24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.16

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | عصيد يستنكر سلوك الحدوشي في "محنة" الكتاني ضدّ "الأمازيغيين"

عصيد يستنكر سلوك الحدوشي في "محنة" الكتاني ضدّ "الأمازيغيين"

عصيد يستنكر سلوك الحدوشي في "محنة" الكتاني ضدّ "الأمازيغيين"

لم يكد يمر يوم واحد على حادث تهديد حسن الكتاني، أبرز سلفيي المغرب، "بالقتل الصريح"، من طرف من أسماهم "ناشِطين من القوميين الأمازيغ"، حتى أثار الحدث نقاشا وجدلا، تسابق من خلاله شيوخ السلفية، أبي حفص والحدوشي والفزازي، بالإعلان عن تضامنهم المطلق مع الكتاني.

الحدث أثار انتباه الناشط الحقوقي والأمازيغي أحمد عصيد، الذي خصّ هسبريس بملاحظاته حول بيان الكتاني وموقف الحدوشي:

"أعلن السيد حسن الكتاني تعرضه للتهديد بالقتل عبر الهاتف من قبل "ناشِطين من القوميين الأمازيغ"، وقام على إثر ذلك بتعميم بيان بتعميم إخبار بذلك حول هذه الواقعة تناقلته الصحافة الإلكترونية، ولنا حول هذا البيان الملاحظات التالية:

ـ أن السرعة الكبيرة التي تمّ بها اتهام الحركة الأمازيغية بناء على مكالمة هاتفية مجهولة المصدر ينبئ عن انعدام الخبرة والتجربة في مثل هذه الحالات بالنسبة للتيار السلفي، حيث أن التهديد بالهاتف، كما يعلم ذلك كل من تعرض لهذا السلوك من الفاعلين السياسيين والمثقفين والفنانين قبل السيد الكتاني بعقود طويلة، لا يسمح باتهام مناضلي جهة تنظيمية معينة، وإن زعم المتكلم أنه منها، وذلك لوجود أدعياء كثر يلجئون إلى تصفية الحسابات مع هذا الطرف أو ذاك بطريقة غامضة عبر المراسلة والهاتف، والتسرع باتهام جهة لا قبل لها بمثل هذه السلوكات الإجرامية يمكن اعتباره تحاملا مجانيا.

ـ أنني شخصيا بسبب مواقفي الفكرية والسياسية أتعرض للتهديد بالهاتف وعبر المراسلة منذ 14 سنة، وأول تهديد لي كان برسالة سنة 1998 بعد إثني عشر يوما من صدور كتابي "الأمازيغية في خطاب الإسلام السياسي"، ومن ضمن ما جاء فيها "لنسلخنك كما تُسلخ الشاة ولنقتلنّ الأهل والأولاد". غير أنني لم أصدر أي بيان ولم أعلن عن اتهام أية جهة، رغم الصيغة الدينية التي كتبت بها الرسالة. كما أن آخر تهديد كان قبل ثلاثة أشهر داخل المغرب وقبل أسبوعين فقط خارج المغرب. وقد اعتبرت دائما هذه السلوكات غير جدّية وعديمة الأهمية، بسبب صدورها عن جهات مجهولة قد تكون جهات أمنية تسعى إلى خلق احتقان من نوع ما.

ـ أننا إذ ندين ونستنكر هذا السلوك اللاقانوني الذي يستهدف أمن السيد الكتاني من جهة مجهولة ولو بشكل غير جدّي، لنستنكر أيضا ما صدر عنه وعن السيد الحدوشي الذي آزره في "محنته" ضدّ "الأمازيغيين" الذين يستهدفون حياته، إلى درجة أن اعتبر الأمازيغيين "عملاء للغرب" وأرفق ذلك بسيل من الشتائم، ونعتبر سلوك السيد الحدوشي وما صدر عنه من كلام غير مسؤول، سلوكا انتقاميا غير مبرّر ومبني على الشبهة في غياب أي دليل، كما ينبئ عن انحطاط أخلاقي وفراغ فكري كبير.

ـ أن الحركة الأمازيغية منذ منتصف الستينات وهي تعتمد في خطابها الحجج العقلانية والعلمية في الدفاع عن مطالبها، إلى أن نجحت بفضل ذلك في نيل العديد من المكتسبات، وليست بحاجة إلى تهديد أي طرف، وخاصة السيد الكتاني الذي لم يسبق له أن عبّر عن أية مواقف عدائية ضد الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية باستثناء رأيه في رأس السنة الأمازيغية، والذي رددنا عليه بالحجج كما رد عليه صديقه محمد رفيقي (أبو حفص) برأي سديد، وهو موقف لا يستحق عليه السيد الكتاني العتاب بله التهديد بالقتل، وبعد تأخير دام أزيد من شهرين !!.

ثم من جهة أخرى كيف يُعقل أن الحركة الأمازيغية التي واجهت كل أنواع الخصوم الشرسين منذ نصف قرن، ومنهم من اعتبر إدراج الأمازيغية في التعليم "مؤامرة استعمارية"، ومنهم من رأى في المطلب الدستوري تهديدا بتقسيم البلاد وإثارة النعرات، بل منهم من رأى الأمازيغية ـ أقدم اللغات على أرض المغرب ـ مجرد "صناعة صهيونية" إلخ.. كيف يعقل أن تواجه الحركة كل هؤلاء (والذين كانوا يتوفرون على إمكانيات مادية كبيرة وعلى "جماهير" تهتف من ورائهم)، بخطاب حقوقي علمي وعقلاني، ثم تعود بعد أن تحقق مطلبها بالاعتراف الدستوري وبالتعليم والإعلام إلى تهديد شخص لم يقترف من ذلك كله شيئا، بل إنه لا يحتل أي موقع قوة تسمح له بتهديد مكتسبات الأمازيغ ؟

ـ أخيرا لا يمكن أن ننسى أن الذي يشتكي اليوم من التعرض لتهديد بالقتل ينتمي إلى تيار سياسي ـ ديني له باع طويل في الاغتيالات الفعلية والتهديد العلني الذي تتبناه جهات معلومة وتعلن افتخارها واعتزازها بذلك، وهو أمر لم يصدُر قط ولن يصدر عن الحركة الأمازيغية، المشبعة بقيم الاختلاف والتنوع والمساواة والتسامح.

وإلى أن تنقشع الحُجب عن هذه الواقعة الغريبة والمشبوهة، نتمنى للسيد الكتاني السلامة الجسدية وطول العمر، وللسيد الحدوشي الهداية والرشاد.

أحمد عصيد


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (143)

1 - ilyes الأربعاء 20 مارس 2013 - 21:54
C'est la premiere fois que je sois d'accord avec Assid parce que c'est la premiere fois qu'il parle avec une langue qui evite de mettre de l'huile sur le feu sans critique de l'islam, je suis d'accord avec toi Assid dans tout ce que tu as dit
2 - rachid الأربعاء 20 مارس 2013 - 21:55
regardé comment Mr assid parlé et regardé Mr haddouchi !! qui est le musulman parfait pour vous ? mr assid ou haddouchi !!?
3 - محمد الهواري الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:01
نفتخر بوجود مغاربة عقلاء بيننا، ونأسف للفكر الظلامي الذي ينخر عقول العوام منا.
ونطالب الدولة بتعليم جيد حتى نقضي على الدغمائية الثيولوجية.
4 - bassam الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:03
He oui si ASSID vous avez une occasion en or pour nous donner votre analyse de cette situation ou cette réaction de ces personnes, une analyse sous forme d’un labyrinthe ou on sort d’où on est rentre ..
5 - ;ولد الشعب الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:05
لطالما كانت وستظل الامازيغية رمزا في الوسطية والاعتدال ولا يمكن باي حال من الاحوال ان يتهم كيان برمته بسبب مكالمة مجهولة المصدر والهوية
6 - محمد الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:07
الله يعطيك الصحة سي عصيد عين العقل والمنطق عكس الفكر الظلامي
7 - كاره الضلام الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:08
اقرؤوا التعليقات رقم 2 و 54 على مقال"شيوخ السلفية يتضامنون مع الكتاني" هده تعليقات تدعي انها امازيغية بينما هي تستغل موقفنا من السلفيين لتدافع عن الشيعة، و هده التعليقات هي التي تتضمن الحقد و الكراهية ضد السلفيين اما نحن فنختلف مع الافكار و ليس مع الاشخاص، و نحن نحارب التطرف حبا في المغرب و استقراره و ليس ولاء لجهة خارج الوطن،نحن نرفض الفكر الظلامي من اجل تقدم المغرب و ليس من اجل رميه في احضان العنف و الخراب، من هاتف الكتاني و هدده هم هؤلاء الحاقدين العملاء و ليس الامازيغ، و طرح السلفيين ليس معجزا للتفكير لدرجة ان نواجهه بالعنف.
8 - Ahmed NY الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:09
d abord je voudrais dire que je suis absolument accord avec mr Assid en tout ce qu il a dit, il a bien parle.
on est tous des marocains, on va coexister pour toujours quoi que se soient nos differences. on est dans un moment historique et on doit bien gerer ces differences.
je suis absolument pas d accord avec ce que mr Kettani avait dit de la nouvelle annee amazigh et de ces convictions religieuse, MAIS je vais battre jusqu a ma mort pour son droit d exprimer ses idees.
enfin, je soutient Mr Kettani et je refuse toute sorte de terrorisme d ou il vient.
9 - Abdelhadi الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:10
"أن الحركة الأمازيغية منذ منتصف الستينات وهي تعتمد في خطابها
الحجج العقلانية والعلمية في الدفاع عن مطالبها"

Et l'affaire concernant les activistes amzigh
dévoilée par Wikileaks, faut-il aussi la considérer comme démarche fondée sur des arguments rationnels et de la rhétorique dans la défense des exigences scientifique

Les salafistes vous feront avaler votre langue
10 - سألَنِي أحدهُم الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:11
سألَنِي أحدهُم :هل لديْكُم مُشكلة مع المشرق ؟وكانتْ إجابتِي كالآتي:أتَعرِفُ يا صديقي لماذا انقلَبَ حتّى بعض أكثر من كانُوا يُطالبُون بتوثيق الرّوابط مع المشرق وصَارُوا يُطالبُون بإحيَاء الهويّة الأمازيغية وأصبحُوا مُتَيّمِين بِحُبّ إسم تامزغا؟لِأنّهم اكتشفُوا مدى البؤس وحجم الكوارث التّي لحقَتنَا من جرّاء الارتباط بالمشرق،ماذا كسبنا من ذلك غيرَ النّكبات والخيانات ؟أيّ ثقافة جاؤوا بها غير ثقافة البترودولار والبحث عن اللذّة الرّخيصة من قِبَل أمراءهم ؟وماذا استفدنا منهم بعد الثّورات سِوى غرس ثقافة التّكفير الوافدة من عقولهم لِتُسمّم عقول شبابنا ولتزرع الفتنة في مجتمعنا؟هل استفدنا من ارتِباطنا بهم أيّام الأمويّين والعباسيين؟هل استفدنا من ارتباطنا بالعثمانيين القادمين من اسطنبول؟ماذا جنيْنا سوى نهب خيرات هذه الأرض وسبي نساءها وهنّ مسلمات وسلب عرق رجالها لإشباع نَهَم الخلفاء والولّاة ،وغرس الجهل ونشر التّخلّف،تمَامًا مثل ما حصل لنا أيّام الإستعمار الغربي الذي فعل كلّ شيء لِمسخِ هويّة أرض تامزغا وينشر فيها مايُريد
11 - jawad الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:12
، وللسيد الحدوشي الهداية والرشاد.
الهداية والرشاد للجميع ومن بينهم أحمد عصيد
12 - سعيد الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:22
لاأستطيع أن أقول إلا أنّ تحليلك جد منطقي،أحييك يا أخ عصيد
13 - BRAHIM الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:24
J'ai beaucoup admiré la manière dont Mr Assid a répondu à de telles accusations gratuites et non fondées .
14 - منا رشدي الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:26
هذا هو إسلامهم الذي يواجهون به المجتمع وهو إسلام لا يدعو للمحبة والدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة إنما إسلام القتل وكأنهم يعيشون داخل مجتمع كافر ! إسلام لا ينهاهم عن الكذب فيكذبون ؛ لا ينهاهم عن الخديعة فيخدعون ؛ لا ينهاهم عن إتهام الناس بالباطل فيظلمون ؛ إسلامهم لا يحضهم على مكارم الأخلاق فيلمزوننا وينابزوننا بالألقاب ! مكارم الأخلاق لا يطبقونها إلا داخل فرقهم التكفيرية المغلقة ويظنون أنهم شعب الله المختار كاليهود وأنهم أصحاب النقاء العربي العنصري ! إنهم ينفثون في حياتنا عاهاتهم النفسية ليلصقوها بنا !!!!
يجب ألا ننسى أن علم البعث العراقي الصدامي أعيد حمله في المناطق السنية العربية داخل العراق بمباركة السلفيين والقاعدة وكثرت هجمات الإنتحاريين داخل بغداد والأماكن الشيعية ويتم شيطنة المالكي عبر إعلام الخليج والبي بي سي ! هجوم مضاد متزامن على كل الجبهات ومنها المغرب وكأن كل المهاجمين تلقوا تعليماتهم في نفس الوقت ومن الغرفة السوداء إياها ! مستنبطين من الفوضى الخلاقة ما يبعث الروح في أيديولوجيا الأموات مضاف إليها أتباع القرضاوي ! العروبة والإسلام !!!!
15 - abdellah الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:27
لماذا في ارضي وطني ويحتقرو ناني انا امازيغي و مستعد ان انتقم من اجل وطني وارضي
16 - محمد الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:28
رسالة إلى المدعو الكتاني وأتباعه. نحن في الحركة الأمازيغية نحمل مشروعا الحياة للجميع، مشروع يخاطب العقول، ويدافع عن الإختلاف،مشاريع الموت علم المغاربة من يحملها، ومن يروج لها!
17 - moha الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:30
Bravo monsieur ASSID vous êtes toujours au sommet, vous donnez l'image de vrai amazigh tolérant homme libre homme de paix qui accepte tout le monde
dites à ce monsieur KETANI d'aller ailleurs chercher les mafieux qui commence à sentir le début de la fin de l'exploitation de peuple et de la terre, qui ne veulent pas le bien pour notre cher pays, ils veulent que leurs biens personnel.regarder peut-être ces pays de pétrodollars, qui ont culture de guerre et d'esclavagisme
le peuple amazigh est un peuple de paix comme nous l'avons dit plusieurs fois
18 - MOUH الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:30
This dialogue between different frames of mind is a very good sign that Morocco is on the right path. By this magical tool of internet, people are getting informed about this healthy confrontation between components of moroccan society. Thanks to our opinion leaders, the people of the world will judge and will decide freely who is making sense. Aoual nnek g wansannes a ouma ASSID. INNA BA3DA DDANNI ITM. Le language de la violence est un signe de faiblesse extreme. Un dialogue civilise est le choix de tous les Marocains. Dans la paix, le respect et TAMGHARBIT
19 - idir /gourrama الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:32
ayouz nch si 3ssid
20 - stockholm الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:33
تحية للسيد عصيد..ااقول للسيد الكتاني والله لتكذبون وتعرفون انكم تكذبون وتعلمون انناا نعرف انكم تكذبون..الارض ارضنا..والله معنا..وبظلمكم لنا نتيقن انكم لاتنفعون...اشم رائحة مؤامرة على حقوقنا كمغاربة على امازيغيتنا....اااقول لهم اسمعووووونا صمتكم .
21 - بونسواغ عليكم، الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:33
bonsoir 3likom,
ان المتتبع للحديث الذي ادلى به الشيخ المذكور يستنتج انه ثرثرة لا تستحق اهمية ولا رد بدعوى ان كلامه وفي نفس المناسبة متناقض. فهو في الحقيقة قومي اكثر من رجل دين. لانه يعرف ان العرب لا يمثلون من الامة الاسلاميه الا قدرا ضعيفا، وقد لا يتجاوز عددهم 2 في المائه من مجموع مسلمي العالم. ولكن بعض الذكور وليس الرجال يطمحون الى الاهتمام نظرا لافتقارهم له في طفولتهم. وهذا هو حال الشيخ: اقول الشيخ نظرا لكبر سنه وليس لفقهه، لان الفقه برئ منه كما تبرا منه الاسلام. الاسلام حرم السرقة ومن يسرق لسان قومية فقد ارتكب جريمة لا تغتفر : لا من الناحية الانسانية ولا من الناحية الدينيه. اما عن التهديد الذي يدعي انه تعرض له عبر الهاتف فيمكن مقارنته بقصة السارق الذي يدعي انه تعرض للسرقة. واليكم كامل الحرية لفهم القصة انطلاقا مما تسمعونه وترونها وتشاهدونه وتقرؤونه في الصحف اليوميه.
22 - سمير الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:33
مادم هؤولاء السلفين الارهابين لا يحترمون احد فان ادعوا الجمعيات الامازيغية الى رفع دعوى امام النيابة العامة ضد الحدوشي الذي اتهم الامازيغ بالبربر واحفاد القردة وهو في حالة التلبس ليأخذ القضاء مجراه وهذه فرصة ذهبية لزج به في السجن ليعرف من الان وصاعدا ان يحترم اسياده وخلق الله
23 - anti 3assid الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:33
لأول مرة (أقرأ) مقالا صحيحا كتبه عصيد واسطر على :

والتسرع باتهام جهة لا قبل لها بمثل هذه السلوكات الإجرامية يمكن اعتباره تحاملا مجانيا
ونعتبر سلوك السيد الحدوشي وما صدر عنه من كلام غير مسؤول، سلوكا انتقاميا غير مبرّر ومبني على الشبهة في غياب أي دليل
24 - حمزة الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:35
لاحظوا كيف يكتب ويتكلم السيد أحمد عصيد، ولاحظوا كيف يتكلم شيوخ السلفية!
25 - علوي مولاي المصطفى الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:37
اقرأوا وتمعنوا كيف ينتصر العقل على الظلام.
الدكتور عصيد، إنسان على خُلق وخطاباته كلها سِلم وسلام، لا عنف و لا ترهيب، الحجة بالحجة والدليل بالدليل و لا رغبة له في حزب و لا منصب سياسي.
بالله عليكم، قارنوا بين الحدوشي وعصيد، أيهما مغربي مسلم في سلوكاته، مسالم في رسالته؟
عاشت الأنوار...سُحقاً للظلام
26 - Houssaine - Zürich الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:37
كم انت كبييييييييير ادا حماد
احي فيك الاتزان و الالتزام الذي عرفت به دائما. احترمك كثيرا واقدر مواقفك المتزنة
Azul Amqrane
انشر يا ناشر
27 - CASAoui الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:40
الأمازيغ حفاظ القرآن،
الأمازيغ هم أكثر الناس حفاظا على الدين
الامازيغ اكثر الشعوب تشبثا بالاسلام
الأمازيغ أعطو للغة العربية ما لم يعطيها العرب أنفسهم في النحو وغيره
الأمازيغ شعب يؤمن بالاختلاف
ويعلمون أن الله تعالى يقول: "ومن آياته خلق السموات والارض واختلاف ألسنتكم وألوانكم.." الأية
فلا يهمهم أن تكون عربيا أو غيره
أما العرب فيكرهون سماع كلمة
"مازيغ "اوتمازغا"
فهذه الأخيرة عقدة للعرب
فلو العرب يحبون الدين حق الحب، لكانوا كلهم مسلمون
فلماذا في مصرءسورياء لبنانء فيليسطين ألاردنء قطر...جل الدول العربية لا زالوا مسيحيين عرب، فهم فقط يومنون بقوميتهم العربية رغم اختلافهم في الدين،
فالأمازيغ مسلمون، وعندما يتحدثون عن هويتهم، فكل العرب ضدهم، الاسلام فقط
فلماذا لا يحاربون اخوانهم العرب المسيحين، وقد أقاموا كنائس إلى جانب مساجد في جل الدول العربية؟
نحن سنفتخر بالاسلام دينا،
و محمد صلى الله عليه وسلم رسولنا،
وبأمازيغتنا لغة"وتمازغا"وطننا
فكفاكم تحقيرا وتهميشا
28 - observer usa الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:42
" أن السرعة الكبيرة التي تمّ بها اتهام الحركة الأمازيغية بناء على مكالمة هاتفية مجهولة المصدر ينبئ عن انعدام الخبرة والتجربة في مثل هذه الحالات بالنسبة للتيار السلفي، حيث أن التهديد بالهاتف، كما يعلم ذلك كل من تعرض لهذا السلوك من الفاعلين السياسيين والمثقفين والفنانين قبل السيد الكتاني بعقود طويلة، لا يسمح باتهام مناضلي جهة تنظيمية معينة، وإن زعم المتكلم أنه منها،..."
ماهذا الكذب بالأمس القريب تم اغتيال المناضل التونسي فسارعتم إلى اتهام الإسلاميين دونما التريث وانتظار التحقيقات والآن تقولون هذا الشخص المهدّد ليست لديه الخبرة في الوقت الذي له دليل. كفى نفاقا يا أعداء الوطن. لاطالما حذر المغاربة منكم ومن الفتنة التي ستسببونها والإنقسام الذي يهدد المغرب هاقد بدأت معالم الحرب الأهلية وبين من بين متطرفين من كلا الطرفين: الشوفينيين الأمازيغ العملاء من جهة والسلفيين الجهاديين من جهة. إنكم تريدون أن تحولوا المغرب إلى عراق آخر والمسؤولون في المغرب ساكتون يتفرجون. يجب على الملك أن يتدخل لأن حماية وحدة الوطن وسلامه من أي تهديد هي إحدى مهامه . يجب وضع حد لكل من يقوض أمن الوطن.
29 - ابوكريم الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:42
اضربي واسبق اشكى.......
والآن اتضحت نوايا المتشددين والمتعصبين والمعرقلين للأمازيغية من أجل تحقيق حريتها ....
30 - rachid belhaj الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:43
يبدو ان الاسلاميين المغاربة عادوا مشحونين من مؤتمرهم في قطر مشحونين ماديا و معنويا و ربما بالاسلحة ايضا لان اتهام نصف الشعب المغربي بسبب مكالمة مجهولة هو اعلان لاحرب على الامازيغ
اعتقد ان هناك بشرا لا يستطيعون العيش مع غيرهم و اقتسام الماء و الهواء و هولاء مكانهم الطبيعي السجن حتى يرحلوا الى احضان الحور العين  
31 - دين جميع الأنبياء الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:51
لا ارضى ان اكون فقط أمازيغي ولا ان اكون فقط عربي أنا مسلم كما سمانا أبونا سيدنا ابراهيم عليه السلام.
قال الله تعالى: (هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمْ الْمُسْلِمينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ)
32 - afulay الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:52
تحليل منطقي جدا....والمحزن أن هؤلاء حكموا ب 30 سنة أفرج عنهم بعد ظهور 20 فبراير...أي أن الأمازيغ ساهموا في فك أسرهم...وهكذا يتم شكرهم للأسف
33 - MOURADALI الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:52
معاك المخزن والقصر هو لي منحك هد الإمتيازات القصر لي قرر تدريس الأمازيغية وهو لي صنعها في مختبر وهو لي رسمها ضذا على الهيئات السياسية يعني الإحتماء بالقصر وتحقيق مكتسبات مجانية لم يترك النقاش للهيئات السياسية لتقرر فكيف تتحدت عن إنتصار
34 - أمير الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:53
غالبية المغاربة أمازيغ و ما سواهم قليل و الكل و الحمد لله تحت سقف الوطن و يدينون بالاسلام و يحبون اللغة العربية و لطالما خدموها و نطقوا بها أكثر حتى من أصحاب سوق عكاظ في المشرق...و شاء الله أن تستمر الامازيغية و العربية كأختين توأمين ....ثم جاءت الفرنسية في ظروف يعلمها الجميع فأزاحت العربية جانبا وبقيت الامازيغية بكل لهجاتها قوية و متماسكة...
الى أن جاء عصيد و ثلته و من قبلهم و من يتربون على أيديهم ليتموا مهمتهم...فكان أن بدأوا فألبسوا الاسلام و فاتحيه كل شر و كرهو اللغة العربية المهيضة و المهملة كرها عميقا...
وما خدموا في شيء الامازيغ و لا الامازيغية حتى أن المرء لا يجد في قناة الامازيغية ما يجذبه اليها لضعف المنتوج الاعلامي وقلة البضاعة المعروضة...على أي الان يعيش الامازيع في راحة بال و طمأنينة و عيش كريم بسبب جمعيات و بحوث و معاهد و مفكري الامازيغ...
نحن كلنا أمازيغ و كلنا مسلمون فلمن سنوجه تهمة ظلم الامازيغ و لغتهم...
كفى تدليسا وخداعا...ان الوقت الان للالفة و التعاضد و التضامن و الدفاع عن الهوية و التراث في مقابل القادم من الحضارات التي تريد أن تكنسنا و تهدم تاريخنا و تمحونا...
35 - أسفاو سيفاو الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:54
العقل السلفي كما عودنا يصطنع لنفسه المظلومية ، لينسج عدوا إفتراضيا ليستتمر فيه وبه مكبوثاته الرجعية ؛ والغريب أنه إختار " الأمازيغ " كطرف في معادلة تصدير الفكر الإرهابي لمغلف والمغلق ،من صانعيه الرجعيين إلى الأمازيغ المعروفين بالفكر المنفتح المتسامح الحداثي ،
يا شيوخ الفثنة إبحثوا لأنفسكم عن موضوع عن الأمازيغ لتنشطوا فيها مكبوتاتكم الظلامية ...لكم الحجاب والنكاح والإرهاب والجهاد ...فجاهدوا وناكحوا بعيدا عن الأمازيغية ..فقد تحرجكم
36 - amazigh الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:57
je suis tres fier de monsieur assid qui est de ma region azoul felaoun , je suis toujours d accord avec lui il ya une idee claire , si quelqu un veut parler une langue qu il la parle si quelqu un veut faire la priere qu il la fasse , si qyuelqu un veut chanter et danser pas de probleme , la liberte individuel est sacrer c est la base d un etat de droit et democrate , avec tout mes respet personnelement je ne ferai jamais ce que veulent les barbus parceque IKOUN KAN EL KHOUKH IDAWI IKOUN DAWA RASSOU VIVE MAROC HARMONIEU ET PAISIBLE AZOUL A AIT TAMAZIGHT INNOU
37 - agzennay الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:59
Mais qui c'est cet personne méconnue qui s'appelle Kettani, et ce Haddouchi c'est qui ? ce sont des Saoudiens ? bon, ils n'ont qu'à renter chez leurs frères en péninsule arabique c'est tout, et qu'ils laissent les Amazighes trnquils chez eux charpenter les grandes lignes de leurs vies économique, culturelle, linguistique et identitaire...dehors les rats!!!
38 - lahsen bel الأربعاء 20 مارس 2013 - 22:59
هذا لايعقل ان يكون للامازيغ ايدي خفية ,لم يسجل علينا يوما اننا ارهبنا او قاتلنا اونحن في لائحة الارهاب حاشى والله لن نقبل ذلك ابدا ,فيقو اصحاب الخرفات والشعودة هاتو بالبرهان والحجج وتركوا النعرات والضن والفتن ,لم نسمع يوما عن عالم امازيغي افتى او رد على على مثل هذه تماسيح ماعندهم وقت الضياع ,خطابهم قال الله وقال رسوله عليه الصلاة والسلام,لكن هيهاة هيهاة ................تنمرت احمد عصيد .
شكرا هسبريس
39 - عبد السلام اليازغي الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:00
فكرك وأكثالك يا سيد عصيد وراء التدافع الذي أصبح يهدد أمن المواطنين الذين عاشوا لقرون متاحبين لا فرق بين أمازيغي أو عربي لقد صهرهم الإسلام في بوتقته فتصاهروا وكونوامجتمعا مغربيا مسلما حتى جاء أمثالك الذين يعملون وفق أجندة أسيادهم في الغرب فعملوا على نشر الفتنة والتفرقة ونادوا بدعوة الجاهلية ألا فاتقوا الله في بلدكم المغرب . واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة .
40 - امزيغي ريفي مسلم الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:01
هذا كذب و افتراء نحن ابناء تمزغة لا نعتدي على احد نحن مسلمون مسالمون ندافع عن هو يتنا بشكل حضري ام التهديد والقتل والارهاب فهوا من صنع الوهابين السلفين التكفرين الاموين احفاد معاوية و ابن نصير
41 - عبد الفتاح /تازة الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:03
عصيد يمدح نفسه ويتغـــزل بتياره حين يقول :

متى كان عصيد مشبعا بقيم الاختلاف والتنوع والمساواة والتسامح....يقول (الحركة الأمازيغية، المشبعة بقيم الاختلاف والتنوع والمساواة والتسامح.)

متى كان عصيد يومن بالتنوع والاختلاف ؟عصيد كان يساريا متطرفا ،فخرج من هذه التجربة ساقطا متهالكا .حيث ألقى منجله ومطرقته مِـــن على عاتقه،وانسل في هدوء ، لييختبئ وراء الامازيغية هذه المرة ...
وبما أن الزمار يموت وأصابعه ترتعد ، فالرجل لازال لديه حنين الى مطرقة استالين ليدق بها الميتولوجيا ،بل عنده عشق الى منجل لينين ليحصد به رؤوس معارضيه في الايديلوجيا (في الرؤى والمواقف) .

لذلك تراه يبادر الى الرقص كلما سمع زمارا نافخا في عرض الاسلام والاسلاميين دون تحديد للايقاع ووجهته .

فالرجل غير نزيه وغير ديمقراطي ولا يمكن ان يكون كذلك - وهو مجرد متحامل ناقم ..هذا الأمر لانستغربه في أمثاله ،لأن اليساري المتطرف لايمكن ان يكون ديمقراطيا يحترم مخالفيه.
42 - هشام تازي دروووح الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:07
مشكلتنا نحن المغاربة في الزاوية الضيقة التي ننظر منها إلى الأحداث والتي من خلالها نصيغ أفكارا لا تكبر عن زاوية الرؤية. يا إخواني و أخواتي المغاربة لتعلمو جميعا أنه لا يمكن تحقيق التقدم المنشود بالاعتماد على لغتين في آن واحد ولو لخطوة واحدة، لا توجد أي دولة صنعت التقدم بلغتين أو أكثر. أنظرو إلى الجارة إسبانيا توجد بها أكثر من 7 لغات "لهجات" لكن اللغة الرسمية هي واحدة أنظرو إلى الصين و الهند و اليابان و أستراليا ....أزيد من 400 لغة لكن الرسمية هي واحدة. اللغة الواحدة هي رمز الوحدة والتواصل العام.أنا ضد لغتين للبلد الواحد ولا أدعم العربية ولا الامازيغية. ما أتمناه هو أن تكون لنا لغة واحدة ولتكن العبرية حتى. معذرة عصيد معذرة شيوخ لن نتقدم بالعنصرية.
43 - دّا بيهي الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:08
الأستاذ عصيد كعادته في ردوده ، دماغ أمازيغي عقلاني ومنطقي بامتياز ، الله يحفظك لينا وخلاص .

لا يوجد تهديد ولا هم يحزنون هؤلاء مجرد مرتزقة هدفهم هو التشويش على مكتسبات الامازيغية خصوصا في هذه الظرفية بالذات التي ننتظر فيها صدور القوانين التنظيمية لوضعية الامازيغية في المغرب بعد ترسيمها في الدستور.

ضربني وبكى وسبقني وشكا .. هي هذي
44 - طه أمين الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:09
السي عصيد
ما تسميه بـ (اللغة الأمازيغية ) ليس تعبيرا دقيقا ، لأن الأمازيغية ليست لغة بل هي لهجات متنوعة مختلفة
اللغة هي التي تضبطها قواعد ( نحوية - صرفية - بلاغية ...) ، ولها تراكم معرفي في شتى مجالات المعرفة ( طب - علوم طبيعية - فقه - أدب ...) مقيد في كتب تتوارثه الأجيال عبر القرون جيلا عن جيل ؛ ولا أظنك تستطيع الزعم أن للهجات الأمازيغية قواعد ضابطة أو تراثا مكتوبا
شيء آخر تتجاهلونه عمدا وقصدا هو أن الدول التي حكمت المغرب منذ الفتح الإسلامي كانت إما دولا أمازيغية صرفا أو أمازيغية عربية .وهذه الدول بحكم تدينها بالإسلام الذي وحد عناصرها ، اختارت اختيارا حرا نزيها وعن طواعية أن تكون اللغة العربية لغة ثقافتها وإدارتها ؛ وهذا الاختيار أملته حقيقة ساطعة هي ما بين اللهجات الأمازيغية من تباعد يجعل التفاهم والتواصل غاية في الصعوبة بل مستحيلا بين الناطقين بتاريفيت والناطقين بتاشلحيت على سبيل المثال
أما ( تيفيناغ ) فأكذوبة بلقاء مفضوحة، اختلقها الذين اختلقوا الظهير البربري بكل تأكيد
وآخر دعوانا : اللهم احفظ المغرب من كيد الكائدين ومكر الماكرين
45 - بلال الطنجاوي الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:09
هاد الناس بينم وبين السلفية غير الخير عوض يعلمو الناس الدين ديالم والاخلاق والسنة وهما كيدخلو راسهم في السياسة لي حنا في غنا عنها
واش هادو علماء ولا عملاء مقينا فاهمين والو فهاد البلاد
46 - dr kiko الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:17
ظهور بوادر الانشقاق في نواة الأمة المغربية نتيجة الشوفينية في الدفاع عن الأمازيغية, الشيء الذي عجل بظهور متطرفين أمازيغ .فابشروا أيها المغاربة حرب حيص بيص قد دنت بين أبناء الثدي الواحدة.
لطفك يا رب
47 - jawad الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:18
استاذ عصيد المترافع الاصيل على الحقوق العادلة ومكتسبات ثقافتنا الام الامازيغية ,في كل مرة يثير احدهم اشمئزازي و ضجري اما من "كاتب" عروبي متعصب رافض للتنوع يتحفنا بقراءة غالبا ما تكون غاية في البلادة و السخف عن معارضته لدسترة الامازيغية او لحرف تيفناغ او اللغة المعيار...,و اما من اسلاموي يرى انه هو الدين و ان ما دونه باطل وجب محاربته بكل الوسائل ,فتراه لا يتفانى في كل فرصة سنحت في ان يصب جام غضبه و حقده بالسب و الشتم و الاتهام المجاني و التخوين...في كل مرة يقع هذا الا و ياتينا الرد الشافي من استاذنا عصيد ليرتب الاوراق المبعثرة و يذكر كلا بموقعه الطبيعي و الصحيح !! لا انسى ان اذكر ان الحركة الامازيغية كانت دائما في موقع الدفاع فهي في كل مرة لا تقم الا بالرد على المتهجمين عليها...
48 - soussi الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:22
سبحان الله بدأ عصيد رجع الى صوابه اول مقال أقرأه
خال من العداء للاسلامين نتمنى لكاتب المقال ان يستمر
هكدا بالطبع ان كان هدا الكلام نابغ من اعماق القلب
و الله يهدي الجميع .
akni ihdo rbi kolokne
49 - ويناخ الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:25
الله يعطيك الصحة السي عصيد من كلامك ابنت عن من هو الامازيغي الحر و المتقف الواعي الدي يعرف كيف يرد على الخزعبلات . و لهؤلاء السوداويين لان حتى قول الطلاميين عنهم اكبرمنهم اقول هل اردتم ان تجلبوا لنا شيئا على مقاص السنة و الشيعة حتى ننسى ما هو الاهم فمن في يده التيليكوموند التي بها تتحركون يا شخاشيخ اخر زمن
50 - abdellah en france الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:27
ارجوا من السلفيين ان يتركوا كل ما هو عداء للبشر وان يتحلو ببعض الاخلاق المتسامحة اما من خاف على حياته من تهديد مجهول و تهمة جهة بريئة لا حاجة لها بموته او طول عمره لو كان لديه ايمان قوي سيقول الاعمار بيد الله سبحانه و تعالى اما اذا اراد الشهرة او التعاطف فعليه الا يتهم من لا يبالي بشعاراته الامازيغ لهم منصب محترف في شعارات الحساد مرة بخطاب سياسي واخرى ديني لكن الله مع الصابرين وويل للماكرين
51 - khalid الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:29
ce genre de menaces n'est que le "fruit" d'un comportement irrésponsable d'une minorité déespérée, qui ne veut que du mal à notre pays. le peuple marocain est unifié depuis des siècles, et il le sera pour toujours, malgré les éffotrs futiles de quelques bétisiers retardés
52 - يحيا العقل الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:33
مع الأسف، الظلاميون في حاجة دائما وأبدا إلى عدو لكي يسقطوا عليه
فشلهم الأزلي. وإن لم يجدوا عدواً، اخترعوه ولقبوه بأبشع الأسماء. وهكذا
سيجدون فيه حجة للقتال والجهاد والتكفير وسيجدون سبيلاً لتطبيق آيات وأحاديث لم تعد لها جدوى في عصرنا هذا، حيث اختفى سبب نزولها مع مر الزمان. وإلا فكيف ستُفهم وتُقبل دعواتهم للإرهاب و لسفك الدماء وقطع الأطراف والرجم والكراهية لذوي الرأي المختلف من بني البشر.
خزان ألقابهم لا ينتهي: الرويبضة، الديوث، المتبرجة، العلماني، الملحد،
اليهودي، النصراني، الأمازيغي، الشيعي...و لا زالوا يبحثون في ثنايا الجاهلية الأولى بينما الأمم الأخرى في تقدم مستمر.
العالم كله يعلم الآن أن الأمازيغ هم الوجه المنير والمسالم للمغرب، بينما فلول الظلام الآتية من الشرق لم تفلح ولن تفلح أبداً، لأنها تُكَفر من تريد و تُؤول الآيات والأحاديث من أجل قتل الأبرياء والنساء والأطفال وتشرب من دمهم مع قول كلمة" الله أكبر".
53 - تذكير الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:44
تدافعون عن القومجية وتتجاهلون الوحدة الإسلامية وتصنعون الخرفات من أجل نيل الأمجاد، تريدون تعريب الإنسان والحجر والشجر، متجاهلين كلام الله "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ ...
لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ"
تريدون أن تكونوا خير أمة والإسلام أعطى التميز للأمة الإسلامية وليس العروبيون، لا أجد مشكلة في التحدث بالعربية ولكن الإشكال في طمس الهوية ومحاولة الوحدة القومية المقية التي زرعها القوميون البعثويون الظلاميون، متى ستفهمون أنكم السبب في تشتث الأمة الإسلامية؟ من آل سعود إلى شرذمة العرب ممن إغتصبوا الحكم ظلما وبهتانا



تذكير: الأمازيغ في حالة دفاع و لم يهْجُموا بعد
54 - محسن الأربعاء 20 مارس 2013 - 23:57
ردا عن الجاهل او المتجاهل للغة الامازيغية التي هي قائمة بذات لها قواعد علمية مضبوطة وهي تدرس بالجامعة المغربية على مستوى الاجازة و الماستر وهناك من تخصص فيها على مستوى الدكتوراه اما انك امي مستواك ابتدائي لا تعرف الجامعة وما يدرس فيها اما انك انسان حاقد ضد الامازيغ لعقدة نفسية فيك نتيجة تفوقهم والسلام
55 - مسلمة الخميس 21 مارس 2013 - 00:02
إن كان هذا السلوك من طرف السلفيين سيؤدي لشيء فلا محالة هو دفع الأمازيغ لسلوك سياسة العنف كما هي متأصلة في السلفيين أو ما عرف بالأعراب والذي تبرأ منهم حتى إله الإسلام.
56 - karim na الخميس 21 مارس 2013 - 00:07
كلنا عرب وأمازيغ، لا يمكن أن نخرج هذا الغسيل العنصري إلى الساحة ونتضارب فيما بيننا حتى تقع الفتنة ويقع معها ما لا يمكن تصوره، إننا أمام مفترق طرق، إما أن نسلكه جميعا وننسى هواجسنا العرقية، وإما إظهار هذا السم وانتظار ويلات الفتن.
ما يجب أن ندافع عنه جميعا، أن نحافظ على هويتنا الإسلامية المشتركة، وأن نحترم فيما بيننا إنسانيتنا كبشر مختلطين ومتجانسين ومتحابين، وأن ندافع جميعا على قيمنا وكرامتنا كمجتمع يسعى إلى الارتقاء بين مختلف المجتمعات.
فهل يا ترى يمكننا بمثل هذه الضربات المتبادلة أن نساهم في بناء أسس مجتمع للتعايش والتسامح والنظر إلى المستقبل المشترك؟ هل يمكن أن نقوي شوكة هذا البلد إذا استمرت هذه السموم في تأجيج الوضع؟
57 - hassan الخميس 21 مارس 2013 - 00:09
اشكرك اسثاذ عصيد علي هدا الرد العقلانى ليعرف الجماعاث الا سلامية ان الا مازيغ اكثر تشبثا بالاسلام في ثكلديث تنميرت اكما
58 - مواطن و لكن الخميس 21 مارس 2013 - 00:10
لاول مرة اتفق مع السيد عصيد في رايه , و للحقيقة فقد ذهلت لموقفه من هذه الحادثة التي ستبين الايام مدى صحتها من عدمها , هل رايتم .. انه يتكلم بمنطق العقلاء و الحكماء الذين يكدون و يجتهدون من اجل امن و امان هذا البلد العزيز و لا اخفيكم سرا انني سررت بهذه الايجابية في الخطاب التي تعبر عن ادراك تام بمخاطر التمادي في الاساليب التي تثير الزوابع من هذا الطرف او ذاك خاصة في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخنا . و رغم انني لا اتفاسم معه كثيرا من الافكار و التوجهات التي عبر عنها فيما سبق فانني بدوري لم استسغ الاسلوب التهجمي للشيخ الحدوشي على الامازيغ بتلك الطريقة اي بدون علم و لا بينة مما يزيد الطين بلة و يشعل جذوة التطرف لدى هذا الطرف او ذاك و هذا ما لا نريده حالا و لا مستقبلا .
59 - moha الخميس 21 مارس 2013 - 00:13
bravo mr assid tu as eclairse cet accusation de mr katani qui veut semer la dissention entre les marocains mais par contre ce hadouchi cet homme ancestral qu est une bombe fabriquee en arabi saoudie deplomé de la facule de la charia il ne save qu une seule langue c est l arabe ce ancestral est bouré des penses hanathemes et de la (csience) abatteuse plus ses sorties mediatiques defectueuses , voila ce quon recole de l orient mais je reproche pas cet homme ,je reproche l etat qui laisse ses sujets a etudier en orient surtout l arabi saudi pour nous importer civilisation de la gentilité
60 - رداً على 45 - طه أمين الخميس 21 مارس 2013 - 00:14
التهميش والعزلة الجغرافية التي مورست على الأمازيغ هي السبب في اختلاف بعض المصطلحات الأمازيغية من منطقة إلى أخرى.
وكل ماكانت المنطقة الأمازيغية قريبة من مدينة فيها العرب، إلا وتأثروا بعضا
ببعض، فتجد مصطلحات دخيلة إما على الدارجة أو على ألأمازيغية.
مثلا كلمة " جديد" هي تماينوت( مِذكر: أماينو) وتستعمل في عدة مناطق. لكن بعض الأمازيغ الذين عاشوا وتأثروا بالعربية، استبدلوها ب (أوجديد، مؤنث: توجديدت).وهذا لا يصح لأنها ببساطة كلمة عربية.
وكذلك منطقة الريف تستعمل مصطلح ( النهارا) للتعبير عن كلمة اليوم، وهذا خطأ، لأن المناطق الأمازيغية المعزولة عن العرب تستعمل كلمة: ( أسا).
وكل اللغات تعرف هذه التأثيرات على اللغة الأم.
والمغرب بلد لا يتكلم اللغة العربية الفصحى أو المعيار. بل يتكلم خليط من
الأمازيغية والفرنسية والإسبانية والعربية. وتختلف من جهة إلى أخرى.
حيث لا نفهم ما يقوله عرب تافيلالت عندما يقول : واشزقاقكودا وداركودي
خباركوقبانا ( بمعنى: هل منزلكم هذا؟ وبيتكم هذا؟ كيف أحوالكم؟). أو الطنجوي عندما يقول: كليت الجداد بالجعدة و إيباون و ركبت الطرونبية،(بمعنى: أكلت الدجاج بالجزر والفول
61 - بدر الخميس 21 مارس 2013 - 00:14
فقط اريد ان اعرف هل السلفي هو كل شخص دو اصول عربية بينما في الواقع
فئة كبيرة من هؤلاء المتشددين هم امازيغ ابا عن جد كفانا استهتارا بعقول المغاربة لا تجد عائلة عربية ليس لها اقارب من الامازيغ
شكرا---
62 - وايلي ويكيليكس؟ الخميس 21 مارس 2013 - 00:15
هل هذا ينفي وجود جماعات امازيغية متطرفة تدعو الى العنف وحمل السلاح؟
وهل هذا ينفي خطة افتعال الخصم الظالم الرافض للاخر التي ينتهجها الاستاذ عصيد للهروب الى الامام ثم الظهور بمظهر البرئ المسالم؟
الفتنة موجودة يا استاذ وقد اعذر من نبهك اليها ومصدرها الحركات الامازيغية وليس الامازيغ ولا الامازيغية
فهل فهمتم الفرق؟
63 - أمازيغي الخميس 21 مارس 2013 - 00:17
لافرق بين عربي ولا عجمي إلا بالتقوى.لافرق بين أمازيغي ولا عربي إلا بالتقوى.أتركوا هذه العصبية المقيتة‎ ‎
64 - homme moderne الخميس 21 مارس 2013 - 00:19
que dieu nous protege de l'obscurentisme prone par les salafistes les responsables laissent s'exprimer a volonte pour s'attaquer a la culture et a la langue amazighs. Mais leurs tergeverstion montrent qu'ils sont mal a l'aise comme un animal blaisse. Les soi disantes menaces ne sont pas fondees car la personne n'est pas des plus extremistes. Mr Assid est d'une valeur inestimable pour la democratie marocaine. Ses arguments sont solides et inebranlables. Longue vide Si ASSID. Tu es sur la bonne voie et tu as raison.
65 - من هو الإرهابي؟ الخميس 21 مارس 2013 - 00:19
والله من المضحك جدا جدا اتهام الأمازيغ بتهديد السلفيين
كيف للأمازيغ(غالبية أو كل المغاربة أمازيغ)أن يهددوا السلفيين وهؤلاء يهددون سلامة دول بأكملها
أليسو هم من قتل مخالفيهم من المتقفين اليساريين واليمينيين والديموقراطيين؟
أليس السلفيون هم من يشرع للقتل والتفجيرات والإرهاب؟
من فجر البيضاء؟ومن يفجر بالجزائر؟ومن قتل شكري بلعيد؟ومن يفجر في العراق؟ومن يفجر في مالي ونيجيريا وأفغانستان وباكستان وغيرها من بلدان العالم
السلفيون كارثة على المنطقة وكارثة على تطور شعوب المنطقة
66 - Majid الخميس 21 مارس 2013 - 00:23
Vous ne trouvez pas que nous accordons beaucoup d'importance aux salafistes et à leurs dires. Qu'est-ce qu'ils apportenent vraiment de constructifs au pays? N'ya-t-il pas d'autres courants de pensée? Et même si c'est le cas, il est inadmissibble de se focaliser sur des sujets pareils. Autre mode qui symbolise la pauvereté intelectuelle du moment. Dans l'écrasante majorité des commentaires sur n'importe quel sujet, on fait référence à l'islam et on cite des versets coraniques alors qu'il est anodin. Je trouve que c'est dégradant pour la religion qui ne demande absolument rien. Nous avons d'autres sujets à débattre.
67 - amnay الخميس 21 مارس 2013 - 00:29
-هكذا يكون الرد.فمزيدا من الحكمة.انها صفة فيكم توارثموها عن الاجداد .سيرواعلى هديها ولن تضلوا ابدا.
68 - امازيغي الخميس 21 مارس 2013 - 00:30
لا تزالون تنعتون الامازيغ بالصهاينة .... انها قمة الاهانة ..
اعجبتني عبارة كتبت في احدى التعليقات : الامازيغ في حالة دفاع ، ولم يهجموا بعد ...
69 - tarikh la yarham الخميس 21 مارس 2013 - 00:32
au non de l'honneur des amazirhs dont je ss. dite nous cobiens vous touchez pour ce sale boulots .plus prof .plus membre de l'institut........baz
70 - moha amazigh الخميس 21 مارس 2013 - 00:35
these arabs know how to cry.amazigh never killed anyone and they dont need to kill to acheive what they want.if arabs acheive their goals by killings then imazighen never do that kind of stupdity.god keep you life for ever till you see imazighen taking north africa and speak tamazight. from the seventh centry arabs killing each other even killed new born girls.we know you and you guys have no place in our hearths anymore.
71 - استاد غيور الخميس 21 مارس 2013 - 00:35
من جديد الامازيغي و السلفي .اتقوا الله في هدا الشعب .من يعرف هده النعرات الا مثقفين اخر الزمان.تنمرت................................................ تنمرت
72 - Omar الخميس 21 مارس 2013 - 00:43
المتطرفون الإسلاميون "المغاربة" يوجدون في ورطة حقيقية إزاء تهديداتهم المتكررة ضد الأمازيغ و يبدو كأنهم تلقوا إشارات خضراء من أسيادهم الوهابيون في الخليج و أطنان من بيترودولار للتحرك ضد مطالب الحركة الامازيغية المغربية ، ولكن الفشل الذريع هو مصير القوى الظلامية إنشاء الله
73 - بوخاري الخميس 21 مارس 2013 - 00:46
يقول سيدنا علي رضي الله عنه( حينما سكت اهل الحق عن الحق توهم اهل الباطل انهم على حق)
هذا هو ما ينطبق على اسي عصيد وزبانيته المغرب لم يكن في يوم من الايام فيه من يقول انا امازيغي او شلح وانما كانت رابطة العقيدة هي التي تجمعهم يعني تحت راية الاسلام وهذا هو الدي لايريد عصيد قوله لانه بكل بساطة علماني(بالفتح وليس الكسر) حداثي يدعوا الى الرديلة وتعرية المرءة ويدعوا الى حصر الذين في المساجد وهذا لن يكون وسيموت سي عصيد وسيوجد من يخدم هده الاجندة الخبية تحية لكل مسلم موحد سواء امزيغي او صحراوي او حساني او غرباوي او وجدي دائما الله الوطن الملك وفي المقدمة الاسلام
قل موتوا بغيدكم
74 - abdelkarimelkhattabi الخميس 21 مارس 2013 - 00:52
عين العقل،هذا المسلم الحقيقي لن تعرفه ابدا لانه غريب ،تيقنوا قبل ان تصيبوا قوما بجهالة،بقليل من التفكير ستكتشفون المارد!
75 - Adnan-France الخميس 21 مارس 2013 - 01:01
المغرب دولة عربية إسلامية بجذورها الأمازيغية وعاش إتحاد المغرب العربي أحب من أحب وكره من كره ورحم الله محمد بن عبد الكريم الخطابي الذي كان من الأوائل من سمه بهذا الإسم
76 - أمازيغي الخميس 21 مارس 2013 - 01:22
لاتتعب نفسك ياأستاد مع هؤلاء الارهابين لقد إنطفأت شمعتهم ويريدون الأن أن يظهرو على ضهر الامازيع لم أسمع في حياتي أمازيعي قتل أو فجر كما يفعلون هم
77 - Aoulouzino الخميس 21 مارس 2013 - 01:38
الامازيغية بالنسبة لي هي امي ومسقط راسي وطفولتي وشبابي , هي انا .
الامازيغية تجري في عروقي , والمرجو عدم الاستفزاز والاحترام هو الاساس.
كلنا مغاربة حتى الموت , والمغاربة مسلمون سنة مالكية , والباقي ذخيل .
اما الخمدوشي وجماعتو , شكون لسمع بكم .
وتحية الاستاذ عصيد .
78 - abdo الخميس 21 مارس 2013 - 02:00
salam olkm, je suis amazigh et je déplore cette mentalité obscurantiste de beaucoup d'amazigh qui veulent a tout prix imposé des rites révolus et pré-islamiques. Oui aux valeurs et us amazigh quand ils ne contredisent pas les textes de l'islam authentique.Beaucoup d'amazigh se trompent en croyant qu'ils sont sur le véritable islam et que le reste du monde est égaré. l’Arabie saoudite est la source de l'islam
79 - مغربي الخميس 21 مارس 2013 - 02:09
الى صاحب التعليق رقم 28
الأمازيغ الذين تتحدث عنهم لا ينتمون لأية حركة. لما كان المغاربة بمختلف أطيافهم على الصراط المستقيم لم نكن نسمع لفظ لا أمازيغي ولا عربي، واليوم تحت تاثيرات معينة لا قبل للمغرب بها أصبحنا نسمع من هنا وهناك صدى لبعض الحركات التي ترفع بعض الشعارات التي تجعلنا نتساءل : هل نحن في المغرب أم لا؟
لقد خطا المغرب خطوات الى الأمام فلا فائدة في الجوع به الى الوراء الى زمن ما قبل اكتشاف الكتابة.
80 - rachid الخميس 21 مارس 2013 - 02:43
الوم الدكتور عصيد لاسراعه بالرد على هؤلاء الاميين لكونهم لا يستحقون الرد عليهم وذلك يرجع لسبب معروف حيث يقول المثل ترك الجواب عن الجاهل جواب ....?
81 - adam الخميس 21 مارس 2013 - 02:48
هؤلاء المتأسلمين كلما أحسو أن أن نجمهم خف عن المشهد المغربي. إلا و بادرو إلا خلق الحدث. مهما كانت الوسائل. و هذه المراه الأمازيغ هم الضحية، لا أدري ما محل هؤلاء من الإعراب حتى يهددو، يريدون أن يصنعو مجدا لأنفسهم بكل الطرق، إلعبو بعيدا عن الأمازيغ، و كفاكم متاجرة بالدين.
82 - mjido tetouani الخميس 21 مارس 2013 - 03:34
السلام عليكم
الشيخ الحدوشي هو امازيغي قح ابن الريف من آيث ورياغل قبيلة :محمد بن عبد الكريم الخطابي ، لكن نهجه الذي سلكه المكتوب من طرف واحد الذي يمجد العرب ولا يذكر اخطائهم و هو من جعله يسب و يشتم ابناء جلدته ، نطلب لنا و له الهداية لا يعقل ان نسب قوم بسبب شخص واحد وان فعل، بالاحرى و هو من قومهم.
83 - المفكر الإسلامي الخميس 21 مارس 2013 - 04:22
لا ادري كيف قرأ السيد عصيد بيان الشيخ الحدوشي؟ هل قرأه بالمقلوب أم ماذا ؟ البيان ليس فيه أدنى تهجم على الأمازيغ بل إنما هو هاجم فقط بعض العنصريين مما يرفعون لواء القومية الأمازيغية، والشيخ الحدوشي هو نفسه أمازيغي أبا عن جد فهو من أمازيغ الريف وبالضبط بني ورياغل مسقط رأس المجاهد عبد الكريم الخطابي فلهذا لا أدري لماذا يأتي عصيد يزايد على الحدوشي في هذه المسألة.
84 - anirr الخميس 21 مارس 2013 - 05:27
ما رأي الاستاذ إلكتاتني في الآية "إذا أتاكم فاسق بنبإ فتبينوا". شكرًا أستاذنا عصيد
85 - Ait da nbarek الخميس 21 مارس 2013 - 05:31
رد هادئ وجميل, أستاذ عصيد..قد رفعت عنا حرجا بردك هذا, وأعطيت دعاة التكفير درسا في تحكيم العقل والمنطق..
يدعون وصايتهم على دين الله, وينعثون من اختلف مع فكرهم بالمتصهين والخائن..زمن الارهاب الفكري قد ولّى بغير رجعة, والقانون فوق الجميع..
86 - Muslim Amazigh الخميس 21 مارس 2013 - 06:55
خسر هؤلاء الإرهابيين كل حروبهم في الخارج، والآن عادوا إلى المغرب لبدء حرب جديدة خاسرة مع الأمازيغ. هؤلاء الارهابيين هم مصاصي الدماء، فإنهم يحتاجون دائما إلى شرب دماء الأبرياء من أجل البقاء.
الأمازيغ مسالمين ومسلمين ولن يقتل أحدا ٠٠٠
87 - ADAM/USA الخميس 21 مارس 2013 - 07:13
يأ خي عصيد انك حقا مفخرة للآمازيغ خاصة وللمغاربة عامة.ان الإغتيالات والغدرليس من شيم الأمازيغ , لوكنا كذلك فعللآ لما وجد العرب اصلأ في شمال افريقيا.
88 - عبد الله العلوي الخميس 21 مارس 2013 - 08:23
قد أتفق مع جزء كبير من مقال الأستاذ عصيد لكن للأمانة وليس دفاعا عن أي طرف يجب إعطاء كل ذي حق حقه ، فالمنطق لا يفرض بالضرورة مقارنة موقف السيد الكتاني مع موقفك سيدي وهو إن أعلن تلقيه تهديدات هاتفيا فهذا من حقه وجرت العادة به في كل العالم ولا داعي لأن نلوي أعناق الأحداث ونركب عليها ونربطها بإتجاهه الفكري ثم إنه نقل ما جرى عن التهديدات والجهة التي صرحت بذلك وهذا لا يقتضي إتهامها بالأساس .. نحن ضد شرخ وحدتنا وحدتنا في إجتماعنا وغنى ثقافتنا بعربيتها وأمازيغيتها يجمعنا إسلامنا العظيم جمعنا الأصل وبااقي الدعوات شدود وصرخات في واد أو بئر عميق-تحياتي
89 - Rachid الخميس 21 مارس 2013 - 09:42
هنا في ألمانيا السلفيين ممنوعون من طرف السلطات الألمانية وكذلك في كل اوروروبا وامريكا.....المكان المفضل للسلفيين هو الخليج أو الصومال أو دول الساحل في صحراء الجزائر ....يحبون العيش في الظلام ....
90 - AMAZIGH ATLAS الخميس 21 مارس 2013 - 09:43
Monsieur, je te conseil de laisser les amazighs tranquille et de ne pas les faires impliquer dans vos idélogies lointains de notre société musulmane. Tu parles des amazighs, quelle ressemblance il y a entre les mazighs de souss et de moyen atlas et le rif ? rien et je pense toutes que toutes ces manifestations ont leur origine d'une minorité de bérbéres de souss
91 - أزايي الخميس 21 مارس 2013 - 09:48
أريد أن أطرح سؤالا بسيطا على الأخ عصيد فأقول :
دعكم من إسلام السلفيين والقاعديين ومن لف لفهم وقولوا لي ما موقفكم من المرجعية الإسلامية كما يعرفها المغاربة ؟
ما هو موقفكم من بعض بنود المواثيق الدولية التي يراها عموم المغاربة سلبية مثل معاداة السامية/الشذوذ والسحاق/ممنوع على البنت ممارس الجنس في إطار شرعي قبل 18 سنة ومسموح لها ممارسة هذا الجنس خارج الزواج وقبل18 سنة و ................؟
نريد منكم جوابا واضحا لا ديماغوجيا لأن الأمازيغية إرث وطني أحب من أحب وكره من كره هذا من جهة أما من جهة أخرى فالدفاع عن الأمازيغية لايمر بالضرورة من مناهضة ما هو مشترك بين المغاربة وإلا فهذا الدفاع يخدم أجندة أعداء هذا الوطن .
92 - مغربي الخميس 21 مارس 2013 - 09:52
خير جواب لخزعبلات الكتاني:
" لا يمكن أن ننسى أن الذي يشتكي اليوم من التعرض لتهديد بالقتل ينتمي إلى تيار سياسي ـ ديني له باع طويل في الاغتيالات الفعلية والتهديد العلني الذي تتبناه جهات معلومة وتعلن افتخارها واعتزازها بذلك، وهو أمر لم يصدُر قط ولن يصدر عن الحركة الأمازيغية، المشبعة بقيم الاختلاف والتنوع والمساواة والتسامح".
عجيب أن يشتكي المحرضون على القتل و الذبح من التهديد بالقتل من الداعين للتسامح و العقلانية و التنوع.
وقصة السيد الكتاني شبيهة بقصة الذئب و النعجة في الحكاية الامازيغية.
93 - أمازيغي مسلم الخميس 21 مارس 2013 - 09:54
الأمازيغ الإسلاميون هم أيضا في حالة دفاع.

فمن يهجم الآن
و من يحتكر القضية
ومن يحورها وفقا لمرجعيته

هم بنو علمان
هم اليساريون
هم الملاحدة.

لكن وجب الإستيقاظ الآن من هدا الوهم. نحن الأمازيغ كلنا

مسلمون ومنا الإسلاميون و منا السلفيون و منا ......


فبأي حق تحتكرون القضية و تفرضون رؤيتكم لها يا سي عصيد الديموقراطي.


على الاقل هدا أول مقال لعصيد يعتمد فيه على التحليل الموضوعي.

و ليس تحليل"
94 - قول الحق الخميس 21 مارس 2013 - 10:14
اتكلم مع كل من له غيرة على دين الله و قال وهو يشهد على نفسه انه يحب الله ان يحكم عقله في شخص السيد عصيد وان يقل ما يقول فهو يقول لكم انا علماني و لا ابه لهذا الدين. فلا يجعل المسلم الحمية للاصول تحجب عنه الحق و ان لم يكن في اقوال هؤلاء المشايخ حق فلنبحث عليه عند من رزقهم الله العلم والحكمة من غيرهم حتى ان علمنا انهم يكفروننا فهم مع التكفيريين و ان قالو شيعة علمناهم شيعة و دين الله واضح بين لمن اراد ان يقبض عليه و يتشبت به ولا يزيغ عقله في ضل هذا التداخل الرهيب للباطل بالحق.
95 - moha الخميس 21 مارس 2013 - 10:23
je suis d'accord avec toi Mr assid llah i3tik seha
96 - العربي الخميس 21 مارس 2013 - 10:36
السلام عليكم. هذا الموضوع اي الأمازيغ والعرب وخلق فتنة بينهما بدا يعطي ثماره ويحقق اهدافه التي خلق من اجلها. فسياسة فرق تسود مازالت هي الهدف. فاستعملها الإستعمار الفرنسي للسيطرة على خيرات البلاد. وكلما ضاق المستغلون الجدد من وعي الشعب وقربه من اخد حقوقه وخصوصا الإقتصادية وطلبه بمحاربة الفساد إلا وأخرج جنود الفتنة للتحرك وصب الزيت على النار التي بنيت على مهل. لهذا يجب على المغاربة قاطبة الإبتعاد عن هدا الموضوع وكل دو حق كيفما كان .عليه ان يكون موضوعيا ولا يجرح الاخر ولا يلغي الاخر. واتباع الطرق القانونية للمطالبة بالحقوق دون اللإعتداء على حقوق الاخر. كلكم من ادم وادم من تراب. وما نحن على هذه البسيطة الا زوار ويجمعنا هذا البلد والاغلبية في هذا البلد مهظومة الحقوق لا فرق فيها بين عربي ولاعجمي. ومعركة المغاربة جميعا وفي المقام الاول هي الحقوق الإقتصادية والديموقراطية وعندما نتحد على اخد هده الحقوق سوف ناخد الحقوق الاخرى فورا. والسلام على من اتبع الهدى.
97 - هدهد سليمان الخميس 21 مارس 2013 - 10:37
يقال مغربيا:’الخبز ما يخير حد‘ = ’الجوع يرضي بالإرتزاق‘
فلو أني، وتغاضيا مني عن دوركم، مع معرفتي التامة بسينياروهات هذه المسرحية التي تتبادلون فيها الأدوار لغرض تدجين الرأي المغربي الشبه عامي ليقبل ب"الأمازيغية" كأمر واقع، لهدف تشتيت شمل الأمة المغربية ولإبعادها عن محيطها العربي الإسلامي، فلو أني قلت بأن موقفكم هو من كان وجه التهديدات لحسن الكتاني ما كنت مخطئا أبدا!
الدليل أن موقفكم هو من يشجع هؤلاء "الأمازيغ الأشباح"؛ بالإشهار لهم و لأنشطتهم المشبوهة، علاوة على نشر قذفهم و سخريتهم و إستهزائهم بكل ما هو عربي لأجل تأجيج عواطف البسطاء لإيهامهم بوجود جماهير "أمازيغية" حقيقية لها مطالب بالإنفصال؛ كأننا بأمريكا الشمالية.و قد إستغللتم جهل و بساطة تفكير أغلب المتابعين، الذين يظهر جهلهم الفكري ببساطته و بضحالته في مجمل ردودهم و تعاليقهم، بالإضافة إلى إستغلال للفراغ و الإحباط اللذين تركتهما إنكسارات الأمة العربية و الإسلامية في العقدين الماضيين بنفوس هذه الجماهير .
عندما أقول أنتم فإنني أعني الإستعمار الجديد و طوابيره كالإعلام الرخيص و رجال الدين والساسة والجمعيات و المنظمات المشبوهة
98 - rifi walakin amazighi الخميس 21 مارس 2013 - 10:55
أنا أعتقد أنّ هاؤلاء السلفيين يخططون لشيءٍ ما. أنا أرا علاقه بين ما سرح به الريسوني مؤخراً من قطر, هذه ألأتهامات و تصريحات الخونجيه ألأخرين. يجب على المغاربه أن يحذرو فإنّ هاؤلاء التكفيريين يخططون لشيءٍ ما, برعايت من قطر, ؤنضرو ماذا يفعلون بسوريه.
أقول لالحدوشي لا يشرفني بل يخجلني أن ينتمي أمثالك لالريف, وإلى إمزورن بالتحديد.
99 - 3arbi u safi الخميس 21 مارس 2013 - 10:55
non esiste una lingua berbera ,esistono dialetti berberi che non hanno mai nutrito la civiltà marocchina in nessuno campo culturale , quindi inutile fare la vittima e puntare le dita sugli altri per nascondere questa amara verità , non si pò obbligare i bambini a imparare una lingua artificiale creata solo ultimamente , con l'arabo comunico con 300 millione di persone ma con una lingua fantasma con alfabeti strani con chi
comunico ??? ...ovviamente con nessuno
100 - ملاحظ الخميس 21 مارس 2013 - 10:58
ان هذه الزوبعة كلها لا لشيء الا انهم يريدون الظهور فكلما راو انفسهم منسيين يبحثون عن اي اسباب لتتكلم عنهم الصحف

فالأمازيغ هم اللذين حافظو علي الإسلام والأمازيغ هم من فتح الأندلس
من ضيع الأندلس يا حمدوشي
101 - mohamed tawnza الخميس 21 مارس 2013 - 11:44
ce genre d'excursions médiatiques rentre dans le domaine de la propagande et d'incitation à la haine raciale. Mr Kattani, vous devrez être malheureux comme un poux à cause de la haine sordide que vous avez dans le coeur pour les amazighes en particulier et pour tout ce que partage pas votre point de vue et votre philosophie de voir les choses en particulier. c'est un acharnement contre les amazighes. qui a permet à cet homme d'accuser les amazighes comme auteur de cette éventuelle menace? mes propos veulent pas dire que les amazighes sont parfait , néanmoins, ce monsieur, argue qu'il a reçu une menace de mort aà provenance anonyme, puis il s'acharne en accusant les amazighes que c'est eux les responsables de cet acte , donc il se permet d'être juge et partie au même temps.
102 - MLGO الخميس 21 مارس 2013 - 11:46
SOYEZ VIGILANTS ENVERS DES FAQQIHS QUI ACCUSENT PAR UN TELEPHONE ANONYME et directement c'est militant berbere. jamais le les berberes utilisent le terorrisme et on est contre cette maniere de regler les problemes. ces Faqqihs ont exprimé leur echec et leur haine en vers tamazight. ils veulent cultiver l'islam par des mensonges comme ils ont fait deja beaucoup des MOUFTIS et FAQQIHS. arreter d'accuser des militants dignes et honnets qui revendiquent leurs droits pacifiquement. vous chercherez a arrter le mouvement bebrere par la relegion. fin ces conneries. on est musulmans et avant on est berbere.
103 - عبدالستار الخميس 21 مارس 2013 - 11:51
@عصيد
السلام عليكم،
راجع مقالاتك التي تتحامل فيها على الاسلام وعلى العرب ونشرك لثقافة الكراهية والحقد بدعوى احياء القومية الأمازيغية المغتصبة واحياء التاريخ الأمازيغي وتطهيره من التزوير الذي مارسه الأعراب والقومجيين والمستعربين كما يحلو لك أن تصف المغاربة العرب، وانكار وجود العرب أصلا بالمغرب! وافرأ الردود والسجالات بين المغاربة عربا وأمازيغ حول مقالاتك وناشطي الحركة الأمازيغية كيف تأججت بفعل نشرك للكراهية والعنصرية ومظلومية أمازيغية ، ولقد نجحت في ذلك باستقطاب مجموعة من الشباب الذي أصبح مستلبا بعل الهوس الهوياتي كما قال ذ.حسن أوريد.
أنت من تدعو الى ارهاب المنغاربة العرب حتى أتباعك يهددون صراحة ويدعون الى التحول الى أمازيغ أو الرجوع من حيث أتوا
أنت من تطاولت على الاسلام وعلى رموزه ولم يسلم من انتقاداتك حتى الرسول صلى الله عليه وسلم عندما اتهمته بتصفية معارضيه بدون حياء ولا استحياء من شعب مغربي مسلم.
أنت يا عصيد وبودهان والحيحي وغيركم من تدعون الى الفتنة تحت عباءة اللغة الأمازيغية والمظلومية والعلمانية والقيم الكونية التي لا تومنون بها بدليل أنكم تكرهون الآخر العربي أنتم وأتباعكم .
104 - عاشق المغرب الخميس 21 مارس 2013 - 11:58
على المغاربة ان يفهموا ان مؤامرة ما تحاك ضد المغرب من قطر فليس صدفة ان يصرح الريسوني مؤخرا من قطر بعدائه للامازيغة بتزامن اثارة بعض اعضاء العدالة والتنمية لموضوع كتابة الامازيغية رغم حسمه بتدخل ملكي . واخيرا هدا الاتهام الاخير ضد الامازيغ .

كما ان قطر تحاول الان السيطرة على حصة فيفاندي من اتصالات المغرب لضبط اسرار المغرب اكثر و تسعى كدلك قطر الان لتقديم اموال للرئيس الفرنسي السابق ساركوزي لاستثمارها في المغرب .
وقد لا استبعد ان تقوم بعض الجهات الموالية لقطر بتنفيد اعمال اجرامية في المغرب لاشعال الفتنة.
مع التذكير ان قطر تضم اكبر وانشط سفارة لاسرائيل كما يقطن في قطر كذلك اكبر منظري التيار الديني بزعامة القرضاوي .وليس بديهي ان شعوب شمال افريقيا في تونس وليبيا تعاني الان من التدخل القطري السافر في شؤونها .
واطلب من المسؤولين المغاربة عدم السماح بدخول الراسمال القطري الى المغرب .

واخير التمس من اعلامنا الحر خاصة منبرنا المحترم هيسبريس النبش والبحث في ملف المؤامرة القطرية الاسرائيلة الاخوانية ضد الشعوب والمغرب على وجه الخصوص قبل فوات الاوان .
105 - يوسف الخميس 21 مارس 2013 - 12:00
من هذا المنبر الحر أقول انني لا يشرفني كامازيغي و مسلم أن ينطق باسم الامازيغيين الاحرار مثل المدعو عصيد و أخرون الذين يستهزؤن بديننا الحنيف و انني أتبرأ منهم و غالبية الامازيغ اللذين لهم غيرة على دينهم و وطنهم
و ان لم تطقو بما اقول فقومو باسطلاع الاراء بالمناطق الامازيغية و سوف تسستنتجون ما أقوله
106 - kinta الخميس 21 مارس 2013 - 12:01
يعزف على كل الاوطار او الاوتار إذا لم تتمكن من الظهور والرياء والكبر بسب الاسلام والمسلمين تلجأ إلى الوتر الحساس الامازيغية وعقدة التاريخ والاستعمار ولكن تبقى من لا مبدأ له ولا إيطار يشتغل فيه بل كل همه الخروج علينا بترهات كل مرة لا بارك الله في قلمك
107 - حسن الأمازيغي الخميس 21 مارس 2013 - 12:12
من يسمي هاؤلاء العفاريت الوهابيون الملتحون بالسلفيين هوأجهل الجاهلين ,أتعرفون من هو إمام السلف الصالح ؟إنه صالح المؤمنين علي عليه السلام الله الدي زكاه الله لانه العالم بالمفسد من المصلح {والله يعلم المفسد من المصلح}البقرة {وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد دالك ظهيرا}التحريم لفأتباع علي صالح المؤمنين و هوإمام السلف الصالح انظروا إلى السيد حسن نصر الله حفظه الله فسترون قبح وبشاعة هاؤلاء العفاريت الوهابليون .
108 - توفيق السعضلاوي الخميس 21 مارس 2013 - 12:15
الكل يراوده حلم بناء تمزغا لكن في ظل عروبة وإسلام المغرب لا نقبل بالامازيغية اللائكية التي تتخد من الفكر البرغواطي وفكر النكور المعادي للتعددية المغربية وخصوصيتها لا ننسى ان عروبة وإسلام المغرب هي الوعاء الشامل والكامل الذي يضمن حرية الاعتقاد والانتماء بعيدا عن السلطة الدينية الثيوقراطية او الاثنية المعادية لا نقبل بالعودة الى المغرب زمان المؤمرات مثل ما حدث مع الامازيغ إبان سقوط الاندلس
109 - MOWATIN GHAYOUR الخميس 21 مارس 2013 - 12:16
Jamais il n’y a eu de civilisations "amazigh", juste des traditions orales. Votre complexe imaginaire et imaginé à Paris et Tel-Aviv, la langue Arabe n’en est pas la cause. Ceux qui prônent et propagent de telles « poisons » sont des agents à la solde des nouvelles formes de colonisation qui marchandent avec le diable même, et que les mentalités assombries par des analphabétismes primaire et secondaire en représentent un terrain fertile et ouvert à tous les violeurs et malfrats. Mais pour avoir quoi ? La destruction de l’unité nationale ? Au profit de qui ? Alors on a tout compris.
110 - Atlas paris الخميس 21 مارس 2013 - 12:18
Mr ASSID à repondé d'une manière très civilisé à ces gens qui ne connaisse que le langage de la haine très dépassé dans notre temps.merci Mr ASSID vous êtes toujours à la hauteur .
111 - motaia الخميس 21 مارس 2013 - 12:20
مع أني أختلف مع الأخ عصيد في توجهاته وأكن منصفا فقد تكلم كلام جميل وموضوعي فلمذا هذه الزوبعة من أجل تهديد هاتفي من مجهول وربما يكون صاحبه مقرقب أو جهة معينة أرادت إشعال نار الفتنة بين المغاربة ونحن نعلم أن المغرب مستهدف في إستقراره من طرف خصومه واحي الأخ عصيد من جديد
112 - خادم القدس الخميس 21 مارس 2013 - 12:30
تتحدثون عن مواقف السيد عصيد و كانها المنطق نفسه,ارجعوا قليلا الى الوراء و سترون الاديولوجيات التي يتخذها كمنطلقات فكرية والتي ضربت المنطق عرض الحائط,و منها معاداة الاسلام علنا متناسيا ان الامازيغ اكثر اسلامية من العرب,و معتبرا العرب شوفينيون و الاسلاميون ظلاميون عكس ما صدر عنه في هذا المقال,بخلاصة ان كان للاسلاميين اخطاء , ف اخطاء اعدائهم اكثر!!!
113 - MOWATIN GHAYOUR الخميس 21 مارس 2013 - 12:54
Ce n’est pas la langue arabe, langue sacrée par le saint Coran et la langue du « PARADIS-ETERNEL » qui est votre ennemi. Si vous voulez la guerre alors que la guerre soit, et retournons tous ainsi au véritable âge de pierre dont vous vous vantez si bien. D’ici, je lance un appel à tout les marocains, je dis bien marocains et non pas arabes ou amazighs, « réveillez-vous, sachez que votre pays autrefois, était une grande Nation à cheval sur deux continents, et qu’il le redeviendra sous l’hymne éternelle : DIEU-LA PATRIE-LE ROI ».
diffuser ou pas, c'est votre conscience, si il vous reste...
114 - برافووو الخميس 21 مارس 2013 - 12:57
يا سلااااام يا سيد عصيد برافو عليك .... هذا الرد هو ضربة قاضية
شتان ما بين العقل و العاطفة
شتان ما بين الحق و الافتراءات المجانية
شتان ما بين الذكاء و الغباء
شتان ما بين الحكمة و التهور
شتان ما بين المفكر العاقل و الفقيه الناقل

السيد لم يمضي على تلقيه الاتصال ساعة واحدة حتى ذهب يتهم الامازيغ كلهم ، دون ان يكون لديه اي دليل على هوية المتصل و لا اسمه و لا جنسيته.
لو لم يكن بعض الظن اثم لحلفت ان هذه القصة من اختراع الريسوني و جماعته.
الامازيغ ( عصيد و مهني فرحات و الخلفي و اخرون ) تلقوا مؤخرا تهديدا صريحا في مؤتمر نظمه الريسوني بقطر و مع ذلك لم يقيموا له تلك الضجة و لم يعيروه اهتماما لانهم لا يخافون الموت كما خاف الكتاني .
115 - مغربي شريف الخميس 21 مارس 2013 - 13:08
من خلال قراءتي للتعليقات أن التعليقات المتزنة التي تريد الوحدة للمغرب و لا تتكلم عن التفرقة أو الميز بين العرب و الأنازيغ مرفوضة من طرف الامازيغية الذين على مايبدو يحبون كل من يكتب لهم المغرب بلد الأمازيغ و العرب مجرد أقلية قليلة . أتحدى الأمازيغيين أن يقولو هدا الكلام لمغاربة الشرق و مغاربة الشمال تطون حتى طنجة و مغاربة السواحل و الوسط من تازة الى الدراالبيضاء حتى مراكش الى و أن يقولو هدا لمغاربة الصحراء . و مع دالك نقول دائما المغاربة أبناء البلد الواحد لا أدري صراحة سبب الكلام العنصري الأمازيغي البغيض الحاقد الدين يريدون احتكار المغرب و تاريخه لهم وحدهم في اعدام لوجود الىخر بكل وقاحة . ستظلون أيها القومجيون مجرد حثالةفي هدا البلد لأن المغربي الأصيل هو الدي يحكمه اسلامه لا عرقه . انتم و عصيدكم معتادين على العنصرية اتجاه العرب بل و على المسلمين لا تتعبوا أنفسكم فقد انتصر المغاربة على كل هدا من قبل و سينتصرون عليه .
116 - رباطي الخميس 21 مارس 2013 - 13:15
الامازيع مسالمون بطبعهم وحبهم للدين والعباد وكل الاجناس الامازيغ يتبعون الاسلام المنزل من الله سبحانه وليس الاسلام من اختراغ الوهابيين السفاحين حتى كلمة ازول حرموها
117 - mohamed lakhdar الخميس 21 مارس 2013 - 13:28
عليناكمسلمين اولاوكمغاربة ثانيا ان نتقبل فكرة الاخر دون المس بالجوانب العرقية اوالدينية.ديننا هو الاسلام الدي يحثنا على التسامح والتعايش وهدا يلزمنا التعاون على بناء وطن متكامل في جميع المجالات .ادن فلنجاوز كل ا لعقبات والصراعات وفي معنى قول الرسول صلى اللاه عليه وسلم المسلم للمسلم كالجسد الواحد ادا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى والسلام عليكم ورحمة الاه
118 - Marocaine الخميس 21 مارس 2013 - 13:29
M.Assid , les Amazigh sont imprégnés des valeurs de tolérance, ouverture , acceptation de l'autre....dites-vous; lisez donc tous les commentaires qui suivent tous les articles qui touchent de près ou de loin au sujet de la question berbère. M.Assid, je n'aime pas la ploémique et tous les commentaires que je lis sur internet me donnent la nausée(toutes sensibilités confondues) J'ai cependant une seule question à vous M.Assid: Dormez-vous la conscience tranquille après avoir lu certains commentaires effrayants? Daignez -vous répondre à une simple citoyenne marocaine inquiète pour l'avenir de ses enfants qui dépend de l'avenir de ce pays?
119 - rifia الخميس 21 مارس 2013 - 14:21
كريفيين لا يشرفنا المدعو الحدوشي ان ينتمي الى الريف.. نحن ريافا أمازيغ الى الابد
120 - zagora الخميس 21 مارس 2013 - 14:41
ا لسلام ازول نون,
تحية حارة لكل من يتحدت اللغة الامازيغية; انه نضال غير مباشر.
كما احي كل من يؤمن بالاختلاف.
تنميرت تختارت.
121 - Kaoutar الخميس 21 مارس 2013 - 14:59
Grand Hommage à Mr Assid , Et pour ceux qui le considérent comme un athé ,Corriger votre penseé nationaliste , Assid défend que les droits luinguistiques et cultureles des amazigh .Non plus
122 - مسعود السيد الخميس 21 مارس 2013 - 16:21
من قتل عمر بن جلون في المغرب السلفيون .من قتل معتوب الوناس في الجزائر السلفيون .من قتل شكري بلعيد في تونس السلفيون . من قتل سعيد يسفاو المحروق في ليبيا ذو خلفية قومية عربية ودينية .من قتل فرج فودة وأنوار السادات في مصر السلفيون .من أشعل نيرا القتل والدمار في الجزائر السلفيون .من وراء 16 ماي السلفيون .من دمر الصومال السلفيون.من دمر مالي السلفيون. من يدمر مصر الآن السلفيون .من يدمر سوريا الآن السلفيون.رجائا يا ذوو الحل والعقد أرجعوا هؤلاء الإرهابيين الى زنازينهم لا نريد للمغرب ما حل بغيره على يد الإرهاب السلفي .وشكرا
123 - amghar ali الخميس 21 مارس 2013 - 17:42
ما يزال المتعصب الشوفيني الحاقد على الإسلام عصيد يبحت عن لبن فاسد غير مستساغ لعصيدته التي ما فتأ يحركها في قدور السفاهة والتبعية للصهاينة منذ ما يزيد عن ثلاتة عقود،ومن دون استحياء جر أذيال الخيبة ودق أبواب المخزن الذي كان يلعن داره وتركته،وأصبح يقتات من فتات وزارة الإعلام في برامج قيل إنها تبحث عن أمور وقضايا فكرية،ومثى كانت لأمثاله مبادئ يسيرون عليها،هم كأذناب الديكة إذا الريح مالت مالوا حيث تميل
124 - muslim morocan الخميس 21 مارس 2013 - 17:48
السي عصيد
ما تسميه بـ (اللغة الأمازيغية ) ليس تعبيرا دقيقا ، لأن الأمازيغية ليست لغة بل هي لهجات متنوعة مختلفة
اللغة هي التي تضبطها قواعد ( نحوية - صرفية - بلاغية ...) ، ولها تراكم معرفي في شتى مجالات المعرفة ( طب - علوم طبيعية - فقه - أدب ...) مقيد في كتب تتوارثه الأجيال عبر القرون جيلا عن جيل ؛ ولا أظنك تستطيع الزعم أن للهجات الأمازيغية قواعد ضابطة أو تراثا مكتوبا
شيء آخر تتجاهلونه عمدا وقصدا هو أن الدول التي حكمت المغرب منذ الفتح الإسلامي كانت إما دولا أمازيغية صرفا أو أمازيغية عربية .وهذه الدول بحكم تدينها بالإسلام الذي وحد عناصرها ، اختارت اختيارا حرا نزيها وعن طواعية أن تكون اللغة العربية لغة ثقافتها وإدارتها ؛ وهذا الاختيار أملته حقيقة ساطعة هي ما بين اللهجات الأمازيغية من تباعد يجعل التفاهم والتواصل غاية في الصعوبة بل مستحيلا بين الناطقين بتاريفيت والناطقين بتاشلحيت على سبيل المثال
أما ( تيفيناغ ) فأكذوبة بلقاء مفضوحة، اختلقها الذين اختلقوا الظهير البربري بكل تأكيد
وآخر دعوانا : اللهم احفظ المغرب من كيد الكائدين ومكر الماكرين taha amine
125 - un défi civilisationnel الخميس 21 مارس 2013 - 17:54
sachet que la langue arabe, le coran et l'islam sont inséparables, même les grandes nations musulmanes et non arabes et qui ont une vraie Histoire et une vraie Civilisation et qui disposent depuis l’antiquité de leurs véritables propres alphabet ont gardé le caractère arabe pour écrire leur propre langue : IRAN, PAKISTAN, les KURDES, les TURKS, etc... qu'est-ce que vous avez vous à part le kouskous et le tajine? quelles sont vos traces civilisationnelles ? même le tifinagh n'est qu'une arnaque culturelle dont profite les boukouss et compagnie (salaires conséquents, AUDI A8 comme voiture de fonction), et ceci sur le compte de l’unité nationale, avec l’appui de la france et israel .
126 - mhdi tagleft الخميس 21 مارس 2013 - 17:55
لأمازيغ حفاظ القرآن،
الأمازيغ هم أكثر الناس حفاظا على الدين
الامازيغ اكثر الشعوب تشبثا بالاسلام
الأمازيغ أعطو للغة العربية ما لم يعطيها العرب أنفسهم في النحو وغيره
الأمازيغ شعب يؤمن بالاختلاف
ويعلمون أن الله تعالى يقول: "ومن آياته خلق السموات والارض واختلاف ألسنتكم وألوانكم.." الأية
فلا يهمهم أن تكون عربيا أو غيره
أما العرب فيكرهون سماع كلمة
"مازيغ "اوتمازغا"
فهذه الأخيرة عقدة للعرب
فلو العرب يحبون الدين حق الحب، لكانوا كلهم مسلمون
فلماذا في مصرءسورياء لبنانء فيليسطين ألاردنء قطر...جل الدول العربية لا زالوا مسيحيين عرب، فهم فقط يومنون بقوميتهم العربية رغم اختلافهم في الدين،
فالأمازيغ مسلمون، وعندما يتحدثون عن هويتهم، فكل العرب ضدهم، الاسلام فقط
فلماذا لا يحاربون اخوانهم العرب المسيحين، وقد أقاموا كنائس إلى جانب مساجد في جل الدول العربية؟
نحن سنفتخر بالاسلام دينا،
و محمد صلى الله عليه وسلم رسولنا،
وبأمازيغتنا لغة"وتمازغا"وطننا
فكفاكم تحقيرا وتهميشا
127 - Yidir الخميس 21 مارس 2013 - 18:01
شكرا للسيد عصيد، كلمات في مستوى الانسانية والانفتاح والتسامح. نترك السيد الحدوشي مع أسلوبه وكلماته السيئة والمساءة.
128 - Amrrakchi الخميس 21 مارس 2013 - 19:14
الأمازيغ عبر تاريخهم العريق لم يسبق لهم أن هددوا أو أرْهبوا أحدا بسبب رأيه أو دينه أو عرقه.هاؤلاء الملتحون الظلاميون الذين يُرهبون كل من خرج عن خَطِّهم يكفرونه ويتوعدونه بالموت.هذا السلفي يريد أن يغير التكتيك كي يجلب الأنظار والإهتمام.التهديد والقتل تلك ثقافتكم منذ العهود الغبرة ولم تغير منكم الحظارة الإنسانية المتطورة شيئا.حين يغظب الأمازيغ يردون بالعظ وليس بالنباح مثلكم.
129 - Adnan الخميس 21 مارس 2013 - 19:25
هؤلاء الذين يتقمصون قضية الدفاع عن الامازيغ كذابون و منافقون و لا علاقة لهم بالامازيغ العرب الاحرار لهم مشروع صهيوني وانا ريفي لا يمكن ان اسمح ان يمثلون هؤلاء الموالين الى الغرب الذي رمل امهاتنا و قتل اجدادنا...اجد ان الاسلامين رجالا لا يخنعون و لا يقلدون و يحترموا ديننا ومنه نؤسس مجتمعنا...
هؤلاء الملاحدة اكبر خطر على بلادنا انهم اعداء الديمقراطية التي طالما تبجحون بها ولكم في مصر و تونس خير دليل!
من خلال تعاليقهم هنا في هسبريس تعرف اخلاقهم دون ان تراهم كلها سب و شتم و ترهيب...فانا ريفي من جبال الريف افتخر بالعربية...ولن اتخلى عنها ولن اعلم لغة المختبر لاولادي فحتى ان اجبرت عليها ساكون فخورا بان يرسبو و ياتوني بالاصفار فيها
130 - baha الخميس 21 مارس 2013 - 19:53
moi je veux critiquer que c'est pas vrai ce que il a dit le monsieur lktanni justement un pont pour arreter les amazighens a developer leur rêve e. alors si c'est vrai ce qu'il a dit c'est pas automatiquement c'est les amazighens qui l'as menacé comme une autre hypothése?????
131 - لوسيور الخميس 21 مارس 2013 - 19:54
مطالبنا الامازيغية سنحققها رغم انف القومجيين العرب ورغم انف مجاهدي الناتو...ارادة الشعوب كما قال الشاعر التقدمي ابو القاسم الشابي تقهر القدر ويستجيب لها لانها هي التي تتحكم
اذا الشعب يوما اراد الحياة ***فلا بد ان يستجيب القدر.
اعداء الامازيغ واهمون حتى وان كانوا من الامازيغ...وكل من سيصطف ضدنا يعلم مصيره بيننا
132 - ahansal الخميس 21 مارس 2013 - 20:25
أكبر منافق عرفه المغرب وصولي شاذ بمعنة الكلمة ليس له أي حياء في رده حاول أن يضهر انه ضحية كذالك ثم بدأ يتهم واخير بدأ يهاجم هذا هو تكتيك ديالو هو يمارس فم النباح والصياح والضجيج المستمر أكيذ هو يضحك داخل أعماقه هو منافق ويزاول السياسة بفن الكتابة هو لا يريد أن يعلنها صراحة أنه متحزب لقد أصبحت ثمرات الخيرات التي يتلقاها يمينا وشمالا كرشوة فمرة هو حقوقي ومرة هو صحفي ومرة هو كاتب ومرة هو مغني ومرة هو مؤرخ ومرة هو قاضي ومحقق و امير ثم مرة هو نبي الله انعلم لما احشم
133 - مسعود السيد الخميس 21 مارس 2013 - 21:51
من قتل عمر بن جلون في المغرب السلفيون .من قتل معتوب الوناس في الجزائر السلفيون .من قتل شكري بلعيد في تونس السلفيون . من قتل سعيد يسفاو المحروق في ليبيا ذو خلفية قومية عربية ودينية .من قتل فرج فودة وأنوار السادات في مصر السلفيون .من أشعل نيرا القتل والدمار في الجزائر السلفيون .من وراء 16 ماي السلفيون .من دمر الصومال السلفيون.من دمر مالي السلفيون. من يدمر مصر الآن السلفيون .من يدمر سوريا الآن السلفيون.رجائا يا ذوو الحل والعقد أرجعوا هؤلاء الإرهابيين الى زنازينهم لا نريد للمغرب ما حل بغيره على يد الإرهاب السلفي .وشكرا
134 - يوبا الخميس 21 مارس 2013 - 22:20
الخطاب الاسلامي الان صار مهددا اكثر من اي وقت مضى بسبب النكبات التي تحصل للحكومة الاسلاموية بكل من تونس و مصر تحديدا ففشلهم في حل ابسط القضايا رغم الخطب المنبرية ايام المهجر ورغم فتاوي السماء وووو لكن الواقع اتبت انهم فاشلون اقتصاديا واجتماعيا والدليل الحي مصر وشعبية الاخوان التي يبنون فيها مند 1928 اي مند حسن البنا ولم تستمر سوى اشهر ليكتشف الناس ان الخطاب الاسلاموي هو خطاب مجازي اجوف وليس قابلا للتطبيق في تونس اتدكر خطب الغنوشي وهو بالمنهجر وكيف انه تعهد بتحقيق عدالة للتونسيين والعرب والمسلمين ان اوتي الحكم هدا في تسعينيات القرن الماضي الان لم تستقر حكومته حتى لتحل ابسط مشكلة في تونس والدليل اخبار الاقتصاد قبل وبعد ولنعرج على سودان البشير و طالبان افغانستان وملالي ايران وو لهدا السيد الحدوشي الامازيغي الاصل واللسان والمستلب فكريا والدي رضع لبنا ساما وهجينا رضعه من القدافي الدي كان يقول ان من علم ابنه الامازيغية كمن يشربه السم وماهو مصير المقبور الان السيد الحدوشي شيخ حالم بالسياسة والوصول وانتهازي يركب مطية الدين وهؤلاء الشيوخ يضنون ان الله علامة تجارية خاصة ولايبالي بهم احد
135 - mazigh horr الخميس 21 مارس 2013 - 22:24
merci professeur assid pour cet article. toujours au top niveau. tu fais honneur aux amazighs et garbouzs. merci professeur pour la clarté de tes pensées. tu es le génie des carpates du maroc
136 - aytumalu الخميس 21 مارس 2013 - 22:45
"يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"

قوله - عز وجل - : ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ) الآية ، نزلت في الوليد [ ص: 339 ] بن عقبة بن أبي معيط ، بعثه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى بني المصطلق بعد الوقعة مصدقا ، وكان بينه وبينهم عداوة في الجاهلية ، فلما سمع به القوم تلقوه تعظيما لأمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فحدثه الشيطان أنهم يريدون قتله فهابهم فرجع من الطريق إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : إن بني المصطلق قد منعوا صدقاتهم وأرادوا قتلي ، فغضب رسول الله - ، وبعث خالد بن الوليد إليهم خفية في عسكر وأمره أن يخفي عليهم قدومه ، وقال له : انظر فإن رأيت منهم ما يدل على نيتهم بقتل المبعوث ، ففعل ذلك خالد ، ولم ير منهم إلا الطاعة والخير ، فانصرف إلى رسول الله وأخبره الخبر ، فأنزل الله تعالى :
"يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"
هذا يدل على الجاهل المتخلف الحدوشي ومن معه من الجهلة الذين يصدقون مثل هذه الخزعبلات
137 - ابن الشمال الجمعة 22 مارس 2013 - 00:38
ان من يريد الوقيعة بين ابناء الشعب المغربي عربا وامازيغ هو اليسار المتعفن
الدي لفض انفاسه في هدا البلد المسلم واراد ان يضرب الامازيغ والعرب بعضهم
ببعض كما يفعل الان بشارفي سوريا اما هو او الدمار.فلا بد للشعب المغربي ان يكون حدرا من خفافيش الظلام هدا الشعب الدي تجد نسبة المصاهرة كبيرة بين عربه وامازيغه فمن يريد ان يدق الاسفين الا اولائك اليساريين من دعاة التفرقة الدين يكرهون كل ما هو مسلم سواء سلفي او غير سلفي
الامازيغية والتي يدعمها اليسار بكل ما اوتي من قوة مستنجدا بالغرب والصهاينة للضغط على المغرب لقبول اطروحاتهم. الدولة الفرنسية صاحبة الظهير البربري هي البلد الدي يوفر لهم الدعم المادي في جميع المجالات ليصل بهم لما لم يتأتى له تطبيقه بالمغرب اما استفتي الامازيغ فستكون النتيجة وبالا عليهم وليعرفو حجمهم
138 - محمد البوكيلي الجمعة 22 مارس 2013 - 13:12
في الواقع ان مثل هذا الجدل يحيلنا الى شيء واحد ان الاختلاف نابع من كوننا نبارك الاوهام الى حد يجعلنا نبتعد عم الداؤ الحقيقي الذي يجب ان
139 - المغاربة أذكياء وليسوا أغبياء. الجمعة 22 مارس 2013 - 16:31
هده الردود الكثيرة لقراء هسبريس ستغيض كثيرا شيوخ الظلام لأنها بالفعل بمثابة رسالة قوية وصريحة اليهم والى كل الظلاميين المتأسلمين الآخرين الذين يريدون نشر ثقافة الحقد والعنصرية والكراهية والتحريض على قتل كل من يختلف معهم فكرا وعقيدة في المجتمع المغربي؟!
المغرب إدن سيبقى كما كان دائما بلدا نموذجا حيا ومثاليا في الإنفتاح والتعدد والتسامح الديني والإنفتاح على شعوب بقية العالم.
عفوا فقد أخطأتم العنوان ياشيوخ الظلام؟ لأن المغرب ليس هو السودان اوالصومال اوالخليج.
140 - المازيغي السبت 23 مارس 2013 - 07:13
وتدمير الهوية القومية الامازيغية بما فيها من قيم وعادات وتقاليد ودين ووضع بدلا منها النمط الغربي واللبرالية العالمية وعصارة فكر حكماء الماسونية العالمية التي بدورها تستمد مشروعها من سحر الكابالا اليهودي الدي من خلالها يكون هناك تواصل مع الشياطين التي تعطيهم الخطة المدروسة ومن جهة اخرى ادا نحدر الخوارج والقومجيين العرب المدعين لدين الاسلامي وهدا مجرد كدب فحقيقتهم قوميين دو توجه شعوبي عنصري ادا نحدر هؤلاء من الاسائة لشعبنا الامازيغي البطل ومحاولة استفزازه كما فعل الريسوني او بن كيران الدي ينتمي لحزب العدالة والتنمية الانبطاحي الدي لايمتل الاسلامی بصلة بل هو حزب التدين على الطريقة الامريكية اي بدون تطبيق لشريعة الاسلامية فقط حزب حداتي ولايطبقون الشريعة نحن في الجبهة المازيغية الاسلامية القومية ادا نحدركم الاتنان بكم الدخلاء على مجتمعنا المازيغي المسلم فانه لن نضل ساكتين عن هته المسرحیات المحبوكة بينكم وحداري من غضب المازيغي المسلم من ابناء القبائل العريقة في ابودرارن وطاطا و ايضاوكنيضيف وجبال الاطلس الكبير معقل ومنبع امبراطورية الموحدين الاسلامية
141 - الحق السبت 23 مارس 2013 - 07:36
لايمكنكم تغيير الواقع من خلال العالم الافتراضي او الانترنت لان الواقع هو الواقع مهما تزندق المتزندقون المغرب دولة اسلامية والامزيغ هم الاغلبية القومية بها وغالبية الدول الاسلامية التي قامت اسستها قبائل امازيغي من الموحدين والمرابطين الى اخره وغالبیئ علماء الدين المسلمين في هدا البلد هم من المازيغ واكبر منطقة تتواجد بها مدارس القران والتعليم الاسلامی هي منطقة سوس واكتر المناطق في المغرب التي تتميز بالزي الاسلامي والمحتشم هي المناطق الامازيغية من تافروات الى طاطا الى ايدوسملال الى اكلميم الى الجنوب الشرقي ادا دهبت الى تلك المناطق ستجد ان اغلب النساء يرتدين زي يغطي جميع جسد المراة ولايضهر منها الى العين فقط وهنو زي تقليدي قبلي اصيل لتلك المناطق لاتستطيع تغيير الواقع من خلال العالم الافتراضی ومن هادا المنبر يجب وقف هته المهزلة والتطاول على امتنا المازيغية وتوبتها الدينية والاخلاقية سواء من طرف العلمانيين النابحين عملاء الماسونية او من الشعوبيين العنصريين الحاقدين على المازيغ او من الخوارج
142 - خسروا جميع حروبهم!! السبت 23 مارس 2013 - 19:26
نعم الأمازيغ مسلمين وليس لهم اي مشكل مع الإسلام بالطبع؟ لكن مشكلتهم هي فقط مع القومجيين والمتأسملين الإرهابيين.
لهدا لاتحاولوا ياأصحاب الفكر المتحجر..
فالتربة الأمازيغية غير قابلة بتاتا للتشدد والغلو والتطرف والإرهاب.
الارهابيين هم مصاصي الدماء، فإنهم يحتاجون دائما إلى شرب دماء الأبرياء من أجل البقاء.

خسر الإرهابيون كما هو معروف لدى الجميع كل حروبهم في الخارج!!
في الجزائر ـ في أفغانستان ـ في العراق ـ في مالي ـ في الشيشان، وهم على وشك ان يخسروها في الصومال ايضا .
والآن عادوا إلى المغرب لبدء حرب جديدة خاسرة مع الأمازيغ.انهم يحتضرون بالفعل ويعيشون ايامهم الاخيرة.
143 - mazi الاثنين 25 مارس 2013 - 00:16
لا يستحق الاخ الحدوشي ان ينتمي الى قبيلة ايت حديفة الواقعة بجبال الريف ارض المجاهد الخطابي لا لشيء سوى لانه شخص سب اصله
المجموع: 143 | عرض: 1 - 143

التعليقات مغلقة على هذا المقال