24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. الزفزافي يدعو إلى تخليد ذكرى "سمّاك الحسيمة" عبر رسالة من السجن (5.00)

  2. صديقي المثقف.. كن بسيطا لأقرأك! (5.00)

  3. بنشماش يهزم الشيخي بفارق كبير ويفوز برئاسة مجلس المستشارين (5.00)

  4. ما تحتاجه فعلا الأحزاب السياسية المغربية (5.00)

  5. شبكة تنتقد "تأخر" تقرير وفيات الخُدّج .. ومسؤول يحتمي بالقضاء (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | تقرير أمريكي يشيد بـ"حرية المعتقد" لليهود والنصارى بالمغرب

تقرير أمريكي يشيد بـ"حرية المعتقد" لليهود والنصارى بالمغرب

تقرير أمريكي يشيد بـ"حرية المعتقد" لليهود والنصارى بالمغرب

أشاد تقرير الخارجية الأمريكية حول الحريات الدينية في العالم لسنة 2012، بجهود الحكومة المغربية في مجال محاربة التطرف الديني، وتعزيز الحريات الدينية، بفضل ما قال التقرير "ضمانات دستورية وشرعية تسمح بحرية المعتقدات الدينية بالمملكة".

وأكد وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، يوم الاثنين، بمناسبة إصدار تقرير الحريات الدينية، بأن "الحرية الدينية تمثل أولوية للرئيس باراك أوباما وله كوزير للخارجية"، مشيرا إلى أن "الحرية الدينية تمثل جزء من الانخراط الدبلوماسي العالمي للولايات المتحدة".

ووصف التقرير الأمريكي، الصادر الاثنين، التدين السائد بالمغرب بأنه "إسلام معتدل ومتسامح، وهو ما تؤشر عليه حرية المعتقد التي يتمتع بها اليهود المغاربة والجاليات المسيحية الأجنبية"٬ مبرزا بأن اليهود والمسيحيين مسموح لهم في البلاد بأداء شعائرهم الدينية "دون أي تضييق".

وأفرد التقرير الأمريكي، الذي صنف المغرب بعيدا عن خانة "الدول التي تثير قلقا خاص"، وتعني الحكومات التي تتساهل إزاء انتهاكات الحريات الدينية، حيزا هاما لوجود الأقليات اليهودية والمسيحية بالبلاد، إذ أورد بأن "الحكومة المغربية تقر إعفاءات ضريبية وجمركية٬ كما تمنح مساعدات وعقارات لمساعدة المسلمين واليهود والمسيحيين الذين يعيشون بالمملكة على ممارسة شعائرهم الدينية".

وأكد تقرير الدبلوماسية الأمريكية بأنه في المغرب لا يوجد حظر لارتداء اللباس الديني أو الرموز الخاصة بالأقليات اليهودية أو المسيحية، سواء في الأماكن العامة او الخاصة، وهو ما اعتبره التقرير تكريسا لسياسة البلد نحو التسامح الديني.

وأشار المصدر إلى مساعي المغرب إلى تكريس الحوار بين الأديان، وذلك من خلال تدريس التراث الثقافي والفني والعلمي والأدبي اليهودي ببعض الجامعات المغربية٬ في إشارة إلى تعليم اللغة العبرية والدراسات الدينية المقارنة بشعبة الدراسات الإسلامية بجامعة محمد الخامس بالرباط.

ولم يفت التقرير تسجيل أن اللغة العبرية تُدرَّس من طرف 12 أستاذا بمجموع البلاد٬ وأيضا إلى تمثلية أفراد الجالية اليهودية بالمغرب على أعلى مستوى بالدولة"، في إشارة إلى مناصب سامية يتقلدها اليهود المغاربة، من بينها منصب أندري أزولاي مستشار الملك محمد السادس.

ومِثل التقارير الفائتة للسنوات القليلة الماضية، أثنى تقرير الخارجية الأمريكية لعام 2012 على انخراط المغرب في دعم مشاركة النساء في الحقل الديني٬ وذلك من خلال برنامج تكوين المرشدات الدينيات، الذي تشرف عليه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية منذ 7 سنوات، واللائي يشتغلن مرشدات وواعظات بالمساجد والمراكز الاجتماعية.

وجدير بالذكر أن التقرير السنوي للخارجية الأمريكية حول الحريات الدينية يقيِّم حماية حوالي 200 بلد للحرية الدينية لمواطنيها، حيث يتم تقسيمها إلى الدول التي تفرض "قيودا" على الحريات الدينية، والبلدان التي تستمر في معاداة السامية، والحكومات التي تثير "قلقا خاصا" بسبب تساهلها إزاء "الانتهاكات الشديدة" للحرية الدينية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - قلوش الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:15
لا يوجد مشكل فالتعايش معهم, فهم مند سنين في أمن و أمان المشكل فالمساواة, لا أعرف لمادا يتم الرفع من شأنهم أكثر من المسلمين في بلد إسلامي عقيدته مبنية على الحق فالمسلم أفضل بكثير منهم لأن الأساس عندنا مبني على حق و الأساس عندهم مبني على باطل فلا يجوز التنقيص من المسلم مهما كانت درجة التزامه متدنية يبقى أفضل من اليهود و النصارى
2 - ana الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:18
This is a political report . non muslims are all persecuted in morcco, if you eat in public during ramadan you ll get arrested fined or even jailed. if you wear the cross or magan david the ll arrest you as well. because the law consider it provocation of muslims' feelings. America you are a filthy liar
3 - Karim Cherkawi الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:19
Of course, Morocco is a very tolerant country and it's history is the most merciful Muslim country ever existed dating from Spain to War World 2 to present time.
4 - أمازيغي سوسي الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:20
حرية المعتقد كفلها ٱلإسلام لاإكراه في الدين ولكن على أهل الذمة دفع الجزية لبيت مال المسلمين وأيضا يجب عليهم توقير المسلمين وإحترام شريعة وثوابت بلاد المسلمين. أما حد الردة لايطبق على الكفار وأهل الكتاب بل يطبق على المسلم المجاهر بردته ويحارب المسلمين من الداخل لهدم الدين.
5 - اينشتين الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:21
نريد تقرير أمريكي حول حال اخواننا المسلمين في فلسطين وكيف يعاملهم اليهود

نريد تقرير أمريكي حول حال اخواننا المسلمين في سوريا وكيف تبيدهم الطائفة العلوية الشيعية

نريد تقرير أمريكي حول حال اخواننا المسلمين في ايران" الاحواز" وكيف يعاملهم الشيعة

نريد تقرير أمريكي حول حال اخواننا المسلمين في البوسنة والهرسك وكيف يعاملهم الصرب و الكرواة

نريد تقرير أمريكي حول حال اخواننا المسلمين في بورما وكيف يذبحهم البوذيون

نريد تقرير أمريكي حول حال اخواننا المسلمين في الشيشان والقوقاز وكيف تنكل بهم روسيا

نريد تقرير أمريكي حول حال اخواننا المسلمين في تركستان وكيف يعاملهم الصينيون

ام ان المسلمين ليسوا بشر ايها العم سام؟
6 - bostonian الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:22
بوتفليقة في غيبوبة ، عندما يستيقض ، يعرف اللعبة ديال حقوق الانسان ، مشاة خاوية ، وهاد المدح للمغرب سيغيب مرت أخرى . أما بوليبوزبال مشى فيها .
7 - benariba mohammed الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:24
وشهد شاهد من اهلها هدا دليل على ان الشعب المغربي شعب مسالم يؤمن بحرية المعتقد واختلاف الاراء والتوجهات مند الازل والفسيفساء الاجتماعة تعيش في تكامل وتناغم وانسجام قل نظيرهما في بقاع اخرى
انا لا اتفق مع وجة نطر وردت في التقرير ان حرية المعتقد تعود الى الترسنة القانونية التي فرضها االلوبي اليهودي والمسيحي عل النظام المغربي لحماية الاقليات(اليهودية المسلمة بالخصوص)لكن اقول ان سبب قبول الاخر الغير المسلم ترجع الى الطبيعة السيكولوجيا للمواطن المغربي التي تميل الى الاندماج مع الغير
8 - Mousslim الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:28
Merci USA allah akbar par tout
9 - الريفي الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:29
لانه لا يعلم ان في كتابنا اية من الله و جل يقول :

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ. صدق الله العظيم
10 - الله أكبر الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:29
بسم الله الرحمان الرحيم
هده الدعوات الى حرية المعتد عرفو بها الكفار ليفتنو بها عوام المسلمين ومنهم العلمانيون حاصة الدين مالة بهم الأهواء ومكر بهم من قبل الله ها نحن نسمع بين حين وأخر الحرية الدينية تعني إمكانية إختيار الشكر والكفر والعياد بالله والحرية الشخصية تعني إدا اراد الشخص فاحشة فله دالك والحرية الاقتصادية تعني الشخص إدا أراد أي شيء من المحرمات مثل الربا وغير دالك حتى المتاجرة بنقسه والعياد بالله ............. الله أكبر
أعود بالله من الإنتكاسات كل هده الدعوات عرفو بها العلمانيون لأنهم اليوم افتضحو وصار الكل يعرفهم ولاكن الخوف عن المسلمين اليوم بات أمر خطير جدا حتى الدي يدعي الثقافة معهم في هده الدعوة التي لا يعرف حكمها في الاسلام وحكمها خطير والعياد بالله

إن لببه كرمنا بجمبع ما نحتاج اليه من العقل الدي يميز والدي نقوم بتحصيل كل حاجياتنا وكرمنا بنعم كثيرة تعد ولا تحصى وأيضا قال عز وجلز : (( ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا )) أليست هده هي الحرية وقال الشاعر كفاك شرفا أنه لك رب وكفاك عزا أن سخر لك محمد نبيا
11 - abdellah الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:42
je suis totalement contre extrémité religieuse ; et nous somme très contents de voir le maroc cllasser une bonne site dans ce rapport la .
12 - القرضاوي الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:47
ما بقيناش هاضمين حقوق الصحراويين والله يعطينا وجهكم هاد الامركان تهلا ليهم غي فليهود و ها هما معاك
13 - Chomeur الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:47
السلام عليكم
قال الله عز وجلا في كتابه العزيز "وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ۚ أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَىٰ عَذَابِ السَّعِيرِ"صدق الله العظيم
14 - SELON L'ISLAM الثلاثاء 21 ماي 2013 - 02:13
الاسلام دين يسر وليس عسر لذلك فحرية المعتقد امر عادي غير محرم الا على المسلم الذي يريد تغيير ديانته وغير ذالك من افعال فهو جائز و شكراا
15 - [email protected] الثلاثاء 21 ماي 2013 - 02:16
من يؤمن بالآية "قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ ۚ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ ۚ أُولَٰئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (60) المائدة" لايمكن ان يعامل اليهود بإحترام. گراهية اليهود شيءً راسخ في الاسلام منذ بدايته و ليست وليدة القضية الفلسطينية كما يعتقد عامة العرب والمسلمون. كيهودي يجب ان تعتبر نفسك إنسانا من الدرجة الثانية حتى يتركك من المسلمون تعيش ضمنهم بآمان.
16 - حسن الكوكبي - باحث الثلاثاء 21 ماي 2013 - 02:31
اننا كمجتمعات متحظرة و دارسة لتاريخ الاديان و كيف عاشت البشرية حروبا فارغة اما باسم الدين او باسم المذهب لا لشيء الا الوصول الى السلطة و الثروة و في قليل من الأحيان نجد ثورة دين على دين او ثورة مذهب على اخر بغية الوجود وفي الختام يصعب اقصاء اصحاب المعتقدات سواء بالسجون او بالقتل او بالنفي و الدليل ان الكثير من المعتقدات مازالت موجودة على ارض الواقع سواء كانت على حق أو على باطل و كمراقب ان الصراع اليوم هو صراع فكر و مبدأ و الإنسان يبقى هو الاعب الأساسي في كل هذه السيرورة التاريخية التي سوف تسفر في النهاية على ضرورة احترام انسانية الانسان لا لدينه ولا للغته ولا للونه لأن الجوهر هو الإنسان الذي كرمه الله من قبل أن تنزل الديانات فلا يحق لأحد أن يكره أخر على اتباع معتقد لأن هذا يعتبر مس خطير بمبدأ حق الحرية و الإختيار.
17 - assadik.ita الثلاثاء 21 ماي 2013 - 02:39
بالعكس فحرية التدين للكل الا الاسلام وفي بلده مضطهد ومن اوامر فرنسية منذ عقود فهم انهوا من تمويل التصوف كخطة هجوم لتفكيك المسلمين والان حولوا هجومهم بوصفهم المسلمين بالارهابيين وما على العميل الا السمع والطاعة ومحاكمة الداعين الى الله بداعي فتوة او غير ذالك خير دليل
18 - لبنى السلاوية الثلاثاء 21 ماي 2013 - 02:41
كايتفلاو على الناس بجوج كلمات، كايجيب لي الله كايديرو هاد الشي غير على قبالت اليهود و النصارى خصوصا الانجيليين، اما المسلمين غير يموتو، بلا ما نهدرو على المسلمين الي كايقتلو فيهم في العالم، شوفو غي فرنسا و مادايرة في المسلمات، حسبنا الله و نعم الوكيل، و لكن خاصنا انفيقو، هما كايديرو مؤسسات دولية واحنا تابعنهم كي لبهايم، المسلمين او كان فيهم شي عقل اوكان دارو اتحاد للدول الاسلامية، بعد غي يبردو لينا غدايدنا!!!

السلام.
19 - kadour الثلاثاء 21 ماي 2013 - 03:12
من مميزات ديننا الحنيف التسامح،لكن في حدود الإحترام.و إعطاء لكل ذي حق حقه.لكن ماذا عن حرية المعتقد الإسلامي؟حيث أصبحت تمنع الإحتفالات بالأعياد النبوية خاصة منها عيد المولود النبوي الشريف....واللائحة طويلة و ماذا عن الإعتقالات في صفوف المسلميين و التعسفات في حقهم؟لكن لإرضاء الغرب تضحي الدولة بالغالي و النفيس و لو على حساب المبادئ والدين...و لعل القناة ٢ لخير دليل على المجهودات المبدولة لإرضاء اليهود و النصارى على حساب المسلميين.
20 - Ben Omar الثلاثاء 21 ماي 2013 - 03:20
Dear ANA, the number 2up in the chart,
I just want to let u know , that what ever u said is a total propaganda, and black smoke,
To say that in morocco , there is no tolerance, that shows me that your are not tolerant at all and your hate for morocco is so clear in your writing ,long story short, why do u live in morocco if you are the only one who thinks that way , we have room hear for you in Texas if you want to come you will be more than welcome,
Ana
, madame ANA we are moroccans and we realy love poeple, abut we do really konw the hatefull ones,
thank you And stop your sick propaganda
21 - citoyen الثلاثاء 21 ماي 2013 - 04:00
Il faut avoir un minimum de logique Mr ELKARDAOUI du N 12. Ici on parle des religions et non pas des droits des sahraouis.
Nous sommes un pays qui respecte les religions des autres. Nous voulons que cela dure. Non a l'extremisme religieux. Oui a l'islam tolerent.
22 - Marocain الثلاثاء 21 ماي 2013 - 05:57
Est ce que la liberté de croyance est respectée chez ces gens qui se permettent de juger le Maroc......Respectent ils vraiment l'ISLAM et les musulmans!!!
Eux ils font la guerre à tout ce qui est musulman.....toutes les occasions sont bonnes pour casser l'islam et les musulmans.
Alors avant de donner des leçons aux autres il faudrait peut être mieux se regarder dans la glace:Sauf s'il se considere superieur aux pauvres Marocains sans défense!
23 - Salma الثلاثاء 21 ماي 2013 - 07:26
Tout d'abord ,arrêtez de nous parler de ces raports américains qui constatent des choses qu'on vit quotidiennement et qu'on a vécu depuis des siècles.
En plus,regardez le cas de la France et le Québec ou les femmes ne peuvent pas porter le hijab islamique ou le niquab, il y'a mêmes l'interdiction de lancer l'appel a la prière .
Y'en a bien d'autres qui doivent intéresser les américains et leurs raports messieurs!!!  
24 - ccv الثلاثاء 21 ماي 2013 - 08:46
heuresemnt il y a Imazighan au Maroc sinon c est une cata pour les autres religions.
25 - yasmina الثلاثاء 21 ماي 2013 - 09:09
Il y a des marocains qui ont quitté l' islam et ils ont été persecutés, ils etaient obligés de quitter le pays, car les autorités ne les ont pas protégé

exemple: kacem al ghazali ou brother Rachid ect ect

s'il y avait une loi ecrite ,serait beaucoup mieux

la libérté c' est quand tu le pense et tu le dis
26 - marocain الثلاثاء 21 ماي 2013 - 09:41
Franchement je suis très fière que mon pays le Maroc soit ainsi
Je peux vous dire que le congresse américaine Juifs ce lui du clan George Bouche (Pentagone) et celui Bell Clinton qui ont fait échouer la plan algérien contre le Maroc qui a été passé sous la table par l’intermédiaire de la drogué la fille de Kénnedy avec l'argent sale
Mes chères frère marocains désormais mettez dans votre tête notre ennemie c'est l’Algérie ce n'est pas Israel
regardez combien d’effort le Maroc a fait pour la Palestine et regardez comment on été remercie dans le monde Arabe
voilà mes chères frères nous nous concentrons uniquement avec nos problèmes : l'intégrité
territorial
On a encore nos terres a récupérer chez les algériens et les espagnoles
A tous les marocains et les marocaines surtout à L'Ayoune et Kahla et Smara faites des manifestations contre les indépendantistes et les obliger à quitter le Maroc vers Tindouf
27 - نادية حاطوم خريبكة الثلاثاء 21 ماي 2013 - 10:09
السلام عليكم نحن المسلمين نحترم المعتقد الديني لشخص الاخر لان ديننا المسالم تكلم لنا عن الديانات السماوية السابقة ولكن هل هم يحترمون ديننا الم نرى في فلسطين وبورما والشيشان والبوسنة والهرسك ....أتمني منهم أيضاً ان يحترمون ديننا الحنيف المشكلة ليست في يهود المغرب المشكلة نفسها في الصهيونية و الماسونية العالمية التي تريد تخريب كل الديانات السماوية اللهم انصر جميع المسلمين أينما كانوا والسلام  
28 - ابو سهيل الثلاثاء 21 ماي 2013 - 10:44
نعم هذه حقيقة الاسلام لمن لا يعرفة فهو يجمع شمل الجميع وللللللللللللللللللللللللللللللكن حرية المعتقد عند الديانات الاخرى والمسلمون مضطهدون فيه غريب امر هذا البلد أين حرية المسلمين فيه أريد أن استمع للدروس في المساجد أريد أن أحفظ القرءان في المساجد أريد أن أحضر الحلقات في المساجد أريد أن يطبق شرع الله أريد أن أتزوج أربع نساء (وخا ما قاد عليها) هههه)
مع الأسف خيرتم في بلادنا وغربنا فيها.
29 - حمودة : الثلاثاء 21 ماي 2013 - 11:03
ان ديانة الاسلام اخر الاديان السماوية ومحمد(ص) خاتم الانبياء والرسل فمن اهتدى بهدي الاسلام واتبع سنة المصطفى فقد رشد واهتدى ومن اعرض عنهم (سواء المسلمون اواليهود-لعنة الله عليهم-او النصارى) فقد ضل وافترى وقرؤوا ان شئتم قوله تعالى ((..ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين-ال عمران)) والسلام
30 - محمد الثلاثاء 21 ماي 2013 - 11:12
{وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120
31 - islam الثلاثاء 21 ماي 2013 - 11:26
قال الله تعالى :( لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ...
32 - said الثلاثاء 21 ماي 2013 - 11:29
ليس الغرض إطراء المغرب و لكن توريطه ـ
الغرض هو ما وراء المقال
قريبا ترون حول حملات التبشير ، فلا يعود بمقدور المغاربة فعل أي شيء و إلا سحب منه هذا الوسام المسموم الذي طوقه به هذا المقال .
فاحذروا .
33 - ilyas الثلاثاء 21 ماي 2013 - 11:46
Et pourquoi à chaque fois que j'exprime mes convictions à savoir mon athéisme, en argumentant bien comme il faut sur ce site tout le monde évalue mon commentaire négativement

Ok, vous pouvez ne pas être d'accord avec moi, mais de là à rejeter brutalement les personnes marocains de souche ne va pas à l'encontre du rapport

Si nous sommes tolérants avec les autres religions, pourquoi avec nous les purs Marocains athées on nous rejette, alors qu'on est plus intégrés dans la société

Je veux juste que vous augmentiez votre niveau de tolérance, on est capable de le faire. Les Marocains sont intelligents et sont les plus ouverts d'esprit de tout l'orient
34 - الصراط المستقيم الثلاثاء 21 ماي 2013 - 12:16
المجلس الاعلى لعلماء المسلمين يقر بقتل المرتد .اين حرية المعتقد التي تتشدقون بها ? طبيعة المغاربة اناس مسالمين واعتقد ان الملايين في شمال افريقيا يعتنقون المسيحية سنويا . من يكتشف معنى كلام السيد المسيح ( انا هو الحق الطريق والحياة ) يكتشف معرفة الله الحقيقية .فلا السيف ولا القتل يغير ما بداخل الانسان. يارب..عرفني الطريق واهدني اليك..انت الصراط المستقيم..امين
35 - dahbi salah الثلاثاء 21 ماي 2013 - 12:57
اليهود عاشوا بين أظهرنا نحن الامازيغ في سلم ووئام ، وكنا نعتبرهم تماما اخوة لنا لا فرق بيننا وبينهم ، يمارسون أعمالهم وحرفهم وطقوسهم الديينية في حرية تامة ، وكانوا خلاف يتكلمون اللغة الامازيغية بطلاقة ، ونشاركهم ويشاركوننا افراحنا وافراحهم ومآسيهم ومآسينا..اذكر وأنا طفل صغير بنواحي بلدة تافراوت الابية في السبعينيات كيف كنا نلعب نحن وإياهم في انسجام ووئام كاننا اخوة من اب وام واحدة..فلماذا يئأتي الآن أمثال السفياني وويحمان للدعوة لتجريم زيارة اسرائيل؟ وهل من الانسانية والدين منع زيارة الاصدقاء والاحباب وإن تواجدوا في اسرائيل؟ ولماذا يدافع هؤلاء عن احقية سكان رام الله او غزة في زيارة الفبسطينيين المتواجدين داخل الجدار او السجون الاسرائيلية او الاراضي الاسرائيلية ، ويحاولون عبثا منعه عنا نحن المغاربة الراغبين في زيارة اصدقائنا في الطفولة هناك؟!
36 - tindoufeno الثلاثاء 21 ماي 2013 - 13:23
Pedimos un reporte sobre la situaciones de los musulanes en marueco que estan viviendo en chabolas en vez de NASARA Yjudios que estan viviendo en chalet comprados con poco dinero de tieras de los maroquies vallense MRRAKECHE Y VAIS y cuando tienes que ir ala mesquita tiene que pedir allah a REY Y SU HIJO Y SU FMILIA ante tu mismo y los salfistas en la carcel y los de ALADLI WA ELIHSAN TANBIEN ( LAN TARDA ANKA EL YAHUDU WA ENASSARA HATA TATABIAA MILATAHUM )
37 - majd الثلاثاء 21 ماي 2013 - 13:36
ولهذا السبب اوجدوا لنا مشكلا مع جنوبنا .مادام بلدنا امنا كان كيري من اشد مناصري اعدائنا الذين لا يهودا عندهم ولا نصارى..لكي يدقوا فيه مسمار جحا...لا تنسوا ان الاشادة من كيري جائت في وقت قيلولة بوتفل..وهذا ان دل على شيء فانما يدل على شيء في نفس يعقوب وهامان وال موسى وال عيسى..
38 - محمد الثلاثاء 21 ماي 2013 - 13:45
عندما يشيد بك الغرب فاعلم انك في الطريق الخطأ
39 - المنبر الحر الثلاثاء 21 ماي 2013 - 13:45
لا حول و لا قوة الا بالله الان انشرو تقريرا و استحيوا من تقارير عن التنمية و الامية و التعليم و الفساد والله انها فضيحة بقدر ما هي شجاعة احموا اليهود و المسيحيين و ارموا المواطن بالبحر لانكم تتلقون مساعدات ضخمة لحمايتهم و ليس حبا فيهم
40 - بشار الثلاثاء 21 ماي 2013 - 14:08
اين هي حرية المعتقد،بل نعيش التبعية الدينية،حرية المعتقد هي ان لا نتدخل في إيمان الاخر يصلي او لا يصوم او يمتنع الامر يكون سيان وما أوصلنا الى ما نحن فيه هو النرجسية الدينية التي نعيش فيهاواعتقادنااننا نملك أحسن المعتقدات بينما نحن متحجرين نتباهى بماضينا التعيس المليء بالمتناقضات والحروب والبقاء للإنسان القادر على كل شيء واليه تعود المعجزات في تغيير القناعات والمعتقدات .
41 - Moroccan girl الثلاثاء 21 ماي 2013 - 14:26
بما ان حرية المعتقد موجودة بالمغرب، لماذا لا يوجد قانون يحمي حقوق المغاربة الذين اعتنقوا ديانات اخرى او قرروا ببساطة ان يكونوا ملحديين او لا دينيين. لماذا و هم مغاربة ابا عن جد يحرمون من ممارسة شعائرهم الدينية او التبشير بها بكل اريحية في وطنهم الام و مجموعة منهم تضطر الى الهجرة بسبب المضايقات او ممارسة شعائرهم في الخفاء كمن يمارس جريمة شنعاء. هذا لم يعد مقبولا في القرن الواحد و العشرين و عاجلا او اجلا سوف ينتفض هؤلاء للمطالبة بأن يعيشوا بكل كرامة و احترام في وطنهم. و اخيرا اقول و دعونا من المراوغات الغير نافعة, العلمانية هي الحل لانها النظام الوحيد الذي يضمن المساواة بين جميع المواطنين وعدم تفضيل أحد الأديان على الاخرى والسماح بحرية ممارسة المعتقد والشرائع الدينية، وإجراء تغيير في الدين بما يشكل صونًا لحقوق الإنسان وحقوق الأقليات الدينية.
42 - ABOURANIA الثلاثاء 21 ماي 2013 - 15:29
وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىٰ يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ [6] كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ رَسُولِهِ إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۖ فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ [7] كَيْفَ وَإِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لَا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً ۚ يُرْضُونَكُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَىٰ قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ [8]
43 - el hossain الثلاثاء 21 ماي 2013 - 16:37
بالله عليكم متى كان الدين الإسلامي دين التطرف والكراهية ،ألم يكون هذا الدين هو الوحيد الذي تكفل بحرية المعتقد نسبة لقوله تعالى لا إكراه في الدين،ألم يكون من هذه الهدى الخير للبشرية وللأمم السابقة والتي في الطريق والرمز والمثل الأعلى في التسامح والتعايش والتضامن مع المسلمين وغيرهم إن كانوا يحبون السلام وعدم الثأمر وهاهي الأية والدليل القاطع لقوله تعالى ؛لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين؛صدق الله العظيم، هذا من جهة ومن جهة أخرى فالإسلام دين رقي وإزدهار في الإقتصاد ودين يحث على البحث العلمي وعلى الأخلاق و الدفاع على تحقيق العدالة والحريات والصفح والعفو والتسامع ،فلماذا ياثرى نخطار قوانين بشرية لم تنفع حتى أبنائها إلتفثو للدين وللشريعة والحكم بما أنزل الله يحفظكم الله أيها الإخوة،
44 - walid الثلاثاء 21 ماي 2013 - 16:52
و عناصر من الدرك الملكي تعتقل رجل تعليم على خلفية عقائدية و اعلى هيئة دينية تفتي بوجوب حد الردة, سؤالي هل من اختارت له بيئته وموطنه دينه واعتنق دينا او رفض التدين يدخل في عداد المرتدين?
45 - عبد المولى برشيد الثلاثاء 21 ماي 2013 - 16:58
قال تعالى.
ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم-
هذا هو أصدق تقرير يجب أن نؤمن به.
من جهة أخرى ما مصير حرية المعتقد الاسلامي-الاسلام كاملا- أولا. حيث المساجد مؤممة والأفواه مكممة.
46 - fatima الثلاثاء 21 ماي 2013 - 17:25
شنو الوراق لي خاصني باش نولي يهودي علىالاقل يعملوني مزيان في بلدي.....لي مبقيتش عارف واش انا لي مبقيتش حملها ...او لا هية لي محاملنيش
47 - mimoun ben goryoun الثلاثاء 21 ماي 2013 - 19:49
i am a moroccan juif my familly left to usa a long time ago but we are comming back to our land from iran to morocco
48 - Amghribi الثلاثاء 21 ماي 2013 - 22:07
ليست هناك حرية العقيدة في المغرب كما هي في الدول الديموقراطية.من يدعي ذالك فهو مظلل أم لذيه ذاكرة قصيرة. لم يمر وقت طويل على فتوى الحزب المخزني الفائز دائما والمسمى بالمجلس العلمي الأعلى الذي وضع فتوى قد تكون مقبولة في الحقبة الحجرية لاكن اليوم ليست إلا تهديد إرهابي وإجرام في حق حرية المواطن.أما أمريكا وغيرها فهي تحافظ على مصالحها بمداعبة النظام ولو كان ديكتاتوريا شرسا.
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

التعليقات مغلقة على هذا المقال