24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية (4.00)

قيم هذا المقال

3.18

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | نجل القرضاوي "ينقلب" عليه.. ويعارض فتوى وجوب مساندة مرسي

نجل القرضاوي "ينقلب" عليه.. ويعارض فتوى وجوب مساندة مرسي

نجل القرضاوي "ينقلب" عليه.. ويعارض فتوى وجوب مساندة مرسي

بأسلوب غاية في الأدب الجم خاطب به والدَه الشيخ يوسف القرضاوي، اختار الشاعر عبد الرحمان يوسف القرضاوي أن يعارض فتوى أبيه التي أكد فيها "وجوب" مساندة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، مفندا كل الحيثيات والمسوغات الشرعية والقانونية التي أوردها أبوه عالم الدين الشهير.

وحرص نجل القرضاوي على تضمين مقالته، التي نشرها يوم الأحد في بعض الصحف المصرية، بعبارات التبجيل والتقدير الشخصي لوالده، من قبيل جمله المتكررة "أبي العظيم"، و"أبي الغالي..الكريم.."، غير أنه دحض ركائز فتوى والده التي أصدرها قبل أيام قليلة.

وأبدى عبد الرحمان القرضاوي تحفظه من فتوى والده لأن "ما كتبه لم يكن رأيا سياسيا يحتمل الصواب والخطأ، بل كانت فتوى شرعية يفتي بها إمام الوسطية الشيخ يوسف القرضاوي، وهو ما أذهلني وأربكني وآلمني" يقول نجل عالم الدين المصري.

وقال مخاطبا والده "إن اللحظة الراهنة بتعقيدها وارتباكاتها جديدة ومختلفة تماما عن تجربة جيلكم كله، ذلك الجيل الذي لم يعرف الثورات الشعبية الحقيقية، ولم يقترب من إرادة الشعوب وأفكار الشباب المتجاوزة، ولعل هذا هو السبب في أن يجري على قلمك ما لم أتعلمه أو أتربى عليه يوما من فضيلتكم".

وذهب نجل القرضاوي إلى أن "المقارنة بين مرسي ومبارك غير مقبولة، وهذه رؤية جيلنا التي ربما لا يراها من قبلنا"، في إشارة إلى موقف والده مما حدث أخيرا في مصر، مضيفا بأن "جيلنا لم يصبر على الاستبداد ستين أو ثلاثين عاما، بل هو جيلكم الذي فعل ذلك باسم الصبر".

وتابع "نحن جيل تعلم أن لا يسمح لبذرة الاستبداد بالاستقرار في الأرض، وقرر أن يقتلعها من عامها الأول قبل أن تنمو"، مردفا بأنه "لو أن مرسي قد ارتكب واحدا في المئة مما ارتكبه سابقوه، فما كان لنا أن نسكت عليه، وهذا حقنا، ولن نقع في فخ المقارنة بستين عاما مضت، لأننا إذا انجرفنا لهذا الفخ فلن نخرج من الماضي أبدا".

واستعرض ابن القرضاوي كل الفرص التي أهدرها الرئيس المصري المعزول "لقد عاهدنا الرجل ووعدنا بالتوافق على الدستور، ولم يف، وبالتوافق على الوزارة، ولم يف، وبالمشاركة لا المغالبة في حكم البلاد، ولم يف، وبأن يكون رئيسا لكل المصريين، ولم يف..".

وزاد الشاعر بالقول "كنتُ وما زلتُ من الثائرين الذين يطالبون بالحرية للناس جميعا، بهذه الكلمة كنت في الميدان يوم الخامس والعشرين من يناير، ويوم الثلاثين من يونيو أيضا، ولم أشغل نفسي بالمطالبة بإقامة شرع الله، ولم أر أن من حقي فرض الشريعة على أحد، بل شغلت نفسي بتحريض الناس أن يكونوا أحرارا، فالحرية والشريعة عندي سواء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (96)

1 - hicham الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:40
عندما غضبوا ....
-----
- عندما غضب عمر بن الخطاب رضي الله عنه فتح بلاد فارس

- عندما غضب المعتصم بالله فتح مدينة " عمورية " أكبر معقل للبزنطين

- عندما غضب صلاح الدين الايوبي أقسم ان لا يبتسم حتى يعيد فلسطين للمسلمين

- عندما غضب عبدالرحمن الغافقي وصل بجيش المسلمين الى وسط باريس

- عندما غضب محمد الفاتح فتح مدينة " القسطنطينية " أكبر معقل للروم
------

وعندما غضب علماء وامراء وملوك العرب اليوم ارسلوا خطاب استنكار للأمم المتحدة .. رحم الله أياماً كان غضب المسلمين جيوشاً
2 - المتفائل الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:40
فالحرية والشريعة عندي سواء". لم افهم شيئا
3 - متتبع الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:41
اذن الذين والشعر يقحمان بشكل سياسي في المعترك المرساوي فمن ياترى اصدق قولا من كل هذه التعاليق ام انها مجرد وجهات نظر.
4 - الربعي الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:42
سبحان الدي يخرج" الحي" من "الميت"
5 - يحي بوشيخي الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:44
وماذا تقول فيمن نزل الان والبارحة وقبلها وبعدها.كنت سأصدقك لو طلع من هو أشرف من مرسي وأنزه منه. ثقة وجلدا منه.أما والخونة هم من اغتصب السلطة فلا أراك الا جاهلا بالواقع وربما دولارات دخلت جيبك.
6 - بونوار الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:44
الحرية بدات بإغلاق القنوات و القتل والإعتقالات . سير الله يعفو عليك
7 - يوسف الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:46
اقول لو كنت في الاجيال الماضية ياسيدي وابن سيدي لفعلت مثل ما فعلوا .. او ترمى في السجن الم تعلم وتقرا التاريخ ماذا فعل بابيك وبالأخوان المسلمين الرافضين للضيم ، الم يكن جزاؤهم التعسف وظلمات السجون. كان يجدر بك ان تقول ان الامور سارت تتدرج وتتغير شيئا فشيئا حتى وصل الامر والوعي العربي الى هذا الربيع المشهود لم تكن الامور تأتي صدفة هكذا ينفض الشاب من فراشه فاذا هو وسط ربيع عربي ، لا ولكن الامور تتدرج والاحوال تتغير والله يبدل من حال الى حال ، وانت ايضا لم تولد من غير رحم، اتدري ما معنى لم تولد من غير رحم ، انت تتمة لتجربة من سبقك وامتداد لم تكن هناك فجوة. وشريعة الله لا تقام على الاطلال ، فشريعة الله تقام على قواعد متينة ، بواسطة رجال صدقوا يوم تجتمع كلمة الشعب كله على ذلك ، وليس اجبارا. ومهما كانت اخطاء الرئيس الشرعي فانها لا تسوغ انقلابا عسكريا الا لخدمة اجندات خارجية. هكذا علمنا الغرب الديموقراطية الا انه لا يحب تنفيذها في الدول المتخلفة حتى لا تتحرر من الاغلال والتبعية وحتى لا تفشل حسابات اليهود والامريكان. وتحية فكرية حرة
8 - ATI الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:46
هذا الابن من فصيل ابن نوح عليه السلام
9 - علي الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:46
الشعب المصري لم يثر على الإخوان من فراغ و إنما من معانات دامت سنة من تكبر و استقواء و استحواد و اقصاء و
10 - ismail el ammari الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:52
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ ۚ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ
11 - Rachid الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:53
..all my respect to you ,this is a very brave opinion...please continue
12 - رباب الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:54
انا ضد تغليف الاراء السياسية بغلاف الدين .المفروض ان الشيوخ فالفترة الحالية يركزوا على مسألة تحريم القتل وزرع الفتنة وسفك الدماء و يفكروا الناس بانه اذا تقاتلت طائفتان مسلمتان فالقاتل والمقتول في النار باش يجنبوا المصريين الدخول فحرب اهلية.حاليا كنلاحظ انه كاينة حملة اعلامية شرسة ضد الاخوان و كيحاولوا يربطوا كل ما هو اسلامي بالارهاب فما خصومش الاخوان ينجرفوا وراء هاد الاستفزازات باش ما يأكدوش انهم تيار دموي و همجي كيما كيحاول البعض يروج.كاينة حلول وسط بلا عنف بحال مثلا المقترح اللي اقترحوه الاخوان بعمل استفتاء شعبي حول عزل مرسي مع ضمان الشفافية في سير الاستفتاء باش على الاقل حتى اذا صوتت الاغلبية ضد مرسي يكون عزله مطلب شعبي ماشي فئوي
13 - بندهاج الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:57
غريب ما يقع فعلا انا فعلا اعرف نجل القرضاوي ولكني لم اره تكلم في الاعلام قط كفانا من الهراء من يسمع انه رد على القرضاوي سيتبادر الدهن انه فقيه وعالم كبير فشتان شتان بين الاب العالم المقاصدي الكبير وبين الابن الضليل
14 - كاتب يس الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:57
يحق لكل عقب أن ينتقد ولا يسلم بما جلء به والده وهذا حبده الاسلام ونقص من أهله الذين يقولون هذا ما ألفينا عليه آباءنا ولكن ليس بالضرورة أن الصواب مع السلف
لقد أخطأت وأصاب والدك الذي نظر إلى كل عناصر المسألة : العسكر الفلول إسرائيل المعارضة الغرب الخليج ,,,,,,فيما نظرت فقط إلى الفرق بين الأجيال والصبرعلى الظلم ولكنك ذهبت مذهبا بعيدا عن الحق
الانقلاب ليس الحل لاستئصال استبداد نظن أنه يستنبت
إنه الاستبداد عبنه نكرسه ونزيد من جبروته
ف الله يهديك سمع لوالديك احسن ليك
15 - ali الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:58
عندما نرى هكدا أمثلة للإختلاف الوالد مع ولده و الصديق مع صديقه ...ندرك أن الأمور ليست بالهينة فالمجتمع العربي أصبح يعيش نوع من التشردم ...وهده مصيبة يجب استخدام العقل فيها و الا سيتحول الامر الى فتنة عظمى ،
16 - عماد الأحد 07 يوليوز 2013 - 19:59
مبروك عليك حرية العسكر والصهيونية وكفاك فخرا اشادة اسراءيل والامارات والسعودية بلانقلاب على الشرعية والديمقراطية.
كيفما كنت ومن اي اصل انت فالحقيقة التي لا غبار عليها ان المستفيد الاكبر من دعمك للانقلاب هو من ثرت ضده بالامس وهو نظام مبارك .
فكل مبرراتك الشبابية مع الاسف تفيد ان والدك الشيخ اكثر ديمقراطية منك حين باركت الغاء الديمقراطية.
17 - الحسن اوعمار الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:05
كلام سخيف لا معنى له ،المشكلة ليست في مرسي ،بل في الديمقراطية التي أبيدت وانتكاسة خطيرة الى الوراء
فمشكل الإخوان أنهم لم يحسنوا ادارة المرحلة بما تحتاج اليه من توافقات ،وكان من الأجدر ألا يخوضوا معركة الإنتخابات أصلا
بالإضافة الى الحملة الخبيثة لتشويه صورتهم في الإعلام ،معتقدين أن ذلك سيحد من منا صريهم ،كاتهامهم بالإرهاب ،والقاء من فوق السطوح ،كل ذلك مكر ودسيسة لا تنطلي على أحد
18 - عماد الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:05
للأسف فالإبن أعقل من أبيه .
19 - الحق و لا أخاف لومة لائم الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:05
اذا كان رأيك صواب فبحسب رأيك و بحسب ما رأى العالم كله من ضرب رصاص على المصلين المؤيدين و كل هؤلاء القتلى في صفوف المؤيدين
الا ترى ان الضع الان في مصر يشبه بداية الوضع السوري ؟؟؟؟؟
و حسب رأيك فان فتاوي والدك في الشأن السوري قتلت السوريين
فلماذا لم تعارض تحريضه على النظام السوري رغم ان الاخر لديه اتباع؟؟
لقد رأينا العلماء يحثون على قتال النظام السوري و نفس العلماء يفتون بغير ذالك عندما تكون النار تحت اقدامهم
رأينا محمد حسان تفيظ عيناه من الدمع و هو يفتي بحرمة الدم المصري كافر كان او مسلما
و قبلها يحرض السوريين على الاقتتال و بالنسبة له كل شيئ هناك مباح
المهم ان ينتصر الطرف الذي يؤيده هو
انا اؤمن بالله و اتعاطف مع الاسلاميين لكن لم اعد افهم شيئا
20 - Ali الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:06
Thank you for your sincerity
21 - الغافل الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:09
لست من محبي الفتاوى في ميدان السياسة، لكن وانا مع الثورة بدون تحفظً، ٱقول للقرضاوي الابن، أن للشرعية وجه واحد الصناديق وان البرادعي الذي لم يتجرأ ان يتقرب منها.. استعمل من العسكر ليأتي الى الحكم على ظهر الدبابات . ومتى منحت الدبابات الحريات العامة والدمقرطة ايها الشاعر المحترم. انا لست اسلاميا وأخالفهم الرأي في شتى أمور الحياة لكن لبد من احترام رأي الشعب من خلال الصناديق وعلى ما يسمى باللبراليبن إحترام الشعب الذي عبر عن اختياراته ولو كانت خاطئة..
22 - عابر سبيل الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:10
من المبكيات المضحكات مرسي ديكتاتور ولم يحقق شئ يا عبد الرحمان ومتدا عن بشار وحزب الله الدي تدعمه هارا نهار هل جاء بشار بأنتخابات وهل نصر الشيطان يوزع الورود على السوريين عبد الرحمان القرضاوي لديه مشكلة مع ابيه مند تزوج الشيخ من امرأة تانية وهدا معروف
23 - المتواصي الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:10
قال الله تعالى ( ونادى نوح ربه فقال رب اٍن ابني من اهلي واٍن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين.قال يا نوح اٍنه ليس من اهلك اٍنه عمل غير صالح فلا تسألن ماليس لك به علم اٍني أعظك أن تكون من الجاهلين) فما أشبه اليوم بالبارحة فبعد أن تشيع هذا الغلام الاٍمعة البارحة هاهو اليوم يرد على أبيه في غير مجاله. يبحث عن الشهرة ولو جلبت عليه سخط أبيه و ناس أجمعين.
24 - haninemehdi الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:12
Ces deux individus, père et fils , adorent être sous les éclairages
Mais comme on se fout de ce qu'ils racontent
25 - mourad الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:13
خالف تعرف
لاش نشرها في الصحف قلهاله بيناتكم لا غي البيان صافي
26 - نبيل الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:15
عن أي جيل يتكلم هذا الولد و يقول أن جيل والده الشيخ القرضاوي صبر على الظلم ستين عاماً ...و الثورة لم يمض عليها سوى عام.
27 - اوگادير الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:16
مسكين ابن الشيخ القرضاوي ظن انه يفند كلام علامة وفقيه العصر كما روجه الإعلام تفنيد وأي تفنيد مع الأسف يدعوا إلى الشفقة.
28 - espace coiffeur الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:22
Cette déclaration et contre déclaration de la famille Karadaoui ,par lesquelles , veulent maintenir le cap dans tous les cas de figures , qu'il soit Morssi Président renversé ou Mr SISSI Gle en chef de la jungle égyptienne au commande , toujours est il l’intérêt de la faille est assuré
29 - أحمد الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:24
أيها الناس دعوا فتوى العالم الذي هو وارث النبوة "العلماء ورثة الأنبياء"، وخذوا رأي الشاعر؟؟؟؟
أي استهتار هذا؟؟؟
رحم الله من عرف قدره وجلس دونه.
30 - Abdou الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:24
هذا الولد كان دائما يستعر من أبيه، يستشيط غضبا إذا قدمه أحد باسمه الثلاثي: عبد الرحمان يوسف القرضاوي، انتهازي في كل مرة يحاول ركوب موجة الثورة، حتى أنه تخلى عن جنسيته القطرية طمعا في أن ينال منصبا في عهد الثورة الجديد، يقدم نفسه على أنه إعلامي، وهو ليس كذلك، هو لم يدرس الإعلام أبدا، كان فاشلا في الدراسة فلم يحصل على معدل في الباكالوريا يؤهله لدراسة الإعلام أو الحقوق أو الآداب، فلم تقبله إلا كلية الشريعة الإسلامية، وبدلا من أن يزاول نشاط اختصاصه فيلبس عمامة كأبيه ويعلم الناس ما تعلمه في الشريعة اختار أن يلج ميدان الشعر لعله يجد له مكانا بين الأدباء فلم يفلح.
31 - محمد الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:24
لست بابن عاقل .ولست بابن يحترم ارادة ابيه العالم العالمي ،الذي يحترمه كل المسلمين من عرب وعجم.
فما قاله ابوك هو قول وفعل جاءت به الشريعة والسنة.والله اعلم.
32 - كلام من ذهب... الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:27
والله عين العقل.. إنه صوت جيل "تمرد".. "جيل تعلم أن لا يسمح لبذرة الاستبداد بالاستقرار في الأرض، وقرر أن يقتلعها من عامها الأول قبل أن تنمو". "لقد عاهدنا الرجل ووعدنا بالتوافق على الدستور، ولميف،وبالتوافق على الوزارة، ولم يف، وبالمشاركة لا المغالبة في حكم البلاد، ولم يف، وبأن يكون رئيسا لكل المصريين، ولم يف.."."كنتُ وما زلتُ من الثائرين الذين يطالبون بالحرية للناس جميعا، بهذه الكلمة كنت في الميدان يوم الخامس والعشرين من يناير، ويوم الثلاثين من يونيو أيضا، ولم أشغل نفسي بالمطالبة بإقامة شرع الله، ولم أر أن من حقي فرض الشريعة على أحد، بل شغلت نفسي بتحريض الناس أن يكونوا أحرارا، فالحرية والشريعة عندي سواء".
أتمنى من قرداوي ألا يرتكب حماقة أخرى من حماقاته، فيصدر فتوى من فتاواه الجاهزة، تدين ما قاله ابنه في حقه.. فيعتبره عاقا.. لقد تدخل الإبن ليخرج أباه من الخرف الذي أصابه، وليقول لجماعات الخرفان، أن يحكموا عقولهم، بدل أن يتبعوا شيخا أصبح من كثرة أكاذيبه يصدق ما يدعيه.. أتركوا الشباب يقرر مصيره بيديه يا جيل الهزيمة والانكسار، وانسحبوا بهدوء من الميدان، فلم يعد لكم مكان بين الأحياء..
33 - Samawi الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:30
الاسلام السياسي يضر بالاسلام و الدين يختبؤون وراء الدين ولا يعترفون بفشلهم و يدفعون بالدين للدفاع عن تمسكهم بالكرسي
هناك تعصب في المواقف و الله بريء من كل من هؤلاء و الاسلام الحقيقي لا صلة له بجماعة تكفر الناس و تحلل دمهم
ابليس فرحان بهؤلاء المكفرين
34 - salah napolitano الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:30
إبن عاق يركب شهرة ابية، يعني شاعر هلفوت، مادخل سياسة مصر في مسألة عائلية
35 - AMINE الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:31
ولم أشغل نفسي بالمطالبة بإقامة شرع الله، ولم أر أن من حقي فرض الشريعة على أحد، بل شغلت نفسي بتحريض الناس أن يكونوا أحرارا، فالحرية والشريعة عندي سواء". انظروا لفكر هذا الشاعر يا سيدي فكرك لا يلزمنا
36 - abdelhak الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:31
Bourikta ya bounaya. Ainsi parlait la raison et ainsi parlait la sagesse. Certainement Qardaoui ne sera pas du tout content mais il n'a qu'à se remettre en cause et respecter son statut et la parole qu'il prêche.
37 - Amine et ses idees الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:32
سبب المشاكل التي يتخبط فيها المسلمون اليوم
هو:
تسمية الأحزاب بالرموز يعني: هذا حزب ديني
هذا حزب إسلامي هذا حزب صوفي هذا حزب سلفي....
فنحن جميعا مسلمون فلماذا هذه الإتجاهات التي تفرق الشعوب.
فأي حزب بمرجعية دينية سيسبب في تقسيم البلد إلى مؤيد و معارض كأن في بلادنا مسلم و يهودي.أو مسلم و كافر
فهذا غلط نحن كلنا مسلمون و لا يجب على حزب أن يتكلم بإسم الإسلام.
فهذه الأحزاب الدينية ستشعل نيران الفتنة في البلاد.
فالشعب ينتظر من الحزب المنتخب حقوقه في العيش: السكن الصحة التعليم الأمن قضاء نزيه
أما بالنسبة للدّين الإسلامي فنحن مسلمون و نأخذ دروس في الدين من العلماء و المساجد
و الكتب و الأنترنيت .
و إنك لن تهدي من أحببت و لكن االله يهدي من يشاء.
أنا شخصيا أفضل حزب قوي سياسيا على حزب قوي دينيا و لا يفهم في السياسة و يدفع بالبلاد إلى أزمة إقتصادية.
لا تتاجروا بالدين فنحن كلنا مسلمون وحتى في عهد النبي (ص) كان هناك من يدفع الزكاة و من لا يدفع و كان الفساد.
فأنا لا أقبل إسم حزب إسلامي فكلنا مسلمون
و لا تكفروا الناس بأفكاركم.
38 - أه ياعبد الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:37
أه ياعبد الرحمان يوسف القرضاوي

لوتعرف نحن في المغرب كم من قرون وهم مستبدين بنا
بسم الدين والبيعة الوهمية

أه ياعبد الرحمان يوسف القرضاوي لوتعرف كيف عاش ابائنا وأجدادنا تحتى تسلط والخنوع وها نحن ابناهم نعيش مثلما عاشه أبائنا واجدادنا


أه ياعبد الرحمان يوسف القرضاوي الا تسعم اننا لا زلنا في المغرب نقدس ألاشخاص


أه ياعبد الرحمان يوسف القرضاوي الم ترى كيف لازلنا في المغرب نحنى امام الاشخاص ونبوس اياديهم وهمفي الحقيقة ظغاة

أه ياعبد الرحمان يوسف القرضاوي الم ترى مهرجان البيعة في مغربنا بدون مشاورة لا فرد من الشعب ولا الشعب المغربي كله

بل يباعون بسمنا وهم بطنة السلطة ويأكلون العسل بأموال الشعب ضرائب وغيرها مما تجمع من ديوب الشعب المقهور

أه ياعبد الرحمان يوسف القرضاوي متى نسائنا في المغرب يلدنا رجال يدافعون عن الحق ويكشفوت عن الة السحر الاعلامية الرسمية المغربية

أه ياعبد الرحمان يوسف القرضاوي لو تعرف كم عندنا في المغرب من

يدعون انهم علماء وشيوخ في الدين وهم أكبر المنافقين


أه و أه و أه يارب العالمين



.
39 - سمر رستم الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:38
رأي صائب, ونسأل الله تعالى أن يُعيد الشيخ القرضاوي الى حظيرة الاسلام السمحة, ومهما يكن فلن تعلو العين على الحاجب, ونحن لا شيئ امام علم الشخ الفيّاض, ولكن كما أخبرنا القرآن بأنّ الشيطان الذي أخرج أبونا آدم وأمنا حوّاء , لا يستعصي على أحد الى يوم القيامة. فقد أقسم ابليس بعزة الله أن يجاهد في ألا يجعل أكثر الناس طائعين. وكما أهلك ابليس الراهب برصيصا الذي عبد الله ستين عاما, يستطيع أن يخترق غيره وبسهولة... نأمل أن يُعيد الشيخ قراءة كتاب الله قراءة خاصة وبتمعن وأن يقف عند ايات الولاء والبراء والتي هي دعائم وركائز هذا الدين العظيم. وأن يقف طةيلا ومليّاً أمام قوله تعالى: كنتم خير أمة أُخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهونَ عن المنكر وتؤمنون بالله... وأن يقف مليّاً أمام قول عليه الصلاة والسلام: الامارة الفاجرة خيرٌ من الهرج.... وأمام قوله عليه الصلاة والسلام: لا تنازعوا الامر اهله وان كان لك.... فديننا يبقى دين المحبة والاخاء والصفاء والرأفة والرحمة والمحبة والاصلاح.. ولا أظنُّ الشيخ الا ويعلم ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم : فساد ذات البين هي الحالقة، لاأقول تحلق لشعر ولكن تحلق الدين
40 - الوليدي الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:40
حتى الأنبياء قد خذلهم أبناؤهم و لم يؤمنوا بما جاؤوا به من الحق تلكم سنة الله التي لا تتبدل
41 - ولد أيت سكوكو الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:40
هل البرادعي هو رمز هذه الحرية التي تدعيها ام هو رئيس المحكمة الدستورية من رموز النظام السابق هل هؤلاء هم رموز الحرية يا مصريين ام عمرو موسى و أخرون إن تاريخ هؤلاء معلوم للقاصي و الداني هؤلاء عملاء أمريكا و إسرائيل هل الإخوان مستبدون إلى هذا الحد ليست الثورة ملكا لأحد فالفيصل هو صناديق الاقتراع و ليس الانقلاب على على الديمقراطية أم الديمقراطية حرام عندما تأتي بنتائج غير تلك تفضلونها .لم ولن يتعلم الديمقراطية أبدا لأنهم عاشوا عشرات السنسن من الاستبداد حتى ألفوه و أصبحنا نسمع بمن يحن إلى مبارك و ابن علي ...
42 - kamal الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:44
احذرو الاشاعات ولا يجب تداول الاشاعة لان في مصر هناك محترفون يصنعون الاشاعة وهناك حرف اعلامية فيجب الحذر مما يتداول من الاخبار
43 - العلمي سعيد الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:47
أن يعارض ابن الشيخ العلامة القرضاوي أباه هذا أمر عاد جدا فحتى الأنبياء عليهم أزكى الصلاة و التسليم كان لهم أعداء من أهلهم أباء و أبناء و أزواج ...أما عن نجل العلامة الكبير فلا يختلف إتنان أنه لا وزن له و لا علم له و إنما بلغ به الغرور و تصور أنه أحاط علما بما لم يحط به أباه و هذا التطاول على أهل العلم و الورع و الإعتدال لا يعدو أن يكون نوعا من الزندقة فالتلميذ لا يجدر به تحدى أستاذه فما بالك بأباه و من المحتمل أن يكون بعض أعداء الشيخ قد دفعوا نجله إلى معارضة أباه...المهم من هذا كله فلا يتوقع السيد عبد الرحمان يوسف القرضاوي أن يزيح أباه من اتحاد العلماء المسلمين أو يحل محله قي الجامعة القطرية أو يحضى باستقبال مشرف من طرف المجامع الشرعية الإسلامية وإنما و في أحسن الأحوال سيعين رئيس لتحرير جريدة صفراء ممولة من طرف "ببسي كولا" على شاكلة Arab Idol
44 - كريط الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:48
أولا هو شاعر
وأبوه عالم
فكيف للشاعر أن يعارض فتوى عالم؟؟؟

ثانيا هو يقول: ولم أشغل نفسي بالمطالبة بإقامة شرع الله.
فطبيعي أن يعارض أباه المطالب بشرع الله

فقبل أن تختلف مع شخص
عليك أن تصل إلى مستواه

هل ييمكن لعاقل أن يقبل ما وقع في مصر؟؟؟؟

عدنا إلى سؤال: من يُربي أبناء المربين؟؟؟
45 - homme libre الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:54
هكدا يكون التفكير السليم, حان الوقت لأصحاب عقلية القطيع أن يستفيقوا من سباتهم وأن يراجعوا أفكارهم وان يشغلوا عقولهم المعطلة.
لكل زمان فكره ورجالاته, فلا يجب اعادة ونسخ أفكار الماضي في مجتمع وزمان الحاضر, بل يجب التجديد والمسايرة قبل أن تتجوازكم الاحداث.
46 - yusuf الأحد 07 يوليوز 2013 - 20:57
إبن عاق ودكتاتوري ... الشعب المصري يريد مرسي فما دخلك أنت ؟؟؟؟؟؟
47 - منير الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:01
هو بينو وبين اباه وانتما سقكوم
48 - jaoudar الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:02
la liberte et la democratie n sont pas seulement liees au suffrage mais aussi au mouvement populaire. le parti de morsi n a que 30% de vote au parlement c est a dire le parti est gagnant mais pas majoritaire. ce jeune parle de sa generation. ce que j aime est de voir un gouvernement de jeune moins de 50 ans d age avec de la competence et la connaissance politique. et peuvent etre aider par des vieux conseillers. la faute des freres musulman qu ils ont des leaders vieux qui ne reactent pas avec la jeunesse revolutionnaire. si j etais a la place de morsi je demissionne pour etteindre la colere du peuple, sauver le parti et aussi j encourage pas la violence. je crois bien que les egyptiens vont le respecter pour cet acte pacifique. on voit ca au japon et la coree du sud en italie etc etc. les chefs d etats demissionent et les partis exercent toujours son role. c est pas la fin du monde et tout ca se fait pour le bien de legypt en fin de compte.
49 - متابعة و مساندة لشرعية مرسي الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:09
سبحان من يخرج الحي من الميت و يخرج الميت من الحي.
هذا المعاقر للخمر و الممثل بشعره لكل القيم و المبادئ ابن ذلك الشيخ الداعية الذي شهد القاصي و الداني بعلمه و فقهه اي نعم له عثرات فسبحان من لا يسهو ولا يخطئ .نعم ابنه شاعر و اديب متفوق لكن ليس كل من نشر ديوانا او كتب مقالا او قدم برنامجا او اشتهر باي طريقة كانت له الحق ان يصبح قدوة او يبتدع طريقة او يحلل ثوابت امة. لا اتفق مع الثنين في كثير مما طرحاه في السنتين الماضبة. لكن ايماني و ثقافتي و قناعاتي الشخصية تطمئنني الى ان الحق و العدل ان يتمتع شعب بحقه في الخروج من غياهب حكم العسكر و القضاء بامر الشرعية اللتي اتت مصر برئيس منتخب يخاف الله اكثر من غيره مهما حاول المغرضون تصوير غير ذلك الاسلام السياسي عائد بفوة اكبرمما كان اول الامر لان الشعب لن يقبل الظلم حتى و ان رفض الاخوان
50 - ربيعة الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:10
انتم لستم بمسلمون لأن المسلم لايقتل أخيه وما هذه الأحزاب التي أصبحنا نسمع بها لماذا تريدون تشريد الأسلام
فالدين الأسلامي واحد وديننا دين سلم وليس دين دم و حروب ماهذا ياربي فهذه الأحزاب سيتبرأ منها الرسول صلى الله عليه و سلم
فيامسلمون و ياعرب يارب تهديكم
وياربي تحفظ بلادنا وتخلي لينا ملكنا محمد السادس
51 - شغل مخك الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:15
بدات الاشبال تضهر من حين لاخر...كنت اضنه الان في سوريا يجاهد انطلاقا من فتاوي والده....لكنه لن يفعل-------------فقط لاغبياء القوم
52 - السفياني الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:16
لا زلت في فن السياسة طفلا
بينك وبين الوالد أبحر وجبال
53 - abdlah الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:20
اي حريه هذه .حرية الانسلاخ من القيم الدينية والاخلاق الحميدة باسم الحرية والتحضر
54 - citoyen الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:20
laisse à cezar ce qui est à cezar et à dieu ce qui est à dieu.
voilà comment les occidentaux se sont développés et dominés le monde.
A analyser.
55 - الحسين الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:26
هذه الرسالة لا أساس لها من الصحة، بل هي خطة مدبرة من طرف الانقلابيين حتى يشوشوا بها على محبي وأنصار القرضاوي، لقد فند نفسه ابن القرضاوي ما نسب اليه في تغريدة على تويتر
56 - بار بوالديه الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:28
أقول لصاحبي التعليقين ٤ و ١٠ : أكملوا الجملة " ويخرج الميت من الحي" سبحانه...
57 - عبد الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:42
ذكرني بابن نوح عليه السلام.
والكل بعرف مال اليه.
58 - أبو أويس الإدريسي الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:53
هذه ظاهرة مرضية، أكثر منها صحية أصبح كل بيت تجد فيه خلافات بل اثنين لا يتفقون على رأي واحد ، وكل واحد يريد أن يقول شيئا، باسم حرية التعبير والتفكير ، رغم أنه ليس أهل التخصص. اللهم وحد كلمة المسلمين آمين
59 - أبوبكر عزمون الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:01
كلام لابأس به ولا نتفق معه في كل ماقال و لكن العيب كل العيب أن تقبلوا بالتغيير على ظهر الدبابة.
60 - خالد الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:07
ليست هده اول مرة ينقلب ابن القرضاوى عليه فى الاعلام, ليسا متفاهمان ودلك راجع كما قال فرق السنين الكبير بينهما, يبدو انه الاصغر بين اخوته ويبدو انه لم يتمتع بقرب ابيه منه, فبدلا من ان يكون الاب قدوة اصبح عكس دلك, الاب عالم كبير ومشهور والابن شاعر, متناقضان
61 - امازيغي حر الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:10
قال تعالى - ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين

وقوله تعالى : ( لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم ) ، يقول : لا مانع اليوم من أمر الله الذي قد نزل بالخلق من الغرق والهلاك ، إلا من رحمنا فأنقذنا منه ، فإنه الذي يمنع من شاء من خلقه ويعصم .
62 - observateur x الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:25
قال الله تعالى : { والشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل واد يهيمون وأنهم يقولون ما لا يفعلون إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون }
63 - الشيخ الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:29
قال عبدالرحمن القرضاوي في رسالة نشرتها جريدة ‘اليوم السابع′ في موقعها الإلكتروني، ان ‘حقيقة ما حدث في مصر خلال العام الماضي أن ‘الإخوان المسلمين’ قد تعاملوا مع رئاسة الجمهورية على أنها شعبة من شعب الجماعة، ونحن ندفع وسندفع ثمن ذلك جميعا دما وأحقادا بين أبناء الوطن الواحد’.
وقال مخاطباً أباه ‘إن كل كلمة كتبتها يا سيدي وأستاذي أحترمها، وأعلم حسن نواياك فيها، ولكن تحفظي أنها لم تكن رأياً سياسياً يحتمل الصواب والخطأ، رأيا يكتبه ‘المواطن’ يوسف القرضاوي ابن القرية والكتّاب، بل كانت فتوى شرعية يفتي بها إمام الوسطية ‘الشيخ’ يوسف القرضاوي، وهو ما أذهلني وأربكني وآلمني’ .
موضحاً ‘لقد آن لهذه الأمة أن تخوض الصعب، وأن ترسم الحدود بين ما هو ديني، وما هو سياسي، لكي نعرف متى يتحدث الفقهاء، ومتى يتحدث السياسيون ‘.
64 - حمزة الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:31
اتفق العرب ان لا يتفقوا قولة مشهورة يتصف بها العرب وتطلق عليهم اتعرفون لما ذا ؟ لانهم منافقون خونة يامرون بالمنكر وينهون عن المعروف.
65 - نجل القرضاوي الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:32
لقد عاهدنا الرجل ووعدنا بالتوافق على الدستور، ولم يف، وبالتوافق على الوزارة، ولم يف، وبالمشاركة لا المغالبة في حكم البلاد، ولم يف، وبأن يكون رئيسا لكل ا ، ولم يف..".وب ,,,,
المسالة تبقى مسالة وفاء و ليس شريعة الدين الاسلامي هو دين عالمي ترك فيه الله الحرية لمن شاء ان يومن و لمن شاء ان يكفر ولكل منهما جزاءه
الوقت يمضي سريعا فلا داعي لضياع الوقت في الصراع من له الاستطاعة بالوفاء فليتقدم
66 - أستاد الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:35
أنتم جيل لا تصبرون على الظلم جميل، لكن ماذا تسمي غلق القنوات الاسلامية و تلك المؤيدة للرئيس محمد مرسي و عن اعتقال مؤيدي مرسي و اعتقال الرئيس نفسه ،أ لا يسمى هذا خرقا وقتلا لحرية التعبير . أتحداك ألا تصبر على ظلم الجيش و الشرطة و الشبيحة التابعة للبرادعي و حمدين صباحي . نقطة أخرى من احترم الحرية في نظرك ان كنت تبصر هل محمد مرسي الذي لم يغلق أي قناة و ان كانت مخالفة له أم الانقلابيون الذين سارعوا الى اغلاق القنوات المعارضة الانقلاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فكر و أجب لكن أعترف لك بعدم الصواب و البعد التام عنه للأسف مع احترامي التام لأبوك
67 - الغيور الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:47
"......ويخرج الميت من الحي " صدق الله العظيم "يابني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين" وكن على يقين أنه لن ينجيك إيوائك للجبل العسكري فقد تكون من الهالكين !!!!؟؟؟فنقول للوالد العالم الجليل مهما يكن فصبر جميل عسى الله أن يفرج كربك هذا البلاء العظيم .يكفيك الأمة جميعها إلى جنبك والله هو الولي
68 - الخراب باسم الدين الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:50
استعمال الدين في السياسة هو الخراب الدي سيضرب بلدان المنطقة
الدين استعمل لتبرير الإستبداد
الدين استعمل ضد المعارضين اليساريين والديموقراطيين للأنظمة
الدين استعمل ضد تطلعات الشعوب للحرية والديموقراطية
الدين استعمل لقتل الفكر الحر المتنور
الدين استعمل لترسيخ الخرافة والدجل
الدين أنزله الباري تعالى لتحرير الفرد من كل استغلال واستبداد
لكن ما يسمى العلماء والتيارات الدينية بمباركة وبأوامر من الأنظمة المستبدة وبمرجعيات كتبت في عصور التخلف والإنحطاط والقهر جعلوا الدين وسيلة للقهر والإخضاع والقدرية بدل جعله أداتا لنيل الحقوق والمساواة والعدالة والحرية الفردية والجماعية
69 - ديموقراطيتهم وديموقراطيتنا الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:03
الامر الذي لا يريد ان يستوعبه من يطبلون للانقلاب العسكري والذي اضفوا عليه شرعية من لا شرعية له ان كل من يعارض هذا الانقلاب فهو في صف الاخوان ومتخندق معهم , اننا ضد ازدواجية المعايير في التعامل مع مسألة ومفهوم الديمقراطية المتعارف عليها كقيمة كونية بمفهوم الغرب , فالاخوان بزلاتهم التي وقعوا فيها لا تخول لاي كان وباي صفة ان ينقلب عليهم بالاستقواء بالجيش لان هذا يمثل الدكتاتورية الدموية في ابشع صورها والتي دمرت مكسبا كبيرا لمصر وهو القطع مع النظام الرئاسي الذي يجثم فيه الرئيس على الكرسي الى يوم القيامة او توريثه لابنائه واحفاذه ضدا على ارادة الشعب فوجود الاخوان في الحكم هو قيمة مضافة لشعب مصر لانه رغم ضعف ادائهم السياسي فالشعب حقق نصرا كبيرا في انتخاب رئيس ومؤسسات بشكل ديموقراطي ولاول مرة في التاريخ ينجحون في انتخاب رئيس مدني والذي ان اخطأ وجب التخلص منه ومن حزبه بموجب الديموقراطية التي ستفرز رئيسا جديدا وحكومة تناوب جديدة تقررها صناديق الاقتراع وليس دبابات الجيش ورموزه التي تتلمذت في اكاديميات الغرب الذي يتعامل بازدواجية في مفهوم الديموقراطية حين يتعلق الامر بدول العالم الثالث .
70 - عبد العزيز الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:06
يا أخي الكريم لا تجعل نظرك قصير ولايكن ردك سريعا على أبوك وما دمت تريد تغليف رأيك بجزء من الدين فسأل أباك عن الأسباب الشرعية التي جعلته يصدر تلك الفتوى انذاك سيأتيك بفيض لا غيض وانذاك يحق لك محاججته سبب بسبب و ماأظنك بمتستطيع أماقولك نحن ندافع ونسعى للحرية فما قولك من اغلاق القنوات والإعتقالات في حق من تصفهم بالمستبدين أما قولك لو كنا في زمانكم ما صبرنا على الذل والإستبداد وأنا أقولك ماذقت ذرة مما ذاقه أسلافك من العذاب و السجن
71 - abderabi الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:08
سبحان الله .
عندما تتفق مع ابوك على امر ما , مكنم ان تفتو في حل مشاكل الشعب,انكم فتنة هذه الامة.
72 - أحد الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:22
.....وماذا يقول ابن العالم حين يعترف بفتح الحدود مع الصهاينة وإغلاق الأبواب في وجه الفلسطينيين ؟؟؟؟؟؟!!!؟؟ "ربما هم الفلسطينيون المحتلون للدولة العبرية المظلومة من قبل الإسلام والمسلمين. عودوا إلى رشدكم وصوابكم آبائكم وأجدادهم وكذا يقول الإبن الغافل أو المستغفل أين كانت المحروقات والخبز وكثير من المواد الضرورية التي ظهرت بمجرد الإستيلاء على السلطة وآلمهوسين المستغفلين هل كانت في مستودعات الشيخ الجليل د.مرسي كان الله له ولنا جميعا يا للغباوة "إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور" صدق الله العظيم.
73 - amyass الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:28
سمعت عنك يا عبد الرحمان أنك اهتديت إلى مذهب الشيعة و تركت ملة أبويك يوسف و يعقوب..
وتعلم جيدا أن هذه الملة لا تمت بصلة إلى دينك الجديد ! أليس لهذا استبدلت بضاعتك؟؟
إذن ما دمت قد نفضت يداك من شريعتنا ومن ديننا و تركت ملة أبيك ،الذي حتما سيتقطع قلبه عليك وهويقرأ الايه الكريمه : <<إنه ليس من أهلك، إءنه عمل غير صالح>>
فلماذا ترهق نفسك في النصح لابيك في دينه الذي تركته؟؟ أو لازلت تعتقد أن دين أبائك فيه مساحة للحق؟؟ فلماذا تركته إذن؟
في الاخير أقول لك إن انتسابك لابيك قد انقطع منذ أن إخترت لنفسك إماما معصوما!! غير النبي محمد "ص"(في العصمة أستثني!)
فقد أستأثرت أنا الامازيغي من فج مغربي عميق أن أنتسب خلقيا ليوسف القرضاوي ! لا بالدم طبعا!! وأعتبره أبا لي!! و أتشرف بذلك!!
ملة أبائنا إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللَّهِ مِن شَيْءٍ..
74 - BentLamdina الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:30
القرضاوي جيل بعد جيل.

جيل الفتوى وجيل الإنترنت.
75 - قدور الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:52
الرأي و الرأي الآخر ؛ هذه خطة مُحْكمة ، مدروسة جيداً لهدف الدخول إلى السياسة والشهرة وبالتالي الوصول إلى أهداف خاصة.
قديمة والشعب المصري ليس غبيا ً.
76 - سعد المتاني الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:53
جيلكم يبارك الدبابة حتى لا يمتحن بالسجن.. جيل أبيك ضحى بالنفس و الروح والمال.. أخرج من دياره، و صودرت أمواله، و يتم أبناؤه، و سبيت بناته، وبالرغم من ذلك، أبى أن يأتيه الحكم فوق دبابة .. إلى متى سيبقى الحكم العسكري خيارنا الوحيد في دولنا العربية ؟
77 - سنة ونصف الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:58
من التجويع

والتنويم السياسي

تحت يافطة التماسيح والعفاريث

الى متى

سيبقى المغاربة نائمين

الى متى

سنقول مرحبا بالحرية

وداعا لدكتاتورية النظام المستبد

الى متى

ساقول بان بلادي

يعيش فيها رجالا ونساء

الى متى

ساقول بان الوطن لا يعرف

عفى الله لما سلف

لكل الطغاش الفاسدين

الى متى

ساقول اني مغربي وافتخر

بدون حياء امام ابناء الدنيا

الدين ينعثونني القوادة لاختي وجارتي

في بلاد الحفات العرات

الى متى ستستيقض من نومك العميق

يا ابن الاطلس

وابن الريف

وابن الصحراء



ويا بنات هدا البلد الدي اصبح ماخورا بوجودكن

متى تزغردن من اجل تحميس ابناء وطنكن

من اجل طرد العبودية التي اسقطكن فيها النظام العلوي اليهودي



مزاكان

مراكش

اكادير

الرباط

فاس

وكل المدن اسبحة ملك اليهود

مواخر

لا غير

الا توجد في نفس المغربي والمغربية

غيرة
78 - خالد الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:59
سبحان الذي يخرج الميت من الحي
79 - KANT KHWANJI الاثنين 08 يوليوز 2013 - 01:01
waww, l'armée des ténèbres de benkirane ne dort pas, ils sont jour et nuit sur hespress, pour noyer les pages par leur commentaires d'une seule ligne, et de voter pour eux même, sous différents pseudos

le parti et le mouvement de benkirane, affiliés aux frères musulmans de l Égypte, selon Dr aqbani , et selon le guide de ces mêmes frères

lisez le commentaire numéro un, ou il étale et avec fierté les crimes et les terreurs des colonisateurs arabo-musulmans et reçoit le plus haut vote

franchement, les islamistes sont aveugles, sans cerveaux , terroristes, et il ne faut même pas discuter avec eux, la seule langue qu ils comprennent c est les armes , le sang, la terreur

bande de sauvages, laissez le maroc tranquille, quitter, et allez vivre avec vos seigneurs en egypte, et au golf, bande de suiveurs écervelés et criminels
80 - منتظر الساعة الاثنين 08 يوليوز 2013 - 01:21
بغض عن موقفنا من الشيخ القرضاوي لا أدري لما هذه الهالة الاعلامية التي تحيط بمقالة نجل القرضاي. الرجل ساعر و يحكم على فتوى فقهية لمتخصص في الفقه بنى رايه على حجج شرعيةض
الحجة تقابل بالحجة يا اخي الشاعر و من تكلم فيةا لا يعلم جاهل.
81 - talal الاثنين 08 يوليوز 2013 - 06:12
Un vieux dicton disait " LE fkih n'achète pas l'âne, il l'enfante" à méditer..."
82 - محمد الاثنين 08 يوليوز 2013 - 09:30
اليس هذا الابن هو الذي ترك منهج ابيه السني واعلن تشيعه وموالاته للروافض الذين يسبون الصحابة ويطعنون في اعراض امهات المومنين بيس الابن انت يارافضي.
83 - محمد سليم الاثنين 08 يوليوز 2013 - 09:44
اخواننا بالمغرب لا تتعجلوا و يعلم الله اننا فى مصر لم نكن نحب ان تصل الامور الى ما وصلت اليه و اذا لم تصدقوا فقارنوا بين الجانبين ليس فى العدد و لكن فى الحقوق لقد جائت الفرصه لجماعة الاخوان و لكنهم استأثروا فخسروا وقالها لهم الشيخ الشعراوى انتم تتعجلون الثمره و لو انتظرنا على الرئيس السابق اكثر من ذلك لانهارت البلاد لعدم قدرته على تدبير امورها مع الاسف لم تستطع الجماعه تجهيز قيادات سياسيه مؤهله لادارة البلاد و قد اعترف حزب النور بهذا على لسان نادر بكار متحدثهم الرسمى - نسالكم الدعاء حتى يهدى الله العقول هاهنا و يخرجنا من هذه الازمه
84 - samir الاثنين 08 يوليوز 2013 - 10:15
الدين ليس للمتاجرة به و انما لتربية البشرية على التعايش و التسامح و قبول الاخر والحرية... الاسلام دين البشرية جمعاء ليس دين مرسي و لا القرضاوي و لا الاخوان و لا مصر و لا تونس و لا ...الاسلام حاضر بقوة ولن يهزمه احد الاسلام قوي و سوف يقوى ليس بالعنتريات و لا بالادعاء امتلاك الحقيقة المطلقة و لا بالادعاء بامتلاك الخلاص ...و انما قوته في الحكمة و الموعضة الحسنة..يجب علينا ان نبحث عن عالمية الاسلام ...لا ان نقزمه في جماعات اللحي و التخلف و النفاق ...الاسلام فوق السياسة ...ا لاسلام فكر يكرس التسامح و السلام و لا يبحث عن المناصب و الكراسي و يوضف لذلك ما حرم الله على الناس فعله ...و بذلك يصبح الجلاد و الضحية واحد....
.و جهة المسلمين قاطبة من اقصى السنة الى اقصى الشيعة في الوقت الراهن حسب رايي هو توحيد الله الاحد و البحث عن امثل السبل لتحرير فلسطين و قدسها من بطش الصهاينة ..
85 - بلحرمة محمد الاثنين 08 يوليوز 2013 - 11:45
القرضاوي لم يعد دلك الانسان العالم الدي يصدح بالحق في وجه من كان لايخاف في دلك لومة لائم رغم احترامنا الشديد لما يحمله من علم كثيف في امور الدين حتى وان لاحظنا مع كامل الاسف انه زاغ بدرجات كبيرة عن الطريق السوي التي يجب على كل عالم دين مسلم ان يسلكها في سبيل نصرة الاسلام والوحدة بين المسلمين ونشر العدل بينهم ورفع الظلم عنهم فالظلم ظلمات يوم القيامة وقد دكره الحق سبحانه كثيرا في كتابه العزيز لما يحمله من دمار وخراب على الشعوب والاوطان ولما يخلفه من احقاد وفتن لايعلم مداها الا الله فعزل الرئيس المصري محمد مرسي لم يكن انقلابا حسب كل من يريد التلاعب بالحقائق الواضحة والموثقة بل كانت ارادة شعبية ظهرت جلية في الاعداد الهائلة من الجماهير التي خرجت عن بكرة ابيها تعبر عن رفضها لسياسات محمد مرسي الاخوانية والتي قدرها المتتبعون باكثر من 30 مليون مصري فهل نصدق الجماهير المصرية ام فتاوى القرضاوي التي هي بالمناسبة سياسية ولا علاقة لها بالشريعة والا كيف نفسر مواقفه المؤيدة للاطاحة بالاسد والرافضة لعزل مرسي؟ الم يحن للقرضاوي وقد بلغ من العمر عتيا من عناء استغلال الدين لصالح السياسة ان يريح ويستريح.
86 - ابراهيم المغربي الاثنين 08 يوليوز 2013 - 12:04
و يخرج الميت من الحي....غفر الله لك
87 - مغربي الاثنين 08 يوليوز 2013 - 12:05
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم , و الشعراء يتبعهم الغاوون , صدق الله العظيم
إني أتساءل لماذا قام كاتب النص بتلطيف و تجميل صورة الإبن و دعم رأيه و تصغير أحد أئمة علماء الدين ,
إضافة إلى محاولة تقييد الدين و حصره كما يسعى إلى ذلك العلمانيون فالدين يتناول قضايا الأمة و يسعى لنصرتها هكذا كانت خطب الرسول صلى الله عليه و سلم و لم تكن مجرد تذكير بكيفة الوضوء و الدعاء لعلية القوم
لقد صرنا أمة تضك من جهلها الأمم و تتداعى عليها كما يتداعى الأكلة على قصعتهم
88 - احمد حسن الاثنين 08 يوليوز 2013 - 12:12
ايه فيها لو الجيش قال بصراحه من اول ممسك مرسى انه مع الشرعيه وهى مرسى مع الوقوف ضد اخطاء الاخوان طبعا ومناقشتها ليه يخلى المعارضه تلعب بيه وتخليه كرت ارهاب للحزب الحاكم لاكن للاسف الجيش متواطىء مع جبهت الخراب والقضاه فى خراب البلد وانه فعلا خلى نفسه كرت ارهاب للحزب الحاكم وكل شويه يهددو بيه على الفاضى والمليان واقولها بكل صراحه ان الجيش متواطء فى خراب البلد وطبعا الشعب متبع استحفافهم بالاخوان دول كتله دخلت انتخابات ونجحت يبقى نصبر لاكن للاسف من قبل ميمسك مرسى اعلنو العداء وشالو مجلس الشعب يعنى هما اللى ابتدو باطلاق النار واشتغلو مظاهرات وحرق فى المصانع وكل ده لمجرد ان الاخوان حكمو البلد
اليس فيكم رجل رشيد
انا ادعو الاخوان للانسحاب من العمليه السياسيه
وعمل حزب جديد ويقولو حسبى الله ونعم الوكيل
89 - chaabi الاثنين 08 يوليوز 2013 - 12:15
قوله تعالى : ( والشعراء يتبعهم الغاوون ( 224 ) ألم تر أنهم في كل واد يهيمون ( 225 ) وأنهم يقولون ما لا يفعلون ( 226 ) إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ( 227
90 - عادل الاثنين 08 يوليوز 2013 - 13:18
انا لا ادري هؤلاء الاسلاميين كيف و متى يقيمون شريعة الله ؟ و بالتالى نحن الان غير متبعين شريعة الله و بالتالي سندهب الى جهنم....هدا هراء و استهزاء و تخلف يريدون ان يرجعوا بالناس الى عصور غابرة...القران الحكيم جل اياته يدعوا الانسان الى التحرر و عدم الولاء لمخلوق و العيش الكريم و حفظ الاعراض و لا يدعوا الى اقامة دولة دينية متعصبة...الاسلام دين العالمين رحمة للناسس..تحية لاين القرضاوي على يقدته و تاأدبه مع و الده....هدا جيل جديد له نظرة جديدة للاسلام و ليس جيل يعبد اصنام الاخوان
91 - ابو احمد الاثنين 08 يوليوز 2013 - 16:22
مصر الحبيبة
الشعب المصري قام باكبر ثورة صفق لها الجميع بكل اجلال واحترام وتكبير عربا وعجما الا من حققت عليهم الضلالة.
فتحية للشعب المصري العظيم.
بعد الثورة و ما تحقق منها .ارتكب المصريون فعلا سياسيا اسقطهم في دائرة مغلقة يظنونها طوق نجاة الا و هي تلك البدعة التي سنوها و اسموها
المليونيات.
كم من مليونية خرجت بعد الثورة؟ لا أدري
كم من اسم لهده المليونيات بعد التورة؟ لا أدري
لقد سقط المصريون في مطبة وسياسة المليونيات عن غير قصد.
حتى صرت أنتظر ايام الجمعة بشوق كبير لتدوين اسم مليوبيتها لان هواتي
الجديدة اصبحت جمع و تدوين اسماء المليونيات المصرية.
اصبح المصريون يتفاخرون و يتكاثرون على بعضهم البعض بالخروج في المليونيات.
( السؤال الكبير العريض)
هل يعلم المصريون:
عدد الملالييين من الجنيهات التي تضيع يوميا بل كل ساعة وكل دقيقة؟
عدد الملالييين من الضربات التي تصيب اقتصادهم في مقتل؟
عدد الملالييين من الاحقاد و الدغائن التي سيتوارثونها فيما بينهم؟
حفظ الله مصر الحبيبة و الهم شعبها و حكامها الحكمة والرأى السديد آمين...
92 - محمد الاثنين 08 يوليوز 2013 - 16:28
هدا الشاعر تنكر لابيه و تنكر لمدهب ابيه، فقد تشييع مند سنين، وكان مواليا لنظام مبارك ، ومعارضا للتورة ، ولمن اراض مزيد من المعلومات عن هدا الشيعي المصري فليبحت في كوكل عن تشيع ابن القرضاوي
93 - albrensadel الاثنين 08 يوليوز 2013 - 16:37
بعد طردك من قطر لم تقبلك ايه دوله عربيه اخري لمعرفتهم بميولك التي للاسف لاترقي ان اتكلم عنها نصيحتي لك ان تتفرغ للعباده افضل مما تفعله لاننا كلنا سنقف امام الحكم العدل فاتقي الله
94 - احمد ربيع الاثنين 08 يوليوز 2013 - 18:05
رأيك تافه ...شعرك تافه....روح قوله على المنصه ف ميدان التحرير ...ح تلاقى اللى..يسمعك ويفرح بكلام وبشعرك
95 - mohamed الاثنين 08 يوليوز 2013 - 18:41
كان من الأفضل ان يكون القرضاوي عقيما من ان يخلف مثل هذا الكائن
والمثل المغربي تا يقول(الفقيه تا يولد حمار)
سبحان الله نحن في عالم عجيب وغريب عالم اتباع الهوى وما تمليه النفس ،لا تريد النشر الشرع بل تريد الحرية ،اقرأ عن اسيادك ماذا قالوا عن الإسلام :( الإسلام يخرج العباد من استعباد العباد الى عبادة رب العباد) وهي حقيقة يدركها حتى الملاحدة ولكن يجحدون بها حقيقة يدركها الطغاة لكن يحاربونها لأنهم يحبون استعباد الناس
96 - masry الاثنين 08 يوليوز 2013 - 18:58
حقبقي رجل محترم. تحية لك و لكل ناطق بالحق في كل مكان. وتحية الى هذا الموقع و هذا الاسلوب الراقي في الحوار
المجموع: 96 | عرض: 1 - 96

التعليقات مغلقة على هذا المقال