24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. سكان تاكلفت بإقليم أزيلال يحتجون ضد "تأخر إحداث إدارة تربوية" (5.00)

  5. مؤلّف يقارب رهانات وتحديات الاتّحاد المغاربي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | عالم اجتماع يبسط معالم "حداثة مضغوطة" في تجربة كوريا الجنوبية

عالم اجتماع يبسط معالم "حداثة مضغوطة" في تجربة كوريا الجنوبية

عالم اجتماع يبسط معالم "حداثة مضغوطة" في تجربة كوريا الجنوبية

بسطَ شانغ كيونغ سوب، أستاذ علم الاجتماع بجامعة سيول الوطنية في كوريا الجنوبية، معالم "الحداثة المضغوطة" التي تسِمُ، بحسبه، تجربة كوريا الجنوبية، وذلك في محاضرة قدّمها مساء أمس الأربعاء بمقرّ أكاديمية المملكة المغربية في العاصمة الرباط.

ويرى شانغ كيونغ سوب أنّ الكوريين اليوم حداثيون وما بعد حداثيين وتقليديّون جدّا في الوقت نفسه، وأصيلون وعالميون كذلك، وهو ما نتج، في رأيه، عن سيرورات تاريخية معقَّدَة جدّا، لا يوجد جواب سهل عن تشكُّلِها كـ"حداثة مضغوطة".

وأضاف عالم الاجتماع الكوري الجنوبيُّ أن بلادَهُ دخلت الحداثة بفضل الاستعمار الياباني، ثمّ استدرك موضّحا أن هذا الاستعمار استغلَّ الموارد البيئة الكوريّة واستغلّ الكوريّين كعمال وزراعيّين، وكان يعتبرهم أحطَّ الشعوب حضاريّا، وهو ما ولَّدَ وعيهم الحديثَ بفعل استغلالهم اقتصاديا من طرف رأس المال، وتوليدِ ذلك إشكالا وجدانيّا لديهم.

كوريا الجنوبية التي كان القرويون بها في بداية الستينات يبلغون ثمانين بالمائة من مجموع عدد السكان، وعُكِسَت هذه النِّسبة اليوم، كانت حاضرة في التّاريخ منذ 2000 سنة على الأقلّ، حَسَبَ المتحدّث، وأكبر إنجازاتها هو "كوريا" ذاتُها، لأنّها رغم كونها جارة للصّين الإمبريالية، واستُعمرت من طرف اليابان، إلا أنّها بقيت مندمجة في نظامها الاجتماعي والحضاري والأخلاقي، وهو ما وصفه بـ"الأمر الخارِق".

ومن بين معالِم حداثة كوريا الجنوبية المضغوطة، وفق شانغ كيونغ سوب، أنّها دخلت في مسار ليبرالي رأسمالي كوسيلة للنّجاة؛ فاستفادت من النّظام الأمريكي وتحديثِه المؤسساتي، معلنة استقلالها التام وديمقراطيتها الكاملة في عام 1948، علما أنّ النساء قبل هذا التّاريخ كنّ يتعرّضنَ للتّمييز، وهو تغيير لم يتمّ "بثورة اجتماعية ليبرالية بل فقط لأن الكوريين تحرّروا بهذه القوة العُظمى الليبرالية جدا"، أي الولايات المتّحدة الأمريكية.

وبيّن الأكاديمي الكوري الجنوبي أن بلادَه دخلَت بعدَ الاستقلال في حداثة تقليدية، مسّت فضاءها العام وقوانينَها ومجتمعَها المدني وحكومَتَها، وفي حين كان النّاس العاديّون والعبيد ممنوعين من الديانة الكونفوشية وتقاليدِها وممارَستها، أصبح بإمكانهم بفضل النظام الليبرالي الأمريكي أن يكونوا متساويين سياسيا واقتصاديا، فأرادوا أن يمارسوا هذا الدّين الذي يقدّس الأسلاف، ويُصَيِّرُهم معبودين.

وظلَّ هذا الاختيار الدّيني، يورد كيونغ سوب، مميِّزا للكوريين الجنوبيين أكثر من أسلافهم، وخلَق عندهم توازنا اجتماعيا ونفسيا، فصاروا مُتمَحورين حول عائلاتهم بهذا التقليد؛ ما نشأت عنه ظاهرة حديثة هي "مجتمع تقليديّ جديد" (Neo traditional society).

وطوى المحاضِرُ عشرات السّنوات من حياة كوريا الجنوبية منذ حمايتها، فاستعمارها، وتسجيل أوّل مقاومة مُجتمعيّة في عام 1913، وأوّل إضراب بوعي بروليتاري حديث في عام 1929، ثم استقلالها ودخولها في نظام ديمقراطي ليبرالي لم تجد خيارا غيرَه وكان "خلاصا وطنيا" قاد إلى "رأسمالية الدّولة"، واستفادت معه من الخدمات الأمريكية ومساعدات واشنطن ودعمها الكبير.

كما تحدّث الأستاذ الكوري الجنوبي المتخصّص في علم الاجتماع عن الثّورة التّلاميذيّة في سنة 1960 على رئيس ليبرالي مستبدّ، عرَف عهدُه عدمَ استقرار اجتماعي، وعن تطوُّرِ البلاد الرّأسمالي الذي كانت تنظر إليه الدّولة كمواكبة لليابان، ودخولها مرحلة التكنولوجيا عالية الدّقة في السبعينات والثّمانينات، وإجبارها على فتح سوقِها لرأس المال، ودمَقرطتها مع تنحّي القادة العسكريين في عام 1987، وصولا إلى كوريا الجنوبية اليوم التي استقبلت الأولمبياد، وتُعرَف بشركات مثل "سامسونغ"، وفرق موسيقية مثل "بي تي إس".

وتعيش كوريا الجنوبية اليوم عولمَة محطّمَة، يقول المحاضِر الذي قدّم مثالا على ذلك بصورة تُظهِرُ الطّريق السيّار الممتلئَ بالكامل بالعربات في عطلة دينية تذهب خلالها معظَم الأُسَر لزيارة عائلاتها في القرى، كما تعرف "عدم سعادة الأجيال الجديدة" باستمرارِ حضور الجيش الأمريكي فيها، وقيادتهم مظاهرات ضدّ ذلك، فيما اختار آخرون تنظيم مسيرات مسانِدَة لهذا الحضور العسكريّ الأمريكي داخل الأراضي الكوريّة الجنوبيّة.

ولم تكن التنمية الكورية، يضيف الجامعيّ الكوريِّ، بفعل قدرة البلاد، بل بفضل اختياراتها من أجل بناء دولة وطنية، مستحضرا نموذجا للتنافسية التي تعرفها هذه الدولة اليوم، والتي تكون لها نتائج سلبية إلى جانب إيجابيّات، بحيث "إذا نِمتَ ساعَتين يمكنك الدّخول إلى جامعة محترَمة، وإذا نِمتَ خمس ساعات فانسَ ذلك"، يورد سوب، مبرزا أنّ الكوريين حاولوا معالجة الكثير من المشاكل عبر العائلة التي تعدّ "بنية تحتيّة" في حدّ ذاتها بالنسبة إليهم، وهو ما يقابِلُهُ تخوُّفٌ عند الأجيال الشّابّة من عدم القدرة على تكوين عائلة والحفاظ عليها، مما خلَق "أزمة زواج".

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه المحاضرة تندرج في سياق إعدادِ أكاديمية المملكة المغربيّة لدورتها السادسة والأربعين حول موضوع "آسيا أُفُقا للتّفكير"، وسبق أن شارك في إطارها أكاديميون وسياسيّون من دول آسيوية مثل الصّين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - متتبع الخميس 19 شتنبر 2019 - 08:56
لنجاح اي مجموعة سكنية لا خيار الا طريقين كما نص عليه القران "يرجون رحمة ربهم ويخافون عذاب الاخرة".فما هناك الا طريق الرجاء والانضباط و مكافؤة الذي احسن الصنع او طريق الخوف والمراوغة بمعاقبة الذي لم يحترم القانون المتفق عليه من طرف هذه المجموعة.وهذا ما عمل به ذو القرنين"اما من ظلم فنعذبه ثم يرد الى ربه فيعذبه عذابا نكرا"."واما من امن وعمل صالحا فله جزاء الحسنى ونقول له من امرنا يسرا".اما ما اصبحنا نراه من تسيب باسم حقوق الانسان(الذي يجب ان يكون انسانا قبل كل شيء حتى تكون له حقوق) فما هو الاالفوضى الهدامة كما جاء في اواخر الفاتحة"ولا الضالين" الضالين عن الحق والصواب باعتقاد ما توهموه هو طريق الفلاح.واشد واءد وقابض روح الحقيقة والواقع هو الوهم المتلبس بسراب فكر الاديولوجيا كانت دنيوية علمانية او اخروية دينية.
2 - Mohamed الخميس 19 شتنبر 2019 - 09:03
كان بوسع الحسن الثاني أن يستغل سلطته وهيبته في صنع إنسان مغربي منظبط ومتعلم ومحترم للقانون والمسؤولية كما فعل الجيش الكوري بمواطنيه قبل أن يترك المجال للدمقراطية والحكم المدني.
3 - حليم الخميس 19 شتنبر 2019 - 09:04
لاحظوا كراسي الرفاهية التي يجلس فوقها اعضاء الاكاديمية المغربية لاحظوا تاثيث الفضاء الملكي داخل القاعة، وكاننا في قاعة الاباطرة الروس، لاحظوا ملامح الاعضاء كم هي متمتعة بنشوة الكماليات ولاحظوا اجسامهم كم هي مرتخية في ارائك مفروشة وزرابي مبثوثة، ولاحظوا خفة دم المحاضر الكوري العصفور الصغير الاتي من شرق اسيا، يتحدث عن معجزة كوريا في 20 سنة ويقول ان استعمار اليبان لبلاده اخرجها من التخلف، وان 11 عائلة بورجوازية في كوريا خلقت راسمال الدولة الوطنية، يضيف ان لا تعارض بين تقاليد كوريا والحداثقة، كم سنة هذه ونحن نناقش مخلفات الاستعمار الفرنسي للمغرب، ربما اكثر من مدة الاستعمار نفسها، وفي اللخير هل من احد يدلنا على قصر اكاديمية المملكة وكيفية انتخاب ملولكها الامجاد؟
4 - أبوياسر الخميس 19 شتنبر 2019 - 09:05
ولم تكن التنمية الكورية، يضيف الجامعيّ الكوريِّ، بفعل قدرة البلاد، بل بفضل اختياراتها من أجل بناء دولة وطنية، مستحضرا نموذجا للتنافسية التي تعرفها هذه الدولة اليوم، والتي تكون لها نتائج سلبية إلى جانب إيجابيّات، بحيث "إذا نِمتَ ساعَتين يمكنك الدّخول إلى جامعة محترَمة، وإذا نِمتَ خمس ساعات فانسَ ذلك". == في رأيكم كم ينام نظيره المغربي== مجرد تسائل بدون أي خلفية.
5 - Vrais الخميس 19 شتنبر 2019 - 09:32
تجربة كورية الجنوبية ناجحة في كل الأصعدة وهي صالحة التطبيق في المغرب ولاكن بشرط
محاربة المفسدين و اصحاب المصالح في الدولة و في البرلمان و الأحزاب
قبل تطبيق التجربة الكورية يجب محاكمة كل من نهب هاذا الوطن من خيراتها
6 - أنيس ولد لابيطا العظمى الخميس 19 شتنبر 2019 - 10:01
هل تعلمون أعزائي انه في سنة 1981 في كوريا الجنوبية كان مقياس مؤشر التنمية البشرية فيها نفسه الذين كان بلادنا و الاثنين كانو قريبين من إسبانيا و البرتغال!؟

هل تعلمون ان هاذا البلد كان محكوم بقبضة حديدية من جنرال يحب بلده، هم لا يومنون بالديموقراطية و لكن بالعمل و المواطنة الحقة...

صديق لي تونسي قال لي هل سناكل الديمقراطية ام الخبز ؟ هل سنعمل في الديموقراطية ام بالخلق و الابتكار في التكنولوجيا و المصانع...

كيف لشعب متخلف بكوادره ان يجد النموذج التنموي الانسب و هو متخلف متعسكر في الكلاخ المبين الذي سلك طريقا لا رجعت منها ؟ هاذا هو السؤال الذي يحيرني و اقول في نفسي ياكما trop tardمشينا فيها...لقد سبقونا كثيرا ١٥٠ عام على الاقل
7 - Wiseman الخميس 19 شتنبر 2019 - 10:47
Annual GDP [+] 2018 Morocco 118,495M.$ chart South Korea 1,619,424M.$ 2018 Annual GDP [+]
GDP per capita [+] 2018 Morocco 3,289$ chart South Korea 31,363$ 2018 GDP per capita. Sad state of a kingdom
Both have no Oil. Morocco has better location
8 - Constitution الخميس 19 شتنبر 2019 - 10:49
La constitution du Coree du Sud protege les libertes individuels, l'egalite entre homme et femme et l'independance de la justice
Responsabilite Avec accountabilite
9 - امريكا الطاعون الخميس 19 شتنبر 2019 - 11:23
الاستاد الجامعي ااسوسيولوجي في علم الراسمالية يؤكد على الاستعمار في تطوير كوريا الجنوبية التي تعتبر جزء من الاثاث المنزلي الامريكي . ااسوسيولوجي ربما كان عليه ان يقول بان كوريا الجنوبية استفادت من الراسمالية الامريكية لتجنب تخوفات اتحاد الكوريتين لصالح الاشتراكية الكورية التي تقف امام امريكا والراسمال الوحشي مند فالحرب الاستعمارية الامريكية لكوريا
10 - Tarafa الخميس 19 شتنبر 2019 - 11:40
يقول المتكلم بأن معالجة الكثير من المشاكل يتم عبر العائلة التي تعدّ "بنية تحتيّة" في حدّ ذاتها بالنسبة للكوريين،..اما في المغرب فإن العائلة التي هي نواة المجتمع فقد فقدت قوتها على التحكم و التوجيه مما تولد عنه ظاهرة التشرميل و العنف الأسري و التيه في فضاء المجهول، وزد على ذلك ضبابية المناهج التعليمية التي أصبحت ارتجالية بين المد و الجزر بين التعريب و التفرنيس.
11 - alpha الخميس 19 شتنبر 2019 - 12:22
il vous raconte des histoires depuis toujours il y a eu des va et vient entre ces différentes péninsules et aussi l'empire du milieu ça fait longtemps que j'ai vu un documentaire expliquant les razzias que pratiquaient l' "em-pire" du soleil levant sur ces territoires et ils n'ont pas attendu le 20ème siècle pour le faire ensuite ils ont amené avec eux les meilleurs artisans porcelaine construction fer forgé etc...d'ailleurs ces mouvements "humains" étaient la norme depuis toujours ensuite même côté religieux ils parlent d'une abduction d'un certain ezekiel et d'une rencontre de l'armée d'Alexandre avec les UFO bon après c'est disant "normal" en sachant que la région comporte des passages vers l'agartha et le shamballa
12 - alpha الخميس 19 شتنبر 2019 - 12:29
d'ailleurs j'ai oublié le vainqueur du marathon des J.O 1936 était d'origine coréen et a participé avec le drapeau japonais et je crois même l'autre qui était sur le podium
13 - مواطن الخميس 19 شتنبر 2019 - 14:24
"آسيا أفقا للتفكير " هذا يبعث على الأمل، أما إذا تم الاستمرار في ترديد مقولة " ففي فرنسا مثلا. .." فلن يحدث شيء. الاستعمار الياباني ساهم في التقدم الكوري دون فرض لنموذج ثقافي - لغوي. المغرب كان ضحية استعمارين لم يساهما في تقدمه بل إن نموذج أحد هذين الاستعمارين كان سببا في عدم الانطلاقة. الأستاذ يقول أن أمريكا كانت قاطرة للازدهار الذي عرفته دولته، أما الاديولوجية العربية فتعتبر أمريكا مصدرا لكل الشرور مما حال دون الاستفادة من خبرتها في مختلف المجالات.
آسيا أفقا للتفكير والاستفادة. 
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.