24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | العلمي: فرنسا أساءت للرسول .. والمغاربة يدافعون عن المقدسات

العلمي: فرنسا أساءت للرسول .. والمغاربة يدافعون عن المقدسات

العلمي: فرنسا أساءت للرسول .. والمغاربة يدافعون عن المقدسات

انتقد رشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ما صدر عن السلطات الفرنسية مؤخرا من إساءة إلى الرسول، معتبرا أن هذا التصرف "فيه اعتداء على الرسول وعلى الدين الإسلامي".

وذهب الطالبي العلمي إلى القول في مستهلّ مداخلته ضمن ندوة حول منظومة الانتخابات، نظمتها مؤسسة الفقيه التطواني للفكر والأدب مساء الإثنين، إن "على فرنسا أن تفهم أن المغاربة والمسلمين متّحدون للدفاع عن مقدساتهم".

من جهة ثانية، قال الطالبي العلمي إن وزارة الداخلية لم تأتِ بأي مقترح من المقترحات المتعلقة بالانتخابات التي يجري حولها النقاش حاليا، مبرزا أن الأحزاب هي التي تقدمت بجميع المقترحات التي وُضعت على طاولة للنقاش بينها وبين وزير الداخلية ورئيس الحكومة.

وفي الوقت الذي قال فيه عبد اللطيف برحو، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، خلال الندوة نفسها، إن هناك أربع نقاط خلافية بين الأحزاب السياسية، رد الطالبي العلمي بأن الخلاف يتمحور حول نقطتين فقط، هما الرفع من عدد مقاعد البرلمان، والقاسم الانتخابي.

وأرجع القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار إقحام النقط المثيرة للخلاف بين الأحزاب السياسية في المشاورات التي تجريها مع وزارة الداخلية، رغم أنها لم تكن مضمّنة في المذكرات التي رفعتها إليها سابقا، إلى "بروز أمور خلال النقاش لم تكن مطروحة في المذكرات".

وأضاف أن وزارة الداخلية "ليست طرفا في اقتراح هذه المقترحات، وأتمنى أن نصل إلى درجة من النضج تجعلنا نقرر لوحدنا، دون أن يملي علينا أحد شيئا".

العلمي دافع عن القاسم الانتخابي الذي يرفضه حزب العدالة والتنمية، قائلا إن الهدف منه هو ضمان تمثيل كل فئات المجتمع في البرلمان، "وبالتالي أن يكون لها الحق في الولوج إلى النقاش العمومي المؤطر"، مردفا: "علينا ألا نختزل النقاش في شحال غادي يتّنقص ليا من صوت".

وأوضح المتحدث ذاته أن مليونا و282 ألف ناخب ليس لديهم ممثل في البرلمان، رغم أنهم شاركوا في العملية الانتخابية، لكنّ أصواتهم ألغيت، إما لأنّ تصويتهم شابه خطأ، أو لأنهم أدلوا بورقة فارغة لأنهم غير مقتنعين ببرامج الأحزاب أو معاقبة لها.

وقدّم العلمي تجربة حزب الاشتراكي الموحد، فرغم أن الحزب لا يتوفر سوى على عضوين في مجلس النواب، "فإن لديه صوتا مؤثرا في البرلمان، ولنا أن نتصور حجم المشاركة إذا كانت هناك أحزاب أخرى"، لافتا إلى أن الغاية من القاسم الانتخابي هي "الوصول إلى مشاركة مكثفة في السلطة، وألا يكون هناك إقصاء، وما يبقاش حتى واحد على برا".

ويرى الطالبي العلمي أن هذه الآلية الانتخابية التي أثارت جدلا كبيرا، "ستمكّن كذلك من جعل المؤسسة التشريعية تتعرض لانتقاد أقل، عندما يجد جميع المغاربة امتدادهم داخلها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (80)

1 - سباتة الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 05:17
عليكم استدعاء وزير الخاجية للبرلمان. و استفساره على استدعاء السفير الفرنسي و توضيحاته عن مس مقدسات المسلمين المغاربة. أما ركوب على الأمواج سهلة . المغاربة يعرفون السباحة.
2 - مهجر الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 06:00
كنا نتمنى ان يدين أمير المؤمنين إساءة ماكرون لرسولنا الكريم لكن للاسف .......
3 - إحترام الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 06:11
إلا الرسول صلى الله عليه وسلم تأدبو في الكلام عن نبينا
4 - مغربي الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 06:59
الرسول صلى الله عليه و سلم.
من صلى عليه واحدة صلى الله عليه عشرا.
5 - المذغري الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 07:23
على من تضحك يا سي العلمي،كلامك مع تصرفاتهم وسوابقك كلها متناقضة ولكنك تحاول تغير جلدك عندما اقتربت الانتخابات لنيل استعطاف الشعب.
اما بالنسبة القاسم الاءنتخابي انت تريد ان تجعل المشهد السياسي المتعفن اصلا،ان يكون مبلقنا اكثر مما عليه،اذا كان هدفك هو مشاركة الجميع،فلماذا تتم إجراء الاءنتخابات،فما عليك ءالا تشكيل حكومة بدون انتخابات وتشارك فيها جميع الاحزاب بدون ءاقصاء ونكون بذلك وفرنسا نفقات وصداع الراس ديل الانتخابات وحققنا مبتغاك.
كيف يعقل ان تكون هناك حكومة منسجمة بيتة او سبعة احزاب،او بمشاركة جميع الاحزاب باءختلاف توجهاته،وقاسمها المشترك،هو تقلد المناصب وابتسامه الكعكة حتى لا تشغيل ببليكي.
كيف يعقل ان يعقل الشعب حزب ما،وفي نفس الوقت تراه موجودا في الحكومة صداع على ءارادة الشعب،اليس هذا ءاسمه العبث وضحك الدراري الصغار.
بعلمك يا سي العلمي انا لست متحزبا ولم ولن اشارك في اي انتخابات ما دمت انت وامثالك ياءتتون المشهد السياسي المغربي.
6 - امين مغربي الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 07:41
جيد ان نعبر نحن ايضا على رفضنا بنفس الطريقة التي عبرو بها لكن شرط أن نعبر في بلادنا وليس في بلادهم.
7 - simo denmark الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 07:46
وانت لا تختلف عن ماكرون في شئ لانك ضد صلاة الفجر للاطفال .....
8 - فارس بلا جواد الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 07:49
تصريح سياسي بامتياز من الاحرار حيت في الوقت الي المغاربة تيتسنو من تجار الدين الفاشلين الي برزطنا بالدفاع عن الإسلام والمقدسات تا وحد مخرج منهم بشي تصريح ولو عن طريق الجمعيات الي تنتمي ليهم ولا فين تا الدعاة ديالهم ولا غير عارفين زواج الفاتحة و التعدد ما بش يخرجو بتصريح يتيم ولو تريكة المنافقين
9 - hicham الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 07:51
الزيادة في عدد المقاعد البرلمانية !!!!هذا هو التقشف في زمن كورونا و الأزمة.الاقتطاع من الأجور للمساهمة في ميزانية الدولة لتوزيع الأموال على الأحزاب و النواب و الوزراء
10 - عبدالله الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 07:57
صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم.
اليس من الاجدر ان تناقشوا احوال الشعب وخاصة في هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها؛ حجر بعد حجر، اغلاق مدن يتلوها اغلاق، بطالة، فقدان الشغل، الخوف من العدوى قبل ان تناقشوا اللوائح والحصص والتمويلات الانتخابية.
11 - ابراهيم يزناسن الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 08:05
اللعب بالنار أمر خطير، والرقص على أكثر من حبل صاحبه لا محالة ساقط على الأرض. و الجهل بأسباب النزول و التخلف السياسي و ضيق الأفق الفكري والزءبقية و الانتهازية في التعامل مع الدين ستكون لا محالة آخر ضربة يوجهها أهل الدار القضايا ثقافتهم. أزمة هوية و فكر وعقائد ساجر إلى المزيد من الضحايا من الفقراء. اما الطبقات الغنية فهي على استثمار تام لكل الوضعيات بما فيها الدينية. و يستمر استثمار الشعوب و جرها إلى صراع الحضارات التي من نتائجها تعرية المسكوت عنه بما في ذلك بروز الإسلام الصهيوني المساند لإسرائيل و المطيع معها. و هذه أكبر سبة لتاريخ المسلمين بل و لوجودهم.
12 - Maroc الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 08:23
ويبقى تصريح أردوغان الاوضح ماكرون يحتاج خبرة عقلية تطاول فرنسا على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم مايزيد المسلمين إلا تشبتا وقوة والدخول ناس إلى الإسلام افوجا
13 - ثابت الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 08:29
اللهم اجعل كل القلوب تلين للاسلام ولو كره عصيد و ماكرون. الإسلام رحمة للعالمين .
14 - المجتمع الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 08:33
هناك أسباب أخرى لتغيير القاسم الانتخابي ان ما نسميه بالأحزاب الصغيرة مكتت مدة وهي تشارك من خارج الحكومة ان الاوان لاعطائها الفرصة الدخول والمشاركة وذلك نظرا لما اكتسبته من تجارب داخل المعارضة وتكون الدولة قد ساهمت بنوع من تجديد النخب وانا متاكد ان التقليل من القاسم الانتخابي سوف يكون لا محالة له ايجابيات جد مهمة في المساهمة في تقوية السلطتين التشريعية والتنفيذية والجهات التي تعارض هذا التغيير فهي أنانية ولا تريد التحديث والتقدم والنماء
15 - الحسن لشهاب الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 08:52
في راي الخطأ خطأ شخص ماكرون و ليس خطأ السلطة الفرنسية كلها،أما عن خطأ المعلم الفرنسي فهو ليس خطأ في منح حرية التعبير بل هو خطأ في عدم مراعات حدود حرية التعبير،حيث الاساءة للاسلام او رسول المسلمين ليست هي الاساءة الى همجية مسلمين او همجية انظمة مسلمة،لكن عندما يرغب الساسة في احتواء العنف الديني،فان بصيرتهم تعمى ،و لم تعد تميز بين حرية التعبير و الاساءة في التعبير...
16 - markain الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 08:57
la france a perdu son combat ideologique face à l'Islam et elle a peur de laisser se faire un débat à la loyale, c'est la raison pour laquelle la france veut instaurer une loi interdisant de défendre l'Islam face aux "valeurs" de la republique

فرنسا عجزت عن مواجهة الاسلام ايديولوجيا و تخاف من الجدل الذي يضمن تكافؤ الفرص في الكلام و تقديم الدلائل و لهذا تتجه فرنسا نحو فرض قانون يمنع الدفاع عن الدين في مجادلة "قيم" الجمهورية
17 - Simo الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 09:04
لا القاسم الانتخابي و لا اي شئ اخر يهمكم في هذا الوطن المهم هو ان تبقوا جاثمين على قلوبنا نطلب من الله ان بخلصنا منكم و حتى القاسم الانتخابب التي تريدونه لن ينفعكم انتم فقط تؤخرون هزيمتكم حتى لا تكون هزبمة نكراء
18 - التجمع من اجل الوزيعة الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 09:40
فرنسا اساءت للدين والمغاربة يدافعون عن الرسول والتجمع يهتم بالقاسم الانتخابي لاقتسام الاصوات مع من ربحها...
ذكر الله بخير السيد بنكيران حين حكى لبطرون التجمع عن صاحب الجمل الذاهب للسوق حيث التقى احد التجمعيين الذي سال صاحب الجمل عن مقصده، ولما عرف انه ذاهب لصندوق الاقتراع او للسوق قال له كم نطلب ثمنا للجمل ، بمعنى انه ادخل نفسه شريكا في اصوات أو ثمن الجمل دون راسمال ودون اصوات حققها أو سيحققها من السوق..كل شيء من ظهر الشعب.. فهو التجمع من أجل الوزيعة لا أكثر..
19 - سعد الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 09:46
إن الله و ملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما.
20 - إسماعيل درويش الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:07
وانت ماذا فعلت سوى انك تستنكر وتحاول ركوب على الامواج لتحقيق غايتاك لاغير
21 - عبده الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:09
على فرنسا ان تعتذر عن المجازر التي اقدمت عليها في المغرب خلال عهد الحماية و ان تقدم تعويضا للضحايا التي تم اغتيالهم بدم با رد. كما فعل ماكرون بالنسبة لاستاذ الرياضيات التي اغتيل في الجزائر منذ سبعين عاما.. والذي غتالته المخابرات العسكرية الفرنيسة .. هذه هي حىية التعبير و المساواة و الاخوة التي تؤمن بها تؤمن بها الجمهورية الخامسة..
22 - استاذ الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:18
ان من يسيئ الينا هم الحكام العرب الذين ينبطحون لفرنسا و يدافعون عن تجارتها البايرة و يفتحون اسواقهم لخردتخها.. و يدافعون عن مواقفها ..مقابل دعمها لديكتاتوريتهم و بطشهم بشعوبعهم ..وترويج للفكر الخرافي . ونشر الامية و الجهل لنظل دايما تابعين خانعين كسالى و مستهلكين .. و مبهورين بالنموذج الفرنسي الفاشل و المتجاوز..عالميا..و كان العالم لا يوجد به سوى فرنسا..وحدها..و النتيجة هي احتقارهم لنا و لتارخينا و ديننا و امجادنا..الى متى سنظل خانعين..؟
23 - هاتف الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:20
إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم
حرية المعتقد ليست بالضرورة الخوض في ثوابت الأمة الإسلامية. حيث نحن أيضا ندين و بشدة الفعل الإجرامي لذاك المتطرف و في نفس الوقت ندين ما صرح به ماكرون و بشدة........................... صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه ومن والاه.
24 - Younes الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:31
السي العلمي بالأمس فرضت على تركيا إعادة اتفاقيات التجارة الحرة ورفع الضريبة على المنتجوج التركي بحجة حماية الاقتصاد والمستهلك وبأن حتى داب سبع على فرنسا و عمل فيها راجل ولا ماما فرنسا مقدسة عندك أكثر من الرسول صلى الله عليه وسلم.
ا
25 - علي الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:39
أهناك مقاطعة للمنتجات الفرنسية في المغرب على صعيد الشعب و الدولة؟ أم هناك الطواعية؟
26 - Badr germany الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:46
اولا اللهم صلي وسلم على الحبيب المصطفى
ثانيا ما بهم الجالية المسلمة في فرنسامذلولة لهذه الدرجة عكس الجالية اليهودية والبوذية ( الصين) اشترو شرفكم ورجولتكم ب 500€ في الشهر افضل الموت على ان ارى الرسول الكريم يهان في جرائدهم تعلمو من الجالية المسلمة في ألمانيا وبريطانيا وبلجيكا
27 - سعبد الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:29
عنداك غا تكون زربتي في تصريحك السي العالمي وتنسى أنك مزدوج الجنسية وخاصتا عرفينك شبعان هضرة والموجة لي جات كتركبها والى باغي دافع على الرسول أسيدي غا نفذو رسالته لا كذب لا نفاق لا نهب
شبعنا قري وبلا بلا غا تخبع وطم
28 - البوهالي الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:43
العلمي دافع عن القاسم الانتخابي الذي يرفضه حزب العدالة والتنمية، قائلا إن الهدف منه هو ضمان تمثيل كل فئات المجتمع في البرلمان، "وبالتالي أن يكون لها الحق في الولوج إلى النقاش العمومي المؤطر"
وهل آسي العلمي هذا الخليط سيعطينا حكومة قوية ؟
إننا نطمح في تغيير النظام الانتخابي بالكامل في المغرب وليكن عبر دورتين حتى يتمكن حزب واحد أيا كان من الفوز بأكثر من خمسبن في المائة ويشكل الحكومة لوحده وبالتالي لن يكون له أي مبرر في عدم تنزيل وعوده الانتخابية والشعب إما سيصوت عليه مجددا وإلا سيعاقبه بالتصويت على غيره أما نا تهططون له أنتم فتفكرون في أنفسكم ومصاحكم فقط
29 - abousalma الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:05
الضربة التي لا تقتل تقوي ومهاجموا الاسلام انما يعملون على تقويته بانتقاداتهم السخيفة كدجاجة تركل جدع نخلة لا تشعر بها حتى وهذا الدين الله حافضه ولا حاجة لنا باي جهة سياسية للدفاع عنه لانهم انما يفعلون لتوظيف ما يفعلون سياسيا فهم اولى بالدفاع عنهم لان فاقد الشيء لا يعطيه.
30 - ابو زكرياء الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:06
هذه حيلة من اجل توسيع عدد البرلمانيين المستقلين ظاهرًا والمنتمين باطنًا والحقيقة المطلوبة هي انقاص العدد بالربع وإنقاص المرتب وازالة التعويض والتقاعد عل البرلمانيين بغرفتيه
والله ليس هناك هم الا هم جمع المال
31 - مسلم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:27
الحمد لله أن جعل وزارة الأوقاف ضمن الوزارات السيادية للمملكة وإلا لإجتر البعض الشريعة والآذان إلى ساحة المقترحات في اللجن ثم الكل اليوم يستنكر جهالات فرنسا في حق سيد البرية محمد (ص) .ولعل بلاغ وزارة الخارجية كان معبرا وشافياً لما في صدور كل من تخوف من جرح عواطف فرنسا وهو يستنكر حماقاتها وإدايتها للرسول الأعظم .
32 - Hassane hadui الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:30
ا نت أكبر واحد صريح وبطل الأحرار لما قلت ان ابنك لا يصلي يو الجمعة في الجو الحار وانت من قال خط أحمر مع العدالة وانت من قلت لا لصلاة الفجر بالنسبة للاطفال وانت من قام للانقلاب على المنصوري انت من أطاح بمزوار وانت من كانت له حقيبة وزير ٤ ايام تم الباب يا احباب هل تيريد حقيبة جديدة ؟؟؟؟؟ نعم مدافع عن العلمانية
33 - كريم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:37
الحمد لله..ضمائر المسلمين استيقظت..الجميع يندد بالإساءة المزعومة إلى رسول الله (ص) من الداهية أردوغان إلى خدوج مولات الديطاي..مرورا بالأحزاب ووو. الكل يود مقاطعة المنتجات الفرنسية. أتمنى ألا ينسوا مقاطعة المدارس الفرنسية التي يدرس فيها أبناء بعضهم..طبعا باستثناء خدوج التي لم تتزوج قط ولا تملك سوى صندوق في رأس الدرب...بل تعتقد أن ماكرون مسؤول إسرائيلي يقتل الفلسطينيين !
34 - من أجل بيان رمزي الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:57
رئيس دولة فرنسا السيد إيمانويل ماكرون هو الذي أساء للرسول الكريم منبع، متمم، معلم و منتهى مكارم الأخلاق. لا معلم قبله و بعده. لماذا تتحاشى هذه الطبقة السياسية الفاسدة ذكر اسمه. يذكرون الإرهاب قبل الإساءة. بئس القوم مع إدانة الإرهاب طبعا. نريد بيانا قويا رمزيا من رأس الدولة المغربية؛ و تدابير عملية ملموسة لنشعر أننا دولة ذات سيادة و ذات مقدسات دينية لا يتطاول عليها من دون رد فعل. يتركون الساحة فارغة سياسيا، اقتصاديا، علميا، اجتماعيا، تكنولوجيا. و يتفننون في الهجوم على النماذج الناجحة التي لا يمر فيه يوم دون تقديم منجز مدني أو عسكري صناعي جديد. هل تخافون من ماكرون أكثر أو أقل من خوفكم من ترامب؟ الحامض الاقتصادي سيجعل حرية التعبير المشبوهة و الانتخابوية مرة و مريرة في فم من تفوه بالإساءة. كلامه هو الذي حرض على إعادة نشر الرسوم. لا يقيم وزنا للسلم الأهلي. ميزانه انتخابوي فقط.
35 - ابو زكرياء الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 13:08
الى كل مواطن له حق الانتخاب انصحكم لوجه الله وضميركم ايها المغاربة هو الشاهد عليكم بعد الله فاسمعوا وعوا
لا تنتخبوا الا من يحمل الإجازة أو الماستر أو الدكتورة
لا تنتخبوا من هو فوق ستين سنة
لا تنتخبوا ابن أو ابنة أو شقيق فاسد معروف على الصعيد الوطني
فما رأيكم ؟؟؟
36 - الفاتح الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 13:15
تجارة غير مربحة إقتراب الإنتخابات لتجار الدين
المسلمين يواجهون حربا صليبية جديدة
علينا التصدي لها بحزم وقوة لم نعد نخشى احد إلا الل
37 - Sam espagna الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 13:21
الإرهاب المنظم الصحيح هم من يزينون متاحفهم بباريس بجماجم الإنسان أخيه الإنسان...النازية تعريفها هو إظطهاد اقلية وهو ما يحصل اليوم من مداهمات واعتدائات على المسلمين بفرنسا في كل مدن وقرى فرنسية...القلوب السوداء من بيننا او ابناء ماما فرنسا لا ترا إلا السواد.. المقاطعة ناجحة وبكل البلدان والشمس لا تحكي بغربال..سلام
38 - عنوان مغالط و مروع الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 13:48
ماهذا ! الذي أساء هو رئيس فرنسا و ليست فرنسا رغم أنه يمثلها رمزيا و يحكمها. فرنسا أمة كبيرة بشعبها الطيب و المضياف ككل الشعوب. فرنسا هي الحضارة، التاريخ المشرف أحيانا و الأسود أحيانا ككل الأمم. الاستعمار لا يلغي جانبها المشرق؛ كما الظلم و الطغيان لا يلغيان جانبنا المشرق أيضا. السيد الوزير و "المناضل الحزبي" هل السلطات الفرنسية هي التي أساءت؟ هل أنت متأكد؟ ربما لك صداقات مع المسيئين و تتجنب الحرج. الصداقة الصادقة تقتضي و تشترط قول الحق و الحقيقة للأصدقاء قبل غيرهم. أليس كذلك؟ السلطات الفرنسية فيها الوزراء، و العمداء و المخابرات و الجيش و الولاة. هل أساء كل هؤلاء؟هل هذا منطق و دقة و عدل في الكلام؟ لماذا تريدون تذويب الأمر بتعميمه؟ في الضفة الأخرى، كيف سيشعرون بهذا الكلام. فرنسا فيها الحكومة و المعارضة و الشعب. المقاطعة ليست عقابا لفرنسا. هي تأديب و تهذيب اقتصادي و شعبي لمن أساء لنا جميعا و للسلم الأهلي لمن انتخبوه. أشفق على طبقتنا السياسية التي أفسدها المال الحرام مع الانتخابات و السعي للمناصب للنهب دون إنجازات تذكر.
39 - mariam الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:09
الرسول صلى الله عليه وسلم خط أحمر لن نسمح لأي كان بمسه بالسوء
40 - halima الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:10
مشكور السيد الطالبي العلمي على هذه البادرة و الالتفاتة التي تبين مدى غيرته على ديننا
41 - najla الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:11
مشكور السيد الطالبي العلمي على هذه الالتفاتة فعلا لن نسمح لأي متعجرف ان يهتك بعرض سيد الأمة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
42 - salma الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:12
احترامي للسيد الطالبي العلمي على هذا الموقف الشجاع دمت متألقا
43 - Laila الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:13
تحية عالية لحزب التجمع الوطني للأحرار عامة و السيد الطالبي العلمي خاصة نحن جد فخورين بكم
44 - amine الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:14
Nous sommes très fiers de vous avoir à nos côtés, et nous sommes unis contre les gens qui insultent notre aimable prophète.
45 - سلمى الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:14
سندافع الى اخر رمق على ديننا الحنيف لن نسمح لا لفرنسا واي دولة ان تهين رسولنا
46 - nassim الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:16
Sauf notre prophète, on ne peut jamais accepté qlq chose qui nuisent à notre noble prophète.
47 - نورة الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:16
الا رسولنا صلى الله عليه وسلم لن نسمح لاي كان ان يهين ديننا الكريم
48 - hamza الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:17
Nous ne pouvons absolument pas permettre à quiconque d'insulter l'honneur de notre noble Prophète, notre prophète est une ligne rouge.
49 - hakouma الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:18
تحية لك سي الطالبي العلمي على موقفك ودفاعك
تجار الدين وقيلا مبقاوش متدينين مسمعنا حتى تصريح من عندهم
50 - faty الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:18
تحية للسي الطالبي العلمي على شجاعته وموقفه
51 - saloui الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:20
كمغاربة ومسلمين سندافع على ديننا الإسلامي وعلى رسولنا ولن نسمح لاي كان اي يهين رسولنا
52 - حكيمة الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:21
تحية لسي طالبي العالمي وتحية للتجمع على مواقفها الشجاعة
53 - salma الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:22
تأدبو في الكلام على رسول الله صلى الله عليه وسلام
54 - سليمان الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:23
لن نسمح لاي كان اي يهين ديننا الاسلامي
55 - Mouna الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:23
لهذا أحترم حزب الحمامة لأنه حزب وطني لا يزايد على أحد ودائما هو السباق للدفاع عن مصالح الوطن
56 - احمد الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:24
تحية لسيد الطالبي العلمي الاساءة لرسول الله اي مسلم لن يقبل بها
57 - كريم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:25
خط احمر للرسول صلى الله عليه وسلم لن نسمح لمن يوسئ اليه
58 - zahranouri4 الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:25
تحية عاالية لسيد الطالبي العلمي فعلا هذا التصرف فيه اعتداء على الرسول وعلى الدين الإسلامي
59 - كريم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:25
الا رسول الله اللهم عز الاسلام والمسلمين تحية كبيرة لسيد الطالبي العلمي
60 - visiteur الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:26
لن نسمح لأب أحد أن يمس ديننا الاسلامي.. إلا رسول الله
61 - ranai الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:27
تحية عالية للسيد الطالبي العلمي و غيرته على الرسول صلى الله عليه وسلم
62 - ابراهيم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:27
نحن جميعا نستنكر هده الاساءة في حق افضل خلق الله سيدنا محمد ص
63 - سعيد الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:28
كمسلمين لن نقبل متل هده الاساءة وتشويه صورة نبينا وصورة الاسلام هده حرب ضد الاسلام ككل
64 - سكينة الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:29
برافوو سي طالبي العلمي فعلا لن نسكوت لكل من اساءة للنبينا الحبيب
65 - sabrinefatine الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:29
شكراا لسيد الطالبي العلمي على موقفك و ما على فرنسا أن تفهمه أن المغاربة والمسلمين متّحدون للدفاع عن مقدساتهم
66 - كريم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:31
نعم سيد الطالبي العلمي لن نقبل هده الاساءة لانها تمس كل مسلم الا رسول الله خط احمر
67 - حليمة الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:32
الا رسول الله خط احمر لكل من اساء لنبينا ولديننا الحنيف كمسلمين لن نقبل تشويه صورة سيدنا محمد
68 - احمد الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:32
مبارة من سي طالبي العلمي كانت في المستوى وفعلا لن نسكوت على لكل يوسئ للرسول صلى الله عليه و سلم
69 - nadiatinhilal الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:33
كل الشكر الخالص لسيد الطالبي العلمي ، رسولنا خط أحمر ، الإساءة إلى الرسول الأكرم هي البركان ، جهنم و زلزال .. و إساءة إلى أعز خلق الله و أعظمهم و انه تعد على حرمة الله المقدسة الطاهرة
70 - رشيدة الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:33
نحن كأمة اسلامية نستنكر هده الاساءة الرسول خط احمر
71 - ali الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:34
احترمك على هذا الموقف الشجاع تحية للسي طالبي العلمي
72 - visiteur الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:35
إلا النبي محمد صلى الله عليه وسلم و إلا ديانة الإسلام و مثلما نحترم الديانات الأخرى لابد أن يتم احترامنا نقط و انتهى
73 - laazrknourm الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:38
تحية عاالية لسيد الطالبي العلمي ، رسولنا خط أحمر
74 - موظف الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 15:00
هاذ خيينا الى باقي عقلي ينفعني ضد نديو اوليداتنا لصلاة الجمعة باش ماضربهمش الشمس فالراس اومانفيقهومش لصلاة الفجر وووو اودابا بغا اركب علا هضرت ماكرون هو اصلا راه قال داكشي لي مقالش ماكرون. راه اوجاهكم صحاح هانتوما هالانتخابات غادي تديو غير البعابع.
75 - مواطن الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 15:05
نعم صحيح ما قاله السيد العلمي رسولنا خط أحمر . و حرية الفرد تنتهي عند بداية حرية الأخرين . و لكن فرنسا عودتنا على التناقض مع ادعاءاتها في بعض الأحيان . إنه إسلام فوبيا الذي تتعرض له الجالية المسلمة في فرنسا . إذا كانوا يتحدثون عن الإرهاب و التطرف ، فنحن في مواجهة دائمة مع الإرهاب و التطرف و الغلو . نحن مدرسة في حرية التدين منذ قديم الزمان . و داعش من صنع القوى الإمبريالية التي لا تهمها المبادئ و تتحالف حتى مع الشيطان . بالنسبة للقاسم الإنتخابي ، ورغم عدم ثقتي بالأحزاب ، أنا مع هذا القاسم . لأنه سيعطي، كما قال العلمي تمثيلية واسعة للشعب داخل البرلمان و سينهي هيمنة بعض الأحزاب على المشهد السياسي المغربي . لأن أصوات المواطنين ليست كلها ممثلة . هذه حقيقة علمية .لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل يوجد من يثق فيه المواطنون و يمثلهم و يدافع عن مصالحهم بدل الإنصياع للإملاءات و المصالح الذاتية ؟
76 - طنسيون الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 15:20
وماذا عن الفقر والتخلف والاستبداد والاستعباد والفساد الذي يمارسه المسلمون في الداخل وفي الخارج؟ ماذا عن تقديس البشر وعبادة الطقوس وفرضها على العموم ؟ ماذا عن حرية التعبير والانتقاد للتسلط والاحتقار للبشر ؟ كفى من الاستهبال والاستحمار الذي نعيشه في الداخل والخارج من كل الأفكار الظلامية. كفانا تخلفا وتشبثا بالخرافات والمقدسات الوهمية.
77 - مواطن غيور الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 15:34
ان دفاع العلمي عن القاسم الانتخابي لا يقنع حتى طلبة السنة الأولى علوم قانونية. فضلا عن أن هذا القاسم العجيب!! غير موجود في اي بلد!!!! نحن مع العلمي في دفاعه عن الرسول(ص). ولكن أليس هو من عز في نفسه ان يصلي الاطفال صلاة الجمعة خوفا من الشمس..... أليست هده أقبح من تلك؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!
78 - الفاروق الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 16:20
برافو صاحب التعليق رقم 5 لقد أصبت عين الصواب . ذلك أن الأحزاب التي تدافع على الاحتكام للقاسم الانتخابي إنما تريد ضمان نصيب من الكعكة البرلمانية مهما تراجعت شعبيتها وهزلت. فهذا هو التمييع للانتخابات بعينه لهذا لا داعي لهذه الانتخابات من الأصل ولنوفر الملايير التي ستهدر وكل حزب يقترح ممثليه داخل البرلمان وهكذا سيتساوى الصالح والطالح ونكون قد لامسنا الحضيض في تمييع العمل السياسي ونبلقن المشهد أكثر ماهو مبلقن الآن ولم لا تكون حكومة تمثل كل الأطياف والدكاكين السياسية !!!
كفى من الاستهتار السي الطالبي بأبجديات الديمقراطية التي تعطي للناخبين حق اختيار الأفضل من النخب السياسية ومعاقبة السيء من الكائنات الانتخابية التي يعج بها برلماننا للأسف الشديد.
79 - cosmos الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 17:51
لقد اساء ماكرون الى مقدساتنا ماذا عسان ان نفعل والغرب يتربص بنا بعد علموا علم اليقين باننا كغثاء السيل ورد اردوغان اضعف الايمان
80 - الإدريسي مصطفى الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 23:06
قصة أبي هريرة رضي الله عنه مع الشيطان متواترة عند أهل الحديث
و لم يكن ابا هريرة يعلم بأن اللص السارق كان شيطانا
حتى أخبره بما يحصل له إذا قرأ آية الكرسي قبل منامه فأخبر أبا هريرة رضي الله عنه نبينا صلى الله عليه وسلم إذ العبادات توقيفية لابد لها من دليل و الدليل قال تعالى و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فأجابه نبي الهدى بقوله صدقك و هو كذوب
أي أن الأصل في الشياطين الفسق و الكذب لكنه صدق قوله مع أبا هريرة
و هو ما يحصل هذه الأيام مع بعض السياسيين الذين يشتركون مع الشياطين في صفة الكذب لكنه صدق هذه المرة
المجموع: 80 | عرض: 1 - 80

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.