24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. متسلق مغربي خارق (5.00)

  2. الطاقة الريحية في المغرب تصل 1220 ميغاواط (5.00)

  3. سجل "أونسا" يتتبع استعمال المبيدات الفلاحية‬ (5.00)

  4. الزفزافي يطلبُ "النّعش والكفن" .. وإدارة السجون: ادعاءات كاذبة (5.00)

  5. تنسيقية اللغة العربية تحتفي بمسار البغدادي في الفيزياء النظرية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | أولمبيو المغرب ينهزمون أمام الكوت ديفوار

أولمبيو المغرب ينهزمون أمام الكوت ديفوار

أولمبيو المغرب ينهزمون أمام الكوت ديفوار

انهزم المنتخب الأولمبي المغربي لكرة القدم أمام نظيره الإيفواري 1-2 في المباراة الودية، التي أقيمت بينهما عشية أمس الأربعاء، بملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

وسجل هدفي المنتخب الإيفواري سيرج ديبلي (د 70 من ضربة جزاء) وسيو جيوفاني (د 79)، بينما وقع هدف المنتخب المغربي الوحيد عبد المولى بنرابح (د 88).

وتندرج هذه المباراة في إطار استعدادات المنتخبين للإقصائيات الإفريقية المؤهلة للألعاب الأولمبية لندن 2012.

فالمباراة كانت متوازية في شوطها الأول ، ولم يقدم أي من الفريقين مباراة كبيرة ، لكن الفرق كان في الشوط الثاني خاصة على المستويين التقني والبدني مع سيطرة واضحة للمنتخب الإيفواري ،الذي يمارس كل لاعبيه في الخارج .

وأثمرت السيطرة الإيفوارية تسجيل هدفين الأول عن طريق ضربة جزاء نفذها بنجاح ديبل سيرج (د70) ، وضاعف زميله جيوفاني سيو الحصة بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 79 ، بعد تجاوزه خط الدفاع بأكمله ليجد نفسه وحده أمام الحارس المغربي ياسين الخروبي .

وفي المقابل لازلت العناصر الوطنية تفتقد لعامل الإنسجام وذلك بالنظر لمشاركة خمسة لاعبين رسميين ( ثلاثة منهم يمارسون في فرنسا وإثنان في هولندا) لأول مرة في صفوف الفريق الوطني .

وكانت نقطة ضعف المنتخب المغربي على مستوى خطي الهجوم ، والوسط لعدم وجود لاعب محوري حقيقي يمكنه الربط بين خطي الدفاع والهجوم وتزويد أصدقائه بكرات في العمق .

ويفتقد المنتخب الوطني أيضا لصانع ألعاب حيث غابت الحلول ،باستثناء سفيان لغموشي المحترف بأغوفي الهولندي ، الذي نجح في خلق متاعب للحارس الإيفواري ابراهيم كوني في أكثر من مناسبة ، وحتى عبد المولى برابح ،صاحب الهدف الوحيد للمنتخب ، الذي استدعاه المدرب فيربيك على الرغم من افتقاره إلى المنافسة ، والذي يبدو أنه ضمن رسميته ضمن المنتخب الوطني ، كان بعيدا عن مستواه الحقيقي .

وكان الفريق الأولمبي المغربي قد أجرى مقابلتين إعداديتين الأولى يوم 8 شتنبر الماضي بالجديدة وتعادل فيها مع المنتخب التونسي (1-1) والثانية يوم 8 أكتوبر الجاري بالدار البيضاء وفاز فيها على نظيره القطري (3-1).

في ما يلي تصريحات مدربي المنتخبين الأولمبيين المغربي والإيفواري:

- بيم فيربيك (مدرب المنتخب المغربي ) :

"لقد بدأنا المباراة بجدية ضد خصم صعب وخطير ، لكن اللاعبين تراجعوا ونزل مستواهم في الشوط الثاني خاصة بعد ربع ساعة الأولى مع سيطرة واضحة لمنتخب كوت ديفوار .

وأضاف "إننا بحاجة إلى مزيد من الوقت لضبط الأوتوماتيزمات. باب المنتخب الوطني لا يزال مفتوحا، وسنعمل على انتقاء لاعبين آخرين لتعزيز الفريق خاصة في خط الهجوم ".

- جورج كواديو " مدرب منتخب كوت ديفوار" .

"لقد واجهنا منتخبا قويا ، غير أن الفرق كان في اللياقة البدنية والمستوى التقني لاسيما في الجولة الثانية "

وأضاف " لقد قمنا باختبار عدة طرق تقنية ، بإدخال عدة تغييرات على المواقع، بوضع لاعبين في أماكن لم يتعودوا عليها ، خصوصا وأن المنتخب لايتوفر على دفاع قار .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - mhamed الخميس 18 نونبر 2010 - 01:17
vive le maroc tres bon entreneure
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال