24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ورقة بحثية تدرس تأثيرات تراجع النفوذ الأمريكي على النظام الدولي (5.00)

  2. زيان: منعي من المحاماة تصفية حسابات والتحضير جارٍ للانتخابات (5.00)

  3. وزانيون يواجهون جائحة "كورونا" باللامبالاة والعناد (5.00)

  4. منع زيان من المحاماة (3.00)

  5. مغاربة يسطرون قصص النجاح بالدوري المصري (3.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | جمعية مغربية تدعو إلى إدراج الحركة الصهيونية في قائمة الإرهاب

جمعية مغربية تدعو إلى إدراج الحركة الصهيونية في قائمة الإرهاب

جمعية مغربية تدعو إلى إدراج الحركة الصهيونية في قائمة الإرهاب

في الذّكرى الثانية والسبعين لاحتلال فلسطين، تدعو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى إدراج الحركة الصّهيونية ضمن قائمة المنظّمات العنصرية والإرهابية في العالَم.

وتقول الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في بيان لها، إنّ "ذكرى اغتصاب فلسطين هذه السنة تحلّ في ظل ظروف بالغة الخطورة على مصير الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، وفَّرَت للعدو الصهيوني كل الشروط الملائِمَة للاستمرار في نهج سياسته العدوانية والاستيطانية والتوسعية، خاصة مع انبطاح الأنظمة العربية الرجعية وتفشي التطبيع بكل أشكاله".

وتضيف الجمعية في بيانها أنّ ذكرى النّكبة تحلّ في أجواء جائحة "كورونا"، وانعكاساتها على صحة حوالي خمسة آلاف من الأسيرات والأسرى، الذين يخوض ألف وخمسمائة منهم إضرابا عن الطعام ضد الإجراءات التعسفية التي تنهجُها سلطات الاحتلال.

وتزيد الهيئة الحقوقية: "في هذه الظروف التي ينشغل فيها العالم بتداعيات جائحة "كورونا"، سرَّعَت سلطات الكيان الصهيوني وتيرة الاستيطان في الضفة الغربية والقدس المحتلة، تنفيذا لبنود ما سمي بـ"صفقة القرن"، برعاية الإمبريالية الأمريكية، وبتواطؤ وتعاون جل الأنظمة الخليجية الرجعية"، وتضيف: "بعد اعتراف أمريكا بالقدس "عاصمة أبدية لإسرائيل"، ونقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة، يواصل الكيان الصهيوني سياسته التوسعية، تمهيدا لتصفية القضية الفلسطينية، بالإعلان عن ضم جزء من أراضي الضفة الغربية ومنطقة أغوار الأردن".

وتقول الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إنّها من منطلق إيمانها بـ"حقّ الشعوب في تقرير مصيرها، المنصوص عليه في كافة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والشّعوب"، تُحيّي "صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة"، و"تؤكد موقفها الثابت من الصهيونية، كحركة عنصرية واستعمارية وعُدوانية، تَمَّ زرعها بقوة الإرهاب في أرض على حساب شعبها الفلسطيني الأصلي، الذي ما زال متشبثا بأرض آبائه وأجداده، مستمدا قوته من شرعية قضيته، ومسنودا بأحرار العالَم، وكافة القوى المناهضة للإمبريالية والصهيونية، على المستويَين الجهوي والأممي".

وأدانَت الجمعيّة "كل أشكال التطبيع السياسي والاقتصادي والأكاديمي والرياضي والفني والإعلامي مع الكيان الصهيوني الغاصب"، واستنكرَت "حملة إغلاق وحذف إدارة "فيسبوك" وعدد من شبكات التواصل الاجتماعي الصّفحات والمنشورات الفلسطينية، والداعمة للقضية الفلسطينية". كما دعت جميع القوى الديمقراطية والحقوقية، في المغرب والعالَم، إلى "دعم الشعب الفلسطيني، والعمل على إسقاط ما سمي بصفقة القرن، وإلى المزيد من تقوية النضال من أجل تجريم كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني".

ودعت الجمعية المنظّمات الأممية إلى "القيام بواجبها في حماية الشعب الفلسطيني من غطرسة الاحتلال الصهيوني، والابتعاد عن منطق التسوية بين الضحية والجلاد، وبين المقاومة والاحتلال، وضمان كافة حقوق الشعب الفلسطيني في العودة، وبناء دولته المستقلة على كامل التراب الوطني الفلسطيني، وعاصمتها القدس"، كما طالبَت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بـ"تحريك المتابعة في حق قادة الاحتلال الصهيوني على جرائمهم المرتكبة في حقّ الشعب الفلسطيني، من تقتيل، وتشريد، واعتقال، وهدم للبيوت، وسرقة للمياه".

ويقول عبد العزيز بلحسن، عضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان منسّق فريق حقوق الشّعوب، إنّ "من مبادئ الجمعية اعتبار الحركة الصهيونية حركة عنصرية عدوانية، وعلى هذا الأساس تأتي فعالياتنا وبياناتنا التضامنية مع القضية الفلسطينية".

وأضاف بلحسن، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ الجمعية "تركّز على العنصرية الصهيونية، مميزة بينها وبين الديانة اليهودية، وبين اليهود غير الصهاينة الذين هم نخبة في العالَم، وفي المغرب مثل سيون أسيدون وأبراهام السرفاتي وإدمون عمران المالح وجاكوب كوهين"...

وذكر منسّق فريق حقوق الشعوب بأبرز الجمعيات الحقوقية المغربية أنّ الدعوة إلى إدراج الصهيونية على لائحة الحركات العنصرية تأتي نتيجة للإجرام الذي يمارسه الاحتلال الصهيوني في حقّ الشّعب الفلسطيني من هدم للبيوت وتشريد وقتل بدم بارد، والتنسيق الأمريكي الصهيوني حول ما يسمّى بـ"صفقة القرن"، والوصول إلى مرحلة من ضمّ أجزاء من الضّفّة الغربية، وأغوار الأردن، لترك الفلسطينيين مجرَّد تجمّعات سكنية، بدون حياة، ومع قانون يهودية الدولة الذي مُرِّرَ ولا يتحدّث عن العرب، لا داخل الخطّ الأخضر، ولا في الضفة ولا غزة، ولا غيرهما، ويتركهم في أماكنهم دون حقّ في المواطنَة.

ويوضّح الفاعل الحقوقي أنّ أمام كلّ هذا الإجرام ستتحرّك الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في حملة دولية مع الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، وهيئات ومنظّمات أخرى، بطريقة سلمية حضارية، مع أخذ القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية بعين الاعتبار؛ قصدَ "إعادة إدراج الصّهيونية على قائمة المنظّمات الإرهابية والعنصرية".

تجدر الإشارة إلى أنّ مجموعة من الهيئات الحقوقية والمدنية تحيي، اليومَ، من حَجرها في العديد من أنحاء العالم، ذكرى نكبة سنة 1948، التي يصفها بيان الجمعية بـ"عام اغتصاب فلسطين من قبل الحركة الصهيونية العالمية، بإشراف ودعم من سلطات الاستعمار البريطاني، في إطار تنفيذ وعد بلفور المشؤوم، في واحدة من أبشع وأكبر عمليات الاحتيال والاحتلال عَبر التاريخ، التي منَحَ خِلالَها من لا يملكُ، مَنْ لا يستحِقُّ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - امغار ناريف امازيغ السبت 16 ماي 2020 - 02:26
صحيح الصهيونية ام الارهاب ومنبعه الحقيقي الذي يغديه يجب ادراج الضهيونية على راس الارهاب ومعاقبة الصهاينة في كل بقاع العالم
2 - Abdelhafid السبت 16 ماي 2020 - 02:29
مطلب وجيه في ظروف إرهاب الدولة الذي يمارسه الكيان الصهيوني على شعب فلسطين الأعزل
مع أنّي متأكد من أن هذا الطلب سيواجه سيواجه بأذان صمّاء من طرف الدولة، إلا أن تقديم مثل هذه المقترحات التي تعكس نبض الشعب المغربي تجاه قضيته الوطنية -الفلسطينية- تؤكد على حيوية المجتمع المدني المستقل و تعزيز شعور الإرتباط و وحدة المصير بين الدول المغاربية و العربية.
3 - فلسطين فالقلب السبت 16 ماي 2020 - 02:31
أتفق على هذا تماما.فمنذ 1948 لم تقف هذه الحركة العنصرية السادية عن القتل وذبح الأطفال فالبطون.فلا يعقل توضع المقاومة في قوائم الإرهاب وفرقة الموت العنصرية الصهيونية تعيش بلا مضايقات وبسلام.عاشت فلسطين أرض إبراهيم عليه السلام الذي لم يكن لا يهوديا ولا نصرانيا.والسلام
4 - hamza السبت 16 ماي 2020 - 02:41
القضية الوطنية للمغرب في الصحراء ثم قضايا الفساد. انتهى الكلام.
5 - Caprice السبت 16 ماي 2020 - 03:13
ادا ابتعدنا قليلا عن العاطفة الحركة الصهيونية عليها جانب من المسؤولية و على الفلسطينيين جانب من المسؤولية الجميع يتفادا الحديت عنه كي لا يبدو شرير او مطبع. الفلسطينيون مقسمون و ارتكبوا الكتير من الاخطاء. حين عرض عليهم التقسيم ارادو فلسطين كاملة. حين عرض عليهم اراضي 67 طالبو باراضي 48..ومازالو على نفس النهج كلما مرت السنين اسرائيل تقتطع المزيد من الاراضي تقدم عرض جديد منقوص عن الدي صبق و هم يطالبون بالعرض الاقدم. كمن يعرض عليك تفاحة وكل مرة ترفض يقضم منها قضمة و يعاود عرضها عليك.. وبعض العرب يزايدون على القضية كيف يمكن ازلة شيئ انت لا تعترف بوجوده!!
6 - محمد السبت 16 ماي 2020 - 03:35
نريد أفعال لا أقوال. لقد سئمنا من الأقوال.
اليوم الذي سيتم فيه إدراج الحركة الصهيونية منظمة إرهابية من قبل المنتظم الدولي و الأمم المتحدة، آنذاك نقول فعلا تحقق شيء على أرض الواقع. أما مجرد وعود فلا فائدة من وراءها.
البارحة طالبت الأمم المتحدة من لبنان في تدخل واضح في شأنها الداخلي بتفكيك حزب الله، و لم نسمع عن أي تنديد للحركة الصهيونية من الأمم المتحدة، حتى تعلموا أن المنتظم الدولي الذي تدعونه إلى إدراج الصهيونية حركة إرهابية هو صهيوني أكثر من الصهيونية وهو من أنشأ الصهيونية أولا قبل اليهود، فاليهود مجرد كراكيز في أيديهم.
7 - محمد السبت 16 ماي 2020 - 03:36
المصلحة العامة للمغرب هو دخول سوق رأسه لأن الدخول في شؤون لا تعنيه ستسبب له مشاكل عويصة في الاقتصاد وهده الجمعية تمثل نفسها وليس المغرب...المغرب شعب وليس جمعية فأنا كفرد من المجتمع لا أريد أن أعيش كإيران والدول المنكوبة وشكرا
8 - امغار ناريفامازيغ السبت 16 ماي 2020 - 03:44
التعريف فقط ان الصهيونية التي يمارسها الاحتلال بارض فلسطين ليست إلا جزءا من الصهيونية العالمية التي تمارسها القوة الطاغية المتحكمة في المال والإعلام وباقي الثروات النفسية وعلى رأسها ال روتشيلز المحكمين في زمام أمور العالم من وراء الستار فهم من يوجهون الصهاينة في امريكا امثال ترامب وزبانيته كما يوجهون نتانياهو وأعوانه ولا ينحصر الأمر بين هؤلاء المجرمين فحسب بل بو جد صهاينة تحت اسم الروائي والماسونية وغيرهما من المسميات التي يتخفى وراءها بنز صهيون
9 - Bil السبت 16 ماي 2020 - 03:44
اش دخل حمارنا فاسبوع الفراس ماكين شي صهيونية قد الجزائر والبوليزاريو وهاد الجمعية اليسازية بالافكار البالية
10 - انا السبت 16 ماي 2020 - 03:46
الحق الفلسطيني حق مشروع ومن حق الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان الدفاع عنه.اما AMDH خاصها دافع علينا .راك فاهم
11 - سلطان الكيماوي السبت 16 ماي 2020 - 04:05
في الماضي القريب هاته الدول «الرجعية» كانت ترفع راية الممانعة وبين ليلة وضحاها أضحت بلادا مسالمة لإسرائيل . باختصار المواقف العربية تتغير حسب المصالح لكن المتضرر الكبير هم الشعوب العربية التي تسير وراء كالأغنام وراء العدو «الخارجي» بيد أن العدو الحقيقي بيننا هو الجهل والظلم والفساد والجوع .....هلم جرا .
12 - Aigle marocain السبت 16 ماي 2020 - 04:08
Le problème palestinien est loin de nous et ne nous intéresse ni de près ni de loin.De plus historiquement à qui appartenait ces terres? repondez moi d'une manière logique .
13 - محمد السبت 16 ماي 2020 - 04:34
لدينا ما يكفينا من المشاكل مع أعداء وحدتنا الترابية , وهم مع كل الأسف إخوتنا في العقيدة والجوار . أما القضايا الأخرى فلها رجالاتها الله يعاونهم.
14 - المتحدث السبت 16 ماي 2020 - 05:06
صفقة القرن.......ضهور فيروس اسمه كورونا.عدد الاصابات في العالم.الاعلام يتحدث.العالم في الحجر الصحي.حالة الطوارء.اغلاق الحدود وتعليق اي شيىء.هذه هي صفقة القرن يا سادة.عندما ينهي الكيان الصهيوني خطته سيختفي كورونا فل يفهم الفاهمون.السلام عليكم
15 - تك فريد السبت 16 ماي 2020 - 05:08
اليهود الحقيقين هم اولاد يهوذا ابن النبي يعقوب وهم فلسطينيين سامريين ومسلمين ومسيحيين؛
اليهود المغاربة ويهود شمال افريقيا وشبه الجزيرة العربية وشبه الجزيرة الايبرية ليسوا من نسل يهوذا ابن النبي يعقوب (اسراييل) واعتنقوا عقيدة اولاد يهودا كعقيدة التوحيد الحالص فسماهم الوثنيون باليهود لانهم علي دين اولاد يهوذا مثل النبي داوود والنبي سليمان...الخ، ونفس الشي ينطبق علي يهود الفلاشا (الزنوج باثيوبيا والحبشة)؛
اليهود الاشكيناز هم اوربيون اعتنقوا العقيدة اليهودية تحت راية مملكة الخزر باوربا السرقية في القرن الثامن الميلادي ضد المد الاسلامي والمسيحي.
العروبة واليهودية عرف بشري ينسب الي النببي ابراهيم وليسوا بدين
16 - مواطن السبت 16 ماي 2020 - 05:28
عجبا لبعض الجمعيات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان . تترك مشاكل المواطنين المغاربة جانبا حيث بعضهم تنتهك حقوقه علانية وتذهب للبحث عن مشاكل في الخارج ربما تكون مدرة لبعض المداخيل من بعض الهيئات والدول والله أعلم .
بماذا تفسرون كجمعية سكوتكم عن الإعتداءات التي يتعرض لها سكان سوس من طرف الرعاة الرحل واللامبالات التي تسقبل بها شكاويهم من طرف وزارة الداخلية ووزارة العدل ؟؟
وبماذا تفسرون سكوتكم عن تحويل أراضيهم الفلاحية إلى غابات في ملكية الدولة وذلك باستخراج قانون 113 ،13 .ا؟
حينما اجد تفسيرا لهذا يمكنني أن أصدق تضامنكم مع فلسطين . فمن غير المنطقي أن أصدق شخصا يسكت عن ظلم في بيته يتعرض له أحد إخوته فيريد تحقيق العدل في بيت أحد جيرانه .
17 - الوطني الحر السبت 16 ماي 2020 - 06:55
من نصب نفسه محامي وكان ولا زال يدافع عن المرتزقة الذين قتلوا 12 من خيرة شبابنا من القوات المساعدة الإسعاف والجنود العزل في مخيم (أكديم أزيك) غير مؤهلين للدفاع عن فلسطين.
هم مجرد تجار القضايا والمآسي يستعملون القضية للمزايدات الشعبوية التي لا معنى ولا تأثير لها تماما كما يستعملها النظام الجزائري لدغدغة عواطف السذج، وهم أصلا من نفس الطينة ويتقاسمون نفس الأيديولوجيا والرؤية والحقد على للدولة المغربية.

لنفرض أننا أضفنا هذه المنظمة الصهيونية للائحة الإرهاب، بماذا سنضرها، هل سنقطع عنهم التمويل أم سنفرض عليهم الحصار ونجمد أموالهم أم سنتعقبهم في العالم لاعتقالهم ؟

أصحاب هذه الدعوى السوفسطائية يعرفون أكثر من غيرهم بأن لا تأثير لهم وصوتهم لا يتعدى صور باب الحد الذي اعتادوا أن يتظاهروا فيه لاستعراض عضلاتهم المهترئة، إلا المنظمات الغربية التي يبيعون إليها تقاريرهم الكاذبة عن الوطن لكي يستمروا في تلقي المليارات من السنتيمات منها
نحن لا مصلحة لنا في معاداة اليهود مهما كانت صفاتهم، ومعادتهم فيه معاداة لحلفائهم الذين هم حلفائنا أيضا مثل أمريكا وأوروبا التي نتبادل معها أزيد من 80% من تجارتنا الخارجية
18 - عبد اللطيف السبت 16 ماي 2020 - 07:54
نعم المبادرة، ونتمنى ان يتم تفعيلها، بل ويجب ان تعتبر الاولى اجراميا والارهاب ما بعدها.
19 - sifao السبت 16 ماي 2020 - 08:08
من هم اعضاء هذه الحركة...؟ من يترأسها ؟ الصهيونية مثل الماسونية والامبريالية....مفهوم هلامي له تاثير في العالم ولا احد بعرف هوبته...النضال ضد الفقر والتخلف والجهل هو المنفذ الوحيد للقضاء على الصهيونية...
20 - Amazigh amkran السبت 16 ماي 2020 - 08:29
Moi, je n'ai jamais entendu parler d'un juif qui s'est fait exploser pour tuer des innocents. Lisez le coran, il parle d'Israel et pas de la Palestine. Les Israelis sont dans leur origines des frères, qu'ils soient musulmans ou juifs. Moi, en tant que marocain amazigh, je ne suis pas concerné par leur problème. Le Maroc a son problème, le Sahara marocain, un problème crée par les arabes. Une affaire marocaine toujours soutenue par nos frères maroco-israeliens qui font aujourd'hui presque 30% de la population israelienne. Les palestiniens soutiennent leur frères polisariens et sont toujours représentés lors des festivités polisariennes à Tifiriti, au Sahara amazigh marocain
21 - ما شغليش السبت 16 ماي 2020 - 08:36
ديوها فراسكوم راه غير الخوا...شوفو شي نهار واش اسراءيل ام الصهاينه ام الهنود الحمر دارو لكم شي حاجة راه ديك شي كولو خاوية فعامرة....راه العدو ديالك هو الفقر والجهل وتجار الدين اللي مكرهوش ينوضو يقطعوا اليدين والريوس ويردوها بحال افغانستان
22 - أين الحقيقة السبت 16 ماي 2020 - 09:31
السؤال الذي يحيرني وبكل جدية
هل عاش اليهود في فلسطين بالفعل قبل مجيئ الاسلام مع العرب هناك وكم كانت نسبتهم
إذا كان بيت لحم مهد سيدنا عيسى بفلسطين فإذا كانوا هناك
كما عاشوا في أرض الحرمين لدكرهم في القرآن الكريم
فمن أخرجهم ولماذا
ماأتكلم عنه قرائة تاريخية محضة
لماذا اليهودي له يقين بدينه ودليل ذلك أنه حافض عليه 14 قرنا وهو في الشتات
كما تعجبت كثيرا حينما علمت أن التوراة لم تكن قط تتكلم عن الجنة وجهنم وإنما كانت وعود لسيدنا ابراهيم ونسله بالتفوق في الارض معرفة ومالا لاغير
فضهور جهنم والجنة جاء مع سيدنا عيسى عليه السلام بوعد الحياة الابدية بعد الممات
ولما جاء الاسلام نبه إلى وجود الجنة والنار بعد الممات كما وصف كل منهما بدقة كبيرة
وبما أننا مسلمين والقرآن الكريم دكرهم في أكثر من مكان لماذا لايعيش الجميع في بلد واحد فيه المسلم والمسيحي واليهودي بسلام
كما لي شكوك أن أصولهم الجنسية واحدة لكن اختلفوا في المعتقد عبر التاريخ
فيمكن أن تجد فلسطيني ويهودي ومسيحي يلتقون في جد أعلى لكن مع اختلاف المعتقد تحولوا لاعداء
انيروني يرحمكم الله
23 - اسماعيل السبت 16 ماي 2020 - 09:46
كدالك يجب ادراج الناصرية و الناصريين
كخونة و عملاء للمشارقة و ارهابيين
و كدالك اعادة احياء جرائم حرب العرب
و خصوصا ما فعله جيش العرب بقيادة صلاح الدين الايوبي من دبح و قتل و تهجير لسكان بيت المقدس
و لا ننسى جرائم حرم الامويين
و قطعهم رؤوس الرجال في شمال افريقيا
و اخدهم نساء كسبايا
24 - الشعب المغربي السبت 16 ماي 2020 - 12:11
الشعب المغربي يطالب بادراج المنظمات الاسلاموية الأرهابية الممولة من الخارج منظمات ارهابية خطيرة
25 - khalid السبت 16 ماي 2020 - 12:12
لم تفعل هذا حتى السلطات الفلسطينية أو أقوى الدول العربية. سيرو تكمشو. سخونية الراس كترجع بالبرودة. إلا جات إسرائيل تدير راسها فالمغرب غتبدا حتى هي تنشر في بروباغندا "احتلال المغرب للصحراء" بدعم من روسيا أو حتى من أمريكا و نوليو ساحة حرب. بقاو تطيرو، عمركم ذقتو مرارة الحروب.
26 - قنيطري 1 السبت 16 ماي 2020 - 12:16
مثل هذه الجمعيات القومجية ساهمت ولمدة طويلة في إلهاء الشعب المغربي عن قضاياه الملحة. لا أتصور أن المشارقة يهتمون بقضايا المغرب مثلما تفعل هذه الجمعيات وبطريقة مرضية. إنه الإستيلاب الأعمى. لو خيرت فلسطينى بين العيش بين ذويه في الضفة الغربية والعيش مع الإسرائيليين سيختار غالبا الإختيار التاني، ولعدة أسباب. المهم اتركو المغاربة وشأنهم ولا تصدعوهم بهلوساتكم
27 - ليست قضيتنا السبت 16 ماي 2020 - 12:58
القضية ليست قضيتنا و الصراع ليس صراعنا
مواطنونا يعانون البرد في الشتاء و الهشاشة قبل كورونا و بعد كرونا، و تجد من يتناسى أخوته في بلده و يتكلم ليلا نهارا على فلسطين
الفلسطينيون في الضفة الغربية يعيشون احسن من أغلب المغاربة
28 - ثامزغا السبت 16 ماي 2020 - 13:58
جمعية عروبية فاقدة للمصداقية، من يدعي الدفاع على حقوق الإنسان عليه التجرد من النزعات العنصرية والعرقية والدينية. كمغربي من يتآمر ضد بلدي هي القومية العربية اللتي يؤمن بها أعضاء حزبي الطليعة والنهج واللذان يسيطران على هذه الجمعية. تعانون من الإنفصام في الشخصية والإغتراب النفسي والثقافي: لاحديث عن جرائم الأنظمة القومجية مثل النظام البعثي البومدييني ضد الأمازيغ ودعمه للإنفصاليين جنوب بلادنا. لما ذبح العروبيون مثلكم قوات أمننا في أكديم إيزيك (أود أن أسأل دعاة العروبة: مامعنى هذه التسمية بالعربية؟؟!!!) لم نسمع لكم حسآ كما لم نسمع منكم موقفآ من معاناة أمازيغ سوس مع التخريب اللذي تقوم به جحافل بني معقل وبني هلال وبني سليم للشجر والعشب والماء. اللذي يتآمر ضد بلدي هي القومية العربية وليس إسرائيل.
29 - Sam.. italy السبت 16 ماي 2020 - 15:07
الصهيونية مخترعت الإرهاب وسفك دماء الابرياء
30 - فنان تشكيلي الأحد 17 ماي 2020 - 03:38
الصهيونية منظمة استرزاق وليست منظمة قائمة بذاتها وأما إسرائيل فهي مجرد جائزة.

الصهاينة يعملون كمرتزقة لدى الشعب المغربي في محاربة الفنانين المبدعين وعملها هنا يرتكز على محاربة الحداثة والتطور عبر القضاء على هؤلاء الأخيرين للمحافظة على الهوية الحرطانية القومجية الهركاوية الهداوية للمغرب، إذا من يستعمل الصهاينة المرتزقة في خدمة أجنداتهم وتحقيق مآربهم ومن يجذر بنا تصنيفه كإرهابي في الواقع فكروا معانا شوية.

لماذا أعلن جاك لانغ عن صفقة ثقافية جديدة في هذا الوقت بالذات الذي صار فيه الملك عبد الله يشد أذان إسرائيل ويحذرها من التطاول على مابقي من الأراضي الفلسطينية وضغط "جاك" على الرئيس الفرنسي لإصدار مرسوم بهذا الخصوص، مساعدة الصهاينة للمغاربة في تكريس المنظومة الثقافية الجاهلية وخلق إشعاع ثقافي دولي للرجعية المغربية، وعندئد كلمة واحدة من المغرب لن يقف أحد أمام إسرائيل لتلتهم فلسطين وتصبح هذه الأخيرة في خبر كان.

إذا فمثل هذه التحركات لاتعدو سوى كونها مناورات من طرف المجتمع المدني المغربي قبل شن الغارة الكبرى التي ستأتي على الأخضر واليابس وتحرك العد التنازلي لبداية نشوء دولة إسرائيل الكبرى.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.