24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.14

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | عبادي يعظ محب: احفظ القرآن.. وارض بقضاء الله

عبادي يعظ محب: احفظ القرآن.. وارض بقضاء الله

عبادي يعظ محب: احفظ القرآن.. وارض بقضاء الله

اختار محمد عبادي، الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، أسلوب الوعظ الديني ليضمّنه في رسالة مؤازرة مفتوحة وجهها إلى عضو "الجماعة" والمعتقل "السياسي"، عمر محب، وذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

وخاطب عبادي، الذي وسم نفسه بـ"المبتلى بمسؤولية الأمانة العامة"، المعتقل على ذمة قضية قتل الطالب اليساري محمد آيت الجيد بنعيسى بجامعة فاس سنة 1993، بالقول "تمر الأعياد عليك تباعا، عيدا بعد عيد وأنت محروم من أهلك وذويك، فلا أنيس إلا الله وكفى به أنيسا".

وتابع عبادي مطالبا من محب الرضا بقدره: "أنت في ضيافة الله ورعايته، جردك من عالم الأنساب التي كثيرا ما تشغل الإنسان عن ربه لتتفرغ لعبادته وذكره ومناجاته، فارضَ بقضائه، واستسلم لقدره، وفوض أمرك إليه، واسأله برد الرضا والعفو والعافية، واعلم أن ما أصابنا لم يكن ليخطئنا، وما أخطأنا لم يكن ليصيبنا، ولن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا لا علينا".

ونصح عبادي المعتقل المنتمي للجماعة بأن يحرص على أن يصحب معه كتاب الله عند خروجه "لا يشغلك شاغل عنه، فاعكف عليه حفظا وتدبرا، والزم باب الله تضرعا وتذللا، ولا تهتم بما خلفت وراءك من ذريتك وأهلك، فالله خليفتك فيهم، فهو خير حفظا لا تضيع ودائعه، وهو أرحم الراحمين، ثم إخوانك بعد الله تعالى".

وذكّر الأمين العام للجماعة محب بأنه "من نعم الله عليه أن رزقه زوجة صالحة مجاهدة صابرة محتسبة، تقوم مقامه في تربية أولاده"، قبل أن يتوعد أعداء المعتقل بأنهم سيلاقون جزاء الله، "أما أعداؤك الذين كادوا لك كيدا، فلا تحسبن الله غافلا عنهم، فإنه يمهل ولا يهمل، فإذا أخذ الظالم لم يفلته إن لم يتب ويرعو".

وحاول عبادي طمأنة محب بأن أكد له كونه "حاضر بيننا، ولك مكانة في قلوبنا، فكل إخوانك في جماعة العدل والإحسان يشاطرونك آلامك، ويشعرون بما تشعر به من مرارة الظلم الذي لحق بك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - shible الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 00:53
هم وتهمم .. نعم التربية.. نفعنا الله بصحبتكم أحبتنا .. أحبكم في الله وعيدكم مبارك سعيد.. نسأل الله الفرج القريب والجزاء الوفير لأخينا وحبيبنا عمر محب
2 - محمد الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 01:10
لا إلــــــــــــه إلا اللـــــــــه
والله تا كلام هاد السيد تايأثر فيا
كلامه كلام الأولياء والشرفاء
3 - محمد الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 01:21
كلام أهل الله العارفين المؤمنين و العبادي أحسبه منهم و لا أزكي على الله أحدا فرج الله عن الاخ عمر محب و بارك ف الأستاد العبادي
4 - عبد الله الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 01:54
وإنه دائما الإسلام أو الطوفان..كلمة قلناها لمن يفهم أن للكلم معنى وأن بعد اليوم غدا والله المستعان
5 - hassan soulayman الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 03:43
تتضامن مع القاتل ولاتترحم على المغدور به ونعم الا سلام .رحم الله الشهيد واللعنة على الارهابي القاتل ومحرضيه.
6 - إلى رقم 5 عبد الله الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 18:10
منذ بداية السبعينات من القرن الماضي تاريخ نشأة جماعتكم وإلى الآن ونحن نسمع منكم نفس الأسطوانة ؟؟

العالم كله تغير وتطور نحو الأفضل إلا أفكاركم المتحجرة بقيت جامدة لا تتحرك؟!!

المجتمع المغربي عرف تطورا وحداثة، والمخزن هو الآخر ارتقى وتحضر ولم يعد يستعمل القمع مع المغاربة

أما أنتم لا زلتم تسمعوننا نفس الأسطوانة؟
الخلافة أو الطوفان ـ الإسلام أو الطوفان؟؟؟ ـ لدرجة أن جماعتكم حددت لنا سنة 2006 تاريخ حدوث دلك الطوفان في المغرب وهي رؤية لزعيمكم الروحي المرحوم عبدالسلام ياسين، لكن لاشيء وقع من دلك؟؟؟
في سنة 2011 إبان ما يسمى الربيع العربي قلتم أيضا الانفجار وشيك بالمغرب والشعب سيثور على المخزن، لكن لاشيء تحقق من دلك؟؟

ستأتي سنة 3013 من القرن المقبل وستسمعوننا أيضا نفس الأسطوانة؟؟

ليكن في علمك أن المغاربة خلاص؛ لا أحدا اصبح يهتم بكم، اللهم بالطبع تلك الشرذمة من مريديكم؟ بعدما اتضحت تخاريفكم وخزعبلاتكم للجميع؟؟

أكيد أن جماعتكم ستبقى هكدا دائما تبحث عن إشاعة الفتن والقلاقل بين المسلمين من المجتمع الواحد! حتى تلقون ربكم نادمين عما كنتم تفعلون وما تقومون به من بدع وتخاريف.
7 - مغربي الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 20:06
السلام عليكم
عيد مبارك سعيد
الناس جميعا عربهم و عجمهم لم يعودوا يصدقونكم ...إلا في شىء واحد و مرهون بالإنتظار ألا وهو انتظار حلول عام 2006 هجرية...أما 2006 ميلادية فقد مضت بسلام و الحمد لله....
أما الأحلام فلا داعي للبث فيها...
أنشري يا هسبريس...و شكرا.
8 - يحيى الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 21:47
هذا الكلام أحسبه موجها لنا -نحن الموجودين في السجن الكبير سجن الدنيا-لعلنا نفيق من غفلاتنا ووننتبه إلى ما ينتظرنا غدا يوم لقاء الله.
9 - كاره الضلام الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 21:56
رسالة من القرون الخوالي مكتوبة بحبر الخرافة و الجهل المعتق، و هل يستطيع الشيخ شيئا اخر غير الرسائل التي نبغت فيها جماعته و امته،انتصاراتهم خطابية تدروها الرياح، نفس الرسالة التي يتلوها الشيوخ الوصوليون عبر التاريخ الى جنودهم السدج قرابين المشاريع الجهنمية الشيطانية لتجار الخشوع و باعة اسهم الجنة،مادا يتقن الشيخ سوى استغلال نكبات الشباب؟سيمتصون معاناة الرجل حتى الرحيق و يعملوا على تطويل امدها ما استطاعوا،ينصحون ابناء الشعب بالصبر بينما ابنائهم في فنادق اوروبا بلياليها الملاح، و يقول ان زوجته صابرة،و مادا عن عمرها الدي يمضي بعيدا عن زوج؟و شبابها الدي قتلته ايديولوجيتكم الحاقدة المدمرة؟لقد مرغتم جيلا في السجون و هاانتم تشرعون في الجيل التاني و عوض ان تحددوا لهم هدفا يصبرون من اجله اصبح الصبر هدفا في داته،من اجل مادا يصبر الرجل؟و هل يملك حلا سوى الصبر؟لمادا لا تتضامنون معه بالصوم و الامتناع عن العيد؟
من اتجل مادا تصبرون الناس؟هل مازال بينكم من يصدق وصولكم للحكم و اقامة الخلاقة التانية؟ادا كان بينكم من لا زال يصدق دلك فمكانكم متحف يتفرج عليكم الناس فيه كمخلوقات نادرة.
10 - فاس سابقا الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 21:59
السي العبادي حفظه الله . رجل مؤمن عارف بالله ،كلمات بدون شك ستنزل على المنضل عمر محب بردا وسلاما. السجن محنة ومنحة ...
لدي سؤال :المتهم الأول في جريمة قتل آيت الجيد هو عبد العالي حامي الدين ولكن المحكمة برأته. لماذا؟ وعمر محب اعتقل بعد سنوات من قتل بنعيسى . لماذا؟
أما صاحب التعليق الأول فأنصحه بالرجوع الى السنة الثانية اعدادي ليتعرف في مادة التربية الاسلامية على معنى الرضا بالقضاء والقدر. أعتقد يأخي أنك لاتفقه في الدين شيئا .(ماتعلقش في أتفلق) . الله يهدينا ويهديك
11 - sifao الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 22:51
ماذا عساك ان تفعل غير هذا ، تدفعون بالشباب الى الهلاك تاركين وراءهم دنياهم واولادهم ثم ترثونهم بأشعار لا تفك اسرأ ولا تلاقي أحبة ، الوقت يمر بطيئا والمكان يضيق يوما بعد يوم والشوق يزداد لرؤية الاهل والسماء وشم ورائحة المطر في الشوارع والازقة بعد جفاف طويل ، سيحفظ القرآن والانجيل والتوراة وتعاليم بوذا والمعلقات السبع والصحيحين و..و...و... عقارب الساعة لن تبرح مكانها بعد ، انه الموت البطيئ الذي يدب في اجساد مازلت قادرة على الحياة والعطاء ،كل هذا من اجل ماذا ؟ امن أجل اوهام جعلتم منها حقائق تستحق ان يموت المرء من أجلها ، ولا تقدمون دلائل مقنعة على ذلك ، غير كلمات معسولة من كتاب قديم وغير مفهوم ، بماذا ستقنعون الابناء ان الأب كان يستحق ان يدخل السجن ليمضي ما تبقى من حياته فيه ، اين حق الطفل في الأب والزوجة في الرجل ، هل ستنصحهما ايضا بقراءة القرآن وحفظه لاستظهاره امام الله والرسول ؟ ام ستقنعهما ان الله هو الذي أدخله السجن ؟
12 - haky kasou الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 23:20
.....واعرف ع...محب اكثر منك واالسي العبادي .ويمكنك تقصي الحقاءق من مسقط سنطيحته ببني سادن و على عمليات النصب باسمكم بمشاركة المدام المحامية على الدراوش بمكتبها.واليوم الدنيا او غدا الاخرة. استادي المحترم العبادي وعظك (للمظلوم) في محله حكمت على الظاهر ومولانا يتولى السرائر
13 - مقداد الخميس 17 أكتوبر 2013 - 00:15
والله انه كلام رجال لايخافون في الله لومة لائم الصادعين بالحق في وجه الظلم والاستبداد
14 - احمد الخميس 17 أكتوبر 2013 - 00:31
لقد جالست هذا الرجل يوما انه ولي من اولياء الله
15 - او سادن الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 21:23
و جاؤوا اباهم عشاءا يبكون.....هدا هو كلام المعقول.......وا نصحوا السى لفقيه باش ارض المظالم لاهلها راها من شروط التوبة.......راه ماشي مقتل الرفيق للي وصلاتو للسجن راه ديان الناس العارفين....
16 - سليمان الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 23:51
معاك يا صاحب التعليق رقم 16 شروط التوبة معروفة ......و لكن الاخ ديالنا سابقا......واكل بزززاف صعييييبة العقبة ديال التوبة ....والا كان صادق يقول اش واكل او شكون واكل والله اسامح عليه...و من الاكيد سيكون خارج الاسوار لاني معك ان الماكلة هي مولات الفعلة. اما عن احبة الاستاد محب من حقهم ان يعظوه و يدعون له المحبة هادي لانهم لا يعرفونه حق المعرفة معضورين و نصيحتي لهم هي المحبة مزيانة وبلا بها مكاين والو.والله ثم والله ثم والله ان ماقلته حق والله على ما اقول وكيل
17 - اليعقوبي الأحد 20 أكتوبر 2013 - 10:13
يا احمد و يا صاحب التعليق رقم15 ادا جالست الرجل وعرفت انه من اولياء الله (واتمنى له دلك وللصادقين ايضا)اقول لك ولامثالك وانا العارف من داخل الدار(كل الصالحين يتمنون هدا المقام.مقام الولاية ويجتهدون كل على شاكلته و الله المستعان)اياك والعودة لمثل هدا الكلام لانه اساءة الى الدعوة و نحن (استغفر الله)والدعوه الى الله اخي غنية على مثل هده الاساءات.ورحم الله من قال ان الاولياء لايعرفهم الا الله تعالى بعلمه ولطفه والشيطان بمكره وزيغه .اللهم الطف بنا جميعا ااامييييين
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال