24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4106:2613:3917:1920:4222:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. تباطؤ معدّل النمو الاقتصادي يعمّق أزمة البطالة والمديونية بالمغرب (5.00)

  2. شباب فرنسيون يغرسون 700 شجرة في كلميم (5.00)

  3. حكومة حلال (5.00)

  4. العلمي: القانون يحكم جامعة الكرة .. والتمويل لا يصل الأرقام الرائجة (5.00)

  5. هكذا نجت الأرض من خطر سقوط "كويكب عظيم" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | اتحاد كُتّاب المغرب: العربية ركيزة الأمة..والدّارجة مجرد تعبير محلي

اتحاد كُتّاب المغرب: العربية ركيزة الأمة..والدّارجة مجرد تعبير محلي

اتحاد كُتّاب المغرب: العربية ركيزة الأمة..والدّارجة مجرد تعبير محلي

اعتبر اتحاد كتاب المغرب، أن اللغة العربية ركيزة من ركائز الهوية الحضارية للأمة المغربية، ولغة رسمية للمملكة منذ الاستقلال، تعكس هوية المغرب وشخصيته على امتداد العصور، مطالباً بضرورة أن تأخذ مكانتها في الاقتصاد والحياة العامة لمواجهة كل دعوات تغريبها، ضداً في دعوات تعويضها بالدارجة في التدريس الأولي.

التنظيم الذي يرأسه عبد الرحيم العلام، أضاف في بيان توّصلت هسبريس بنسخة منه، أن العربية لعبت دوراً قوياً في تكوين الجيل الرائد لحركة المقاومة ضد الاستعمار، ومن بعدُ الأجيال التي بنت مغرب الاستقلال، معتبراً أنها تحمل رسالة حضارية وروحية كونية:" بالعربية يفكر المثقفون المغاربة، ويقرؤون، ويبدعون، وبها تأخذ كتاباتهم مكان الصدارة في رفوف المكتبات العربية والدولية في العالم أجمع".

هذا البيان الذي يأتي رداً على رغبة الجمعوي نور الدين عيوش اعتماد الدارجة كلغة للتدريس، أضاف أن استهداف التعليم الأساسي عبر مثل هذه الدعوات، ينذر بدق إسفين بين مختلف الأجيال من جهة، وبين المغاربة ومقوّماتهم الحضارية والثقافية من جهة أخرى. واصفاً إيّاها بالدعوة غير المسؤولة التي تفتقد الوعي بالعواقب الاجتماعية والتربوية التي يمكن أن تترتب عليها.

فالدوارج لا تعدو أن تكون مجرد تعابير محلية: في الحي، والجهة، والحياة اليومية، كما هو حاصل في سائر مختلف مجتمعات العالم، حسب البيان، وهو ما يجعل المغاربة يقتصرون على التعبير المباشر بها في دوائرهم الاجتماعية الضيّقة، مؤكداً أن وظيفتها، تختلف تماما عن العربية التي وصفها بلغة الفكر والإبداع والقضاء والإدارة والتجارة والاقتصاد.

ودعا الاتحاد في نهاية بيانه، إلى أن تأخذ اللغة العربية المكانة الجديرة بها في كافة مناحي الحياة العامة كي لا تبقى محصورة في قضايا التراث أو في الوثائق والمدونات. منادياً بالتسريع في إنشاء أكاديمية محمد السادس للغة العربية، باعتبارها الإطار المناسب للمواكبة والإصلاح اللغويين، كما هو الحال في جميع البلدان التي أدركت أن تقدمها وازدهارها، يكون بتكريم لغاتها وثقافاتها وفتح الآفاق أمامها، وفق البيان ذاته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - المكي المتكي السبت 30 نونبر 2013 - 03:26
ليس هناك اي دولة تتحدث العربية الفصحى هناك لغة خليجية مصرية شامية والدارجة ويجب استعمال الانجليزية كما فعلت الامارات والسعودية والصين والهند حتى نساير العصر و لاتنسو اكبر دول الاسلام اندونيسيا و باكستان لايتكلمون العربية
2 - AXIL & DIHIA السبت 30 نونبر 2013 - 06:51
بلدي ارض اجدادي الامازيغ و ليس ملك للعربان البدو الهمج
اتخدها الامازيغ لفهم الاسلام لشدة تدينهم
اما الان و بعد الاستقلال العربية و الاقلية لعروبية الخونة تجاوزو حدودهم و بدؤو يزورن تاريخ و هوية شمال افريقيا تحت مظلة الدين
و الله يا عروبية سنحاربكم و سنمحيكم من هذه الارض يا عبيد الفرس و الروم
اننا اجداننا قتلوا و استعبدو غدرا لكنهم خلفو رجال سنقارعك باعتى الوسائل
اسئلوا عنا الروم و الفينققيين و الاسبان و البرتغال ....الامازيغ قادمون و بقوة
نعم للاسلام المعتدل و لا للعروبة المنافقية الهمجية المتوحشة
العرب مكانهم الخيمة و الجمل في صحراء نجد الجرداء
3 - agzennay السبت 30 نونبر 2013 - 07:50
Désolé mais il faut dire les choses en face, Le Maroc est un pays amazighe qu'on le veuille ou pas. Sa langue maternelle est l'amazighe, qu'on le sache ou pas. Ces habitants d'origine avant une langue originaire autre que les langue étrangères, l'arabe, le Français, l'Espagnole... quon l'ignore ou pas..qu'est-ce qu'on a à foutre avec d'autres langues que la notre...Les étrangers sur notre terre doivent respecter les valeurs sur lesquelles se basent l'identités linguistique, culturelle, historique de ce sol imbibé par le sang des Amazighes, sinon, dehors!!! Il n y aura ni arabe classique, ni arabe médiane ni arabe marocain ni ... seule la langue Amazighe, bien sur avec un A majuscule!!!
4 - محب للحاج محمد الدمسيري السبت 30 نونبر 2013 - 09:13
طبيعي أن يتخدوا هذا الموقف،فمن سيقرأ ما يكتبون لو انحسرت العربية الفصحى؟،إنهم يفكرون فقط في مجدهم الأدبي والمالي ومكانتهم ككتاب يعرفون في المغرب والمشرق يروجون كتبهم هنا وهناك.
العربية الفصحى هي التي مكنت هؤلاء من التعالي والتعالم على الآخرين وجعلتهم يركبون الطائرات نحو دمشق وبيروت والقاهرة وهي التي مكنتهم من ظهور أسمائهم أحيانا قليلة في مجلات وكتب مشرقية وهدا هو قمة مبتغاهم.
على هؤلاء أن يعلموا أن المشرق العربي لا يعتبرهم سوى هامشا وهو المركز وكفاكم تبعية لمن هو أصلا تابع لغيره في مأكله واقتصاده واستهلاكاته وحتى في أمنه المسمى قوميا.
المستفبل في المغرب هو للمغرب المستقل لغويا وهوياتيا عن المشرق
5 - amahrouch السبت 30 نونبر 2013 - 10:56
Rien ne peut remplacer la nature et son travail.La langue Tamazight a été la première à exister sur cette Terre.Vient ensuite le Coran et son enveloppe(langue arabe)qu Imazighen ont avalé intégralement.La langue autochtone s étant défendue a laissé des cicatrices à celle qui l a envahie,d où le dialecte marocain.Viennent ensuite 2 envahisseurs(le français et l espagnol).Tamazight et Taarabt les ont combattus,résultat:le dialecte final.Aujourd hui,le français est la 1 langue du Maroc vu sa puissance et son utilité scientifique.Il faut reconnaitre ça.Mais les arabes méprisent le faible(Tamazight)et jalousent le puissant(le français) et s embourbe dans leur stagnation.Parce qu ils contrarient la nature.Ils veulent etre grands pas par le Coran mais par sa langue!Un peuple de muets ferait mieux qu eux car l affect altère leur raison
6 - الرجوع الى الاصل فضيلة السبت 30 نونبر 2013 - 12:01
الامازيغية هي ركيزةالامة المغربية الاصيلة و ليس العربية و هذا مند 7 الف سنة. ليس اءنت ايها الاستاذ من سيغير اليوم الورث التاريخى للامة المغربية. نحن لسنا عربا و لن ثم لن نكون عربا اءبدا. نحن اءمازيغ و سنبقى ذالك الى الابد. زوال العربية على ارضنا الامازيغية حتمية و الوقت سيتبث هذا.لقد اندثرت لغة الروم من ارضنا و بقيت الامازيغية..و ماتت لغة الغزاة الفنيقيون و بقيت الامازيغية شامخة كشموخ قمم الاطلس الشاهقة اءلى يومنا هذا. عندما كنت شابا كنت قوميا عربيا و اليوم اءكتشفت انهم كذبوا علي في المدارس و اءن ارضنا ليس عربية و اءنما هي امازيغية قحة. مند سنة قررت مع زوجتى منع تداول العربية في بيتنا.اليوم الحمد لله ابنائي يتقنون الامازغية بقوة...و الرجوع الى الاصل فضيلة.
7 - م.ف السبت 30 نونبر 2013 - 12:11
قال تعالى ( انا أنزلناه قراءانا عربيا لعلكم تعقلون ) و بلسان عربي مبين. صدق الله العظيم . سؤالي هو هل سيغير القرءان الى الدارجة . المغاربة مسلمون عرب وأمازيغ نتعلم اللغة العربية لقراءة القرءان أولا وفبل كل شيء واللغة العربية ولله الحمد أصبحت تدرس عبر العالم . من يريد التشويش على اللغة العربية ببلادنا فهو يريد نشب الفتنة بين المثقفين المغاربة . لكن المثقفون واعون بكل المحاولات الدنيئة التي تريد اشعال التفرقة بيننا .وأنا كمواطن مغربي أطالب بوضع قانون يعاقب كل من سولت له نفسه اختراع شيء من هذا القبيل . وأشكر اتحاد كتاب المغرب شكرا جزيلا على التصدي لمثل هذه الأفكار ...../
8 - marrueccos السبت 30 نونبر 2013 - 12:20
سئل جحا من أوقف السيارة وسط العقبة ؟ السيارة هي اللغة الفصحى والعقبة هي الإختبارات التي تجتازها الفصحى يوميا داخل السوق اللغوي . فأجاب : " الجاذبية " المخدوعون قسمان ؛ قسم سيؤول الجاذبية على أنها جاذبية " نيوتن " ! وقسم ٱخر سيترجمها إلى قابلية إيجابية تجذبك إليها لجدواها المعرفية ! ضحايا التعريب من القسمين معا فلو تركت الفصحى لجاذبية لما توقفت إلا عند القاع السحيق ! أما جاذبيتها المعرفية فمراتبنا العلمية تشرفنا !
أما عن الهوية فحقيقة لا علم لي أيهما أنقى هوية سوريا العربية ! أم هوية المغرب ( العربية ) ! لم أستحضر هوية شبه جزيرة العرب لكون هؤلاء ٱلهة الهوية العربية يبقى فقط معرفة عبيد هذه الٱلهة المخلصين ! سوريا تحتكر تاريخ الأمويين وهم من سلالة قريش " أبي سفيان " التي إنتقلت للعيش بالشام بمحض إختيارها حتى تستمتع بريع الملكية في الإسلام ! فما موضع المنتسبين لإتحاد كتاب المغرب ! وهل هويتهم فرعية عن هوية سوريا العربية وهذا ما يضحده تاريخ المغاربة المستقل عن المشرق ؟ أم هي جينات عبودية نائمة تظهر وتختفي وفق الضرف التاريخي الذي يجتازه المغرب بين إستقلال تارة وإستعمار تارة أخرى !
9 - Sous M,D السبت 30 نونبر 2013 - 13:09
لا يمكن لشعب أن يفهم عمق الأشياء ويتطور إلا بلغة أمه.لغة أمنا هي الأمازيغية وليس لغة العرب كما يريد الكاتب تمريره متناسيا أن الآلاف من قبله من قومجيين طَبَّلُوا لهذه اللغة الدخيلة وأحاطوها باللَّمعان والقداسة والهدف هو نفسه :تعريب الأمازيغ لغويا و بالتالي هوياتيا.أُذكِّرالكاتب أن نفس الأسباب والدوافع التي عَرَّبَت المغاربة هي التي فَرْنَستْهم.والدافع إستعماري بكل المقاييس. الأمازيغية لغتنا الأم والتي رضعناها من ثذي أمنا وبها نتواصل في الأسرة والشارع ذون تَصنُّع. غنية ومؤهلة لخوض غمار العلوم الحديثة.هي لغة حرة لشعب حر وعريق ليست مكبلة بالقداسات الخرافية وليست معقدة كالعربية الكلاسيكية حيث يقال أنها لغة جميلة في الشعر والنثر والخطابات.خدعونا وقالوا لنا أن العربية لغة تقودك إلى أعلى مستوى من التكوين ثم تنتهي بك إلى الجَنَّة.خَدعك الأعراب أيها الأمازيغي. سحبوا منك لغتك وهويتك وتركوا بين أيديك لغة أبي لهب فرحلوا هم إلى أمريكا وفرنسا لتكوين أنفسهم وأبنائهم ليعودوا ويتحكموا في السلطة والتدبير ويتركوك أنت تتصارع مع فكرة هل أنت عربي أم أمازيغي أم لاشيئ. إستفيقوا يامغاربة يا أمازيغ.
10 - bassou norway السبت 30 نونبر 2013 - 13:55
Le maroc est un pays amazigh depuis toute l'histoire de terre tamazgha .c'est a cause de allal el fasi et ses supportors que tamazight a reculé et marginaliser(arabiser la race) .Qui veut l'arabe soutenu ou dialect faut qui retourne au golfe Iranien .le maroc d'aujourd'hui c'est un maroc très ouvert grace a la sagesse de roi Mohamed 6 .la langue arabe soutenu est pas solution seule(dogmatisme) pour notre education y a des autres options ;tamazight pour tous car changer une civilisation ou une langue a une terre c'est comme prendre les poissons et les mettre dans le desert pour qu'ils vivent!!!car je prefere le Français a mes enfants et limite la religion et l'arabe en mosque. .
11 - moha السبت 30 نونبر 2013 - 14:12
depuis l’indépendance ils ont officialisé la langue arabe et ils ont commencé a effacer la culture l'identité la langue amazigh, cette officialisation leurs a donné le droit de nous imposé cette langue, je me demande, ils avez quoi les marocains comme langue avant l'indépendance? est ce que ces gens n'ont pas joué le même rôle que le colon français de nous avoir imposé la langue et la culture française
ils ont imposé la langue arabe sous prétexte de la religion des marocains, nous savons que un grand nombre des arabes dans les pays arabes je ne sais pas s'ils sont vraiment arabes, ne sont pas tous musulmans, exemple en Egypte il y a 1 million d'égyptiens ne sont pas musulmans comme chez les libanais...en plus depuis qu'ils l'ont imposé elle nous a détruit le système scolaire de l'éducation, est ce qu'ils veulent encore 60 ans pour vraiment effacer notre identité amazigh à jamais
normalement ces gens là doivent être jugé d'avoir massacré tamazight
l'arabe est complexe, ne vaut rien
12 - احفور السبت 30 نونبر 2013 - 14:28
بالعربية تفكرون وبها تكتبون..وبها "تفهمون "بعضكم...وبها تأكلون الخبز..لكن لا أحد من الناس يفهمكم،بله ينصت لكم،،،هل تعرف لماذا يا أفورار! لان البشر عندنا يتكلمون لغة اخرى،لسانا آخر يا رئيس "النفع العام"؟؟؟؟
13 - شبه مواطن السبت 30 نونبر 2013 - 15:09
هذا البيان يشكل صفعة كبيرة على قفا أنصار المارق كسيلة والمجنونة الكاهنة.
14 - اتحاد كتاب فرنسا....... السبت 30 نونبر 2013 - 15:47
نعم لن تخدعونا لاننا نعرف من اين اتيتم ....يا ابناء فرنسا تدافعونا عن لغة لاتدرسونا بها حتى ابنائكم .....احاد كتاب المغرب بزاف عليكم تمغرابيت...
15 - عاشق لفيروز السبت 30 نونبر 2013 - 16:58
اتحاد كتاب المغرب والعروي والفهري والجابري والمنجرة.. أمثال هؤلاء الذين يشكلون زبدة العقل المغربي مع اللغة العربية ويعتزون بها، والدولة تعتبرها اللغة الرسمية الأولى في البلاد.. ماذا يضر هذه اللغة العريقة لو أن بعض المغرر بهم والفارغين معرفيا ناصبوها العداء؟ ذلك عربون على قوتها وعظمتها.
16 - جعفر تيقادين السبت 30 نونبر 2013 - 17:00
تحية نضالية الى الامازيغ الاحرار .اهلي انها بداية نهاية العوبية .استعدوا لنوصلهم الى الحدود الجزائرية ومنها الى اليمن .الكابوس سيزول ................................................................................ان ايامكم معدودة.
17 - hassan M السبت 30 نونبر 2013 - 17:05
أنت تتقن الدارجة. إذن أنت لن تغرق في أحشاء بحرها . بل بالعكس أنت ستكون البحار الماهر الذي سينقذنا من أمواج هذه الفصحى التي كلما أردنا أن نخرج منها إلى بر الأمان إلا وتدفع بنا إلى أغوار بحر معروف الرصافي.أتقن العربية والدارجة والامازيغية والفرنسية وأكثر من ذلك الانجليزية. لكن الدارجة رضعتها من ثدي أمي. هل تفهمون هذا. الدارجة هي المستقبل. ولا تسبحوا ضد تيار جارف. لو تكتب بالدارجة ستنال الشهرة. جرب ولن تصدقني حتى تجرب الكتابة ب"العامية" إن لم ترض ب'الدارجة" اسما لها . لكن في النهاية أحب لغة القرآن لأن بدونها لن تقبل مني صلاتي.
18 - Manque Pédagogie Simple السبت 30 نونبر 2013 - 17:44
Le décrochage scolaire vient d’une part d’une pédagogie mal conçu,n’est pas simple pour les élèves…comme il a cité Mr Arreoui,mais en plus de ça dans les pays arabes le vrai problème ce n’est pas un problème de langue,plutôt un problème des injustices sociales et l’inégalité qui ne garanti pas l’équivalence de chance entre les citoyens de A à Z c’est la vrai cause de décrochage scolaire et ce n’est pas la langue car un enfant qui n’a pas les moyens pour manger forcement ne peut pas poursuivre ses études correctement…et malgré tous ça le 6% de chaque génération qui arrivent à un diplôme supérieure ne trouvent pas de travail à cause des années de corruption donc le problème ne vient pas de la langue ou de l’enseignement mais plutôt des principes qui manque pour avoir l’équivalence de chance pour chaque citoyen et cela ne peut être réaliser que via Egalité-Justice-liberté car si la société est injuste même avec daliga comme langue officielle ne donne pas le développement ni rien de rien
19 - RIF IDURAR skandinavia السبت 30 نونبر 2013 - 18:03
< ركيزة الامة > اتكي عليها وتشوف...!, هذه الهيئة العروبية بزاف عليها تكون marrokia , فهمها فقط هو الدخيل الاسيوي التعريبي ..., <ركيزة الامة > قد يكون المقصود هنا امتهم الوهمية الممتدة من الماء الى الماء على وطنهم العابر للقارات الممتد من تينجيس الامازيغية الي اربيل الكردية ,... احلم كما شئت , لكن دع عنك وطني ولغتي وانتمائي حتى في حلمك....
20 - محمد السبت 30 نونبر 2013 - 18:17
المغرب تبوأ مكانته الحضارية بالإسلام والعروبة. ولو اقتصر على التراث المازيغي لكان يعني مما تعاني منه بلدان جنوب الصحراء. العروبة أعطت للمغرب بعده الحضاري العالمي وبعض الامازيغاويون يريدون إغراقنا في المحلية. فاتكم القطار، بماذا تريدون بناء هوية المغرب: بتشلحيت أو بتمزيغت أو بتاسوسيست. لغتكم المعيارية لم تحظ بإجماع الامازيغ. اللغة ليست مجرد أصوات ومعاني لأجل التواصل، وهي لا تسمو إلا بقدر ما تحمل من فكر وثقافة...وشتان بين عربية بثقل تاريخي ومفاهيم رصينة وثقافة عالمة ووعاء روحاني ...وبين لغة شفهية تحتاج لتاريخ كي تنحث مفاهيم تبعدها عن الفلكلور والثقافة الشفهية
21 - حسي مسي السبت 30 نونبر 2013 - 18:33
اتحـاد كتاب المغرب المنظمة العريقة العتيقة.. الشهيرة.. ذات الرئيس الأزلي.. مولاي عبد الرحيم مول الاتحاد.. صامتة هادئة مغمى عليها.. متكئة على أريكتها المخملية..
خلال:
الربيع العربي.. (منظمة صامتة)
أزمة القراءة.. (منظمة صامتة)
الأزمة الاقتصادية.. (منظمة صامتة)
إقصاء المنتخب الوطني.. (منظمة صامتة)
الساعة الجديدة.. (منظمة صامتة)
في كل مرة صامتة هادئة كسولة.. كحفيدة أمير في قصر جدها تداعب فرو كلبها قرب المدفئة..
واليوم،
ومن موقعها
وحيث أن
وكما أنه
وبما أن
الدارجة.. العربية
المنظمة دواااااااااااااااااااات وتكلمت أخيرا
أتذكر الفنان نور الدين بكر في مشهد من مشاهد مسرحية "حسي مسي" سنة 1996 وهو يصرخ مندهشا عندما تكلم (جواد السايح) في دور "الطراق":
- يا حليــــــــــــــــــــــــــــــلّي.. دْوَا (يعني أخيرا نطق)
خيري خيري بالاتحاد ولا تا هو كايعطي موقف، وعين الحسود فيها عود
22 - sin السبت 30 نونبر 2013 - 18:36
nous on parle du darija et certains introduisent l'amazigh( zayad hmaro al osbou3 al farras).ceux qui tiennent a ce que l'amazigh soit une langue de recherches ils n'ont qu'a attendre quand la poule aura des dents.ou monter pour vivre dans les montagnes.c'est l'anglais qu'il faut apprende .ET ARRETER DE SEMER LA ZIZANIE PAYANTE..
23 - عزوز المغربى السبت 30 نونبر 2013 - 19:01
اصبحنا نطعن فى الثوابت بدون رادع !!!!!!!!!!

اولا تحية لمبدعينا زبدة العقل المغربي العربي الاسلامي الذين نفتخر بهم
ولعل دعوتهم اخرجت الافاعي الحاقدة على العروبة والاسلام وحضارة الامة من جحورها بوخز من الابرة الصهيونية والالحادية نقول لمن يعادى العربية لانه صفر في التاريخ انه يعادي اجداده واخرهم عبد الكريم الخطابي مؤسس لجنة تحرير المغرب العربي وكل اب وجد يحترم حضارته الاسلامية العربية المغربية ويعرف فضلها

لكل الحاقدين الاصفار الخرص فى التارىخ ان القضاء على الاسلام هو مرادكم وانتم لا تنتصرون لا للدارجة ولا للامازىغىة بل انتم خونة تنتصرون لسىدكم الغرب يا اصفار التارىخ
ىرىدون قطع لسان القران لكن الله سىقطع لسانهم ولسان من ىساعدهم لان اعظم الثوابت الاسلام ولسانه فان مسهم سوء فلا ثوابت بعدها
24 - الغندور .ا. السبت 30 نونبر 2013 - 19:28
تبين للجميع ان اصحاب الدعوة الى تبنى الدارجة وتوظيفها رسميا في التدريس لا يدركون سداجة هدا الطرح .وبين للجميع المفكر العروي خواء هده الدعوة المطاطية .
واحي الاخ العلام على هدا البيان وادعوا اتحاد الكتاب المغرب ان يكون حاضرا باستمرار في القضايا التي تهم المغاربة .وان يجسد البعد الثقافي للكتاب والمثقفين المغاربة .الدين ينزون ويعتكفون في منازلهم .والساحة فارغة الا من بعض التافهين المتملقين -يصطدون في مياه عكرة -بغية فرض قرارات فارغة شكلا ومضمونا .
واللغة العربية هي المستقبل بالنسبة للاجيال المقبلة -بالمغرب - وهي وسيلة للنهضة والتقدم وكل دعوة اخرى لن تعطي ثمارها.ويعزز تفاؤلي ان شباب يكتبون نصوص ابداعية في غاية الروعة والصنعة .بل اجد طلبتي يتكلمون معي بلغة عربية انيقة معبرة ونافدة.اللغة العربية تحتاج الى مبدعين وليست في حاجة الى من يدافع عنها .فقط لينتبه السياسيون ان عزة البلاد تكمن في تبنى العربية كلغة للتدرييس في كافة الاطوار .وتعزيز مكانة الانجليزية والاسبانية.
25 - سيفاو المحروﮜ السبت 30 نونبر 2013 - 20:27
أليست سياسة التعريب الممنهجة والتي تم فرضها قسرا على أبنائنا،هي التي أوصلت التعليم في المغرب إلى المرتبة التي يحتلها حاليا.مع دولة جيبوتي واليمن.هل الأساتذة المحترمون الذين يصيحون صباح مساء للتنديد بخطورة تدريس الدارجة بعد أن كانوا بالأمس من أشد أعداء الأمازيغية.تراهم اليوم يتخندقون مع دعاة القومجية العروبية،أيتام صدام والقذافي نراهم اليوم ينددون ويستنكرون تدريس الطفل المغربي بلغته الأم. أقول لهؤلاء :أين يدرس أبنائكم،هل في مدارس عمومية مغربية :ابنائنا نحن البسطاء أم في مدارس خصوصية بأثمان خيالية؟
عندما كان التدريس في المغرب باللغة الفرنسية كان التعليم المغربي يحتل مراتب متقدمة جدا على الصعيد العربي.كنا أفضل بكثير من الأردن.أما الآن فإن الأردن هم الذي يتسيد الرتبة الأولى عربيا.بالرغم من إمكانياته المادية المحدودة جدا.
كم من مليارات تم نهبها عندما تم إنزال برنامج سمي بالإستعجالي.هنا سوء نية عند المسؤولين المشرفين على القطاع.لاتهمهم لاالعربية ولا الأمازيغية لأن فلذات أكبادهم تدرس معززة مكرمة في كندا،أمريكا ،قديما قيل: "عُربت خُربت"
26 - hdou السبت 30 نونبر 2013 - 22:03
Il faut les Amazighs s'attachent a Isreal; la France et l'Amerique comme Iran fait aujourd'hui avant que la genocide arabe commence en algerie et le maroc contre les pauvres Amazighs car le qatar et saoudite ont l'argent et vont fournir sa .mais la France et l'amerique ont tous l'argent et l'arme pour sauver une race en voie de tous arabiser.... voila ce que je previens pour le bientot
27 - عبد السبت 30 نونبر 2013 - 22:19
صاحب الفعليق رقم1 شحص حاقد,الحقد علامة من علامات الجهل.من قال لك ان شعوب الصين واندونيسيا وو...لا تتعلم بلغاتها؟انت تكذب !.افتح قنواتهم التلفزية الرسمية لتتاكد.انت جاهل لمعنى مصطلح الفرانكوفونية.ابحث في الشابكة وتعلم.العصبية الحرقاء تعمي البصر والبصيرة فاحذر,التضليل !
28 - شاهد السبت 30 نونبر 2013 - 23:13
الكل يعلم ان العربية لم تكن الاصل في تواصل شعوب شمال افريقيا فيما بينها ، الكل يعلم ان عرب الحجاز ارسوا معالمها ، الكل يعلم ان ارساءها تم عبر مراحل ، لنفترض ان قبولها تم عبر قبول الاسلام كدين جديد ، هذا لا يعني ان نقصي اللغة الاصلية اللتي امتد تداولها عبر الاف السنين الى يومنا هذا والا سنتحول برمشة عين الى حاقدين ، الاقصاء في نظري جريمة نكراء و الايمان بالتنوع فضيلة انسانية سامية
29 - محماد السبت 30 نونبر 2013 - 23:22
من السفه ان نعادي العربية والله لو قرأ بعض ابائنا الاحياء. وليس الاموات ما يكتبه بعض السفهاء ممن يزعمون انهم امازيغ وهم في الحقيقة متفرنسون لأخبروهم انهم لم يقرؤوا تاريخ اجدادهم الذين استرخصوا دمائهم في الدفاع عن القرءان والدود عن الاسلام ونشر تعاليمه بين الناس وحافظوا في نفس الوقت على لغتهم وتقاليدهم ولم يعادوا العربية والعرب كما يفعل هؤلاء الان
30 - محمد السبت 30 نونبر 2013 - 23:51
راه لعرب فهاد لبلاد بدعوا بلغتهم حتى فتزوير تاريخنا باش يبقاوا مسيطرين علينا .راه الإبداع علاش تيتكلموا كلهم كاين حتى فالدارجة والأمازيغية والحسانية.وراه خاصهم يشوفوا القناة الرابعة (الثقافية)باش يتبينوا بالملموس بلي كاينة دروس تتدوز كلها بالدارجة فهاد القناة لي هي موجهة لمغاربة كاملين ،والبارح في افتتاح مهرجان السينما فمراكش تكلموا هادوك الناس بلغات كثيرة ماشي غير العربين بوحدها.أنا أعشق اللغة العربية بأدبها وشعرها وفلسفتها...وأجيد التعبير بها، لكني لاأبالغ في تقديسها لآن اللغة في نهاية المطاف أداة تواصل.وعلى من يعلمها في المدرسة أن يرد لها اعتبارها بتدريسها تدريسا صحيحا،فقد بدأت تغزوها الدارجة حيث اختفت الحروف المعجمة(الثاء،الظاد،الذال)من الكلام،كما اختفت الأفعال المزيدة إذ عدنا نسمع حرق وفسح ودهم بدل أحرق وأفسح وداهم ،وذا استمر الوضع على هذا الحال فسيأتي يوم نسمع فيه استادون ووليون وأدبيون بدلا من أساتذة وأولياء وأدباء،أي أن جموع التكسير قد تختفي من اللغة.فهل المطلوب هو تعديل اللغة وتبسيطها،أم أن المطلوب هو تدريسها تدريسا جيدا وصحيحا؟
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

التعليقات مغلقة على هذا المقال