24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  2. حارس مرمى يطلب المساعدة لاسترجاع بصره (5.00)

  3. تاريخ آنفا .. فك الحصار عن المسلمين وسِر تسمية "الدار البيضاء" (5.00)

  4. جدل غرينلاند يدفع ترامب إلى عدم زيارة الدنمارك (5.00)

  5. حملة "فيسبوكية" تحشد للاحتجاج ضد الخدمات الصحية بوادي زم (5.00)

قيم هذا المقال

2.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | مجذوب: مُفبركو قضية "زروق" يريدون إحراج "إسلاميي" الحكومة

مجذوب: مُفبركو قضية "زروق" يريدون إحراج "إسلاميي" الحكومة

مجذوب: مُفبركو قضية "زروق" يريدون إحراج "إسلاميي" الحكومة

قال الدكتور عبد العالي مجذوب، المحلل المتخصص في الشأن الديني بالمغرب، إنه لو "كنّا في بلد يحكمه القانونُ والعدل والمؤسسات المسؤولة، وليس بالدعايات والشعارات واللافتات، لانتظرنا أن يقول القضاءُ كلمتَه في قضية السيدة هند زروق، ولكُنّا مرتاحين على الأقل بأن الدولة، وهي الطرف المدَّعِي، ستكون متساوية مع المدعَى عليه، وأن حقوق هذا الأخير ستكون محفوظة ومرعيَّة من أولها إلى آخرها".

وتابع مجذوب، في تصريحات لهسبريس، بأنه للأسف "ما زلنا نحلم باليوم الذي تكون فيه مؤسساتنا مسؤولة، ويكون فيه قضاؤنا عادلا، وتكون فيه حقوق المواطنين، مُدَّعِين ومدعَى عليهم، مصونة لا تصلها يد المزورين والعابثين والظالمين".

ويأتي تعليق المحلل على خلفية تبادل الاتهامات بين الدولة وجماعة العدل والإحسان بخصوص قضية هند زروق، منسقة عائلات مختطفي الجماعة السبعة السابقين بفاس، حين ألصقت السلطات الأمنية لها تهمتي "الفساد والخيانة الزوجية"، فيما اتهمت الجماعةُ الدولةَ باختطاف زروق من الشارع العام، وفبركة القضية "لإلهاء الشعب عن قضاياه الحقيقية".

وأكد مجذوب بأن "تاريخ العلاقة بين الدولة وجماعة العدل والإحسان منذ تأسيسها، هي علاقة "أمنية" بامتياز، أي أن السلطات الأمنية هي التي كانت، وما تزال، المُكلَّفة بتدبير ملف الجماعة، ومن ثَمَّ فإن السوابقَ السوداء للسلطات الأمنية في تدبير هذا الملف هي أكثر من أن تُحصَى".

واستطرد المتحدث بأن "المتتبعَ المُنصف يعرف أن القضايا التي كانت ترفعها الدولة ضد جماعة العدل والإحسان كانت في أساسها قضايا مدبَّرة ومصنوعَة لأهداف سياسية"، مشيرا إلى أن "هذه حقيقة يعرفها المتتبعون المنصفون، ويتجاهلها الحاقدون المأجورون، الذين لا يفتئون يدافعون عن مواقف الدولة الظالمة بمنطق استبدادي تافه، وبحجج واهية، وبنفسية عدائية انتقامية".

ولفت مجذوب إلى كون هذه النازلة تعد الأولى في ظل حكومة أصبح فيها لـ"الإسلاميين" دورٌ معتبر، مضيفا بأن هذه القضية قد يكون من مقاصد صانعيها ـ إن ثبتَ أنها قضيةٌ مصنوعة ـ أولا، إحراجُ الإسلاميين المشاركين في الحكومة، خاصة أن وزارة العدل توجد بأيديهم إداريا على الأقل".

وثانيا، يُكمل مجذوب، الإساءةُ إلى سمعة العدل والإحسان التي باتت تتمتع بشعبية كبيرة زادت من الرصيد السياسي للجماعة، أما ثالثا فإشغال الجماعة ودفعُها إلى تبديد الكثير من طاقاتها في معارك هامشية لإبعادها أو إضعافها في التصدي للمعارك الحقيقية، دون نسيان ما يفعله الإعلام المعادي المضلِّل في وسط تغلب عليه الأمية والجهل، ويسود فيه الفقر والحاجة ويحكمه الاستبداد والفساد"، وفق تعبير المحلل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - said الجمعة 15 يونيو 2012 - 17:24
قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة فاس قبل قليل بعدم متابعة هند زروق، القيادية في جماعة العدل والإحسان وزوجة عبد الله بلة القيادي في نفس الجماعة، مع حفظ الملف.

وكانت القيادية هند زروق قد تعرضت لـ"الاختطاف" مساء الأربعاء 13 يونيو الجاري، على الساعة السابعة مساء من لدن مجموعة من رجال الأمن بزي مدني، حسب رواية الجماعة، بينما قال بيان الشرطة بمدينة فاس والذي تم توزيعه على الصحافة، كون المتهمة تم "ضبطها في منزل شخص لا تربطها به أية علاقة شرعية"، وأن هذا التوقيف "تم في إطار القانون٬ وتحت إشراف النيابة العامة المختصة٬ وبسبب جريمة تتعلق بالحق العام".

إطلاق سراح هند زروق، القيادية في جماعة العدل والإحسان، صباح اليوم الجمعة بعد يومين من "اعتقالها" بمخفر الشرطة يأتي بعد تشبث الجماعة وكل تنظيماتها الموازية بحدث "الاختطاف"، مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول سرعة البث في الملف.
2 - مغربي الجمعة 15 يونيو 2012 - 17:32
لو كان الطرف المعني بالأمر على حق، لرفع دعوى قضائية أمام المحكمة، و أصر على نيل حقوقه و صون كرامته المهدورة، و لكنه فضل "طوي" الموضوع من أطرافه خشية وقوع مفاجآت غير سارة.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال