24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "الاستقلال" يندد بلجوء الحكومة إلى جيوب المغاربة (5.00)

  3. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  4. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

  5. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | تحقيق فرنسا مع مدبري "أزمة كورونا" يسائل الاختيارات المغربية

تحقيق فرنسا مع مدبري "أزمة كورونا" يسائل الاختيارات المغربية

تحقيق فرنسا مع مدبري "أزمة كورونا" يسائل الاختيارات المغربية

يُواصل "بلد الأنوار" مسار التّحقيق القضائي المُرتبط بإدارة أزمة فيروس "كوفيد-19"، التي تعرف فصلاً جديدا في اليومين الأخيرين، بعدما داهمت السلطات الفرنسية منازل ومكاتب وزراء سابقين، على خلفية شكاوى رفعت أمام محكمة عدل الجمهورية، المخوّلة بمحاكمة أعضاء الهيئة التنفيذية على أعمال قد يرتكبونها أثناء توليهم حقيبة المسؤولية.

وتعرف فرنسا قفزة نوعية في "عداد كورونا" طيلة الأيام المنصرمة، إذ بدأت تسجل آلاف الإصابات بالمرض، وهي أرقام لم يسبق تسجيلها منذ أيام الموجة الأولى من فيروس "سارس كوف 2"، ما دفع رئيس الجمهورية إلى تشديد الإجراءات مرة أخرى لتطويق الأزمة الصحية، إذ أعاد حظر التجوال الليلي، مع إعلان حالة طوارئ صحية عامة.

وتُرخي المستجدات الصحية التي تشهدها فرنسا بظلالها على المشهد المغربي، بالنظر إلى استلهام "حكومة العثماني" الخطة الصحية المعتمدة من التجربة الفرنسية، واعتمادها الكلّي على "قصر الإليزيه" في صياغة الإجراءات المواكبة للطارئ الوبائي؛ ولكن "التخبّط" الذي يشهده البلد الأوروبي يسائل الحصيلة الحكومية على مستوى تدبير الجائحة.

وفي هذا الصدد، قال مصطفى كرين، طبيب ورئيس المرصد الوطني للعدالة الاجتماعية، إن "الإجراءات المتخذة من الحكومة كانت خاطئة منذ البداية"، مردفا: "بعد استقبال الملك للحكومة وتأسيس صندوق كورونا اعتقدنا أن الأمور ستمضي بشكل صحيح، لكن القصور الإبداعي دفعها إلى نقل الإجراءات الفرنسية حرفياً".

وأضاف كرين، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "على الحكومة أن تقتدي بالتجارب الناجحة في العالم، لعل أبرزها حينئذ الصين، بعدما قامت بإرسال 42 ألف إطار صحي إلى ووهان لمحاصرة الفيروس، ثم أتبعت ذلك ببناء مستشفيات ميدانية"، مبرزا أن "المغرب عمد إلى محاصرة المدن عوض تعبئة الطاقات الصحية".

وأوضح الطبيب المغربي أنه "لا يمكن محاصرة الفيروس عبر الإجراءات الأمنية؛ أي إغلاق المناطق، وإنما ينبغي تعبئة الطاقات الطبية وشبه الطبية والدوائية لاحتوائه، فالأمر يتعلق بمرض وليس بمشكل أمني"، مؤكداً أن "الإجراءات الطبية هي السبيل لمحاصرة المرض".

واستطرد المحدث نفسه: "فرنسا تتخبط في إدارة الجائحة، إذ كانت تخطئ في تدبيرها، ونحن نتبعها في أخطائها، ومازلنا نمارس الأمر نفسه"، مشيرا إلى أن "التحقيقات التي تقوم بها الشرطة الفرنسية بأمر من القضاء هي محاكمة بشكل ما للحكومة، بسبب التشابه الكبير في طريقة تدبير الجائحة بين البلدين".

"يجب تفعيل المحاسبة السياسية مستقبلاً، ويتعلق الأمر بملفات الكمامات والعلاج بالكلوروكين وإدارة عيد الأضحى والحجر الصحي وصندوق كورونا"، وفق المتحدث، الذي أفاد بأن "الأخطاء الفادحة جعلتنا نُصنّف ضمن أوائل الدول في انتشار الفيروس"، خالصاً إلى أن "الحكومة أفشلت التعبئة التي قام بها الملك، بعدما أسس صندوق كورونا، واتخذ إجراءات عدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - صلاح الدين الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:10
نحن ضحية التبعية لفرنسا الفاشلة في كل شيء. الم يحن وقتل تحمل المسؤولية و اتخاذ القرارات المناسبة ان نحن مغرمون بمن استعمرنا ، فرنسا دولة فاشلة و عنصرية و تكره المسلمين فكيف لنا أن نقتدي بها في كل شيء
2 - رميصاء الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:13
لا يد من مساءلة الاختيارات الحكومية لحظة الرخاء حين كانت تحتفي بالفن وإحياء السهرات سواء في المدن أو الشواطئ ضاربة عرض الحائط بالمجالات الحيوية التي يجب ان تحضى بالأولوية من حيث الاهتمام وعلى رأسها التعليم وتشجيع البحث العلمي وتزويد المختبرات بكل الوسائل الضرورية وخلق جوائر ومنح للتميز والابتكار العلمي على شاكلة جائزة نوبل حتى إذا عرض عارض مثل كرونا يكون لنا السبق في المواجهة عوض ان نبقى تعالى على دول غربية ابانت الجاىحة على ضغيان المصلحة الشخصية
3 - احمد الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:14
هو تامر للقوى العظمى على غيرها لغرض تحقيق مكاسب اقتصادية وسياسية وعسكرية وهي أيضا حرب على الاسلام ورغبة في إيقاف المسلمين عن اداء عباداتهم فهذه حقيقة كورونا على مايبدو فَلَو كانت كورونا بهذه الخطورة لاصابت نصف العالم وتوفي الكثير من سكان المعمور وكما ان الحقاىق التي بدأت بالظهور وظهور مختصين ينفون كورونا تؤيد ذلك
4 - مكناسي الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:15
مقال واقعي وصحيح.يجب محاصرة المرض بالطاقم الطبي. مزال هناك وقت لتدارك الامر و محاصرته بجهة الدار البيضاء خصوصا يجب العمل عليها
5 - N.H الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:15
كوبي كولي كلشي من عند ماما فرنسا إلا المحاسبة ميمكنش يديرو بحالهم
6 - سراج الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:17
كل الدول المتقدمة تحارب هذا الفيروس القاتل وتستعمل كل ما لديها لمحاصرته
بينما المغرب يعتمد فقط على رجال الأمن بدل إعداد الأطباء الذين هم من لهم الصلاحية لمحاربته فإلى أين نبقى حبيس الإرتجالية وسوء التدابير.
7 - sara الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:18
الحجر الصحي الشامل و اجراءات الاخرى المرتبطة للتصدي للوباء لا تعطي نتيجة حتى و لو تم تطبيق الحجر الصحي سنة كاملة لا تجدي نفعا...الحل هو التعايش مع الوباء و الكف على التهويل و التخويف...المواطن المغربي يريد اجراءت تحميه من فساد و مافيا المسؤولين و مؤسسات الفاسدة.. اما كورونا ولفنها و تعيشنا معها ....
8 - Jihad El Argane الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:22
على مبان لي و الله أعلم.. الحكومة استعانة بشي شركة أو وكالة دولية خاصة بالاستشارات و بتدبير الأزمات!! وتقدر تكون نفسها هي لي تعاملات مع فرنسا.. أما باش لجنة اليقظة أو حتى الحكومة دير copier/coller لقرارات الحكومة الفرنسية الخاصة بتدبير كورونا راهو غير معقول و غير مقبول.. ولو أن العثماني يقبل يدير كوبي كولي للشيطان باش يسلكها!!
9 - الوضوح الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:22
قلناها منذ البداية، مواجهة الوباء تكون بالاستثمار في الصحة مستشفيات أطر مستلزمات فحوصات و غير ذلك، أما سياسة الإغلاق و الحصار و منع التنقل و قطع الأرزاق فهي سياسة العقاب الجماعي للشعب ليس إلا، الفيروس لا يعرف السدود القضائية و دوريات الشرطة و حظر التجول، كل المؤشرات تقول أن الفيروس غير خطير و نسبة الإماتة ضعيفة جدا إذا وجدت الرعاية الطبية الملائمة. قطر مثلا تسجل صفر فاصلة سبعة عشر بالمائة من إجمالي الإصابات، ولكن مستشفيات قطر هي أحلام بالنسبة للمغاربة.
10 - عادل الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:29
كلام في كلام
و بغينا الخدمة و المعقول
ديروا الحجر راه حرام تخليو الناس تتموت و انتم تتفرجون و تنتظرون اللقاح
الزيار الزيار ادا اردتم كبح الفيروس
11 - عزوز الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:29
أش عندو ما يطلق او يربط هداك المسكين..إنه عبد مأمور إنما يقال له : إفعل! فيفعل.
12 - simozin الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:37
الأمر يتعلق بمرض وليس بمشكل أمني"،
مؤكداً أن "الإجراءات الطبية هي السبيل لمحاصرة المرض".
لا يمكن محاصرة الفيروس عبر الإجراءات الأمنية؛ أي إغلاق المناطق،
13 - مواطن غيور1 الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:39
السلام عليكم
هدا في فرنسا، أما في دولة أخرى فتم تمرير صفقات بالملايير و من تحتها و لا حساب و لا هم يحزنون .
ألم يقولوا بأن الصدقة في المقربين أولى.
قولوها للسيد بيليكي
14 - مراقب مروكي الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:43
فئة من المغاربة تحطاط من كورونا و فئة أخرى لا تبالي و غير مهتمة والفرق بين هاتين الفئتين هو الوعي. والأمية والجهل والفقر وزد على ذلك فساد المسؤولين والسياسيين والذي أوصل بالمغاربة إلى الحالة التي نعيشها قبل كورونا وبعد كورونا في المستشفيات والادارات والاسواق والمحطات و في احياء السكنية والله يباعد عنا كل البيكيلي و أمثاله
15 - أدربال الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:44
المغرب إتَّبع الخطة الفرنسية لمواجهة كورونا .
لو فشلت في فرنسا ؟
تبقى ناجحة في المغرب !!!

إن أتبث العلماء بالدليل و الحجة الدامغة فشلها في فرنسا ؟
تبقي ناجحة في المغرب !!

إن صرح ماكرون بنفسه أن الخطة في فرنسا فشلت و اعتدر لشعب الفرنسي ؟
تبقى ناجحة فالمغرب !!

المهم بما أنها طبقت في المغرب فلابد أنها ناجحة !!
ولو طارت معزة .
لأن القرارت المسؤولين في المغرب وحي يوحى غير قابل للنقد !!
و في حالة فشلها ؟
فهي حكمة لا نعلم سرها !!!!!!
16 - Sabrina الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:45
اقسم بالله الى منذ بداية الجاىحة وانا اتابع القنوات الفرنسية لان اي قرار تتخده فرنسا تتبعها الحكومة المغربية رغم الاختلافات من ناحية التركيبة السكانية الفتية لسكان المغرب وكدالك الكثافة السكانية القليلة مقارنة بفرنسا وحتى التركيبة الجينية للانسان المغربي.
17 - renegade الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:52
و أخيييييرا نسمع طبيبا يتحدث بمنطق العقل و ليس دغدغه مشاعر الخوف لدى الناس... أحسنت سيدي المشكل هو صحي أولا قبل أن يكون أمني و هذا ما لم و لن تفهمه السلطات الغبية و المقلدة لدينا
18 - Democrate الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:58
Si seulement on avait copié de la France le nombre d ´analyses qu’ils font
Ils sont à 180 000 analyses par jour nous 22000 !!!!!
19 - ADIL الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 16:04
يجب محاكمة حكومتنا على ما خلَّفه قرار الأحد العشوائى ليلة الهروب قبيل عيد الأضحى و ما تلاه من قرارات منتصف الليل في التعليم و الداخلية والصحة و الصناعة والشغل والشؤون الإسلامية...
20 - مقارنة الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 16:24
# ألغت محكمة برلين الإدارية ساعات الإغلاق التي فرضتها الحكومة المحلية للولاية على المطاعم والحانات، في إطار إجراءات احتواء تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حسب ما أعلن متحدث باسم المحكمة، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية ،اليوم الجمعة.# فرنسا تريد الاغلاق و الحجر التام . الحكومة المغربية : الاغلاق و الحجر التام.
21 - مول لكبال الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 16:26
مول لمليح باع اوراح
توقعت شركة "فايزر" الأميركية العملاقة للأدوية أن تتقدم بطلب ترخيص للاستخدام الطارئ للقاحها المضاد لكوفيد-19 في أواخر نوفمبر، أي بعد نحو أسبوعين من الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في الثالث من الشهر نفسه.
22 - الصاعقة الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 16:33
لن تقوم لنا فائمة حتى نسترجع ذاكرتنا ونتذكر أننا كنا على خيولنا ذات يوم على أبواب باريس ونكف عن التصرف اتجاه فرنسا كإحدى مستعمراتها النكرة جنوب الصحراء أو في بحر الكاريبي.
23 - نبيل الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 17:07
خطة ماكرون تستهدف كل منافس محتل في الانتخابات الرئاسية المقبلة هو السبب الحقيقي لاعتقال الوزراء السابقين لان هؤلاء الوزراء اكتسبو جمهور و شهرة. ليس من أجل سوء تدبير الأزمة ، هذا الفيروس جديد على البشرية و على الحكومات و المؤسسات البحثية و الصحية و العلمية. نقص في المعرفة عن طبيعة الفيروس و قصور في الاستعداد و انتشار عالمي أدت الى ارتكاب أخطاء تدبيرية متوقعة .ازمة فجائية لابد من ارتكاب أخطاء. اذا قد فعلو كل جهد و كل شيء لاجل التخفيف من حدة الأزمة صحيا و اقتصاديا و اجتماعيا عندها تسقط تهمة "سوء تدبير ازمة جائحة كورونا ".
المرجح هو أن ماكرون يريد تصفية الخصوم السياسي المحتمل.
24 - ادريس الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 17:09
اتفق مع رميصاء على تعليقها، حيث ارى انه تحليل في الصميم. اتمنى ان تكون هذه الدائقة التى نعيشها الان جميعا درسا وعبرة لاخد الحيطة والحدر وبداية من الان قبل الغد، لتجنب ما قد يكون أسوء لا قدر الله
25 - صراحة الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 17:29
هدا الطبيب يتكلم بدون علم.. كمتتبع لشؤون العالمية و التحليل مند ما يزيد عن 13 عاما و مواطن أرى بأني يعيني ما يجري ..الصين تغلبت على الفيروس بالاغلاق و الانضباط.. إسرائيل تخترق هواتف المصابين و التسيير المغربي كان يخالف مند البدء الطريقة الفرنسية حتى بعد تخفيف الحجر كان المغرب سباقا لقرارات الترابية قبل فرنسا لأن الفيروس ينتشر عن طريق انتقال الناس بين المدن و احتكاكهم و الطريقة المقترحة لا أعتقد أنها فعالة لأن المشكل في عدم انضباط المواطنين و فكر المؤامرة و الكريتيك بكل صراحة و حسب اعتقادي أنه لو انضبط فقط النصف من السكان لكنا احسن و للاشارة يبقى عداد الموتى منخفضا جدا بالمغرب مما يدل على نجاعة القرارات كما ان قرار الغاء عيد الأضحى كان ليؤدي إلى تغيير الديموغرافية للبلد و زيادة الهجرة القروية بشكل رهيب أي مدن الصفيح و الإجرام ...الخ
26 - ay naam الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 17:43
اثار انتباهي هذه الجملة في المقال "..على خلفية شكاوى رفعت أمام محكمة عدل الجمهورية،.." يعني المبادرة تبدأ من المواطنين لكي يتم تفعيلها، اما الكلام المشتت هنا وهناك لن يساهم في اي تغيير
27 - محمد الصابر الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 18:00
الحكومة بالفعل ، أفشلت بسوء تدبيرها ، التعبئة التي قام بها الملك، بعدما أسس صندوق كورونا.
فلا يمكن محاصرة الفيروس عبر الإجراءات الأمنية وحدها؛ أي إغلاق المناطق، وإنما ينبغي تعبئة الطاقات الطبية والدوائية لاحتوائه، فالأمر يتعلق بمرض وليس بمشكل أمني، فالمستهدف عندنا هو الاعراض المرضية عند كل شخص ، وليس محاصرته وعزله ودفعه الى الاختلاط بعائلته وذويه ثم منعه عند سفره ، فالإجراءات الطبية هي السبيل الاوحد لمحاصرة المرض ـ كما جاء في المقال.
ولذلك فعلا ،يجب تفعيل المحاسبة والمراقبة السياسية ابتداء من اليوم، ويتعلق الأمر بملفات الاعلانات المتاخرة لاخر ساعة عن القرارات المتسرعة سواء المتعلقة بفك الحجر الصحي أو مايتعلق بالصفقة الدوائية للوزارة او مايتعلق بسحب اليوبي الطبيب المختص من نشرات تحذير وانذار المغاربة أوبالترخيص لعيد الأضحى أوحصار بعض المدن والاحياء دون تواجدات للجن طبية تكشف عن المتنقلين بين الجهات.
فاذا كنا كبلد ، نتفق ونتبع خطوات فرنسا في كل شيئ، فلنفتح ملفات تتعلق بالجائحة ودون تستر على احد ، فالمغاربة أصبحوا عارفين.
28 - mbarak الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 18:28
وأين نحن من المحاسبة ؟ فرنسا الآن تقتحم بيوت المسؤولين من أجل المحاسبة ، ونحن نضع لهم حراسا على عتبات بيوتهم ....
29 - ملاحظ الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 18:50
كوفيد 19 عيد الاضحى هو سبب هده الموجة الثانية العنيفة التي تضرب المغرب.. والله إحد الباس اوصافي
30 - بائع القصص الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 19:09
هذا هو مصير ديال نقيل عوض الاعتماد على النفس، يلاه اسيدي ديروا بحال فرنسا ونقلو حتى المحاسبة ومحاكمة المسؤولين ...
31 - Lilo الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 19:34
الى احمد تعليق 3 ضحكتيني الناس فين و نت فين مشيتي بعيييييد.فنظرية المؤامرة بلدان العالم قتلات ناسها و فرضات الحجر على راسها باش نت متصليش أما الانطوائيون أصحاب العقد و الفوبيا الاجتماعية و اللذين يريدون أن يفرضوا علينا الحجر و حياتهم عالجوا أنفسكم او احفر و حفرة و اختبؤوا فيها و هنيونا منذ بداية الفيروس و فئة مفقوسة على البحر محلول
ما يعومو ما يخليو الناس تعوم باغين يحرمو علينا الحياة بزز مبررين أفكارهم الخوانجية بالجائحة باا ربي شي هربة من بلاد المسلمين
32 - مفكر فيلسوف الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 20:54
صلاح الدين والله ما فاشل غيرك انت وامثالك ماعرفت كيفاش كاي جي بحالك مجهول واحكم على الدولة كولها بالفشل اش تكون انت كبير موظفي البنك الدولي مالك ماعندك ضو مقتوع عليك هو والماء مختصبك شي حد في بقعة من الارض خطفوك شردوك طروووك كاتموت بالبرد دخلك الاستعمار تجي هاكاك بلا سلام لا تعريف عن نفسك علمك عملك تحكم على دولة كاملة برايتها باداراتها بجيشها بمخابراتها لماليتها بمواطنيها باقتصدها بخدماتها التي تستفيد انت منها internet electricity او زيد اوزيد بلا ماتحسب بلا مراعات بلا ميزان تقول بفمك بلا ماتخاف اهرسوه ليك دولة فاشلة بارضها وببحورها بشعبها كامل عيب قلت التربية ونتيجة سنوات من اهمال الدولة والاتصالات لمراقبة العالم الافتراضي المضلل والغاسل للعقول والمتتسبب في خراب الشعوب لا اعلم هل هدا الاهمال متعمد لان الدولة تركت الساحة فارغة لكل من لديه حساب مع الدولة المغربية لغسل ليكم ادمغتهم قال ليك دولة فاشلة الله افلسك امين
33 - مرتن بري دو كيس السبت 17 أكتوبر 2020 - 00:08
لماذا لا زلنا نبوس احذية فرنسا ونمشي وراءها كالذيل مطأطءين الرأس..السنا مستقلين واحرار في وطن يسمى المملكة المغربية..ولنا ملك..وحكومة ودستور.وبرلمان...وادارات عمومية..الا يكفينا هذا حتى نكون تبعا لدولة بدات تغرق في المشاكل وتخرج عن الصواب..؟ اليس من حق المغاربة ان يكون لهم راي آخر غير راي الادارة الفرنسية التي حكمت اجدادنا واباءنا..بالسلاح...ولا زالت تتحكم فينا اليوم بالاديولوجيات والقوانين التي لا تساير يومنا ..فهم في ضفة ونحن في اخرى..هم مع تعداد الدول المتقدمة خامس قوة عالمية..ونحن من العالم الثالث فشتان بين الشرق والغرب...فلا زلنا لم نصل الى ما وصلوا اليه..لنكون تبعا لهم..فاتركونا نعيش بمغربيتنا ..فهي تكفينا .....كمغاربة.ونعرفها جيدا
.
34 - Aboulyasm السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:39
Ilpour suivre le numero 11.il n a qu a dire non merci et demander sa demission alors !
35 - البرطال السبت 17 أكتوبر 2020 - 15:47
مسؤوليتنا واثرياء الباطرونا لا يرون الاشياء الا من خلال عيون فرنسية..يتبنون لغتها.ويتكلمون الفرنسية مع زوجاتهم واولادهم.لا يتكلمون المغربية الا مع الخدم.اوفي البرلمان.او عند الترشح للبرلمان.في حين يوجد في العالم تجارب متفوقة على فرنسا يمكن الاستفادة منها.النموذج الانكلوساكسوني.الصيني الكوري
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.