24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. سيارات الأجرة تشتكي "قلة الزبائن" واستفحال الأزمة في العاصمة (5.00)

  2. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  3. "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬ (5.00)

  4. نهر أم الربيع يجرف شابا بنواحي عاصمة الشاوية (1.00)

  5. الأمن يحجز 250 قنينة من الخمور في آيت ملول (0)

قيم هذا المقال

4.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | أبو زيد: فرنسا تحارب الدعارة.. والمغرب ينهج سياسة النعامة

أبو زيد: فرنسا تحارب الدعارة.. والمغرب ينهج سياسة النعامة

أبو زيد: فرنسا تحارب الدعارة.. والمغرب ينهج سياسة النعامة

قال المقرئ الإدريسي أبو زيد، المفكر الإسلامي والقيادي في العدالة والتنمية، إن هناك مفارقة تسِمُ الوضع المغربي اتجاه الأعراف المُجافية للقانون والمُناقضة للشريعة الإسلامية، وتتمثل في كوننا ننهج في المغرب سياسة النعامة من خلال دفن رؤوسنا في الرمال، فنقول إننا مسلمون والقانون يمنع الأمور المخالفة مثل الدعارة.

وتأتي تصريحات المقرئ أبو زيد تعليقا منه على توجه الحكومة الفرنسية نحو إيجاد كافة الوسائل التي تساهم في الحد من الدعارة والبغاء في البلاد، كما أن عدة أحزاب فرنسية سبق لها أن طالبت بـ"إلغاء الدعارة في فرنسا من أجل الوصول إلى مجتمع بعيد عن ممارسة الدعارة".

الرؤوس في الرمال

واستدل أبو زيد، في تصريحات عبر الهاتف لهسبريس، بموقف فريق برلماني لجأ إلى القاعدة الفقهية: "المعدوم شرعا كالمعدوم واقعا"، وذلك في تعليق هذا الفريق على امتناعه عن التصويت سنة 2000 على مقترح قانون قدمه فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب بخصوص الحد من ترويج الخمور في المجتمع.

وتابع أبو زيد بسرد أمثلة أخرى تدل على أن العقلية المُستحكمة في البلاد هي العقلية "النعامية"، ومن ذلك المُشرع المغربي الذي برر الامتناع عن استعمال بالون فحص الكحول لدى السائقين، وتزويد الشرطة ورجال الدرك بهذا البالون، بأن الموافقة على ذلك هو كأنه اعتراف بأن الخمر شائع في المجتمع.

واستطرد القيادي في العدالة والتنمية بأنه إذا سئل المسؤولون عن فكرة شن حملة ضد الدعارة والاتجار في اللحوم البشرية، لأنكروا وجود شيء اسمه الدعارة في المجتمع، ولأجابوا أيضا بأن القانون المغربي يُجرم أصلا العلاقة الجنسية بين رجل وامرأة خارج إطار الزواج.

الصراع بين مشروعين

ولفت المتحدث إلى أن دعاة الرذيلة في البلاد مافتئوا يطالبون بتقنين الدعارة وعدم تركها بطريقة فوضوية ومسكوت عنها حتى لا تكثر الإصابة بـ"السيدا"، كما أنهم يريدون هيكلة هذا القطاع عبر استخلاص الضرائب ممن يسمونهن "عاملات الجنس"، باعتبار أن كلمة "مومسات" لفظة قدحية في نظرهم.

ولخَّصَ أبو زيد المواقف اتجاه الدعارة بالمغرب في مواقف من يتخذ أسلوب النعامة، ومواقف أخرى وصفها بالعلمانية الوقحة التي تسعى إلى استحداث أوضاع أخلاقية تراجعت عنها حتى أمريكا وكندا وفرنسا، من خلال حملات للعفة وحملات ضد التدخين والخمور، وحملات لمكافحة المخدرات يتم تنظيمها في هذه الدول الغربية والعلمانية.

وخلُصَ المفكر الإسلامي إلى أن هذا الوضع يؤشر على حالة مرضية فصامية، مردفا بأن الحل هو أن يُواجَه المشكل بالوسائل المتاحة من أجل تفعيل الحس الديني لدى الناس، قبل أن يسترسل بأن هذا الحل المرتكز على الوازع الديني غالبا ما يثير أعصاب وغضب الجهات العلمانية.

وختم أبو زيد حديثه لهسبريس بأن هذه تجليات فقط لظاهرة الانفصام في التعامل مع الظواهر المشينة التي تستفحل في المجتمع، وإلا فإن الصراع في الواقع هو بين مشروع علماني يستنفر كل طاقاته لتحقيق غاياته، وبين مشروع وطني ينتمي إلى هذه الأمة ويسعى إلى الحافظ على مقدراتها الرئيسة، والتي تتمثل في عقيدتها ودينها وأخلاقها وأصالتها"، وفق تعبير المتحدث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (66)

1 - ألف/ ميم. الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:22
حفظـــــــــــــــــــكم الله ياستاذنا الكريم. معكم كل الحق في كل ماقلتومه.

فجزاكم الله خير جزاء. ونرجو اتخاد قرارات جريئة حول الفساد عامة.
2 - الأحول الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:31
السلام ورحمة الله أعجبتني فكرة تفعيل الحس الديني لدى المجتمع المغربي
كيف السبيل الى دالك هل بمنع الخمر كأولوية أقول لا ان نحن أخدنا أسرة مغربية الأب فيها يتعاطى للخمور فهل حل المشكلة هو منع الخمر حتى لايتاح للأب شربه كأولوية أم تعليم أبنائه تعاليم الصلاة والقران في الكتاب الدي نرجو أن يعود للأحياء المغربية وفي المدارس العمومية والخاصة فلابد من أن تكون قاعة مخصصة لأداء الصلوات جبرا بعد سن العاشرة وتعويدا قبل هدا السن لأن عمود الدين الصلاة ان صلحت صلح الشخص وصلح مجتمعه
ولابد من شواطئ تحترم حياء الأسرة المغربية ولانريد أن نسمع الى تحشموا جلسوا في ديوركم لأن ديننا لايقول دالك والسلام
3 - Abdelilah الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:34
Comme tous les ulema du fin du monde, ce Mr, pour ne pas le nomer melange les choses avec l´objectif de nous montrer, nous les musulmans mais pas islamistes, comme des Coucous, la France interdit la prostitutio pas la liberte individuelles de mantenier une relation avec une autre personne, et la diference entre les deux est claire dans le premier on oblige la femme a se prostiuer, chose que nous les laiques on est touta fait contre, la 2º est une liberte perssonnelle SACREE.
Avec l´alcool passe le meme: tu as la liberte de le prendre mais je t´interdie de conduir ivre car tu pourra faire du mal au autre en mem temps on fait des campagnes pour sensibiliser contre le maux de l´alcool.
Mr interdir pour interdire n´est pas la solution, Nous les Koffar celon toi, on parle de donner au gens l´election et on oblige personne a prendre l´alcool ou pratiquer le sexe.
Mais toi tu veux m´imposer te idees integriste avec l´excuse du paye musulmans et ça n´est acceptee.
4 - مسلم مغربي الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:35
كم أحترم وأقدر هذا الرجل الذي يقول الحق في وقت سكت فيه الكثيرون. نريد من كل من يحب هذا الدين في المغرب أن يدافع عنه بدل السكوت الذي يجعل الساحة تخلو أمام بني علمان الذين يهاجمون شرع الله ليل نهار. بنو علمان الذين بالرغم من كونهم مجرد أقلية مجهرية فامتلاكهم لوسائل الإعلام وحبهم للظهور في جميع المنابر يجعلهم أكثر طفوا على السطح من غيرهم وليستغلوا بذلك هذا الأمر ليدافعوا عن الرذيلة والفساد والانحلال الأخلاقيين ضاربين عرض الحائط قيم المجتمع المغربي وهويته.
5 - الوقوف عند ويل للمصلين الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:37
ما زال هؤلاء يوهمون المغاربة ويحاولون شغلهم بمسائل قد لا يعتبرها المغاربة حاليا دات أولوية قصوى
المغاربة كلهم أو أغلبيتهم القصوى هم طبعا ضد الدعارة,لكن المغاربة يطالبون اليوم العدالة والتنمية بتحقيق العدالة والمساواة ومحاربة الرشوة والفساد وحرية الصحافة والتشغيل والتخفيف من البطالة وتحقيق الصحة للجميع والرفع من جودة التعليم وغيرها من الأولويات
لمحاربة الدعارة يجب محاربة الفقر والهجرة القروية والأمية وتوعية الفتاة وإيجاد مناصب شغل للنساء والفتيات خصوصا الفقيرات منهن ثم بعد دلك يمكن للسيد أبو زيد أن يفرض خطابه الأخلاقي على المغاربة
فالأخلاق ليست فقط هي عدم تعاطي الدعارة بل هي كدلك هي عدم أخد الرشوة وهي عدم استغلال النفود وهي المساوات بين الناس وهي عدم التهرب الضريبي من كبار القوم وهي تكافؤ الفرص في المدرسة والمستشفى والإدارة
أما اختزال الأخلاق في كل ما له علاقة بالدعارة والخمر فهو فكر أكل عليه الدهر وشرب وهدا الفكرلم ولن يحل أبدا مشاكل الناس
أما المقارنة بين المغرب وفرنسا إن أراده السيد أبو زيد فيجب أن تكون في جميع المجالات:سياسية اقتصادية حقوقية اجتماعية وليس الوقوف عند ويل للمصلين
6 - معجب بفرنسا الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:38
محاربة الدعارة في فرنسا مجرد مشروع إحدى الوزيرات، بمعنى انها مجرد فكرة و السيد أبوزيد اعتبرها فرنسا كلها الله يسامح ليه، و تم الاعتراف ان الحرب في هذا الإطار ستكون طويلة، ناهيك على أنه منذ الان بدأت تظهر جيوب مقاومة هذه الفكرة باعتبارها تضييق على الحرية الفردية.
من فضلكم لا تعطوا المثال بفرنسا التي تعطي الحق في الحرية الجنسية كما تعطي الحق في محاربتها و دائما بالقانون، فهل تستطيع انت السيد ابوبزيد فعل ذلك؟ و انا اعتقد ان فكرة محاربة الدعارة مجرد فقاعة انتخابية أو إعلامية لكسب تعاطف فئة معينة من الشعب الفرنسي ،و صدقني ان مثل هذه المشاريع دائما يكون مآلها الفشل لأنها ستصتدم لا محالة بالدستور الفرنسي و مبادئه في مجال حقوق الإنسان.
الذي يهمنا في المغرب أن نفتح الحوار و نستند للقانون و الحرية و الديمقراطية و الفيصل هو صندوق الانتخاب، و بالتالي استبعاد العنف و التكفير و الإقصاء.
7 - m'zabi الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:41
نعم انا اتفق مع السيد المقرئ فالعلمانيون يخدمون مشروعا تخريبيا موجها من الغرب زد على ذالك هناك لوبي يستفيد من ترويج الخمر والمخدرات وتكون الغواية من طبيعة الحال بواسطة الدعارة فمن المتضرر?
المجتمع هو المتضرر حيث يضيع السلم ,الاخلاق......والهوية بالله عليكم هل يفرضون علينا ذالك ?.بل نحن من يسعى لذالك وبالتالي ادعو كل مغربي غيور على دينه ووطنيته ان يبادر الى الابتعاد عن الموبقات ويجنب اهله,اصدقاؤه ومعارفه اياها . وشكرا
8 - فعل النعامة بمدينة تيزنيت الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:41
اتق الله يا أكبر عنصري ضد الأمازيغية.. لايمكن أن ننسى ما فعلته في احدى ندوات حزبكم بمدينة تيزنيت حيث غردت طرب حقد على أحد المتدخلين بالأمازيغية. فلولا تدخل لجنة التنظيم لكان لنشاطكم شكل من أشكال العنف المادي. لا تكن حارس العفة وأنت للعفة ناكر.
9 - Mowatin الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:44
نحن للأسف نتبع ثقافة القردة ما تفعله أمنا فرنسا نفعله أيضا فإذا حاربت فرنسا الدعارة فسوف نحاربها أيضا.
10 - سياسة النعامة الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:46
سياسة النعامة
La politique de l’autruche : Cette expression rappelle la légende selon laquelle les autruches s'enfouissent la tête dans le sable lorsqu'elles ont peur, ce qui leur évite de voir ce qui les menace. "Appliquer la politique de l'autruche" signifie donc que l'on refuse de voir le danger là où il est.
Vous êtes entrain de l’appliquer vous-même.
Vous prenez l’exemple de la France où le sexe en dehors du mariage n’est pas un crime. Prenez aussi l’exemple de la suisse où la prostitution est réglementée et surveillée et la pluie tombe tous les jours. Vous voulez tout interdire pour au final augmenter le taux de viols, pédophilies et d’homosexualités. Peut on encore se marier à 16 ou 18 ans comme il ya 14 siècles
11 - ناصح أمين الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:48
ناشد اليوم مسلمو إقليم أراكان في بورما "ميانمار" الدول الإسلامية والمجتمع الدولي إنقاذهم من الإبادة العنيفة التي يتعرضون لها من جماعات بوذية متطرفة.
 
وتحدّثت تقارير صحفية متطابقة عن مقتل نحو 81 من المسلمين من جرّاء أعمال عنف طائفيّة، شهدها إقليم "أراكان" غرب ميانمار أوائل شهر يونيو الجاري، فيما نزح نحو 90 ألفاً آخرين خارج البلاد، بحسب الأمم المتحدة.
 
وطالب سكان أراكان جميع الدول، خاصة الإسلامية، باتخاذ موقف لما يتعرضون له، حتى أن غالبيتهم باتوا يختبئون في مواقع بعيدة، والكثيرون هجروا أراضيهم ومنازلهم مع أطفالهم، ولا يعلمون إلى أين يتجهون؛ حيث تُشَنّ ضدهم أبشع حملة إبادة من جماعة "الماغ" البوذية المتطرفة، التي قتلت عدداً كبيراً من المسلمين، لا يمكن إحصاؤه، وما زالوا يطاردون المسلمين، ويحرقون منازلهم وقراهم.
 
وفي عام 1942 تعرّض المسلمون في بورما لمذبحة كبرى على يد البوذيين "الماغ"، راح ضحيتها أكثر من مئة ألف مسلم، وشُرِّد مئات الآلاف.
 
 ويبلغ عدد سكان بورما أكثر من 50 مليون نسمة، 20% منهم مسلمون، يتركز نصفهم في إقليم أراكان، الذي يوجد فيه أغلبية مسلمة.
انشري يا هسبريس
12 - محمد المهداوي الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:51
كمغربي يعيش بالمهجر لايسعني الا القول ( اللهم ان هذا منكر) صرنا احيانا نخشى ذكر هويتنا امام البعض في الخارج فعوض ان نعرف مغربنا برجالاته وثرواته وكل مايميزه صرنا نسمع هذه الايام بان المغرب بدا ينافس تايلاند ليس من حيث الكفاءة الطبية ولاانتاج الارز بل في الدعارة للاسف الشديد , متى سيعترف المسؤولين عن السياحة تحديدا بان الاموال التي يجنونها من وراء بعض السياح بصراحة ماهي الا اموال دنست من اجلها اعراض وفضت بواسطتها بكارات قاصرات وحملت بها الالاف الافلام والسيديهات الخليعة لبنات المغرب الحديث وشخصيا كلما عاد سائح خليجي من المغرب فلايعود بمنتوجات الصناعة التقليدية او البطاقات البريدية او اي ذكرى تشرف المغرب بل كل مايعود به هو صور فتيات في سن الزهور في وضعيات مخلة جدا بالاداب كيف سنسامح واقول لوزير السياحة ان كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لاتدري فالمصيبة اعظم ففي الوقت الذي تحارب فيه فرنسا الدعارة بل واكثر من ذلك نبهت اكثر من مرة المغرب بان رائحة الشدود واستغلال الاطفال والقاصرات قد فاحت ان لم نستطع استيعاب كلام المخلصين والغيورين المغاربة فعلى الاقل نستمع الى تنبيه فرنسا كما تعودنا منكم ذلك
13 - الصادق الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:53
علاء الدين بنهادي
وجه هذا الانتقاد لأمين عام الحزب الذي تنتمي إليه، رئيس الحكومة الحالية بالنيابة بنكيران. إن استعمال عبارات عامة في تحديد مسؤولية استفحال الدعارة والفساد بالبلاد هي سياسة النعامة بعينها أستاذ المقرئ. اتخذ موقفا شرعيا وسياسيا وفكريا وقدم استقالتك من الحزب لعجز حكومته ممارسة اختصاصاتها وسلطاتها في أن تغلق البارات والنوادي الليلية وفنادق الشذوذ والعهر والشركة الشريفة للخمور وكازينوهات القمار، أم أن حكومة المشور أسد فقط على جماعة العدل والإحسان ومخيمات الحياء والعفة وعلى حزب التحرير المناضل والشرفاء من السلفية والشخصيات الوطنية المناضلة؟
14 - Yasser_Fez الجمعة 29 يونيو 2012 - 13:56
وجه هذا الانتقاد لأمين عام الحزب الذي تنتمي إليه، رئيس الحكومة الحالية بالنيابة بنكيران. إن استعمال عبارات عامة في تحديد مسؤولية استفحال الدعارة والفساد بالبلاد هي سياسة النعامة بعينها أستاذ المقرئ. اتخذ موقفا شرعيا وسياسيا وفكريا وقدم استقالتك من الحزب لعجز حكومته ممارسة اختصاصاتها وسلطاتها في أن تغلق البارات والنوادي الليلية وفنادق الشذوذ والعهر والشركة الشريفة للخمور وكازينوهات القمار، أم أن حكومة المشور أسد فقط على جماعة العدل والإحسان ومخيمات الحياء والعفة وعلى حزب التحرير المناضل والشرفاء من السلفية والشخصيات الوطنية المناضلة؟
15 - AMHIL HASSAN الجمعة 29 يونيو 2012 - 14:03
il faut apeler les chose de son nom
le cas de certaines personnes,on épouse une femme,quelques années plus tard,aprés avoir fait fourtune ,on épouse une autre parce que la précèdante etait d'un niveau modeste,n'est plus à la hauteur;, et n'est pas en mesure de t'accompagner aux séminaire.donc vous changer de femmes comme vous changer de veste en general vousdite ceque vous ne faites pas.
16 - عبداءلاله...بدوي في باريس الجمعة 29 يونيو 2012 - 14:04
السلام عليكم :من قال ان فرنسا تريد ان تحارب الدعارة! الناطقة الرسمية للحكومة الرسمية ;نجاة بلقاسم قرات لها التصريح الذي صرحت به لجريدةLe journal du dimanche,قالت ان الوعد الذي اداه هولاند ابان حملته الانتخابية سيحتقق خلال ربيع 2013,هذا القانون هو زواج الشواذفيما بينهم ,رجال كانوا اونساء!!!لاادري كيف ستحارب فرنسا الدعارة وهي بلد الخلاعة الاباحية;كيف ستحارب نوادي الخلاعة والتي يعرض فيها اناس متزوجون انفسهم على الغير,الحياء يمنعني ان اذكر كل مايقع في فرنسا الغريب في الامر هو التعاليق التي كتبها القراء;والاشادة والفخر الذي الي منحوه لبلقاسم,ابحثوا على موضوعها:Njat Belkacem le mariage homosexuel le journal du dimanche
17 - لمهيولي الجمعة 29 يونيو 2012 - 14:06
نسبة كبيرة من ممتهنات الدعارة يرجعن سبب ارتكاب الحرام إلى الفقر وعدم وجود الشغل الملائم ، وإن منع هذه الفئة من المهنة القذرة قد يكون مستحيلا في بلدنا ما دمنا لانقدم أي مساعدة لهؤلاء النساء ، كما علينا أن لاننسى أن الكثيرات منهن وراءهن عا ئلات يعلنهن خاصة المطلقات واللواتي عندهن أطفا ل.إن الواجب يقتضي حصر الرذيلة وفعل كل الوسائل لمنع منخرطا ت جديدات في هذا الميدا ن ،كما يتطلب ااوضع إحداث أجرة شهرية لكل أم لها أطفا ل، وليس لها عا ئل يعولهم.
18 - logicman الجمعة 29 يونيو 2012 - 14:07
je ne comprendrai jamais la mentalité des gens qui veulent interdire tout! si une femme offre un service contre de l'argent a une personne tant que ca reste entre eux! et qu'il n'ya pas d'intermediare et que ca soit loin des regards des gens en quoi ca genne? pourquoi impose ca moral et ca religion a tout le monde! si dieux voulais voir tt le monde musulman il l'aurait fait non? pouquoi il a besoin de gens comme le monsieur sur la photo pour realiser ca??
19 - شهادة من فرنسا الجمعة 29 يونيو 2012 - 14:23
مع الاسف الشديد الاسلاميون يجهلون جهلا عميقا الفرق بين الدعارة و الحرية الجنسية..
فرنسا تحارب الدعارة منذ زمن طويل ليس فقط الان فالسنة الماضية شهدت باريس اكبر احتجاج من اجل القضاء على الدعارة و حتى سنة 2008 , لكن هيسبريس لم تتحدث عن ذلك,و فرنسا اصلا منذ سنوات طويلة ليس فيها دعارة كثيرة مقارنة مع المغرب,لان الدعارة في العلمانية ممنوعة

لكن ماذا تقصد فرنسا يالدعارة ؟ الدعارة هي تجارة الجنس من اجل ربح المال و امتهان هذه التجارة كمورد للرزق.

لكن الحرية الجنسية شيئ اخر لا علاقة له بالدعارة , ففرنسا تدافع دائما عن الحرية الجنسية و التي تعني حق الاشخاص ابتداءا من المراهقين (14 سنة) في ممارسة الجنس دون اي عقد زواج (يعني جوج دناس مصاحبين), يعني في القانون الفرنسي اذا وجد شرطي شخصان يمارسان الجنس في سيارتهما لا يتم القبض عليها و لا حتى ازعاجهما..
كما ان نفس الوزيرة التي قالت بمحاربة الدعارة قالت اليوم بمساندتها للشواذ الجنسيين و ستقدم للبرلمان مشروع اباحة زواج الشواذ..

طبعا انا ضد الحرية الجنسية في المغرب, لكن اثارني هذا الخلط الذي يقوم به الاسلاميون بين الدعارة و الحرية الجنسية في فرنسا...
20 - -ABDOUH- الجمعة 29 يونيو 2012 - 14:25
جميل ما تفضل به الأخ الإدريسي ولا اعتراض ولكن أمر محاربة الدعارة ليس أمرا هينا ويتطلب قبل كل شيء محاربة امور أخرى منها:
أولا: محاربة الظلم المركب والمكعب النازل على كثير من خلق الله من طرف من بيدهم كل ثروات هذا البلد وكل قوانين هذا البلد .
ثانيا: محاربة الدعارة السياسية .
ثالثا: محاربة الدعارة الإعلامية .
رابعا: محاربة الدعارة التفقيرية الممنهجة منذ عقود .
وبدون محاربة هذه الانواع المقيتة من الدعارات لن نستطيع محاربة الدعارة والبغاء ولو وضعنا لكل مواطن ومواطنة رجلي أمن عن يمبنه وشماله...
21 - allal الجمعة 29 يونيو 2012 - 14:38
انا لا تهمني فرنسا في ان تحارب الدعارة او فن النجارة و التجارة .انما الدي يهمني هو ان المغرب بلد اسلامي مرجعيته القران والسنة.والاسلام قد حارب هده الاوساخ مند 14 قرنا او يزيد... اما فرنسا عندما دخلت شمال افريقيا فهي التي كانت تشجع الحرية الجنسية و دلك بتخصيص اماكن للدعارة في كبريات المدن...
انتم كمفكرين هل طرحتم برامج قابلة للتطبيق في محاربة الدعارة و الشفارة ..و هل كان هناك تتبع لهده البرامج ان وجدت..و هل كانت هناك محاربة لكل اسباب هده الاوساخ.من فقر و جهل و امية و امراض ...........
هناك عنوسة................لمادا
كم اعجبني دلك الزواج الجماعي بمدينة الناضور.
22 - امازيغي مسلم الجمعة 29 يونيو 2012 - 14:42
واسي أبو زيد حنا ديما كنتبعوا فرنسا. مانقدروش نحاربوا الدعارة حيت غادي يولوا علينا متطرفين و ضد الحرية الجنسية.

دابا ماكاين باس ملي فرنسا بغات تحارب الدعارة. تا حنا غادي نخاربوها ولا كين من هنا لواحد عشر سنين أولا كثر.

حيت حتى التبعية لفرنسا حنا معطلين فيها.

والعلمانيين ديالنا و اليساريين دابا راه مافهموا والو
23 - Ayham Belmoughreb الجمعة 29 يونيو 2012 - 15:05
في المغرب زوبعة أخلاقية وسجال أخلاقي بين المسلمين(وليس الإسلاميين) وبين أناس من بني جلدتنا المقلدين والناهمين لكل ماهو غربي والناقمين على كل ماهو شرقي أحيانا بحق وأحايين كثيرة بغير حق.
فهل حقا المجتمع المغربي مهتم بمايدور, وهل شغله الشاغل حقا تلك المعركة التي يفرض أصحابها على المجتمع نوعا من الوصاية وكذلك نمطا من العيش الذي لن يصلح في بيئتنا على علات وأخطاء المجتمع المغربي, إذن فسأقارب هذا الموضوع من وجهة مختلفة ومبسطة بحول الله.

الإسلام دين حي يتفاعل مع الواقع ويعطي للفرد خارطة طريق ليمشي عليها ولينال الخير في الدنيا والآخرة, فالإسلام يعرف معرفة جيدة ودقيقة النفس البشرية ومكنوناتها وخلجاتها, ولهذا فالفرد محاسب فقط على الجهر بالرذيلة ونشرها بين الناس لهدف معين خفي أو ظاهر, فالحرية الجنسية كما يفهمها أصحابها هي ممارسة الجنس بين بالغين بالتراضي وبالتفاهم, هذا حق وأنا مع هذا الطرح ولكن ماذا لو أطلقنا العنان للهوى وللنفسيالتي لا تشبع فأين سنصل, فيجب علينا أن نستحضر مآلات الأمور وعواقبها, فعندما أقرأ لمفكر غربي في إحدى كتبه وهو يعالج ظواهر التفسخ الأسري وأضراره على المجتمع وعلى الطفل والأم, ويقول أن الخاسر الأكبر هي المرأة مهما ادعوا من التحرر والتفهم لهذا وذاك, أحس بالغبن وأشفق على هؤلاء أيما إشفاق.

فالرجل والمرأة في علاقتهما خارج إطار الزواج وبدون قيود دينية كانت أو عرفية لايحسان بالمسؤولية ولا بذلك الرابط الذي يجمعهما, فهما يقضيان أوقاتا ممتعة وعند ظهور من هو أفضل من "العشيق" يتركانه ويذهبان عند "العشيق(ة)" الجديد(ة) فيرتميان في خضنه ويسعدان بوجوده ويحزنان لفراقه وهكذا دواليك, ولا ننسى بالتراضي كذلك (كلمة السر).

وأظهرت إحصائية في الغرب أن الزواج الذي لايستمر أكثر من عشر سنوات عرف علاقة غرامية قبلها, وأن الزواج الذي لم يعرف تلك العلاقة استمر إلى أكثر من ذلك وأن نسبة الطلاق في المثال الأول مرتفعة بكثير عن الزواج الذي لم يعرف علاقة غرامية وجنسية. هل هذا كله صدف أو نتيجة حتمية للإنحلال والتفسخ. وانظروا إلى واقعنا ليتبين لكم صدق قولي.

وعلى نهج أصحاب الإنحلال الأخلاقي أعلن بإباحة زنا المحارم وعدم تجريهما, وكذلك استبدال الأزواج والزوجات لبعضهم البعض, وإنشاء مراكز لذلك كالتي في الغرب (SwingerClub)وذلك تحت القانون ولاننسى بالتراضي والتفاهم
24 - Abou Fares الجمعة 29 يونيو 2012 - 15:09
Le savez vous, les français luttent contre la prostitution chez eux mais ils la veulent au maroc, d'ailleurs ce qui motive les français à s'installer au maroc c'est la prostitution le proxentisme la debauche la pedophilie jusqu'à la porno

le makhzen continue de leur derouler le tapis rouge au detriment des marocains donc les marocains s'ils ne disposent pas d'eux meme le makhzen est loin de faire de la prostitution un fleau, car comme le foot ou autre
cela contribue à endormir le peuple

dans ce domaine le makhzen n'osera jamais imiter la france
25 - كلمات الجمعة 29 يونيو 2012 - 15:23
غريب وعجيب ان ينعت امثال المضللين والكذابين والاميين بالعلماء العالم لا يكذب ولا يضلل الناس وابو زيد يكذب حين يقول ان العلمانيين يدعون الى الرديلة لاننا لم نسمع يوما علمانا مسؤولا يدعو الى الدعارة بل قولكم ان فرنسا تحارب الدعار لخير دليل على ان العلمانية تنبذ الارتزاق والاتجلر في البشر جسدا وروحا وابو زيد يضلل القراء حي يلقي بالمسؤولية على عدم محاربة الدعارة على مسؤولين مجهولين في الوقت الذي يعرف المغاربة ان الحزب الذي ينتمي اليه ابوزيد هو المسؤول عن الحكومة والامن ووووووو كما يدعي ابو زيد حي صوت على الدستور وهو الذي يجب عليه محاربة الدعارة والاتجار في القاصرات بالحلال والحرام اذن العدالة والتنمية هو المسؤول الاول والاخير عن الدعارة واستغلال الاطفال جنسيا ام ان المقرء وحزبه بعدما ضاق عليه الخناق بدا يفتعل ازمات اخلاقية لكنه هل يعرف ان نسبة فضائح الاخلاق ابطالها ليسوا علمانيين بل ائمة مساجد وحجاج كبار السن
26 - RACHID الجمعة 29 يونيو 2012 - 15:25
ارجو من الاخوة المعلقين التفريق بين الدعارة و الحرية الجنسية . فالفرق شاسع بينهما
27 - ملاحظ واقعـي جدا الجمعة 29 يونيو 2012 - 15:30
ياسيدي فرنسا والغرب عموما لايعانون من الكبث الجنسي مثلكم؟
مشاكلهم وعُقدهم مع المرأة والجنس قد وجدوا لها حلولا وانتهوا منها مند زمان وتفرغوا لما هو أهم في حياة البشرية جمعاء في ميدان الطب والعلوم الصناعية والتكنولوجيا حتى وفروا للعالم أجمع خدمات جليلة وكثيرة في حياة الناس اليومية!
تتهمون الغرب بالدعارة ومجتمعاتكم تعانوني من أمراض اجتماعية شتى وخطيرة بسبب الجنس!
ماذا تقول يأستاذ في السحاق والشدود الجنسي الموجود بكثرة وبشكل مرعب بسبب الكبث والحرمان الجنسي كما هو معروف لدى المجتمعات المحافظة جدا في الدول الإسلامية!
ماذا تقول أيضا في زواج المتعة عند طائفة مهمة من المسلمين!
كفى استغباؤنا ياأستاذ .نظرة موجزة على كتاب ''الحقيقة الغائبة" للمرحوم فرج
فودة وستصاب بالدهشة والذهول مما حدث في عصور المسلمين جدا جدا.
المسلمين في العصر العباسي في مجال الإباحية والشذوذ والعهر والخمر بلغوا مالم تبلغه أوروبا حاليا.ورغم كل هذا يصرون على أنه كان عصرا ذهبيا بلغت فيه الحضارة الإسلامية أوج عطائها.
رجاء احترم عقولنا.
28 - Omar amazigh arabe الجمعة 29 يونيو 2012 - 15:46
à l'attention du commentaire N 8 : "فعل النعامة بمدينة تيزنيت" : pourquoi tu n'as pas ecris en amazigh? la réponse : on communique avec une langue standard que tout les gens comprenent, arabe, français ou autres...l'amazigh on la respecte mais malheureusement n est pas encore universelle et y a que certain qui la comprenent et c est la raison pourlaquellle meme toi tu as ecris en arabe!!!! c est la raison aussi de notre savant !!!! soyez un peu corrects
29 - mhamed Laabali الجمعة 29 يونيو 2012 - 15:52
Souvent on illustre nos argumentations par des exemples qui ne répondent pas adéquatement au thème. C'est le cas de M. Abu Zeid. C'est vrai que la France lutte ces jours-ci pour abolir et interdire la prostitution sur tout son territoire nationale. M. Abou Zeid se demande pourquoi le Maroc ne prend pas l'exemple sur la France pour lutter contre ce fléau.
Si vraiment on veut imiter la France, il ne faut surtout pas s'arrêter au milieu du chemin. Je me permets de rappeler à M. Abou Zeid que ce pays vient d'autoriser le mariage gay ( mariage homosexuel). A votre avis, le Maroc peut-il suivre ce nouvel exemple? Pourquoi les français interdisent la prostitution et acceptent le mariage homosexuel? Réfléchissez avant de répondre!
Amicalement !!
30 - الزناتي علال الجمعة 29 يونيو 2012 - 15:55
DOMINIQUE BERTINOTTI ministre déléguée à la Famille en France: « Dans un an, les personnes du même sexe pourront se marier »

ماهذه المقارنة يا مؤدلجين مع فرنسا؟
-فرنسا تبيح العلاقات الزوجية غير الشرعية
-فرنسا سترخص للزواج بين نفس الجنسين في 2013

الدعارة، الزنا، البغاء...ظواهر اجتماعية مرتبطة بالبشرية مند التاريخ وأي مجتمع لا ينفي وجودها..الغرب متطور حتى في الأخلاق..يقنن هذه الظواهر ويتعامل معها بروح إنسانية.
الفرق بيننا و بينهم .. أننا نمارس الرذيلة بكل أنواعها في الخفاء وفي كل محفل وكل مكان .. بينما هم حتى في الرذائل منتظمون.
كفى نفاقا

هل تعتبرون المغاربة قطيع وهمج..ويكفيكم التدليس والتضليل والكذب لكي يصدقونكم بأن مدافعي حقوق الانسان يناضلون من أجل نشر الدعارة والفساد في البلاد؟
كفى نفاقا
31 - عمر الجمعة 29 يونيو 2012 - 16:01
مع الاسف الشديد مازال حزب العدالة والتنمية يحسب نفسه في المعارضة سيدي الكريم احترمك كثيرا لكن اليوم انتم من تحكمون انتم من تقوضون الحكومة لمادا لا تقفون ضد الدعارة انتم اليوم من بيده السلطة كما قلتم لما لا توقفون الدعارة وتحابون الخمر والرديلة في بلدنا المغرب تشتكي وتقول انك ضد الدعارة فافعل شيئا لانك اليوم انت من تحكم لكن مع الاسف الشديد حزبكم مجرد ديكور في الساحة المغربية تكتفون بالكلام دون الفعل وشكرا سيدي
32 - amsebrid الجمعة 29 يونيو 2012 - 16:01
لكن فرنسا حاربت الفقر والامية التي تعتبر من بين الاسباب الرئيسية التي تدفع الفتيات لبيع اجسادهن قبل التفكير في القضاء على الدعارة
33 - ahmed الجمعة 29 يونيو 2012 - 16:22
يا استاد ادا اردت ان تقارن المغرب مع فرنسا فسنكون فرحين لانك يجب الا تقتصر على محاربة الدعارة بل يجب ان تهتم المقارنة بالكثير من الاشياء كالحقوق و الواجبات و الجدية و المسؤولية و العلم و المعرفة و العمل و الاتقان و النظافة- مادا ستقارن يا استاد و نحن كلنا اوساخ و اكاديب و غش في الامتحانات و ازعاج الجيران و الرشوة وووووو؟
المغاربة المسلمون غارقون في التخلف و الجهل و النفاق رغم مرور اكثر من 12 قرنا على دخول الاسلام الى المغرب
يا استاد ان الدين شيء و التقدم شيء اخر و الاستقامة شيء اخر-يمكن للدين ان يساعد بعض الافراد و احيانا لا ينفع البعض الاخر في اي شيء
انت تعرف ان الكثير من المغاربة هم مستقيمون في المسجد فقط و مباشرة بعد الخروج من المسجد يبدا النفاق و الكدب و الغش وووو
كفا من استغلال الدين يا استاد و لندافع جميعا عن المواطنة الحقيقية
و شكرا
34 - طالب مغربي الجمعة 29 يونيو 2012 - 16:22
انا فقط اتسائل وعقلي سينفجر من كثرة التساؤل اين هم علماء دين هذا البلد. هل بالفعل يعيشون معنا!!!!
35 - القنيطري الجمعة 29 يونيو 2012 - 16:38
المرجو تصحيح المعلومة فرنسا لا تحارب الدعارة بل تريد تنظيمها. وجعل الممارسات الجنسية حرة بدون مقابل مادي. نحن كدالك نطالب الحرية الجنسية مثل فرنسا ونطالب بحذف الفصلين 490و43.وشكرا نطالب بالحرية مثل فرنسا .
36 - بشرى الجمعة 29 يونيو 2012 - 16:44
السلام عليكم و رحمة الله مفارقة غريبة ان نجد فرنسا تحارب الدعارة و تسن قوانين رادعة لمرتكبي هده الفاحشة توصلوا انها تدمر المجتمع فمادا نقول نحن الدين حبانا الله بالاسلام و قيمه تحارب الفساد بكل انواعه مند 1433 عام يجب علينا كمجتمع مسلم ان نبدأ بأنفسنا اولا و ان تأخدنا الغيرة على اولادنا لا يجب ان ننصحهم و نفعل نحن عكس ما نقول نحن القدوة بالنسبة لهم و نعلم اننا نربي جيل يجب ان يكبر نظيف الفكر و السريرة هكدا يبنى المجتمع في نظري
37 - LAHWICHRI الجمعة 29 يونيو 2012 - 16:46
IL Y A VRAIMENT DES GENS QUI NE SAVENT QUE CRITIQUER....NOTRE FRERE ABO ZAYED Ä DES GRANDES DIFFICULTES POUR SE DEBARASSER DU COMPLEXE DE L AUTRE...MON FRERE: L AUTERE C ETAIT HIER LORSQUE TU ETAIS DANS L OPPOSITION..MAINTENANT VOUS ETES-PJD- AU POUVOIR....MONTREZ NOUS LES TATOUAGES QUE VOUS AVEZ SUR LES EPAULES...FAITES QUELQUES CHOSES D ISLAMIQUE...ON VEUT DES FAITS ET NON PAS DES DIRES ET DES DELIRES.......
SEULEMENT SI VOUS ETES CREER POUR JOUER LE RÖLE DE ROUE DE SECOURS POUR UN GOUVERNEMENT MONARCHIQUE ARCHAIQUE ET DEPASSE`...JOUEZ LÄ COMME ON VOUS LE DEMANDE ET LAISSEZ LES MAEOCAINS Ä L ÀISE..
38 - أين أنت يارجل الجمعة 29 يونيو 2012 - 16:46
أين أنت يارجل حتى تخبرنا ماذا فعل حزبكم في محاربة الفساد وفي الدفاع عن مشروع TGV ودفاتر التحملات والكشف عن الفاسدين واسترجاع أموال الشعب المنهوبة ومستوى النمو الذي كان 7 في المئة في البرنامج الحكومي فأصبح 5.5 في التصريح الحكومي وأضحى 4.2 في قانون المالية ومدير البنك المركزي يصرح أن نسبة النمو لن تتجاوز 3 في المئة .
لماذا غبت عنا ونحن ننتظر جرأتك في قول الحق تشمل كذلك أخطاء الحزب الذي عبأ لدستور وصفه بأنه جاء بفصل السلط وأن رئيس الحكومة ستكون له صلاحيات واسعة وأن كل وزير سيمارس صلاحياته بعيدا عن الإملاءات لكننا وجدنا أن وزراءكم هم من يطلب هذه الإملاءات مثال الرميد في إصلاح القضاء .
لماذا سكت الحزب عن المظاهر الغير أخلاقية وماذا فعل في إصلاح ما كان ينتقده على التلفزة من مسلسلات أنتم أدرى بما تنتجه من أجيال فحتى وزراءكم أصبحوا يتكلمون في القنوات العمومية باللغة الفرنسية وهو ما إنتقده حزبكم لما كان في المعارضة فنريد منكم إيضاحات في هذه المسائل وغيرها لأننا نعلم صدقكم ومكانتكم العلمية ونرجوا من الله العلي القدير ألا تنساقوا في وترقيع الإختلالات الحكومية لمجرد أنك من العدالة والتنمية .
39 - Docteur X الجمعة 29 يونيو 2012 - 17:11
اتخذ موقفا شرعيا وسياسيا وفكريا وقدم استقالتك من الحزب لعجز حكومته ممارسة اختصاصاتها وسلطاتها في أن تغلق البارات والنوادي الليلية وفنادق الشذوذ والعهر والشركة الشريفة للخمور وكازينوهات القمار، أم أن حكومة المشور أسد فقط على مخيمات الحياء والعفة وعلى الشرفاء من السلفية والشخصيات الوطنية المناضلة؟
40 - salim samir الجمعة 29 يونيو 2012 - 17:12
اللهم جازيه عنا و عن كل المغاربة الأخيار
أحبك في الله
41 - مسلم مغربي غيور على عرض اخوته الجمعة 29 يونيو 2012 - 17:23
كم أحترم وأقدر هذا الرجل الذي يقول الحق في وقت سكت فيه الكثيرون.
نريد من كل من يحب هذا الدين في بلدنا من كل العلماء والفقهاء و....و.. أن يدافع عنه بدل السكوت الذي يجعل الساحة تخلو لشردمة قليييييلة لا يمتلون شيئا من بني علمان الذين يهاجمون شرع الله ليل نهار.
بنو علمان الذين بالرغم من كونهم مجرد أقلية مجهرية فامتلاكهم لوسائل الإعلام وحبهم للظهور في جميع المنابر يجعلهم أكثر طفوا على السطح من غيرهم وليستغلوا بذلك هذا الأمر ليدافعوا عن الرذيلة والفساد والانحلال الأخلاقيين ضاربين عرض الحائط قيم المجتمع المغربي وهويته.
هذه الشردمة من بني علمان , اللهم اهدهم ورد بهم الى الحق ردا جميلا . وان أبو ان يهتدوا بهديك فاللهم اللهم اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا أبدا فانهم لا يعجزونك يارب .
اللهم آمين.
42 - اصلحوا عيوبكم أولا.. الجمعة 29 يونيو 2012 - 17:24
مسكين هدا أبوزيد لايرى مشكل الدعارة إلا بمنظوره الضيق فقط! بحيث نلاحظه يتهم العلمانيين عامة جهلا أوربما متعمدا منه، ويتناسى دعارة واغتصاب المشاييخ والمتدينين للأطفال القاصرين لكونهم لم يكونوا يوما من الأيام يشبعون رغباته الحيوانية! وهده الظاهرة اشد خطورة من دعارة الكبار، لأنها تمس أطفال قاصرين تُمارس عليهم طرق شادة من طرف هؤلاء المتدينين المكبوثين؟!
فكيف تفسرون أيضا اقبال جل المشاييخ المتدينين الكبار على بنات صغار على أعمار حفيداتهم للزواج . و كيف تفسرون المبالغة في ستر عورة المرأة المغربية من لدن المتدينين . العدالة و التنمية تمارس اليوم استمنائها على الشعب المغربي و هي بدون وعي تضن أنها تغازل الحور العين؟!!
43 - انقلبت المفاهيم الجمعة 29 يونيو 2012 - 18:02
الآن أصبحت فرنسا تحارب الدعارة وكأنها دولة إسلامية والمغرب الذي يعتبر دولة إسلامية ينادون ليبراليوه بحرية الجنس ... ألم يستحيوا؟ من أحق بمحاربة الدعارة نحن أم فرنسا ؟! في الحقيقة شوهتو بنا !
44 - Hamza الجمعة 29 يونيو 2012 - 18:46
جوهر المشكل كله هو في طريقة الطرح، أختك وأمك وزوجتك ونساء المجتمع عامة ليسوا ملكا لك، ليس لك عليهن أي عقد ملكية أو سلطة ولهن كامل حرية الإرادة مثلك أيها الرجل العربي، كل ما تملكه أيها الرجل السكيزوفريني المليئ بالأمراض النفسية والمتشبع بعقائد ومعتقدات بدو القرن السابع هو بؤس قوة الذراع والضرب وقهر من هو أضعف منك جسمانيا
45 - الناقذ الجمعة 29 يونيو 2012 - 19:06
السلام عليكم
معك حق يااستاذ يجب زرع الحس الديني في المجتمع.
قال صلى الله عليه وسلم: إذا ظهر الزنا والربا في قرية فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله. رواه الطبراني وغيره وصححه الألباني.
اتقوا الله ياعباد الله ان الامر ليس بالهين سوف ياتي يوم نقف فيه امام الله.
نسال الله العفو والعافية في الدنيا ولاخرة.
46 - marocain الجمعة 29 يونيو 2012 - 19:22
وماذا عن تعهدات حزبك وبرنامجه الانتخابي؟
أين نحن من معدل النمو 7 في المئة؟ اين محاربة الفساد والمفسدين؟
وماذا عن رخص النقل واعالي البحار والرمال والاموال المنهوبة؟
اين مؤشرات اصلاح التعليم والقضاء والصحة والقطاعات الاجتماعية الاخرى؟
اتركوا ما هو دعوي وديني الى وقت لاحق وكفى من استبلاد البشر واستصغارهم واصابتهم بالجهالة.حققوا ولو جزء بسيط من الوعود .
انسيتم قول الله عز وجل"والذين هم لامانتهم وعهدهم راعون"؟
47 - MRE en France الجمعة 29 يونيو 2012 - 19:54
حرية العلاقة الجنسية شئ والدعارة شئ ٱخر. فرنسا تحارب الإتجار بجسد المرأة أما العلاقة الجنسية التي تتم برضا الطرفين كما هو شائع عندنا (أبينا أم أردنا تغطية الشمس بالغربال) بدون نفع مالي أو ضغط نفسي فهدا جائز !!!
48 - casablanca الجمعة 29 يونيو 2012 - 20:00
monsieur vous etes tres loin pour prandre des exemples de la france car ce n est les les intégristes qui décident en france
49 - امسهل الجمعة 29 يونيو 2012 - 20:53
المغرب بحمد الله بلد عربي اسلامي، والربيع العربي اسلامي، والربيع المشرقي اسلامي، "فأين تذهبون" ، "أإفكا دون الله تريدون" . يا أنصار الفاحشة والدعارة، يا فلول الجاحدين لدين الله المنكرين لدينه المعرضين عن سنة النبي وأخلاقه المتعلمنين وما أنتم من العلم إلا مارقين، أفلا تبصرون وبهذه الثورات تعتبرون؟ أفلا تنظرون إلى الغرب الذي أنتم بسلبياته مقتدون أن أبنائه اليوم أكثر دخولا في الاسلام.
لقد غركم شيء من غفلة بعض المسلمين فظننتموهم للإسلام كارهين، أم خدعكم فيهم بعض مظاهر الهوى وفتنة الشيطان فظننتموهم ملحدين، كلا، فالأرض تتكلم عربي - مغربي - اسلامي ولاتتكلم فرنكفوني - فرنسي - علماني. فقلوب الناس استفاقت لرب العالمين فهيهات أن يستمروا لكم تابعين والحمدلله رب العالمين.
50 - أتمنى لهم الهداية على كل حال الجمعة 29 يونيو 2012 - 21:34
فرنسا العلمانية تعلن الحرب على الدعارة
وأعداء القرآن هنا يطالبوا بالزنى والشذوذ
هل يقبل العلماني حرية الزنى لبنته وأخته...؟
وهل يقبل بزوجة ليبرالية كانت حرة في عورتها؟
وأعطتها مجانا لعشرات أو مئات من اللبراليين قبله؟
كيف ستشعر إن رأيت صور أو فيديو زوجتك مع عُشاقها؟
ومذا يعجبكم في الشذوذ الجنسي الذي تعافه كل بهائم العالم؟
ولما تطالبوا بالإفطار العلني؟ إلتهموا الأكل والخمور في بيوتكم!
وهل تعتقدوا أن ملايين المسلمين سيستسلموا لخططكم الشيطانية؟
هل تعلموا أن إستفزازكم فاق كل حد وسيؤدي لمواجهات معكم؟
تحاولون منع زواج أي فتاة مسلمة عمرها أقل من 18 سنة
وتطالبوا بالمقابل بحرية الزنى والشذوذ لكل من أكمل 18
تتهكموا من تعدد الزوجات وتحاولون عرقلته ومنعه
بينما تودوا إنفجار العهر وتعدد الزانيات والشذوذ
لا نُنكر وجود الإعدام في شريعتنا لمن يستحق
وأحكام القرآن تراعي المصالح العليا للبشر
ومن بين هذه الأحكام الرحيمة هي الرق
فعوض إبادة المتمردين يتم رعايتهم
وتوفير عيش كريم للجواري كما تدعوا كتب الفقه المالكي
لا نقصد طبعا العاصيات أو المُتبرجات لأنهن مُسلمات
فالمعاصي شيئ, ومحاربة الدين علانية شيئ آخر!
51 - ابنادم الجمعة 29 يونيو 2012 - 22:01
الى 13
ان كنت فعلا الذي كتبت اسمه فانت غير صادق الاولى ان تبدا بنفسك اتامرون الناس بالمعروف وتنسون انفسكم اما الجماعة التي تدافع عنها فنعرف لما فلا تقل لنا انك تتبنى فكرها بل فقط وسخها الله ينجينا منكم
وعاش المغرب وعاش الملك الله يحفظه يارب لهذا الوطن الاعز بابنائه الشرفاء اما المصلحيون فنعرفهم حق المعرفة
52 - متتبع الجمعة 29 يونيو 2012 - 22:33
ساقول شيئا ربما ابلغ من التعليق على المقال
لي اخ يقضي عقوبة سجنية و لاستخراج بعض الوثائق الخاصة به كان لزاما ان ندلي ببطاقة التعريف الخاصة به وبما انها محجوزة عند ادارة السجن طلبنا منهم نسخة منها فقالو لنا لايمكن ذلك الا عبر طلب خطي من السجين نفسه فعلا قام بكتابة الطلب يوم الثلاثاء ولحد كتابة هذه السطور لم يمكنوننا منها بالله عليكم هل فووكوبي للبطاقة يساوي كل هذا البروتوكول اريد ان اقول ان البلاد التي يستغرق فيها نسخ بطاقة التعريف اسبوعا لن تستطيع حل 1في100000000000000000000000000000000000000000000 من مشاكلها ولويبقاو حتى ليوم البعث
53 - abd.azz.italy الجمعة 29 يونيو 2012 - 23:00
ما دام هرم الساطة وعملائه خسروا الكثير من اموالهم المنهوبة من الشعب في مشاريع هائلة الربح في الفندقة الجنسية وتقديم القاصرين كاطباق دكورا واناثا للمرضى الغربيين الاعداء والا وسوف يتشبتون بالسير قدما بها حتى اخر رمق لهم القادم القريب ان شاء الله ..ارض الاسلام خسرت بلادا للاسف
54 - Palais الجمعة 29 يونيو 2012 - 23:57
Je ss d acor avec la personne nm 6 très raisonnable son sujet merci
55 - einfache السبت 30 يونيو 2012 - 00:01
ال فقهاء القدامى كانوا ابناء بيءتهم فعصرهم لم يكن فيه لا تقدم صناعي او تكنلوجي لم تكن السيارة ولا الطاءرة الخ...لدلك كان يجتهدون في الفتاوي والتفسير انطلاقا مما تفرضه عليهم حياتهم البداءية انداك .نحن لا نلومهم ونشكرهم لانهم كانوا مرات لعصرهم في الاجتهاد. المشكل هو ان نستمر بعد ١٤ قرنا في التشبت بما استنبطوه من فتاوي وتفسيرات لا تتماشى مع العصر الراهن . سؤال لهدا الدي يسمونه مفكر. هل هؤلاء القدامى لو عاشوا في هداالعصر سيبقون على احكامهم كما هي كابن تيمية الخ...---حسب اكبر علماء الازهر خالد الجندي--- طبعا لا. ادن فهدا ضلم في حقهم ان ناخد بكل ما قالوا قديما ونطبقه على عصر مختلف عن عصرهم. يا اخي في عيد الاضحى هناك من يعيد بكبش والاخر بنعجة والاخر بديك او فروج . نفس الشيء بالنسبة للجنس هناك المتزوج وهناك من له صديقة وهناك من لم يفلح لا في الزواج او الصداقة فيلتجء لافراغ شهوته الجنسية بطريقة دفع المال وليس الدعارة كما يسميه البعض. ان محاولة كبتكم للناس هو السبب في ما يتخبط فيه المجتمع من مشاكل بكل انواعها . لا تمارس الجنس ادا كنت لا تريد حريته هدا هو النفاق بعينه.
56 - سعيد السبت 30 يونيو 2012 - 00:56
تحية طيبة الى استادنا الفاضل على تحليله الواقعي للموضوع واعتقد ان دعاة الحرية الجنسية بالمغرب كحق من حقوق الانسان يهدفون بالا ساس الى تخريب ما بقي من قيم واخلاق هدا المجتمع لدرجة ان رئيس تحرير احد الصحف المغربية اليومية صرح مباشرة على الهواء لاحدى الفضاءيات العربية امام اندهاش مديعة القناة بانه لاحرج عنده لممارسة اخته او بنته لحريتها الجنسية مع من تشاء
لا حول ولا قوة الا با لله
57 - Ramy Sahnoun السبت 30 يونيو 2012 - 01:52
قمت بزيارة ليلية لمدينة مراكش ليلة الجمعة، فرايت اعداد هائلة من المومسات في كل الطرق والفنادق، رايتهم من كل الاعمار، منهم من يلبس لباسا يندى له الجبين ويستحي الشيطان ان ينظر اليهن، والعجيب ان لا إحد ينكر عليهن، بل كل الرجال هناك يساعدونهم في الدعارة بدأ باصحاب الطكسيات الى رجال الاستقبال والحماية، ورجال الامن يمرون عليهم كل ساعة ولا احد ليطبق القانون، قلت لبعض الشباب كان بالقرب من احدى المومسات ان السعوديين يستمتعون كثيرا في مدينتكم وانكم إصبحتم اكثر من التايلاند فاجبني مبتسما ان مدن المغرب كلها هكذا. وقد بعض اخذت الصور للمومسات في الشوارع.
58 - القنيطري السبت 30 يونيو 2012 - 02:31
العلمانيون في فرنسا يعلنون الحرب على الدعارة وهذه مجرد فكرة. وليس المتدينون . وليكن في علمكم في نفس الأسبوع وضعوا قانون يسمح بزواج المثليين. ما رأي دجال لا عدالة ولا تنمية.
59 - محمد الخالدي السبت 30 يونيو 2012 - 10:25
المغرب العلماء و الفقهاء والدعاة و القراء والصناع والتجار و الحرفيون فخر العرب والمسلمين المغرب الأبيض الزاهي و الصافي
وقد شرفت بزيارة هذا البلد العربي الأصيل و شرفت بزيارة 6 مدن من الدار البيضاء و حتى مراكش مرورا بالرباط و مكناس وفاس و إفران وسفوح الأطلس الشامخة
وقد شاهدت الابداع المتمثل بالصناعة التقليدية والحرفية
وقد لا تصدقون أنني لم أزر المغرب الا بسبب برامج تعريفية في قنوات المغرب مثل برنامج حديث المدينة على الدوزيم وغيرها
وقد توطدت علاقتي بالمغرب فاصبحت مستمعا دائما لإذاعة القرآن الكريم محمد السادس على الانترنت أي فون و تلفزيون السادسة و تشدني الدروس و التلاوات وخاصة الشيخ خليل ديدي
إن المغرب بلاد الرجال و المجاهدين و هي مؤهلة لتكون إحدى النمور الجديدة في العالم بفضل الله ثم بفضل العقول التي تنجبها هذه البلاد الأبية عربا وأمازيغ أهلنا واخواننا وفخرنا
و المشكلة التي تتحدثون عنها ناتجة عن غياب الأسرة و غياب رقابة الأبوين ، و كذلك التنظيمات الرادعة و تغييب الوازع الديني من الناشئة
ولا حول ولا قوة الا بالله
60 - doukali83 السبت 30 يونيو 2012 - 12:21
Autan que doukalli je suis très fière de ce Monsieur, qui fait honneur a doukkala qui est un des bastion marocain de notre culture Arabo musulmane
61 - عبود السبت 30 يونيو 2012 - 12:26
حاولوا اولا ان تحاربوا اسباب الدعارة فقر بطالة تهميش حرمان طلاق تشرد تسول غلاء . حاولوا ان تجربوا الحياة السفلى و لا تخاطبوا و تمنعوا من مكاتبكم العليا انتم الدين وصلتم و انعم عليكم الله بالرفاهية و العيش الكريم و الزوج الصالح و لا تعانون اي نوع من الحرمان.
62 - Mohamed السبت 30 يونيو 2012 - 12:30
جزاك الله خيرا ياشيخ
نعم لمحاربة الدعارة في بلادنا
63 - madrid السبت 30 يونيو 2012 - 12:39
نصحو بغفلتنا و ندفن رأسنا فعل النعامة يوم خوف أو مخاطر

ملأ النفاق حدودنا و ثغورنا و تعددت طرق النفاق لكل فاجر

ما عاد يطربنى القريض بحسبه يخلو من الفخر القديم من المآثر

للقدح أقرب ما يكون بصدقه أين الكرامة فى معانيه المرائر

ما عاد يطربنى القريض و لا أرى فى العرب بعد الذل ناصر


هدا كلام الشاعر

و هؤلاء ربما سيستشهدون مستقبلا بنجاسة في وقت ما و يقولون انظروا اليها جيدا لقد ضيعتم ثروة و ها انتم قاعدون و لم تستغلوا نجاستكم و بهدا سيتبوؤون مقعدا متقدما من سياسوية تجاوفية هكدا كما يبدو
64 - janati السبت 30 يونيو 2012 - 14:04
علاء الدين بنهادي
وجه هذا الانتقاد لأمين عام الحزب الذي تنتمي إليه، رئيس الحكومة الحالية بالنيابة بنكيران. إن استعمال عبارات عامة في تحديد مسؤولية استفحال الدعارة والفساد بالبلاد هي سياسة النعامة بعينها أستاذ المقرئ. اتخذ موقفا شرعيا وسياسيا وفكريا وقدم استقالتك من الحزب لعجز حكومته ممارسة اختصاصاتها وسلطاتها في أن تغلق البارات والنوادي الليلية وفنادق الشذوذ والعهر والشركة الشريفة للخمور وكازينوهات القمار، أم أن حكومة المشور أسد فقط على جماعة العدل والإحسان ومخيمات الحياء والعفة وعلى حزب التحرير المناضل والشرفاء من السلفية والشخصيات الوطنية المناضلة؟
65 - مراقب عن بعد السبت 30 يونيو 2012 - 14:08
تعالوا لنضع النقط على الحروف إذا كنتم مسلمين تشهدون أن لاإله إلا الله وأن محمدا رسول الله وهذا يعني أن ماأحله الله هو الحلال وما حرمه هو الحرام فلما ذا الدعوة إلى استباحة الزنى ,
فكل علاقة جنسية خارج الزواج الدائم او المؤقت بالضوابط المعروفة في الفقه الإسلامي محرمة وتعدزنى وتجلب للمرتكبين وللمجتمع الخزي والعار فإذا كنتم فقط تخافون من القانون ولهذا تسعون لإزاحته ليخلو لكم الجو خشية عقاب القانون فقولوا علانية نحن لسنا بمسلمين وأحكام الإسلام لاتعنيينا في شيءعندئد تريحون وتستريحون وعندالحد هذا لايستطيع هذا القصاص الداعية لما يعتقده رشد أن يبيح دماءكم ويفتي فتوى كراهة وارهاب فأنتم بتصريحاتكم وسلوكاتكم الإسنفزازية توقدون شرارة التعصب والإرهاب
وإن معظم النار من مستصغر الشرر.
66 - issa السبت 30 يونيو 2012 - 15:20
erreur d'appréciation a si lfqih, la France essaye d'organiser la prostitution et non de l'abolir, d'ailleurs personne ne pourra jamais le faire à moins de castrer tout le monde et puis il a depuis longtemps dépénalisé l'adultère et légalisé le concubinage voir même le mariage entre pédés, donc la France est de loin le mauvais modèle pour un pays musulman
المجموع: 66 | عرض: 1 - 66

التعليقات مغلقة على هذا المقال