسعينات حيث كنت اسمعها في بيتنا القروي، الهواء اصبح اكثر نقاءً والمياه كذلك. الانسان كان جشعا بالفعل. كورونا وباء لكن الطبيعة لابد لها ان تعيد الامور الى سكتها.
55 - لن يرقبو فيكم إلاًّ ولا ذمة الخميس 26 مارس 2020 - 16:05
ان الغرب لا يعلم الغيب بل يصنع الاوبئة ويبثها بين البشر متى شاء وفي اي موعد شاء فيظنها الجاهلون بمقالب الالحاد الغربي ألاّ أخلاقي انها من الغيب بل المستضعفون هم المغيبون عن غيب دهاقنة الغرب الماديين وما يخططون له من مكائد للبشرية ولو على حساب بني جلدتهم فلقد قامت فيهم حربين عالميتين من صنعهم و انعدمت فيها الاخلاق البشرية والانسانية لدى حكامهم فكورونا المتجدد المعدل وراثيا وما سياتي مستقبلا منهم لن يبشر بخير فعلى العرب والمسلمين أخذ حذرهم من راسمالية علمانية متوحشة تمحق غيرها المنافس لها حسب مصالحها لا أخلاق ولا انسانية ولن يرقبو فينا إلاًّ و لا ذمة وسيأتيكم من الأنباء ما لم يكن على بالكم في السنين القادمة الا هل بلغت اللهم فاشهد . ربي ما آتيتني من خير فإني اليك فقير .
56 - fatyاسبانيا الخميس 26 مارس 2020 - 16:46
انه من صنع امريكا للقضاء علئ الاقتصاد الصيني وهو للكاتب الامريكي واسم الكتاب dean koontz في 1981سنة اسمه gorki-400وغير له الاسم في سنة 2014ب wuhn400
57 - القادري الخميس 26 مارس 2020 - 16:58
كثير من المتدخلين المغاربة للاسف لازالوا يفكرون بعقلية ماقبل علمية وكل شيء يرحعونه إلى الغيب والى الله ان هذا التفكير المعطوب يعطل العقل واستعماله لحل مشاكل الانسان .هذا تفكير الجهلة والفقهاء الذين يمتنعون عن توظيف العقل في تفسير مواجهة الاخطار التي تهدد الإنسان . الأمر البسيط لان من لم يستعمل العقل الذي وهبه اياه الله في أمور الخير او منع استعماله في جلب الخير مصيره جهنم .
58 - حنان الخميس 26 مارس 2020 - 17:29
الصراحة كنشوف البيئة المستفيد الاول من هاد الوباء لانه قل الثلوث حتى من المدينة الاولى بالعالم بثلوث الهواء اصبحت نظيفة.. على ما شفت من مواضيع وصور
59 - Ramon الخميس 26 مارس 2020 - 18:38
' ان اسباب فتن عالم اليوم هي الشرك بالله وعبادة المال والقوة وجبوت العلم الغير النافع.فعبادة المال تتجلى في احتكار فءة محدودة لخيرات ومصادر الطاقة ورؤوس الاموال في العالم بينما تعيش غالبية عظمى قي الفقر والامية والامراض. وعبادة السلطة تتجلى في استعباد الشعوب واثقال كاهلها بالديون واشعال الحروب. والعلم الغير النافع هو البحث عن اسلحة الدمار الشامل وتحويل الانسان الى الة انتاج واستهلاك غير معقلن.وتدبير المال في البحث عن كواكب أخرى للعيش. وكل هذه الفتن سبق ذكرها في سورة الكهف.فقصة أهل الكهف هي فتنة الشر ك وقصة جدال الرجل الغني المتكبر مع الرجل المتواضع الشاكرلنعم الله هي فتنة المال والولد.وقصة سيدنا موسى مع العبد الصالح الذي أتاه الله العلم والرحمة هي فتنة العلم، بحيث كان عليما رحيما بالمستضعفين.وقصة ذو القرنين هي فتنة القوة بحيث ان ذو القرنين مكن له الله في الأرض لكنه لم يستضعف أو يظلم الشعوب و كان منصفا وعادلا
60 - مغربي الخميس 26 مارس 2020 - 19:59
وجب علينا ان نفرق بين التنبؤ والتحدير .
ربما اقول لك ادا لم تكف على هدا فسيقع كدا وكدا لا تعظموا الاشياء ربما كلم حدرتم الاطفال او اصدقاء اعطيكم امتلة الام تقول لابنها لا تقترب من الناء فان ستحترق فان لم ينته الطفل سيقترب وسيحترق مادا ستقول الام التنبؤ ام حدرتك بالفعل التحدير .
الام تنصح ابنتها عن معاملة زوجها ان كانت مفرطة في حقوقه انه سيبحت عن سعادته وراحته فان استمرت يتم الطلاق الدي ابغض الحلال عند الله لقد حدرتك.
الغيب لا يعلمه الا الله .
فان كان ما تقولون تنبؤ لمادا لا يعطون الاسم وعدد المرضى وعدد الوفيات بالتدقيق.
{وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ (6)} [الصف]
61 - alid الخميس 26 مارس 2020 - 20:31
معك الحق مئة في المئة. هاد الشعب الجاهل عبء على الانسانية. العلم والعلم فقط هو الحل للانسان اما الالهة اللي كيئمنو بها الشعوب عمرها ما شفت اي واحد من شي مرض. سيرو دعو و صومو راه هداك هو الحل. هزلت يا شعب النم.
62 - Rahili khalid الجمعة 27 مارس 2020 - 00:47
قد تخطأ التنبؤات وقد تصدق كما أنه قد تفشل توقعات أو تنجح قد يتغير كل شيئ اولا يتغير قط الحرية الاعتيادية ليس بمفهومها المطلق قد تصير سجنا مميتا فقد قيل من قبل الامريكيين "لم نعد نخف سوى من الخوف نفسه" .
63 - Benmansour Kenitra الجمعة 27 مارس 2020 - 14:57
Dieu s'est mis en colère parce que كثر الفساد في البر والبحر ce virus ne s'appelle pas coronaire, il s'appelle غضب الله demandons pardon au Bon Dieu et revenons à lui que nous soyons croyants ou pas invoquons Dieu ;il est Pardonnable.
المجموع: 63 | عرض: 1 - 63

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.