24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | "الأزمنة الحديثة" تقارب المائويّة الثانية لـ"ماركس"

"الأزمنة الحديثة" تقارب المائويّة الثانية لـ"ماركس"

"الأزمنة الحديثة" تقارب المائويّة الثانية لـ"ماركس"

تعود إلى القارئ المغربيّ والعربيّ واحدة من أبرز المجلّات الفلسفية المغربية "الأزمنة الحديثة"، في عدد مزدوج اختار موضوعا له "المائوية الثانية لكارل ماركس ومسألة الحرية" و"مائوية ثورة أكتوبر والمسألة الديمقراطية".

ومن المرتقب أن يصدر هذا العدد الجديد متضمّنا كتابات باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية حول ثورة أكتوبر وآثارها على العالَم العربي، وظهور الماركسية بالمغرب والمسار الذي اتبعته، والدلالة التاريخية للثورة الروسية، ومعنى الماركسية اليوم، مع نقد أنطولوجي للحاضر في زمن جائحة "كوفيد-19".

وقال عبد الله البلغيثي العلوي، رئيس تحرير "الأزمنة الحديثة"، إنّ المجلّة ستصدر لأوّل مرة بثلاث لغات هي العربية والفرنسية والإنجليزية، بمحتويات متعدّدة، ممّا يعني أن "القارئ بهذه اللغات الثلاث يمكنه قراءة مقالات متعدّدة، بتوقعات مختلفة، حول الموضوعة نفسها."

وأضاف أن "هذا العدد خاصّ بالمائوية الثانية لكارل ماركس، والمائوية الأولى لثورة أكتوبر، جمع أوراق ندوة نظّمت بتونس بتعاون مع معهد روزا لوكسمبورغ حول الذكرى المائوية لثورة أكتوبر، وساهم فيها إسماعيل العلوي كباحث، وأوراق ندوة نظّمتها مؤسسة علي يعتة، وساهمت فيها أسماء مثل عبد الله ساعف وأحمد حرزني".

وبالنسبة لباقي ندوات العالَم العربي حول المائوية الثانية لماركس ومائوية ثورة أكتوبر، قال البلغيثي العلوي: "ما يزال عندي هذا المشروع قائما، أي توثيق كلّ ما وقع في العالَم العربي بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر والمائوية الثانية لكارل ماركس، وتجميعه وإصداره في مجلة الأزمنة الحديثة".

وشرح المصرّح بأن "الماركسية والعالَم العربي ليس موضوعا هيّنا، فالحزب الشيوعي العراقي يعود تاريخه إلى 1918، والسوري يرجع إلى سنة 1923، كما أنّ هناك تجارب مثل اليمن الجنوبي مع عبد الفتاح إسماعيل حيث وصل أوّل شيوعيين إلى الحكم في العالم العربي، في تجربة رائدة ساندتها جميع القوى التقدّميّة في العالم العربي، وساهم عزيز بلال في وضع أوّل مخطّطها الخماسي"، مضيفا: "هناك تراث ضخم طواه النسيان".

ومن بين المقالات الحاضرة في هذا العدد المرتقَبِ صدورُهُ، مقالاتٌ "تتأمّل في ثورة أكتوبر وآثارها في العالَم العربي، ومساهمات مِن أحمد حرزني وعبد الله ساعف، واستجواب مع محمد عياد الذي كان مع محمد المنوني ممثِّلَين للماركسية في الاتحاد الوطني للقوات الشعبية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ومقالة لتروتسكي بالفرنسية تشرح أهمية ثورة أكتوبر، وتعليق على كتاب لتروتسكي من ماركسي من بلدان أوروبا الوسطى، ومقالة تبحث في علاقة الثورة الفرنسية بالثورة البلشفية، ومقالات لفلاسفة إنجليز وأمريكان حول ماركس ومسألة الحرية والضرورة."

تجدر الإشارة إلى أنّه من المرتقب أن يكون موضوع العدد المقبل للمجلّة هو "فلسفة التربية والجامعة أفقا للتّفكير"، مع تضمّنه ردّا على مقالة الأكاديمي المغربي المتخصّص في الفلسفة عبد الإله بلقزيز التي قدّم فيها "مراجعات أولية" للماركسية، وقراءة في تصوّرات بعض الأحزاب السياسية المغربية لمرحلة ما بعد جائحة "كوفيد-19".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - عبدو بضمير السبت 04 يوليوز 2020 - 20:28
هذا نبي من أنبياء الاقتصاد، كيف لا وقد أراد تخليص الطبقة الشغيلة من بطش الرأسماليين وأعوانهم من رؤساء وحكام.
2 - رضوان السبت 04 يوليوز 2020 - 20:45
عندما أرى هؤلاء النوع من البشر يتبادر إلى دهني مفهوم... الحي القيوم...هؤلاء برهنوا انهم أحياء و قييمين و يقومون بواجباتهم الدنيوية على حسب تؤويلهم و تصوراتهم و معرفتهم بالأحداث الاقتصادية والسياسية في تلك الحقبة و يحاولون إيجاد حلول مناسبة...مشكلتي ان من اتبعهم خلق كثيرا من الثلوث البيئي و فتك بكثير من أرواح الناس... و النتيجة عالم دو فكر وحيد...و دو أسلحة نووية فتاكة
3 - سليم السبت 04 يوليوز 2020 - 21:17
على الرغم من أن ألمانيا دولة ليبرالية اجتماعية وكانت مناهضة للشيوعية الا ان بيت كارل ماركس لازال موجودا في مدينة ترير يؤمه السياح من مختلف بقاع العالم ولا تزال تماثيله تزين بعض الساحات ولا زالت بعض الشوارع والازقة تحمل اسمه، الدول التي تحترم نفسها تحترم حتى تاريخها وان احتلفت معه
4 - مغربي عايق السبت 04 يوليوز 2020 - 21:32
كارل ماركس كان يعيش على خير ميراث زميله انجلز، الذي كان والده تاجرا غنياا، فصارا يلوثان العالم بنظريات وهمية وأفكار كانت نتائجها كارثية وأدت الى انهيار اقتصادات كل الدول التي اتبعت ايديولوجيته الفاسدة من كوبا الى زمبابوي، فنزويلا... اضافة الى موت الملايين من الأبرياء...

أفكاره لن تلقى صدى مثلا عند ناس سوس الذين يحبون العمل والفاعلية والرزق الحلال، بل فقط عند الشباب الكسول الذي يحب النوم، أو عند الملحدين... والفاهم يفهم...
5 - حي الدين بولمان الأحد 05 يوليوز 2020 - 00:39
أخونا " مغربي عايق"

الموضوع يتكلم هنا عن رجال ساهموا بنظرياتهم في الفلسفة والاقتصاد وغيره.... وأخونا المغربي العايق يتكلم عن الميراث وناس سوس والرزق الحلال ، لا حولة و لا قوة الا بالله ، أنصحك بالقراءة والمطالعة كي تحسن من مستوى معرفتك .
6 - حسن الأحد 05 يوليوز 2020 - 06:20
للاخ سليم 3
كارل ماركس ولد في مدينة ثريا بألمانيا على نهر الموزل. بعد عامين هاجر ابوه من المدينة. و أصبح الآن ذلك المنزل متحفا و هو مكان ولادته. كان ينتقل بين المانيا، فرنسا و انكلترا. أفكاره اتخدتها الدول الشرقية دستورا لها و لم تطأ رجله في أراضيها. و قبره يوجد حاليا بمقبرة يهودية بانكلترا.
7 - العدالة الاجتماعية أين الأحد 05 يوليوز 2020 - 09:24
هناك مقاربة غير صحيحة التي تقول أن النضام الاشتراكي فشل والحقيقة كانت غير ذلك لسبب بسيط الدول الرأسمالية كانت تستنزف بتبادل تجاري غير متكافئ الدول الضعيفة ورغم دالك التقدم الذي لم يكن شاملا على الصعيد الفردي إلا أنه أنتج فكر لدى مواطني الدول الإشتراكية مقارنة مع الدول الغربية
لكن الحقيقة أن مواطنو الدول الإشتراكية كانو يعيشون في طمأنينة لأن الخدمات الأساسية كانت متوفرة وبشكل شامل السكن التعليم التطبيب لكن الطبيب حينما يقارن حالته مع طبيب الدول الغربية يترائا له أنه ضائع
فالمشكل إذا لم يكن مشكل انتاج وعدالة ولكن استنزاف الدول المتخلفة بأثمنة باهضة وخدمات احتيالية بالطبع ساهم فيها انتهازيو الدول المتخلفة
8 - Benmansour Kenitra الأحد 05 يوليوز 2020 - 21:42
في التاريخ الإسلامي وشريعة المحمدية والاقتصاد الإسلامي ما يعنينا عن غيرها لتسيير حياتنا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية.ندرس الثقافات المختلفة للاستمتاع والاستايل. وما فرطنا في الكتاب من شىء.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.