24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | الشيخ محمد المختار الوزاني يترجل عن صهوة "التربية الصوفية"

الشيخ محمد المختار الوزاني يترجل عن صهوة "التربية الصوفية"

الشيخ محمد المختار الوزاني يترجل عن صهوة "التربية الصوفية"

بعد مسار أمضاه في طلب العلم، والتّعليم، والتربية الصوفية، والكتابة عن العرفان ومحبّة رسول الله؛ رَحَل عن دنيا النّاس شيخ زاوية خندق الصُّلّاح محمد المختار الحسني الوزاني، عن سنّ ناهز 76 سنة، تاركا ما تعلَّمَه لمرتادي زاويته بتاونات ومريديه، وما كتبه ونُشِرَ مثل كتابي "رباط المعاني"، و"الجامع المختار للصّلوات المحمّديّة"، وما كُتِبَ دون أن يُكتَبَ له النشر بعد.

ويقول محمد التهامي الحراق، أستاذ الإسلاميات والتصوّف، إنّ الفقيد من مواليد الزاوية الوزانية بإقليم تاونات، وتتلمذ على يد والده المختار الحسني الوزاني، الذي أخذ عنه التفسير، والحديث، والفقه، والفرائض، والعربية، والبلاغة، والشّعر، وهو ما مكّنه من ولوج جامعة القرويين في فاس للدّراسة، ليصير في وقت لاحق شيخ زاوية خندق الصُّلَاح بتاونات، المتفرعة عن الطريقة الوزانية الأمّ بمدينة وزّان.

ويضيف الحراق، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ الشيخ الفقيد اشتغل في الإدارة التربوية زهاء 40 سنة، ثمّ عكَف بعد ذلك على التّأليف، واشتغل على تفسير القرآن الكريم، وعلم النّفس التربوي، ولاسيما التربية الصوفية، واستطاع أن يُنتِجَ أعمالا كُبرى، من بينها كتاب "رباط المعاني"، الذي هو كتاب صوفيّ عرفاني، فيه حديث عن الحقائق العرفانية والصوفية، و"تُحفَتُه الأساس، التي ربّما ستُخَلِّدُ اسمَه في الصّالحات عبر الأجيال والأزمنة"، وهي: عمَلُه "الجامع المُختار للصّلَوات المُحمَّديّة".

ويضيف المتخصّص في الإسلاميات والتصوّف: "الجامعُ المختار للصّلوات المحمَّديّة" مؤلَّف كبير جمع فيه الصّلوات التي أنشأها وأبدعها، وفتح الله عليه بها، وهي صلوات في غاية الرّوعة، وغاية البهاء، وغاية الجمال، جمعها في هذا العمل الضّخم الذي وصل في طبعة سنة 2017 إلى خمسة أجزاء، من 52 سِفرا، يضمّ ما يقارب 26 ألف صلاة على النبي، جعل لكلّ منها عنوانا لا يُكرِّرَ العنوانَ الآخر، مع ما لهذا من ثراء مُعجَميّ، وبهاء في اللّغة، ورونق في البناء، وأسلوب يفيض عن صدق محبّة رسول الله.

ويسترسل الباحث نفسه قائلا: "هذا عمل رفيع، ومتميّز ومتفرِّد، ويكاد يكون لا نظير له بهذا الحجم والكمّ، والجودة والجمال". ثم يستشهد بواحدة من أجمل الصلوات التي كان يردّدها في المجامع والمحافل: "اللّهمّ صلّ وسلِّم وبارك على سيدنا محمّد، نبيك وحبيبك القائل: ما اختلَط حُبِّي بقلب أحد فأحبَّني، إلا حرَّم الله جسدَه على النّار، وعلى آله وصحبه، صلاة تُديمُ بها فينا نعمةَ حُبِّه، يا حليمُ يا كريم يا غفّار"، كما يستشهد بصلاة من جميل صلوات الراحل في طلب الشّفاء، يقول فيها: "اللّهمّ صلّ وسلّم وبارك على سيّدنا محمّد، البلسم الشّافي، والدّواء الكافي، وعلى آله وصحبه، صلاة تعفو بها وتعافي".

ويزيد التهامي الحرّاق: "كان الرّجل متفرّدا على هذا المستوى، ويكاد يكون توقيعا خاصّا في عصره، لأنّه لم يَثْبُت على أحد أن ألّف في الصلاة على رسول الله بهذا النّفَس، وبهذا الفيض، وهذا العمق، وهذا التفنّن، ما يدلّ على محبّته الخالصة والصّادقة له".

ويزيد الباحث مستحضرا مسار الفقيد محمد المختار الوزاني فيقول: "كان يقوم بالدّور التربويّ التَّسليكيِّ على نهج وأصول الطّريقة الوزّانية الشاذلية الزروقية، وكان خطيبا في زاويته، ويلقي دروسا متعدّدة فيها في علوم الشّرع، وكان كلّما حضَرَ في المحافل الخاصّة والزّوايا والملتقيات والمواسم، أُسنِدَ إليه الحديث ليقول كلمة أو موعظة".

كما ذكّر المتحدّث بإسناد الختم إلى الفقيد بالدّعاء في الذكرى الرابعة عشرة لوفاة الملك الحسن الثاني، في الحفل الذي ترأّسَه أمير المؤمنين محمد السادس، وذكّر بما أثاره هذا الدّعاء من الانتباه، وما حرَّكَه من خشوع الحضور، لخصوصية لغته والأفق الذي استعمل، لتَكلُّمِه بلغة وجدانية، عرفانية، روحانية، ربانية، غير مألوفة، ما أعطى لمسة عرفانية صوفية مميّزة لهذا الدّعاء.

ومن نماذج إبداعات الفقيد في الدّعاء، وفق ما يشهد به المتخصّص، ما قاله الرّاحل حين طُلِبَ منه ختم مجلس للذّكر، ومحفل للمديح فرحا برسول الله عندَ إحياء اليوم السّابع للمولد النّبويّ، بضريح مولاي التهامي بمدينة وزان؛ "ابتكاره دعاء جعلَه يدور حول كلمة ربّما لا نلقي لها بالا، لأنّها بدون معنى، وجعلها بمعانٍ عرفانية وأذواق ربانية وإشارات روحانية تُحَرِّك مواجيد الحاضرين، وهي: هكذا".

ويزيد التهامي الحراق: "ممّا أتذكَّرُ قولُه: اللهمّ كما جمعتَنا هكذا، فلا تجمعنا إلّا هكذا… (إلى أن يقول) حتّى نلقاك هكذا، وترحمنا بـ… هكذا، لأننّا كنّا هكذا…"، وهو ما استشَفَّ منه المتحدّث "إبداعا في الدّعاء على مستوى المبنى والمعنى".

ويرى المتخصّص في التصوف أنّ للرّجل خُلَّتَين: "الحبُّ الفائض لرسول الله صلى الله عليه وسلّم، الذي أثمر العمل المتميّز الذي يكاد يتفرَّدُ به في زمانه بطريقة كتابته، وإبداعيّتُه النّابعة عن صدقه في محبة رسول الله".

وعن الأعمال غير المنشورة للفقيد، يقول التهامي الحراق: "له تقاليد إشارية صوفية على القرآن الكريم، ومن الأكيد أنّ له فتوحات في التأمّلات العرفانية، ويمكن أن يُبحَثَ عن هذا، ويُساعَد على إخراجه".

وعدّد المتخصّص في الإسلاميات والتصوّف مجموعة من النصوص الرائدة في المديح النبوي في التاريخ المغربي مثل: "دلائل الخيرات"، و"ذخيرة المُحتاج في الصلاة على صاحب اللواء والتاج"، و"كنوز الأسرار في الصلاة والسلام على النبي المختار"، ليضيف: "في "الجامع المختار في الصّلوات المحمّديّة"، نحن أمام تأليف متميّز، يضاف إلى لوحة من التآليف المغربية في الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم".

ثمّ أجمل محمد التهامي الحراق في ختام تصريحه قائلا: "إلى جانب البعد العلميّ الذي كان متألِّقا وبارعا ومتمكّنا فيه، كان له نفس خاصّ في محبة رسول الله، وهو ما أعطانا تحفته "الجامع المختار في الصّلوات المحمّديّة"، التي تعتبر تحفة في العالَم الإسلاميّ."


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - Hollandddddsdss الأحد 31 ماي 2020 - 19:16
رحمه الله وغفر له بكل حرف كتبه واجتهد في تبليغه لغيره
2 - الصوفية مذهب باطل الأحد 31 ماي 2020 - 19:19
رحم الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته ورفع درجته في عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وجمعنا به في جنة الفردوس الأعلى من الجنة و غفر الله لنا وله
3 - Achraf Alaoui الأحد 31 ماي 2020 - 19:20
انا لله وانا اليه راجعون
الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته
4 - الخروف اول من لبس الصوف الأحد 31 ماي 2020 - 19:27
ان شر أﻻمور محادثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضﻻلة وكل ضﻻلة في النار ... من أحدث في امرنا هذا ما ليس فيه فهو راد إذن من نصدق النبي اﻻكرم صلوات الله عليه أو شيخ من شيوخ الزوايا والتصوف . يقول الرسول الكريم عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالتواجد.
5 - lmoutowat الأحد 31 ماي 2020 - 19:28
ما هذا الصلوات الشِّركية ! ورسول الله صلى الله عليه علّم أصحابه كيف يصلون عليه. وقد وصلنا ذلك متواتراً ولله الحمد والمنة:
(لَقِيَنِي كَعْبُ بنُ عُجْرَةَ، فَقالَ: أَلَا أُهْدِي لكَ هَدِيَّةً سَمِعْتُهَا مِنَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟ فَقُلتُ: بَلَى، فأهْدِهَا لِي، فَقالَ: سَأَلْنَا رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقُلْنَا: يا رَسولَ اللَّهِ، كيفَ الصَّلَاةُ علَيْكُم أَهْلَ البَيْتِ، فإنَّ اللَّهَ قدْ عَلَّمَنَا كيفَ نُسَلِّمُ علَيْكُم؟ قالَ: قُولوا: اللَّهُمَّ صَلِّ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما صَلَّيْتَ علَى إبْرَاهِيمَ، وعلَى آلِ إبْرَاهِيمَ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، اللَّهُمَّ بَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما بَارَكْتَ علَى إبْرَاهِيمَ، وعلَى آلِ إبْرَاهِيمَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.)
6 - سبق ليك الأحد 31 ماي 2020 - 19:33
لم ار صوفيا كفر انسانا او قام بعملية انتحارية او التحق بخريفة داحش او قطع رؤوس او قال انني من الجماعة الناجية من النار
7 - رقية الأحد 31 ماي 2020 - 19:35
رحمه الله تعالى و أسكنه فسيح جناته
8 - شمس وكتاب الأحد 31 ماي 2020 - 19:36
الصوفية حب وسلام وأهلها طيبون ولا يؤدون أحد.الصوفية أرقى وأجمل من السلفية الوهابية التكفيرية
9 - مغرب الحب الأحد 31 ماي 2020 - 19:40
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ... هاد الزوايا الصوفية رغم اختلافاتي معهم الا أنهم أرحم بمليون مرة من الفكر اوهابي والاخواني ، هذا الأخير أكثر خطر وسمية.
10 - الحسين الأحد 31 ماي 2020 - 19:43
من علامات حب النبي صلى الله عليه وسلم
هو اتباع سنته قولا وفعلا وسلوكاً .عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي..وان كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار..
11 - امازيغي الأحد 31 ماي 2020 - 19:44
اتمنى من دوله ان تستثمر أموال اضافيه على صوفيه، رغم ان هذه الأمور غير منتجه الا ان صوفيه احد أوجه أمننا الوطني في وجه الوهابيه وباقي تيارات التي تحركها المخابرات الخليجيه
12 - رحمه الله الأحد 31 ماي 2020 - 19:46
رحم الله الشيخ المربي و أسكنه فسيح جناته
13 - santomajid الأحد 31 ماي 2020 - 19:46
رحمه الله.ىحمة واسعة.. ونسأل أتباعه الإعتصام بالكتاب و السنة.فزاويته رحمه الله متفرعة عن زاوية أخرى.. ونحن أمة واحدة ونبينا واحد وطريق الله واحدة. قال تعالى 《وأن هذاصراطي مستقيما فإتبعوه ولا تتبعو السبل فتفرق بكم عن سبليه》 وعن عبد الله بن مسعود قال: ((خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا، ثم قال: هذا سبيل الله، ثم خط خطوطاً عن يمينه وعن شماله، ثم قال: هذه سبل متفرقة، على كل سبيل منها شيطان يدعو إليه، ثم قرأ: وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ [الأنعام: 153] . وقال ايضا《وإعتصموا بحبل الله ولا تفرقوا》فالزوايا كل منها لها معتقد خاص بها ولها طريقة خاصة بها في العبادة.بل حتى في اللباس كل لها لون لباس معين دون غيره...اللهم رد بنا إلى دينك ردا جميلا
14 - ملحد مغربي وطني متسامح الأحد 31 ماي 2020 - 19:58
ربما لو كان والدي ووالدتي صوفيون ربما كون انا مسلم دابا .... لكن مع الأسف تربيت في أجواء متطرفة اخوانية جعلتني أكره الدين وابحث في جميع الاتجاهات ، حتى وجدت ضالتي ... احترم التيار الصوفي ولم يكفرني قط شخص صوفي
15 - ملاحظ الأحد 31 ماي 2020 - 19:59
الى اصحاب التعليق 6 ( سبق ليك) و 8(شمس وكتاب)
عليكم باتباع السيخ و البوذيين، فهم كذلك لا يكفرون الا نسان ولا يقطعون الرؤوس و لا و لا....
16 - مغربي الأحد 31 ماي 2020 - 20:03
رحم الله هذا الشيخ الجليل وأسكنه فسيح جناته. الصوفية هي الإسلام الحقيقي الذي جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم. فهي تدعو إلى المحبة ولا تكفر أحدا. نتمنى من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية دعم الزوايا الصوفية من أجل التصدي للفكر المتطرف والمنحرف.
17 - Hollandddddsdss الأحد 31 ماي 2020 - 20:36
السلان بدون صوفية لا يصح والصوفية بدون اسلام لا تصح.
الرسول محمد كان يذهب للغار ونزل عليه الوحي وهو في الغار والله أعلم.
الصوفي من صفا نفسه لله وصاح عمله بين الناس وذكر بعد مماته بخير.
18 - simo الأحد 31 ماي 2020 - 20:48
اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه ووسع مدخله واكرم نزله انا لله وانا اليه راجعون البقاء
19 - مؤمن الأحد 31 ماي 2020 - 20:49
رحمه الله تعالى و لاقاه بحبيبه المصطفى محمد عليه الصلاة و السلام.. حب النبي صلاة الله عليه تجعل المسلم يُخرِج ما في جوارحه من كلمات و إحساسات عميقة..و الصلاة على النبي تكون بالكيفية و التعداد.. و لهذا نقول في المغرب " ما كتعاود غي الصلاة على النبي" لأن صلاة الله و ملائكته لا تفتر إلى يوم الدين.. الناس تعبد الله و تصلي على النبي كما أمرنا الله.. السجود و الركوع لله وحده لا شريك له و حب النبي من حب الله لأنه حبيب الله..
20 - مراد الأحد 31 ماي 2020 - 20:52
ردي للذي كنى نفسه بالملحد المغربي، لسان حالك انك تملحدت من غير اعمال عقلك ولو كنت ملحد حقا لما قلت انه لو كان والداك صوفيان لربما كنت صوفيا. لان الملحد الحق يتوصل ان غير الملحد ضال اخوانيا كان ام سلفيا اوغيره. أنصحك ان تبحث قبل يدركك الموت وليست لك حجة تحاج بها هنا قبل الآخرة.
21 - عبد الهادي الأحد 31 ماي 2020 - 20:53
هل علم النفس التربوي ام التربية الصوفية . بعبارة أوضح هل علم النفس التربوي هو التربية الصوفية. اكيد لا. على الاقل كرجل تعليم تخرجت منذ 29سنة من المركز التربوي الجهوري لم ندرس حينها الصوفية ولم نسمع بها أثناء تكويننا بل درسنا علم النفس والتربية :بياجي جان جاك روسو واتس ن بافلوف وووو........ واذا كان علم التربية الصوفية هو الصواب وعلم النفس الفرويدي خطأ فلماذا لا تدرس الطريقة الصوفية في مراكز التكوين على الاقل.
22 - كمال // الأحد 31 ماي 2020 - 21:01
اجدادنا المغاربة مذهبهم سني مالكي صوفي وليس وهابي
و هذا الاختيار لم ياتي من فراغ بل عن خبرة و تجارب امتدت لقرون وهذا ما ميز المغاربة عن المشارقة وجعلهم امة قوية متماسكة لانها ادركت منذ زمان ان العبادة اساسها النية فلا شهادة بدون نية و لا صلاة بدون نية و لا صوم بدون نية و لا حج بدون نية
فالصوفي يعبد الله تعالى لاجله هو و ليس طمعا في تاسيس خلافة على انقاض العباد و البلاد او لاجل بناء بنك او ربح او دنيا يُصيبها ...
كيف كيقول المثل المغربي كولها كيخلصو الله على قد نيتو
23 - محمد بنحده الأحد 31 ماي 2020 - 21:21
رحمه الله واسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والشهداء والصديقين وانا لله وانا اليه راجعون
24 - اسهل الطرق الأحد 31 ماي 2020 - 21:27
اسهل الطرق للاستيلاء على عقول العامةهي اشغالهم بالتصوف وابعادهم عن السياسة.الاستعمار راهن على الزوايا بالمغرب ونجح. عن اي تربية صوفية يتحدثون...قل نعم ولا تقل لا.عندما يتوجه الغرب للعلوم والتكنولوجيا...يطلب منا أن نتوجه للتصوف...فتصوفوا ولا تتكلموا فما فاز الا المتصوفة.وانصاعوا للشيخ ولا تجادلوا او تبدعوا.
25 - كريم الأحد 31 ماي 2020 - 21:46
هناك خلط كبير لدى صاحب التعليق 24 بين الصلوات الخمس المكتوبة و التي يخصها الحديث الشريف " صلوا كما رأيتموني أصلي" و بين الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم و التي ورد فيها عن الصحابة و التابعين و صالحي الأمة صيغ كثيرة تعكس حبهم للنبي عليه الصلاة و السلام.
من سن في الإسلام سنة حسنة كان له أجرها و أجر من عمل بها الى يوم القيامة.
الإسلام لا يمنع الإبداع و إنما الابتداع و الفرق شتان بينهما لمن القى السمع و هو شهيد.
رحم الله الفقيد و أسكنه فسيح جناته و إنا لله و إنا إليه راجعون.
26 - محمد أبو أنس الأحد 31 ماي 2020 - 21:49
عن أبي نجبح العرباض بن سارية رضي الله عنه قال: وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة بليغة وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون فقلنا: يارسول الله كانها موعظة مودع فأوصنا قال: أو صيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد حبشي وأنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا؛ فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عضو عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة. رواه ابو داوود والترمذي وقال حديث حسن صحيح
27 - محسن بوعثماني الأحد 31 ماي 2020 - 22:24
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته و اسكنه فراديس جنانه و رزق اهله و ذويه جميل الصبر و السلوان ..
تعازينا الحارة لكل العائلة و خاصة ابن الفقيد و الزميل و الصديق سيدي عماد الوزاني..
إنا لله وإنا إليه راجعون
28 - كلاز الأحد 31 ماي 2020 - 22:39
لقد فقد المغرب علامة من علمائه الشيخ الجليل الكبير بعلمه وتواضعه سيدي محمد الوزاني . من لايعرف هذا الرجل من الأفضل ان يسكت . رحمك الله وأسكنك فسيح جناته ان لله ون إليه راجعون ورزق أهله الصبر والسلوان
29 - الوليجي فؤاد الأحد 31 ماي 2020 - 22:52
رحمه الله علي فقيدنا المرحوم محمد المختار الوزاني واسكنه فسيح جناته
30 - يوسف الأحد 31 ماي 2020 - 22:56
رحم الله الشيخ الجليل هناك سجالات على مر السنين فيما يخص التصوف وهو كما قالت العابدة الناسكة رابعة العدوية هو حب الله لله لا طمعا في الجنة او جزاء المهم كل يلغي بلغاه و لكن ما اثارني هو الحديث الضعيف الدي يظن الكثير من الناس انه صحيح و هو عليكم بسنتي و سنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي لان كثيرا من علماء التفسير و الحديث انكروا بعضه و يستدل البعض اته في كتاب البخاري مع ان مسلم و ابن ماجة و الترميدي و ابن حنبل و غيرهم كثير رد كثيرا من احاديث البخاري.
31 - صوفي الأحد 31 ماي 2020 - 23:32
عندما يطلق على العالم اسم مربي فهذا يعني أنه اصلح عارفا بالله وان الله عرفه بخبايا النفوس وأفاض عليه من العلم والبلاغة ما يقوم به اعوجاجها فيصبح دالا على الله حالا ومقالا وليس كباقي الفقهاء بحيث يعلم ولا يعمل بعلمه فلا يبلغ مبلغ الرجال من العارفين "واتقوا ويعلمكم الله " اما الفكر الوهابي الذي لا براعي حرمة الأحياء ولا الأموات فقد انتج لهنا مثل هاؤلاء الذين يقولون ولا يعلمون ومنهم من لا يحفظ عشر احاديث ويتكلم في جبل من العلم
فإذا أردت ان تناطح جبلا فلابد ان تكون جبلا أو احرص ان تربط لسانك ليكبّك في النار
32 - مغربي الاثنين 01 يونيو 2020 - 00:09
تغمد الله الفقيد برحمته التي وسعت عباده الصالحين وتبقى الصوفية هي رداء المؤمن في مواجهة زوابع الازمنة من إلحاد وإنغماس في المعاصي والكبائر وتزين وتهوين وكلاء الفساد التجرئ المقيت على حدود الله بأسماء ومسميات ما انزل الله بها من سلطان.
33 - عبد الله الاثنين 01 يونيو 2020 - 08:13
رحم الله الشيخ واسكنه فسيح جناته
هؤلاء المشائخ اهل التربية والاخلاق المحمدية يعيشون ولا يعرفهم الا القليل وللاسف اشتهر امر اناس شوهو صورة الاسلام ونفرو المسلمين من دينهم بتطرفهم وافكارهم التكفيرية فلا يسلم من شرهم حتى من لقي الله وافضى الا مولاه
على الامة ان تعود لاصلها ان ارادت النهوض بالاخلاق والفكر
رحم الله الشيخ المبارك
34 - الرباطية الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:36
من لا تعجبه الصوفية لم يذق حلاوة الايمان، فهم ناس يشتغلون بتزكية انفسهم و اخلاقهم في هذه الدنيا الفانية، يطعمون الطعام، يتركون السياسة لاهلها، يحسنون الظن بالله و العباد، لا يؤدون احدا، يطيعون اولي الامر، همهم حلقات الذكر، حتى اذا فاض وجدهم بذكر النبي الكريم، رايت المجاذيب منهم يتمايلون من فرط ما يحسون في قلوبهم من النور المحمدي، و قد نختلف معهم في طريقة التعبير لكن في العمق هي احسن طريقة لتوحيد المؤمنين و مدهم بالغذاء الروحي والقناعة في زمن المادة
35 - عماد التهامي الحسني الوزاني الاثنين 01 يونيو 2020 - 14:43
رجل في امّةٍ و أمَّةٌ في رجلٍ.. لقد فقدت الأمة الإسلامية بوفاة السيد محمد المختار الوزاني منارة من منارات الهداية والتقوى والصلاح، وعمادا من أعمدة التصوف والإرشاد، نسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ، وأن يجعل ما قدمه في ميزان حسناته ،ويلهمنا أهلا وطلابا ومحبين ، ولجميع السادة الوزانيين الشرفاء الصبر والسلوان.
عن مفتي الديار المصرية ومقتطف من كلمة إمام الشام
36 - ادريس وزاني الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:34
جمع رحمه الله بين الزهد الحقيقي والورع والتقوى والتواضع الجم وسعة العلم والخلق الرفيع ...رحمة الله عليك وسلامه...٠
37 - Zkoukaman الخميس 04 يونيو 2020 - 23:17
اتعجب من كل هذه الانتقادات والله وغالبا هذو اللي كينتاقدو تلقاهم حطو صوره كلنا مع فرنسا فواحد الوقت لمخير فيكم ميقدرش و معندوش الشجاعه يدير ورد يومي من القران سوره من القران مكتقراوهاش وجايين تنتقدو فهاذ الناس الذين يتفننون في التضرع الى الله يبدعون في تضرعهم لمخير فيكم اذى سئل لن يدعو لله ميعرف منين يبدى و ميعرفش انه خاتمه الدعاء سبحانك رب كرب العزه عما يصفون الى التتمه ان هذه خاتمه الايات من سوره الصافات .
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.