24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. قضاء التحقيق يتهم حامي الدين بالمساهمة في القتل (5.00)

  2. إيطاليا تغرّم "فيسبوك" بسبب بيع بيانات مستخدمين (5.00)

  3. ميركل من مراكش: الهجرة "ظاهرة طبيعية" تخلق الازدهار لألمانيا (5.00)

  4. المحكمة توزع سبعين عاما على مروجي "لحوم الكلاب" بالمحمدية (5.00)

  5. الإعلان عن جوائز رواد التواصل الاجتماعي العرب (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | رأس السنة الأمازيغية بين الطقوس الاحتفالية والرمزية السياسية

رأس السنة الأمازيغية بين الطقوس الاحتفالية والرمزية السياسية

رأس السنة الأمازيغية بين الطقوس الاحتفالية والرمزية السياسية

بحلول الثالث عشر من يناير من كل سنة يحتفل سكان شمال إفريقيا ومنهم المغاربة بحلول راس السنة الامازيغية التي تصادف هذه السنة مرور2960 سنة على بداية احتفال المغاربيون بهذه الذكرى وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على ان التقويم الامازيغي يعتبر من بين أقدم التقويمات التي استعملتها الإنسانية على مر العصور، حيث استعمله الامازيغ قبل951 ق م.

وبخلاف التقويمين الميلادي والهجري فان التقويم الامازيغي غير مرتبط باي حدث ديني او عقائدي، بحيث ارتبط بحسب البعض بحدث سياسي تاريخي وبحسب البعض الآخر بحدث أسطوري في الثقافة الشعبية الأمازيغية،وهكذا ففي الوقت الذي ذهب فيه أصحاب التيار الاسطوري الى ان بداية هذا التقويم ارتبط بالمعتقدات الامازيغية القديمة التي تحكى على ان امراة عجوز استهانت بقوى الطبيعة واغترت بنفسها وارجعت صمودها في الشتاء القاسي الى قوتها ولم تشكر السماء فغضب يناير رمز الخصوبة والزراعة منها ومن تصرفها فطلب من فورار"شهر فبراير" ان يقرضه يوما حتى يعاقب العجوز على جحودها فحدثت عاصفة شديدة أتت على خيرات أراضي تلك العجوز ومنه تحول ذلك اليوم في الذاكرة الجماعية رمزا للعقاب الذي قد يحل بكل من سولت له نفسه الاستخفاف بالطبيعة لذلك كان الامازيغ السكان الاصليون لشمال افريقيا يستحضرون يوم العجوز ويعتبرون يومها يوم حيطة وحذر يتجنبون الخروج فيه للرعي والاعمال الزراعية وغيرها مخافة من قوى الطبيعة ويكرسونه للاحتفال بالأرض وما يرتبط بها من الخيرات الطبيعية  .

 هذا في الوقت الذي ذهب فيه البعض الآخر الى ان السنة الامازيغية مبنية على واقعة هزم الامازيغ للمصريين القدامى واعتلاء زعيمهم شيشرون للعرش الفرعوني وذلك سنة950 ق, م بعد الانتصار على الملك رمسيس الثالث من أسرة الفراعنة  في معركة دارت رحاها في منطقة بني سنوس قرب تلمسان، حيث يقام سنويا والى الآن كرنفال"إيرار"  والذي يعني الاسد، مقارنة لقوة ملكهم شيشرون وسلطانه بملك الغابة.

وتوثق النقوش التاريخية المحفورة على عدد من الاعمدة في معبد الكرنك في مدينة الاقصر بمصر لهذا النصر العسكري وتتحدث هذه الاثار بالتفصيل عن الاسرة الامازيغية الثانية والعشرين.

وبعد ذلك بدأ الامازيغ يخلدون كل سنة ذكرى هذا الانتصار التاريخي ومنذ تلك المعركة أصبح ذلك اليوم رأس سنة جديدة حسب تقويم خاص بحيث اقتبسواعن الرومان أصل تقويمهم وعدله الشيء الذي ظهرت معه الى الوجود الشهور الامازيغية

وفي كلتا الرؤيتين فان احتفال المغاربة بالسنة الفلاحية تعبير عن تشبثهم بالارض وخيراتها ويتجلى ذلك في الطقوس المرتبطة بالاحتفال حيث يتم بالمناسبة اعداد العديد من الماكولات والوجبات التقليدية المتعارف عليها والتي تختلف باختلاف المناطق وبانواع المحصولات المنتجة بها من حبوب وخضر وغيرها، ويتم اعداد"إمنسي" العشاء احتفاءا بالسنة الامازيغية والطعام الذي يقدم يجب ان يشكل رمزا لغنى وخصوبة ووفرة المحصول والذي يتكون بحسب المناطق من الكسكس بسبع خضر  والبسيس واوركيمن,وهوعبارة عن خليط من القطاني وبركوكس وهو عبارة عن طحين يخلط ويفتل بالماء ويمزج بعد ذلك بزيت اركان والعسل  واملو وغيرها.

 وتعتبر "تاكلا"العصيدة الأكلة الأشهر وذات الرمزية العميقة في الثقافة الأمازيغية والتي يتم اعدادها بمناسبة رأس السنة الأمازيغية منذ القدم هذه الأكلة التي تبرز مدى تشبت إنسان تامزغا بالأرض وجرت العادة منذ القديم أن تناول هذه الوجبة في هذه المناسبة يكون مصحوبا بطقوس ثقافية من أهمها أنه يتم إختيار رجل أو إمرأة السنة صاحب الحظ السعيد والذي يجد أثناء الأكل أغورمي  وهو بدرة تمر يتم إخفاءها في الطبق المعد

وارتبط الاحتفال بهده المناسبة قبل دخول الامازيغ في الاسلام ببعض المعتقدات الوثنية، حيث كانت النساء يضعن كميات صغيرة من الطعام الذي تعده الأسرة تحت الموقد وعمود البيت والمغزل للتقرب من الأرواح الخفية ونيل رضاها، وحينما جاء الاسلام هذب هذه السلوكيات لتتماشى مع القيم الاسلامية كما يقول العديد من الباحثين، بحيث اصبح التقرب الى الله يتم عن طريق قراءة الفاتحة والتضرع الى الله لكي تكون السنة الفلاحية جيدة و ليمن على الناس بالخير والرزق والبركة.

ويصادف راس السنة الامازيغية شهر يناير من كل سنة وهو ما يعرف بينير، وهي عبارة أمازيغية مركبة من كلمتين وهما يان ويعني الاول، وأيور ومعناه الشهر، بمعنى ان العبارة تعني الشهر الاول . ويطلق البعض على المناسبة، تاكورت أوسكاس وتعني باب السنة، لذلك يعتبر ينير الشهر الاول في اللغة الامازيغية اي اول الشهور في التقويم الامازيغي.

ويعتبر الاعتراف الرسمي بالسنة الامازيغية في العمق اعتراف بالبعد الأمازيغي للمغرب كبعد اصلي وأصيل وتأكيد على أن الامازيغية تمتد جذورها في أعماق تاريخ المغرب  بحيث يمتد تاريخ المغرب بحسب التقويم الامازيغي الى 2960 سنة و لا يرتبط فقط باثنى عشر قرنا، كما هو سائد في الخطاب الرسمي و المقررات الدراسية.

إن الانفتاح في السنوات الاخيرة على الاحتفالات المنظمة بهذه المناسبة من قبل الاعلام العمومي السمعي والبصري إسوة بالإعلام المكتوب يؤكد ويستجب لضرورة إعطاء دفعة جديدة للثقافة الامازيغية في أبعادها الرمزية  باعتبارها ثروة وطنية تشكل مصدر فخر وإعتزاز لجميع المغاربة، ذلك ان الثقافة هي في جوهرها ولبها مجموعة من المظاهر الرمزية المعبر عنها بواسطة انشطة و ممارسات وقيم، واقصاء ثقافة ما يبدأ باقصاء مظاهرها الرمزية . كما ان رد الاعتبار لهذه الثقافة يبدأ برد الاعتبار لمظاهرها الرمزية .

والاحتفال براس السنة الامازيغية من قبل الأسر ومكونات الحركة الثقافية الامازيغية والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يدخل في صميم تذكير مكونات الشعب المغربي بتقاليده وعاداته وعمقه الحضاري الذي ينبغي الحفاظ عليه واسترجاعه حتى يتشبث المغرب بجذوره الثقافية والحضارية، وعلى هذا الاساس فان 13 يناير ينبغي ان يكون يوم وطني يربط الانسان المغربي بخيرات أرضه وعمقه الثقافي الحضاري وتصالحه مع ماضيه لكي يكون المغاربة السباقون في هذا الميدان وليس اللاحقين وذلك لكون الأمازيغية مكون أساسي للثقافة الوطنية المغاربية وتراث ثقافي زاخر شاهد على حضورها في كل معالم التاريخ والحضارة المغربية ونتمنى أن يساهم خروج مشروع القناة الأمازيغية للوجود بشكل كبير في التعريف بهده المناسبة والطقوس والاحتفالات المرتبطة بها الشيء الدي يدفعنا الى المطالبة بأن تكون هذه القناة قفزة نوعية في المتخيل الجمعي المغربي في اتجاه تكريس قيم التعدد الثقافي من جهة وتوجه نحو التصالح التاريخي مع المكون الأصلي والأصيل في الهوية والثقافة المغربية ولن يكون ذلك إلا بإعداد برامج ثقافية علمية من طرف الأنتروبولوجيين وعلماء الاجتماع تتحدث بشكل علمي عن هذه المناسبة وتحلل أبعاد الطقوس المرتبطة بها وإمكانية استثمارها في التنمية المستديمة لمناطق وجهات المغرب من خلال الحفاظ على المؤهلات والطقوس الثقافية للمغرب العميق.

وفي الاخير وبمناسبة السنة الامازيغية الجديدة 2960 والتي تصادف 13 يناير 2010   للجميع اقول اسكاس امكاز  اسكاس نغودان   اسكاس اسعد

*رئيسة منظمة تاماينوت

 محامية  بهيئة الدارالبيضاء


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - ghighochi libre الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:35
concernant la célibration de le debut de l'année amazighe est comme les aures anniversaire.donc je crois que les arabes sont raciste vres l'homme amazighe dans tout les dommaine les arabes arréter de ctte racisme.nous avons notre histoire laissez nous de travailler
2 - المغربي الحر الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:37
سبحان الله في امر هؤلاء الاشخاص الذين يطالبون بحقوق عرق معين دون التوافق مع الالعرق الاخر . لقد بدت صيحات الامازيغ تحدث بعض الضجيج في ادانناو هي صيحات مطالبة بحقوق لا نعرف مضمونها و نواياها . و اصبحو يتكلمون عن حضارة امازيغية و تراث امازيغي و ان العرب المغاربة مجرد اغراب . اي ان لهم افكارا شاذة مضنونا و جوهراو مفهوما . عن اية حضارة تتكلمون يا امازيغ و العرب من صنع لكم الحضارة و اين كانت كانت هاذه الحضارة منذ قرون و اية ديانة كنتم تحتضنون قبل الفتح العربي اللذي له الفضل في تنويركم و اخراجكم من ظلمات الكهوف . اتقو الله في انفسكم و أعلمو اننا كلنا مغاربة يجمعنا نفس الوطن و الدين و نعيش تحت راية واحدة لا توجد بها سوى نجمة واحد و هي رمز لشعب واحد بدون تحديد عرق . و اسألو عن العرب قبل ان تصفوهم بالاغراب و لا تنسو ان سيد الخلق عليه الصلاة و السلام هو عربي و ان القران عربي و ما لهجتكم سوى خليط من كلمات من عدة بلدان و ديانات علما ان لهجاتكم لا تنفع في شيء إطلاقا
3 - outmazirt الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:39
لامزغية مازالات ولن تختفي مهما حاولة الظروف والسيسات التي تؤدي لندحارعها
4 - annir الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:41
في بادئ البدء قلت يا أخي أن يانيور لا يتعلق بمعركة شيشونغ و الفراعنة و لكن أفول لك ان كنت تؤمن بالأركيولوجيا(علم الأثار) فقد اكتشفت اثار في مصر تدل علي أن التأريخ الأمازيغي ابتدأ بحدث معركة شيشونغ مع الفراعنة و أنصحك قبل أن تتكلم تسلح بالمعلومات الكافية للنقاش و الشهر الثاني بالأمازيغية هو سينيور و إذا أردت التفصيل أكثر في الموضوع مرحبا للنقاش ([email protected]
5 - sofaw الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:43
هادا حال العرب دائماينطقون بلغةسفك الدماء والترهيب والكراهية؟؟
ولكن لا تستغرب من هدا الامر لان تاريخهم وان لم يكن حافل بالانجازات والبطولات.
ولاكن حافل بالهمجية وسفك الدماء والكراهية .
فكيف لهم ان يقبلو بتاريخ الاخر!!!
6 - youur الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:45
{ يأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم } لحكمة من حكم الله عليك يا مسلم أن تحترم ثقافة وتقاليد غيرك وبالأحرى ثقافة شعب جله أو كله مسلم . العالم بأسره يبحث عن آثار حضاراتهم المفقودة لكن الشعب الأمازيغي العريـــق حافظ على بعض تقاليده رغم الحواجز والمحن.فكيف الآن بعد أن وصلت يراد لها الاندثار بدل التقدير و الاحترام ؟ سنة سعـــيدة يا أمازيـــغ ،سنـــة سعيدة يا عالـــــم
7 - حسن الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:47
اختي المحترمة في الوقت الدي يستعد فيه ابناء امازيغ بمكناس الاحتفال براس السنة الجديدة 2960 وفي الوقت الدي كان من المفروض تلقي رسائل التهاني وباقات الورود تلقوا رسالة تحمل الخقد والكراهية فالرسالة كانت جد قوية وصادمة وخاصة بعد ان لفض احد ابناء امازيع انفاسه الاخيرة متاثرا بجروح خطيرة التي تعرض لها من طرف مجهولين بعد مداهمنه داخل متجره امام محطة الستيام بمكناس مساء يوم الاربعاء13/1/2010 وشيعت جنازته يوم السبت بعد صلاة العصر
وبهده المناسبة الاليمة نتقدم باحر التعازي والمواسات لعائلة الفقيد راجيين من الله ان يتغمده بواسع رحمته. وانا لله وانااليه راجعون.
8 - الصاعقة الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:49
اذا كان يناير يتكون من مقطعين: يان=اول واير=شهر فماذا عن فبراير؟ماذا يعني المقطع فبر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟اعتقد ان رأس السنة الامازيغية او السنة الفلاحية لا علاقة له لا بالعجوز ولا بشيشونق.والا ما علاقة استهلاك منتوجات الارض في هذا اليوم بشيشونق وانتصاراته؟الاحتفال فلاحي بامتياز وعبثا نقص ونلصق لنربطه ب(حدث تاريخي)اجزم ان لا احد من سكان اعماق المغرب سمع به في وقت حدوثه اللهم الا اذا بث على قناة الجزيرة سنة 950 قبل الميلاد.
9 - almaghribi الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:51
Sana saida aala koli hal
Je crois qu'il ne faut pas mentir à soit meme et prétendre une histoire ou une date irééle pour affirmer une illusion.
C'est vrai avec cette desinformation historique dont son victime les simples mortels on peut leur confirmer que la terre est le centre du monde et il vont nous croire .
Je suis marocain et originaire du Souss mais je n'ai jamais entendu une personne parler d'une date aussi précise "2960". Les gens ne savaient meme pas leurs dates de naissance et si il voulaient se rappeler d'une date cela devait etre relier à un événement .
Je crois que le faite de chercher des repères historiques sans fondement démontre simplement que le complexe d'inférieurité envers l'histoire est persistant chez quelques un qui veulent se démarquer de l'histoire qu'a vécu la masse et qui est reconnue par tout le monde et travers le monde.
Car cette pseudo-histoire tombe à l'eau du moment qu'il ya un vide historique et un vide d'événement. par curieusité est_CE que qulqu'un peut me dire qu'est ce qui c'est passé en l'an 20,200,500,800;1200;1500;..... . à travers ce calendrier ? Sans etre méchant je sais la réponse est le néant.
Alors s'il vous plait nous nous inventé pas une pseudo-histoire qui fera que du mal à notre identité car on va vivre que dans le mensonge et la diperdition.
Et respectée l'histoire qui a unie ce pays et continue à l'unfier.
Merci wa sana saida aala koli hal.
10 - youssef الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:53
ان يكون هذا التقويم اقدم تقويم تعرفه البشرية فهذا حدث علمي لا اعلم ان كانت بقية البشرية على علم به.
و هزيمة الامازيغ للفراعنة لا اعرف مدى صحتها فهذه احداث علمية تلزمها ادلة.
11 - منتظر الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:55
التحليل والسرد التاريخي غير صحيح ولا يستند على وقائع تاريخية مثبتة
فالحدث يتعلق ببداية السنة الفلاحية ،، ولا يخفى ان الفلاحة والزراعة والارض تعتبر ثقافة مرتبطة بغالبية الشعوب وذلك بسبب ان الارض هي التي تطعم وتكسي البشر فلها طقوسها ولهااحتفالاتهاوالدليل هو ان هذاالاحتفال موجود لدى غالبيةالشعوب و المجتمعات وبخاصة الفلاحين البدائيين في شرق اسيا و اواسط افريقيا ، والهند والباكستان حيث تقام احتفالات في منتصف يناير وفي اواخره و بداية فبراير احتفالات و طقوس تمارس استبشارا ببداية السنة الفلاحية الجديدة
فهذه الاحتفالاتولا تخص الامازيغ وحدهم كما ذكرت السيدة الفاضلة والتي تحاول جاهدة ان تلصق هذا الطقس تاريخيا بحدث يخص شعباو قصصا لا يمكن ان تسمعها او تشاهدا الا على قناة الاطفال ديزني
ارجوا النشر
12 - ايوب الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:57
الامازيغية احرار والدستور امازيغي وانا واحد منهم ..اداوزدوث..
13 - دكتور وائل إسماعيل الأربعاء 13 يناير 2010 - 18:59
أرجو التعليق على المقال بقولي أن الإسلام جاء رحمة ولنا ومخلصا لنا من جاهليةوعصبية وها نحن بعد مرور أربعة عشر قرنا من ظهور الإسلام ما زلنانتكلم عما يسمى يتقويم "أمازيغي" وعصبيات وقبليات في المشرق والمغرب
أنا أحترم ثقافات الشعوب كلها ولكن علينا أن نسمو بانفسنا عن الفرعونية والأمازيغية والقبلية
إن أوروبا قد مزقتها حروب عالمية ضروس ولكنها اليوم تتوحد لبناء كيان فاعل في المحتمع الدولي على الرغم من تعدد أعراقها.
14 - محمد الناصر النفزاوي الأربعاء 13 يناير 2010 - 19:01
هذا الموضوع يؤكدأمرا بديهياوهو "خصوصية بلاد المغرب" ولكنه ليس كذلك عند آخرين ومنهم من كتب في موضع غير هذا الموضع"فمن الخطا الاعتقاد أن الأمازيغ ليسوا عربا" .قد يقول البعض ان طرح مثل هذه المسائل "مضيعة للوقت" وليس هذا بصحيح اذا أراد المرء أن يتصالح مع نفسه . أنالا أنصر صاحبة المقالة على "خصوم" ولكنني أود أن أحيل هؤلاء "الخصوم" على الأديب الجزائري المراكشي(أبوه من القبائل الكبرى وأمه سوسية) صاحب :ادريس رواية شمال افريقية (كتبت في العراق بين 1941-1942) ولقد عرضت معربة في معرض الكتاب في أفريل الماضي وفيها يقدم قراءة لتاريخ بلاد المغرب تختلف تماما عما تقدمه المدارس والمعاهد والجامعات في كل بلاد المغرب وهو ما تطالب به السيدة المحترمة ولقد توفي هذا "الأمازيغي" سنة 1949 لا سنة...2010 .فلم لا تقع العودة اليه أو الى موقع صاحب هذه المداخلة بمجرد النقر في قوقل على اسمه للتأكد من أن هذا المجال الذي نعيش فيه"ليس شرقيا ولا غربيا" مثما تدعي نظرتان قاصرتان لا تلتقيان.
15 - مشعل ابو امين الأربعاء 13 يناير 2010 - 19:03
اشكر الاستاذة على ها السردالذي كشفت فيه بعض الجوانب التاريخية للامازيغ
فقط للاشارة فان اسطورة يوم تامغارت لا يتعلق بتاتا بفاتح يناير و انما الامر يهم هنا اليوم الاخير فيه و الحديث كله في الاسطورة لا يمت بصلة لراس السنة فمجريات الحد الاسطوري لا تتعدى مجالا بدايته اليوم الاخير من شهر يناير و نهايته اليوم الاول من شهر فبراير و الا لكان راس السنة حسب ديباجة الموضوع الفاتح من شهر فباير "اسطوريا"
16 - meriem الأربعاء 13 يناير 2010 - 19:05
اشكر الاستاذة على ها السردالذي كشفت فيه بعض الجوانب التاريخية للامازيغ
أظن أن كلام الاستاذة صحيح فرجوعا إلي المآثر التاريخية بمعبد الكرنك بمدينة لقصر المصرية التي ستضل شاهدة على معركة شيشونغ مع الفراعنة و التي تدل على أن التأريخ الأمازيغي قد ابتدأ بها
ومني أنصح السادة المعلقين الإعتماد على المعلومات الكافية للنقاش
وشكرا
تنميرت نون
17 - ايوب. الأربعاء 13 يناير 2010 - 19:07
الامازيغية هي اول لغة في المغرب وهؤلاء الناس الدين يقولون بانهم عرب ويحربون لغتهم الاصلية فانهم ليسو عربا بما فيه الكفية هناك فرق بين العربية الفصحة والدريجة والدليل يقول ..اد اردت ان تقول لشخص اعطني خبزتين ماد ستقول بالدريجة ستقول عطني واحد جوج خبزات,الان قم ترجم بالعربية ,ستقول اعطني واحد اتنين خبزات.ادن غير صحيحة ,والان ترجم بالامازيغية ماد ستقول,فكي يان سنات تخبزاي ,وهي صحيحة.. هدا بدل على ان الامازيغية هم الدين علمو لهمالامازيغية هي اول لغة في المغرب وهؤلاء الناس الدين يقولون بانهم عرب ويحربون لغتهم الاصلية فانهم ليسو عربا بما فيه الكفية هناك فرق بين العربية الفصحة والدريجة والدليل يول ..اد اردت ان تقول لشخص اعطني خبزتين ماد ستقول بالدريجة ستقول عطني واحد جوج خبزات,الان قم ترجم بالعربية ,ستقول اعطني واحد اتنين خبزات.ادن غير صحيحة ,والان ترجم بالامازيغية ماد ستقول,فكي يان سنات تخبزاي ,وهي صحيحة.. هدا بدل على ان الامازيغية هم الدين علمو لهم
18 - karim youssoufi السبت 29 أكتوبر 2011 - 16:13
تشكل الثقافة واللغة الامازيغية اهم اعمدة الثرات العالمي بما تزحر من غنى تاريخي وثقافي هام وباعتبار العراقة الكبيرة في تدوين التاريخ المكتوب و الشفوي ورغم الاقصاء العرقي والحضاري الذي شملها منذ قرون خلت من طرف الامبراطوريات الاستعمارية فانها استمرت في مقاومة كل اشكال التطرف والعنصرية
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال