24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2613:4416:3018:5420:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أيهما أفضل .. الشوكولاتة الداكنة أم ذات الحليب كامل الدسم؟ (5.00)

  2. شكيب لعلج .. "رجل المطاحن" يتسلم قيادة نقابة "مقاولات المغرب" (5.00)

  3. هكذا عاش الڭلاوي باشا مراكش أيامه الأخيرة قبل وفاته بالسرطان (5.00)

  4. إلغاء احتفالات العام الصيني بسبب "فيروس كورونا" (5.00)

  5. إدارة ترامب تقيد سفر "السيدات الحوامل" إلى أمريكا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | بن علي يصل لجدة والسعودية ترحب به وبأسرته

بن علي يصل لجدة والسعودية ترحب به وبأسرته

بن علي يصل لجدة والسعودية ترحب به وبأسرته

أعلن مصدر سعودي اليوم، السبت، أن الطائرة التي تقل الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، الذي فر من بلاده إثر انتفاضة شعبية، حطت في مطار جدة غربي المملكة العربية السعودية.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس، طالبا عدم الكشف عن هوايته، أن الطائرة التي تقل الرئيس بن علي حطت في جدة"، بعدما غادر الرئيس زين العابدين بن علي تونس إثر أسابيع من الاحتجاجات الدامية، فيما أعلن رئيس الوزراء محمد الغنوشي تولى السلطة مؤقتا.

ومن ناحية أخرى أصدر الديوان الملكي السعودي، بيانا رحب فيه بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي وأسرته.

وهذا بيان الديوان الملكي السعودي:

انطلاقا من تقدير حكومة المملكة العربية السعودية للظروف الاستثنائية التي يمر بها الشعب التونسي الشقيق،وتمنياتها بأن يسود الأمن والاستقرار في هذا الوطن العزيز على الأمتين العربية والإسلامية جمعاء، وتأييدها لكل إجراء يعود بالخير للشعب التونسي الشقيق، فقد رحبت حكومة المملكة العربية السعودية بقدوم فخامة الرئيس زين العابدين بن علي وأسرته إلى المملكة.

وإن حكومة المملكة العربية السعودية إذ تعلن وقوفها التام إلى جانب الشعب التونسي الشقيق لتأمل ـ بإذن الله ـ في تكاتف كافة أبنائه لتجاوز هذه المرحلة الصعبة من تاريخه. والله الموفق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (110)

1 - هاني-2 السبت 15 يناير 2011 - 18:00
كان على السعودية أن تراعي الشعب التونسي وترفض بنعلي وتقوم بما قام به الرئيس الفرنسي .
وقبل كل هدا كان على بنعلي بأن لا يهرب من بلده بل يدفع استقالته ويعيش في تونس معززا مكرما مثله مثل الشعب
2 - الجبلي السبت 15 يناير 2011 - 18:02
هذا هو حال غالبية حكامنا
حاكم مثل بن علي لا تربطه أي لُحمة مع أرض وطنه ولا ذرة من الإنتماء
أنظروا ماذا فعل الخليفة العباسي لما هجم التتار على بغداد
هل هرب كما فعل بن علي ؟
لا و إنما صمد رغم ضعفه و قلة جنده الذين سرحهم بسبب نصائح وزيره الشيعي المجوسي الرافضي ابن العلقمي
ولماذا نذهب بعيدا ؟
ماذا فعل صدام ؟ هل هرب ؟
لا .بل قاوم و لولا الشبعة الروافض الرافضة ما سقطت بغداد في أيدي تتار هذا العصر
ليس مثل هذا جامع الثروة و سارق شعبه بن الذي سوف يطلع عـلينافي قابل الأيام لا محالة ليخـبرنا أنه خرج من تونس لأنه آثر مصـلحتها على مصـلحـته الشخصية
اتسائل و إياكم سؤالا ربما غريبا
هل إذا حصل في المغرب ما يحصل اللآ ن في تونس هل كان رد الفعل سيكون مماثلا من طرف محمد الخامس أو الحسن الثاني أو محمد السادس أي الهروب كما فعل بن علي؟؟!!...
لا أعـتقد و هـذا هو ما يميز ملوك المغـرب .
ولهـذا تجد الشعب متشبثا بالعرش العلوي رغم كل شيء لأنه يستشعر إنتماء هذا العرش إليه و يحس بمغربية ملوكه .
وأرجو ممن قرأهذا التعليق أن يتمعن ذلك السؤال و يبدي رأيه .
3 - marocain السبت 15 يناير 2011 - 18:04
les derigeants arabes(dictateurs arabes) sont solidaires entre eux ,ils ne savent pas quand ca vas etre leurs tours.
quel honte pour l,arabie saoudite (la terre sainte) acceuille les dictateurs et crimineles du peuple musulman qui payent des milliards de dollars chaque annee pour le pelerinage.
tu parle de terre sainte!!!!!
quel honte!!!!
4 - larbi السبت 15 يناير 2011 - 18:06
IL FAUT JUGER CE VOLEUR AINSI SES PROCHES ET SES MINISTRES ET AUSSI LE MINISTRE DE L INTERIEUR QUI A DONNER LE FEU VERT POUR MASACRER LES REVOLUTIONNAIRES .ET L ARABIE SAOUDITE N AS PAS LE DROIT D ACCEPTER CE GENRE DE PERSONNE. IL NE FAUT PAS PROTEGER LES CRIMINELS.ET FELICITATIONS AUX PEOPLE TUNISIEN.
5 - allal ben goutay السبت 15 يناير 2011 - 18:08
IL FAUT LE JUGER C EST UN CRIMINELE IL DOIT ETRE PENDUE DEVANT LE PEUPLES TUNISIENS A TUNIS VIVA LA TUNISIE ET AU PROCHAIN DICTATEUR ARABE ET DU MAGREBE
6 - المتدبر السبت 15 يناير 2011 - 18:10
لا يبدو أنك فتحت كتابا يوما ما و قرأت لتفهم معنى السلفية. و هل الإمام مالك الذي تدعي انتمائك إلى مذهبه عاصر حقبة بوش و بلير؟
أما عن الإرهاب، فليس كل من دب و هب فهم المراد وفهم من يقف وراءه. يكفيك أن تقرأ آية من كتاب الله ألا و هي: =و إن كان مكرهم لتزول منه الجبال= لكي تفهم بخس النفس عند هؤلاء و مكانتها عند الله الذي حرم قتلها.
فها هو زين الظالمين بن علي الذي حارب الإسلام نيابة عنهم لم يسمحوا بإيوائه، بل وجد المأوى في عقر ميلاد الإسلام الذي حاربه، و في ذلك آية لأولي الألباب. و كأني أسمع الشيطان وصديق الكثير منا يقول و قبل الاوان:= وقال الشيطان لما قضي الامر ان الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فاخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان الا ان دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا انفسكم ما انا بمصرخكم وما انتم بمصرخي اني كفرت بما اشركتمون من قبل ان الظالمين لهم عذاب اليم =
7 - mohammed السبت 15 يناير 2011 - 18:12
Défenseurs de la patrie, ô défenseurs de la patrie !
Rejoignez la grandeur de notre temps.
Le sang crie dans nos veines,
Nous mourons, nous mourons et vive la mère-patrie !
Que les cieux rugissent de tonnerre,
Que les foudres abattent leurs feux,
Pour la gloire de la Tunisie, pour son bien,
levez-vous hommes et jeunes du pays.
En Tunisie pas de place pour les traîtres
Ni pour ceux qui ne la défendent pas.
Nous mourons et vivons
Une vie digne et une mort de gloire.

8 - abed السبت 15 يناير 2011 - 18:14
اعز الله ملك السعودية باستقباله السيد بن على
9 - متعلم من تونس السبت 15 يناير 2011 - 18:16
هل ممكن للمغرب ان بفعلها وبكون التالي وبرسل صاحب عبقرية البام و الناءم عن الفساد و الحكرة و البطلة و المدمن على الظهور في قنواة الحلاقم
10 - عاش الشعب التونسي السبت 15 يناير 2011 - 18:18
الشلام عليكم هنيئا للشعب التونسي بتحقيق مطالبه التي كانت مطالب اجتماعية بسيطة فلم يخيب الله املهم بلي قطع الله راس الافعي مبروك ليكم والله يسر عملكم للانكم بحثم عن العيش الكريم والله يرحم الشهداء لي دخلو قلوب الجميع علي راسهم البوعزيزي تحية مني اليكم
11 - attache السبت 15 يناير 2011 - 18:20
Alhamdoulillah,mais pas fini.Bourguiba,etait place,comme president,par la stupidite des Moujahidines de Zaitouna,jugeant qu'il est eduque en France,va etre bon candidat,pour savoir comment agir avec l'ennemie.La fimille meurtriere,plus que n'importe qui dans l'histoire des musulmans.Cree par l'Angleterre,pour alimenter le sionisme,ils sont eux-meme d'origine juif,Des criminels depuis day one(premier jour) Gaspillant des trilliards$des sommes inimaginables pour soutenir Israel,sous couvert Anglais/Americains,l'argent des musulmans,qui crevent de faim en majorite.Le sioniste/framason roi ne se cache plus,pour porter secours a son frere framasson.Remarquez la ruse juive de Sarkozy.Typique.Ils ne mises pas,sur une bete morte,qui ne sert plus a rien(BenAli)mais laisser la porte ouverte pour les ennemies,si on peut les avoir plutard.If you can't beat them join them.Le Maroc?difficile de deraciner une famille juive de 4 siecles,mais tout est possible.
12 - al rkibi السبت 15 يناير 2011 - 18:22
j'applaudis la république francaise par sa décision courageuse de refuser d'abriter l'assassin ben ali et au méme temps c'est honteux pour tous les musulmans que ce malfaiteur soit acceuilli par les terres saintes
13 - hbibcom omar السبت 15 يناير 2011 - 18:24
نعلم أنّ زين العابدين بن علي يرفض الحجاب و النقاب ولا يقبل إطالة اللحية، كما أنّ صوت الآذان يزعجه... فكيف سيقدر أن يعيش في السعوديّة؟؟
14 - غيور السبت 15 يناير 2011 - 18:26
حقدكم الأسود لا يزول !!
وإذا ما استقبلته المملكة العربية في جده ما الذي يعنيكم ؟ ملأ الحقد قلوبكم وأعماكم عن أمور أخرى ، الآن تدافعون عن المبادئ والقيم ؟
وتتهمون الحكام بأسوء الأمور ونسيتم فضلهم علينا في هذا البلد !!
وللمعلومية فقط ، لم تستقبله فرنسا والدول الأوربية لأنها تخشى أن يكون هنالك فوضى وانتفاضات من التوانسه المقيمين في أوروبا ، دعو عنكم التهكم والتهجم دون خلفيات أو علم ، وهذهِ اتفاقيات دول مبرمة منذ قرون وإن كان ديكتاتوري فلنفسه ، ولا حاجة لسرد قصص أخرى عن " المنافي" واكرام الضيوف ، ومت بغيظك وحسدك يامن تتمنى زوال حكم آل سعود حفظهم الله، الذي خيرهم ملأ البلدان قاطبة .
انشر يا هسبريس
15 - nizzar السبت 15 يناير 2011 - 18:28
الحمد لله على إسلام و مغربيتنا و على ملكنا المحبوب
اللهم إجعل هدا البلد آمنا مطمئنا و مزيدا من تقدم لمغربنا الحبيب
16 - عابر سبيل السبت 15 يناير 2011 - 18:30
فالتحيى مثل هذه الشعوب
17 - مغربي السبت 15 يناير 2011 - 18:32
انه حقا شعب وفي لشاعره العظيم والكبير ابوالقاسم الشابي صاحب القصيدة االعظيمةوالرائعة التي ترددمقاطعها في سائرارجاء الوطن العربي من الخليج الى المحيط التي تقول اداالشعب يوما اراد الحياة فلابدان يستجيب القدر ولابدلليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر فهنيئالك ايهاالشعب بوفائك لاحدابنائك ولشاعرئك الكبير الدي اقسمت على ان تحقق نبوءته.
18 - مولاي عبد العزيز السبت 15 يناير 2011 - 18:34
إلى صاحب التعليق 18 لا للسلفية الارهابية لا للسلفية الارهابية
مغربي سني ولست سلفى ارهابي............
أش جاب هاد الكلام نحن في موضوع بن علي وتونس .........تدخلات دون المتسوى ولا علاقة لها بالموضوع فقط تتقنون السب والشتم.....حلل وناقش الموضوع تونس وفرار الدكتاتور point final
19 - هشام السبت 15 يناير 2011 - 18:36
شكرا لك يا خادم الحرمين المرجو ان يتفاهم معه الشعب بهدوء لحل هذا المشكل
20 - Amira StAR السبت 15 يناير 2011 - 18:38
أنظروا و اعتبروا لسخرية القدر فقد أصبح زنديق الكافرين بن علي متشردااا بين عشية و ضحاها انها فعلا العدالة الالهية تجتم على أنفاس كل حاكم ظالم طاغ متسلط لا يخاف الباري سبحانه
فهنيئا للشعب التونسي الدي دخل التاريخ بتغييره للمنكر و الظلم و الدي أبان عن و عيه السياسي الدي قل مثيله لدى الشعوب العربية ففعلا أزمة تونس درس قاس للقادة العرب
و أخيرا لحظة صمت لأرواح شهداء الاحتجاحات مع تعازينا الحارة لكافة أسر المنكوبين
نموت نموت و يحيا الوطن
21 - abdou السبت 15 يناير 2011 - 18:40
A toi le peuple saudien de refuser cette bette...
22 - bien السبت 15 يناير 2011 - 18:42
vive le peuple tunisien et dites moi la verité ya t'il un paye arabe ou il ya la dimocratie ou les prix ne sont pas flombe vive les tunisiens et pour les autres peuples arabes continuer a soufrire
23 - yahya السبت 15 يناير 2011 - 18:44
there will be a day for you al saud,the worst dinisty in the entire globe, i know what i am talking about ,i work with them,the most corrupt family i ever come across, all the jobs in saudi is for AL SAUD princes even presidents of football teams in the country, your day will come ,every one of them weight over 100 kilos, spending all the money in casinos of london prostites,gays ,pimps,and this is the truth ,any one who doesnt believe it come to london and its casinos ,in the summer especialy,..KHADIM ALHARAMAIN. RATHER, KHADIM THADYAYNE OR TIZAYNE,naalato lahi alaykom
24 - عبد العلي السبت 15 يناير 2011 - 18:46
نعم من سيستقبل الدكتاتور غير دكتاتور مثله فرنسا الدولة التي كان يخدم اجندتها لم ترد ان تستقبل الدكتاتور واستقبلوه رجال تحت الصفرلانهم يعرفون الدائرة عليهم دائرة انا اتسائل ماذا يحسبون انفسهم هؤلاءالمتحكمون لقد رفعو اسعار كل شيء لكي يزيدون غنا علئ غناهم الفاحش علئ حساب الفقراء والجوعئ والمرضئ والمحتاجين وعندما تكلم الشعب قالوا سنفعل كذا وكذا لماذا لم تفعلوا من قبل يا عصابة السراق كما وصفكم شعب الحرية التونسي ام تلعبو معهم لعبة الذئب والغنم اذا سكتواتؤكلوهم خروفا تلو الاخر واذا نطحو تتراجعوا ارجوا الله ان تدور الدائرة علئ مصر والاردن والجزائر اولا لانهم استهتروا بحقوق هؤلاء الشعوب المسكينة ويخدمون اجندتا غربية امريكية اسرائيلية بكل امتياز سيقول البعض لماذا الجزائر المصري والاردني هم العملاء والمتواطئين والمصري هو من جوع شعبه والفلسطينيين واغلق عليهم الحدود ووضع الحواجز تحت الارض وقتلهم بالغاز اقول لهم من الذي لم يدع المغرب يرفع راسه امام الغرب والامريكان لانهم يلعبون للمغرب علئ نقطة الصحراء اقول اجندة من يخدمون في هذه القضية اليست اسرائيل هذه المشكلة هي التي لم تدع المغرب يكون موقفه اقوا لصالح الفلسطينيين لانهم يهددونه هذه حقيقة وحفض الله المغرب من كل فتنة انا لا اقول هذا لان المغرب علئ احسن ما وجه لا هناك موجزون يبيعون الخضر ويصفعون مثل البوعزيزي رحمه الله وهناك مقهورون وهناك محسوبية وهناك مناصب تباع وهناك انتخابات مزوة وهناك قضاء ليس نزيه وهناك وزارة صحة ليست لها علاقة بالصحة وهناك وهناك ولكن هناك ملك يحب هذا البلد ويعمل لصالحه ولهذا طلبت الله ان يحمي المغرب
25 - bakkenziz السبت 15 يناير 2011 - 18:48
لن اهنئ الشعب التونسي على فرار هذا المجرم الديكتاتور ; بقدر ما ساواسيهم عل ال 23 سنة من الاستبداد و الاستغلال.. واتمنا ان لا يسقطو في نفس الفخ مجددا لان امثال هذا المجرم كثر..
تمنيت كثيرا ان تبقى طائرته (عفوا .. طائرة الشعب ) في الجو الى ان ينفذ منها الوقود .. دون ان يستقبله احد ; وتسقط في صحراء تاكلامكان حيث الا عودة.. لكن للاسف هناك دائما اوغاد يستقبلون امثالهم في مثل المناسبات..
هرب بن علي وترك للشعب حقيقة تاخروا كثيرا في كشفها.. و هي انهم كانوا تحت رئيس لم يكن مستعدا حتى للدفاع عن بلده ..!
26 - ما مسوقش السبت 15 يناير 2011 - 18:50
كية اللي جات فيه . أكيد عنده أرصدة في بنوك خارج تونس جامع الغلة من 23سنة في الحكم. فرنسا مازالت تستعمر كل مستعمراتها السابقة وتمص من خيراتها وبن علي ورقة حروقة وفرنسا تخاف على مصالحها تشوف ليها وجه جديد رئيس جديد وصافي غادين يسكتو الشعب بانتخابات وديموقراطية وكلام منمق من فرنسا. كية اللي مات مسكين. را بن علي يمشي يدير عمرة ويحج و يغسل عظامو ومريضنا ما عندو باس هو راه خاد تقاعد باغي يعيش حياتو صافي دار علاش يرجع وفرنسا راها تحط واحد آخر في بلاصتو وصافي علاش هاد التونسيين ماتو را هادا أخطبوط فرنسي يمص خيرات الدول والتونسيين راه اللي مات مشى علي عينيه ضبابة كون غير بقاو مبردين الوقت حقاش غادا فرنسا تلبس قناع الديمقراطية ويديرو انتخابات ويحطو اللي خدم مصالحهم والعالم كله فاهم حتى الأخبار قالت هدا . الله يرحم الميتين كون دارو احتجاج سلمي ومريضنا ما عندو باس را فرنسا تبدل ليهم بن علي وصافي يبدلو الوجه وصافي.
27 - shokri السبت 15 يناير 2011 - 18:52
للجبلي رقم خمسة و خمسون باركا من التبلحيس بحالك هما للي وصلو البلاد الى ما هو عليها الكدوب او التبركيك
28 - ابو صلاح السبت 15 يناير 2011 - 18:54
إن الله يمهل و لا يهمل .
29 - عادل الحسين ابهي السبت 15 يناير 2011 - 18:56
انمااثار انتباهي في البلاغ هو عبارة فخامة الرئيس زين العابدين بن علي ، هدا يدل على ان السيد الهارب والفار من غضب الشعب لاجئاالى السعودية بعد تعليق بين السماء والارض مرفوضا من طرف الدول الغربية يعتبرلحدالساعة لدى المملكة العربية السعودية رئيساللجمهورية التونسية .
30 - The Observer السبت 15 يناير 2011 - 18:58
Bad bad bad bad decision on the part of Saudia Arabia and i hope the Saudi leaders will quickly correct this severe mistake by kickling out the Tunisian Dictator and his family from the holy land. Hosting and harboring this terrorist man, called Benali; within the soils of the Kingdom is a big mistake that Saudi Arbia will pay for it severely in the long run. Soon you will see people rioting and demonstrating in front of all Aarb Saudi embassies in the world. Benali and his bitch wife should be handcuffed as soon as possible and transfored to the ICJ ( the international Criminal Court ) in the hague. This man must be tried for mass butchering his nation and his wife should be hanged like Saddam Houcine. I hope the rationals in the Kingdom will review their decision as soon as possible. We love Saudi Arbia and we like it leadership. So please do not undermine this image by hosting this dictator
31 - khalid السبت 15 يناير 2011 - 19:00
salam
tout d'abord je me rejui de cette victoire de peuple tunisien .ms il faudra pas s'arrêter la car le plus défi cille a faire c'est de construire la démocratie pour servir comme exemple aux autres peuples qui subissent la dictature absolu.quant a notre cher pays le Maroc ns souhaitons que certains familles liber les recettes de l'état avant qu'il soit trop tard.comme laraki qui a détruit la banque cih et haddawi qui vider la caisses de crédit agricol et autres famille de fwassa qui profite de leur pouvoir politique pour s'en richir.. certes le Maroc se devloppe bien; mais cette politique de développement exclut certains régions comme azilal ouarzazate rachidya tata zagoura .bref ns tirons la sonnette d'alarme pour tout ce qui ns sous-estime on appliquant la politique de pouvoir absolu
32 - متتبع السبت 15 يناير 2011 - 19:02
بسم الله الرحمن الرحيم
نتمنى للشعب التونسي الاستقرار والهدوء والرجوع الى ساحة الامان
اما رحيل بن علي الطاغية الظالم واستقراره بالسعودية من طرف امثاله فغير مستغرب بل الغريب في الامر هو اين الشعب السعودي الا يفرق بين الظلم والعدل بين الطغاة والمظلومين ام انه يشن الحرب على ابسط الامور ما يسمونه بدعة يقيم لها الدنيا ولايقعدها ولايستطيع ان يقول في وجوه الظالمينن:لا
لكن دعنا من كل هذا المهم والاهم في القضية :هل استوعب الحكام العرب الدرس جيدا وعزموا على التصالح مع شعوبهم ان كانوا يمثلونهم ام انهم مازالوا يتصرفون بعقليات وسياسات بائدة اكل عليها الدهر وشرب
ليكن في علمهم ان مصادر التوعية وأخذ المعلومة الحية والصحيحة من طرف الشعوب ليس دائما هو القنوات الرسمية بل العالم اليوم يتطور في كل لحظة والانظمة العربية مازالت تتصرف بعقليات قديمة
خلاصة القول : ان على باقي حكام العرب :
1) ان يفيقوا ويستيقظوا من غفلتهم
2)ان يميزوا بين من يريد الخير والحق لبلده ومن يريد امتيازات خاصة لجيبه
3)ان يسمعوا ويتحاوروا بجد مع الممثلين الحقيقيين للشعوب(المعارضة الحقيقية وليست المعارضة الصورية التي صنعوها وفق مقايسهم)
4)ان يعلنوها بصراحة انهم سيقطعون مع الظلم والفساد ان ارادوا الاستمرارية في الحكم فالدائرة عليهم طال الزمن ام قصر
ولن ينفعهم الغرب الذي يرى مصالحه
ولا اليهود الذين يستغلونهم ويسكتون على جرائمهم
فيقوا منغفلتكم ايها الحكام العرب
33 - Marocain d'Australie السبت 15 يناير 2011 - 19:04
Trouve toi un refuge Abibis car toi et ta famille vous avez pille’ le Maroc pendant des décennies et vous serez le prochain à payer cher.
En Tunisie, il y avait Ben Ali et nous au Maroc on a Abibis et sa famille mafieuse qui monopolisent et se partagent les postes clés du gouvernement entre eux comme s’il est impossible de trouver des professionnels compétents pour combler le vide au Maroc et comme il n’y a que eux les chanceux avec leurs enfants éduqués à étranger qui existent pour nous sauver de la crise et sans parler aussi de leurs mains mises non seulement sur les postes publics mais aussi dans le prive’ qui inclus les secteurs vitaux de l’économie du Maroc. C’est une mafia de famille à la sicilienne dont les membres touchent et dominent tous les organes vitaux du Maroc. La fraude des biens publics, l’abus du pouvoir, la non transparence et la corruption de la justice sont bien connus au Maroc et manipules’ par cette maudite famille et c’est aussi grave que la dictature et le manque de liberté que la Tunisie a vécu jusqu'à présent
34 - driss السبت 15 يناير 2011 - 19:06
les loups ne se mangent pas entre eux
ils se rendent service
35 - hamid السبت 15 يناير 2011 - 19:08
vous les marocains vous préférez cacher le soleil avec un tanné, vous préférez accueillir livny
36 - البيضاوية المحمدية السبت 15 يناير 2011 - 19:10
الغرب له مبدأ يعمل به جيدا وهو "اللي مافيهش خير لأهله و لدينه ولوطنه، ما فيهش الخير للغريب " وفرنسا وجميع الدول الغربية رفضت استقبالك وأنت الذي طالما طبلت للدول العلمانية لدرجة خلقك من تونس النموذج العلماني في المنطقة العربية، لتجد ملاذك في الأخير في البقاع المقدسة التي طالما رفضت تطبيق أدنى شرعها.
37 - amazaghiya السبت 15 يناير 2011 - 19:12
اتمنى للشعب التونسي ظبط النفس و اتحتدهم من اجل اجتياز هده المرحلة الصعبة في البلاد و اهناهم على المتغيير و اتمنى ان يكون احسن
و عقبال التغيير للشعب الجزائري
38 - MOHAMED ALMA السبت 15 يناير 2011 - 19:14
اننا نتمن قرار اسعودية لاستقبالها لابن علي ونتمنى له مقاما في حي كثير المساجد .لمادا لم يقبله الغرب?بكل بساطة لانه يحب سماع الادان وقلة المساجد بالبلادالغية .شكرا لال سعد على استقاله لكن المرجو ن لا يحرموه من محاكمة عادلة ادا طلبه الشعب لها.ليرء نفسه امام العبدوالعباد.......هنيئا للاخوة الونسيين.توقفوا واجتمعواوتحاورا ثم احسنوا الخيار واتبوا الغيير
39 - عبدو السبت 15 يناير 2011 - 19:18
لأنه يعتقد أنه الحاكم بأمر أمريكا وليس الحاكم بأمر المسلمين ن ولأنه يعتبر الحرمين ضيعته الخاصة فقد استضاف المجرم بن علي . ولأنه ولي الأمر فله أن يفعل ما يشاء ولا أحد يعارضه .. لأن المعارضة بدعة .... في النار..
40 - عبد الله بوفيم السبت 15 يناير 2011 - 19:20
طرد الطاغية من طرف الشعب المسلم, وهو الذي حارب الاسلام والمسلمين ودفع شعبه نحو العلمانية والكفر والالحاد, فمنع الصوم والحجاب وشجع الفسق والفجور, ورغم ذلك رحبت به دولة الاسلام وحاميته, بعد أن نبذه جميع العلمانيين والكفار والفساق في العالم, لم يجد الطاغية بلدا يحن عليه إلا بلد الايمان والاسلام.
لذا على جميع الطواغيت الذين يعلنون الحرب على الاسلام وشعائره في بلدانهم أن يضربوا حسابا ويستفيذوا مما وقع لطاغية تونس, لم يجد ملاذا, كذلك لن يجدوا إلا في دولة شعارها الاسلام والايمان.
وجب على الشعب التونسي المسلم, أن يشرك في جميع أموره, المتدنين بجميع اصنافهم, وأن لا يقصي الاسلاميين, إن رغب في التنمية الحقيقية, ورغب في أن لا يكون ديلا وتابعا كما كان في عقد بورقيبة وخلفه زين العابدين.
41 - كوثر الزهراء السبت 15 يناير 2011 - 19:22
قيل:
إنه لجأ إلى هناك حيث الحرم الآمن، والبلد الأمين، ولكن ورد في الصحيحين: "أن الحرم لا يعيذُ عاصيا ولا فارا بدم ولا خربة" صحيح البخاري ومسلم.
وقد قتل النبي صلى الله عليه وسلم ابن خطل وهو متعلق بأستار الكعبة!!
وقيل:
إنه سافر إلى هناك لأداء مناسك العمرة توبة لله تعالى مما اقترفت يداه الملطختان بدماء الفقراء واليتامى والمساكين من أبناء شعب تونس الحر الأبي!!!
(الآن وقد عَصَيْتَ قبلُ وكنتَ مِن المفسدين).
42 - Khalid السبت 15 يناير 2011 - 19:24
We (Saudi people) are proud about what our king did.
This is from our behavior which Profit MOHAMMAD did when HE overcame MACCA. HE forgave any body did bad with HIS companies.
Please , Don't blame Our king what he did is the best thing.
Congrats for all TUNISIAN people they did the right thing. I guess
43 - amin السبت 15 يناير 2011 - 19:26
M6 your next
44 - aboussafa السبت 15 يناير 2011 - 19:28
aucun pays democratique n'aura accepté recevoir un tyran sanguinair,mais pr ces anti-democrates tt est "halal"sauf s'adresser a leurs regime...on dit que benaali "tab"mais labod man lahsaaaaaaaaaaaab"d'autres criminels resident tjrs a tunis..le tour viendra pour un "bouteflika"tyran du peuple algerien...le maroc demeurera un exemple malgré les fanfaronades irresponsables de certains reponsables a la manque(un roi sage et un peuple brave avec *une patience legendaire et des rats qui rongent le fil de l'entente ,on jouira bientot de les voir sous les verrous"l'espoir nous fait vivre,meme si c'est dure de supporter les arrivistes et les voleurs leurs jours viendra bientot...ce silence ne durera pas longtemps
45 - ahmed السبت 15 يناير 2011 - 19:30
بسم الله الرحمان الرحيم اولا نهنا اخواننا في تونس على هده الانتفاضة المباركة ونترحم على شهداء الكرامة الدين سقطوا من اجل الحرية و الكرامة لامتنا العضيمة لقد رفعتم رؤوسنا عالية امام هدا العالم الدي يشهد تغيرات سريعة اعداء امتنا كانوا بالامس ينضرون الينا نضرت احتقار واليوم تغير كل شيء يجب على الحكام امثال بني علي ان ياخدوا العبرة قبل ان يفوت الاوان يجب علينا فتح صفحة جديدة وطي ماساة الماضي و بالمناسبة اتمنا من السلطات في المملكة العربية السعودية القء القبض على هدا الرجل و محاسبته على زهق ارواح المسلمين
46 - عربي السبت 15 يناير 2011 - 19:32
باسم الله الذي اذهب عنا زين العابدين الذي اسمه على غير مسمى لو كانت امه تعلم انه يصبح عدو للحجاب والإسلم وللأذان لكانت سمته زتن الخابثين وبعد فاهنئ الشعب التونسي القليل في العدد الكثير في الفعل قد انجز معجزة هذه السنة بقلع هذا السرطان من قلب البلد فنصيحتي الى اخوتي ان يمد يد العون معا ول يغفلوا على ما تبقى من الورم لأن المرض خطير ويجب اخد الإحتياط الكافي من كل ناحية .اما عن السعودية فحدث ولاحرج ان كان مسلما طلب اللجوء اليها بعدما اظطهد في بلد ما او دولة ما لأبت ان تدخله او ان تدافع عنه ولااتهمته بالإرهاب المزعوم والمخلوق لأجل قهر المسلمين به في كل مكان ولكن ما دام انه مجرم وقاتل الإسلام والمسليمن فتفتح له دراعيها وتمد له العون الكافي والأمن كذلك
47 - khalidoos السبت 15 يناير 2011 - 19:34
i think that each one of us will pay even if the time is so long
48 - الهاشمي المغرب السبت 15 يناير 2011 - 19:36
عندما ترى صورة البوعزيزي يحترق، يحترق قلب كل انسان ينبذ الظلم و الاضطهاد و القهر و الجوع والبطالة فنرى أنفسنا فيه الا أن محمد كسر جدار الصمت و سلك سبيلا حرر اخواننا التونسيين من الطاغية الظالم. لكن الطغاة أل سعود لم يستأذنوا شعبهم المضطهدعندما استقبلوا هذا الطاغية. هذه هي قمة العدالة يا منجسي قداسة الأرض المقدسة. لكن ستصيبكم عدوى مرضه العضال و ستبيتون و اياه محلقين في الأجواء و لا من يستقبلكم. حتى الصهاينة و الامريكان الذين كنتم تحرقون شعوبكم من أجلهم تخلوا و سيتخلون عنكم. الكلمات الاخيرة لمحمد البوعزيزي قبل حرق نفسه:مسافر يا أمي، سامحني، ما يفيد ملام، ضايع في طريق ماهو بإيديا، سامحني كان عصيت كلام أمي، لومي على الزمان ما تلومي عليّ، رايح من غير رجوع, يزي ما بكيت و ما سالت من عيني دموع، ما عاد يفيد ملام على زمان غدّار في بلاد الناس، أنا عييت و مشى من بالي كل اللي راح، مسافر و نسأل زعمة السفر باش ينسّي
محمد بو عزيزي
49 - أبو هاجر من المغرب السبت 15 يناير 2011 - 19:38
قال السيد راشد الغنوشي على شاشة الجزيرة في برنامج مباشر مع(( لن يقبل التونسيون أن يكون بن علي في قبلتهم...إنه سجين في السعودية لن يستقبل أحد وهو اسوأ من حالة سجين عادي حيث أن هذا الخير يستقبل أقاربه، وقال أيضالا يمكن أن تخرج الميت من الحي أي أن استمرار الحكام القدامى في الحكم أمر مرفوض، وقال إن فهم بن علي ثقيل عندما قال لقدفهمتكم كما قال الجنرال دي غول ،اشتغل بن علي بتجارة الخوف من الاسلام،لابتزاز الغرب.
وقال عطوان عبد الباري على أمريكاأن تجد جزيرة للحكام العرب.
سهام بن سدرين قالت يجب حل الحزب الحاكم
50 - مراد السبت 15 يناير 2011 - 19:40
هاهو بن علي رحل على الاقل لم تكن هذه الفوضى و النهب و النشل و الدمار و الاعتداءات موجودة في عهده،الشعوب العربية شعوب دمها ساخن و همجية لا تعرف المعنى الشمولي و الواسع للحرية بمفهومها الحقيقي و عدم توفرها على روح الض في حال بروز نتائج انتخابات حيث ترى التصارع على السلطة و شد الحبل بين كل التيارات و الكل يريد ان يحكم ،لذلك من الافضل حكمها بانظمة قمعية بوليسية و كبح جماحها و لجم افواهها اما الحرية و الديموقراطية فاتركوها للشعوب الغربية الهادئة المفكرة الرزينة التي عندما تثور تفكر في مصلحة الوطن و ممتلكاته و مكتسباته اولا و ليس الشعوب المخربة و المستغلة للاحداث من اجل السطو و السرقة و الترهيب.
هاهو بن علي ذهب و من يا ترى سوف ياتي مكانه افلاطون ام اريسطو ام ابراهام لينكولن ام قديس اخر،الاكيد سوف ياتي مكانه لص اخر حتى لو كان معارضا في السابق لانه سوف يريد سرقة ما امكنه في فترة رئاسته و تعوييض سنوات حرمانه و غربتهو المستقبل كفيل باجابتنا هل تونس سوف تبقى كما كانت في عهد بن علي ام سوف تتقدم نحو الامام و تصبح كالمانيا ام سوف تتحول الى عراق ثانية.
العربي + الحرية = السيبة
للاشارة انا لست مدافعا عن بن علي و نظامه، و لكن عبرت عن موقفي نظرا لتجاربي و معرفتي الجيدة بطبيعة الانسان العربي و شخصيته و عقليته
51 - ابن ريف المغرب :: السبت 15 يناير 2011 - 19:42
تحية طيبة لكل المشاركين ، وتحية خاصة لأشقائنا في تونس الحبيبة ،
كما نقدم تعازينا الحارة لعائلات الشهداء ، نسأل الله ان يتغمدهم
برحمته ،/:/ وبالمناسة أيضاً نقدم تهانينا القلبية والحارة ، لكل الشعب
التونسي المناضل الذي انتصر في انتفاظته على الطاغية الذي حرمهم
من كل شيء ، سائلين الله لكم دوام الموفقية و النجاح ، كما نسأله
عز وجل أن يقيكم شر الماكرين والمنافقين والأشرار، وأن يرزقكم قائداً
يقودكم إلى خير الدنيا والآخرة ، فيكون قائدا رحيما بشعبه وأمته
ووطنه ، ناشرا للحق والعدالة والمساواة بين كل المواطنين ،
فيتعاون الكل على خدمة الوطن ومصلحته ، بكل إخلاص وهناك
تنعموا ، وتنعم بلادكم وكل أمتكم إن شاء الله .
52 - momo السبت 15 يناير 2011 - 19:44
"والكاظمين الغيظ والعافيين عن الناس"آية. اتقوا الله يا ناس إن شاء الله يغفر له ويقبل توبته. الله القوي ونحن الضعفاء ومع دلك نحكم عليه .....
53 - كريط السبت 15 يناير 2011 - 19:46
فيجب ان تعرفوا ان من قاد هده الثورةهوالحزب الشيوعي المدعوم امريكيا واسرائيليا ومنه فان امريكا وحليفتها اسرائيل هم المستفيد الاكبر فلول وجود دعم خارجي لكان مصير الثورة الفشل
ام بالنسبة للمغرب فنظامنا الملكي شفاف و نزي وعادل ولاكن المسؤولين الدين يضع جلالته ثقته هم الدين يخوننونه و يستنزفون خيرات البلاد
54 - مغربية السبت 15 يناير 2011 - 19:48
لا حول ولا قوة الا بالله العلي عظيم الله يهديكم كفي من هذا الحقد الذي عماكم لستم انتم من ستحاسبونه الله سبحانه وتعالى هو القادر علي عباده وكلنا خطائون وخير الخطائين التوابون ويا توانسا باراك من العنف وحتا حاجة ما كتجي بالعنف تقوا الله في راسكم اليس منكم رجل رشيد اليس عندكم علماء طيبون يهدئون النفوس ان لله وان اليه راجعون والله يئسفني ما يحصل في تونس الخضراء من مغربية محب للامة العربية والاسلامية
55 - أمينة السبت 15 يناير 2011 - 19:50
يا حليلك من ربي ياخادم الحرمين هل ضميرك مرتاح أمام الله؟
56 - Hicham السبت 15 يناير 2011 - 19:52
Everyone must do his or her job correctly. Today with the new technology, everything is controlled nothing is hiding. Even though, he escaped during night time to unknown direction, they know where he is, when he arrived, what he took with him and so on.
57 - المتمرد السبت 15 يناير 2011 - 19:54
بعد عقود من القادة الخالدين و الرموز و الضرورة .. من مهزلة الـ 99.99% ....من كذبة الجمهوريّات المورّثة كالأساور..من رؤوسنا المحنيّة و صراخنا المكبوت في الصدر أو في أقبية الصمود و التصدّي ..من الأجيال التي تعيش ميتة تحلم بوطن لا يأكل أولاده .. التونسيّون يهدوننا كرامتنا و كلمة " الرئيس العربي السابق .. !"
لا بدّ سنسمع يوما " الرئيس الجزائري \ المصري \ السوري \ الليبي \ اليمني .... الهارب ! "
58 - lonely.londoner السبت 15 يناير 2011 - 19:56
Bravo a ces heros Tunisiens et felicitations.Quelle honte a l Arabie Saoudite mais entre dictateurs c est normaal qu ils s entraident.
Juste une question:Ben Ali interdisait le port du voile, st ce que l Arabie va obliger sa femme et ses filles a le porter?
59 - مواطن السبت 15 يناير 2011 - 19:58
هايدا مع بوتفليقة ان شا الله
60 - Musatpha السبت 15 يناير 2011 - 20:00
Concerant nos frères de la tunisie; J'ai toujours dis que dans l'hstoire moderne,c'est à dire dans l'histoire des nations du maghreb actuel, il se peut dans le temps qu'il arrive le movement ROOUGI; celui là c'est très fort; il appartient aux peuples. Quand un peuple au maghreb le contracte, il fait descendre ceux au pouvoir à là d’où ils sont venus. Il veut dire ce mouvement que les gens du maghreb peuvent dans une semaine; ce qu'est une éternité en politique, faire changer leur monde pour le meilleur, comme ça… sans aucune peur, et sans que les autres s'en aperçoivent; je veux dire les occidentants. C'est selon Ben Khaldoun; et, après explicité par Laroui; Grand penseur Marocain… Je peux revenir en détail sur la question…
Ni la CIA ni la FBI et tout le reste à savoir les services de nos pays maghrebins, qui sont sur la même longure onde avec les deux précédents services; malgré leurs anticpations et leur usage des concepts tel que le terrorisme (un concept dépassé) et tout le reste, pourront s'en sortir … C'est un fait naturel pour eux - et c'est un fait historique pour nous- qui n'ont jamais saisi - et d'ailleurs très explicicitè par notre grand penseur Laroui - parceque unique et appartient à nos puples du maghreb. Peut être ils ont matter leurs indiens mais jamais les gens de maghreb; ceux là: Car ceux - ci sont les derniers dépositiatre de message d'Ibraham (par Mohamet). Et pour celà ils seront les vinqeures, par difinition, quand les Amiricains césseront de fonctionner … le ROOUGI; ayant surgit en Tunisie dans les temps modernes, est, selon les circanstances, le moyen naturel et historique, de changement pour les gens du maghreb… Gens qui vont continuier le bonheur de l'huminité avec la relecture de Ben Khldoun et Averoues… Nos ancêtres à nos… et le maghreb accueillra toute les bonnes volontés de monde … je ne sais pas quand mais c'est chose dite, déjà, par les cieux et les terres…
61 - سامي السبت 15 يناير 2011 - 20:02
تونس تطع اكبر علامة استفهام لدول المنطقة ويجدر بالسلطات في مصر ليبيا الجزائروالمغرب بابدال واظعاف اكتر الجهودلظمان عيش كريم لشعوبهم والمطي قدما من اجل توحيد المغرب العربي
62 - baba السبت 15 يناير 2011 - 20:04
cher marocains il n y a pas de terre sainte , juste la terre aimée qui te nourri et t abrite, l arabie saoudite est l ennemi fachiste des libertés elle paient 33 /°° du budjet du maroc pour dicter sa politique d arabisation et obscurentiste islamiste , relisez l histoire des religions non ecrite par des religieux reveillez vous du coma la dictature marocaine doit tombée celle de l algerie lybie ,,, vive le peuple si il est intelligent il est temps
63 - h1986 السبت 15 يناير 2011 - 20:06
لا تنسو اخواني ان من صفة الاسلام التسامح و اكرام الضيف مهما كان وليست السعودية هي من يحتاج دروسا في الاخلاق لو ترك بن علي في تونس لقتل ومهما كانت فضاعة ما قام به يجب على الاقل ان يمنح محاكمة عادلة.
64 - said السبت 15 يناير 2011 - 20:08
الذين قاموا بالثورة ليسوا أصحاب اللحي، الذين كانوا يريدونها منهم وإليهم ، الذين قاموا بها هم الفقراء والطبقة المتوسطة بتونس . أتمنى للشعب التونسي الرخاء وأن لا يدخلوا في صراعات بعضهم البعض ،ففي بعض الأحيان اللأحيان الثورة تأكل أبناءها وتكون وبالا على الشعوب
65 - dgfdg السبت 15 يناير 2011 - 20:10
o نحن في المملكة العربية السعودية نحيي ثورتكم وندعو لشهدائكم
ولكن ... عندما دخل الرسول صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة فاتحا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا معشر قريش ، ما ترون أني فاعل بكم ؟ " قالوا : " خيراً . أخٌ كريمٌ وابن أخٍ كريم ...
66 - سعودي السبت 15 يناير 2011 - 20:12
o نحن في المملكة العربية السعودية نحيي ثورتكم وندعو لشهدائكم
ولكن ... عندما دخل الرسول صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة فاتحا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا معشر قريش ، ما ترون أني فاعل بكم ؟ " قالوا : " خيراً . أخٌ كريمٌ وابن أخٍ كريم ...
67 - ام الغيث السبت 15 يناير 2011 - 20:14
ابن علي الطاغية الجبان اختار السعودية بدكاء لان شعبها مقموع ولن يستطيع الثورة ضد اختياره السعودية كبلد مضيف .لكن تاكدوا يا اخواني انه لو حل ببلد عربي غير السعودية لقامت ثورات ضده تدعو برحيله وتطرده من بلدها شر طردة
عاش الشعب التونسي ابيا مناضلا ضد كل انواع القهر والاستبداد وعاش بلدنا ينعم بالاستقرار و النماء.
68 - youssefmontreal السبت 15 يناير 2011 - 20:16
Que les rideaux tombent et les contes des dictateurs finissent... C'est le temps des peuples arabes de faire tomber les chateaux des cartes et de creer l«Histoire
A bas les dictateurs d'un ocean a l'autre
Vive la liberté
Vive la tunisie
Vive les hoeros battus
Allez les peuples arabes opprimés prenez l exemple .
69 - عبد الرحيم السبت 15 يناير 2011 - 20:18
لم يكن مستغربا ان تعمد السعودية الى استقبال الديكتاتور المكان الحقيقي لهذا الطاغية هو مزبلة التاريخ وليس الاراضي المقدسة
70 - سعودي السبت 15 يناير 2011 - 20:20
سبحان الله ,,, لا اعلم لماذا كل هذا الحقد يا شعب المغرب العزيز على السعودية.
فالسعودية خيرها على جميع الدول العربية لا يعد ولا يحصى وبالذات انتم يا اخواننا المغاربه كم تكفلت الدولة السعودية بمشاريع لديكم من سكك قطار ومدارس ومكتبات عامه .
من لا يشكر الناس لا يشكر الله .
والله الجميع محاسب على كل كلمة سواء القاها بحسن نية او سوء نية .
اتمنى العقلانيه في الردود والبعد كل البعد عن من يحاول ان يصطاد في الماء العكر .
تحياتي لك الشرفاء من الاخوان المغربيين
71 - mohamed touati السبت 15 يناير 2011 - 20:22
First of all i congratulate the Tunisian heroes and thank them for this memorable day in the history of the people and their struggle for freedom. I really don't have words to describe my emotions and my full solidarity with my Tunisian brothers
I do think that the saudis have been playing a dirty double game in all Arab conflicts especially in north Africa where they have their castles i mean their bordels i did also hear hear that they are involved in the failure of the union of the Maghreb arab
they are not with us, they are ennemies
72 - مول البلاد السبت 15 يناير 2011 - 20:24
هل سبق لبنعلي ان دهب للحج.. هل يجوز حجه تحت الضغط خصوصا انه لم تكن له النية القيام بالعمرة...ما زالت السعودية لها امل في عودة بنعلي لقد خاطبته بالرئيس
73 - racha السبت 15 يناير 2011 - 20:26
كيف يلجأ إلى مقام النبي وهو الذي كان يحرم ما فرضه الله سبحانه وتعالى ألا وهو الحجاب ؟ إن الله يمهل و لا يهمل .
74 - سفيان السبت 15 يناير 2011 - 20:28
هناك يوم يجتمع فيه الظالم و المظلوم و لا أحد يسطع الهروب منه و الحكم آنذاك للملك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد
75 - arabi السبت 15 يناير 2011 - 20:30
que dieu fait tomber tout les royaumes des arabes..c est eux la source de tout les maux du peuple..faites comme les royaumes des autres japon belgique espagne etc....
76 - Moroccan Man السبت 15 يناير 2011 - 20:32
أقدم للإخوة التعليق الذي رفضته "الشروق" الدكتاتورية(المظاهرات التي شهدتها الجزائر كانت فرصة تاريخية للشعب الجزائري كي يسحب البساط من تحت من عدل الدستور ليفوز بعهدة ثالثة وربما رابعة ووو… وربما تنصيب الشقيق سعيد الرجل القوي في هرم السلطة بالجزائر لرئاسة البلد مدى الحياة، لقد قدم الشعب الجزائري آلاف الشهداء خاصة في أحداث 1988 التاريخية لتشهد الجمهورية بعد ذلك تداولا على السلطة ولو أنه كان صوريا ليصاب الوطن بالسكتة الديموقراطية إبان العشرية السوداء...إنها فرص تاريخية تتاح للشعوب لكي تغير ما بها من مهانة لكن الشعوب المتحضرة وحدها تستثمر الفرص للتغيير نحو الإنعتاق و الحرية... أتمنى أن يأتي الدور على بوتفليقة الذي "عدل" الدستور ليخلد في الرئاسة مدى الحياة...)
77 - 3azzi السبت 15 يناير 2011 - 20:34
oh dommage la saudi l'acceuil on remarque aucunne reaction des autorités marocaines ils sont pas la demain pt etre leur problem ils savent pa etre avc ki avc le peuple tunisien ou avc ce dictatOOOOR
78 - AMIN السبت 15 يناير 2011 - 20:36
يجب طرد بقايا الغزات الامويين من شمال افريقيا!! انهم ليسو افارقة، يستكبرون على الشعب بانسابهم
وينهبون خيرات البلدان ويبيعون بلداننا على شكل غنائم كما فعل اجدادهم السّفلة
عاش شعب شمال افريقيا حرّا في بلده !! وليسقط القوميون العرب العساكر الدكتاتوريون.
79 - adidino السبت 15 يناير 2011 - 20:38
pour un dictateur vieillissant,ayant réprimé son peuple, et pillé ses richesses plus de deux décennies, il ne peut échouer que dans un dépotoir d'une dynastie du même acabit rongée par par la paresse et traitrise de son propre pays riche et pauvre à la fois.les détritus d'une dictature échu seront accueilli entre les bras d'un autre régime qui compte ces jours aussi pour échouer dans le dépotoir de l'histoire .on espère que cette grippe salvatrice gagnera tout le monde arabo-bérbéro-musulman, amine ya rab
80 - hassan السبت 15 يناير 2011 - 20:40
Enfin, cette jeunesse de POP et de n'importe quoi, a fait explosé le rituel....aujourd'hui la tunisie demain l'egypte,l'algérie, la libye, jordanie,...et les tetes suivent. Vive l'homme arabe libre et vive la palestine libre...on arrive
81 - slaymo slayma السبت 15 يناير 2011 - 20:42
بسم الله قاسم الجبارين و ناصر المستضعفين،
سيتدكر التاريخ العربي المعاصر باعتزاز و فخر كبيرين هذا اليوم التاريخي، يوم تخلص شعب ’أراد الحياة فاستجاب له القدر’ من طاغية أزعجه حتى نداء الصلاة...
اليوم الذي كنا نتمنى صادقين أن يكون فيه الشاب ’البوعزيزي’ الذي أشعل فتيل الانتفاضة بيننا حتى يرى نتاج الهبة الشعبية التي أوقد شرارتها.
رافق هذا الحدث العديد من المواقف ذات الرمزية الكبيرة, ف’الرئيس’ المخلوع و الذي طالما استقوى بالغرب على حساب أبناء جلدتة، لم ينل من هذا الغرب سوى الرفض و الصد، و انتهى به الأمر إلى جدة حيث سينام و يستيقظ على أصوات المآذن.. و في أمصار عربية أخرى، حالها ليس بأفضل من الشقيقة تونس, سمعنا عن مظاهرات للتضامن مع الشعب التونسي و الحقيقة أنهم في أمس الحاجة لمن يتضامن معهم..
لقد استجاب القدر لإرادة شعب أراد الحياة، فهل سيتم استيعاب الدرس من الجميع، أم كالعادة ستتم الاستفاضة في التحليل و يصبح الدرس في خبر كان.. أتمنى صادقا أن يكون مفيدا لكل من له صلة، و أن يتعافى الشعب التونسي الشقيق من أثاره في القريب العاجل.
82 - mohamed السبت 15 يناير 2011 - 20:44
c'est pas une surprise de l'Arabie saoudienne c'est les grands hypocrites .. je parle bien-sur du gouvernement et leur roi..mais le peuple aussi c'est des paresseux malheureusement...dommage
83 - candida السبت 15 يناير 2011 - 20:46
tt d abord je tiens a feliciter le peuple frere pour cette lecon de revolte contre la tyrannie.je suggere a nos freres tunisiens de manifester devant les ambassades d Rrabie saoudite ds le monde entier pour expulser le tyran ben macbeth et sa lydie macbeth trabolsi.oust
84 - لم أفهم السبت 15 يناير 2011 - 20:48
متطرف اسلامي يستقبل متطرف علماني والله إنكم على شاكلة واحدة هذه إهانة لشعب السعودية
85 - amkssa السبت 15 يناير 2011 - 20:50
الرئيس التونسي يغادر ارض الأمازيغ متوجها الى ارض اجداده العرب في الشرق
86 - Badr السبت 15 يناير 2011 - 20:52
طالبا عدم الكشف عن هوايته،
87 - رضوان المغربي السبت 15 يناير 2011 - 20:54
الهدف الحقيقي ليس إسقاط النظام و انما قيام دولة عادلة. و لو اتبع التونسيون الحقد و الانتقام سينحرفوا عن الاهداف الحقيقية وراء الانتفاضة.
الدول التي رفضته ليس حبا في التونسيين و غدا ستحاول دعم رئيس جديد أسوء منه
88 - حميد السبت 15 يناير 2011 - 20:56
لعل الله سبحانه وتعالى ضيق عليه الدنيا بحميع جهاتها ويسر له النزول بالاراضي المقدسة حتى يرجم في الحج المقبل من قرينه الشيطان , قبح الله سعي جميع الطغات وجعل نهايتهم قريبا انشاء الله "اليس الصبح بقريب ّ"صدق الله العظيم. ّّ
89 - mohamed السبت 15 يناير 2011 - 20:58
voila un dictateur et tombé de haut, jamais en croyé que les tunisiens ils vont ce révolté comme ça contre ce criminelle,bravo au peuple tunisien et je leur dit continue jusquau bout, et il faut pas laissé cette occasion passé comme ça c'est un leçon pour tout les dictateur arabes pour tout les criminelles et je dit au gent qui critiqué bien aljazeera c un peu grace a cet chaine que la jeunesse tunisiene vois tous ce qui c passé ds leur payé grace au image par video internet et par téléphone portable. et je revien au maroc et je dit a notre roi il faut pas laissé les gents qui sont au tour de lui fond ce qu'il veules ds le peuple, méme chez nous il ya l'injustice il ya lhagra il ya la coruptions, il faut prend d leçons, on a pas de justice libre ,la presse aussi, on a pas des partit qui ne représente et je dit sur ça que c pas normale une partie qui vient juste de nétre ils devienne ds qlque mois une partie majoritaire ds les mairies et ds le parlement,ça c injuste ,ça c du triche ,ça c inimaginable. s'il vous plais arrété cet mascarade avant qui l'arrive ce qu arrivé chez no voisin tunisien
90 - mahdi السبت 15 يناير 2011 - 21:00
عاش الملك محمد السادس نصره الله الله الوطن الملك
91 - عبدو السبت 15 يناير 2011 - 21:02
لقد استخف بن علي بشعبه واستصغره، فرحل صغيرا وسخيفا. هذه نهاية كل من يستخف بالشعوب و يحتقرها وينهب أموالها ويغتصب حقوقها. إنه عهد جديد و حقبة تاريخية جديدة تمر بها المنطقة العربية، لقد دقت ساعة هؤلاء الذين استعبدوا الرجال وخانوا الأمانة و استخفوا بالشعوب وعتوا في الأرض فسادا.
92 - jawad السبت 15 يناير 2011 - 21:04
إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بدّ أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي
ولا بد للقيد أن ينكســر
93 - علي السبت 15 يناير 2011 - 21:06
قصة ين علي هي عبرة لكل حاكم مستبد هي رسالة الى كل حاكم متمسك بالكرسي و يورثه لابنائه هي اندار الى كل حاكم لا يستمد شرعيته من الشعب هي تحدير لمن قصوره تفوق مساحة فرنسا و تنفق عليها ميزانية دولة والشعب لا يجد ما يسد رمقه هي تنيه لمن يستعبد شعوبه
94 - momo السبت 15 يناير 2011 - 21:08
un marocain
a qui le tour la vie est tres chere au maroc le peuple ils dorent le pouvre comme il a dit abou al kassim echabi
ida achabou yaman arada al hayate fala bouda anyastajiba likadare flabouda lilayli ane yanjali oualabouda lilkadi ane yankassir
95 - ملاحظ السبت 15 يناير 2011 - 21:10
مهما تجبر الانسان و طغى فنهايتة محتومة و غالبا تكون على يد من لاقوا الويلات منه . . . شريط الاحداث عرض العديد من الطغات المستبدين الذين سقطوا تباعا و خرجوا من التاريخ مهانين منبوذين. .
بقي للسلطة البديلة المؤقة في تونس الا تستغل الاوراق لصالحها و يجب عليها انها تحت مجهر شعب ثائر كالبركان من كثرة ما عاناه . فالاجدر ان تعالج الامور من جدورها عوض الترقيع و الترميم. انها فرصة و مصير شعب.
اما ما قامت به السعودية فكان من المفروض عدم نشر اي بيان يوضح استقبال ذلك الشخص الهارب ووصفه بفخامة الرئيس ان كانت فعلا تتمنى الخير للشعب التونسي الغاضب. . مع الاسف ان بعض الساسة ما زالوا اميين حتى في تعاملهم مع الاحداث التي لا تحتاج الى فطنة و ذكاء. .
و كنداء لكل التونسيين من شقيق لهم اقول لهم لقد حان وقت الجد و لا تتركوا الشباب الثائر يخرب المنشئات التي انتم في حاجة ماسة لها. . حاربوا اللصوصية التي استغلها البعض و نتمنى لكم كل الخير. . .
96 - nacer السبت 15 يناير 2011 - 21:12
saudi regime is a trashy regime anyay .they will be next 1 to get out . saudi regime is worst then all of them
97 - المغربية السبت 15 يناير 2011 - 21:14
لاحول ولا قوة الا بالله
اللهم ساعد الشعب التونسي على تخطي محنته
98 - علي السبت 15 يناير 2011 - 21:16
قصة ين علي هي عبرة لكل حاكم مستبد هي رسالة الى كل حاكم متمسك بالكرسي و يورثه لابنائه هي اندار الى كل حاكم لا يستمد شرعيته من الشعب هي تحدير لمن قصوره تفوق مساحة فرنسا و تنفق عليها ميزانية دولة والشعب لا يجد ما يسد رمقه هي تنيه لمن يستعبد شعوبه
99 - علي السبت 15 يناير 2011 - 21:18
قصة ين علي هي عبرة لكل حاكم مستبد هي رسالة الى كل حاكم متمسك بالكرسي و يورثه لابنائه هي اندار الى كل حاكم لا يستمد شرعيته من الشعب هي تحدير لمن قصوره تفوق مساحة فرنسا و تنفق عليها ميزانية دولة والشعب لا يجد ما يسد رمقه هي تنيه لمن يستعبد شعوبه
100 - وطني السبت 15 يناير 2011 - 21:20
السعوديةاستقبلة الكوميسار تابثأأمبراطور البورنو في المغرب فما بالك بمليارات الدلرات التى ستدخل بلدها من بن علي
101 - مغربي السبت 15 يناير 2011 - 21:22
أنا أشجغ قرار السعودية الإنساني فإن زين العابدين مسكين في حالة صحية مزرية لا يسثطيع البقاء قي طائرته وعليه الذهاب إلى المستشفى
102 - abdul السبت 15 يناير 2011 - 21:24
vraiment je suis satisfait car l obsurite de la nuit commence a s en lever.le tour prochain au maroc ,parlant franchemant, les marocains diplomes ayant l age de plus de 40 ans ont passe plus de 12 ans a chercher du travail et les fils des dits responsables c a d des mafiats ont leurs poste et n ont rien ds la tete .oui tous les marocains savent ca.pire ds les rues il ya des chomeurs et preferent mourrir ils ne sont pas utiles ,ils sont des consommateus a h des telespectateus. ah responsables marocains viendra un jours proche et vous allez fuir le pays comme ben ali ah si vous aurez la chance et le temps de le faire. si non vous terminez comme tchawsisco de romania.
103 - haron alami السبت 15 يناير 2011 - 21:26
les tunisiens sont tres courageux òai il faut qu ils continuent le parcous de changement tout en se debarassant des autres tetes c est a dire le premier ministre le prdt de chambre des consl..........
104 - abdul السبت 15 يناير 2011 - 21:28
vraiment je suis satisfait car l obsurite de la nuit commence a s en lever.le tour prochain au maroc ,parlant franchemant, les marocains diplomes ayant l age de plus de 40 ans ont passe plus de 12 ans a chercher du travail et les fils des dits responsables c a d des mafiats ont leurs poste et n ont rien ds la tete .oui tous les marocains savent ca.pire ds les rues il ya des chomeurs et preferent mourrir ils ne sont pas utiles ,ils sont des consommateus a h des telespectateus. ah responsables marocains viendra un jours proche et vous allez fuir le pays comme ben ali ah si vous aurez la chance et le temps de le faire. si non vous terminez comme tchawsisco de romania.
105 - mohammed السبت 15 يناير 2011 - 21:30
Je vous parie que le gouverneur de la saudi a acceuilli le dictator pour qu'il lui bien explique les leçons et les morales pour qu'il puisse garder le trone encore quelques siècles!! je vous parie également que tous les gouverneurs arabes ont une peur bleue dans ces moments, vive le peuple de la tunisie, je vous parie que vous serez une leçon majeure dans les livres de l'histoire que les enfants du mondes vont étudier d'ici une decennie, mais faites attention et ne laissez pas les curieurx remonter sur vos sacrifices...
106 - أحمد أبوالخير السبت 15 يناير 2011 - 21:32
السعودية دائما شامخة بحكامها وشعبها ومواقفها الشجاعة والحاسمةالتي تكاد لا تنتهي في كل مايهم قضايا الأمة، فكلما حل مكروه بدولة إسلامية تكون أول من يهب لنجدتها ولعل أخرها وليس أولهاباكستان. كان من السهل أن تحدو حدو المنافقين من الأنظمة العربية والغربية التي للأمس القريب كانت تطبل للنظام في تونس، ولكنها آبت إلا أن تكون في مستوى اللحظة وتكفي زعيما عربيا ذل طرق أبواب الغرب وفقا للمثل المغربي "اللحم فش كيخناز كيهزوه ماليه"، ما يزيد من عظمة هذا النظام هو أنه ينطلق من مبادئ راسخة مع وعيه بردود الفعل المتحاملة والحاقدة والمدفوعة. أما صيغة البيان التي تعطف على بنعلي صفة الرئيس فهذه صيغة ديبلوماسية من بلد يحترم نفسه والأخرين بعيدا عن أي شعبوية أو مزايدة.
أطال الله في عمر هذا النظام العظيم وحفظه من حقد ودسائس ذيول العلمانية والصهيونية المندسة بين ظهراننا.
107 - sami السبت 15 يناير 2011 - 21:34
bravo les tunisiens le peuple opprimé depuis lontemps, c'et bien connu les changements les vrais viennent toujours du peuple, il en reste d'autres a faire tomber car tous les pays arabes sont d'autres tunisie, une bourgeoisie feodale lie aux interets etrangers et une autre administrative qui pillent les budgets et se nourrit de la corrupion, a qui le tour messieurs les dictateurs et c'est pas parceque dans certains pays o peut dire j'ai mal que c'est la democratie, non tous les pays arabes sont des tunisies.
108 - وطني السبت 15 يناير 2011 - 21:36
رفض الدول الاوروبية لاستقبال الطاغوت تعبير لاحترام مشاعيير شعوبهم اماالدول العربية والاسلامية فاننا نحرم مانريد ونحلل مانريدونفتخر نحن الدول الاسلامية بوفرة علاماء الدين فهم قابعون مسلحين باقلامهم ودواتهم ينتظرون متى يتلقون الاشارة لاصدار فتاويهم لتكميم افواه من يريد انعتاق الحرية
فهمتكم ايها التونسيون عبارة قالها الرئيس اثناء خطابه لشعبه ونرجوامن حكامناان يفهموا ما يطمح له شعوبهم ولما لا نتساوى مع الدول الاوربية والدول المتقدمة في الحقوق التي تنعم بها تلك الشعوب لكن ما دمنا نعمل بالمقولة التي يخطب بها علامائنا الأجلاء بان الدنيا جنة الكافر وجهنم المؤمن فكان لهم مايريدون صدقوا فهدا واقع الحال
ونطلب من حكومتنا ان تعمل كل ما في وسعها لأجل الرقي بهدا الوطن الدي حباه الله بنعمة الأمن والإستقرار وان يكونوا صلة وصل بين الرئيس والمرؤوس وألا يغالطوا الحقائق لاجل ماربهم الشخصيةفبفضل القيادة الرشيدة لمولانا الملك المعظم محمد السادس استطاعت المملكة ان تحتل رتبا في التقدم بفضل الاوراش التي ما فتئ جلالته يعلن عنهانحن المغاربة تقتنا بقيادتنا الحكيمة كبيرة ونحن جنود مجندة وراء صاحب الجلالة حفظه الله لتحقيق مايسبوا له هدا الشعب الوفي وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون صدق الله العضيم
109 - hamza السبت 15 يناير 2011 - 21:38
نعلم ان بن علي دكتاتور لكن هذا لا يعني ان نرمي به جميعا فتلك الجمعيات و النقابات التي تتضاهر الان نهبت حتى شبعت و ما قامت به السعودية عين العقل اما الدول الاروبية التي تشيدون بها هي سبب الفقر و التخلف في العالم العربي لدلك يجب ان نحاكم رؤساءنا بشكل متحضر ولا نجعل الغرب يضحك علينا كما فعل في عهد صدام
110 - غيور من المغرب السبت 15 يناير 2011 - 21:40
أقول لصاحب التعليق رقم 105:
إن المغاربة ليسوا متسولين ولا شحاذين -ولله الحمد- وليسوا بحاجة إلى أن يمدوا أيديهم إلى أيٍّ كان -سعوديا أو غيره- ليتصدق عليهم، ويبني لهم المدارس، وسكك قطار، ويقيم لهم مكتبات عامة، العكس هو الحاصل؛ المغاربة هم الذين يذهبون بأموالهم ويتصدقون بها رافعي الرؤوس على السعوديين، الحجاج المغاربة فقط وهم أكثر من ثلاثين ألف حاج كل سنة يدفعون مقابل أداء مناسك الحج حوالي 25000ريال سعودي لكل حاج، إضافة إلى المعتمرين الذين لا ينقطعون على مدار السنة ويصرفون حوالي 10000ريالا سعوديا لكل معتمر.
وإن كان خير وفضل على أحد من السعودية كما جاء في التعليق، فليس في سبيل الله، وليس من أجل الأخوة في الدين، بل لحاجة في نفس يعقوب، وتلك الحاجة التي في نفوسهم هو نشر المذهب (السلفي الوهابي التكفيري) الذي أحدث فتنة خطيرة في العالم العربي والإسلامي، فشغل الناس عن مواجهة العدو الحقيقي بمسائل في الفقه والعقيدة أكل عليها الدهر وشرب، ففرق بين المرء وزوجته، والأب وبنته، والأخ وأخته، والشيخ وطلبته، وألب السلف على الخلف، واتهم الأجداد بالشرك والضلال والابتداع، والزيغ والانحراف، وحرض الشباب على أكل لحوم العلماء، والوقيعة في الفقهاء والصلحاء، عكس ما يأمر به الإسلام، وتدعو إليه الحنيفية السمحة، من الترحم على الآباء، والاستغفار للأجداد، والدعاء للأسلاف، وتوقير العلماء: (رب ارحمهما كما ربياني صغيرا)، (والذين جاءو من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان، ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم).
المجموع: 110 | عرض: 1 - 110

التعليقات مغلقة على هذا المقال