24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

  5. "البام" يتهم حكومة العثماني بـ"اغتصاب" الأمازيغية (5.00)

قيم هذا المقال

1.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | إدريس جطو

إدريس جطو

إدريس جطو

بعدما هندس للزلزال السياسي بالمغرب الذي عصف بوزراء ومسؤولين في إطار احتجاجات الحسيمة العارمة، يخرج إدريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات، من جديد، ليفضح تلاعبات عدد من القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية وعشرات الوزراء الرافضين كشف ثرواتهم أمام الهيئة العليا لمراقبة المالية العمومية بالمملكة.

خلال الأسبوع الماضي عاد نجم جطو ليسطع من جديد في سماء الصحافة الوطنية والدولية، عقب كشفه مضامين تقرير سنوي أسود مرفوع إلى الملك محمد السادس يهم حصيلة أنشطة المحاكم المالية على مستوى مختلف مجالات اختصاصاتها، سواء القضائية منها أو غير القضائية؛ وهو التقرير الذي أثار الرعب والفزع في نفوس مسؤولين يشرفون على تدبير الشأن العام بمنطق العهد القديم وليس الجديد.

المُلاحظ من خلال التقارير التي باتت تصدرها الهيئة الرقابية مؤخراً هو خروجها من الرفوف ودخولها زمن ربط المسؤولية بالمحاسبة، وإن لم نكن بعد قد وصلنا أرقى درجات المحاسبة؛ ولكن أن تتسبب تقارير الهيئة الدستورية في رحيل وزراء عن مناصبهم وتوبيخ آخرين فهو أمر مُفيد للتمرين الديمقراطي بالمغرب.

ويبدو أن الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات لا يخشى في الحق لومة لائم؛ إذ يُلاحظ متتبعون أن تقاريره باتت تستهدف الجميع، ولا تميز بين وزير فوق العادة أو مؤسسة مقربة من دوائر القرار. كما راج أن إعفاء وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، وكاتبة الدولة في الماء، شرفات أفيلال، كان له ارتباط بملاحظات المجلس ذاته.

ابن مدينة الجديدة، الذي تدرج في مؤسسات وطنية اقتصادية رفيعة وحظي بثقة الملك محمد السادس لقيادة الحكومة سنة 2002، يعتبر اليوم رجل دولة بامتياز ورجل الأزمات الذي يتمتع بسلطات رقابية قوية تحرص على مراقبة أموال المغاربة في مواجهة جيوب الفساد.

لهذا المجهود الكبير الذي يُبذله إدريس جطو في تفكيك شفرات المالية العمومية رغم تجاوزه سن السبعين، يستحق الرجل أن يكون ضمن نادي هسبريس للطالعين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - ht.brahim الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:18
"قل كلمتك قبل موتك، فإنها ستعرف حتما طريقها. لا يهم ما ستؤول إليه، الأهم أن تشعل عاطفة أو حزنا أو نزوة غافية ... أن تشعل لهيبا في المناطق اليباب الموات." محمد شكري رحمه الله
2 - f35 الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:24
un grand petit homme.comme un lion qui ne morde pas a lui seul avec son armada capable de rendre toutes nos institutions dans le droit chemin donnez lui le feu vert .
3 - الخميس الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:37
أتساءل هل تقارير السيد جطو حول المفسدين تتبعها محاكمات أم لا ؟إلى كل من يعلم كيف تسير الأمور أن يفيدنا في هذا الباب. وإن لم تكن محاكمات فهذه علامة استفهام كبرى وأن الأمر مجرد مسرحية.
4 - tarik.uk الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:47
الدولة تحتاج جطوات و ليس جطو واحد. يجب تمتيع مؤسسته بسلطة كافية لاحالة المفسدين على القضاء و مصادرة اموالهم حتى يعطي القانون قراره. الدولة جد متشعبة و الاطاحة بشخص قد تأدي الى اشخاص لا يراد المساس بهم لانهم ينتمون الى.......(الهضرة فراسكم)
5 - كنون الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:51
هل سيأتي يوم ونسمع فيه أنه تم توقيف الضالعين في الاختلاسات التي طالت لارام ولاكنوبس والمكتب الشريف للفوسفاط الميزانيات الصناديق السوداء... حينها فقط سنقول إن الرجل أدى واجبه.
6 - الوطنية الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:53
مراقبة اموال المغاربة في مواجهة جيوب الفقراء هي المراقبة موجودة وبصرامة ولكن يبقى غياب المحاسبة لاسترجاع اموال الشعب غائبة . يعني المراقبة ليس لها أي جدوى ما دام هؤلاء يخرجون متمتعين بالاموال التي نهبوها بدون حسيب ولا رقيب
7 - hamidovitsh الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:53
رجل عصامي كون نفسه بنفسه واستطاع باجتهاده وكده ان يسطع نجمه في سماء المال والأعمال والسياسة ومن خلال التقارير التي بنجزها مجلسه يتبين انه لا يخشى لومة لائم ونتمنى أن تؤخذ تقاريره بمحمل الجد ان أردنا أن نقضي على الفساد و نتقدم إلى الأمام واصلوا سيدي عملكم بكل نزاهة وتجرد لقد مللنا من الفساد والمفسدين و كرهنا المراتب المتأخرة والمتدنية في الترتيب الدولي من حيث الشفافية والتنمية المجتمعية.
8 - مغربي الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:57
صراحة جطو يقوم بعمله بكل تفان رجل بمعنى الكلمة في حقبته كوزير اول اناداك قام برفع الحد الادنى للاجور من 1800 درهم الى 2200 درهم . وبعد تعاقب 3 حكومات تمت زيادة 200 درهم فقط . من هنا نستخلص ان حكومة التكنوقراط قامت بما فشلت به جميع الاحزاب
9 - راعيو اشوية الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:03
الا ا بغيتوا الناس تقتنع او تخرج من مرحلة الاحباط غير ابداو الخدمة اللي ما درتوهاش او بقيتو على الشعارات اوالبوليميك(النفاق دينيا) هاد المحاسبة اوهاد الخطط ما الخطط اوهاد جطو ما جطي .كون كان القانون قانون جطوا راه من هاد الزمرة اللي هو تيكالي اعليها بهاد التنمريد
10 - ادريس المغربي الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:31
جاء في القرار ان تقاريره تستهدف الجميع و لا تميز بين وزير فوق العادة او مؤسسة مقربة من دوائر القرار . و لكن لا نسمع ان تقاريره تستهدف مريم بنشقرون و لا على اخنوش او الجواهري و آخرون
11 - moha الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:42
Ceux qui ont détourné les deniers publics doivent les rendre avec interet de retard. Y a pas meilleure prison que de les rendre misérables .
12 - marrocci الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:43
في اعتقادي وردا على بعض التعليقات التي لم تكتفي بمردودية مجلس جطو و هذا انطباع في محله. في اعتقادي ان المقال كان دقيقا في تفسير مشكلتنا في البلاد في العبارة التالية :
[...فهو أمر مُفيد للتمرين الديمقراطي بالمغرب.]
في كل مرة ان كانت هناك ارادة في الاصلاح تكون يسرعة السلحفاة بمبرر التمرين الديمقراطي وخوفا من (الهزات الإرتدادية للإصلاح) حتى أصبنا بفوبيا الهزات الإتردادية
النتيجة :
لم نرى لا جهوية و لا لامركزية و لا لا تمركز و لا لا فساد. كل المشاريع بدأت و نسمع عنها كل يوم و لم تنتهي ولو واحدة منها حتى نفهم على الأقل مدلولها على أرض الواقع.
13 - Saïd الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:43
مجرد تقارير تخرج و تنسى ونفس الوجوه تعود وتعود لان الحل ليس في تلك الإقالة المؤقتة بل في الحساب الحقيقي: السجن المؤبد للصوص،تجميد الأموال والأصول ،استرجاع الأموال المنهوبة،
14 - الفساد المتوارث الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 22:56
السيد ادريس جطو جاء متأخرا بعدما فعل الفساد الإدارى والمالى والسياسى فعلته فضرب جذوره وتوغل وتمكن من كل مفاصل الدولة فأينما كنت وتوجهت وفى أى قطاع من قطاعات الدولة إلا وستجد الفساد والمفسدين يرفعون رؤسهم لايخافون ولا يرهبهم لا جطو ولا من معه ولا كل من ينادى بمحاربة الفساد ... فالفساد يعلم كما يعلم الجميع أن ربط المسؤلية بالمسامحة وليس العكس ... الإقالة تعنى أن هناك تفريط فى أداء الواجب والخدمة على وجهها أى يجب المحاسبة ثم المحاكمة أم أن رجال السلطة وخدام الدولة لا يحاسبون بل القانون يحميهم ويمنحهم الحصانة كى يتمادو فى فسادهم ونصبهم واختلاسهم ...
15 - مواطن غيور الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 00:02
ورد اليوم الثلاثاء بجريدةالصباح أن المجلس الأعلى للحسابات ممنوع من مراقبة ميزانية الإنعاش الوطني ....هل هدا صحيح. ..؟؟؟
16 - ياسين السلاوي الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 03:27
نطلب من السيد جطو إفتحاص حسابات وكالة تهيئة واد أبي رقراق وخصوصا كيفية إشتغال مسؤولين الوكالة في منضومة الصفقات . في وكالة مدراء يتقاضون ضعف راتب رئيس الحكومة و حراس الأمن يشتغلون ب2000dh و الحصيلة السنوية سلبية أضن أن مجيء السيد جطو صارة أولوية و أمر إستعجالي.
17 - مواطن مطيع الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 10:24
نتدكر الان ما قاله (رئس الحكومة السابق السيد المحترم أريس جطو) في نظرته المستقبليةعلى بعض المناطق ومنها منطقة دكالة التي أصبحت عنصرا مهما في النسيج الاقتصادي المغربي .اعانكم الله في مهامكم وراء سلالت رسول الله (صلى الله عليه وسلم)ملكنا المحبوب حفظه الله. نتمنى لكم التوفيق دائما عملكم .
18 - hmid الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 12:27
السيد جطو يقدم اعماله الى الملك ولكن الكرة تبقى بيده.
19 - يوسف الخميس 06 شتنبر 2018 - 11:36
تقارير جطو وقضاته تبقى في الرفوف دون تحريك اية متابعة في حق المخالفين. وبهدا نستنتج ان هدا المجلس ما هو الا اهدار للمال العام كسائر المجالس ( مجلس عزيان - مجلس بركة....).
مشكلتنا في المغرب تكمن في قضائنا الانتقائي والغير النزيه والمغاربة اصحاب العقول السليمة يعرفون من المستقيم ومن الفاسد بدون تقارير من اي جهة كانت.
20 - مواطن2 الخميس 06 شتنبر 2018 - 22:52
السيد جطو وقف على اختلالات كبيرة وكثيرة تم توثيقها وتقديمها الى من يهمهم الامر...وتم اعفاء مجموعة من المسؤولين دون تقديمهم الى القضاء وهذا امر يجب ان يتم لان الاعفاء وحده لا يكفي اذا كان الخلل ثابتا...فكثيرا ما سمعنا عن مسؤولين على مستوى عال في دول متقدمة عرضوا على القضاء وتمت محاكمتهم بدون مراعاة اي اعتبار لمكانتهم او مركزهم ...فالقانو ن عندهم اسمى من اي اعتبار...للاسف لا زلنا في بلادنا نسمع عن تجاوزات تمت من طرف شخصيات سميت نافذة او وازنة او كانت كذلك...وهذا امر مرفوض تماما ..فكل من ثبتت عليه شبهة تسقط عنه تلك الصفة ويصبح في عداد المشبوهين الدين يعرضون على القضاء وتسقط عنهم اية صفة شرفية.ومن ثبت عليه نهب اموال عمومية يسمى = لصا = بصريح العبارة ويحاكم على هذا الاساس.
21 - محلل فوق العادة الخميس 06 شتنبر 2018 - 23:15
يمكن القول ان السيد ادريس جطو قد وضع اللبنات الاولى للاصلاح ومحاربة الفساد الذي ينشده الشعب المغربي قاطبة انما لا يجب ان نضع عمله ضمن الاصلاحات الكبرى ولكن يمكن القول اننا في بداية المشوار . هذا ولو ضل عمله دون متابعة قضائية ومحاسبة فعلية فالامر لن يكون له ادنى تاثير وسيوضع ضمن التعديلات التي اتى بها دستور 2011 والتي بقيت حبرا على ورق .....
22 - Bouazza Bouchaffa الجمعة 07 شتنبر 2018 - 14:39
LE CHOIX DE Mr JETTOU ET L'ADOPTION DE SA METHODE DE TRAVAIL MONTRENT QUE TOUT EST POSSIBLE SI L'ON VEUT REELLEMENT CHANGER LES CHOSES...
23 - zaidessouti الأحد 09 شتنبر 2018 - 20:27
يعتبر السيد جطوا من اكبر شخصيات المغرب لاعتباره اول من له الجرئة في تطبيق السياسة المولاوية ,وينال احترام المغاربة خاصة خارج البلاد,واما عن مايخص المحاسبة فنطالب من السيد جطوا محاسبة رئساء المجالس الاقليمية والبلادية,خاصة زاكورة الاقليم المغتصب
24 - l'expert retraite bénévole الاثنين 10 شتنبر 2018 - 00:07
و بإطلاعكم على تعليقاتنا المدونة أسفله عند السيد إدريس الأزمي المصنف نازلا في هذه الصفحة، ستساعدوننا إنشاء الله على إستخلاص أموال باهضة توجد قانونيا رهن إشارة مديرية الضرائب وننتظر أسئلتكم لتوضيح الأمور للجميع.

الخميس 28 يونيو 2018 ء 20:15 التعليق 22 مثلا

و لكي نكون منطقيين مع أنفسنا لا بد من التذكير بأن سبق لنا أن إعترفنا في هذا المنبر بالجميل للأستاذ الإدرسي الأزمي لأنه ساعدنا جزاه الله خيرا حينما كان وزيرا في المالية وزميله نجيب بوليف حينما كان في الشؤون العامة و الحكامة على إسترجاع مإة مليار سنتيم لفائدة الخزينة العامة للمملكة.

و لقد طلبنا كذلك من وزير المالية الآني بوسعيد أن يعطي المثل في المواطنة و ذلك بالإدلاء بنسخة الإقرار السنوي بمجموع الدخل الذي تنص عليه المادة 82 من مدونة الضرائب وأن يشرح لزملائه في الحكومة أنهم ليسوا معنيين بالإعفاء الذي تنص عليه المادة 86 من نفس المدونة.

إيوى كونوا شوية منطقيين مع روسكم حتى أنتما و ساعدونا في النضال و خى محفوف بالمخاطر
25 - l'expert retraite bénévole 2 الاثنين 10 شتنبر 2018 - 13:45
لك الله يا وطني

أموال باهضة و خبرة بالغة الأهمية رهن اإشارة الدولة و لا من يحرك عليها ساكنا

و إختلاس بعض الملايين من صناديق الؤسسات العمومية يقيمون عليها القيامة

و الحالة أن إختلاس أموال الشعب من الخزينة يوازيها إختلاس أموال الشعب إن لم يتم تحصيلها لفائذة الخزينة

و تحذيراتنا من مراجعة الحسابات إلى المحاسبين المعتمدين و أصحاب الشريكات الذين يصرحون فقط بما يريدون من النتائج ظنا منهم أن المراقبون الجدد هم غافلون عما يعملون.
26 - محمد ايوب الاثنين 17 شتنبر 2018 - 10:01
المتملقون:
كثير من المعلقين يكيلون المديح للسيد جطو على ما يقوم به جهازه،ولعمري فان هذا من التملق ان لم يكن من النفاق..ماذا قام به جطو وجهازه؟لا شيء..فالفساد نعلمه أنا وأنت وهو وهي ونحن..بل نعلم جيدا الأسماء التي تمارسه في مدينتنا وقريتنا وحينا..نعلم جيدا من يعطي الأموال في الانتخابات المباشرة وغير المباشررة وتحت أعين السلطة التي تغض الطرف عن ذلك لسبب بسيط وهو أن حقها يصلها و:"بالفور ياشيفور"..نعلم فساد المنتخبين ورجال السلطة على مختلف رتبهم ودرجاتهم ومعهم رؤساؤهم وباقي المسؤولين في مختلف القطاعات الادارية:التعليم والصحة والعدل والتشغيل والسكن والتحفيظ العقاري وووو..فهل ما تقوله تقارير السيد جطو جديد علينا؟..ثم ماذا بعد هذه التقارير؟ دار لقمان باقية على حالها:يستمر الفاسدون وناهبو المال العام في الاستفادة مما نهبوه وينهبوه ثم يأتي العفو لفائدتهم اذا ما:"عيقو بزاف"ولم يفهموا اللعبة جيدا..نحن لسنا بلد الملائكة..لكن الفساد عندنا ضرب أطنابه كثيرا.وهاهي التقارير الدولية تفضح سمفونية النموذج المغربي الذي يحلو لآبواق الاعلام الرسمي ببلدنا التغني به صباح مساء لتاتي هذه التقارير مكذبة لكل ذلك.
27 - saidr الاثنين 17 شتنبر 2018 - 13:01
واحد يبني وألف تهدم،ونشيد بالسيد جطو ونحييه ونقدم له شكره فهو السيد الذي أصبح يعرفه كل من كان لايعرفه فالله يكثر من أمثاله،والمغرب ضيعوه (وفرعوه)الشفارين الجشعين يبدؤون أذلة متمسكنين فلما يطّلعون على أسرار المهنة ويتمكنون يفسقون ويتجبرون ويظلمون ويقسون،وضيعه (وفرعه)كذلك عدم وجود عقوبات مشددة على كل من ثبت تورطة في الولوغ في المال العام فيعفى هذا الوالغ كأقصى إجراء جزائي وهذا أمر غير كافي وغير رادع،بل يجب سجنه واسترجاع أموال الشعب وإعطاؤها لمستحقيها.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.