24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | ‪اليمين الإسباني يتوجس من تنامي النفوذ العسكري للمغرب والجزائر‬

‪اليمين الإسباني يتوجس من تنامي النفوذ العسكري للمغرب والجزائر‬

‪اليمين الإسباني يتوجس من تنامي النفوذ العسكري للمغرب والجزائر‬

قلق متنام لدى الأوساط الحزبية اليمينية في "المملكة الإيبيرية" من ارتفاع النفقات العسكرية بكل من المغرب والجزائر، داعية سلطات مدريد إلى الرفع من استثماراتها الدفاعية، قصد الحفاظ على تفوقها العسكري في المنطقة.

هكذا، أعرب حزب "فوكس" اليميني المتشدد عن قلقه تجاه النمو العسكري الذي تشهده بلدان شمال إفريقيا، تحديدا المغرب والجزائر، خلال السنوات الأخيرة، بحيث طالب الحكومة المركزية بزيادة استثماراتها في مجال الأمن الدفاعي حتى تشكل اثنين في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

لذلك، لفت التنظيم السياسي عينه، من خلال تصريحات تناقلتها وسائل إعلام "إيبيرية"، إلى ضرورة إعداد سلطات مدريد لتقرير مقارن بين القدرات العسكرية لكل من إسبانيا والمغرب والجزائر، قصد الوقوف على حجم الإنفاق العسكري لهذه البلدان.

ونبّه حزب "فوكس" اليميني إلى تزايد الإنفاق العسكري المغربي خلال الفترة المنصرمة، مبرزا أن الرباط تتوفر على جيش عسكري يصنّف ضمن الجيوش الأكثر حداثة في القارة الإفريقية، بفضل زيادة إنفاقها العسكري بنسبة 50 في المائة على مدى السنوات العشر الأخيرة.

كما حذّر الحزب ذاته من العلاقات المتوطدة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، التي تحولت إلى مورده الرئيسي في التزود بأحدث الأسلحة، تبعاً للتنظيم اليميني، الذي أكد أن هذه العلاقات الوثيقة تكون ضرورية لنيل الدعم الدولي بخصوص أي نزاع إقليمي في المنطقة.

وفي سياق متصل، شدد "فوكس" على أن الجمهورية الجزائرية بدورها حققت قفزة نوعية على مستوى الإنفاق العسكري، بما في ذلك الأسطول البحري الذي عملت على تطوير قدراته الرادعة.

إلى ذلك، أوضح المصدر عينه أن على المملكة الإسبانية الحفاظ على تفوقها العسكري في منطقة غرب البحر الأبيض المتوسط، من أجل ضمان سيادتها على مدينتي سبتة ومليلية، وكذلك على أرخبيل جزر الكناري.

وأبرز التنظيم اليميني المتطرف أن إسبانيا يفترض أن تعمل على إعادة توجيه جهودها بخصوص العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة الأمريكية، ثم الحفاظ على الالتزامات التي تعهدت بها، لاسيما ما يتعلق بصورتها وسمعتها الخارجية، من حيث أنها حليف موثوق به على الصعيد الدولي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - said الاثنين 03 غشت 2020 - 17:17
يجب على اليمين الاسباني ان يقرأ التاريخ لكي لا يقلق، فجميع الدول العربية من الاستقلال و حرب اكتوبر ،لم تكدس ولم تستعمل السلاح الا في قتال بعضها او دعم المعارضة الانفصالية لجيرانها او اخوانها في الدين و العروبة ،،،،
2 - عبدالله الاثنين 03 غشت 2020 - 17:20
لا تخف يا اليمين المنافق، حلال عليكم التفوق وحرام علينا،رحم الله القدافي، من انتم؟ تا تحطوها واقفة.
اراضينا سوف نسترجعها بغيتو او كرهتو ومن الاحسن خرجو بخاطركم او بلا عناد.
تختبأون وراء الحلف الأطلسي وتستغيتون به، والله ما ينفعكم النفاق مع الأسد المغربي لان المغاربة راكم عارفينهم والتاريخ يحكي لكم الكثير.
3 - دونكيشوط ديﻻمانشا الاثنين 03 غشت 2020 - 17:25
في الحقيقة التسابق في التسليح !! بين المغرب و الجزائر لن يجزع اسبانيا ابدا ﻻن الدول الغربية لديها خريطة لجميع مببعاتها من اﻻسلحة للعرب يمكن تدميرها في اي وقت !! واغلب هذه اﻻسلحة اما قديمة أو مستعملة .. وستبقى كذلك دون إستعمال ، أموال ضخمة تنفق دون الحاجة اليها. واسبانيا يعني اﻻتحاد اﻻوربي القوة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، اما المغرب والجزائر دول عربية يسودها الفوضى الخلاقة والحروب والضمار النزاع ... اذن كفانا من النشرات الإخبارية الكاذبة .. معادلة بسيطة البقاء ﻻقوى !!
4 - Ibrahim الاثنين 03 غشت 2020 - 17:33
اليمين الاسباني يتوجس،واليسار الاسباني يتوجس احنا اش عندنا فيهم،غير اللي اتارني حنا ماعندنا لا يمين لا يسار كولشي مع الرابحة.
5 - yassinosse الاثنين 03 غشت 2020 - 17:33
هذا فيما يخص التاريخ القريب أما التاريخ البعيد فعلى اليمين الاسباني أن يقلق جيدا
6 - rach الاثنين 03 غشت 2020 - 17:34
ليس من صالح اسبانيا افساد العلاقات مع المغرب خصوصا و ان حجم المبادلات مهم جدا للبلدين. لكن من صالح اسبانيا التخلي على سبتة و مليلية لانها اقتصاديا لم تعد فاءدتها الاقتصادية لها كما كانت من قبل. الا اذا بقيت اسبانيا على مبدا ايزابيلا بالسيطرة المستدامة على سبتة لمنع اي عبور محتمل عبرها الى الاندلس. رغم ان ذلك يبدو عمليا مستحيلا فانه اثبت كورونا ان العالم ممكن ان يتغير و كذلك موازين القوى. اضعف الايمان انفصال بعض الاقاليم عن اسبانيا مثل كاتلونيا و تفكك الفيدرالية الاسبانية. اغلب المغاربة و المسلمين لا يؤمنوا بقدرتهم للرجوع الى الاندلس لاسباب واقعية و موضوعية، في حين و الغريب ان الاسبان الكثير منهم يؤمن بذلك لذلك يسعون للحيلولة دونه بناءا على نبوءات نوستراداموس. من يدري، كل ات قريب.
7 - حمزة الاثنين 03 غشت 2020 - 17:35
بدون سلاح ولا عتاد عسكري فأربعة ملايين مغربي في إسبانيا قادرة على قلب موازين القوى وحتى الحدود البحرية يمكن إغراق اسبانيا بالمهاجرين السريين وكذلك تجارة المخدرات نحن نتفوق فقط ننتظر الأمر بالزحف نحوكم
8 - Amaghrabi الاثنين 03 غشت 2020 - 17:35
هذا اليميني المتطرف كعادة اليمين المتطرف في اروبا يعرضون من اجل المعارضة ويدغدغون شعور السذج من الاسبان او من الغرب عامة,والسذج مع الاسف موجودين بكثرة في مشارق الارض ومغاربها بحيث كلما جاء سياسي يريد الهدم والدمار او يدعي الهدم والدمار ليصل الى مبتغاه رأيت جحافل من السذج يستيقظون باكرا يوم الانتخاب ليدلوا باصواتهم في صناديق اليمين المتطرف الذي اصبح عادة بشرية معهودة تظهر فكل مرحلة من مراحل تاريخنا,اما الدولة الاسبانية العاقلة فتعلم علم اليقين الوزن العسكري المغربي والجزائري بحيث حتى اذا اجتمعت الدولتين ضد اسبانيا فهما ضعيفتين بالنسبة للقوة العسكرية الاسبانية,وتعلم علم اليقين ان المغرب يتسلح من اجل الجزائر والجزائر تتسلح من اجل المغرب
9 - الحسين الاثنين 03 غشت 2020 - 17:35
يجب على إسبانيا أن تبقى متفوقا عسكريا لضمان استمرار سيادتها على مدينة سبتة ومليلية المحتلة. ونحن نقول لهم. الحق سيرجع إلى أهله عاجلا ام آجلا مسألة وقت لاغير .
10 - Tanja balia الاثنين 03 غشت 2020 - 17:39
اسلوب شعبوي بامتياز تريد من وراءه الاحزاب اليمينية استقطاب اصوات جديدة بخلق عدو خارجي قوي باستطاعته تهديد أمنهم القومي. حين تبخر حلم المغرب العربي الكبير تبخرت معه آمال الشعوب في تحقيق أي قوة سواء اقتصادية أو سياسية أو عسكرية.
11 - خدوج خنيفرة عاجل الاثنين 03 غشت 2020 - 17:40
هذا التوجس فقط من الجرائد والمجلات المغربية

و من تخدير الشعب المغربي المذوايخ


نفقات إسبانيا 11 مليار دولار سنويا مع العلم إنها عضو في حلف شمال الأطلسي و بلاد مصنع الأسلحة و مصدر الأسلحة

فيما ميزانية الدفاع المغرب لا تفوق 4 مليار دولار سنويا و كلها أسلحة أمريكية استعملت من قبل سنوات مثل ابرامز التي تم طلؤها و تحديثها و بيعها المغرب

و أيضا سفن حربية إيطالية و برتغالية خارج الخدمة العسكرية لتلك الدول أيضا تم بيعها المغرب

فقط ف 16 التي يمتلكها كل دول العالم مع العلم أن هناك مليارات الدولارات تنفق عليها دائما

إذن أين التفوق و التواجس من بلد افريقي مثل المغرب
12 - المفتي دامي الاثنين 03 غشت 2020 - 17:48
إسبانيا تحتل المرتبة 19 في ترتيب جيوش العالم والجزائر تحتل المرتبة 25 عالميا والمغرب يحتل المرتبة 59 عالميا على ماذا تاتحذثون
13 - شكري نيويورك الاثنين 03 غشت 2020 - 17:50
اليمين المتطرف الإسباني هو سبب الأزمة بين بلده و المغرب، لاسيما ان هذا الحزب المتشرد يطمح الى تقسيم المغرب و في نفس الوقت تقسيم اسبانيا الى دويلات، فالهجوم المؤقت من طرف المغرب على هذا الحزب البئيس هو خناق المدينتين المحتلتين سبتة و مليلية كاول خطوة لحصاره ومازلت هجومات اخرى جد قوية في حالة ما خطى هذا الحزب الخطوط الحمراء، فالمغرب يحترم سيادة اسبانيا على كل ترابها الوطني و لا يعترف او يساند أي جبهة تريد الانفصال و يكن كل الحب و الود للعاهل الإسباني و لشعبه، كفاكم من البلبلة و الضجيج فالمغرب يتسلح لا من اجل اسبانيا او من اجل الجزائر و لكن من اجل المرتزقة البوليساريو التي في كل آنية تقرع طبول الحرب ضد المغرب فهل هناك من آذان صاغية.
14 - No worries الاثنين 03 غشت 2020 - 17:52
اسبانيا لاتقلقي المغرب والجزائر يستنزف بعضهم البعض وتحاك المكايد تحت الستار.مازالو يتخاصمونومن كان سباقا في اختراع القفطان او الكسكس
15 - محارب سابق الاثنين 03 غشت 2020 - 18:05
لا تقلقوا من الوضع لان هذه النعرة من اجل الرفع في النفقات العسكرية للمغرب و الجزائر انما لاسعراض القوة بينهما فقط.
16 - طانز على الوقت الاثنين 03 غشت 2020 - 18:12
الناس بالناس والقرع في مشيط الراس ، العالم كلو في حرب مع كورونا والسبليون حاضيينا ، سيرو خدمو على شي لقاح بقاو مقابلينا حنا
17 - المغرب الاثنين 03 غشت 2020 - 18:14
بعض المعلقين مغاربة اسبان يحبونها وهي تاج على رؤسهم لكن اقول لكم إسبانيا منذ عقود وهي تخاف من المغرب ليس في قضية التسليح بل الاسبان عندهم عقدة الخوف فهم ينظرون أن توحد المغاربي هو دمارهم ولن تنفع إسبانيا مركزها أو حلفها..
أمريكا بجيشها وعتادها لم تستطيع ردع طالبيان في أفغانستان حتى أدخلت لهم مخابرات في لباس أفغاني أما السلاح والعتاد والخوف فليس لهم قيمة..
توحد المنطقة تهديد للاسبان والغرب والتاريخ شاهد عيان
18 - المسثقبل بيدنا الاثنين 03 غشت 2020 - 18:16
من حقها التخوف من تسلح بلدان شمال إفريقيا ، لكن هل نسي هذا الحزب ما فعلته قواته منذ قرون في شعوبنا و بالأخص الشعب المغربي ؟ من إحتلال أراضينا ومن قتل شعبنا ، نحن كشعب مغربي من حقنا تطوير ترسانتنا الحربية و الدفاعية ؛ لاننا لا نثق فيكم ، و من أدرانا ، غدا يتغير النظام في إسبانيا ، و نصبح في مواجهة مع الطامعين في غزونا مرة أخرى . و كل ما يفعلانه المغرب و الجزائر هو الحرص على مستقبلنا ، و ما رأيك يا حزب فوكس ، في الوحدة إن تمت بين المغرب و الجزائر و جُمع شملهما ، و أصبحا قوة ناعمة في المتوسط . في الحقيقة هذا هو مصدر تخوفكم وقلككم ، لذا أنتم تعملون كل ما وسعكم كي لا يتحقق ذلك، لكن نحن المغاربيين أنظمة و شعوبا ، نؤمن بوحدتنا فنيتكم الخبيثة نعرفها جيدا ، و نحن المغاربيين ؛ سيأتي يوم تزول فيه خلافاتنا التي ما فتأتم تغذونها ، و نتوحد جميعا بحول الله ، و نحرر جميع أراضين من الأرخبيل مرورا بسبتة و مليلية و وصولا إلى أرضنا بفلسطين ، و حتى إن عجزنا عليه في زمننا هذا ، فسيأتي زمن أبناءنا و أحفاذنا على حمل المشعل ، وتعود فيه أمجادنا التي سرقتموه منا .
19 - الوطني الحر الاثنين 03 غشت 2020 - 18:21
ماذا لو ثم تحقيق اتحاد المغرب الكبير واندمجت دوله اقتصاديا وسياسيا وعسكريا وأصبحت الميزانيات العسكرية لبلدانه تفوق 30 مليار دولار سنويا ؟
أعتقد أننا سنرعب إسبانيا وستخشى من أن تراودنا فكرة استرجاع الأندلس كما ستحترمنا كل دول جنوب أوروبا وسنكون أسياد لبحر الأبيض المتوسط وأفريقيا وسنفرض عليها هيمتنا وسنطرد منها الصينيين والأوروبيين الذين يستغلون ثرواتها.

لكن الى حين...

خليو حتى هولندا الدولية القزمية سكانا ومساحة وموارد طبيعية و... تتبورد علينا
20 - med الاثنين 03 غشت 2020 - 18:22
سبتة ومليلية والصحراء الشرقية والجزر سيعودون بإذن الله مسألة وقت فقط
21 - Kamal الاثنين 03 غشت 2020 - 18:26
ما يقلق اسبانيا والاسبان حقا بيمينه ويساريه ووسطه هو تنامي وصول الحراكه المغاربيون الذين يحدثون كل أنواع المشاكل والقلاقل في البلاد اضافه الى حصدهم لجميع المساعدات الاجتماعيه بدون خجل.
22 - عادل الزراري الاثنين 03 غشت 2020 - 18:35
تحالف جيشين المغربي و الجزائري سينتهي هيمنة حلم إحتلال نازيو إسبان و فرنسا و أوروبا في إفريقيا. انشري يا هيسبريس
23 - عادل بوموجة الاثنين 03 غشت 2020 - 18:43
حزب الفوكس حزب يقتات على زرع الدغينة بين البلدين الجارين المغرب وإسبانيا بحكم عيشي مع الإسبان رغم فكرتهم المسبقة على المغاربة إلا أنهم أناس محترمين يعيش فوق أراضيهم مليون مغربي يعمل يدرس له الحق في التطبيب له الحق في ولوج المعلومة له الحق في الحياة ، رغم خرجات وشطحات وترهلات هذا الحزب الحزاق فتبقى إسبانيا أحسن بمليار مرة من النظام الجزائري الغدار الجبان الخواف وللحديث قياس
24 - hola amigo الاثنين 03 غشت 2020 - 18:43
قد نكون متفوقين عسكريا على إسبانيا بشريا و عتادا. و لكن إسبانيا عضو في حلف شمال الأطلسي. في أية حرب، ستجد معها أتوماتيكيا فرنسا و أمريكا و بريطانيا و كل الدول الأعضاء الأخرى. اليمين هاجسه سياسي المتمثل في الانتخابات و ليس الهاجس العسكري.
25 - martin pres du kiss الاثنين 03 غشت 2020 - 18:46
cela dit.fait réfléchir nos frères Algériens...si vraiment leur gouvernement et les habitants de la mouradia voient les choses correctement comme ce Fox....ils cesseront tous desacord avec le Maroc.et regardent d'un oeil sage l'avenir de notre grand Maghreb qui deviendra une force vitale dans le nord Africain.et qui laissera l'Espagne et d'autres pays de L'UE à réfléchir beaucoup pour nuire à notre force...ce FOX vous montre chers algériens que l'union fait la force.... et ils ont peur de cette force d'en face ..car si elle se réalisera..et c'est pas difficile un petit geste de sagesse de votre gouvernement têtu haineux envers son voisin et frère de sang de religion de...de. tout..et la roue de notre développement 2 se met en marche....nous seront très fort ensemble..
mais. HÉLAS....un coeur noir ne devient blanc et propre que si on le vide de tout son sang (dialyse)
26 - عاش المغرب الاثنين 03 غشت 2020 - 19:42
اسبانيا تمتلك جميع أنواع الأسلحة ولا تريد أن نمتلك نحن سلاحا وزوينة هدي المنافقين
المرجو من تسريع مشاريع انشاء مصانيع لانتاج الأسلحة وتحقيق اكتفاء داتي فالقوة هي الحل وليس ديبلوماسيا
27 - simo الاثنين 03 غشت 2020 - 21:27
هذا القلق ليس سوى للتوظيف السياسي فقط. فهل يعلم هذا اليمين أن إسبانيا جزء من الناتو وهي تتولى حماية أوروبا من أي تهديد من الجنوب، وهل يعلم أن بلده إسبانيا تصنع الأسلحة خاصة اللوسيستيكية والقطع البحرية، وهل يعلن أن إف 16 التي تمتلكها إسبانيا تتفوق على تلك التي يمتلكها المغرب، وهل يعلم أن الأسلحة الروسية لذى الجزائر لا يمكنها أن تقوم بأي هجوم شمالا وأن منظومة الصواريخ تبقى مشلولة أمام أي تهديد من الشمال.... فالعالم العربي كله مسلح إما من الخردة أو قطع ناقصة.
28 - صهيل الخيل الاثنين 03 غشت 2020 - 21:59
الى رقم 1
saïd
انت تقر وتعترف مخمولا بالايديولوجيا أن الجزائر والمغرب دولتين وبلدين عربيين .اي شخص من أي جنس يقرأ ويفهم اللغة العربية حتما سيفهم ذلك من خلال تعليقك.
دائما تقعون في هذا الخطأ عندما تريدون الاساءة والنيل من العرب تصبح الجزائر والمغرب قطران عربيان . وفي مقام اخر تؤكدون العكس .أهم حقيقة هي التي تخرج دون قصد
29 - MAGHREBI Ka3i الاثنين 03 غشت 2020 - 22:02
هزمناكم بادهار أبران و بإغريبن سنة 1921 ببنادق الصيد و السكاكين.مستعدون لإعادة الكرة رغم آلاف شهدائنا بالريف الأبي حيث استعملتم الدبابات و المدافع و القنابل الكيميائية.نحن شعب أبي يحمل جينات المقاومين و المجاهدين
30 - ابو مروان الاثنين 03 غشت 2020 - 22:36
نعم هناك بعض المعلقين من اصل مغربي يسكنون في اسبانيا ويعطوننا عليها دروسا كانها اقوى دولة في العالم وانها تنتمي الى اوروبا يجب ان تعلموا بان الاتحاد الاوروبي كل دولة منها تفكر في بلدها وفي شعبها ولا تبالي بالاخرى فلتذهب الى الجحيم ومن يحبها كذلك
31 - Karim الاثنين 03 غشت 2020 - 22:54
Mon reve c'est un jour le Maroc libère sebtta et mlelia et les ils canari le problème ce nest pas la force militaire sui manque c'est la volonté politique on si le Maroc a la volonté politique peut former et aider la résistance mais hélas nos responsables
politique sont vaincu psychologique
Quand j'ai vu les monuments dans la mosquée de cordoba et alhamra et la mosquée de ichbilia
J'ai dis nous étions ici et eladan et l'islam rayonnait pendant 8 siècle ici en Espagne
32 - Rascas الاثنين 03 غشت 2020 - 22:57
مثل هذا التحرك اليميني و خصوصا الدعوة إلى تمتين العلاقات مع الولاياة المتحدة بقيادة ترمب، إنما يشير إلى نهوض اليمين المتطرف عالميا مركزه الجديد الولايات المتحدة. ما يدل على أن هناك أيام جلل تنتظر العالم المسلم و خصوصا المغتربين.
33 - عبداللطيف المغربي الاثنين 03 غشت 2020 - 23:05
...المفتي دامي 12.بالله عليك هل تصدقين تفاهات التصنيفات التي تصدرها بعض المعاهد.فيما يخص ترتيب الجيوش.سأعطيك مثالا واحدا لتتأكدي ان بعض الجيوش لا تستحق الرتب التي اعطيت لها.مثلا التصنيف الاخير يقول لنا الهند اقوى من فرنسا.مضحك والله.الهند لا تزال تستورد بعض اسلحتها من فرنسا كالطائرات مثلا.فهل المورد افضل من المصنع.اين الهند من انواع الطائرات الهجومية الفرنسية التي يمكن لبعضها حمل السلاح النووي.اين الهند من غواصات وبوارج فرنسا اين الهند من حاملتي الطائرات الفرنسية ( كليمانصو و شارل دوكول ) بالمناسبة الهند لا تتوفر على اية حاملات الطائرات اين الهند من ايقونة الصناعات الفرنسية للذبابات والمدرعات والمدفعية ناهبك عن الاقمار الاصطناعية المتطورة...يتبع
34 - ابن المغرب الاثنين 03 غشت 2020 - 23:10
الجارة إسبانيا لم تر أو تسمع ما يقلق..يبقى الخوف الأزلي الظالم أمام المظلوم هو الشبح الذي يؤرق مضجعها بكل فئاتها السياسية،وتعرف أن يوم الرجوع لأراضينا المغتصبة يقترب ولا راد لقدر الله.
35 - مواطن صالح الثلاثاء 04 غشت 2020 - 00:13
مجرد فقاعات إيبرية لا غير سبتة ومليلية و الجزر المتعددة المحتلة في شمال المملكة إلى جنوبها ستعود إنشاء ألله كما يجب على إدارة الدفاع في المملكة أن ترفع من وتيرة التصنيع العسكري المحلي و تطويره و الإعتماد عليه في الدفاع عن وحدة المملكة
36 - Nizar الثلاثاء 04 غشت 2020 - 00:35
الى المعلق 7 حمزة:
اربعة ملايين زتي فيها بزاف حتى وان كانت فإنهم حامدين شاكرين الله اما فكرة اغراقهم باالمهاجرين والمخدرات فهاذا للعب ادراري الصغار....اما اليمين المتطرف كيدير الاشهار الراسو اوكيبين راسو فقط لا غير اليوم اصبح السلاح هو سلاح الفيروسات والاسلاحة العابرة للقارات والله خير حافض
37 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 00:48
التوجس الاسباني من تنامي القوة العسكرية المغربية يصادف الذكرى المائوية الخامسة لمعركة وادي المحازن التي انهزمت فيها الامبراطورية البرتغالية يوم 4 غشت سنة 1578 تحت قيادة الملك سباستيان ابن اخت ملك اسبانيا الذي لقي حتفه و انهيار امبراطوريته على يد جيوش الامبراطورية المغربية العظمى في ذالك اليوم الخالد فالتاريخ لن ينسى و اليمين الاسباني ينتابه الرعب من احفاذ يوسف بن تاشفين و طارق بن زياد و المولى اسماعيل و من ابناء محمد السادس القائد الاعلى رئيس اركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية الذي بدا عهده بتطوير قدرات جيوش مملكته برا و بحرا و جوا و بمختلف انواع الاسلحة دمارا و تكنولوجيا من طائرات مقنبلة و صواريخ تكتيكية متعددة المهام و قمرين اصطناعيين بمهمات استخباراتية سرية يراقبان المجال الجوي و البحري و البري لاسبانيا و الجزائر و على مدار الساعة فالاعداء متوجسون من هذا النطور الملفت للجيوش المغربية و ثكنة جرادة خير مثال على ذالك حينما ادخلت الرعب في قلوب جنيرالات الجزائر و واجهتهم المدنية الذين تبولوا حاشاكم في سراويلهم بمجرد علمهم بالخبر في الجريدة الرسمية هنا تظهر قوة جيشنا و خطورته على
38 - Med-dz الثلاثاء 04 غشت 2020 - 02:28
ا لى الرقم 37:المقال يتكلم عن توجس اليمين الاسباني من تنامي النفوذ العسكري للمغرب والجزائر‬,لمذا تدخل الجزائر في الموضوع وتسب وتشتم ,انت قلبك اسود من الحقد والبغض واليعود بالله .
39 - khalid الثلاثاء 04 غشت 2020 - 03:49
على المغرب أن يطالب الٱمم المتحدة بإسترجاع سبتة ومليلية والجزر الجعفرية وجزر الكناري وجبل طارق والأندلس وإلا ستقوم الحرب نصف الشعب سيحارب إسبانيا والنصف الٱخر سيحارب الجزائر وبوليزاريو أما الجيش المغربي فيهتم فقط بتجارته والصيد في آعالي البحار
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.