24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4413:3717:1420:2121:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | المغرب يعزز قدراته العسكرية بتطوير "إف-16" وصناعة "درون"

المغرب يعزز قدراته العسكرية بتطوير "إف-16" وصناعة "درون"

المغرب يعزز قدراته العسكرية بتطوير "إف-16" وصناعة "درون"

"عزم" كبير يبديه المغرب للدخول في مرحلة التصنيع العسكري، وتحقيق حاجياته الطبيعية من السلاح، سواء في ما يتعلق بتطوير قدراته الدفاعية والهجومية، أو من حيث تبادل الخبرات مع حلفائه الدوليين من أجل مواكبة التطور المتسارع للمنظومة العسكرية والأمنية على المستوى العالمي.

ويبدو أن رهان المغرب أصبح منصبا أكثر حول تطوير عتاده العسكري وتأهيل كفاءاته البشرية ومدها بالخبرات الذاتية من أجل مواجهة التحديات المستقبلية، خاصة أن المملكة مقبلة على مواجهة مجموعة من الرهانات الخارجية، بدءا بمواجهة الوضع "المشتعل" في منطقة الساحل الإفريقي وشمال إفريقيا، وحماية سيادته الوطنية.

وفِي السابق، كان المغرب يغذي حاجياته الطبيعية من السلاح والعتاد انطلاقا من صفقات عسكرية يبرمها مع حلفائه الدوليين، في مقدمتهم الولايات المتحدة وفرنسا، بحكم طبيعة الشراكة الإستراتيجية والتاريخية التي تجمع المملكة بهذين القطبين؛ غير أن هذه الشراكة يمكن أن تتقوى بفتح الباب أمام المملكة للدخول في عالم الصناعات العسكرية.

ويرى مراقبون أنّ "توجّه الدّولة الجديد أملته مجموعة من الظّروف الخارجية، خاصة على مستوى الأحداث في منطقة السّاحل الإفريقي وشمال إفريقيا"؛ وهو ما يحتّم على الدّولة تحقيق حاجياتها من السّلاح.

وصادق الملك محمد السادس، خلال ترؤسه أشغال المجلس الوزاري، الأسبوع الجاري، على مشروع قانون يتعلق بعتاد وتجهيزات الدفاع والأمن والأسلحة والذخيرة، ويهدف إلى تقنين أنشطة التصنيع والتجارة والاستيراد والتصدير ونقل وعبور هذه المعدات والتجهيزات، من خلال إحداث نظام ترخيص لممارسة هذه الأنشطة ونظام للتتبع ومراقبة الوثائق.

وقبل ذلك، كان الملك أشار، في الأمر اليومي الذي أصدره للقوات المسلحة الملكية، بمناسبة الذكرى 63 لتأسيسها العام الماضي، إلى أن "القوات المسلحة الملكية ستهتم ببرامج البحث العلمي والتقني والهندسي والعمل على تعزيزها وتطويرها في جميع الميادين العسكرية والأمنية، على المستويين الإفريقي والدولي، من أجل تبادل الخبرات والتجارب ومواكبة التطور المتسارع في ميادين الأمن والدفاع".

تطوير قدرات طائرات F-16

تتوفر القوات الجوية الملكية على سرب من الطائرات الحربية F-16، التي تمتاز بقدراتها الهجومية عالية الدقة، بالإضافة إلى التحسينات التكنولوجية التي شملت مقصورتها وأجهزة القذف والمرونة، ما جعلها تواكب التحديات الجديدة التي أصبحت تواجه عالم الطيران الحربي.

وحالياً، تمتلك المملكة 36 طائرة "F-16"، وستحاول الاستفادة من خبرات الأمريكيين لتدريب الضباط المغاربة على أساسيات هذه المقاتلات؛ وذلك في إطار التعاون الإستراتيجي بين الدولتين. كما ستعمل المملكة على تأهيل طيارين قادرين على فهم آخر المستجدات التقنية والتكنولوجية التي شملت هذا النوع من الطائرات الحربية.

وستكون القوات المسلحة الملكية أمام رهان حقيقي لمواكبة التطور المتسارع الذي تعرفه هذه المقاتلات الحربية، خاصة أنها تشكل عماد القوات الجوية، لما لها من أدوار حاسمة في ساحة المعركة. ولذلك، ستعمل القوات المسحة من خلال أطرها ومهندسيها على فهم آخر المستجدات المتعلقة بطائرات f-16.

ويمكن استخدام هذا النوع من السلاح العسكري المتطور في إخماد أنظمة الدفاع الجوي للعدو والقتال جو-أرض وجو-جو، وعمليات الحظر البحري. كما تتميز هذه الطائرات الحربية بقدرة عالية على تغيير أدوار المهام الجوية، إذ يمكنها اكتشاف وتتبع الأهداف التي يصعب العثور عليها في الوقت الحرج في جميع الظروف الجوية.

صناعة "درون"

يوقع المغرب على العديد من الصفقات العسكرية مع حلفائه الدوليين، وأبرزهم الولايات المتحدة وفرنسا. وخلال الفترة الأخيرة، لم تعد الصفقات تعقد بشكل تقليدي، إذ أصبح المغرب يقتني معدات عسكرية وصواريخ ورادارات ومعدات أخرى ذات صلة بالمروحيات العسكرية الجديدة والطائرات النفاثة.

ويطمح المغرب إلى ولوج قائمة الدول المصنعة لطائرات "درون" أو الطائرات بدون طيار، التي أثبتت تفوقها على أكثر أسلحة الجو تطورا على المستوى العالمي. ولأن الصفقات العسكرية الموجهة إلى المغرب تسهم في تعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية، من خلال تدعيم أحد أكبر الحلفاء الرئيسيين من خارج "الناتو"، فإن المغرب قد يتجه إلى طلب الاستفادة من خبرات أمريكا في مجال صناعة "درون".

ويستعد المغرب لاقتناء طائرات أمريكية جديدة ستنضم إلى سرب القوات الجوية الملكية، ويتعلّق الأمر بطائرات MQ-9 بدون طيّار، في إطار الصّفقة التي حصلتْ بموجبها القوات المسلحة المغربية على "36 طائرة هليوكوبتر من طراز "AH-64E"، ستُعزز الترسانة الحربية للقوات الجوية، بقيمة إجمالية تقدر بـ4.25 مليار دولار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (80)

1 - مقاتل يرموكي الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:12
آش خاصك آ العريان.. ال F16 آ مولاي.. تحارة السلاح شيء مربح للدول المتقدمة. فهي تتخلص من قمامة أسلحتها وتصرفها في دول نامية تبحث عن السراب مما يزيد من تفقيرها وتخلفها.. والله المستعان. نحن بحاجة أكثر إلى تنمية الاقتصاد وتدبير الموارد لا إهدارها في شراء أسلحة بائدة تزيد من التوتر في المنطقة.. شراء الأسلحك استثمار فاشل ما لم تتمكن الدولة من صنع سلاحها بيدها وسيجعلها عرضة للشراء في كل مرة.. انشري يا هسبرس وتحية لكم.
2 - mre الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:15
سينتهي عصر الأسلحة و صناعاتها إن شاء. لم تعد تضمن الرفاهية و الهيمنة الإقتصادية بعد كورونا. وقف كل شيء في بضعة أيام بدون حرب و لا فتنة. سبحان الله فيما خلق.
3 - محلل عسكري الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:17
(كان المغرب يغذي حاجياته الطبيعية من السلاح والعتاد انطلاقا من صفقات عسكرية يبرمها مع حلفائه الدوليين، في مقدمتهم الولايات المتحدة وفرنسا، بحكم طبيعة الشراكة الإستراتيجية والتاريخية..) ما كاين لا شراكة استراتيحية لا سطا حمَّص.. كلشي كيضرب على راسو.. الدول المتقدمة لن تبيعك إلا أسلحتها المتهالكة أما المتطورة منها فتختفظ بها لنفسها لتقتلك بها إن ظننت أنها أصبحت تمتلك السلاح..
4 - استغرب ﻻستغرابكم ! الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:19
اذا كنا ما زلنا لم نستطيع تحرير الملك العمومي والطرقات. .. من الفراشة واﻻسواق العشوائية وووو.. فكيف يمكن ان نفكر في حماية وتحرير جميع أﻻراضي الوطنية... نعم استعداد والتسليح والصناعة الحربية رمز القوة والردع لكن مادامت الهشاشة والفوضى تنخر في المجتمع فﻻ خير يرجى...
5 - zouhair الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:26
هناك عدة تحديات أمام المغرب . أصبح إستقرار الدول مهدد بين لحظة و أخرى بالأمس سوريا و ليبيا و اليمن أمنيين يعيشون حياة طبيعية في رمشة عين تنقلب الأوضاع و لسنا إستثناء . إلا بتعزيز قدراتنا و جعل ميزان الرعب متساوي . إسبانيا و أطماعها في المحيط و الصحراء و مناطق تحاول ضمها من المحيط و كانت تعتقد أن المغرب نائم فهي إلى الأن لم تهضم قانون ترسيم الحدود البحرية و منه بدأ يظهر سبب دعم جهات إسبانية للبوليساريو فهم يريدون دولة موز في الصحراء يمكن التلاعب بها و أخذ ما يريدون و في مقال لجنرال إسباني متقاعد مؤخرا ركز على هاته النقطة كثيرا و هي صدمة الإسبان من ترسيم الحدود البحرية و ضم المغرب لمنطقة غنية بالكوبالت و المعادن . حاولت إسبانيا ضمها منذ 2014 . على المغرب تعزيز ترسانته البحرية خصوصا و إنشاء قاعدة ضخمة بالداخلة تضم غواصتين فكل مواقع الإسبان الخاصة بالدفاع تركز مقالاتها على المغرب . فٱنتزاع المغرب تلك المنطقة التي تضم موارد طبيعية مهمة جدا جعلت الإسبان كديك مذبوح . لقد صدمت من مئات المقالات على تلك المنطقة و كيف أن إسبانيا قامت بمسح جيولوجي و أبحاث و لكن لغبائهم و هم يعلمون فالمنطقة للمغرب
6 - مغربي حر الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:27
عندنا 35 f-16 ماشي 36 مدينة هديك لي اسقيطت فاليمن بنيران صديقة
7 - عبد ربه الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:44
نعم يجب أن نتعلم ونعي الدروس بدءا من أزمات المنطقة خصوصا منطقة الساحل والصحراء وإنتهاءا لما أسفرت عليه أزمة كورونا حيث الإغلاق العالمي التام والمناداة نفسي نفسي أولا، إذا إنطلاقا من هذا وذاك علينا كمغاربة الإعتماد على قدراتنا الذاتية المحضة لتطوير منظومتنا الفلاحية والصناعية قلبا وقالبا دون الإلتفات شرقا ولا غربا كما تصنع بعض الدول ...
8 - نظرة عين الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:46
اذا كانت البنية التحتية دون المستوى والحالة الاجتماعية ضعيفة في كل المجلات وبالاخص التعليم والصحة بالاظافة الى ان الوطنية مفقودة عند ما يدعون انهم سياسيون والخطير ان المواطن فقد الثقة تماما ولم يعد يثق في مسؤول.اذن مافائدة هذا التكديس للاسلحة وحتى تصنيعها لا شئ سوى تبدير الاموال ولبروبوكندا للاستهلاك الداخلي والخارجي القوة الحقيقية اساسها التعليم الممتاز العناية الصحية والعدالة الحقيقية.
9 - Lym الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:52
المغرب كمعظم الدول العربية قادرين يشتريو الاسلحة من عند اسيادهم اميريكا واوروبا ولكن غير قادرين ان يبنو المستشفيات والمدارس .حرام .المساجد والاسلحة للحرب والدفاع والقتل والخراب حلال مطلق ..وفرد .ولو كان العدو مسلم .مجتمعات تنقصها الاخلاق والنضج حكمت على شعوبها بالدل والفقر والجهل والاحباط
10 - Karima الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:53
السلام عليكم
المستقبل في التكوين المهني لا تضيعوا أولادكم بارسالهم إلى الجامعة، فرصالعمل موجودة بالتأهل المهني ici on Europe pour un chef cuisinier on le traité comme un pilote d'avion en plus les plombier passent leurs vacances des les meilleures plages au monde
11 - مهاجر الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:55
ااسلام عليكم منذ ولادتي وانا اسمع عن التسلح فماذا استفذنا منه سوى تبذير الاموال واللتي نحن في حاجة لها للفقراء.والمساكين وتطوير قطاع التعليم والصحة وزد على ذالك كما لو اننا في حرب امس قرأت سورة البقرة وتفسيرها وجاء فيها ان اليهود منذ القدم وبالظبط مع الاوس والخزرج في المدينة المنورة كانوا يحاولون تفرقتهم وفتنتهم ليقتتلوا ولما جاء الاسلام ووحدهم واصبحوا اخوة بكا اليهود على ذللك وهي من اسباب عداوتهم للرسول لان قوتهم تتجلى في التفرقة لو تمسكنا بديننا الحنيف لما وصلنا لما وصلنا له الان رحمة الله عليك يا أمة الاسلام فأنظروا كم من اموال تصرف على التسلح في الدول الاسلامية والشعوب تموث جوعا فحسبي الله ونعم الوكيل
12 - بنادم الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:05
اش خاصك العريان قال لك خاصني خاتم
13 - أدربال الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:05
أنا سطل فالسياسة
لكن هناك بديهيات
مثلا
إدا إنطلقنا من قناعة أن أعداء المغرب المحتملين هما إسبانيا و الجزائر!

المغرب قريب جغرافيا من أوروبا على ضفة المتوسط جهة إفريقيا .
إستقرار ضفة المتوسط جهة أوروبا رهين بإستقرار الضفة الجنوبية
لي بغيت نقول هو
أن الإتحاد الأوروبي لن يسمح أبدا بإندلاع حرب في شمال إفريقيا مهما كان
و نحن نعلم علم اليقين أن المغرب كغيره من البلدان حتا القوية لا يمكنها شن حرب على أي دولة دون موافقة الحلفاء
هدا معناه
أن الحرب لا يمكن أن تندلع بين المغرب و الجزائر.
هدا أولا
ثانيا
إسبانيا
بلد قوي إقتصاديا عضو في الإتحاد الأوروبي و عضو في Nato
فكيف يعقل أن يخوض المغرب حربا ضد إسبانيا
الخلاصة
إلى كانت الحرب بين المغرب و الجزائر مستحيلة بحكم العوامل التي دكرتها أعلاه
و كدلك بين إسبانيا و المغرب الفيل و النملة
إوا علاش حنا كبلد فقير معدم ماشبعينش خبز كنصرفو هاد المبالغ الطائلة على مايسمى بالسباق نحو التسلح

نكتة .
فلاح قضى و قتا طويلا في صناعة محراث خشبي و عند موسم الحري حل بالقرية تراكتور دفع ثمن تأجيره من أجل حرث أرضه و كان المتحف مصير محراثه التقليدي ...
14 - يوسف تنغير الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:05
الحمدلله على امن بلادنا نتمنى الخير و الامن لبلدنا. و الازدهار. و ان يحفطا. شعبنا و ملكنا و و وطننا الحبيب من كل مكروه. ونكونو متحدين لتنميت بلادنا و التعمل بالصبر و الخير لكي ينعم الله علينا بالامن و الاستقرار.
15 - الوعي والطيران الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:08
الطيران أساس التفوق
كلما كانت لك القدرة على امتلاك طائرات لايرصدها الرادار كلما تحكمت في الوضع الميداني
تركيا لها طموحات كبيرة وتخطط للاستيلاء على المنطقة المغاربية من ليبيا الى موريتانيا وتستعمل الدين ليكون جيشها منك وعليك
مايقع في ليبيا خير دليل
16 - دزيري الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:14
الجزائر نجحت في تصنيع الدرون و الصواريخ و قد تم اطلاق تسجيل فيديو في احد المناورات تثبت براعة و دقة الدرون و القدرة التدميرية و هي الان تجوب جدود الجزائر و خاصة الساحل، اتمنى فقط ان لا يقال ان الجزائر يقلد المغرب هذه المرة ايضا،و بالمناسبة اكبر مسجد غي افريقيا كان مسجد الامير عبد القادر بقسنطينة و بعده الحسن الثاني من قلده و بنى مسجده الذي تسمى باسماء حكام المغرب مع انه بني باكوال الشعبالتي اقتطعت جبرا من مدخولهم الهزيل، انشري من فضلك جانب من الحقيقة يا هسبريس
17 - Nouro الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:16
من الكمامات الى تطوير ف١٦ ومن يدري ان كانت العزيمة فكل شيء ممكن ما علينا الا التصفيق والتشجيع وبدون سخرية..اللهم بارك بلدي....
18 - مستفيد الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:16
اه صحيح سوفى يحصل لمقاتلة f16
كما صحل لأول طائرة من هذا النوع في حرب اليمان عندما صقطة أول طائرة حربية في هذا الحرب الذي شارك فيه أكثر من أربع دوال
ولكن أول من نهازم في هذا الحرب هوا المغرب خصر طائرة تساوي الملاين من الدولارة وإضافتن للقائد طائرة الذي راح ضحيت حرب لم يستفيد منها المغرب سوى العداوة معا دوال الخليج
والشرق الاوسط
19 - رشيد الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:25
خبر مفرح، اتمنى ان يصبح المغرب عسكريا أقوى دولة على الصعيد الإفريقي، لكي يمرغ انف اعدائه في التراب. كلنا فداء للوطن * الله - الوطن - الملك *
20 - مغربي حر الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:25
واش هد القضية ديالالصراظ المغربية كيفاش ايسالي شي نهار ؟ حنا تنجريو باش نتسلحو ..الجزاير كدالك ..او الغرب تايمز لينا ف الدم ديالنا .. ملايير الدولارات تتخسر غير هكاك.باراكا عديناكم هد الحماق لا حنا لا الجراءر ..شعبنا او شعبهم اولا بهاد الفلوس ايديرو بيها مشارع كبرى او مجيدو البطالة
21 - moussa الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:31
ان تعلمني كيف اصطاد سمكة خير من ان تعطيني سمكة كل يوم. نعم للعلم و الصناعة و التطور. الى الامام ان شاء الله.
22 - مومو الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:36
من الأفضل أن يبدأ المغرب بصناعة السلاح الخفيف مثل البنادق الرشاشة، بأن يصنع بندقية مغربية حديثة مناسبة للتضاريس المغربية الصحراوية و يجهز عددا من المعامل تكفي لصناعتها بأعداد وافرة، و ينشئ صناعة ذخيرة قوية تناسب قطع السلاح تلك. يجب أن نركز على الكمية لأنها مهمة أيضا و بشكل كبير. هناك فرق كبير بين جيش خلفه صناعة تستطيع إنتاج عشرة ملايين رصاصة في السنة و بين جيش ليست له صناعة ذخيرة و يعتمد على مخزونه فقط، إن نفذ اضطر للاستسلام.
أهم شيء في الحرب هو التفوق العددي، في الحرب العالمية الثانية كانت ألمانيا تملك أفضل الأسلحة في الجبهة الشرقية، لكن الاتحاد السوفياتي كان ينتج السلاح و الذخيرة بأعداد وافرة، الدبابة الألمانية كانت أفضل في كل مجال لكن السوفيات كانوا يصنعون عشر دبابات مقابل كل واحدة ألمانية، وكان الجندي الألماني أكثر تدريبا و أفضل تسليحا، لكن السوفيات أرسلوا ثلاثين مليون جندي و تمكنت صناعتهم من توفير ما يكفي من السلاح و الذخيرة لهم، حتى قيل أن الألمان لا يستطيعون صناعة ما يكفي من الرصاص لقتل كل الجنود السوفيات.
23 - samuel الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:40
russia en 1949 ont explosé une bombe atomique au pôle nord et nous on est en 2020 et on compte commencer à produire des armes, il faut dire qu'on est très dépassés comparé aux puissances mais on peut quant même nous défendre face à des pays comme le mali et le ghana
24 - زين العابدين الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:46
المغرب يعزز قدراته العسكريه اللهم زيد وبارك ولما لا يزيد تعزيز القدرات التعليميه والصحية والاجتماعيه والاقتصادية والتشغيلية والفقريه
25 - أشرف القرش الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:49
فائدة السلاح إن لم نبن الإنسان؟!! حتى ولو صنع السلاح فلن يجد من يحمله عن قناعة ما لم نبن الانسان المواطن، الإنسان الحر وصاحب الكرامة. أما بحال هاد الاخبار خاص تفرح ليها ميريكان مشي حنا، الناس وصلات مانعراف فين وحنا باقين كانفرحو بالديشي والجوطية ديال الإسلحة!
26 - Brahim jdidi الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:50
قرار متأخر جدا ورغم ذلك فسيبقي خاضعا للهيمنة الأمريكية التي لن تسمح بصناعة أسلحة استراتيجية تهدد مصالحها ومصالح حلفائها وما سيصنع من أسلحة سيكون حتما تحت المراقبة الدولية.
27 - مواطن غيور1/ الصناعة الحربية الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:54
السلام عليكم
أغلبية المعلقين لم يقرؤوا حتى الخبر و انهالت التعليقات!
ورد في الخبر ما يلي:
"وصادق الملك محمد السادس، خلال ترؤسه أشغال المجلس الوزاري، الأسبوع الجاري، على مشروع قانون يتعلق بعتاد وتجهيزات الدفاع والأمن والأسلحة والذخيرة، ويهدف إلى تقنين أنشطة التصنيع والتجارة والاستيراد والتصدير ونقل وعبور هذه المعدات والتجهيزات"
أولا الخبر يتعلق بقوانين، حيث القوانين المغربية لا تجيز تلكم الأنشطة.
ثانيا، الخبر يتعلق بانشاء منظومة متكاملة من الصناعة الحربية من الألف إلى الياء، أي الصناعة الإستيراد و التصدير، و سطروا مزيان على التصدير.
مادا يعني هدا؟ على غرار صناعة السيارات و الطائرات.... المغرب سيدخل إن شاء الله ضمن الدول القلائل في العالم التي تتوفر على تلكم الصناعة أمثال: باكستان ماليزيا تركيا... و الأيام بيننا.
ثالثا بالنسبة لهادوك لي كيقولوا المغرب ما عندو ما يدير بها، أحيلكم على أوضاع ليبيا اليمن العراق....
و السلام
28 - Salaka الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:58
ينبغي التفكير جديا في أهمية السلام مع الجار الشرقي و القيام بمحاولات حثيثة للاتفاق على أرضية مشتركة للتفاهم و استعمال الأموال في ما يفيد البلدين و الشعبين.
29 - حسن الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:04
"عزم" كبير يبديه المغرب للدخول في مرحلة التصنيع العسكري، وتحقيق حاجياته الطبيعية من السلاح، كان بالاجدر الدخول في مرحلة الاكتفاء الذاتي وتحقيق حاجياته الضرورية من الغداء والصحة والتعليم
30 - محمد الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:16
امتلاك 36 طائرة شيئ مضحك لدولة من حجم المغرب إن لم يمتلك المئات منها فلا يمكن أن نتكلم عن قوة جوية كما أن الدول تتجه نحو طائرات الشبح وطائرات F35 لأن F16 أصبحت متجاوزة تكنولوجيا منذ مدة.
31 - سعيد الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:18
يا مغربي العزيز يا دولتي العزيزة القطاع الصحي هو الاول بدل ال f 16 عزز قدراتك في انشاء مختبرات التلقيح و صناعة الادوية زمن الفيروسات غدا و الله اعلم ماذا سياتي من الصين العفنة
32 - شلح ضد القشرة الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:20
عندما تقوم حرب لربححها يجب عليك الاعتماد على عتادك الحربي المتنوع وخبرة جيشك وعزيمته وتجربته .المغرب تحيط به عدة دوافع للحرب من ناحية جاره الشرقي الذي يسلح نفسه حتى اصبح الاكثر اتفاقا في المجال العسكري وهناك مرتزقة البوليساريو الذين يهددون بالعودة إلى الحرب .كل هذه الاسباب تحتم على المغرب تسليحا متطورا استعدادا لمعركة قادمة لا محالة لا سلام فيها الجيش المغربي .
33 - ونيس من المانيا الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:21
انا من هنا احي جيشنا المغربي العضيم الدي يحمي هدا الوطن من الاعداء والخونة والمرتزقة والعملاء وانا اقول لك ياجبشنا ادا كنت تريد ان تكون قويا في هدا العالم فيجب عليك التصنيع العسكري في كل المجالات وان تركز اكتر على السلاح النووي فبتصنيعك سلاحا نوويا فالاعداء يهرولون اليك محترمين لك اما الشراء لا تقوي الجيوش بل تضعفها ماليا ومعنويا ياجيشنا العضيم من هنا اقول لك لزم الصناعة الحربية النووية لدك الاعداء فهدا هو احسن الحل لك لا غير فبلدنا عندها مايكفي من الخبراء والعلاماء في هدا المجال ومستعيدين لتضحية واعطاء لهدا الوطن في العالم مكانته وكرمته فدمت يا وطني عاليا شامخا ترهب الاعداء فداك يا وطني بدمي وروحي عشت في دمي ورحي فيحا الجيش والوطن
34 - محمد المانيا الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:27
الاستثمار في التسلح هو الاستثمار في أبناء الشعب و تكوينهم حتى تضمن لهم مناصب الشغل و إعادة حبهم لوطنهم. و يصبحوا يحبون البلاد. وليس الفرار منها. و يحبون الدفاع عنها بروحهم و دمهم. أما تطوير الأسلحة فهي ترجع على صانعها بالربح .و هاكذا دواليك في كل سنة.
35 - سارتر الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:28
صناعة السلاح و الذخيرة ليست شيء جديد على بلد المغرب ، المغرب صنع البواخر الحربية و المدافع و الدبابات من القرن 19 حتى سنة 1912. و كان يصنع الذخيرة والرشاشات نوع "بيريتا" بعد الاستعمار و التاريخ شاهد على ذلك. دعونا لا نكون متشائمي التفكير و النظرة سيما ان شبابنا الحالي اصبح جد مهتم بطائرات الدرون و ما يشبهها كما ان جامعاتنا أصبحت مشتل لمهندسي الطيران يعملون كودر بشركات للطيران عالمية، اما التقنيون في هذا المجال فقد اكتسبوا الشيء الكثير من خلال العمل بمعامل مصانع اجزاء الطائرات ببلدنا. كل المكونات متواجدة بالمغرب يبقى لنا ان نطلب الله التوفيق و البدأ في هذا المشروع و اكتساب تجارب جديدة من خلال الاحتكاك المباشر لصقل الطاقات
36 - سمير الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:31
على مجلس الامن الدولي اصدار قرار يحضر فيه تصدير الاسلحه الثقيله والباهضه التكلفه الى الدول التي شعوبها تعيش فقرا مدقعا وشبابها يغادر على متن قوارب الموت في اتجاه الاسياد الاروبيين بحثا عن لقمه العيش. كالمغرب والجزائر مثلا.
37 - A.A.A الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:32
لنا الثقة التامة في سياستنا الدفاعية وسيعرف العدميين قيمة هذه الاليات حين يكون خطر يداهم الدولة .
38 - القصراوي الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:33
نحن فاشلون اقتصاديا بسبب الفساد و سوء و تحيز الإدارة و الريع و بالتالي فاقتصادنا هزيل لا ينتج قيمة مضافة كافية لتمويل برامج ذاتية لصناعة سلاحنا بنفسنا. أما الإرتهان إلى الخارج فلا يصنع قوة. و لي مكسي بلباس الغير فهو عريان.
39 - إسماعيل الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:34
مهما بلغ عتاد المحتل الغاشم فأنه لا يساوي مثقال ذرة أمام أرادة و عزيمة المقاتلين الذين يدافعون عن وطنهم المحتل، وما ضاع حق وراءه مطالب وكل الوطن أو الشهادة.
40 - إلى "اطلس" الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:35
الحراك الشعبي المبارك كان من أجل تغير النظام السابق و لم يكن يوما مطلبه التخلي عن دعم الصحراويين و قد تشهد الجزاءر مءة حراك في المستقبل و لن يتغير الموقف من القضية الصحراوية، الشعب الجزائري لن يحيد عن مبدء حق تقرير المصير، هاذا مبدء انساني راسخ لن يتغير بتغير النظام،
41 - casanova الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:36
المهم هي اليقظة . وانا بغيت نعرف هذاك المعلق اللي ضارو راسو على مسجد الحسن الثاني .المقال في جهة اوهوا في جهة اخرى .اما المغرب من الخردة سيصنع سلاحه المتطور كيف ماكان بالنسبة للامم المتقدمة فلا تكونوا متسرعين في تعليقاتكم .
42 - Said الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:40
الى الرقم 17 فالمغرب لايقلد احد لانه قوة قديمة فتحت الاندلس واذبت الملوك الاسبان كذا مرة في العهد المرابطي والموحدي وتوغل في افريقيا وحتى الجزائر كانت تحت سيادته وان كنتم اخذتم بعض أراضيه فليس بمجهودكم بل المستعمر الفرنسي ورفض المرحوم محمد الخامس عرض فرنسا لترسيم الحدود لانها كانت ستضم العديد من اراضي الشرق رفض لانه الحزائر كانت لازالت مستعمرة وارادها ان تحرر وساهم المغرب في تسليح وتدريب المقاومة لكنها بعد الاستقلال عضت الحزائر اليد التي مدت اليها واصبحت الذ اعداء المغرب ونحن لانقلد احدا .
43 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:44
عصر الاسلحة التقليدية انتهى امام التطور التكنولوجي الهائل الذي عرفته صناعة الاسلحة خلال العقدين الاخيرين فحتى الحروب القادمة او الحالية تختلف عن الحروب السابقة التي عرفتها مناطق الصراع في العالم قبل منتصف و نهاية التسعينات فالمغرب و لله الحمد تحت قيادة ملكه الهمام القائد الاعلى رئيس اركان الحرب العامة استشرف المستقبل حينما اعطى اهمية لتجهيز جيشه الباسل بالاسلحة المتطورة ذات التقنيات التكنولوجية العالية من طائرات مقنبلة بالغة التعقيد و القادرة على حسم المعارك الجوية و الارضية في كل الاحوال و مهما كانت قوة الاعداء او صواريخ ارض جو و ارض ارض التي تضرب عمق العدو و تبيد وحداته قبل انطلاقها من داخل قواعدها او طائرات الاباتشي المجهزة باحدث التقنيات لتدمير اليات الاعداء و ابادة مليشياتهم و جيشهم و الاكثر من هذا هو شاشات الرادار الحرة او المرتبطة بالقمرين الاصطناعيين محمد السادس A و B التي تغطي على مدار الساعة تحركات العدو في الشمال الافرقي و الساحلين المتوسطي و الاطلسي و تحدد بدقة الاهداف العسكرية و الاستراتيجية المعادية مثل فضحها ل27 موقعا عسكريا جزائريا على حدودنا الشرقية ردا على ثكنة جرادة
44 - عبد الرحمن الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:46
نعم تطوير السلاح الجوي لقتل اليمنيين كما فعلوا من قبل ، اهل أخطأتم الطريق حرروا سبتة ومليلة أولا ، او همكم استعراض العضلات على اخواننا الجيران الشرقيين للبلد اسبانيا نتحداكم وتذل المواطن في مليلية وسبتة وإذا انتم فاعلون أروني قوتكم يا مخزن؟
45 - حمزاوي الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:46
اول طائرة تسقط برشاش دودشكة في العالم !!! أسقطت بأرخص رصاصة مضادة للطيران فلا حاجة لصواربخ s300 او s 400 ولا حتى s 200 التي بحوزة البوليساريو ولا ححاجة لسام 7 او مثيلاتها يكفي سلاح الدودشكا فقط لتجعلها هلاءا منثوراا
46 - مغربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:58
راه تعطال بزاف، عاد بليه التصنيع، الدول سابقينا بسنوات ضوئيه، هذه هي نتيجة التبعية و الاعتماد على السلاح الخارجي...شتو نتيجة شري شري...على العموم بداية موفقة لوطني العزيز...
47 - محلل الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:03
اغلب المعلقين لا يفقهون في السياسة في العالم الحديث قوة الدولة لها اترها في العلاقات الدبلوماسية الدولية فدولة قوية بعتادها وجيشها يضرب لها الف حساب ولها الاولوية في الاستتمار فلا يمكن لمستتمر ان يضخ اموال طائلة في دولة لن تستطيع حماية امنها القومي والان اصبح من الضروري التسلح وصناعة السلاح المحلي وتطويره زد على دالك منطقة شمال افريقيا اصبحت مستهدفة اسبانيا كانت لا تعير للمغرب اي اهتمام لكن في السنوات الاخيرة تغيرت الامور وهدا يفرض بالقوة لا بالكلام المغرب عليه التوجه للصناعة الحربية والاستفادة من الكفائات المحلية ودالك باشراك القطاع المدني والعسكري معا
48 - اسود الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:06
نعم لتسلح بي احسن العتاد العسكري صناعة السلاح الدفاعي ولهجومي لتكن لمغرب هيبا في لمنطقه لاننا لنا عدو الشرقيه الجزاير التي بنت اكتر من قاعده عسكريه علي الحدود المغربيه ادا نحن مع التسلح التسلح بدون امن قومي ليوجد شيء اسمه تعليم وبناء مستشفيات
49 - محمد شكري الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:15
القوة تضحك للقوة:بالفعل فالقوة لا تضحك للضعيف وايد بلدي في هذا المنحى
50 - نظريةhsbc الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:15
ثمن قنبلة يدوية 500 درهم ،كلاشنيكوف 3000 درهم،قادفة بازوغا 4000درهم..... هذه الاسلحة تباع في أورباالشرقية بحال ماطيشة فسوق شطيبة. مالذي يمنع المهندسين المغاربة من صنع القنبلة النووية قبل 2030.
أنا كيطلع ليا الدم من علم لا ينفع ،على مدرسي العلوم في مملكة المغرب العظيم أن يعلموا أننا في حرب دائمة وأنه لا نوم ولا استراحة الا بانتاج القنبلة النووية قبل 2030 وأن لغة اطلبوا العلم في الصين أكل عليها الدهر وعطش وان الصين تجند ابناءها لسرقة العلم والتجسس وان الصين وغيرها لن تعطيك من العلوم ما تنظف به اسنانك (باش تنقي سنانك في لغة ابناء الباتول)وأن الرياضيات تحكم العالم وأن السفر عبر الزمن الى المستقبل حقيقة علمية .. وانه يجب تشيد عشرة أهرامات مقابلة للمحيط الاطلسي و خمس مقابلة للابيض المتوسط ومثلهن شرقا وجنوبا..... فاصل ثم نعود
وأن علم اختراق الفايسبوك وسرقة الايميل وال ip علم ماض ناقص لانهم قد حددوا مسبقا إحداثيات بيت الراحة الخاصة بالجالسين وراء الحواسيب وشيبس بين أيديهم ثبا لعلم لاينفع .أمرا وليس فضلا بالسلاح والكفاح والنكاح سنحمي مغربنا الجميل.
51 - الى دزيري الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:40
الجزائر لا تصنع الا الكلام الفاضي كأنها تعيش في عالم الخيال الظلامي ههه
52 - touhali الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:42
أمنونا أمن بلدنا الحبيب

بعض التعليقات أصحابها ضد ضياع المال في شراء ﻷسليحة وصنعتها.أقول لهؤلاء المعلقون أن المغرب ملزم عليه شراء وصنع ﻷسليحة لدفاع عن نفسه المغرب مهدد من شياطين محيطه.
53 - مواطن الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:44
فخورون بشجاعة وكفاءة المغاربة في جميع الميادين.
اعتقد ان المغرب مؤهل بشريا وتقنيا لتطوير الصناعة التكنولوجية بما في ذلك الهواتف الذكية ولو بشراكة مع شركات اجنبية.
لنحاول لنجرب
54 - son الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:05
الله اعز ابلادنا والله انصر ملكنا محد السدس او عدينا اتفرقعو
55 - حمان الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:23
لكل منتقد لشراء المغرب السلاح. ان لولا هده الأسلحة لقتل نصف المغاربة من طرف جنرالات الجزائر.لقد قتلوا 600 الف جزائري في التسعينات.فما بالك ماذا سيفعل هدا الجار الحقود الجسور.لو كانت له القدرة لغزو المغرب.
56 - ابن تومرت الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:23
منذ ان كنت صغير وانا أسمع أن المغرب يصنع أو سيصنع أو سيدخل في شراكات لصنع السلاح.
والان لا أسمع إلا صفقات الاسلحة.
السلاح يجب أن تصنع الجزء الكبير منه وتشتري منه القليل للتنويع والمقارنة والاستفادة.
أحس أن المغرب ليس له الاستقلالية الكافية لإتخاد القرارات المصيرية، ومن كان محجورا كالمغرب لن يتقدم. هذا هو الواقع وقلبي يعتصر ألما لهذا.
20 سنة كافية لكي يتقدم أي بلد حُر.
انتهى الكلام.
57 - افران الاطلس المتوسط الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:30
بلدنا المغرب بحاجة إلى كل شيء ، بما في ذلك جميع الأسلحة (الجوية والبحرية والبرية) ، تجديد جميع البنية التحتية على المستوى العالي . إصلاح الوضع الاجتماعي المناسب لكل مواطن مغربي. ايض الصحة أفضل لجميع المواطنين كذلك العدالة الحقيقية والتعليم الممتاز والزراعة كذلك. لأن بلادنا المغرب ما يزال يتسورد حبوب القمح من الخارج ، وهذا شئ غريب. كما انه لم يكن لدينا ما يكفي من تخزين الحبوب على مدار السنة ، في حين أن أرضنا الزراعية لاتزال فارغة للزراعة على الصعيد الوطني . المغرب ليس فقط بحجة الى (ف 16) بل حتى ( ف 35) نحتاجه
58 - المسفيوي الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:31
إلى المعلق 42 - إلى "اطلس"
إن كنتم كما تقولون مع حق تقرير المصير... فلماذا عارضت حكومتكم استفتاء كاتالونيا؟
ولماذا لا تقبلون بتقرير مصير جمهورية القبائل المحتلة؟
ومنطقة الصحراء الشرقية المغتصبة؟
.... نفاق وعداوة...
أعلم أن ما تفعلون وبال أمره ساقط عليكم لا محالة.
59 - MCO الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:51
"الشراكة الإستراتيجية والتاريخية التي تجمع المملكة بهذين القطبين" : USA و ماما فرنسا .

على من تكذبون !!! الواقع هو : أوامر عليا من هذين القطبين... نعم إنهم الحكام الفعليين في "حكام" الكارطون
60 - بلد عدو الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:51
الناس راها تعلق على الأسلحة الي ممكن اقتناؤها أو الإستغناء عليها . واش دخلك و تعاير و تسب في الجزائر . هذا من قلة الأ دب . هذه التعاليق السخيفة هي وصلت الجارتين الشقيقتين الى ما وصلت إليه . أتظن ان الحرب بيننا هو الحل .
أنت لست بمواطن مغاربي يحب الخير و الإستقرار للوطن. راجع تربيتك أحسن لك قبل فوات الأوان
61 - ملاحظ مغربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:52
المغفلون لا يعرفون ما يجري ويدور على حدودنا همهم في ملء بطونهم ورؤوسهم فارغة.ولذلك يعارضون هذا التوجه الجديد للمغرب بدافع الجهل. ولقد رأينا جيراننا الشرقيين يناورون على حدودنا بالدخيرة الحية. ودفعهم غرورهم الزائد بأنفسهم إلى أن يطلقوا على مناورتهم اسم "اكتساح" في تهديد واضح للمغرب.مما يستدعي إعداد كل وسائل الردع للحفاظ على دوام السلم.أما الاعتماد على فرنسا أو أمريكا في صناعة الدرونات فهو مجرد وهم.ولعل التوجه إلى دول أخرى أجدى من ذلك مثل تركيا والصين وباكستان وأوكرانيا.
62 - بنت الشاوية الرجلة والنيفDZ الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:11
اكيد بعد كل هذه التطورات في مجال العسكري والتي تحدثتم عنها كثيرا انا متاءدة سوف يحسن ترتيبه العسكري عالميا سوف ينتقل بخطوة الي الامام ويصبح يحتل المرتبة الستون عالميا بصراحة ليس ادري ما هي المرتبة التي بحتلها الان المهم سوف يخطو خطوة وسوف يزيح الجيوش التي أمامه
63 - من الناس الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:17
في آخر حلقة من برنامج شاهد على العصر إعترف رئيس ماليزيا و مؤسسها أنهم بعد شرائهم لمقاتلات F16 إكتشفو أنها بدون الشفرة التشغيل ولا يمكن القيام يأي هجوم بها إلا بعد الرجوع لأمريكا و طلب الشفرة أي (الموافقة) فلا تبقى صالحة إلا للعروض البهلوانية كذلك طائرات F16 العربية فعن أي ترسانة تتحدثون لا وبل تريدون شراء المزيد، و إسرائيل هي الوحيدة التي تباع لها بالشيفرة مع بعض الدول الأوروبية لأنهم دول دووا سيادة.
64 - JAZAYRIA الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:23
يخيلو نرى فالسماء اسراب من طائرات F16 واسراب من SU 24 و SU 30 و SU 34 و SU 35 يتقاتلان وفجئتا تتدخل سيدت الجو SU 57 فمذا سوف يحصل بصراحة ادعو الله ان لا تندلع حرب لان الشعبين لا حاجة لها يردون الاستقرار والسلام اما دعات الحرب الذين تراهم اسود من وراء الحواسيب ااكد لكم لو تندلع حرب سوف تراهم يهرولون للاختباء خوفا من هول دوي المدافع والصواريخ
65 - رد على زيري الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:25
الى الانفصالي الذي يدعي انه دزيري :
يا اخي ولو انك لست باخي، مالك حاقد على المغرب بهذا المستوى. نحن تطوعنا باموالنا تلبية لنداء المرحوم الحسن الثاني وانت وامثالك اش بيكم. نحن مستعدون ان نساهم بدراهم اكثر في اي مشروع بعود بالنفع على بلادنا المغرب من طنجة الى لجويرة وأنتم فقسوا فولاتكم.
راكم تعياوا ما تقلدوها في إنتاجاتنا والحمد للله التاريخ يسجل ويدون اما تعليقك فسيرمى بعد قليل في سلة المهملات.
66 - سمير الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:26
نحن لا نتحدث عن المغرب فقط بل عن المغرب والجزائر معا.
نحن في نضرنا هو توجيه تلك الأموال الطائله الى تحسين وضعيه المعيشيه من رفع للاجور وتحسين شروط العمل ومساعدات اجتماعيه تكون على المستوى الخ... للمواطن المغربي والجزائري معا ايضا. للحيلولة دون مغادره شباب البلدين كما نراه مجددا وفي اعز ايام وباء كورونا على متن قوارب الموت من اجل تسول لقمه العيش للاسياد الاروبيين في مشاهد كلها يندى لها الجبين.
رفع المذله ياساده .
اما تناحر وتطاحن بين السلطه المخزنيه المغربيه والطغمه العسكريه الجزائريه لاسباب شخصيه معندنا منديرو بها.
67 - العيد الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:38
حق الرد على حمزاوي ليك في علمك ان صواريخ صام ارظ جو لها قوة تدمرية كبيرة والدليل استعملتها الجزاءر في الحرب ظد اسراءيل في مصر سنة ثلاثة و
سبعين شهر اكتوبر لاول مرة في تاريخ الطائرة الامريكية العملاقة ب اثنان وخمسون التي اسقط منها اثنان وهي الفظيحة الاكبر لامريك واسراءيل ومفخرة للعرب اظغط على اليوتيب الذي هو الشاهد وما بالك صواريخ الجديدة السامة.
68 - ستيتو الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:23
المغرب بلد مسالم وهدا ماجعل بعض الجيران يستهينون به اراضي مغربيه سلبت شرقا وغربا وشمالا ولازالت مسلوبه ولهدا على المغرب ان يستعد جيدا لان كما يقول المثل المغربي (مولا عين وحدة ماكاينعس فالتبن)
69 - عابر سبيل الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:38
المغرب وكباقي الدول المجاورة كا الجزائر وتونس هم لازالو في إستعمار غير مباشر ولو قامت أحد الدول بحرب ومستحيل أن يقع هدا للمغرب فستدخل فرنسة حليفة للمغرب ومن الدي فقر وجوع الشعب المغربي غير الفرنسين ومرتزقتهم المغاربة الدين يقال بأنهم يسيرون المغرب ولكنهم ليسو سوى كراكيز تتلاعب بهم فرنسا كما تشاء لدى نطلب من الدولة المغربية أن تمنح لشعبها حقوقه المشروعة وتدع شراء الأسلحة التي لاجدو لها في هدا العصر سوى إن أرادة أن تقتل شعبها بها كما نرى في ليبيا الأن والله المستعان
وكما يقال إن الدنيا لساعة فملأها با الطاعة وإنا النفس لطماعة فعوضها القناعة
70 - عمي علي الأحد 12 يوليوز 2020 - 16:53
من وجهة نظري يجب ان تضاف مادة تعليم التقنيات الحربية في التعليم .(بحال امكراز ) هاذ من نحتاج اليه مستقبلا لماذا داءما نطلب المساعدة من خبراء امريكين وفرنسين إذا كان الأمر هذا على الحال يجب المساعدة في الأولويات من هذه الدول وغيرها في التعليم والصحة والتشغيل والعدل والصناعة وغيرها من القطاعات ماشي عيب التعارف قانون الهي وتبادل الخبرات ما فيها باس إيكون عندنا رءيس حكومة اسراءيلي ماشي علماني راه وزير الدفاع مغربي اسراءيلي وشكرا
71 - MCO الأحد 12 يوليوز 2020 - 16:59
جواب على 63 - بنت الشاوية الرجلة والنيفDZ : تأكدي أن المغرب هو من سيمحي مقاطعتك الفرنسية... لا تنسي حرب أمكالو حرب الرمال... تكلموا كيفما شءتم على الأقل نسمح لكم بكتابة خزعبلانكم في مواقعنا ليس مثل "شروقكم" و "نهاركم" و و و يخافون إعلان تعليقاتنا.. لكن من كل هذا : كما حكمناكم عن طريق مجموعة وجدة، تأكدي يا "صاحبة النيف" أن "المروك" هو ماسحكم و يعي جيدا كيف يلعب معكم ... سلام ل "تبون" هههههه
72 - زين الدين الأحد 12 يوليوز 2020 - 17:10
ما لا يؤخد كله لا يؤخد جله في عالم اليوم والغلبة تكون دائما الاقوى زالبقاء الاصلح فالخلف العسكري الذي يثير اهتمام الراي العام حاليا هو فكر استراتيجي وسباسي في وقت واحد حيث ان دفع الحدود ان وجدنا لها مدفعا امر ضروري وحتمي في حركة الامتداد بين الشرق والغرب فلا جدال في اعداد جيوش عصرية وأسلحة في متناول الجندي لخدمة الوطن العزير والدفاع عنه ضد التيارات الابيرية التي لاتزال حتى بديومنا هذه تنهش في ميانه شمالاوجنوبا وغيرتنا عليه جعلتنا لا نتق في انفسنا وقدراتنا الإبداعية في اي مجال من مجال العلوم والصناعة فاين حكمة الاية التي تفرض على فريق الصلاة وفريق اخر ان ياتي من وراء حاملا اسلحتهم لحمايتهم الى حين اننا اليوم واليوم تنساه لانعرف التوجيه والاقلاع ولا الحرية والإبداع.والغد سيكون شاهدا على مدى فلاحنا وصلاحنا.
73 - Najwa الأحد 12 يوليوز 2020 - 18:43
و الله انا كامواطنة مغربية بالهوية و السلالة اصبحت احسي بأنني غريبة في وطني على اي وطن تتكلمون و اللذي تريدوننا حمايته هل مازال هناك و طن للشعب المغربي؟؟؟؟؟ يحس به الانتماء و الدفىء و الهوية و الغيرة و الاستشهاد من اجلهم المغرب تم تدميره حيت اصبحنا نحن الاجانب في ارضنا امام الغزو الافريقي و القمع الممارس ضددنا خيت لا تستطيع حتى التكلم و التعبير عن معاناتنا من جراء الزخف الاسود في مدينة العيون في الصخراء المغربية المسقية بدماء شهداء الجيش المغربي و الشعب المغربي الافارقة يتشابكون مع الامن فكيف يعقل لدولة لديها جماعة انفصاليين مسلحة على الحدود و انصارهم و نزاع عسكري و في الامم المتحدة ان تقدم على هذا فإذا تحالف المهاجرين الافارقة و انصارهم من انفصاليي الداخل مذا ستكون نتيجة والله انها الخيانة العظمى للوطن وللشهداء بدأتم تجنونة سياستكم الحماق و القادم اسوأ اقسم ان توطين الافارقة في الصحراء و المغرب عامة ستكون شرارة تدمير المغرب و ليتحمل المسؤولية من اقام بإغراق البلد و شعبه بالزنوج رجاء انشروووو تعلقي و لا تحدفوه للعامة لي في ذرة ديال تمغرابيت غادي يعرف الخطورة و المصيبة .
74 - JAZAYRIA الأحد 12 يوليوز 2020 - 19:02
الى صاحب رقم 71
انت لم يعجبك كلام بنت الشاوية رغم انها تمنيت لجيشكم وبي هذه التحولات ربمى يحسن مرتبته العالية ويتقدم بخطوة الى الامام تصنيف الجيوش ياءتي من عند خبراء وليس انت او اتمنى وان صنفوه مع جيوش موريتانيا والصومال ربمى بهذه الصفقة يزيح ثلاث او اربع جيوش من امامه ويتفوق عليهم اما كلامك عن حرب الرمال شعب الجزائري يعرف الحقيقة ولا داعي للحديث اما حرب امكالة انت لا تعرق حقيقة معركة امكالة الثانية هجوم المضاد الذي ابيدت فيها ثكنة باءكملها ووووو وهذه هي الحقيقة التي لا تعرفها فقل ما شئت اما حرب الرمال اساءل شيوخ فكيك يروون لك القصة باءكملها وهذه هي الحقيقة التي لا تقدر تقبلها ولكن تبقى حقيقة وليس بلابلا
75 - عبداللطيف المغربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 20:03
الى الجزائرية 74.التاريخ وثق حرب الرمال 1.حيث حاصر الجيش المغربي ما لا يقل عن 2200 ضابط وجندي جزائري.وقتل 107.وفر الباقي من بينهم الراحل قايد صالح وشنقريحة.عد الى مذكرات ( خالد نزار ) وحتى لا اطيل هناك 2 فيديوهات يوثقان لما حذث في مكالة ( يناير 76.) الاول ( مبارك يشهد هزيمة الجزائر في مكالة ) الثاني ( الجنرال الدليمي وحرب مكالة ).اما مكالة 2 فلم يوثقها التاريخ ولا يتحذث عنها الا انتم للتنفيس على هزائمكم...المغرب بعد ان اخذ تعهدا من بوخروبة.....ترك 200 جندي حذيثي العهد بالجيش كرمز للوجود المغربي بمكالة.لأن الجيش كان في حرب مع الانفصاليين.امتدت يد الغدر لهؤلاء الابطال الين لم تكن بأيديهم الا اسلحة فردية...وقد حكى الحسن الثاني رحمه الله في كتابه التحدي عن ذلك الغدر.ولكن واقع التاريخ لا يمكن محوه.في 63 لحقكم العار وفي مكالة بهدلكم الجيش المغربي.عودوا الى الفيديوهات اعلاه وفرجة ممتعة....
76 - عمر الأحد 12 يوليوز 2020 - 20:11
شراء الاسلحة في حد ذاته ليس فيه عيبا مادام يحافظ على سياسة الردع للجار الشرقي وهو يحاول بكل الطرق منذ 40سنة وبشتى الوساءل من ملايير الدولارات وشراء اعترافات دول بدولة وهمية ..وشراء ىوليات امريكية وغيرها ومنح جوازات سفر لمرتزقة والصاق قضية مفبركة بقضية مقدسة عند العرب والمسلمين وهي فلسطين مع العلم ان قرارات الامم المتحدة تدعو الى حل سلمي وواقعي ...المملكة المغربية لا يجب ان تؤخذ على غرة من هؤلاء بل يجب داءما ان تكون على مايحاك....من اقمار صناعية واسلحة وصناعة واستثمار وغيرها....
الله الوطن الملك
77 - احمد عبد الستار الأحد 12 يوليوز 2020 - 22:53
ما هو الغرض من إعادة الخبر أكثر من ثلاتة مرات نفس الموضوع و نفس الخبر و نفس النص كفاكم من اعادت نشر الاخبار التي لا تسمن و لا تغني من جوع
78 - abdlghni الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:02
من حقنا أن نمتلك احدث الاسلحة من اجل الدفاع عن مملكتنا الشريفة ضد الاعداء ونحن لا نعتدي على احد ، ولا نشكل خطرا على احدا فالحوار هو شعارنا والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والعلمية من الاهداف التي نسعى الى تحقيقها .
79 - عبداللطيف المغربي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 03:37
الى 74 الجزائرية.يبدوا انك متيمة كمواطنتك الشاوية.برتبة قوة جيشكم العالمية.ولعلمك.الجيش المغربي لا يأبه بهذا الرتب.لأنه جيش يعشق الميدان.وعند الامتحان يعز المرء او يهان.اما حرب الرمال فقد وثقها الارشيف الفرنسي.اذ لولا قرار عودة الجيش المغربي الى منطلقاته بعد تدخل منظمة الوحدة الافريقية لكان الجنرالان البطلان بنعمر والكثاني يشربان الشاي بباب الواد بعاصمتكم.مكالة 1.وثقت كذلك بملحمة بطولية للجيش المغربي.لا تزال صداها يرن في اذن شنقريحة الفار منها.مكالة 2.لم يوثقها التاريخ.كانت غدرا من ناقض العهود بوخروبة.ومع ذلك استبسل 200 جندي مغربي بسلاح ( كلاشنكوف ) فقط.لأن هؤلاء الابطال رحمهم الله كانوا حذيث العهد بالجيش المغربي وتركوا في مكالة كرمز لسيادة المغرب بعد تعهد خائن العهود بوخروبة. بأن لا يكرر عدوانه على مكالة.اما الجيش المغربي بمعداته الثقيلة فكان يكنس الصحراء العائدة لتوه لوطنه من العصابة الانفصالية.هذه هي الحقائق التي وثقها التاريخ.وذونها كذب وتلفيق للتغطية على العارين اللذان الحقا بجيشكم سواء في 63 او 76...
80 - سعيد الاثنين 13 يوليوز 2020 - 04:48
كل من اعتراض على شيرا المغرب السلاح تنقصه الوطنية مد تريدون ايه السوداوين تردون ان يتحكم فى مصيرنا كبرنة الحركى هل يبق المغرب بيدون دفاع لانموت جوعن مشري الاسلحة واسنشترها دايمن ليدفاع عن بلادنا لام تشهيدو مايقيع فى البلدن المجاويرا
المجموع: 80 | عرض: 1 - 80

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.