24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | بن حمزة: الاحتفال بذكرى المولد مشروع .. والهجوم على النبي موضة

بن حمزة: الاحتفال بذكرى المولد مشروع .. والهجوم على النبي موضة

بن حمزة: الاحتفال بذكرى المولد مشروع .. والهجوم على النبي موضة

تحتفل الأمة الإسلامية بذكرى المولد النبوي هذه السنة في ظل تغيرات متعددة، أبرزها جائحة "كوفيد-19" التي أثرت على كل الاحتفالات والطقوس، وتجدد الهجمات التي يتعرض لها شخص رسول الأمة من فينة للأخرى. لكن تظل كما العادة أصوات تعتبر الاحتفال بهذه المناسبة "بدعة".

المغاربة ظلوا على مر السنين يجدون في عيد المولد النبوي مناسبة للتفكر في عدد من السنن النبوية، وفرصة لاستحضار الذكر الحكيم، والابتهال والذكر، لكن هناك من ينتقد هذه الممارسات.

وفي هذا الإطار قال مصطفى بن حمزة، عضو المجلس العلمي الأعلى رئيس شعبة الدراسات الإسلامية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة محمد الأوّل بوجدة، إن الاحتفال بعيد المولد النبوي "ليس بدعة" كما يروج له البعض، مؤكدا أن الأمة الإسلامية في أمس الحاجة إلى هذه الذكرى في وقت يتعرض له شخص الرسول الكريم لهجمات من قبل كثيرين.

بنحمزة، في تصريح لهسبريس، قال إن الذكرى مناسبة لقراءة حياة النبي وسيرته وشمائله، مؤكدا على أهمية الأمر في ظل "الهجوم على النبي الذي أصبح موضة"، ومتابعا: "نلوذ بهذا الأمر، ولا ندعي شيئا غير موجود.. والاحتفال يزيدنا ارتباطا علميا بشخص النبي".

وأوضح بنحمزة أن "الاحتفال بالمولد النبوي هو مما فعلته الأمة الإسلامية قاطبة، بدأ في الشرق وبدأه علماء المغرب وسبتة وقبل به كافة العلماء"، مؤكدا على ارتباط المغاربة بهذه المناسبة وعدم اعتبارهم لها "بدعة".

واسترسل المتحدث شارحا: "يجب أولا أن نعرف ما هي البدعة، فهي أمر يخترعه الناس ليزاحم العبادات التي نص عليها الشرع"، مؤكدا أن "الاحتفال بذكرى المولد النبوي ليس من الأمور التي اختلقها الناس على أنها طريقة يزاحموا بها التدين"، ومنبها إلى أن العلماء سبق أن حسموا في الأمر، وخاصة العلماء المغاربة.

وأوضح بنحمزة أن المغاربة دأبوا على الاحتفال بهذه المناسبة عن طريق الاجتماع وقراءة سيرة النبي، مفيدا بأن الأمر "هدف طيب وجميل ورأى فيه الناس مصلحة لهم"، وأضاف: "أشياء كثيرة فعلها الناس بحكم المصلحة ولا يمكن اعتبارها بدعة... هو أمر مغربي نجد أثره ومصلحة رآها المغاربة وعرفوها".

كما أكد المتحدث على أهمية الاحتفال بهذه المناسبة اليوم قائلا: "هي مناسبة محفوظة احتجنا لها اليوم خاصة في ظل القصف لشخص النبي في بلاد كثيرة"، مؤكدا على "ضرورة تخصيص أكثر من مناسبة للتعريف بالنبي صلى الله عليه وسلم".

وختم بنحمزة حديثة مع هسبريس بالقول إن الاحتفال بالمناسبة في ظل ما يعرفه العالم جراء انتشار جائحة "كوفيد-19" يجب أن يتم في إطار احترام الإجراءات الاحترازية اللازمة، التي تقتضي الحفاظ على التباعد والشروط المعروفة الآن، مع تجنب الاجتماعات الكبيرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (126)

1 - يونس الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:07
صلى الله على أشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
2 - abdmin.essaid الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:10
يا سيدي الكريم الهجوم على الرسول صلى الله عليه وسلم هو هجوم على الدين الاسلامي وعلى المسلمين ليس موضة هو حرب حقيقية ... لا يجب التحدث هكذا ..
3 - أنس بن عبد الله الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:11
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
#حبيبي_يا_رسول_الله
4 - الأستاذ خالد بلجيكا . الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:12
قال الحق سبحانه وتعالى : "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم".[آل عمران:31] ومن المعروف عندنا معاشر المسلمين أنه لا يوجد شخص قد أحب نبينا صلى الله عليه وسلم، مثل: حب أصحابه الكرام رضوان الله عليهم له، وقصصهم في التفاني في حبه معروفة مدونة في كتب السنة والسيرة، حتى كان الواحد منهم إذا تذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو جالس بين أهله وأولاده يتركهم ثم يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم شوقاً إليه.
فالقول بأن الاحتفال بالمولد بدعة منكرة قول صائب ، وذلك لأنه لم يثبت عن نبينا صلى الله عليه وسلم أنه احتفل بيوم مولده ، ولا عن الصحابة، ولا عن التابعين، مع أن سبب الاحتفال بالمولد موجود، ومع ذلك لم يفعلوه ولم يفعله من بعدهم من التابعين لهم بإحسان، ولو كان في مثل هذه الاحتفالات خير لفعله الصحابة، ولأمر به النبي صلى الله عليه وسلم، فدل هذا على أن هذه الاحتفالات ليست بمشروعة، وأنها من الأمور المحدثة، وأول من أحدثها هم الفاطميون في القرن السادس الهجري عند ظهور الدولة الفاطمية.
5 - مسلم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:13
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين إلى يوم الدين.
6 - عبدالواحد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:14
السلام عليكم. الاحتفال بالمولد النبوي بدعة لا اصل له في الشرع.والصحابة رضوان الله عليهم كانوا اشد حبا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يحتفلوا بمولده.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحدث في امرنا هذا ما ليس منه فهو رد .
7 - عبد الله الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:15
لو كنتم انتم الشيوخ واجهتم الارهاب الوهابي و السلفي و وقفتم ضد الاسلاميين الذين يريدون التحكم في مصائر البشر باسم الدين الذي تشعبت مذاهبه و تفرقت افكاره حسب كل بقعة جغرافية .
لو انكم تحترمون كل الاديان في خطبكم لو انكم لا تزدرون باليهود و المسبحيين بدم بارد على منابركم و في المقابل تلزمون الاخرين ان لا ينتقدوا هم ايضا عقيدتكم لو انكم باختصار توقفتم عن مهاجمت الغير بعدد كثير جدا من المنظمات الاسلامية الارهابية في كل العالم ، لما حصلت هذه المواجهة التي تحصل الآن في الدول الغربية .
8 - 3arafa الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:19
الهجوم على النبي صلى الله عليه وسلم لا يمكن تبريره لا بموضة ولا بحرية ،بل هو سلوك صهيوني ماسوني يراد به أن نطبع مع كل الإهانات التي يتعرض لها المسلمون والهجوم على شخص عاد دون سبب ذنب لا يغتفر عند الله، فقط يجب أن نعرف أن الفرنسيين أنفسهم لا يؤيدون هذا الهجوم. واذا ارادوا ان يسموا هذا حرية تعبير فلما لم يتجرؤا على الديانات الاخرى، معاداة السامية جريمة ومعاداة الإسلام حرية !!!!!!!سبحان الله كلما عادوا الإسلام كلما أسلم الكثيرون. الإسلام لا يعاني أي أزمة كما قال مكرون، بل أعداء الإسلام يعانون من انتشار الإسلام المتزايد.
9 - Younes الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:19
كلام جميل، وماذا تفعل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مثلا للتعريف برسولنا الكريم في وسائل النقل في تلفزتنا المغربية..... لا نرا إلا مسلسلات التكليخ.... أين هي المسلسلات التاريخية الدينية الإسلامية؟ أو بصفة عامة أين هي برامج التربية والتوعية؟ هذا واجب العلماء للوقوف على هذا الشي والدفاع عنه في إطار الدولة والوزارة.... كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته
10 - منصف الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:19
الاحتفال بعيد المولد بدعه ما فعله احد من السلف والغريب في الامر ان العلاماء اجمعوا على12 رييع الاول تاريخ وفاته ولا يعرف احد يوم ملاده فلا تتبعوا النصارى واليهود في عاداتهم ومن له دليل على ان الصحابة احتفلوا بهذا العيد فلياءتي به هذا .عيد المولد اختراع الشيعي فلا تفتروا على نبيكم صلى الله عليه وسلم فلا اعرف اين درس هذا الدكتور مع احترامنا اليه وان له حجة من الكتاب والسنة فلياءتي به هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين
انشري هسبرس من فضلك
11 - احسن رد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:20
احسن رد على من يسيء للنبي ان نحتفل بدكرى مولد النور سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم احتفالا من القلب نبع الحب والاخلاص علينا بقراءة السيرة النحمدية من جديد لنقف على السلوك الطاهر النقي حيث لا كراهية لا حقد لا نفاق.صلوا على الحبيب رسول االله.
12 - شاب عاطل الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:21
مادا فعل اوقدم مجلسكم الأعلى هادا دفاعا عن نبي الله صلى الله عليه وسلم لا شيء. حيت خفتوا تقطعك عليكم البزولة
13 - معلم قديييم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:24
أنتم سبب انتكاستنا. تركبون سيارات فارهة. تتحدثون في هواتف ذكية وتطلبون من العالم أن يعيش بفكر زمن ولى. كل ما تراه الآن من تقدم هو نتيجة فكر متقدم وليس فقط مجرد الات سخرت للبشر حسب لغتهم. لكنك لن تفهم ما اقول لان فكرك توقف ووقف هناك.
14 - طااب الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:24
السلام عليكم ورحمة الله والحمد لله الذي اختار لهده الأمة محمد بن عبد الله القرشي الهاشمي عليه افضل السلام لا شك ان اشد الناس حبا لرسول الله عليه السلام هي زوجه عاءشة رضي الله عنها لقد توفي رسول الله وبقيت بعده اربعين عاما لم تحتفل بذكر ى مولده هي اولى الناس به وصحابة كذالك من اراد ان يحتفل برسول الله فليتبع ما أمر به والاجتناب ما نهى عنه وقد امرنا وقال من احدت في أمر هذا شي فهو رد اوكما قال فا الأمر ليس سهل بل خطير لان. كل بدعةضلاال وكل ضلالة في النار اللهم اغفر لنا ولكم وارزقنا حب المصطفى عليه افضل السلام
15 - Lamya الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:26
البدعة السيئة هو كل ما يتناقض مع مقاصد الدين و يضر بالامة في دنياها و اخراها, اما البدعة الحسنة فهي كل ما ينتفع به الانسان بصفة عامة. و الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يعتبر من البدع الحسنة للتذكير بسيرته و اخلاقه و الحث على التمسك بها و ذكر الله و الصلاة على النبي كما امرنا الله تعالى. و ما من محب لرسول الله محبة خالصة, الا و يعتبر الاحتفال بالمولد النبوي الشريف من السنن الحسنة, التي سنها المسلمين لتعلقهم برسول الله و محبتهم له و حب ذكره و التذكير بسيرته العطرة.
16 - سعودي وافتخر الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:27
عضو المجلس العلمي الأعلى ورئيس شعبة الدراسات الاسلامية . ولم يأتي بدليل واحد على مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي . احتفال المغاربة او غيرهم ليس دليل على مشروعيته . بل هو بدعة في الدين احدثها الروافض . هذا اليوم الذي يحتفل به المسلمون هو يوم وفاته صلى الله عليه وسلم وهو الثابت. اما يوم ولادته صلى الله عليه وسلم فليس ثابت ثبوت قطعي .
17 - علي الوردي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:27
والله إن رسولنا صلى الله عليه وسلم نصره الله ورفع قدره وليس في حاجة لنا أن ننصره.
ولكن الذي حيرني هو أننا نحن المحتاجون لرسول الله صلى الله عليه وسلم نحن من سيحتاج شفاعته نحن من يحتاجه...فماذا قدمنا لأنفسنا؟ وليس للنبي! المقصود أن المسلمين يحتقرون بعضهم البعض ويغشون بعضهم يكرهون بعضهم ينافقون بعضهم يخونون ازواجهم.....يكفي أن تلبس جلبابا وتدخل إدارة مغربية وتسلم عند دخولك...لتنظر إليك تلك الفتاة والمرأة والشاب...نظرة احتقار ويتهمونك في قرارة أنفسهم بالتخلف.....اهذا دين محمد صل الله عليه وسلم...!
18 - Tazi الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:27
ما يزيدنا ارتباطا بشخص الرسول صلى الله عليه وسلم هو اتباع سنته وليس الإحتفال بيوم ولادته فقط سيم أنه ليس معروف وليس مؤكد يوم ولادته صلى الله عليه وسلم وكما يقال والله أعلم أن يوم ولادته يتزامن مع تاريخيا مع يوم وفاته صلى الله عليه وسلم
ولهذا وجب الإحتفال برسولنا صلى الله عليه وسلم كل يوم وليس يوم في كل سنة.
إن الله يخشى من عباده العلماء.
19 - آش كتقول الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:28
اذا احتفل خير البرية بذكرى مولده فهو سنة
و اذا لم يثبت احتفاله به فهو بدعة ابتدعها من بعده و يسري عليها حكم البدع
و الظاهر ان رسول الله لم يحتفل يوما بذكرى ميلاده
هات حجتك
20 - علي الوردي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:28
والله إن رسولنا صلى الله عليه وسلم نصره الله ورفع قدره وليس في حاجة لنا أن ننصره.
ولكن الذي حيرني هو أننا نحن المحتاجون لرسول الله صلى الله عليه وسلم نحن من سيحتاج شفاعته نحن من يحتاجه...فماذا قدمنا لأنفسنا؟ وليس للنبي! المقصود أن المسلمين يحتقرون بعضهم البعض ويغشون بعضهم يكرهون بعضهم ينافقون بعضهم يخونون ازواجهم.....يكفي أن تلبس جلبابا وتدخل إدارة مغربية وتسلم عند دخولك...لتنظر إليك تلك الفتاة والمرأة والشاب...نظرة احتقار ويتهمونك في قرارة أنفسهم بالتخلف.....اهذا دين محمد صل الله عليه وسلم...!
21 - ان المنافقين كانوا اخ..... الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:29
انا ارى لا فرق بين من يرسم صورة كاريكاتور ويصفها بأنها صورة للنبي( ص ع س ) ومن يصف بأن الاحتفال بعيد المولد النبوي بدعة. فكلتاهم يحارب الإسلام ويشجع على التخلي عن الدين الإسلامي الذي طبق في المغرب لمدة 15 قرنا
22 - مراد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:31
الاحتفال بالمولد بدعة وتقليد للنصارى زائد الكفريات والشركيات التي تقع في الاحتفالات ثم لو كان مشروع لفعله الرسول او الصحابة والله يقول فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به يعني الصحابة ويقول واستقم كما أمرت ولم يقل كما تشاء
23 - محمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:32
لم يحتفل به النبي صلى الله عليه وسلم ولم يحتفل به الصحابة رضوان الله عليهم وأول ماظهر الاحتفال بالمولد في الدولة الفاطمية الشيعية ليظروا للناس أنهم من أحفاد النبي صلى الله عليه وسلم وأنهم يحبون النبي و.....ثم إن ذكرى المولد مختلف فيه هل هو12ربيع الأول أم لا هناك تواربخ أخرى لكن ما أجمع عليه العلماء أنه ولد صلى الله عليه وسلم يوم الإثنين وتوفي يوم الإثنين فهل تحتفلون بمولده أم بوفاته .إن الذي يحب نبيه عليه أن يتبعه ويعمل بسنته قولا وعملا سائر أيام السنة وليس اهتيار يوم في العام للشطح والردح وأكل الحلوى وتلاوة بعض الأمداح التي تحتوي أحيانا الشرك وأعداء الإسلام يعجبهم المولد ويخافون من اتباع الطريق المستقيم وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله والكلام يطول وشكرا
24 - نور الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:33
من شرعه الصحابة ؟ ام السلف الصالح؟ لقد شرعه الشيعة الم يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم انا لنا عيدين هما عيد الفطر و عيد الاضحى ومن اين جاء الثالث عيد المولد بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار
25 - مواطن الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:33
ما ارتفع مقام الرسول صلى الله عليه وسلم عند الله سبحانه وتعالى إلا بتسامحه وقبول الاذية من الناس بمرحبا..
، وما كان ليأمر احدا من اتباعه بقتل احد فقط لأنه اساء إليه انا متأكد انه كان ليقول لا للتعصب
26 - احسان البغدادي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:35
اللهم صلي على سيدنا محمد و على اله و صحبه.
اولا التهجم على سيدنا محمد ليس موضة بل مخطط له و مفكر فيه منذ ازمنة قديمة...التهجم على سيدنا محمد باسم حرية التعبير او اللايئكية غير صحيح مطلقا... و هذه امثلة بسيطة: اليوم المدارس الفرنسية في عطلة اي عطلة دينية و السنة الدراسية مبرمجة وفق اجندة دينية ( الفصح نويل الخ). اين العلمانية هنا و عزل المدرسة عن الدين؟ ثانيا رئيس فرنسا لا يزال يعين كثيرا من الاساقفة و الكهنة الخ.
و ما خرية التعبير فلا احد في العالم يؤمن بوجود تلك الحرية و لا حاجة للذهاب بعيدا اذ يكفي خرجات ماكرون الركيكة الفاشلة لتوضيح الامر و ما قاله امام الملأ في ييروت لصحفي فرنسي من لوفيغارو هو دليل كاشف اذا قال له انك بعملك و تحقيقاتك تقوض علاقات قرنسا و سياستها...فصنت الصحفي... فلا احد رد عليه او تظاهر او عرض الامر في الثانوي الخ الخ
لهذا وجب الكف عن مهاجمة المسلمين...
27 - طاطا حاجة الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:35
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
شكرا استاذي الكريم على توعيتكم لنا فنحن نحتفل برسولنا العظيم في جميع المناسبات وذلك بالصلاة على سيد الخلق اما في هذه الظروف فسوف نحتفل الأيام السبعة أو حتى يسكت الماكر ون
اللهم صل وسلم على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
28 - عبدالصمد الأندلس الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:36
لا شك أن المسلمين يحبون محمدا صلى الله عليه وسلم عاطفيا .هذا شيء جميل ، لكن ردا على الخنازير التي تقود دولا من منابر رسمية للإساءة لنبي من أنبياء الله عز وجل وخاصة إذا تعلق الأمر بخاتم الأنبياء ،نبي الرحمة .هنا وجب علينا كمسلمين أن نثور وننتفض على أنفسنا لنُترجم حبنا لمحمد الى عمل بسنته لننشر الرحمة والخير لكل بقاع العالم ،وهذا لا يتأتى سوى بالعلم والإخلاص والإتقان في العمل ...
29 - اين يستمد الشرعية الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:37
اين يستمد الشرعية

رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يحتفل قط بعيد مولده

ولو كان مشروعا لاعطانا المثال بنفسه وداته صلى الله عليه وسلم
30 - عبدالحي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:37
لم يخرج أي عضو من المجلس الأدنى بأي تصريح يشجب أو يستنكر ما قامت به السلطات الفرنسية من إساءة إلى خير الخلق صل الله عليه وسلم ،خوفا من ماكرون وأتباعه على مناصبهم.
31 - عيد المولد النبوي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:38
شكرا السيد بنحمزة عيد المولد وليس فقط ذكرى المسيحيون يحتفلون بذكرى مولد سيدنا عيسى عليه السلام لاكثر من شهر الابتهاج يعم كل العائلة وخصوصا الاطفال بالهدايا وصلة الرحم والورود والانوار ليتذكروا دائما وينتظروا المناسبة وكذلك اليهود باعيادهم الدينية نتمنى ان يكون عيدنا لنبيينا عيد حب ورحمة وهدايا وكل ماهو جميل
32 - santo majid الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:40
حبنا لرسول أكثر من حب الذين يدعون محبته و يخالفون أوامره . فكثرة محبته هي المانع لنا من أن نحتفل بمولده. لأنه صلى الله عليه وسلم كان يصوم يوم ولادته. فقال 《إني أصومه (يوم الإثنين)لأنه يوم ولدت وأموته فيه 》.والعيد يوم فرح وأكل وشرب. عكس الصيام فهو إمساك عن الطعام.أضف إلى ذلك أن عيد المولد ليس فيه صلاة العيد، لأنه لم يكن في زمان الرسول..وخير الهدي هدي محمد عليه الصلاة والسلام. قال تعالى 《فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا》والرسول عليه السلام قضى بأن مولده ليس عيدا، لأنه لم يحتفل به. فتذكروا ياولي الألباب.!!!!
33 - النسيئ الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:41
الذكرى تكون في فصل أو شهر. .. أي في زمن محدد. هل لعدم حدوث هذه الذكرى في وقت قار علاقة بالنسيئ؟
34 - Hicham.ATALANTA.US الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:41
امة الجهل بامتياز،الناس كيكتشفوا المجرات وحنا حاضيين واش نحتفلوا اولا بدعة...
ملي كندخل نقرا الجرائد المغربية كنعرف انني فبلاد الجهل.
اوى امة كتامن بحمار عندوا جناوح اوطار،اش كتسنى منهم...
خرافة اتى بها اهارومازدا للديانة الزرادشتية..
جميع الاديان تدعوا السلم الا الاسلام..
مكاين غير الله اكبر وقتل.
سورة التوبة الاية 14
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ.

هاد الاية داعش لحطتها..
35 - ش.م الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:43
والبدعة في الدين الإسلامي الحنيف على خمسة أقسام .
وفي الموطأ بلفظ:" نِعمت البدعة هذه"اهـ.
فإن قيل: أليس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه أبو داود عن العرباض بن سارية: "وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة".
فالجواب: أن هذا الحديث لفظه عام ومعناه مخصوص بدليل الأحاديث السابق ذكرها فيقال: إن مراد النبي صلى الله عليه وسلم ما أحدث على خلاف الكتاب أو السنة أو الإجماع أو الأثر.
هذا وأما من حيث التفصيل فالبدعة منقسمة إلى الأحكام الخمسة وهي الواجب والمندوب والمباح والمكروه والحرام كما نص علماء المذاهب الأربعة
36 - عنبر الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:44
الاحتفال مشروع بمعنى أن من لم يحتفل يكون قد تخلى على أمر مشروع 360 درجة اختلف بها عالمنا الجليل مع من يعتبرونها بدعة وليست من الشرع في شيء اما نحن البسطاء فنقول لا هذا ولا ذاك خصوصا مع زمان كورونا دعونا نحتفل بالصيام والصلاة على رسول الله وهكذا نكون لم نترك المناسبة تمر مر الكرام ولا نحن تركنا البدع والمظاهر السييئة تظهر هنا وهناك بهذه المناسبة الغالية فالاعياد في الإسلام شكر والصيام هو احسن وسيلة للشكر
37 - واش مكتعياوش الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:45
لمكانة الرسول صلى الله عليه وسلم في نفوس المسلمين قدر عظيم، فهم يحبونه ويوقرونه ويعظمونه أكثر من أهليهم وأولادهم بل حتى من أنفسهم …… لكن هذا الحب لابد أن يقترن بمتابعةٍ لسنته عليه أزكى الصلاة وأتم التسليم.
فالقول بأن الاحتفال بالمولد بدعة منكرة قول صائب ، وذلك لأنه لم يثبت عن نبينا صلى الله عليه وسلم أنه احتفل بيوم مولده ، ولا عن الصحابة، ولا عن التابعين، مع أن سبب الاحتفال بالمولد موجود، ومع ذلك لم يفعلوه ولم يفعله من بعدهم من التابعين لهم بإحسان، ولو كان في مثل هذه الاحتفالات خير لفعله الصحابة، ولأمر به النبي صلى الله عليه وسلم، فدل هذا على أن هذه الاحتفالات ليست بمشروعة، وأنها من الأمور المحدثة، وأول من أحدثها هم الفاطميون في القرن السادس الهجري عند ظهور الدولة الفاطمية. (العبيديون) وقد كانت تصرفاتهم مشبوهة، نسأل الله العافية والثبات على السنة والبعد عن البدعة ، فقد ثبت في صحيح مسلم من حديث عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد). والله تعالى أعلم
38 - Covid-32 الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:45
عندكم غيرة على الرسول نعم ولكن الغيرة على الله عز وجل الذي يسب يوميا في أزقة و شوارع المغرب على مرأى ومسمع كل المواطنين فالأمر مختلف لأن هذه نقرة وتلك نقرة أخرى
39 - Najib الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:45
هل كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحتفل بعيد مولده؟و في أية ظروف و بأي شكل؟
هل كان الصحابة رضوان الله عليهم يحتفلون بعيد مولد رسول الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم؟
هل من سند يؤكد ان الرسول الكريم قد ولد بهذا التاريخ الذي يعتبره البعض يوم ميلاده صلى الله عليه وسلم؟
كم من قرن مضى على وفاته صلى الله عليه وسلم قبل ان يشرع بعض الناس في الاحتفال بمولده؟
40 - عبد الحق الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:46
و هل هذا يعني أن نواكب الموضة

لا و ألف لا فنبينا خط أحمر و مغربنا خط أحمر و ملكنا خط أحمر
و كل من تجرأ على مقدساتنا سنحاربه بجميع الوسائل الممكنة
41 - Albachir الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:47
Je respecte ce monsieur mais j'ai une question...comment tu peux nous prouver que Mohamed salla Allah alaihi oua salam est né ce exactement en ce jour là...deuxièmement est ce que les Sahaba ont déjà fêté ce jour là si c vrai......il faut donner la bonne preuve et pas dire ça parce que le monsieur qui dirige le pays célèbre ça...je laisse les commentaires aux savants qui peuvent nous aider à faire fin à cette discussion qui se répète chaque année....
42 - Samir الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:47
الهجوم على شخص النبي صلى الله عليه وسلم خير الخلق على الإطلاق شيء مرفوض وغير مقبول يجب مواجهته بالتشبت اكثر فأكثر بقيم ومباديء الاسلام لاعطاء صورة جيدة والمثل والقدوة ومناسبة ذكرى المولد النبوي فرصة للتفكر والبحث في سيرة رسول الله
43 - h tkd الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:49
اتق الله .من شرع الاحتفال بالمولد النبوى، هل نحن افضل من الرسول والصحابة ،ادكر لنا ولو حديت أو قول فيه مشروعية الاحتفال بالمولد.هده بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.
44 - الأستاذ سعيد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:51
أكبر إساءة للرسول هي أخلاق و سلوكيات المسلمين من نفاق و سرقة و نصب و اعتداء......و ظلم و أكل لأموال الضعفاء و المحرومين....
عندما تكون أخلاق الأتباع في الحضيض فإن اللوم يشمل من ربّاهم و علمهم.
45 - احمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:51
يا حبذا يا شيخ لو أعطيتنا دليلا من الكتاب أو السنة أو من أقوال وأفعال الصحابة والتابعين الذين هم خير الخلق بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحرصهم على الخير ،أو من أقوال العلماء المعتبرين، أحسن الله إليكم.
46 - مهاجر الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:52
لاإله إلا الله محمد رسول الله ،محمد يسب و يستهزأ به في فرنسا ، أضعف الإيمان قاطعو المنتجات الفرنسية .
لاإله إلا الله محمد رسول الله، الشهادتين ،لا يؤمن أحدكم حتى ينطق إسمه ،حقكم أن تقاطعو منتجاتهم و تستهزؤا أيضا بمعتقداتهم إن كانوا لا يحترمون معتقداتكم.
لاإله إلا الله محمد رسول الله، بلا عنف من فضلكم قاطعوا منتجاتهم استهزؤا بمعتقداهم و صلبانهم و إنجيلهم ...
لاإله إلا الله محمد رسول الله ،محمد يسب و يستهزأ به في فرنسا ، أضعف الإيمان قاطعو المنتجات الفرنسية .
لاإله إلا الله محمد رسول الله، الشهادتين ،لا يؤمن أحدكم حتى ينطق إسمه ،حقكم أن تقاطعو منتجاتهم و تستهزؤا أيضا بمعتقداتهم إن كانوا لا يحترمون معتقداتكم.
لاإله إلا الله محمد رسول الله، بلا عنف من فضلكم قاطعوا منتجاتهم استهزؤا بمعتقداهم و صليبهم و إنجيلهم ...
أقسم بالله سيخسرون الكثير ويعتذرون منكم إن قاطعتم منتجاتهم
لا إله إلا الله محمد رسول الله، ستقابلونه يوم القيامة ويسألكم الله أين كنتم حين كان يسب ويستهزؤ بنبيه .
اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد
47 - محمد سعيد KSA الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:52
السلام عليكم

يا السيد مصطفى من شرع المولد هم العبيديون (الفاطميون) وليس الله ورسوله وهذا الإحتفال بالمولد لا علاقة له بالإسلام لا من قريب ولا من بعيد.

قال تعالى: (قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ).
وقال النبي صلى الله عليه وسلم (من كذب علي متعمدًا فليتبوأ مقعده من النار).

إن محاولة تبرير بدعة المولد والتي توافق يوم وفاة النبي في تطاول ماكرون وفرنسا لهي خدعه واهيه، حيث أنها كلها إسائة للإسلام.

أتحدى القراء الذين سيعطون ديس لايك (عدم إعجاب) أن يأتوا بدليل على مشروعية الإحتفال بالمولد من القرآن أو السنه أو من أقوال علماء المسلمين.
48 - موآطن خارج الوطن الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:53
الاحتفال بالموالد إنما حدث في القرون المتأخرة بعد القرون المفضلة بعد القرن الأول والثاني والثالث، وهو من البدع التي أحدثها بعض الناس استحسانًا وظنًا منه أنها طيبة، والصحيح والحق الذي عليه المحققون من أهل العلم أنها بدعة، الاحتفالات بالموالد كلها بدعة، ومن جملة ذلك الاحتفال بالمولد النبوي يآعلماء البلاط و 2M
49 - احمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:55
يا حبذا يا شيخ لو أعطيتنا دليلا من الكتاب أو السنة أو من أقوال وأفعال الصحابة والتابعين الذين هم خير الخلق بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحرصهم على الخير ،أو من أقوال العلماء المعتبرين، أحسن الله إليكم.
50 - محمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:56
ا سي حمزة دابا حتى يوصل المولد النبوي عاد نتفكرو السنن ديال الرسول
51 - معاتب الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:57
السلام على من إتبع الهدى
لولا تخاذل أولي الأمر في عالمنا الإسلامي بل وتواطأ البعض منهم لما أسيئ إلينا وإلى نبينا محمد صل اللّٰه عليه وسلم
أما بالنسبة للذكرى فنرى أن الشيخ قد غير أقواله أنه كان فيها غير قاله اليوم أذكره بقول اللّٰه عز وجل فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم
سيرة الرسول صل اللّٰه عليه وسلم تكون على مر السنة منهاجا في حياتنا تطبيق واقتداء وليس كما نرى اليوموالسلام على من إتبع الهدى
52 - العربي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:58
عيد المولد النبوي بدعة ضلالة لأنه لم يحتفل به النبي صلى الله عليه وسلم ولا صحابة رضي الله عنهم ولا الإمة سلف صالح
53 - ابو زكرياء الأحد 25 أكتوبر 2020 - 10:58
يتحدث علماؤنا عن الاحتفال بالمولد النبوي ومنهم من يسميه عيدًا دينيًا ومنهم من سماه عيدا وطنيا ومنهم من يقول انه خاص بالمغاربة ونحن نعرف ان الحكم على الشيء فرع عن تصوره وان العلة تدور مع الحكم وجودًا وعدمًا وان شرع الله موجود حيثما وجدت المصلحة وان الحكم يتغير حسب الظروف والمآلات
واغلب العلماء يستدلون بالعموميات وأول من يستفيد هم من يدعي التصوف والمشعوذون فهل الاحتفال اكل ورقص وقصائد أم هو تعلم السيرة والتحلق حول العلماء لفهم شمائل النبي
ففي اي أنواع الاحتفالات نتحدث ؟
54 - gan gan الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:00
اسلام الكثير من الفرنسيين والمشاهر في العالم اصبح يربك حكام الصهاينة هده بداية المعركة ضد الاسلام اللهم اللطف بنا يارب (المغرب بلد التعايش )
55 - Sam espagna الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:04
حقيقة هذه نازية جديدة فرنسية ومن لا يصدق نعرفه أنه ابن فرنسا غير شرعي كما يسمى وخائن لاصوله ...
56 - محمد الطيب الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:07
عندما يتكلم العلماء، تخرس أصوات كثيرة.
57 - hassia الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:09
Qu,allah proteges notre Maroc,ordogan comme macron sont des comediens,la turquie comme La France sont les pays laiques au monde,pourqoui ordogan ne change pas Sa Constitution s,il est vraiment musilman et defend l,islam,mon oeil
58 - عدنان الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:10
كين شي معلقين الفرد مديرنوش و كتكلمو على السنة
كل شخص خر في ما يفعله لبغا يحتافل شغلو هداك و لبغا يصوم الله يتقبل ليه و مالكم على هاد اىحماق كلو. ناس معت فين وصلات و نتوما مازال غير كتحلو و تحرمو
59 - marar الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:12
دون جدال هل من الممكن ارشادنا على دليل من القرآن والسنة فيه جواز الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم ولا ينبغي للعاقل أن يغتر بكثرة من يفعله من الناس في سائر الأقطار، فإن الحق لا يعرف بكثرة الفاعلين، وإنما يعرف بالأدلة الشرعية، كما قال تعالى عن اليهود والنصارى: وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ [البقرة:111] وقال تعالى: وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ [الأنعام:116] الآية.
وفي الحديث النبوي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلَّم: «لا تجعلوا بيوتَكُم قبورًا، ولا تجعلوا قَبري عيدًا، وصلُّوا عليَّ فإنَّ صلاتَكُم تبلغُني حَيثُ كنتُمْ»

في الحديث الصحيح: إن خير أيامكم يوم الجمعة؛ فأكثروا علي من الصلاة فيه،
60 - مازال الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:21
أين تدخل علماء وشيوخ العشائر والقصور على الهجمات على الإسلام والمسلمين وعلى سب النبي محمد صلى الله عليه وسلم وتشويه أفعاله وصورته من رئيس فرنسا ووزير خارجيته وكل الأحزاب السياسية الله يخفض ويعين رجب طيب أردوغان في مقولته ماكرون بحاجة لاختبار قدراته العقلية عبرة للعرب من مسلم
61 - الصبر مفتاح الفرج الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:23
إننا نحب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، وكذلك نصلي على جميع أنبياء الله ورسله لا نفرق بين أحد من رسله عليهم السلام جميعا، وتبقى أمة محمد عليه الصلاة والسلام خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، رغم كيد الشيطان وأعوانه عليهم لعنة الله.
62 - Youssef الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:23
تصريحات الهروب الى الامام. الموضة هي التصريح دليلك. دافع على أشرف خلق الله صلى الله عليه وسلم كما فعل اردوغان وإلا اصمت..
63 - visiteur الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:30
سبحان الله اعتقد أن القليل جدا جدا ممن وضعوا تعليقاتهم لم يفهموا ما قاله الدكثور مصطفى بن حمزة
64 - عبد الصمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:31
الدليل واضح . لماذا جعل الله يوم وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم يصادف يوم ميلاده
65 - مسلم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:46
الإحتفال بالنبي صلى الله عليه في يوم واحد من السنة هضم لحقوقه علينا بل يتعين على كل أحد منا أن يحتفل بالنبي صلى الله عليه وسلم كل يوم ولكن ليس بالأكل والشرب كما يفعل البعض ولكن بتعلم سنته وتعليمها وتطبيقها بحذافيرها، فمن فعل ذلك فهو اللذي يحب النبي صلى الله عليه وسلم بصدق.
66 - حسن هولندا الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:47
مصيبتنا في علماء السلاطين والحكام... دوله مسعوره تهاجم رسولنا الحبيب. تم يقال انها موضه! شرفنا وحياتنا رسولنا الحبيب. و من لا شرف له، فصمت خيراً له. رسولنا واسلامنا خط احمر.. انما المؤمنون والمؤمنات آعزاء لا منبطحون.. حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل... الاخيار قادمون ان شاء الله. نرجوا نشر ياهسبريس
67 - un seul islam الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:51
احنا مسلمين مامنتفقينش بعضياتنا. ها السنة ها الشيعة ها المذاهب الاربعة ها الوهابية. ها لشرق ها لغرب. يقتلون بعضهم بعض و يكفرون بعضهم بعض. هناك الاسلام واحد فقط بفراءضه الخمسة و القرآن. و الباقي كله كلام بشر.
68 - عبدو الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:52
بتشويه الصور رجعنا مثلهم نحتج على اسلوبهم ثم نقلدهم وهذا ما يرغبون فيه وقد سقطنا في فخهم والرسول صلى الله عليه وسلم لم يرد على الذين سخروا منه هناك دعوات لمقاطعة المنتوجات وبأسلوب راقي حفاظا على نقاوة الإسلام...
69 - مواطن من ألمانيا الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:57
سيدي بن حمزة مع كل احترامي وتقديري لك ولعمك

بلاد المسلمين مع فرنسا عندها تاريخ أسود ومكتوب بالدم ولا داعي للتوضيح

فرنسا عندها سياسة ممنهجة ضد الإسلام والمسلمين

لكن هذا النظام لا يعترف بجرائمه (( يخبي الشمس بالغربال))

أيديه ملطخة بالدماء دماء الشهداء

مع كل هذا تزداد جرائمه بمساعدة أبنائه الذي تركهم ورائه ليحرصوا مصالحه


هل تحرك أي مسؤول عربي دفاعا عن رسول الله


أطلب الله أن يحفظ أردوغان من شر بني عربان
70 - محمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:58
الى صاحب التعليق رقم 2

الأستاذ مصطفى بن حمزة عالم و تعريفه العلمي يتكلم عنه.
ممكن سيدي صاحب التعليق 2 تعطينا تعريفك العلمي حتى نستطيع أن نقارن وجهة نظرك مع وجهة نظر الأستاذ بن حمزة.
71 - فارس بلا جواد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 12:02
كان الأولى بعلماء السلاطين ان يهضرو على الهجمة الهماجية العنصرية الي تتعرض ليها النبي محمد صلى الله عليه وسلم و يتضمنو مع المساجد والجمعية الإسلامية التي يغلقها ماكرون وفي فرنسا اما الاحتفال الحقيقي باتباع السنة النبوية الشريفة وليكم في علم جميع المغاربة والمسلمين ان مولد النبي صلى الله عليه وسلم فيه أقوال كاين الي قال 11 و 12... وغيرو ولكن الي عليه الإجماع هو أن وفاة النبي صلى الله عليه وسلم كان يوم 12 ربيع الاول من السنة 11 للهجرة
72 - عبداللطيف الأحد 25 أكتوبر 2020 - 12:04
تحتفلون بعيد ميلاد أبناءكم ولا تحتفلون بذكرى مولد سيد الخلق لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم داءما يكثر القيل والقال في هذه الذكرى المحمودة فلنقل انها بدعة كما تقولون او كما تظنون فهي بدعة محمودة فما الحرام فيها ؟؟؟!
73 - muwatin الأحد 25 أكتوبر 2020 - 12:14
عندما تفهم أن المجتمعات الغربية لها الحق في انتقاد الأديان والتحدث بصراحة.
قوانين الشعوب فوق الشرائع الدينية.
إذا كان المؤمنون المسلمون لا يريدون العيش في فرنسا. لديهم الخيار ، إما أن يتركوا الأمر أو يشاركون في الانتخابات لتغيير القوانين.
لكن استخدام العنف لقتل الأستاذ ليس هو الحل.
الإسلام عقيدة لا يمكن فرضها على الجميع بالقوة.
74 - المحلل الأحد 25 أكتوبر 2020 - 12:21
يا شيخ : الاحتفال بعيد المولد النبوي هو احياء سنته بتطبيق شرع ربه وسنته وحمل الاسلام رسالة للعالمين وليس الاحتفال كما تزعم وزراعات ما يسمى بالأوقاف التي اغلقت بيوت الله وردع الذين يهاجمون شخصية النبي معلم البشرية، وكيف يكون ذلك يا شيخ ? الرسول علمنا كيفية الصلاة والحج وقال صلوا كما رأيتموني اصلي وقال عن الحج خذوا عني مناسككم وعلمنا كيف نطبق كل حدود الله وقوانينه اي احكام الاسلام وأوجب على المسلمين تنصيب حاكم واحد ودولة واحدة ونشر الدين للعالمين هذا ما قام به المسلمون منذ ان قام الرسول دولته في المدينة والى اخر خليفة وقادوا البشرية قرون عديدة وجاء المستعمر ومزق الامة الى دويلات ونصب حكام ينفذون الأحكام الوضعية التي سوقها المستعمر ومزقوا الامة بحدود وهمية يا شيخ قل الحق ولا تخشى في الله لومة لاءم كيف ترضون ربكم والعزة في بلاد المسلمين ليست لا لله ولا للرسول ولا للمؤمنين كيف ترضون ربكم وحاكم فرنسا الذي خرج وانبثق من حضن امرأة عجوز زانية يهين نبي الله ويريد ان يغير الاسلام كيف تدعوا للاحتفال بعيد النبي وشرعه معطل ويهاجم أليس من الواجب ان تعوا الامة للوحدة وتجييش الجيوش لردع فرنسا وفتحها
75 - مجرد عابر الأحد 25 أكتوبر 2020 - 12:27
لا حول و لا قوة إلا بالله هناك البعض يعرف يقينا في نفسه أنها بدعة و أن الإحتفال برأس السنة الميلادية تشبه بالكفار و إثم كبير و مع ذلك يخرجون بهذه الخرجات فقط لأنهم يشتغلون مع وزارة الأوقاف .
و السلطات في المغرب تسطر لهذا البلد منهجا خاصا به أسمته بالإسلام المغربي بدون استحياء و هم لا يدرون أنهم فضحوا أنفسهم بأنفسهم و شهدوا عليها.
نسأل الله العفو و العافية و أن لا يجعلنا ممن يشترون الدنيا بالآخرة.
76 - ادريس الأحد 25 أكتوبر 2020 - 12:35
سيدنا محمد والصحابة لم يحتفلوا بعيد المولد النبوي وهل سيدنا إبراهيم كان يحتفل بعيد الأضحى.
وما هو الاحتفال وما هي الممارسات التي لا توافق تعاليم الإسلام التي تمارس اثناء هذه اسبة؟
77 - كلنا محمد صلى الله عليه وسلم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 12:37
إذا كنت أنت يا سيدي عضو المجلس العلمي الأعلى ورئيس شعبة الدراسات الإسلامية تقول هذا الكلام، فلا عجب مما يقوله أعداء هذا الدين.
أين أنت من قوله تعالى: قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
وأين أنت من الحديث الشريف: عَنْ أبِي نَجيحٍ العِرْباضِ بنِ سارِيةَ - رَضْيَ اللهُ عنه - قَالَ: «وَعَظنا رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم موعظةً بلِيغةً وَجِلتْ منها القلوبُ، وذَرَفتْ منها العُيون، فَقُلنَا: يا رَسولَ اللهِ كأنَّها مَوْعظةُ مُودِّعٍ فأوْصِنا. قَالَ: «أُوصِيكمْ بِتقوَى اللهِ، والسَّمعِ والطَّاعةِ وإنْ تأمَّرَ عليكم عبدٌ حَبَشِيٌّ، وإنَّه مَنْ يَعِشْ منكم فَسَيرَى اختلافًا كثيرًا، فعليكم بِسُنَّتِي وسُنَّةِ الخلفاءِ الراشدينَ المهديينَ، عَضُّوا عليها بالنَّواجذِ، وإيَّاكم ومُحدثاتِ الأمورِ، فإنَّ كُلَّ بِدعةٍ ضَلالةٌ». رواه أبو داود والترمذي، وقال: «حديثٌ حسَنٌ صَحِيح».
78 - خريبگي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 12:46
الغربيون يطلعون على الدين الإسلامي ويعرفونه جيدا.
المشكل... انهم يرون في معاملات المسلمين وأفعالهم ما لا يوجد في دين الإسلام... خاصة المهاجرين... فعندما يرون المسلم يكذب ويزني وينافق ويغدر ويشرب الخمر ويأكل لحم الخنزير ويفطر رمضان ويترك الصلاة. او انه يصلي ويفعل كل المناكير. ويرون الفساد في المال والقضاء والتعليم والصحة... فاين هي الأعمال التي امر بها الإسلام... لهاذا يحتقرونه الإسلام والمسلمين ويهاجمون الرسول الكريم... إذن المسلمون هم السبب في كل ما يحدث لو كنا نحترم ديننا ونقدسه ونعمل بما جاء فيه لما هاجمنا هاؤلاء... فسبب ضعفنا هو ترك ديننا واتباع النفس وهاذا هو سبب ضعفنا...
79 - Nasri1980 الأحد 25 أكتوبر 2020 - 12:57
إن الدعوى المرفوعة ضد صحيفة شارلي إبدو الأسبوعية عام 2007 لنشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد قد وضحت موقف القضاة بشكل أكبر. من الممكن في فرنسا إهانة الدين وشخصياته ورموزه ، لكن يُمنع إهانة أتباع الدين. و لهذا يجب على أي فرنسي إسمه محمد أن يرفع دعوى قضائية ضد أي رسام كاريكاتير لأنه هذا الأخير لن يجرأ على وضع كلمة رسول في لوحته باعتباره ملحد. و بهذا سيتم تعويض كل من إسمه محمد بما يلي:
يُعاقب على الإهانة العلنية بغرامة تصل إلى 12000 يورو. إذا كانت هذه الإهانة عنصرية أو جنسية أو معادية للمثليين ، فيمكن أن تصل العقوبة إلى السجن لمدة عام وغرامة قدرها 45000 يورو. يعاقب على الإهانة غير العلنية بغرامة لا تزيد عن 38 يورو.
80 - رأي في الموضوع الأحد 25 أكتوبر 2020 - 13:11
وما موقف حكام العرب والمسلمين من الهجوم على الإسلام و الرسوم الكاريكاتورية ؟؟؟؟؟
لا أحد خرج بتصريح باستثناء رئيس تركيا.
الرئيس الفرنسي تحدث عن وجوب إعادة هيكلة دين الإسلام...وهل يفهم هو هذا الدين ليصرح بذلك؟؟؟ ....
وهل طلبنا نحن منهم إعادة هيكلة المسيحية أو اليهودية ليصرح بذلك؟؟؟
"إخلونا في التيقار" ....لتتعايش الأديان دون عنف.........كما تنص على ذلك مواثيق الامم المتحدة.
81 - ichtghak ichtghasn الأحد 25 أكتوبر 2020 - 13:18
في هذا الزمان الذي نعيشه انقلبت الحقائق، كل شيء مباح و حلال الاحتفال به مثل اليوم العالمي بالطفل، اسبوع الفرس، رأس السنة الميلادية، عيد الام، موسم حب الملوك، عيد الميلاد ... الا المولد النبوي نجزم و نشدد بانه بدعة حتى اصبح هذا اليوم يمر مرور الكرام؛ اليس هذا مخطط من مخططات آل صهيون لمسح الهوية الاسلامية؛ يجب التمسك بالاحتفال بذكرى ميلاد النبي (ص) بطرق مفيدة و صحيحة لفهم تاريخ الاسلام و سيرة النبي محمد (ص) اكثر لترسيخه في الذاكرة.
الا ترون الهجومات الشرسة التي تشن على شخصية الرسول من تشويه فهم في الحقيقة يستهدفون كبرياء المسلين لإضعاف ايمانهم بدينهم. فبالمناسبة اهنئ جميع المغاربة بعيد المولد الشريف، اريد ان اطلب من جميع المغاربة ان تقف صفا واحدا يد في يد شعبا و حكومة للرد على ما قامت و تقوم به حكومة فرنسا ب:
- مقاطعة المنتوجات الفرنسية.
- العمل على الغاء اللغة الفرنسية من المناهج المدرسية العمومية.
- العمل على الغاء اعتماد اللغة الفرنسية في ادارات الدولة.
و هذا ادنى ما يمكن ان نرد به الاعتبار لمقدساتنا و كرامتنا و لنا التوقيف ان شاء الله.
82 - عبدو الأحد 25 أكتوبر 2020 - 13:22
وصلوا عليه وسلموا تسليما كثيرا... وصلوا عليه بكرتا واصيلا . كل هذا لم يشفع بالاحتفال بمولده صلم. كما قراءة القران جماعيا ... كل هاته المواقف واخرى على شاكلته ،هي من تؤجج للركوب عليها للتبجح بالعلم بالدين الإسلامى أكثر من الآخرين (وحتى العلماء منهم) الذي اوصلت إلى محاولة اغتياله عنوة بمثل الأفكار الهامشية التي لاتغني ولا تسمن من جوع . والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه أننا أصبحنا نساعد على استءصله من دول كانت تحبه وتستر عيبه من شبه هؤلاء المتدينين ذوي شبه.
83 - عبد الرحمن إسلام الأحد 25 أكتوبر 2020 - 13:25
يقول هذا المزعوم ابن حمزة أن احتفال بالمولد النبوي احتفال مشروع. أين مشروعية الإحتفال لايجب الطامة الكبرى وهي قال ليس ببدعة وهو أصلا لا يفقه البدعة من السنة قال بلسانه أي شرحاً البدعة. قال البدعة هي ما اختلقها الناس سؤال وهل المولود من سنة النبي لاء
وهل من سنة الصحابة لاء
وهل من سنة التابعين لاء إدا من أين جاء ابن حمزة بمشروعية المولود
وهل وهل وهل
84 - عزيز الأحد 25 أكتوبر 2020 - 13:29
نريد دليلا واحدا من الكتاب والسنة او فعل الصحابة او التابعين او تابعي التابعين القرون الثلاثة الاولى كما جاء في الحديث على مشروعية الاحتفال بالمولد
قـال الـحافظ ابن حجـر رحمہ الله تعالـﮯ

« وكــانت الــوفاة النبـوية فـي شـهر ربيـع الأول ، سنـة إحـدى عشـرة باتـفاق » .

85 - رضوان الأحد 25 أكتوبر 2020 - 13:31
نحتفل بذكرى مولد نبينا و شفيعنا للتذكر و التشبع بسيرة رسولنا، وانما الاعمال بالنيات و لكل امرء ما نوى فلا داعي لكثرة اللغط الله خالقنا و يعلم بسريرة كل عبد من عباده عز و جل
86 - awssar الأحد 25 أكتوبر 2020 - 13:45
ما دام الجهل يسيطر عليهم الجهل فمن السهل توجيههم حسب ما ترغب فيه والانسان بطبيعته يولد كورقة بيضاء ويتعلم من ابويه ومجتمعه كل شيء
سواء كان ايجابيا او سلبيا لكن الطامة الكبرى في الانسان هما التشدد والعصبية وكان اي واحد يمكن الحقيقة المطلقة فالجاهل هو من يتعصب الجاهل هو من يعتبر رايه هو الصادق الجاهل هو من يعكطي لنفسه الحق ولو كان خاطئا.
العلماء وهدهم من يستطيع الفصل في الامور وليس عامة الناس التي تنساق وراء الدعايات او الاشاعات.
87 - Aisa الأحد 25 أكتوبر 2020 - 13:56
متفق مع الشيخ حمزة باتباع رسول الله محمد علية الصلاة والسلام بمتابعة سنته ومراجعة سيرته النبوية ، وبعيدا عن الطبول والمزامير والخرافات .
88 - المنتقم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 14:04
عيد مولد بعده لانه ليس بضروري ان يكون عيده مخصص بل انه كل يوم عيد له وكل يوم يجب ان تقرأ سيرته ليعرفها الاجيال ليس كل سنة تقول عيد اما بنسبه لهدا الأستاذ غفر الله لك ايها المبتدع
89 - الاحتفال بيوم واحد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 14:08
السنة فيها 365 يوم ومن يحتفل بعيد المولد النبوي في يوم واحد فكانه لا يقتدي بسنة رسولنا صلعم في باقي 364 يوم الاخرى
90 - عبد العاطي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 14:14
عندما يهاجمنا احد في ديننا ونبينا ترانا ندافع بشدة عن الدين وعن الرسول صلى الله عليه وسلم...
وعندما ننظرإلى إعمالنا نجد أنفسنا لا علاقة لنا بالإسلام... غريب هو أمرنا حقا...
91 - محمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 14:25
اللهم صلىو و سلموا على سيدينا محمد و على اله و صحبه اجمعين
92 - مسلم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 14:30
كيف لا نحتفل بذكرى مولد نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام كيف لا نحتفل وقد جاءنا بالهدى والنور الذي أمحى ظلمات الجاهلية وعلم البشرية وأعطاها خير مثال على حسن الأخلاق وحسن التعامل مع الغير...
فهنيئا لجميع المسلمين بهذه الذكرى العطرة الشريفة.
93 - مهاجر عارف بفضل فرنسا الأحد 25 أكتوبر 2020 - 14:51
الرئيس الفرنسي ماكرون ففضه آلله تعاطى  مع  التطرف حيث  تخلصت فرنسا من هيمنة الدين لاجل التعايش المجتمعي. ذلك التعايش الذي ضحت من أجله الشعوب الأوروبية الكثير، ودفعت ثمنه بالدماء والضحايا والحروب والإنقسامات حتى توصلت للعلمانيةوحماية الإنسان، هو الخيار العقلاني الذي جاء تتويجا للثورة الفرنسية، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وبالتالي اهتدت الأمم والشعوب الي مخلصها الفكري الحداثي، ذلك المنتج الفلسفي الفكري الذي استطاع أن يبين تهافت المعتقدات واستحالة صدورها من الاه عادل لانها فرقت بين البشر كفار ومؤمنين واحرار وعبيد تحت شرائع متجاوزة اساءت الى الله والى البشر فالاسلام مثلا وبنصوص صريحة متناقضة تارة تجد لا اكراه في الدين وتارة قاتلوهم حتى يكون الدين كله لله ..لا اكراه في الدين ام قتال في الدين؟وتجده يقول هنا : ادخلوا في السلم كافة وهنك يأمر بالعداوة والبغضاء مع غير المؤمنين ...بدا بينا وبينكم العداوة والبغضاء ابدا حتى يؤمنوا.واشياء احري مسبت الى الله زورا وجهلا ما انزال الله بها من سلطان .الله رب الجميع ويسري في كل شيء وفي المؤمنين والكافرين كلنا لله ومن الله كلنا الطبيعة كلنا الله.
94 - عبد الله الأحد 25 أكتوبر 2020 - 14:58
الاحتفال بذكرى المولد النبوي ليس بدعة، وهذا صحيح، لكن الأصح أن يلازم هذه المظاهر (الاحتفال بالمولد النبوي مثلا) الأخلاق الاسلامية والمعاملة النبيلة المثلى (النبوية) للغير، وليس الاستعلاء والاحتقار والكبر والظلم...، هل فهمتني يا سي مصطفى ! أم أنك تصر على عدم الفهم، وعلى العناد والتمادي والازدواجية والانحياز لعشرة السوء...؟
95 - لا يأس مع الحياة الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:05
ليس مهما أن نحتفل بذكرى مولد رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام لكن المهم أن نقتدي به ونتبع سنته وندافع عنه ضذ من يسيء إليه ولا نقول أنها مجرد موضة.
تعليق الاستاذ الفاضل بنحمزة على الإساءة للدين الإسلامي والرسول تعليق بارد ولا يرتقي للمستوى مع احترامي لفضيلته
96 - chamo الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:09
إنما أواها فتوة في إيجاز الاحتفال بيوم السقيفة يوم استشهاد الرسول وليس مولده يا علماء البلاط الاموي
97 - حضارة يثرب الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:09
عيد المولد النبوي أهم واكثر نبلا وروحانية واكثر قيمة من عيد الاضحى.
من جهة أن السلف لم يحتفلوا به .لا أحد يدري ان احتفلوا بعيد المولد النبوي ام لا .من كان ضد عيد المولد سيطمس أدلة الاحتفال به كما كام الشأن في قضايا أخرى.
من جهة اخرى السلف (الصالح )اقتتلوا فيما بينهم وأسالوا الدماء أذن هم ليسوا قدوة.والتابعين قتلوا حفيده أشر قتلة.
يحيى عيد المولد النبوي . ولا عزاء لأعداء الفرح والبهجة.

ملاحظة: صلاة التراويح أكبر بدعة في الاسلام.
98 - عمر الأطلسي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:16
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛ حسبنا الله ونعم الوكيل ، الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ليس من سنة النبي الاعظم، ولا من سنة الصحابة الكرام ولا من سنة التابعين الأفاضل؛ وإن كان الأمر كذلك لاحتفل بها نبينا صلى الله عليه وسلم وصحابته و التابعين ، وإنما سنن المبتدعة والصوفية والمحزخبلين التابعين لهوى النفس و الشياطين...
صلوا على خير البشر
99 - إلى مهاجر عارف..... الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:18
الآيتين القرآنيتين التي وجدت فيهما حسب فهمك تناقضا راجع بالاساس لعدم اطلاعك على تفسير القرآن...
tout simplement
والحل بسيط بين يديك هو :
النقر على Mr coogle
و البحث عن دلالة الآية القرآنية :
" وقاتلوهم......"
في سورتي البقرة الانفال...
و ستجد أن ديننا الحنيف لا يجبر أحدا على اعتناق الإسلام.
point à la ligne.
وعد أيضا للسيرة النبوية و سترى العجاب عن طريقة تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع جيرانه اليهود...لم يثبت قط أنه أجبرهم على اعتناق الإسلام.
100 - bleumarin الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:19
الى صاحب التعليق المسمى عبد الله.شكرا جزيلا.عين الصواب و المنطق.لو أصلا قام الشيوخ بتأطير الناس و محاربة التطرف لما وصلنا الى هذا الحد.هناك فقط استدراك طفيف.وهو أن التراث الديني أصلا يحث على التطرف و الارهاب و العنف.و الامثلة كثيرة لا مجال لحصرها هنا.
101 - Filali الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:21
السلام عليكم سبحان الله أصبح اغلب أهل المغاربة علماء التطاول على العلماء أصبح سنة وسيدي مصطفى عالم في مجاله فقيه بعصره وأكثر علماء أهل المشرق لا يساوونه في علمه ولا في ورعه ولا نزكي أحدا على الله حفظ الله المغرب وعلماء أهل المغرب وصل الله وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه
102 - عبد الله الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:37
من يغار على رسول الله فعلا و أراد أن يغيظ الكفار فعليه بعبادة الله وحده و ترك عبادة القبور و الأضرحة باسم التوسل بالصالحين و عليه بترك البدع منها بدعة المولد و ترك الذنوب و المعاصي و الإقتداء برسول الله عقيدة و منهجا و أخلاقا لقول الله تعالى ,, قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ,, أما الإنسياق وراء العواطف التي تؤدي إلى عواصف و عدم التصرف بحكمة في مثل هذه الأمور فالضرر سيعود علينا كمسلمين
103 - عارف بفضل فرنسا الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:48
رد على 101
عفوا ماكرون الجريء حفضه الله بل اكتب على google عقيدة الولاء والبراء واكتب الجهاد واكتب فتنة على يوتوب واكتب .....تعامل النبي مع يهود بني قريضة حيث دبح الرجال حنى الاطفال الذين انبتوا شعر العانة وقسمت السبايا كالبقر دون ارادتهن السبايا حكم ثوراتي ليس الا وقطع نقل قبيلة يهودية اخرى بتزكية من الله وتقول الآية ما قطعتم من لينة فبإذن الله ...تعالى الله عما نسب له البشر .
104 - Abde moslim الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:52
يبدولي أن السيد بن حمزة فهم الدين أكتر من الصحاب والخلفاء الرشدين فالصحابة رصوان الله عليهم لم يحتفل بعيد ميلاد الرسول الكريم يعني أنهم لم يفهم الدين ........
105 - سليم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 17:04
اقول للسيد بن حمزة ان الاحتفال بالمولد النبوي من البدع المعاصرة وفيه تشبه بالنصارى في عيد المسيح والاحتفال بالمولد النبوي غير مشروع لم يفعله رسول الله عليه الصلاة والسلام ولا الصحابة لقول رسول الله عليه الصلاة والسلام من احدث في امرنا هذا ماليس منه فهو رد اما قوله الهجوم على النبي موضة كلام لايليق على المسلمين الدفاع عن نبي الاسلام حتى الممات
106 - جمال الأحد 25 أكتوبر 2020 - 17:13
الرسول هو القدوة عتد المسلمين. المسلمون يشكلون أقلية في أوروبا ترفض الإندماج وتعتبر نفسها على حق وأن البلد المضيف على باطل. تحب الظهور تلعن اليهود في كتابها (غير المغضوب عليهم) وتعتبر المسيحيين ضالين (ولا الضالين) والمشركين من هنود وبوديين والماجوس...... (نجس) .المسلم في خصام مع العالم.لا يعبر عن جوهر الرسالة:السلام .الجهاد أي قتل وقتال غير المسلمين هو أعلى مراتب التقرب إلى الرب....لا كلام عن المحبة عن الأخوة الإنسانية بل الغزو ونشر دين الله بالسيف ومن رفض من غير أهل الكتاب القتل ومن أهل الكتاب الجزية وهم صاغرون.
107 - الحسين الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:04
آسف أن يصدر هذا عمن يدعي العلم والفتوى، لنرجع إلى التاريخ ونرى هل احتفل النبي صلى الله عليه وسلم بميلاده وهل احتفل الصحابة والتابعين؟ ولنرى متى بدأ هذا الاحتفال ومن ابتدعه؟ التذكير بسنة النبي يكون على مدار الساعة وفي جميع حركات المسلم؛ في أكله وشربه وغسله ونومه ويقظته وعمله وسفره ... في كل حياته، ولا ينتظر يوما في السنة ليتذكر ذلك.
108 - إلى عارف بفضل.... الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:06
من خلال مضمون ردك يبدو أنك تنقر على مواقع المتطرفين وقانا الله منهم.......وحفظنا من شرهم.
On est pas sur la même longueur d'onde....je suis forcé d'arrêter ce dialogue stérile.
تحياتي
109 - gherabi.belarbi الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:28
رجال الدين عندما يصمتون لأن الزمن ألجمهم والتكنولوجيا أبطلت دورهم ويضطرون إلى القول يقولون التفاهات. ما معنى الموضة؟ أنا أفضل صمتهم ويزعجني كلامهم.
110 - ابو هارون الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:50
لم يسبق في عهد الرسول صل الله عليه و سلم ان احتفل بذكرى ميلاده. ولا حتى في عهد الصحابة و التابعين وتابعي التابعين. ولم يثبت بالضبط يوم ميلاده،قد اختلفوا العلماء في يوم ميلاده. لو كان فيه منفعة للمسلمين لوصى به الرسول الكريم
111 - عبد الله الأحد 25 أكتوبر 2020 - 19:14
إلى 105 هل تم قتل بني قريظة بدون سبب؟ أم كان بينهم و بين المسلمين ميثاق و عهد فغدرو بالمسلمين و نقضو العهد و سمحو لكفار قريش و غطفان بالدخول من جهتهم حتى يتمكنو من الإجهاز على المسلمين و تدميرهم و لم يكتفو بذلك بل شاركو في القتال معهم ، و لماذا لا تتكلم على إرهاب أسيادك الذين قتلو أزيد من 50 مليون شخص في الحربين العالميتين ؟ لماذا لا تتكلم عن إرهاب أمريكا في العراق و أفغانستان و الفيتنام؟ لماذا لا تتكلم عن إرهاب أسيادك الشيوعيين تجاه المسلمين في البوسنة و الهرسك و إرهاب أسيادك البوذيين في بورما
112 - عبدالرحيم الشريف الأحد 25 أكتوبر 2020 - 19:30
عندما قال بن حمزة إن الهجوم على الرسول موضة فهو يعني ساخرا طبعا أن هذا الهجوم تَفَشّى كثيرا حتى أصبح من كثرة حدوثه كأنه موضة. فقبل أن ننتقد عالما كبيرا من قامة مصطفى بنحمزة علينا أن نفهم أولا ما يعنيه.
أما كلمة بدعة فقد شرح لنا ما تعنيه من الناحية الفقهية. فمن لم يفهم فعليه أن يفكر أكثر لعله يفهم.
لقد درسنا على يد هذا الرجل المحترم في كلية الآداب حصة علم أصول الفقه في جامعة وجدة قبل سنوات. وأؤكد لكم أنه عالم جليل وإنسان نبيل قل أمثاله.
113 - متتبع مغربي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 19:53
انا متفق مع كل ماقاله الدكتور المحترم السي مصطفى بنحمزة.لان الاحتفال يدكرنا بالرسول (ص)وبسيرته وانجازاته وحياته وبولادته وحتى تبقى الاجيال القادمة متمسكة برسولها الكريم وهذه الدكرى ليست عيدميلاد وانما هي محطة دينية وتاريخية تهم الامة الاسلامية وبالنسبة للذين يعتبرونها بدعة اقول لهم هل احياء صلة الرحم في هذه المناسبة بدعة وادخال الفرحة على الابناء بشراء البسة جديدة ولعب الاطفال تجعلهم ينتظرون مولد خير البرية بفارغ الصبر.المهم نحن نحتفلوالسلام
114 - مغربي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 19:56
عجيب امر بعض المسلمين يكرهون سماع كلمة احتفال
لا يحبون الا النكد
115 - مغربي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:07
كلام شيخنا فيه حكمة. بخصوص المولد بدعة صحيح بدعة بدعة حسنة والأمة الإسلامية كلها تحتفل بالمولد مولد حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ومن يحرم الاحتفال هناك مرض في قلبه كم شيء لم يخبره الرسول وفعله الصحابة متال القرأن كان مفرقا وأمر سيدنا أبوبكر بجمعه وسماه مصحفا إلى أن صلنا إلينا وكذالك سيدنا عمر في خلافته كانت التراويح تصلى فرادى إلى أن رأى سيدنا عمر هذا فأمر أن يجمعهم ع)لى إمام واحد وكذالك سيدنا عثمان أمر بتنقيط المصحف لانه لم يكن منقط أنتم تصدرون أحكاما على جهل تعلم دينك والاحتفال بالحبيب المصطفى إظهارا لحبه ولايكون شيئا مخالف للشرع يعني نقرأ سيرته العطرة ونمدحه ونطعم الطعام اتقوا الله فيما تقولون ورجعوا أنفسكم أما الوهابية يكفرون الأمة أنظر ياأخي فقط في أندونيسيا مليار مسلم ويختفلون بالمولد
116 - معاد أمين الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:47
إتقي الله أنت الذي يجب أن تعلم الناس بأن الإحتفال بدعة تدعهم إلى الإحتفال قلت بأن العلماء المغاربة يحتفلون به أنا أقول لك نبينا صلعم لم يحتفل به ولا الصحابة الكرام وتقول لي العلماء المغاربة هد العلماء المغاربة عندك أنت أحسن من أبو بكر
117 - مافمان الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:07
كيف يولد في ربيع الاول من كان مبعثه في شهر رمضان. اودي الله يهديكم نحن جميعا نحتفي بمولده ومبعثه شهرا كاملا ونحيي الليالي ونصوم النهار ونقرأ القرءان ولكنكم قوم تجهلون اكتفيتم بتوارث التواريخ والاقوال ولم تحققوا منها شيئا فلا الرسول ولد بربيع الأول ولا توفي في الثاني عشر منه انما ولد الرسول في منزلة الغفر يوم الاثنين26 رمضان الموافق 12 نونبر 570 م غ وبعث على رأس الاربعين من عمره يوم الاثنين 26 رمضان الموافق 4 شتنبر 609 م.غ ووصل قباء مهاجر يوم الاثنين 2 ربيع الاول الموافق 16 شتنبر 622م.غ وتوفي بعد عشر سنين يوم الاثنين لهلال ربيع الاول الموافق 28 ماي 632 م.غ
118 - زايد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:36
إلى 117 القرآن لم يجمع في عهد النبي صلى الله عليه و سلم لأنه لم يكتمل نزوله إلا عند قرب وفاته، و النبي صلى الله عليه و سلم كان يصلي التراويح بالصحابة ثم تركها مخافة أن تفرض عليهم كما ورد في صحيح البخاري و بالتالي فهي سنة و ليست بدعة ، و أما تنقيط القرآن فهي بدعة في الكتابة العربية و هذا لا إشكال فيه و إنما الإشكال في البدعة الشرعية ، و أما قولك عن المولد أنه بدعة حسنة فأجيبك بقول الإمام مالك ,, من أحدث في الإسلام بدعة فرآها حسنة فقد اتهم محمدا صلى الله عليه و سلم بالكتمان و عدم التبليغ ,, أي أنك إذا أتيت بعمل ظاهره عمل صالح و لم يكن هذا العمل من طريق رسول الله صلى الله عليه و سلم كأنك تستدرك على الرسول صلى الله عليه و سلم و تقول بلسان حالك لم يبلغ كل شيء بل هناك ثغرات تحتاج إلى أن تملأ بهذه البدع
119 - جواد مواطن مغربي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:19
للتوضيح إخواني الكرام، فالبدعة هي الأشياء التي كان لا يقوم بها النبي سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، ما يعني أنها ليست فعل محرم أو حرام دينيا وإنما هي أشياء تكون غير محبوبة عنده، فترك لأمته الإسلامية القيام بها أو فعلها إختياري و ليس إجباري، وهذا هو ما ينطبق عن الإحتفال بذكرى المولد النبوي. فلا داعي للجدال في مثل هذه الأشياء التي شرحها (كلمة بدعة) المعنوي في اللغة العربية يؤكد ذالك.
120 - عبد الله الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:58
صلى الله عليه وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
121 - مغربية الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 03:07
أستغفر الله.
صحح الآية التي في آخر تعليقك.
الصحيح: " إنما يخشى الله من عباده العلماء ".
122 - المزواري الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:27
سبحان الله وبحمده. اوجه كلامي إلى هؤلاء المعلقين اللذين يجزمون ان الاجتماع في المساجد لتلاوة القرآن الكريم وتدارس السنة النبوية يوم المولد النبوي الشريف هو بدعة، انا لا أدري ان كانوا ملمين بأصول الفقه والتشريع. معضلتنا ان كل من قرأ كتيبا في الدين اعتبر نفسه من علماء الأمة. حسبنا الله ونعم الوكيل،اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.
123 - ADAM الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:10
المالكية المتأخرون يستحسنون ويستصلحون ،ماليس استحسانا ولا مصلحة مرسلة .فالفاكهاني وابن الحاج وعليش والشاطبي والبناني وغيرهم من علماء المالكية الكبار يرون أن الاحتفال بالمولد بدعة ضلالة٠
124 - عبدو مصحح آية الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 21:36
إلى الأخ
التازي الذي جاء بأية مغلوطة. ليس الله هو الذي يخشى العلماء و لكن قال الله في سورة فاطر "إنما يخشى الله من عبده العلماء" إذن العلماء هم الذين يخشون الله وليس العكس. إحذر أخي الكريم من مثل هذه الأخطاء الخطيرة جدا
125 - مواطن الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 23:05
أتعجب للبعض الدين يتشدقون بالدين وهم ابعد منه فعندما يتحدث أهل العلم والاختصاص وحب على أشباه المثقفين الإنصات من أجل الإفادة بدل الهرطقة والتعلم في أمور لايتقنوزها وليسوا أهل لها
126 - soufian الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 20:30
النبي صلى الله عليه وسلم تتم الاساءة اليه وهو منشغل بالرد والجدل مع المسلمين حول المولد النبوي لا حول ولا قوة الا بالله
المجموع: 126 | عرض: 1 - 126

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.