24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بطل مغربي في إنجلترا (5.00)

  2. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  3. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  4. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  5. الصين تستعد لمهمة جمع عينات من سطح القمر (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | الدعوات إلى مقاطعة البضائع الفرنسية تثير السجال بين مؤيد ورافض‬

الدعوات إلى مقاطعة البضائع الفرنسية تثير السجال بين مؤيد ورافض‬

الدعوات إلى مقاطعة البضائع الفرنسية تثير السجال بين مؤيد ورافض‬

أثارت الدعوات إلى مقاطعة البضائع الفرنسية احتجاجا على الإساءة إلى الإسلام من قبل الرئيس الفرنسي ونشر رسوم مسيئة إلى الرسول ردود فعل متباينة؛ ففي وقت يرى البعض أن المبادرة من شأنها أن تؤتي أكلها، خاصة أنها تمس الجانب الاقتصادي، يرى آخرون أنها لن تغير الشيء الكثير.

وفي هذا الإطار قال عمر الكتاني، أستاذ الاقتصاد الإسلامي، إن "الصعب الذي يخاف منه الفرنسيون أن يتفشى النموذج المغربي في إفريقيا وأن تنتشر عدوى المقاطعة التي انطلقت في تركيا ودول الخليج، وصولا إلى المغرب".

وقال الكتاني ضمن حديث مع هسبريس إن "دعوات المقاطعة تعبير من قبل الشعوب عن غيرتها على دينها، وتعبير عن رفضها المساس به، وعلى فرنسا تأدية الثمن اقتصاديا"، مؤكدا أهمية الخطوة وإمكانية نجاحها.

الخبير الاقتصادي تحدث عن إمكانية نجاح الخطوة، قائلا: "هناك سابقة عندما انتشرت دعوات لمقاطعة ثلاث بضائع فرنسية، وهو ما اضطر معه مسؤولو الشركة للقدوم إلى المغرب، ما أدى إلى تغيير سعر بعض المواد، وكانت المسألة مثيرة للانتباه".

ويرى الكتاني أن الأمر يتعلق بـ"قضية مبدئية تستحق أن يدافع عنها الإنسان دون أي تخوف، ليس باسم الحكومات، بل باسم الشعوب، فهو أمر له علاقة بأصول المجتمع"، مردفا: "فرنسا هي الدولة الوحيدة التي تتصرف بشكل غير طبيعي مع المسلمين وبعنصرية كبرى يجب تفسيرها".

وانتقد الكتاني التصريحات الأخيرة حول الإسلام، قائلا إن الأمر يتعلق بـ"تهجم رئيس دولة على الإسلام لم يسبق له مثيل، بينما لم يسبق أن تهجم مسؤول في الدول الإسلامية على المسيحية"، وتابع: "رئيس دولة يتكلم بنوع من الازدراء تجاه مليار وسبع مائة مليون مسلم، ويتكلم بلغة تعال وهو ليس في مستوى أو مركز أو قيمة تسمح له بذلك".

من جانبه قال المحجوب بنسعيد، خبير برامج الاتصال والحوار الثقافي، إن "الدعوة إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية احتجاجا على الرسوم الكاريكاتورية إجراء لا يفيد في شيء، مثله مثل حرق العلم الفرنسي، وإصدار بيانات التنديد وتنظيم المظاهرات أمام السفارات الفرنسية"، مضيفا أنها "ردود فعل متشنجة وانفعالية ولحظية سبق القيام بها حين نشرت الرسوم أول مرة في صحيفة دانماركية"، حسب تعبيره.

ويرى بنسعيد أن العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية بين فرنسا وأغلب الدول الإسلامية لن تتأثر بما يحدث، متسائلا: "لنكن واقعيين.. هل تجرؤ دولة من هذه الدول على إلغاء صفقات التجارة أو التسلح مع فرنسا؟".

واعتبر المتحدث ذاته أنه "يجب الرد بالأسلوب الفاعل والمؤثر وطويل الأمد، وهو التوعية بأن تلك الرسوم مجرد رسوم تخيلية، ولا تسيء إلى الرسول عليه السلام في شيء، لأنه عند ربه وأدى رسالته ولا يحتاج لأي بشر أن يكتب أو يرسم أو يتكلم عنه بإعجاب وإيجاب"، وزاد: "لن تحد تلك الرسوم من انتشار الإسلام، ولن تزعزع من إيمان المسلمين الحقيقيين".

كما قال الخبير في الحوار الثقافي إنه "يجب على المسلمين في فرنسا أن يدافعوا عن وجودهم من منطلق المواطنة وحقوق الإنسان وليس من منطلق هويتهم الدينية، لأن غيرهم من المتطرفين يدعون الدفاع عن الإسلام وهو براء منهم، وينطلقون من فهم وتأويل غير صحيح للنصوص الدينية"، متابعا: "يجب الاعتراف بأن بعض المسلمين في الديار الفرنسية وفي بلدانهم الأصلية لا يلتزمون بأخلاق الرسول ولا بتعاليم الإسلام...يكذبون ويسرقون ويغشون ويلوثون البيئة والفضاء العام ويقولون ما لا يفعلون".

ومن ضمن المقترحات التي تقدم بها بنسعيد أن يقوم خبراء القانون وحقوق الإنسان في الدول الإسلامية وخارجها بتكثيف جهودهم لتشكيل جبهة حقوقية وقانونية مع نظرائهم من الغربيين، المؤمنين بحدود حرية التعبير، وبضرورة الحد من الإساءة إلى الدين الإسلامي، من أجل دفع الأمم المتحدة إلى تفعيل قراراتها ذات الصلة لتصير ملزمة لكل الدول الأعضاء فيها؛ "وذلك لسد الباب على المتطرفين والإرهابيين من قومنا ومن قومهم، لأن ذئبا منفردا بعمل إجرامي متهور يسيء إلى باقي المسلمين الأبرياء ويخلق ردود فعل واسعة تصب الزيت على النار"، على حد قوله.

واقترح بنسعيد كذلك أن تقوم السفارات الإسلامية في فرنسا "بالانفتاح على المؤسسات الإعلامية وعلى مؤسسات المجتمع المدني لتنوير الرأي العام الفرنسي وتوعيته، من خلال تنشيط الدبلوماسية الثقافية بأننا نواجه خطرا وعدوا واحدا هم الظلاميون والمتطرفون الحاملون لأفكار متطرفة وعنيفة وعدوانية لا علاقة لها بالإسلام الحقيقي".

وختم خبير الاتصال بأن "المجتمعات المسلمة بدورها تكتوي بتطرف هؤلاء وتعاني من خطرهم، في حين أن العالم اليوم في زمن كورونا وما بعدها ليس في حاجة إلى صراعات وصدامات دينية أو ثقافية، بل إلى التكافل والتعاون والعيش المشترك في إطار من الاحترام المتبادل ...فالله واحد والأديان لا تدعو إلى الحروب بل إلى المحبة والسلام"، حسب قوله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (173)

1 - محمد ا الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:06
يجب على المسلمين مقاطعة كل ما هو فرنسي نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
2 - محمد المغربي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:08
يجب مقاطعة البضائع والسلع القادمة من فرنسا فقط بالنسبة للمنتجات التي تصنع في المغرب ويقول عنها البعض يجب أن تقاطع فيجب عدم مقاطعتها لأنها مصدر رزق الملايين من المغاربة
3 - ليس هناك رافض الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:08
الكل مع المقاطعة وتطويرها الا اصحاب المصالح الفرنسية
4 - مغربي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:09
لا وجود لعاقل رافض لمقاطعة المتطرف الفرنسي ، عليهم بالاعتذار.
5 - مسلم الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:11
مقاطع لكل ما له علاقة مع فرنسا وهادا اقل شيئ بامكاني كمسلم غيور على دينه ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم ان يفعله.
لأبي انت وامي يا رسول الله
6 - rodeo الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:13
لم يتهجم أبدا رئيس دولة ما على الإسلام إلى أن جاء رئيس فرنسا الحالي و هو يصر على إيذاء المسلمين و الكل يعلم أنه يعلق فشل ولايته الرئاسية و تمرد السترات الصفراء داخل فرنسا على شماعة الإسلام حتى يتمكن من الإفلات من الإنتقادات المتواصلة التي تطاله وخلاصة القول نحن مع مقاطعة المنتوج الفرنسي ليس لإعتبارات اقتصادية كما قاطعنا بعض المنتوجات كآخر مرة بل لإعتبارات أهم هذه المرة فديننا خط أحمر نحن لسنا علمانيين أو ماسونيين بل مسلمين ولله الحمد
7 - مهاجر حر الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:14
الى السيد المحجوب ومن يتبنى طرحه ووجهة نظره : بالايجاز المفيد لو كانت المقاطعة غير مجدية ...لما طلبت فرنسا من الانظمة الاسلامية الغاءها وحصرها !!!
8 - السلاوي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:14
بالفعل ما اصبح يتداول حاليا وبكثرة في مواقع التواصل هو ما مصير العلاقة بين المغرب وفرنسا وخصوصا بعد الاعلان القوي الذي اصدرته وزارة الخارجية المغربية حول المشكل . العديد من المغاربة بفرنسا الذين نادوا بمقاطعة المنتجات الفرنسية اصبحوا يتخوفون من رد فعل قوي حاليا مع ماكرون او مستقبلا لان جل استطلاعات الراي تعطي الفوز لمارين لوبان . لذا هناك من قال بان الخارجية تسرعت باصدارها موقف المغرب ثلاثة ايام بعد خطاب الرئيس ماكرون مما سيجعل علاقاتنا باقوى حليف وصديق على المحك
9 - عبدو من السويد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:15
هذا بنسعيد فرنسي غربي في ثوب مغربي، اذا كنت خاضعا بكل جوارحك ومبهور باوروبا والغرب عموما فذلك شأنك، المسلمون لا يرضون ولا يقبلون المساس بنبيهم عليه الصلاة والسلام حيا او ميتا، الى قيام الساعة، وعلى المسلمين الاحرار مقاطعة كل ما له علاقة بفرنسا وجميع شركاتها وكل شيء حتى لو كانت فرنسا مجرد شريك فيه وليس فقط فرنسيا 100%
10 - معتوهة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:15
الله يا ودي هذا اقل ما يمكن للمسلم القيام به... و ما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون..
نحن لسنا قليلي أدب حتى نسبهم و نبدأ بتبادل الشتائم مع هؤلاء القوم ... العرب و المسلمين العقلاء سيكتفون بالمقاطعة ...
البادي اظلم...
11 - محمدين الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:15
كاريكاتور معبر عن رغبة ماكرون لإشعال نار الكراهية ضد المسلمين والسبب معروف هو كسب أصوات اليمين المتطرف للانتخابات القادمة.. وهو بهذا الفعل سيجعل فرنسا تعيش أزمة مع المنتمين للديانة الإسلامية عبر العالم سواء بسلاح المقاطعة أو تعريض حياة الفرنسيين للخطر من طرف المتطرفين
12 - المهدي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:15
زعما هادشي صدفة وقع مع عيد (ذكرى) المولد النبوي الشريف .؟ اللهم صل وسلم وبارك على اشرف المرسلين محمد صل الله عليه وسلم تسليما
13 - عبده الببضاوي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:16
المقاطعة ستؤتي أكلها وبشكل مضاعف لأن الفرصة الآن جد مواتية لأن الاقتصاد الفرنسي يعرف أسوء حالة منذ عشرات السنين بسبب جائحة كورونا.فقد تهاوت الاسهم بنسبة 48% .والبكلة تضاعفت بنسبة25% .وحتما إذا نجحت المقاطعة للسلع الفرنسية سيتهاوى الاقتصاد بشكل يعجل برحيل ماكرون وحكومته لان الفوضى ستعم فرنسا.وبذلك تكون عبرة للكل من تسول له نفسه بالمس بسيد البشرية جمعاء صلى الله عليه وسلم.أنت قاطع والكمال على الله.
14 - وجدي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:16
دولة فرنسا الإمبريالية أبانت عن وجهها العنصري الصريح تجاه الإسلام.وما المدافعين عنها إلا المنتفعين منها أو العلمانيون الذين يجدون ضالتهم في مبادئها الكافرة.نعم لمقاطعة السلع الفرنسية وكفانا خنوعا وذلا وتبعية.نأكل الحجر ولا نرضى الذل والهوان.فنحن أهل الإسلام الدين الحنيف والذي سيسود أبى من أبى وشاء من شاء
15 - الأستاذ خالد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:17
المنتوجات الفرنسية لابد من مقاطعتها لكل محب لرسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك أضعف الإيمان .
وهو السلاح الوحيد لدى الشعوب العربية والإسلامية.
16 - زكرياء الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:18
‏لا تلتفتو لمَنْ يحقر من إجراءات ‎مقاطعة البضائع الفرنسية، وجدوى تأثيرها.
فأنتم بحاجةٍ لها لحياة قلوبكم بمجاهدة هوى سفاسف كماليات المنتجات بإزاء شريف عرض النبي ﷺ ومكانته فيكم.
وأنتم بها على حدِّ أقلِّ الواجب إعذاراً إلى الله تعالى
17 - مغربي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:18
إ لا رسول الله.أقاطع الدنيا وما وجد فيها من أجل الحبيب صلى الله عليه وسلم. أراد من أراد وكره من كره.
18 - طارق حتى لأولاد علي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:18
فرنسا تتخبط.. في الوقت الذي تهاجم فيه الإسلام وتهاجم الرسول المقدس عندنا نحن المسلمين بدعوى حرية التعبير وترفض تصنيف رسومات أتفه مجلاتها و كلام أقبح مفكريها ضمن نشر الكراهية.... تهاجم اردوغان لمجرد انه قال بأن ماكرون مريض وتعتبر كلامه تحريض على الكراهية تجاه فرنسا...
فرنسا سبب كل مشاكل أفريقيا و سبب عدم استقرار ليبيا...
من حقنا أن نقاطع من نشاء...
ولا يمكن ولا نقبل وصفنا بالمتطرفين... فنحن شعوب مسالمة و لا معتدي على احد... هم من يعتدون وهم من يستفزوننا بشكل دوري... وكيف لرئيس دولة ينشغل بالدفاع عمن يسبنا و له العديد من المهام التي يجب أن تشغله...
سياسة فرنسا واضحة ولا تحتاج إلى حملات بين السفينة والأخرى بل يجب مقاطعتها دائما...
19 - أنا من الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:19
* أنا من معارضي البضائع الفرنسية مع إحترامي الكامل لمن يخالفوني الرأي .
20 - مسلم الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:21
أربعة أيام فقط من المقاطعة أدت إلى إصدار الخارجية الفرنسية مرسوما بعدم مقاطعة منتوجاتها ، و هاذا دليل قاطع على أن المقاطعة لها تأتير كبير جدا و يجب دحر مثل هاذه الإسائات لرسولنا الكريم و ردع كل من سولت له نفسه التطاول على الإسلام و المسلمين
21 - فارس بلا جواد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:24
العالم الإسلامي كله يغلي بسب تصريحات ماكرون العنصرية حرية التعبير غير ملي يسبو الدين الإسلامي اتحدا هدا العنصري يهضر على اليهود ولا حتا هما الحيط القصير المقاطعة غادي وجه من وجوه الدعم لرسولنا الحبيب عليه الصلاة والسلام والي استمرات ايام واسابيع غادي تعتذر فرنسا كلها ماشي غير ماكرون
22 - يوسف مراكش الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:24
ما هذه الهدرزة آ السي المحجوب، إذا سب أحد أباك و هو متوفى هل تقبل أم ترفض. اتق الله فهذا أقل ما يقوم به المسلمون اتجاه نبيهم.
23 - أبو أسامة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:24
يجب استخدام جميع الوسائل السلمية الممكنة للرد على الاساءات الممنهجة على الاسلام ونبي الاسلام صلى الله عليه وسلم، ومنها المقاطعة الاقتصادية ومن يقل أنها غير ذات جدوى فهو يضحك على نفسه فقط وليس علينا.
24 - مغربي من ابتاع ومحبي النبي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:25
أفضل وسيلة لردع متهجمي ومنتقدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، هي مقاطعة منتجاتهم، لتكون عبرة للأخرين..
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين.
25 - مغربي من البيضاء الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:25
جب الرد بالأسلوب الفاعل والمؤثر وطويل الأمد، وهو التوعية بأن تلك الرسوم مجرد رسوم تخيلية، ولا تسيء إلى الرسول عليه السلام في شيء، لأنه عند ربه وأدى رسالته ولا يحتاج لأي بشر أن يكتب أو يرسم أو يتكلم عنه بإعجاب وإيجاب"، وزاد: "لن تحد تلك الرسوم من انتشار الإسلام، ولن تزعزع من إيمان المسلمين الحقيقيين".
26 - معاتب الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:25
السلام على من إتبع الهدى
على مسؤولي الشركات أن يدهبوا ألى رئيسهم وحكومته ليحثوهم أن يتوقفوا عن الإساءة إلى نبينا وإلى المسلمين وتأجيجها من طرف الوسط الإعلامي المكتوب منها والمسموع والمرأي
أما الأدناب المساندون لسياسة فرنسا من بني جلدتنا فنقول حسبنا الله ونعم الوكيل
والسلام على من إتبع الهدى
27 - طنجاوي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:27
قاطعوا المنتجات الفرنسية
كلنا فداك يا رسول الله
نحن كشعب مسلم من واجبنا اختيار المنتجات التي سنستهلك من الآن فصاعدا .. بالنسبة لي لن تكون المنتجات والبضائع الفرنسية ضمنها إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا ، وأنا حر في اختياري والسلام.
28 - فاطمة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:27
ليس لاحد الحق الهجوم على معتقادتنا ورسولنا
ونحن مع خطاب المقاطعة لااحد يقبل هذه الاهانة من شخص مسؤول
29 - ملاحظ الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:28
يقول الكتاني: "فرنسا هي الدولة الوحيدة التي تتصرف بشكل غير طبيعي مع المسلمين وبعنصرية كبرى يجب تفسيرها"!! درست وعملت في فرنسا لسنوات عديدة. فرنسا دولة الإنسانية والعدل. الفرنسيين يقفون إلى جانب المحتاج بدون أي مقابل، فقط خدمة للإنسانية والصالح العام. الحق يقال والشهادة لله
30 - محمد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:29
من مصلحة فرنسا ان يستقيل الرئيس الفرنسي . الشخص الدي ؤسم كاريكاتور للرسول الله هل تربطه صلة هل يعرفه هل اخد منه شيئا ولم يعطيها له لمادا يحقدون على النبي وهو مييت عنده ربه . حتى المشركين في عهد الرسول ومنهم اليهود والنصرى يشهدون بان محمد اعظم خلق الله يحترم جميع ديانات لكم دينكم ولي الدين . لن يحق اي احد ان يسئ لشخص اخر او يرسم عليه كاريكاتور هدي ليس حرية . الحرية تكون لك شخصيا فقط حر ان تشرب الخملر ان تاكل لجم الخنزير حريتك بشرك ان لا تعتدي غيرك ادا كنت سكرانا في هده الساعة لست حرا . واقول للعرب والمسلمين ان يرفوا القانون الدولي عدم تعد على الحرمة الموتى وخاصة الرسول والانبياء جميعا من جميع الاديان وان تقرر الامم المتحدة . وكفى من الفتن من قطع المنتوجات الفرنسية لان هناك ملايين من الاسرة تعيش من المعاملات التجارية والصناعية والاقتصادية . العفو ثم العفو وان يكون بالقانون ومن تجرا اي احد المحكمة الدولية
31 - مغربي عاقل الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:29
كم من مرة طالب المسلمون بمقاطعة البضائع الأمريكية؟! ملايين المرات.. هل ذلك غيّر من قوة وجبروت أمريكا؟ لا طبعا لا. مازالت أمريكا تتصدر العالم كأقوى اقتصاد..
ونفس المصير سيتحقق في حالة فرنسا الدولة العظيمة ومهد الأنوار وسادس أكبر اقتصاد في العالم. مئات ملايير الدولارات التي تربح من دول تعشق كل ما هو صنع فرنسي لن تتضرر بفقدان بضع المليونات من جراء مقاطعة الإخوان ومن على شاكلتهم لها..
عنداكم غير فرنسا تحبس عليكم السياح والاستثمارات والمساعدات والصدقات وتموتو بالجوع!!
لا تنسوا يا أولو الألباب أن فرنسا في جنب المغرب في مشكلة الصحراء.
قاليك مقاطعة. راه اللي قاطع هو اللي غايخسر.. تعرفوا لماذا؟ لانه لا حولة ولاقوة لكم...
32 - الحامض الاقتصادي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:32
تحية للأستاذ الكتاني. يريدون قتل الغيرة على الدين، الوطن، الزوجة، الزوج،الولد و البنت؛ و الأرض و العرض و كل شيئ.في الماضي أجدادنا استنهضوا هذه الغيرة ليحفظوا لنا الوطن. علينا واجب حفظه للأجيال القادمة مصانا ترابيا و قيميا. لو تعرضنا لهجوم، بماذا ستتم التعبئة؟ بمقالات المطبعين و المستلَِبين الاستلابيين؟ أم بنفحات المُستعمَرين الجدد؟ فرنسا تغار على قيمها و علمانيتها لتحفظ هويتها. من حقها و نحترم ذلك. نحن نغار على ديننا و رسولنا الكريم منبع و منبت و متمم ومنتهى مكارم الأخلاق. من حقنا ذلك. و فرنسا عليها أن تبادل الاحترام بالاحترام؛ أو تذهب بعيدا عنا لتجد لها شركاء جدد إن استطاعت. تعبئة عامة و مقاطعة شاملة. الحامض الاقتصادي. حنا "حَامْضِينْ" في الشدائد.
33 - لا سجال الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:32
لا يوجد اي سجال بين المسلمين على مقاطعة البضائع الفرنسية.
34 - مسام غيور على دينه الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:32
أكيد على كل مسلم أن يقاطع السلع الفرنسية وهذا واجب على كل مسلم لأن مقاطعة السلع الفرنسية ضربة موجعة للإقتصاد الفرنسي وهي وسيلة لتعرف أن المسلمين لن يتهاونوا في الدفاع عن دينهم وعن رسولهم وما لا أفهمه هو عندما يتم السخرية من السود يسمون ذالك عنصرية وعندما يتم السخرية من اليهود يسمى ذالك معاداة للسامية وعندما يتم السخرية من النساء يمى ذالك تحيزا جنسيا وعندما يتم السخرية من الاسلام ورسولنا يسمى هذا عندهم حرية التعبير وهذا خير دليل عل أن ما يفعله الكلب ماكرون يدل على كرهه للإسلام والمسلمين
35 - السلام عليكم الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:32
وأين هي البضائع الفرنسية في المحلات التجارية والأسواق لا توجد سوى السلع الصينية والتركية. أما الفرنسية فلها علاقة بالطبقة الغنية كالسيارات والشاحنات والحافلات...
36 - عتيق من صفرو الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:33
ذلك المغرور لن يحطمه إلا المواجهة. ومن بين وسائل المواجهة المقاطعة .
فمقاطعة البضائع الفرنسية سيغير موازين القوى لصالحنا.
هم بدؤوا الحرب وعازمون على مواصلتها فلم يبق لنا شيء إلا الدخول إلى معتركهم الاقتصادي وتخريبه.
برافو لكل مقاطع
37 - عادل الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:33
يقول رب العزة لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم: " إنا كفيناك المستهزئين". فأضعف الإيمان أن نقاطع من سب حبيبنا .
38 - كمال المنصوري الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:34
ليس هناك اي سجال. بل كل المغاربة الاحرار هم مقاطعون.
طبعا لدينا فئة العبيد التي تحس دائما بالدونية أمام أسيادها الغرب، فمن الطبيعي فئة العبيد لا تؤمن بالتغيير
39 - brahim الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:34
مقاطع لكل ما له علاقة مع فرنسا وهادا اقل شيئ بامكاني كمسلم غيور على دينه ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم ان يفعله.
لأبي انت وامي يا رسول الله
40 - نبينا حبيبنا الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:35
المقاطعة ستقصم ضهر فرنسا 1000%100 وصلى الله على سيدنا محمد
41 - كريستال الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:36
كونو تحشمو فرنسا هي اللي كتقبل عليكم حتى التعليم بالفرنسي اقل تكلفة من الدراسة بالإنجليزي ولغة متداولة في بلجيكا وسويسرا وكبيك الناس تخرجو أطباء ومهندسين وخفضت البطالة لمن يجتهد.اما بريطانيا فينبغي ان تكون غنيا حتى تدرس في جامعاتها ولا يأتيها الا الأغنياء .فرنسا كلها مغاربة وجزائريين كانو عايشين الذل في المغرب.ايوا قاطعو اسبانيا والغرب كله اصلا حتى امريكا قالت ليكم ولو يقاطعها المسلمين شرقا وغربا لن يؤثر فيها شيئا بل انتم من ستموتون جوعا .
42 - Saidr الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:37
الرئيس الفرنسي أخطأ أخطاء فادحة ختمها بأسوئها وهو التعدي لأغراض سياسوية بئيسة على دين الله الإسلام الذي هو دين الرسل الكرام من أولهم لآخرهم،الدين الذي من مقدساته ومقاصده حفظ النفس فجعل قتلها قتل للناس جميعا،لكن أن أعادي لأجل شخص منتهية عما قريب صلاحيته الرئاسية دولة فرنسا الصديقة وشعبها الطيب فلا وألف لا،لماذا نخلط تاجرمناصب مع شعب عريق وصديق،يا المغاربة الله يهديكم علاش نخلطوا توتال وسنطرال ودانون بمكرون،لاتزر وازرة وزر أخرى،وألف ألف تحية لهسبريس المغربية الوطنية والفنان المفلق صاحب الكاريكاتور.
43 - ملاحظ الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:38
إن المقاطعة سلاح حضاري وذلك أضعف الإيمان لان فرنسا مستنا في اصولنا وإلا كيف البديل؟ هل نطالب بإغلاق المعاهد والمدارس الفرنسية؟ وهل سيتحقق الطلب؟ تبقى المقاطعة درس في التربية الأخلاقية إلى حد الآن
44 - أخطر من فيروس كرونا الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:39
الاسلامويون من جديد.. فرنسا أول مساند لمغربية الصحراء, أول مستقبل الطلاب و المهاجرين المغاربة, أول مستثمر, أول مصدر السياح و العملة الصعبة..وغيرها من المصالح للمغرب.. الأرهابيون الاسلامويون أخطر من فيروس كرونا ملين مرة
45 - عبداللطيف الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:40
انا مع المقاطعة لان إهانة سيد الخلق وجب الفداء في سبيلها اما المقاطعة فهي أضعف الإيمان لان لاحول ولا قوة الا بالله العظيم.
46 - Hayat الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:40
يجب على المسلمين مقاطعة بضائع فرنسا.
أحداث التاريخ منذ رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض المواقف والأحداث التي تظهر تبين وجود عاقبة من استهزأ بالحبيب صلى الله عليه وسلم ، وتؤكد أن الله تعالى تكفّل بالانتقام ، وكفاه ممن استهزأ به ، وهذا ما بين قيام الساعة دائمًا وأبداً ؛ مصداقاً لقوله تعالى: {إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئينَ} (الحجر: 95).
47 - Omar USA الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:40
فرنسا دولة مجرمة وهي من ينهب كل خيرات إفريقيا بتواطىء العملاء والخونة.
وان ان كان من يؤيد فرنسا ويبرر لها الاساءة للاسلام بدافع حؤية التعبير
فنذكرهم بان فرنسا لا تحترم بنفسها مبدأ حرية التعبير خصوصا عندما يتم التهجم على الهولكوست وعلى اليهود
فرنسا تعتقل كل من أنكر الهلوكوست بل والعالم الغربي لن يتهاون تجاه اي شخص يسيء لمقدسات اليهود او المسيحيين
فحذاري من خطابات العلمانيين وخدام فرنسا
وهؤلاء نذكرهم بان كل الظول التي تدعي الديموقراطية تهتم بالدين كجزء من حياتها وخصوصا امريكا واسراءيل وغيرهما بل وفرنسا نفسها
48 - مغربي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:41
أضم صوتي للخبير المحجوب بن سعيد. مقاطعة البضائع الفرنسية لن تفيدنا كمغاربة بل قد تضر بجزء من الاقتصاد المغربي وكذلك بفئات من المغاربة الذين يشتغلون في شركات فرنسية. رسامو الكاريكاتير في الغرب يرسمون جميع الأنبياء بل وحتى الإله لكن ذلك لن يثير مشاعر الناس هناك بل يأخذون الأمر على سبيل الدعابة والمرح. فقط المسلمين أو لنقل فئة منهم أي المتزمتين المتطرفين تثور ثائرثهم ويصابون بالسعار عندما يسمعون بنشر صور كاريكاتورية للرسول صلعم. لكنني اعتقد انه مع مرور الوقت سيتعودون على اعتبار تلك الرسوم شيئا عاديا ولا يستحق الغضب.
49 - عبد البر الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:41
المقاطعة في وقت كورونا لا شك انها تقهر فرنسا
50 - hassia الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:44
Expert en economie,mon oeil,ta turquie mit ordogan a cote de la France sont les seuls pays laiques unique au monde,si on byocotte La France La turquie va in vestir au Maroc et Cree des emploie,ton ordogan est super comedien
51 - rachida الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:45
السلام عليكم.سبحان الله هاد المسلمين ماكيشوفوش ديفوات ديالهم لي كايديروا.كايشوفوا غير ديفوات لي كايديروا الآخرين بحال المثل لي كايقول جمل كايشوف غير حدربة الجمل لي قداموا وكايضحك عليها أما حردبتوا هو ماكايشوفهاش.أصلا المسلمين كاع ماكايديروا داكشي لي كايقول الإسلام في بلدانهم الأصلية إلا من رحم ربي حساك إيديروا به في دول الناس.شوفوا المثل غير فالمغرب نيت.ياك كاتقولوا المغاربة مسلمين إوا شوفوا غير كثرة الجرائم لي كايديروا لي حرم الاسلام براسوا لي كايدافعوا عليه.ما كاين غير الكريساج والسرقة والقتل والنصب والغش والظلم والكذب والاحتيال واكل أموال الناس بالباطل والاغتصاب والطعن في أعراض الناس والاوساخ في جميع شوارع المملكة واخا كايقول الدين النظافة من الإيمان.هادشي غير المغرب حساك باقي الدول الإسلامية آش كايديروا فيها المسلمين ديالها.نقيو بعد ريوسكم يالمسلمين غير من المنكرات لي كاديروا وأنتما عارفين بلي حرمهم الإسلام عاد نقيو غيركم أولا ياك ما هاد الجرائم كولوا لي كاديروا وهاد المنكرات كامل حلال في الإسلام وحنا مافراسناش
52 - Ismail الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:45
السؤال المطروح دائما لماذا الغرب يسمح لمن أراد من مواطنيها بإعتناق الاسلام وأغلب الدول الإسلامية تواجه المرتد بعقوبات حبسية بعد أن تخلوا مرغمين عن القتل. أليس ذلك دليل أننا غير واثقين من انفسنا.وصحيح أن البشرية لازالت في بدايات تقدمها ولكن أما آن لنا أن نفهم أننا أكثرهم تخلفا. أما آن لنا أن نفهم أننا لسنا خير أمة أخرجت للناس باجترار نصوص قديمة وعدم القدرة حتى على النبش في آخر حديث للبخاري.أما آن لنا الاستيقاظ من سيطرة مؤسسات الكهنوت وغسيل الدماغ. آما آن تشغيل عقولنا. آما آن أن نفهم أن الدين لله والوطن للجميع. وأن الله ورسوله في غنى عن دفاعنا عنهم بالتفاهات.والرسالة جاءت لتتمم مكارم الاخلاق والجدية في العمل خدمة لأنفسنا والبشرية جمعاء.
53 - Rachidi الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:46
المسلمين بحب أن يعرفوا أن الإسلام وآله لا يحتاج لمن بدافع عنه
المؤمن يؤمن بالله وليس مكرون
يجب أن لا نعطي لتصريحات من ليس مسلماً
اكتر مما تستحق
مقاطعات منتوجات فرنسا تضر بالاقتصاد الوطني المغربي
فرنسا تستتمر في المغرب وتشغل اليد العاملة
وتدفع الضرائب والرسوم
و تدافع عن الصادرات اامغربية إلى اربا في أوقات الباب المسدود
الدي يجب مقاطعتها هية المنتوجات التركية المنافسة والتي تدمر الاقتصاد الوطني وتغلق المصانع وتنتشر البطالة
أما الله فهو غالب على امره ولا قوة الا به ولا يحتاج إلى من يدافع عنه
ادا جاءتك الغيرة على دين الاسلام فكن قدوة واعبد الله وانسر السلم والأمن الدوليين وبين أن الإسلام ليس كدالك
54 - L'Holocauste médiatique s الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:46
اقول للسيد اعلاه، ا ضحكتني والله،الاستنقاص من المعارضة ليس هو الحل، لها كمشكل مستقبلي لفرنسا،فلا احد يعلم صداها ولا قوتها ، لان هناك مقاطعين في كل صمت.
تعالي نبرة ما كرون تزيد الطين بلة، و دعوته لكراهية المسلمين والاسلام، بدعوى حرية التعبير لا يليق برئيس دولة كفرنسا، ولنكن واقعيين فرنسا تستحق افظل منه رئيسا.
هو يهين نفسه قبل اهانة اي كان، ويظهر ان المفاهيم اختلطت عليه، حين يدعوا لكراهية المسلمين، والاسلام، دعوى حرية التعبير فهل يستطيع نشر كاريكاتور واحد عن المحرقة؟!!!!!! (عذرا لضحايا)
المشكلة :مراهق مريض نفسيا قتل استاذا عرض كاريكاتير مسيئة للرسول.
الحل : نشر الصور على الجدران وجرح واهانة مسلمي العالم.

هل يليق هذا برئيس دولة كفرنسا؟
55 - سعد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:47
كان من اللازم على الرجل الأول في فرنسا أن لا يثير مشاعر المسلمين ولا يمس معتقداتهم بدعمه للصور الكاريكاتورية المسيئة لشخص نبيهم محمد (ص). فرنسا العلمانية و بلاد حرية المعتقد و احترام تعدد الثقافات بشعبها و قواها الحية كان أن تنبذ وجوبا تصريحات رئيسها التي تحمل بين طياتها عبارات العنصرية المجحفة في حق المسلمين. أما الإرهاب و القتل و التقتيل و إزهاق أرواح الأبرياء تحت أي ذريعة إديولوجية كانت فهو منبوذ من لدن الإنسانية التواقة للسلم و السلام و حقوق الإنسان و احترام الآخر.
56 - مغربي مسلم الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:48
نعم للمقاطعة فكل منتج فرنسي له مثيل 100% مغربي وانا من مؤيدين للموقف المغربي وهذا اقل ما يمكن ان تقدمه لنبيك ولدينك ان كنت مسلم
57 - Kamal الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:48
كيف ستقاطعون الفرنسيين وانتم تعيشون فوق ارضهم بمئات الآلاف لكي لا اقول بالملايين؟
رد فعل الفرنسيين قد يكون قاسيا وعندئذ يبدأ التباكي.
58 - hanzaz الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:49
يجب ان تتقوى المقاطعة حتى تسن فرنسا قانونا يمنع بشكل كلي الاساءة لكل الاديان بدون استثناء
59 - يوسف الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:52
المقاطعة حل مؤقت، ما يجب هو تصنيع في المغرب ما نستورده من فرنسا ومضاعفة الضرائب على البضائع المستوردة لتكون الأفضلية للمنتجات المغربية. أم سنبقى مستهلكين إلى قيام الساعة.
60 - fathi الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:52
قبل المقاطعة يجب على مليون مغربي وخمسة ملايين مسلم مغادرة التراب الفرنسي والعودة الى بلاد الاسلام لان فرنسا تسب الدين الاسلامي
61 - بن عبو الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:54
كنت سأشتري رونو الآن سأشتري هنداي
62 - Ayyachi الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:54
يا عجبا لأمة ملأت الدنيا ضجيجا وشغبا ودماء ودمارا تجرأت للحديث عن واجب الإحترام لرموزها وفي نفس الوقت تعد أسوء مثال للتعايش وإحترام باقي الأديان. عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلَّ : ( لأخرجنَّ اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع إلا مسلماً ) أخرجه مسلم (1767). الحديث يكذب تعايشكم المزيف.
63 - جمال الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:55
عندما فجرت طالبان تمثال بودا في أفغانستان لم نسمع قتل المسلمين في الهند(، الذي يفوق تعدادهم تعداد سكان كل الدول العربية )،من طرف البوديين لالشيء لأن نصوص بودا ليست فيها دعوة للقتل وسفك الدماء أو الكراهية. أما إذا عدنا إلى النصوص الإسلامية فنجد الولاء والبراء الولاء للمسلمين والبراءة من غير المسلمين وحتى المسلمين الذين يرفضون الجهاد بانفسهم وأموالهم.الجهاد يعني غزو أرض الكفار بما فيهم أهل الكتاب .النصوص قنابل ومهلكة للإنسان المسلم تشويه لإنسانيته وإمكانية اندماجه مع الإنسانية
64 - أستاذة بالإعدادي متقاعدة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:56
صاحب التعليق رقم 3( الكل مقاطع) باي حق تحكم على الكل فلو قاطعنا منتجات فرنسا فهي تشغل إلى جانب جنسيات مختلفة تشغل مغاربة فلو تم تسريحهم هل يعوضهم المغرب او انتم المقاطعون فرنسا تحتضن طلبة اتموا دراستهم عادوا إلى المغرب من أجل فرصة عمل فوجدوا الحكومة اغلقت الباب أمام الشباب المتعلم وولوا راجعين بيشتغلوا هناك بفي حقوق البلد المضيف الحراكة الان الذين يركبون قوارب الموت وجهتهم فرنسا لأنهم يتكلمون بعض كلماتها ف الرسول ليس في حاجة ان نرد عنه بالصاع صاعين يكفي ان الله اختاره ك آخر الأنبياء واحسنهم أخلاقا ( ادبني ربي واحسن تاديبي) ليكن القدوة لنا في الأخلاق في الأدب ولا نرد بالمثل يكفي الضجة التي آثارها المجمعات الإسلامية ولقيت صدى كبيرا ولا تقل الكل مقاطع لأننا نحن المسلمين ماذا نصنع حتى نقاطع المنتجات الغربية لترويج منتجاتنا لا نصنع شيئا الكل اجنبي
65 - ليديك الماء والضوء الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:56
مثلا شركة ليديك كالت المغاربة وهي شركة فرنسية فكيف سيتم مقاطعتها هي ايضا
66 - Tamazight الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:59
لعندو سيارة فرنسية يرميها في البحر، الروائح الفرنسية في المرحاض. كل من لديه ابن يدرس في فرنسا يرجعه الى المغرب. ادا كانت الطائرة ارباس يجب رفض الطلوع. لا تاخد كل الدوية و القران الفرنسية. ارفضو مساندة فرنسا للمغر في ملف الصحراء في الامم المتحدة. ارفضو النقود التي ترسل الى المغرب من فرنسا. الى كنتو رجال
67 - إسلام حسن الخضري الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:59
المقاطعة للبضائع الفرنسية قطع لأرزاق الفرنسيين وهذا حرام شرعاً
لذلك أوصي بالأتي:
1- الأستفادة مما أحل الله وترك ما حرم الله
2- تبليغ الصورة الصحيحة عن الله والإسلام والرسول الله
كيف؟
الرسمة بالرسمة والفيلم بالفيلم وهكذا
68 - أدربال الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:02
تصوروا لو
قطعت فرنسا إمداداتها من القمح للمغرب ؟
أكيد سنموت جوعا .
لو قطعت علينا فرنسا إمداداتها من قطع الغيار ؟
ستتوقف الحركة في الطرق و المصانع المغربية .
تصوروا لو تراجعت فرنسا عن دعمنا في مجلس الامن و اعترفت بالمرتزقة ؟
سنصبح بلدا مستَعْمَرا بشكل مباشر من الغد .
لو طردت فرنسا كل المغاربة من على أراضيها كما فعلت الجزائر
ستزداد شوارعنا إكتضاضا بالشحادين و اللصوص و سيأكلنا القمل و كل أنواع الحشرات .
لمٌؤَيدي المقاطعة أقول
فكرو شويا
خدمو عقولكم شويا .
69 - رد على مغربي عاقل رقم 34 الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:04
لا مجال للمقارنة بين اقتصاد فرنسا التي صادراتها تعتمد بشكل كبير على إفريقيا و الدول العربية بحكم تاريخها الاستعماري و عدم قدرتها على منافسة ألمانيا و أمريكا لغزو الأسواق الآسيوية و لا آسيا لغزو ألأسواق الأمريكية. لقد سحبت مؤخرا سياراتها من الأسواق الآسيوية لأنها و بكل بساطة لا تصل لجودة الألمانية في الصنع و لا الكورية و لا الأمريكية. بالمختصر المفيد، منتجاتهم لا فائدة من أغلبها و ليست ضرورية بتاتا، أي يسهل الاستغناء عنها أو تعويضها بأفضل منها.
70 - Mohamed الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:05
La vrai menace de l islam et des musulmans sont ces terroristes extrémistes qui prétendent défendre l islam et les musulmans.
Malheureusement ces populistes qui n ont aucune vision aucune culture essayent de semer le vent pour récolter la tempête.
Ces extrémistes ne représentent que eux même et croyez moi ils n hesitrons même pas une seconde à aller vivre en France si ils auront l occasion.
L islam c est la religion de la fraternité, la tolérance,l amour et la paix
71 - عماد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:06
خبير اقتصادي يرى أن للمقاطعة جدوى اقتصادية و خبير في "الحوار الثقافي" يرى أنه لا جدوى اقتصادية في المقاطعة. حلل و ناقش...
72 - مواطن من المغرب الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:07
اكثر المنتوجات الفرنسية حيوية لدى الطبقة الشعبية هي اتصالات المغرب واورانج. فهذه هي الفرصة
73 - إدريس الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:08
قال ماكرون لا شيء يمكن أن يغير من حربه على الإرهابيين والإيديولوجية الإرهابية وأنا أحييه على ذلك وعلى جرئته لتسمية الأشياء بمسمياتها. كلنا نعلم من هم الإرهابيين ومن يقطعون الرؤوس.
هادو اللي كايطالبوا المقاطعة مساكين تالفين، داكشي اللي ربحتوه من مقاطعة إسرائيل وأمريكا غاتربحوه من مقاطعة فرنسا.
أمة ضحكت من جهلها الأمم.
74 - medmod الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:09
اذا تعمقنا في موضوع مقاطعة المواد الفرنسية فهذا ليس حل والى مل من يدعي انه مسلم وله غيرة ( او سميتو راجل ) اقاطع فرانسا ككل من له جنسية ان يتخلى عنها من يعمل في فرنسا ان يتخلى عنها ان يغادرها الى اصله هذه هي المقاطعة اما ان تاكلوا وتشربوا وتتمتعوا في شوارع فرنسا وتعملوا تحت امرتهم ( ولا تتخذوا النصارى اولباء لكم ) الم تقراوها .. ماشي واحد دار صور على النبي صلى الله عليه وسلم او تنوصوا تباقم تخرمزوا . شحال من سنة او انا كنسمع الشباب فالشارع كيسب الاله .او الدين او الملة . .. ان الله عليم بكل شيء او الله قادر على كل شيء .. باركة من تخرميز
75 - قائمة الوجبات و الحلول الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:10
الذين يقولون بأن تيارا سياسيا ما وراء المقاطعة فهو مخطئ و مغالط لأنه لم يطلع على توجهات الداعين للمقاطعة و المنخرطين فيها. المستقلون أقوى من كل تيار. المقاطعون تيار ملياري. كنا نسمع عن المليونيات. هذا زمن الملياريات! نستطيع أن نجد شركاء جدد و موردين جدد. صنع في الصين. صنع في اليابان. صنع في كوريا و ألمانيا! عاشت ألمانيا المتسامحة! مقاطعة من المحيط إلى جاكارطا! أنا أقاطع لكرامتي؛ إذن أنا موجود. كوجيتو المقاطعة. دعوهم يأكلوا الكاريكاتور! أما حرية التعبير فهي خرافة لأنهم لا يسمحون بقول و فعل كل شيئ. هل يستطيعون الاستهزاء برؤساء الدول؟ هل تقترب الكاريكاتور في فرنسا من الديكتاتوريين و بعض جوانب التاريخ المشكوك فيها. تحية علمانية كاريكاتورية!علمانية: فطور، غذاء و عشاء. فشلوا في حل الأزمات، ينكمشون. لم يبق في قائمة الوجبات و الحلول إلا العلمانية. أسافر إلى ألمانيا.
76 - متتبع الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:11
ردا على الأستاذ المحجوب بنسعيد الذي أحترم آراءه. ياأستاذ ،لاتسهل مقاطعة بضائع دولة أساء رئيسها للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وللاسلام وللمسلمين، فأنا لاأشتري نيدو "Nido" منذ 2006 إلى يومنا هذا منذ أن أساءت صحيفة جيلاندز بوستن الدنماركية إلى المسلمين حينما نشرت كذلك رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. وعلمتنا مثل هذه المواقف أن نتصرف بذكاء في التعامل مع هذه الازمات آخذا بعين الاعتبار أن مس نبينا خط احمر ولن نرضى بالذل إذا أهينت كرامتنا.
77 - استاذ وجدي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:11
لا اخالف اغلبية المسلمين الذين يدعون لمقاطعة السلع الفرنسية نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا جزء يسير جدا لكن في المقابل هل نصرنا الرسول بافعالنا وتصرفاتنا ؟هل نصرنا الرسول في اقواله وافعاله ؟هل نحن فعلا امة العلم والمعرفة التي يدعو اليها ديننا ؟هل نحب بعصنا البعض؟ اخواني ما شجع الامم الاخرى للتهجم على معتقداتنا هو ضعفنا ونفاقنا وفي الحقيقة رسول الله بريئ منا لاننا نصرناه بعنفنا وعنجهيتنا وعواطفنا ولم ننصره باخلاقنا وعلومنا وتربيتنا
78 - مغربي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:15
المقاطعة سلاح سهل متاح ثم فعال جدا بالنسبة للمنتوجات الفرنسية مقطاعتها امر سهل جدا فلها منافسة كبيرة فلن نضطر ابداولشراء منتوجاتهم لانهم دائما يوجد الافضل وبثمن اقل
79 - محمد جام الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:25
للأسف ليس لينا صناعة عربية و أي مقاطعة للمنتجات الفرنسية يعني مزيدا من المنتجات الصينية التي تقتل المسلمين و تضيق عليهم حياتهم.
و مع ذلك يجب مقاطعة الاثنين و خاصة المصنعة بفرنسا.
80 - Zak canada الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:27
سؤال لكل مغربي يريد أن يدافع عن الرسول بمقاطعة البظائع الفرنسية
نحن هنا في المغرب يوجد من بيننا من يسب الذات الإلهية علانية و في الشارع العام ولا نحرك ساكنا والله هذا هو النفاق لٱن فرنسا بعيدة جغرافيا
فهمتم قصدي من أولى في الدفاع عنه الله أم الرسول
81 - ⛥ اسماعيل مول التعليق ⛥ الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:28
إذا كانت المقاطعة فمن الأفضل ألا تطال المنتوجات المصنوعة فالمغرب. وما يقوليا شي واحد نقطعو العلاقات مع فرنسا ونسدو الإستثمارات حتا نشوف تركيا دارت نفس الشيء، ماشي حنا يشريولنا المشاكل وفلخر يدورو هوما يتصالحو مع فرنسا ويدخلو الإتحاد الأوروبي وحنا نورثو الصداع والبطالة.

هناك صراع حول مصالح إقليمية بين تركيا وفرنسا، حذاري من الضرر باقتصادنا من أجل مصالح بلد أجنبي، خصوصا أن هذا البلد الأجنبي عندو علاقات اقتصادية ممتازة مع فرنسا بغض النظر على الاختلاف السياسي.
82 - يا ليت لو بيدي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:29
المقطاعة سيف ترتعد له فرائص شركات فرنسا و اقتصاد فرنسا وغير فرنسا
سيما في هذه الظروف الوبائية المقاطعة المدروسة و الموقوتة في الزمان والمكان من المسلمين كلهم ستجعل فرنسا تركع رغما عنها و يجعل حتى اليمين المتطرف يحسب الف حساب ان يقدم على شي يسيء الى الاسلام و الدين الاسلامي و الرسول عليه السلام على المسلمين ان يتحدو ويضربو ضربة معلم .
83 - حالم في بلاد الغربة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:36
غريب الأمر ،المقاطعة دائما هي أقوى سلاح ،وهذا يفند قول هذا الخبير لديكم ،فالغربي ممكن أن لا يبالي بأي شيء إلا الجانب الإقتصادي فإنه أسمى مالديه، مشكلتنا في النخبة المتملقة في مجتمعنا يخشون الإنتفاضة أمهم فرنسا ضدضهم ولايخشون مكر الله، فالمكرون هذا قد جنى على نفسه ،فمافعله وقاله يعبر عن أقرانه من الحملات الصليبية الإفرنجية (,الفرنسية) فرانكيا، العلمانية يامكرون تحترم حرية الإعتقاد ياكذاب ,يجب أيضا مقاطعة الثقافة الفرنسية واللغة طبعا.
84 - Mohamed الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:39
نعم سنقاطع ارجوكم يا أمة الإسلام لأجل النبي الذي لم يبخل على أمته بشيء.
البديل موجود واذا لم يكن هناك بديل فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها.

مقاطعون مقاطعون مقاطعون
وأقسم بالله بدأت بنفسي ولم أشتري أي بضاعة فرنسية منذ أكثر من 4 أيام وسأستمر دعونا نستمر لقد توجّعوا ونحن في البداية
85 - عبد ربه الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:42
صحيح ان الدبلوماسية الثقافية لها دور في التعريف بعدالة قضايانا لكن علينا ان نكون اقوياء ونرد بكل قسوة حينما يتم التعرض لمقدساتنا فالعالم لا يحترم الا الاقوياء. ان طلب الحوار مع الغرب ونحن في حالة ضعف سيقابل بازدراء. لا يمكن للعاقل ان يحاور المتغطرسين حتى يضع حدا لغطرستهم. علينا ان نتكلم بهدوء ولكن نحمل في نفس الوقت عصا غليظة.
اما القول بأن اقتصادنا سيتضرر بالمقاطعة فهو عذر اقبح من ذنب. علينا ان نفك الاستقطاب والاحتواء الاقتصاديين الناتج عن السياسات التى فرضتها علينا فرنسا منذ الاحتلال. ألم الاهانة يجب ان يكون لنا دافعا لنملك سيادتنا الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.
86 - Freethinker الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:44
تحيا فرنسا ويحيا المغرب ولا عزاء لمناصري الاٍرهابيين وللمخدرين بالدين!!! من الآن فصاعدا سأشتري حاجياتي من Carrefour ومحلات فرنسية أخرى!
87 - hams الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:47
يجب مقاطعة منتوجات و سلع الفرنسية لأنها دولة عنصرية و تحارب الإسلام
88 - مسلم الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:50
بعد باسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. اخواني هل ممكن ان تقاطع حليب الاطفال، والادوية الفرنسية، والدراسة بفرنسا، والسياحة بفرنسا، والعلاج بمستشفيات فرنسا، وأجهزة الطب الفرنسية.
89 - محمد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:51
je suis pour le boycotte des produits francais je le jure devant dieu jamais je n’achèterais jamais les produits francais même pour les bourgeois qui font les tourisme et le shopping dans les marché francais pronnez
exemple de apartheid niveau de l'afrique du Sud
90 - Morisco الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:01
Enfin les populations arabo-musulmanes demontrent un peu de Dignite face aux croises c'est le terme adequat qu'on doit utiliser defendons notre cher Prophete et BOYCOTTONS tt produits,marques et franchises Francaises et soyons a la hauteur du contexte
91 - مقيم بألمانيا الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:03
القضية أصبحت الآن مصيرية فلو سمح المسلمون بالإستهزاء بالرسول صلى الله عليه و سلم فيصبح أي شخص يريد استفزاز المسلمين يفعل ذلك. مع العلم أنه في الغرب لا يمكن الإستهزاء بالشواذ و قد يعاقب على ذلك
92 - arrrij الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:07
المقاطغة هي ابسط ما يمكن ان نقوم به لنصرة نبينا وحبىيبنا صلى الله عليه وسلم
93 - المهدي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:07
يجب مقاطعة كل منتوجات فرانسا ،حتى يرجع ماكرون الغبي إلى عقله،فهؤلاء لا يستحيون،ولاكنهم يخافون ،
94 - لوجيك الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:14
أولا أنا لا أرى ما هي العلاقة بين الرسوم الكاريكاتورية و مادة التاريخ، ثانيا هل يحق لهذا الأستاذ أن يطلب خروج التلاميذ المسلمين من القسم دون غيرهم ؟؟ إن كان هذا يدل على شيئ فإنه يدل على أنه كان يعرف ما يفعل بل وكان يعرف حتى العواقب، أي أنه تعمد جرح مشاعر المسلمين أو على الأقل تلقين التلاميذ كيفية جرح مشاعرتلاميذ المسلمين،
أما بالنسبة للفرنسيين مذا سيكون رد فعلهم إن شاهدو رسم كاريكاتوري مضحك عن الأستاذ المقتول ؟؟ هل سيتقبلونها كحرية تعبير ؟؟طبعا لا و ألف لا،
95 - عبد الواحد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:14
احسن رد هو التخلص من اللغة الفرنسية و الاعتماد على اللغة الانجليزية كلغة ثانية لان الفرنسية تنتشر بفضل المغرب العربي و بعض الدول الافريقية.
96 - noureddine الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:20
فرنسا دولة قوية ولكن اقتصادها هش لو اتحد المسلمون كافة وقاطعوا منتجاتها وعدم امدادها بالبترول والغاز وكذا عدم الاستثمار فوق ترابها ستنهار في وقت وجيز حتى يعي الفرنسيون قيمة الاسلام والمسلمين ومدى تعلقنا وحبنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
97 - مواطن الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:20
ماذا نقاطع؟ كل شيء هو في ملك فرنسا...السيارات القطارات الطائرات جمع النفايات الواد الحار شركات التأمين اتصالات المغرب المواد الغذائية الاستثمارات الفلاحية والصناعية الابناك و.و.و...وفي الاخير تملك حكامنا...
98 - أشرف - الجديدة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:20
لا اذري لماذا يجتهد هذا لخلق مزيد من اعدائه. ثانيا نريد من المتدخلين ان يوضحوا لنا ماهي المنتجات الفرنسية لكي نساهم في مقاطعتها .ثالثا نتمنى الا يقع في فرنسا 11 شتنبر جديدة فنحن نطالب بالمقاطعة وآخرون قد يفكروا في اشياء اخرى.
99 - ikram الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:25
يجب مقاطعة كل ما هو فرنسي من اجل نبينا وحبيبنا صل الله عليه وسلم
100 - ملاحظ الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:29
الرسوم ليست رسوما تخيلية كما يحاول وليدات فرنسا ايهامنا. انها استفزاز يشعر به المسلمون الذي يتشهدون باسم انسان خمس مرات في اليوم. انهم يذكرونه اكثر مما يذكرون اباءهم او ابناءهم. ولو كان الامر كذلك فلماذا تستدعي فرنسا السفير التركي ردا على اقوال اردوغان الذي كان يعبر عن رأيه في نظيره المراهق الفرنسي. لماذا الكيل بمكيالين؟ تقدس فرنسا 'حرية تعبيرها' هي وترفض 'حرية تعبير' الاخرين، وتعتبرها اهانة للدولة والشعب الفرنسيين! ألا يعلم هذا المتصابي أن محمدا(ص) هو رئيس اكبر دولة في العالم بتعداد سكانها، يحكم امة تعدادها مليار ونصف مسلم من قبره انطلاقا من سننه واوامره ونواهيه. فهل يستطيع رعايا هذا المخبول ان يمثتلوا لأمره وهو تحت التراب او حتى فوق التراب امام السترات الصفراء مثلا؟ جاء وقت تفعيل المقاطعة الشاملة وكفانا تهديدا، فلن تسقط السماء فوق رؤوسنا. هي مصالح ضيقة قد لا تسقط قبل ان يسقط هذا القزم الذي يتطاول على الاموات، وليتذكر 'لا سيادته' ان المسلمين هم الذي حرروا الارض التي يحكمها الان من تحت حذاء هتلر، ولولا تضحياتهم لكانت فرنسا الان مقاطعة المانية.
101 - * إلى 71 الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:31
* إلى 71

* 1) ـ هل القمح هو المادة الوحيدة التي تصلح للأكل ؟ و هل فرنسا هي
المنتج الوحيد للقمح في العالم ؟
* 2) ـ فرنسا ليست هي الدولة الصناعية في العالم ، يا ما دول كثيرة
تريد التعامل مع المغرب و غيره لتسويق بضائعها .
* 3) ـ الصحراء هي بيد الجبهة الداخلية لاغير ، و لا نعول على أحد .
ماذا جنينا من فرنسا و أمريكا و.... ليس في صالح أحد منهم أن تكون
الصحراء مغربية أو دولة مستقلة .
* 4) ـ ميزان المبادلات هو في صالح فرنسا ، فهي تستحوذ على
جميع القطاعات ، فمصالحها لا تسمح لها بطرد المغاربة .
* 5) ـ لا تنتظر من الفرنسيين أن يموتوا من أجلنا ، فالتاريخ يقول لنا،
أن أجدادنا هم من ساهموا بأجسادهم و أرواحهم في تحرير فرنسا .

* لكي لا أطيل عليك خذ العبرة من إيران التي واجهت الغرب كله .
و لبنان هرولت إليه فرنسا خوفاً من أن يفلت منها ليسقط في أحضان
الصين . لو بقينا نفكر و نخاف كما تظن ، لن تكون لنا طائلة .
102 - مسلم مغربي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:32
الحضارات المادية يؤلمها التراجع الاقتصادي والمقاطعة فعالة ولو لم تكن فعالة لما تكلمت وزارة الخارجية الفرنسية وطالبت بوقفها. لا أتفق مع السي بنسعيد في كونها لا تؤثر.
103 - مقاطع الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:38
اكبر ضربة ستوجه لفرنسا هي مقاطعة منتجاتها
وانا بدوري كمسلم لن اشتري المنتجات الفرنسية نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم
نعم للمقاطعة و من كان يحب الله ورسوله فليبادر بمقاطعة المنتوجات الفرنسة جملة وتفصيلا من المواد الغذائية إلى السيارات و غيرها
104 - رشيد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:38
نصرة لرسول الله وعقابا لفرنسا. سنقاطع المنتوجات الفرنسية بما فيها المأكولات والمشروبات والسيارات وكذالك مقاطعة اللغة الفرنسية .... لا نريد اللغة الفرنسية. اعطونا الإنجليزية او الصينية .
105 - Sam espagna الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:42
قاطعوا اي اشباه النازية كاللتي يريد الفرنسيين فرضها علينا ..لا يوجد مؤيد او معارض بالمهحر وبالبلدان العربية والمغرب نفسه ووصول المعلومة سريع هذا العصر الا ادا كان الاعلام والاعلاميين وحده المقاطع ....هذه صحوة شعبية ولا يمكن التعرض لها او إفشالها قوة الشعوب اكبر مما تظنون.. قاطعوا في سبيل الله اخواني المغاربة ..
106 - عبد الله العزوزي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:46
قاطعت nido منذ 2006 لما أساءت الدانمارك الى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، واليوم أقاطع بضائع فرنسا نصرة لسيدنا محمد.
107 - العبودية الاقتصادية الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:49
هل تعترف فرنسا بمغربية الصحراء؟ القوى الكبرى لا تساعد في حل النزاع و لا تريده لنبقى مكبلين نشتري خوردتهم من السلاح. هل يقومون بنقل التكنولوجيا؟ ينشرون فقط الماركات الاستهلاكية التي تقوم بشفط العملة الصعبة. هذا زمن الأسواق الحرة و السيادة الحرة و القرار الحر. ماذا يقول الدستور المغربي؟ هل احترم في باريس؟ فرنسا تقدس علمانيتها. هذا من حقها. و نحترم ذلك. لا تقبل التطاول على قيمها. لماذا التطاول علي قيم الغير و رموزه؟ نعلن احترامنا و تقديرنا لقيم و رموز كل دول العالم. هل يستطيع الزعيم فعل نفس الشيئ؟ !هل يوجد فرنسي واحد يعلن أنه سيشتري كل حاجياته من المحلات أو الماركات الأمريكية و الألمانية و يعلن تخليه عن محلات بلده. أنت بقولك وضعت العلامة التجارية التي ذكرتها على قائمة المقاطعة. هل هذا ذكاء تجاري من طرفك؟ قمت بثورة إشهارية. الإشهار من أجل المقاطعة. هنيئا لك بعبوديتك الاقتصادية و بعبقريتك الإشهارية.
108 - عبدالله الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:52
اذا كانت فرنسا قد امسكت المسلمين من الخاصرة الرخوة التي هي الارهاب الذي يخشون الاتصاف به والذي هم ينبذونه ويمجونه، فان على المسلمين ان يردوا بالمثل ويمسكوا فرنسا من اليد التي توجعها الا وهي الاقتصاد. ان مقاطعة منتوجاتهم امر ليس بالهين وبالغ الاهمية بالنسبة اليهم حتى يعودوا عن عدائهم للاسلام والمسلمين ويتعهدوا بعدم تكرار هذه الاساءات ويردوا الاعتبار لمن تأذوا منها.
109 - باختصار الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:53
تلك نتائج من يلعب بالنار، المقاطعة ضرورية لتأديب المتعجرفين المتطاولين على ديننا ، كنا نعاني من الإرهاب فأصبح الإرهاب وأعداء الدين متواطؤون علينا.
110 - متتبع الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:53
ردا على المتدخل مسلم للتو
يا أخي مسلم المهم أن تقاطع مااستطعت أن تقاطعه من البضائع الفرنسية نصرة لسيدنا محمد الذي ننتظر شفاعته يوم القيامة، ويوم القيامة سيسألنا ربنا عن تقاعسنا،ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها.
111 - عبد الفتاح الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:57
ألمانيا تعيش بعرق جبينها, السويد تعيش بعرق جبينها, ...
فرنسا تعيش بالمستعمرات, وألفت أن تذل شعوبها وتتعالى عليها, والأمس القريب قال أحدأطبائها ينبغي إجراء تجارب لقاح كوفيد 19 على الأفارقة, واليوم وكما العادة تتهجم على 2 مليار مسلم, بإمكان 2 مليار مسلم والدول الإفريقية إعادة فرنسا إلى القرون الوسطى بالمقاطعة وإرجاع القمل إلى مكانه يعشش في أجسادهم ورؤوسهم. فرنسا لم تستوعب أن 2020 ليست هي عهد الحماية وعهد قتل البشر بالجملة وإن كان الحكام بعيدون كل البعد عن تطلعات الشعوب ولا يمثلونهم. وكما يقول الشاعر الفلسطيني :
هذه بلادي وإعلموا أن الصغار- في دورة الأحلام تنتزع القرار - تنتزع القرار وتمضي عَاصِفَا
و أرى أفول نجم فرنسا مع الأجيال القادمة حتمية, وبدون مستعرات فرنسا لا شيء.
112 - طنجةالعالية الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:58
مقاطعون مقاطعون مقاطعون ثم مقاطعون ولا أحد سوف يثنينا عن مقاطعتنا للمنتوجات الفرنسية اللهم انصر الاسلام والمسلمين اللهم اخدل من خدل المسلمين اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
113 - وجهة نظر الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:05
الحل ليس بيد الشعب وإنما بيد الدول الإسلامية التي تقتني عتادها الحربي من فرنسا ثانيا لردع حزب ماكرون على الجالية المسلمة بفىرنسا وهم يشكلون نسبة مهمة أن تدلي بأصواتها لحزب أخر بدل الحزب الذي ينتمي إليه هذا المعتوه .
114 - مغربي مقاطع الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:06
نحن لسنا مع مقاطعة المنتجات الفرنسية فقط بل مع مقاطعة الإعلام الفرنسي . مقاطعة france 24 ومقاطعةtv5 كذلك تضامنا مع نصرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .
115 - وضعوا لنا السم في المقال الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:08
للاسف هناك الكثير من المغالطات في المقال، و غالبا هي مقصودة، انتبهوا لما تقرؤون رحمكم الله.
كيف يجرؤ الكاتب و يقول أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يحتاج لمن يدافع عنه؟؟؟
بل العكس تماما من واجبنا الدفاع عن رسولنا، لكن بالتي هي أحسن بالحوار العقلاني، و بالوسائل السلمية.
و الحمدد لله ماكرون اليوم يعيش في أزمة عميقة، هو يعلم ذلك و سيكتشفها أكثر بعد الانتخابات.
116 - عابر سبيل الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:12
لا يهمني الآخر ان قاطع او لم يقاطع، أنا أعلم ما علي فعله. ليس بمقدوري فعل شيء حقيقي لجعلهم يعتذرون عن الاساءة لنبينا، لكن أختار أي شيء قادر على فعله وهو أنني لن أشتري بعد الآن أي منتوج فرنسي.
قاطع او لا تقاطع المهم ان تحضر بعد موتك ما تستطيع ان تقوله لنبينا
117 - امال الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:12
غنقطعو كل منتوج فرنسي نصرة لديننا ونبينا الى معدناش غيرة على ديننا غير نمشيو نموتو حسن
118 - عبد الواحد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:21
إدارة فرنسية لا تحترم الاديان و لا تجيد احترام الانبياء والرسل وعلمانيتها ولائكيتها لا تسمح لهذه الادارة الاساءة لنبينا محمد صلى الله عليه وسام باسم حرية التعبير ، ادارة كهذه جدير بمقاطعتها كليا وفي جميع المجالات ، اذن لنقاطع،،،،
119 - الحسين الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:23
للإساءة والتطاول على الإسلام والمسلمين ونبيهم هذه المرة ليس من الرئيس الفرنسي فقط بل من الدولة الفرنسية نفسها .
فماان الأنظمة العربية والإسلامية لا تستطيتع أن تفعل شيئا الامن رحم ربك .كما تعودنا عنهم حينما يتعلق الأمر بأسيادهم. الغربيين .فلا يبقى الا الشعوب ان تلعب أضعف الايمان الا وهو.مقاطعة بضائع العدو..ايا كان لا ن هذه الدول لا تفهم الا. لغة القوة.. ولا نملك الا هذه الوسيلة
وكما قالو وما لم يتم الواجب الابن فهو.واجب.
120 - فرنسا اخبث ملة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:27
من فتك وقتل وتفنن في قتل المسلمين؟ اليست فرنسا
من اعطى البرنامج النووي لاسرائيل ولازال يهدي احدث التكنولوجيات اليها. اليست فرنسا.
ثم الجواب على اذاية سيدنا محمد خير خلق الله. ان يكون عبر مراحل لترجع فرنسا اضعف الدول في العشرية القادمة.
121 - الدمى الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:27
لا يمكن للإنبطاحيون والعلمانيون والإباحيين والمنافقون أن يقاطعوا سلع أسيادهم الفرنسيين.
122 - صابرين الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:29
هناك نسبة وليس الكل من المقاطعين لا يصلون ولا يعرفون حتي اركان الاسلام،واذا غضبوا يسبوا الدين والرب بدون حياء،منذ مدة ونحن نعيش هذا النوع من الاستفزاز من كثير من الدول،تظاهرنا وقاطعنا ولا حياة لمن تنادي،فالتصدي لمثل هذه الامور يجب ان يكون جديا وان نغير من انفسنا ونتقدم الى الامام بالعلم والعمل وليس بالصراخ والشعارات،هذا رايي البسيط وشكرا.
123 - Hassani الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:38
المقاطعة الاقتصادية من طرف الشعوب هي ضربة قاضية اكثر صفقات الأسلحة لان الشعوب تشتري على مدار الساعة وطيلة السنة اما صفقات الأسلحة فهي لسنوات.
مثلا لو فقط مليار مسلم استجاب وكل واحد قاطع المنتج الفرنسي ب 200 € يعني في ضربة واحدة سيتضرر الإقتصاد الفرنسي المتضرر أصلا ب 200 مليار اويرو وهذا رقم رقم كبير جدا. فما بالك ان قاطع كل مسلم بمبلغ أكبر.
أكبر ضغط على الأروبيين او الجانب الإقتصادي
ثم عجبا لبعض عباد الفرنسيس كيف يدافعون عن إقتصاد فرنسا اكثر من إقتصاد بلدهم ومصالحها. الإستعمار لم يخرج....
124 - فارس بلا جواد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:40
المقاطعة ره اضعاف الإيمان الخوت لنصرة دين الله ورد علي العنصرية الماكرونية و مشي ضروري تكون عندك سيارة ولا المقاطعة متقضاش مثلا في كارفور. طوطال. متشري جبنة البقرة الضحكة. و دانون ولا سوبير لوكس..... وغيرو درهم ديابي ودرهم ديالك دير الفرق وراه زعزعتهم كلمة مقاطعة والله العظيم هذا علاش البارح ماكرون كتب للعرب تغريدة بالعربية ومزال الي ستمر الأمر غادي يعتذر
125 - لحسن الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:44
ردا على قاله الخبير بن سعيد الشعب لا يشتري السلاح ولا يبرم الصفقات الاقتصادية لكنه قادر على الدفاع عن حقوقه بالمقاطعة وهذه الوسيلة الوحيدة التي الخارجية الفرنسية بشكل مبطن تدعو إلى عدم المقاطعة لأن الاقتصاد الفرنسي موسع في الدول العربية والإسلامية
126 - كلشي مقلوب الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:46
إلى صاحب التعليق 89.
هل يوجد مفكر حر "فْرِي ثِينْكَر" يقوم بتسبيق بلد أجنبي قبل بلده. كان عليك أن تقول" يحيا المغرب" بعد ذلك تضيف البلد الذي تريد. يبدو أن عشق المستعمر لم يترك في قلب البعض أي مكان للوطن. هل يمكن تصور فرنسي أو أمريكي يقول تحيا روسيا ثم بعد ذلك يقول فقط يحيا بلده. بما أنك أنجلوفوني، أدعوك أنت و المطبعين لتتبع خطابات ترامب لتعلموا القيم التي يقوم عليها برنامجه السياسي و الانتخابي. شاهد خطابه الأخير في نيوهامبشير حيث يقول؛ " إِنْ جَادْ وِي شْترَاسْْتْ" و "وَانْ نِيْشَن أَنْدَرْ جَادْ". لا تطلع الشمس من أجل فرنسا؛ أو أي بلد آخر فقط! أزمة تربية على المواطنة و أزمة مدرسة! التعليق 110 موجه لك.
127 - mzabi الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:55
الكل مع المقاطعة نصرة لنبينا وحبيبنا وسفيعنا غذا يوم القيامة وسنقاطع شاء من شاء وابى من ابى سنقاطع الفرنسيس فداءا للرسول الكريم.
128 - مجرد رأي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 19:57
قد لا تجدي المقاطعة نفعا لضعف المسلمين و احتياجاتهم لكنها تعبير ضروري عن غيرهم على دينهم ومحبتهم لنبيهم ونصرتهم له حيا و ميتا لكن من يعتبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم مجرد شخص قد مات ولا يحتاج امن يدافع عنه هو أيضا يسئ للرسول الكريم ولا يعرف حقيقته ويحتاج أن يتعرف على دينه لأنه أيضا يعتبر متطرفا جاهلا بدينه
129 - Saaid الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 20:02
السيد بن سعيد لسنا من يقف اما القنصلية في انتظار التأشيرة لقضاء العطلة في شوارع باريس و لسنا ممن يتبضع من كارفور و لا يتعطر بعطور ف سنا و لا من يحب الجبنة الفرنسية.. عطونا ماء ورد مكونة فطورنا بالجبن البلدي والزيت و عطلنا لا تتجاوز زيارة الاهل ان. سمحت الظروف بذلك.. المقاطعة يا سيغادر ة المحلل هي التي دعت وزير الخارجية إلى المطالبة بوقفهها.. هي سلاحنا و ابسط تعبير للرد عن هنجعية ماما فرنسا.. ولك أن تبحث و امثالك عما يبرر أفعالها وان كان بقذف بني جاتك و لا يغضب ماما.
130 - حاءر في عالم العجاءب الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 20:12
إلى الذي قال إن المقاطعة هي كحرق العلم و التظاهر أمام والقنصليات أنت خاطئ و مضل أولا النداء موجه الأحرار من المسلمين و ما أكثرهم فالصياح بقدر الألم ففرنسا أمرت الدول بمنع هذه المقاطعة ولكن الشعوب هي التي تتحكم في هذا الأمر. والسلام على الأحرار
131 - عبد الرحيم الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 20:17
السلام عليكم،
نعم لمقاطعة فرنسا الى الأبد يا أمة محمد، نحن الشعوب الإسلامية أصحاب القرار. العزة لله و لرسوله.

Boycott France: products, universities, language....
واصلوا.....
132 - عبد الله الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 20:29
يجب علينا مقاطعة كل ما هو فرنسي إقتصاديا و ثقافيا ولنا في دولة رواندا الإفريقية خير مثال
133 - محمد المغربي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 20:37
المجتمع الياباني دون ضجيج ودون كلام وفلسفة يشتري البضائع والسلع اليابانية أولا ... من حقنا كمسلمين كمغاربة ان نعطي الافضلية لشراء السلع والبضائع التي تلبي متطلباتنا وتحترم معتقداتنا وهمومنا ....دون فلسفة ودون ضجيج .... المغاربة والمسلمين قادرون علي فهم وتمييز وتحليل ما يسمعون وبالتالي نحن أحرار في اختيار سلعنا وبضائعها .....
134 - جلال - آسفي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:01
أصلا جميع المنتوجات الفرنسية رديءة و لا تقارن بالالمانية، اليابانية، الكورية، الايطالية....وجب الامتناع عن كل ما هو فرنسي حتى المصنوع في المغرب لانه بكل بساطة جد رديء...
135 - عربي عربي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:12
إذا كان ضروريا من المقاطعة فعلينا اولا مقاطعة اللغة الفرنسية التي تعتبر الاستثمار الاول لفرنسا في مستعمراتها.
136 - jamal الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:13
يجب علينا مقاطعة كل منتوجات فرنسا نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم
137 - hamid الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:26
لنفرض قطعن المواد الغداءية او راه شريو هدوا طيارة وحدة اباركة او مع من كتهضر.......................
138 - تحيا الامة الاسلامية الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:36
يجب تحديد المنتوجات الفرنسية لكي تسهل مقاطعتها و نشجع المنتوجات الوطنية. و يجب على من ينادون بفرنسة التعليم اعادة النظر في هذا النمودج و البحث عن خيارات جديدة خصوصا مع توافرها و تعددها. و هذه فرصة لنبذ الخلافات مع الدول الاسلامية مثل الجزائر و السعودية خصوصا بعد معرفة المستفيد من وراء هذه الخلافات و هي فرنسا. اما اعداء اردوغان في المغرب فأقول لهم ان هذا الرجل نمودج ناجح لبلده لا حاجة لنا بانتقاداتكم له. و الاسلام السياسي هو البديل لتحقيق النهضة و الرقي الاجتماعي
139 - l'expert retraite bénévole الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:41
Puisque la France est comme une …. partenaire avec qui on couche tous les jours et qu’on est obligé de défendre, je dirai à ce ceux qui crient au boycott que nul ne peut être plus prophète que le Prophète lui-même car il n’avait jamais Salutations de Dieu sur Lui, appelé au boycott des produits de ceux mêmes qui l’avaient offensé et agressé physiquement et moralement.


Et au nom de la liberté d’expression, je dirai à mon ami qui est un Président spécial d’après la presse, et qui a pour défaut d’être plus jeune qu’elle d’après sa femme, que les musulmanes qui sont d’ailleurs charmantes avec ou sans voile, sont unies à vie avec la France pour le meilleur et pour le pire et qu’il serait peut-être plus sage de chercher autre chose que l’Islam, pour rivaliser avec ses concurrents politiques

A bon entendeur Salut.

.
140 - محمد الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:53
اقول ل سي المحجوب إن حرق العلم الفرنسي فعلا لن يفيد في شيء و لا يجب أن نرد الإساءة بمثلها فهذا ما يقوله ديننا الحنيف و لكن المقاطعة الاقتصادية سلاح فعال جدا و نتائجه تظهر سريعا هذا ما سنحققه بإذن الله
141 - أمازيغي باعمراني الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:55
المقاطعة سلاح فعال لدرجة أن سنطرال كتبت على الحليب بأنه منتوج مغربي %100.
142 - سيمو الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:57
المقاطعة فعل ظالم وغير عقلاني بل فعل حاقد يدل على الكراهية وله نفس الا نتقام والتخريب.فهل صاحب الشركة الفلانية او مالكها هو من قام بالفعل المدان .واحد يديرها او واحد يتعاقب في بلاصته.نحن نريد العمل لشبابنا وليس خراب الشركات التي تعمل في بلادنا والسلام
143 - M. Essette الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 22:11
لم تعد هذه الشعارات مجدية لكونها لا تفضي لا لاضعاف المستهدف او في اصلاح ذاتنا بل تزيد الدول الاسلامية تهميشا و اقصاء من المنظومة الدولية في جميع المجالات الاقتصادية و السياسية و الاخلاقيةو.........
كان علينا ان نتحد من اجل مقاطعة سلوكاتنا اللاحضارية و محاربة تصرفاتنا الهمجية و المتخلفة من رمي الازبال و والمحافظة على النظافة و تربية اطفالنا و الانخراط في صناديق الدولة من تغطية صحية و تقاعد و احترام مؤسسات الدولة.
كفانا الله من الشعارات المستهلكة.
144 - Yous الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 22:39
26 أكتوبر 2020 - 16:25
جب الرد بالأسلوب الفاعل والمؤثر وطويل الأمد، وهو التوعية بأن تلك الرسوم مجرد رسوم تخيلية، ولا تسيء إلى الرسول عليه السلام في شيء، لأنه عند ربه وأدى رسالته ولا يحتاج لأي بشر أن يكتب أو يرسم أو يتكلم عنه بإعجاب وإيجاب"، وزاد: "لن تحد تلك الرسوم من انتشار الإسلام، ولن تزعزع من إيمان المسلمين الحقيقيين".
145 - youssef الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 22:44
المقاطعة اتت اكلها اللهم صل و سلم على سيدنا محمد
146 - فرنسا خير امة اخرجت للناس الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 22:50
ههما قاطعتم فلن تقاطعوا مع تعليم لغة فرنسا وادويتها مهما حلمتم بحياة الاخوة والكرامة والانسانية فلن تصلوا مستوى فرنسا ولو اتيحت لكم خلافتكم المفقودة ومنهاج النبوة والشريعة سنة يقال لهم نواصب ام شيعة يقال لهم روافض اي نضام حكم واين الانتخاب وفرز الاصوات في عقيدتكم هي شورى وكيف واين صوت الشعب؟ممارسة الحكام الديكتاتوريين العرب عبر التاريخ !.. منذ أن خرجت غالبية كبيرة من المهاجرين العرب الي دول اوروبا بحثا عن الأمان والاستقرار والحياة، بدأ منذ أن انتصرت الشعوب الاوروبية بغالبيتها لحقوق الإنسان واستضافة أعداد كبيرة بل ومهولة من اللاجئين على طول وعرض القارة العجوز أوروبا، بدأ منذ أن استقرت تلك المجاميع في زوايا الدول الاوروبية وبدأوا في تشكيل غاتوهات سكنية وجمعيات خيرية ومساجد طائفية ومناهج دينية أرادوا فرضها على من استضافهم، ليس بطرق ديمقراطية تؤمن بالاختلاف والتنوع، بل بطرق تهديدية إلزامية. هؤلاء وبعد أن استقروا وشبعوا وامتلأت بطونهم بدل عقولهم وعرفوا معنى الحريات وحقوق الإنسان والعلمانية، انقلبوا بكل جدارة على مستضيفينهم، وطفقوا يهددونهم بثقافتهم ودينهم وشريعتهم.
147 - مقاطع الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 22:55
لا حرية تعبير ولا حرية فكر ومعتقد ولا محاربة التطرف غرض ماكرون من هذه حملة على دين الاسلامي ورسولنا الحبيب هو ضم أصوات اليمين المتطرف المعارض له في الانتخابات الرئاسية المقبلة أما
148 - abdellatifbenkik الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 22:57
مقاطعة المنتوجات الفرنسية والفرنسيون يطالبون بطرد المسلمين من فرنسا وهكدا المسلمون هم من يهاجرون الى اوروبا بجميع الوسائل الكل يقول انه يدافع عن الاسلام ولكن وفروا لهؤلاء المهاجرين في العالم الغداء والدواء والعيش الكريم تم طالبو بالمقاطعة امريكا لم تطالب المواطنين بمقاطعة المنتجات الصينيه بل فرضت غرامات كل من يطالب بمقاطعة المنتوجات الفرنسية لو اعطيته الفيزا مادا يكون رد فعله الأغلبية تتمنى ابناءها الدراسة في فرنسا من قويا بعلمك او اصمت لان ليس بيدك الا القتل والشتم واللعن
149 - azizkec الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:01
La liberté de ne pas consommer les produits français
150 - ام مريم الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:02
كنا غادي ندوزو العطلة رأس السنة في باريز والله لا وصلتهم لا بلادهم ولا منتجاتها
حسبي الله ونعم الوكيل
المقاطعة التامة حتى يعرفون قيمة سيد الخلق في قلوبنا
151 - نورالدين الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:15
ماكرون يصرح انه لا يعتقد أنه المغرب سوف يقوم بمقاطعة فرنسا بكل ثقة في النفس لأنه يعلم علم اليقين انه دول شمال أفريقيا مثل أحد الولايات الفرنسية التابعة له للأسف متي نتحرر مم فرنسا كل دولة تابعة لها ينخرها الفساد والفقر
152 - لن ترضى الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:16
" ولن ترضى عليك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم " صدق الله العظيم.
انشري يا هيسبريس
153 - مغربي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:21
من هو الخاسر الأكبر في كل ذلك المغرب ، من الواضح أن فرنسا مع أوروبا والمرح بعد الانتخابات سيطلقون أسلحتهم اقتصاديًا وسياسيًا على البلدان التي أتوا بها من قبل فجر المتطرفين ، لن تتراجع الديمقراطيات الكبرى أبدًا. ، فرنسا أمة تؤمن بالقيمة الإنسانية لمسلمي فرنسا وهم محترمون ، طالما أن الدول ضد المصالح الفرنسية في بعض الدول الديكتاتورية التي تتخفى وراء الدين ، فقد قام نبيينا بعمله بشكل جيد في عصره. ، ما الذي فعلناه لإعطاء صورة جيدة عن الإسلام ، شكرًا لك على النشر من أجل الحس الديمقراطي
154 - موهو الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:27
الذي يسئ الى الاسلام هو الثرات الاسلامي ...فصحيح البخاري ملئ بصور وروايات عن النبي محمد اخطر من الرسوم الكريكاثورية ...الاولى للمسلمين ان يستفيقو من سباتهم وينفظو ثراتهم الفقهي من الغزعبلات ...كل هذه الضجة على الرسول الذي له رب يحمه يذل على الانحطاط الحضاري للفكر الاسلامي السائد.... الرسول له رب يحميه ...يامة ضحكت من جهلها الامم...
155 - ichtghak ichtghasn الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:34
تنديد وزارة الخارجية المغربية بالرسوم المسيئة للرسول تحت ذريعة حرية التعبير كان خطوة في الاتجاه الصحيح موقف الفرنسي و بما ان رئيس فرنسا صرح بانه سيستمر في دعم ازدراء الدين الاسلامي و التحريض على الاقليات المسلمة و الإساءة الى جميع المسلمين عبر العالم لهذا نحن كمغاربة غيورين على وطنهم و دينهم نطلب من الحكومة ان تنتقل الى التحرك العملي و ذلك ب:
_مقاطعة جميع المنتوجات و الشركات الفرنسية.
_ العمل على الغاء اللغة الفرنسية من المناهج المدرسية الرسمية.
_ عدم اعتماد اللغة الفرنسية في الوثائق الرسمية .
و نحن مقاطعون
156 - علماني و كلي اعتزاز الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:38
من يتحدث عن العلمانية بسوء أقول له لا يوجد فكر في مثل رقي الفكر العلماني على الإطلاق
ليس من السهل أن تصل إلى درجة أن تؤمن و تحترم حق الآخر في اتباع أي دين أو معتقد و تتعايش معه في نفس البلد. في أي نظام تجد مثل هذا ؟
لولا العلمانية ما أمكن المسلمين الهجرة إلى بلاد الغرب و الاستقرار و تأدية شعائرهم هناك، و بفضل العلمانية يمكن للمسيحي أو اليهودي أن يغيرا دينهم علانية و بدون خوف على حياتهم.
ما مصير من بدل دينه في حال إقامة نظام إسلامي ؟؟
أرفع القبعة لمن أبدع الفكر العلماني
157 - موهو الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:52
المسلميين في فرنسا تربطهم بفرنسا المصالح المادية...افكارهم في واد وافكار الجمهورية الرابعة في واد رغم ان قوانين هذه الجمهورية هي التي مكنت لهم في الوجود ....لا احد له الحق في اعطاء دروس في الحرية والحقوق لفرنسا....المسلمون جاؤؤو الى فرنسا يا منزوعي الحقوق سواء السياسية او الاقتصادية او الاجتماعية. او الثقافية .او مضطهديين في اوطانهم ....لكن خطأ الدولة الفرنسية هي انها تركت الفكر السلفي والاخواني ينتشر حتى غرقت الجالية الشمال افريقية فيه ....اتذكر دائما في كل صيف نتصادم مع ابناء الجالية سواء داخل المسجد او من خلال المناسبات ...لقد اصيبو بالاستلاب لا هم فرنسين ولا هم شمال افريقين .... اصنفهم كفصيلة من قباءل قريش التي اعتنقت لتوها الاسلام وتريد ان تبدء بالغزوات ...
158 - ا- ع الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 00:32
اخي المسلم إذا كنت تحب الله و رسوله فقاطع. لا تنتظر متى وأين. ابدا بنفسك و عائلتك و قاطع ما تراه يوجع الاقتصاد الفرنسي ولا تستمع لأحد عن مدى جدوى المقاطع أو لا. ارح ضميرك وانصر حبيبك.
159 - citoyenne du monde الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 00:46
ont vois bien la haine des frères musulmans en vers la France pour soutenir le président turque il faut qu'ils sachent que les musulmans en France ils sont bien dans la France ils ont toutes les droits pour les commendataires contre la France est le pays le plus proche du Maroc ne faite pas le mauvais image pour notre pays la Turquie elle n'apporte rien au Maroc et aux marocains économiquement et politiquement touts les pays là qui dénonce la France ils apportent lui rien
160 - سمير الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 00:59
واضح ان جميع المغاربة مع المقاطعة ,,, طيب هل بامكانكم الاستغناء عن السيارة الفرنسية التي تركبوها يوميا ؟؟ والدواء الفرنسي ؟؟ يلا ورونا همتكم وشطارتهم من الغد ... هل تستطيعون ؟؟؟
161 - Maroki الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 02:28
ملايين من المسلمين يعشون بسلام وامان  في فرنسا.  فرنسا تحارب الفكر المتطرف الذي يريد ان يخربو العلاقة المتميزة مع الشعوب العربية والمسلمة خدمة لتركيا الاردوغانية. اكثرية  المسلمين لن يقاطعو فرنسا ولن يقعو في فخ الاخوان المسلمين لانهم يعرفون اين هي مصالحهم. نصف الاأمة في الجوامع الفرنسية من تركيا وذوي الفكر  الاخوانيةالاردوغانية وعملاؤها التكفريين سيغادون فرنسا بعد تحرير فرنسا من قبضة الاخوان على المسليمن في فرنسا. ولهذا الحرب المعلنة على فرنسا من طرف الاخوان المسلمين واردوغان ماهي الى ردة فعل على تحرير المسلمين في فرنسا من حقد و عنف الاخوان المسلمين.
162 - Brahim EL Ouadoudi الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 03:50
le professeur français a commis une erreur tout seul sans être pouseser par une formation politique ou religieuse .C ' était une initiative personnelle de la part du prof qui lui a couté la vie par un islamiste et ce dernier a été éxécuté pour le crime atroce qui l'a sauvagement commis.
....Les deux sont morts pour pour être jugés de part et d'autre . C'est donc fini. Pourquoi tous ces bla bla et ces campagnes de reprochee et de dénigrement .Notre prophète gardera toujour sa bonne image de prestige dans nos esprits et dans nos coeurs.
163 - امين الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 07:59
مع نصرة الحبيب المصطفى سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام. "و لا تركنوا إلى الذين ظىلموا"، و أن ينصركم الله فلا غالب لكم" الي بغا يطلب الإعانة يطلبها من الله الخالق الرزاق وليجتهد في طلبه و ليذكر الله كثيرا.
للاسف الشديد، هناك المغاربة المنافقون 1000 في المئة للي ما كايهمهم لا حق و لا باطل، لي كاينهاو على المعروف و كايامرو بالىمنكرات، باش يدافعو على مصلحتهم!!! غادي تخلدوا في هذه الدنيا؟ماتحلموش!! الله هو الذي يرزق و لو انك مشيتي و قريتي او خدمتي في فرنسا او في آخر الدنيا!!
164 - Cat الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 08:59
Bensaid comentar que no hay que baycotear los productos de Francia no hará ningún efecto ? Eso significa que eres un ** francés. Sin ninguna vergüenza. Lastima ver esos ejemplos ladrando por sus amos (francia , la ilah ila lah Mohamed rasoul lah
165 - Elli الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 09:38
فرنسا تستحق احسن من السيد ماكرون، الذي اختلطت عليه المفاهيم.
العلمانية ليست تحيزا لدين وشتم الدين الاخر سيد ماكرون
العلمانية ليست تكالبا على الاسلام
العلمانية ليست الاسلاموفوبيا
الاسلام اصبحت شماعة الفاشلين :من يفشل في ولايته يريد زرع الخوف.
اعلم ان لوبين احسن منك مليار مرة، لانها لم تغير اقوالها وتخفي حقدها على الاسلام لجلب اصوات المعتدلين.
سيد ماكرون، تريد فرق تسد، لا يليق برئيس كفرنسا

فرنسا، والمؤسسات الفرنسية المنهوكة اصلا بكورونا، يستحقون رئيسا افضل منك، سياسي ناجح لم يلطخ يديه بالدماء.
166 - أمال كنين الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:50
قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك. بدون إفريقيا ، ستنزل فرنسا إلى مرتبة دول العالم التالث
انا مرشدة سياحية اعمل مع الوكالات السياحية اليابانيّة من الدار البيضاء ، اقول لاصوت التي تتحدث عن السياحية بان السوق الاوروبية وخصوصا السياح الفرنسيين والالمان انهارات مند عام2010 اغلب السياح القادمين من الانغلوسكون الأميركيون والاستراليون واليابانيون والصينيون ومن دول امريكا الاتينية والبرازيل
قاطعوا المنتجات الفرنسية
167 - Midou machakil الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:36
إلى كل من يريد المقاطعة هل تعلم يا سيدي أن كل المنتجات التي تريد مقاطعتها تصنع في المغرب وكم تشغل هذه المصانع من أشخاص؟ ؟؟؟ اترك لك الوقت لتقوم ببعض الحسابات و بعدها قاطع كما تشاء
168 - كريم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 13:14
الحمد لله..يبدو أن ضمائر المسلمين استيقظت على حين غرة..الجميع يندد بالإساءة المزعومة إلى رسول الله (ص) من الداهية أردوغان إلى خدوج مولات الديطاي..مرورا بالأحزاب الانتهازية والجمعيات الريعية والإعلام الهمزي ووو... لماذا لا ينددون بالفساد والظلم والجوع والطغيان والمتاجرة بالقرآن والحديث؟ أليست هذه الأمور مسيئة إلى رسول الله الذي أفنى عمره في الدعوة إلى العدل والكرامة؟ الكل يود مقاطعة المنتجات الفرنسية. لماذا لا يسحبون أبناءهم من الشركات الفرنسية العاملة في المغرب أو يقاطعون المدارس الفرنسية التي يدرس فيها أبناؤهم؟ طبعا باستثناء خدوج التي لم تتزوج قط، ولا تملك سوى صندوق في رأس الدرب...بل تعتقد أن ماكرون مسؤول إسرائيلي يقتل الفلسطينيين !
169 - مسلمة الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:01
هل هناك طريقة لمعرفة و حصر المنتوجات الفرنسية بالمغرب لمن اراد مقاطعتها
170 - azzedine الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:26
زوج ملاين مغاربة تلات مليون جازايري مليون تونسي و بقية مالايين أخرى من بقي الدول كلهم مسليمين يخدمون في فرانسا و يساعدون في تنمية الاقتصاد الفرنسي. و يأتي زاعبووت و يقول قاطعوا منتجات فرنسا . نكت كبيرة
171 - ⴻⵍⴱⴰⵀⵉ ⴻⵍⵀⵓⵓⵙⵙⴰⵉⵏⴻ الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 16:23
إلى الأستاذة المتقاعدة لماذا تخافين على فرنسا و لا تخافين على دينك و رسولك ماذا ستعمل فرنسا لو قاطعها جميع المسلمين ستنبطح دون شك لولا مستعمرات فرنسا القديمة لكان ترتيبها الآن تحت رقم 20 يجب أن تفهمي شيئا الشرف فوق كل شئ نبينا محمد صلى الله عليه وسلم خط أحمر أما العلمانية و بيع الوهم ليس من تقاليدنا
172 - عبد الله الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 23:05
شكرا لصاحب الموقع
نعم يجب مقاطعة من يسيء للرسول الكريم مقاطعة فرنسا
مقاطعة الشيخات مقاطعة البيران ولكن الدولة هي من رخصت
لبيع الخمر ادن يجب مقاطعة الدولة كدلك أما غير نقطعوا فرنسا
ونبقاو في خمورنا وشيختنا أها النشاط هاهو شاط
هدا يسمى لكدوب تنكدبوا على روسنا أما الله عزوجل غير محتاج من يدافع عنه ولا عن رسله
173 - الاستعمار الخميس 12 نونبر 2020 - 13:41
فرنسا أخرجت في عهد التيار البعثي و ادخلها تيار الحداثة من النافذة. و كان الصراع بين البعث و الحداثة محتدما الى درجة استعانة الحداثيين بالاعداء لكسب المعركة ووقعوا اتفاقيات اقتصادية لازالت مصدر محنة المغاربة الى اليوم. المغرب مبيوع جملة ا الخوت حنا راه غير كارين عند فرنسا و تندفعو الجزية السنوية . و النصارة لي كانوا تيهضروا بالفرنسية دابا عندهم الجنسية و تيهضرو معاك بالدارجة و تيلبسوا الجلابية غير في البرلمان. ما بقى ما يتقال الله يرحمك ا محمد الخامس عشت سعيد و مت شهيد.
المجموع: 173 | عرض: 1 - 173

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.