24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف (5.00)

  2. تعاونية تنتج كمامات للأطفال لسد الخصاص في الأسواق المغربية (5.00)

  3. الأمن يوقف عامل نظافة استغل مريضات جنسيا بفاس (5.00)

  4. "أمنستي" ترفض استغلال المنظمة في بيان التضامن مع الريسوني (5.00)

  5. سابقة .. المغرب يُطور اختبارا تشخيصيا لفيروس "كورونا" المستجد (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | هكذا ساهمت جائحة "كورونا" في تلاحم الشعب والجيش بالمغرب

هكذا ساهمت جائحة "كورونا" في تلاحم الشعب والجيش بالمغرب

هكذا ساهمت جائحة "كورونا" في تلاحم الشعب والجيش بالمغرب

ملامح علاقة جديدة بين الشعب ومؤسسات الدولة، انبثقت معالمها عقب انتشار فيروس "كورونا" في البلاد، وتدخل مؤسسات الدولة الصحية والأمنية والعسكرية لحماية المغاربة من عدو خفي روع العالم.

ويرى متابعون أنه منذ نزول الجيش المغربي إلى الشارع، ابتداء من مساء يوم الجمعة 20 مارس الجاري، في إطار إعلان حالة الطوارئ الصحية، بدأت معالم علاقة جديدة تتكون بين المؤسسات الأمنية والعسكرية والشعب، لتمحي ما كان عالقاً من صفحات سنوات الجمر والرصاص.

وأشار الباحث والمحلل السياسي محمد شقير، إلى أنه منذ تأسيس القوات المسلحة الملكية، تم العمل على عدم تسييسها ووضعها لحفظ النظام العام، بما في ذلك التدخل في مواجهة الكوارث الطبيعية.

ويعود شقير، في مقال توصلت هسبريس بنسخة منه، ليستحضر الأدوار البطولية للجيش المغربي لإنقاذ أرواح المغاربة، مشيرا إلى العمل الذي قام به الجيش لإنقاذ ضحايا زلزال أكادير من إسعاف وبناء الملاجئ، بالإضافة إلى استخدام الجيش في بناء الطرق.

لكن شقير يُوضح أن "الصراع على السلطة وتقليد مهام الضبط الأمني والسياسي للجنرال محمد أوفقير، الذي عين وزيرا للداخلية، ومساهمة الجيش تحت قيادته في قمع انتفاضة الدار البيضاء في مارس 1965، قد ترك انطباعا سيئا لدى الجماهير العريضة، وأحدث شرخا كبيرا بين عموم الشعب والجيش، فقد أصبح يُنظر إليه كآلية للقمع في يد النظام للبطش بمعارضيه وقتل المتظاهرين".

ويضيف المصدر ذاته، أنه "مما زاد من هذا الشرخ السياسي، عندما قام كل من الجنرالين المذبوح وأوفقير بمحاولة الانقلاب على الملك الراحل الحسن الثاني، لتصبح صورة الجيش مرتبطة في الأذهان بالتآمر والقمع".

ورغم كل ما جرى، يُورد شقير، فإن هذه الصورة بدأت تتغير نسبياً مع المسيرة الخضراء، والدور الذي قامت به القوات المسلحة في تأطير هذه المسيرة الشعبية، ثم في عمليات الصمود والمواجهة العسكرية مع أعداء الوحدة الوطنية.

وأوضح الباحث أن الملك محمد السادس منذ توليه الحكم، حرص على تكريس هذا التصالح بين المؤسسة العسكرية والرأي العام؛ إذ عمل بعد أول استعراض عسكري في عهده على سن ما سمي بالأبواب المفتوحة، سمح فيها للعموم خاصة الشباب بولوج بعض الثكنات العسكرية.

كما عمل الملك الشاب حينها على تعبئة الإمكانيات اللوجستيكية والطبية في عمليات إنقاذ وتطبيب بعض سكان المناطق النائية في الأطلس المتوسط، كمنطقة أنفكو واستغلال الطائرات العسكرية في إسعاف المتضررين من زلزال الحسيمة، وكذا حوامات الدرك الملكي لإنقاذ النساء الحوامل في بعض المناطق الوعرة والصعبة المسالك، بالإضافة إلى إرسال مستشفيات عسكرية متنقلة لفحص واستشفاء ومداواة مرضى سكان هذه المناطق النائية.

ويعتبر شقير أن إشراك آليات ومدرعات القوات المسلحة الملكية في عملية تطبيق فرض حالة الطوارئ الصحية اليوم لمواجهة وباء "كورونا"، الذي حصد حياة الآلاف من السكان في دول كبرى، كالصين وكوريا الجنوبية وغيرها من الدول الآسيوية، وكذا دول أوروبية كإيطاليا وإسبانيا وفرنسا، جعل السكان يتجاوبون مع هذا التدخل، ويعتبرون أن الجيش بالإضافة إلى قوات الأمن وأجهزة الإدارة الترابية يعملون لضمان سلامتهم الصحية والجسدية.

هذه الأدوار الطلائعية لمؤسسة الجيش في مواجهة "كوفيد-19"، وفق شقير، ستساهم في تكريس هذا التصالح بين مكونات المجتمع المغربي ومؤسسته العسكرية بعد سنوات ما سمي بالرصاص، التي واجه فيها الجيش متظاهري مدن كالدار البيضاء ومراكش وفاس وتطوان والحسيمة، بوابل من الرصاص ترك بلا شك جرحا غائرا في المخيال الشعبي.

وأكد المحلل المغربي أن مساهمة قوات الجيش ومدرعاته التي استقبلت بتجاوب سكان هذه المدن، وإعطاء الأوامر من طرف الملك لمساهمة الطب العسكري في عمليات مواجهة تداعيات هذا الفيروس القاتل، ومحاولة محاصرته إلى جانب الأطقم الطبية لوزارة الصحة، كلها عوامل "ستعيد الثقة بين مكونات المجتمع ومؤسساته العسكرية والمدنية، من أجل استعادة الثقة التي افتقدت طيلة سنوات الرصاص".

وخلص الباحث إلى أنه في حالة نجاح المملكة في احتواء هذا الوباء دون أن يسبب الأضرار البشرية التي أحدثها في دول أخرى، ستكون فرصة لإعادة الثقة من جديد، ليس فقط في المؤسسة العسكرية، بل حتى في بعض مؤسسات الدولة الأخرى، بما فيها المؤسسة الأمنية التي نقلت فيديوهات تبادل التحايا بين عناصرها وتصفيقات السكان، وكذا ترديد النشيد الوطني. كما سترجع الثقة، أيضا، للمؤسسة الصحية التي أبانت عن تعبئة وروح نضالية كبيرة في مواجهة هذا العدو الفتاك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (52)

1 - Kénitra city السبت 04 أبريل 2020 - 12:40
الشعب المغربي متضامن مع الكل .. فقط يجب توفير الصحة و التعليم و التوظيف و العدل له .. و القطع مع الريع الذي نراه و النهب الذي تتعرض له ثروة الوطن
2 - عادل السبت 04 أبريل 2020 - 12:41
الجيش والشعب دائما يد واحدة منذ الاستعمار إلى الآن، المشكل الحقيقي هو طريقة تعامل بعض رجال السلطة مع المواطنين والتي تحن لعصر البصري، ولكن مع بروز شباب وشابات في سلك القياد والبشوات فانتظروا الخير...ماتنساوش بقاو فديوركم...
3 - علاش لا السبت 04 أبريل 2020 - 12:42
كلنا مغاربة وكلنا مسلمون والاعمق هو اننا كلنا الإنسان
4 - المصطفى السبت 04 أبريل 2020 - 12:43
لا شك ان القوات المسلحة الملكية كانت وستبقى في التحام شديد مع العرش والشعب وهي صمام امان بعد الله للبلاد والعباد من ايها اطماع خارجية ونجدها متاهبة لمواجهة الكوارت الطبيعية في الداخل . المحاولتنان الانقلابيتان كانتا منعزلتان لم يجدا اي دعم من الجيش ولا من الشعب بدليل فشلهما في ظرف قصير . نسال الله ان يحمي هذه البلاد شعبا وملكا من كل من يتربص باستقرارها
5 - عماد السبت 04 أبريل 2020 - 12:43
الحمد لله الجيش في خدمة الوطن والمواطن و الغاية من ذالك هو التدخل في الكوارث الطبيعية ونشر الامن والامان بين الشعب المغربي لحفض السلام الله إحفظ ملكنا محمد السادس نصره الله قائدنا الاعلى ورئيس الأركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية ونحنو مجندون وراء قائدنا .أنا جندي وأفتخر ومستعد للدفاع عن هذا الوطن والمشاركة في خدمته شكرا.
6 - مهتم السبت 04 أبريل 2020 - 12:45
الجيش و الشعب من ديما متلاحمين
7 - سعيد نيويورك السبت 04 أبريل 2020 - 12:47
الحمدالله الوضع مازال يبشر بخير في المغرب الحالات محدودة ولله الحمد وتحت السيطرة ..بعكس الجزائر ودول الخليج والعراق وايران الحالات عندهم باعداد كببرة وحظر لمدة 24 ساعة بالمدن. السعودية ازيد من 15 الف حاله وباقي دول الخليج تقريبا كل دولة تخطت ال3000 حالة وايران ازيد من مائة الف حالة والجزائر ازيد من سبعة الف حالة لكنهم لايذكرون الارقام الحقيقة لا اعرف لماذا السبب ؟! انا اوصي خوتي المغاربة بالاتزام بالحظر التجول هذه الطريقة كانت علي عهد النبي يعملوا بها الصحابة اوصيكم بالحذر فنها باذن الله تعالي تحد من انتشار الوباء بنسبة كبيرة وهي الطريقة التي عملت بها الصين ونجت بنسبه كبيرة حفظ الله خوتي المغاربة من مكروة ..
8 - said M السبت 04 أبريل 2020 - 12:49
تحية وتقدير كبير لقوتنا الملكية ولرجال الأمن الوطني ولرجال النظافة والاطر الطيبية من ممرضين واعوان وكدلك الأمن الخاص
9 - فاتي السبت 04 أبريل 2020 - 12:49
الحمد الله الله يحفظ ملكنا وشعبنا والدولة ديالنا على المبادرة الشجاعة ونطلب الله السلامة ويبعد عنا هدا البااء
10 - hassan السبت 04 أبريل 2020 - 12:52
و متى لم يكن هدت التلاحم ، فهدا مند زمان ، التلاحم شيء يجري في دم المغاربة ، بكورونا و بغير كورونا.
11 - مواطن وفي السبت 04 أبريل 2020 - 12:53
من مميزات الشعب المغربي الحر انه دوما وتبدا موحد ومنلاخم من قبل ومن بعد فالجيش والامن والقوات المساعدة ليسوا الا ابناءنا فهم منا ونحن منهم وهذه ميزان كلنا ضد الوباء وضد كل عدو للوطن حبيبنا ومهدنا ومتوانا فخ
12 - mre السبت 04 أبريل 2020 - 12:54
الشعب كان و لا يزال دائما مع الجيش و الجيش المغربي كله من أبناء الشعب.
13 - الله يحفظك لينا الملك تاعنا السبت 04 أبريل 2020 - 12:55
بحال هده المشاهد تقشعر لها الابدان الله يخلينا ديييما متضامنين مع بعضنا وشي يعون شي والله يحفضها من سوء ويبعد علينا هد الوباء
14 - Redouane 33 السبت 04 أبريل 2020 - 12:56
السلام على الجميع...الدولة مشكورة أعلنت حالة الطوارئ .جيد.ولكن تصهر على ذلك في مناطق.. ومناطق لا كيف ؟ في بعض الأحياء السيبة و الجهل ..نحن لا ننكر مسؤولية الشعب .بعض الناس سامحهم الله طغى عليهم الجهل مازالو في إستهتار تام بصحة أنفسهم و ذويهم .وهذا شيىء عادي من خلال نسبة الأمية في البلاد.أقترح الحجر الصحي العام مدة أسبوعين كما يقال كبرها تصغار .أما عن وزارة الصحة أقول لها الإجابة عن تساؤلات الشعب ..هل تظنون أن 400 تحليلة في اليوم كافية للتغلب على المرض ؟ هل تظنون أن المغاربة تنفع معهم لغة اللطافة ؟ دولة عدد سكانها 35.000000 نسمة لاتتعدى أسرة الإنعاش في مستشفياتها 3000 سرير بالله عليكم كيف يعقل هذا ؟ يجب تحويل أموال المهرجانات و المواسم ومعاش البرلمانيين و بعض الوزارات التي لا تغني من جوع إلى وزارة الصحة. لا أتفائل من دولة توجد في مقرراتها بغريرة و تمجد قنواتها نجوم التفاهة .أنشري يا هسبريس كفانا تحايد
15 - اجديك السبت 04 أبريل 2020 - 12:59
اوافق المحلل في جزء من كلامه؛ لكن الدي وقع هو هدا الانفتاح أو الاكتشاف ان صح التعبير خصوصا من طرف هدا الجيل الجديد الدي لم يعش الفترات التي ذكرها الكاتب والتي أضحتبالنسبة لهم جزء من التاريخ فقط؛ اليوم يكتشف الشباب ان مؤسسة الجيش لها عدة مهام من بينها حماية وامن وسلامة والمواطنين كيفما كان نوع الخطر او العدو الدي يهدد سلامتهم؛ الكاتب لم يدكر كدلك الدور الدي لعبه الجيش المغربي علي الصعيد الدولي؛ التدخل في الجولان السورية؛ التدخل في الكونجو تخت غطاء الأمم المتحدة؛ التدخل في عدة مناطق سيكتبها التاريخ بنوع من الإعتزاز والفخر لهدا الوطن الحبيب؛ نسأل من العلي القدير ان يجنبنا ما ابتلي به غيرنا؛ انه سميع مجيب وحفظ الله قواتنا وامننا وقيادتنا انين يارب العالمين...
16 - الحليم الحيران!!! السبت 04 أبريل 2020 - 13:01
الأمثلة التي ذكرتموها في مقالكم عن إطلاق الجيش للرصاص على المتضاهرين في عدة مدن في الماضي،يمكن لها أن تتكرر في الحاضر في أي وقت يخرج فيه الشعب ليقرر مصيره و يطالب بحكم ديموقراطي.لا تنسوا أن إسمها "القوات المسلحة الملكية" إذن من خلال هذه التسمية نعرف دورها ووضيفتها.
لا ننسى أن نفس الكلام كان يقال عن الجيش السوري والجيش المصري والجيش الجزائري الذين قاموا بمجازر ضد شعوبهم عندما طالبت هذه الشعوب بالحرية والكرامة وحقها في الثروة.
17 - كازاوي السبت 04 أبريل 2020 - 13:01
ماكاينش لي غادي يخرج علينا قد هادوك لي دارين مساكن أو دراويش راه كلنا على قد الحال،أش فيها نصبروا 14 يوم لأقصى درجة في دار أو من بعدها ترجع الحياة لمجاريها يا عباد الله راه مكينش لي كيموت بجوع،يتفق معظم الأطباء على أن الإنسان ذو الصحة الجيدة يمكن أن يبقى حوالي ثمانية أسابيع دون طعام طالما أنه يشرب الماء، ويمكن أن يبقى لفترة أطول من ذلك،سحبوا الورقة ديال المقدم حيت هي سباب،أو خدموا المقدمين مع شي أعوان هوما يتكلفوا بحاجيات المواطن الضرورية والقصوى مثلا.المهم لي بغيت نقول هو راه كاينين شي ناس ماشي ديال الحجر والله حتى ديال القبرررررر......
18 - ابو شهاب السبت 04 أبريل 2020 - 13:01
الجيش لم يكن في يوم من الأيام في الظل او في قطيعة وخصام وتنافر مع الشعب..لان الجيش المغربي هو جزء من هذا الشعب وأبناؤه من يمثلون القاعدة ...الجيش خلق من الشعب وللشعب ...خلق ليضحي ويسترخص أرواح مكوناته لينعم الوطن بالأمان وليعيش ابناؤه في رفعة وبكرامة...الجيش وبقيادة قائده الملك محمد السادس نصره الله نزل للشارع ليظهر من جديد انه صالح لكل زمان ومكان...الجيش بأطره الطبية إنتشر وتمركز في مختلف المستشفيات للمشاركة الفعلية والمباشرة لتدبير الظرفية بما يتلاءم مع الروح الوطنية...الجيش المغربي إخواني من واجبنا ان نفتخر به وان نقف إجلالا واحتراما له وان نقدم لأفراده اينما حلوا وارتحلوا كل التقدير والاولوية...فلن تجد من يضحي بروحه من اجل أن تنعم أنت بالحياة...
19 - رشيد السبت 04 أبريل 2020 - 13:03
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
مؤسسة الجيش تصنف مؤسسة بكماء ، اي لا تتواصل مع الاعلام بمعني لا تصل أخبارها للشعب و التي هي جزء لا يتجزء من النسيج المجتمعي، اذ لا تخلو عائلة مغربية و ليس فيها فرد لا يقدم خدمة عسكرية للوطن.
فتحية اجلال و احترام لأفراد قواتنا المسلحة الملكية و خصوصا المرابطة بالصحراء المغربية.

نبقاو فالدار ، نحميو حبابنا من كل الأخطار
20 - المغرب في القلب السبت 04 أبريل 2020 - 13:03
وهل المغاربة انتظروا حتى تاتي كرونا لتصالحنا مع مؤسساتنا . نحن بحمد الله في تناغم مع مؤسساتنا رغم بعض النقائص والسلبيات قد تكون منطقية في بعض الاحيان ومبالغ فيها في احيان اخرى ومستغلة من طرف جهات احايين اخرى ولكن مع ذلك يبقى المغرب في القلب نموت ونحي من اجله .
21 - أيت هادي السبت 04 أبريل 2020 - 13:05
كان الجيش دائما متلاحما مع الشعب المغربي ترابطا وثيقا وذلك من خلال ملوكه طيب الله ثراهم و ازداد هذا التلاحم في عهد الملك محمد السادس أيده الله ونصره الذي هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية وليس كما عنونتم هذا المقال الذي ينفي كل ما سبق وأن جائحة وباء كورونا هي السبب بل أقول ازداد هذا التلاحم والترابط أكثر.
22 - jaadore paris 75000 السبت 04 أبريل 2020 - 13:07
قوتنا التلاحم وتم التلاحم هدي فرصة لتصالح بيننا وفرصة لتجديد وتقوية المصحات الصحية وإعادة كل شيء من جديد هدي تورة كبيرة في مجال الصحة النظافة في جميع المجلات في البيت في المطاعم في حياتنا اليومية ونتمنا كدالك انا تبقا هدي المساعدات التي خصتها الدولة في هد الوقت انا تبقا دائما للفئة الهشة أي مدخل كل شهر كما هو الحال هنا ففرنسا وشكرا للجميع
23 - midou hajji السبت 04 أبريل 2020 - 13:09
le peuple marocain est tous les marocains sont tous militaires derrière lSM le Roi que Doeu le glorifie
24 - وطني غيور السبت 04 أبريل 2020 - 13:11
تحية إجلال وتقدير الى القوات المسلحة الملكية وجميع الأجهزة الأمنية والأطر الصحية و"رجال النظافة" اليد في اليد للتغلب على هدا العدو الخفي
25 - Dr virologue السبت 04 أبريل 2020 - 13:12
نحن دائما يد واحدة لأننا ننتمي لوطن واحد المغرب الحبيب وهذه فرصة لاسترجاع الثقة في حكامنا ولتطوير قطاعات مهمشة ...
الله
26 - لغضف السبت 04 أبريل 2020 - 13:13
الجيش والشعب متلاحمان منذ فجر الاستقلال .
27 - وطني السبت 04 أبريل 2020 - 13:21
كلنا رجل واحد لاننسى تضحية الجيش والأمن وادرك والقوات المساعدة والًوقاية المدنية والأطقم الطبية بجميع مكوناتها وأصحاب النظافة الذين اعتبرهم اهم بكثير من الأحزاب والبرلمانيين المنافقين لقد غابوا عن الساحة ومن هنا يتبين لنا انه لا ثقة فيهم فلا يوجد احد في وطننا الحبيب بعد الله عز وجل الا سيدنا المنصور بالله والشعب بما فيهم الجنود الاوفياء المذكورين وتحية إجلال وتقدير للصحافة المخلصة الطاهرة اللهم ابعد عنا الخونة واجعل كيدهم في نحرهم
28 - ابراهيم السبت 04 أبريل 2020 - 13:23
التضامن مزروع في المغاربة سبحان الجليل اتمنى من العزيز الجليل رفع هدا الوباء على بلادنا اللهم انصرنا على هدا البلاء وانصر ملك البلاد
29 - Foad السبت 04 أبريل 2020 - 13:25
دائما الشعب المغربي يحترم الجيش المغربى ولو أن تدخلاته في الدار البيضاء او في تطوان 1984 لاكن في بعض الأحيان يكون التدخل ضرورى لاكن المطلوب من الجانبين يعنى الشعب والجيش هناك خصوصيات الطرف الشعب وهو أن الشعب يطالب بحقه في العيش الكريم هنى على المسؤولين عليهم يتركو الجيش في ثكناته حتى لآ تفسد علاقت الجيش بشعبه ولاكن لو بدأ التخريب ولانفلات الامنى هنى يجب تتدخل كل القوة الامنية في البلاد لانه درورى وواجب
30 - افران الاطلس المتوسط السبت 04 أبريل 2020 - 13:26
الحماية العسكرية لسنا في حرب بل المطلوب هي المساعدة الطبية عسكرية المجهزة لمواجهة الوباء نعم .
la protection militaire on n'est pas en temps de guerre, mais plutôt une assistance médicale militaire équipée du matériels de réanimation pour sauvé les malades et faire face à l'épidémie cela nous avons besoin en cas ou li y'aurait un débordement des hôpitaux publics
31 - متقاعد عامل السبت 04 أبريل 2020 - 13:30
الحفاظ على أمن البلد و استقراره و سلامته هو سلوك إنساني ينبع من داخل المواطن الواعي سواء كان عسكري امني طبيب او معلم .هذا هو النموذج الطبيعي للإنسان المغربي الذي كان منذ الأزل يعشق الحرية و الكرامة والتضحية.الاستثناء هو ما اصبحنا نراه في مجتمعنا من تسلط واستفزاز و أنانية.اتمنى ان يكون هذا الوباء درسا لبعض المسؤولين و قطاع الطرق والمتاجرين في الحرام.
32 - الزمامرة السبت 04 أبريل 2020 - 13:44
الشعب ديما متلاحم مع الجيش مند تأسيسه.... الشعب متيحملش بعض رجال السلطة لي ممحسوبينش على الجيش يعيتون فسادا في خلق الله أما الجيش لالالالالا
33 - مغربي حتا النخاع السبت 04 أبريل 2020 - 13:46
الشعب اليوم اكتر تضامنا مع الطبيب والممرضة ورجل التعليم ورجال الامن . هدا التلاحم سيظهر عندما سيخرج الطبيب والاستاذ والممرض للدفاع عن الصحة العمومية والمدرسة العمومية .
34 - لاهاي السبت 04 أبريل 2020 - 13:50
اًليس هوًلاء الجنود من أصلاب هذا الشعب هم اًبناىًنا وعاىًلاتنا وليسوا من كوكب أخر لازم اًن نضع يد بيد ونبني الوطن جميعًا ,ونحن كلنا واحد
35 - سليم السبت 04 أبريل 2020 - 13:55
الى 17 كازاوي: لوكان مجرب جوع كاع ماغدي تهضر بهاد الطريقة والله او ماكليت غير يومان حتى ما تفكر لا في كورونا ولا مراليا راه ناس مكتفكرش غير في راسها راه كاين لي عندو وليدلت صغار ما يصبروش لجوع ولا والديه كبار قول الله يستر العيب ويرزقنا من فظلو الى ميسر عليك الله حمدو رشكرو بلاما تهظر في الناس ونتا ما عرف الوضع ديالهوم الله يفرج على كل واحد ويرفع عليها هاد الغمة ان شاء الله
36 - Lahcen السبت 04 أبريل 2020 - 14:02
الحمد لله مهما يكن من الصراعات والمطاحنات بيننا لا تعرف بحق اخوك الا في المحنة وقد برهن المغاربة علي ذلك الا فئة قليلة هداها الله ارجوا من السلطات عدم التساهل مع مخالفي القانون من هذا المنبر اشكر صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله والجنرال الوراق والجنرال حرموا والسيد الحموشي الذي كان له الاحترام وجميع رجال الداخلية من قايد وعمال ورجال الشرطو والدرك وباشوات وموظفين وعلي رأسهم السيد لفتيت رغم مرضه فإنه متفاني في عمله ورجال الصحة ورجال الوقاية المدنية وأصحاب النظافة
37 - SaidAitMellouk السبت 04 أبريل 2020 - 14:08
المغرب أبان عن قوة ملكه و أفراده جراء هذه الجائحة ، نسأل الله أن يرفع عنا البلاء
38 - ياسين السبت 04 أبريل 2020 - 14:16
باختصار شديد : نموت ليحيى الوطن ..... عسكري وافتخر وبالله لو كان كوفيد رجلا تراه العين المجردة لقتلته . مع التحية !
39 - محمد المغربي السبت 04 أبريل 2020 - 14:23
هذه ثورة الملك و الشعب الثانية.
40 - محمد السبت 04 أبريل 2020 - 14:37
بسم الله الرحمن الرحيم القوات المسلحة الملكية المغربية دائما في حماية الوطن والمواطنين وممتلكاتهم تحت شعار الله الوطن الملك
41 - سعيد السبت 04 أبريل 2020 - 14:58
الجيش من الشعب والشعب مع الجيش
42 - ملاحظ السبت 04 أبريل 2020 - 15:01
تحية خالصة وتقدير كبير لجيشنا الباسل شكرا لكم على تضحيتكم.
بقاوا في ديوركم
43 - بوتقموت السبت 04 أبريل 2020 - 15:19
هذا الكلام لا صحة له.مكانة الجيش داخل اي دولة مرتبط بمدى ديمقراطية مؤسسات هذه الدولة.بمعنى اخر يمكن ان يجر الجيش في اي لحظة الى قمع الشعب كما هو الحال ما وقع في دول عديدة.هذه الجاىحه من الطبيعي ان يتضامن الجميع لاننا في باخرة واحدة لكن في اخر المطاف يبقى الجيش المغربي بيد من يحكم البلاد والعباد.الآن الجيش في خدمة الوطن الى ان نجرب حين يخرج المغاربة الى المطالبة بحقوقهم فهل سيدفع بالجيش الى الخروج الى الشارع و مواجهة الشعب.والسلام
44 - متفرج السبت 04 أبريل 2020 - 15:37
السياسة حاجة والظرفية حاجة اخرى .ولا للاستغلال المريب والمكشوف لاحوالنا. نحن فعلا متضامتين مع الكل ولكن هيهات .لننظر الى المرميين في الازقة والمفقرين بفعل فاعل .مواجهة الفقر نحملة وتضامن من الطراز الرفيع هي عين التضامن بين الكل والا فالكلام نسبي الى اقصى درجة.
45 - Conardinho السبت 04 أبريل 2020 - 15:45
هذه كلها مشاهد تشبه ما جاء في فيلم Contagion عن أحد الفيروسات التي ضربت البشرية
46 - Houssain السبت 04 أبريل 2020 - 15:49
الجيش مكون من ابناء هذا الشعب. الجيش له مكانة ومحبة خاصة عند الشعب المغربي لما يقدمه من خدمة جليلة للوطن. تحية للجيش وللامن الوطني بكل فصائله ولا ننسى بالمناسبة رجال ونساء الصحة والتعليم تحية ايضا للمغاربة كافة على التزامهم وتضامنهم.
47 - MCO السبت 04 أبريل 2020 - 17:04
باراكا من دغدغة المشاعير. الجيش نفسه يعلم جيدا أكثر من الشعب مركز الخلل و يعلم جيدا أيظا ما هو الحل. تسييس "كورونا" أصبح واظح يوم بعد يوم...
48 - مواطن مغربي السبت 04 أبريل 2020 - 17:31
عنوان ؟ التلاحم قاءم بين الجيش و الملك و الشعب
مند تاسيس الجيش الملكي .
ما سمعنا يوما مند الاستقلال ان الجيش المغربي
تعدى على حرمة و كرامة المغاربة .و لا الشعب المغربي يعادي الجيش المغربي .
فالملك القاءد الاعلى للقوات المسلحة و رمز وحدة
الشعب المغربي ما كان يوما ان يستغل الجيش لقمع
الشعب و لا الشعب لم يكن يوما يشير و لم من بعيد
بالسوء الى الجيش .
فالتلاحم قاءم بين الملك و الشعب و الجيش مند بداية
تاسيس الجيش الملكي العظيم .
و ما يقوم به الجيش في اغاتة المتضررين من الكوارت
الطبيعية و الامراض الفتاكة و اليوم يشهد لهم بذالك الا دليل على حب الجيش لملكه و لوطنه و لللشعب المغربي العظيم .
49 - متابع من ابن سليمان السبت 04 أبريل 2020 - 18:15
تحية اجلال وتقدير لافراد قواتنا المسلحة الباسلة، تحية الى هؤلاء الاشاوس المرابطين في الصحراء باقل الامكانيات، تحية الى حماة الوطن وحراس الحدود، فلولاهم ما أمن سكان المدن الجنوبية في أمن واطمئنان، وعاشوا بكل حرية كانهم بمدن داخلية، ارفع القبعة لكل جندي يضحي من اجل الوطن, واتمنى أن يكافئه هذا الوطن ولو بالقليل .
50 - khribga السبت 04 أبريل 2020 - 19:37
الجيش الملكي يملكه الملك ولا علاقة له بالشعب - يمثل القوة الضاربة وليس المدافعة- فخروج الجيش ليس لمساعدة الناس أومعالجتهم أو توزيع الأكل أوالماء - دورهم محصور في مراقبة الناس كالشرطة والقمع= ولكن الكاتب يريد أن يحصل على لقمة العيش فيكتب ما يامر به- أما أن فلدي الحرية في التفكير والتعبير و عيشي يأتي من الخالق العظيم الذي يمنحني الحياة وأنا أحمده كل يوم والله يشي كل المرضى ويجفذ كل المسلمين
51 - تسعير حمادي السبت 04 أبريل 2020 - 19:59
كيف ظهر فجأة هدا التلاحم الدي تتحدثون عنه في مقالكم وأسرشهداء حرب الصحراء التي دارت رحاها لازيد من 19سنة بين المغرب والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب (البوليساريو) . وهي تعيش الويلات والفقر والتهميش وغياب تغطية اجتماعية من المؤسسة المعنية بل إن جل أبناء شهداء الحرب يعانون أمراض نفسيةو بعضهم أمراض عقلية.ادا هؤلاء هم أبناء الدار وضحوا لنا كيف سيتم هدا التلاحم وهده الثقة التي أصبحت سراب وطاب مساؤكم
52 - ابوبكر الأحد 05 أبريل 2020 - 15:40
الاحزاب السياسية و النقابات هم العائق الكبير في تقدم المغرب
المجموع: 52 | عرض: 1 - 52

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.