24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بطل مغربي في إنجلترا (5.00)

  2. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  3. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  4. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  5. الصين تستعد لمهمة جمع عينات من سطح القمر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | عناصر الدرك الملكي توقف مشتبها به في قضية مقتل الطفلة نعيمة

عناصر الدرك الملكي توقف مشتبها به في قضية مقتل الطفلة نعيمة

عناصر الدرك الملكي توقف مشتبها به في قضية مقتل الطفلة نعيمة

تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بأجلموس، إقليم خنيفرة، مساء الثلاثاء، من توقيف شخص مشتبه في تورطه في قضية قتل الطفلة نعيمة أروحي ضواحي أكدز، إقليم زاكورة.

وجرى توقيف المعني بالأمر، الذي توارى عن الأنظار بعد العثور على جثة الضحية نعيمة، ضواحي مدينة خنيفرة؛ وذلك بعد تنسيق بين المركز القضائي للدرك الملكي بزاكورة والمركز الترابي للدرك الملكي بأجلموس.

وكشف مصدر أمني مسؤول أن فرقة من المركز القضائي للدرك الملكي بزاكورة اتجهت نحو أجلموس، من أجل تسلم الموقوف ونقله إلى إقليم زاكورة، لتعميق البحث معه، مشيرا إلى أن المعني بالأمر يعد من بين الأشخاص المشتبه في ضلوعهم في قضية وفاة الطفلة نعيمة.

وأوضح المصدر ذاته، في تصريح لهسبريس، أن المعني بالأمر كان مبحوثا عنه يوم الإثنين من أجل الاستماع إليه، بصفته مشتبها فيه، إلا أن أسرته أخبرت العناصر الدركية بأنه سافر إلى أجلموس لدى أحد المقربين منه.

وأضاف الأمني ذاته أن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي، وتحت إشراف مباشر من نائب الوكيل العام للملك المكلف بالقضية، استمعت إلى عدد من المشتبه فيهم، الإثنين، ومنهم بعض "الفقهاء" ممن يمتهنون البحث عن الكنوز، مشيرا إلى أن الموقوف بأجلموس ربما يملك حقيقة الواقعة المفجعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - مهتمة الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 00:47
الروح عزيزة عند الله .كل دعواتنا بالرحمة للضحية كانت مقرونة بان يكشف الجاني.شكرا لرجال الدرك اللذين توصلوا الى المجرم .
2 - مواطن تماري الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 00:51
يعجر لساني عن النطق ، لم أجد الكلمات و فقدت القدرة على التعبير، لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
3 - حسين عمري الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 00:56
أضحى قتل الاطفال أمرا سهلا عند المجرمين الوحوش..جنس شعوذة يجب تنزيل خكم الإعدام ،ففي الوقت التي كشرت هذه الوحوش عن أنيابها للفتك بأطفالنا ويجري البحث عن رادع لهم تتعالى يعض الأصوات النشاز مطالبة إلغاء عقوية الاعدام...بدعوى الحق في الحياة متجلهلين حق من أزهقت روحه دون ذنب
4 - ولد حميدو الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 00:56
مول الفعلة داءما يهرب و خصوصا في البادية و حتى لا يقال بان سفره كان صدفة فلا بد من ادلة اجتمعت

هؤلاء الدين يقتلون الاطفال ليسوا من بني البشر اما والدا الطفلة فلا لوم عليهما لان تلك المنطقة معروفة بالامن و الامان و الاطفال متعودون على الخروج بدون مشاكل
5 - الو حازم الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 01:03
تحية لوكيل الملك و الدرك الملكي و كل وسائل الاعلام التي ساهمت في فك لغز هذه الجريمة الشنعاء.
اقصى العقوبات و العذاب للمجرمين وبعدها إعدام تام لهم حتى تستأنف المنطقة عافيتها.
رحم الله البريئة نعيمة.
6 - عبد الجليل الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 01:09
جزاكم الله خيرا رجال الدرك الملكي على ما قمتم به من مجهود استطعتم بفضل من الله من القبض على المشتبه به في زمن قياسي نتمنى ان يكون هو المجرم الحقيقي لينال عقابه.
7 - Hamid usa الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 01:12
يجب الضرب بيد من حديد لردع مثل هده السلوكات الحيوانية .فعلا هناك مشكل الترسانة القانونية الواجب اعادة النظر فيها ولكن الدولة اذا ارادت تغيير شيئ ما فلا أظن ان احدا يعارضها . فمشكل اغتصاب وقتل الأطفال اكثر من الاعتداء على الوحدة الترابية لذلك وجب تشديد العقوبات و تنفيذها بسرعة ...
8 - الاعدام سلخا الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 01:13
كائنا ما كان فالاعدام ما نطالب به فقتل الطفلة بهذه الوحشية ترك جرحا بليغا في قلوب الوالدين بل في قلوب المغاربة...وحوش أدمية لا تعرف الرحمة فلا ترحموهم، الاعدام سلخا هو ما يستحقون
9 - نورس الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 01:24
لأجل كنوز وهمية ولأجل دنيا فانية يقتلون روحا بريئة.
أتمنى أن يتوصل التحقيق إلى معرفة الجناة وتقديمهم للعدالة ليأخذوا العقاب الذي يستحقون.
اللهم احفظنا من شرار الخلق.
10 - الحقيقة الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 01:27
يجب اخراج قانون جديد يقضي على كل من اختصب وقتل اطفال او النساء يجب ان يكون يعدم اي مجرم امام الملأ ،،ويجب على الوزارة الداخلية ان تبحت على هؤلاء المجرمين وإيجاد حلا للقضاء على هؤلاء الضباع الخطير وهم نائمون لا يظهر نفسه ضباع مجرم الا عند الفريسة وقبل الفريسة يكون في صفة انسان
11 - ناصح الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 01:30
يجب أن نتعلم ديننا بالأدلة ليس بالهوى و البدع و الشرك و الخرافات. مع الأسف كثير من من يحفظون القرآن يشترون به ثمنا قليلا: يبيعون دينهم بارتكاب البدع و الشرك و الخرافات و خدمة الشياطين من أجل المال...و لا يفهمون من القرآن شيء، و حتى الدراسة الجامعية أصبحت ثقافة لا تؤصل طلبة علم، بل يخرجون من الجامعات و معهم ثقافة و قصص...لا يستطيعون تأصيل المسائل علميا...فماذا تنتظرون...مشكل كبير و يحتاج إلى صدق و إخلاص و رجال همهم الآخرة و إلا الأمور ستزداد سوءا و الله المستعان.
12 - يونس الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 01:52
وهل وجدو الكنز ؟ ما كدبوش ملي قالو بلي الجهل هو أخطر وباء على وجه الأرض الجهل يقتل نتمنى أن يتم الإهتمام بالتعليم والوعي للإبتعاد عن الخرافات وبناء الوطن.. كما أتمنى أن يحكم بالإعدام المجرم القاتل سواء بطنجة أو زاݣورة.. أي قاتل يجب إعدامه وأن يتم تطبيقه ولا يبقى حبر على ورق
13 - محمد الزموري الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 02:12
تحية وتقدير للمجهودات التي أبانت عنها فرقة الدرك الملكي في هذا الشأن ونطالب بالإعدام للمتهم
14 - مغربي في النرويج الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 02:30
الحمد لله يمهل ولا يهمل.. ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا.. الحق يعلى ولا يعلى عليه.. شكرا الدرك.الملكي وتحية للسلطات المحلية.. وحفظ الله بلدنا الحبيب من الأسرار والمجانين الانفصاليين.
15 - smail الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 03:00
الله يخذ فيكم الحق زرعت فينا الرعب. بقيت بلا شغل ومقابل غير بنتي نوصلها للمدرسه ونتسناها تتخرج .تحية للدرك وكل غيور على الوطن.
16 - عبدو الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 03:07
ليس كل يمتهن العودة فقيه لاللخلط ادا صح ان نعيمة رحمها الله رحمة واسعة كانت ضحية كنوز فهاءلاء ليسوا فقهاء بل مجرمين
17 - Moroco الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 04:14
هاد الوحوش يجب اعدامهم ليرتدع امثالهم بدون اعدام سنسمع مثل هذا مرارا وتكرارا
18 - من اميركا الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 04:39
يا رب تشدو المجرمين ف اقرب وقت...قصة البنينة الله يرحمها مخلتناش نعسو.
19 - خايفة الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 06:31
الله يرحم نعيمة وتحكم في المجرمين الإعدام ثم الإعدام شكرا لدرك الملكي| نعيمة دات 5 سنوات يا اسفااااااااااه
20 - احمد الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 06:37
ماذا سوف سيكون جوابك عندما يسألك زبون او صديق عمل عن العطلة في المغرب ؟؟؟
قبل سنوات كنا نفتخر ونمدح ونشجع الأوروبيين للذهاب الى المغرب لانه بلد جميل ومتنوع الحضارات وأناسها كرماء اما الان تخجل ان يسألك إنسان لانك سوف ترمي به الى الإجرام والموت المستحق والسرقة والكذوب والوسخ .
اخواني المغاربة فيقول رآه بلادنا على الهاوية يوميا لا نقرا الا القتل والاغتصاب والسرقة
21 - كورونا ارحم من هؤلاء الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 06:58
لهدم بيت الحرام حجرا حجرا اهون عند الله من قتل المسلم لأخيه المسلم .فما بالنا بطفل لا حول له ولا قوة .الرجم حتى الموت لقاتلي الاطفال بدون رحمة . انا كأم لو سلموه لي وتبتت في حقه الجريمة لاذقته مايجعله يتمنى الموت وهو بعيد عنه .
22 - الوزاني الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 07:29
كلمة فقهاء لاتليق إلصاقها بالمشعوذين والدجالبن والسحرة المارقين والنصابة...الفقيه شيئ وهؤلاء الوحوش شيئ آخر.
23 - سطات الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 07:29
تحية لهؤلاء الرجال الذين قاموا بهذا العمل المغاربة كانوا ينتظرون هذا الخبر
24 - عزيز الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 07:45
اللهم عجل بافتضاح أمرهم وجرمهم ثم الإعدام يا عباد الله القصاص هو الحل أصبحنا في غابة وسط الضباع والسباع او شي وحدين كيقولو الحق في الحياة الحياة وسط هذه الوحوش لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
25 - حسن الصحراوي الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 07:46
التنمية اساس الصحة خاصة العقلية معظم المجرمون والضحايا يخرجون من بطن الفقر ينبغي القضاء على الفساد والمفسدين في الارض من اجل تنمية المناط الصحراوية خاصة المناطق التهميش والاقصاء. المجرم هو البيئة والفقر وحتى لو اعدمنا جميع المجرمون في الارض وكان الجهل والفقر فسوف يخرج مجرمون اقوى واصعب لذلك نرجو من رئيس الحكومة قهر الفساد والمفسدون في الارض شكرا لكم
26 - بائع القصص الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 07:49
"من بينهم فقهاء الذين امتهنوا البحث عن الكنوز"
هذا يخلص اصل الجريمة، دائما تجد الدين وراء أبشع الجرائم، الكبت الجنسي، الخرافات، الاغتصاب، وجل أنواع الخروقات في حقوق الإنسان
يلاه ديرو ديسلايك وانا مالي....
27 - كاعي الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 09:37
الاعدام ثم الاعدام هو السبيل الوحيد لايقاف زحف هدا النوع من المجرمين وهنا ارفع قبعتي لعناصر الدرك الملكي والشكر كل الشكر ولكل من ساهم شكرا هيسبريس على تنوير الراي العام
28 - PEINE CAPITALE الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 09:52
même s'il ne nous rendra jamais la petite, le châtiment ultime devrait apaiser relativement ses parents : oeil pour oeil dent pour dent
29 - محمد بن علي الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 09:55
البوادي بحكم الهدوء والسكون السائدين الأطفال يلعبون ويمرحون ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون. لكن الذئاب البشرية عكرت ذالك الهدوء واصبح الاطفال في خطر حقيقي حتى الذهاب إلى المدرسة اصبح حتميا مرافقتهم ذاهابا وإياباً. لأن اختفاء الطفل يجعل بقية حياة والديه جحيما لايطاق. والله يمهل ولا يهمل
30 - Haron الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 09:56
إلى بائع القصص
هل سمعت يوما رسول الله صلعم أو صحابي جليل قتلوا نفسا من غير من حق من أجل الدنيا من قتل نفسا كأنما قتل الناس جميعا هذا هو الإسلام إقرأ عن اخلاق ورجولة الصحابة أن كنت تعرف القراءة أو فقط التعليق من أجل التعليق نحن نتبع الصحابة وليس الفقيه المشعوذ
31 - abdou الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 10:07
لايجب الاكتفاء بمعاقبة مقترفي الجريمة الشنعائ بل يجب الوصول إلى كافة أعضاء شبكة الشعودة واستئصال جميع أعضائها وتقديمهم للعدالة. فمن كان منهم على علم بأن الجريمة ستقع وسكت فاالإعدام ومن كان في شبكة الشعوذة ولكن لا علم له فالسجن 20 سنة على الأقل.
هناك دعوة أتقدم بها إلى الجهات المعنية وهي منع تسويق كل الأشياء التي تستخدم في الشعودة وهي معروضة للبيع عند العطارة. لا يمكن أن يقول القانون أنه يعاقب المشعودين وفي نفس الوقت يسمح ببيع وشراء أشياء لا يمكن استعمالها إلا في الشعودة.
آن الأوان لتطهير المجتمع تماما من مظاهر الدجل والشعوذة والسحور والفقهة وما إلى ذلك من مظاهر التخلف والهمجية
32 - محمد محمد الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 10:34
ليس هناك كنز و لا مال و لا فقه.
هناك التقت شعودة و جهل و إجرام و كانت الطفلة البريئة ضحية. و انتهى الكلام.
فليأخد المجرمون جزاءهم.
33 - Nizar الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 10:49
شكرا للدرك الملكي وكل من ساهم في البحث عن القضية التي أثارت الرأي العام حول قضية الطفلة نعيمة لكن الله فوق إرادة الجميع اتمنى ان ينال المجرم العقاب الشديد جزاؤه الإعدام حتى يكن عبرة للاخرين ولكل من سولت له نفسه ان يقوم هدا الجرم التي لا يقبله الله ولا العباد شكرا للدرك الملكي شكرا للامن الوطني شكرا للقوات المساعدة تستحقون الاشادة
34 - نجاة الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 10:51
صاحب التعليق 20
كلنا تالمنا للطفلة ولجميع الاطفال الابرياء وعلى الطريقة التي تدمي القلب وتمزق الاحشاء.
ولكن ليس المغرب لوحده من يعرف مثل هذه الجرائم،العالم مليء بالجرائم وكورونا احداهن،والموت والمرض الذي يعاني منه العالم ومخلفاتهن جرائم من طرف مجموعة يحسبون انفسهم متحكمي العالم واصحابه.
فلماذا تشمئز من المغرب وتمتعظ من تصرفات بعض الناس اللذين استحبوا الاجرام.
الى جانب القتلة والسفاحين،الم تنظر الى المخترعين والباحثين والابطال الرياضيين وغيرهم من الوطنيين اللذين نعتز بهم.
فلا يضيقن فكرك في زاوية معينة،والسياح اهلا بهم والمغرب مازال بخير.
35 - عبد الله الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 11:20
شكرا هسبريس على التغطية، كاع مكنا نسمعو عليها شي حاجا، الله يرحمها.
36 - الهاشمي الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 11:21
شكرا للدرك الملكي والحمد لله الذي وفقهم للعثور على الجاني
37 - ولد زاكورة الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 11:35
الشكر موصول لكل من ساهم من قريب او من بعيد على وجود خيوط هذا المشكل اتمنى ان يكون علي اخريف والصبار والبشاري مع هذه المجموعة لانهم عتو في ارض زاكورة فسادا.
38 - ملاحظ الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 12:07
حسبنا الله ونعم الوكيل ، ذهبت روح نعيمة الطفلة البريئة ضخية الخرافة والشعوذة ، نوروا عقولكم بالعلم والمعرفة الحقة يا قوم !
39 - mehdi الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 12:34
شكرا لرجال الدرك الملكي
40 - قلبي حزين الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 16:21
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.. أنا كإنسانة و أم متألمة و حزينة لهذه الفاجعة.. كيف حال والدي هذه الطفلة الملاك يا ترى؟ 40 يوماً و هما يبحثان و يبكيان و يتألمان و يمنيان النفس بالعثور على فلذة كبدهما حية ترزق و لكنها، للأسف، كانت ميتة و مرمية في الخلاء.. لم يجدا إلا عظامها و شعرها و لباسها.. يا له من منظر تقشعر له الأبدان و تحزن له القلوب..
اللهم ارحمها و أسكنها فسيح جناتك و اربط على قلبي والديها وارزقهما الصبر والسلوان.
و شكراً جزيلاً لرجال الدرك.
41 - Ben الخميس 01 أكتوبر 2020 - 03:47
إلى بائع القصص
سأجيبك فقط بهذا تريدون اطفاء نور الله بأفواهكم والله متم نوره ولو كره الكافرون
هناك 100000 معتنق للإسلام في البلاد الغير المسلمة كل سنة كما نقول بالعامية درب راسك مع
الحيط شكون دها فيك
42 - حسندو الخميس 01 أكتوبر 2020 - 08:07
من الغراءب والمهازل البحث عن الكنز يستدعي قتل نفس بريءة. ما ذنب الطفلة نعيمة.حتى ينكى بها هذا التنكيل من المعروف والمتداول ان صحراوا ظروف
وليس لهم في هدا الاجرام.على السلطة ان تدري بيد من حديد على كل من قتل او ساهم ولو من بعيد في هدا الجرم. وان تشدد العقوبات على اللدين يسيرون في هدا الطريق.ترحموا على نعيمة البريءة.....
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.