24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0307:2813:1816:2718:5920:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | مرتزقة من البوليساريو يقاتلون إلى جانب القذافي

مرتزقة من البوليساريو يقاتلون إلى جانب القذافي

مرتزقة من البوليساريو يقاتلون إلى جانب القذافي

في الصورة مرتزقة أفارقة قُبض عليهم في ليبيا

ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية أن مسلحين من جبهة البوليساريو الانفصالية يقاتلون إلى جانب الديكتاتور الليبي معمر القذافي ضمن قوات المرتزقة التي تضم جنود أفارقة وطيارين من صربيا وأوكرانيا.

وكشفت الوكالة الإيطالية أن مصادر جزائرية أكدت انضمام مقاتلين من الجبهة الانفصالية إلى جانب القذافي وأن المئات من مقاتليها ينتشرون في أرجاء ليبيا بعد أن عبروا الحدود الجزائرية الليبية وبدءوا تمركزهم بالقرب من طرابلس.

وأكدت المصادر أن زعيم البوليساريو المدعو محمد عبد العزيز أجرى مكالمة هاتفية مطولة مع الزعيم الليبي لترتيب انتشار القوات التابعة للجبهة.

وأفادت وكالة أنباء الجماهيرية الليبية الرسمية أن زعيم البوليساريو كان من القلائل الذين تمكنوا من الحديث مع القذافي هاتفيا الذي يواجه تمردا شعبيا غير مسبوق اجتاح البلاد وبسط سيطرته على مناطق واسعة من ليبيا.

وذكرت المصادر أن الديكتاتور الليبي وعد البوليساريو بالدعم المالي والتسليحي مما يساعدها على فتح جبهة الحرب مع المغرب ثانية.

ويتهم الليبيون على نحو واسع قوات المرتزقة من الأفارقة بمهاجمة المحتجين في مدن ليبية كثيرة وأنهم المسؤولون عن معظم الضحايا ممن سقطوا بالرصاص الحي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (122)

1 - بركة الغندوري الأحد 27 فبراير 2011 - 00:01
من الدي كون و دعم ومول عصابات والمافية بكل فصائلها من كون مرتزقة العلم و هو الدي انشا الانشقاق داخل الشعوب و منهاشردمة البولساريوومثلهاالكثير من الجراثيم و اللتي ستنتهي مع زعيمها المريض بالفرعنة و الخيال الوهمي.
2 - lamouissi mohammed الأحد 27 فبراير 2011 - 00:03
أبدا لا تستغل الدبلوماسية المغربية هده المعطيات فنحن دائما آخر من ينددبهده الأنظمة العفنة التي طالما حاربتنا وأنفقت الأموال لنسف استقرارنا
لقد سمعت في مداخلتين على قناة الجزيرة أن الطيران الجزائري ينقل المرتزقة الى ليبياو كانت الجزيرة في كل مرة تمر على هده المعلومة مرور الكرام
3 - tarik الأحد 27 فبراير 2011 - 00:05
الكافرين يساندون الكافرين (الصديق وقت الضيق ) لو إجتمع العالم كله ضدنا فسوف ندافع عن الوطن الحبيب بكل ما لدينا ، اما البوليساريو فهم مجرد جردان تختبئ في جحر الجزائر الدكتاتورية
4 - azeddine الأحد 27 فبراير 2011 - 00:07
لقد قالها الحسن الثاني رحمه الله عند خروج المغرب من منظمة الاتحاد الافريقي رغم انه كان من المؤسسين لها قال "من يتشابه يجتمع"qui se ressemblent s'assemblent" ;
وقد كان صادقا في قوله فهاهم اعداء الله يجتمعون لمساندة بعضهم البعض ضد ارادة الشعوب لان قضيتهم خاسرة من الاساس ولا يصح الا الصحيح
5 - babanguida oueld lhachmia الأحد 27 فبراير 2011 - 00:09
vous ets allez d abord sauver les pauvres marocains qui sont resté laba emprisonés par la guerre civil ??,??pour savoir qui combate avec le dictateur ;les pauvres marocains qui sont restés laba sont 1 milion je crois et kadafie est capable de tuer n importe qui meme ceux qui ne porte pas l arme contre lui thinks
6 - كتامي الأحد 27 فبراير 2011 - 00:11
مرتزقة بوليساريو، ولكن بهويات جزائرية وموريتانية ومغربية..
أتمنى أن تكون لديهم الشجاعة ليقولوا عندما يُقبض عليهم إنهم من"الجمهورية الصحراوية الديمقراطية الشعبية"
7 - Smimmo الأحد 27 فبراير 2011 - 00:13
Il faut que le Maroc intervient à via son armée pour arrêter ce cirque de Kadafi, c'est la bonne occasion pour tester notre armée toutes catégories confondus
8 - مغربي الأحد 27 فبراير 2011 - 00:15
يجب على المغرب أن يتحرك فورا من أجل دعم الشعب الليبي الشقيق لكي يتخلص الجميع من هذا الطاغية المجرم.
كما يجب على وسائل الإعلام الوطنية و الدولية أن تسلط الضوء على دور عصابة البوليزاريو في تنفيذ مجازر الإبادة الجماعية في حق الشعب الليبي الأعزل.
9 - chentouf الأحد 27 فبراير 2011 - 00:17
كنت اعرف دلك.لان البوليزاريو يقتاتون على الدمار.واضن ان زوالهم بات وشيكا.افاعي الصحراء السامة اقتربت ساعتها.
10 - tangerino الأحد 27 فبراير 2011 - 00:19
اللهم اجعل كيدهم في نحرهم
11 - التهامي المريني الأحد 27 فبراير 2011 - 00:21

الله ينصر الملك والمغرب من حساده والمغاربة لا يعرفون لا بوتفليقة والبوليزاريو لانهم اعداء ولانهم لا شيء فوق الارض النصر يا رب لكل المغرب النصر والدوام للملك العزيز
12 - نور الدين المراكشي الأحد 27 فبراير 2011 - 00:23
محمد عبد العزيز و " الفاتح العظيم " يتهاتفان...و الله لقد تشبث غريق بغريق...
13 - atwa الأحد 27 فبراير 2011 - 00:25
kadafi is a ded person neither h is dollars nor the polisario can help him now,he doesn't have a home to go,no body will accepte him,his sons will pay the price for what they have done to their own people.it's a good era for morocco stay together .thanks
14 - ميلود FK الأحد 27 فبراير 2011 - 00:27
إنشاء الله ينتهي حياة هذا مجنون شنقا
15 - nordin الأحد 27 فبراير 2011 - 00:29
Ce n'est pas nouveau. Le ploisario était tjrs du côté de Kaddafi et tuait les libyens avant les marocains. Souvenez vous, le premier clochard des polisarios a été invité lors du dernier défilé militaire de Kaddafi
16 - HS الأحد 27 فبراير 2011 - 00:31
Cet article est la preuve que le polisario est un groupe terroriste...! Chers compatriotes, soyons unis contre les fouteurs de troubles, évitons la zizanie et la pagaye dans notre pays! le sahara a toujours été marocain et le restera pour toujours!!! vive le roi!!
17 - aziz الأحد 27 فبراير 2011 - 00:33
الى المغاربة الاحرار استعدو لي العديان انشاء الله ساينتصر الشعب الليبي العظيم
18 - غيوووووورة الأحد 27 فبراير 2011 - 00:35
حال القذافي كالغريق الذي يتشبث بقشة ويستنجد بالصالح والطالح ليتجو من غرقه.
غريق يستنجد بغريق.
وطبعا لن يجد من هم اكثر نذالة من جبهة الذل والعار البوزبال يستنجد به لانهم متمرسون في القتل والنعذيب وهتك الاعراض وكل ما بمكن ان يتبادر للاذهان من نذالة وخبث ومكر. مرتزقة وهذا هو عملهم الذي يتمعشون به لا يهمهم دين ولا نصرة حق .
الله ينصرنا عليكم وعلى مخططاتكم.
عاش الملك الهمام وعاش الشعب المغربي الموحدمن طنجة الى لكويــــــــــــــــــــرة. ومـــــــــووووووووت يا لعدوو
19 - سعيد الأحد 27 فبراير 2011 - 00:37
قبل ان اقرا هذا الخبر وبعد ان سمعت خطاب معمر القدافي الاول في ظل الثورة حين قال ان الزحف المقدس ات من الصحراء الى الصحراء حينها قلت في نفسي ربما هناك اتفاق مسبق بين جبهة البوليزاريو و القدافي حول تبادل المصالح والخدمات العسكرية خاصة ان زعيم مرتزقة البوليزاريو له علاقة وطيدة مع معمر ويزيد الشكوك في هذا هو الحدود المشتركة بين ليبيا و الجزائر التي تسعى دائما لزعزعة المغرب
نتمنى السقوط السريع للديكتاتور قبل ان يقوم بتسريب معداته العسكرية عبر الجزائر الى البوليزاريو.
20 - MAROCIN FIER الأحد 27 فبراير 2011 - 00:39
Dans un geste désespéré, le régime du colonel Kadhafi qui serait en train de vivre ses dernières heures, a décidé d'accélérer le recrutement des mercenaires.
Selon des sources à Alger, des émissaires du guide libyen dont les forces ne contrôlent plus qu'une partie de Tripoli et la ville de Syrte, seraient prêts à payer des millions de dollars afin de faire venir des mercenaires aguerris pour faire face à l'insurrection qui secoue le pays. Moussa Koussa et Al Moatassem Billah Kadhafi qui conduisent les troupes loyales à Kadhafi, ne font plus confiance à la première vague de mercenaires ramenée du Mali, du Niger et du Tchad. Ceux-ci mal entraînés et peu fiables, ont fui dès les premiers affrontements avec les manifestants. Plusieurs d'entre eux ont également disparu dans la nature juste après avoir touché l'argent que les autorités libyennes leur ont versé. Aujourd'hui, Mouammar Kadhafi entouré par les caciques de son régime, sait qu'il a perdu la première manche de la bataille. Le chef libyen qui contrôle encore les médias et les finances, s'apprête à résister à Bab Laazizia dans un périmètre de six kilomètres carrés. Il compte se retrancher le plus longtemps possible avant de passer à une phase de reconquête. Pour ce faire, le colonel aurait envoyé des émissaires aux dirigeants du Polisario avec qui il a gardé de très bonnes relations pour leur demander de lui envoyer quelques milliers de combattants. Certaines sources en Algérie parlent de centaines de combattants du Polisario qui auraient déjà franchi la frontière algéro-libyenne vers des camps militaires proches de Tripoli. L'objectif de Kadhafi est d'utiliser les serbes et les ukrainiens pour piloter les hélicoptères et les avions de l'armée, alors que les combattants du Polisario conduiraient les combats au sol. D'ailleurs, et d'après l'agence de presse officielle libyenne JANA, le leader du Polisario Mohamed Abdelaziz a été l'une des rares personnes qui a réussi à parler à Kadhafi. Lors de la communication téléphonique, le guide de la révolution aurait promis à Mohamed Abdelaziz des sommes considérables d'argent et des armes pour reprendre la guerre contre le Maroc. Dans son discours du mardi, Kadhafi avait en effet clairement dit que les nations qui allaient lui venir en aide sont toutes originaires du Sahara. Une allusion claire à l'aide qu'allait lui fournir le Polisario.
21 - hicham canada الأحد 27 فبراير 2011 - 00:41
dieu est grand.....!! vive le maroc
Algerie + Lybie = ASSASSINS
22 - ewiss ndemnat الأحد 27 فبراير 2011 - 00:43
Il faut que la diplomatie marocaine profite la situation eh mosieur elfassi fehri ces le temps de travaille revellez vous bon courage
23 - mazigh الأحد 27 فبراير 2011 - 00:45
مذا ننتظر هيا للقتال إلى جانب الليبين ضذ هذا الديكتاتور هو و أعوانه
24 - najib الأحد 27 فبراير 2011 - 00:47
كل مايحصل في العالم وإلا من حبة إدروا قبة ،أين هوالإعلام المغربي من هده القضية المهمة والإنسانية ضض هاؤلائي المجرمين اللدينة لايعرفوا إلا مصلحتهم ولو كانت على دم أطفال شهداء ،إن كل مافعله القدافي علانية أو سرا ضض وحدتنا الترابية مع البوليزبال وكدلك مع إقليم جنوب السودان وغيرها من مؤمرات على الإسلام وامسلمين دليل على أنه صهيوني يريد السيطرة على البشر والحشر وبي أي وسيلة تتاح له ،جبان سيموت إلا جبان مهما طال الزمان.
25 - lمكاوي عبدالله الأحد 27 فبراير 2011 - 00:49
المغرب يجب عليه ان يتسرع في اتخاذ موقف مسبق مما يجري في الشقيقة ليبيا يجب ان ناخذبعين الاعتبار مئات الالاف من المغاربة العاملين في ليبيا والذين يجلبون العملة الصعبة الى بلدنا ويعيش بفضلها الاف المغاربة في المدن والقرى
الجالية المغربية التي تقدر بازيد من مائة الف نسمة قد تتعرض للانتقام اذا صرح اي مسؤول مغربي باي موقف معادي للنظام الحالي في ليبيا بالاضافة الى ان ما قام به بعض المشاغبين باحراق العالم الليبي وصور القائد وهذا عمل استفزازي لا يليق بمكانة المغرب
ان النظام الحالي لا زال قائما في ليبيا ويجب ان ننتظر النهاية ولا زربة على صلاح كما يقول المثل المغربي
يحب ان نعرف ان القائد الليبي كان يسلح البوليساريو ضد المغرب وان اي موقف معادي له قد يدفعه الى مراجعة موقفه من وحدتنا الوطنية وهاهي بوادر ذلك تلوح من بعيد
يجب ان لا نساق مع القنوات الفضائية الماجورة فما تنقله لا يمثل الحقيقة فهي تنفت سمومها في كل وقت وحين مرة القذافي هرب الى فنزويلا واخرى ابنته فرت الى مالطا ومرات تتنبأبالزحف على المنطقة الخضراء بطرابلس بينما الحقيقة غير ذلك حيث يخرج القائد ليسمعهم من السب والشتم ما يستحقونه واكثر
القذافي تتكالب عليه قوى الشر من كل مكان وحتى من اقرب الناس اليه
اين العرب العاربة والمستعربة ؟
اين الدول الافريقية وشعوبها التي اعطاها القذافي من مال ليبيا ومن دمه
المهم ان تبقى ليبيا ووحدة ها الترابية وحقن دماء ابنائا
القذافي ليس صدام حسين ولا شين العابدين ولا حسني مبارك
انه خليفة عبدالناصر
لا يملك اموالا في الابناك السويسرية كما يدعي البعض عنده كرامته وانفته وعزته وهو لن يفرط فيها وسيدافع عنها الى اخر قطرة من عمره
26 - بوسيف الأحد 27 فبراير 2011 - 00:51
سقوط الكدافى سيكون بداسة نهاية الدكتاتورياتالظالمةورغم التواجد الكثيف لمنتسبى البوليزاريوا فى المدارس العسكرية الليبية فذالك لن يفيد الكدافى لأن البساط قد سحب من تحت أقدامه ولن ينفعه الا الخروج بجلده سالما ,هذا أن وجد من يستقبله.
هنيئا للشعب الليبى رغم تأخر الانتفاضة ولتعظ أصحاب الحكم المطلق فى باقى الدول ولا سيما العربية منها
27 - seddeek الأحد 27 فبراير 2011 - 00:53
ربما سيكون تدخل الاتحاد الاوروبي هناك سياكل البوليزاريو الماضي وسيندمون كما انهم سيجلب عليهم غضب العرب جميعا يجب ان ان يعلم الاخوة العرب المسلمون ان البوليزاريو يقاتل الى جانب القذافي الشعب الليبي نرجو من الله ان يسلب القذافي ملكه حتى تقوم دولة تعادي البوليزايو لانه شارك في المجازر التي تحدت لهم الان يجب على الاعلام ان يركز على هده النقطة لانه في صالحنا والسلام
28 - مغربي حر أصيل الأحد 27 فبراير 2011 - 00:55
المرجو قراءة المقال المعنون "المغرب ينسحب من احتفالات أربعينية ثورة القذافي" والذي يعود إلى تاريخ Wednesday, September 02, 2009
29 - مصطفى الدكالي الأحد 27 فبراير 2011 - 00:57
كيف لا يدعمونه و هو قد دعمهم في كامل فترة الإنفصال بالسلاح و العتاد و المرتزقة مثلهم.و لكن هيهآآت هيهآآت عليه و عليهم
30 - عبد الرحيم الأحد 27 فبراير 2011 - 00:59
مرتزقة البوليساريو يدينون بالكثير للقذافي ، امدهم بالمال والسلاح ، واندحار حكم هذا الطاغية خسارة كبيرة لهذا الكيان الانفصالي ، فلا غرابة اذن ان تفتح الجزائر جسرا جويا ، انطلاقا من الصحراء الجزائرية ، ليشارك هؤلاء المجرمون في تقتيل الشعب الليبي ، دليل اخر لمن لازال في حاجة دليل حول حقيقة البوليساريو
31 - طنجاوي حر الأحد 27 فبراير 2011 - 01:01
هذا صحيح فالديكتاتور الأن كالغريق يريد أن يستنجد بأي شخص وفي مثل هذه الظروف لن يجد أحسن من أفارقة بربريين ومسلحين أفاكين وبدون رحمة كالبوليزاريو .
32 - مصطفى الدكالي الأحد 27 فبراير 2011 - 01:03
كيف لا يدعمونه و هو قد دعمهم في كامل فترة الإنفصال بالسلاح و العتاد و المرتزقة مثلهم.و لكن هيهآآت هيهآآت عليه و عليهم
33 - otman الأحد 27 فبراير 2011 - 01:05
on savait que les mersenaires issues du polisario qui les engraisse le roi des rois d"Afrique à la foutaise
34 - مصطفى الدكالي الأحد 27 فبراير 2011 - 01:07
كيف لا يدعمونه و هو قد دعمهم في كامل فترة الإنفصال بالسلاح و العتاد و المرتزقة مثلهم.و لكن هيهآآت هيهآآت عليه و عليهم
35 - تيغانمين الأحد 27 فبراير 2011 - 01:09
الى كاتب المقال اراك بداْت تسلك طريق القدافي المخبول فاْنت الان كاذب الا ان تثبت العكس ولا حول ولا قوة الا بالله
36 - Révolution en cours الأحد 27 فبراير 2011 - 01:11
Qu'attend le Maroc pour réagir a cette information très grave.
37 - حسين الأحد 27 فبراير 2011 - 01:13
لقد رفضت جل الدول اللجوء السياسي لخيمة معمر القذافي , لذا بإمكان زعيم البوليساريو أن يقبل اللجوء السياسي لخيمة معمر القذافي ,حتى يتسنى للقائد المخلوع أن يلتحق بخيمته لاحقا في تندوف , فهذا هو مكان الخيمة بين خيام المرتزقة وعلى رأسهم محمد عبد العزيز المغربي المولد والنشأة والتربية والتعليم.
38 - الحسين العمراني الأحد 27 فبراير 2011 - 01:15
هكذاسيندحر الطاغية القذافي ونظامه،كما اندحر "خيب الهاربين"بن علي ومبارك وكل أزلامهم إن شاء الله،هكذا سيتلوه النظام الجزائري الذي يسيره جنيرالات فرنسا الخونة بقبضة من حديد،هكذا سنرى كل من يدعم شردمة البوليساريو إلى زوال،هكذا سيرتاح المغرب من مشكل الصحراء الذي ضغط بكلكله طيلة حقبة من الزمن،هكذا سيصير كل الطغاة إلى مزبلة التاريخ،هكذاسترتاح الشعوب الحرة من كل الأورام الخبيثة،هكذا تكون الشعوب الحرةالأبيةعبرالتاريخ،هكذا دواليك دواليك،فانظر حواليك ترى شموس التغيير قد أشرقت على كل الأوطان،هكذا بين صبحنا ومسائنا نرى أنظمة تزول، لأن عزيمة الأحرار لم تهرم كما قال التونسي أشيب الرأس هرمنا،هكذا لم نهرم بل هرم الطغاة من حكام العرب،وآن الأوان لغد أفضل، هكذا هكذا هكذا.....
39 - من زرع الحنضل عند جاره حصده في الأحد 27 فبراير 2011 - 01:17
المغرب في خطر
***********
من زرع الحنضل عند جاره حصده في داره
أرجوا من المسؤولين السياسين قراءة تعاليق hespress لأن فيها طبقة أذهى و أذكى من وزراء مجتمعين
في هذا المنبر
ـ حذرنا من دور الناشطة الحقوقية الرياضي و قلنا أداة خارجية
ـ حذرنا من عدم تأطير العائدين في مراكز خاصة لمدة معقولة قبل الإدماج
ـ حذرنا من سياسة الإنبطاح أمام إسبانيا و فرنسا لأن السلطة تحميها الشعوب و ليس الغرب المنافق
ـ حذرنا من مخابرات الجزائر المهاجمة و طالبنا برد فعل هجومي و ليس حسن الجوار و الأيام ستبين أن أحداث الحسيمة مفبركة و مخابراتنا مخترقة و جينرلااتنا خونة من الطراز الرفيع و خصوصا البناني الذي ترك الحدود عرضة
و الله العظيم قد قلت لبعض الأصدقاء أن المرتزقة في ليبيا ماهم إلا نسبة كبيرة من الجماعة الإرهابية بوليزبال صنيعة بومدين و القذافي ضد أرض الشرفاء و الدلائل كثيرة
ـ نفس التشكيلة البشرية مرتزقة من جميع الجنسيات و نفس الوجوه التي شوهدت في اكديم إزيك و العيون
ـ الوحشية ضد العزل و الهرب أمام الرجال
ـ تقنية التذبيح للمدنين
ـ التمويل و الولاء للمال
ـ الحدود و القرب و معرفة سابقة بالسلاح الليبي لأنهم يقيمون المعسكر هناك
ـ التواطؤ الجزائري
ـ جوازات السفر الجزائرية
ـ إتهام القذافي لتونس و مصر و ليس الجزائر
و لكن للأسف مخابراتنا تنام في العسل و تصطاد سجناء الرأي و ديبلوماسيونا رجال أعمال لا يفقهون في التخطيط و المكر و الكل سيفوت فرصة إدراج البوليساريو ضمن خانة الإرهاب و كشف عورتها هي و الجزائر أمام الشعوب العربية و المغاربية
40 - ali الأحد 27 فبراير 2011 - 01:19
Je te jure il va le regretter ce dictature kaddafi ; ainsi que le front de la honte qui s'appel Polisario ; on est prés pour les affronter, et je dis au peuple libyen vous mérité se quel vous arrivent pc ça fait 42 ans en souffrance, et a cause de vous nos soldats sont mort pendant la guerre au Sahara
41 - عصام الأحد 27 فبراير 2011 - 01:21
اشهد ايها العالم جبهة البوليساريو تقتل شعب ليبيا الحبيب انها لورقة رابحة بالنسبة للمغرب
القذافي قالها بفمه لقد قال انه مدعوم من الملاين في اشارة الى المرتزقة من البوليساريو و لتشاد ومالي والنيجر والعديد من الدول التي تعيش رعب من المليشيات الممولة من طرف القذافي وانا متأكد من أن هذا سيحصل للجزائر يوما ما من طرف البوليساريو سوف تنقلب البوليساريو على الشعب الجزائري يوما ما هذا تحذير من مغربي حر عاش الملك محمد السادس وعاش شعب المغرب حر
42 - amazzal الأحد 27 فبراير 2011 - 01:23
صحيفة المرصد: قال مصدر موثوق من أحد الطيارين الشرفاء في ليبيا أن عشر طائرات جزائرية من نوع هيركل 76 تقوم بانزال مجموعات من المرتزقة من جميع الجنسيات مدججة بالسلاح وعتاد بمطار معيتيقة بطرابلس وناشد المصدر عبر "المرصد" الدول العربية بضرورة فرض حصار جوي لوقف الامدادات على الخونة بحسب تعبيره, وطالب السلطات الجزائرية بفتح تحقيق فوري وشامل ومستقل في هذه الواقعة .
43 - مواطن الأحد 27 فبراير 2011 - 01:25
كيما بريت تشوه المغرب روح لله ياشاوهاك
44 - ali الأحد 27 فبراير 2011 - 01:27
على المغرب ان لا يمنح الحكم الداتي للمرتزقة البوليزاريو لان مؤسسهم القدافي تحت المحك الان اما ان يقتل واما ان ينتحر فهو الد ي يساعد البوليزاريو بالمال والعتاد اما الجزائر فهية لعبة في يد القدافي انه راس الحربة
45 - zouhair الأحد 27 فبراير 2011 - 01:29
العنوان الصحيح هو مرتزقة من المرتزقة تقتل الشعب الليبي بطلب من صانعهم المجرم القذافي فكيف حالك يا ملك ملوك العالم و الفتنة التي أشعلتها في المغرب تحترق بها الأن عندما أشاهدك في التلفاز أشمت فيك و أضحك عليك و لكن للأسف يقتل فقط أبناء الشعب الليبي الحر أتمنى أن يتم إعدامك من طرف لشعب أمام الملأ و أتوقع ذلك في 48 ساعة على أكثر تقدير
46 - مغربي غيور الأحد 27 فبراير 2011 - 01:31
الهم انصر اخواننا الليبيين الشرفاء على هدا المتجبر هو يقول معه الملايين والشعب معه الواحد الاحد انكم اصحاب حق لابد ان ينصركم الله ولو بعد حين انما النصر صبر ساعة
47 - sami الأحد 27 فبراير 2011 - 01:33
oui le polizbal perdront beaucoup avec le depart de kaddafi, le peuple libyien est prioritaire de tout cet argenr distribué a des mercenaires de tous bords, bientot les generaux vont s'ecrouler, et les separatistes deviendront les plus unitaires du maroc, en fait les mafieux n'ont aucune conviction sinon celle de se faire de l'argent et detournement de toutes les aides internationales, c'etais previisible que cette mafia allais apporter ces mercenaires a cce grand mafieux de kaddafi mais hellas pour eux l'histoire et le peuple ont dit leur mot/la lybie sera libre et le nouveau pouvoir democratique ne reconnaitra pas cette bande de mercenaires mafieux. je parie que cette question sera resolue dans les 5 ans a venir car d'ici la les gneraux seront partis et l'algerie libre et democratique.
48 - محمد لطيف الأحد 27 فبراير 2011 - 01:35
إنهم ارهابيون دوليون اليوم بجانب القدافي وغدا يطالبون العالم بصحراء ليبيا إنهم مثل قطط الرمال يحبو ن العيش في البراري ...
49 - vrai marocain الأحد 27 فبراير 2011 - 01:37
la chute du regime honi mobarak et éventuellement du fou kaddafi c est une revanche pour tous les marocains et surtout pour nos martyres,c est grâce a eux que nous vivons en paix, qui sont tombés soit pendant la guerre du sable en 1963 contre l Algerie ou pendant la guerre du sahara du 1976-1990.
En 1963 le pilote hosni mobarek qui est venu pour aider les algériens était capture par l armée marocaine après la destruction de son avion de chasse .le deuxième(kadafi) a soutenu les mercenaires du polisario par l'armement+logistique+instructia cuba .A cet occasion j'invite tous les marocains de copier ces mots dans youtube.
(خسائرالبول وأسرى الجزائر في في حرب أمقالة....amgala 1976)
car a la fin de cette video vous voyez le nom de TRIPOLI et BENGAZI sur les caisses de munitions de nos Ennemis
50 - دايز الأحد 27 فبراير 2011 - 01:39
هاكاك جهاز واعر عند المغاربة، طيح الطيارة عن البوليزبال هههه
مفضوحة هادي، نصروا الشعب الليبي من هذه الخصال ديال...
51 - galaxy9999 الأحد 27 فبراير 2011 - 01:41
هذه الإدعاءات لا أساس لها من الصحة هي مجرد أخبار ينشرها المخزن و ليس هناك أي قناة دولية ذكرت ذلك و هذه الوجوه لا علاقة لها بالصحراويين
52 - Fouad الأحد 27 فبراير 2011 - 01:43
سقطت الأقنعة
53 - الحبيب طلفح الأحد 27 فبراير 2011 - 01:45
ان اول مرتزقة ستدعم القدافي هي مرتزقة البولزاريو بامر جزائري .وانهم مدربون في ليبيا في الثمانينيات .ولهم ممر بين تندوف وبنغازي كانت تمر منه قوافل الاسلحة والدبابات وغيرها وكانت تستغرق 20يوما دهابا واياباهده الطريق دخل منها العديد منسيارات لندروفير وطويوطا وشاحنات عسكرية وحاملات الدبابات واسلحة خفيفة وثقيلة واورك استالين 41كانو.و21كانو.وصواريخ اسقاط الطائرات والدبابات وكن للبولزاريو مستودعين كبيرين رئيسين واحد شرق مخيم مايسمى باسمارة تم حرقه بالكامل من جهة مجهولة سنة89والاخر قرب تندوف المدينة .اضافة الى الدعم الجزائري .نحن لانخشى القدافي ولا دعمه للمرتزقة لقد واجهناهم جميعا لاليبيا ولا الجزائر ولاكوبا ولاغيرهم .ان الحق والعزم اقوى منهم ومن بترولهم وغازهم نحن في صحرائنا والقدافي في قبره.هيهات يستنجد بالمرتزقة ويقول من الصحراء الى الصحراء.وهو يقصد مرتزقة البولزاريو اللتي لم يبقى منها الا القليل.اننا ياجبناء اقوى منكم ايمانا بقضيتنا واغنا منكم بافكارنا وستحترقون ببترولكم وسيحرر الشعب الليبي والجزائري لامحالة.
54 - مغربي الأحد 27 فبراير 2011 - 01:47
تحية تقدير وإجلال للشعب الليبي الشقيق الذي سلب منه العقيد ثروته وعقله. ورحم الله شهداء الثورة
نصيحة للعقيد، يمكنه أن يأخذ كل شعب المرتزقة المتواجد في تندوف ليعوض به شعبه الذي لايطيقه، وبهذا يكون له شعب بدل الشعب وللشعب وطن!!
الله يحفظ الشعب الليبي من ذلك الأحمق المسعور
55 - Don Medo الأحد 27 فبراير 2011 - 01:49
وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ
56 - magribi الأحد 27 فبراير 2011 - 01:51
أطالب الجيش المغربي بالتدخل لصالح الشعب الليبي حتى نرد الصاع صاعين لذلك الأحمق و حتى يفقد الإنفصاليون دعما مستقبليا
57 - libyan man الأحد 27 فبراير 2011 - 01:53
As soon we kick Ghadfi out , we revenge from Boutfligha and those bolisario people ,
We don't give up we win or die
58 - Ahmad الأحد 27 فبراير 2011 - 01:55
القذافي هو من زودهم بالاسلحة و الاموال اضافة الى الجزائر بدعوى انها تحارب الامبريالية..
-
ذق يا قذافي ويلات الحروب. فبسب اسلحتك للبوليزاريو قتل كثير من المغاربة، و الله سبحانه ينتقم منك اليوم لانه يمهل و لا يهمل.
-
بقي ان تستثمر السلطات المغربية هذا المعطى الان دوليا و بعد زوال القذافي ليبيا، لان البوليزاريو تساهم في ذبح ابناء الشعب الليبي.
59 - farid الأحد 27 فبراير 2011 - 01:57
Ce qui nous intéresse dans cette affaire du polisario qui aide Kaddafi à massacrer grauitement son peuple, ce que pense l'algérie?
Est ce que les algériens reviendront à la raison pour croire à la bonne foi du maroc pour se débarasser de ces mercenairesdu polisario et faire route ensemble avec le maroc vers un meilleur avenir.
D'autant plus Kaddafi est devenu de l'histoire ancienne...
60 - Ahmed الأحد 27 فبراير 2011 - 01:59
Eh oui ,ce sont les sapeurs pompiers des polisarios qui sont allés au Lybie pour apporter la mort et faire des dégats à nos frères lybiens ..ce sont des mercenaires qui sont comme des chiens de Pit bull pres pour tuer mème celui qui leur donne du pain avec sa main droite ..il ne faut pas se stupéfiait ,le tour viendra un jour pour qu'ils aident les à massacrer le peuple Lybien qui est massacré deux fois :une fois par le fou des président qui croit le roi de rois de tout le monde et le Imam de tous les musulmans et le vrai président de toute l'Afrique ...c'est qlq'un qui fait rire les "européens sur notre pêrsonne Arabe ...des presidentsq cloués et aggrippés à leurs chaise hhh
61 - أمازيغي جنوبي بالمهجر الأحد 27 فبراير 2011 - 02:01

سبحان الله لله في خلقه شؤونه إن الله يمهل ولايهمل أحينا لاأصدق ما أسمع من أخبار وكيف لهذه الأمة أن تقول يوما لا نريد أن نغير لم أعلم من معلومات القليلة عن الشعب الليبي أنه غني وهو الذي يحكم فرحمة الله أولا على شهدائهم ونطلب من الله أن يخلصهم من هذا المستبد الضالم الفرعون في أقرب وقت لتعود إليهم حريتهم السليبة وأفتخربهم كشعب مغاربي بأمازيغيه وعربه وجميع أطيافه والله لقد فجؤنا بشخصياتهم المعارضة بالخارج على قنوات الجزيزة لقد شهدتهم مثقفين واعيين صابريين أكثر نضجا وواقعيين كذلك مالالحضته العديد منهم يلبس الجلباب المغربي وتنميت لو أمكنت من مساعدتهم لهذا تمنيت لو أنا معهم حدود ياريت تدخل الحكومة الفاسية في العون من الدواء ...وإن إستدعى المقاتلين فهم إخوننا في الدين وعلى حق ولأقرب إلينا من المشارقة ياريت حصلوا المغاربة على دلائل قاطعة للمرتزقة في ليبيا أعتقد أن مليشيات المرتزقة لعبد العزيز سوف يطلب منها هذا العمل خصوصا وأن عبد الدينار كان دائما حاضرا في مناسبات العقيد ديبلوماسي الفاسي عليهم الأجتهاد أكثر أضف نجل الملك السابق إدريس الذي كان في المنفى يضهر على الجزيرة أتمنى إن شاء الله بعد رحيل الطاغية وتعديل الدستور أن يختار الشعب الليبي نضام الملكية الدستورية لأنه لأقل ضررا وأنفع مصلحة في الوقت الحالي والمثال تجدونه في العديد من الدول العربية فلا فائدة من الطاقة بدون ديمقراطية في حين ملكية بدون طاقة بترولية تعيش بمجال الحرية أهم ليس هناك الكامل حتى الحرية الدينية أهم أنضروا المملكة المتحدة يمكن أن تمارس حريتك الدينية بتنوع المجتمع على عكس الجمهورية الفرنسية فالمجال الديني ضيق ساعدوا الشعب الليبي كمندوهات مقاتلة ليدفعوا عن ألنائهم وزوال الفرعون لبد لكمنوهات أن يتجهوا في مهمة خاصة ما يدور في ليبيا يهمنا ولنفوت الفرصة على الغرب وعلى الديكتاتورين وتنتهي القصة وتنجح الثورة الليبية ومعها المنطقة المغاربية إلى لأزدهار في إنتضار العون من الله سوف ينتصر الحق
62 - المنبر الحر الأحد 27 فبراير 2011 - 02:03
رغم اني اكره البوليساريوا جدا جدا الا اني لا احب ان انخدع امام هده الاكاديب المضللة مللت كل مرة يحدث شيئا سلبيا بالعالم او بالمغرب مباشرة يقول المغرب او المغاربة البوليساريوا و الجزائر
هده الامور اصبحث منكشفة من الصغير و الكبير الجاهل و العاقل يجب ان نغير هدا المنهج خصوصا في ضل المنابر الحرة الاعلامية الهادفة الصادقثة كالجزيرة كره من كره و ابى من ابى فهي لا تحتاج الى شهادة او ادعاء جهة معينة بل العالم يشهد بدلك و الدليل التشويش و حدف قنواتها من بعض الاقمار لقد حان الوقت لكي نعرف الحقيقة و فات اوان العصور الغابرة التي كانت تحتكر فيه المعلومة و لا نسمع الا القنوات الرسمية الحكومية الكل يحبث عن فزاعة ليعلق عليها الاحداث خصوصا الارهاب و القتل بينما نرى الحقائق تتكشف امامنا فالحمد لله على ثورة الخبر الحقيقي و المصداقية و الحياد و الموضوعية و التي تركت باقي الجهات في مزبلة التاريخ
عاشت الكلمة الحرة الصادقة
عاشت الشعوب كريمة و عزيزة
عاش العلم و الثقافة و العقل
63 - khalid الأحد 27 فبراير 2011 - 02:05
المرجو التحقق من نبأابراهيم يحيى القدافي ابن عم القدافي المتواجد بالمغرب وهوالذي يجند المرتزقة (بوليساريو) و يساعد على الهجرة السرية
64 - مواطن مغربي حتى النخاع الأحد 27 فبراير 2011 - 02:07
القاسم المشترك بين القذافي والجزائر والبوليزاريو هي الديكتاتورية.
اوشك فجر الحرية على البزوغ مهما طال الليل يطلع النهار الا نطمة الديكتاتورية أوشكت على النهاية.
65 - otman الأحد 27 فبراير 2011 - 02:09
NINI a raison envoyer des blogs envers ces conards de mercenairesPOLISARIO qui tue les enfents du peuple lybien
66 - عباز المصطفى الأحد 27 فبراير 2011 - 02:11
اذا جاء معمر القدافي بالتشاديين ولقد رايناهم بالصورة و الصوت في القنوات العالمية فهذا يعني انه قادر لجلب المرتزقة من كل مكان فلم لا يجلب البوليزاريو الذين دعمهم منذ 40 سنة ؟
المنطق يقول هذا اما العاطفة فلا مكان لها الان .
بعد القدافي ياتي دور بوتفليقة وجنرالاته دون ان نستتني عبد العزيز المراكشي الذي حكم وسجن البوليزاريو منذ 36 عام
البوليزاريو مغاربة فوق ترابهم الموجود في الجزائر .
67 - منير الأحد 27 فبراير 2011 - 02:13
اين هي قناة موزة من هذا الخبر؟ أم أنه لا يخدم أجندتها
68 - اكدبكم الأحد 27 فبراير 2011 - 02:15
اولا البوليساريو نعرفهم ليس سود البشرة بل بيض البشرة او سمرة خفيفة تعلوهم ثانيا لا يمكن للبوليساريو ان يتحركو داخل التراب الجزائري الا بموافقت القادة الجزائريين و ان تحركوا هدا يعني ان الجزائر تساند القدافي و هذا غير ممكن ثالثا البوليساريو فقدت العلاقة مع القدافي بعد ان طبع الاخير علاقته مع القصر بصفته ملك ملوك افريقيا و الله اعلم
69 - neutre الأحد 27 فبراير 2011 - 02:17
أظهر التلفزيون الليبي سيدة مغربية مقيمة بليبيا تعلن مساندتها للقذافي و تصرح بأن ما قيل عن الإبادة الجماعية مجرد دعاية مغرضة.
70 - nabil الأحد 27 فبراير 2011 - 02:19
vive notre roi Mohamed 6 notre pays le Maroc
71 - jalil الأحد 27 فبراير 2011 - 02:21
كايقول المثل المراكشي .. تلاقات العصيدة البايتة مع اللبن الحامض...
72 - الركادي بوقال الأحد 27 فبراير 2011 - 02:23
لعل المغاربة لم ينسوا ما كان يفعله القديديفي مع جبهة البوليساريو ودعمهم لمحاربة الجنود المغاربة في الصحراء المغربية. الآن ربنا ابتلاه مع شعبه وأشغله في نفسه، ويستعين بالمرتزقة لكي يساعدوه، اللهم أغرق له الشقف إن شاء الله... آمين
73 - من هذا المنبر الأحد 27 فبراير 2011 - 02:25
الحكومة المغربية هذه هي الفرصة باش تشريها للبوليزاريو مع الميريكان و تتهنا منهم ومن ذاك الشمكار ديال العقيد المعقد القذافي للي معقد أمة على قدها
74 - المرابط الموحدي السعدية الأحد 27 فبراير 2011 - 02:27
لقد سمعت الخبر على قناة الحرةليلة السبت ،وقد طلب احد المعارضين لنظام القدافي المقيمين بالخارج،وهو عسكري سابق برتبة عقيد ،الرئيس بوتفليقة الكف عن ذلك ،وقال هذا العقيد أن ليبيافي المستقبل ستأخد بعين الإعتبار هذا المعطى في علاقاتها مع دول متل التشاد و النيجر والجزائر بعد نجاح التورة
75 - غانم الأحد 27 فبراير 2011 - 02:29
هذا ما اشرنا له في السابق بأن ينتبه المغاربة ويعلموا أنهم في حرب وعليهم أن يستفيدوا مما يجري في المنطقة من تغييرات بطريقة ايجابية جدا لا ان يجولوا بلدهم غلى ماساة وخسارة سياسية ووطنية..
حذاري فقط من الأطفال والمشاغبيين الحشاشيين أما المثقفون فهم يعرفون ان المغرب تنقصه فقط بعض التغييرات وليس تغييرات عميقة
الله يحفظ المغرب، وعلى المغاربة أن يكونوا يدا واحدة ليس في الفساد وإنمافي البناء وحفظ المغرب من اي قلاقل او مظاهرات غير واقعية وصبيانية تهورية
76 - karim الأحد 27 فبراير 2011 - 02:31
اطالب الجيش المغربي والمصري والتونسي بتوجيه ضربة عسكرية الى القدافي ومرتزقته وستكون الفرصة سانحة للمغاربة من اجل تصفية الحساب مع مرتزقة البوليزاريو لننقص ععدهم
77 - salmi الأحد 27 فبراير 2011 - 02:33
عبرت على منبر آخر مند بداية الانتفاضة الليبية على اقتراح ينص على استدعاء كل الدول الغربية والعربية للسفراء الليبيين المقيمين لديها لاستفسارهم عن الجرائم التي يرتكبها النظام الليبي كوسيلة للظغط الدولي على النظام بل وتمنيت أن تكف كل الدول عن نفاقها وتقطع علاقتها مع النطام الجائر عوض الاكتفاء بالتنديد. وهذا ما كان على المغرب أن يفعله كذلك منذ بداية الانتفاضة الليبية. على كل، أظن أن الآن يتوفر المغرب على سبب كاف وموضوعي، مقبول حتى على المنتطم الدولي، لقطعه العلاقات الديبلوماسية مع النظام المتقهقر وسيكسب أصدقاء جدد في شخص الليبيين الثوار الذين سيكسبون إن شاء الله وبعون الله قضيتهم ضد السفاح الليبي.
78 - سعيدان الأحد 27 فبراير 2011 - 02:35
نظيف التالي وهذا لا يحتاج لتمحيص
أن القذافي في طريق تمكين المرتزقة من السلاح ، وسيمدهم من السلاح، بعد فتح خزائن السلاح ولم يعد هناك اي مراقب
لذلك ندعو للتالي:
مراقبة سلاح القذافي الذي سيذهب جزء منه للبولساريو
مراقبة سلاح القذافي الذي سيذهب جزء منه للقاعدة. القذافي بدا يتعامل كذلك مع القاعدة ليمدهم بالسلاح ، ومعروف أن القاعدة تحارب في الجزائر وفي موريتانيا...
إنها الفتنة والقذافي بعذ فشله الذريع سيفتح مخازن السلاح لتعم الفتنة ليس في ليبيا فقط ولكن في كل المنطقة.
على الجزائريين وهذه فرصتهم بأن يراقبوا سلاح القذافي الذي سينتشر في الجزائر كذلك..
سيحاول القذافي إلى تحويل المنطقة إلى جمرة نار...
ومن هنا نحذر كذلك الشعب الجزائري الذي من المرتقب جدا أن يكوى بنار البولسريو في حالة ثورة الشعب...
مشكلة العالم العربي وخاصة الشعوب أنه بدا حكامها يستعينون بمرتزقة لقمع الشعب، وهو امر خطير جدا..يجب الانتباه إليه.
لحد الآن مصر توجد في مقدمة الشعوب المتحضرة وإلى جانبها الجيش ، ثم تونس...
المصريون يحاولون كتابة تاريخ جديد يجعل من رئيس الدولة ليس شرفا وإنما تكليفا وهو مراقب من طرف الشعب. بمعنى أن الشعب يراقب الرؤساء والحكومات وهو ما سيدفع بالحكامة إلى الأمام، ويجعل رؤساء الدول العربية جد حذرين من ثورات الشعوب
على الحكومات العربية أن تستفيذ من ضغظ الشعرع وتحويل الثورة إلى أمر عادي يروم محاسبة اي فرد من الشعب، تلك هي المساواة الحقيقية والعدل، وستنجنب المنطقة العربية مسألة رث السلطة والانحرافات السياسية والسرقات المالية والفساد الاقتصادي
على امغرب أن يستفيذ من مشاركة البولساريو إلى جانب القذافي لتليغ ذلك للهيئات العالمية. ولفضح البولسريو الذي ينادي بحقوق الانسان بينما هو ذهب ليقتل الشعب الليبي الشقيق
يجب على المغرب أن يندد بذلك ولآ يترك الفرصة تمر، عليه ان يوثق هذه العملية، ليتج بها في محاكمات دولية
79 - Samia BENNANI R'TAL الأحد 27 فبراير 2011 - 02:37
Certainement c'est le Maroc qui est derrière toutes ces manigances pour faire détourner l'avis du pauvre peuple marocain en tout cas notre tour n'est pas loin
80 - محمد بنجدي الأحد 27 فبراير 2011 - 02:39
عندما شاهدت مناظر القتل العشوائي والتمثيل بالجثث في ليبيا،تبادرت الى ذهني فورا صور القتل التي اقترفتها عناصر من البوليساريو في مخيم اكديم ازيك بالعيون،عادوا لتوهم من مخيمات تندوف.الفرق الوحيد هو استعمال الاسلحة النارية في ليبيا.أما القتل بواسطة الدهس بالسيارات الرباعية فهو متماثل تماما.إن القذافي لا يستطيع الاعتماد على مرتزقة مبتدئين في مواجهة جنوده المتمردين.وليس في إفريقيا كلها مرتزقة مؤهلين ومدربين سوى البوليساريو.الأمر لا يحتاج الذكاء لادراك التحالف بين عبد العزيز المراكشي والقذافي.ذلك أن ليبيا هي الأب المالي للبوليساريو.وفرت الجزائر المقر ووفر القذافي الاموال لمحاربة المغرب،حتى لا يقارن الشعبان الليبي والجزائري بين جمود بلديهما وحيوية المغرب رغم الفارق الشاسع بين ثرواتهماالنفطية والغازية وضحالة مصادر الطاقة بالمغرب.إذن إلتقت مصلحتهما على إضعاف المغرب.
كان لا بد للبوليساريو من رد الجميل للقذافي.وهي فرصة سانحة لكسب الاموال وخبرة قتالية جديدة، ودعم سياسي في ظروف كالحة.إن البوليساريو تقتل الليبيين بأموالهم.لقد التقت مصالح الجزائر مع بقاء القذافي في السلطة.إن سقوط القذافي يكثف الضغط على بوتفليقة،ذلك أن الظروف متطابقة.
البلدان يملكان ثروات نفطية وغازية،لكن المواطن في البلدين لم تنعكس عليه تلك الثروة.والبلدان غارقان في الفساد وسيطرة العسكر على السلطة من وراء حجاب.لذلك من مصلحة بوتفليقة أن يستمر القذافي في السلطة،أو أن يكون سقوطه بتكلفة بشرية ومادية باهضة حتى يرتدع الشعب الجزائري عن تقليد جاره الليبي.لذلك يشجع بوتفليقة عبور مرتزقة البوليساريولدعم القذافي،وقد يتم التخلص من بعض عناصرالبوليساريو المشكوك في ولاءهاللجزائرلتضيع في الصحراءالليبية،ناهيك عن العائد المادي الكبير.القذافي فتح خزائنه للمرتزقة من أجل البقاء.إن من يشتري المرتزقة لقتل شعبه،لايتوانى عن شراءالمرتزقة لمحاربةالمغرب،وذلك ماحدث فعلا.إن البوليساريو تضم آلاف الاشخاص لاعلاقة لهم بالصحراء، للضغط العسكري على المغرب.ومخيمات تندوف تضم آلاف الاشخاص لارابط لهم بالصحراءقصدالضغط الديمغرافي على المغرب .لذلك ترفض الجزائرإحصاءسكان المخيمات لأن أغلبهم من صحاري إفريقياوالمغضوب عليهم من الجزائريين.اليوم تقتل البوليساريوالليبيين،وغذاستقتل الجزائريين عندمابتورون على العسكر.مايجري في ليبيايظهربجلاءنوع العدوالذي واجهه المغرب نتذاستعاد الصحراء.عدويقتل أولاده بمرتزقة محترفين.لقدتبخرت أموال ليبياوالجزائرفي تسليح البوليساريووشراءالمواقف الدولية.
لقدعانى المغرب من نظام لاأخلاق ولاعقل له في ليبيا،ونظام حاسدمتآمرفي الجزائر.الحرب على المغرب لعاثمن،إنهاالبداية فقط.إنتظرواصحوة الشعوب.
81 - younes الأحد 27 فبراير 2011 - 02:41
l'échec du dernier dictateur dans les pays du grand Maghreb _ELKADAFI _ va être sans doute un knockoutt pour les vagabonds du "polizario .ces mafioso qui profite depuis longtemps du soutien du _kadafi par les armes et les besoins financiers pour réaliser leurs activités terroristes dans le Sahara algérien ,mauritanien,malien et d'autre pays d'Afrique. les marocains soutiennent ces frères lybian face a ce Tyran
82 - jalal الأحد 27 فبراير 2011 - 02:43
ظهر الحق وزهق الباطل , اين تذهب يا (قائد البوليزبال حين يذهب كل ديكتاتور يساندك، يجب محاكمت هذا الخائن كمجرب حرب لاننه يشارك في إبادت الشعب الليبي الشقيق
83 - otman الأحد 27 فبراير 2011 - 02:45
soyer fier marocains nous n"avons ni gaz ni petroles mais nous avons notre unite et solidarite avec des idees aprofondiees j"espere qu"un changement de gouvernement
84 - Mohamed AMINE الأحد 27 فبراير 2011 - 02:47
Les fous mégalomanes arabes commencent à tomber un après l'autre et ce, par le soulèvempent des peuples qui ont en ras-le bol.
Les ennemis et les réfractaires du grand maghreb arabe sont mis à nu maintenant; ils ont beau faire fi de la bonne volonté du Maroc pour édifier l'UMA et conjuguer les efforts pour l'avenir des peuples maghrebins, les voici maintenant en train d'expier leurs erreurs pour l'animosité qu'ils ont toujours exprimée envers le Maroc pacifique et animé d'une paix mondiale et sereine.Le maroc demeurera inchallah grandi et uni autour de son Roi issu des chorfa alaouiyine et non pas"comme les "bergers du genre bouteflika,boumedième,benali kardafi et les autres. Vive le peuple marocain, vive le roi.
85 - الكازاوي الأحد 27 فبراير 2011 - 02:49
أظن أن من واجب المغرب الآن دعم الثورة الليبية بالمال و الرجال و السلاح و التأطير و على وعلى أعدائي.
إن نجح القذافي لا قدر الله في الحفاظ على نظامه فالمغرب لا محالة من بين المتضررين و نحن لا زلنا نذكر صور المعونات الليبية التي كان يبعثها القذافي لممقاتلي الجبهة في الثمانينات. لا سيم و هو الأن مغتاظ من العرب و يصفهم في خطاباته بأسوأ النعوت هو و ابنه.
و إذا نجح الثوار و هذا ما سيحدث بإذن الله فالمغرب سيجني ثمرة ذلك أيضا
86 - moaad الأحد 27 فبراير 2011 - 02:51
ها لي دوينا عليه بوزبال معا ملك ملوك الحماق ،وحريرة هادي ،
87 - Mohamed الأحد 27 فبراير 2011 - 02:53
السلام عليكم ورحمةالله
اللهم أرنا الحق حقا مرحباً بكل العرب في الجزاير وخاصة اللبيين الأبطال ودعواتنا للثواربالنصر
البوليساريو تقاتل مع القذافي ضد الشعب الليبي الشقيق لذا ارجو من ابناء الشعب الجزائري الشقيق ان يهب و ان يقف وقفة رجل واحد ضد البوليساريو في الجزائر و ان ينكل بهم مثلما يفعلون بالشعب الليبي و هكذا نضرب عصفورين بحجر واحد ننتقم من البوليساريو و من جهة اخرى نرتاح منها حتى نتمكن من بناء مغربنا الموحد لان البوليساريو هي الشوكة في ظهر اتحادنا المغاربي.
الريف :الحسيمة
88 - aime le maroc الأحد 27 فبراير 2011 - 02:55
تحرك قوات الخيانة إلى سفك دماء المسلمين في ليبيا كان بمباركة من جنيرالات الذل بالجزائر التي عبرت حكومتها على تخوفها من ما سيؤول إليه الوضع في منطقة الساحل عندما سيسقط معمر اليهودي
لذا أحذر الحكومة المغربية أن تتخد الإحتيطات اللازمة من منع قوات الخيانة السالفة الذكر من تستحوذ على الترسانة العسكرية الليبية
كما أحث الثوار الأحرار الليبيون على حراسة حدودهم الغربية لإعتقال مرتزقة البوليزاريو قصد تقديمهم إلى المحكمة الدولية الجنائية
89 - aime le maroc الأحد 27 فبراير 2011 - 02:57
تحرك قوات الخيانة إلى سفك دماء المسلمين في ليبيا كان بمباركة من جنيرالات الذل بالجزائر التي عبرت حكومتها على تخوفها من ما سيؤول إليه الوضع في منطقة الساحل عندما سيسقط معمر اليهودي
لذا أحذر الحكومة المغربية أن تتخد الإحتيطات اللازمة من منع قوات الخيانة السالفة الذكر من تستحوذ على الترسانة العسكرية الليبية
كما أحث الثوار الأحرار الليبيون على حراسة حدودهم الغربية لإعتقال مرتزقة البوليزاريو قصد تقديمهم إلى المحكمة الدولية الجنائية
90 - kamal*//*كمال الأحد 27 فبراير 2011 - 02:59
ليس هذا غريبا على شرذمة أَلِفت عادة الارتزاق، العادة التي قد تعود بالشر على كل من احتك بهم.
و أملنا هو أن يتمكن الصحراويون المغاربة المحتجزون من الإفلات من قبضة الشرذمة المرتزقة و يلتحقون بنا للمساهمة معنا في بناء الغد الأفضل لوطننا جميعا، المغرب.
91 - hasna الأحد 27 فبراير 2011 - 03:01
le maroc est toujours gagnant
vive le roi vive maroc
92 - مغربي نزيه الأحد 27 فبراير 2011 - 03:03
لابد من متابعة محكمة العدل الدولية المجرمين من البوليزاريو وقادتهم الى جانب المجنون مدمر القدافى على ما اقترفوه فى حق اخواننا فى لبيا الشقيقة نرجو الله ان يعجل لهم بالفرج وينصرهم على القتلة المجرمين
93 - f.m الأحد 27 فبراير 2011 - 03:05
الحمد لله الدي حق الحق يجب على المغاربة الأحرار أنيستنجدوا بالله وحده فان الله تبارك وتعالى يمهل ولا يهمل وانه مجيب الدعوات الحمد لله لقد انفضح القدافي وانه لا يفلح الظالمون لقد اعتدا على وحدة ترابنا ولكن الله عزيز دو انتقام الحمد لله الحمد لله والشكر لله .ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين صدق الله العظيم ../
94 - مغربي غيور الأحد 27 فبراير 2011 - 03:07
لاغرابة ان يهب زعيم مرتزقة بوليزاريو الى نجدة ولي نعمته الأول القدافي. فقد كان فضله على مؤسسي هده العصابة عظيما حيث يمكن القول انه لولى القدافي لما كان لمرتزقة تندوف اي وجود عسكري. اموال نفط ليبيا صرفت على مثل هده الجماعات في جميع انحاء العالم.
الجيش الجزائري بدوره قد يحتاج يوم تنطلق شرارة المواجهة مع الشعب الى خدمات مماثلة. عندها سوف يتضح للأخوة الجزائريين سر الحفاظ على طابور سادس على اراضيهم ورعايته على حساب تنمية البلد.
95 - طارق المغربي الأحد 27 فبراير 2011 - 03:09
الدكتاتور معمر القذافي كان المسؤول الأول عن خلق جو التشنج والعداء في شمال إفريقيا بدعمه لجبهة "البوليزاريو" فهو الذي صمم علم الجمهورية الوهمية وسن "دستورها" الذي يقدم الجمهورية على أساس أنها عربية صحراوية وديموقراطية في ضرب صارخ للطابع الأمازيغي لهذه المنطقة، إذا ومن باب رد الجميل كان لزاما على مشاركة المرتزقة في قمع الشعب الليبي، هذا الشعب الذي تم هدر أمواله في تمويل حركات متمردة في بلدان أخرى لا تمت بصلة لهذا الشعب الأصيل المسالم والمحب للحياة، ويتضح جليا من خلال هذه المشاركة "الصحراوية البوليزارية" الطابع الارتزاقي والتسلطي للجبهة، ويتضح أيضا أن الشعب الجزائري يعاني نفس السيناريو كون القيادة الجزائرية في قصر المرادية تدعم هذا الكيان الانفصالي بالمال والعتاد والجهد الديبلوماسي من مقدرات الشعب الجزائري الأبي والأدهى هو خلق جو مشحون ومتشنج مع الجار المغربي، هذه الوضعية التي فوتت فرصا تاريخية من اجل البناء والاندماج المغاربي، في الختام ينكشف القناع عن التركيبة السياسية لجبهة "البوليزاريو" التي تدعم ديكتاتورا سفاحا أزهقت على يده أرواح 1200 في سجبن بوسليم سنة 1996 وما زالت الآلاف تسقط تباعا من أجل التخلص من هذا الطاغية الذي ما زال يصرح علنا أنه سيجمع المرتزقة من الصحراء إلى الصحراء "ليحرر" ليبيا شبرا شبرا من "الجرذان" وتلكم حكاية أخرى...
96 - مغربية حتى الموت الأحد 27 فبراير 2011 - 03:11
الله ينتقم منك يا القذافي
ما كفاهش اشنو عمل مع الشعب الليبي
زايدها بتحريض و دعم العدو البوليزاريو على المغاربة
فالصحراء مغربية سواء بدعمك للعدو أم لا
و الله يمهل و لا يهمل
فنهايتك قريبة أيها الأحمق اللعين انت و من يكنون لنا العداء لمملكتنا المغربية الحبيبة
97 - محمد الأحد 27 فبراير 2011 - 03:13
يدكرني ما اسمع الان عن القدافي و حتى عمن لازالو يساندونه بالعيد الكبير او عيد الاضى اعلم ان المقارنة غريبة لكن اكيد ادا علمتم ان القدافي و المنافقين الذين يتعلقون به هم اشبه باكباش العيد التي فصل راسها عن جسدها و رغم ذلك تحاول المقاومة ستفهمون اوجه الشبه .
و لعل هذا اكبر دليل على ان الجمهورية صحراوية حلم يتبخرر يوما بعد يوم خصوصا مع سقوط اخر منافقي العالم العربي .
غريب جدا ان ترى ان زعيم يريد ان يؤسس جمهورية لا يقرء التاريخ فحتى الطفل الصغير اذا حكيت له عن قصة بنعلي ثم حسني مبارك فبمجرد ان تبدا بسرد الواقعة الليبية سيتوقع النهاية دون ان تكمل له القصة اما عزيز فلازال لم يستوعب الدرس و اضن انه مع انتهاء القصة المحتومة للقدافي اذا لم يعد الى ارض الوطن سيكون من اغبى اغبياء العام و حين ذاك سيدخل الثاريخ من ابوابه العريضة بعد ان يسجل نفسه في كتاب غينبس للارقام القياسية في قائمة الاغبياء .
98 - مراقب الأحد 27 فبراير 2011 - 03:15
شافاكم الله غدا ستصطمون بالامر الواقع وتكتشفون ان هسبريس ليست سوى وكالة مخابراتية لا مرتزقة ولاهم يحزنون
99 - فؤاد الأحد 27 فبراير 2011 - 03:17
لقدكان هذا المجنون أول من دعم البوليساريو قبل الجزائر, و ها نحن نتابع نهايته المخزية اللهم لا شماتة, أما البوليساريو الارجوزة فهي تشاهدالخيوط التي تحركها من فوق بدأت تتلاشى, و بإرسالها لمرتزقةلقتل الشعب الليبي الشقيق البطل وسفك دمائه, تثبث أنها فعلا عصابة من المجرمين المرتزقة مرتكبة بهذا خطأ تاريخيا سيعاقبها التاريخ (و الليبيون) عليه,
100 - maghribi الأحد 27 فبراير 2011 - 03:19
يقول الله عز وجل في سورة الأنفال‏:‏ ‏{‏وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏}‏ ‏[‏سورة الأنفال‏:‏ آية 30‏]
إن شاء الله، بعد سقوط القدافي، سيسقط رأس من رؤوس البولزبال الوهمي
101 - مغربية جبلية الأحد 27 فبراير 2011 - 03:21
السلام عليكم وادعوا المولى عز وجل ان يجعل هذا البلد امنا مستقرا و سائر بلاد المسلمين اما بالنسبة لموضوع العملة الصعبة التي تكلم عنها الاخ فليكن في علمك اخي ان النقود الليبية لا تخرج من ليبيا و اتحداك ان قال لك احد اني ابعث النقودلاسرتي خارج ليبيا, ليبيا ليست اوربا لكي تتكلم عن العملة الصعبة
102 - ali الأحد 27 فبراير 2011 - 03:23
1. الخبر مفبرك، من لا ماب، الجناح الإعلامي للمخزن. و لا وجود له، لا في وكالات الأنباء العالمية.
2. يأتي في إكار الحرب الدعائية الرخيصة لتشويه نضال الصحراويين العادل.
3. القذافي قطع دعمه عن البوليساريو منذ الثمانينات حين وضع يده في يد الحسن الثاني.
فاللعبة مكشوفة، و الخبر النتن يزكم الأنوف.
103 - MAROCAINE الأحد 27 فبراير 2011 - 03:25
i can tell you that this morning i see in arabiya new on tv that in city ''MASSRATA'' they have some ones from algeria who kill, it means try to stop this from u country if u re muslim and you respect humanities with technology we can know all now hamdolillah.god will be all time with our brothers in libya inchallah,
104 - Dragonaut الأحد 27 فبراير 2011 - 03:27
للذين كذّبوا الخبر استنادا الى الصورة، الصورة تقول ''في الصورة مرتزقة أفارقة قُبض عليهم في ليبيا'' و لا يزعم المقال أن من في الصورة من البوليزبال. زيادة على ذلك، الخبر لا يحتاج الى تأكيد لأن علاقة القذافي بالبوليزبال يعرفها الصغير قبل الكبير، فكفى دفاعاً عن الشيطان يا من تذهب ميزانيتهم سنويا نحو تندوف.
ننتظر الردّ من ديبلوماسيتنا الموقرة، و لن يكون إلا تأكيداً على استمرار المفاوضات و الانبطاح الكامل للمرتزقة الارهابيين تجار المخدّرات و الرقيق كما عوّدنا الفاسي الفهري.
105 - الحبيب طلفح الأحد 27 فبراير 2011 - 03:29
ان مرتزقة البولزاريو جزئ من النضام الجزائري تحت حكمه.وتصرفه وهي قاعدة عسكرية قدافية موجهة الى المغرب والمحيط الاطلسي وزعزعت الاستقرار في المنطقة .وهم موالون ولائهم لقائدهم المجرم القدافي وعملائه .كان يدعمهم مباشرتا وبسبب بعض الضغوطات اصبع دعمه لهم بغير المباشر سياسيا وماديا وليس بغريب ان يحول قاعدته هته الى الصحراء الليبية.كما قال من الصحراء الى الصحراء كانه يخاطب قواته .ومن يدافع عنه اليوم من لاوجود لهم ولاهم معروفون مرتزقات من تندوف وافريقياليقوم بدبح الشعب الليبي الشقيق.لاكن منهنا لابد ان تتحمل الجزائر ومسؤولي البولزاريو ما تعرض له الشعب الليبي من مدابح جماعية وفردية على ايدي البولزاريو وستسقط القدافي والنضام الجزائري وعاش الشعب الليبي حرا مستقلا في امن وامان
106 - حسن الأحد 27 فبراير 2011 - 03:31
اللهم اجعل كيد هدا الطاغية في نحره واجعله لمن خلفه ايه وانصر الاخوة الليبين وثبث اقدامهم امين
107 - Marocain de Taounate الأحد 27 فبراير 2011 - 03:33
si l'information est sûre, pourquoi le Maroc n'envoi pas des combattants pour soutenir le peuple Lybien frère? et jusqu'où le Maroc restera mou et sans aucune influence sur l'extérieur? et puis pourquoi le pouvoir Marocain est violent avec son peuple et complétement absent sur la scène régional, Africain et international?
108 - عبدو الأحد 27 فبراير 2011 - 03:35
يجب على الدبلوماسية المغربية أن تستغل هذا الخبر بالطريقة الصحيحة المثلى. وهنا يجب ملاحظة أن مليشيات البولزاريو لا يمكنها أن تتسلل إلى التراب الليبي أو تأخذ هذه المبادرة إلآ بإذن ومباركة السلطات و الخابرات الجزائرية، وعلى المغرب أن يبرز هذا للمنتظم الدولي حتى يظهر للعالم أن البولزاريو وعرابتها الجزائر ما هم في الحقيقة إلآ مرتزقة وإرهابيين لا يمكنهم العيش إلآ في المياه العكرة.
109 - boujass khemisset الأحد 27 فبراير 2011 - 03:37
le pseudocolonnel kaddafi est un megalomane et cleptomane cherche toujours des ennemis et des ennuis celui au debut qui a aide les salaupards du polisario a provoquer la guerre avec l'algerie je ne dis pas le polisario que kaddafi revais avoir un issu a l'OCENlantiquie VIA SAHARA MAROCAINEnous les marocain nous avons de la chance d'avoir un jeune roi que le bon dieu le protege et une armee solide malgre des avions sophistiquees de l'algerie les marocains ne font plus jamais la guerre mais on opte la conduite d'evitement et la reconcilliation ''
110 - أمازيغي مغربي حر الأحد 27 فبراير 2011 - 03:39
الظاهر أن مصدر كل القلاقل في الصحراء الكبرى هو هذا الكاريكاتور فهو لم يتوقف على دعم أعداء الوحدة الترابية الوطنية، وهو مشعل الفتنة في دارفور وتشاد وأنغولا ومالي بتسليحه الطوارق ... وربما هو من أغرق المغرب والجزائر بحبوب الهلوسة ولربما لديه مصنع كبير يروجه في المغرب والجزائر... لابد للسلطات في المغرب أن تحقق في الأمر إن لم تكن تعلم فإن كانت تعلم فعليها أن تنور الرأي العام
111 - issam الأحد 27 فبراير 2011 - 03:41
سبق أن قالت الديبلوماسية امغربية أن البوليساريو حركة إرهابية فيمرحلة من المراحل وأنها حركة شيوعية في مرحلة سابقة والآن قالت أن مرتزقة حاربت مع النظام الجزائري ثم الليبي,,ولم نرى أي تأثير لتلك الادعاءات لأن جبهة البوليساريو لازالت تحصد الدعم تلو الدعم سواءا على المستوى الرسمي وغير الرسمي...أما بالنسبة للمغرب فأغلب المسثتمرين الكبار يستثمرون مع القدافي بما فيها شركة أونا وأضحت شركة ليبيا أويل تسيطر على قطاع البنزين بالمغرب أو ليس هدا دعما لنظام القدافي لأننا نوفر له الأموال لشراء العصابات لتقتيل الشعب الليبي..كما أننا لم نسمع بعد موقف رسمي يدين ما يحدث بليبيا
112 - Safiot الأحد 27 فبراير 2011 - 03:43
الخبر صحيح 100% لقد تابعت تدخلات ما يسمون أنفسهم أبناء الصحراء الغربية في منتذى koora الليبية يساندون القدافي ويطلبون الدعم له إنهم مرتزقة وهو يعرفهم من زمان و لن أتفاجأ إن استغلهم في تدمير وقتل شعبه. البولزاريو لقطاء يقتاتون من فظلات الدكتاتوريين أمثال القدافي والعسكر الجزائري وسينقرضون قريبا مثلهم.
113 - مغربي الأحد 27 فبراير 2011 - 03:45
هذا دليل واضح ,فيجب عليكم الرجوع الى بلدكم المغرب بدل ان يشتريكم هذا ويبيعكم هذا و يستغلكم هذا وانتم لستم باغبياء .
114 - Rashed الأحد 27 فبراير 2011 - 03:47
مرة أخرى ندق ناقوس الخطر من وجود مخيمات في تندوف تأوى مرتزقة مدججين بسلاح روسي و تأطير جزائري وهم جاهزون لخدمة من يدفع لهم أكثر. فتحت رحمة الفقر والعوز لا يترددون هؤلاء المرتزقة بالقيام بأعمال وقحة من أجل المال والإتجار في المخدرات و حجز الرهائن. أظن أنه حان الوقت لإستئصال هذا السرطان لكي ترتاح هذه المنطقة.
115 - نصري الأحد 27 فبراير 2011 - 03:49
باش قتلتي باش تموت .والله هادي دعاوي الشرفاء المغاربة يا قدافي
116 - المتقي الأحد 27 فبراير 2011 - 03:51
والله،قبل يومين اخبرت بعض اصدقائي الليبيين بان المرتزقة من البوليساريو انطلقوامن الجزائر وبمباركة ودعم الجزائر،بل ونقلتهم الطائرات العسكرية الجزائرية الى ليبيا من اجل تقتيل الاخوة الليبيين.
وارسلت تعليقا حول هذا الموضوع في الجزيرة،لكن لم تنشره لأن القائميين على القناة تحت تصرف المخابرات الجزائرية.
الكل يعلم دعم الملحد المجرم القذافي للمرتزقة الملاحدة للبولبزبال.ونهاية القذافي ستكون بنهايتهم الى الأبد.
117 - المرابط الموحدي السعدية الأحد 27 فبراير 2011 - 03:53
نعم سحناتهم تبدو سوداء في الصورة،ولكن نعرف أن الجزائر تجند في صفوف البوليزاريو خليطا من الماليين والتشاديين والنيجيريين....
إضافة لهذا سمعنا في الأخبار أن المتضاهرين في بنغازي قبضوا على مرتزقة عرب بجوازات يفر جزائرية
118 - نورالدين أبو حمزة الأحد 27 فبراير 2011 - 03:55
بسم الله الرحمن الرحيم
فليشهد الله وليشهد التاريخ أن حكام ليبيا و حكام الجزائر لن يحصدوا إلا ما زرعوه عاجلا أو آجلا و أن ما عانيناه في صحرائنا من فرقة بين أبناء الشعب الواحد و ما قدمناه من شهداء وما أنفقناه و ما بدلناه ... سيكون وبالا عليهم إلى أن يلقوا الله ثم توفى كل نفس ما عملت ولن نسامحهم أبدا
119 - مواطن مغربي الأحد 27 فبراير 2011 - 03:57
ان التفكير السياسي يملي على جنرلات الجزائر الضباط السابقين في الجيش الفرنسي ان يدفعو بملشيات البوليزاريو للقتال ضد الشعب الليبي لان نهاية الطاغية القدافي على ايدي الثوار الليبين سيكون له تداعيات على جنرلات الجيش الجزائري الدي يخاف من انتصار الثور في ليبيا وهدا سيشجع الشعب الجزائري على الثورة ضد جنرلات الجزائر الحكام الحقيقيين للجزائر
120 - محمد المتوكل الأحد 27 فبراير 2011 - 03:59
أيها المغاربة، العدو أقرب إليكم مما تتصورون، فهو لا يوجد لا في الصحراء و لا في الجزائر و لا في ليبيا، إنه في الرباط و إسمه الحكومة المغربية! فهذه النخبة تنتهج سياسة 'عنداكم عنداكم راه الذئب راه الذئب' كي لا تلتفتوا للذئب الحقيقي المتخفي في بدلات الوزراء و البرلمانيين و المستشارين.
121 - يوسف الأحد 27 فبراير 2011 - 04:01
الامور واضحة وضوح الشمس نضام القدافي كان يساند البوليساريو في قضيته الخاسرة ضد المغرب
122 - أمازيغي جنوبي بالمهجر الأحد 27 فبراير 2011 - 04:03
سبحان الله لله في خلقه شؤونه إن الله يمهل ولايهمل أحينا لاأصدق ما أسمع من أخبار وكيف لهذه الأمة أن تقول يوما لا نريد أن نغير لم أعلم من معلومات القليلة عن الشعب الليبي أنه غني وهو الذي يحكم فرحمة الله أولا على شهدائهم ونطلب من الله أن يخلصهم من هذا المستبد الضالم الفرعون في أقرب وقت لتعود إليهم حريتهم السليبة وأفتخربهم كشعب مغاربي بأمازيغيه وعربه وجميع أطيافه والله لقد فجؤنا بشخصياتهم المعارضة بالخارج على قنوات الجزيزة لقد شهدتهم مثقفين واعيين صابريين أكثر نضجا وواقعيين كذلك مالالحضته العديد منهم يلبس الجلباب المغربي وتنميت لو أمكنت من مساعدتهم لهذا تمنيت لو أنا معهم حدود ياريت تدخل الحكومة الفاسية في العون من الدواء ...وإن إستدعى المقاتلين فهم إخوننا في الدين وعلى حق ولأقرب إلينا من المشارقة ياريت حصلوا المغاربة على دلائل قاطعة للمرتزقة في ليبيا أعتقد أن مليشيات المرتزقة لعبد العزيز سوف يطلب منها هذا العمل خصوصا وأن عبد الدينار كان دائما حاضرا في مناسبات العقيد ديبلوماسي الفاسي عليهم الأجتهاد أكثر أضف نجل الملك السابق إدريس الذي كان في المنفى يضهر على الجزيرة أتمنى إن شاء الله بعد رحيل الطاغية وتعديل الدستور أن يختار الشعب الليبي نضام الملكية الدستورية لأنه لأقل ضررا وأنفع مصلحة في الوقت الحالي والمثال تجدونه في العديد من الدول العربية فلا فائدة من الطاقة بدون ديمقراطية في حين ملكية بدون طاقة بترولية تعيش بمجال الحرية أهم ليس هناك الكامل حتى الحرية الدينية أهم أنضروا المملكة المتحدة يمكن أن تمارس حريتك الدينية بتنوع المجتمع على عكس الجمهورية الفرنسية فالمجال الديني ضيق ساعدوا الشعب الليبي كمندوهات مقاتلة ليدفعوا عن ألنائهم وزوال الفرعون لبد لكمنوهات أن يتجهوا في مهمة خاصة ما يدور في ليبيا يهمنا ولنفوت الفرصة على الغرب وعلى الديكتاتورين وتنتهي القصة وتنجح الثورة الليبية ومعها المنطقة المغاربية إلى لأزدهار في إنتضار العون من الله سوف ينتصر الحق
المجموع: 122 | عرض: 1 - 122

التعليقات مغلقة على هذا المقال