24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الفرنسيون يتصدرون عدد ليالي المبيت بمدينة أكادير (5.00)

  2. أسلحة "حروب ناعمة جديدة" تحتدم بين واشنطن وموسكو وبكين (5.00)

  3. المدرب بوميل .. "أغنى عاطل بالمغرب" يتقاضَى 55 مليونا شهريا (5.00)

  4. مخموران هائجان يرشقان أمنيين بالحجارة وسط فاس (5.00)

  5. نادي الهلال يقصي الترجي من كأس العالم للأندية (5.00)

قيم هذا المقال

4.78

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | إسلاميون ويساريون مغاربة يساندون معارضي "الانقلاب" بمصر

إسلاميون ويساريون مغاربة يساندون معارضي "الانقلاب" بمصر

إسلاميون ويساريون مغاربة يساندون معارضي "الانقلاب" بمصر

دعت فعاليات مغربية عديدة، من مثقفين وعلماء ومفكرين ينتسبون إلى توجهات مختلفة، إلى ضرورة إبعاد العسكر عن ممارسة السياسة في مصر، معلنين مساندتهم لحق المعارضين للانقلاب العسكري في التعبير عن مواقفهم من خلال مختلف الاحتجاجات السلمية.

وأعرب الموقعون على نداء وسموه بعنوان "كفى من المجازر"، توصلت به هسبريس، عن "تضامنهم غير المشروط مع ضحايا مجازر الانقلاب العسكري، وتدابيره القمعية بمختلف أشكالها، وإكبارهم لقوافل الشهداء التي قدمت أرواحها فداء لمصر متحررة من الاستبداد."

وطالب الواقفون وراء ديباجة البيان، وأغلبهم ذووا مرجعيات إسلامية وأخرى يسارية، المنظمات الحقوقية والمؤسسات الدولية إلى ممارسة ضغوطاتها من أجل إيقاف حمامات الدم اليومية التي يذهب ضحيتها المئات من العزل، واعتبار ما حصل من مجازر في مصر جرائم ضد الإنسانية، وتجميد جميع صفقات بيع الأسلحة للجيش المصري إلى غاية عودة الشرعية والعمل بالدستور".

وشدد أصحاب بيان "كفى من المجازر" على ضرورة التئام مختلف القوى السياسية المصرية المدنية المستقلة في قراراتها لوضع خطة متوافق عليها تحفظ وحدة الدولة المصرية وشرعيتها الدستورية، وتصون الدم المصري، وتعيد لملمة شمل الجماعة الوطنية المصرية، وتقيها من التفتت والانهيار، في إطار توافق سياسي مدني حول المقومات الجوهرية للدولة المدنية، دون نزوع هيمني أو إقصائي".

وذكر البيان ذاته مختلف "المجازر والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يتعرض لها الشعب المصري، والتي تكشف عن الطبيعة الإجرامية للطغمة الانقلابية وكل المتواطئين معها، مشيرا إلى أن مصر صارت "عنوانا من عناوين القتل والتدمير في أبشع صوره، بعد أن تمت شيطنة مكونات تنتمي إلى الشعب المصري لتسويغ القتل والحرق والاعتقال" .

ووصف مدبجو البيان المذكور الانقلاب العسكري بأنه" انقلاب على كل قيم الديمقراطية، والتعايش، والتوافق، والتواصل، والاختلاف من خلال الآليات السلمية"، لافتين إلى أن "نجاح انقلاب العسكر في مصر لا يمكن إلا أن يمر على أجساد الآلاف من المصريين التواقين لدولة تحفظ حرياتهم وكرامتهم، وتنتصر لسيادة الشعب، وهو ما ينبئ بمستقبل قاتم لم يكن لأكثر المتشائمين أن يتصوره لثورة 25 يناير 2011 المجيدة".

ووقعت بيان "كفى من المجازر" الأسماء التالية: إدريس الكتاني، فؤاد عبد المومني، عبد العالي المسؤول، عبد اللطيف جسوس، خديجة مفيد، حسناء القطني، محمد الحمداوي ،عبد العزيز النويضي، عمر الكتاني، أحمد الريسوني، محمد المرواني، عبد الواحد متوكل، المعطي منجب، عمر إحرشان، المقرئ أبوزيد الإدريسي، محمد الزهاري، عبد الوهاب رفيقي أبو حفص، مولاي عمر بن حماد، مصطفى المعتصم، حنان رحاب، محمد رفيع، إدريس مقبول، محمد همام،أمان جرعود، محمد بولوز، محمد السالمي، عمر امكاسو، عبد السلام البقيوي، نور الدين لشهب، أنس مزور، عبد السلام بلاجي، سعيد الصديقي، محمد منار، محمد طلابي، إدريس مستعد، مصطفى أقبيب، ومحمد حمداوي..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (63)

1 - abouzineb الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 00:45
هؤلاء لا يمثلون الا انفسهم، يهتمون بالعالم الخارجي فقط و يركبون على القضايا لكي تسلط عليهم الأضواء، في الوقت الذي يعيش فيه المغاربة مجازر من نوع آخر، ميدانها في مكتبات بيع الكتب المدرسية، و في ادارات المدارس الخصوصية التي تمتص دماء المغاربة، و في اسواق بيع المواد الغدائية، فما هو الفرق بين مجازر عسكر مصر و سوريا، و مجازر لوبيات الاغتناء على حساب الشعب المغربي، وكما يقول المثل المغربي " الجمل لا يرى حديبتو "
2 - مغربي ولد لبلاد الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 00:55
هاد العام ماتو عندنا أزيد من 4000 واحد فحوادث السير, نساء حوامل تا يموتو حيت ما لقاوش سيارة الأسعاف...وهاد القوم مصدعين لينا دماغاتنا بالكلام الخاوي بحالي كلشي كمَّلْناه بقا لينا غير المصريين.
وراه الموضوع ولَّاْ حامض. و المصريين قْضَاوْ شغلهم وراهم تايْقادُّو فبلادهم وهادو حاضين لينا الأسطوانة الخاسرة ها إنقلاب ها ثورة, ها الصابون البلدي.
الحصول البكا ورا الميت خسارة ويلا كان فيكم شي خير ديروه فبلادكم.
3 - أمريبطي 77/السمارة الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 01:03
ابناء رابعة والعثمانيون الجدد وصلوا بالفتح "المبين"الى شمال افريقيا ومرسي وفرعون وجالوت أهم انشغالاتنا بعدما فشلنا في صراعنا مع الشعودة والسحر .الفاشلون يريدوننا أن نتحول الى جمهور مطاوع يحولون الأنظار عن اهتمامنا الوحيد والاوحد ويذهبون الى لعبتهم الايديولوجية التي يفلحون في اشعالها المنهزمون في تدبير شأن المغاربة ويضخون دماءهم التنظيمية لأجل اخوانهم ولأجل الرفع من معنوياتهم المنكسرة ودرء الضغط السيكولوجي العميق الذي يمتد اليهم .
4 - Mido الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 01:04
ما حدث ليس انقلاب بل سطو مسلح من جنرال مجنون مدعوم غربيا واسرائيليا. السطو من تمويل خليجي بئيس
5 - NIMPORTEQUOI الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 01:15
-''ا سلاميون''-Qui es-tu alors ?Qui suis-je donc?Qui sommes-nous...Franchement;c'est inquiétant
6 - محمد سالم الصحراوي الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 01:23
اليسار الاصلاحي الانتهازي دائما متملق ومريض وهؤلاء اذناب لخوانجية لا يمثلون اليسار: اليسار الحقيقي الذي يصطف الى جانب العمال والفلاحين وعموم الكادحين عليه ان يناهض المشروع الفاشي الخوانجي حتى لا نصدر للعالم فاشية جديدة على شاكلة هتلر وموسيليني. اما ما حدث في مصر فهو موجة ثورية ثانية نعم موجة ثورية ثانية اسقطت حكم الاخوان المتأمر. ايها السادة افتحوا عيونكم اعني من لا يرى جيدا؛ وانظروا الى تللك الحشود 33 مليون هذا اقر بها الاعداء قبل الاصدقاء. وما قام به الجيش هو المطلوب وما دام الجيش لم يسيطر على السلطة السياسية ويحترم خارطة الطريق: دستور يلبي مطالب الثوار وينتصر لكل مكونات الوطن ثم انتخابات شفافة دون اقصاء احد فلن نقول أن الجيش انقلب. هذا من جهة ومن جهة ثانية على بعض المرضى من عائلة اليسار وحتى اللبيراليين ان يعلموا أن دفاعهم عن لخوانجيا ينقلب عليهم وبالا: لكم في شكري بلعيد ولبراهي خير مثال.
7 - القراص الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 01:31
إن كان من ضمن هؤلاء أشباه يساريين فهم لا يمثلون الا أنفسهم ،أما الفكر اليساري فهو ضد الاستبداد وضد صكوك الغفران كيف ما كانت مرجعيته الدينية.
8 - بیضاوی الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 01:36
ما یقع فی مصر یهمنا کثیرا لانه اذا نجح المرتزق سیسی و اعوانه فی تنفیذ جراءمه دون عقاب ستکون کارثه عظمی للدول العربیه. الشعب المصری یفضل الاستعمار الف مره علی ما یقع الان من تعذیب و قتل و ارهاب من طرف الخاءن سیسے و مایدیه
9 - مروان الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 01:42
مشكل النخب السياسية العربية( العلمانية و اليسارية ) أنها لم تكن يوما ما ديمقراطية بل ولدت بطبيعة إنتهازية و وصولية وستموت كذلك
10 - Salihi. H الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 01:48
مالا اعرفه :بعض المغاربة لمدا يئىدون الانقلاب
ما لا اعرفه:بعض المغاربة كرههم للتيار الإسلام السياسي جعلهم يتنكرون للديموقراطية
ما لا افهمه هؤلاء لا يفهمون ان تصرفاتهم تفقدهم ما ان تبقى من مصداقيتكمً
تيار الإسلام السياسي قد يفشل في تجربته الأولى في الحكم و ستكون لهم عودة ًعلى المدى المتوسط بقوة و بتجربة و هدا ما يخشاه التيار المدني في مصر حتى وصل به الأمر ان يقول الشعر في السيسي مدحا مقابل إبادة شركاء التورة في الأمس
11 - mohamed الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 01:51
إذا لم تستح ...!!!! فاهتم بمشاكل الآخر وصم آذنيك وعينيك عن مشاكل ومعاناة بني وطنك !؟ كمن ألْهاهُ تلميع نوافذ بيته من الخارج عن جمع قذارته من الداخل !!؟؟؟ فهل من تحركٍ جدِّي ياترى لناشِطِينا ومثقفينا وفقهائنا بشأن الزيادات المستمرة في الأسعاروغلاء المعيشة في بلدنا العزيز ،مثلا،فندعمهم نحن المغاربة أوَّلاً؛ليأخذ الغير رأيهم من بعد ذلك!!!!
12 - hassan الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 01:56
ألله أكبر هيهات هيهات لوكان ألحسن ٱلثاني لقطع لسان كل من يأيد بشار فهألاء الميدين للظلم يجب على أهل ٱلطراب ٱلوطني أن يسجلوهم في لاءحة ٱلإرهاب فكل من يتشيع هدا يكون خطر على ٱلمملكة يجب على أهل ٱلطراب ٱلوطني ينضروا في هدا الجانب فمثلا لما أتت السعودية بالجنود الباكستانين إتضح ٱنا فيهم ٱلشيعة ٱلذين يفسدون ويهلكون الحرث ثم قررت السعودية و الشرق ألأوسط بعدم إستعمال ألجنود ٱلبكستانين بسبب عقدتهم ٱفاسده كلكم
مادا قال بشار لما ٱلتقيا ٱلجنوده قال هدا حرب عقدوي فعجبا لبعض ٱلمغاربة ٱلذين يتشيعون معهم في أفكارهم بسببهم تكونت جبهت البوليزريوا، لم يكن عندنا في ٱلمغرب ما يسما ٱلسفير إران لمادا عندنا ٱلجهلا ٱلمركبين إلى يومنا هدا لم نسطتيع توحيد الفكر كل يلعب و يمرح لاكنهم هماج خلي أباما يكسر الدماغهم ياولاد الزنا إنشاألله ٱتقوم علهم الساعة







-
13 - abdou الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 02:01
الى الاخ ضد الاخونة،اطلب من الله ان يهديك،الله قادر على ان ينصر دينه ولو كره الكافرون،وانا استغرب كيف ان الاعلام يسلط الضوء على سوريا ويبحثون لها على دليل المواد الكيماوية والعسكر المصري يقتل ويعتقل ولا من معلق ولا من يدين ولا من يفكر في ضربه او على الاقل عقد قمة عرببببببببية لوزراء العرب الامريكان
14 - احمد الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 02:10
العسكر في مصر اراد تلبية مطالب اغلبية الشعب المصري في تطهير بلدهم من هيمنة اسلامويين ارتأوا انها تخدم اجندة اقليمية وهذا رأيهم ، أما نحن المغاربة فلنا مشاكل سياسية و اجتماعية واقتصادية من نوع خاص ، لا تمت بما يحصل في البلدان العربية الاخرى بشيء ، الا ان بعضنا اراد يتقمص شخصية الدونكيشوط للدفاع عن مصالح المظلومين في اعتقاده في بلد اخر ويتدخل في شؤون غيره ذون ان يعلم انه يسيء بهذا التصرف لمصالح بلده العليا غير مبال بما يحدث ببلده من فراغ سياسي طال أمده ،وازمة اقتصادية واجتماعية وشيكة سببها هذا الفراغ السياسي المذكور ، فكفانا ضحكا على ذقون شبيبتنا التي اريد لها ان تبقى مستلبة في تفكيرها في زمن اصبحت فيه بلدنا لا يعرف الا الاخفاقات المتتالية في شتى الميادين الاقتصادية و الرياضية والتقافية والفنية بسبب ما ذكر
15 - Abdou الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 02:19
على أي انقلاب يتحدثون ؟ ان كانوا يتكلمون عن ثورة الشعب يوم30 يونيو على تجار الدين الذين لا يأمنون بالوطن فهؤلاء لا يفهمون شيآ ومتالهم مثل الخرفان. فمصر صححت ثورتها وافشلت المخطط الإخواني الرامي لبيع مصر وتقسيمها.فلتحيا مصر حرة وآمنة
16 - tahiri l irhabi الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 02:38
نحن العرب سوق استهلاكية ليس فقط للبضائع الأجنبية بل وللشائعات, فقد استوردنا مصطلح الارهاب وصرنا نستخدمه ضد كل شريف.. اتهام الاخوان بالارهاب وقد انتخبهم أغلبية المصريين يعني أن كل مصر ارهابية!!. ولهذا يفتح الجيش المصري الباب لأمريكا أينما شاءت لأتها لا تحتاج جواز سفر لمكافحة الارهاب..
17 - رابعة اﻷبية الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 02:44
اضيف اسمي الى لائحة الشرفاء الموقعين على البيان اعلاه نورة مصباحي
من لا يهمه أمر اخيه المسلم فليس منهم
18 - kadour الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 02:49
يكفي قرائة التعليق (١)...و التعليق رقم (٢)...ليعرف الشخص العاقل المسافة الطويلة التي تفصل بيننا و الوعي السياسي و النضالي...لكن بعد النظر إلى تنقيط القراء لهذين التعليقين يرجع الأمل و يحييه فهناك مغاربة أحرار متشبتين بالتضامن مع كل حرار العالم،فشكرا لهم و لصاحب المقال...فقط أقول:
ـ المصريين الذين انتخبوا مرسي هم يمثلون كل شرائح الشعب و لا يمكن القول أن الإخوان فقط هم من يواجهون الإنقلاب.
ـ نجاح الثورة المصرية أو فشلها سيكون له انعكاس مباشر على نفسية كل المكافحين من كل الشعوب العربية،بما فيهم المغرب...فهي إذا قضيتنا مثلهم...هذا دون أن ننسى أن المجازر التي ارتكبت في حق الشعب المصري حركت شعوب العالم،فهل نرضى نحن المغاربة بأقل و نكتفي بالإنسياق و الإجتماع في المهرجانات الموسقية فقط؟؟!!
ـ شكرا لكل المغاربة الذين تضامنوا مع الأطفال المغتصبيين،مع الشعب السوري،مع الشعب المصري...مع المهاجرين الأفارقة...شكرا لكل من قال لا للظلم،لا للفساد لا للعبودية....و لا لحكم العسكر...نعم للوحدة لمختلف التيارات ،للطوائف ،للعقائد...فما أحوجنا للوحدة عندما يكون سلاح العدو هو التفرقة بيننا.
19 - ahhmed الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 02:56
salam
les islamistes essayentv de brouiller les cartes
se sont eux qui sont sont responsable de la situation a cause de leur fachisme et
c'est vrai les militaires doivent partir mais en position de choix mille fois l'armée que les fachistes
lan tamorrou ayoha lfachioun
toujours les meme visages tfou 3la ganss
20 - ملاحظ مغربي واقعي. الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 03:05
رغم التظاهرات الكثيرة هده الأيام؟ إلا أننا لانرى فيها دائما سوى بعض الشرذمة القليلة جدا من الإسلاميين وهدا واضح جدا بالطبع من خلال مظهرهم وشكلهم من أجل التضامن مع الإخوان المفلسين.

ياسيدي الحمد لله على أن الشعب المغربي لايهتم أصلا بمثل هده النماذج الذين لاشغل لهم سوى الخروج والتظاهر في قضايا تخص الشعب المصري وحده.

ياسيدى حتى لو افتردنا أن الجيش أعاد مرة أخرى مرسي إلى الحكم، سيثور عليهم الشعب وستخرج أيضا ملاييين كثيرة أخرى غدا ضدهم، ويكفي أزيد من ثلاثين مليون من الشعب المصري التي خرجت ضدهم يوم 30 يونيو في أكبر ثورة عرفها التاريخ كما في علم العديد منا؟ نظرا لأن الإخوان كما في علم الكثير منا لايتوفرون أصلا على أطر سياسية واقتصادية لإخراج مصر من أزمتها الإقتصادية والمالية والدهاب بها إلى الأمام؟

اخيرا أريد أن أقول الحقيقة لبعض الذين يتعاطفون مع إخوان مصر. بأن الغالبية الساحقة من الشعب المصري أصبحوا اليوم يكرهون الإخوان ويكرهون حتى أفكارهم وسياستهم وهده الحقيقة لاينكرها بالطبع إلا جاهل لايفهم مايجري داخل مصر أو جاحد؟. لأنه حتى الإخوان أنفسهم يدركون جيدا هدا الواقع المر بالنسبة لهم.
21 - daritona frasna الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 03:27
بسم الله الرحمان الرحيم الى صاحب التعليق رقم 2 والى كل اعداء ماهو اسلامي الحرباء إحدى مخلوقات الله العجيبة التي تمتاز بقدرتها الفائقة على التلون والتعايش والتكيف مع شتى الأوضاع والأحوال، حيث تستطيع التلون وتغيير جلدها في اليوم بكثرة ودون معاناة، لذا اتخذ المتحولون والمتلونون منها قدوة ومَثَلًا أعلى لتحقيق مصالحهم وأغراضهم الخاصة المشبوهة، هؤلاء المتحولون المتلونون أصحاب الوجوه المتعددة الذين لا عهد ولا ميثاق لهم، والذين لا يجدون غضاضة في الجلوس على أي طاولة والأكل على كل الموائد دون مبالاة أو اكتراث بتوجهات وأفكار وأيديولوجيات من يجلسون معهم!.. وما أكثرهم وللأسف الشديد في مصر خصوصًا بعد "ثورة الخامس والعشرين من يناير" التي صعدت بالبعض إلى أعلى عليين وهبطت بالبعض الآخر إلى أسفل سافلين!.. الجدير بالذكر أن المتحولين المتلونين يكرهون بشدة ذوي المواقف الثابتة والقيم والمبادئ الراسخة .
22 - Snop الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 04:26
لي الشرف أن أدافع و أساند المظلومين... و حين يتعلق الأمر ب الإسلام و المسلمين فالقضية هنا ليست بقضية شرف و إنما قضية مصير و عزة . أن تكون مسلما حقيقيا يتعدى الأمر أن تدعي إسلامك و تناطح الأرض.. أن تكون مسلما يعني الدفاع عنه_ أي الإسلام_ ومن هنا تأول الجهاد إما بالنفس أو المال أو... أو بكلمة أن لم تجد أو تستطع, أما إن لم تكن تهتم أصلا فاعلن عن علمانيتك أو تصوفك... أو بالأصح الحرية و الإستقلالية كما تنادون و كف عن التحريض و الإستهزاء بمن يتضامن و يتعاطف... كف عن إبراز حقدك للمسلمين المتدينين لا المتدنويين... كف عن رش غبار سواد قلبك على من يغير على إسلامه,دينه,وطنه... طريق مصيره.. كف عن ما يشوش ذهنك و ارجع إلى خالقك و مميتك و سأله العفو و الهدى و الغفران عسى الله أن يؤلف بين قلوبنا ويجعلنا إخوة متحابين متسامحين مهديين على صراطه المستقيم.

Otman, 1991
^_^
23 - مراد الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 05:14
ما أصاب الاخونجية المتأمرين على الشعوب العربية لا يمكن أن يخفى على أي إنسان عاقل،، فالجماعة التي دأبت على محاربة القومية العربية والأقليات والطوائف المختلفة في العالم العربي وانحازت لقوى الاستعمار والاحتلال أصبحت في خبر كان.
لم يعد هذا الهراء ينطلي على الشعوب، فالناس علقوا وفاقوا، والضربة القاضية جاءت من دولة عودتنا على الريادة في السياسة والدفاع عن قضايا مصيرية. فلم يعد التباكي ينفع. والإخوان انتهوا بعد أن انكشفت مخططاتهم الجهنمية.
مهما حاولتم تزوير الحقائق، فالحقيقة ساطعة أمام أعين الناس. من هم هؤلاء الذين يتظاهرون، وكم عددهم؟ بدل تضييق العدسة لكى نرى فقط هذه العينة البئيسة من الشباب المغرر بهم، لماذا لا تعطوننا صورة أوسع لكي نرى الحجم الحقيقي لهذه المظاهرة المصطنعة،،،؟ باراكا من البهتان والتزوير،،، وللأسف هذا هو ما عودنا عليه الإخونجية غير المأسوف عليهم.
24 - مول لحمار الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 05:15
تبارك الله على الإنسانية ،من يتدخل في ما لا يعنيه سيسمع مالا يرضيه ،صحيح ما يقع في سوريا ومصر مثل المغرب لكن بشكل آخر .
مدن الصفيح الامية البطالة غلاء المعيشة الزبونية المحسوبية الرشوة الاغتصاب السياحة الجنسية .
وصعوبة ولوج الاستشفاء والعلاج.
غياب العدالة ،الأمن الغير النافع ، الدرك الجمارك الأمن الوطني والمقدم حتى هو بشكر توووووو
المغرب دولة غنية لكن غارقة في الأزبال ومسؤولون يأكلون خيرات المغرب .
أين هي كل الخيرات ؟؟؟
أين هي حقوق الإنسان بالمغرب ؟؟؟
كل هذه الخيرات زهدت فيها لأجل بقاء التماسيح والعفاريت في كراسيهم .
25 - Halima Ibrahim الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 05:17
و أنا أقرأ هذا البيان ظننت انني أخطأت الفهم لأنني اعتقدت أنه بيان من جمعية الإخوان المصرية، بسبب الإنتقادات القوية التي احتواه، و المطالب التي لا تهم إلا الشأن الداخلي المصري! لكن تأكدت عندما بدأت اقرأ أسماء الموقعين أنه بيان مغربي. لا لأني أعرفهم، لأنني لم أسمع بهم من قبل، سوى السيد الريسوني الذي أصبح أمير الثرثرة على صفحات Hespress . لماذا هذه الخرجات المتكررة حول نفس الموضوع ؟ Haven't they got better things to do ؟ و "شكون حرك شطاطتهم"؟ لماذا لم يحتجوا ضد الإنقلابات التي وقعت في موريتانيا مثلاً؟ أو عندما تقع في الشقيقة باكستان و تنتج عنها زهق أرواح بريئة...؟ أيعرفون من هم الإخوان في مصر و ما ارتكبوه و يخططون لإرتكابه، أكثر و أحسن من مؤسسة الأزهر و علمائه، و حزب النور السلفي الذين تحالفوا مع "العسكر" كما يسمونهم؟ أدعو هؤلاء أن يخرجوا إلى أحياء و أزقة و مدارس المدن المغربية ليحاربوا مروجي "القرقوبي" و يعملون على توعية الشباب و الأطفال بعدم التعاطي لهذه الآفة التي تهدد أجيال الحاضر و المستقبل بكاملها. بهذا سيكونون قد أدوا واجبهم كمواطنين غيورين أمام الله والوطن.
26 - zayzafoune hassan الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 06:47
toute personne qui detient un grain de dignité ne devra se trahir en appuyant cette bande de voyous menée par un petit militaire sans grace ni classe la question n'est pas de soutenir les freres musulmans mais de tenir tete aux mensonges et aux massacres orthestrés par l'ancienne garde; à ce qui ont donné raison aux putshistes; alors ils doivent s'attendret à un grand desasre sur tous les plans et s'en mordreront les doigts d'avoir ete du mauvais coté la justice et l'équité exigent le retablissement de la présidence de Morsi car c'est un homme de grande valeur et c'est le véritable representant du meuple égyptien
27 - Said الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 07:32
سبحان الله يعملون مظاهرة احتجاجا على حكم العسكر وهم لا يعرفون بان الإخوان بمصر خوانة يعملون لحساب الأمريكان ومصالح ايران ...اين المجازر يا إخوان المغرب فالشعب العربي عامة لا ينفع معه الحوار ....صدق من قال جوع كلبك يتبعك...
28 - H A M I D الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 07:35
----ايوا قلوا با ز على المهرولين --- اتحدث بعربية المغرب----
قا ل لنا شرقي :
-يا اخي تحدث بالعربية كفا ية------?!
وفي المؤتمرات السا بقة قا ل ممثل مغربي في تدخله :
-ان المغرب بالمرصاد للدفا ع عن الوطن العربي بكل-----
رد شرقي بنوع من الاستهزاء :
ا- ----نشكر جزيلا------ولكن للوطن العربي اهله تحميه
غير محتا G-----
ولا تنسوا ان عبا رة :
-" ابن المغربية " لها في الشرق معنى قدحي خاص---
- والمغرب اعتبره مصري "ملجا اللقطا ء لااصل ولا هوية"
وزد وزيد----وو---
29 - عبد القادر اسقالن الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 07:46
الی قصيري النظر واصحاب دروس محو الأمية في علم السياسة، بتدعائهم ان جماعة الإخوان المسلمين قد انتهت في مصر،احيلهم علی دروس التاريخ السياسي المصري وكيف حاول عبد الناصر قمع االجماعة بعد انقلابه العسكري لسنة 1952 ومات ناصر ومشروعه السياسي وبقيت الجماعة،ونغس الشيء مع السادات وخليغته مبارك ،فجماعة الإخوان المسلمين في وجدان الشعب المصري ومشروعها الحضاري يلهب الشعوب،ونزاهة مناضليها واستحمالهم السجون والتعديب بل القتل يقوي شرعيتهم لدی الشارع عكس باقي الفرقاء السياسيين الذي تبث فسادهم وانتهازيتهم . فاما اازبد فيذهب جفاء واما ما ينفع الناس فيمكت في الأرض
30 - عبدو الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 08:09
ما وقع في مصر هو انقلاب على الديموقراطية فلا ينبغي بإي حال من الأحوال الكيل بمكيالين وان اختلفنا مع الإخوان. فالى حد قريب كان يقال السيسي سافك الدماء اليوم على آنه من الاخوان و كذالك قيل عن آخرين. حتى آصبحنا اليوم نسمع ان إخ اوباما اخوان وأوباما نفسه خلية ناىمة؟،؟!! امدهم آجرنا من الإعلام المغرض آمين
31 - zidane الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 09:30
جل هؤلاء من التنظيمات التي تنسب الاسلام الى نفسها لا الى غيرها و هم على نفس التربية الاخوانية و اخوة في الرضاع مبدؤهم جميعا انصر اخاك ظالما او مظلوما..... لا يهمهم و لا يعنيهم منع اخوانهم من الظلم...... يصورون للناس على ان ضياعم ضياع للاسلام..... لا يحبون العلماء و ان كان لهم علماء فعلماء احزاب ....اينما حكموا نجحوا في تفريق بلدانهم الى فسطاطين و ادعوا انهم فسطاط الحق.....................................................
32 - nour الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 09:48
سبحان الله التعلبق رقم 1 لم يقل اﻻ الحقيقة لكن لم يعجب احد ﻻن المغاربة ﻻ يحبون اﻻ النفاق لهذا وجب اﻻحترام لنفاقهم...باااااااز
33 - hassan الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 10:09
من هي هده التنظيمات اليسارية التي تساند معارضي ماسميتموه إنقلاب؟؟؟
34 - salim الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 10:21
au comentateur n°2, , puisque la majorité des signataires sont de tendances islamiques, ont doit s'opposer ç eux; quel logique??? et quelle façon de penser???
35 - رشيد الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 10:43
الاسلام في القلب و المساجد و المنازل و ليس في الشوارع. الاسلام و السياسة لا يلتقيان ابدا وان يلتقيان.
36 - alantari الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 11:16
إلى صاحب التعليق رقم 2: لما ذا يستعير بعض المغاربة تعابير من الواقع المصري وما يعتمل في أرض الكنانة من تعابير فلول، إخوان عمليات إرهابية في هذا الظرف بالضبط في محاولة لإسقاط ما يجري في مصر على المغرب؟ الوضع في المغرب مختلف. هنا دولة ديمقراطية وإن حصل تعثر فهي إلى الأمام. وهناك ديمقراطية مجهضة.هنا دستور يجمع الكل عليه إلا قلة وهناك دستور أقبر. هنا حكومة منتخبة تعمل وتحاول استعادة أغلبيتها وفق حراك سياسي ديمقراطي وهناك في مصر حكومة أسقطت عن طريق انقلاب واضح قاده الجيش الذي يلعب دورا أساسيا في التحكم.
واقع المغرب يستدعي أخذ العبرة من عدم الإستقرار الذي تعرفه مصر وانعكاس ذلك على اقتصاده ومستوى معيشة الشعب المصري. من هنا فالذين يشكون في الإستثناء المغربي عليهم مراجعة دروسهم. لأن هذا الإستثناء إنما يتكرس بمعاينة واقع الدول الأخرى المجاورة خصوصا دول الربيع العربي. أما الذين تخونهم تعبير لوصف الواقع السياسي المغربي والقفز على حقيقته واعتماد طريقة "قطع"/"لصق" فذلك مما لا يليق بالمغاربة الذين حري بهم أن يحلوا مشاكلهم بالشكل الذي يتماشى وتاريخهم وتجاربهم هم لا غيرهم.
37 - عبدالعالي العسيلية الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 11:23
مبادرة تستحق التنويه و ينبغي الانخراط فيها على أوسع نطاق و تفعيلها بالقانون الدولي ضد القتل و الاعتقال و كبت الحق في الرأي و الاختلاف.
بالمناسبة أستغرب من بعض المتدخلين، بكل وقاحة، يدعمون قتل المواطنين و حرقهم و إبادتهم بسبب الاختلاف السياسي أو المدهبي.
كما ندكر أمثال هؤلاء بأن الاهتمام بقضايا الامة و قضايا الانسانية عند الكثيرين واجب وطني و أخلاقي
38 - kader الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 12:00
نحن المغاربة أيضا التواقون للحرية إدا لم نقم مثل الشعب المصري وننتفض ضد الإسلاميين في المغرب وهم الاكثر تنضيما فسوف يحدون من حرياتنا ،حكم الإخوان جاء في غفلة من الشعب ولأنهم منضمون حركيا إستغلوا الظروف بعد ثورة25 يناير لينقضوا عليها وبعد ذلك وبعد أن وصلوا للحكم في سبات الشعب المصري أواغلبية الشعب الذي كان يعيش نشوة الثورة غير ملاحظ لما يدور في الكواليس بين الإخوان وقطر وتركيا والسفيرة الأمريكية في مصر أستفاقوا على مرسي في الحكم بنسبة ضئيلة من الاصوات 13 مليون مقابل 12.5 مليون لشفيق ويقال أن هناك تزوير للنتائج لأنها كانت صفقة بين طنطاوي والأمريكان وتخوفا من فوضى الإخوان لو نجح شفيق في الإنتخابات وكان الإخوان قد هددوا بذلك
39 - oussama الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 12:03
الأحرار يحاربون الإستبداد كمبدأ، العبيد يناقشون شروط و دوافع الحرب ضد الإستبداد كمصلحة.
40 - مصطفى ازعوم الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 12:18
المشكلة العويصة التي تنتاب اغلب العرب على جميع
مشاربهم كونهم يسارعون الى وضع حلول قهرية
لمسائل سياسية زد على ذلك ان الكل يستقوي بالايادي
الخارحية .
41 - jihan الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 12:26
انا لست اخوانية لكن مع ما يحدت و مع ما يقع اتمنى لو كنت منهم لاني ارى فيهم الانسانية و ادب في حواراتهم فتلمس هادا حتى في تعليقاتهم.
كل من عنده ذرة انسانية سيتالم لهده المجاسر وسيستنكر لها.
42 - youness الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 12:52
بداية أود ان أشير أن القضية ليست مرتبطة بالإخوان أو الاسلاميين، إنما يتعلق الأمر بالشرعية المفقودة، شرعية صناديق الاقتراع، شرعية الانتخابات الحرة النزيهة المعبرة عن أراء و طموحات الشعوب........فالعسكر مكانهم الطبيعي هو الثكنات و دورهم هو حماية الامن الخارجي للدولة و ليس بث الفتنة بين مكونات الشعب، فأي دولة ولت أمرها عسكريين فأقرا عليها السلام. صراحة ما وقع في مصر شكل تراجعا كبيرا عن مكاسب الربيع العربي، و لعل تصريح وزير الداخلية المصري مؤخرا ماهو إلا دليل على مكانة و قوة النظام السابق (الفلول) الذي سعى بكل جهده إلى إجهاض أي محاولة للإصلاح.
و إذا كان السيد مرسي ارتكب أخطاء تسييرية خلال مدة حكمه، فإن الفريق السيسي اقترف جرائم إبادة جماعية في حق شعبه الأعزل و عات فسادا و دمر فيها البلاد و العباد، و أفسد كل ما هو جميل في الثورة المصرية لدرجة أن بعض المواطنين الضعفاء بدأوا يحنون لفترة نظام مبارك و يتمنون عودتها بكل السلبيات التي تحملها لا لشيء سوى لدرء هاته الفتنة التي لا يعلمون متى ستنتهي و لا المخلفات التي ستتركها، لكن يجب أن يعلموا أن هؤلاء العساكر لا يهمهم سوى مصالحهم الشخصية....
43 - سفيان الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 13:04
السلام عليكم
من فضلكم نقول مسلمون وليس اسلاميون بعد ان قيل عنهم ارهابيون ولم يفلح هذا المصطلح ابتكر مصطلح اخر اسلاميون غريب هذا العالم
44 - brahim الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 13:23
يساريون واسلاميون يعني ان اليساريين ليسوا مسلمين ومع ذلك التاموا في حدث معين ضد ما يسميه الاسلاميون بالانقلاب .
الذي لا يريد البعض ان يفهمه هو ان الشعب المصري هو الذي قام بهذا الانقلاب فهل تعتبر ارادة الشعب انقلابا وبتعبير اخر حين يقول لك 32 مليون شخص انهم يرفضونك هل تعتبر ذلك انقلابا
وبالمناسبة اعود لهؤلاء الذين تقولون عنهم يساريين فربما تريدون قول عسريين اما اليسار السياسي عبر التاريخ فله حساسية ايديولوجية لا تحتمل مع الدين بصفة عامة .
ختاما اود ان اثير انتباه الجميع ان الاسلاميين حفروا قبرهم باياديهم ليس فقط في مصر بل في العالم كله .
شكرا هسبريس
45 - Fati الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 13:40
السلام عليكم من قبل كنت اشعر بالحرج تجاه بلدي لانه لم يتدخل في الشان المصري رغم انه يتابع اخباره بكل تفاصيل لكن الان والحمد لله لاحظت ان الشعب المغربي الحر يهتم بالمصالح العربية والاسلامية خاصة فنحن مغاربة و نفتخر
46 - زيدون الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 13:51
هضروا على بلادكم المصريين راهم رجال ممخلينش بلادهم مقسمة من الشمال ومن الجنوب .وها شلوح خرجوا من الوسط.سوريا مكينش لي خربها قد المتاسلمين و اليساريين من جميع الدول العربية .هضروا على الغلاءولا حيت الحكومة شدينها خوتكم في التاسلم.
47 - مغربية خرة الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 14:42
انا مع الاخ ابوزينب فالفعل نحن في المغرب نعيش ضغوطات و مجازر لوبيات الاغتناء .من يحمي المواطن المغربي من هؤلاء الوحوش يفترسوننا كما يحلو لهم في كل القطاعات .فاعطيكم مثلا النقل العمومي عرف ارتفاعا كبيرا في هذا الموسم الصيفي و غلاء المعيشة. اين المراقبة اين الوزارة المختصة . زيادة على غلاء الكتب المدرسية غلاء فواتير الكهرباء و الماء الخ.......... حسبي الله و نعم الوكيل فيهم
48 - rachid souss الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 14:51
يوم على يوم تضهر لنا جماعات تبكى على مصر سوريا ...تقوم بمضاهرات هنا وهناك يا سبحان الله كأننا أحسن حال منهم هم يموتون بالسلاح ونحن كل يوم فى بلدنا يحارب فيه الرجال والنساء الشرفاء بالذل ورفع الأسعار والرديلة والإنحطاط الأخلاقى والعلمى والإقتصادى حتى أصبح شبابنا يمشون وسرولو هابط ولبنات لابسين سروال مزير مع الفولارة والجلابة مزير من الوسط وجل المغاربة مسحورين..وفساد المحارم بكل أنواعه وكل عام يولد الألاف من أبناء الزنا ونكع لغير الله والشكيمة والنفاق والذل أصبح عندنا موضة وإدا كنت دو شرف قالو عنك معقد وإدا لم ترض بالذل قالو عنك مزموت قديم مكلخ ...كل هدا لا يكفى لهاؤلاء المتضاهرين لكي يقومو فى بلادهم.يا عباد الله كونو رجال فقط فى بلادكم واتركو مصر وشأنها لمصر رجالها الدين سيموتون من أجلها وأنا متأكد أنهم غيرمحتاجين للمنافقين المدلولين أن يقفو بجانبهم.والسلام على كل مغربى حر شريف والمنافقون فى الدرك الأسفل من النار
49 - رشيدة الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 15:42
لمادا لا تهتمون ببلدكم كما تهتموا بما يقع بمصر، اتركوا المصريين فهم ادرى بمشاكلهم ويستطيعون حلها بدونكم . اما ادا كنتم من الاخوان المسلمين ،فداك شيى آخر...
50 - fallah الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 16:04
la majorité de marocains savent et sont conscients que les personnes qui sont contre le licenciement du président morsi par son peuple c'est les partisans du parti al adl wa ihssane parce que les frères musulmans n'ont pas respecté la cohésion sociale . Donc, je demande au gouvernement du pjd INTERDIRE CE GENRE DE MANifestation-show et d'interdire le parti al adl wa ihssane car le peuple marocain respecte la désicion du peuple egyptien .
-**-* و من يريد معرفة بعض أنجازات PJD فهاهي :
*240 ألف شاب مغربي أجتاز مبارة الولوج للوضائف العمومية في جميع القطاعات.
*خلق 50 ألف منصب شغل .
*127 ألف منصب شغل في القطاع الخاص.
*منع الجمع بين الوضائف .
*محاربة الريع.
*مسارات جديدة في تسيير الأدارة عن طريق أستعمال التكنولوجية الحديثة.
*أسترجاع أراضي الدولة .
*تسيير بأحترافية حوارات مصيرية.
le peuple egyptien a licencieé morsi parceque , il nj'a pas avancé dans ces dossiers
Bonne journée .
51 - مغربية حرة الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 16:16
انا بصفتي مواطنة بسيطة لا تفهم بالسياسة
لكن اعرف لنه عندما ادهب الى صناديق الاقتراع اريد ان لا يهان صوتي الدي ادليت به فالدي انتخبته عقد بيني وبينه لمدة حكمه وبالاخر ساحاسبه ادا اشتغل جيدا ممكن ان انتخبه مرة اخرى واحاسبه لكن بعد المدة المقرر له والا سوف انتخب شخصا اخر
اعدروني على التعبير
52 - ولد الرشيدية الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 16:17
الى صاحبة التعليق47 . غلاء التنقل مرده الى ارتفاع سعر النفط . الكتب المدرسية اغلبها تاتي من المبادرة الملكية مليون محفظة . الحكومة مادارت والو لانها حكومة دعوية ليس الا.اما المقام الذي نتحدث فيه فهو هل انت مع الانقلاب اوضده. بحيث تكون الحجة مقنعة.
53 - H A M I D الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 17:30
الا خت جيها ن-----الى رقم 41

---قالت : ---انا لست اخوانية ---ولكن تمنيت لو كنت منهم فيهم الانسانية- ووو------
تعريف التقية :
---"ان تتعا مل مظهريا بالليونة والتسا مح ولكن تضمر الحقيقة في نفسك حتى تا تي الفرصة وتخرج السيف من غمده وتقطع الرؤوس"----

-هذا التعريف من التيار الشيعي بعد اغتيا ل السيد الحسين حفيد الرسول(ص) نجل علي بن طالب رضي الله عنه الدي من جهته كفروه
الخوار ج في ايا مه وهومقتول--
-الاسلامويون وكل من يستعمل الدين لقفوا هذا التعريف ويستعملونها
وكلهم امل في احيا ء ظا هرة الخوارج يعني ظا هرة التكفير والردة
في القرن 21 ??!!
---حذار حذار (بلا حرف ياء)من انسا نيتهم واذبهم-ووووو
---فاقد الشيئ لايعطيه-- ??!! اميييييين
54 - jamal الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 18:13
اتاسف للعلمانية الاستاصالية , قتلت الديمقراطية و وقفت مع الانقلابين و تدعي حقوق الانسان. اما للعارظة فمغاربة كطالونية ينضمون اليكم . والى الامام الله ناصر الحق ولو كره المنا فقون.
اللهم انصر الاسلام و المسلمين.
55 - محمد مومن الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 19:19
غريب أمر النخبة المغربية ومنظمات المجتمع المدني التي تحشر انفها في كل قضايا العالم و تنظم مظاهرات مساندة لفلسطين و العراق و سوريا و تدافع عن مرسي بمصر، ...إلخ و لكنها لا تتحرك عندما يتعلق الأمر بقضية الصحراء المغربية و كأن الصحراء لا تهم المغاربة. وهذا هو ما يشجع النظام الجزائري الحركي على القول بأن الشعب المغربي لا يريد الصحراء .

العكس في الجزائر، رغم أن نظام الحكم عسكري حركي ديكتاتوري، فجميع الأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني ملتفة حول النظام، لأن النظام عندهم هو دولتهم ووطنهم، عكس المغرب.
والله لو خرجت مسيرة واحدة مليونية ، تطالب مجلس الأمن إما بتطبيق الحكم الذاتي بالصحراء أو العودة بالملف للمربع الأول، لتخوف نظام الحكم الديكتاتوري بالجزائر ولضربت الدول الكبرى ألف حساب للشعب المغربي وعجلت بالحل الذي لن يكون إلا في صالح المغرب والمغاربة والأجيال المقبلة.
56 - Abdo65 الثلاثاء 03 شتنبر 2013 - 19:54
لا يمكن لأي انسان ان يسير ضد التيار طويلا وسيحاكم العسكريون امام محاكم الشعب كما في تركيا انظروا المفارقات العجيبة في الوقت الذي يذهب الرؤساء في الدول المتقدمة الي الموسسات لاتخاد قرار لينفذ العسكر ما تم تقريره ًً،يذهب العسكر في دول اخري الي الانفراد بقرار قتل الشعب والتنكيل به والتنصل والهروب من المهمة التي من اجلها وجد الا وهي حماية البلاد و العباد 
57 - لحسن الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 00:14
العسكر في مصر أراد تلبية مطالب أسياده الذين يقدمون لهم الدعم منذ الخمسينات إلى يومنا هذا فقفزوا على الشرعية وبهذا ظلموا شعبهم ليعوذوا به إلى ماقبل 25 يناير ,,,,,, و , ,,,, فقتلوا وأحرقوا أناس عزل لاسلاح لهم ولا حول لهم ولاقوة إلا قوة الإيمان بالشرعية وهم رجال ونساء وكبار وصغار و,,,,
فنصرة المظلومين واجب علينا كمسلمين وشعوب عربية لهم هدف في حياتهم ,,,,, وهذا لا يعني أنهم لا يهتمون بما يقع من حملهم وهو في المستوى الأول لأن ذلك أكبر من الواجب ,وعلينا ألا نسوء الظن فيما قام به هولاء ولهم قناعتهم في ذلك من نصرة لإخوانهم المصريين المظلومين كيف ما كانوا ,
والشعب المغربي الأصيل يهتم بما يجري خوله لأنه يعي ذلك أما الذين لا يهمهم إلا أنفسهم فهم يعيشون على الهامش ,,,,
فالخروج والحضور في وقفات أو مسيرات و,,,,,, لنصرة المظلومين من الأساليب الحضارية المعبرة في عصرنا وهذا أقل ما يقوم به كل إنسان مهتم في حق هولاء المظلومين بعدما مرس في حقهم من تعذيب وتقتيل وترهيب ,,,,,
58 - houmad mansour الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 00:28
l"armée de sissi et ses semblables donnent une armée de criminels et de sauvages jamais vue dans histoire. Ces crocodiles ont écrasé le peuple égyptien tel que bachchar et le reste .Tout les peuples arabes n'ont plus confiance à cette armée de génocides infernal tel le que l'armée de ces princes.conduite par ce traître qui est sissi.
59 - mstili الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 00:48
Ces personnes devraient se mêler du problème du gouvernement qu’on a au Maroc avec le parti catastrophe qu’est le pjd
Le pjd qui est un parti populiste et incompétent est entrain de rendre la situation économique de plus en plus pire au Maroc et ces gens se mêlent des problèmes de l’Egypte
Le pjd a déçu a donné pleins de promesses qu’il n’a pas appliqué
60 - Boubker الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 02:11
لا علاقة بتاتا بين ما امضى عليه أولئك المفكرون الاحرار الذين نددوا بذبح الديموقراطية التي تحكم العالم و تندد بطغيان الجيش المصري .... و بين ما اشار اليه ('ابو زينب)' من فساد...فالمفكرون يخاطبون ذوي الالباب و يدبون عن المبادئ و المقدسات و (ابو زينب) ينادي من بعيد و يغمض العينين من حوله ليُسمع البسطاء امثاله
61 - Boubker الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 02:11
لا علاقة بتاتا بين ما امضى عليه أولئك المفكرون الاحرار الذين نددوا بذبح الديموقراطية التي تحكم العالم و تندد بطغيان الجيش المصري .... و بين ما اشار اليه ('ابو زينب)' من فساد...فالمفكرون يخاطبون ذوي الالباب و يدبون عن المبادئ و المقدسات و (ابو زينب) ينادي من بعيد و يغمض العينين من حوله ليُسمع البسطاء امثاله
62 - أحمد نور الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 08:58
غريب أمر النخبة المغربية ومنظمات المجتمع المدني التي تحشر انفها في كل قضايا العالم و تنظم مظاهرات مساندة لفلسطين و العراق و سوريا و تدافع عن مرسي بمصر، ...إلخ و لكنها لا تتحرك عندما يتعلق الأمر بقضية الصحراء المغربية و كأن الصحراء لا تهم المغاربة. وهذا هو ما يشجع النظام الجزائري الحركي على القول بأن الشعب المغربي لا يريد الصحراء .

العكس في الجزائر، رغم أن نظام الحكم عسكري حركي ديكتاتوري، فجميع الأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني ملتفة حول النظام، لأن النظام عندهم هو دولتهم ووطنهم، عكس المغرب.
والله لو خرجت مسيرة واحدة مليونية ، تطالب مجلس الأمن إما بتطبيق الحكم الذاتي بالصحراء أو العودة بالملف للمربع الأول، لتخوف نظام الحكم الديكتاتوري بالجزائر ولضربت الدول الكبرى ألف حساب للشعب المغربي وعجلت بالحل الذي لن يكون إلا في صالح المغرب والمغاربة والأجيال المقبلة.
63 - استاذ الجمعة 06 شتنبر 2013 - 16:48
أصحاب المبدأ لايحيد عنه سواءا كان إسلاميا أو يساريا أو علمانيا أوغير ذلك فإذا كنت أؤمن بالديمقراطية فمن المستحيل أن أرضى طريقة غيرها أحتكم إليها لو كان فيها مصلحتي أو مصلحة من أدين إليه وأناضل من أجلها وكذلك الحرية والكرامة والمساوات و العدل وأقول للجميع يجب أن نتحلى بالروح الرياضية عند المنافسات السياسية الحرة والنزيهة حتى تتقدم الدولة وأن نجعل مصلحة الوطن فوق جميع المصالح وأن يتعاون الجميع الكل من موقعه على تنمية البلاد لا أن يعرقل الخاسر الفائز في الانتخابات فتخسر البلد
المجموع: 63 | عرض: 1 - 63

التعليقات مغلقة على هذا المقال