24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات (5.00)

  3. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

  4. سلطات البيضاء تشدد مراقبة مقاهي أحياء شعبية (5.00)

  5. المجلس العلمي بسلا ينظم حملة توعوية بالوباء (4.50)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | المغرب يُؤهل الصناعة العسكرية .. سيادة دفاعية وتحدّيات هائلة‎

المغرب يُؤهل الصناعة العسكرية .. سيادة دفاعية وتحدّيات هائلة‎

المغرب يُؤهل الصناعة العسكرية .. سيادة دفاعية وتحدّيات هائلة‎

بشكلٍ رسميّ، يتجّه المغرب إلى تأهيل عتادهِ العسكري المحلّي، بحيث يدخلُ مرحلةً جديدة قوامها "مزيدٌ من التّطوير وتأهيل الصّناعة الذّاتية"؛ وذلك في ظلّ التّحديات الخارجية والإقليمية التي تواجهُ مصالح المملكة، لا سيما في منطقة شمال إفريقيا ومنطقة السّاحل المُشتعلة.

ويهدف المغرب، من خلال هذه التّرسانة القانونية الجديدة، إلى تطوير صناعته العسكرية من خلال إحداث نظام ترخيص لممارسة هذه الأنشطة ونظام للتتبع ومراقبة الوثائق؛ وذلك من أجل تزويد القوّات المسلحة محليا بحاجياتها من الأسلحة والذخائر والعتاد وتوفير الاحتياجات الضّرورية.

ووفقاً لما تضمّنته الجريدة الرّسمية في عددها الجديد، فإنّه "تمّ تقسيم العتاد وتجهيزات الدفاع والأمن والأسلحة والذخيرة وفق الفئات التالية: – الفئة الأولى، تتعلّق بـ"عتاد وتجهيزات وأسلحة وذخيرة الدفاع: تضم عتاد الحرب وأسلحة وذخيرة الدفاع ومكوناتها وفروعها وأجزاءها وكل نظام أو برنامج معلوماتي أو معدات للمراقبة أو الرصد أو الاتصال، المخصصة حصرا للعمليات العسكرية البرية أو الجوية أو البحرية أو الفضائية.

أمّا الفئة الثّانية، فتضمّ الأسلحة والذخيرة، ومكوناتها وفروعها وأجزائها وكل نظام أو برنامج معلوماتي أو معدات للرؤية أو المراقبة أو الرصد أو الاتصال أو التنقل أو الحماية التي يمكن أن تخصص سواء للحفاظ على الأمن والنظام العامين أو للاستعمال العسكري". وفي ما يخصّ الفئة الثالثة، فتهم "الأسلحة والذخيرة المخصصة لاستعمالات أخرى" وتضم أسلحة القنص والرمادية والرياضية، والأسلحة المستعملة في انطلاق المنافسات الرياضية، والأسلحة التقليدية وأسلحة الهواء المضغوط، وكذا ذخيرة هذه الأسلحة ومكوناتها وفروعها وأجزائها.

السّيادة الدّفاعية

وفي هذا الصّدد، أكّد الشرقاوي الروداني، الخبير في الشّؤون العسكرية والأمنية، أنّ "التطور الدّولي في صناعة الأسلحة أصبح يعرف تغييرات مهمة، ألزمت كثيرا من الدّول على تبني مقاربات في خلق صناعة تلبي حاجياتها"، موضّحاً أنّ "ظهور مؤسسات استثمارية دولية ووطنية في هذا المجال قد تكون له تبعيات على السّيادة الدّفاعية والعسكرية".

ومن هذا المنطق، يؤكد الخبير ذاته أنّ "المغرب، بحكم موقعه الإستراتيجي ومجاله الجيوسياسي والجيوأمني، ملزم بخلق استقلالية عسكرية وتطوير إمكانيات تسمح له بالرفع من منسوب الاستقلالية والوقائية؛ وهو إجراء مهم للتحكم في الخصوصيات الفنية، التكتيكية والإستراتيجية للقوّات المسلحة الملكية.

واعتبر الخبير المغربي أنّ "المملكة حرصت على تطوير صناعة الأسلحة؛ على اعتبار أن المغرب، ومنذ مدة، يقوم بتصنيع بعض الذخائر وبعض الأسلحة المعينة، كما أنّه وفي إطار خفض تكلفة الصيانة قام بإنشاء مواقع عديدة لصيانة المعدات العسكرية".

وتوقّف الخبير في منطقة السّاحل الإفريقي عند التطورات المتسارعة التي تعرفها منطقة شمال إفريقيا والوضع الأمني الذي يسيطر على منطقة الساحل الإفريقي وجنوب الصحراء من خلال وجود فراغات جيوسياسية هي عوامل أصبحت تهدد بشكل كبير الأمن القومي للمملكة المغربية.

خفض فاتورة "التّسليح"

ويوضحّ الروداني في تصريحهِ أنّ "إنشاء صناعة عسكرية مغربية خالصة تحكمه هذه العوامل الجيوسياسية والجيو أمنية وكذلك ضرورة تخفيض الفاتورة الثقيلة لشراء الأسلحة والمعدات العسكرية التي تتراوح ما بين 2010 و2018، ما بين 35 مليار درهم وحوالي 40 مليار درهم حسب تقرير نائب الوزير المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي".

واسترسلَ الباحث الأمني بأنّ "هناك رغبة ملكية والتّي جسدها خطاب الاحتفال بالذكرى الـ63 لإنشاء الجيش الملكي، حيث دعا الملك محمد السادس إلى ضرورة الانكباب على وضع إستراتيجيات متكاملة في أفق وضع المغرب في خانة الدول الرائدة إقليميا ودوليا في مجال الصناعة العسكرية والبحث العلمي والتطوير الذاتي للصناعات العسكرية".

وفي هذا الصدد، يؤكّد الروداني أنّ "المغرب يتوفر على عوامل مهمة عديدة تسمح له بالتموقع بنجاح في الصناعات العسكرية. أولا الموقع الجغرافي الذي يجعله محددا في الرؤية الجيواستراتيجية للعدة إستراتيجيات عسكرية دولية. كما أن المغرب، يشدّد المتحدث ذاته، "وبحكم علاقاته المتميزة مع مجموعة من الشركاء والمجمعات الصناعية الدولية يمكن له تطوير برامج صناعية مشتركة، خاصة مع مورديه من الأسلحة المطالبين ليس فقط ببيع العتاد ولكن نقل تكنولوجياته".

شراء براءات اختراع

واعتبر الباحث في الشّؤون الأمنية والعسكرية أنه "في عالم الصناعات العسكرية، هناك آلاف براءات الاختراع التي يمكن للمغرب أن يشتريها ويطورها، خاصة أن المغرب يمتاز بوجود موارد بشرية هائلة في هذا المجال. في مجال الصيانة للمغرب تجربة كبيرة والتي يمكن تطويرها إلى مستويات تسمح في التموقع على المستويين القاري والدولي".

ويرى الروداني أنّه "يجبُ وضع خطط إستراتيجية تمس التكوين والبحث العلمي للقوات المسلحة الملكية؛ وذلك من خلال العمل على وضع سياسة علمية شمولية تكون مراكز البحث العلمي والجامعات الوطنية وكذلك الشركات الخاصة الوطنية الرائدة في مجال البرمجة وهندسة المعلوميات، باعتبارها شريك في برامج البحث العلمي والتقني والهندسي.

وختم الباحث تصريحه بالتّأكيد على أنّ "المغرب له اتفاقيات دولية عديدة في مجال الصناعات العسكرية، حيث يمكنه شراء براءات اختراع لاختراع أسلحة دفاعية من مجمعات صناعية في أوروبا وروسيا والصين والهند".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (72)

1 - المجلي الخميس 06 غشت 2020 - 10:12
احسن استثمار عسكري سيكون في الطءرات المسيرة. اقل تكلفة لاتحتاج لمطارات و لا قواعد
التفوق للجو حيث الدقة و التحكم المطلق بالاقمار الصناعية
2 - NADIM الخميس 06 غشت 2020 - 10:14
ألاساس هو الاول الصحة والسكن والعمل.....................عاااااااد السلاح
3 - الله يعونكم الخميس 06 غشت 2020 - 10:16
الله يوفقكم ومزيدا من التقدم والازدهار في جميع المجالات حتى يكون وزن للمغرب على الصعيد العالمي متل تركيا التي أصبحت عندها وزن عالمي رغم المشاكل الداخلية والخارجية لأن العالم يسمع كلام الدول القوية أما الآخرين يشدوا الصف
4 - عبو الخميس 06 غشت 2020 - 10:18
وأخيرا سنصنع أسلحتنا،ونجهز جيوشنا بعتادنا الذي لا يعلم مكوناته إلا نحن.فهنيئا لنا على هذه الإستقلالية،وجميعا إلى الأمام نحو تحقيق الأفضل.
5 - ميراللفت الخميس 06 غشت 2020 - 10:23
نعم الصناعة العسكرية ضرورية لتأمين السيادة الوطنية لكن ليس على حساب تجويع الشعب يجب اولا تحقيق الأمن الغداءي وتشجيع مختلف الصناعات دات الطابع المدني ثم بعد دلك الصناعة العسكرية المهم يجب التوافق بين رفاهية الشعب وامنه
مزيدا من التألق يا بلدي الله الوطن الملك
6 - قدور الخميس 06 غشت 2020 - 10:24
تطوير الصناعة العسكرية مطلب شعبي وضرورة قصوى
7 - Kimo الخميس 06 غشت 2020 - 10:26
بعد تثبيت الأقدام في السيارات والطائرات ننتظر من المملكة الشريفة ان تنشىء اكبر مجمع متوسطي أفريقي في الابتكار العسكري و الترسانة الحربية ... عبد المجيد تبون يتمنى لكم موفور الصحة ودوام التقدم شعب المغرب الحبيب
8 - دار غفلون الخميس 06 غشت 2020 - 10:29
مع من سنتحارب أظن ان الحرب القادمة هي بين الحكام العرب و الشعب وبين العرب أنفسهم الاقتتال الآن يجري بين العرب وعلى ارض العرب التي اصبحت مختبر لتجريب كل انواع الاسلحة .
الاجدر ان نهتم بالصناعات الغذائية و الدوائية ونهتم بالصحة والتعليم والسكن والشغل واذا توفرت كل هذه الاشياء فالمواطن سيشعر بقوة لن تضاهيها قوة السلاح والجوع والله اسكن بجوار مدرسة يخيل للناظر انها اسطبل للحمير مهجور مع العلم انها مازالت تستقبل الثلاميذ..
9 - حان الوقت الخميس 06 غشت 2020 - 10:32
من لم يعتمد على نفسه ويطور قدراته الذاتية خلال هذه الفترة من الزمن والتى تواكب تفشي وباء كورونا فلن يرجى منه خيرا كثير من الدول فرض عليها الحصار او منعت من شراء أسلحتها من الخارج على سبيل المثال إيران وتركيا أصبحت هذه الدول اليوم في غنى عن اقتناء عتادها الحربي من الخارج وعلى المغرب أن يسير في نفس الإتجاه لتطوير وتصنيع ما يحتاج إليه .
10 - عرشان الخميس 06 غشت 2020 - 10:34
لمادا كل هدا التسلح والنظر الى المدى البعيد؟؟!!
الم تخبروتا أننا في كارثة وبائية عالمية؟؟
الم تقل منظمة الصحة العالمية أنه قد لن يتم التوصل الى لقاح لكورونا نهائبا وأبدا؟؟
ادا ما الذي يجعلكم تنظرون وتستعدون للمستقبل؟؟
هل كل هدا لأنكم متفائلين أم لأنكم تعلمون ما يتم طبخه في كواليس الخفاء
11 - مهندس الخميس 06 غشت 2020 - 10:34
قادرين نصنعو أقوى الدرونات لأن مهندسينا مشتتين بالعالم بأسره. واش باكستان و تركيا حسن منا؟ نحن نتكلم كل اللغات، و لدينا تجربة عسكرية لا مثيل لها بأفريقيا ما عدا مصر. باراكا من الكورة و الشطيح و موازين، عطيو الفرصة للعقول ديالنا.
12 - الحاج قدور الخميس 06 غشت 2020 - 10:35
نحن في حاجة الى:
- احداث مختبارت البحث العلمي خاصة في مجال الصحة
- بناء مستشفيات جهوية للطواريء الصحية.
- تأهيل العنصر البشري في مجال الصحة.
- احداث معاهد متخصصة.
- تشجيع الصناعات في مختلف المجالات.
- دعم الشباب حاملي المشاريع.
13 - marocain drouich الخميس 06 غشت 2020 - 10:36
مهمٌّ جِدا أن تكون الدولة ذات هِبة و قُوة في عيْن من يتربصون بها من الأعداء و الحُساد الأجانب،لكن في نفس الوقت يجب إتخاذ الحيطة و الحذر من الأعداء من بني جلدتنا الذين يعيشون معنا و يعملون مع أجندات خارجية يُهيؤون لهم الأرضية ،و التاريخ العربي و الأوروبي فيه من الأمثلة و العِبر ما يكفي للإعتبار:فجل الدول التي سقطت و الإنقلابات كان سببها الغفلة عن الخونة و الأعداء المُندسِّين.كما نتمنى أن يهتمَّ المُشرفين على الحقل الدين بترغيب الناس في الدعاء و الذّكر و التضرع إلى الله لرفع هذا الوباء و حفظ بلدنا من الفتن و الأعداء،فهو سبحانه الذي بيده الحِفاظة و اللُّطف
14 - ايمداحن الحسن الخميس 06 غشت 2020 - 10:36
نرجوا لبلادنا الغالية مزيدا من التقدم والازدهار ونطلب من الله أن يبعدعنها شر الحاسدين والناقمين،ونطلب منه سبحانه وتعالى أن يوفق مسؤوليها على اتباع الطريق الذي يخدم كل فئات الشعب.
15 - مراقب مروكي الخميس 06 غشت 2020 - 10:37
مبادرة استراتيجية مهمة للمغرب في الصناعة العسكرية والشبه العسكرية من أجل دعم الجيش المغربي بكل اصنافه ومن هنا أننا نستنتج الثقة الكاملة لأمريكا وأوروبا نحو المغرب في العلاقات الاستراتيجية المشتركة بين هاته الدول الصديقة والحليفة
16 - مغربي وافتخر الخميس 06 غشت 2020 - 10:37
اللهم احفظ بلدنا وملكنا وجيشنا الباسل والقوي لا يرجع إلى الوراء وطني من طنجة إلى الكويرة.
17 - Abdelghani الخميس 06 غشت 2020 - 10:43
فقط للتوضيح,هناك فرق كبير وشاسع ما بين الصناعة العسكرية والمغرب مع كامل الاسف لازال بعيد جدا عنها سواء الصناعة العسكرية او الصناعة المدنية وهي الاهم لرفع اقتصاد المملكة وطنا ودوليا كذالك,وهناك ثانيا الصيانة العسكرية والمغرب رائد في هذا المجال اي الصيانة واء العسكرية منها او المدنية والمغرب بجميع خريجيه من المهندسين والتقنيين ومنذ عهد الاستقلال الئ يومنا هذا فمهندسوه لايصنعون ولن يصنعوا شيئا بل يقومون بالصيانة اي صيانة المعدات والالات والحرص الكبير علئ اشتغالها جيدا.مهندسوا المغرب في حاجة الئ صنع الة لنصنع ما نريد صناعته وليس شراء الة من الخارج لتصنع لنا ما نحن بحاجة اليه.عندما يبدئء المغرب في التصنيع فعلا فسوف ينخرط مع G20 لتصبح G21 اي الدول المصنعة العظمئ والمغرب سوف ينظم اليهم.
كي تصنع ياخي يجب ن تكون لك حريةفي التصنيع والمغرب مازال بعيدا عن حرية التصنيع.
18 - غيور على بلدي الخميس 06 غشت 2020 - 10:44
خطوة جيدة لكن الأولى هو تجويد قطاعين حيويين هما التعليم و الصحة. لانهما القاعدة الأساسية لتكوين أطر مؤهلة و تخفيض التكلفة الناتجة عن جلب الخبراء و التقنين من الخارج باثمنة خيالية
19 - Ahmed الخميس 06 غشت 2020 - 10:47
يحب الاستثمار في الصناعة بشكل عام والصناعة العسكرية. ويجب تشجيع المقاولات المغربية على ولوج هذا المجال لا سيما الطائرات بدون طيار والذكاء الاصطناعي والاقمار الاصطناعية وعلوم الفضاء وغيرها.
20 - معلق الخميس 06 غشت 2020 - 10:47
السلام عليكم اضن ان الصناعة العسكرية في المغرب سيكون لها نجاح كبير خصوصا التسويق لقرب البلاد من افريقيا وهذا سوق واعد نتمنى النجاح لكل المشاريع .
21 - الصراحة على عين ميكا الخميس 06 غشت 2020 - 10:50
لتطوير أي قطاع عسكري أو مدني أو صناعي يستوجب تطوير المنضمومة التعليمية وخير مثال اليابان.
22 - GO MOROCCO الخميس 06 غشت 2020 - 10:52
MADE IN MOROCCO

سنصبح مثل الأثراك

سندافع على أنفسنا بأسلحتنا

( إذا لم يرسل لك السلاح من الدول المصنعة خسرت المعركة )

لهذا يجب علينا صناعة أسلحتنا

GO MOROCCO


لا مفر من صناعة أسلحة 100% مغربية

واش كاين شي واحد غادي يصنع ليك أويصدر ليك الزرواطة باش ضربوا بها
مستحيل

الزرواطة صنعها في بلادك للدفاع على نفسك
23 - Ingenieur الخميس 06 غشت 2020 - 10:54
Good news.....................
24 - Amine الخميس 06 غشت 2020 - 10:55
J'espère bien qu'ils vont recruter des gens compétents dans la deuxième catégorie car il y a énormément des gens compétents dans ce domaine en France qui souhaitent revenir au Maroc.
25 - simohamed الخميس 06 غشت 2020 - 10:58
اعجبني المقال لما تطرق الى البحت العلمي للقوات المسلحة من خلال تطوير مراكز البحت العلمي والتكوين وتحسيس الشركات الخاصة في الاندماج في سياسة علمية شمولية. صافي هاد شي لي خاصنا فعلا حتى في التعليم العمومي وفي مجال الصحة والاقصاد باش نصبحو دولة متقدمة ننتج ما نستورده من الخارج.
غير بداو بالمجال العسكري لنعممه على المدني لله يكمل بخير
26 - مواطن الخميس 06 غشت 2020 - 11:03
بالتوفيق لقواتنا المسلحة الملكية بمزيد من التقدم و الرقي والازدهار
27 - صريح الخميس 06 غشت 2020 - 11:03
إعدت العدمية من المعلقين الذين سيبدأون الاستهزاء والتقليل من الامر وهل المغرب دولة صناعية حتى يبدأ بتصنيع الاسلحة وكيف للمغرب الذي مازالت فيه دور صفيح والفقر ان يجرئ حتى في التفكير في الامر
28 - Amine الخميس 06 غشت 2020 - 11:04
يجب تأهيل المواطن كإنسان و تمكينه من جميع حقوقه أولا كي نصنع العقول التي تنتج.
29 - ملاحظ بسيط الخميس 06 غشت 2020 - 11:04
التنمية فهي دالة متعددة المتغيرات محورهاالعلم ونتيجتها بناء وطن كامل السيادة .
30 - مصطفى الخميس 06 غشت 2020 - 11:08
كيف تتحقق السيادة العسكرية في غياب السيادة السياسية والاقتصادية والتعليمية والصحية...

بلادنا للأسف رهينة الإملاءات الخارجية...فحتى لو صنعت بعض الأسلحة وبنسبة لا تتجاوز 30 في المائة محليا، وستكون أسلحة متأخرة بجيلين على الأقل عما هو موجود لدى دولة متوسطة كإسبانيا، فهل يكون لك القرار لتسويقها أو استخدامها؟

الكلام الصريح لا يعجب للأسف..
31 - خالد الخميس 06 غشت 2020 - 11:12
يوم نصنع أسلحتنا سيكون إيذانا بدخولنا عصر التكنولوجيا من أوسع أبوابها، فصناعة السلاح كانت دائما المحرك لتقدم التكنولوجيا. لا نريد حروبا ظالمة ولكن من أراد السلام أعد للحرب حتى يخشاه أعداءه فيتجنبوا مضايقته.
32 - عبد. العزيز الخميس 06 غشت 2020 - 11:24
كمواطن مغربي اتمنى من كل قلبي ان تكون الانطلاقة وتكون الصناعة العسكرية محفزة ولها كل الحرية لطلبة الاكادميين العسكريين من اجل تطوير وابتكار ولاكن بشرط ان تكون الصناعة العسكرية والنووية تحت السيادة المغربية قانونيا ولن يتحكم فيها الشركات او جهات خرجية والهدف ليس التوسع والهيمنة كما تفعل دولة ايران المجوسية وانما حماية الحدود المغربية والمصالح الخارجية خصوصا التجارية منها والله الموفق
33 - R3D الخميس 06 غشت 2020 - 11:24
الله يسهل الامور لما فيه خير للبلاد والعباد
34 - احمد الخميس 06 غشت 2020 - 11:30
خبر مهم تفرضه الضروف والفاتورة الباهظة
هذا زمن القوة والهيمنة القوي يأكل الضعيف وخير دليل ايران بقوتها العسكرية واختراعاتها تتجنبها امريكا واسراءيل.
المغرب ولله الحمد له طاقات بشرية ذات مستويات تقافية عالية ولما
35 - ملاحظ بسيط الخميس 06 غشت 2020 - 11:31
التنمية هي دالة متعددة المتغيرات محورها العلم ونتيجتها بناء وطن مستقل وكامل السيادة. فالإنسان المغربي بطبعه مبدع وذكي وخير شاهد على ذالك الجامعة العريقة في التاريخ الانساني القرويين . نعم لمثل هذه المبادرات لكن بدون قاعدة علمية تنهل من نظام تعليمي مندمج تؤطره رؤية إبداعية غايتها المثلى الإنتاج العلمي والمعرفي ستكون مقامرة في طاولة المقامرين. المغرب يتوفر على كل مقومات التنمية والتقدم لكن ثقافة الربع والولاء وتكريس الجهل تعيق النهوض وآية محاولة بدون قطيعة تبقى في مهب الريح.لان السلاح الحقيقي لاي مجتمع هو انسان المعرفة والعلم.
36 - غيور على وطنه الخميس 06 غشت 2020 - 11:31
عاش الملك ونصره الله وأيده وحفظه.
الله الوطن الملك
هذه الأخبار تفرحنا و تثلج صدورنا
37 - العجب العجاب. الخميس 06 غشت 2020 - 11:38
واش أعباد الله باقي ناقصنا غير سلاح كلشي درناه سبيطارات دايرين بحال لكوريات ما فيهم دوا ولا اطباء تمشي لعندهم على كينا سكر تيقولو لك مقطوعة وعلى راديو تايقولو خاسر لمدارس بحال لعشاش ديال بلارج مسقفين بلخشلاع الادارات كيديو ويجيبو فبنادم على اقل من هي حاجة ! خصنا نصنعو الإنسان المواطن اولا و قبل كل شيء الانسان نعم اذا نظمنا راسنا و وفرنا هذشي لمواطن يمكن نصنعو سلاح وكثر من سلاح
38 - watani الخميس 06 غشت 2020 - 11:43
الادمغة متوفرة والمواد الاولية متوفرة والان الارادة متوفرة
على بركة الله لننطلق نحو مغرب قوي يفرض هيبته على اعدائه
نحن في عالم لا يحترم الا القوي
((وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ ))
39 - التسلح الخميس 06 غشت 2020 - 11:46
ما حك جلدك مثل ظفرك . واخيرا هذا هو عين العقل والصواب. الاكتفاء الذاتي في جميع القطاعات حتى لا نبقى قوما تبعا. بارك الله في جلالة الملك.
40 - يوسف الخميس 06 غشت 2020 - 11:47
يجب على المغرب تصنيع سلاحه بنفسه، وتطوير البحث العلمي في مجال صناعة السلاح، والتقليل من الإعتماد على الخارج.
41 - touhali الخميس 06 غشت 2020 - 11:49
بحث العلمي والتقني.

الصناعة تفتح باباً لليد العاملة وتجعل المغرب يكتفي ويصنع مايحتاجه من الذخيرة. ما الذي أنفع إيران في صناعة سﻻحها المتقدم هم عقلى وعلماء تكنولوجيا وعلوم الفضاء والمخترعين المستخدمة في العالم المتقدم كاأميركا واوروبا. المغرب لديه مختارعين في كل مكان يشتغلون في العالم.
على المغرب زيادة في ميزانية بحث العلمي.
42 - روفت الخميس 06 غشت 2020 - 11:50
اللهم بارك لما خير فيه للمملكة ........الصناعة الدفاعية وغيرها تجعل الدولة لها هبة من بين الدول!
43 - ملاحظ الخميس 06 غشت 2020 - 11:53
الحرب المستقبلية هي الحرب الالكترونية التي لاتعتمد على عدد الجنود بل على طائرات مسيرة و اسلحة ذكية من قنابل و صواريخ موجهة و بمما ان المغرب بلد له 3500 كلم من الشواطئ وجب الاستثمار في صناعة بواخر حربية و زوارق مجهزة و رادارات بحرية إضافة إلى أقمار صناعية للمراقبة و طائرات للمسح واقتناء غواصات مجهزة في أفق صناعتها.
44 - atanan الخميس 06 غشت 2020 - 11:54
يوجد في بلجيكا مصنع للخواص يبيع الأسلحة للدكتاتوريات التجارية مثل المغرب.
كان المور يصنعون الأسلحة عندما كانت هناك حرية لفتح معمل لصنع الأسلحة .
أعطونا حرية صنع الأسلحة اليدوية على الأقل،
45 - جواد الخميس 06 غشت 2020 - 12:05
ولي معارفوش المغرب وهوا الا الشعب شبعان را وخا تشعل العافيي فيفريقيا كامله ميخاف والو الا كن جيعان وخا يكون عندك العتاد دميريكان تشعل ليك العافية من الداخل اسينوك تتحرك اويدخلو بلا حرب
46 - rme1974 الخميس 06 غشت 2020 - 12:05
quand je vois l état des hôpitaux et des ecoles et des gens qui font des km pour avoir de l eau et l etat des installations électriques. je ne me réjouit pas de ces nouvelles. de toute maniere c est des engins de l armée française et la france qui ramasse les bénéfices
47 - المنصور الخميس 06 غشت 2020 - 12:12
A vrai dire c est une tres bonne initiative.
Nos voisins de l'est ont entamé cette industrie depuis 30 ans deja .
Je suis sur que si nous etions les premiers et qu ils venaient a peine de demarrer on va dire qu ils nous imitent.
Mais bon on doit commencer a faire de l industrie militaire a condition que la france nous donne l autorisation.
48 - كريم الخميس 06 غشت 2020 - 12:23
يجب التركيز على الطائرات والمسيرة لانها تعطي تفوق كبير للجيش ولا تكون اكثر دقة وامان للجيش وايظا التركيز على الصناعة البحرية مثل الغواصات والبوارج مثل تركيا التي تصنع غواصة من نوع الماني في تركيا وقد صنعت لحد الان اكثر من 14 عواصة ونحن نعرف ان البحر هو اكبر ملعب لدينا مع العدو كيفما كان لدا يجب تصنيع وتطوير مدمرات وفرقاطات مغربية ولا مشكل في التعاون مع فرنسا في هذا المجال لانها من اقو المصنعين في هذا المجال
49 - الوطني الحر الخميس 06 غشت 2020 - 12:23
المغرب يتوفر على صناعات عسكرية لا بأس بها وهو مستقل في الكثير من المجالات وهذا ما لا يعرفه الكثيرون، كما أن المغرب يعمل بتكتم في هذا المجال، ولا يدعي أنه "قارة" ولا "قوة إقليمية" و كما يفعل بعض الجيران الذين يتوهمون القوة وهم اهون من خيط العنكبوت.
لكن ومع ذالك لا زلنا في المراحل المتوسطة في مجال التصنيع العسكري (كاين شي حوايج كا نصنعوها وكاينين شي حوايج مزال لازم نشريوها)
أما الذين يفتون آراءهم الغبية ويقترحون أن تهتم الدولة قبل كل شيئ بقطاع الصحة ودير ليهوم السبيطارات مجهزة ومكدسة بالأطباء والممرضات الجميلات ويمشي وينعس ويتداوى فابور ويتهالاو فيه ويجبو لو الماكلة من عند التريتور و... ويخرج صحيح قد البغل ويقصد القهاوي والسويقات يدور فيها و... فهو واهم. فنحن لا نستفيد من صحتك أي شيئ بل بالعكس تستهلك أكثر مما تنتج وغير مفيد للوطن وتزيد من تفاقم عجز ميزانية الدولة، إذن لا حاجة لنا بأمثالك وليقوا مصيرهم غير مأسوف عليهم.
الصحة تكتتب من أجلها الشعوب في الغرب ولا تنالها مجانا فلا تحلم أو تتوهم أن توفر لك لدولة يوما ما الصحة بالمستوى الغربي وأنت لا تكتتب ولا تدفع اي شيئ ولا تفيد بشيء.
50 - محمد الصابر الخميس 06 غشت 2020 - 12:25
بعد أن فتح المغرب عدة اوراش تجريبية ناجحة في التجديد الصحي والتكنولوجي، وبعد ان توفرت الحاجة والمناخ السياسي والاستراتيجي الملائم ينبغي أن نكون كمغاربة متاكدين ومستعدين لكي نسجل عدة براءات اختراع في كل شهر وربما في كل يوم خاصة وان الطاقات الشبابية متوفرة والامكانات الابتكارية واعدة .
من بين الاختراعات التي يتم التصريح بها هي الصناعات الثقيلة المحلية خاصة العسكرية من ذخيرة واليات وقطع الغيار،وهذا سيقلق الجيران وسيدفعهم للفضول والتجسس لمعرفة ماتصنعه القدرات والعقلية المغربية ،ولكن البعد الاستراتيجي سيتمركز حول توجيه طاقاتنا العلمية الى السلاح البيولوجي كسلاح المستقبل دون شك والذي سيفتح شهية المغاربة لاسترجاع سبتة ومليلية والجزر،وسيلفت الانظار الينا خاصة وان المغاربة بذكاءاتهم الفردية والجماعية لديهم نزعة التفوق والقمة، الانستحق أن نكون كذلك؟
51 - Fethi الخميس 06 غشت 2020 - 12:34
المملكة المغربية الشريفة كقوة محورية في المنطقة ملزمة بصناعة الاسلحة و خصوصا و ان المملكة تاربخيا كانت قوة عسكرية تصنع سلاحها بنفسها و التاريخ شاهد على هذا..
52 - ضد الضد الخميس 06 غشت 2020 - 12:44
في الحقيقة قرار في عين الصواب. فبدلا من دفع مبالغ طائلة في كل سنة لاقتناء الأسلحة. فمن الأحسن دفع تلك الأموال في شراء براءات الاختراع و الحمد الله لنا عقولا منورة يمكنها تطويرها و اختراع أسلحة متوازية مع تلك التي تصنع في الدول الأوروبية و لما لا نفاجئ العالم بأسلحة ذات قدرة عالية و نصبح دولة محترمة و غنية و لا تتطاول علينا الأعداء. بل يصبح كل العالم يحاول التقرب إلينا. كل شيء ممكن ان كانت الإرادة حسنة. و لا نصنع الأسلحة فقط بل حتى الأشياء الغير الحربية كاكتشاف أنواع السيارات و الطائرات و الجرارات....
53 - كاري حنكو الخميس 06 غشت 2020 - 13:04
يجب خلق مناطق صناعية حرة حسب الدول المستثمرة في القطاع تكون كل واحدة مغلقة خاصة لتصنيع دولة أو عالم ما مثلا الصناعات الغربية كأمريكا أو فرنسا أو بريطانيا أو ألمانيا في مدينة أو منطقة ما والصناعات الشرقية كروسيا أو الصين أو أية دولة أخرى في منطقة أخرى ويتم تحديد واشتراط نسبة معينة لرأسمال المغربي في تلك الشركات لكي لا تكون التبعية 100٪ للخارج
وأحسن استثمار يمكن البدء به هو الطائرات بدون طيار لأنها أثبتت نجاعتها خصوصا إذا تمّ تطوير تلك الصناعة وتم استعمال مواد غير قابلة للرصد من طرف الرادارات في تصنيعها.
54 - touhali الخميس 06 غشت 2020 - 13:11
fabrication des armes adaptables.

الصناعة تفتح باباً لليد العاملة وتجعل المغرب يكتفي ويصنع مايحتاجه من الذخيرة وقابلة للتكيف ما الذي أنفع إيران في صناعة سﻻحها المتقدم هم عقلى وعلماء تكنولوجيا وعلوم الفضاء والمخترعين المستخدمة في العالم المتقدم كاأميركا واوروبا. المغرب لديه مختارعين في كل مكان يشتغلون في العالم.
على المغرب زيادة في ميزانية البحث العلمي.
لدى المغرب البحرين المحيط الأطلسي والبحر ﻷبيض المتوسط طولهما يزيد على 3500 كيلومترا، ولدينا ايضا مواني كثيرة مثلا : أسفي، صويرة، أغادير، .
أنا متفائل إن بذائينا بصناعة البحرية: سفن حربية من كل أنواعها غواصات وحتى حاميﻻت طائرات حربية وكذلك حاملات طائرات.
55 - أبو أدم الخميس 06 غشت 2020 - 13:15
والله يجب أن نعتني بتكوين أطفالنا وشبابنا صحيا وفكريا ونفسانيا وإجتماعيا لأنهم هم الدخيرة والأسلحة التي لاتنفد والله إن الصين الشعبية والأتراك على سبيل المثال ما نجحو ببساطة في تطوير قوتهم في جميع الميادين إلا بتكوين أجيال قوية
56 - مغربي ديال بصح الخميس 06 غشت 2020 - 13:20
عدد من الاخوان ردوا على انه يجب اولا تحسين الصحة والتعليم والقضاء على دور الصفيح كل هدا معقول لحن الصناعة بشكل عام سواء العسكرية او المدنية يجب اعطاءها اولوية نظرا لعدم استقرار الاوضاع في المنطقة ووجود جيران متربصين فالبرازيل متلا بعض احياء مدنها عبارة عن اكواخ تعج بالسكان وطرقات مهترءة صناعة عسكرية متطورة طاءرات مقاتلة ودبابات ومدرعات واسلحة متنوعة اما دور الصفيح عندنا ان هدمة عشر اكواخ بنيت 100 اخرى
57 - mowateen الخميس 06 غشت 2020 - 13:49
ــ الصناعات المدنية هي أساس و لبنة الصناعات العسكرية. القاعدة الصناعية المدنية القوية يمكن تحويلها و تكييفها سريعا لتدعم الإنتاج الحربي عند الحاجة. اليابان نموذجا.
ــــ تطوير المدرسة و الجامعة و البحث العلمي و مراكز التكوين التقني و التكنولوجي هو الانطلاق الفعلي لكل طموح لتصنيع مدني أو عسكري.
ــــ نصف ال 40 مليار دولار التي أنفقت في شراء الأسلحة في 10 سنوات كافية لإنشاء قاعدة صناعية مدنية و عسكرية متطورة جدا لو أنفقت بصرامة على النقطة السابقة.
ـــ الصين اشتغلت في صمت إلى أن فاجئت العالم بما يذهله في تجاربها و استعراضاتها العسكرية.
58 - مغربي عروبي الخميس 06 غشت 2020 - 14:30
المغرب للأسف سيصنع فقط المدرعات و الأسلحة الخفيفة ولن نتمكن من صناعة الأسلحة التقيلة و الطائرات الحربية... لأن الدول العضمى تحكم في دول العالم التالت و لن تدعها تطور أسلحتها خصوصا الدول العربية و الإسلامية لأنها تشكل خطر على العالم الغربي... و أنا أضن أن المغرب بدأ هذه الصناعة فقط نضرا لوجود اليد العاملة في المغرب كما أنها تشتغل بتمن رخيس نوعا ما . و هذا ما حت عنه الملك أيضا عندما قال التكوين المهني أفضل من الجامعة. يعني فرنسا قامت ببناء مصانع أصلحة و دخيرة في المغرب و سيقوم الشباب بالعمل في هذه المصانع و سنصنع أسلحة بالفعل و سنعطيها لفرنسا صاحبة المعمل. هذا بالضبط هو ما فعلته فرنسا عندما بنت شركة رونو و سيتروين... جلبت يد عاملة رخيسة بتمن بسيط... سنصنع أسلحتنا عندما نصفع فرنسا و إسبانيا و أمريكا و نكتفي بأنفسنا و إستغلال مواردنا و البدأ في تطوير معداتنا سرا و التحالف مع الصين و روسيا و إيران و ألمانيا... كفانا من تبعية أمريكا و إسرائيل الكيان الصهيوني ... فلم نستفد منهم شيئا
59 - touhali الخميس 06 غشت 2020 - 14:39
من الصعب صنعاء بدون خبراء والتعاون.

كل ﻷشياء بأجالها ربما أجل خراب هذا العالم يقترب ودليل على ذلك هو شراء وصنع أسلحة وتكديسوها. بل أكثر من ذالك ﻻيكتفون بسﻻح النووي وصنع أسلحة بكتيرولجية والجرتومية وهم يبحثون عن أشياء كثيرة أخرى. الجزائر لها إمكانيات لصنع سﻻحها اناواوي ذلك بتعاون مع إيران وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا. كما في علم الجميع أنها لديها
محطة النووية. مشاكلنا مع الجزائر تشبيه مشاكل: بين العراق وايران، والهند والصين والهند وباكستان. الله وصاء ﻹنسان على الجار وعلى ﻷقاريب لماذا؟ ﻷنهم خطر على بعضهم البعض. جرى لكثرة الحساد..
العراق وبكيستان وﻷردون كانوا فى حلف بغداد مع أمريكا ضد عدو أمريكا ومع ذلك لم تنفعهم لم يحصل على شيء من أمريكا؛ باكستان لولا تعاون مع صين ما تمكنت من صنع السﻻح اناواوي.
60 - rabeh yahya الخميس 06 غشت 2020 - 15:40
الله ايبارك وزيد... خبر مفرح... امتلك السلاح تمتلك القوة والكلمة والاحترام والرغبة في المشورة... الى الامام دوما بلادي في الريادة...
61 - اقتدوا باردوغان الخميس 06 غشت 2020 - 15:55
استفيدوا من الصناعة التركية فصهر أردوغان يملك شركة خاصة تخصصت في إنتاج الدرون او الطائرات بدون طيار اعتمدها الجيش التركي في سوريا و ليبيا حاليا، و في أفق 2022 ستصنع طائرتها الحربية التي تضاهي ف 16 المتطورة، كما تصنع الفرقاطات و ستتمم بعد عامين صناعة أول حاملة طائرات أما الصواريخ فتصنع القصيرة و المتوسطة المدى هذا إضافة إلى طائرة هيلوكبتر مقاتلة و مرنة خفيفة الوزن تضاهي طائرة الأباتشي الأمريكية.
62 - ahmed الخميس 06 غشت 2020 - 16:22
هد هوي المغرب الحقيق قو عسكري و قوي قتيصدي بربو المغربي شعبان ومليكن هكد تكون داول شكرا المسكين العزيز علي خليه الي شعبيه والي وطنيه الغالي علي جميع المغربي
63 - افران الاطلس المتوسط الخميس 06 غشت 2020 - 16:33
جواب الى 58 - مغربي عروبي
المغرب الى حد الان لا يصنع أي شيء. يكتفي باستيراد كل شيء من الخارج. للأسف،إنها مبادرات جيدة للغاية يجب أن يفعل نفس الشيء بالنسبة للطيران والذخيرة والصواريخ والبحرية كذلك
Très bonnes initiatives on doit faire de même pour l'aviation, les munitions, les missiles et la marine également
64 - massi الخميس 06 غشت 2020 - 17:01
حينما نرى الادمغة المغربية التي تساهم في الابتكار العلمي في الدول الغربية و خصوصا كاندا والولايات المتحدة كمدير برنامج المريخ في ناسا او المديرة للوكالة الامريكية للطاقة النووية و هناك الالاف في كاندا و فرنسا و انجلاترا و في دول اخرى نقول ان المغرب تاخر كثيرا في هدا المجال
65 - شتكري الخميس 06 غشت 2020 - 18:36
ثلاثة أسس تقوم عليها سيادة الدول هي الغذاء والدواء والسلاح فمن توفرت له احترامه الآخرون ومن حرم منها دراسته الإقدام
66 - عابر سبيل الخميس 06 غشت 2020 - 18:46
من اراد إلا يقاتل ويحارب الطيور جيش واسلحته، ومن فرط فيسعدنا عليه
67 - عابر سبيل الخميس 06 غشت 2020 - 19:28
ورد في التعليق ٦٦ بعض الاخطاء، الصواب هو من اراد إلا يحارب فليطور اسلحته٠ وجنوده والا فسيعتدى عليه، معذرة
68 - عدنان الخميس 06 غشت 2020 - 23:26
من المستحب أن تكون المصانع والمستودعات غير مكشوفة للأقمار الاصطناعية الخارجية والتعتيم على نوع الأسلحة وبالتوفيق
69 - مر من هنا الجمعة 07 غشت 2020 - 03:18
خطوة جيدة وإن متأخرة. اللهم يسر.
هيئة التصنيع العسكري في السودان MIC التي بدأت سنة 1993 تصنع كل شيء نعم كل شيء.
دول عربية بدأت مشاريعها أيضا في هذا المجال كالسعودية و الأردن والإمارات.
كما لاننسى هيئات التصنيع العسكري في سوريا و العراق اللذان وصلا مستويات جيدة وتم حل الأخيرة أمريكيا.
كذلك تجارب باكستان وتركيا والهند. و لا ننسى أبدا التجربة الإيرانية الرائعة وخصوصا في مجال الصواريخ و الفضاء فهي تجربة تستحق الوقوف عندها.
70 - Kamal الجمعة 07 غشت 2020 - 13:33
الى صاحب التعليق رقم 2 و كل التعاليق التي ضد التسلح للدفاع و حماية الوطن


انكن تأكلون الخبز في راحة تامة بمنازلكم و رؤوسكم فارغة من جهة المتربصين بالوطن .
لا ننكر اهمية الصحة و التعليم الا ان القوة العسكرة مهمة جدا اسوة بالصحة و التعليم

القوة العسكرية و التعليم و الصحة

اساس فرض الوجود
71 - Rifi الجمعة 07 غشت 2020 - 15:35
السلاح الذي سيتم صنعه في المغرب ستكلف به شركات فرنسية وأمريكية. الغرض الأول هو تصنيع سلاح ذو جودة رخيصة للسوق المحلي والأفريقي. كل الشركات الموجودة في المغرب هم فقط يستغلون اليد العاملة الرخيصة و عدم المراقبة للمواد المحضورة اللتي يستعملونها.
72 - مغربي الأحد 09 غشت 2020 - 00:06
لا يوجد نفع من الصناعات العسكرية لان المغرب ليس من دول المواجهة و ليس له أعداء سوي مرتزقة البوليخاريو و هؤلاء الاباتشي كفيلة بهم و الراجمات الصاروخية ،، غير ذلك فهى مدعاة لتكديس الاسلحة فى المخازن لا أكثر ولا أقل و صرف ملايير الدنانير
المجموع: 72 | عرض: 1 - 72

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.