24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم" (5.00)

  2. العثماني: محاربة الفساد مستمرة .. ووطنية موظفي الإدارة عالية (5.00)

  3. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  4. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  5. وكالة الأنباء الفرنسية تكيل المديح للطرح الانفصالي (3.00)

قيم هذا المقال

3.76

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | وفاة كاردينال بارز لدى الفاتكان دافع عن الإسلام من قلب الكنيسة

وفاة كاردينال بارز لدى الفاتكان دافع عن الإسلام من قلب الكنيسة

وفاة كاردينال بارز لدى الفاتكان دافع عن الإسلام من قلب الكنيسة

أعلنت وكالة الأنباء الإيطالية قبل قليل، نبأ وفاة الكاردنال كارلو ماريا مارتيني، أحد أبرز رجال الدين الكاثوليك بالفاتكان، والذي كان يدعو إلى تعزيز الحوار مع الإسلام، حيث كان يشرح تعاليمه للمسيحيين، بشكل "غير ملتبس"، بنظر مهتمين، وهو الأمر الذي يدفع البعض إلى الشك في اعتقاد الرجل بوحدانية الله، وإيمانه بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم خاتما للأنبياء والرسل، كما هو الشأن للبابا يوحنا الذي يظن البعض (كما عبر عن ذلك عالم من جامع الأزهر بمصر، حسب تعبيره الشخصي) أنه كان يخفي إعتقاده بوحدانية الله وبأن محمد رسول الله.

يشار أن الكاردنال كارلو ماريا الذي يمثل تيار الإصلاحيين بالكنيسة الكاثوليكية، كان من بين المنافسين على منصب البابوية لبنديكس السادس عشر، الذي يمثل تيار المحافظين بنظر عدد من المراقبين.

وكان لخطاب ألقاه الكاردينال كارلو ماريا بكاتيدرائية ميلانو في السادس من دجنبر 1990، وقع كبير في صفوف عدد من المسلمين، حينما تطرق في حديثه إلى التعريف بأركان الإسلام الخمسة، وسماحته، واعتبر "أن الجهاد ليس هو الحرب"، و"إنما جهاد النفس"، وأن "الشريعة قانون اجتماعي ومدني جزء لايتجزا من الدين"، حسب تعبير الكاردينال الراحل كارلو، الذي كان أحد الأصوات التي كانت تميز بين الإسلام كدين متكامل، وسلوكات المنتمين له. كما هو ظاهر في إحدى مقالاته، الصادرة في أكتوبر 2009.

وفي سياق متصل قال عبد الله مشنون، المغربي المقيم بإيطاليا، سفير السلام في قسم الأديان والحضارات التابع للأمم المتحدة، لـ هسبريس (قال) بعد تقديمه العزاء باسم الجالية المقيمة بشمال إيطاليا: " لم يثبت أبدا أن الكاردنال نعت الإسلام بدين تطرف، بل كان يؤكد دائما أن الإرهاب ليست له ملة أو لون"، مضيفا "كان دائم الحضور في موائد الحوار، ومن محبي السلام والتعايش مع الآخر".

وصرح المتحدث نفسه لـ هسبريس قائلا: "لقد فقدنا أحد أصدقاء المهاجرين والأجانب، بالنظر إلى مواقفه المشرفة اتجاه قضايا الهجرة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - Ahmad السبت 01 شتنبر 2012 - 09:18
{ لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ *
2 - ملاحظ السبت 01 شتنبر 2012 - 09:27
لقد اعز الله الاسلام وهو ليس بحاجة لمسيحي لكي يدافع عنه. لو كان هذا الكاردينال يعرف الاسلام حقا لعانقه ولكنه يخاف من الكنيسة وفضل رغد العيش فيها...
3 - FATIMA EZZAHRA السبت 01 شتنبر 2012 - 09:39
SPERO CHE IL DIO PUO PERDONARE QUESTO SIGNORE PERCHè COME CI SCRITO ERA SEMPRE CON L'ISLAM E GLI MUSLMANE *INA LILAH WA INA ILAIHI RAJI30N*
4 - ابقار عــــــــــــــــــلال السبت 01 شتنبر 2012 - 10:19
وهل رأينا مسلما يدافع عن المسيحية او ديانة أخرى؟
لا اكراه في الدين.الدين لله والوطن للجميع
5 - مغربية خالصة السبت 01 شتنبر 2012 - 10:27
رحمه الله و اكرم مثواه و جعله مع المؤمنين الصادقين الذين دافعوا عن الاسلام منذ ظهوره الى يومنا هذا و تاب الله عليه و جازاه بالجنة جزاء ما كان يدعو اليه من احترام للاسلام و اعتباره دينا حقا , و كفاه فضلا انه كان يدافع عن المهاجرين المسلمين و لا يخلط بين الاسلام و الارهاب .
6 - ب احمد من المانيا السبت 01 شتنبر 2012 - 10:28
دين الاسلام وتعاليمه السحة لا يشك فيها الا معاند ومتكبر وجاحد فسيرة حبيبنا الموصطفى عليه افضل الصلاة والتسليم خير دليل ان لهذا الامر شان عظيم عند الله عندما نجد اشخاص ينتمون الى دين غير دين الاسلام ويقرون بانه شرع الله وسنته في خلقه فلن تجد لسنة الله تبديلا فالدليل القاطع على وحدانية الله والاعجاز القرءاني نجده في سورة فصلت في قوله تعالى (( سنريهم ءاياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق )) والحق هنا ليس الله وحده وانما جميع الرسل المعصومين واخرهم هذا النبي الامي الذي انزل عليه الكتاب المحفوظ من الزيادة والنقصان لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه فمن واجبنا ان نشكر الله صباح مساء على ان هدانا وجعلنا مسلمين كلنا قرانا عما تعرض له المسلمين في بورما من الاهانة والقتل وكانوا يخيرون بين اكل لحم الخنزير وشرب الخمر فما ذا كان جوابهم ان فضلوا الموت على الحياة انهم ذاقوا حلاوة الايمان وسيدنا بلال سئل ذات يوم كيف كنت تصبر على العذاب يابلال فكان الرد سريعا دون تفكير كنت امزج حلاوة الايمان بمرارة العذاب فحلاوة الايمان تجعلنى انسى مرارة العذاب
7 - الله اكبر ولله الحمد السبت 01 شتنبر 2012 - 10:29
يا اخوتي المسلمين لا يجوز الترحم لغير المسلم
ورغم ان الرجل دافع عن الاسلام ليس عن حبه له بل ان الاسلام دين
عظيم وحق وهم يدافعون عن الباطل (دين من اسسه غير منطقية والايمان بالثلثليت رغم عدم ذكر ذلك بكتابهم المحرف ليس المقدس وانا شخصيا درست دينهم مهزلة والشعوب كلها عملت ثورة على المسيحية واغلب الدول الاوربية او الامريكية الان ملحدة او ليس لها دين )
وادعو اي مسيحي يقرأ تعليقي ان يدرس ديني كما درست دينه بكل حيادية ويقارنه بدينه .
والحمد لله والشكر على انني درست الاسلام واهنيك اخي الذي لم تدرس دينك ان على الخطأ واغلب اعتقاداتك التي توارثها او علمها لك ابائك بالاسلام فهي خاطئة وعليك دراسة الاسلام
8 - youssef de khribga السبت 01 شتنبر 2012 - 10:39
رحم الله الفقيد.
الاسلام دين حق. وخا كاينين لي معندهم لا دين لا ملة.
الله يدينا كاملين يا ربي. آميييييييييييييين
9 - Abdel Fattah de Venise السبت 01 شتنبر 2012 - 10:59
Un grand Monsieur qui a servi l’église chrétienne dans le vrai sens de la parole et avec le maximum du respect. Malheureusement la perte du cardinal Matini est une grande perte non seulement pour le monde catholique mais aussi pour le monde entier.
Une de ses belle phrase dite de la part du cardinal Martini «Ciascuno di noi ha in sè un credente e un non credente che si interrogano a vicenda»

Addio Cardinal Martini .

Abdel fattah de Venise
10 - Hajidat السبت 01 شتنبر 2012 - 12:25
May God bless this gentle religious man. Apparently, he looks very intelligent and I can guarantee that he knows a big part of the truth. The truth of religions and the existence of God. Islam, Judaism, Christianity and maybe Budhism as well are all monotheist religions. These religions agrees on many things. However, for some reasons some people put certain falsifications in religions . Anyway God is great...
11 - رحمه الله السبت 01 شتنبر 2012 - 13:03
رحمه الله وأدخله جنة الفردوس إذ جعله الله ناصرا للإسلام في ذات الوقت الذي يعيش فيه بيننا من يكيد للإسلام بالإرهاب وقتل النفس البريئة أو بالإستخفاف بالإسلام بلبس الجلباب الأبيض يوم الجمعة وطيلة الأسبوع وهو يسرق وينهب المال العام أو بشرب البيرة و الويسكي طيلة السنة و حين يحل رمضان يذهب رياء للتراويح ..وبعد رمضان تعود حليمة لعادتها القديمة .اين هؤلاء من الإسلام والدفاع عنه ؟ ربنا اهدينا في من هديت .
12 - عزالعرب السبت 01 شتنبر 2012 - 13:11
الإنسان الذي يؤمن بوحدانية الله ويعترف بكل أنبياءه فهو مسلم ..رحم الله هذا الرجل وأسكنه فسيح جنانه ..
13 - عبد الواحد السبت 01 شتنبر 2012 - 13:36
يبدو والله أعلم أن نبوءة فتح "رومية" التي تنبأها رسول الله صلى الله عليه وسلم، سيتحقق وقوعها من داخل الفاتيكان قلعة المسيحية، أما عن كتم الإسلام ففي أوربا آلاف المسيحيين من عهد الأندلس ظلوا يكتمون إيمانهم، وهناك عشرات المفكرين الذين يسلمون في الخفاء خوفا على حياتهم وأمنهم، لأن الكنيسة الأوربية ظلت عبر التاريخ شبحا يرهب كل من أراد أن ينطق بكلمة التوحيد.
" يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمٌّ نورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ"
14 - abobaker السبت 01 شتنبر 2012 - 13:40
أين نحن عندما يموت عالم من علماء المسلمين,
قبل أيام توفي العالم الاصولي الكبير عمر سليمان الاشقر,
و ما علمنا ذلك إلا عبر قناة الأثر الفضائية
و قبله توفي العديد من العلماء
لكن إعلامنا مهتم كثيرا بالنجوم و الفنانين
للأمانة فهسبريس تنشر من حين لأخر أخبار العلماء المسلمين.
15 - abo baker 46 السبت 01 شتنبر 2012 - 14:00
أين نحن عندما يموت عالم من علماء المسلمين,
قبل أيام توفي العالم الاصولي الكبير عمر سليمان الاشقر,
و ما علمنا ذلك إلا عبر قناة الأثر الفضائية
و قبله توفي العديد من العلماء
لكن إعلامنا مهتم كثيرا بالنجوم و الفنانين
للأمانة فهسبريس تنشر من حين لأخر أخبار العلماء المسلمين.
16 - niZaR السبت 01 شتنبر 2012 - 14:27
نسأل الله العظيم أن يكون أحسن مما يضنون وأن يكون قد أخفى اسلامه ليتقبله الله في الصالحين .كما أنه ليس غريب على القساوسة والكاردينالين وحتى بعض البابوين أن يكونوا أكثر مودة على المسلمين كما ورد في كتاب رب الأرباب سبحانه وتعالى.* وإن لله وإن إليه راجعون *
17 - Passenger السبت 01 شتنبر 2012 - 14:34
لا استبعد أن يكون مسلما ، فالتاريخ مليء بالقساوسة الذين أسلموا خفية ولم يعلنوا اسلامهم حتى اكتشف ذلك بعد موتهم ، في كثير من اصقاع الارض ..
18 - مغربي مسلم منفتح السبت 01 شتنبر 2012 - 14:42
لو فقيه مسلم تحدث عن المسيحية هنا بالمغرب و عرف بها لقامت الدنيا و لم تقعد و اتهم بالتبشير و بالاساءة للاسلام و يتم تكفيره و تخرج المظاهرات من جميع الطوائف المتشددة و الليبيرالية و المعتدلة و يتك الطلب بايداعه السجن..احترم الديموقراطية و التفتح الأوروبيان فقط لهذا السبب.
19 - kamal السبت 01 شتنبر 2012 - 15:14
تغمده الله برحمته الواسعة واسكنه الجنان، ادعوا لأخيكم فانه رِؤوف رحيم
20 - simo السبت 01 شتنبر 2012 - 15:27
كنت متاكدا انكم لن تنشرو تعليقي لانكم تريدون ان تصدقو الاكاديب التي صنعتموها عن المسيحية
21 - تازي السبت 01 شتنبر 2012 - 15:58
إنه لا يدخل الجنة إلا نفس مسلمة ، وإن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر ..هذا قول رسول الله ص تناول الموضوع من هذه الزاوية يكشف ضعيف يقين المسلمين و تذبذب احوالهم لان المسلم الحق عزيز معتز دو عزة لا يحتاج الى من يقنعه بدينه ...و الاسلام رحمة للعالمين ليس همنا في الوجود ان يكون العالم كله مسلما انما الواجب ان ندعو الى الله و نسعى الى الخير حتى يكتبنا الله سبحانه مع الصديقين ...والاسلام حقيقة ترى ومن لم يستطع الرؤية فهو مصاب بعمى الالوان
22 - ??? السبت 01 شتنبر 2012 - 16:40
إن كان مسلما و يخفي إسلامه مضطرا فرحمه الله أما إن لم يكن مسلما فلا يجوز الترحم على غير المسلمين و السلام عليكم
23 - OUCHAN BELGIQUE السبت 01 شتنبر 2012 - 20:24
بسم الله الرّحمن الرّحيم . الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة وصلّي اللهمّ على نبيّنا محمّد.
إذا أراد المرء أن يدخل داره ويفتح باب الدّار أو المنزل فعليه أن يستخدم المفتاح وإذا كان المفتاح خطأ فالباب لن يفتح !!!
ومفتاح الجنّة ’ لا إله إلاّ الله محمّد رسول الله ’.
اللّهم احسن ختامنا واجعل آخر كلامنا عند خروج أرواحنا ’ لا إله إلاّ الله ’ .
مع تحيّاتي واحترامي.
24 - مغربي السبت 01 شتنبر 2012 - 21:01
الكثير من القساوسة يخفون اسلامهم لانهم لو اظهروه سينفون من الارض على ايدي الكنيسة و سيحل بهم العقاب و يوضعون في غياهب السجن تحت الكنيسة طبعا وقد حدث هذا للعديد منهم .. ان كانهذا الكاردينال من هؤلاء و اقر لله بالوحدانية و لنبيه بالرسالة و مات على ذلك فنسئل الله له الرحمة و ان كان نصرانيا فلايجوز لنا الدعاء له ... فلا يقبل الله غير التوحيد و لا يقبل الشرك فما بالك بمن قال الله فيهم : "لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم" ... و يقول سبحانه في اية اخرى : "لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ"
25 - مسلم السبت 01 شتنبر 2012 - 21:42
لعله درس سماحة الإسلام والمتجلية في احاديث صحيحة كهذا:
’’ورد في صحيح مسلم، باب النهي عن ابتداء أهل الكتاب بالسلام.عن أبي هريرة، أن رسول الله قال: لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام. فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه’’
26 - معلم السبت 01 شتنبر 2012 - 23:55
ان الدين عند الله الاسلام.من قبل ان تنزل الثورات الانجيل .ادن الدين واحد .ومن لا يومن بمحمد فهو كافر. انه يومن ببعض البينات ويكفر ببعض .فيبدو تارة مومن واخراها بكافر غليظ الكفر .ان الله واحد والدين واحد و الانسان فرادا فرادا شعوب وقبائل باختلاف الالسن واللون سواسية امام الله .لكن الاختلاف في الاعتقاد الصحيح بين مومن وكافر.بين مسلم ومن هو ليس كدلك .فمن شاء فيومن ومن شاء فليكفر .والمسلم المستقيم على الطريقة هو الدي لا يحزنه كفر الكافرين .لان الاسلام هو الفوز المبين .ومن شرح له الله صدره لللاسلام فقد فاز.
27 - ايمازيغن الأحد 02 شتنبر 2012 - 00:21
قد يكون مسلما ويخفي اسلامه والله اعلم وهم كثر من على شاكلته
28 - يوسف الأحد 02 شتنبر 2012 - 01:56
السلام عليكم -
إن الدين عند الله الاسلام ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه و هو في الاخرة من الخاسرين.
الاصل فيه انه نصراني غير مسلم فقد رايت وسمعت كثيرا من القسيسين تركون الكنيسة و اعلنو اسلامهم للدنيا كلها بل صارو دعاة و اسلم على يدهم خلق كثير فالجهر بالاسلام ليس امرا صعبا .
و لو كان الدفاعه عن الاسلام كافي لدخول الجنة لكان اولى بابي طالب ان يدخل الجنة لدفاعه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم لكنه في ضحضاح جهنم بين اصبعين من اصابع رجله جمرة يغلي منها دماغة و العياذ بالله .
وذكركم بقوله تعالى : { ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه إن إبراهيم لأواه حليم }
29 - مسلم والحمد لله الأحد 02 شتنبر 2012 - 02:04
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه،فطالما أن هذا الرجل دافع عن الإسلام إلا وقد ايقن أنه دين الحق،ولا يساورني شك في أنه أسلم وراء أسوار الفاتيكان ولم يشأ إشهار إسلامه،فمن كان مدافعا عن الإسلام فقد دافع عن خير البرية محمد صلى الله عليه وسلم ،وجزاؤه عن ذلك يبقى في علم الله القادر المقتدر العفو الغفور ،الذي لا يضيع أجر المحسنين،وياله من عمل حسن أن يدافع فيه رجل عن دين الله الحق في زمن كثر فيه الرياء والإلحاد ،أسأل الله من كل قلبي أن يغفر له ويرحمه ويتقبله عنده من الصالحين ،ويجعل كتابه بيمينه يوم النشور بين يديه إنه سميع مجيب آمين
30 - YASSINE FITCH الأحد 02 شتنبر 2012 - 02:30
لو فقيه مسلم تحدث عن المسيحية هنا بالمغرب و عرف بها لقامت الدنيا و لم تقعد و اتهم بالتبشير و بالاساءة للاسلام و يتم تكفيره و تخرج المظاهرات من جميع الطوائف المتشددة و الليبيرالية و المعتدلة و يتك الطلب بايداعه السجن..احترم الديموقراطية و التفتح الأوروبيان فقط لهذا السبب.
31 - otmanne الأحد 02 شتنبر 2012 - 04:11
لا يا اخ simo المسيحيون لا يؤمنون بوحدانية الله تعالى كما قلت وانهم يجسدونه بالمسيح عيسى عليه السلام. على العكس بل انهم يؤمنون بان الله ثالت ثلاتة وان المسيح ابن الله وان مريم زوجته وهدا مدكور في القران يا اخي..وهدا ظاهر ايضا في طريقة صلاتهم الثلاتية
32 - Abdou الأحد 02 شتنبر 2012 - 09:34
أركان الإسلام هي الإيمان بالله واليوم الآخر وعمل الصالحات، فمن كان عنده هذا الرصيد فإن الله قال فيهم :لهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون، هذه هذه دعوة الأنبياء جميعا ، وهي المقصودة بقول (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه) ، فالإسلام لم يبتدئ مع بعثة المصطفي عليه السلام بل كان متمما لما قبله، فقوله تعالى (إن الدين عند الله الإسلام) لا يعني فقط النسخة المحمدية، فهو قول لكل البشر منذ آدم إلى قيام الساعة، صالح لكل زمان بما في ذلك الزمن القديم قبل الرسالة الخاتمة.
33 - NORA AHMED الأحد 02 شتنبر 2012 - 13:03
المسلمون في انفصام خطير هم في حاجة دائمة لمن يزكي دينهم هم في شك عظيم .يحسون بالانتعاشة عندما يقول احد اعدائهم المفترضين من اليهود و النصارى ان دينكم هو الصحيح والاخر هو عين الخطأ .هذه شعوب لا حظ لهم في التقدم مادام انهم لا يستطيعون تحديد اعدائهم الحقيقيين فكونوا عقلاء يا بشر.
34 - مسلم الأحد 02 شتنبر 2012 - 13:14
ومن قال لكم انه لم يمت بل اغتيل لتقربه من الاسلام او حتى انهم اكتشفوا انه مسلم يكتم اسلامه فقرروا تصفيته. ان في الامر لبس كبير .وان دعونا له بالرحمة وكان مسلما لاضير .اللهم ارحمه واهد غيره لدين الحق ونصرته.
35 - ziad istanbouli الأحد 02 شتنبر 2012 - 21:31
ان كان هذا الرجل يخفي اسلامه فنرجو من الله ان يغفر له ويرحمه واذا كان كلامه فقط دفاعى ن الاسلام فلا يخوز الترحم على غير المسلمين
36 - monir الاثنين 03 شتنبر 2012 - 02:53
لقد رأيت تعليقك اخي ,إدن فهو لم يحدف. لكي تجد الدين الحق فعليك ان تبحت جيدا و تقرأ و و و....... إن الامتلة في هدا الموضوع كثيرة حتى أن عدد كبير من المسيحيين اسلموا . لم ارغم عليك الاسلام لكن إبحت و لا تسهين بالامور . اخي اننا في الدنيا و غدا حساب. وجدت تناقضات كثيرة في الكتاب المقدس . ارجوك أرني خلل صغير في القرءان الكريم .
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال