24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

4.58

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | ما سر تفوق حفظة القرآن المغاربة في المسابقات العالمية؟

ما سر تفوق حفظة القرآن المغاربة في المسابقات العالمية؟

ما سر تفوق حفظة القرآن المغاربة في المسابقات العالمية؟

هاجر بوساق تفوز بالجائزة الأولى في المسابقة العالمية لتجويد القرآن الكريم بماليزيا، في صنف السيدات لتخلف حسناء الخولالي، المقرئ المغربي محمد الأطرش يفوز بالجائزة الأولى لمسابقة حفظ القرآن الكريم٬ في إطار منافسات جائزة تونس العالمية، أحمد شهبون يحصل على الجائزة الأولى، في فرع تلاوة القرآن الكريم بمملكة البحرين.

محمد بوشكوش يفوز بالجائزة الأولى لمسابقة تلاوة القرآن الكريم، التي تنظمها قناة الجزيرة بالعاصمة القطرية الدوحة. هذه بعض النماذج لمغاربة تألقوا في العالم الاسلامي إما حفظا للقرآن أو عن طريق تجويده.

كُتاب في كل مدشر

تفوق المغاربة ليس محض صدفة، يقول عبد الواحد بنداود مدير التعليم العتيق بوزارة الأوقاف و الشؤون الاسلامية المغربية، بل يعود " بالإضافة الى حب المغاربة للقرآن الى انتشار عدد كبير من "الكتاتيب" القرآنية (دور تحفيظ القرآن).

يبلغ عدد طلاب دور القرآن وفقا لإحصائيات الوزارة في سنة 2012 الى حوالي 429 الف، 148 الف في العالم القروي و 281 الف في العالم الحضري.

أما عدد الكتاتيب وأماكن تحفيظ القرآن فتصل الى حوالي 29 ألف مركز. وتتفوق منطقة سوس الأمازيغية على الصعيد الوطني حيث يبلغ عدد الكتاتيب 8543 تليها منطقة مراكش ب 5912.

بالإضافة الى تقدم ملحوظ في منطقة الشمال طنجة- تطوان في السنوات الأخيرة لتحتل الرتبة الثالثة. وينتشر حوالي 80 % من الكتاتيب في العالم القروي نظرا لعدم وجود مدارس تغطي جميع التراب المغربي، ونظرا لتقليد يطغى مثلا في بادية سوس، حيث إن الطفل لما يبلغ الأربع سنوات يرسل الى "الجامع " (المسجد) لحفظ القرآن . ويضيف بنداود ان أغلب دور القرآن تدار من طرف جمعيات أو محسنين.

قراءة ورش

يقرأ المغاربة القرآن برواية ورش عكس المشارقة الذين يتبعون قراءة حفص. ويُعتقد أن رواية ورش استأثرت باهتمام المغاربة لسبب لغوي هو قابلية رواية ورش للتلاؤم مع نطق الحروف القريبة سواء من اللهجة المغربية أو الامازيغية المنتشرة في المغرب، وتتجلى أهم الاختلافات في النطق بالهمزة. فالعديد من المغاربة لا ينطقون بالهمزة في كلمات كالأرض مثلا في حين يهمز المشارقة الذين يقرؤون بحفص.

عامل آخر يساعد على الحفظ يتميز به المغاربة عن غيرهم هو قراءة الحزب الراتب بعد صلاة المغرب والصبح وهي قراءة جماعية لحزب واحد تنتشر في الزوايا وفي المساجد. وهي طريقة تحتم اعتماد طريقة قراءة واحدة حتى لا يقع لحن اثناء القراءة. ويتحفظ المشارقة على القراءة الجماعية كونها لم تثبت عن الرسول.

تاريخ

هذا الاختلاف ليس جديدا يقول الدكتور عبد الكريم بناني متخصص في الاجتهاد المقاصدي فالمغاربة خالفوا الاندلس الذين كانوا يهتمون باللغة العربية والشعر والآداب، حتى إذا ما برع الطفل في هذه العلوم انتقل إلى دراسة القرآن. أما في الكتاتيب المغربية فتقتصر في المرحلة الأولية على حفظ القرآن فقط بدون دراسة الحديث ولا الفقه ولا الشعر. حيث يقوم الطفل بعد التحاقه بالكتاب بمباشرة حفظ القرآن عن طريق الألواح التي تعتمد على السماع من الشيخ مباشرة ثم القراءة عليه من طريق اللوح سماعا وكتابة وعرضا. وهذا المنهج أنتج مردودية عالية على مستوى تخريج أفواج من الحفظة. وقد أصبح المغرب في السنين الأخيرة يصدر الائمة الى المشرق وخصوصا الى دول الخليج حيث استقبلت دولة الامارات السنة الماضية اكثر من ألف إمام.

* ينشر باتفاقية شراكة مع إذاعة هولندا العالمية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - abdeljebar السبت 13 يوليوز 2013 - 14:20
الله يكثر من أمثالك واجعل هده الجائزة مغفرة وسببا في دخول الجنة.شرفت المغرب والمغاربة .الله يبارك فيكي
2 - عبدو السبت 13 يوليوز 2013 - 14:21
لكن مع سياسة اغلاق دور القران لا اعتقد ان المغاربة سيحافظون على تفوقهم فالمؤشرات تتجه نحو ضبط الحقل الديني بما يتماشى مع ميولات ورغبات المخزن فاللهم الطف بما جرت به المقادر
3 - mostafa sbayo السبت 13 يوليوز 2013 - 14:23
القرآن نزل بمكة (الحجاز)، وخط في اسطنبول وقرئ ورتل
وجود في مصر، وحفظ في المغرب.إذن، فخاصية المغرب، هي الحفظ الجيد.
4 - خالد عصامي السبت 13 يوليوز 2013 - 14:29
باركة الله فيها وكتر من امتالها وهدا شئ يشرفنا احنا المغربة مما يعانيه مجتمعنا من الناحية الاخلاقية واتمنى من بناتنا ان يسلكو طريق هده الاخت يفلحو في الدنيا والاخرة وشكرا
5 - Brahim السبت 13 يوليوز 2013 - 14:42
تحية تقدير و شكر لكل حامل كتاب الله عز وجل...وكتشجيع من الدولة لهده النماذج ققررت الدولة جزاها الله خيرا اغلاق دور القران..حسبنا الله و نعم الوكيل
6 - hassan السبت 13 يوليوز 2013 - 14:50
ما شاء الله فتاة تبدو جد ملتزمة و تستحق كل تقدير و اعجاب بارك الله فيك يا اختاه كرمت كل المغاربة
7 - جحا السبت 13 يوليوز 2013 - 14:57
الحمد لله على نعمته وتحية تقدير لمن اجتهد وجاهد لحفظ كتاب الله. ان هدا لمفخرة لكل مغربي.
8 - فرحان بالنبي السبت 13 يوليوز 2013 - 15:09
المغرب بلد الحفظة بامتياز كل دوار وقبيلة فيها كتاب قرآني ،كان المغرب كذلك ولازال رغم المشوشين ومن يحرمون قراءة الحزب اليومي والقراءة الجماعية التي حفظت الرجال والنساء بالسمع فقط، أما الزوايا الصوفية فدورها في التحفيظ دور هائل ومحورري نحتاج إلى الشجاعة لذكره لأن هذا الزمن أصبح الانسان يخاف على نفسه من ذكر كلمة تصوف
9 - بنت الجبل السبت 13 يوليوز 2013 - 15:09
" ما سر تفوق حفظة القرآن المغاربة في المسابقات العالمية؟"
تفوق حفظة القرآن المغاربة في المسابقات العالمية، ألهذا السبب أغلقت وزارة الداخلية دور القرآن؟
كان على الدولة أن تشجع أكثر دور القرآن ، بل تمنحها الدعم المادي على غرار باقي الجمعيات...
10 - أبو محمد السبت 13 يوليوز 2013 - 15:21
قراءة الحزب الراتب جماعة بصوت واحد في المساجد المغربية هي بدعة لم يعمل بها الرسول عليه السلام ولا أصحابه الكرام وذلك لما يقع فيها من الأخطاء واللحن .قال تعالى:"ورتل القرآن ترتيلا" وقد ألف الشيخ المغربي تقي الدين الهلالي رحمه الله رسالة في هذا الباب لمن أراد المزيد
11 - محمد السبت 13 يوليوز 2013 - 15:26
الحمد لله على هذا الدين، و الله إذا عملنا بالقرآن لإنتصرنا في كل المجالات
12 - sousss/angarff السبت 13 يوليوز 2013 - 15:28
القرآن يزين صاحبه في الدنيا والآخرة، فلنجدد العهد معه في هذا الشهر الميارك فهذه فرصة لا تعوض.
13 - محمد السبت 13 يوليوز 2013 - 15:30
جاء في أثر أن ابن عباس حفظ سورة البقرة خلال ثماني سنين و أنهم كانوا لا بتجاوزون عشر آيات حتى يتعلموا أحكامها و يعملوا بها و قال أحد السلف: العلم مرتبط بالعمل فإن لم يعمل به ارتحل. فالسؤال الذي يجدر بطرحه هو أين ثمرات هذه الكتاتيب و الحفاظ في المجتمع الذي قد وصل إلى درك الأسفل من الانحطاط الأخلاقي . انظروا إلى شوارع المغرب و كم و كم من المخالفات الصربحة للقرآن . على هؤلاء أن يغرزوا في من يحفظ القرآن العمل به و قبل هذا فهمه فكم فقيه مزعوم لا يجيد الصلاة و لا الوضوؤ و يقتات بكتاب الله . فحفظ القرآن ليس تعليم بباغائي لابد أن ينجم عنه مجتمع أخلاقهم أخلاق القرآن كما وصفت عائشة أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم
14 - عــربــي السبت 13 يوليوز 2013 - 15:32
ذلك فضل الـلـه يوتيه من يشاء
15 - khaoula السبت 13 يوليوز 2013 - 15:48
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يوشك الإسلام أن يدرس فلا يبقى إلا اسمه.. ويدرس القرآن فلا يبقى إلا رسمه.. رواه الديلمي.
وعن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سيأتي على الناس زمان لا يبقى من القرآن إلا رسمه ولا من الإسلام إلا اسمه يتسمون به وهم أبعد الناس عنه مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى فقهاء ذلك الزمان شر فقهاء تحت ظل السماء منهم خرجت الفتنة وفيهم تعود.. رواه الحاكم.وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه أنه قال: لتتبعن أمر من كان قبلكم حذو النعل بالنعل لا تخطئون طريقتهم ولا تخطئكم ولتنقضن عرى الإسلام عروة عروة فعروة ويكون أول نقضها الخشوع حتى لا ترى خاشعاً.. الحديث.. رواه الحاكم.
16 - شمس السبت 13 يوليوز 2013 - 15:48
هنيئا اختي الكريمة جعلك الله قدوة ومثلا لبنات المغرب والمسلمين
وانه لجهاد حتى النصر وحتى تكون كلمة الله العليا وننعم في ظل الاسلام
وعدله ورحمته
ابناء المغاربة عطلوا مرة اخرى الماكينة المخزنية التي مافتئت تضيق على الفقهاء والعلماء المخلصين في دعوتهم وتغلق دور القران وتترصد لكل المحاولات
الرامية الى الاسلام في بلادنا سلوكا ومنهج حياة
وفي المقابل يقومون بتكريس الرذيلة في اعلامهم وانتاج وبيع اطنان الخمور لتغييب العقل والدين والاخلاق
17 - james bond السبت 13 يوليوز 2013 - 15:48
تفوق المغاربة ليس محض صدفة، يقول عبد الواحد بنداود مدير التعليم العتيق بوزارة الأوقاف و الشؤون الاسلامية المغربية، بل يعود " بالإضافة الى حب المغاربة للقرآن الى انتشار عدد كبير من "الكتاتيب" القرآنية (دور تحفيظ القرآن). that's why you closed
18 - هشام السبت 13 يوليوز 2013 - 16:04
مارأي السلفيين ؟؟؟؟؟؟؟؟
عامل آخر يساعد على الحفظ يتميز به المغاربة عن غيرهم هو قراءة الحزب الراتب بعد صلاة المغرب والصبح وهي قراءة جماعية لحزب واحد تنتشر في الزوايا وفي المساجد. وهي طريقة تحتم اعتماد طريقة قراءة واحدة حتى لا يقع لحن اثناء القراءة. ويتحفظ المشارقة على القراءة الجماعية كونها لم تثبت عن الرسول.
19 - MOUHCINE السبت 13 يوليوز 2013 - 16:07
هذا التفوق راجع لدور القرآن وللمغاربة وليس لوزارة الأوقاف ولا لمجالسها العلمية والا لمساجدها، المساجد تفتح نصف ساعة قبل الصلاة و تغلق مباشرة بعدها المحسنون من يقومون برعاية المساجد ماء ساخن تغيير المصابيح وضع مروحات ومكيفات زرابي مصاحف الوزارة تصرف مال الأوقاف على موظفيها وولائم المجالس العلمية و تعطى الفتات للأئمة والمؤذنون
20 - moha achelhi السبت 13 يوليوز 2013 - 16:14
لكل من يقول قراءة القرآن جماعة بدعة لأن الرسول صل الله عليه وسلم لم يعمل بها وأصحابه، هل كانت مسابقات التجويد والحفظ في زمن الرسول
21 - كمال السبت 13 يوليوز 2013 - 16:33
بفضل حفظ الشابات والشباب لكتاب الله وترتيله حفظ الله هذه الا مة من القلاقل والفتن
فاللهم بارك فيهم واهدهم واهدنا جميعا لسواء السبيل اما يتعلق بدور القران فالدولة تعرف جيدا لماذا اغلقتها لقد انحرفت عن المسار الذي حدد لها والله الموفق
22 - عبد الله اكادير السبت 13 يوليوز 2013 - 16:38
هذ كله جميل ويبشر بالخير،وعلى حفاظ القرءان في مملكتنا المغربية أن يهتموا بإتقان رواية ورش،فالكثير الكثير يدعي أنه يقرئ برواية ورش،ولا يعرف منها الا اسمها،فقراءة الإمام نافع رحمه الله من رواية قالون بطريقيه أبي نشيط والحلواني ،ورواية ورش من طريق أبي يعقوب الأزرق وأبي بكر الأصبهاني من أصعب الروايات لكثرة أوجههما، ولكثرة أوجه قراءة الإمام نافع لايجيز العلماء جمع القراءات السبع أو العشر إلا اذا أفرد القارئ ختمة لكل من نافع وحمزة، فإني من هذا المنبر المبارك أقول لهؤلاء الإخوة والأخوات الذين وهب الله لهم هذه الأصوات الجميلة أن لا يغتروا بأصواتهم وعليهم أن يبحثوا على المقرئين المتقنين للقراءت فيتعلموا منهم القراءات، وقبل أن يلجوا الى هذا البحر العميق عليهم بحفظ ثلاث منظومات فهي تجمع أصول وفرش القراء العشرة الصغرى والكبرى : منظومة حرز الاماني ووجه التهني: ومنظومةالدرة المتممة للعشر الصغرى: وطيبة النشر في العشر الكبرى،وبدون هذه المنظومات الثلاث لن يتحقق اتقان القراءات،
23 - فرحان بزاف السبت 13 يوليوز 2013 - 16:41
بسم الله الرحمن الرحيم :
بادئ ذي بد ء أستحيي أن أنبه وزيرنا المحترم الى هذه المفارقة العجيبة , كيف يعقل أن نرى هذا الانجاز العظيم لأولادنا وبناتنا الحفظة لكتاب الله على الصعيد العالمي , ثم نقدم على اغلاق دور القرآن الكريم , لا لشئ الا لحجة أنهم يعلمون الروايات غير رواية الامام ورش , فبالله عليكم أين العيب في هذا , أم أن هؤلاء جبلو على الانعزال وعلى البقاء في خانة : ( انا وجدنا ءاباءنا كذلك يفعلون )
ألم يقل رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : (( ان هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاقرءوا منه ما استطعتم )) ألم يكن الامام ورش نفسه عالم بالقراءات كلها , أسأل الله أن يراجعوا هؤلاء مواقفهم وتصرفاتهم ويتركوا الناس يتعلمون , فالعلم ممدود وليس له حدود .
24 - momo السبت 13 يوليوز 2013 - 16:46
C'est pour cette raison quand elles arrivent à l'aéroport Med V, les pauvres passent inconuto. La première lauréate "Hassnae" s'il n' y avait pas des membres de sa famille à l'aéroport, elle n'avait pas de quoi prendre un billet de train. C'est normal de recevoir ceux qui ont gagné dans le domaine de la chanson avec des drapeaux, des centaines de personnes, des policiers pour la protection, même une fois c'était nagafa à l'aéroport sans parler de la presse écrite et les médias. Bien entendu, il sert à rien d'évoquer l'absence de la présence des représentants du ministère d'alawqaf. Enfin de compte laisser tomber, il vaut mieux être chanteur ou un guingnol que récitateur de kitab Allah.
25 - أمازيغي عقلاني جدا السبت 13 يوليوز 2013 - 16:51
إذا كنت مسلما أو مسلمة فيجب عليك أن تؤمن / تؤمني بهذه الأشياء:

- النبي محمد أول طيار في التاريخ لأنه طار عام 621 ميلادية على ظهر حصان البراق الطائر من مكة إلى القدس لمسافة 1200 كيلومتر في ليلة واحدة وهي ليلة الإسراء والمعراج.

- النبي محمد أول رائد فضاء في التاريخ لأنه سافر إلى الفضاء على ظهر حصان البراق واخترق ملايير المجرات ووصل إلى سدرة المنتهى أي نهاية الكون ليتكلم مع الله ويتلقى منه فريضة الصلاة. وحدثت هذه الرحلة الفضائية الكبرى في ليلة واحدة وهي ليلة الإسراء والمعراج.

- النبي محمد أول من تسبب في انشقاق كوكب سماوي في التاريخ وهو القمر. فقد انشق القمر إلى نصفين منفصلين في عهد محمد.

- النبي محمد أول شخص في التاريخ استمع لعذاب أهل القبور من تحت التراب وهو يمشي بين مقابر البقيع.

- النبي هو أول شخص اهتز له جبل في التاريخ. فقد ذهب محمد للصلاة على شهداء غزوة أحد فأخذ الجبل يهتز من فرط فرحه بقدوم محمد.

- النبي محمد هو أول شخص في التاريخ خرجت ينابيع الماء من بين أصابعه. وهو ماء صالح للشرب والوضوء. وقد توضأ وشرب من ذلك الماء 1500 من صحابته.

كل هذا وارد في القرآن وصحيح البخاري ومسلم.
26 - khalid السبت 13 يوليوز 2013 - 16:54
إلى أبو أحمد رقم 5 إذن وبمنطقك يجب منع صلوات التراوح حتى هي لأنها لم يقم بها سيدنا محمد ـ التراوح سنها سيدنا عمر إبن الخطاب
27 - adel السبت 13 يوليوز 2013 - 16:59
respect hajar.... je souhaite avoir une femme comme toi
28 - Ussef7 السبت 13 يوليوز 2013 - 17:11
الحمد لله فالمغرب يمتاز بحفظة القرآن و يمتلك جواهر دينية قيمة لذلك نجد أننا نتصدر هذا المجال مقارنة مع الدول العربية و الإسلامية الأخرى , لكن للأسف أغلب شباب بلادنا غير متشبث بالدين فهو متأثر بالغرب و لا يجد التوعية المثلى هنا في المغرب . فما علينا إلا بتشجيع الجيل الصاعد و توعيته و توجيهه للطريق الصحيح .
29 - منير السبت 13 يوليوز 2013 - 17:13
السر في ذلك هو الدور الكبير الذي تلعبه دور القرآن في المغرب، وليس لوزارة الأوقاف أي دور في ذلك غير ما تقوم به من تشجيع التصوف الذي يلعب دورا كبيرا في إقباع الأصوات الحرة المنادية للإرتقاء ببلدنا الجريح
30 - العمراني السبت 13 يوليوز 2013 - 17:18
بماذا ستفيدنا متفوقة أو متفوق في التجويد فلدينا أيضا أصوات جميلة في الغناء وتفوقن أيضا في عدة مسابقات عربية ، والسر ياكاتب المقال هو إنقسام المجتمع المغربي بين الديني والحداثي
31 - sara السبت 13 يوليوز 2013 - 17:20
مسايقة ماليزيا في فن الأداء بالمقامات ب وليس الحفظ حيث يطلب المتباري القراءة بما لايقل عن اربع مقامات .. وكما تعرفون هذه المقامات لاتدرس بالمدارس العتيقة ولا بدور القرءان .. والأخت هاجر تلقت هذا الفن باجتهاد شخصي على يد محمد الاسلمي.. والعارفون يعرفون ان ما يحمد لوزير الأوقاف اسناده ترشيح القراء للمقرئ حسن جعيط الخبير في هذا المجال.. وبالتالي صار المغاربة يحرزون على المراتب الأولى
32 - العربي السبت 13 يوليوز 2013 - 17:25
على وزير الاوقاف ان يوقف قراره في غلق كتاتيب القران الكريم لانها والحمد لله تخرج لنا القراء والعلماء الذين يرفعون رؤسنا عاليا ويجعلوننا نفتخر بمغريتنا بعد ماكنا نخجل من انفسنا لكثرة العري والفسوق الذي ومع الاسف انتشر في ارض الوطن والشكر الموصول لمنبرنا الرائع هسبريس
33 - jamal abu abdrahman السبت 13 يوليوز 2013 - 17:46
طلب يد السيدة الكريمة هاجر للزواج على سنة الله ورسوله
لي كل الشرف لطلب يدك للزواج ,شاب مغربي مقيم بألمانيا.
هل هناك وسيلة للإتصال بعاإلاتك وبك.شكرا لمن أحب أن يجري في هذا الخير.
شكرا للنشر .
34 - vive maroc السبت 13 يوليوز 2013 - 18:00
من فهم شيء من كلام صادر من وزارة الاوقاف فليشرح لي هدا التناقض يغلقون دور القران بالامس و يطردون روادها و الان يمدحون فيها و يرجعون لها الفضل في تفوق المغاربة عالميا في تجويد القران الكريم لا حول و لا قوة الا بالله
فهم تسطا
35 - أبو بكر السبت 13 يوليوز 2013 - 18:01
قد كانت قراءة ورش منتشرة ومهيمنة في زمن مضى وكانت تلقن في مدينة رسول الله, ولولا الأتراك لاستمر الحال على ذلك, ولكن شاء الله وقدَّر على
أيديهم نشر قراءة حفص للمسلمين حتى اعتمدت عند غالبية المشارقة اليوم.
36 - Mustapha السبت 13 يوليوز 2013 - 18:07
الناس تتفوق في العلوم والتقنيات والتكنولوجيا و نحن نفتخر بالتفوق في التجويد!!!!!
37 - شاهد حق السبت 13 يوليوز 2013 - 18:11
السلام عليكم
الى رقم 26 يبدو انك جد متعقل فماذا ذكرت لا يخفى على مسلمي العالم الذين يزداد عددهم كل يوم و منهم علماء كبار في شتى العلوم.
مشكلتك انك ذكرت سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و نسيت العلي القدير الذي سخر له هذا والذي قال: "وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ".
ادعو لك بالهداية.
38 - MOHMAD السبت 13 يوليوز 2013 - 19:05
السلام عليكم ىورحمةالله وبركاته نعم تفوق المغاربة علي باق بلدان العرب ما سر دالك هو ان المغاربة يهتمون بالقرءان اكثر من غيرهم لكن هناك نقطة لم نشير اليها اننا لم نهتم باهل القرءان وخاصته هده الفئة من اهل القرءان مهمشة جدا نهتم بالمغنيين والمغنيات ولم نهتم بهده الفئة مع ان هده الفئة هي التي تستحق العناية والاهتمام اود ان اطرح سؤالا في غاية الا همية ما سر الاهتمام بالمغنيين والمغنيات ونترك اهل وخاصته والسلام  
39 - layla السبت 13 يوليوز 2013 - 19:13
car les marocains sont le peuple élu de l'islam et par dieu non mais qcq c'est que ce titre ridicule svp un peu d 'objectivité et de realisme
40 - مهاجرة السبت 13 يوليوز 2013 - 19:16
السبب في تفوق المغاربة هي طريقة الحفظ في المغرب ففي المغرب تحفظ في الالواح و تكتب ما حفظت و التكرار الكثير حتى يصبح القران كالماء الجاري في قلوب المغاربة اضافة الى انهم يتمتعون باصوات عدبة نعمة من الله على جميع سكان شمال افريقيا.نسال الله ان نحفظ القران و نقيم حروفه و حدوده و يرزقنا الاخلاص فيه لله وحده.
41 - najib السبت 13 يوليوز 2013 - 19:28
وماذا عن المنضف الذي يتقاضا 500 درهم عن كل شهر . وديوه فهاد الناس اش غد دير 500 درهم فشهر اعباد الله.
42 - د فريد الأنصاري رحمه الله. السبت 13 يوليوز 2013 - 19:37
إلى صاحب التعليق رقم 11 - أبو محمد -


قراءة الحزب الراتب جماعة بصوت واحد في المساجد المغربية لايمكن أن نقول عنها بدعة لم يعمل بها الرسول عليه السلام ولا أصحابه الكرام ,لأن المغاربة قديما كانوا "بربر" لايتكلمون العربية,لذلك كان الهذف من هذه القراءة الجماعية هو هذف تعلمي وليس تعبدي ,وهي عادة حسنة (أقول "عادة" وليست "عبادة") لأن الجلوس في المسجد لتعلم القرآن والإنصات إليه خير من الجلوس على المقاهي وإغلاق المساجد في هذا الوقت
43 - civilisation arabe السبت 13 يوليوز 2013 - 20:25
ا نه حقا اختراع كبير سيزيد بالمغرب الى مصاف الدول المنتجة ان شاء الله و سنتوقف عن استراد حاجياتنا من الخارج!!!
لكن اكبر قفزة نوعية في التقدم هو تلك الجماهير الغفيرة التي تحج باللاف الى مسجد الحسن بالبيضاء وكروشهم مملوءة بلحريرة و الشباكية و لمسمن....تقضي ساعات في البكاء و العويل و النحيط حسب ايمان المسلم ! فهذه المكانة العلمية كفيلة للخروج ببلاد مراكش من الجمود و جاهلية الفكر الصناعي....انها حلول سحرية فائقة الدقة اتى بها العرب الاشراف الوافدين الجدد من خيمهم البدوية القابعة في صحراء نجد ! حتي شرب بول البعير العربي شفاء و دواء و اخترع بيولوجي في خدمة البشرية..!
هذه فضائل الخليج اما فضائل علوم اليمن فهي اكتر اهمية خصوصا مدغ القاط طول اليوم و اكل الضباع ...لاتنسى ان اليابان و اليامان سواء في الاقتصاد ..بحال بحال
فالانلس حضارة عربية لانها تقع بين اليمن و السعودية ! اما الزليج و نقوش الجبص و المزاييك و الرخام فيها ...اتى بها العرب بعد ان كانو يزينون به خيمهم ذات العمران العجيب
اما علوم قنوات و الصرف المياه و الاكل الرفيع اخترعه العرب في صحرائ نجد لكثرة المياه و الخضر!!!! ???
44 - maurisso السبت 13 يوليوز 2013 - 20:57
السبب الأساسي في هاد التفوق هو أن ما عندهم ما يدار.
45 - المستقل السبت 13 يوليوز 2013 - 21:27
الشيء الوحيد المستفاد من هذه المسابقات هو كثرة المعجبين الذين حصلت عليهم هاجر و الخولالي ممن يحلمون بالحور العين لم يطمثهن انس و لا جان حتى ان بعضهم لا يتورع عن طلب الزواج منهن وهو لا يعرف عنهن شيئا، رغم ان هذه السنة المعشوقة كانت مطموثة. الحاصول نحن بلد السطحية في كل شيء حتى نجاحاتنا سطحية و احكامنا على الناس سطحية.
46 - حق أريد به باطل السبت 13 يوليوز 2013 - 21:29
أتوجه إلى أصحاب التعليقات اللذين يتهمون الدولة بغلق دور القرآن...نعم صحيح و لكن تعليقكم حق يراد به باطل! لأن الدولة لم تغلق دور القرآن بل أغلقت دور القرآن "التابعة للمغراوي" واللتي لا تتعدى المئة. بينما دور القرآن التي تشرف عليها وزارة الأوقاف تصل إلى 429 ألف. إتقوا الله و لا تكونوا مثل من يقف عند "ويل للمصلين".
الدور التىي أغلقت هي التابعة للمغراوي و ليست تلك الخاضعة للقانون و اللتي تخرج منها هؤلاء النجباء اللذين حصلوا على هذه الجوائز العالمية.
47 - دور القرآن السبت 13 يوليوز 2013 - 22:41
السبب في نضري هو الاهتمام المتزايد للمغاربة بدور القرآن والتي تحاول وزارة الاوقاف ان تغلقها وتمنعها ضدا على القانون وهذه سابق في تاريخ المغربالاسلامي
48 - hamid السبت 13 يوليوز 2013 - 23:14
السلام عليكم لخير لي درتي هو تبقي مع زوجك الف بنت تمني داك الزوج وابوه من اهل العلم وقريا لقران غير فدارك وقبلي ولدك ورجلك الله يهديك ويهدي لجميع ولاحولا ة ولا قوة الا بالله
49 - elmaghbi السبت 13 يوليوز 2013 - 23:24
هذا هو الذي يجب الافتخار به رفعتم رؤسنا عاليا حفظكم الله
50 - عزام ب السبت 13 يوليوز 2013 - 23:34
تهانئي للسيدة هاجر بوساق لنيلها هذه الجائزة المهمة لكن لي ملاحظات.أولاـ غير معقول الزواج في سن مبكرة ينتهي بطلاق وتعيشين بالقاهرة مع زوج متزمت أصولي وسلفي ليس على طريقة علمائنا الكبار مثل محمد عبده والزعيم المرحوم سيدي علال الفاسي.أحدعلماء غربيون اكتشفوا أن مخ الإنسان لن يكتمل لكي يؤدي دوره كاملا إلا بعد سن 27 وهاجر تزوجت دون العشرين..ثانياـ أنا لا أجد الشابة هاجر مثالا يحتذى به خصوصا من ناحية الزواج المبكر وأنا لي بنت متخرجة صيدلية وتعرف موقفي من الزواج المبكر وأتساءل هل والدا هاجر هما السبب في زواجها الفاشل؟ثالثاـ لماذا كل هذه الدعاية المبالغ فيها فقط هاجر كأن صوتها لا يضاهى في حين أنه صوت جيد لكن غير ممتاز كما يتصوره جل المتدخلين.رابعا: عيب على ذلك المهاجر الذي يريد الزواج من هاجر.هذا أعتبره تحرشا يا رجل رقم 34 جمال إنك لا تخجل من نفسك كرجل والسيدة نناقشها في القرآن الكريم وتجويده ثم شهررمضان الكريم إنك لا تحترم نفسك عيب يا رجل.لا ترى من هاجر سوى الجانب الأنثوي وموضوعنا هو فوزها بالجائزة وأنت تستغل الخبر لتمرر رسالة لا تناسب المقام .شكرا لـ"هسبرس" على نشر تعليقي وأتمنى مناقشته.عزام
51 - طالب السبت 13 يوليوز 2013 - 23:35
لهذه اﻷسباب كلها يتم إغلاق دور القرآن
52 - souss السبت 13 يوليوز 2013 - 23:55
إلى صاحب التعليق 37 إتق الله يا أخي من كلمة لا تلقي لها بالا قد تهوي بك في دركات جهنم فبماذا سنفتخر برأيك إن لم نفتخر كتاب ربنا وإن إعتز القوم بغيره فليس ليس ما أفتخر به غيره...................................... أخي تب إلى الله  
53 - hamid25 الأحد 14 يوليوز 2013 - 01:08
بسم الله الرحمن الرحيم.
"... بل هوايات بينات في صدور الذين اوتوا العلم و ما يجحد باياتنا الا الظالمون.."
عجبا لوزارة الاوقاف التي لا تتذكر حفظة القران و المتفوقين في مسابقات التجويد الا عند حصولهم على مراتب مشرفة و لم تكلف جهودها في تحسين ظروف هؤلاء الحفظة في الدواوير النائية و التي تتوفر على دور للحفظ تفتقر لابسط الشروط بالرغم ما تتوفر عليه من امكانيات بل كما هو متداول مؤخرا اغلاق بعض هذه الدور..مفارقة غريبة.
54 - Sami,السر؟ الأحد 14 يوليوز 2013 - 01:11
السر بسيط جدآ المغربيين لديهم ذكاء خارق ومواهب خلاقة مستيقظة , و نائمة عند البعض منهم , و عندما يتعلم المغربي في المدرسة والجامعة ويتكون علميآ في معاهد يستفيق من الثبات العميق و يبرز شخصيته و ابداعه , يا شعبنا المغربي الحبيب انتم اعظم شعب انتم البداية و انتم النهاية , نحن شعب المغرب مفتاح الحضارات نحن باب الشرق و الغرب من هنا مر التاريخ الى عالم التحضر اوروبا اليوم التي تفصلنا عنها امتار من هنا اختلط دم امازيغنا بعربنا طارقنا و موسنا لكي تصل رسالة الى اندلس الى العالم كله من علوم تقافة علم معرفة طب جغرافية , يا شعبنا المغربي الحبيب ارجعو الى العلم المعرفة ولا تأيسو من فقر ولا اي عائق طريقنا الوحيد تعلم اولادنا لغات علم اقتصاد تكنولوجية ابداع فل نكون قوة مغربية مبدعة لشعبها ووطنها, العالم اليوم لا يحترم الجاهل و الضعيف, السر هوا الارادة العزيمة التسلح بالعلم لا ينقصنا شيء ولا يوجد احد في هذا العالم افضل من غيره
55 - motkaiid الأحد 14 يوليوز 2013 - 02:43
ان هده الفتاة تستحق ان تستقبل بالدفوف و الزغاريد و نشيد طلع البدر علينا لانها مثلت المراة المغربية في الخارج احسن تمثيل . انها لطمت خدود من يتهكمون على المراة المغربية من دول الخليج ويتهمونها بالشعودة و الفجور.
56 - إنسان الأحد 14 يوليوز 2013 - 02:55
للأسف يبدو بعض المعلقين على جهل مركب بتاريخ بلدهم في العناية بالقرآن الكريم وأهله حفظا ورسما وتفسيرا...
ليكن في علمك -يامن يتهم وزارة الأوقاف بأنها ضد دور القرآن- أنك تفتري على الله الكذب فما أغلقت تلك الدور من أجل منع انتشار حفظة كتاب الله أبدا وإنما لأسباب أخرى لا حاجة لذكرها لك ويمكنك أن تبحث عنها بنفسك.
57 - محمد طنجة الأحد 14 يوليوز 2013 - 05:58
الرابح الاول هما والدي هذه البنت مبروك عليهم ومبروك لها ايضا حفظها الله وحفظ جميع ابناا وبنات المسلمين.
58 - من بلجيكا 1 الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 18:35
ان سبب تمكن المغاربة في حفظ القرآن الكريم يرجع الى ثلاثة أسباب،
*الكتابة على الألواح،وهذه مسألة مهمة جدا،لآن الشيئ اذا أردت أن تحفظه بسرعة اكتبه،
* طريقة الإملاء،أو التلقين أو الإفتاء أي أن يملي المحفظ على الطالب، يتعلم من خلال هذه الطريقة كيف تقرأ الكلمة وكيف تكتب؟
* النفذة أي أن يقرأ المحفظ مع الطالب ما كتبه من أجل تسهيل عليه ما كتب
* الحزب الراتب
كان للمغاربة المتقدمين نقص وخلل في حفظ القرآن حيث انهم كان يحفظونه مجردا عن قواعد التجويد النظرية والتطبيقية، مما نتج عنه ضعفهم من ناحية الأداء، وهذا ظاهر وملحوظ سيما في كتاتيب القرى ،وحافظي ومحفظي القرى، أما اليوم والله الحمد الشباب في دور القرآن يتلقون القرآن الكريم بالتجويد من أول وهلة،لذلك أضحى الحفظة من هؤلاء الشباب متفوقين على من سبقهم ،فأصبحت عندهم ميزة اضافية ،
* الحفظ بالتجويد
* الإملاء
* الكتابة على الألواح
* الحزب الراتب بالتجويد أو الورد اليومي
هذه أهم العوامل التي تجعل المغربة هم الأوائل في المسابقات الوطنية العالمية، وأخيرا هنيئا لأختنا هاجر وشكرا لها على طرح هذا الموضوع
59 - hibat الخميس 18 يوليوز 2013 - 00:05
انا اشك في التالق قد نقول التملق هو الذي فيه المغاربة بارعون بالخصوص الجنس المؤنث و اسالوا ال خليج هم ادرى بتفاصيل جسد المراة المغربية تضاريسها و مناخها.وهنا لا اعمم و لكنه الواقع
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

التعليقات مغلقة على هذا المقال