24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:0913:2716:5219:3620:51
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. أنقرة تعلن ارتفاع البطالة إلى نسبة 13% في تركيا (5.00)

  2. أوجار يكشف تراجع ظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير في المملكة (5.00)

  3. مؤسسة الخطيب تقسم "إخوان العثماني" .. التليدي: "مسرحية عبثية" (3.00)

  4. القضاء يُدين المتهمين بالقتل في "ملف آيت الجيد" (3.00)

  5. قناة "MBC 5" الفضائية تستهدف جمهور المغرب (2.40)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | جيرو والعثماني يُشيدان بقوة الشراكة الاستثنائية بين فرنسا والمغرب

جيرو والعثماني يُشيدان بقوة الشراكة الاستثنائية بين فرنسا والمغرب

جيرو والعثماني يُشيدان بقوة الشراكة الاستثنائية بين فرنسا والمغرب

قال جون فرانسوا جيرو، سفير فرنسا بالرباط، إن الرباط وباريس، اللذين تربطهما شراكة استثنائية فريدة من نوعها، "يعدان فاعلين محوريين من أجل السلام والانفتاح والتنوع".

وأكد فرانسوا جيرو، خلال حفل استقبال بمناسبة تخليد احتفالات العيد الوطني الفرنسي، أن "المغرب وفرنسا يخوضان سويا نفس المعارك ضد الاحتباس الحراري والإرهاب والتطرف، والهجرات غير الشرعية".

ووقف الدبلوماسي الفرنسي، في كلمته، على التحديات التي يتعين مجابهتها خصوصا ما يتعلق بمجالات الصحة والعدالة وتشغيل الشباب، والتوزيع العادل لثمار النمو، واعتبر أن "هذه التحديات مشتركة في مجتمعاتنا، وأن فرنسا والمملكة يعضدان بعضهما البعض أكثر من أي وقت مضى قصد مواجهتها".

الدبلوماسي الفرنسي أضاف أنه "في إطار علاقتنا القائمة على التكافؤ، واحترام استقلال وسيادة الآخر، فإن حوارنا ومبادلاتنا شهدت الزخم والهدوء الطبيعيين"، معبرا عن "مشاعر الامتنان العميق لصاحب الجلالة الملك محمد السادس".

وبعد أن أبرز الطابع المتفرد للشراكة الاستثنائية التي تجمع البلدين، ذكر السفير الفرنسي، من بين أمور أخرى، بتخليد قائدي البلدين، الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، في 11 نونبر 2018 بقوس النصر بباريس، الذكرى المئوية لهدنة الحرب العالمية الأولى.

كما ذكر جيرو بتدشين العاهل المغربي والرئيس الفرنسي في نونبر 2018، لأول قطار فائق السرعة في إفريقيا، وكذا تدشين المنظومة الصناعية لمجموعة "بي إس أ" بالمغرب، والتي تجعل من المملكة أول مصنع للسيارات بالقارة الإفريقية.

من جهته، قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في كلمة له خلال حفل الاستقبال الذي نظم أمس الأحد بالرباط، إن "الشراكة الإستراتيجية التي تجمع بلدينا تكتسب عمقا وكثافة، كما يعكسها العدد المهم من الزيارات من الجانبين، من قبيل تلك التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة احتفالات الذكرى المئوية لهدنة الحرب العالمية الأولى 1918، وكذا زيارة رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون قصد تدشين الخط فائق السرعة الذي يصل مدينتي طنجة والدار البيضاء".

رئيس الحكومة أشاد بالدور الذي يضطلع به مختلف الفاعلين الاقتصاديين والبرلمانيين وكذا الفاعلين المؤسساتيين المحليين، من أجل تعزيز أبعاد التعاون الثنائي الاقتصادية والثقافية والإنسانية.

كما نوّه العثماني بالدعم المتواصل الذي تقدمه فرنسا للقضايا الوطنية للمغرب ولأوراشه التنموية التي يطلقها الملك محمد السادس، مشيرا أيضا إلى تقارب الرؤى بين المغرب وفرنسا بشأن العديد من القضايا والتحديات الإقليمية والدولية.

ولفت العثماني الانتباه إلى التعاون النموذجي بشأن قضايا محاربة الإرهاب والتطرف والتغيرات المناخية وكذا تدبير تدفقات الهجرة، مبرزا "أهمية الجالية المغربية في فرنسا، وبالمثل الجالية الفرنسية بالمغرب، واندماجهما الناجح في المجتمعين على التوالي، وهو ما يسهم في تعزيز هذه الروابط المرتكزة على قيم الانفتاح والتسامح".

وأضاف المصدر ذاته أن "العمل المشترك للبلدين في القارة الإفريقية من شأنه أن يشكل أيضا حافزا للتعاون الإفريقي – الأوروبي، وبالتالي المساهمة في رفع العديد من التحديات المشتركة".

وكشف العثماني أن العلاقات المغربية الفرنسية ستشهد، في الأشهر المقبلة، على الخصوص، عقد الاجتماع رفيع المستوى المغرب – فرنسا، مؤكدا أن الأمر يتعلق بمناسبة لتوطيد الدينامية التي أطلقها قائدا البلدين.

كما أشاد رئيس الحكومة بالجهود المبذولة من قبل سفير فرنسا خلال السنوات الأخيرة، مجددا التأكيد على "الالتزام الراسخ بالمضي قدما في تجاه إضفاء دينامية متجددة للعلاقات الثنائية".

يشار إلى أن حفل الاستقبال حضره أعضاء من الحكومة المغربية ووزراء سابقون وشخصيات دبلوماسية، بالإضافة إلى أفراد من الجالية الفرنسية المقيمة بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - moussa الاثنين 15 يوليوز 2019 - 16:20
il sourit comme toujours, il est bizarre ce psyco.
2 - مغترب الاثنين 15 يوليوز 2019 - 16:26
فرانسوا جيرو بمثابة المقيم العام للجمهورية الفرنسية في المغرب والشركات الفرنسية هي المسيطرة والمحتكرة للسوق المغربية ....
اي شراكة هذه؟؟؟؟
القطار السريع فرنسي
المختبرات والادوية شركات فرنسا
شركات التأمين كلها فرنسية بمسميات مغربية
والعديد من القطاعات تقبض فرنسا من مداخلها بموجب اتفاقيات الاستقلال حتى 2055....الفوسفاط السكك المطارات والموانيء....
3 - الملاحظ الاثنين 15 يوليوز 2019 - 16:46
Mr Jean françois, l'avenir sera dur pour la France au nord de l'Afrique
عن ٱية شراكة يتحدث معالي السفير الفرنسي؟؟؟؟ فرنسا بدٱت تفقد مكانتها في دول شمال إفريقيا،ليبيا،تونس،الجزاءر و المغرب.بعض الرياضيين عبروا عن ذلك علانية عندما رفضوا الاجابة عن ٱسءلة بالفرنسية،فضيحة تدخل فرنسا في ليبيا مع العلم ٱننا نعرف تدخلاتها،لكن مواطنوا اليوم،ملوا من فرنسا،سوف يكون وجودها صعبا في المستقبل،فقد تشهد الدول المغاربية رفضا جماعيا للغة الفرنسية و المنتوجات الفرنسية.
هناك تململ في مجتمعات شمال إفريقيا اتجاه ما تقوم به فرنسا من تدخل في شٱن مستقبل شعوب المنطقة. ٱن تنسق مع الحكومات فذلك شٱنها،لكن الشعوب اليوم تتغير و تريد تغير كل شيءا،كل شيء،إن هذا سيفاجىء في يوم ما مسؤولي دول شمال إفريقيا الذين يعتمدون على التقارير الامنية لتغطية ما يجري على ٱرض الواقع.
4 - ابو مروة-ج-ن الاثنين 15 يوليوز 2019 - 16:46
لم لا تفترق فرنسا عن المغرب مثلا؟؟ كل الدول التي قطعت مع فرنسا تقدمت و ارتقت بسرعو بالاعتماد على نفسها (دول اسيا مثلا) و الابتعاد عن المستعمر الغاشم الذي لم يغير جلده ابدا و الذي لا يزال يرفل في افريقيا...و الدول التي لا تزال تحث تأثير النفدو الفرنسي (الغير مبرر اصلا لا اقتصاديا و لا فكريا و لا عسكريا) مثل السينغال و الوت ديفوار و الكونغو الخ كلها من افقر الدول مثل المغرب تماما...يجب القطع مع المستعمر و عدم تشجيعه و اجباره على جبر ضرر الاستعمار و نهب الثروات....سياسة الفرنك الافريقي حيث تطبع فرنسا نقود افريقيا اي تمنع على دول افريقية من رسم سياستها المالية الاقتصادية...قال ليك فرنسا ديمقراطية؟؟؟؟فاش ديموقراطية؟ حقوق الانسان؟ فاش؟ علاش غير المغرب مثلا؟ فرنسا تمشي تشوف اسبانيا او الكورس الخ الخ..
5 - معلوم الاثنين 15 يوليوز 2019 - 16:49
طبعا شراكة استثنائية من نوع خاص منذ 1912 إلى اليوم
6 - مواطن مغربي الاثنين 15 يوليوز 2019 - 16:50
قال جون فرانسوا جيرو، سفير فرنسا بالرباط، إن الرباط وباريس، اللذين تربطهما شراكة استثنائية فريدة من نوعها، بدأت مند 1912 عندما باع المخزن المغرب لفرنسا.
7 - ملاحظ الاثنين 15 يوليوز 2019 - 16:58
لماذا لاتمول فرنسا القطار فائق السرعة بين مراكش واكادير؟
8 - استغلال ام استقلال الاثنين 15 يوليوز 2019 - 17:06
لنتحدث بصراحة استقلال المغرب عن فرنسا كان ومازال حبر على ورق
9 - software engineer الاثنين 15 يوليوز 2019 - 17:16
لا داعي للخجل من تسمية الأمور بمسمياتها.
فالسفير الفرنسي أراد بقوله أن يقصد :

"... تبعية المغرب الإستثنائية لفرنسا."
10 - عبد الله الاثنين 15 يوليوز 2019 - 17:18
أنا عاطل عن العمل و عندي دبلومان + البكالوريا ليس لدي تغطية صحية و لا اي فرد في اسرتي لا نملك مسكنا و الحقيقة تقال كل ما اشاهد السيد العثماني أكثر شيئ أحس به هو الغيرة و الحسد ليس من أمواله ولا امتيازاته و لا منصبه و لا امتلاكه لأكثر من مسكن بل احسده على ابتسامته التي تنير العالم و تشفي المرضى و تشبع الجياع
11 - نعمان الريفي الاثنين 15 يوليوز 2019 - 17:18
شوف كيفاش واقف احداه اتكول راه باباه وجه الذل
صراحة حكومة انتهازية وجميع الوزراء في هذه الحكومة والله ثم والله إلا كيخدمو الاجندة ديال العوائل ديالهم اكثر من الف مرة فاش كيخدمو الشعب المظلوم

أنشري الحقيقة يا هسبريس
12 - Agourram الاثنين 15 يوليوز 2019 - 18:05
يجب على فرنسا التخلي عن سياساتها الاستعماريه و تدعم الديموقراطيه الحقيقيه في كل افريقيا و تطبق مبادئ حقوق الانسان حريه مساوات و عدالةِ. كفى من الاستغلال و دعم الديكتاتوريات. كفى من الاستعلاء و التكبر و الطغيان.
13 - الملاحظ الاثنين 15 يوليوز 2019 - 18:13
على مسؤولينا ٱن يقرؤوا ما يكتب هنا ليعرفوا ما يجري في المجتمع، ما يعبر عنه المواطنون هنا و في شتى المواضيع مهم جدا،فهو من ناحية يعطينا صورة تقريبية عن تفكير المواطن اتجاه بعض القضايا و من ناحية ٱخرى يعبر عن انزعاجه من بعض الجهات ، مما فد يفسر احتجاجاته و حراكاته التي نحن متٱكدون ٱن المسؤولين يستصغرونها مع العلم ٱنها تتراكم لتولد احتقانا.
فالمواطن يتهم هذه الجهات الخارجية بالتواطىء مع الداخل لسلبه حقه في ثروة بلاده.فعليكم الاجابة على هذه الانزعاجات التي تحرك المواطن.
14 - ياريت الاثنين 15 يوليوز 2019 - 18:30
نعم علاقة فريدة من نوعها لاشك فيما في ذالك نحن بمثابة البقرة الحلوب ،مداخيل الفوسفاط تذهب مباشرة الى جيوب الفرنسين ، بما ان المغاربة شبعوا وتكرعوا فهم كرماء ادوقوا الجيران ،والعثماني فسخ العقد لداروا الشفارة وليغادي حتى 2055 باز باززززززززززز
15 - محمد الاثنين 15 يوليوز 2019 - 18:47
كفانا من الضحكة المصفارة...اعتدناها منك في كل دخلة أو خرجة ...نريد الجدية و الشفافية..إن كانت هناك...أما ضحكتة الصفراء فاحتفظ بها لنفسك و لعيالك و لعشيرتك
16 - ahmed mnani الاثنين 15 يوليوز 2019 - 18:53
فرنسا مشغولة بارسال السلاح لليبيا لقتل المغاربة....فرنسا سبب الشقاق بين دول المغرب العربي.... في حين إيرلندا أكبر مستثمر أجنبي مباشر في المغرب.
17 - amagous الاثنين 15 يوليوز 2019 - 18:53
Je remercie,en tant que marocain amazigh;la republique franàaise pour le soutien qu'elle a toujours manifesté au royaume du maroc au sujet de son integrité territoriale.Pour les reactions des intervenants ce n'est pas etonnant car le marocain est programmé pour detester tout ce qui n'est pas arabe et islamique.
18 - صاحب ضمير الاثنين 15 يوليوز 2019 - 18:54
من ابرز اوجه التشابه بين البلدين هو السخط الشعبي المتزايد على الحكومتين وسياستهما الا شعبية وكذا التعامل العنيف والغير مبرر مع المتظاهرين السلميين..اما الرفاهية فهي محصورة في طبقة صغيرة ومحدودة.......
19 - جلال البوعمري الاثنين 15 يوليوز 2019 - 19:01
كان من المفترض ان يناقشو المواضيع العالقة والتي تهم جل المغاربة منها التحاق الطلبة بالجامعات الفرنسية التي اصبحت مستحيلة بعد ان فرضت الحكومة الفرنسية زيادة مهولة على الطلبة وهي من 3000اورو حتى 5000اورو معناه الرسيزم الحقيقي على اي دمقراطية يتكلمون لاتتهموننا بالغباء
20 - mounir الاثنين 15 يوليوز 2019 - 21:19
tant que le maroc est un psys soummis et plonge dans le misere il est un meilleur alliee de la france les mauvaise alliee de france sont des pays comme la turqui la chine l iran que veulent etre des pays independant
21 - Rajawi الاثنين 15 يوليوز 2019 - 22:49
مزال فرنسا مزوجنا مزال مطلقتنا .والدنا وموتنا كلاو لعصا ولخلاعي ونفاو والدنا من مسقط راسهم وجاو الانتهازيين والبياعين ولكانو خدام فرنسا دارو معاهم اتفاقيات مصلحة فرنسا ومصلحتهم لتافقو والدنا كلاو لعصا وهادو جبروها باردة وهما لشادين دبا المغرب...سبحان الله فقاش يا رب تقادها
22 - محمد الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 08:03
العلاقة بين الدول هي المصالح ولا غير وكل شيء متفق عليه ياتي بعد مخاض عسير من المفاوضات التي يقتنع كل طرف بالربح الذي يجنيه وهنا تكمن مهارة و حدق المفاوض فمثلا المغرب يرى باستقطابه معملين للسيارات رابح وايضا فرنسا ترى انها رابحة المغرب له تاثير على بعض السياسيين الفرنسيين والعكس صحيح
23 - سيمو الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 20:27
الكل اصبح يعرف ان فرانسا هي الزوج الفعلي لا المغرب وجل الدول الافريقيا فهي تعيش على سرقة هذه الشعوب بواسطة حكام هذه الدوال ومباركتهم
24 - اللبيب الحيران الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 15:21
قد يعتبر البعض منا أن علاقة فرنسا مع المغرب علاقة جيدة على عدة مستويات بحكم الشراكات القائمة ووجود استثمارات لشركات فرنسية إضافة إلى وجود جاليات مغربية مهمة بهذا البلد....زيادة على تبجح البعض كون فرنسا تستخدم الفيتو دفاعا عن وحدة المغرب الترابية...لكن ما هو غيرمفهوم هو لماذا لا تتحمل فرنسا مسؤوليتها التاريخية باعتبارها بلدا مستعمرا للمغرب سابقا وتخرج أرشيفها الاستعماري للدفاع عن حقوق المغرب في صحرائه الشرقية فضلا عن صحرائه الغربية؟ في رأيي فرنسا تدافع عن مصالحها لاغير ...وتعتبر افريقيا الشمالية والغربية المزود الرئيسي لفرنسا بالمواد الخام وسوقا لسلعها....غيرهذا كذب وبهتان
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.