24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1507:4213:1616:1318:4119:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | وزير الدفاع الأمريكي يزور المغرب لبحث الإرهاب والتعاون العسكري

وزير الدفاع الأمريكي يزور المغرب لبحث الإرهاب والتعاون العسكري

وزير الدفاع الأمريكي يزور المغرب لبحث الإرهاب والتعاون العسكري

يرتقب أن يزور مارك إسبر، وزير الدفاع الأمريكي، المملكة المغربية يوم الجمعة المقبلة، في إطار جولة مغاربية تقوده إلى تونس والجزائر، لمناقشة التعاون العسكري والأمني وتكثيف الجهود لمحاربة التنظيمات الإرهابية إضافة إلى المشاكل المرتبطة بتحديات الملف الليبي.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأن المحطة الأولى للزيارة المغاربية تبدأ غداً الأربعاء بزيارة تونس، إذ سيلتقي وزير الدفاع الأمريكي بالرئيس قيس سعيّد ونظيره التونسي إبراهيم البرتاجي، قبل أن يلقي خطاباً في المقبرة العسكرية الأمريكية في قرطاج حيث يرقد العسكريون الأمريكيون الذين سقطوا في شمال إفريقيا خلال الحرب العالمية الثانية.

وحسب المصادر ذاتها، يصل المسؤول الأمريكي، بعد غد الخميس، إلى الجزائر العاصمة لإجراء محادثات مع الرئيس عبد المجيد تبّون الذي يشغل أيضاً منصبي قائد القوات المسلّحة ووزير الدفاع.

وأكدت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية زيارة وزير الدفاع الأمريكي إلى المغرب يوم الجمعة المقبلة، ويرتقب أن يلتقي بمسؤولين مغاربة؛ من ضمنهم ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وعبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني.

وتجمع الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية علاقات قوية على مستوى التعاون العسكري ومحاربة الإرهاب والفكر المتطرف، بالإضافة إلى أن الرباط زبون وفيّ لواشنطن في صفقات التسلح، وتشير الأرقام إلى أن 91 في المائة من واردات السلاح بالمملكة "أمريكية الصنع" خلال السنوات الماضية.

زيارة رئيس البنتاغون إلى المغرب تأتي عقب لقاء عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، الخميس، بدايفيد فيشر، سفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد لدى المملكة المغربية، بالرباط.

وتناولا الجانبان، وفق بلاغ رسمي، مختلف المواضيع الأمنية التي تحظى بالاهتمام المشترك بين البلدين، خصوصا آليات التعاون والتنسيق في مجال مكافحة مخاطر التهديد الإرهابي والتطرف العنيف والجريمة المنظمة، وارتباطاتها المتزايدة في المحيط الإقليمي في منطقة شمال إفريقيا ودول الساحل، وكذا استعراض السبل الكفيلة بترصيد وتثمين هذا التعاون الذي أضحى نموذجا يحتذى به في مجال مكافحة الإرهاب.

وفي دجنبر 2019، قام مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، بزيارة رسمية إلى المغرب، حيث عقد مباحثات مع نظيره المغربي ومع عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، بمقر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتمارة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - الحسين الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 13:56
لماذا نسمع دائما ان زيارات مسؤولين الأمريكيين الى المغرب يكون موضوعها وسببها الإرهاب. ؟ بدل التعاون الاقتصادي والثقافي الخ.
2 - عروبي الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:01
يجب إستغلال المغرب لعلاقته الجيدة مع أمريكا للحصول على أسلحة متطورة يردع بها الجزائر لأنّه غالبا جنرلات الجزائر سيبررون مشاكلهم الإقتصادية و الإجتماعية بخوض مغامرة الهجوم على المغرب عبر مرتزقة البوليزاريو
3 - فارس بلا جواد الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:09
علاش كاين شي ارهاب بعدا في المغرب هذي متكون غير شي زيارة تمهدية للتطبيع مع الكيان الصهيوني الإرهابي
4 - عبدالحي الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:13
أكيد هناك تبعات إقتصادية لصالح أمريكا من وراء هذه الزيارة.
5 - ملاحظ الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:16
أمريكا تلعب على حبلين تارة تقول أن المغرب حليف استراتيجي لها، و أكبر مورد لأسلحتها بمنطقة شمال افريقيا و الشرق الأوسط و تارة تحابي الجزائر و تبقي علاقاتها معها رغم أن هذه الأخيرة زبون حصري لروسيا، فماذا تريد أمريكا من هذه اللعبة؟ خاصة أنها لا تضغط على الجزائر لحلحلة موقفها من الصحراء.
6 - rachida الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:28
إلى المعلق الحسين لأن الإرهاب أخطر من الإقتصاد لأنك لن تستطيع العيش بأمان حتى لو ملكت مال الدنيا كله والارهاب موجود حولك.ان كثر الارهاب ولم يحارب سوف تتحسس دائما أن هناك من سيفجرك يوما ما وسوف تفكر في هذا ولن تستطيع النوم بسلام عكس الاقتصاد فأنت سوف تعيش في أمان حتى لو كنت تأكل فقط الخبز والشاي.المهم أنك ستنام وانت تحس أنك في مأمان منه.اما الاقتصاد لو كان عندك حتى مال الدنيا كله ستعيش في خوف دائم من أن ينزل عليك الارهابيين بمتفجرات تنسف حياتك بالمرة إن لم يحاربوه ويقضوا عليه.انا عن نفسي سأفظل أن أعيش في أمان حتى لو كنت أأكل فقط الخبز والشاي ولن استطيع أن أعيش في مأمان حتى لو كان عندي مال الدنيا والارهاب يدور حولي وربما سيفجرني يوما ما.الا ترى كم الانفجارات التي تقع في دول الشرق الأوسط ومالي ونيجيريا مما جعل الناس يخافون ويهربون من هذه الدول للظفر بشيء من الأمان في دول أخرى
7 - rachida الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:34
إلى المعلق الحسين لأن الإرهاب أخطر من الإقتصاد لأنك لن تستطيع العيش بأمان حتى لو ملكت مال الدنيا كله والارهاب موجود حولك.ان كثر الارهاب ولم يحارب سوف تتحسس دائما أن هناك من سيفجرك يوما ما وسوف تفكر في هذا ولن تستطيع النوم بسلام عكس الاقتصاد فأنت سوف تعيش في أمان حتى لو كنت تأكل فقط الخبز والشاي.المهم أنك ستنام وانت مرتاح البال من أن يفجرك أحدهم وينسف حياتك بالمرة إن لم يحاربوه ويقضوا عليه.انا عن نفسي سأفظل أن أعيش في أمان حتى لو كنت أأكل فقط الخبز والشاي ولن استطيع أن أعيش في مأمن حتى لو كان عندي مال الدنيا والارهاب يدور حولي وربما سيفجرني يوما ما.الا ترى كم الانفجارات التي تقع في دول الشرق الأوسط ومالي ونيجيريا مما جعل الناس يخافون ويهربون من هذه الدول للظفر بشيء من الأمان في دول أخرى
8 - Sam espagna الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:36
أصبحت ورقة ابتزاز بلداننا هذا ما يسمى الحرب على الإرهاب ..لماذا لم نسمع أبدا اتفاقيات الاقتصاد والحرب على الفقر والجوع والأمية والبطالة
9 - Abdellatif الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:38
المغرب يقيم علاقة جيدة مع الولايات المتحدة الأمريكية. لكن السؤال المطروح. لماذا لم نستفد بعد من التكنولوجيا الحديثة في مجال الصناعة والخدمات التي يتمتع بها هذا البلد ؟ للأسف جل الاتفاقيات مع أمريكا فهي ذات طابع عسكري وتستنزف الميزانية وتثقلنا بالديون الخارجية. يجب إعادة النظر في طبيعة هذه العلاقات و القيمة المضافة التي تقدمها للاقتصاد الوطني.
10 - ولد حميدو الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:45
مجرد صراع على النفوذ بين الدول الكبرى ........
11 - المغرب العظيم الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:52
كما يقال، الهدف يبرر الوسيلة وعلى الأخص في هذه الظروف الحرجة التي يمر بها العالم قاطبة، ادن نقول لهذا الوزير أهلا وسهلا ومرحباً، معا جميعا من أجل إحلال السلم والسلام.
12 - زيارة عائلية الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:54
هاد الزيارة الي المغرب لا تنبأ بالخير
لاش جاي عندنا الا ما كانت عندو أهداف لصالح بلاده ( معلوم محاولة التطبيع مع الكيان الصهيوني و ملتقي أطراف النزاع الحالي في
ليبيا كذالك يوم الجمعة---> يا لها من صدفة)
13 - حمودة الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 14:59
زيارة الوزير الامريكي يوم الجمعة المقبل، بعدها بعدة أيام ستسمعون بزيارة الوزير الفرنسي...زعما ديك لقضية ديال " أش قال ليك؟" تذكرو كلامي
14 - هذا هو العنوان الحقيقي الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 15:10
وزير الإرهاب الأمريكي يزور المغرب لبحث الدفاع والتعاون العسكري
15 - Fethi الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 15:13
امريكا تلعب على الحبلين..تارة مع المملكة المغربية الشريفة و تارة مع نظام الكابرانات..على الولايات المتحدة الامريكية ان تخرج برواندها و ان تقول انها مع من؟؟؟هل هي مع المملكة المغربية القوة الاقليمية في المنطقة ذات التاريخ العريق...او مع نظام الكابرانات
16 - عبد الصمد إسبانيا الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 15:27
سبب الزيارة للضغط على الدولة العميقة لشراء الخرذة الأمريكية من الأسلحة المتهالكة و الخارجة عن الخدمة العسكرية بالقوة للحفاظ على المناصب


و هذا سيكون بتوقيع اتفاقية مع البنك الدولي للنكد بمليارات الدولارات لإغراق الشعب المذوايخ
17 - lahbil الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 15:28
لاعلاقة بين اللقائين التاليين
1- بين الحموشي والسفير الامريكي هدا الاخير هنأ الحموشي بمجهوداته الامنية والتدخلات الاستباقية كما يقولون ويهللون ونحن نعرف لمادا هده الضجة وتسليط الاظواء
2- وزيارة وزير الدفاع الامريكي بحيث تعتبر هده زيارة رسمية لبلدان المغرب العربي تونس - الجزائر - والمغرب لمادا بالظبط هده الدول الجواب هو علاقتها بالملف الليبي ووجهت نظر كل دولة ولعل وساطة المغرب واحتظانه للجولة المقبلة خلال هده الايام وماستسفر عليه من تنصيب في مناصب عليا يعتبر نجاح للاطراف المتنازعة برعاية امريكية هدف الزيارة يدخل في سياق مصالح امريكا بليبيا
18 - نوال الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 15:42
يرتقب أن يزور وزير الارهاب الأمريكي دول شمال إفريقيا من أجل خلق فتنة جديدة وصراع جديد بين تلك الدول وزعزعة أمنها واستقرارها لصالح أطماع جهات خارجية معينة.
19 - متتبع الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 16:00
أمريكا هي من تصوغ قرارات مجلس الأمن بشأن قضية الصحراء و نحن على موعد مع جلسة مجلس الأمن حول الصحراء المغربية و الوزير الأمريكي جاء ليبتز المغرب و الجزائر في هذه القضية المصيرية للمغرب و التي تريد أمريكا و فرنسا إطالة أمدها لابتزاز "عريبان" في الجزائر و المغرب و إشعال التوتر من جديد بالمنطقة لأنها الورقة الرابحة للمستعمرين الجدد، و كذلك ابتزاز نظام الكابرانات في الجزائر ارتباطا بملف جوارهم الليبي الذي إذا اشتعل سيحرق المنطقة بكاملها.
20 - عين بني مطهر الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 16:13
زيارة لها ما بعدها! لا علاقة لها بالإرهاب على ما اعتقد. أمريكا تريد تمرير اساطيل حربية أو غواصات أو حاملات الطائرات عبر البحر الابيض المتوسط على ما أعتقد .هناك تحضير لعدوان ما يقلب الموازين الانتخابية لصالح ترامب خاصة وأن استطلاعات الرأي تميل لصالح خصمه الديموقراطي.
21 - طيبي الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 16:35
ما معنى الإرهاب هل يريدون صناعة داعش الثاني بعد أن تم القضاء على داعش الأول وفشل معه المشروع الذي كان يهدف إلى تدمير سورية بالكامل،،
22 - مهاجر الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 16:47
غالبا ما يكون السبب زيارة كيناقو فيها الارهاب و هذا مايسمى يا سادة باجتماع سري من اجل مناقشة موضوع التطبيع
23 - فاروق الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 16:52
راه جاي إݣول لينا واش نتوما معنا ولا ضدنا
24 - Said الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 17:43
ماكين لا إرهاب لا هم يحزنون، خاسهم يبيعو الأسلحة للدول المتخلفة لي هما حاكمينها و ميكخليوهاش تصنع شي حاجة، باش ديما تبقا تابعا لهم، راه كلشي فالأنترنيت center for international policy و تشوفو تبارك الله شحال شرا المغرب دياب السلاح من المريكان، غادي نحرو به جميع الأراضي لي مازال مستعمرة من طرف أروبا و المريكان، نهار نفيقو و نطورو البلاد يديرو علينا الحصار بحال العراق باش ديما نبقاو تحت الإمرة ديالهم، راهم هما الإرهابيين ديال بصاح. كلشي غير بيع و شرا، و الله ماكاين لي مسوق للشعب، و كيغسلو للشعب الدماغ بالخدعة ديال الإرهاب. المريكان كتهرب فالناس ديالها كل نهار، لي خرج يحته كيشدوه و يحكمو عليه. راه غير واحد الفئة لي كتحكم في الإقتصاد هي لي منوضا هاد الصداع، عنداكم ديرو فيهم الثقة و كتخلع الناس بالإرهاب باش يسلمو لهم الأمور في يديهم.
25 - حسن الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 18:08
وماذا عن الإرهاب ضدا الموطن بالفساد، وتحڭر و غتصاب لحريات و لحقوق المواطنين. بوعبوع امريكا تخيف الحكام ولكن لن تخيف الشعب المسليم المسليم
26 - لا ارهاب و لا تهديد و لا بطيخ الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 19:09
‏القصة مفضوح من أول زيارة وزير الدفاع الأمريكي للمغرب العربي لا تفجعني هذه الزيارة عندها سبب رئيسي وهو اعتراف المغرب العربي بإسرائيل ‏وإقامة علاقات ‏كما فعلت بعض الدول الخليج بني صهيون العرب ‏مقابل أموال وأسلحه متطورة التي ‏ظلل المغرب وبعض الدول ‏الحلم بها طوال السنين ‏موضوع وزير الدفاع الأمريكي هو سياسي 100% لا إرهاب ولا تهديد ولا بطيخ ‏‏وجوده في الدول المغاربية هوا اعتراف بإسرائيل وأقامت علاقة معها مقابل المال والسلاح المتطور
السلامة ‏في رعاية الله
27 - أبو المهدي الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 19:51
الإنتخابات الأمريكية على الأبواب لذلك فإن البحث عن التفوسيخة يبرر الزيارة.
28 - cosmos الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 20:55
ز يارة وزير الدفاع الامريكي دليل اخر على مدى اهمية المملكة في المنطقة ودورها المحوري في استقطاب الفرقاء اللبيين الى المغرب ومحاولة تقريب وجهات النظر والوصول الى قرارت
29 - مغربي الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 21:21
اوا ختامها مسك هذا دبا ايمشي اشوف تونس عاد الجزائر بمعنى الغذاء فالمغرب بشي سكسو وعيهضر علاش تافق مع رئيس تونس والجزائر وعودنا كولشي بقوت سكسو بنين ميخبي علينا والو عاد نشوفو كنديرو نديك F35 نجيبو منها شي 50 وحدة بثمن الجملة.
30 - ali الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 22:37
المغرب أثبت أنه قادر على محاربة الإرهاب ولا يحتاج لمساعدة أمريكا.
أمريكا هي أمبراطورية الشر في العالم ولا نثق فيها والدليل ما تفعله في فلسطين واليمن ولبنان بل وفي العالم كله.
31 - و يسقط تبون المخلوض العيان الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 23:32
هذه الزيارة لوزير الدفاع الامريكي لتونس ليقول لرئيس بَعَّد من المخلوض تبون في زارته للجزائر سيقول لتبون دخل سوق راسك و ادِّيها فالجهة الضَّارّاك وبعد من اتفاق الفرقاء الليبيين راه البانتغون عارف بانك انت يا تبون وذوك الكابرنات ديالك راكم شلاهبيا و مخلوضين وشعالين لعوافي ، ومن بعد يزور المغرب وغادي يضرب واحد الݣصعة ديال سكسو بالغنمي و يݣول ارا برع الماريكان ويطلب من المغرب الضغط على اللوبي ليصوت على إعادة انتخاب ترامب .
32 - مازير الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 08:31
مشكل الصحراء لن تحله امريكا ولا روسيا ولا الصين ولا غيرهم. الحل بيد المغرب و هو واضح. عندما تعجز السياسة و الدبلوماسية تبدأ الحرب، هذا هو المنطق.
33 - العبدي المقيم بسوس الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 18:28
جاريد كوشنير ثم مارك إسبر. "شحال يا بلادي ولافة و اللي سال يجي و يشوف". (أغنية لنعمان لحلو).
34 - mehdaoui الخميس 08 أكتوبر 2020 - 14:14
حيت المغاربة حضيين غير التبركيك............فاش غدي ايكون هاد التعاون.
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.