24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

1.89

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | بنعمرو: إسرائيل كيان متنطّّع.. وموقف المغاربة من التطبيع واضح

بنعمرو: إسرائيل كيان متنطّّع.. وموقف المغاربة من التطبيع واضح

بنعمرو: إسرائيل كيان متنطّّع.. وموقف المغاربة من التطبيع واضح

وصف النقيب عبد الرحمان بنعمرو إسرائيل بـ"الكيان المتنطّع الخارج عن الشرعية الدولية"، داعيا المغرب إلى إلغاء كافة أشكال التطبيع معها، والالتزام بالقرارات والتوصيات الصادرة عن القمم العربية السابقة، والتي تنصّ على حماية الشعب الفلسطيني، ومقاطعة إسرائيل، ودعم القضية الفلسطينية.

وقال بنعمرو، في مداخلة له خلال الندوة الفكرية التي نظمها المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، مساء اليوم السبت بالرباط، إنّ على المغرب، دولة وليس شعبا، "لأنّ موقف الشعب المغربيّ من التطبيع واضح"، أن يلتزم باحترام ما تنصّ عليه التوصيات الصادرة عن القمم العربية، والتضامن من فلسطين سياسيا وأمنيا وعسكريا، والقَطْع مع جميع أشكال التطبيع، التي قال إنها تتمّ، وإن بشكل غير رسميّ.

الأسباب المُوجبة لمقاطعة إسرائيل، يقول بنعمرو، لا تعدو أسباباً عاطفية أو إنسانية فحسب، بل لكون إسرائيل خُلقت من أجل تحقيق لخدمة الإستراتيجية الامبريالية، التي تخطّط لتفتيت الدول العربية، كما أنها ترتكب جرائم، سواء في حق الفلسطينيين أو العرب، تعاقب عليها القوانين الدولية.

واستعرض النقيب بنعمرو جملة من الجرائم التي ترتكبها إسرائيل، في حق الفلسطينيين والعرب، والتي تجرّمها القوانين الدولية، لكونها تدخل في نطاق جرائم الحرب، منها اغتصاب واحتلال أرض، والجرائم ضدّ الأشخاص وحقّهم في الحياة، "وهذا نوع من العدوان الذي يسمح مجلس الأمن الدولي بوضع حدّ له يبتدئ بالعقوبات السياسية والاقتصادية وينتهي بالحلّ العسكري.

من جهته قال سعيد الحسني، نجل القيادي الفلسطيني خالد الحسني، الذي تطرّق في مداخلته إلى "التطبيع الفكري"، إنّ المشروع الصهيوني ينهج أسلوبا استيطانيا احتلاليا، وذلك بإحلال بشر وتراث آخرين في أرض شعب آخر، مضيفا أنّ التطبيع يتّخذ أشكالا متعدّدة ومختلفة.

ودعا الحسني إلى عدم اعتبار القضية الفلسطينية قضية إنسانية، أو مشكلة دولة، أو مشكلة حدود بين دولتين، "فهذا أيضا شكل من أشكال التطبيع، لأنّ القضية الفلسطينية، وإن كانت لها كلّ هذه الأبعاد، إلا أنّ جوهرها يكمن في اغتصاب أرض من شعب كان يملك هذه الأرض".

بدوره انتقد رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أحمد ويحمان، تعامل القادة العرب مع التطبيع، قائلا إنّ "الحكام العرب لهم المصلحة نفسها التي للإمبرالية الصهيونية التي يطبّعون معها"، كما انتقد التصريحات التي أدلى بها رئيس الطوائف اليهودية في مراكش والصويرة، لجريدة "هآرتس" الإسرائيلية، من كون مقترح تجريم التطبيع الذي تقدم به المرصد إلى البرلمان المغربيّ لن يمرّ، "لأنّ الملك لن يدعه يمرّ"، على حدّ تعبير ويحمان، الذي ردّ قائلا "سنرى ما إذا كان رئيس الطائفة اليهودية هو الذي يحكم المغرب أم أنّ هذا البلد له سيادة وقوانين"، وأضاف "نحن لا مشكل لنا مع اليهود، بل مع الذين اغتصبوا فلسطين ومن يساندهم".

مسؤولو المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، اعتبروا، من خلال "ورقة حول التطبيع والاختراق"، أنّ "مظاهر التسلل الصهيوني والاختراق وصلت مستويات خطيرة على مستوى صهينة بعض الرموز وتشويه واستهداف عناصر مختارة من معالم الهوية المغربيّة".

وعلى الرغم من أنّ المرصد لم يحدّد "معالم الهوية المغربية"، التي قال إنها تتعرّض "للصهينة"، إلا أنّ رئيس المرصد، أحمد ويحمان، أشار خلال الندوة إلى أن "الاختراقات الصهيونية تستهدف المغرب وتماسكه الاجتماعي، لإحداث قلاقل بين العرب والأمازيغ، والتخطيط لما يحدث في المشرق لا قدّر الله".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - rif man الأحد 01 دجنبر 2013 - 03:05
الفتنة التي تستطيع أن تشعل تكون في المغرب بين الريف و العرب خصوصا كما حدث في الجزائر و يمكن أن تشتعل بقنوات كالجزيرة التي لعبت دورا مهما في ليبيا و مصر و الآن الجزائر و بعدها جاءت فرانس4 لتأخذ دورها في المنطقة المغاربية
2 - elrharibbouchaib الأحد 01 دجنبر 2013 - 03:06
الكل يقول بعدم التطبيع مع الصهاينة امام الستار لكن خلفه كل واحد يعمل بطريقته الخاصة في ربط العلاقات وتمتينها ;اسرائيل صنعتها الامبريالية العالمية وباركتها كل الدول العربية علنا او سرا فما من احد وجد مشكلة مع جاره الا ويستنجد باسرائيل نحن كعرب في حالة انهزام كلي بكل قوانا لانملك الا ا ن نقول
لاخواننا بفلسطين حسبنا الله ونعم الوكيل .
3 - Chihab de Rabat الأحد 01 دجنبر 2013 - 03:20
Taza avant Gaza.......Occupez-vous de ce qui se passe au Maroc, du chômage, de la corruption, et laissez Israël tranquille, elle n'a jamais rien fait contre le Maroc et les marocains, bien au contraire. Regardez à notre droite et vous verrez ce qu'un pays arabe "frère" est prêt à faire pour nous dépouiller d'une partie de notre patrie
4 - gogo الأحد 01 دجنبر 2013 - 03:27
التطبيع هو مزأولة الصلاة و الكف عن النميمة و ادا اردت الصراحة فمصر استحودت على سيناء التي اصلها فلسطيني و نصف الاراضي الاردنية كدلك فلسطينية
5 - DASSINE الأحد 01 دجنبر 2013 - 04:08
il faut arrêter immédiatement les relations avec Palestine car c'est eux les premiers à traiter avec les israeliens: voir le nombre des étudiants palestiniens dans les universités israelienne et voir aussi l'échange économique entre les deux pays. aussi avec Ismail Hania qui a hospitalisé sa petite fille dans un hopitale israelien au coeur de TEL AVIV
6 - هشام الأحد 01 دجنبر 2013 - 04:26
العربي يسًترخص دم العربي، والمسلم يستحل دم المستلم، و الحكومات العربية تضطهد المواطن العربي فلماذا إذن نستغرب و نتباكى حين يقوم بها الأجنبي؟
لماذا لا تستغل هاته القومية في طاقات إيجابية، كحقوق الإنسان، القضاء على الأمية و الفقر في المناطق النائية، لانقاد مشردي الحروب و النزاعات عوض لعب تلك الورقة سلبيا كال تحريض للخراب و المقاطعة، و خير مثال داعش، ايران و حزب الله لا يسكتون عن الخطابات الفلسطينية الإسرائيلية و الأمريكية مع أنهم أكبر قتلة لجيرانهم السوريين
7 - MEKNASI الأحد 01 دجنبر 2013 - 05:33
Melez vous de vos affaires les plus importantes comme la souverainete du maroc, nous les marocains on s en fiche des problemes qui ne nous concernent pas en tout cas tout le monde sait que les islamistes et les bla bla ne savent rien faire ni rien dire a part de parler d israel et palestine et il faut que vous sachiez que ces sujets enervent de plus en plus les marocains vous n etent que des incapables .
8 - rachid الأحد 01 دجنبر 2013 - 06:39
كل الكلام إلغاء كافة أشكال التطبيع مع اسرائيل فقط الكذب على الشعب والنفاق ليس هناك اي شيء من هاذا القبيل اللعب من تحت الطاولة فمن يصدق هاته الغزعبلاة (أنّ واخواتها) كل شيء مع اسرائيل على ما يرام لدي سؤال بسيط هل منكم ان يزعج ابن الملك?`?????????? والفاهم يفهم
9 - المانوزي الأحد 01 دجنبر 2013 - 06:51
الأعراب فاقوا اسرائيل تنطعا و قتلا لبني جلدتهم و لم نقف على استتناء في بطون تاريخهم الدموي الإستيطاني التوسعي المحتل لأوطان الشعوب باسم الفتوحات الإسلامية حيث سرقوا تعاليم ملة محمد الذي أُرسل رحمة للعالمين و سلاما للثقلين لكي يسترسلوا في جاهليتهم حبا للدنيا و كراسيها وزينتها ومن أجل ذالك استباحوا و أحلوا و دسوا و زورا مقاصد الدين و سنة محمد عليه الصلاة و آلِ بيته الطاهرين
اقرؤوا تاريخكم ياعرب و الله إنه فضيع و فاق من أخذوا أرضهم المقدسة التي كتب الله لهم بنص القرآن فضاعة أم حتى هذه ستجدون لها تخريج و مخرجا و تأويلا
تلث القرآن يتكلم عن بني اسرائيل ولا يوجد شعب خصه الله بالإهتمام مثلهم
اسألوا لماذا الآية الكريمة قالت فيهم (و عن علم فضلناهم عن العالمين)
التفاسير نعلمها ولكن الآية أكبر و حاملة لسر لا يدركه إلا أولوا الألباب 
10 - امال . الخميسات الأحد 01 دجنبر 2013 - 08:23
لتصحيح ، ليس كل الشعب المغربي ضد التطبيع مع اسرائيل ، إذا كان أغلب الفلسطينيون مع التطبييع بل عدد كبير منهم إنخرط في الجيش الإسرائيلي و معظم المواد يشتريها الفلسطيني من إسرائيل من الابرة حتى السيارة فالشاحنة ، حتى الخمر.. الخ . لعلمكم اللغة العبرية تدرس في فلسطين بشكل عادي ، إذا كان لهذا النقيب عبد الرحمان بنعمرو عقل سليم و غيرة عن الوطن لإنتفض ضد التطبيع مع الكيان الإرهابي الجزائري الذي أطلق علينا مند خمسين سنة حربا عشواء وعلى جميع الاصعدة و الذي تصفه بالشقيقة الجزائر.
11 - Riffi / Al Hoceima الأحد 01 دجنبر 2013 - 09:54
نعم، إسرائيل خُلقت من أجل تحقيق لخدمة الإستراتيجية الامبريالية، التي تخطّط لتفتيت الدول العربية، كما أنها ترتكب جرائم، سواء في حق الفلسطينيين أو العرب، تعاقب عليها القوانين الدولية.

نعم، أن "الاختراقات الصهيونية تستهدف المغرب وتماسكه الاجتماعي، لإحداث قلاقل بين العرب والأمازيغ، والتخطيط لما يحدث في المشرق لا قدّر الله".

نعم ،نعم، إسرائيل هي كارثة بالنسبة للعالم العربي.

نعم، إسرائيل تداخل أيضا في الأمازيغية في الحسيمة.
12 - citoyen-marocain الأحد 01 دجنبر 2013 - 10:52
لا ثم لا لهذه الأسطوانة المشروخة والمملة

نعلم جيدا نواياكم الخبيثة وما تحاولون محاربته

من تهمه فلسطين أكثر من الفلسطينيين أنفسهم و جيرانهم من أبناء عمومتهم، فليدهب إلى هناك وأقربائه

" ويوريوا لينا حنت إيديهوم, ولا غيرالنباح بلا فايدة؛ فينكم من الفساد اللي كينخر بلادنا وو.... "

المصالح العليا للبلاد فوق كل إعتبارو الوطن أولا...

لن تقطعوا التواصل لغرض مدموم في أنفسكم، مع المواطنين المغاربة من

الديانة اليهودية. فهم لم يتنكروا أبدا لجدورهم ولم نرى من غالبيتهم سوى

الجميل وليس كالحقودين العنصريين من رفاث القومية النازية

لا لهدا المخطط المعادي و المنافي للقيم المغربية
13 - أمكسا نعاري الأحد 01 دجنبر 2013 - 12:09
ستثور ثائرة بعض المغرر بهم من الأمازيغ وسيتهمون الأستاذ بالعروبي والقومجي وسيدعون إلى فتح العلاقات مع الكيان الغاصب وقطع العلاقات مع العرب ،ذلك لأن المغرب أرض أمازيغية وأن كسيلة والكاهنة وماسينيسا وهلم جرا لم يكن لهم أدنى مشكلة مع إسرائيل.
فعلا عقلية تدعو إلى الظحك بصوت عال جدا،لكن السؤال المطروح هو أنه كيف ستسطيع هذه العقول خدمة الأمازيغية ولو تسلموا مقاليد الحكم لسلموا مفاتيح البلاد لإسرائيل. فتقرير ويكيليكس لا يزال موجودا على النت فظح علاقاتهم المشبوهة مع الصهاينة.
نحن الامازيغ براء منكم ومما تدعون إليه.
14 - fes الأحد 01 دجنبر 2013 - 12:22
سياسة الضحك على الذقون..جميع الدول تتعامل مع اسرائيل و تتملق لها لكن في الخفاء..اما علنا فالعكس تماما(تعاون عسكري استخباراتي اقتصادي...
15 - N.Swiss الأحد 01 دجنبر 2013 - 13:04
Je suis pour les droits des Palestinien mais qui défend le droit du peuple Marocain pour son Sahara ? on sachant que le Maroc se bat SEUL pour son Sahara par contre tout le monde défend les droits des Palestiniens
16 - dadda الأحد 01 دجنبر 2013 - 13:17
اسرائيل دولة دينية بدأ تاسيسها مع اعلان بلفور اثناء الحرب العالمية الاولى عندما تحالف الانجليز والقوميين العرب أجداد بنعمرو والسفياني تحالفوا ضد الامبراطورية العثمانية وهي نفس الفترة التي اسست فيها كل من الاردن السنية ولبنان المتعددة الطوائف وسوريا العلوية والسعودية الوهابية وايران الشيعية ضمن اتفاقية سايكس بيكو وبعد هذه الفترة بعشرات السنين ظهرت كل من الكويت والبحرين وقطر والجزائر ودول اخرى والمضحك ان هذه الدول الحديثة لا تعترف بإسرائيل
اذن اسرائيل دولة قديمة ولها تاريخ وساهم اجداد بنعمرو والسفياني في وجودها عندما اسقطوا العثمانيين فادعوا السلطات المغربية بالتطبيع الشامل مع هذه الدولة لوجود جالية مغربية قوية هناك وبنعمرو لا يمثل الا نفسه ولا يحق له ان يتحدث باسم الشعب
17 - ssi mohamed al hassani الأحد 01 دجنبر 2013 - 13:41
Arrêtez de parler en notre nom, qui vous a donné cette procuration, et qui vous a octroyé ce droit. la position des marocains est clair en ce qui concerne la normalisation , au contraire chez monsieur, on veux l eclaircir et on souhaite parler de ce sujet sans qu on commence à jouer sur l emotion, car : hé oui, monsieur même ceux qui veulent normaliser les choses même ont un coeur et ont la passion de jérusalem. vous nous prenez en otage de votre idéologie panarabiste, et publiez svp hespress pour que ces connards sachent qu il faut arreter de nous faire chier
18 - Ahmed France الأحد 01 دجنبر 2013 - 14:02
السلام عليكم
كمغربي وعربي مسلم اتضامن مع كل المسلمين فلسطين او غيرها ونحن المغاربة في مس الحاجة لمن يتضامن معنا لأننا نعيش أزمة سببها وحدتنا الترابيه ولا ارى احدا من الدول العربية يحرك ساكنا من اجلنا فأولى لي ولكل مغربي ان أتضامن مع بلادي المغرب والدفاع عن وحدتنا الترابية اما اسرائيل بالنسبة للمغرب فهي ورقة رابحة والتطبيع معهم يعود على البلاد بالنفع للان الإسرائيليين لهم قوة سياسية ولوبي قوي على سطح الارض كلها ويمكن يساعدنا على ما نسعى اليه ونستفيد من تجربتهم في جميع المجالات لهاذا اقول أقفوا هاته الطبول التي تطبل ارض خالية كما يقول المثل المغربي لا فراجا لا طعام لماذا لم نقطع مع روسيا وكل يعلم ما فعلت بشيشان وأمريكا تساند اسرائيل نقطع معها والصين. هناك مسلمين يمنع من ابسط الحاجة وتنزع منهم أراضيهم وتعطى للبودا ووووو
أرجو ان تكونوا واقعيين والغربال ما خبي الشمس وفيقوا من النعاس وشفوا مصلحت البلاد اولا قبل كل شيء
19 - macocain الأحد 01 دجنبر 2013 - 14:04
Israël est un peuple bien organisé fière de son identité et son existence par contre les raciste des arabes sont toujours contre touts ce qui pas arabe, benaamrou est un raciste contre comme des milliers marocain arabisé qui considère Israël comme ennemi de Maroc je veux tu dire que les marocain somme pas des arabes prend tes pansés au Proche-Orient.
20 - lmeknassi الأحد 01 دجنبر 2013 - 14:55
ISRAEL est un pays developpé et c'est de notre interet d'etre son allié strategique. en plus on peut pas nier le nombre de marocains juifs qui défendent le MAROC plus que les marocains eux memes. toute la classe intellectuelle et les gens bien entretiennent de bonnes relations avec ISRAEL c'est une question de tolerance et de partage pas d'obscurisme à la con
21 - BILAL الأحد 01 دجنبر 2013 - 15:06
لماذا حكومة بنكران تدفع الاموا ل الكثيرة لابناء فلسطين وفي كل زمان ومكا ن نجد السفياني ومن معه يبكون علي فلسطين كل يوم مع العلم ان هناك ابناء المغرب في ا لقري و ا لجبا ل مشرد ون ويموتون بعدم الا كل والدواء وحرمتهم الدولة المغربية من ابسط الحقوق من مدارس وطرق ومستوصفات??
هذا الحرمان كله لماذا? لا ن ا لا طفا ل ا ما ز يغ ?
دعم القضية المغربية اولي اذا كنت تحب ابناء بلدك ...
فلسطين اقوي واعظم من مغرب الذل والإستبداد والقائمة طويلة...
22 - kamel الأحد 01 دجنبر 2013 - 15:45
vive la fraternité maroco-israelienne
poste hespress svp
23 - التطبيع مقابل السلام الأحد 01 دجنبر 2013 - 16:29
الم يعلم العالم العربي والاسلامي .ان الكيان الصهيوني لايعرف طاولة المفاوضات ولايدري بشئ اسمه السلام مع الدول العربية.الصهاينة يتحدثون بلغة السلاح ووووو16f.والدليل انهم يحاربون ايران لانها تخصب اليورانيوم.الصهاينة خوفهم الكبير ان يمتلكوا العرب السلاح النووي .السلاح النووي لايمكن لأحد في العالم ان يستعمله ولكن يبقى رادعا لكي لا يتجرأ احد على سيادة الدول.يجب ضم غزة الى مصر والضفة الغربية الى الاردن ونحن من يجب علينا بناء سور مع الكيان الصهيوني .لاننا على حق وهم على الباطل
24 - ميراللفت الأحد 01 دجنبر 2013 - 16:39
من انتم حتى تنتطقون باسم المغاربة, في المغرب ما يكفيكم من القضايا تغنيكم من حشر انوفكم في ما لايعنيكم,هده الاسطوانة حفظها المغاربة كفانا من النفاق السياسي والدعوة الى الكراهية لقد هرمتم
25 - SAMI الأحد 01 دجنبر 2013 - 16:58
le Maroc a perdu des milleirs de ses militaire a cause de son aide au arabes,il n a rien gagner que la perte de ses territoires a l est et au sud,ils faux boycotter le regime HARKIS corrupteurs de l algerie fils de fransa,il faut savoir qu a cause du lobby israelien cette mafia des genereaux peuvent pas se bouger contre le maroc ils savent bien les consequence de leur aventure.
boycott le regime algerien et reletion ouverte envers les isrealiens moderes.
26 - elhmdoui الأحد 01 دجنبر 2013 - 17:44
اريد ان اسال هؤلاء من هيا اسرائيل
نحن نريد تطبيع مع هذه الدولة ونريد ان يستعمر القدس واريد ان نتاجر مع هؤلاء ونريد ان نجلس مع ونصافحهم
بي الله عليكم الم تنتهي هذه اللعبة القدرة التي هيا في المزاد العلاني مند نصف قرن
كم سرقتم ونهبتم بي اسم تطبيع وعدم تطبيع كم ركبتم من طائرة درجة 1 وحجزتم فنادقة فخمة واكلتم وشربة على ظهور الاغبياء
وبئسم هذه الدولة القدس المحتلة .
الم يحن الوقت لكي تنتهي هذه الاكذوبة الشهيرة ام تظنون بي اننا اغبياء الى هذا الحد

نهبة البلاييين ودولارات تحت راية هاذا الكلام تطبيع او بي الاحرى انا اسميه( تضبيع )

تحررنا من العبودية
فجاء الجهل التعصب التفرقة القبلية والحرية بي المقلوب وصطدمنا بي كبوس الواقع
27 - amahrouch الأحد 01 دجنبر 2013 - 18:09
Holà les arabes!Ayez un peu honte et n essayez pas d étouffer vos cousins et les mettre dehors.Ayez un grain d humanité et n enlevez pas aux juifs leur héritage!Ces derniers ont meme droit à une part des revenus du pèlerinage à la Mecque puisque la Kaaba avait été construite par sidna Brahim,l ancetre commun des juifs et des arabes!Ayez un peu honte et laissez le peuple vivre en paix et continuer son travail merveilleux.Vous etes en train d entraver la concentration de l occident sur les questions qui interessent l humanité entière(alimentation,santé etc).Assez d hostilités!Vous etes obsédés de ce bout de territoire sous les pied d Israel comme si tout votre bonheur dépend de lui.Vous avez assez de terres,travaillez les d abord et demandez ensuite.Si vous étiez les USA vous déclareriez le monde votre propriété
28 - ikiss adrar الأحد 01 دجنبر 2013 - 18:14
vraiment honteux de lire ces articles ou l'auteur exprime son racisme envers les juifs. je suis marocain et j'ai aucun problème avec les juifs ils m'acceptent et je les accepte ; ils n'ont jamais fait le mal au maroc et de demande de les boycotter, on a beaucoup profiter de leur savoir, ils sont mieux développés .l'histoire nous confirme qu'ils étaient et sont toujours les meilleurs.
azul
29 - dadda الأحد 01 دجنبر 2013 - 18:23
غاضبون من العرب لأنهم يعتبرونهم قوة احتلال تمرغ أنوفهم في التراب بالمغرب، ولكنهم يصفقون في نفس الوقت للكيان الصهيوني المتنطع في المشرق رغم أنه هو أيضا قوة احتلال. سكيزوفرينيا غريبة في شخصيتهم.
30 - Karitha الأحد 01 دجنبر 2013 - 18:28
C'est réconfortant de voir comment des musulmans aujourd'hui défendent les maudits qui occupent le troisième lieu saint de l'islam,قال عليه الصلاة والسلام,لا تشد الرحال الا الى ثلاتة مساجد مسجد هذا وبية الله الحرام وبية المقدس.tous ces pays dits musulmans dont les constitutions disent -ils n'ont d'autres sources que le seul coran ni les hommes au pouvoir ni les constitutions ont une quelconque légitimité d'après la législation de l'islam,ces pays dont sont tous sous domination capitaliste,et pour preuve,le vieux maréchal Lyauteh lors du conseil de politique indigène a Rabat,le 24 av.1925 déclare,il est a prévoir,et je le crois comme une vérité historique,dans un temps plus ou moins lointain,l'afrique du nord évoluée,civilisée,vivant de sa vie autonome,se détachera de la métropole.iL faut qu'a ce moment là et ce doit etre le but supreme de notre politique-cette séparation se fasse sans douleur et que les regards des indigènes continuent a se tourner avec affection vers la france
31 - asert maroc الأحد 01 دجنبر 2013 - 19:02
tu na pas le droit de parler a mon nom a ssi ben aamer: je suis marocain et j'ai pas de probléme avec israel ou les juifs; par contre je suis contre toutes personne qui essaye de violer mon droit personnel
ce que vous ete entraine de faire c'est une violation aux droits humaines puisaue tu parle dans ce centexxte
32 - الشجر و الحجر الأحد 01 دجنبر 2013 - 19:36
ياله من منطق الاعراب!!! تهويد فلسطين صهيونية, ضلم و استبداد!!! و تعريب البشر و الشجر و الحجر في بلاد المغرب الامازيغية شيء مباح و مستحب!!!حسبي الله و نعم الوكيل..و الله اءن الاعراب اءشد كفرا و نفاقا..و اليهود اكثر عدلا و ديمقراضية واء نسانية من اعراب المغرب الوافدين.
33 - M.BENHADDOU-EL MAHI الأحد 01 دجنبر 2013 - 20:29
- إنَّ اليهود يعيشون فِي المغربِ أفضل وضعٍ يمكنُ أنْ يتخيَّلُوه ، لان المغرب "جنَّة التسامح الدينِي".
سيرجْ بيرديغُو،الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب، لصحيفة "جويش دايلِي فورواد".

- "المملكة، أرض التسامح والتعايش بين مختلف الثقافات، استطاعت خلال السنوات الأخيرة أن تحقق انجازات غير مسبوقة في مجال تعزيز حقوق الانسان وهو الأمر الذي بوأها مكانة مرموقة بين الأمم لاسيما في العالمين العربي والإفريقي اللذين يريان في المغرب مثالا يحتذى به" .
إلياس ملول بنتوليلة .عضو الجالية اليهودية المغربية المقيمة بكراكاس .

- "... اليهود لن يختفوا من المغرب ، لن نختفي. لن ننقرض من المغرب. لنا تاريخ طويل في هذا البلد.."...
السيد أندري أزولاي

- ان قرار الدولة المغربية الشريفة سنة 1976 بعدم إسقاط الجنسية المغربية عن اليهود المغاربة الذين هاجروا في المراحل السابقة كان صائبا وحكيما، وبذلك يمكنهم العودة إلى بلدهم المغرب متى شاؤوا باعتبارهم مواطنين مغاربة.
34 - وهيبة المغربية الأحد 01 دجنبر 2013 - 20:33
أســـطـــوانـــة

مــــشروخــــــة و مـــملـــــة

يعـــيدون "إ خــرجهــــا " كــل شهـــريــن

لــكــن المغــــاربة عـــاقو بــلعــبة " البيجيدي" الــذي زف "بـالتمــاسيح و العفــاريت " !

ولم يبــقى لهم إلا البحث عـن مــؤامـرات خـــارج المغـرب " ولم لا

إسرائيل...رغم بعدهـا عن متاعبنـــا ! "


والله ينـــ...ل الي مايحشم وصـــافي



وهيبة المغربية
35 - riyad ramzi الأحد 01 دجنبر 2013 - 21:01
إسرائيل دولة كاملة السيادة على أراضيها، وهي دولة ديموقراطية متقدمة.
إسرائيل تنفق على البحث العلمي أكثر من الدول العربية.
اليهود أناس عاديون ففيهم الصالح والطالح، قد تجد من يعاملك معاملة حسنة وقد تجد من يكرهك ويريد أذيتك.
إسرائيل لم تنسى فضل المغرب في حماية اليهود وردت الجميل بأن ساعدته في بناء الجدار العازل في الصحراء لصد هجمات المرتزقة الممولين من دول عربية إسلامية.
اللوبي اليهودي في أمريكا كان وراء دعم مقترح الحكم الذاتي في بدايته من طرف مجلس الشيوخ.
إسرائيل هي من سلحت طائرات ف16 المغربية.
حان الوقت لمعرفة مصلحتنا ونعرف مع من نتحالف.
أما السفياني فأفكارك أكل عليها الدهر وشرب وأنصحك بالكف عن المتاجرة بقضية لا دخل لك فيها.
36 - tijani الأحد 01 دجنبر 2013 - 22:31
je suis tt a fait d'accord avec la plutpart des commentaires, qui est ce ben aamrou, il se prend pour qui pour parler ou nom des marocains, je suis marocain amazigh je prefere israel aux arabes, la palestine n'a jamais exister et meme si on veut aller dans votre raisonnement, alors il faut rendre la mecque, le hijaz et toute l'arabie saoudite aux juifs, car avant l'islam cette partie du monde appartenait aux juifs, mahomet les avait massacre et chasser le reste vers israel-ce que vous appeller palestine- a qui la faute aux anglais ou bien a la tribue des quoraychis
je vous propose un marche comme celui qui avait donne naissance au pakistan a savoir.
le retour de tous les juifs vers le maroc et le depart de tous les arabes du maroc vers la palestine
car imazighen et les juifs avaient vecu parfaitement en paix entre eux avant l'arrive des premieres tribues bedouines arabes
alors ben aamrou personne ne t'a demande de parler au nom des marocains, encore mieux casse toi du bled
37 - Marocain الاثنين 02 دجنبر 2013 - 08:35
Ces commentaires confirment que le peuple Marocain sait comment manger sa carotte et ne permet à persone de parler en son nom sauf son Roi que Dieu l.assiste et je finis par dire occupons nous de nos problèmes et vivent nos relations et normalisations avec tout le monde
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

التعليقات مغلقة على هذا المقال