24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0006:3813:3817:1720:2921:53
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الازدحام على تحاليل "كورونا" ينذر بانتشار الفيروس بين المغاربة (5.00)

  2. العاصفة التي تسبق الهدوء (5.00)

  3. المغرب يسجل 1021 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا خلال 24 ساعة (5.00)

  4. العثور على جثتين متحلّلتين لشقيقين في الناظور (5.00)

  5. مغاربة يقيّمون تهاني تبّون للملك: "بروتوكول معتاد وأخوة مسمومة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | البنك الدولي ينادي بوجوب تطبيق "أهداف مراكش"

البنك الدولي ينادي بوجوب تطبيق "أهداف مراكش"

البنك الدولي ينادي بوجوب تطبيق "أهداف مراكش"

ألقت دراسة حديثة للبنك الدولي الضوء على أهمية قطاع الاتصالات في زمن فيروس كورونا، موضحة أن استعمالها لم يعد يقتصر على التواصل التقليدي والبحث عن المعلومات؛ بل بات يشكل العمود الفقري لاستخدام البيانات والمحتويات والتطبيقات الرقمية من قبل الأفراد والحكومات والشركات لضمان استمرارية النشاط الاقتصادي والاجتماعي في ظل التباعد الاجتماعي والإغلاق الكامل في معظم دول العالم.

وتنادي الدراسة بضرورة تطبيق "أهداف مراكش"، الداعية إلى الشمول الرقمي والوصول إلى أنترنيت النطاق العريض بأسعار معقولة وجودة عالية وتطوير الخدمات المالية الإلكترونية.

الدراسة، التي أعطت مثالا على عدد من المبادرات التي تم اعتمادها في هذا المجال في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن ضمنها مبادرات مغربية، قالت إنه "علينا الكف عن النظر إلى التنمية الرقمية بوصفها مجرد قطاع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ فالتقنيات الرقمية تُحدِث تحوُّلات جوهرية في اقتصاداتنا وبلداننا، وتؤثِّر على جميع القطاعات كالزراعة والتعليم والصحة والخدمات الحكومية والمالية".

وتوضح معدة الدراسة قائلة: "بمعنى آخر، إن التنمية الرقمية مشروع اقتصاد متكامل يجب أن يكون مبنياً على نظرة شاملة تهتم بالبنيات التحتية والمنصات والمهارات الرقمية والتطبيقات في المجالات الحيوية".

ومن ضمن أمثلة المبادرات التي جاءت الدراسة على ذكرها هناك تطوير منصات للتعليم الإلكتروني في العديد من دول المنطقة، موضحة أنه في كل من المغرب وتونس والبحرين وفر المشغلون الوصول المجاني إلى منصات التعليم عبر الأنترنيت.

وتعلق بالقول: "لكن رغم تلك الحلول والمبادرات الحكومية، برزت بعض المخاطر ونقاط الضعف المتعلقة بالبنية التحتية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

ومن ضمن نقط الضعف التي ذكرتها الدراسة هناك "عدم قدرة العديد من مشغلي الاتصالات على مواصلة أعمالهم والتي تتطلب تواجد موظفيهم في مواقع العمل بسبب الإجراءات الخاصة بالإغلاق"، إضافة إلى "تعطل التجارة العالمية، خاصة مع البلدان المصدرة للمعدات الإلكترونية؛ مما أثر على توافر الأجهزة والمعدات لشبكات وخدمات النطاق العريض"، وأيضا "تزايد حالات سرقة وتخريب معدات الاتصالات".

وتتعلق نقاط الضعف أيضا بـ"ازدياد الهجمات الإلكترونية والأخبار المزيفة وحالات الاحتيال الرقمي التي تستثمر الذعر العام والبلبلة المحيطة بوباء كوفيد-19"، إضافة إلى تهديد الخصوصية الذاتية من خلال استعمال البيانات الشخصية للاتصالات المحمولة من قبل بعض الحكومات لتعقب ومنع انتشار كوفيد-19".

وتبرز الوثيقة أنه مع الانتقال إلى مرحلة التعافي وسير البلدان بخطًى بطيئة وحذرة نحو إعادة إطلاق اقتصادها، ينبغي على بلدان المنطقة العمل على زيادة سعة خطوط اتصالات النطاق العريض، وإدارة ازدحام الشبكات، وضمان استمرارية الخدمات العامة الحيوية، وتعزيز التقنيات المالية؛ لأن الطلب على الخدمات الإلكترونية، كالرعاية الصحية وأنظمة الدفع عبر الهواتف المحمولة وخدمات توصيل الأغذية والتجارة الإلكترونية، مرشح للارتفاع بشكل ملحوظ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.