24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الكشف عن موعد إجراء انتخابات الرئاسة بموريتانيا

الكشف عن موعد إجراء انتخابات الرئاسة بموريتانيا

الكشف عن موعد إجراء انتخابات الرئاسة بموريتانيا

أعلنت موريتانيا، اليوم الأربعاء، عن تنظيم انتخابات الرئاسية يوم السبت 22 يونيو المقبل، بموجب مرسوم أصدرته رئاسة الجمهورية.

الدستور الموريتاني ينص على ضرورة نشر مرسوم استدعاء هيئة الناخبين 60 يوما قبل يوم الاقتراع، وعلى أن ينتخب رئيس الجمهورية 30 يوما كحد أدنى، و45 يوما كحد أقصى، قبل انقضاء الولاية الرئاسية.

وحدد المرسوم يوم 6 يوليوز المقبل موعدا للشوط الثاني من الانتخابات الرئاسية، في حالة إجرائه، موضحا أن إيداع تصاريح الترشح يتم لدى المجلس الدستوري اعتبارا من تاريخ نشر المرسوم، على أن يتوصل بها في أجل أقصاه الأربعاء 8 ماي 2019 عند منتصف الليل.

وأشار المرسوم إلى أن المجلس الدستوري يعد اللائحة المؤقتة للمترشحين للانتخابات الرئاسية، التي يحق لكل شخص مترشح الاعتراض عليها، مبرزا أن المجلس يحيل اللائحة النهائية للمترشحين للحكومة، التي تقوم بنشرها في اجل اقصاه يوم 22 ماي المقبل.

كما حدد تاريخ افتتاح الحملة الانتخابية في يوم 7 يونيو، على أن تختتم في الـ20 منه عند منتصف الليل، موضحا أن الاقتراع يفتتح عند الساعة السابعة صباحا، ويختتم عند الساعة السابعة مساء.

وبلغ عدد من أعلنوا نيتهم الترشح لهذه الانتخابات، لحد الآن سبعة مرشحين، منهم على الخصوص وزير الدفاع السابق محمد ولد الشيخ محمد أحمد (ولد الغزواني)، الذي يحظى بدعم الأغلبية الحاكمة، والوزير الأول الأسبق، سيدي محمد ولد بوبكر، الذي يدعمه أساسا حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) الإسلامي المعارض، ورئيس حزب اتحاد قرى التقدم (معارض)، محمد ولد مولود، المساند أيضا من قبل حزبين معارضين هما تكتل القوى الديمقراطية، أعرق أحزاب المعارضة الموريتانية، والتناوب الديمقراطي (إيناد)، بالإضافة إلى النائب البرلماني والناشط الحقوقي بيرام الداه ولد اعبيدي، وكان حاميدو بابا، زعيم حزب (الحركة من أجل إعادة التأسيس).

يذكر أن آخر انتخابات رئاسية بموريتانيا كانت قد جرت في العام 2014، وفاز بها الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز ظافرا بولاية ثانية وأخيرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - قاري فالمغرب او يسب فيه الأربعاء 17 أبريل 2019 - 14:59
من اكبر جرائم النظام الموريتاني الحالي هو اغلاق مركز تكوين العلماء في نواكشط......نهاية نكار الخير ولد عبد العزيز وشيكة ...الى مزبلة التاريخ مع القذافي وبوتفليقة وماجاورهما...
2 - زكرياء المغربي الأربعاء 17 أبريل 2019 - 15:02
لازال إلى يومنا هذا لا نعرف ما هو موقف موريتانيا من قضية الصحراء المغربية عليها دعم وحدة أراضي المملكة المغربية وعدم الإعتراف بالجبهة الوهمية المدعومة من قبل النظام الجزائري الراديكالي
3 - غيلان قدور الأربعاء 17 أبريل 2019 - 15:15
مسرحيات عبثية تتكرر في جميع بلدان شمال افريقيا والشرق الأوسط يجعل الملاحظين يستهزؤون من فصولها لان الجميع يعرف الفاءز مسبقا الى ان يغيب وتنهار معه الدولة !!
الغريب ان الغرب المنافق ألذي يدعي بضرورة احترام الديمقراطية يبقى متجاهلا ومتساهلا تجاه العبث حفاظا على مصالحة ما دامت مصونة من طرف الفائز !!
4 - Amgoun الأربعاء 17 أبريل 2019 - 15:19
هنا ستبدا لعبة التتابع بين ولد الغزواني مع ولد عبد العزيز كما هو الحال في فيدرالية روسيا بين بوتين و بيدقه. فعندما يكون الواحد منهما رئيسا يصبح الآخر وزيره الاول وهكذا، بيد أن السلطة الحقيقية تبقى دائما بيد بوتين.
5 - كمال الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:48
ما زال اذكر هذا الرجل عندما امر بوقف مباره لكرة القدم في نواديبو منذ مده واعلن عن نهايتها بشكل رسمي قبل نهايتها . مباره رسميه نهائي في الدقيقة ٢٥ من الشوط الثاني لان سياده الرئيس اراد ان يغادر الملعب بشكل فجائي الى وجهه مجهوله بدون ان يذكر السبب .
حاله نادره لم يشهدها العالم قط اضحك من خلالها الصغار والكبار وحتى الجمال الذي كانو من حول الملعب يقتاتون أوراق الشجر.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.