24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | علماء يطورون دواء جديدا للقضاء على السلّ

علماء يطورون دواء جديدا للقضاء على السلّ

علماء يطورون دواء جديدا للقضاء على السلّ

قال علماء بريطانيون، إنهم طوروا أول دواء لا يعتمد على مركبات المضادات الحيوية لعلاج مرض السل بنجاح في الحيوانات.

العلاج طوره باحثون بجامعة مانشيستر البريطانية، ونشروا نتائج أبحاثهم الثلاثاء، في دورية (Journal of Medicinal Chemistry) العلمية.

وأوضح الباحثون أنه رغم تطوير لقاح ضد مرض السل قبل حوالي 100 عام، لكن ما زال واحداً من كل ثلاثة أشخاص في العالم مصاب بهذا المرض المعدي.

وأضافوا أن حوالي 1.7 مليون يموتون بسبب المرض كل عام حول العالم، وتم تشخيص وعلاج 7.3 ملايين شخص عام 2018، وتنتشر أكثر الإصابات في إفريقيا والهند والصين.

ويضطر المرضى عادة إلى تناول مزيج من المضادات الحيوية القوية على مدى 6 إلى 8 أشهر للتخلص من السل، وكثيرًا ما تحمل تلك المضادات آثار جانبية، مع خطر بنسبة 20٪ لعودة المرض إليهم مرة أخرى، وانتشار مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية.

وعن الدواء الجديد، قال الباحثون إنه لا يعتمد على المضادات الحيوية، بل هو مركب دوائي يعمل عن طريق استهداف دفاعات المتفطرة الدرنية أكثر من البكتيريا نفسها، ويمكن أن يزيل سلالات المرض المقاومة للمضادات الحيوية.

وأجرى الفريق دراسته على مجموعة من الحيوانات المصابة بالسل، بينها الخنازير، وأثبت العلاج أنه فعال في القضاء على مرض السل.

وتمت معالجة الحيوانات المصابة بعدوى السل الحادة والمزمنة بالمركب، الذي تم اكتشافه بعد التحقق من العشرات من المشتقات والمركبات الأخرى التي يعتقد أن لها خصائص مشابهة، في أبحاث استمرت مدتها 10 سنوات.

ويأمل الفريق في أن يتم تطوير المركب إلى دواء يستخدمه البشر في غضون ثلاث إلى أربع سنوات.

وقالت البروفيسور ليديا تابيرنيرو، قائد فريق البحث إن "الدراسات التي أجريت على الحيوانات أظهرت أن مركبنا الذي لا يقتل البكتيريا مباشرة، أدى إلى انخفاض كبير في العبء الجرثومي اللافت للنظر".

وأضافت: "لأكثر من 60 عامًا، كان السلاح الوحيد الذي استخدمه الأطباء ضد السل هو المضادات الحيوية، لكن المقاومة أصبحت مشكلة مزعجة بشكل متزايد والعلاج المطول صعب ومؤلم للمرضى".

وأشارت أنه "مع العلاجات الحالية، ليس هناك ما يضمن القضاء على المرض؛ فالمضادات الحيوية لا تقضي على العدوى وخطر الإصابة بالبكتيريا المقاوم للعقاقير مرتفع للغاية".

وأكدت أنه "من خلال تعطيل دفاعات هذه البكتيريا السرية بمساعدة العقار الجديد، نشعر بسعادة غامرة لإيجاد طريقة تعزز فرص جهاز المناعة في الجسم للقيام بعمله، وبالتالي القضاء على العامل الممرض".

وفي مارس 2018، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن مرض السل يودي بحياة ما يصل إلى 5 آلاف شخص يوميًا، وأنه يعتبر بين الأسباب العشرة الأولى للوفاة في العالم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - الهاشمي123 الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 08:15
شكرا لهؤلاء العلماء على الأبحاث العلمية التي تخدم الإنسانية جمعاء...هناك فرق بين من يخرب الإنسانية و من يساعدها على الحياة و ييسرها له.استخدام العقل من خصائص الإنسان المؤمن.
2 - منير الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 09:18
خطوة جميلة في سبيل إسعاد البشرية ، لكن السر عندنا في المغرب للقضاء على السل، هو تحسين مستوى عيش المواطنين و القضاء على الجهل و الأمية
3 - محمد الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 10:27
بغيت نعرف واش العرب كاينين فهاد الدنيا،ولا ماعايشنش ،عمري سمعت شي لقاح طوروه العرب والله العظيم الا تحشم تgول انا عربي،
4 - مواطن2 الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 11:20
المؤسف الشديد اننا نقرأ او نسمع عن اختراعات جديدة كل يوم كلها تتم في مختبرات بعيدة عن العالم العربي والاسلامي يقوم بها قوم ليسوا عربا ولا مسلمون...الا نادرا ..حتى المسلمون او العرب الذين شاركوا في تلك البحوث يعيشون خارج بلدانهم وبجنسية غير جنسيتهم الاصلية...وهذا امر يدعو الى الاستغراب..في حين نجد بلداننا تتميز بالغش والخداع والتزوير والرشوة .وبصفة عامة مظاهر الفساد التي تعرقل كل كل تطور...والغريب اكثر هو ان هاته العيوب كلها تتناولها الصحافة والمنابر الاعلامية والجمعيات وهي حديث الساعة ولا من منقد...بعض الدول العربية غارقة في الحروب والقتل و نزاعات مزمنة ...في وقت نرى الازدهار يعم الدول الغربية. وهكذا من الله بالعلم على غير العرب والمسلمين لحكمة لا يعلمها الا هو.
5 - مواطن الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 11:49
ويأمل الفريق في أن يتم تطوير المركب إلى دواء يستخدمه البشر في غضون ثلاث إلى أربع سنوات.
الى ان يموت من يموت ويتلقى العلاج من نجى بعد هاته الفترة
فالحقيقة الاختراع اجنبي وما علينا الا السكوت او القول الله يعون
6 - yassine الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 12:51
هناك كلمة "و يمكن " يعني انه باقي شكوكات في هاد الدواء واش ايقضي المفعول ديالوا اولا لا .الله أعلم .
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.