24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1513:2315:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تتويج "أوزون" أفضل شركة عربية سنة 2020‎ (5.00)

  2. وزارة الصحة تنفي انطلاق عملية التلقيح ضد فيروس "كورونا" المستجد (5.00)

  3. شبح بنايات آيلة للسقوط يحوم فوق رؤوس ساكنين بالدار البيضاء (5.00)

  4. غياب التدابير الاحترازية يزيد مخاطر نقل اللحوم داخل الدار البيضاء (5.00)

  5. عصيد: النظام التربوي المغربي يصنع المسلمين بـ"العنف والترهيب" (4.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | فتح معبر "الكركرات" ينتصر لسيادة المملكة على عصابات الانفصال

فتح معبر "الكركرات" ينتصر لسيادة المملكة على عصابات الانفصال

فتح معبر "الكركرات" ينتصر لسيادة المملكة على عصابات الانفصال

لا يمكننا كمغاربة إلا الافتخار بالآلة الديبلوماسية المغربية والتنويه بمدى قدرتها العالية والحكمة التي تحلت بها في تدبير ملف الكركرات على الحدود المغربية/الموريتانية، في مواجهة جنرالات قصر المرادية وعصابات البوليساريو الذين لم ينتبهوا إلى فقرات التحذير والإنذار الواردة في خطاب المسيرة الخضراء العظيمة ليوم 7 نونبر 2020 بالتصدي بكل حزم وقوة للتجاوزات التي تحاول المساس بسلامة واستقرار أقاليمنا الجنوبية، أو ظنوا أن تصريحات وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، موجهة فقط للاستهلاك الإعلامي.

لقد تميز الأداء الرائع للديبلوماسية المغربية بتغيير التكتيك وتبني أساليب عمل تتماهى مع الواقع. فالظروف التي أملت الخروج من المنظمة الإفريقية في 1984 ليست هي ظروف العودة نفسها في سنة 2017، وظروف ما قبل وقف إطلاق النار في سنة 1991 ليست هي ظروف ما بعد وقف إطلاق النار وسقوط جدار برلين، كما أن أسباب نزول مبادرة الحكم الذاتي في أبريل 2007 جعلت كل ما تلاها يختلف عما قبله.

وطوال كل هذه المدة من النزاع المفتعل استطاع المغرب الاشتغال على ملفات استراتيجية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والمجالية مع احترام الخصوصيات الثقافية للأقاليم الجنوبية. وعرفت كل هذه السنوات مشاركة أبناء الصحراء المغربية في كل الاستحقاقات الانتخابية والتمثيليات النقابية والحزبية والحقوقية، تبلورت عنها تمثيلية شرعية لسكان الصحراء المغربية بقوة الانتخابات باعتبارها آلية للديمقراطية، واستحق بذلك ممثلون عن الأقاليم الجنوبية الجلوس إلى طاولة المحادثات الأخيرة ضمن الفريق المغربي مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في ملف الصحراء المغربية. كما أصبحت فروع المجلس الوطني لحقوق الإنسان بكل من مدينتيْ الداخلة والعيون محل تنويه في قرارات مجلس الأمن الدولي وغيره من المنظمات الحقوقية المحترمة، نظير العمل الذي تقوم به في تعزيز حقوق الإنسان والدفاع عنها.

كما أن تأكيد مجلس الأمن الدولي للسنة الرابع عشرة على التوالي على سمو المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وإشادته بجهود المغرب الجادة وذات المصداقية التي تجسدها مبادرة الحكم الذاتي، يشكل دليلا على أن الصحراء مغربية بالقانون وبالتاريخ وبالواقع وبالاعتراف الدولي. وهو الطرح الذي يدعمه قرار مجلس الأمن عندما يعتبر كلا من موريتانيا والجزائر طرفين في النزاع وليسا ملاحظين، وتزكّيه الشرعية الدولية ومبدأ عدم الاعتراف الذي ترفعه 163 دولة بكيان البوليساريو، في مقابل مسارعة عدد من الدول الصديقة والشقيقة للمملكة المغربية لافتتاح قنصليات لها بالمدن الصحراوية وعقد شركات استراتيجية في المجالات الاقتصادية لتنمية المنطقة.

أمام التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة التي تعرفها أقاليمنا الجنوبية، ما زال المحتجزون بمخيمات تيندوف بالجزائر يعيشون طيلة 45 سنة تحت تأثير "مخدر جماعي"، وشعارات بالية غير واقعية رفضها كل المبعوثين الخاصين والشخصيين للأمناء العامين لهيئة الأمم المتحدة، والمؤسف أن هؤلاء المحتجزين يواجهون بقبضة من حديد من طرف قيادات البوليساريو وحاضنتهم، وكل الحركات الصحراوية داخل المخيمات الداعية للرجوع إلى الوطن أو تبني مبادرة الحكم الذاتي تواجه بالقمع وتصدر في حقها قرارات عقابية خطيرة، بما فيها التعذيب والاختفاء القسري والاغتصاب. بل وحتى من تسول له نفسه معارضة استغلال المساعدات الإنسانية الموجهة إلى المحتجزين وبيعها في أسواق المنطقة، أو انتقاد الارتفاع المخيف لأعداد ضحايا جائحة كورونا واستغلال قادة البوليساريو الجائحة لجمع إعانات من دول غربية... فمصيره لا يختلف عن مصير المطالبين بالعودة إلى المغرب.

عملية الكركرات تجسد التفوق المغربي

لقد كانت عملية إعادة الحركية الطبيعية في المعبر الحدودي من طرف المغرب مناسبة مهمة لنا للوقوف على مدى تهالك تكتيك البوليساريو وجنرالات المرادية الذين ما زالوا يعتقدون أنهم قادرون على تدبير حرب إعلامية بتجنيد إعلاميين "خردة" وأبواق بمحطات فضائية مفضوحة الهوى اعتمادا على رأسمال فبركة الأخبار وتزييف الصور وأشرطة الفيديو، وهي المنهجية التي سرعان ما تنكشف حقيقتها ويصبح الواقفون وراءها محل سخرية واحتقار من طرف الجميع.

هذه المنهجية البدائية لتصريف الأزمات الداخلية تتناسى عمدا إمكانات المغرب الحقيقة، منها قمران صناعيان مغربيان "محمد السادس أ" و"محمد السادس ب" المخصصان لتلبية حاجيات المغرب الاقتصادية والبيئية والاستخباراتية، ومازال جنرالات المرادية وبيادقهم في تندوف يعتقدون أن بإمكانهم العبث بعلم المملكة المغربية في إحدى قنصلياتنا بالخارج (فالنسيا مثلا) دون حسيب أو رقيب ومن دون تحريك متابعات قانونية ضدهم وما يترتب عنها، ومن دون تصدٍّ شجاع ووطني لأفراد الجالية المغربية بالخارج كما وقع أمام قنصلية برشلونة في إسبانيا.

أما على الصعيد الدولي فما زال هؤلاء يعتقدون أن امتناع تصويت كل من روسيا وجنوب إفريقيا على قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2548/2020 يشكل انتصارا لأطروحاتهم الانفصالية، في حين إن الواقع يقول إن الامتناع كثيرا ما اعْتُبِر موقفا حياديا، وبعبارة أخرى هو دون القبول وفوق الرفض.

وفي السياق نفسه، لم يستسغ بعد قادة الجبهة الوهمية التضامن العربي والإسلامي والدولي مع الموقف المغربي والتدخل السلمي لإنهاء عربدة عصابات مدججة بالأسلحة بالمعبر الحدودي المغربي/الموريتاني، وهو ما زاد من عزلة كيان البوليساريو وحاضنته الجزائر على مستوى العالم والهيئات الدولية، وقوّى الموقف العادل والشرعي للمغرب إلى درجة أن بعض الدول الشقيقة كالأردن مثلا لم تكتف بدعم الموقف المغربي بل أعلنت في اتصال بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس والملك عبد الله الثاني عن فتح قنصلية جديدة لها في مدينة العيون المغربية.

لكن ما ميز عملية معبر الكركرات هو التفوق الكبير للديبلوماسية المغربية في تدبير الأزمة على المستوى القانون الدولي واستعمال مصطلحات قانونية دقيقة، مما ضيع على البوليساريو والنظام الجزائري فرصة اتهام المغرب ووضعه في موقف "الخارق" لاتفاق وقف النار، أو وصف للتدخل المغربي "بالعدوان"، بحيث وعلى الرغم من محاولة المرتزقة مرة أخرى لعب ورقة المظلومية والبكائية، إلا أن الأمر سرعان ما انكشف تحت أنظار بعثة المينورسو.

عُدْوان عِصابات البوليساريو والدفاع الشرعي المغربي

بالرجوع إلى كل مضامين الخطابات الملكية أو تصريحات رئيس الحكومة أو مواقف وزير الخارجية، نجدها تثمن جهود الأمين العام والمينورسو، والتشبث بالقرارات الشرعية لمجلس الأمن الدولي في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين. أكثر من هذا، فقد أكد المغرب مرارا أن التدخل بمعبر الكركرات ليس له طابع عدواني، كما أن قوات المينورسو لم تسجل أي احتكاك عسكري مع المدنيين، بل تحرك حازم إزاء أعمال إجرامية غير مقبولة تجاه سائقين من مختلف الدول ومواطنين تعرضوا للنشل والابتزاز والسرقة من عصابة البوليساريو.

في المقابل، فقد سبق لمجلس الأمن إصدار قرار بخروج البوليساريو من معبر الكركرات المغربي سنة 2017، قبل أن يعود للتسلل إلى المعبر منذ 21 أكتوبر حيث مارس أعمالا استفزازية وتخريبية للطريق العام وعرقلة حرك تنقل الأشخاص والبضائع التجارية والأدوية إلى دول الساحل والعمق الإفريقي. كما لوحت البوليساريو أكثر من مرة بعودتها لحمل السلاح ورفضها لقرارات الشرعية الدولية بضرورة تبني الحل السلمي والسياسي التوافقي على أساس مبادرة الحكم الذاتي.

قبل عملية الكركرات سقطت البوليساريو في فخ المواجهة مع المنتظم الدولي. فرد فعل البوليساريو على قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2548/2020 الذي انتصر للمغرب، جاء هستيريا عبر بلاغ ركيك ليلة الإعلان عنه في 30 أكتوبر برفضها العودة إلى طاولة الحوار، وهو بمثابة إعلان حرب وخرق لوقف إطلاق النار، فجعلت نفسها في مواجهة الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنتظم الدولي!

وهنا استعمل المغرب عبر بياناته "عدم اللجوء إلى استعمال السلاح إلا في حالة الدفاع الشرعي". وبهذا يكون المغرب قد جر البوليساريو إلى "لعبة" قوية ومتاهات قانونية تعرفها مؤسسة الدفاع الشرعي كحق طبيعي وإجراء استثنائي في انتظار تدخل مجلس الأمن الدولي.

فرغم التنصيص عليها في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة بتوفر شرطين هما العدوان المسلح والتناسب، فإن مسألة الدفاع الشرعي عرفت أكثر من تفسير وانقسم حولها فقهاء القانون الدولي العرفي والقانون الدولي الاتفاقي، كما اختلفوا في تفسير مفهوم العدوان (Agression) المسلح المباشر وغير المباشر، ومفهوم الهجوم المسلح (Armed Attack)، وتوسعوا في شروط العدوان ومدى خطورته، وجعلوا من الحرب الوقائية والحرب الاحتياطية والحرب الاستباقية مساحات جديدة موازية لمؤسسة الدفاعي الشرعي.

وقد ساهمت في هذا الجدل الفقهي والقانوني والتاريخي قرارات كل من الجمعية العمومية ومحكمة العدل الدولية ومحكمة الجنايات الدولية، وتراكمات فقه القانون الدولي، واتفاق باريس سنة 1928 المعروف بـ"بريان/كيلوغ"، وقرار الجمعية العمومية 3314/74، وكذا مفهوم "استراتيجية الأمن القومي" التي اعتمدتها الولايات المتحدة الأمريكية في 2002، أي بعد أحداث 11 سبتمبر 2001، وما حملته هذه الاستراتيجية الأمريكية من تفسيرات جديدة لمفهوم العدوان المسلح والمساس بالأمن وتهديد السلم والأمن الدوليين، بالإضافة إلى تطور مفهوم الأخطار المهددة للسلم والأمن مثل الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل والأسلحة البيولوجية والهجوم الالكتروني... لكن وعلى الرغم كل هذه التجاذبات، فقد أعطيت لمجلس الأمن الدولي مساحات كبيرة لتفسير كل حالات الدفاع الشرعي.

لهذا، خسرت البوليساريو رهان توصيف عملية الكركرات "بالعدوان"، حتى تُبرر خرقها هي للشرعية الدولية، لأن المغرب كان دائم التشاور والتنسيق مع هيئات المنتظم الدولي، وخاصة الأمين العام ومجلس الأمن. بالإضافة إلى ذلك، فإن التدخل لم يكن هجوميا، بل أزال فقط الضرر والتخريب الذي تسببت فيه عصابات البوليساريو. وهو ما جاء في مضمون الاتصال الهاتفي بين جلالة الملك محمد السادس وأنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، يوم 16 نوفمبر، بقوله: "على إثر استنفاد كافة المحاولات المحمودة للأمين العام، تحملت المملكة مسؤولياتها في إطار حقها المشروع تمامًا... وليست المرة الأولى التي تقوم فيها مليشيات البوليساريو بحركات غير مقبولة... وإن المغرب أعاد الوضع إلى طبيعته وقام بتسوية المشكل بصفة نهائية وانسيابية حركة التنقل...".

وبذلك، يكون المغرب قد بقي متشبثا بوقف إطلاق النار ومستمرا في دعم جهود الأمين العام في إطار العملية السياسية، لكنه يحتفظ لنفسه بحقه الطبيعي والسيادي بالرد في إطار الدفاع الشرعي على أي تهديد لأمنه وطمأنينة مواطنيه. بينما العدوان الحقيقي هو الذي ارتكبته عصابات البوليساريو من تهديد للسلم والأمن الدوليين في المنطقة وما رافقه من تخريب للطرقات واعتراض للمارة والتلويح بحمل السلاح.

إنه عدوان الأتباع الذي ينضاف إلى عدوان القيادة الوهمية الرافضة لقرارات مجلس الأمن المؤيدة إلى المقاربة الواقعية، والمتشبثة بمصارعة الطواحين عبر محاولة نقل الصراع إلى أوروبا وتجنيد عصابات لمهاجمة قنصلية المغرب في فالنسيا الإسبانية، المحمية بمعاهدة فيينا لسنة 1963.

سنستمر في أعمال التعبئة واليقظة كل من موقعه، وسنستمر في المساهمة في كشف الحقائق وتعرية شطحات عصابات وتجار المخدرات ومليشيات الموت لكيان البوليساريو، لأننا نحْتكِم لقُوة الحجة ونحمل في أعماقنا قضية أمة مجيدة وشعب أبي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - حميد usa الأحد 22 نونبر 2020 - 05:47
مشكل الكركارات كشف حقيقة كانت غامضة بعض الشيء عن بعض الدول العالمية .و هي أن الجزاءر رقم واحد في الصراع مع المغرب .ولا وجود البوليزاريو. وبذلك فهذا الصراع سيزيد من عزلة الجزاءر على الصعيد العالمي .وفي حال عدم تغير النظام ستصبح من الدول المارقة .
2 - caprice الأحد 22 نونبر 2020 - 05:55
بعد قتح المعبر و تامينه و الضربة القاصمة للبوليزاريو. علي المغرب تبني طرح تقرير المصير لساكنة المخيمات. بمعن انهم يجب ان يخارو اما ان يكونو مغاربة او يختارو اي دولة تقبل بهم. طالما تحدتو هم و الجزائر عن تقرير مصير الشعب فل يقررو مصيرهم ولا حديت عن تقرير مصير الارض فهي مغربية. ليس كل من رفض ان يكون مغربي نعطيه قطعت ارض بل العكس تتخلى عن الجنسية تفقد الارض.
3 - O.m. الأحد 22 نونبر 2020 - 06:18
سياسة المغرب صفرية مثل واحد يترك شفار يدخل لبيته و يطرده خارج الباب و يحتفل أنه طرد الشفار من بيته. كون كان أسد لا يفكر أصلا الشفار من الإقتراب من بيته إلا إدا ضعيف.
حتى اللغة التي يستعملها مكلغونا خاطئة, دائما يستعملون الكلمات و المصطلحات السلبية. كالدفاع عن النفس, عملية سلمية, إحترام وقف إطلاق النار, ...
عوض كلمات الثقة بالنفس و الشجاعة مثلما كان يفعل الحسن و دون إطالة الكلام: سنفترسهم, سنتعامل معهم كقطاع طرق, تم الرد و إلقاء القبض هم داخل الأراضي المغربية, ...
لم أعرف كيف تفكر المخابرات التي لم تتمكن من إلقاء القبض على قطاع الطرق و البحث عن جنسياتهم. لمادا لم يتم القيام بعملية إنزال بالليل. مادا نفعنا زبالة تاع الفلوس في الأقمار الصناعية. تحرك جيش كامل من أجل فتح ممر؟
الحاصول كلشي مسقي بمغرفة واحدة.
لا مفر من الحرب مع الجزائر و تدمير حقول النفط و الغاز و لكن لمن تحكي زابورك يا دوود.
4 - عابر سبيل الأحد 22 نونبر 2020 - 06:26
صراع كان بمكن حله خلال حكومة اليوسفي والتأخير تحمل مسووليتة الشعب المغربي والصحراوي الجزائري
5 - حذاري الأحد 22 نونبر 2020 - 06:31
دعكم من الانفصاليين ومرتزقة البوليساريو فهم مجرد فءران تجارب وانتبهو الی الاعلام الجزاءري الرسمي كيف يحشد ويشحن في الشارع بتخصيص برامج يومية وبالساعات العسكر يبيت النوايا حذاري
6 - المصطفى الوكساني الأحد 22 نونبر 2020 - 06:40
مقال يتسم بالمنهجية والدقة والروح الوطنية .شكرا جزيلا .
7 - كمال إسبانيا الأحد 22 نونبر 2020 - 06:48
قرار جماعة البوليساريو الإرهابية بغلق الطريق الدولية المغرب إفريقيا كان قرار غير صائب وبليد أتى إليهم بنتائج معكوسة ... يجب على أمريكا وأوروبا والمجتمع الدولي أن يدرجوا جماعة البوليزاريو كمنضمة إرهابية بعدما اقتنع الجميع بصلتهم بالقاعدة وداعش والمنضمات الإرهابية التي تهدد الساحل والشمال الإفريقي والأندلس وأوروبا ... وبعدما اقتنع الجميع بيد هاؤولاء في تجارة المخدرات وتهريب السيارات والتجارة في نقل البشر إلى أوروبا ...
8 - المغرب قبل كل شيء الأحد 22 نونبر 2020 - 07:04
قناة COPE الإسبانية الآن 06h:45 ومراسلتها من الرباط: البوليزاريوا أصبحت وحدها ولم بعد لها سند سوى الجزائر. البولبزاريوا لا تستطيع محاربة المغرب فهناك فرق مهول من حيث الأسلحة ونوعيته البوليزاريوا لاتعرف سوى تلقين الأطفال العنف والحقد و لا تعطيهم املا الاستفتاء اصبح غير ممكنا لأنه يجب أن يكون هناك إحصاء للسكان في الصحراء وفي المخيمات وهذا ليس في صالح الانفصال الجزائر والأزمة التي تمر منها لا تستطيع خوض حرب بالنيابة عن البوليزاريو ا أفريقيا تغيرت وأصبحت المصالح الاقتصادية مع المغرب أهم من هذا المشكل..
9 - Adil الأحد 22 نونبر 2020 - 07:36
المغرب لا يحتاج لتبرير تحركاته داخل أراضيه فما قام به هو فقط تحرير أرضه من مجمومة قطاع طرق ينتمون إلى جماعة إرهابية تمولها دولة إرهابية. أي دولة أخرى كانت ستبيدهم بل وستهاجمهم داخل تندوف لأن البادئ أضلم بل وكان سيعلنها حربا على ممولي الإرهاب ولا أحد كان سيلموه على ذلك. الصبر والحكمة والرزانة الاي يتميز بها المغرب بقيادة ملكه نصره الله لا مثيل لها. قوة المغرب ليست فقط في جيشه بل لإننا جسد واحد ملكا شعبا وجيشا ولسنا أعضاء متفرقة كجيران السوء. وهذه هي القوة الضاربة وليست صواريخ س 400 كما يظن بعض المعاقين ذهنيا،
10 - jacob الأحد 22 نونبر 2020 - 07:37
وصل وفد يضم مسؤولين من المخابرات الجزائريىة مع قيادة البوليساريو إلى موريتانيا هذه الزيارة جاءت فى توقيت قد يحرج القيادة الموريتانية وهي تحتفى بعودة الدفئ إلى علاقاتها مع الجارة الشمالية (المغرب).


مصادر “الجزائر تايمز” ذكرت أن مسؤول من المخابرات الجزائرية أبلغ حكومة انواكشوط بصفة مستعجلة بعد طرد المغرب ملشيات قطاع الطرق من معبر الكركرات، أنها ترغب فى إرسال وفد إلى انواكشوط على رأسهم شفيق مصباح و مسؤولين من المخابرات الجزائريىة بصحبة قادة من البوليساريو لنقاش بعض القضايا الملحة تهم الجهتين وجاء دلك بعد ما توصلت المخابرات الجزائرية عن طريق عملائها عن نقاش داخلي وسط النخبة في موريتانيا على ضرورة الضغط على الدولة لسحب الإعتراف بجمهورية البوليسارسو والتخلي عن تبني قضية خاسرة وغير ذات فائدة مع البوليساريو خلفت خسائر كبيرة على مستوى الأنشطة التجارية بين المغرب وموريتانيا، وأدى إلى التهاب أسعار المواد الغذائية وبروز المضاربة والندرة في الأسواق الموريتانية وأن من مصلحة موريتانيا الخروج من الحياد الإجابي والإنضمام الى الانفتاح الإقتصادي مع المغرب ..... . يتابع الجزءالاول
11 - جزائري حر لا لحكم العسكر ‏ الأحد 22 نونبر 2020 - 07:38
الى حكام الجزائر ‏
بدل أن تجعلوا من قضية الصحراء قضية تكاتف وتآلف و وحدة مع أشقاءكم ‏لبناء المغرب الكبير ، ذهبتم تؤنبون الدول ضد المغرب ، بنيتم كل سياستكم ‏على قضية الصحراء ، قضية دافعها الحقد والحسد ومآله الفشل ، وتاجرتكم ‏بمشاريعكم من أجلها وفي النهاية لم تجنوا من وراء ذلك إلا الخزي والعار بين الأمم و من ‏الأحرار من شعبكم . والآن تضع الإمارات وإسرائيل قواعدها في الصحراء وعلى ‏المحيط الأطلسي و لا زلتم على في سياستكم البئيسة سياسة " معزة (عنزة) و لو طارت" ولا ‏حياة لم تنادي . ‏ ‏
12 - Bourbos الأحد 22 نونبر 2020 - 07:44
الجزائر بمواقفها المتحجر وعداوتها الازلية تدفع بالمغرب الكبير الى الهاوية لا يزال المغرب يتعامل مع هذا البلد الجار بالعقلانية وبكثير من الصبر وتبصر ولكن العصبات التي تحكم الجزائر مند خروج الاحتلال الفرنسي تعمل وفق عقلية المافيا ووفق ذلك المصارع الضعيف الذي ساعده الحظ في انتصاره على على منافسه القوي والبطل العالمي هذه العقلية تصور لعصبات الجزائر بحكم غبائهم وعدم درايتهم لافي السياسة ولا في القوانين الدولية على انهم يستطعون فرض ما يردونه بالمكر والرعونة فهم لا يذركون انه في حالة ما لاقدر الله فقد المغرب صبره وسقطت حكمته سوف يأدي ذلك الى ادخال المنطقة في حرب مبلقنة مما سيجعل القوى الدولية مجبورة عن التدخل من تم سوف تصبح الدولتان معرضتان لتفكك وللغزو والاحتلال من جديد.
13 - كلمة حق الأحد 22 نونبر 2020 - 07:50
وطني لو شغلت بالخلد عنه. نازعتني اليه في الخلد نفسي. الله الوطن الملك
14 - صحراوي مغربي حر الأحد 22 نونبر 2020 - 07:54
أين حكماء الجزائر أين حكماء المغرب العربي الكبير؟؟ ألم ياني لكل الأطراف المعنية الجلوس على طاولة الحوار والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يدفع بالمنطقة إلى حرب مدمرة سيكون الرابح الاكبر فيها هي القوى العظمى التي تتربص بالمنطقة للتدخل مباشرة قصد فض الاشتباك والبقاء في فوق التراب المغاربي كما حصل بالعراق وسوريا وليبيا . فمن العبث الاستمرار في مساندة 100الف انفصالي صحراوي على حساب وحدة ونماء وتقدم 100مليون مغاربي ...
15 - أشرف العوني الأحد 22 نونبر 2020 - 08:05
لا بد من استثمار عملية الكراكرات، على المستوى السياسي والدبلوماسي والإعلامي، وستكون نقطة فاصلة في الصراع مع مرتزقة النظام الجزائري الفاشي، و واضح مدر التأثير النفسي الكبير الذي أحدثته في صفوف هؤلاء المرتزقة، ما يفسر حالة الهستيريا والإحباط الذي عاشوه ويعيشونه الآن.
16 - jacob الأحد 22 نونبر 2020 - 08:11
...... تابع الجزء الثاني / وخاصة أن عد من الدول العربية أبدت إسعدادها فتح قنصليات في الصحراء المغربية مما سيأدي حتما الى إزدهار المنطقة و يعم الخير على موريتانيا بالتبادل التجاري والتعاون المشترك مع المؤسسات الفاعلة بالمغرب أحسن من مد اليد الى مرتزقة وقطاع الطرق يتلاعب بهم النظام الجزائري من أجل نهب ثروات الشعب وتعطيل مشروع المغرب العربي الكبير لمصلحة الغرب يتابع الجزءالاول

حسب مصادرنا، تم قبول الطلب ودخل الوفد يوم الأربعاء الماضي الأراضى الموريتانية عبر المعبر البري بين ولاية تندوف الجزائرية وولاية ازويرات شمال موريتانيا .


حسام الصحراء للجزائر تايمزت
17 - ام رشيد الأحد 22 نونبر 2020 - 08:36
أسئلة بسيطة لكل إنفصالي ، حرك عقلك و أجب عن هذه الأسئلة :
1 - ما اسم الدولة التي كانت تحكم الصحراء قبل الإستعمار الاسباني ؟
2.ما إسم عملتها ؟
3.ما هو شكل علمها ؟
4.اعطني إسم ولو واحد كان يحكمها سواء كان ملكا أو اميرا أو رئيس جمهورية ؟
5 - أعطني أسماء بعض الدول التي كانت لها معها علاقات دبلوماسية وإسم سفراء تلك الدول بما فيها الجزائر !!
6 - ما اسم عاصمة الدولة الصحراوية المزعومة ؟
7 - أعطني أسماء المدن التي كانت في الصحراء من غير السمارة التي بناها الشيخ ماء العينين بأمر من الحسن الأول رحمه الله
8 - أعطني أسماء من قاوموا الإحتلال الإسباني من غير الشيخ ماء العينين الدي حارب بجيش من عرب و أمازيغ ايت باعمران جنوب المغرب ودفن في تيزنيت.
9 - ما هي الجنسية الحقيقية لمحمد عبد العزيز وما هي وظيفة ابيه قبل التقاعد وأين ولد وأين تعيش عائلته لغاية اليوم؟
10- لمادا تمانع الجزائر من إحصاء لاجئي تندوف ضدا على قانون اللجوء الذي يفرض إحصاء اللاجئين أينما كانوا وتخييرهم بين البقاء أو الرجوع إلى وطنهم أو الذهاب إلى بلد ثالث ...
18 - حميدة الشيخ ولد زيو الأحد 22 نونبر 2020 - 08:43
المعبر تم فتحه من طرف الجيش الملكي وتم تأمينه بحاجز ترابي لكن هناك اشكال اداري من طرف الموريتانيين بحيث لم يصبح عمليا معبرا رسميا وقد سمح. للشاحنات العالقة من الجانبين لمدة زمية دامت ثلاثة اسابع بالمرور لكن بعد ذلك هو متوقف لان موريتانيا لحد اليوم تريد موافقة من الامم المتحدة ورغم ان الامر لم يظهر علنا الا بعض الاعلاميين هنا في كندا تناولوا هذا الموضوع بتحفظ في غياب أي توضيح رسمي من موريتانيا وأشاروا الى ان هذه النقطة بالذات هي التي دفعت ملك المغرب الى مهاتفة الرئيس الموريتاني مؤخرا لطلب توضيحات
19 - Abrayim الأحد 22 نونبر 2020 - 08:50
Vive mon pays le Maroc et gloire à nos valeureux soldats.
20 - جزائري حر لا لحكم العسكر الأحد 22 نونبر 2020 - 08:52
الى حكام الجزائر ‏
بدل أن تجعلوا من قضية الصحراء قضية تكاتف وتآلف و وحدة مع أشقاءكم ‏‏لبناء المغرب الكبير من ليبيا الى موريتانيا ، ذهبتم تؤنبون العالم ضد المغرب ، ‏بنيتم كل سياستكم ‏على قضية الصحراء ، قضية دافعها الحقد والبغضاء ‏والحسد ومآلها الفشل ، وتاجرتم ‏بمشاريعكم من أجلها وفي النهاية ولم تجنوا إلا ‏الخزي و العار بين ‏الأمم و بين الأحرار من شعبكم . والآن تضع الإمارات وإسرائيل ‏قواعدها في ‏الصحراء وعلى المحيط الأطلسي و تضع مصر زبانيتها في ليبيا ولا زلتم ‏على سياستكم البئيسة سياسة "‏معزة (عنزة) و لو طارت" وتضيع آمال شعوب ‏المغربي الكبير بسببكم. إن الجزائر فشلت في اختيار النظام الذي يوحد شعبها ‏والدليل على الحراك المستمر ، وإن توقف لوقت من الزمن فإنه سيستمر لا ‏محالة وفشلتم في سياستكم المغاربية والدليل على ذلك قضية الصحراء التي ‏ضيعت على شعوب المنطقة 50 سنة من الإنماء والتكامل وفتحت الباب ‏للمتربصين للابتزاز واستغلال خيرات ومقدرات شعوب المنطقة . فمتى تفيقون ‏
21 - ايمداحن الحسن الأحد 22 نونبر 2020 - 09:29
انتصارات المملكة الشريفة سوف تستمر بعون الله والتحام جميع المغاربة وراء القائد الاعلى للقوات المسلحة الملكية ...الله الوطن الملك
22 - ملاحظ بسيط الأحد 22 نونبر 2020 - 09:42
اقسم بالله العلي العظيم ان ابقى وفيا لروح المسيرة الخضراء مكافحا عن وحدة وطني من البوغاز الى الصحراء،
اقسم بالله العلي العظيم ان القن هذا القسم لاسرتي وعشيرتي في سري وعلانيتي، والله سبحانه هو الرقيب على طويتي وصدق نيتي.
انه قسم المسيرة الخضراء الذي اقسم عليه جميع المغاربة قاطبة في جميع انحاء العالم. القضية هي قضية امة وليست خزعبلات العصابات.
23 - Driss التازي الأحد 22 نونبر 2020 - 09:56
اماطة الأذى عن الطريق في فجر يوم جمعة مباركة صدقة عند الله تعالى لما بها من أجر عظيم والشيء الثاني بدد حلم الاطماع التوسعيىة للحصول على منفذ للمحيط وهم يستفيقون في شرود ذهني عن هول الصدمة التي لم يصدقوها الى الان انها ضربة معلم وهي مجرد لي الأذنين ليعتبروا ان كانوا ذوي الألباب والا ستتحول الى سلخة
24 - ATLAS EAGLE الأحد 22 نونبر 2020 - 10:00
النصر والتمكين للقوات المسلحة الملكية ، ولاعزاء لشرذمة قطاع الطرق الارهابية والخونة داخل وخارج المملكة المغربية التابعة للجزائر. والنصر والعز للمغاربة الاحرار الشرفاء المحبين لوطنهم المملكة المغربية.
25 - زهير الأحد 22 نونبر 2020 - 10:13
الجزائر تقول انها ليست طرف !! فلماذا طردت 350 الف مغربي من ارضها و سمتها المسيرة السوداء!!! إنها قمت الخبث و الإحتقار!!
مع الاسف المغرب نسي هذا الملف و لم يعد يذكره كثيرا!!!!!
26 - مغربي الأحد 22 نونبر 2020 - 10:25
تحيا المغرب من طنجة إلى الكويرة الموت لجبهة الفراقشية
27 - abdou الأحد 22 نونبر 2020 - 11:47
كلمة تقرير المصير أكذوبة مثلها مثل الدولة الخرافية . والصح والعمل هو وحدة المملكة من البوغاز إلى الكركرات والصحراء وأهلها أمامكم.
أما أبواق الدعاية والتغليط ٱنتهى زمانهم
ٱصفات القضية وأنتهى الوهم وٱكملات الحجية والحمد لله والشكر له ظهر الحق وزهق الباطل
وعاش الملك والمملكة موحدة.
28 - وهران الباهية الأحد 22 نونبر 2020 - 11:56
الى زهير٢٥

انت تعلم لماذا تم طردهم وانا افترض. انك لا تعرف ولذا سأوضح لك ما هو واضح ،،هؤلاء اغلبهم مولودين في الناحية الغربية من الجزائر المفروض انهم جزائريين لدرجة انهم كانوا جيران لنا لسنوات ولا نعرف انهم مغاربة حتى ظهر مشكل الصحراء وهنا تغيرت الامور حيث أصبحوا يعقدون اجتماعات متتالية بالقنصليات المغربية ي كل من وهران وسيدي بلعباس وكان يخصص يوم للطلبة ويوم للتجار ويوم للنساء وكانوا بصدد تنظيم تشكيل سياسي يروجون فيه لمغربية الصحراء ولم يلتزموا بحدود الضيافة بل تنكروا للجميل واصبحوا يتحدثون علانية في امور معادية للدولة الجزائرية بمعنى اصبحوا يشكلون خطرا حقيقيا على المجتمع وكان من بينهم من يجمع المعلومات ويزود بها القنصليات المغربية وهذا هو سبب ترحيلهم وربما هذا أفضل ما فعله بومدين في حياته لانه عاش في المغرب ويعرف نواياهم أكثر من أي جزائري آخر ،ولو لم يطردوا لكان عددهم اليوم أكثر من ثلاثة ملايين ربما يقولون بان وهران تابعة للمملكة ويبايعون سلطان المغرب ونخلق اشكال جديد زيادة على ما نحن فيه وقد ينظم المغرب مسيرة اخرى تجاه الغرب الجزائري وتحدث مجازر لا اول ولا آخر لها
فعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.