24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.78

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | القُبلة التي كادت تُودي بحياة 100 راكب بسبب "مُتشددين" مغاربة

القُبلة التي كادت تُودي بحياة 100 راكب بسبب "مُتشددين" مغاربة

القُبلة التي كادت تُودي بحياة 100 راكب بسبب "مُتشددين" مغاربة

كتب المفكر المصري الدكتور سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون، مقالا في عدد يوم الجمعة من جريدة "التحرير" المصرية، عاد فيه إلى واقعة احتجاج نواب حزب العدالة والتنمية قبل فترة قصيرة على مشاهد ساخنة في فيلم كان يُعرَض على متن طائرة كانت تُقلُّهم من القاهرة إلى الدار البيضاء.

واعتبر إبراهيم، الذي كان مُتواجدا في الرحلة ذاتها، بأن ما قام به النواب المغاربة الذين وصفهم بـ"التشدد" كاد يُفضي إلى كارثة جوية تتسبب في مقتل أزيد من مائة راكب، ساردا بعض تفاصيل الرحلة بأسلوب أظهر من خلاله نواب حزب بنكيران بأنهم "متشددون" أرادوا فرض رأيهم بإيقاف الفيلم على باقي ركاب الطائرة.

ولم يُخْف الكاتب المعروف بخصومته مع الإسلاميين، وفق المقال ذاته، بأنه أخبر صديقه وزير الخارجية الأسبق محمد بنعيسى بما وقع في الطائرة، حيث لم يتردد هذا الأخير في تسريب الخبر إلى "كل من يهمه الأمر فى الإعلام والقصر الملكي المغربي".

وفي ما يلي المقال كما نشرته جريدة التحرير المصرية:

كان مشهد قُبلة فى بداية فيلم أجنبي «الرجل العنكبوت» (Spider Man) عرضته شركة مصر للطيران على رحلتها رقم (847) المتجهة من القاهرة إلى الدار البيضاء يتسبب فى كارثة لأكثر من مئة راكب، لولا شجاعة قائد الطائرة، الكابتن، والطاقم المساعد له، المكون من: ثريا وفا، وأمنية مصطفى، ويُسرا عاطف عبد العاطي، وعمرو صبرى، ووليد صبرى، ومحمود حميدة، ورجلى الأمن: محمد توفيق على، وأحمد سمير مبروك.

كان على متن هذه الرحلة أكثر من مئة راكب، منهم المستشار عادل عمر الشريف، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، وعدد من رجال القانون ونشطاء المجتمع المدنى المصريين والفلسطينيين والأردنيين.

أما المناسبة فقد كانت تلبية دعوة من كلية الحقوق جامعة بيل الأمريكية للمشاركة فى مؤتمرها السنوى الخامس عشر عن الشرق الأوسط. وتتعمد هذه الجامعة العريقة أن تعقد مؤتمراتها فى إحدى مدن الشرق الأوسط، حتى تُعطى لأساتذتها وطلابها فرصة وجودية لمعرفة أهل المنطقة، ومعرفة عاداتهم، وفنونهم ومشكلاتهم بشكل مباشر، من خلال المعايشة، ولو لمدة عشرة أيام. وطبعا ينتهى الأمر عادة، بأن الدارسين من طلبة الجامعة تستهويهم التجربة، فيمد بعضهم من مدة الإقامة، بل ويقرر بعضهم الآخر أن يتخصص فى دراسات الشرق الأوسط، إلى جانب دراستهم للقانون. وعدد منهم يذهب أبعد من ذلك فيكتشف «الإسلام» كدين وكحضارة، وقد يعتنق الإسلام.

وهذا ما فعلته مثلا المحامية النابهة انتصار راب، أستاذة القانون فى جامعة هارفارد. ولذلك فقد عادت مع الوفد المصرى الذى شارك فى مؤتمر الرباط، لكى تزور الأزهر الشريف وتلقى محاضرات عن القانون والأديان المقارنة، فى كل من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ومركز ابن خلدون للدراسات الديمقراطية.

ولكن هذه الجوانب المضيئة لتجربة حوار الثقافات والأديان، لا تخلو من انتكاسات يتسبب فيها بعض غلاة المسلمين. من ذلك، مثلا، ما حدث على ظهر الطائرة المصرية المتجهة إلى الدار البيضاء.

ولأن شركة مصر للطيران تحاول الارتقاء بمستوى خدماتها لإراحة مسافريها على رحلات المسافات الطويلة، فإنها تعرض على المسافرين فيلما أو فيلمين. وتصادف أن أحد أفلام «الرجل العنكبوتى» (Spider Man)، تبدأ مشاهده بقبلة بين بطل الفيلم وصديقته. وكان وفد من عشرين مسافرا مغربيا من حزب «العدالة والتنمية» الإسلامى، قد أتى إلى مصر، ليزور قطاع غزة كنوع من التضامن مع حكومة حماس، وإسهاما منهم فى كسر الحصار المفروض على القطاع منذ عام 2007. وهو سلوك كريم منهم، ويستحق التنويه والإشادة.
لكن الإخوة الإسلاميين المغاربة لم يعجبهم فاتحة فيلم «الرجل العنكبوت»، بسبب القبلة المتبادلة بين بطل وبطلة الفيلم. فطلب كبيرهم من طاقم الطائرة إيقاف عرض الفيلم على الفور.. وحاول طاقم المضيفين أن يمتصوا غضب الإسلاميين المغاربة، بتقديم غمامات على أعينهم، حتى لا يرون الفيلم. كما شرحوا لهم أن على الطائرة أكثر من ثمانين مسافرا آخرين، يريدون مشاهدة الفيلم.

ولكن الإخوان المغاربة صمّموا على طلبهم بإيقاف عرض الفيلم. واشتد الهرج والمرج، لا فقط بين الإخوان المغاربة وطاقم ضيافة «مصر للطيران»، ولكن أيضا بين الإخوان المغاربة وبقية المسافرين على الطائرة.

وللأمانة، حاولت ثلاث من زوجات الإخوان المغاربة تهدئة غضب أزواجهن. كما حاول بعضنا نفس الشيء، أى تهدئة غضب الإخوان المغاربة. ولكن دون جدوى. ولم ينجح فى تهدئة هذا الشجار إلا فكرة طرأت لبعضنا، واقترحناها على قائد الطائرة، الذى اقتنع بها. وفحواها أن يعلن على مكبّر داخل الطائرة، بأنه سيلجأ إلى الهبوط الاضطراري فى أقرب مطار، حفاظا على سلامة الركّاب. وبعد دقائق من ذلك الإعلان، أخبر قائد الطائرة الركّاب أن مطار الجزائر قد وافق على هبوط الطائرة فيه خلال ثلاثين دقيقة.

ومع الإعلان الثانى انفجر نقاش حامى الوطيس بين الإخوان المغاربة أنفسهم. فقد انزعج بعضهم من فكرة الهبوط الاضطراري فى مطار الجزائر، حيث إن ذلك سيؤخر عودتهم إلى ذويهم فى المغرب، هذا فضلا عن أن بعضهم كان يتوجس من احتمالات المعاملة الخشنة لهم، كمغاربة، من سلطات الجارة الجزائرية.

وقامت نفس الزوجات الثلاث اللائى قمن بتهدئة الإسلاميين المغاربة، بجولة أخرى من مفاوضات المصالحة مع قائد الطائرة ومساعديه، ومع طاقم الضيافة، للاستمرار فى الرحلة دون هبوط اضطرارى فى الجزائر. بل وقدمن اعتذارا عن سلوك أزواجهن. واستجاب القائد، وواصلت الطائرة بقية رحلتها بسلام. واستمر عرض فيلم الرجل العنكبوتي. وكما بدأ الفيلم بقبلة بين البطل والبطلة، انتهى الفيلم بقبلة أكثر سخونة، صفق لها بقية ركاب الطائرة!

حكيت وقائع ما حدث للصديق محمد بنعيسى، وزير خارجية المغرب الأسبق، فى حضور د.مروان المعشر، وزير الخارجية الأردنى الأسبق، ومحمد أوجار وزير حقوق الإنسان المغربى الأسبق. فما كان من محمد بنعيسى، وهو إعلامى قدير، أن سرّب الخبر لكل من يهمه الأمر فى الإعلام والقصر الملكي المغربي. وهو الأمر الذى فتح نقاشا واسعا فى الصحافة المغربية.

وكان السؤال المركزى هو: هل من حق أى إنسان أو مجموعة أن تفرض رأيها على آخرين، باسم الدين؟ وماذا عن قيم عليا أخرى، مثل الحرية أو العدالة؟ هل يجوز أن يستخدمها البعض ليفرض رأيا أو يجبر آخرين على ممارسات ليست من اختيارهم؟

لقد كان ما دار على متن رحلة «مصر للطيران» إلى الدار البيضاء هو نموذج مصغر لما يدور على الساحة المصرية الأكبر، بل وعلى الساحة العربية الأرحب، منذ ثورات الربيع العربى، التى بدأت فى تونس، وامتدت إلى مصر، وليبيا، والبحرين، واليمن، وسوريا.

إن كثيرين منزعجون من حالة الفوضى والانفلات الأمنى الذى صاحب أو أعقب هذه الثورات. بل وظهرت أصوات تعبّر عن حنينها للأنظمة التى سقطت مثل بن على فى تونس، ومبارك فى مصر، وعلى صالح فى اليمن، والقذافي فى ليبيا. فقد كانت تلك الأنظمة، رغم استبدادها، توفر أمنا عاما للوطن والمواطنين!

وآخرون يسألون: ما الذى حققته ثورات الربيع العربي، التى تحتفل هذه الأيام بمرور عامين على انفجارها؟.. هذه، أسئلة مشروعة، سنحاول الإجابة عنها فى مقالات قادمة، بإذن الله.

وعلى الله قصد السبيل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (225)

1 - Omar السبت 26 يناير 2013 - 15:17
Si les évenements ont été passés ainsi, j'invite alors AFTATI (et ses freres PJD) à lire Sourat Youssef et lire les analyses de Ibnou Taima faites à partir de cette Sourat. Il comprendra peut être comment ils doit se comporter avec les membres de la société même si ces derniers ne partagent pas ses convictions
سيدنا عمر قال : تفقهوا قبل أن تسودوا.
2 - Rahima السبت 26 يناير 2013 - 15:19
هاديك اسمها شوفوني يا ناس رانا كانقطار بالدين
و حنا المغاربة حتى حنا راه عندنا الدين فايض حتى يمكن نطيحو به الطيارة
و اللي مات ماشي مشكل يموت شهيد
الحصول الله ياخد الحق فها الربيع الزعتوري اللي بلانا بهاد المنافقين، انا بغيت لداك صندوق الانتخاب الهرس
3 - ابنادم السبت 26 يناير 2013 - 15:20
هههههههههههههههههه ماعساي ان اقول المقال وماتوجد عليه ماسمي بالربيع العربي يستحق مناقشة لكن هل بامكان الكثيرين ان يقموا اعتذاراتهم
وهل يمتلكون زوجات قادرات على تهدئة الوضع
التشبيه كان جيدا غليان نواب مغالابة ودخول في نقاش عقيم ومحاولة وجود مكان نزول الطائرة وهو الجزائر هههه
4 - Koudan السبت 26 يناير 2013 - 15:24
Bravo Mr Aftati vous avez sali l image du Maroc et des marocains. Qui êtes vous pour oser agir de ka sorte toi et les énergumènes qui vos accompagnaient? J ai honte pour vous sachant à l avance que ke ridicule ne tue pas un idiot comme vous. Que cherchez-vous exactement ??????
Vous profitez de la situation pour faire de la publicité et essayez de donner l image d un leader et d un futur premier ministrable. Vous n êtes ni l un ni l autre.
Par votre geste mesquin, vos portez préjudice a tos les marocains et surtout à tos les Oujdis. Vos avez sali tout l oriental. Nos sommes ni extrémistes ni voyous.
Fermez la Aftati, vous n avez ni le charisme, ni l honnêteté, ni le courage et vis n arriverez jamais à réaliser votre dessein abject.
5 - محمد السبت 26 يناير 2013 - 15:25
هههههههههههههههههههه اضحك امم ابكي قاليك تشدد و فيناهوا الاسلام حنا ماشفنا منهم حتا الاسلام بقا غير التشدد و فضحتونا بهاد التشدد هدا المصطلح مع تكراره دخل الى العقول حتى اصبح من يصلي متشدد انا نقوليك يا علماني الرسول صلى الله عليه و سلم اوصانا بتغير المنكر و عدم السكوت له فيمكنليك تقول الاسلام ان متشدد و ارهابي و خرج ليها كود ماشي تبقاو تقولو ناس متشددين هما طيطبقو غير الاسلام لي ماعجبكمش نتوما فخترعتو هاد التشدد و الوسطية و شرحتموها شرح علماني الانسب العنوان *القُبلة التي كادت تُودي بحياة 100 راكب بسبب الاسلام * لا حول و لا قوة الا بالله
6 - marocain pure السبت 26 يناير 2013 - 15:28
nos islamistes doivent être réeduqués,ils se croient superieurs ou mieux que les autres,ils sément la zizanie partout et veulent seulement leur avis vrai

a mon avis l´´etat doit serrer le boulon contre tout ce qui est éxtremiste que ce soit religieux,gauchiste ou ultracapitaliste

notre Nation a besoin de retourner a ces valeurs du juste milieu
7 - حسناء السبت 26 يناير 2013 - 15:28
السلام عليكم ورحمة الله
غريب أمركم يا مسلمون.,؟؟؟ أمثل هذا الفيلم يحدث هذا النزاع كله ؟عن أي إسلام نتحدث ؟؟و بم نحكم ؟أي دين هذا الذي يبيح على الكل مشاهدة قبلة،أي خلق و اي مبدأ؟؟ وحتى لو قلنا حرية فمعناها ينتهي حين يؤذي الاخر،أين الغيرة إن كنا نجبر رجالا على الصمت في مثل هذا المشهد؟ ثم على ماذا يصفقون ؟على الفساد الذي بات عنوان جبين العرب المزعوم العروبة؟؟؟
8 - حمزة السبت 26 يناير 2013 - 15:30
أغلبنا يتفرج في mbc action و mbc 2 ونرى تلك المشاهد بشكل طبيعي ومن يحاول أن ينكر ذلك فهو منافق!
بعض نواب العدالة والتنمية عليهم أن يسكتوا وأن لا يفرضوا رأيهم على الأغلبية. أنتم منافقون تدغدغون عواطف الناس وآخرها فضيحة رئيس الحكومة الذي بدأ يهرج في منتدى دافوس البارحة، حتى رأيت الحاضرين يضحكون وكأنه القذافي أمامهم، لكن في الحقيقة يضحون على رئيس المؤسسة الحكومية المغربية الذي من المفترض أن يتميز بالثبات والرزانة عوض التهريج.
ياقوم العدالة والتنمية، أنتم في الزمن الحداثة والديموقراطية ولستم مع أبو لهب وأبي جهل.

حكومة التهريج، العار والتخلف.
9 - ادريس السبت 26 يناير 2013 - 15:31
حديث الكاتب عن الديموقراطية والأغلبية لا مجال للحديث عنه في مجال الخدمات التجارية خصوصا في النقل الجوي. فلايحق لشركة الطيران أن تقدم شريطا يتضمن مشاهد تخدش لحياء العام لبعض زبنائها, ومن حقهم الإحتجاج. فالمكان عام لايمكن مغادرته, وبالتالي فشركة الطيران ملزمة بتقديم أشرطة لاتثير أية حساسية من أي نوع. لمادا لاتقدم أشرطة وثائقية مفيدة عوضا عن هذه الإثارة الرخيصة؟
عجبا لهؤلاء العلمانيين الذين يعتقدن أن الإباحية هي مظهر الحضارة.
10 - youssef السبت 26 يناير 2013 - 15:33
حادثة لم اسمع عنها من قبل و في انتظار تأكيد أو نفي هذه ــــ المسرحية الهزلية ــــ أظن من خلال تحليل المخرج أنه بارع في إضفاء ادوات التشحين النفسي لهذا الطرف أو ذاك . فهو يرى المعادلة التالية :
ــــ احتجاج نواب حزب العدالة والتنمية (المرفوقين بزوجاتهن) على مشاهد ساخنة في فيلم ـــ تشدد !!
نقيضها :
عدم احتجاج نواب حزب العدالة والتنمية (المرفوقين بزوجاتهن) على مشاهد ساخنة في فيلم ـــ حداثة !!
الحل:
كان الأجدر بطاقم الطائرة بث فيلم أو شريط وثائقي يلخص فيه كيف سطع نجم اليابان في سماء العالم .
و للحديث بقية ...
11 - simo med السبت 26 يناير 2013 - 15:34
والله ما أعجبني هو الطريقة التي حل بها المشكل
نعم ما يحدت حاليا في الجتمع المصري و التونسي والعديد من الدول الربيعية بدون ان ننسى المغرب أيضا هو بمتابة فرض الوجود لكثلة مسلمة متشددة
12 - PNT-B737NG السبت 26 يناير 2013 - 15:34
Quelques caricatures enflamment le monde. La liberté vient de se heurter à de fortes sensibilités religieuses. Au bout du compte, toute cette agitation malsaine et choquante tourne autour du pot d'une intolérance qui nous appauvrit tous.

La liberté est en berne. Ce n'est malheureusement ni la première, ni la dernière fois. Cette fois-ci, l'assaut est mené au nom d'une interprétation religieuse stricte des droits des uns et des autres.

Le premier reflexe d'incrédulité passé, nous devons relever les manches et reprendre le bâton du pélerin.
13 - مواطن السبت 26 يناير 2013 - 15:35
كان يمكن لطاقم الطائرة تغيير الفيلم مادام في بدايته والسلام.
وكفى المومنين شر القتال
14 - ahmed السبت 26 يناير 2013 - 15:37
السؤال الذي يطرح:أليس عرض فيلم يخدش الحياء هو ممارسة عنف ضد رافضيه؟ لماذا يفرض مثل هذا الشريط على كافة المسافرين؟أليس من صلب حرية امرئ أن يرفض ما لا يليق به ودون استشارته؟لو استعمل هذا على شاشات فردية لجاز الأمر اذ سيكون على رافضيه اطفاء شاشاتهم،ولكن يبدو ان العرض كان على شاشة مشتركة.الأمر أبعد من الظاهر -على ما يبدو-اذ أصبح صراع أفكار بين المسافرين،وتعنت تجاه شيئ يمكن الالتجاء في حله الى ابسط الأمور بدل اصرار طاقم الطائرة على استمرار عرض الشريط وتعريض حياة المسافرين للخطر واللجوء الى حيل أخرى مقابل استمرار الفلم
لو حدث هذا مع شركة طيران أجنبية لما سارت المور في هذا الاتجاه.ان ما فعله المحتجون ليس عنفا فكريا وانما هو رد فعل على عنف مورس عليهم
15 - التيجاني عبد الواحد السبت 26 يناير 2013 - 15:39
والله ما وقع يستحق ان يكون سيناريو لفيلم بعنوان همج بنفيران. ما وقع وصمة عار على جبين المغاربة الابرياء. كيف لشردمة من الصخور ان تمنع 80 راكبا من متعة مشاهدة فيلم.اين العدالة و اين التنمية يا همج بنفيران.
16 - هشام السبت 26 يناير 2013 - 15:40
انظروا طبيعة تفكير من يتولى زمام تدبير أموركم يا مغاربة

لم يستنكروا الفقر المنتشر في المدن و القرى

لم يستنكروا أعضاء حزبهم العتيد الذين ضبطوا في حالة ارتشاء
لم يستنكروا أمهات يلدن في العراء
لم يستنكروا أطفال يموتون من البرد
لم يستنكروا شبانا بلا عمل و لا مستقبل

بل

أقاموا الدنيا و لم يقعدوها لقبلة متبادلة في فيلم أمريكي
17 - rachid السبت 26 يناير 2013 - 15:42
في المسافات الطويلة تكون الطاءرات مجهزة بشاشة صغييرة امام كل مقعد و له حرية اختيار ما يريد مشاهدته من برامج باستثناء المغربية طبعا هناك 3 شاشات على كل جانب و بعضها لا يعمل فتضطر لاخد جهاز دفد صغير معك حتى لا تشعر ب 8 ساعات تحليق او تنام على ان تتعصب للخدمة التي تقدمها هذه الشركة مقابل 1200 دولار تمن التدكرة و الشركة المصرية كاختها المغربية لدرجة ان اغلب المغاربة يفضلون الان الشركات الاجنبية .فيا سعد الدين إبراهيم لا تتبجح
18 - Mohamed from USA السبت 26 يناير 2013 - 15:44
يحمدو الله الي ما وقعاتش لهم هادي ف شي خط اروبي او امريكي كون راه تعرضات لهم ال ف ب اي و هزوهم كلهم للحبس لتعريض الرحلة للخطر.
19 - GUIZGUIZ السبت 26 يناير 2013 - 15:46
وهل انت سيدي الكاتب تستطيع ان تشاهد تلك اللقطة بمعية ابنائك وابائك واصدقائك وزوجتك وماذا سيكون راي هؤلاء ان كانوا كلهم حاضرين معك....
لقد اصبحنا غير قادرين على تتبع برامج قنواتنا (وخاصة 2Mو MEDI1) بحضور ابنائنا وبناتنا و ابائنا وذلك لانهم يبرمجون لنا افلاما ومسلسلات لا علاقة لها بعاداتنا ولا تقاليدنا ولا ديننا.انه الاستعمار القديم الجديد وعلمانيته الاباحية من اجل افساد اخلا ق ابنائنا وبناتنا واضن انهم حققوا اهدافهم .ويكفي ان نتوجه الى المدارس (وخاصة الخاصة منها) والى شوارع المدن الكبرى لنتحقق من ذلك.
الله ارد بنا الى ديننا الحنيف .دين خير البشرية سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام(لان العديد منا اصبحوا ذيوتيون.والذيوت مصيره جهنم يقدف فيها على وجهه.والعياذ بالله)
20 - مواطن مغربي السبت 26 يناير 2013 - 15:46
هل من حق أى إنسان أو مجموعة أن تفرض رأيها على آخرين، باسم الدين؟ وماذا عن قيم عليا أخرى... أي أن القيم الأخرى مقدسة و الدين في نضر الكاتب لا إعتبار له أو على الأقل أقل أهمية من قيم عليا: الحرية أو العدالة(؟؟؟ أ شجاب العدالة أولا غي بغا يجيبا في السياق لأن الأمر يتعلق بحزب العدالة و التنمية؟؟؟)
المهم في الأخير يتم مقاله ب:وعلى الله قصد السبيل(؟؟؟؟ ما فهامت والو),
عنوان التعليق (تعيش الحرية, الدين خليه ف الجوامع) هو ما يسعى إليه أمثال هؤلاء , أقترح على الكاتب أن يغير إسمه مثلا إلى سعد 'الحرية' إبراهيم و ليس سعد الدين إبراهيم,
أسأل الله أن يهدينا أجمعين
21 - wld cha3b السبت 26 يناير 2013 - 15:51
للاسف اعداء الاسلام في كل مكان من حق اي راكب مخلص فلوسو اعترض على الفيلم خصوصا ان عاءلات كاينا فالطائرة انما الامم الاخلاق مابقيت فان هم ذهبت اخلاقهم دهبوا
22 - ليبرالي مغربي مسلم السبت 26 يناير 2013 - 15:52
أنا و الحمد لله مغربي مسلم لاكن أريد دولة مدنية و لا للدولة الدينية
تحية لجميع القوى الليبرالية و المدنية في مصر و المغرب.
فكما قال الكاتب ليس من حق أى إنسان أو مجموعة أن تفرض رأيها على آخرين، باسم الدين؟ وماذا عن قيم عليا أخرى، مثل الحرية أو العدالة؟
هناك صفحة على الفايسبوك باسم الليبراليون المغاربة للدفاع عن الدولة المدنية
ليبرالية ليبرالية ليبرالية.
انشري هسبريس من فضلك
23 - amari السبت 26 يناير 2013 - 15:52
من خلال المقال يتضح على ان صاحبنا يريد تنوير الرئي العام ويقولوون انه ذكتور ما يريد هدا الذكتور قوله هو ان الربيع العرب انتج متشديديين متزمتين اين كنتم يا سعادة الدكتور لما كان الحكام العرب من المشرق الى المغرب يجتمون على رقاب المسليمين حتى بن على فرض على من يصلي في مسجد لا يحق له الصلاة في اخر اي تنويير واي ديمقراطية تتحدتون عنها يابني علمان كلكم ملة واحدة واحيي النواب البرلمنيين على مبادرتهم فمن احب الخنز الله اطليه بيه
تعتبرون انفسكم متنوريين لم نراكم لا في ميدان التحرير ولا في البوعزيزية ولا في الرباط ولا الدار البيضاء ولا في لليبيا تخرجون من جحوركم حتى تحقق الثورات اهدفها وتقولون انكم مع اختيرات الشعب منافقين وتدافعون على الفساد والمسدين
لكل دء دؤاء يستطييب بيه الا الحماقة اعيت من يداويها
المرجو النشر
24 - adelkarim السبت 26 يناير 2013 - 15:52
انا ضد عرض الافلام والمشاهد الساخنة. مكانهم كنت سانام واغض بصري واريح بالي. لكم دينكم ولي دين
25 - adel05 السبت 26 يناير 2013 - 15:54
هيا يا أعضاء الكتيبة الوهابية المكلفة بالتعليقات، هيا إلى ألسنتكم السليطة للسب والتكفير في حق صاحب المقال الذي فضح إخوانكم في التخلف و النفاق
الناس يفكرون في كيفية تطوير تخزين المعلومات على شاكلة الكروموزوم وأصحابنا كادوا أن يتسببوا في كارثة جوية بسبب قبلة سبايدرمان. يا أمة ضحكت من جهلها الأمم؟
26 - mohammed السبت 26 يناير 2013 - 15:56
c'est se que dit le monsieur ..il faut savoir l'autre version pour pouvoir comprendre mieux ce que s'est vraiment passè a bord de l'avion avant tout debat ou meme des simples comm. a mon avis
27 - amazane السبت 26 يناير 2013 - 15:56
إذا ركب الإسلاماوي معك فلن تشعر بالراحة، ركبوا الطائرة فهددوا حياة المسافرين، ركبوا الثورات فسرقوا إنجازات الشعوب، أتذكر قبل سنوات ركبت حافلة بين مراكش وزاكورة وركب معنا أحدهم وإستغل السفر لنشر سمومه وسط المسافرين.
لقد كان ما دار على متن رحلة «مصر للطيران» إلى الدار البيضاء هو نموذج مصغر لما يدور في كل مكان يوجد فيه متشدد من المنزل إلى المسجد والقسم والحي إلخ و كل البلدان التي ضحكوا فيها على ذقون المواطنيين ليصلوا إلى الحكم راكبين على الثورة أو الإحتجاجات.
28 - عزيز السبت 26 يناير 2013 - 15:57
لو كانت هناك أدنى مروءة عند طاقم الطائرة أو ربانها لما كان ممكنا إدراج مثل هذه الأفلام الشبه الخليعة على شاشة طائرة تقل أناس مع زوجاتهم وأبنائهم لأن الطائرة ليست قاعة عرض سنمائي يعلم الدخلين إليها مسبقا أن ما سيشاهدونه فيه ما فيه من قلة الحشمة والمروءة، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فربان الطائرة ومن معه يعلم مسبقا أنه يحمل مسافرين مسلمين لهم قيمهم وعاداتهم التي لا تسمح لهم برأية هذا النوع من الأفلام.
فالأمر فيه استفزاز وعدم احترام مشاعر الغير.
أما عن الوزير السابق بنعيسى فهو معروف عنه أنه من مشجعيي انتشار الثقافات بكل أنواعها ومهرجاناته التي يقيمها في مدينته الشاطئية والتي يستدعي لها ما يسميهم بالمثقفين والفنانين والأكادميين يعلم الجميع ما يراد بها!
29 - odades السبت 26 يناير 2013 - 15:58
اية علاقة بين عنوان المقال والذي وقع خلال الرحلة?????
30 - karim السبت 26 يناير 2013 - 15:59
المتعصبين يشوهون صورة المغرب في كل مكان
le plus drole c est qu ils ont eu besoin de leur femme pour les sauver de cette histoire ridicule qu ils se sont mis dedans. menacer la securité des gens ne plein vol pour un film, l extremisme rend stupide et on a un bon exemple ici. le malheur c est que ces gens la sont des deputés et ils representent la population et ils n ont pas le droit de se comporter ainsi.
د اسرين بزاف هذ الظلاميين, كيخافو و ما يحشمو غير سمعو الزرواطة الجزارية قريبة و هم يصيفطو عيالاتهم.الدين بريء منكم الجهال.
31 - mopl السبت 26 يناير 2013 - 15:59
il suffisait de leurs dire que, les gendarems sont à l'aeroport, ils les attendent , vous verrez c'est très efficace pour les marocains hhhh
32 - Issawi السبت 26 يناير 2013 - 16:04
Ce qui s'est passé dans cet avion est symptomatique de ce que nous préparent ces bandes d'obscurantistes. Pendant que les pays développés et moins développés s'ingénient à créer de nouvelles belles choses utiles à l'humanité, nos barbus ne savent faire qu'une seule chose: détruire! Que Dieu nous préserve de leurs méfaits.
33 - الريفي السبت 26 يناير 2013 - 16:05
صراحة هذه القصة تحمل العديد من العبر والمواعظ..لننظر كيف كان الجميع سيلقي حتفه من أجل قبلة في فيلم!! أوليس باقي الركاب مسلمون؟ هل القبلة جريمة؟ إذا كانت كذلك لماذا لم ينتظر هؤلاء حتى تنزل الطائرة ويتقدموا بشكاية لدى الجهات المختصة.
الصراحة بالرغم من كوننا مسلمين،ونؤمن حتى النخاع بقيم هذا الدين الحنيف، إلا أنه للأسف هناك شرذمة من الناس يريدون الركوب على هذا الدين والوصاية عليه والتحدث باسمه وهم غير مؤهلين لذلك..يمنعون التظاهر في الأرض ويقومون به في السماء حتى لو كانت نتائجه ستؤدي إلى كارثة لا قدّر الله.
إن الفساد استشرى في كل القطاعات يا إخوان،إن كانت لديكم نية صادقة في العمل فمرحبا،أما قضية تغيير المنكر فابدؤوا بأنفسكم وعائلاتكم...انشري يا هسبريس
34 - محمد السبت 26 يناير 2013 - 16:09
عندما يقبل هؤلاء المتأسلمين الخضوع لرؤية ذلك الفيلم من أوله إلى أخره لمجرد إعلان ربان الطائرة الهبوط الإظطراري للطائرة نحو أحد مطارات الجزائر وذلك بسب الهرج و المرج الذي أثارته مجموعة من الرعاع بسبب قبلة في بداية الفيلم وبقدرة قادر خضعوا لإرادة طاقم الطائرة بمشاهدة كل قبلات الفيلم من أوله إلى أخره، وهذا يدل على ظاهرة النفاق و الازدواجية التي يتميز بها العرب بصفة عامة والاسلامين بصفة خاصة، لان هؤلاء المتأسلمين لو كانو صادقين في إسلامهم كما يدعون لن يهمهم ولن يخيفهم أين ستنزل الطائرة سواء كانت الجزائر أو حتى مدرج المخابرات الامريكية ومن حسن حظكم أن ربان الطائرة لم يفعلها و إلا لتعرضتم هناك لاسابيع من الاستجواب من طرف السلطات الجزائرية ناهيك عن الاهانات والضرب والصفع والبهدلة في الاقسام و الادارات وطلوع و هبوط وإعطاء الرشاوى والوساطات وبوس ا لأيدي والارجل، حجز الجواز منع من السفر إرجع غدوى
35 - anas السبت 26 يناير 2013 - 16:10
فاتحة الفلم كانت قبلة الا انها كانت تسبب في كارثة انسانية تؤدي بحياة ازيد من 100مسافر.فاشكالية العنف في مجتمعاتنا العربية ليس لها علاقة في نظري بالدين الاسلامي على عكس ذلك يحثنا الاسلام على السلام والتسامح والاخاء والحب في الله.فالعنف موروث ثقافي ناتج عن طريق ممارسة السلطة في الدول العربية التي تعمد القوة المفرطة لاخطاع شعوبها,مما يؤدي الى تكريس ثقافة العنف في المجتمع.عندما هدد ربان الطائرة بالهبوط الاضطراري في الجزائرليس من اجل النجاة بارواح المسافرين بل كان تهديدا مباشر للاخوان الذين كانوا يحاولون ايقاف عرض الفلم لانه على علم ان السلطة في الجزائر التي لم تحركها بعد رياح التغيير ستأتتي على الاخضر واليابس باحراق الطائرة باكملها ومن فيها.
36 - TAMZAIWIT السبت 26 يناير 2013 - 16:10
ومن طبيعة الحركات الدينية السياسية التقية، وأهم وسائل التقية رفع الشعارات المقدسة، فكذلك فعلت الدعوة الدينية السياسية التى تمخضت عن قيام الدولة العباسية، إذ كان شعارها "الرضى من آل محمد" وكذلك فعل ويفعل الإخوان حين يرفعون شعارات سياسية مقدسة مثل "القرآن دستورنا والرسول زعيمنا" ومثل "تطبيق الشريعة" ثم "الإسلام هو الحل" وبعد هذه الشعارات التى لا خلاف عليها ليس لديهم اجتهاد فقهى يناسب العصر وليس لديهم منهج فكرى للحكم أو برنامج سياسى لعلاج المشاكل السياسية والاجتماعية لأنهم طالما أجهضوا حركة الاجتهاد الفكرى والإصلاح الدينى فى سبيل الوصول للحكم فلم يعد أمامهم إلا استرجاع الفقه التراثى ومحاولة إخضاع العصر لمقولاته، بينما ينبغى أن يكون العكس هو الصحيح،أى الاجتهاد الفقهى لمقتضيات العصر بمثل ما اجتهد الفقهاء السابقون لعصرهم. ولكن لأن جذور تلك الحركة ترجع إلى نجد فإنه ليس أمامها إلا اتباع الفقه الحنبلى التيمى الذى لم يجد ابن عبد الوهاب غيره أقرب إلى منهجه وإلى طبيعته المتشددة
37 - مسلم معتذل السبت 26 يناير 2013 - 16:19
لا إكراه في الدين..إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَى.. ..لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ... لست عليهم بمسيطر...وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر...ووووو

كان خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن..فا اي حديث يتناقض مع كتاب الله فهو غير صحيح..
38 - الدكتور خالد السبت 26 يناير 2013 - 16:19
لدي جملة من الأسئلة :هل هذه الأفلام التي تخدش الحياء موافقة لمقتضيات القانون المصري؟ هل من حق شركة الطيران أن تفرض على المسافرين فيلما معينا؟ لم لا يلجا إلى أفلام مقبولة عند الجميع وما أكثرها، وإذا أعجب سعد الدين إبراهيم بالفيلم فليتابعه في منزله ،وأي إصلاح ينشده سعدالدين إذا كان يحب إشاعة الفاحشة في المرفق العمومي ؟
39 - marouane السبت 26 يناير 2013 - 16:23
نواب العدالة والتنمية محكوم عليهم بالنفاق قبل أن يركبوا الطائرة : فلو سكتوا على ما رأوا لنقلت الصحافة " نواب بنكيران يتفرجون على مشاهد خليعة في السماء وينكرونها على الآخرين في الأرض" أما وقد قالوا شيئا فأنتم تعرفون التتمة...
40 - بنت البلاد السبت 26 يناير 2013 - 16:23
السلام عليكم كان علي الاخوان المغاربه غض النظر واشغال حالهم بالقراءه وما فيه احلي ولا اجمل من قراءه القران الكريم بالطائره.. وما كان جميلا خلق الفوضى والارباك...حتى تكونو ف ديوركم و ديرو الحيحه
41 - ABDOU _ de _ CASA السبت 26 يناير 2013 - 16:25
كم تمنيت لوكان أعضاء الحزب العدالة والتنمية المغربي عندنا في المستوى الحضاري والسياسي الرفيع الدي يوجد عليه مثلا أعضاء حزب العدالة والتنمية التركي، الذين تركوا الخزعبلات وقشور الدين وتفرغوا للعمل الحقيقي في الميدان العلمي والصناعي والإقتصادي وهاهم اليوم قد حققوا لوطنهم الكثير من التقدم والإزدهار كما هو معروف.
أما دلك التصرف الغبي والمتشدد لبعض أعضاء الحزب الإسلامي للعدالة والتنمية الذين كانوا على متن تلك الطائرة قد آساء بالفعل لحزبهم وللمغرب أيضا! لأنهم لم يكونوا في مستوى الحضاري لدلك الحدث!!
فقد لقي دلك الحدث بالطبع مسخرة ومعارضة واستياء كبير في العديد من الدول بعدما تناقلته جل وسائل الإعلام العالمية.
نرجوا مرة أخرى من بعض أعضاء العدالة وليسوا كلهم بالطبع، أن يكونوا في المستوى الحضاري وأن يبتعدوا عن تلك الأفكار الرجعية المتخلفة التافهة والمتزمتة التي لم تعد تطابق وتلائم العصر الحديث، لأنهم لن يجنوا من ورائها شيئا يفيدنا به دينهم ووطنهم.لأن تلك الأفكار المتجاوزة لم يعد يتشبث بها اليوم سوى بعض المتأسلمين من دوو الفكر المتحجر من أمثال القاعدة والمحاكم الإسلامية في الصومال؟!
42 - لحسن أمازيغ السبت 26 يناير 2013 - 16:26
لا يوجد إسلام في المغرب إلا في القلوب ، الدين علاقة روحية بين العبد وخالقه ولا يحق لأي احد أن يتدخل في هذه العلاقة إلا بالنصح كما لا يحق لأي أحد أن يستغل هذه العلاقة وأن يركب فوقها لأغراض سياسية .. حزب العدالة والتنمية في المغرب مجرد مرتزقة بالدين أما الواقع المعاش شيء آخر ..
مرتزقي حزب العدالة والتنمية استغلو بذكاء نقطة ضعف الشعب المغربي الأمي وهي "العاطفة تجاه الدين " فقط لكسب الأصوات لا غير .
43 - maghribi السبت 26 يناير 2013 - 16:26
و هل من حق أى إنسان أو مجموعة أن تفرض رأيها على آخرين، باسم الحرية ؟ و هل يجوز أن يستخدمها البعض ليفرض رأيا أو يجبر آخرين على ممارسات ليست من اختيارهم؟
ولماذا تريدون فرض رأيكم بعرض الفيلم رغم معارضته من الاخرين،وكان رأيكم فقط هو الصواب؟
أنشري يا هسبريس إن كنت فعلا محايدة
44 - السيد السبت 26 يناير 2013 - 16:27
هل تعلمون أنّ هؤلاء الذين يقال عنهم إسلاميون ، من بينهم من يتاجر في المخدرات وقد حكم على مسؤول مهم في هذا الحزب لاتجاره في الصنف المذكور. أنا وكل عائلتي صوّتنا لصالح هذا الحزب ولكن خاب أملنا ، فقد وظفوا الدين للوصول إلى مبتغاهم.
45 - sifaw souss السبت 26 يناير 2013 - 16:27
بعيدا عن اية ايديولوجية.لا يحق لاي كان ان يفرض على اي شخص مشاهدة مشاهد مخلة بالادب.
46 - observateur السبت 26 يناير 2013 - 16:27
"وللأمانة، حاولت ثلاث من زوجات الإخوان المغاربة تهدئة غضب أزواجهن."
"بعضهم كان يتوجس من احتمالات المعاملة الخشنة لهم، كمغاربة، من سلطات الجارة الجزائرية."
"الزوجات الثلاث قدمن اعتذارا عن سلوك أزواجهن. واستجاب القائد،"
ikhafou may7achmou
sans commentaire
47 - أسفاو السبت 26 يناير 2013 - 16:27
الموت أحب عند المتشددين من قبلة تفسد أخلاقهم
إنه جهاد النفس عند الحساسين ،لن يترددو بتغيير ما يبدو لهم منكرا ...بكل السبل المؤدية للموت ...
إنا للقبلة وإنا لها لراجعون
48 - Selma du Suede السبت 26 يناير 2013 - 16:29
هذا اعتداء على حق وحرية الراكبين...ما كان عليهم ان يقوموا بتصرف سلبي ينضاف الى حسابهم , مادام هناك بديل , حيث وزعت عليهم غمامات يضعونها على عيونهم ...لكن عنادهم يفسر انهم يحملون افكار مسبدة تتنافى مع ما دعى اليه دين الاسلام ,الا وهو التسامح....اتمنى ان لايحدو المغرب حدو مصر.
49 - أبو بلال السبت 26 يناير 2013 - 16:38
الحمد لله وحده
أما بعد ما عسايا أن أقول يا ألله ....حسبي الله ونعم الوكيل ؟؟؟؟
وكانت معهم نساءهم ،زوجاتهم، وأردت يا سعد أن لا يتكلموا ؟؟؟...من أنت ومن نحن...؟؟
حسبي الله ونعم الوكيل..؟؟
وعوض الغاء الفلم وتغييره كما قال أحد الأخوة في رده على هذه الصفحة ..؟؟أرادوا وفضلوا هبوط الطائرة الاضطراري بالجزائر..أتعرفون كم كان سيكلف ذلك من عشرات الآلاف من الدولارات..يا سعد أهذه هي الحرية والديموقراطية والشركة من مؤسسة مصر العربية ومصر دولة المسلمين ..؟؟؟أين نحن ؟؟...؟؟...ومن نحن ؟؟؟..؟؟..حسبنا الله ونعم الوكيل ...
حسبنا الله ونعم الوكيل ...حسبنا الله ونعم الوكيل؟....
50 - مواطنة السبت 26 يناير 2013 - 16:38
أقل شيء كنت اتوقع من الحكومة الملتحية أن تمنع بيع الخمور في طائرات الخطوط المغربية، ولكن للأسف لم نعد نسمع حتى أصوات الاعتراض التي كانت تعلو من قبل من طرف فريق العدالة والتنمية عندما كان في المعارضة.
صدقوني أنني في رمضان الماضي كنت في رحلة للخطوط المغربية قادمة إلى الدار البيضاء، واستبعدت تماما أن يتم تقديم الخمر في شهر رمضان لكن للاسف تم تقديم الخمور من طرف المضيفات المغربيات الصائمات المسكينات المغلوبات على أمرهم فأين حكومتنا الموقرة؟ وأين نوابنا المتدينون؟؟؟ أم أن الشغب يجوز فقط في طائرات الآخرين؟؟؟
51 - إلى من صفق على القبلة الساخنة السبت 26 يناير 2013 - 16:40
ذكرت يومية الخبر أن الإخوان في مصر انتفضوا ضد "مصر للطيران" ويرغمونها على وقف عرض الأفلام الساخنة خلال رحلاتها .
وتابعت نفس اليومية على أن تصرف برلمانيي العدالة والتنمية داخل الطائرة المصرية واحتجاجهم في وقت سابق على عرض فيلم به مشاهد ساخنة، من قبيل القبل , دخل أعضاء بارزون في جماعة الإخوان الحاكمة في مصر على الخط، إذ قام أحدهم بالاعتراض بنفس الطريقة على عرض فيلم في طائرة مصرية، وهذا ما دفع شركة "مصر للطيران" إلى الإعلان عن رغبتها في مراجعة الأفلام التي ستعرض على شاشة طائراتها لفائدة زبنائها خلال الأيام المقبلة، لتؤكد على أنها تراعي القيم والأعراف المصرية.

من المنتصر الآن ؟
52 - مسرحية باسلة السبت 26 يناير 2013 - 16:47
ديننا الإسلام يقوم على استخدام العقل ( تدبروا القرآن وقوموا بعد عدد الآيات التي تدعو للتفكير وللتدبر ..أفلا تعقلون ؟ ) . هؤلاء المتطفلين على السياسة باسم الإسلام في حاجة إلى التربية أولا على التواصل . هم يعيشون في عالم خلقه الله متنوعا ، وكل مسؤول عن تصرفاته . ولكن لا يحق لأي مخلوق أن يهدد حياة الآخرين . بسبب قبلة كانت الضجة التي لولا لطف الله لكانت الطامة . كما لو أن هؤلاء يعيشون في دولة افلاطون ..ياسلام ، أليس وزير الإعلام متأسلما ؟ فما بال قنوات التلفزة المغربية كلها مسلسلات تركيا والمكسيك والبرازيل للحب والغرام والعري؟ أليس وزير العدل متأسلما ؟فما بال دور الدعارة في أوج أنشطتها وجرائم الإغتصاب لم تسلم منها حتى المؤسسة التربوية والتشريعية.وإلا ماقصة اغتصاب برلماني لموظفة بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. سيروا كونو تحشمو، من يعيش في مستنقع الجنس إعلاميا واجتماعيا وسياحيا لا يحق له أن يدعي الحرج من قبلة ويتسبب في إرباك طاقم الطائرة ويهدد حياة عباد الله. حزب النفاق بامتياز
53 - مغربية السبت 26 يناير 2013 - 16:49
الله لا يبلانا،
يمكن كانو كيتوقعو يخدمو ليهوم سوبر مان بولحية مزوج بعشرين جارية قاصر كيشطحو ليه رقصة السيف، و هو ناشر رجليه كينقي سنيناتو من وجبة دسمة (خروف كامل مشوي)، للناس فيما يعشقون مذاهب، لووول
اتحدى شي بولحية متمناش يكون ف مكان هارون الرشيد و يملك جواري (ما ملكت يمينه) و جالس مفطح بيستانس، ههه، ويتش ايز مخالف لحقوق الانسان و حقوق الطفل!! يتقززون من البوس و لا يتقززون من زواج الطفلات!! لان البوس لم يكن يوما من ثقافة رعاة الابل!!
و ف الاخر سوبر مان نصراني يدير ما بغا، و الطيارة حتى هي نصرانية اش داكوم ليهوم!!
54 - الهام السبت 26 يناير 2013 - 16:55
كثرتوا فيه واش هذه طيارة ولا فرفرة لي غادي تسقط لمجرد إحتجاج بعض الركاب او وقوفهم كفى من التزوير هل عمد الإخوان لفتح باب الطائرة مثلا أو مهاجمة قمرة القيادة أو تكسير النوافذ هذا مجرد كلام ومن حقهم الإحتجاج و طلب إيقاف الفيلم فهذه طائرة و ليس قاعة سينما و باقي الركاب لم يدفعوا ثمن التذكرة لمشاهدة فيلم معين المفروض وضع فيلم أو برنامج وثائقي يناسب الجميع بما فيهم الأطفال و المراهقين و ليس المسلمين الذين تدعونهم بالمتشددين فكفى ا من تدعى مفكر و ما أكثركم و لم تأتوا لنا بفكرة واحدة تخرجنا من تخلفنا و كسلنا و كل آفاتنا من كتابة سيناريو قريب لسناريو الرجل العنكبوت و لو كنت مكانك ماتبجحت بصدقتي لبن عيسى الذين كان وزيرا للثقافة قبل الخارجية و كان يعتي في الوزارة فسادا ويعتقد صناديق مداخليها صناديقه الشخصية
55 - nadia lakhnigue السبت 26 يناير 2013 - 16:58
لقد كان من اللائق سيدي المحترم الا يداع اي فيلم على مثن طائرة يكون ركابها من أطياف مختلفة واظن ان الحق في الاختلاف لابد ان يحترم والايُستفز ،واظن ان غيرة المغاربة على دينهم مفخرة وليس تعصبا كما صورته من وجهة نظرك وصعدت الموقف ولو كنت عادلا لاحترمت رأيهم مهما اختلفوا معك
56 - ils vont le payer chere السبت 26 يناير 2013 - 17:23
ils vont les poursuivre en justice,il faut voir ce film et voir le film,marocain marock,et faire la difference ,nous les marocains en est hypocrites
57 - zine usa السبت 26 يناير 2013 - 17:24
salam alikom, first of all those brothers they lack the comprehension of the reality ,how to change a mentality of many centuries in one glance, noo u have to pass ur message gently with respect with ur manners . not with roughness cus our prophet peace be upon him tought us that. never be rough be smooth to attract more people to you. :)
58 - BRAHIM السبت 26 يناير 2013 - 17:35
أما كان من اللازم تقديم أفتاتي إلى المحاكمة ، في قانون الطيران عندما يتعلق بأي عرقلة أو مناوشة لإقلاق راحة الراكبين إلا وتؤدي بمرتكبها أو مرتكبيها إلى السجن ، الأغلبية الساحقة في الطائرة كانت مع إستمرار عرض الفيلم مما أدى بهم صحبة طاقم الطائرة إلى الوقوف ضد تشدد أفتاتي وصحبه ، فلولا تقديم الإعتذار التي قامت به نساء وفدنا المتشدد لكان أفتاتي وأصدقاءه أضحوكة العالم
59 - الإسلاموفوبيا السبت 26 يناير 2013 - 17:36
مارس أفتاتي وأتباعه نوعا من الإرهاب على باقي ركاب الطائرة. لو كان عنده سلاح لأشهره على رأس الربان ليعبر على تأسلمه وهوسه الجنسي وتخوفه من أن يصبح ديوثا إذا ما رأى قبلة أمام زوجته المرأة العورة وأن يستهزء منه الشيخ النهاري وآله وصحبه فور رجوعه إلى المغرب.
أفتاتي يجهل في غبائه أن هذا الفيلم من أجود ما أنتج على مستوى التقنيات السمعية البصرية والتصوير الُثلاثي الأبعاد، وأنه تحفة فنية استوجبت عمل طاقم من المهندسين في جمبع التخصصات ومن جميع الجنسيات. ولكن ومع الأسف، لم يركز العلامة أفتاتي في كبته إلا على القبل التي خذرت بقية عقله الذي ينتمي إلى حضارة ما بين الفخذين.
هناك فعلا خطر كبير يتهدد المغرب والمغاربة مع مثل هؤلاء الخفافيش.
60 - أبو سلمان السبت 26 يناير 2013 - 17:39
إذا كنتَ يا إبراهيم الكاتب المصري تريدُ أن تُسقطَ كراهيتَك لأعضاء حُكومَة بلادك على أعضاء من برلمان بلادنا ، فليسَ من الضّروريّ أن تكتبَ مقالةً للتّشهير؛ لأننا نعلَم أنّك تريدُ إدانَة رئيس بلادك وحزب رئيس بلادك ، فلمّا أعياكُم الأمرُ بدأتُم تبحثونَ عن أشباه الحزب المصري الحاكم، في دول أخرى، ولم تجدْ إلاّ المغربَ ،بل لم تجدْ إلاّ الطّائرةَ وظننتَ أنّ المسألةَ التي حصَلَت في الطّائرةِ مُفْتَعَلَة من أجل إظهار التّشدّد. لا عليْك أن تَنعمَ وحدَك بمشاهد القُبلات الحميميّة في الطّائرة ولكن لا تفْرضْ على غيرِك أن يُشاهدوا ما تُشاهد و لا أن يتلذّذوا بما تتلذّ به. أنت حرّ أن ترى وتسمَعَ وتتناولَ كلّ ما يحلو لك حتّى ولو كان سمّاً يمزّقُ الأمعاءَ ، أمّا أن ترى ذاتَك الفرديّةَ هي الذّات الجماعيّة فقد صادرْتَ حريّةَ الجماعات إذ فرضت حرية الفرد، قُلْ كلٌّ يعمل على شاكلتِه، وكلّ يحبّ ما قد يكرهُه غيرُه، فما بالُك إذا كانَت القبلات الحميميّة التي تُنعشُك ، تضرّ بغيْرِك ، بأيّ حقّ تدافع عن شهواتك وحدَك؟ لا بل أكثر من ذلِك زعمْتَ أنّ احتجاج النواب كاد يقضي على الأرواح، وهذه مبالَغَة صريحةٌ لا تخفى
61 - البسالة السبت 26 يناير 2013 - 17:52
ا جي دبا كون كانو هاد الا سلاميين لي غير بالسمية راكبين فطيارة امريكية هدي يحيحوا بحال هوكا و الله ما يقدروا حيت هدي يعرفو اش كيتسناهم . مريكان والله ما يعقلو عليهم يكونو برلمانيين ولا حتى رؤساء شوفو غير DSK الفرنسي اش دارو ليه عاد ميكييات
62 - salah-dine السبت 26 يناير 2013 - 17:55
وكان السؤال المركزى هو: هل من حق أى إنسان أو مجموعة أن تفرض رأيها على آخرين، باسم الدين؟ وماذا عن قيم عليا أخرى، مثل الحرية أو العدالة؟ اليس الدين ضامنا لباقي القيم ؟ السنا مسلمين يا قوم ؟ هل نعرف ديننا؟ العري محرم في ديننا كما في كل الاديان
63 - Mouhand السبت 26 يناير 2013 - 17:56
Je trouve que le pilote est très intélligent, bravo, il a bien joué
Il faut toujours utiliser la fermeté avec les extrémistes
il ne faut pas céder à leurs visons obscure de la société
64 - يا أمة ضحكت من جهلها الأمم السبت 26 يناير 2013 - 17:57
أدعو كاتب المقال "المفكر" "المصري" "الدكتور" "سعد الدين" "إبراهيم"، "مدير مركز" "ابن خلدون" -تمعنوا جيدا في الاسم والصفة- أن يتفضل علينا بصفته مفكرا عربيا مسلما بكتابة مقال أو رسالة أو مؤلف على قدر استطاعته يكون موضوعه: الغزو الثقافي و الفكري لبلاد المسلمين عامة وللبلاد العربية خاصة، ما معناه؟ ما هي مظاهره وتجلياته؟ ماهي أسبابه ودوافعه؟ وهل عرض شريط سينمائي من قبيل "Spider man" يبتدأ بمشهد ساخن وينتهي بمشهد أسخن منه، وأين؟ على متن طائرة مصرية عربية مسلمة أقلعت من القاهرة العربية المسلمة وحطت بالدارالبيضاء العربية المسلمة، يعد من مظاهر هذا الغزو أم لا؟
إذا كنت فعلا مفكرا منصفا أيها الدكتور فسوف تكون متجردا من عصبيتك السياسية التي أوقعتك في هذا اللغط وينتهي بك المطاف للاعتذار عن هذا المقال الذي شوهت به درجتك العلمية
ما هذا المقال إلا اختزال لما يموج اليوم على الساحة العربية من نفاق سياسي صارخ مرده إلى شعار "النظام العربي الجديد":
"إذا أتت الديمقراطية بنا كعلمانيين وحداثيين فأهلا وسهلا، وإذا ما أفرزت أصحاب المشروع الإسلامي فتبا وسحقا"
والله خذلتمونا أيتها النخب العربية، كنا نثق فيكم
65 - citoyenne marocaine السبت 26 يناير 2013 - 18:05
Pour un baiser ils allaient faire tomber l'avion, je me demande qu'est ce qu'ils auraient fait pour une scène d'amour, Terroristes dégagez et laissez les marocains en paix!! ,ils doivent les interdire du vol Egyptien prochainement pour attente à la sécurité des passagers. Asmaâ
66 - ben السبت 26 يناير 2013 - 18:06
I am British Moroccan. I pray five times a day. I have to say that I can only deplore the behaviour of the MPs from PJD. It is a democratic process that made possible for you to become an MP. If you believe in democracy you have to respect its rules and respect the choice of others. If you do not believe in democracy you are free to do so but you are not free to use it for you own selfish ends and then discard away as playing card. That is hypocricy and Islam curses hypocrits. I wonder if those MPs would behave ih the same way if the trip was bound from Casablanca to London and the plane was full of Europeans. I hope you can see how fair I tried to be to you because I became democratic and now I know its value.
67 - إلى رقم 58 - إلى من صفق السبت 26 يناير 2013 - 18:08
ههههه!! فقدوا بسرعة تلك الشجاعة المزعومة لديهم، عندما سمعوا أن الطائرة ستضظر للهبوط في الجزائر! لأنهم يعرفون جيدا مادا سينتظرهم عندما يصلون لدى الأمن الجزائري الدي سيريهم بالطبع مالم يروه طوال حياتهم، ونحن كلنا نعرف بالطبع جبروت جهازهم الأمني.
لمادا إدن ركبكم كل هدا الخوف عند سماعكم ان الطائرة ستضظرللنزول في الجزائر وتركتم استمرار بقية الفيلم يا ايها " المسلمون " ؟!!
سبحان الله زوجاتهم كنا أعقل منهم!



أتحدى الإخوان المسلمين اليوم أو غدا أن يفرضوا على المواطن المصري مايشاهد أو لايشاهد وأتحداهم كدلك أن يمنعوا الصحافة أو القنوات التلفزية التي لاتواكب أفكارهم السياسية على الظهور؟؟
الإخوان المسلمين فهموا اليوم الدرس جيدا بعدما فشلت كل متمنياتهم وأحلامهم في فرضها داخل المجتمع فهم اليوم منعزلين لوحدهم، عن باقي كل الحركات الموجودة في البلاد، السياسية والنقابية والفكرية والحقوقية الدي يعارضون كل أفكار وخزعبلات الإخوان.
لهدا لم يعد بإمكانهم اليوم إلا أن يعودوا لرشدهم وصوابهم بعدما اصطدمت افكارهم المتخلفة مع كل اطياف المجتمع المصري برمته
أتحداهم أن يطبقوا أفكارهم على أرض الواقع.
68 - عبد الحنين السبت 26 يناير 2013 - 18:11
إلى صاحبة رقم 62 تتكلمين وكأن متطرفيك هم الذي صنعوا الطائرات وتتكلمين أيضا عن الحق في الإختلاف ونحن نعرف أن أكبر عدو للحق في الإختلاف هم الإسلامويين ، بادئ ذي بدأ ليس من حق الوزير خلق بلبلة في الطائرة من أجل قبلة ، ثانيا جل الجالسين يتابعون عرض الشريط إمتعضوا من التدخل السافر لوزير مغربي مع ثلاث من مرافقيه في الحزب ضدا على أغلبية من جنسيات عربية مختلفة وحتى مغاربة أرادوا مشاهدة الشريط ، فحتى زوجات الوفد المغربي تفهموا غلط أزواجهم وقدمن إعتذار للجميع
69 - loujdi السبت 26 يناير 2013 - 18:13
المغرب محتاج إلى صحة، المغرب محتاج إلى قدرة شرائية أحسن، المغرب محتاج إلى تعليم جيد، المغرب محتاج إلى بنية تحتية، المغرب محتاج إلى إستثمارات، المغرب محتاج إلى علم، المغرب محتاج إلى تقليص بطالة، المغرب محتاج إلى محاربة فساد و رشوة إلخ. كل هذا يحتاج إلى ناس ذوي فكر و ذوي رزانة، و لا أظن ان من ينتفض هكذا على مجرد قبلة مع تهديد حياة ركاب الطائرة المسالمين يمكن ان نقول عنه رزين، بل بليد و قد فاق درجات البلادة و هو غير قادر على تقديم الحلول لمشاكل المغرب الكبرى.
70 - ذ. المصطفى السبت 26 يناير 2013 - 18:19
هل كل ملتحي هو مسلم؟
؟هل كل متشدد مسلم؟
إذا كانت اللحية ترمز للاسلام ماذا نسمي الحاخامات؟؟ اخوان...
اذا كان التشدد يعني الاسلام ماذا نسمي النازيين و الصهاينة؟؟ اخوان...!!
ان الاسلام و المسلمين براء من هذا و ذاك...!!
71 - anas السبت 26 يناير 2013 - 18:24
nous veulons des caravanes de chameaux qui relient nos pays musulmans.Est ce que ces braves hommes de pjd
capablent de crceer une societee halal de transport financiee par les banques halal?
72 - أحمد السبت 26 يناير 2013 - 18:26
جاء في مقدمة المقال: " ساردا بعض تفاصيل الرحلة بأسلوب أظهر من خلاله نواب حزب بنكيران بأنهم "متشددون" أرادوا فرض رأيهم بإيقاف الفيلم على باقي ركاب الطائرة."
وهذه مغالطة، لأني الذي أراد أن يفرض اختياره الفاحش على الركاب هو المسؤول عن الطائرة، وإلا فكيف يفرض على الركاب ما لم يختاروه ولا استشيروا فيه، وما هو مخالف للخلق والقيم عند كل الأديان والأمم؟؟؟
73 - amagous السبت 26 يناير 2013 - 18:28
EN tant qu'amazigh j'ai honte de ces amazigh du PJD et des autres partis d'obedience arabo'islamo-orientalistes.Vous connaissez pas la richesse de notre civilisation amazigh .Vous croyez uniquement aux mensonges des banou hilal et banou koreich.C'est pour cela v que vous rivalisez pour leur plaire.Aller en cisjordanie pour dire aux arabes qu'ils ont le soutien sans conditions des marocains dans leur entreprise macabre qui consiste à détruire l'etat d'ISRAEL.J'ai vraiment honte des ces amazigh compléxés.Je vous conseille de frequenter ASSID;CHAFIK.BOUDHANE;OULHAJ.......ET tous ces nobles de MCA.C'est dans votre interet.
74 - أحمــــد سليمـــان السبت 26 يناير 2013 - 18:49
عن أي حرية وأي عدالة تتكلمون؟؟؟؟ هل العهر أصبح حرية ؟ هل أصلا الفيلم عربي يخضع للتقاليد والعادات العربية؟؟؟ كلامي ليس موجها لهذا المسمى (ذ)إبراهيم هل التفرج على العهر أمام الناس وكما قلتم أن أعضاء جماعة العدالة والتنمية كانوا رفقة زوجاتهم ألم يبق حياء إذ تتكلمون على الحرية فأين حرية الذي لا يريد مشاهدة الفيلم لماذا مثلا لم لم يتم عرض فيديو عن معانات الشعب الفلسطيني الذي لا يعرف طعم الحرية منذ عقود من الزمان أم أن الحرية في التعري والعهر فقط لماذا لم يعرضوا فيديوا لمعانات الشعب المصري الذي نسبة منه تسكن القبور مع الأموات والله لا تخجلون وتتشدقون بالحرية والعدالة بدل القمع النذالة
75 - abdou montreal السبت 26 يناير 2013 - 18:50
We always try to solve a problem with yelling and screaming. Maybe if these people try to talk to the staff in a professional way and complain about the content of the movie maybe we won't be reading this article.
76 - الخطيب السبت 26 يناير 2013 - 18:55
فال تعالى :( ياأيها الذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )
شاهدوا الفيلم أولا ثم احكم على نفسك هل تستطيع رؤيته مع ابنتك أو أختك
ثم اسمعوا للطرف الثاني وحججه ثم احكموا بعد ذلك ولا تتسرعوا !
77 - خليل السبت 26 يناير 2013 - 18:57
هدا الكاتب دار من الحبة قبة . المشكلة واضحة لم يريدوا قطع بث الفيلم لان البث مرتبط بتشغيل محركات الطائرة .ان انقطع البث سكتت جميع محركات الطائرة . لا تنسوا الدي قام ببث الفم يبلغ رسالة لا يهمه ان عمت الفوضى او سقطت الطائرة او كان هبوط اضطراري المهم ان يبث الفلم كاملا وفي وقته .داك من شيم بني النظير
78 - abdellah السبت 26 يناير 2013 - 18:59
نقرأ في المقال عن بنعيسى وزير سابق و السفير السابق لدى واشنطن اوجار وزير سابق و المستشار عادل عمر الشريف، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، وعدد من رجال القانون ونشطاء المجتمع المدنى المصريين والفلسطينيين والأردنيين و صاحب المقال المثقف سعد الدين إبراهيم طبعا معهم ومركز هم للدراسات الديمقراطية هو وكرهم وابن خلدون بريء منهم ومن دسائسهم، فهم من زمرة ماما أمريكا و بطلها الخرافي سوبر مان و سبايدر مان أما نحن فمع الإخوان و طالبان و الشيشان و كل ما في قديم الزمان و المكان...
أما المناسبة فقد كانت تلبية دعوة من كلية الحقوق جامعة بيل الأمريكية للمشاركة فى مؤتمرها السنوى الخامس عشر عن الشرق الأوسط. لماذا يذهب هؤلاء عند ماما العم سام أمريكا الحبيبة و يأتي جيش من طلابها يزوروننا في بيتنا ليتعرفوا على عاداتنا، أتعرفون لماذا كل هذا لأنهم عملاء ماما أمريكا
79 - عبد العزيز السبت 26 يناير 2013 - 19:01
رغم كل المكايد التي تكاد للمسلمين ليل نهار , فلا زلنا والحمد لله نرى إقبال كثير من الشباب الطاهر على الاستقامة وعلى كتاب الله , فأقول لكل غيور قرأ هذا المقال , لا تيأس أخي واستمر في الإصلاح ما استطعت فدين الله قادم لا محالة فليكن لنا ولو مساهمة بسيطة في نشره , أما هؤلاء العلمانيون الذين يعيشون بيننا كأمثال هذا (الكاتب ) وغيره فهم في لحظاتهم الأخيرة , فماذا جنينا منهم طيلة هذه السنوات إلا المهانة والذلة والتخلف ثم يلصقون ما حدث بالملتزمين , زعما منهم أنهم حماة الحرية والعدالة , وإنما هم حماة الزنا والخنا والفجور, فلا دين أقاموا ولا تطور تطوروا.اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا .
80 - zakaria السبت 26 يناير 2013 - 19:07
المشهد المؤثر الذي تقبل فيه Mary-Jane Watson الرجل العنكبوت Peter Parker و هو معلق من اكثر المشاهد رومنسية و اثارة في هذا الفيلم (الجزء الثالث بالتحديد). فالى من يحتج على هذه اللقطة التي تاتي في سياق الفيلم و تربط بين اجزاء السيناريو، يجب ان يحتجوا على الافلام الوطنية التي تظهر فيها بعض اللقطات الحميمية منفصلة بل و معزولة عن السياق العام للفيلم كما لو ان من بين الشروط الاساسية لانتاج السينمائي عند بعض مخرجينا المغاربة هو ضرورة ادراج اللقطات الساخنة في افلامهم لكسب المصداقية و القبول لدى الجمهور. و باراكا علينا من ذاك الاحتجاج و الانتقاد المجاني لي كانشوهو بيه روسنا قدام الناس. كلنا مغاربة و كلنا مسلمون و لكننا كمغاربة نعشق الرومانسية و نعشق السينما الراقية و الرفيعة.
81 - adel السبت 26 يناير 2013 - 19:27
واش مول الطيارة ماعندو فيلم :باطمان:
82 - د أحمد بودشيش السبت 26 يناير 2013 - 19:28
خلات راجلها ممدود ومشات تعزي في محمود...
ألي يسمع هذ الحيحاية ألي نوضوها صحاب اللامبة فالسما يقول هنا نبات ، ولكن ألي يشوف فعايلهم فالأرض ينخلع. ركاب هذ الطيارة راهم غادي يضنو بلي غي بدات اللامبة تحكم فالمغرب حتى تابت كلشي القنوات التلفزية والإذاعية ديال المخزن أ ولات دايرة الحجاب وتصلي جماعة أ مبقاتش عاطياها لشطيح والرديح أ هزالبطن أ تخلات على السهرات والأفلام ديال المجون والسفور أ ولات عاطياها غير الحلقات ديال الأوراد والذكر والتصوف أمسلسلات سيدنا علي وسيدنا يوسف أ سيدنا نوح . بعد على الأقل إلى عندكوم الوجه ألي يحشم حتى تصلحتو روحكم أ داركم عاد سيرو صلحو غيركم ، كيفاش القائد والمناظل ديالكم الخلفي قاتلنا غير بالأفلام ديال خلود أ زواش أمهند أ بوسني نبوسك أ شطيح أ زعيط 24 ساعة على 24 أ نتما خالعين عباد الله فالطيارة أ قالبين عليهم الدنيا على قبلة خاطفة أسي الخلفي شاف ديالكم مغرق التلفزة بكثر من هذ شي ألف مرة . ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ). إلى زدتو على هذ الشي راكم غادي تخرجو على روحكم وعلى الشعب وعلى المغرب .
83 - ber السبت 26 يناير 2013 - 19:31
نشطاء قانون مستشارين محامون والملتقى للتعرف على عادات وتقاليد بعض.
في الاخير يتقاتلون على فيلم تافه نتاع الاولاد الصغار سبايدر مان وتحلو لهم مشاهدته سواء كانوا مسلمين اولا.
كلهم مثقفين كان يجب ان تكون اختيارتهم متناسبة مع سنهم ومستواهم الثقافي .غير دلك كعرب يعرفون عادات بعضهم وتقاليدهم والاسلام غير غريب عنهم يعني لو احترموا بعض وما تعرفوا عليه كان احسن من حضور الملتقى لانهم لم يستفيدوا شيء مثل المصري مثل المغربي بحال بحال مشاو وجاوبرأس فارغ .مادامو لم يحترموا رغبات بعضهم وتقاليد بعضهم .
ناس نتاع العدالة لم يرق لهم المشهد مافيها باس لو طفيتوه وطبقتو ما تعلمتموه من الملتقى.
84 - وطني السبت 26 يناير 2013 - 19:34
ما لم افهمه ويجب توضيحه لترتيب ما يجب ترتيبه عليه هو فكرة النزول الاضطراري في الجزائر من اوحى بها وما هي غايته من ذلك اتجاه وفد يمثل حزبا مغربيا ولماذا بالضبط الجزائر انشر ياهسبيريس وهل من مجيب؟
85 - محمد الصويري السبت 26 يناير 2013 - 19:43
ياك وزارة الاتصال تابعة لحكومة بنكيران رئيس ديك المجموعة ديال البرلمانيين من العدالة والتنمية اللي راكبين الطيارة، علاش ما يمنعوالأفلام المصرية،التركية، المكسيكية وغيرها على قنواتنا التلفزية؟ ولا القُبلة فهاد الأفلام حرام غير عليهم والقُبلات فأفلام أخرى حلال على الشعب المغربي المغلوب على أمره. ياك ادعيدعة رغا و زبد على الزيادة فثمن البيرة و قال بأن الزيادة غادة تمس القدرة الشرائية ديال المواطن، بحال إلى المواطنين المغاربة مساكن كيستهلكوا البيرة، شكون فهاد المجموعة اللي قال:اللهم إن هذا منكر؟ إلى كانو باغيين إقولو اللهم إن هذا منكر، ماشي على قُبلة في فيلم، عطا الله علاش إقولوها مثلا: المواطنين اللي تضررو فبعض المناطق من الصقيع، العاطلين اللي ما لقاو خدمة وبالتالي ما كسبو سكنى وما استاطعو يتزوجو وبقاو أغلبية البنات بايرات كيدورو فالزناقي، والجرائم اللي ولات بالجملة في العديد من المدن والمناطق المهمشة في وطننا الحبيب وزيد وزيد وزيد). الحاصول هاد الناس خاصهم يواكبو السير نحو تقدم هاذ البلاد كما بغا ليها صاحب الجلالة الله يحفظه و يعز أمره ، و خاصهم يكونو البطانة الصالحة لسيدنا الله ينصره
86 - saad السبت 26 يناير 2013 - 19:43
هذه مهزلة والدليل عليها تصفيق باقي الركاب
87 - رشيدة السبت 26 يناير 2013 - 19:56
المشكلة في مفهوم الحرية . فالعلمانيون لهم الحق في عرض أوساخهم على العموم أما التيار الإسلامي فليس له الحق في الاعتراض على هذه الأوساخ . والحقيقة التي ينبغي معرفتها هي أن الإنسان حين يكون وحيدا له أن يختار ما يشاء . لاكن أن يكون مع الناس لا بد أن يراعي الدوق العام والأخلاق العامة . الا أن العلمانيين لا يميزون بين الأمرين ، بل ويستهدفون هذه الأخلاق . ولكن هيهات قد استيقظ المارد وانتهت مقولة الشاعر. خلا لك الجو فبيضي واصفري .
88 - okamal السبت 26 يناير 2013 - 20:05
بعض نواب العدالة والتنمية عليهم أن يسكتوا وأن لا يفرضوا رأيهم على الأغلبية. أنتم منافقون تدغدغون عواطف الناس وآخرها فضيحة رئيس الحكومة الذي بدأ يهرج في منتدى دافوس البارحة، حتى رأيت الحاضرين يضحكون وكأنه القذافي أمامهم، لكن في الحقيقة يضحون على رئيس المؤسسة الحكومية المغربية الذي من المفترض أن يتميز بالثبات والرزانة عوض التهريج.
ياقوم العدالة والتنمية، أنتم في الزمن الحداثة والديموقراطية ولستم مع أبو لهب وأبي جهل.

o3LACH PJDIST KAYSAFHO NISA2 WANISA2OHOM KAYLABSO MZAYAR
89 - شعيب الخدام السبت 26 يناير 2013 - 20:21
كان على متن هذه الرحلة أكثر من مئة راكب، منهم المستشار عادل عمر الشريف، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، وعدد من رجال القانون ونشطاء المجتمع المدنى المصريين والفلسطينيين والأردنيين.
أما الفلم المناسب الدي ارتأت الشركة تقديمه الى لهده الفئة المتقفه هو spiderman
اعتقد في الرحلة القادمة سيكون الفلم المبرمج هو الكابتن ماجد اوالرجل الحديدي .
90 - said السبت 26 يناير 2013 - 20:24
Bonjour,
Pourquoi voulez vous leur imposer de regarder ce film, eux aussi ils doivent profiter de leur liberé, je vous donne un exemple, quelqu'un qui fume est libre de fumer mais par respect il ne doit pas fumer à coté de ceux qui ne fument pas. moi par exemple ça me gène de regarder ce genre de film, pourquoi vous allez m'obliger de le regarder au nom de la liberté.la compagine aérienne doit écouter tous ces clients et je dis tous ses clients y compris les PJDistes
91 - dwl السبت 26 يناير 2013 - 20:36
أهم ما في القصة و أضنه من زيادات الكاتب ضربا لعصافير شتى هو حشره للجزئر في القصة و لعبة فخفخة بني علمان لنظام الجزائر و تصويره على أنه نظام يفعل ما يشاء بمن يشاء و خشية حتى البرلمانيين منه و كأنه مي الغولة لعبة معروفة في الإعلام العربي الذي يسيطرون عليه دغدغة لقطيع الشعب الجزائري أي زعما را حاكمينك صعاصع يتصعصعون عليك و على غيرك ( خصوصا إن كانوا مغاربة ) و ذاك كاف عند الممحوقة كرامتهم و المستخف بهم أي الجزائريين كشعب تلعب به تخذيرات بنو علمان أن يصبروا على جورهم و ما يفعلوه بهم . و حقيقة تمسح بني علمان في كل شمال إفريقيا حتى في مصر على ما يبدو بنظام الجزائر مرده هلعهم من سقوطه لأنه آخر قلعة لحكم الأقليات في المنطقة و ظهرهم الأخير فيها، أقليات التعلمن و الإلحاد أو أقليات غير مسلمة .و بسقوطه ( القريب بإذن الله ) انتهى عهد الملاحدة و بنو علمان في الشمال الإفريقي و لهذا السبب و استعدادا لذلك اليوم دخلت فرنسا مالي . أما القصة فليقرئ من شاء التعليق 54 و لله الحمد من قبل و من بعد .
92 - أحمد إسبانيا السبت 26 يناير 2013 - 20:46
هؤلاء العلمانيون تجاوزوا كل الحدود. يفرضون على الجميع أذواقهم ويدعون أنهم هم من تفرض عليهم الأمور. يحاولون أن يفرضوا علينا أذوقهم باسم العلمانية الغربية. يعتقدون في صميم قلبهم أن الثقافة الغربية المنحلة طبيعية ورائعة وسليمة، وأن الدين الإسلامي غير طبيعي ومريض. أظن أننا قد تسامحنا معهم اكثر من اللازم. الفيلم الذي يبتدئ بقبلة قد ينتهي بمشاهد بورنوغرافية. ولكن لا حظوا عناد العلمانيين: يفضلون النزول الاضطراري عوض سحب الفيلم. بلغ السيل الزبى، العلمانيون يضطهدون الإسلام والمسلمين في بلادنا. من اراد أن يشاهد الأفلام الخليعة فليرحل إلى أرض الخلاعة أوروبا أو تركيا. أما أن يفرضوا على الركاب المسلمين أن يشاهدوا ما يسب دينهم واخلاقهم في عقر بلدانهم فهذه قمة العربدة. كاتب المقال يتمول من أمريكا ويفت في عضد الأمة منذ زمن طويل ويدعو للخلاعة ويمدح الغرب وينتقد الإسلام. ماذا كان سيحدث لو وضع طاقم الطائرة شريطا لعبد الحميد كشك؟ كان العلمانيون سيحولون الطائرة إلى حلبة ملاكمة. فاعجبوا من تبجح هذه الأقلية المتغربة وتجرؤها على اخلاقنا وديننا.
93 - belhaj السبت 26 يناير 2013 - 20:50
Quand j'ai lu cet article, une question m'est venue à l'esprit: Est ce que le comportement de nos élus pourrais être le même si c'est un avion américain
94 - فاطمة السبت 26 يناير 2013 - 20:52
لا تندموا ايها المغاربة على حكومة بن كيران فهي اجابية بك المقاييس وسيكون لها الفضل الكبير على الجميع ليس بانجازاتها وانما باخطائها الكثيرة والكبيرة .نعم سينفر المغاربة جميع الاحزاب الدينية وكل ماهو مصبوغ بالدين وينتهي عصر العاطفة ويدخل العقل في الاختيار ما هو افضل للوطن .اقول ان لاتقدم الا بنهاية الاحزاب الدينية والعقلية المتخلفة الرجعية التي لا تؤمن بالمنطق والتي تعتقد انها تملك الحقيقة في كل شيئ .لا تيئسوا فالعقل قادم وخير دليل تجربة اوروبا مع الكنيسة ............
95 - نفاق السبت 26 يناير 2013 - 20:57
بصراحة الكاتب حاقد و افراد العدالة على خطا لان هناك عدة طرق لتغيير المنكر - لكن لماذا لم يغييروا هدا المنكر على قنواتنا المريضة التي تقدم مشاهد اكثر من ساخنة والله العظيم في شهر رمضان- يا له من نفاق
والله قد استعملكم النظام بذكاء لمسح كل اوساخه
والحقيقة ان مصر ولا المغرب لم يتغيير
صدق ابن خلدون رحمه الله
96 - marwan007 السبت 26 يناير 2013 - 20:58
النفاق عينه من هؤلاء النواب إذا صح الخبر،لأن تصرفهم هذا هو بسبب الموقف الذي يجتمع فيه الإسلام وزوجاتهم،فلم يرضوا بهذا الموقف لزوجاتهم أمام الركاب الآخرين،والسؤال هنا،هل نساء العدالة والتنمية هم وحدهم الأولى أم كل نساء وفتيات وشباب المغرب كلهم،لماذا لم نرى غضبهم ضد المخزن الذي يملأ عقول الناس بالفسق والإنحلال الخلقي في قنواته المخزنية في بلاد إمير مؤمنيه،أم نساؤهم نساء ونساؤنا وبناتنا بضاعة؟
97 - aziz layoyne السبت 26 يناير 2013 - 21:10
مما لا شك فيه ان ما قام بيه النواب الاسلامين . يدل على تشبتهم بادق تفاصيل الدين وما قام بيه الدي سرب الخبر مجرد حق اريد بيه باطل ....ويضهر التضخيم في الاحداث حتى يضن البعض انهم امام قصة فلم اكشن امريكي .

كان من لاولى بالنسبة للاخوان المغاربة ان يمارسوا ضغوطهم على مسلسلاة و افلام الدوزيام و المهرجانات والسياحة الجنسية و بيع الجعة والخمو الى اخره...........
لكن يبدوا انهم نواب طيارين
98 - Mehdi السبت 26 يناير 2013 - 21:15
Bravo Messieurs, vous avez honorez les musulmans, Il fallait réagir de la sorte sans perturber le vol et la sûreté de tous les passagers, je rappelle à certains commentaires que la liberté des personnes est de ne pas toucher à leur croyance, éducation, tradition
Encore une fois bravo PJD!!!...
99 - جمال السبت 26 يناير 2013 - 21:15
المؤمن العادي البسيط يعتقد تمام الاعتقاد أن الله يحميه وهؤلاء يحسبون أنفسهم المدافعين عن الله كأن الله في حاجة إليهم.
يشمئزون من القبل كأنهم لايقبلون زوجاتهم ولايشمئزون من الاستبداد والتخلف والتحجروالأمية ويلعنون الكفار ويستعملون طائراتهم وهواتفهم ووووووووو
مفارقات التمركز على الذات وتقزيمها
100 - سمية السبت 26 يناير 2013 - 21:22
كان على طاقم الطائرة الذكي أن يغير الفلم بدل الوقوف الاضطراري في الجزائر ( فين وذنك هاهي ) ألم أيكن غلب ركاب الطائرة مسلمون ؟ فليقدموا مايليق بذوقهم فغباء الطاقم هو من كاذ يقتل الركاب وليس من نطق بالحق ونهى عن المكنر ياأعداء الاسلام
101 - brahim- agadir السبت 26 يناير 2013 - 21:29
هذا الخبر تناقلتة ثلاث مواقع الكترونية مغربية من الأمس اٍلى اليوم .....
ما أثار انتباهي هو كون هذه المواقع كلها حملت الخطأ لنواب العدالة لاستنكارهم هذا الفعل اللاأخلاقي من الطيران المصري ..هذا اعلامنا المريض ......قبح الله سعيكم ....
ربنا لا تواخذنا بما فعل السفهاء منا.....
102 - mona السبت 26 يناير 2013 - 21:34
dans un espace public il faut pas projeter ce genre de film
il y a les documentaires ou bien les films culturelles ou de l'histoir ou c mieux rien de laisser les gens se reposer c mieux
103 - malk السبت 26 يناير 2013 - 21:52
si ses contestations étaient pour la liberté il sera salué par ts les voyageurs mais mt Aftati a choisi d'être une blague pour les voyageurs, ,je demande à mr Aftati s'il voyageait seul peut-il déclenché ce scandal il searait mis en prison surement,pourquoi sommes nous si arriérés qu'on devient insuportable ;peut-être,tu crois que c'est du courage?non mr c'est une conduite d'animaux quand on veut imposer ses convictions aux autres
104 - أمازيغي مسلم السبت 26 يناير 2013 - 21:56
أوردها سعد و سعد مشتمل ما هكذا يا سعد تورد الإبل

و الله إني لأندهش لهؤلاء المفكرين الذين كنا نقرأ لهم في الجامعة.

كنا نعتبرهم ذوي فكر عربي راق.

فإذا بي أكتشفهم على مر الأيام مع ظهور الفضائيات.

هؤلاء و ليس كلهم لا يعدون أن يكونوا ناسخين جيدين للفكر الغربي . فقط يقومون بالترجمة و لا يقدمون أي إضافة ذات قيمة تذكر للفكر العربي.

و لا يملكون القدرة على الإبداع و الخلق. دائما هم تابعون للمفكرين الغربيين أمثال نعوم تشومكي و صمويل همنغتون و غيرهم .....

سعد الدين إبراهيم كمفكر يدافع عن قبلة ساخنة في فيلم يعرض في الطائرة. يعطي فكرة واضحة عن معدن هؤلاء المفكرين و طريقة تفكيرهم و النموذج الذي يريدونه للشعوب العربية سواء كانت مسلمة أو مسيحية أو حتى لا دينية.

و إني أسائل السيد المفكر عن المنظومة الأخلاقية التي يقترحها لتكون مرجعية لسائر المجتمعات العربية.

هل نلغي الأخلاق
هل نلغي الحشمة و العفة

ثم هناك مسألة أساسية كيف يرضى المفكر بفرض هاته المشاهد على من لا يريدها. و هو لا يرضى أن يمنعه أحد من مشاهدتها.

قمة السفاهة يا سعد
105 - salaheddine السبت 26 يناير 2013 - 21:57
غريب امر الناس يسمون القبل حداثة و رفض المشاهد الساخنة المحرمة ديننا تشدد، لم لا نرى المشهد من زاوية أخرى، إن عرض فيلم عن تكذيب المحرقة و كان هناك يهود ستقوم القائمة و لا تقعد بحجة معادات السامية. المشكل في بني جلدتنا لا هم منا و لا هم منهم
106 - امة محمد صلى الله عليه وسلم السبت 26 يناير 2013 - 22:02
لماذا تخلطون الأوراق و تجعلون الصواب خطاءا و الخطأ صوابا ان ما فعله هو الاحتجاج على منكر لا يليق مشاهدته مع أسرته و الطرفان هما بلدان مسلمان المغرب و مصر. لماذا تريدون أن تجعلو الباطل هو الأصل. هم تشبثوا بحقهم في مشاهدة المنكر و أنكروا على أهل الحق الاحتجاج. سبحان الله لقد اختلت الموازين و هذا هو سلوك بنو إسرائيل قوم موسى. يلبسون الحق بالباطل.
انشر من فضلك هسبرس.
107 - مبلغ السبت 26 يناير 2013 - 22:08
قال صلى الله عليه وسلم: (العينان تزنيان وزناهما النظر، والأذنان تزنيان وزناهما الاستماع، واللسان يزني وزناه الكلام، واليدان تزنيان وزناهما البطش، والرجلان تزنيان وزناهما الخطى، والقلب يشتهي ويتمنى ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه) متفق عليه. فمشاهدةمثل هذه الافلام حرام با جماع علماء السلمين ومفاسدها أعظم من أن تحصر.أين الحياء من الله إذن؟!
108 - CITOYEN-MAROCAIN السبت 26 يناير 2013 - 22:25
Vous avez dit liberté. Parlons en. L'avion n'est pas un espace privé comme le cinéma où les gens choisissent librement de regarder ou ne pas regarder un film en connaissance de cause. Il s'agit là d'un moyen de transport public dans le sens où dans cet avion peut se trouver divers passagers, des femmes , des enfants, des parents...D'un autre coté, tout passager a le droit et la liberté de se plaindre des services présentés par la compagnie aérienne car il a acheté un billet donc un service. Les entreprises qui respectent leur clients tiennent compte de leurs avis et essayent toujours de les satisfaire. C'est un point de vue purement commercial ne parlons même pas des valeurs et de l'éthique. Je trouve que Mr IBRAHIM manque d'objectivité et de clairvoyance lorsqu'il relit cet incident au printemps arabe
109 - عبد الرحيم السبت 26 يناير 2013 - 22:34
عبد الرحيم من ايطالياا
ارد على التعليق رقم 17
من راى مكم منكرا فليغيره بيده -------الى اخر الحديث االنبوي
فهنا المعتزون بالدين الحنيف لهم القدرة على التغيير- اما مشاكل الشعب فتحتاج الى
اغلبية قوية ووعي الشعب و اعادة معضم الضرائب للبلديات لانفاقها فيما ينفع المواطن من مرافق عمومية وطرق ومستشفيات وووووووووووووووومع المراقبة
والحكامة الجيدة كما في اليابان وبعض الدول الاوروبية-اا
ان المشكلة في زمننا هذا هو سوء فهم الدين الاسلامي لاننا استهترنا كثيرا .
110 - السفر_الجماعي السبت 26 يناير 2013 - 22:35
هل ربان الطائرة له الحق في بث اي فيلم يريد و يفرض علئ الكل مشاهدته و من يرفض بثه تقول له المضيفة بابتسامة مصطنعة اغمض عينيك
كنت مسافرا علئ متن سيارة اجرة كبيرة فقام السائق باشعال الكاسيط عنوانها "حك جر" و رفع الصوت فقال له شخص يجلس بجانبه ان يطفاها او ان يبدلها بموسيقئ راقية فرفض الان انقسمن نحن الركاب بين مؤيد و رافض
فما العمل يجب ايجاد حل عادل و الا انقلبت الطاكسي فاقترحت ان نقتسم الوقت نصف ساعة من "الكمانجا و الرديح" و النصف الاخر بدون كاسيط فتم الاتفاق
لكن هل تتصور ان تنصت للاغاني الشعبية معا الخمسة ديال الصباح
الان كلما دفعتني الظروف للسفر عبر الطاكسي لكبير اقول للسائق قبل الركوب انني لا اريد ان اسمع شيئا فان كان مثل صاحبنا قلت له وغير انقس شوية الله ارحملك الوالدين و خليلك وليداتك ها العار
111 - العلمي السبت 26 يناير 2013 - 22:38
أعجب لبعض من يدعون بانهم متقفون ومتحضرون , يشيعون الفكر التقدمي بين الناس ويدعون الى الحرية ومناهضة الرأي الواحد، ويحاربون الدكتاتورية والاستبداد بين الناس كالدكتور سعد الدين ، أن يقبلوا على أنفسهم التصريح بما صرح به وكلف نفسه عناء كتابة مقال في جريدة ،وكأن الامر يتعلق باخلال بمبادئ حقوقية أو قومية . في حين أن الامر لا يتعدى موقف عبر عنه مجموعة من الناس لهم نفس الحقوق التي لباقي المسافرين على الرحلة ، فأين مبادئ الحرية والعدالة التي ينادي بها الدكتور ؟ هل الحرية والعدالة هي أن يعرض شريط فيه لقطات غير محتشمة لا فائدة منها غير اثارة الشهوة الجنسية على جميع من في الطائرة دون مراعات لشعورهم ؟ ثم ماهي قيمة الشريط الفكرية حتى يفرض على الركاب ؟ ألم يكن من الاليق على شركة طيران تحترم نفسها أن تعرض شريطا وثائقيا أو ثقافيا أو شريطا سينمائيا خاليا من أي اثارة لمشاعر المشاهدين الجنسية أو العقائدية أو السياسية ، مع أن هذا هو دورها كشركة تهدف الى راحة راكبيها وارضائهم ،لا اعطائهم غمامات لوضعها على عيونهم حتى لايروا شيئا أو تهديدهم بهبوط اضطراري في مطار الجزائر وكأن الامريتعلق بعملية ارهابية .
112 - أحمد إسبانيا السبت 26 يناير 2013 - 22:39
لو كنت ربان الطائرة لقمت بنزول اضطراري في إقليم أزواد شمال مالي، ولأنزلت العلمانيين المصرّين على مشاهدة باطمان رغم مشاهده الخليعة، ليشرحوا وجهة نظرهم للجماعات الإسلامية الحاكمة هناك.
113 - Marocain d´allemagne السبت 26 يناير 2013 - 22:40
Dites-moi seulement quand est-ce qu´un baiser est devenu un péché ou une atteinte à la morale?cela nous montre une fois de plus les maux dont soufre cette nouvelle mouvance islamiste et qui malheureusement nous gouverne aujourd´hui.Je me demande si ces jeunes députés ont une fois embrassé une femme? ou leurs femmes?apparemmant pas d´après leur comportement.J´etais souvent témoin de familles marocaines qui poursuivent des films américains pleins de violences terribles à la télè en compagnie de leurs enfants mineurs avec enthousiasme,et dès qu´il s´agit de scènes de tendresse,ils changent vite vers d´autres chaînes.Une société pleine de contradictions,des pères qui glorifient la violence,et dédaignent l´amour,et cela devant leurs enfants,et cette société ne pourra que produire ce genre d´individu.Heureusement,il y avait leurs femmes qui sont plus intelligentes qu´eux.J´espère qu´un jour le gouvernement marocain sera composé d´une majorité de femmes,comme la norvège aujourd´hui.M.A
114 - وزاني السبت 26 يناير 2013 - 22:45
القضية وما فيها ادا صحت الرواية ان نوابنا الكرام اساءوا التصرف وقدموا مظهرا غير لائق لرمزيتهم ولكن الم يفكر هؤلاء للحظة انهم يقتسمون الطائرة مع 80شخصا اخر مختلفين عنهم كحالهم في الحكومة الهده الدرجة ثاروا لامر تافه وتملكتهم الحمية الاسلامية واثاروا الانتباه بشكل سلبي لمادا لم يغطوا اعينهم ويريحون المسافرين من زعيقهم لاشك انهم استكبروا على زوجاتهم ان يرين ما راوا وتنافخوا رجولة امام الخلق ....ماهكدا تورد الابل يا عمرو
115 - ana السبت 26 يناير 2013 - 22:53
reponse a said 53 personne ne les oblige a regarder ce film ils n ont q a lire un livre ou dormir...ces gens avancent masqués les marocains qui ont voté pr eux doivent reflechir jamais une thése basée sur le religieux qui est affaire personnelle ne peut resoudre nos problémes
116 - سوسي حر السبت 26 يناير 2013 - 22:55
كرت يومية “الخبر” أن الإخوان في مصر انتفضوا ضد “مصر للطيران” وأرغموها على وقف عرض الأفلام الساخنة خلال رحلاتها . وتابعت نفس اليومية على أنه بناء على تصرف برلمانيي العدالة والتنمية داخل الطائرة المصرية واحتجاجهم في وقت سابق على عرض فيلم به مشاهد ساخنة، من قبيل القبل , دخل أعضاء بارزون في جماعة الإخوان الحاكمة في مصر على الخط، إذ قام أحدهم بالاعتراض بنفس الطريقة على عرض فيلم في طائرة مصرية، وهذا ما دفع شركة “مصر للطيران” إلى الإعلان عن رغبتها في مراجعة الأفلام التي ستعرض على شاشة طائراتها لفائدة زبنائها خلال الأيام المقبلة، لتؤكد على أنها تراعي القيم والأعراف المصرية.
117 - ابومعاذ السبت 26 يناير 2013 - 23:12
عجبا لهذا السعد نتظر منه ان ياتي بنظريات تخدم الامة لكي يخلد كماخلد ابن خلدون البرئ منه ومن منهجه لقد صدقت في صاحبنا نظرية ابن خلدون التي ترى ان المغلوب مـولع بالغالب فكان حريا بباحتنا ان يبحث لكي يبدع مايحقق معه الاقلاع الاجتماعي الذي يراعي قيم المجتمع ولكنها الاديولجيا العفنة التي تتخفى وراء اليافطات البراقة معذرة لك شيخنا ابن خلدون وتحية لكل من غار من اجل دينه وعرضه وهدى الله الغافلين ورد بهم الى الصواب
118 - حسن خنيفرة السبت 26 يناير 2013 - 23:13
فعلا الكاتب يكدب ومن أراد التأكد أعطيه رقم هاتف أحد الركاب و سيحكي له القصة كما وقعت....لمادا يختار البعض الركوب على الأحداث ليمرر أفكاره...القضية لم يكن فيها لا هبوط اضطراري ولا تدخل الزوجات...حقيقة كان هناك احتجاج ...لكن الوفد قرر لف أو تدوير الشاشات التي أمامهم الى الأعلى حتى لا يتفرجوا على تلك المشاهد...لأنها حقا كانت تمس بالحياء ...فيما استمر الاخرون في المشاهدة.....لقد تم تضخيم الموضوع...عندما يتخلى الكاتب عن الأمانة الأدبية فانه يفقد مصداقيته
119 - متتبع السبت 26 يناير 2013 - 23:19
.ليس ذالك من التشد د في شئ لوكانوا كذالك لما سمحوا لزوجاتهم بالتدخل والتكلم مع الرجال ....لكن ماحدث يدل على التهور وعدم إطلاعهم على طريقة تغييرالمنكر .....كان عليهم ان يتكلموا بطريقة حضرية تعبر على انكارهم للمشهدمع ربان الطائرة___ ادعوا الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ..فالقاعدة تقول...ذرءآللمفاسد اولى من جلب المصالح_الفتنة تؤدي الى التفرقة والإقتتال وحياة الناس أهم من كل ذالك___ ان استجاب الربان فحسن .والا فليغضوا ابصارهم.....فكلنا يعلم شارعنا المملؤة بالمشاهد الساخنة حتى داخل البرلمان الذي شاهدنا فيه صورة لبرلمانية بفخذين عاريتين ولم يتكلم احد منهم بل منهم من صمت ومنهم من ندد بمن نشر تلك الصورة الساخنة وبجانبها رجل ذو شعر أبيض
120 - بنحمو السبت 26 يناير 2013 - 23:21
لقد علقت على هذا الحدث ي حينه لما نشر هنا في هسبريس, و قلت حينها أن السادة برلمانيي العدالة و التنمية ركبوا طائرة خاصة بها ركاب آخرون أدوا ثمن تذاكرهم و قد يكونوا ليسوا على ملتهم, و بالتالي لا يمكن فرض خدمة خاصة لكل راكب أو مجموعة من الركاب. و هم طاقم الطائرة هو السهر على إيصال الركاب إلى بر الامان و ليس إختيار الأفلام الموجودة بالطائرة. السيد أفتاتي و أصحابه كان عليه أن يكتري طائرة خاصة له و لمجموعته حتى يتفادى مشاهد فلم إمريكي لا تروق و أصحابه. هل السيد أفتاتي لما يحضر في لقاء ثقافي أو سياسي بإحدى فناديق الرباط المشهور سيمنع على رب الفندق بيع الخمور لمن يطلبها ؟ لا أضن , لأنه لو قام بذلك لأخرجوه و رأسه بين رجليه. و إن لم يصدقني فليقم بذلك. تدكرت حادة وقعت بحافلة بين البيضاء و أكدير, كان السائق يستمع لاغاني شعبية - الشيخات- فقام أحد الركاب و أمره أن يوقف ذلك, فما كان من السائق إلا أن أوقف الحافلة و قال للراكب:" إوا أجي أسيدي انت سوق بهم"..توقفنا ربع الساعة حتى استقر الأمر عن صاحبنا أن يفعل السائق ما يرد,المهم إيصالنا إلى أكادير.
80 مليون مصري أو أقل قرأوا اليوم هذا المقال. "شوها"
121 - عصارة التخلف!!! السبت 26 يناير 2013 - 23:30
كان على هؤلاء المحسوبين على البرلمان المغربي أن يحاربوا ماهو أهم بكثير من قبلة دلك الشريط ؟؟
كان عليهم أن يحاربوا اولا العديد من المفسدين داخل حزبهم الذين تورطوا في تجارة المخدرات والرشوة وكدلك في اختلاس المال العمومي والذين لازالت ملفاتهم لحد الساعة في يد القضاء؟!!
إدن لمادا كل هدا النفاق من طرف سماسرة الدين ؟؟؟
الكثير من تعاليق القراء المغاربة لم يعد تنطلي عليهم بالفعل الاعيب وحيل الذين يسترزقون من المقدس الديني لمآريبهم الشخصية والسياسية؟!
الأروبيين والأمريكيين بالإضافة إلى اليابانيين والصينيين وغيرهم من الدول المتحضرة والمتقدمة وصلوا إلى الفضاء، وبعض دعاة التخلف لازالت تشكل لهم قبلة عقدة في حياتهم!!!!
122 - abdallah agadir السبت 26 يناير 2013 - 23:33
المغرب محتاج إلى صحة، المغرب محتاج إلى قدرة شرائية أحسن، المغرب محتاج إلى تعليم جيد، المغرب محتاج إلى بنية تحتية، المغرب محتاج إلى إستثمارات، المغرب محتاج إلى علم، المغرب محتاج إلى تقليص بطالة، المغرب محتاج إلى محاربة فساد و رشوة إلخ. كل هذا يحتاج إلى ناس ذوي فكر و ذوي رزانة، و لا أظن ان من ينتفض هكذا على مجرد قبلة مع تهديد حياة ركاب الطائرة المسالمين يمكن ان نقول عنه رزين، بل بليد و قد فاق درجات البلادة و هو غير قادر على تقديم الحلول لمشاكل المغرب الكبرى. loujdi
123 - samawi السبت 26 يناير 2013 - 23:38
les pauvres PJDist ils essayent de justifier l injustifiable
si ils etaient dans un avion Americain ou European ils seront en prison pour avoir cause un danger a la securite de l avion
un an et les PJDist arretent les trains et veulent arreter les avions qu est ce qu ilo vas se passer a la fin du mandat je pensse qu ils vont commencer a couper les tetes
ps: il fallait les jeter en algerie pour nous debarasser de ces parasites
124 - محمد أبو كوثر السبت 26 يناير 2013 - 23:43
لو قدمت لك كأس ماء،فسألتني ما هذا؟فأجبتك:لبن تغيرت أوصافه.هل تصدقني؟لماذا هذا السؤال؟لكي أعلن بأن الإيمان لا يسوغ للمتصف به أن يكذب.لأن الحق لايحابي أحدا إن صدرعنه سلوك غير مقبول إسلاميا،ولو لم يكن كذبا.وحجتنا في ذلك هي توجيه الكلام الآتي لمحمد صلى الله عليه وسلم:" عبس و تولى أن جاءه الأعمى".إذن لا ينبغي قبول ما لم يقبله الإسلام بدعوى احترام حرية الآخر.ومن مساندة الشيطان،أن نستحيي من قول الحق،وألا نستنكرعرض الأفلام الإباحية سواء في الطائرة أم في القطار.ولا يعقل أن نصف كل من يدافع عن قيم الإسلام بأنه "مُتشدد" وعقبة أمام"الارتقاء بمستوى الخدمات لإراحة المسافرين" لمجرد أنه رفض أن يعرض فيلم إباحي يخدش قيم الدين الإسلامي، التي هي أسمى من أية قيم أخرى،لأن هذه الأخيرة شعارات جوفاء توهمهم بقدرتها على أن تدلهم على " شجرة الخلد وملك لا يفنى " وما أن يتناولوا تمارها حتى تبدو لهم "سوأتهم"،فيكتشفون أنهم هبطوا إلى"الدنيا"،وقدامتطوا طائرة الندامة المكتوب عليها:" صنع إبليس،يركبه من لا يسمي الله ويقول: بسم الحرية،رافقتكم الندامة"‼ طوبى لمن لم يمتط تلك الطائرة، وفضل الوصول بسلامة ولو على متن الأتان.
125 - لولو السبت 26 يناير 2013 - 23:54
و هل من حق ربان الطائرة أن يعرض شريطا به لقطات جنسية؟؟؟؟
126 - المغربي السبت 26 يناير 2013 - 23:58
ان الدي سرب خبر الاحتجاج على القبلة هو نفسه القادر على تسريب ان الوفد المغربي كان يتفرج على القبلات دونما احتجاج .انها اللعبة السياسية القدرة لسياسيين لا يهمهم الشعب وقيمه بقدرما تهمهم كراسيهم .
السينما ولتلفزة المصرية افسدت العالم العربي من المحيط الى الخليج يوم كانت مهيمنة على الساحة السينمائية العربية بل افسدت حتى اللغة العربية من خلال استعمال اللهجة المصية وكان مالها الفشل الدريع.الحلال بين والحرام بين .واحترام القيم باب من ابواب الديمقراطية وايضا الاحتجاج على المنكر .فهل الاحتجاج داخل طائرة سيوقعها ان هدا هراء وشهادة كاتبنا الكبير لا تعتبر شهادة لانه في طبعه متحامل على الاسلام .اعطوا بديلا لهده الامة وسترون ردها عليه.الواضح والجلي ان هناك من يحاول ان يطمس القيم الاسلامية من الداخل والخارج تحت يافطة الديمقراطية وحرية التعبير .لكنه ينسى ان للحرية حدود وضوابط والا قامت الفوضى او الفتنة .
127 - old sahra الأحد 27 يناير 2013 - 00:03
i want to say to Morocain people wht this 3ADALA give to morocco ? nouthing since they are in the gouvernement everything is expensive Oil , kolchi and now they say that if you have a big car you have to pay 2 milion for a year how come u want this poor people to pay this AVINITE ???? do u have any answer plz ?
128 - BNADM الأحد 27 يناير 2013 - 00:06
منطق سليم و أتمنى أن يستعمل حتى عندما يكون آلقرآن الكريم او الدروس الدينية مكان سبايدر مان وهناك شخصية واعرة داخل الطائرة تفرض ما تريد
129 - karim الأحد 27 يناير 2013 - 00:11
وهل من الحرية أن تفرض علي مشاهدة الفلم
130 - موضوعية الأحد 27 يناير 2013 - 00:18
بدوري كمغربية مسلمة أتسائل عما سيقوله صاحب المقال يوم الحساب. تقول الان مايرضي الشيطان ويغضب الله وأنت تعلم تماما لو ساندتهم أنت ومن معك من الركاب المسلمون وهم من يشكلون الاغلبية في الرحلة لكان خيرا لك في سلامتك في الرحلة وحتى لو وافتك المنية لمت على الحق ولن تموت على باطل. ولما كان هناك مشكل أصلا كانو ليوقفوا الفيلم عوض الطائرة. بمقالتك هاته تكون ستسئل يوم القيامة. فاكتب ردك ولا تتردد لأن الباطل الدي تدافع عنه ستكون عاقبته ندامة. أأنت مسرور وراض عما تكتب لا أظن البتة. وان كانت ردة فعلهم فيها غيرة بسيطة على الدين (تخيل لو حصل هدا والرسول بيننا أستغفرالله أليست غيرة بسيطة) فانت ما كانت ردة فعلك تلومهم وتتشكى بهم والله أمة ضحكت من جهلها الامم. العيب كل العيب في كل ما حصل هو المقالة التي نشرت والتصفيق للمنكر. اللهم ان هدا لهو المنكر بعينه.
131 - ذ الكروج الأحد 27 يناير 2013 - 00:23
الساكت على الحق شيطان أخرس ..
من خلال هذا المقال انتصب كاتبه مدافعا عن عرض فيلم ماجن باسم الحرية والعدالة ، ومتهما من اعترضوا عليه بالتشدد والغلو ، متجاهلا أن الحرية لا تعني فعل كل شيء متى تريد وأين تريد وكيف تريد وبما تريد ، بل إن ثمة قيما وأخلاقا عامة يتوجب على الجميع احترامها ، فالحياء ، مثلا ، خلق أوصت به كل الشرائع السماوية ، ولا بد للأفراد والجماعات أن يراعوه ، إذ يحتم الحياء على المرء أن يستتر عند التبول أو التغوط ، وإلا ـ حسب منطق الكاتب ـ سمحنا أن يأتي أحد إلى الشارع العام ليقضي حاجته فيه أمام الملأ بدعوى الحرية ؟؟ إن الطائرة مرفق عام يتوجب على القائمين عليه تجنب فيه كل ما من شأنه أن يخدش الحياء والأداب العامين سواء كان مسموعا أو مرئيا أو مكتوبا ، وإذا كانت بعض الدول الأوربية تسير في اتجاه سن قوانين تمنع عرض مشاهد خليعة أمام القاصرين ، فكيف تسمح شركة عربية بعرض مشاهد محرمة على ركاب طائرتها وقد يكون من بينهم قاصرين ،ولو افترضنا من بين ركابها أجانب ، فإن الأمر سيكون أفظع ، لأن الشركة انتهكت حرمة دين دولتها أمامهم ، وبالتالي عرضت نفسها ودينها وركابها المسلمين للماهنة
132 - AM3DOR الأحد 27 يناير 2013 - 00:30
la honte!.la loi doit être appliquée à tout le monde tous ceux qui metent en danger la vie des passagers doit être traduit devant l a justice .j'imagine la réation d'Aftati si l'incident s'était produit aux USA.il aurait bien mérité une cellule à Guantanamu
133 - فلتسقط خفافيش الظلام الأحد 27 يناير 2013 - 00:40
كان على خفافيش الظلام ان تركب طائرة اخري او يغضوا من ابصارهم.
انه لا فرق بين هؤلاء الاسلامويين و اخوانهم التكفيريون السلفيون الوهابيون. خد تونس كمثال. قام السلفيون بتونس بتسريب فيديو هن راشد الغنوشي و هو يتكلم عن تقسيم للادوار بين حزب النهضة و بين السلفيين. هذا الفيديو الذي احدث ضجة في تونس و جعل الشعب التونسي يثور على حزب النهضة و اخوانهم السلفيين.
ان هذا الحادث ليس هو الاول من نوعه. فقد قام بعض الاسلاميين كانوا على مثن طائرة انجليزية في اوروبا بمثل الشيء. بقية الراكبين كانوا اوروبيين. فلما قامت الشركة بعرض فيلم و هو فيلم يمكن اي اذاعة بثه قام بعض التكفييريون بالصياح: تكبير و الاخرون يرددون الله اكبر. تكبير الله اكبر.
خفافيش الظلام تريد ان تفرض حياتهم على كل الناس.
فعوض ان يركبوا الطائرة و التي صنعها الكفار كان عليهم ان يطيروا في الظلام لانهم خفافيش الظلام.
134 - marocaine الأحد 27 يناير 2013 - 00:42
أريد أن أعرف شيئا واحدا ، من هو سعد الدين إبراهيم ؟ اقرؤو عنه و ستعرفون مدا كرهه للإسلام ، و ما عساك عن المسلمين ، ما سأقول الله يهدي الجميع لأن الهداية من مصلحتنا جميعا ، يحاربون الإسلام و المسلمين ، لسبب أنه بسيط و أصحابه بسيطين ، والحمد الله 100000000000مرة كوني مسلم ، وكم من واحد أمثال سعد الدين ابراهيم أعجبته الدنيا ، وما علا المسلمين إلا تركها له ولأمثاله ....................
135 - tata الأحد 27 يناير 2013 - 00:51
First of all, good airlines offer private screen nowadays/ They also provide passengers with the flexibility to select a content of interest out of a variety. If an airline company cannot offer the same, they should at least ensure that the content they show on the big screens is safe to all passengers. I personally travel with my little kids and it bothers me a lot when there is a movies with HOT scenes! So I guess the airlines were wrong in their choice of the movie and I would support the ISLAMISTS, as you would like to call them!!!!
136 - حكمة الأحد 27 يناير 2013 - 00:52
احسن تعليق 42 - marouane
هذه هي الحقيقة
137 - حينما يشعشع التخلف الأحد 27 يناير 2013 - 01:09
حينما يشعشع التخلف في مشيخة الحداثة
تنتج اناسا ينتظرون الفرص لانتاج الدماثة
قاليييك الاغلبية بغات تفرج, الكبت الله يستر
داك شي لي أدخل نابليون بونابرت لبلادكوم مصر
كان خاصكوم رسوم اطفال
انشري يا هسبريس
138 - سمير الليل الأحد 27 يناير 2013 - 01:11
أهلا بمن لديه غسيل و فكر متسخ لنشره على صدر العدالة و التنمية ، ربما هكذا كان على كاتب المقال أن يعنون مقاله "ٍ الكاتب المعروف بخصومته مع الإسلاميين"
فلو لم يتكلم أي برلماني من العدالة و التنمية الذين كانوا يستقلون الطائرة المصرية عن هذا المشهد لاحتجنا إلى استيراد كميات هائلة من المداد لأن المقالات و الجرائد و ربما حتى الفضائيات سوف تستنزف مخزونها من المداد لكتابة صفحات بل مجلدات و حلقات مسترسلة عن نواب حزب إسلامي استهوتهم لقطات مثيرة في فيلم بالطائرة الشيء الذي سيفتح الشهية أمام بعض المعلقين الذين يبحثون عن أي فرصة لقلب الفيستا على البيجيدي و إصدار الفتاوى و المواعظ عوض التحدث عن الحرية و .......... كما تجد بعضهم في التعليقات أعلاه. فالذي تبدو له قبلة شيء عادي قد يقبل أن تكون أخته أو زوجته أو أو أو هي المقصودة و لا يبالي لآنه و ببساطة عــــــــادي.

أنشري هسبريس
139 - حسن بلعروك الأحد 27 يناير 2013 - 01:14
11 - youssef
تعليق ذكي ،شاف و كاف.
تبارك الله عليك اسي يوسف.
140 - ناجي محمد الأحد 27 يناير 2013 - 01:17
قبل ان نعلق علينا فهم بعض المصاحات-الدمقراطية(حكم الاغلبية...) حزب العدالة و التنمية فاز دمقراطبا--الحرية العامة والحرة الشخصية(في بيتك افعل ما شئت و في الاماكن العامة فانت مقيد بحريات الاخرين) اخيرا و ليس اخيرا علينا فهم قيمنا مثل - الحياء -الاحترام-المساوات .... بمفهومنا نحن كعرب و مسلمين لنا خصوصتنا تميزنا عن باقي الشعوب. علينا ان نلتزم بمباديءالحوار اذا اردنا ان نتقدم فكريا . ناجي الدمقراطي بمفهوم المغربي واخبركم اني لست عدلوي و لا تنموي
141 - أبرها الأحد 27 يناير 2013 - 01:19
المفكر المصري سعد الدين ابراهيم ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!! عن اين مفكر تتحذثون.. إن من يستمع إلى هذا الشخص وإلى تحليلاته، وقد فرضت علينا بعض القنوات "المصرية" التي تشتغل لمصلحة الجميع عدا مصلحة مصر، إن من يستمع له يحلل ويناقش ما يقع في مصر أم الدنيا (وكيف لا يكون حال الدنيا على ما هو عليه وأمها مصر).. فبالنسبة لهذا الرجل، إعطاء السكر والزيت للناخب في فترة الإنتخابات ليس فسادا ولا يفسد الإنتخابات، ما دام الناخب سيختلي لوحده في المخدع دون ان يكون معه المرشح ليتأكد من ان الناخب الذي اخذ منه الإكرامية سيصوت لصالحة أم سيحكم ضميره.. وحث المصريين على قبول الهدية.. هذه فقط واحدة.. ويمكن للقراء متابعة كتابات هذا المفكر "العظيم" حسب وسائل الإعلام، ليقف على مدى ضحالة فكر هذا الإنسان وضعف إلمامه بالأحداث.. وبالتالي ركاكة تحليله للأمور.. إن من أهم شروط المفكر الحياد.. وهذا الرجل يقطر حقدا وكرها لكل ما يمث بصلة للإسلاميين.. فهو يشبه "le tueur a gage" القاتل بالأجرة.. فهو يتلقى أجرة ليقتل ولا دخل للقيم والأخلاق والعاطفة حتى وإن كانت المستهدفة أمه.. مصر.
142 - salah الأحد 27 يناير 2013 - 01:25
J'ai reellement ete choque par le recit de M. Saad Eddine Ibrahim et j'ai poursuivi la lecture jusqu'au point ou il disait que M. Benaissa etait son ami.
Sans justifier la facon de faire de M. Aftati et son groupe je pense que la compagnie d'aviation n'avait pas a forcer les passager a regarder un film qui heurte leur sensibilite comme il aurait ete plus sage pour M. Aftati de ne pas jouer le trublion.
Donc M. Saad Eddine Ibrahim, retournez en Egypte aider vos amis a detruire le President Elu par le peulpe democratiquement M. Morsi et laissez nos laiques et pervers en paix.
143 - آدم الأحد 27 يناير 2013 - 01:25
انا لاحظت العنف سائد عند اغلب الشعوب العربية و منهم الشعب المغربي...لكن لم اكن اتوقع وجود العنف عند رجال الدولة!

للاسف نحن مسلمين لكن بدون مضمون مجرد شكل.

اتمنى انتقادي هذا ان لا يجرح مشاعر القراء مع حبي و احترامي.
144 - حدّك تمّا الأحد 27 يناير 2013 - 01:36
أمران أتعجب لهما :
فأحدهما :
وهو الجملة التي وردت في الخبر وهي : (.. صديقه وزير الخارجية الأسبق محمد بنعيسى بما وقع في الطائرة، حيث لم يتردد هذا الأخير في تسريب الخبر إلى "كل من يهمه الأمر فى الإعلام والقصر الملكي المغربي".)
ينبغي أن تعرف يا أيها الكاتب بأننا نحن المغاربة رغم اختلافنا مع بعضنا في عدة أشياء إلا أننا نعيش في نفس المكان ونحترم بعضنا !
والأمر الثاني الذي أتعجب منه :
وهو الحل الذي قام به مضيفو الخطوط المصرية وذلك بأن قدموا للنواب المحترمين غمامات توضع على العين لكي لايروا الفيلم !
لكي لا أرى الفيلم تحرمني النظر كله ! ما هذا الهراء !
وهل قدمتم لزوجات النواب غمامات أيضا حتى لايرين هنّ الأخريات
مهزلة ماقامت به الخطوط المصرية وموظفوها .. ومهزلة ما قمت به أيها الكاتب لدولة حللت في ضيافتها وهي المغرب !
الحل سهل وبسيط وهو مقص المونطاج ..
وقد كان بإمكانك أيها الكاتب أن تحول مقالك إلى كتف يسهل أكلها !
145 - mstapha الأحد 27 يناير 2013 - 01:46
considérant que nous somme des islamistes ,
Pour qua des responsable de la Vian ne respect pas les gens islamiques ?
En suit en peut dire « allahoma inna hada monkar » puisque il dit واستمر عرض فيلم الرجل العنكبوتي. وكما بدأ الفيلم بقبلة بين البطل والبطلة، انتهى الفيلم بقبلة أكثر سخونة، صفق لها بقية ركاب الطائرة!
Pour moi je dit que j’ai pas compris ce jaiste là et pose des point des exclamation !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
146 - abdo الأحد 27 يناير 2013 - 02:01
salam olkm: ila appelé son copain ben Aissa pour lui faire part de ce qui s'est passé, . C'est honteux et vraiment désolant qu'on arrive à ce niveau d'audace de la part de ces laicard qui ont perdu tte conscience.
si toi tu appelle benaissa, nous on appelle Allah 3aza wajal pour qu'il vous récompense pour votre acte et parole. !
147 - fakir الأحد 27 يناير 2013 - 02:10
رغم أني لا أؤمن بالديمقراطية ولا بالعدالة والتنمية ولكني أحييهم على هذا التصرف الرجولي الغيور وليعلموا أن بني علمون لن يرضو عنهم مهما عملوا حتى يتبعوا دينهم وملتهم (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) وأسأل هذا النوع من البشر الذين ينتقدون تصرف البرلمانيين هل أنتم مسلمون ؟؟؟؟؟؟ وأي نوع من الإسلام تعتنقون؟؟؟؟
148 - اكرم المغربي الأحد 27 يناير 2013 - 02:13
استغرب لبعض المتدخلين الذين بدأوا بالهجوم على نواب العدالة و التنمية فقط لكونهم قرأوا مقالا لجاسوس مصري اسمه سعد ابراهيم باع دينه و أهله من زمان للمخابرات الغربية، بالله اسأل هؤلاء المعلقين كم منكم ركب الطائرة حتى تعلموا كيف كاد للنواب ان يسقطوا الطائرة لولا شجاعة المصريين وكأننا في فيلم هوليوود العرب يحاولون خطف طائرة ، العقلية الغربية الوسخة و سعد هذا اوسخ من الغربي نفسه انه يحقد على الإسلام و أهله
قد يكن حصلت مشاذة كلامية و لكن يؤولها الخبيث الدنس إلى لولا شجاعة الطاقم المصري الشجاع لكانت الكارثة ، عقلية وسخة لتصوير الأمور و كثير من المغفلين الأغبياء يطلقون ألسنتهم بغير ان يتبينوا من الأمر و الله يقول يأيها الذين آمنوا لو جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ، و هل هناك فاسق من صاحب الخبر هذا سعد الجاسوسي الحقود
149 - لحسن المغربي الأحد 27 يناير 2013 - 02:46
المغاربة فيهم الحشمة تبارك الله ما بغاوش يتفرجو فلمسخ عاين باين او خصوصا في وجود الزوجات ديالهم..أما بالمقابل أشخاص لبغاوا الفيلم فهما ربما مجموعة من الشواذ ما فيهمش النخوة ديال رجووووووووووووووولة او لا ربما يتفرجون هم و أبناءهم في أفلام فيها قبل ووو.. ههه بصح لي حشمو ماتوا او الدليل : انتهى الفيلم بقبلة أكثر سخونة، صفق لها بقية ركاب الطائرة! ههه أودي ما بقيت فاهم والو واش الماسخ او الممسيخ هو الحضاري هه او النخوة او رجولة ما بقاتش مقبولة الله يرحمنا او يدينا مستورين....حقيقة ثابتة فلا تتعجل فلا يصح الا الصحيح.
150 - laghrissi الأحد 27 يناير 2013 - 03:01
بعدما تأكد المصريين من عمالة سعد إبراهيم وتأكيد تمويله ومؤسسته من جهات أجنبية...انفضت من حوله تلك القلة القليلة التي كانت تصدقه ولم يعد أحد يأبه لأكاذيبه وافتراءاته...أعجب حقيقة لكل هذا الإهتمام الذي أعطي لكلام هذا الكذاب الأشر...اهتموا حفظكم الله بما يفيذ.
151 - motasil الأحد 27 يناير 2013 - 03:01
السؤال المركزى الاول : مر على هذه الحادثة زمن لماذا تطرح الآن و لم لم تنشر حين حدوتها ؟
السؤال المركزى الثاني : كان الاولى على الكاتب ان يتساءل هل من حق أى إنسان أو مجموعة أن تفرض على اي شخص ان ينظر لشئ لا يحترم مبادئه او في نظره يخدش الحياء ؟
لو كان المكان غير الطائرة لغادره كل من لم يعجبه ذلك
152 - toto الأحد 27 يناير 2013 - 04:33
nous vivons une vrai schizophrenie, comme quoi ils n'ont jamais vu de tels films:d
153 - HADOUM Aziz الأحد 27 يناير 2013 - 05:18
Les "islamistes"arrogants,violents ,obscurantistes et intolerants sont presents parmi nous ici meme sur ce site.
Ils sont des bataillons dans ce site a se ruer pour defendre l'indefendable quand il est question d'un commentaire qui critiquerait objectivement un comportement inadmissible d'un barbu du PJD.
Cette hypocrisie qui consiste a utiliser la religion pour des raisons inavouees ne trompe plus personne au Maroc,l'incident grave qui s'est produit dans le vol d'egypte air reliant le caire a casablanca dont les acteurs seraient des pjdistes de haut rang et le cadre du pjd qui s'est avere etre un trafiquant de drogue dure en dit long sur la vraie nature de ces soi-disant islamistes opportunistes qui se servent de l'islam de facon abusive par interets egoistes..
154 - salim الأحد 27 يناير 2013 - 05:40
يبذو أن أغلبية المعلقين لم يركبو طائرة في حياتهم هل عربد النواب في غرفة الربان ؟! كفى إستحمار للشعوب أما بخصوص الأفلام الخطوط المحترمة تضع أما كل كرسي شاشة خاصة به تحتوي على 3إلى 5أفلام كل وضوقه و تقافته
155 - Rami الأحد 27 يناير 2013 - 06:51
عجبا لهؤلاء العلمانيين الذين يعتقدن أن الإباحية هي مظهر الحضارة.
156 - لطيفة الظريفة الطيفة لمحترمة الأحد 27 يناير 2013 - 08:33
الشوهة وقلت الآداب وعرض العضلات واشمن عضلات بمجرد قالوا ليهم غاذي نزلو في جزائر بداو تيقفقفو وتوما مالكم على هذ الدصارة زعمة غير القبلة الي جبدات صداع انتم بعدا ماخاصكومش تشوفو لفيلم نهائيا لانه مليء بالتبرج يا أوجه النحس المنافقين رآه معمركم ماغاذي تفرضو ديك التشدد ديالكم بانا عكسنا رآه إسلام دين سلم وليونة ولكن لاحولة ولاقوة إلا بالله انتم غاذي تيجبدو الفتنة ت كنت أتمنى ان تكونو ذوي شجاعة وتتشبتو برأيكم إذا كنت متاكدين من موقعكم وقناعتكم فلماذا تراجعتم كالحتالات كن نزلتم للجزائر تأكلوا محطة ديال لعصا وترباو شوية سؤال آخر إذا كنتم على متن طائرة أجنبية هل تجرأتم على فعل نفس الشيء أي إسلام تتحدثون عنه المسلمون ليس من سيمهم الجبن والنفاق
157 - reda الأحد 27 يناير 2013 - 08:55
إننا نعيش في زمن قلة الحياء. على نواب العدالة تقبل ذلك. وإلا فماء الوجه يروح حينما تتدخل النساء بالطليب والرغيب، وأمور أخطر قد تحصل. الأمن الجزائري كان سيفعل الأفاعيل بهم وبنسائهم لو هبطت الطائرة عندهم. ثم إنه في الطائرة خمر أيضا ونحن نسافر فيها أيضا. لكن سخط الله يقع على من يستحق فقط. أما هذا الكاتب فهو كالكثير، لا يعرف للحياء معنى. الحياء الذي حتى مثقفي النصارى يعرفونه، وأنا ناقشتهم في ذلك..
158 - TRODGHA الأحد 27 يناير 2013 - 09:01
من المعلوم ان للمجون والفواحش محامون من الانس والجن يدافعون عنها بشراسة وحماس منقطعي النظير
لكن الله تعالى يقول في كتابه العزيز
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آَمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ
صدق الله العظيم
اما من حاولوا مقاومة هدا السلوك ومنع هدا الشريط فهم معروفون بحب الوطن والغيرة على الدين
يقول الله تعالى في كتابه العزيز
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
صدق الله العظيم
159 - احمد الأحد 27 يناير 2013 - 09:44
السلام عليكم
تحية لنواب العدالة والتنمية على عملهم لان الساكت عن الحق شيطان اخرس هذا الشخص الذي يدعي انه دكتور يحاول ان يقول بان الثورات العربية التي اتت بالاسلاميين الى الحكم ستؤدي الى دمار وخراب العالم العربي كأن اسياده السابقين اوصلون الى مرتبة اليابان وكوريا الجنوبية وكندا كفى نفاقا وزورا وبهتانا لقد استقظت الشعوب العربية وسترميكم الى مزبلة التاريخ انتم واسيادكم
160 - HOUSSINE الأحد 27 يناير 2013 - 10:18
Egypte Air a décidé de vérifier le contenu des films à diffuser sur ses vols, ce qui explique que les voyageurs qui ont protesté avaient bien raison
161 - Hicham Albidawi الأحد 27 يناير 2013 - 10:47
وكان السؤال المركزى هو: هل من حق أى إنسان أو مجموعة أن تفرض رأيها على آخرين، باسم الدين؟ وماذا عن قيم عليا أخرى، مثل الحرية أو العدالة؟ هل يجوز أن يستخدمها البعض ليفرض رأيا أو يجبر آخرين على ممارسات ليست من اختيارهم؟
------
و لماذا باسم الحداثة و الحرية تريد ان تفرض علينا ان نرى ما تعرف ان ديننا يحرم علينا ان نراه.
العدل هو تحقيق مطالب الجميع كزبناء لشركة الطيران وليس فرض سياسة الواقع.
تحية للاخوة المغاربة الذين عبروا عن رايهم وحقهم وكشفوا زيف دعاة "الحرية"
162 - el yamani الأحد 27 يناير 2013 - 11:03
la solution
nous avons vu l'ere du voile islamique , l'habillement islamique on s'apptète à ouvrir des banques islamique ils vaut mieux créer des avions islamique
163 - ابو الحروف الأحد 27 يناير 2013 - 11:28
بسم الله الرحم___ن الرحيم، وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ --))) اذا كانت الحكومة منافقة فلا تنافق الا نفسها ، من المفروض ان نكون نحن من ينصر هذا الدين واعلاء كلمة لا اله الا الله لكن الواضح ان الفئة الغالبة من الشعب المغربي تنصر شريعة الشيطان وتحرض على نشر الرذيلة والفسق والمجون فالله المستعان ،؟!!! الى كل مستهزء بدين الله ~>>> يقول فيكم الشاعر ( قوم اذا ضربت وجوههم بالحذاء تساءل الحذاء بأي ذنب اضرب )).
164 - nabil الأحد 27 يناير 2013 - 11:43
je crois que l'avion c'est pour transporter des gens,et pas de leur montrer des films impudants,en outre on est dans un avion égyptien,et qu'il y des passagers musulmans accompagnés de leurs enfants,et qui exigent quand meme un peu de respect de leur dignité.agir de la sorte dans un avion en vol n'est pas bien pour tout le monde,,mais il y a d'autres moyens pour exprimer leurs points de vue.le problème c'est contre ceux qui acceptent ces scènes obscènes qui font outrage à la morale,et qui la défendent au nom de la laicité,malheur à eux
165 - ibn khaldoun embrasse.. الأحد 27 يناير 2013 - 11:46
السؤال المركزى هو: هل من حق أى إنسان أو مجموعة أن تفرض رأيها على آخرين، باسم الدين؟...وهل من حق أى إنسان- المصري سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون-أن يفرض علي أن أشاهد القبلات بزز-حتى تعطى لي شهادة حسن السيرة من طرف الشهوانيين العرب؟ والحياء والحشمة وطاعة الله أفضل لي من الحداثة والقيم الغربية..ومادي يفيدني انتكاس الفطرة والنظر الى القبلات.والله يقول قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم..والمعروف في الصحافة المصرية الكدب السمج..ولكن المثقفون العرب والساسة لم يقنعوا بسرقة أموالنا بل يريدون سرقة حتى حياءنا من الله.وهم يعتقدون أن أرض الله ملك لهم.وأن الاسلاميين جاءوا من المريخ.ولم يستيقظوا بعد أن زمنهم قد ولى بدون رجعة في حكم الله
166 - مفكر آخر الزمان الأحد 27 يناير 2013 - 11:59
واحد نرجسي و علماني متطرف داخل حتى هو في موضة محاربة للإسلام و هامل شعرو و لحيتو من باب خالف تعرف أو زعما "مفكر عظيم" ما عندوش الوقت لحالو، آش ننتاظرو يقول غير ما قال؟ هاد السيد اللي عامرو في حياتو ما قالها زوينة في الإسلام بحالو بحال جميع علمانيينا المتطرفين كا يتصايدو الفرص للنيل من دين الله. هادا ما كان. و لكن هيهات هيهات يا مساكييييين...
167 - محمد الصديقي الأحد 27 يناير 2013 - 12:02
التساؤل الذي يطرح نفسه
ماذا تفعل زوجات البرلمانيين على متن الطائرة
الرحلة على حساب أموال الشعب الى غزة
اذن من دفع ثمن تذكرة زوجات البرلمانيين؟ يجب الاجابة على هذا السؤال...
168 - سعاد الأحد 27 يناير 2013 - 13:03
المغاربة غيورون عن دينهم وعن وطنيتهم
سعد الدين إبراهيم من الذين يحاربون الإسلام و المسلمين
نحمد الله على أننا مغاربة مسلمون
169 - sefrioui الأحد 27 يناير 2013 - 13:10
إلى رقم 143 ناجي محمد , طيب بما أنك تتكلم عن الحريات العامة وعن التقيد بها ، فمثلا أنا أنا أعمل حتى الثانية عشرة ليلا بمقهى وأرجع جد ثعب وأريد الخلود إلى النوم ، ولكن صوت أبواق الآذان في الفجر بالمسجد المجاور لبيتي تزعجني ، إذن أين هي حرية الآخرين الذين يريدون النوم ، إننا نحرمهم من النوم بالأبواق الموجودة بالمساجد
170 - Abdelhamid الأحد 27 يناير 2013 - 13:25
وعن أبي سعيد الخدري -رضى الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: من رأى منكم منكرا، فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان رواه مسلم.
171 - SEMLALI الأحد 27 يناير 2013 - 13:35
كيف لوزير مغربي أن يخلق مشاكل داخل طائرة وكان بالأحرى أن يتصرف كوزير لا كإنسان عاد أو متطرف ، أقسم بأنه لو فعل نفس الشيء بطائرة للركاب أمريكية أو ألمانية أو نرويجية لتم تقديمه للعدالة حتى ولو قدم إعتذار ، فهل الإسلاميون بتطرفهم وجهلهم يريدون أن يفرضوا على العالم وجهة نظرهم وهم لا يساوون بصلة داخل هذا الكوكب. Avec tout mes remerciements
172 - Youssef الأحد 27 يناير 2013 - 13:35
Saad Ibrahim est un pseudo intellectuel pro americano-sionniste qui est toujours contre les islamistes et qui est payé pour ça"voir dons reçus par son centre".Je dis tout simplement à Saad a tu fait le vote en plein vol pour dire que toi et tes dans un salon de cinéma pour dire que tout le monde doit subir ;vous êtes dans un avion et la compagnie doit respecter tout le monde par la projection de films ou documentaires qui ne dérangent personne ,c'est ça la civilisation et le commerce .copains vous représentez la majorité?.Est ce que nous somme
173 - ismail الأحد 27 يناير 2013 - 13:42
imposer un avis sur d'autre personne est depassé dans notre ère mais essayer quant même d 'être raisonnable je peux voir même un film de sex moi et ma femme mais je ne peux pas le voir avec mon pere n'est ce pas? alors l'avion est endroit public et sur un avion qui prend des musulman il est preferable de respecter la presence de tout le monde un film modeste reste faisable pour garder le respect entre un president et un voyageur normal
174 - عبد الله الأحد 27 يناير 2013 - 13:44
فرق كبير بين سعد الدين المغربي وسعد الدين المصري حيث بامكانه ان يحول مقاله الى مايدور ويجري في مصر الله يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين تخيلو لوكان قدر الله ان طائرة سقطت تجد فريق سعد الدين المغربي يبعث على مامت عليه وفريق سعد الدين المصري يبعث على من مات عليه وقول النبي صلى الله عليه واضح في هاذ الباب اماصاحب 123.نشاهد باستمرارحوادث السير واسبابها الركاب الذين يعيشون لحظة ممتعة مع اغاني ربما ان سائق بجانبه خليلته والخمر لااحد يستطيع ان يتكلم فا طائرة وحافلة الركا ب (وطكسي( يجب الهدؤ لا .للمسقيقة لا لقراءة القرءان حتى لايضر صاحب المس وهو مسافر
175 - hamid11 الأحد 27 يناير 2013 - 14:05
هذا المنافق الذي كتب هذا المقال هو مدير سابق لمركز ابن خلدون للدراسات بالقاهرة وهو مركز صهيوني يموله الامريكيون و لا يقل خطورة عن مؤسسسة راند اليمينية المتطرفة ، هدفه من هذا المقال التشكيك فيمن جاءت بهم صناديق الاقتراع بعد الثورات العربية ، وتشويه الاسلاميين باعتبار اعداء الحرية حسب زعمه وقد ضخم الأحداث التي وقعت في الطائرة تضخيما غير عادي وزاد فيها الكثير من الاكاديب .
176 - abdollah الأحد 27 يناير 2013 - 14:13
باسم الله الرحمان الرحيم............لقد عجبت لبعض التعليقات اكثر من الموضوع . حيث يبدو ان الصواب يبدو غريبا والمنكر يبدو شيا معقولا مما يعني اننا قد الفنا رؤية المنكر على اختلاف انوعه و ما تت قتوبنا لذالك كيف لنا ان نحتج على قبلة او حتى لمسة شيئ عادي ....يا اخواني انما الامم الاخلاق ما بقيت ......................
177 - Batata الأحد 27 يناير 2013 - 14:17
كان علي الدين لم يعجبهم الفيلم ان يغادروا الطاءره حالا وينتقلوا الي بساط الريح الدي ابتكره المسلمون لمنافسه طاءرات الكفار التيدتقدم افلاما تبتديء وتنهىء بالقبل.
رحم الله من قال: وقبلتها تسعا وتسعين قبله وكنت علي عجل
178 - Moi meme Moi meme الأحد 27 يناير 2013 - 14:22
الحمد لله وحده
أما بعد
الأخوة في العدالة والتنمية أغلبهم لهم كفاءات مشهود لهم بها من الجميع وأنا أعرف بعضهم ومنهم من في الوزارة لكن أتعامل معهم كباقي الناس لاأريد منهم أي شيء لا أستحقه والحمد لله هذه أخلاقي التي رباني عليها ديني الحنيف الأسلام_لا محسوبية في الأسلام _ثم مشهود لهم في الغالب بحسن الخلق؟.
وهم كسياسيين لهم حنكتهم ومنهم من درس العلوم السياسية والأفتصاد حتى في
جامعات مشهود لها بالكفاءة العلمية سواء في المغرب أو خارحه ثم أنهم يتبنون مرجعية أسلامية بوضوح الشيء الذي يجعلهم مكلفين بالعملية الدعوية كمبلغين لدين الله طبعا بالتي هي أحسن وهذه الطريقة يتصف بها الكثير من الأخوة في العدالة والتنمية وهم ألين مما قد يتصوره البعض.
أما التي قالت ما قالت في حب السلطة لمن نعتتهم بأصحاب اللحى فو الله أنا لا أريد السلطة ولو قدمت لي بالملايين أو بالملايير،وو.
أما عن اللحية فولله عندي حبا في ديني وحبا في رسول الله أسوتي صل الله عليه وسلم .
ولعلمك فأنا لا أنتمي لأي تيار ولا جماعة ولا ولا .
وتركت الشهرة التي كنت أبحث عنها ..اعتقادا بأنها ستكون سعادتي؟.
بعد ما وجدت السعادة الحقة ؟.

مبدع مغربي سابق.
179 - حشموا الأحد 27 يناير 2013 - 14:37
بالمقارنه هل قبله في فيلم اخطر ام الركوع لانسان كسائر البشر.و تنزيهه عن الاخطاء الدنيويه و تقديسه.و تركه دون حسيب او رقيب .باخد من هنا و من هناك .و الكم الهائل من الافلام التي تمون من اموال الفقراء.و بها من الكلام البدئ و اللقطات الخليعه ....و في المغرب.بل السياحه الجنسيه فالان امامنا فقط عتبه التايلاند ونصبح اقوى دوله في الخلاعه
180 - أشرف البهجة الأحد 27 يناير 2013 - 14:43
حسبي الله و نعم الوكيل . أغليبة الأشخاص يخوضون في تأويل الأمور و يقدمون على فتاوى سلبية ، اخواني من رأى منكم منكرا فليغيره ، لمادا يعرض فلم من هذا القيل في الطائرة مع أن هناك العدييييييييييد من الأفلام الهدفة و البرامج الجيدة ،
أرجع الى كاتب الموضوع هل انت مسلم لتسول لم نفسك مشاهدة القبلاة ؟ و أين الدين الأسلاامي من هدا ؟ حـــــــــــــــــــــــاسب نفسك أولا
ولمن ليس غريبا فمصر الأن صارت من بين الدول التي تستحل الفاحشة فين دويها فكيف لها أن تفهم غيرة الأخرين على دينهم
181 - ahmed الأحد 27 يناير 2013 - 14:47
الهدف من المقال هو استفزاز ليس فقط مشاعر إخواننا في العدالة والتنمية بل أيضا مشاعر المغاربة الذين صوتوا على حزب ذي مرجعية إسلامية ، وبالتالي فإنه من الطبيعي جدا أن ألا يقبل إخواننا بعرض فيلم متضمن لمشاهد مخلة بالحياء خصوصا وأنهم تربوا على الأخلاق الحميدة سواء داخل أسرهم أو في حركة التوحيد والإصلاح فضلا عن التكوين السياسي السليم والنزيه والمتخلق داخل حزب العدالة والتنمية الذي أسسه المجاهد والمقاوم الدكتورعبد الكريم الخطيب رحمه الله .
182 - اشْطبُوا بعْدا قدّام داركمْ؟؟ الأحد 27 يناير 2013 - 15:01
من خلال قرائتي لمعظم هده التعاليق يتضح بالفعل أن الكثير من القراء لم تعد تنطلي عليهم حيل وآلاعيب بعض الذين يستخدمون المقدس الديني لأغراض ومآربهم الشخصية والحزبية لبعض مَن هم ينمتون لما يسمى باحزب العدالة والتنمية!!
كان على هؤلاء المحسوبين على هدا الحزب الدي يدعي الإسلام أن يحاربوا ماهو أهم بكثير من قبلة دلك الشريط ؟؟
كان على هؤلائك الذين يدعون أنهم يحاربون " المنكر " داخل الطائرة أن يحاربونه في حزبهم وداخل أسرهم كان دلك سيكون أفضل وأحسن لهم بالطبع لأن الناس انداك سيحترمونهم لو أنهم مثلا حاربوا العديد من المفسدين داخل حزبهم الذين تورطوا في تجارة المخدرات والرشاوي وكدلك في اختلاس المال العمومي والذين لازالت ملفاتهم لحد الساعة في يد القضاء كما في علم عموم المواطنين والقراء ؟!!
إدن لمادا كل هدا النفاق ؟؟؟؟؟
لاتحسبوا المغاربة أغبياء مثلكم.
183 - baghi nkwi lblad الأحد 27 يناير 2013 - 15:12
الطائرة بها مائة راكب لم يحتجوا على المشهد اي انهم ليس لهم مشكل مع فيلم سبيدرمان الذي هو فيلم حركة وليس فيلم ساخن كما اعتقد افتاتي وزمرته الذين هم الوحدين من ثاروا ضد المشهد اليس هذا عدم قبول بديمقراطية داخل الطائرة ثم الم يقل سي بن كيران انه لن يتبع البنات ويبقا عليها طلعي سروالك هبطي سروالك ثم الم يقل ان مهرجان موازين له جمهوره ثم الم يكن حري بنواب العدالة والتنمية ان يبدأو احتجاجهم قبل صعود الطائرة والذهاب الى مصر على لباس المضيفات صاحبات التنانير القصيرة وفي الاخير هل لو ركبوا اخواننا في خطوط فرنسية او امريكية هل كانوا سيفعلون ما فعله ام انهم كانوا سينامون وفي الاخير اليس وزارة تابع للحكومة اذا لماذا اذا مازالت القناة الثانية تبث افلاما من هاته الطينة
184 - أحمد الرواس الأحد 27 يناير 2013 - 15:15
أليس من حق الإنسان أن لا يلوث عقله أو ذوقه بالعهر الغربي؟
لقد اختار نواب ع ت مصر للطيران و لم يختاروا اليونان للطيران، و بالتالي من حقهم أن يعترضوا على تلك البذاءة الأخلاقية التي اختار مسؤولوا العرض في الطائرة المصرية أن يفرضوها على الركاب فرضا. إن المفروض في الشركة أن تعكس في الجو قيم المصريين على الأرض. فالشعب المصري مسلم بنسبة تزيد عن 95%. متى يخرج البعض من هذا التخلف الفكري و يتوقفوا عن الانقياد من أعناق شهواتهم إلى حمأة الرذائل باسم التحرر. إن فيلم spider man من أتفه الأفلام الغارقة في الخرافة.و هو لا يعلم المشاهد المستغفل سوى التعلق بالأوهام الخرافية.
أستغرب من تصديق بعض المعلقين س د إبراهيم بالرغم من أن الرجل معروف بعدائه الشديد و بإصابته بشكل مزمن بعدوى إسلاموفوبيا،و قد أراد أن يسخر تعبير المغاربة عن امتعاظهم من عرض ذلك العهر الغربي عليهم و هم الذين جاءوا من غزة و رأوا آثار الدمار و خريطة القتل الذي وزعته ربيبة الغرب إسرائيل على كل أرض غزة،لخدمة أهدافه في محاربة خيار غالبية الشعب المصري بانتخاب رئيسه و مجلس شعبه.
كم بدا س د تافها وهو يهيم بالقبلة الساخنة و يصفق لها بحرارة.
185 - أبونوال الأحد 27 يناير 2013 - 15:37
هذا المرء مخرج سينمائي معادي للإسلام ، ولعله يبحث عن سيناريو ملائم

لأفكاره لأرضاء الفلول في بلاده وأشباههم في كل مكان . وكل إسلامي هو متشدد

في نظره ، بل كل إنسان لايقبل ب(الإستمتاع) بالقبلات واللقطات الجنسية في الأفلام

فهو" متشدد" ... والغريب أن هذه النظرة للإسلاميين في طريقها إلى الإندثار

مع وصول الإسلاميين إلى الحكم وما رافقه من تصحيح ما اشتغل عليه الفلول

وأشباههم من زمان لتشويه صورتهم في المجتمعات العربية الإسلامية ...

متبعين ( غير مبدعين ) لبوش وما يمثله من سموم الصهاينة .

والدليل على ذلك أن هذا المخرج يتجاهل معنى ( التشدد ) ويعرف العدالة والتنمية

في المغرب لما قبله الشعب ، أما في مصر ، فلوكانوا متشددين لأخرجوا سعادة

المخرج من الدنيا... ! وقد استنتجت من هذا المشهد( الدرامي الكوميدي) المفبرك

أمرين : الأول ، ضرورة محاربة الإسلامييين بجميع الوسائل مع الإستمرار في

التشويه وهذا ناتج عن الخوف من نجاج تجربتهم في الحكم ...

الثاني : الحقد الدفين للإسلام عند بعض ( الفلول) الذين لم يرقوا بعد

إلى مستوى الفلول في مصر ،لكنهم يضرطون كلما ضرطوا ...
186 - محايد الأحد 27 يناير 2013 - 15:43
أسال الزكطور سعد ابراهيم ماذا سيقول مثلا لو:
تم عرض شريط عن حياة سيد قطب خلال الرحلة
تم عرض درس ديني يحث على الاخلاق الحميدة والحياء
تم عرض مسرحية تدعوا الى الحجاب وتنبذ العري
تم عرض شريط يكذب محرقة الهولوكوست
اتمنى أن يرد الدكطور أو أحد المتنورين على هذه التساؤلات
187 - Anonyme الأحد 27 يناير 2013 - 15:56
واستمر عرض فيلم الرجل العنكبوتي. وكما بدأ الفيلم بقبلة بين البطل والبطلة، انتهى الفيلم بقبلة أكثر سخونة، صفق لها بقية ركاب الطائرة!
جاء في الاثر ان لم تستح فافعل ما شئت, الله يحسن عوان الاخوة المصريين الذين ابتلوا بمثل هؤلاء العلمانيين ال.... الله ينعل الشيطان
188 - amsebrid الأحد 27 يناير 2013 - 16:03
ردود فعل نواب اسلاميين بدون مثقال ذرة من الحكمة والتبصر على قبلة دامت بعض الثواني كانت ستؤدي الى كارثة فضيعة وهذا دليل على مستوى الفكر العدواني الذي يحمله هؤلاء النواب وعدم التمييز بين المسؤولية تجاه الاخر والشطط في ردود افعالهم...
على نواب بن كيران ان يتعلموا من اسيادهم واساتذتهم رجال ونساء حزب العدالة والتنمية التركي الاذكياء الذين قادوا تركيا الى بر الامان.
189 - محمد تكشران الأحد 27 يناير 2013 - 16:33
نحن دائما نتحدث عن الحريات لكن لانفهمها, حتى الذين ينتسبون انفسهم ديمقراطيين لايعيون هذا المصطلح الفضفاض, أنا أتسأل هل هناك دولة طبقت الحرية بدون قيود ؟ الجواب سيكون بالنفي لامحالة, فالشريعة الإسلامية هي أول من اعتبرالحريات وانا طتها مجموعة من القيود حتى لاتؤدي الى الفوضى, والأدلة كثيرة في القرآن الكريم وفي السنة النبوية, اما الحريات التي تحلم بها شرذمة, هي الحرية المطلقة التي تؤدي الى الفوضى, والى ممارسات كل ما لايتلائم مع العقل المنطقي, وهذا هو الفارق بيننا وبين الحيوان, انت ستمارس الحرية المطلقة والحيوان يمارسون الحرية المطلقة , اي فرق بينكما ؟ هل انت تريد ان تكون كبقية الحيوان ؟ واذا كان الفلاسفة أول من يتحدثون في العصر الحديث عن الحريات, فإنهم يتحدثون عنها بشكل يوافق مع العقل حيث يمنعون الحريات المؤدية الى الفوضى والى كل ما يسبب في الإخلال بالأخلاق والأداب العامة والنظام العام, فالإنسان تنتهي حريته بوجود الآخر كما قال بعض الفلاسفة, اذن من حق هؤلاء ان يوقفو كل مايخل بالأخلاق العامة, منها عرض الفيلم, الذي يحمل في طيتها الإنحطاط اللأخلاقي , بالإضافة الى ذلك فإن الطائرة من...
190 - mounsef الأحد 27 يناير 2013 - 16:38
ايها القراء الكرام ان من عادتنا دائما الاحتجاج ، والتنديد ، والمظاهرات ، منذ انتكاسة 1967 . فلا حول ولا قوة . فالتظاهرات والاحتجاجات والتنديدات عندنا عمت الوطن العربي اثناء قضية البوسنة والهرزيك . واثناء صبرا وشتيلا . واثناء اجتياح لبنان . واثناء الحصارات ضد الفلسطينيين . وبها تمت الاطاحة بعدد من رؤساء الدول . واصبحت الوسيلة الوحيدة للتعبير عن عدم الرضى والمطالبة بالحقوق . لكن داخل الطائرة ابداع جديد . فاين نحن في ما يتم بثه يمويا عبر قنواتنا التلفزية وبرامج اداعاتنا التي تبث عبر الاثير . ضف الى ذلك حالة بعض المقاهي والحانات والفنادق والمسابح . لماذا لم يسجل المعنيين بالامر قضيتهم لدي المحاكم المختصة ضد من قام بخدش مشاعرهم واخراجهم من حالتهم النفسية العادية طيلة الرحلة. الى جانب من سماهم الاسلاميين حيث ان هذا المصطلح اصبح تجريما ضد من يلقب به تشويها للاسلام . ولابد ان يتم تغييرة بتعبير اخر مستقبلا . حيث ان الاسلام بريء من الارهاب . لكن الجميع الان اصبح يحارب الاسلاميين وحتى المسلمون انفسهم فنشوه انفسنا بانفسنا وقد ان الاوان لتغيير هذا المصطلح من باب انصاف المسلمين والاسلام .
191 - omo zenab الأحد 27 يناير 2013 - 17:18
السلام عليكم ايها المغاربة الاحرار
بالله عليكم هل صدقتم سعد؟ وهجمتم على ايخوانكم في الله ؟ هل من غير منكر تنعثونه بالتشدد؟ اعطيتم فرصة لاعدائنا فاتقوا الله في كلامكم على ايخوانكم المغاربة فكيما كان الحال هم منا ونعتز بهم ونحن فخرون بكل مسلم يدافع عن دينه فصاحب المقال الف فلما اسمه الرعب وهاجم على المغاربة وليس على العدالة وحدها نحن مسلمون ونحترم بعضنا ولا نتفرج على مثل هاته اللقطات او بأصح القول الافلام الرخيصة
192 - مقاطع الأحد 27 يناير 2013 - 17:49
أحسن ما في هذا المقال هو آخر جملة فيه : وعلى الله قصد السبيل. هذا الجزء من الآية في واد و مضمون المقال في واد آخر , و الآية من سورة النحل : "وَعَلَى اللَّهِ قَصْدُ السَّبِيلِ وَمِنْهَا جَائِرٌ وَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ"
النص القرآني يتحدث عن السبل. فيكون معنى الآية: : على الله أن يبين سبيل الهداية وسبل الضلالة ومنها جائر أي من هذه السبل ما يجور عن الحق ويزيغ عنه وهي السبل المتفرقة وطرق الشيطان ...
و على كل حال ... للكل : " الله يحكم بينكم يوم القيامة فيما كنتم فيه تختلفون"
193 - ISLAMOFOBIA الأحد 27 يناير 2013 - 18:14
مارس أفتاتي وأتباعه نوعا من الإرهاب على باقي ركاب الطائرة. لو كان عنده سلاح لأشهره على رأس الربان ليعبر على تأسلمه وهوسه الجنسي وتخوفه من المرأة العورة.
أفتاتي يجهل في غبائه أن هذا الفيلم من أجود ما أنتج على مستوى التقنيات السمعية البصرية والتصوير الُثلاثي ألأبعاد. ولم يركز في كبته إلا على القبل التي خذرت بقية عقله الذي ينتمي إلى حضارة ما بين الفخذين
194 - احمد الأحد 27 يناير 2013 - 18:53
لا حولة ولا قوة الا با الله العلي العظيم هدا اظعف الامان ان لله وانا اليه راجعون اللهم حكم دينك وسنة نبيك في اهل المغرب
195 - fatima الأحد 27 يناير 2013 - 20:16
أولا : الطائرة مصرية يعني فيها عرب ومسلمون فالمفروض احترام أن غالبية الركاب مسلمون وعدم عرض فيلم يبدأ بمشهد كهذا ،فلو كانت أجنبية لفهم أنهم لا حياء لهم أما نحن فلازال، ثم حتى الأجانب -وإن لم يكن لهم حياء- فعلى الأقل هم لهم احترام لحرية الآخر ،فلو كانت الشركة أجنبية ويستقلها عدد كبير من المسلمين لاحترموا رأيهم وأوقفوا الفيلم..للأسف نحن لم يبقى لنا لا حياء ولا احترام..
ثانيا : لمن قال أن الكثير يشاهدون أفلاما من قنوات تعرض هذه اللقطات أسأله:هل يستطيع مشاهدة اللقطة أمام أمه وأبيه أو على الأقل أمام أخته؟!!!! طبعا لا ،فنحن شعب محافظ مازلنا والحمد لله نستحي من مشاهدة الخلاعة وقلة الأدب ويجب أن نحافظ على حيائنا..
196 - تقدمي الأحد 27 يناير 2013 - 20:43
مقال سخيف يعني ما يلي.. مصريون ديوثيون يريدون انتشار الفاحشة و إسلاميون مغاربة متشددون يحاربون الفساد الأخلاقي و يريدون إسقاط الطائرة و كاتب حكيم أمريكي الجنسية و الهوى و الغيرة يحب الجنس و ينتصر له بتسريب الخبر إلى القصر الملكي و جزائريون غلاظ شداد لا يرحمون المغاربة حين تطأ أقدامهم أرض مليون شهيد و نصف مليون و وزراء مغاربة سابقون معروفون بالتنوير و إفساد الذوق الأخلاقي للمغاربة كما أفسدوا ميزانياتهم حينما كانوا على رأس المسؤولية.. سخافة ما بعدها سخافة و لا يضاهيها إلا بعض التعليقات النتنة سمحت هسيريس ببثها و نشرها من باب حرية الصحافة و الرأي و التعبير .
197 - بنحمو الأحد 27 يناير 2013 - 21:35
فلم " الرجل العنكبوت" ليس بفلم غباحي كما ذكر بعض الإخوة, أو كما هو حال الأفلام الإباحية التي يتفرجون فيها بعد نصف الليل. ثم لماذا هذه القبلة - و هما إثناتان في الفلم - تهز مشاعر أفتاتي و ضحبه ؟ أين كانت القبلة توقف طائرة في السماء ؟ إننا نتكلم عن "المنكر" كثيرا , و في المقابل كم منكر يرتكب يوميا في مجتمعنا الإسلامي, عن التاجر بائع الخضر الذي لا يتوانى برمق النساء الزباءن و غير الزبائن, في الإدارات حيث تهدر حقوق المواطنين بالتماطل أو الغياب, خصوصا في أوقات الصلاة, بالمستشفيات و المصحات حيث يباع و يشترى في أجساد و أرواح المواطنين, في التعليم حيث نتلاعب بمستقبل الأجيال...هل المنكر هو قبلة في فلم أجنبي أم في عقولنا الكسالى التي تهتم بالحيتيات و تنسى المضمون. و المضمون هو أن نتعالى عن بعض الاشياء التي لن تجلب لنا إلا المضرة, و كما يقال لكل مقام مقال. مالدافع إلى التشويش بإسم الدين على طاقم طائرة تحمل في بطنها أكثر من مئة زبون, و لكل زبون ثقافته و عقيدته و ميولاته. نحن نموت في سبيل ديننا الحنيف, لكن لن يصبح العالم كله مسلما, و لن يصبح المسلمين كلهم على مذهب إبن تيمية.
198 - مغربي الأحد 27 يناير 2013 - 21:39
السلام عليكم
بداية اشكك في رواية الكاتب، لعلمي المسبق بكرهه للإسلاميين، و المغاربة جلهم يعرف أن أغلب الصحفيين المصريين يحبون الثرثرة و الإطناب في الكلام و التعليلات و ما شابه، حتى يقلبون السحر عن الساحر، و بعد كل هدا فنحن المغاربة نعرف مصر بالأفلام لمادا لم يبث أحدها؟ و ما اكثرها، فلمادا فلم Spider Man الأجنبي؟ الفلم لا يداع "ببلاش" كما يقول المصريون؟ فلوسنا نعطيها للغرب هدا أحسن، لمادا لم تنضر من هده الزاوية المقابلة لزاويتك، ابصرك ام بصيرتك يا دكتور سعد الدين إبراهيم بها خلل؟
199 - abdiu الأحد 27 يناير 2013 - 21:52
وكف تفسر لنا وتوضح لنا من أين تأتيك أمول المركز الدي تترأسها ؟ فإن كانت لك الجرأة أن تتكلم عن عدم فرض الدين بالتشدد فلنا الحق أن نسألك مع من تتعامل بالغرب ومن يمول مؤسسة إبن خلدون المشبوهة . يا سيد سعد إبراهيم إنتهت مدة صلاحيتك وإنتهى مشروعك الدي تمليه عليك فريدم هاوس ومؤسسات أخرى مختبئة تحت مسميات عديدة أكثر أصحابها قد هربوا قبل سقوط مبارك . الكل يعلم الآن علاقاتك مع عائلة مبارك . وأنت تعلم إن فتحت فمك بمصر فستجد من يرد عليك لكنك إستغللت موضوعا هامشيا لا يستحق الكتابة أو المشروع المصري لكني أحيلك إى آخر مقال للكاتب المتميز فهمي هويدي هو الوحيد القادر لى أن يقطع لسانك من' لغليغو ' على طريقة عادل إمام .
يا أسعد إبراهيم المشروع النهظوي الإسلامي هو على الطريق الصحيح والأمة بدأت ستفيق من سباته ولن يوقف هذا امشروع نباحك أو من يمولوك لأننا نعرف هدفنا ومبارك سيحاكم ولن تسقط شرعية مرسي أبدا مهما كلف دلك من تمن كما لن تسقط شرعية حزب العدالة والحرية إلا بصناديق الإنتخاب مهما كلنا دلك من تمن ومن دماء نحن أمه ننتصر أو نموت ولا نبيع أنفسنا للشيطان الصهيو أمريكي . واش فهميني ولا لا ؟
200 - Omamou الأحد 27 يناير 2013 - 22:03
Connaissez vous aftati il n à aucun vice ,il ne boit pas il ne fume pas ,son vice unique est le sex demandez aux femmes oujdi.Quand il aperçoit une belle femme il tremble.il dit souvent chraii aatana rbaa
S il n y étaient pas avec eux leur femme vous les aurez vu entrain de draguer les hôtesse .leur femme les connaissent bien ils n,ont pasà faire du cinéma devant elle. خالف تعرف يا افتاتى كما كان يفعل صديقك الرميد
حتى وصل. أخطأك الغرس قبل مارس
201 - مسلم الأحد 27 يناير 2013 - 22:24
اغرب من هدا وانا حاضر بمطعم بفرنسا اني شاهدت الطباخ يهيئ طعاما لمسلم قبل ان يعد ه لزبون اخر رغم كونه السابق في الطلبية و تعجبت من الطباخ و دفعني فضولي الى السؤال فاجابني الطباخ ان المسلم لا يتناول الكحول و لا لحم الخنزير لدالك يقوم بتلبية طلب المسلم في الاول تم يعد له طبقه وبعدعا يزبد لحم الخنزير و الكحول في الوصفات الاخرى و هدا الفعل زاد من احترامي للطباخ وبحت له بكوني مسلم و مغربي فاستغرب لكونى امضية 6اشهر معهم ولم يلاحظ دالك لكوني حريص جدا فهادا الفرنسي النصراني احترم عقيدة المسلم و هو في بلده اما مصر للطيران فاقدمت على تقديم فلم خدش حياء المسلمين و بالعلالى ولم تكتفي بهدا فبعد احتجاج المسلمين على مثن الطائرة وبتدخل بعض الملحدين اعداء الاسلام كاد الامر ان يتطور الى الاسوء لان الامر في الاول لم يكن سوى احتجاج بسيط تطور الى مشادات بعد ان اضاف له الملحدين اعداء الدين شيئ من الافكار الهدامة واسئلوا من كان راكبا الطائرة يومها لتعلمو الحقيقة فالامر لم يمر كما سرد في الرواية
202 - AL HAAJ الأحد 27 يناير 2013 - 22:32
موضوع خالي من المصداقية حين تقول 20 من النواب المغاربة اعترضوا عن اللقطة يعني80 لم يكن لديهم اي مشكل فهادا دليل على انك تكن حقدا لهادا الحزب اما موضوعك فلقد دكرني بحادتة مماتلة وقبل اقل من سنه وعلى الخطوط المصرية القادمة من مدينة جده حين قبل احد المسافرين زوجته بمناسبة هبوط الطائرة فاقام عليهم الاخوة المصريين الدنيا ولم يقعودوها ولم يكن من بين الاخوة المصريين شخص واحد من العدالة و التنمية لكن كانوا كلهم مسلمين
203 - Ahmed France الأحد 27 يناير 2013 - 22:36
السلام عليكم
مثل مغربي حمقة وقالوا ليها زغرت
مثل هاد الناس لا يهمهم المعنات اليومية للمواطن ما يهمهم إلا مثل هاذ الظروف ليبينوا أنهم حارسين على الدين وان تكون لهم ثقة من طرف الشعب وهم لو بحثوا في منازلهم لوجدوا مثل هاته الأفلام عند أولادهم فيقعر دارهم
204 - yassine الأحد 27 يناير 2013 - 23:03
لا حول و لا قوة إلا بالله
205 - Moi meme Moi meme الأحد 27 يناير 2013 - 23:10
السلام عليكم
الى السيدة سلمة من السويد51 Suedeكثيرا ما أجد في كتاباتك بعض الأشياء تنسبينها الى الأسلام وهي بعيدة عنه أرجو أن لا تصدري الأحكام هكذا من غير ضابط شرعي وكل ما يكتب فهو اما لنا أو علينا ....أنصحك كما أنصح نفسي بالتدقيق فى الأمور الدينية قبل النطق والتقرير فيها وارجاعها لأحكام الشرع السوي ، والا كانت خطرا علينا..اللهم ارزقنا الهداية والتقوى وعلمنا اللهم ماينفعنا وانفعن بما علمتنا آمين ..
ولك مني تحية الأسلام ..والشكر لله عز وجل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
....واذا أردت أكثر العنوان عند هسبريس_Hespress_
206 - انتهى زمن اهل قريش؟ الأحد 27 يناير 2013 - 23:14
بصراحة على نواب بن كيران ان يتعلموا من اسيادهم واساتذتهم رجال ونساء حزب العدالة والتنمية التركي الاذكياء الذين قادوا تركيا الى برالامان.
عليهم أن يرفعوا أكثر من ايقاعهم ومستواهم الحضاري والسياسي مثل الأتراك، ويعلموا جيدا انهم لايمثلون طالبان أفغانستان أوالمحاكم الإسلامية في الصومال. حزب العدالة والتنمية التركي تركوا الخزعبلات وقشور الدين وتفرغوا للعمل الحقيقي في الميدان العلمي والصناعي والإقتصادي وهاهم اليوم قد حققوا لوطنهم الكثير من التقدم والإزدهار كما هو معروف.
نصيحة اخرى لهم؟ عليهم كدلك الإبتعاد عن الأفكار الرجعية المتخلفة التافهة والمتزمتة التي لم تعد تصلح في هدا العصر إن هم أرادوا بالفعل أن ينجحوا في مهامهم ويتقدموا الى الأمام، أما من غير دلك فسيكون مآلهم بالطبع ومصير حزبهم الفشل؟ لأنهم لن يجدوا مع من يتعاملون معه سواء داخل الوطن أوخارجه.
207 - بن المختار الأحد 27 يناير 2013 - 23:33
كلام الدكتور ينم عن حقد دفين للاسلام والمسلمين لربطه بين ما وقع على متن الطائرة بما يجري بمصر..مما يدل على ان هؤلاء العلمانيين لايؤمنون الا بالديمقراطية التي تكون في صالحهم .اما ان كانت في صالح الاسلاميين فلا بارك الله فيها ولا في صناديق الاقتراع التي تاتي بهم..ويصبح الشعب الذي قال كلمته اميا وجاهلا ومتخلفا ..غريب امركم .اضف الى ذلك من ذا الذي اعطاكم الحق ان تفرضوا باسم الحرية والتقدم انحلالكم وتفسخكم .الم يكفكم ما يستشري من فساد في مجتمعاتنا (اجهاض+انتشار الايدز في صفوف الشباب العربي بصورة ملفتة.الخ) .اما الانفلات الامني الذي اردت ان تلصقه بالاسلاميين الذين جاءت بهم صناديق الا قتراع فهو من صناعة ازلام الانظمة الدكتاتورية الخائنة لشعوبها ولقضايا الامة العربية والاسلامية عامة .اما ان كنت تعتقد ان سؤال = ماالذي تحقق مشروعا وستجيب عنه مقالاتك. فانني اجيبك قائلا انك واهم ومخطئ .لان الذي سيجيب عن مالذي ستحققه الحركة الاسلامية بعد مشاركتها السياسية وتسييرها.هو التاريخ .اما انتم يامن تدعون التقدم والتحضر والدمقراطية والحرية. فقد جربتكم الشعوب وخاب ظنها فيكم .باختصار رسبتم في الامتحان(00)
208 - أي إسلام ؟؟؟؟ الأحد 27 يناير 2013 - 23:45
هل الإسلام هو الزيادة على المساكين المقهورين في الضرائب والمحروقات ، وإعادة الضرائب التي تم إعفاء المساكين منها كضرائب السيارات التي تجاوزت 25 سنة ؟؟؟؟؟؟
هل الإسلام هو تحريض رجال الشرطة على مستعملي الطريق ـــ وخاصة الفقراء منهم الذين لايملكون لا المعارف ولا المال ـــــ من أجل ابتزازهم وسلبهم أرزاقهم وارزاق ابنائهم على شكل ضعائر ، كل هذا من اجل ملء الخزينة ، ليقال بأن حزب العدالة والتنمية أنقذ البلاد من الأزمة ؟؟؟؟
هل الإسلام هو تقليص رواتب المتقاعدين ؟؟؟؟
هل الإسلام هو تطبيق القانون على الضعيف ، والعفو عن صاحب مال أو نسب أو جاه ؟؟؟؟؟؟
نعم قد تنقذون البلاد من الإفلاس ، ولكن في نفس الآن ستخسرون العباد !!!
وهل الإسلام هو ما تقدمه قنواتكم ( الأولى و 2m ) من المسخ والعار ؟؟؟
وهل وهل وهل ..........
209 - فضولي الأحد 27 يناير 2013 - 23:45
أو زعما السؤال المطروح هو فرض الآراء على بقية الركاب فقط ؟ إيوا فرض طاقم الطائرة على أعضاء pjd ماشي فرض؟ سنة هاديك . وت الله يهدينا ويهديك زعما لي مسافر مع أمه كيف يدير . واخا لا أتفق مع سلوك الأعضاء المحترمين.
210 - مغربي الاثنين 28 يناير 2013 - 00:08
الحكاية أو الواقعة حدثت منذ سنوات، لماذا سردها في هذا الظرف تحديدا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بعصهم يقلقهم الربيع العربي، أتعرفون لماذا؟
لأنهم يعتقدون أنه آت لا محالة بأناس شرفاء يقدرون المواطن العربي ويسهرون على إحقاق الحق وإزهاق الباطل، سواء أكان هذا الباطل اجتماعيا أو أخلاقيا أو ........ 
كونوا هانيييييييييييييييييييين: المواطن العربي راشد ويعرف مصلحته ومحاولات مسخ شخصيته باسم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ستبوء بالفشل. لسنا ضد هذه المبادئ ولكن في إطار لا يلغي الهوية والخصوصية.
بالمناسبة موقف تلك المجموعة تنقصه الحكمة والكياسة لأنهم أعطوا الفرصة لمثل هذا الصياد لكي يسجل نقطا بشكل ذكي.....
211 - محمد الاثنين 28 يناير 2013 - 00:15
إخوتي إن سعد هذا كذاب،بعد اطلاعي على معظم التعليقات لاحظت أن الكثير من المتدخلين يدركون مدى كرهه للدين،تعجبت لرجل يدعي أنه مفكر وحاول قلب الحقائق ليشوه سمعة أناس يقولون ربنا الله وديننا الإسلام ، ياكاذب :
1- ليست قبلة بل مشاهد متكررة ومستفزة ومطولة
2- لم يكن أحد منهم مصحوبا بزوجته ، بل هن نائبات محترمات
3- بدأ الإحتجاج بالكتابة بطريقة حضارية وبعد تعنت طاقم الطائرة تطور إلى الإحتجاج الشفهي السلمي إلى أن استجاب طاقم الطائرة مشكورا(ليس في قلبه مرض مثلك) وأوقف الشريط
4- لم يقدم أي اعتذار للطاقم
5- عدد ركاب الطائرة تجاوز المئتين ولم يتهددهم أي خطر
يارجل ثب إلى ربك وعد إلى رشدك
212 - Mohamed EL BAKI الاثنين 28 يناير 2013 - 12:11
... totale de la part de ces hommes
Ils avaient le droit de ne pas voir le film,oui... Alors ils n'avaient qu'a prendre des livres,des revues ou des journaux à lire...
Faire tant de désoredre n'était pas en leu honneur...
Supidité totale,oui...
213 - ياسين الاثنين 28 يناير 2013 - 13:07
السلام عليكم
د. سعد الدين إبراهيم يجهل حقيقة الحرية , فالحرية هي أن لا تتعددى نفسك لتشمل الآخر.
مثال : لو كنت تشاهد أنت هذا الفيلم في الكمبيوتر المحمول الخاص بك لما منعك أحد , و لكن بأن تشاهد الفيلم و تجعل معك من يشاهده رغم أنفه فأنت من أخذ منه حريته.
214 - غباء الفكروالسذاجة السياسية! الاثنين 28 يناير 2013 - 16:47
الدكتور سعد الدين إبراهيم معروف ومشهود له بالكفائة الفكرية وبثقافته العلمية الواسعة ليس في الوطن العربي فحسب، وبل وفي جميع المحافل الدولية المتخصصة في الشأن الثقافي.
الدكتور سعد الدين إبراهيم لم يقل الا الصراحة بالطبع بحيث ماجاء في كلامه فهو منطقي وواقعي، وهو أكبر بكثير من ان ينتقص منه بعد الأغبياء المتأسلمين الذين لامستوى علمي لهم! لأنهم لا يعرفون حتى مايدور في محيطهم؟ ومعظمهم لايستطعون حتى تركيب جملة واحدة مفيدة! نظرا بالطبع لتواضع مستواهم التعليمي المتدني؟!
أما من اقاموا الدنيا ولم يقعدوها لدرجة أنهم كانوا سيتسببون في كارثة جوية وفي إسقاط طائرة تحمل أكثر من مئة مسافر لمجرد قبلة فقط في فيلم؟؟
لمادا لايستنكرون المنكر الحقيقي ويدينون سماسرة الدين من أعضاء حزبهم الذين ضبطوا في ملفات كبرى تتعلق في الإتجار في المخدرات؟ واخوانهم الاخرون الذين ضبطوا كدلك في حالة ارتشاء والتلاعب بالأموال العمومية؟؟
لكن الحمد لله على أن الكثير من المغاربة وعموم القراء واعون وفي المستوى لما أدانوا هدا الهراء وهده المسخرة من طرف هؤلاء الأشخاص الذين أسائوا لإسم المغرب بهدا التهور الغبي عندهم!!
215 - ياسين الاثنين 28 يناير 2013 - 23:36
السلام عليكم
أيها الأخ , هل ترضى و تقبل على مشاهدة فيلم يحمل لقطات ساخنة , برفقة أمك و أختك و ابنتك ؟؟؟؟؟
إذا قلت لا فقد زال الإشكال و اتضحت الأمور و الحمد لله .
و إذا قلت نعم فأمرك لا يقبله صاحب عقل سليم , و الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : اقتلوا من لا غيرة له
و أسأل الله أن تقبل الحق و لا تتبع الهوى .
216 - Housssaine OUBRIM الثلاثاء 29 يناير 2013 - 10:30
TOUT SIMPLEMENT C'EST LAMENTABLEMENT TRISTE,TRISTE...ET ENCORE TISTE. Je suis triste pour l'image de mon Pays. Ces gens là ne savent-ils pas que voyageant à bord d'un avion égyptien, ils sont sur le territoire égyptien? C'est la nouvelle démocratie 3 vs 100.
217 - نجلاء الخميس 31 يناير 2013 - 20:06
كان عليهم يسافرو على الجمل ويهنيونا من صداعهم حقاش افكارهم ديال عصر الجمال والخيام
218 - مواطن مغربي الخميس 31 يناير 2013 - 20:13
هذا المفكر المصري الدكتور سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون هو والركاب الذين صفقوا عندما قبل البطل بطلة الفلم في نهايته، والكيفية التي كتب بها الكاتب مقاله، يعبرون عن اتفاقهم على المنكر، والعناد على عدم تغيير المنكر. وكان من اللازم على ربان الطائرة ان يضع فلما اجتماعيا مفيدا بذلا منه. وهل اناس من هذه النخبة المهمة من السياسيين يهمهم مشاهدة فلم سوبر مان ومعصية الله اكثر من حب الله؟ لا حياء ولا حشمة حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم.
219 - Mouslim الجمعة 01 فبراير 2013 - 02:53
Je ne comprend pas comment certains osent critiquer de la sorte. Si ca commence comme un film pornographique vous fera surement plaisir. Malades
220 - عبدالله ماجد المكحل - الأردن الجمعة 01 فبراير 2013 - 09:24
تفوح من المقال اشارات بالاستخفاف بالدين و مشاعر الملتزمين بدينهم .الحرية التي يدعون لها كاتب المقال ليس هي الميزان الذي بدا الغرب ذاته بوضع قيود لها .في المدارس ووسائل الإعلام .
221 - idriss الجمعة 01 فبراير 2013 - 12:44
اي حرية يتكم عنها هؤلاء وهل اذاية الغير حرية عند صاحب المقال فليعطينا تعريفا للحرية ان كانت كذلك ومن المعلوم ان الطائرة مكان عام ولايحق لاي احد ان يمس حرية الاخر وكرامته ومن ذلك مشاهدة هذا الفيلم ومن يتبجح بثقافة الغرب فليذهب وليعش معهم وليترك العرب يعيشون بسلام
222 - مغربي الجمعة 01 فبراير 2013 - 22:07
السلام عليكم. يلوح الكثير منا بكلمة الحرية دون أن يعرفوا معناها و حدودها من جهة.و من جهة أخرى ما يقع في العديد من البلدان العربية ما هو الا خريف قد يأتي الربيع بعده أو قد لا يأتي.
223 - YOUSSEF السبت 02 فبراير 2013 - 11:22
اقول لك بالمصري عندنا مثل بؤل اكنس باب بيتك ابل متكنس باب المسجد. و بلاش تطاول على سيادك . يا شعب بيئة يالي من برا هبا هبا و من جوا اعا اعا انفضحتوا و بان عفنكم يا لمامة يا زبالة . ( لو كان الخوخ يداوي كان داوى راسو ) اظن ان الجملة الاخيرة تحتاج الى مترجم .عفوا مغربي قح.
224 - hassane السبت 02 فبراير 2013 - 21:10
السؤال الذي ينبغي أن يطرح يا صاحب المقال هو " هل يحق لأي كان أن يفرض على الناس رؤية شي ما لايتناسب و الأخلاق العامة؟" لو كانت الطائرة بها 100 راكب من أمثالك صاحب المقال ومعهم زوجاتهم وليس عندهم مشكلة أن يشاهدوا معا مقاطع جنسية فشأنهم ذلك، لكن أن يفرض طاقم طائرة أو غيره ذلك على كل الراكبين فليس من حقهم ولو كان راكب واحد فقط لايرغب في ذلك فمن الأخلاق واحترام الأذواق والأديان ألا يعرض مايسئ له أو يخدش الحياء.
225 - أبو حمزة الأحد 03 فبراير 2013 - 00:08
هذا المصري معروف بعدائه للمسلمين وللإخوان بالخصوص ، فلا غرابة بتصرفه الدنيء هذا مع ثلة من برلمانيين إسلاميين مغاربة ، والإسلام بعيد عنه ، أما الحرية فهي شعار الجهلاء الذين لا يعرفون معنى الحرية التي تنتهي عندما تبدأ حرية الآخر ين ، إن هؤلاء تشبعوا بالإباحية في كل شيء ، وأينما وجدوا ، وتناسوا أن لكل شيء حدود ، ومن لا يغار على دينه ومعتقداته ، لا دين له ولا وجود ، فشكرا لإخواننا البرلمانيين المغاربة ، على جرأتهم ، وغيرتهم على الدين ، أما كان على قائد الطائرة اختيار فلم يقبله الجميع ؟؟؟ لكن أذناب أمريكا وإسرائيل منتشرون في كل مكان ...
المجموع: 225 | عرض: 1 - 225

التعليقات مغلقة على هذا المقال