24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3608:0613:1916:0018:2319:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حكم قضائي ينتصر للخطوط الملكية المغربية بحلّ "جمعية الربابنة" (5.00)

  2. هل يستثمر المغرب "المسيرة الكحلة" لصد عدوان النظام الجزائري؟ (5.00)

  3. المغرب يُنهي تعبيد الطريق والهدوء يسود الكركرات (5.00)

  4. "الوصم" يدفع شباب الأحياء الصفيحية إلى إنكار "المجال الجغرافي" (5.00)

  5. العداء للوطن يوحّد مواقف المتطرفين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | الزاوية الريسونية تشجب الإساءة للرسول محمد ﷺ

الزاوية الريسونية تشجب الإساءة للرسول محمد ﷺ

الزاوية الريسونية تشجب الإساءة للرسول محمد ﷺ

شجبت جمعية الزاوية الريسونية بشفشاون التطورات الأخيرة في ما بات يُعرف بالإساءة إلى شخصية العالم رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، معتبرة هذه الهجمات تستهدف الدين الإسلامي السمح من خلال النيل من الرسول الأكرم ومساسا بمكانته الرفيعة وخدشا لشخصه الكريم، عبر نشر رسوم كاريكاتورية وصور وأفلام ومقاطع تنتقص من قدره الشريف.

ودعت الزاوية الريسونية، في بلاغ توصلت به هسبريس، "من أخذتهم العصبية وحملهم الحقد والعداوة لرسول الإسلام عليه الصلاة والسلام إلى التراجع عن اندفاعهم الأحمق تحت مسمى "حرية الرأي والتعبير"، مشيرة إلى أن هذه الحملات المشينة تكشف عن غياب العقل والفكر السليم لدى أصحابها.

وناشد علي بن أحمد الريسوني، رئيس الزاوية الريسونية، المسلمين في كل البلدان إلى التحلي بالصبر وعدم الانفعال غير المعقلن والاقتداء بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم واستلهام أدب تعامله مع من ناصبه العداء وألحق به الأذى.

وأضاف أنه لا يخفى على ذي بال أن كثيرا ممن أساء إلى شخص النبي صلى الله عليه وآله وسلم يحكي لنا التاريخ عن المجازر الفظيعة التي ارتكبوها والجرائم الشنيعة التي اقترفوها في أزمنة خلت وعقود أدبرت، وندعوهم الآن إلى مراجعة أنفسهم والمصالحة مع أوطانهم.

ونوه المصدر ذاته بالموقف المغربي النبيل الذي عبّرت عنه الهيئات الرسمية قديما وحديثا بالتحذير الشديد من المساس بمقدساتنا ورموزنا الدينية، وعلى رأسها شخص النبي سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - العريشي الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 19:39
تشكيك في محرقة اليهود مجرمة قانونيا في فرنسا أما الشتم والإستهزاء بالمقدسات الإسلامية حرية التعبير !! عندما إستهزأ رئيس البرازيل بزوجة ماكرون إستدعي السفير البرازيلي لكن شتم الإسلام والمسلمين حرية التعبير !!! أردوغان قال أن ماكرون مريض عقليا فستدعوا سفيرهم هل ليست حرية التعبير ؟؟ الحمدالله نمتلك سلاح المقاطعة لتأديب من يتجرأ اليوم وزير الخارجية الفرنسي يبكي على إقتصادهم
2 - ىباكور حسني الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 19:51
لا افهم كل هذه القصة ديال الرسوم التي تستهدف المسلمين؟ هل هو عبث؟ صبيانية؟ صلافة؟ قلة تربية و احترام للاخرين؟ هل هو جرأة و تعدي و اعتداء؟ نعرف ان تلك الرسوم ادت الى احداث مؤسفة راح ضحيتها ابرياء فلم الاصرار و الامعان؟ نعلم ايضا انها تستفز غالبية المسلمين؟ فلم التمادي؟ هل نحن وصلنا الى حادث مأسواي اخر؟ فالى متى؟ هل نحن امام مبارة لكرة قدم او لعبة ديال المبرهشين ام ماذا؟ كم من سياسي وضعوا له كاريكاتورات و احس بالتعدي عليه و اجبروا على الانتباه و على الاقل قاموا بتهديب الكاريكاتورات و منهم رؤساء فرنسا... ثم ما هو الربح من كل هذا؟ سمعنا بعض وزراء فرنسا يصرح على الشاشة و ردا على سؤال هل يسحب المدرسون الرسوم ام لا؟ و قالت "لن نقايض مبادئنا بالمصالح الاقتصادية..." (وزيرة العمل الفرنسية)- اليس هذا التصريح مجرد تعصب دفين و قلة تسامح و واقعية؟ نعلم ان هناك فئات لن تستطيع الرد عليها بتلك الصلافة و العماء- فالامر لا يعدو ان يكون ميزان قوى فقط و لا علاقة للامر بالافكار و المثل و القيم التي لا تعرفها اصلا و تجهلها -اية قيم؟ لا ملة لا عائلات، النساء وحيدات، اطفال بلا هوية، عبادة الفلس و المادة...
3 - صالح الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 20:01
نشكر الزاوية الريسونية على مبادرتها لنصرة الحق والدفاع عن المقدسات
4 - مواطن من المغرب الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 20:22
هذه الحملة الفرنسية في شخص رئيسها ليست إساءة للنبي ﷺ وإنما هي إساءة لأمة المليار نسمة. النبي لما كان حيا لم تستطع أي قوة انذاك الإساءة إليه لانه كان بجنبه رجال تهبهم الأسود.
5 - نورالدين العيسي الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 20:43
وزارة الخارجية المغربية بصريح العبارة تمثل صدق
الشعب المؤمن الصبور مما جعل فرنسا تعسكر في الزاوية المظلمة bilikii
تصرخ في اذان الجميع
6 - Medamrani الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 21:21
بالنيابة عن الشرفاء المغاربة نشجب ونندد بما صدر عن فرنسا نقول دائما و ابدا محمد رسول الله خط احمر لا للساءة لنبينا الكريم سوف تندمون على افعالكم طال الزمان او قصر لنا الله ورسوله ونترك لكم العلمانية سوف تفيدكم من عذاب الأخرة والسلام على من اتبع الهدى و خطي الرحمان من خصال الشيطان
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.