24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4007:0713:2816:5419:3820:54
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. السرطان يهدد رحاب (5.00)

  2. إدانة أمريكي بالبيدوفيليا عقب إعادته من المغرب (5.00)

  3. القضاء البلجيكي يحقق في اتهام وزير بالفساد (5.00)

  4. أمن البيضاء يوقف متورطا في قتل وحرق فتاة (5.00)

  5. لنكشف قليلا عن واقع لغتنا العربية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الـ OMDH تدين الفتاوى التكفيرية الدخيلة

الـ OMDH تدين الفتاوى التكفيرية الدخيلة

الـ OMDH تدين الفتاوى التكفيرية الدخيلة

أبدت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان انشغالها بسبب ما وصفته "تنامي ظاهرة استهداف حرية التعبير والتفكير"٬ مؤكدة على ضمان حق جميع المواطنين والمواطنات في التصريح بأفكارهم وآرائهم في إطار سلمي وبما يتيح الحفاظ على النظام العام.

وقالت المنظمة المعروفة اختصارا بالـ OMDH أن مجلسها الوطني أدان خلال انعقاد مؤتمره الثاني مؤخرا "استعمال الدين والمبالغة في الفتاوى التكفيرية الدخيلة على مجتمعنا٬ والتي أصبحت تهدد حياة وسلامة المواطنين والمواطنات بسبب التعبير عن أفكارهم وآرائهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - مواطن مغربي قح الاثنين 09 يوليوز 2012 - 21:16
اليوم وبعدما كانت لليسار فرصة اخرى من أجل التصالح مع قيم الشعب المغربي ومبادئه الاصيلة،لم يجد هدا التيار سوى الالتزلم بما يتناقض و الهوية الحضارية للامة،فتأسيس الحداثة لايعني الاغتراب و الاستلاب،فهل المجتمع الياباني ابتعد عن الترسانة الخلاقية التي تطوق سلوكه مند عصور رغم القفزة الحضارية التي حققها،و هل ابتعادنا عن قيمنا الاخلاقية الأصيلة سيكون بوابة نحو الرقي و التقدم،
2 - سعيد الاثنين 09 يوليوز 2012 - 21:16
جميل ان تقولوا لكل التعبير عن افكاره في حدود النظام العام وليتكم عرفتم ان النظام العام مجموعة من المبادئ والقيم والمثل العليا التي يجب عدم المس بها، لانكم لو علمتم ذلك لانقذتم السفيه الغزيوي اولا,
اما ان نسمح لاي كان وفي اي وقت كان ان يفتح فمه في اي موضوع شاء فهذه ليست حرية وانما فوضى
تعرفون حرية التعبير في المس بمعتقدات الشعب وقيمه اما الاشياء الاخرى وهي الاولى بالنقاش والتعليق فلا
3 - rachid الاثنين 09 يوليوز 2012 - 21:20
أعباد الله مبغاوش هاد ناس يفهمووووووووو شعب إلى ماذا يميل
لماذا تضادون الشعب بأفكاركم
والبشااااااااار حنا مسلمين وسنين ومتشديدين في ديننا لأم أراد بديننا الليونة وإدخال الفحش إليه وجعل الفحش والرذيلة تحت وصاية الدين
هاد ناس مبغاوش يفهمو يمكن بالي فوقاش يفهمو حتى نقربلو عليهم دنيا عاد يفهمو
مفهمتش شكون هاد شعب إلي تدفعو عليه انتوما شكون؟؟؟ ألف 10 ألف كاع؟؟
راحنا 40 ميليون على مبان ليا
إلي معايا لايك (جيم)
نبينو ليكم شحال بينا
4 - cousin الاثنين 09 يوليوز 2012 - 21:24
OMDH من أنتم ......................................؟

ولم لم تستنكروا وتشجبوا عما قاله الديوث ؟ أم كلكم في الهواء سواء ؟

أغاية الدين أن تحفوا شواربكـم = يا أمة ضحكت من جهلها الأمـم

ألا فتى يـورد الهنـدي هامتـه = كيما تزول شكوك الناس و التهم

فإنه حجة يؤذي القلـوب بهـا = من دينه الدهر و التعطيل و القدم

ما أقدر الله أن يخـزي خليقتـه = و لا يصدق قوما في الذي زعموا ...!
5 - محب لهسبريس الاثنين 09 يوليوز 2012 - 21:30
الشعب المغري شعب ناضج ومتحضر وليست هناك أية دعوات تكفيرية انتم تمضغون الهواء وتصنعون من الرمال حبالا وفي الحقيقة الذي يهدد المجتمع والنظام العام والشعب المغربي وامارة المؤمنين ومبادئ الامة وثوابتها هي جمعيتكم التي تسترزق وتقتات من الجنس ومن فساد البلاد والعباد، جمعيتكم ما هي الا مجموعة من العملاء ينفدون اجندة غربية في بلادنا الحبيبة. دعواتكم كلها شاذة دعوتم الى الاجهاض وقتل الارواح ودعوتم الى الحرية الجنسية واشاعة الفساد والرذيلة فعوض ان تنشغلوا بالدفاع عن حقوق المستضعفين في القرى والمدن وتناصروا المقهورين من الفقراء والمحتاجين وتحاربوا الفساد في المجتمع صرتم أنتم مصدرا للفساد، جمعيتكم لا تمثل المجتمع المغربي ولا يحق لها التكلم باسم الشعب فنحن الشعب براء منكم.
6 - driss الاثنين 09 يوليوز 2012 - 21:34
يلاحظ أن مجموعة الحقوقيين يخافون من المواقف الدينية والعرفية ربما أنهم انزاحوا عنها.ألسنا الجيل الذي ترعرع وتربى في أوساط دينية؟ أم نحن نجهل الدين وما يحتوي عليه القرآن؟ اذا كان هذا ،فليس لمن يجهل القرآن أن يعتبر نفسه ناقدا وصاحب رأي في الدين...أو أن هؤلاء سقطوا في زلة الكبيرات وصاروا يدافعون عن أنفسهم ليسقط الجميع وتتحقق القولة'' اذا عمت همت''
7 - عبد الله المتوكل الاثنين 09 يوليوز 2012 - 21:37
ياللعجب!! و باسم من تتكلم هذه المنظمة المغتربة لعقوق الإنسان؟؟ ففي الوقت الذي تصف فيه ردود أفعال الغيورين على المقدسات بالدخيلة، فإنها للأسف تعبر عن موقفها الشاذ و الغريب عن قيم و أخلاق و مقدسات المواطنين المغاربة، من خلال تواطئها الفاضح مع الشواذ، ودفاعها عن الزنادقة و الديوثيين الذين يستخفون بمشاعر المواطنين و يدعون للجهر بالفاحشة ،ويرضون بالزنى لأمهاتهم وأزواجهم و أخواتهم ...ماهذا الانحطاط و الانحدار الأخلاقي الخطير أيتها المنظمة؟؟. والله لن تجنوا من وراء ذلك إلا السخط و الذل و الخزي و العار، من هذا الشعب .وأدعو المسؤولين في هذه الدولة إن بقي لهم شيء من الهيبة و الكرامة إلى الضرب على أيدي هؤلاء المفسدين، العابثين بالمقدسات باسم حرية التعبيروالراي؛في الوقت الذي يدخل فيه السجن من يمس فقط ببعض الأشخاص.
8 - محمد بهلولي الاثنين 09 يوليوز 2012 - 21:38
يقول المثل يقتلو الميت ويمشيو في جنازتو ,لااعلم عما يدافع هؤلاء القوم ممن ينصبون انفسهم مدافعين عن حقوق الانسان حين يدافعون عن افكار شيطانية يستحيي المرء الحديث عنها امام ابائه واولاده , دون خجل فليعلم هؤلاء الزنادقة الذين لم يسبق احد لطلب ما يطلبونه اليوم باسم الحرية الشخصية للفرد اننا مغاربة مسلمين والاسلام هو دين الدولة وعليه فكل مخالف لتعاليم هذا الدين يجب معاقبته ,فان كنتم ترضون الزنا لاخواتكم وامهاتكم وبناتكم واولادكم فالغيرون في هذا البلد الاسلامي وما اكثرهم لايرضونه لانفسهم واهلهم لان من يرضى بذلك في حكم الشرع يعتبر ديوتيا والمغربيات كلهن اخواتنا وغيرتنا عليهن كبيرة لانرضى ان تمس كرامتهن او يخدش حياؤهن , فالزنى لن ينتج عنه سوى لقطاء مثلكم يا من تدافعون عن الموبقات وتنسون حقوقا اهم من المطلبة بتوفير الغطاء القانوني لممارسات لايضاها كل من فيه ذرة مروءة لاهله لانها بكل بساطة اخلاق دخيلة على مجتمعاتنا ,يا من من نسوا ذكر الله فانساهم انفسهم والعياذ بالله. فحتى الشيطان يستحيي ان يطالب بمثل ما تطلبون به .
9 - yassine الاثنين 09 يوليوز 2012 - 21:42
غريبة والله
نسبة 90% من المسلمين وجميع الدول العربية كل تفكيرهم في الجنس و تفكيك الدين الإسلامي بخزعبلات لا علاقة لها بالحياة بدل التعمق في العبادة ومحاولة إنتاج شئ مفيد لأبنائنا في المستقبل
كل يوم نرى حوار جديد لا يفيدنا في شئ عكس الدول الغربية وصلو للقمر ونحن لم نتفق !! هل الجنس يمارس بالجزر أو هل هو حلال أم حرام , مع العلم أن ديننا واضح وضوح الشمس ولاكن نحاول التهرب منه بالنفاق ..
الله يهدينا ويهدي جميع المسلمين والمسلمات
10 - anwar الاثنين 09 يوليوز 2012 - 22:27
نحن نريد دولة تضم الكل كل حسب ديانته فنحن شعب مختلف بمعنى الكل يناقش كل حسب تعبيره كيفما اراد كيفما شاء يفرد على الاخر احترامه
11 - ابو حمزة الاثنين 09 يوليوز 2012 - 22:33
اريد ان اعرف لماذا هذا التغاضي على ما جاء على لسان تلك الذي يسمي نفسه مدافعا عن حرية المغاربة. الكل يوجه سهامه الى الشيخ النهاري. فمن انتم بالله عليكم. تريدنا ان تفسدوا اخلاقنا بدافع الحرية . الحرية بريئة منكم ايها الظلاميون العلمانيون. لا نريد ان تطبقوا او توصلوا للشعب المغربي المسلم افكاركم المسمومة الدنيئة. فمن منكم يامعشر اللوطيين يريد الحرية الجنسية لافراد اسرته فله ذالك ,ولكن بشرط الا يجهر بها ايها السفلة الملعونون من الله في الدنيا و الاخرة. اللهم لا تؤاخدنا بما فعله السفهاء منا. وانصرنا عليهم يا ارحم الراحمين يا رب العالمين. والسلام عليكم . المرجو النشر هذا هو التعليق الرابع فلم يسبق ان نشر اي من تعاليقي السابقة رغم اني استوفي جميع الشروط.
12 - فريد الاثنين 09 يوليوز 2012 - 22:33
أليس الشيخ عبدالله نهاري مواطن مغربي و من حقه أن يعبر عن رأيه أم حلال عليكم و حرام على الآخرين

أذا قلت بأن " لغزيوي" ديوتي و ملعون و و وو و أن الني محمد صلى الله عليه و سلم قال لا يدخل الجنة ثلات و ذكر منهم الديوث اليس هذا تعبير عن الرأي و بالأحرى أليس هو هذا الرأي السديد كفاكم كذبا و نفاقا
13 - chahrazad الاثنين 09 يوليوز 2012 - 22:38
à mon avis il faut que l'état surveillent les religieux,les imames, et les barbus comme à fait toujours le roi hassan 2 parce-que si non ca va être horrible au maroc.
14 - كريم التجاني الاثنين 09 يوليوز 2012 - 23:03
هل هذه المنظمة المغربية لحقوق الإنسان أم المنظمة المغربية لحقوق بني علمان؟؟

لماذا لم نراى منكم نفس الإنشغال عندما تم إعتقال المئات بتهمة الإرهاب وهم أبرياء؟ أم أنهم لاينتمون لنفس تياركم العلماني!؟

ولماذا أيها المجلس الغير وطني وأقول هذا لأنكم لاتعكسون نبض الشعب. لاتدينون من يتطاول على الدستور المغربي والذي صوتت له الأغلبية وأقرت أن الإسلام دين الدولة أن أمير المؤمنين الساهر عليه. حتى يطل علينا المسمى الغزيوي يمني النفس هو ومن معه لفتح نقاش خارج هذه الثوابت. أم أنكم معهم في هذا بدعمكم للفساد والزنة خارج المؤسسة الزوجية بإسم حرية التعبير!!!

على العموم الأمور باتت مكشوفة للعيان على أنكم تكيلون بمكيالين وأن الحقوق والحرية عندكم لها أهداف غير التي نرجوها كشعب فأنتم في واد ونحن في واد أخر.

شيء أخير لابد من قوله وهو: أرجوكم توقفوا عن إستعمال الدين كفزاعة لتنفير العباد منه ومن شيوخه الأجلاء كالنهاري فالشعب له عين وسمع وعقل وقلب يرشده للصواب.
15 - Je change الاثنين 09 يوليوز 2012 - 23:12
Organiser Méthodiquement Des Histoires pour justifier l'injustifiable en vue d'une poignée d'argents dont l'origine est soupçonneuse. Qu'Allah nous protège contre les malades de cette ère. fin
16 - جمال214 الاثنين 09 يوليوز 2012 - 23:31
"ليست الأنانية أن يعيش الشخص كما يريد، بل أن يعيش الآخرون كما يريد هو"أوسكار وايلد
الأولوية للإنسان قبل كل إديولوجيا أو دين أو عقيدة (وهذا ما اتفقت عليه الأمم في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان). وإلا لقتل البودي المسلم وقتل اليهودي البودي والمسلم وقتل المسيحي المسلم والبودي والكفسيوشي.... واقتتل الناس من أجل ما يعتقدون أنه الحق وأعلنا الحرب المقدسة على بعضنا البعض وعشنا ما تبقى لنا على هذا الكوكب حربا أبدية.
17 - abdoullah najib الاثنين 09 يوليوز 2012 - 23:44
المواطنو لا يتعرضون لاي خطر من ناحية"الفتاوى التكفيرية"
و ذلك لسببين:
* اولا, لا وجود لهذه الفتاوى, فهذا الادعاء اذن كذب, ليس الا.
*ثانيا, المواطنو المغاربة مسلمون, (باسثناء بعض الحثالات)

لكن المواطنين يعانون من بعض الفتاوى الفاجرة, التي يطلقها بعض الديوثيين.
الذين يصدمون شعور و عقيدة الشعب المغربي المسلم.
18 - walid الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 00:00
وصف النبي المنافق بالغدر والخيانة والكذب والفجور لأن صاحبه يظهر خلاف ما يبطن فهو يدعي الصدق وهو يعلم أنه كاذب ويدعي الأمانة وهو يعلم أنه خائن ، ويدعي المحافظة على العهد وهو غادر به ويرمي خصومه بالافتراءات وهو يعلم أنه فاجر فيها فأخلاقه كلها مبنية على التدليس والخداع ويخشى على من كانت هذه حاله أن يبتلى بالنفاق الأكبر;فإن النفاق داء وبيل، وانحراف خطير، وشر مستطير وهومن أخطر الأمراض التي تفسد القلب إن لم يكن أخطرها والإنسان لا يرضى لنفسه النفاق غير أنه قد يقع فيه من حيث لا
يشعر وبالأخص النفاق العملي، وهذا لا يعني أن يقف الإنسان عاجزا عن مواجهته ويخطئ من يستهين به دون أن يحصن نفسه منه لأنه يسلب من الإنسان كل صفات الخير ويحرمه من فعل الصالحات وينتزع منه كل القيم السامية حتى يجعله منبوذاً مدحوراً.النفاق ينقسم إلى نفاق أكبر ونفاق أصغر.
قال ابن تيمية: (والنفاق كالكفر نفاق دون نفاق ولهذا كثيرا ما يقال: كفر ينقل عن الملة وكفر لا ينقل، ونفاق أكبر.( ونفاق أصغر)
19 - متفرج الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 00:15
الأمراض التي يُصاب بها المقلدون لتيارات الفكر الغربي كثيرة، منها أمراض مستعصية يتعسر علاجها، ومنها أمراض خفيفة يسهل علاجها والشفاء منها _بإذن الله_، ومن الأمراض المستعصية مرض اسمه التقدمية والرجعية.
وهو من الأمراض المعدية التي لها تأثير كبير، لما يتميز به مصطلح التقدمية من بهرج لغوي خادع، فكثيراً ما يشوش هذا البهرج على بعض العقول، فيظن بعضهم أن كلمة التقدم بالمفهوم الغربي بريئة من كل سوء وخطأ، فتذهب الكلمة بلبه وتخلط عليه الأمور، ويُخدع بظواهر الكلمة، ويخفى عليه مضمونها الحقيقي وما تحمله من أفكار فاسدة، فيُصاب بالحوَل الفكري، فيرى الأشياء في غير مواضعها الحقيقية.
20 - مواطن الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 00:44
هذه ليست حرية التعبير بل حربا شرسة على الدستور الذي يقر بأن الأسلام هو ديننا و القوانين المغربية تلزمنا باحترامه. لكن قلة صغيرة مدعومة من الخارج تريد أن تفرض علينا علمانيتها التي هجرها حتى النصارى و العلمانيون أنفسهم.
21 - فريد الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 00:45
أدى أرادوا تسكيت الشيخ الأنهار فلان يصدوا على إن يسكتوا 35 مليون إنهاري اخرين
22 - عمر 51 الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 00:48
على الحكومة المغربية أن تطبق القانون والدستور في شأن هؤلاء الذين يدعون "الحقوق" والذين يدعون "الإنسانية " الذين يدعون " الحرية الفردية " والذيين يريدون " الحرية الجنسية " والذين يريدون " إشاعة الحاحشة " في المجتمع المغربي . ماذا يقول الدستور ؟؟• الفصل 32
"الأسرة القائمة على علاقة الزواج الشرعي هي الخلية الأساسية للمجتمع."
"تعمل الدولة على ضمان الحماية الحقوقية والاجتماعية والاقتصادية للأسرة، بمقتضى القانون، بما يضمن وحدتها واستقرارها والمحافظة عليها."
وإذا تبين هذا بجلاء؛ فيبقى الواجب تأسيس جمعيات وتنسيقيات؛ لرفع دعاوى قضائية ضد العابثين بالأخلاق العامة، الخارجين عن القانون؛ والله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن. • "الهوية المغربية تتميز بتبوإ الدين الإسلامي مكانة الصدارة فيها، وذلك في ظل تشبث الشعب المغربي بقيم الانفتاح والاعتدال والتسامح والحوار، والتفاهم المتبادل بين الثقافات والحضارات الإنسانية جمعاء".
23 - متاهات الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 00:54
OMDH .الشعب يا جبهة الدفاع عن حقوق الإنسان فى المغرب يعلم انكم لا تعملون بشرف ونزاهة دون الهرولة وراء مآرب وأطماع.وانكم اصبحتم من الدين لوثتهم بعض العيوب التي تلتصق بالمحترفين في هده المنضمة والذين يتخذون الدفاع عن حقوق الإنسان مهنة وحرفة تدر دخولاً رفيعة المستوى بل وأرباحاً واهمها ما برز مؤخراً كتطلعات سلطوية منحرفة.
الكل يعلم ان منضمتكم غير نزيهة تشوبها شبهات تعوقها عن محاسبة الفاسدين وتقويم وإصلاح الجهات المسئولة التى تضر بمصالح المواطنين .و عدم تطبيق مبادئ المحاسبة والشفافية والديمقراطية على أنفسكم قبل أن تنادوا الدولة بتطبيقها.
اصلح نفسك قل ان تصلح غيرك
- إدراك الفارق الكبير بين منظمة حقوق الإنسان كمنظمة دفاعية تنموية وبين الحزب السياسى
- مستوى ونوعية التأهيل العلمى للزملاء الأفاضل القائمين على هده المنظمة
- التأثير السلبى بتسجيل نقاط لدى المؤسسات الأجنبية الداعمة للحصول على دعم
- الانجرار وراء رد الفعل السياسى دون التروى فى دراسة الموقف جيداً وطرح المناهج والأدوات العملية فى رصد المواقف ودراستها
واخرا.. كيف تقديمون أنفسكم كنماذج تساءل الفاسدين وانتم بالتبني فرع من اصل الفساد.
24 - مغربي قح قح ديالقح الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 01:17
ااااااسيدنا من انتم وكيف جئتم ومن صوت لصالحكم نحن شعب مسلم مسلم وووووومسلم انتم تريدون ان تتكلموا باسمنى ونحن لا نعرفكم لا من قريب ولا من بعيد في هذا البلد المسلم يا كرام سنة نبينا عليه الصلاة و السلام هي الحكم بعد كتاب الله القران لنا علماء صمتوا وصاموا وتركوا لامثالكم المجال للخطاب في الوقت الذي هم اواى لتواصل معنا لان الحق سبحانه يقول `فاسئلوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون `و من باب الصواب الا تخضوا في امر مختلط عليكم و لا تفقوا فيه شيء انتم اصبحتم غرباء حتى على انفسكم لانتم منا و لا منهم مثلكم مثل الكاتب ? بن جلون لاهو فرنسي ولا هو مغربي لانه يريد ان يعترف له الفرنسيون وهم غير راغبين في ذلك والعكس مع المغرب يعترف له و هو لا يريد ان يكون مغربي حتى لا نحدف فرنسيته التي يحضن وهي منه بريءة خليكم مغاربة احرار متمسكين بالاسلام الذي يضمن لكم العز في الدنيا والنجاة في الاخر اليوم الذي لا ينفع فيه لا حقوقيون و لا نادر سوى المعقول
25 - NIZAAAAAAAAAAAAR الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 01:49
اذا كانت هاذه منضمة لحقوق افنسان فنحن نريد منضمة حقوق الحيوان تمثلنا أفضل لنا من هؤلاء .
26 - المتفائل الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 02:12
ادا جمعتم اصوات جمعيتكم واضيف اليها مؤيدي الاستاد لمادة الحرية الجنسية ومن على شاكلته وكل العلمانيين سوف لن تمتلوا الا اقل من 1% من المجموع الكلي للمغاربة و مناصري الاستاد النهاري في اوروبا وامريكا و و ..........
ادن لمادا تضيعوا وقتكم
ولا زلتم تتصنطحون وتعاندون مع العلم انكم سمعتم بما يكفيكم
مايزيد على مئات الالاف من التعليقات ولم تستوعبوا الفكرة
والغريب الكل يخاطبكم باللغة العربية
الحصول الله يستر
27 - ahmed souk sbt الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 03:57
إن كل الذين ينتمون إلى حمعية عقوق الإنسان عندنا في سوق السبت هم من الذين يستهينون بالأخلاق ويحبون أن تشيع الفاحشة في المجتمع فأغلبهم لا يصلون ولا يزكون ولا يحتكمون لا إلى العقل والمنطق . ويحسبون أن الفوضى حرية لا حدود لها حسب قانون خديجة الرياضي. لقد قاد أحدهم حملةً بصورة طفل ضربه المعلم في ظهره ضرباً مبرحاً وهو يستنكر بأشد العبارات القبيحة في حق المعلم المذنب وتكالبواهو وصناديد ــ ج م ع إن ــ عليه رغبة منهم أن يزجو به في السجن وهم فرحين . ولم تمر إلا أيام قليلة حتى صدم أحد زعمائهم رأس تلميذة في السلك الثانوي مع طاولة حتى أسال دم أنفها غزيراً . وسارعوأ إلى طمس القضية وتهديد التلميذة إن لم تقبل إعتذار الجاني أستاذ اللغة العربية سيبويه قرنه, هكذا تكيل ــ ج م ع إن ــ بمكيالين . أما الغزياني فهو ديون عند جميع المغاربة من طنجة إلى الكويرة وقد شهد على نفسه وانا واثق أنه نذم على ماصدر منه .وقد سقط في مصيدة المديعة في لحظة الشعور بالزعامة والقيادية . لكن عندما خلذ إلى مرقده بات مؤرقاً ونادما . *** جديد فالحرفة ** ولم يألف مراوغة المديعين . غفرالله لنا و له .
28 - rachid الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 07:43
يجب مد بساط الحريات والحقوق وعدم التدخل في حرية الافراد وهذا سيحصل ولكن في فترة زمنية كما حدث في اوروبا الجارة
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال