24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. المغرب يتراجع في مؤشر "التقدم الاجتماعي" إلى المرتبة 82 عالمياً (5.00)

  3. حملة أمنية تستهدف مروجي المخدرات بمدينة فاس (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. رصيف الصحافة: الأمن يستعين بالثكنات للتمرن على إطلاق الرصاص (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | هناوي يُطالب بموقف رسمي حازم ضد التطبيع مع إسرائيل

هناوي يُطالب بموقف رسمي حازم ضد التطبيع مع إسرائيل

هناوي يُطالب بموقف رسمي حازم ضد التطبيع مع إسرائيل

سجل عزيز هناوي، الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، بإيجابية تقديم فرق برلمانية من الأغلبية والمعارضة لمقترح قانون يجرم التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، مبرزا أن "المغاربة بهذا القانون سيسجلون سبقا عربيا وإسلاميا كما كانوا دائما في مسيراتهم الداعمة لفلسطين بشكل جماعي يرتقي فوق الأطياف الحزبية".

وتعليقا على ما راج بخصوص حضور شخصيات إسرائيلية في مؤتمر دولي بطنجة، أفاد هناوي بأن "الصهاينة يستثمرون كل لحظة، وكل فرصة للظهور، وتسجيل نقط اختراقية للمجتمع وللمؤسسات الرسمية بالبلاد، لذلك فسلوكهم هذا معروف ومختبر".

وتساءل هناوي عن الأسباب التي تدفع الجهات الرسمية إلى التناقض فيما بينها بخصوص موضوع التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، مردفا أنه "في الوقت الذي يتحدث فيه وزير الصناعة والتجارة السابق، عبد القادر عمارة، تحت قبة البرلمان، بأنه لا وجود لتطبيع مع "العدو الصهيوني"، فإننا نسقط في الشعور بالتخبط عندما نرى الاستقبال الرسمي هنا وهناك لمجرمين صهاينة يدنسون بلادنا بأقدامهم" وفق تعبير هناوي.

وشدد الناشط ذاته على أن المطلوب يكمن في التعبير عن "موقف رسمي حازم ضد العدو الصهيوني، وتنفيذ مقررات جامعة الدول العربية بمقاطعة الكيان الصهيوني"، مشيرا إلى "وجود مكتب للمقاطعة داخل الجامعة العربية".

وبخصوص ظهور مجموعة فايسبوكية تنتقد مقترح القانون الذِي صيغَ من لدن المرصد المغربِي لمناهضة التطبيع، والصفة القانونيَّة لهذا المرصد حتَّى يقدمَ على خطوته، أجاب هناوي أن "خدام التطبيع، ومن ورائهم دوائر الكيان الصهيوني، لن ينفكوا عن التعبير عن سخطهم من مبادرة المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، خصوصا مع حالة الإجماع حول مقترح القانون".

لذلك، يكمل هناوي، فإن "قيام مجموعة فيسبوكية هنا أو هناك دليل على جبن هؤلاء، وعدم قدرتهم على مواجهة جماهير الشعب المغربي، وقواه الحية وتنظيماته التي تجمع على رفض التطبيع، وتطالب بتجريمه في مسيراتها وفعالياتها الشعبية".

وأما عن الآراء التي تعتبر أن المقترح يقع خارج مقتضيات دستور يوليوز 2011، المقر بالروافد الإفريقية والأندلسية والعبرية والمتوسطية للهوية المغربيَّة، رد هناوي بأنها "حق يراد به باطل من قبل هذه المجموعات الشاذة، لأن الدستور تكلم عن المكون العبري كأحد روافد الهوية المغربية، وهذا صحيح وحقيقة تاريخية لا جدال فيها، ولم يتحدث الدستور عن المكون الصهيوني، اللهم إلا إذا كان هؤلاء لا يفرقون بين المفهومين" على حد تعبير الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - محمد مغربي الخميس 28 نونبر 2013 - 23:54
جد لك مكان مع الغزاويين حتي اعرفهم حق المعرفة
2 - N.Swiss الجمعة 29 نونبر 2013 - 03:09
Monsieur, soit tu es un vrai Marocain et tu défend les intérêts de ton pays, soit tu es un traître et dans ce cas vaut mieux pour toi d'aller vivre en Algérie ou en palestine
3 - AlgerinoPuroSangue الجمعة 29 نونبر 2013 - 03:20
والله هذا رجل عظيم يا ريت يكون العرب كلهم مثله لا تحررت
فلسطين منذو زمان
4 - bent lemdina الجمعة 29 نونبر 2013 - 06:05
et pourquoi tu ne demandes pas la meme chose avec l Espagne qui occupe nos deux villes et iles?et avec l algérie qui nous dénigre quotidiennement et cherche à nous écraser et veut diviser notre pays ...et bcp de mal que ce pays nous a fait jusquà ce jour? wallah makathachmou je ne sais pas comment vous raisonnez...Dis moi cé koi le mal qu elle nous a fait cette israel? aucun je dis bien aucun!! à moins que tu veuilles être palestinien plus que alfalastiniyine eux meme. Dis moi a khay as tu entendu par un palestinien qui a manifesté son soutien à notre cause?
5 - non à la démagogie الجمعة 29 نونبر 2013 - 09:28
mes positions:
contre l'idée de division des marocains à travers l'enseignement de la darija à l'école véhiculée par l'homme de publicité le seigneur Ayouch qui utilise l'argent pour faire germer la scission,
contre le projet de loi punitive concernant l'idée de normalisation avec l''état d'israel,:si cette loi est votée je suspens mon soutien à la cause palestinienne,
messieurs ,cessez de créer les divisions,les pays arabes payent très cher leurs politiques démagogiques,regardez la syrie ,l'irak, la lybie ,l"égypte le soudan,
messieurs ,trouvez du travail aux diplomés chomeurs,
messieurs,protégez nos enfants des pédophiles,
messieurs ,donnez tous les droits aux marocaines,
messieurs, ces marocaines subissent des violences à longueur des jours,assez de démagogie!
6 - رأي جر الجمعة 29 نونبر 2013 - 09:58
أشكر من أعماق قلبي كل من يحارب الصهاينة ويكشف مخططاتهم من أمثال المرصد المغربي لمناهضة التطبيع وكل الحركات الاسلامية أما العملاء وأعوان القتلة فقد اكشفت سوءاتهم وظهر عوارهم للعيان.
لذا وجب خروج قانون تجريم التطبيع
7 - عبدالله الجمعة 29 نونبر 2013 - 11:23
ما هذا التشنج ؟! لم هذه العقد مع إسرائيل ؟! دعونا من هذا الكلام / المزايدة، نحن نعيش زمن التواصل والتلاقي والحوار... يجب العمل على الإقناع بوجهة النظر والحرص على ذلك انطلاقا من مختلف المنابر والمنتديات لا المقاطعة، فالمقاطعة تعني الهروب..
وأخشى - شخصيا - أن يأتي يوم تندمون فيه على هذا الموقف السلبي إذ ستلمسون أنه (كان) مجانبا للصواب..
8 - maw9if wa maslaha الجمعة 29 نونبر 2013 - 13:42
عندما تتحدث هنا اخي الكريم عن وقف التطبيع مع إسرائيل
يعني انك في صف المواقف وضد مصالح الوطن و المواطن
و الغريب من أصحاب المواقف تعنيه القضايا الخارجية
أكثر ما تعنيه القضايا الوطنية
إن كنت اخي الكريم ترفض التطبيع مع إسرائيل نصرة للقضية الفلسطنية
كان الأجدر بك أن تجعل الجزائر في نفس الخط مع إسرائيل
رفض التطبيع مع الجزائر نصرة للقضية الوطنية
و إسرائيل للقضية العربية
9 - العلمي الجمعة 29 نونبر 2013 - 14:15
يبدو أن الخيانة و الطبيع مع العدو الصهيوني أصبح وجهة نظر يفتي بجوازه الليبراليون الجدد و الإسلامويون من فصيلة مرسي العياط الذي وصف الإرهابي ''بيريز'' بالصديق العزيز و الوفي ،كما يبدو أن هناك خلطا عن قصد أو عن جهل بين اليهودية كدين نحترمه وبين الصهيونية العنصرية التي لا تعترف أصلا بالأديان . إن يهودا كجماعة '' أناطوري كارطا'' يصرحون بعدائهم للكيان العنصري المحتل لفلسطين أقرب لي من متأسلم أو ليبرالي أو يساري يجمعه بيت ما يسمى بالأممية الاشتراكية مع '' حزب العمل ''الإسرائلي''. إن اليهودية دين ،مجرد دين وليست قومية ،فالغربي مثلا يمكنه أن يكون مسلما أو مسيحيا أو يهوديا أو ببساطة بلا دين ، وبالتالي الحق في الدين لا يمنح الحق في الأرض فيهودنا ومسلمونا إخوة لنا في الوطن أما الصهاينة، الذين ليسوا بالضرورة يهودا ،فهم أعداء الحياة لأنهم يلغون الآخر
10 - hassan rabat الجمعة 29 نونبر 2013 - 15:31
لا يا حبيبي لا لان اغلبية الاسرائليين مغارية و اولاد عمنا ويشكلون قوة ضغط في البيت الابيض الامريكي و عندهوم جواز السفر مغربي و يدافعون و يحبون بلدهم المغرب و ان اغلبية المغارية لا يوافقونك الراي
شوف ليك باش تلاها
كالاك موقف رسمي حازم ضد التطبيع مع إسرائيل
اش غادي تقضي بيه
موقف رسمي حازم ضد التطبيع مع الفقر و البطالة واخا
11 - marocain الجمعة 29 نونبر 2013 - 17:29
Monsieur Aziz chanawi si tu ne veux pas traiter avec israélien c'est ton problème tout seul
tous les marocains et les marocaines ont compris et connaissent maintenant ce lui notre ami et celui notre ennemi
Israël n'as jamais été contre l'intégrité territorial
marocaines
va cuir un œuf mon pote
Vive Israël et vive les marocains

Au N° 3
les arabes ont mené 3 guerres contre Israël mais ils n'ont gagné aucune
250
millions arabe comme Aziz Chanawi n'ont pas fait bouger Israël donc tu racontes n'importe quoi
12 - لا للتطبيع مع الكيان الغاشم الجمعة 29 نونبر 2013 - 17:49
كل من يناهض تجريم التطبيع فهو يوافق مبدئيا على تقتيل الفلسطينيين وتشريدهم و إخراجهم من منازلهم بالقوة وهذا يتنافى إطلاقا مع مبادئ التضامن مع الشعوب الطواقة للتحرر و المستضعفة

هل أنتم في كامل وعيكم سنة 1948 تم احتلال فلسطين بالقوة و بالدبابات والطائرات و تقتيل شعب و إسكان شعب جديد محله و تقولون هذا الكلام بالله عليكم

و الجهات التي تدافع عن ذلك معروفة في المغرب هي حركة رجعية شوفينية عرقية

الصراحة أتمنى لو كنتم مكان الفلسطينييين لتحسوا بإحساس الظلم والحكرة و التنكيل عندما يأتي صهيوني رجعي بجرافاته و جيشه يخرجك من منزلك أنت و أولادك ويرميك في العراء ليسكن فيها هو و عائلته

وللتذكير فالكيان الصهيوني في بداياته كان يفكر في إقامة دولته في المغرب و لكن قالكم الله أنذاك كنت ستعرفون حقيقة ما يعانيه الشعب الفلسطيني

وأقول للمطبعين الذي يتسببون بأن اسرائيل مع مغربية الصحراء و ما يليله من الخطاب الرجعي


الصحراء مغربية بسواعد الرجال المغاربة و ستبقى مغربية بإسرائيل و بدون إسراءيل خسئتم يا مساندي الاحتلال الذي شرد الفلسطينيين

أما الكيان الصهيوني ميعقلش عليكم تابع غير المصالح ديالو
13 - ملاحظ مغربي واقعي الجمعة 29 نونبر 2013 - 18:20
الكثير من هده التعاليق لم يتفق معك أصحابها في طرحك هدا؟ إدن كيف يعقل أن تتكلم باسم ملاييين من المغاربة؟؟
أفكاركم الشوفينية والعنصرية قد عفا عنها الزمن اليوم ولم تعد تجدي نفعا نظرا لأن إسرائيل أصبحت دولة قائمة الذات يعترف بها كل المجتمع الدولي بمن فيهم حتى دول عربية وإسلامية.
كل الدول القوية والوازنة في العالم تسعى اليوم لكسب ود إسرائيل نظرا لأنها دولة متقدمة جدا في التكنولوجية العلمية وفي الديمقراطية والإقتصاد وفي الفلاحة والسياحة وقوية ايضا حتى في الصناعة العسكرية! ويكفي أن الصين الشعبية مؤخرا عقدت مع إسرائيل صفقة بملايين الدولارات لشراء طائرات عسكرية إسرائيلية بدون ربان، قد سبق للولايات المتحدة هي الأخرى ان اشترتهم منها.
لن يتأثر الإقتصاد الإسرائيلي لأن كل دول العالم تتعامل مع إسرائيل في كل دول أوروبا بأكملها وفي الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والبرازيل والأرجنتين وأستراليا وجنوب إفريقيا وفي اليابان والصين وكوريا الجنوبية واللائحة طويـــــــــــــلة جدا!!.
إدن ماهو وزن المغرب أمام هدا الكم الهائل من الدول العظمى وملايير البشر الذين يتعاملون مع إسرائيل في العالم ؟؟
14 - Chihab de Rabat الجمعة 29 نونبر 2013 - 20:00
Israël ne nous a jamais causé le moindre problème à nous marocains, de plus les pays arabes limitrophe qui ont les vraies raisons pour en vouloir à l'état hébreux (L'Egypte et la Jordanie) ont tous des relations diplomatiques, politiques et économiques avec Israël. Même les palestiniens que vous prétendez défendre traitent quotidiennement avec Israël. Arrêtez de parler au nom des marocains. La communauté israélienne d'origine marocaine est un vrai atout au mains du Maroc et défend à cœur et âme notre intégrité territoriale. Occupez-vous des problèmes sociaux au Maroc via des associations et laissez la politique extérieur du Maroc aux mains de ceux qui la gèrent, ne vous mêlez pas de ce qui ne vous est pas attribué. Et pour les palestiniens, ils s’entre-tuent déjà entre eux depuis plusieurs années sans qu’Israël ne s'en mêle
15 - amagous الجمعة 29 نونبر 2013 - 20:01
En tant qu'amazigh je déclare sur ce forum mon admiration et mon estime pour le peuple juif.je leur dis que ce genre de marocains et nords africains sont des psycopathes qui veulent etre plus palestiniens que les palestiniens eux memes
16 - بغازي نتمازيرت الجمعة 29 نونبر 2013 - 21:56
إلى كل من دافع عن التطبيع أقول
يبدو لي أن أقزام الصهيونية في المغرب بدؤوا يطلون من جحوره ويدافعون من وراء الشاشات عن مشروع بني إسرائيل الإستعماري
إن كنتم حقا مؤمنين بما تقولون وتعتقدون بأحقية إسرائيل ومشروعية انتهاكاتها فانتظموا ثم ايتوا صفا لنراكم ونسمع أطروحاتكم من منبر المرصد المغربي للدفاع عن التطبيع
ولكنكم لن تستطيعوا لسبب بسيط هو أن قاداتكم هم أول من يعلم بأن إسرائيل والصهيونية إلى زوال
17 - RIF IDURAR skandinavia الجمعة 29 نونبر 2013 - 22:38
.... ´´عقله ´´في الشرق , وجزءه السفلي يملا ارض الmarrok بالنفايات..,, عاشت الصداقة والاخوة بين الامم و الشعوب....
18 - تحيا الصداقة اسرايئل المغرب الجمعة 29 نونبر 2013 - 22:55
اء قسم بالله العضيم خالق السموات و البحار و البرارى و القفار اءن لا اءحد على الارض المغربية يستطيع ان يقف اءمام صلة الرحم بيننا الامازيغ المسلمون و اءخواننا اليهود الاءمازيغ باءسرائيل. باءسرائيل تربطنا اءواصر الدم و اللغة و الثقافة تعود جدورها الى اءكثر من 4000 سنة.من اءراد اءن يقاطع اءسرائيل فليقاطعها و لكن لن يفرض اءي اعرابي منطقه الاءنغلاقى على الامازيغ.نحن اءحرار على ارضنا نتعامل مع من نشاء. على كل حال اليهود لم يفرضوا على الامازيغ عبريتهم.على العكس اءخدوا لغتنا و تكلموا بها في بيوتهم.
19 - mha السبت 30 نونبر 2013 - 01:11
Seuls les cons qui utilisent leur intelligence a leur detriment.
Le pays vit des problemes crees de toutes pieces par les freres arabes comme l'algerie,la libye et autres et non pas par les israeliens !
N'est pas un responsable palestinien qui a manefestedansle passe son soutien au polisario !
Le soutien d'israel au maroc au sujet du sahara , fait que Mr HANNAOUI et ses accolites sont des gens qui sabotent les interets du Maroc.
Un traitre restera toujours un traitre.
Hannaoui ne represente que lui meme et ses copains et non pas tous les marocains comme il pretend.
Personnellement, je suis ami avec les gens qui ont une cervelle et qui sont capables de raisonner et point c'est tout !
20 - إلى ـ رقم 16 بغازي نتمازيرت السبت 30 نونبر 2013 - 02:50
تلك الأسطوانة عندك التي تقول بأن إسرائيل إلى الزوال فهي أصبحت متقادمة ومشروخة جدا، مند عقود وعقود طويلة ونحن نسمعها لكن العكس هو الدي يحصل على أرض الواقع؟
إنها فقط عواطف كاذبة ومزيفة!!
لم يعد أحد يقتنع بها اليوم أو يستمع إليها؟ لأن الواقع غير دلك تماما. حتى الكثير من المتأسلمين أمثالك لم يعد يصدقونها بتاتا بعدما اقتنعوا وتيقنوا بأنفسهم اليوم كون إسرائيل تتقوى يوم بعد يوم وشهر بعد شهر حتى أصبح معظم الدول العربية والإسلامية اليوم يقتربون من إسرائيل علانية لطلب ودها وصداقتها، والبعض الآخر منهم يفعل دلك سرا من تحت الطاولة؟!!
الأيام المقبلة ستوضح لك أكثر بالملموس من يوجد في طريق الزوال وستتبثه لك جيدا إن كنت تعاني بالفعل من السذاجة والغباء وعدم الفهم....
21 - fedilbrahim السبت 30 نونبر 2013 - 10:00
اليهود كانوا يعيشون بيننا هم الاقرب الينا ولنا قوسم وعلاقات يومية معهم يتكلمون كلامنا فلماذا الانجرار وراء القومعروبيين لقطع صلة الود بيننا و اخواننا اليهود المغاربة.
اليهود تركوا املاكهم هنا ليستفيد منها كثير من نكاري الجميل الذين يشنون حملات عشواء ضد اليهود هنا و هناك.
ان نتعامل مع اسرائيل افيد من التعامل مع الدول العربية جمعاء.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال