24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | المغرب يتعاطف مع ضحايا هجوم إرهابي في نيس

المغرب يتعاطف مع ضحايا هجوم إرهابي في نيس

المغرب يتعاطف مع ضحايا هجوم إرهابي في نيس

أدانت المملكة المغربية الهجوم الذي وقع بمدينة نيس (فرنسا)، وأعربت عن تضامنها وتعاطفها مع الضحايا وعائلاتهم، وفق بلاغ لوزارة الخارجية المغربية.

ودعا المغرب إلى تجاوز السياق السلبي، والمناخ المتوتر حول الدين، وحث مختلف الأطراف على البرهنة عن روح الاعتدال والحكمة واحترام الآخر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - زكرياء المغربي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:04
الإرهاب لا دين له رحم الله الأبرياء المتوفون في مدينة نيس الفرنسية
2 - مغربي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:05
من يقول ان ماكرون هو السبب والهجمات الارهابية الاخرى التي وقعت قبل ماكرون في كل دول العالم هل سببها كذلك ماكرون.
ماقاله ماكرون كانت نتيجة الارهاب الاسلامي الذي ضرب مرات عديدة فرنسا فقط لانهم كفار وتحل دمائهم كما تقر بذلك امهات الكتب الاسلامية بصريح العبارة
ومن يقول ان هذه مسرحيات لتشويه الاسلام.. علاش وهل الاسلام يحتاج لمن يشوهه.. يكفي فتح الكتب المكدسة المقدسة وسنرى التشويه بكل ماتحمله الكلمة من معنى. حال المسلمين هو من يشوه الاسلام. ضرب الرقاب عادة متاصلة لدى الاسلاميين الارهابيين
3 - aklani الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:06
القاتل كان يحمل خنجرا معروفا يعود لفئة اقصى اليمين المتطرف الفرنسي
4 - مروان الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:07
هجوم وحشي الغرض منه تأجيج الاصتدامات بين الجاليات المسلمة المسالمة مع الفرنسيين
5 - Citizen الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:08
(إِنَّهُۥ مَن یَأۡتِ رَبَّهُۥ مُجۡرِمࣰا فَإِنَّ لَهُۥ جَهَنَّمَ لَا یَمُوتُ فِیهَا وَلَا یَحۡیَىٰ)
[Surah Ta-Ha 74]
6 - هشام الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:08
في جميع الاحوال هذه جريمة، ولكن لماذا يذكرون الاسلام في الموضوع، الاسلام ديانة والجريمة هي من فعل فاعل، حاولو التحقيق والبحث عن الاسباب وبعدو من الاسلام راه بزاف عليكم.
7 - Abdou RABAT far الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:10
كلنا ندد العنف والإرهاب. ولكن يجب على المغرب ان يندد كدالك بوصف ماكرون للحادث ب (الإرهاب الإسلامي) الإرهاب لا دين له. ماكرون يبحث عن كل صغيرة وكبيرة من أجل صرف النظر عن أزمة فرنسا ودالك ب إقحام الإسلام من أجل كسب أصوات انتخابية
8 - فارس بلا جواد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:12
المغرب يندد وتهديد عربي بالهجوم الإرهابي ونهار تنشرات الرسوم المسيئة للرسول #صلى_الله_عليه_وآله_وسلم ونهار ماكرون تعدا على الإسلام واتهم المسلمين حتى واحد محل فمو بإستثناء أردوغان عجيب امر العرب
9 - N.H الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:12
لماذا المغرب لم يندد بما تفوه به ماكرون عن أفضل خلق الله محمد صلى الله عليه و سلم و عن المسلمين!!!!؟؟؟أم أنكم تخافون سيدكم ماكرون لأنكم أبناء فرنسا غير الشرعيين
10 - Simo الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:13
نحن ندين هذا الحادث كما ندين كذلك و بنفس المقدار تصريحات ماكرون المسيءة لمشاعر المسلمين و كذلك تدخله في الشان الداخلي التونسي
11 - عبد الله الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:13
اللهم إن هذا منكر وهل نددتم بالإساءة إلى رسول ألله صل ألله عليه وسلم ألا تخشون ألله التزمتم الصمت في الإساءة التزموه الآن خافو من ألله يوم لقاءه
12 - مسلم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:14
الأجدر أن نقول "مختل من أصول عربية" ليس كل ما يتعلق بالمسلمين إرهاب .. الإرهاب فعل و ليس مرادف للإسلام .
أتذكر ذلك الإرهابي الذي قتل المسلمين في المسجد على طريقة "Call of duty" لماذا لم يقل أحد أنه إرهابي و قالوا أنه مختل ؟
الطعن بالسلاح الأبيض إرهاب و القتل بالأسلحة الثقيلة جنون ؟؟!!!
13 - reda الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:15
I hope the Moroccan government sympathize with its people and religion first, We became a joke in the world,enough of laughing at the poor Moroccans who are really in need of help and attention, you people (government) are disgusting.
14 - hassan الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:16
حسبي الله ونعم الوكيل الدين الاسلامى بريء من هذا الارهاب فديننا دين تسامح وليس دين عنف
15 - eljabarie الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:17
نحن بدورنا كجالية مغربية مقيمة بفرنسا ندين هذا العمل الجبان الإرهابي المختلف الذي ذهب ضحيته مواطنين أبرياء. ونتمنى ان يعم العالم بالسلام والانسانية والتسامح
16 - kamal الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:19
فرنسا ايقظت المتعصبين و أعطاهم حجة لاستخدام العنف،
عندما رأيت التعليقات في وسائل التواصل الاجتماعي التي تشجع العنف، فقدت الأمل في مجتمع متسامح، الغالبية تحلم بالخلافة و الرجوع الى العهد القديم
17 - مواطن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:22
ونسيتوا مقلتوش ليهم بلي مخاصهمش يقولو إرهاب إسلامي حيث المسلمين لا يقتلون
18 - مصطفى سيدهم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:27
لن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم
19 - FENANE الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:28
ايها العرب المسلمين انكم تشوهون صورة الإسلام ،هذا القتل ليس بالاستشهاد ،انكم تقتلون نفسا بغير حق ،و ان كان حقا فالقانون والمحكمة هي التي نحاسب وتعاقب ليس انتم يا معشر المسلمين ،فحقك لن يضيع مادام حي لا يموت والملائكة غلاظ شداد ,اتقوا الله في هذه الأرواح التي تزهق ،النصر قادم لا محالة ،ولماذا تشوهون صورة الإسلام عمدا ،لتضيقوا السلام والامن على اخوانكم بأرض المهجر ،انهم قصدوا هذه البلدان للرزق وكسب العلم والمعرفة ،اتريدون ان تصنفوا بلدانكم كدول راعية للارهاب والتطرف. ان الغرب حلف وحيد انا العرب مشتتون لا وحدة لهم .اتريدون من حزب اليمين المتطرف الصعود الى الرئاسة حتى يقطع الطريق على كل مهاجر والله انها أعمال إرهابية لا صلة لها بالاسلام ،لو كانوا هؤلاء على أراضينا لسمحناهم لأن ديننا الحنيف فهو أول دين وآخر دين في التسامح.
20 - تعليق الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:35
يجب سجن اتباع داحش وحريم السلطان بالمغرب الذين شاركو في حملة ارهابية على الانترنت منذ جريمة ذبح استاذ فرنسي منفذين لتعليمات اسيادهم .
كل يوم يسب الرب في شوارع المغرب دون ان يضر الامر احد لكن سياسيي دول لها علاقات سيئة مع فرنسا يستغلو كلاخ بعض الشباب
21 - amine tahiri الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:37
نتوما حسابكم معا لله راه رسولونا لكريم هداك او خير لخلق اما كون على حمار بوراس ديالنا لي غي داوي كون تضمنا مع دول كاملين
22 - مواطن١ الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:38
الحل الوحيد للازمة و حقنا للدماء هو اعتراف ماكرون بالخطأ و بالتالي فالمياه ستعود لمجاريها
23 - الواقع الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:45
في مدينة افينيون قالت دايلي مايل و سي نيوز المتطرفة بانه هناك مهاجم يصرخ الله اكبر. بعد خمس ساعات تعتذر احدى وسائل الاعلام الحقيرة وتعترف بانه ينتمي الى حرة الهوية اليمينية المتطرفة. لم يصنف الحادث بالارهابي. بل مريض نفسي. انها حرب مخابراتية قذرة على الاسلام والمسلمين وفرنسا تتحمل كامل المسؤولية عن سلامة المسلمين هناك
24 - محمد المربع الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:46
ما فعلته يد الإرهاب في حق المدنيين لا يمت بصلة إلى الإسلام والمسلمين، هذا عمل جبان.... إذا كانت أقلية إستهزأت برسول الله و بالإسلام، فهذا ليس مبررا ليفعل الإرهابيون فعلتهم الشنيعة،فإذا أردت الإنتصار لدينك او لرسولك، كن إنسانا متسامحا داعيا إلى الله بالحسنى محبا لغيرك ولو اختلف معك. فدين الله محفوظ وعرض رسول الله مصون بإذنه تعالى.
25 - O.m. الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:46
فرنسا تريد غلق الحدود مع الدول الأوروبية و إنزال الجيش للشوارع بسبب كوفيد 19 و هدا أحد الأسباب الرئيسية. أما قضية المسلمين فهي منتظرة بسبب اللاجئين المشارقة الدين خربوا أوروبا و ليس فرنسا وحدها و هم سبب خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي. أكبر خطأ فعلته أوروبا هو دخول المشارقة الدين ما زالوا يعيشون في القرون الوسطى و أغلبهم لا يحب العمل سوى تفريخ الأولاد و الجلوس في الشوارع و بيع المخدرات.
26 - السكوت عن الحق شيطان أخرس الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:47
وزارة الخارجية تدين وتتعاطف ولكن لماذا شيوخ الإسلام إلتزموا صمت القبور ولم يكفروا هذا المجرم؟ ولماذا عموم المسلمين لم يدينوا هذه الوحشية؟
الجواب.
بكل بساطة لأن المجرم طبق دينه كما ينص على ذلك الإسلام.
27 - مساهم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:52
إلي أين؟ متى نتخلص من الجهل و التخلف الذي ابتلينا به؟ باسم الدين الاسلامي ترتكب هكذا جرائم شنعاء....
28 - مبارك الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:00
عندما استهزأ بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم استغرق التنديد بهذا الفعل اكثر من أسبوع ولما وقع هذا الاعتداء الذي لا ندري ما الغاية منه والاسلام بريء منه براءة الذئب من دم يوسف ندد المغرب بسرعة
29 - حسن ساخر الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:04
افهم تحماق - عالم مجنون و احمق- كثير من الناس تعتقد ان غالبية الشعب الفرنسي تكره الاسلام و المسلمين و هذا غير صحيح مطلقا بل العكس تماما الغالبية من الفرنسين لا يهتمون بالدين و تراهم دوما محايدين و لا يخوضون في مواضيع الدين كثيرا - قد نتخيل انهم شعب بغوض و حقود - لكن هذا غير صحيح مطلقا بل انه شعب رائع و كريم و دييموقراطي في العمق و هذا ما عشناه معهم في سنوات ال 60 و ال 70 و 80 - الفرنسي لا يهتم بالدين و يتجنب الخوض فيه لانه يعرف ان لا طائلة ن وراء الخوض فيه و الجدل فيه- فهل تغير المجتمع الفرنسي الذي لم اعد للعيش فيه؟ الادارة هناك دوما تكون محايدة و لا تبقي بالا لاصل الاشخاص مطلقا و الطبيب الفرنسي يرى دوما ان من واجبه المطلق معالجة مريض يأتي اليه و لا يفرق بين المرأة و الرجل و لا بين غني و فقير و لا بين مسلم و غير مسلم و لا بين ملتحي او بين فتاة تلبس التنورة القصيرة جدا..هناك ثقافة فرنسية معروفة - السؤال: كيف يقتل عندهم استاذ او ناس في كنيسة ما او معبد ما...الفرنسي هو شغوف فقط بالثقافة و المسرح و السينما و السياحة و البحر و الشمس و العمل و الفضول و لا يهتم بامور الاخرة.هو مسالم ساخر
30 - stop الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:05
الشباب المغربي اغلبه ذكي ولن يضحك عليه تجار وسياسيو الدين الذي اغتنو ببيع الجنة والحور العين لشباب غبي او ساذج .الحكام الناهبون المرتشون الذين تحولو لمومنين لتصفية حسابات سياسية مع فرنسا سيحاسبون يوما.
في الكثير من الدول العربية سمعت سب الدين والرب ولا احد ينزعج ولا قانون يحاسب فكيف فقط رسم عن الرسول ازعج المنافقين
31 - Ismail الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:09
انا ادين بشدة هذا الهجوم الارهابي من طرف المخابرات الفرنسية
لكسب التعاطف الدولي والتضامن مع فرنسا لرفع هذا الحصار الاقتصادي الذي فرضته الامة الاسلامية عليها.
لكن عليكم تغيير السيناريو الذي أصبح مكشوفاً
كل مرة القاتل يقتل وهو يردد الله أكبر ومسرح الجريمة خالي
لايوجد جثث ولا حتى دماء ولا يوجد كميرات مراقبة وثقت الجريمة
كفاكم إستحمار لعقول شعبكم.
منقول
32 - بنادم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:18
نعم يجب التنديد بشدة بالعمل الإرهابي الذي قام به معتوه لا يمثل الإسلام الحقيقي إسلام الإعتدال وإسلام الإعراض عن الجاهلين...ليس
بتلك الأعمال سندافع عن الإسلام...سندافع عن الإسلام بالعقل وليس بالتهور والعاطفة العمياء ...الدفاع عن الإسلام يحتاج إلى صبر وبصيرة و أخلاق حميدة ومعرفة بالواقع غير ذلك هو بلطجة و إستغلال الظرفية مثلا تركيا تستغل الظرفية لمصالحها والحمير المغربية والعربية تنقاد وراء ذلك...أنا من زمان أقول أن مصلحة المغرب هي مع إسبانيا أولا و أمريكا تانيا والصين تانيا أما فرنسا فيجب الطلاق معها رويدا رويدا رويدا دولة لا تحترم ديانتك وتعتبر نفسها مؤثرا في العالم وهي لا شئ فقط تستغل مستعمراتها الإفريقية
33 - khalid lbyad الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:25
من هم هؤلاء الاطراف المدعوين الى التحلي بروح الحكمة واحترام الآخر؟
34 - متتبع الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:25
التوتر والعنف بكل أشكاله لا يخدم العلاقات القائمة الفرنسية الإسلامية ومعها الجاليات المتواجدة فوق ترابها وبتراب البلدان الإسلامية.
الحكمة والاحتكام الى العقل هو المخرج
لا,للإساءة للديانات، للمقدسات، لنبي الله محمد صلوات الله عليه وسلامه
لا، لقتل أية نفس كيفما كان اصلها، اتجاهها..بآية ذريعة
نعم للحوار،للاقناع..
35 - من باريس. . الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:34
كلنا ضد جميع انواع اﻻرهاب والتعدي واﻻستفزاز وإﻻساءة إلى أنبياء الله تعالى .. كما نستنكر تعرض المحجبات للضرب والطعن والسب والشتم ..ونستنكر كل مظاهر العنصرية .. واﻻسﻻم رمز المحبة واﻻخاء والتسامح .
36 - ملاحظ الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:40
البيان او التعاطف فيه رسائل مشفرة وواضحة : تجاوزالمناخ المتوتر حول الدين يعني عدم اسفزاز مشاعرالمسلمين والاعتدال والحكمة واحترام الآخرتعنينا جميعا مهما اختلفت ديانتنا ومعتقداتنا.
37 - رجا الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:04
ممكن ان تكون تمثيلية من المخابرات الفرنسية للتغطية على تصريحات ماكرون المستفزة للمسلمين وحسبي الله ونعم الوكيل
38 - قدور الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:34
الاسلام لا يسمح بقتل الأبرياء ولا هي من صفات المسلم.بل العكس صحيح فإن كان الاسلام لا يسمح بالاعتداء على الحيوانات فكيف له ان يسهح بقتل انسان ظلما وعدوانا بغير حق.
هذه سياسة قديمة وفاشلة يقومون بقتل شعبهم وينسبونها للاسلام والمسلمين.لخلق الفتنة بين الناس.
39 - سمير الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:46
٢٣ مواطن
بل الحل الوحيد هو اما ان تندمج في المجتمع الذي احتضنك واحسن اليك وان تحترم نمط حياه عيشه والا المغادرة. تلك هي بلادهم والبتالي من حقهم العيش فيها كما يحلو لهم.

هكذا وبهذه البساطه.
40 - Tolérance الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:53
لماذا الارهابيون ينادون داءما الله اكبر بعد ارتكابهم جريمة ضد غير المسلمين
41 - attention الخميس 29 أكتوبر 2020 - 21:20
Je demande à mes compatriotes de ne pas suivre naïvement Ordegane qui cherche à devenir leader des musulmans. C'est un type très dangereux. Il demande aux musulmans de boycotter les produits français pour placer les produits turcs dans le marché des pays musulmans parceque la Turquie traverse une crise économique avec sa monnaie qui vaut rien. De plus il a des problèmes politiques internes. Il faut mesurer les conséquences si on boycotte les produits français. La France a des relations économiques très importantes avec notre pays dans tous les domaines investis dans : aéronautique, automobile, informatique, banque, agriculture,....
42 - ناصح الخميس 29 أكتوبر 2020 - 21:25
لماذا يربطون الإرهاب بالإسلام، هذا هدفهم.
و ماذا سنقول على ما فعلته فرنسا في تاريخها المظلم في إفريقيا..الإرهاب المسيحي؟
43 - محمد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 21:28
الاسلام و الرسول صلى الله عليه وسلم براء من كل أنواع العنف والهمجية ،فقد تعرض المصطفى " ص " قيد حياته الى انواع عديدة من الإساءة و لم يقابلها الى بالعفو و الدعوة لمقترفيها بالهداية .في عالم العولمة الذي نعيشه فيه لابد من احترام الاختلاف و الاحتجاج على كل اعتداء بسلك المساطر القانونية.
44 - هند الخميس 29 أكتوبر 2020 - 21:49
نندد الأعمال الإرهابية وهي جريمة فردية وليس دين، نندد دعم ماكرون للرسوم وهي عنصرية ضد الدين الاسلامي، نندد تسمية الإرهاب بالإرهاب الاسلامي، نحن لا نسمي اي مجرم بدينه، مع أن حروبهم كلها ضد الاسلام "، ومجرميهم ابشع من مجرمينا، ولا نقول الإرهاب المسيحي، أو الصليبي
45 - قمر الليل الخميس 29 أكتوبر 2020 - 22:27
الى فارس بلا جواد تعليق 8.
المغرب ندد على لسان وزارة الخارجية، و بكل ديبلوماسية و رقي، و كذااك مصر و السعودية..ليس بالفنطازية الاردوغانية اللي عامل كي زناد المجامر. فين ماحضر يخلي وراه ريحة الدم.
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.