24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3421:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الملك يشجع الشعب على الاتكال!

الملك يشجع الشعب على الاتكال!

الملك يشجع الشعب على الاتكال!

خرج الملك كما يفعل عادة للتجول بسيارته في شوارع المدينة ، وكان معه داخل السيارة ابنه البكر ، الذي هو ولي العهد . في ملتقى الطرق سيتوقف الملك أمام شرطي المرور الذي ينظم حركة السير ، والتفت إلى ابنه الصغير ذو الخمس سنوات يسأله إن كان يرغب أن يصبح شرطيا عندما يكبر ، وعوض أن يجيب الصغير أخذ الشرطي المبادرة وأجاب الملك بأنه يتمنى أن يرى ولي العهد الصغير جالسا على عرش أسلافه في أحد الأيام ، وأضاف كلمات يثني فيها على الملك . الملك بطبيعة الحال أعجبه ما سمع من فم الشرطي ، وقبل أن ينصرف كافأه على الفور ب "كريما" ! للإشارة فالملك الذي كان بطلا لهذه الواقعة ليس ملكا آخر غير محمد السادس!

إذا صح هذا الخبر الذي أوردته "الجريدة الأولى" في عددها التسعين ، فعلى المغاربة أن يقتنعوا بأن المغرب لن يتغير كما نتمنى حتى في عهد الحسن الثالث !

يجب علينا أن نعترف بأن الذي أهلك بلدنا وأوصله إلى هذه الرتبة المخجلة التي يحتلها على الصعيد العالمي في كل المجالات هو اقتصاد الريع ، الذي ينتفع به المحظوظون دون غيرهم من أبناء وبنات الشعب ، وطبعا فلسنا بحاجة إلى استعمال المصطلحات الكبيرة التي يستعملها السياسيون كي نفهم ما هو "الريع" ، فمعناه بكل بساطة هو أن تأخذ حق الآخرين بدون وجه حق ! ورخص النقل أو "الكريمات" التي يوزعها الملك على المواطنين الذين يمدون إليه رسائل الاستعطاف التي يكتبونها بنفس العبارات التي ينطق بها المتسولون عندما يمدون أيديهم إلى الناس على أرصفة الشوارع تدخل بدورها في إطار الريع . فالدول التي تحترم مواطنيها لا تجعل منهم شحاذين يتسولون الأعتاب الشريفة ، بل تصنع لهم المعامل والمصانع كي يشتغلوا ويكسبوا لقمة عيشهم بعزة وكرامة ، وحتى لو افترضنا أن هذه الكريمات لا يتم إعطاؤها إلا لمن يستحقها من ذوي الاحتياجات الخاصة والفقراء والمعوزين ، وهذا أمر مستبعد بطبيعة الحال ، فهذا لا يشرف المواطن المغربي على الاطلاق ، فالشغل والتطبيب والتعليم حق يمنحه لنا الدستور ، لذلك يجب على الدولة أن توفر لمواطنيها سبل العيش الكريم عوض إهانتهم بهذه الطريقة المذلة .

ثم إن هذه "الكريمات" لا يجوز للملك أن يتصرف فيها كيفما شاء بدون حسيب ولا رقيب ، ويمنحها لكل من يلقي عبارة مدح في أذنه ، لأن ذلك أولا يساهم في خلق جيوش من المتملقين الذين عوض أن يسعوا إلى كسب معيشتهم بعرق جبينهم يكسبونها بكلمات المدح والإطراء التي تكون في الغالب بلا مصداقية ! ويكون الملك بذلك يشجع شعبه على الاتكال .

ولأن ذلك أيضا يجعل منا نحن المغاربة شعبا بلا كرامة ، ما دمنا نعيش على الهبات والاكراميات ، والحال أننا لا نحتاج إلى من يشفق علينا ، بل إلى من يوزع بيننا ثروات الوطن بالتساوي . ألا يكفيكم ما قاله الرئيس الجزائري في حقنا عندما صرح بأن الجزائر لا توزع على مواطنيها الحريرة ، بل تمنح لهم مفاتيح الشقق السكنية المفروشة . ورغم أننا نعرف أننا والجزائريون في الهم سواء ، إلا أن ما قاله بوتفليقة يجدر بالمسؤولين المغاربة أن يضعوه نصب أعينهم ، ويكفوا عن التعامل معنا كمتسولين حقيرين ، يضحك علينا الأصدقاء والأعداء على حد سواء .

في نهاية كأس العرش لكرة القدم بين المغرب الفاسي والجيش الملكي ، تسلح المدرب رشيد الطاوسي بصنطيحة من حديد ، وقدم للأمير رشيد الذي ترأس المباراة "هدية" عبارة عن قميص رياضي . القميص تم لفه بعناية داخل كيس بلاستيكي ، وبين ثناياه تم وضع رسائل استعطاف تقدم بها لاعبو الفريق الفاسي إلى سمو الأمير!

ومع ذلك يتساءلون عن سبب كل هذه النكسات المتلاحقة التي تحصدها الرياضة المغربية في كل أنواعها . فحتى الرياضيون الذين يعرفون أن رزقهم رهين بكمية العرق التي تتصبب من جباههم يرون ألا جدوى من تعذيب أنفسهم في كسب كسرة الخبز بطريقة شريفة ، ما دام أن استعطاف أحد أفراد الأسرة الملكية يمكن أن يأتي برزق يدوم طيلة الحياة . وبلا عذاب ولا تمارة .

وعلى ذكر الرياضيين لابد من الإشارة إلى أن عددا من اللاعبين القدامى المحظوظين يملكون رخصا للنقل يكترونها بالملاين ، رغم أن أغلبهم لا يستحقونها ، وهناك من حصل على هكتارات من الأراضي الفلاحية هدية له على "تشريف" المغرب في الملتقيات الرياضية ، كهشام الكروج الذي حصل على مساحات من الأراضي الفلاحية الخصبة بمدينته بركان .

هذه السياسة التي تتعامل بها الدولة مع أبنائها مريضة للغاية وتحتاج إلى علاج مستعجل ، فأي رياضي عندما يدخل إلى ميدان المنافسة يكون هدفه الأول والأخير هو الربح الشخصي قبل أن يفكر في تشريف الوطن ، والدليل هو أن ما يقارب 300 رياضي مغربي تجنسوا بجنسيات بلدان أخرى ، وأصبحوا يخوضون المنافسات الرياضية تحت راياتها ، ليس لأنهم أقل وطنية منا ، بل لأنهم اكتشفوا ذات لحظة أن مستقبلهم سيكون مبنيا للمجهول إذا قرروا التنافس تحت ظل العلم المغربي الأحمر .

لذلك فالأراضي التي منحتها الدولة لهشام الكروج مثلا لا يستحقها ، فالرجل جمع مئات الملايين من كل الميداليات التي فاز بها ، ويحصل على راتب شهري من الجامعة حيث يشتغل ، ومن فوق هادشي كامل يبقى ما قام به في حق المغرب واجبا ، ما دام أن المغرب هو الذي وفر له ملاعب التداريب والأكل والمأوى وأشياء أخرى ، ودفع ثمن تذاكر السفر والفندق ... فخدمة الوطن كما قلنا مرارا تبقى واجبا على الجميع ، واللي ما عجبوش الحال يمشي يقلب على شي جنسية أخرى عوض الاستيلاء على أراضي الدولة بدون وجه حق!

بالمناسبة ، هل تعرفون مثلا أن سويسرا التي تعتبر واحدة من أغنى دول العالم عندما كافأت بطلها الكبير روجي فيديرير الذي رفع العلم السويسري عشرات المرات في المحافل الدولية الكبرى لم تقدم له هكتارات من الأراضي ، أو رخصة نقل أو حتى بقعة أرضية ، بل اكتفت بمنحه هدية رمزية عبارة عن بقرة من النوع الكروازي ! والعلف ديالها طبعا على حسابو .

فالبلدان المتقدمة وصلت إلى ما هي عليه لأنها لا تجامل أبناءها ، بل تتعامل معهم في إطار القانون الذي يجعل الجميع سواسية ، ولأنها لا توزع ثرواتها على المحظوظين كما يحدث عندنا ، بل يستفيد منها الجميع على قدم المساواة ، وهذا ما ينقصنا في المغرب حتى يتخلص بلدنا من هذا الاعوجاج المزمن الذي تعاني منه سياسته العرجاء .

وعندما يرى ولي العهد الصغير الذي سيتولى الحكم في يوم من الأيام كيف أن والده يوزع الهبات والاكراميات والكريمات على الناس بمجرد سماع كلمة إطراء أو مدح ، فلا شك أنه سيتصرف بنفس "المنطق" عندما يحكم ، لذلك فما علينا سوى أن نؤجل أحلامنا بمغرب المساواة وتكافؤ الفرص لغاية حكم الملك محمد السابع الذي سيأتي بعد الحسن الثالث اللي هو ولي العهد حاليا!

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - أبوذرالغفّاري الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:12
عليك أيتها الأميرة أن لاتنسحبي وتتركي الموقع فارغا لكي ينعق فيه الغربان.ومن حقك على الموقع أن يضبط التدخلات مادام كل معلق يعرف من خلال عنوانه الذي يكون مرفوقا بتعليقه...أو على الأقل الأيبي..أليس كذلك ياحراس الهيكل؟ختاما اذا كنت ستغيبين من أجل ماذكرت فالله يعونك..
2 - وردة الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:14
حتى انا الاميرة الصامتة ولاو يكتبو باسمي ويطلبو ايميلات الناس باسمي انا بصح جريئة شوية ولكن ماشي لدرجة اتجراواطلب ايميلات الناس ضعاف الشخصية ما قدرينش على المواجهة وتينتحلو اسامي الناس والمشكل كينتحلو حتى شخصياتهم الله يجيب العفو
3 - الاميرة الصامتة= كريمة= الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:16
أنا قررت الانسحاب من التعاليق مادامت الجريدة لا تلتزم بخصوصية القارئ والمعلق والحفاظ على الاسامي المستعارة لكل قارئ مادامت تشترط البريد الالكتروني شخصي مرفوق لكل تعليق وللمعلومية اخي سويدن ونزار وزكريا التعليق السابق التي تهجم على سويدن اقسم بالله العلي العظيم الدي خلق السموات والارض ليس تعليقي بل من احدهم اراد ان يخلقة البلبلة بيني وبين سويدن ومن هنا انا اعلن انني سأنسحب من التعليق في هده الجريدة واقول لكل معلق او معلقة اخطأت في يوم من الايام في حقه ان انا اسفة جدا وان يعذرني وسلامي للجميع اتمنى من الناشر ان ينشر تعليقي هدا وشكر العااار الى مانشر ولا ندعي عليك في هاد رمضان راه طلعلي الدم
4 - assauiry الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:18
أسي الحجاج الثقافي ، رمضان مبارك ، أوماباقيش تجمعنا كاملين فالدعاوي ديالك ، عد عزل اولا لحرام .
5 - ياسين الوجدي الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:20
الكروج كان اميا مسنطح لا يفقه شيئا والان اصبح مسؤولا يعطي النصائح.. علامات الساعة
6 - maghribi الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:22
و الله يا كا تب المقال انك من أكبر المتسولين.و كلشي عاق بك.واش بغيتي الشهرة باش تدخل البرلمان راك والله ما تشوفو.ايوا بقا حاضي غير الملك.صدق من قال القافلة تسير و الكلاب تنبح
7 - sylar-killer الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:24
Martin Luther a dit : "Un royaume digne de ce nom ne peut exister sans inégalités entre ces habitants, certains doivent êtres libres d'autres servir, certains règnes d'autres se soumettres. ."
8 - الاميرة الصامتة= كريمة= الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:26
أخي التعليق السابق الدي كتب باسمي ليس تعليقي بل هو احدهم من ضعاف النفوس يريد ان يكتب باسم الاميرة الصامتة لنشر البلبلة والحقد بيني وبين القراء هده مؤامرة دنيئة من احدهم ضدي يحاول ان يشتم القراء باسمي لجعلهم يردون علي الشتائم ولهدا اتمنى ان تثق بي وشكرا وللمعلومية انا الاميرة الصامتة قررت ان اغيب لفترة على التعاليق في الجريدة نظرا لإرتباكاتي باشغال المطبخ التي تكتر في هدا الشهر الفضيل من تم اقتراب الموسم الدراسي الجديد ويجب علي ان اوفق بين اشغال المنزلية والعمل خارج البيت
9 - alai الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:28
ان الحمد لله موزع الارزاق رازق الطير في البحر والشرطي في المدارة...وغيرهم ...رازقنا وهو الرحمان الرحيم .لا نريد من احد شيئا واملنا في مواطنينا ان يعملوا ويتوكلوا على ربهم وان جاهم رزق من دون كد او ثعب فليحمدوا الله على منته....اتقوا الله وادعوه ان يرسل السما علينا مدرارا بحرمة رمضان
تقبل الله صيامكم...
10 - setchenov الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:30
رمضان شهر المغفرة و العمل و التحكم في الذات و ليس شهر المصائب. و الله ليس هناك مصيبة أكثر من أمثالك الذين يضنون أنهم يعرفون كل شيئ. في رمضان تمت أغلب الفتوحات الاسلامية. اذا كان يغيضك الاسلام فلك يوم ستعرف فيه قيمة نفسك
11 - أبو يزيد البسطامي الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:32
يراد للمغربي ان يبقى كائنا فلكلوريا يتأبط رسائل التوسل والإستعطاف ويقفز كالقرد مع مرور الأعيان ومواكب الأولياء والسلاطين ، وإلا فما معنى أين يتحرك موكب ضخم للإحتفال بفتح صنبور خزان للماء في قرية نائية بينما الأموال التي تصرف على تحرك مثل ذالك موكب كفيلة بأن تمد القرية بأكملها بأنابيب الماء..
12 - salma الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:34
عا ش الملك الله انصرك.هذا الشرطي الذي اخذ هذه الهذية من سيدنا الله انصر يستاهل اكثر من ذلك انه مواطن يستحق تقدير لانه يوجد اناس حاقدون ولهم وجهان يريدون تشويه صورة المغرب العريق
.كون جات فيك انت هذه الهذية غادي ترفضه كل واحد كعطيه الله علا قد نيتو.عاش الملككككككككككككككك
13 - marocain pas pour rien الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:36
تخربيق هدشي، بصراحة هاد الراجي يستاهل كتر من هادشي إيوا خاص بنادم يفرق بين حرية التعبير و البسالة حيت هاد الراجي ديالكم زاد فيه و بزاف. ماشي بنادم إطمع ف الشهرة و يسب عيباد الله, واه متافق معاه الوضعية ديالنا لا علاقة ولكن حنا السبب، حيت حنا شعب أميييييييييييييييي ومكلخ ....وحاجة أخرى الرجا فالله ماشي فالعبد، و بنادم خصو يفكر أشنو يعطي لبلادو ماشي اشنو غادا تعطيه هي.
14 - mania الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:38
عاش الملك .عاش محمد السادس.الله الوطن الملك
15 - zaatot الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:40
شي كريما الله يرحم الوالدين
16 - مريد التغيير الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:42
نتمنى أن يأتي يوم تنتقد فيه تصرفات الملك كما تنتقد فيه تصرفات أي شخص آخر لسبب بسيط أنه بشر يخطئ و يصيب وليس معصوما ولكن على أن يكون النقد بناء و محترما
17 - Lina الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:44
Think she was drunk..just in preparation for shah
..not remeber what she was doing..give the poor love a break...alfadeel...she does
18 - top-secret الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:46
السلام عليكم....اتعجب من هؤلاء انصاف الرجال الدين ينتقدون ويسبون كلمنن ا ه لناملل امتهالك القصديري الدي يعيش في الماء العكر ..وتجد هؤلاء الضفاضع تعيش في هده البركه القدره لانها توفر لهم العيش الرغيد .على حساب الشرفاء الدين ينداسون بنعال الخونه و القوادين و الديوتين من ابناء هدا الوطن الذي اصابته النعله....نعم ايها الراجي هم يحبون المتسولين لانهم يريدو ان يسعبدو الناس و قد ولدوا احرارا فهيهات ان الغد لناظره لقريب ....و سوف نرى من الرجال؟ ؟.؟.....المتسولون الراكعون..ام الاحرار الدين يملؤون السجون و المقابر الجماعيه؟ فانتظروا يا خناف
19 - أبوذرالغفّاري الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:48
في خطابه الأخير انتقد الملك اقتصاد الريع والمحسوبية والرشوة.فمن نصدق اذن الأقوال أم الأفعال؟أن المخزن يعتمد في تحكمه على رقاب المغاربة شئين اثنين:القمع والريع.أو مايطلق عليه دائما:العصا والجزرة.فمن كان عبدا طيعا و"مشرط الحناك"فله الرشوة المخزنية على شكل (كريمات)أو ضيعات فلاحية أو مقالع للرمال أو الرخام أو رخص للصيد في أعالي البحار.أما من كان مواطنا نزيها وذو كبرياء وكرامة وعزة نفسه؛فله الأقبية السرية والدهاليز المعتمة و(الفلقة)و(الطيارة)و(الشيفون) و(لكريزين) والصعقات الكهربائية...وعلى ذكر توزيع الحريرة؛فياليته كان يوزعها بدون بهرجة ولاكاميرات ولا(مصطفى العلوي)براح المخزن.لأنه بهذا الفعل يهين نفسه قبل أن يهين من يتسلم الحريرة.تصوروا من أجل (زلافة الحريرة) يكون الموكب الملكي متكون من (ماشاء المخزن من سيارات)وحرس ووزراء ومسؤولين و(هندقة)كبيرة لايعلم مصاريفها الا الله والراسخون في الحسابات المخزنية..فمن أجل هذه الحريرة تبذر أموالا طائلة يمكن أن تبني مصنعا أو مدرسة أو مستشفى.ولكن ماذا تريدون من مخزن كل همه هو التلميع:تلميع صورته وفرض هيبته ولو تناقض مع نفسه وأقواله...وكل رمضان وفقراء المغاربة.....
20 - مغربي حر الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:50
أعزك الله ونصرك يا أخي الراجي
21 - aniss الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:52
I might a gree with you in some part of your writing , but you still have get to respect mohammed 6th anyway.
22 - موحى عبد الحي الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:54
الله يحفظ هاد البلاد من المتملقين
بحال لالة مربوحة و لالة أنيسة
مقال يستحق التنويه با مغفلات...
23 - مواطنة من الشعب الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:56
ما الجديد؟ طول عمرنا معتمدين على أنفسنا. أين الدولة من همومنااليومية؟ طبعا الدولة صارت عبارة عن:
Appel en absence
!!!!!!!!!
24 - assauiry الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 14:58
من منكم يتد كر المغاربة في الستينات ، عندما يغادرون منازلهم حاملين في جيوبهم ً بوشون ً لنوع من الزيوت عله يصادف فجأة في طريقه شخصا يسمى ً المربع الأحمرً فيجود عليه بهدية ( ساعة يدوية ) مقابل البوشون .
25 - موحى عبد الحي الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:00
عندك الحق يا وليدي
و لكن شكون لي سمعك او داها فيك اللهم شي ناس قلال بحالك .
الله يحفظك آ وليدي و الله يكتر من قرانك ...
26 - أنا الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:02
هاداك سميتو الدل وتكول زعما واش كاين شويا ديال النفس كاطلع و تهبط..
27 - rbatia الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:04
السي الراجي سمحلي نقول ليك راك عيقتي انت والناس اللي فحالك
هادي لا تسمى جرأة هدي وقاحة
رجعتوا كتكلموا في أي شيء
الملك كان خايب راه ديكتاتوري وماشي حنون بالشعب ديالوا
الملك كيكرم شعبه وكل من طلب منو شي حاشة يقضيها ليه ،إدن الملك كيعلم الشعب ديالوا الإتكالية
أسيدي بازززززززززززززز
عرفتي أشنوا نحيدوه ونعملوك انت
عاش محمد السادس
ولتدهب انت وأمتالك إلى جهنم
28 - لحسن الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:06
لاحول ولاقوة الابالله.انها مصيبة ان ترى الملك ذو الشخصية الكبيرة توزع اكياس صغيرة من الدقيق.والناي يتهافتون ويقبلون الايدي والارجل والعلم يتفرج عليناكاننا في الصومال .اهذا هو المغرب الذي يريد ان ينظم كاس العالم.يا مسؤؤلين اذا اردتم ان توزعواهذه الاكياس فمن الاحسن الاتنقلوه عبر الهواء لانه شيئ مضحك.
29 - MEKNASSI الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:08
مبروك رمضان لك ولكل أعضاء الجريدة الهسبريسية وكذلك مبروك رمضان لملكنا محمد السادس ونتمنى أن يلبي النداء لتغيير القوانين المعمول بها وتغيير الدستور ليصبح المغرب كالدول المتقدمة يطبق الديمقراطية رغم محدودية الإمكانيات لكي تفرق الأرزاق بالتساوي وبذلك لن يكون هناك تخلف.
ونشكرك أسي الراجي على غيرتك على وطنك.
وأقول لجميع المعلقين رمضان مبارك بالتقدم والديموقراطية إنشاء الله. آمين يارب العالمين.
30 - انا الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:10
شكرااااااااا
تبارك الله عليك
كلام في محله ان اتفق معك في كل كلمة قلتها الف شكر على المقال
هدا حال المغرب للاسف مستحيل ان ننتظر شيئا يشرف المغرب مكاين غير اللور اللور
مستحيل ان نتقدم ولو ربع خطوة قسما بالله في ظل الفساد بشتى انواعه في جميع الميادين .........
رحمة الله على المغرب
31 - بوشويكة الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:12
" إذا صح هذا الخبر الذي أوردته "الجريدة الأولى" في عددها التسعين ، "
إذا كنت غير متأكد من صحة الخبر علاش مصدع لنا روسنا بهذه الترهات ديالك.
32 - حمار القيامه الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:14
اولا اريد ان اشكرك اخي العزيز محمد الراجي علي اختيارك الدقيق للمواضيع المفيده, فجزاك الله عنا خيرا .
لكي نتقدم بهدا البلد لابد من توره تضامنيه لطرد جنرالات الفساد,ونقول لهم كفاكم نهبا وسرقه ايها اللصوص !!بلدنا والله عني ولا نحتاج الي صدقات كل من هب ودب!!والله لو اوقفنا هولاء المسوولين اللصوص عن استنزاف ترواتنا ,لن نحتاج الي صدقات الدل و الحكره!!!??رمضان سعيد.
33 - حمادي الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:16
بوشويكة لم يرقه المقال ربما لأنه يتنظر شي كريما على الله.
هناك شخص يعتبر نفسه "فنان"إسمه محمد الضهرا المعروف في ثنائي التيقار وهو مصاب بإعاقة في رجله؛ كان يتنقل أنى تنقل الملك محمد السادس منذ توليه الحكم ويمارس التسول وقد تمكن من الحصول على 2 كريمات واحدة منها اديال الكار؛ تدر عليه رصيدا ماليا يتجاوز الملايين؛ في الفنانين الحقيقيين والدكاترة يعيشون في أسوأ الأوضاع.
مساعدة الناس لا يمكن أن تكون ناجحة بهذا الشكل؛ عوض لا كريمات يمكن منح تراخيص عمل للمعطلين اللي ضيعو حياتهم فالقراية؛ وليس منح محترفي التسول هدايا وإمكانيات لا يستحقونها.
يقول المثل الصيني علمني كيف أصطاد السمك ولا تعطيني سمكة كل يوم.
أما الحريرة والمحفظة المدرسسية ولاكريما فما هي إلا تكريس للتقاعس والاتكالية والتسول والانتظارية.. وهي سلوكات قطعت معها الدول الديمنوقراطية الحقيقية منذ عصر الأنوار.
34 - جواد الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:18
يا من يردون على الموضوع بالتفاهات من قبيل رفض فكرة الموضوع و المديح و التملق المغلف و الغير الصادق للملك، اعلموا أن واجبكم هو المناقشة الموضوعية و العلمية للمسائل المطروحة عليكم بدلا من الجهل و النفاق الذي لا يفيدكم، و اعلموا أن الملك لا يحتاج لتملقكم و أنه لا يعول على أمثالكم لتحقيق خططه التنموية بهذه البلاد، كما أنكم لن تأخذوا شيئا عن تملقكم، بل أنتم سائرون فقط إلى قبوركم مثل جميع البشر، و لن تجدوا إلا الخزي و العار بسبب نفاقكم إلا أن يغفر لكم ربكم، فلتكن تعاليقنا موضوعية و مفيدة للبلاد و العباد حتى يفتخر بنا وطننا و ملكنا و شكرا لمحمد الراجي.
35 - الحجاج الثقفي الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:20
الله يخليكم مدلولين الى ان يرث الله الارض ومن عليها .شعب المرقة والسداري.
36 - Nadaالعروبية الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:22
توزيع الحريرة ينطبق علية عنوانmade in maroc بامتياز
والأمرّ من هذا هو الضجة الإعلامية التي ترافقه
فمن القنية والمعزة مرورا بالمحافظ إلى الحريرة
خفت غاشي نهار يوزع الشمبرير يولي كلشي حارق
إذا كان هذا العطاء من أجل المعوزين فلا ضرر فيه
ولكن ألا توجد جمعيات تقوم بالواجب بدل هذه الضجة
ثم إذا كان الملك يرعى بنفسه هكذا أمور ،فلماذا لا يتفقد
أو يراقب الأموال الضخمة التي تنهب علنا ،أم ليست من اخصصاته!!!!!!!!
37 - ismail الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:24
نعم يا اخي فكلامك صواب.
فهذه الهبات التي يعطيها الملك تجعل الشعب مقسما الى طبقات .//////
38 - زائر الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:26
إنك فعلا أميرة فلا أقدر إلا أن أنحني لك إحتراما وتقديرا وإعجابا . فهسبريس بدونك لا يسوى حتى بصلا ، تكتبين بحكمة ومنطق ، لك تعاليق ممتازة .
39 - man from this earth الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:28
نشكرك شكرا جزيلا على موضوعك الشيق والهداف...حقيقة لقد اغتنى أناس في رمشة عين بينما يتكبد آخرون الليالي ورموشهم متعلقة إلى أبواب السماوات ناضرة إلى ما سيتمخض عنه صبحهم لعله يأتيهم بقوت يومهم...لقد بدأت أتأسف على هذا البلد الجميل وأتأسف أكثر على ما يحصل فيه حتى قتلت في نفسي صورة تلك الوطنية التي كانت تشدني إليه كلما تغنى النشيد الوطني...فأصبحت لا أبالي عندما أرى جيوشا جرارة تحصد ريع هذا الوطن وتسعى إلى الإستزادة من أقوات السواد الأعظم من الناس....الآيامى واليتامى...جشع لا حدود له...أما عن موضوعنا فأقول : إنهم يتسولون أيضا في السوق العالمية ويريدوننا أن نشاطرهم مهنة التسول حتى نكون في الهم سواء هم فقدوا آخر ذرة من كرامتهم ويريدون منا أن نفقدها
40 - bibichrose الأربعاء 03 شتنبر 2008 - 15:30
سيتم اطلاق سراح الراجي في عيد الفطر وذلك سيندرج في اطار العفو الملكي ولكن المصيبة هو ان السجل العدلي للراجي سيصبح ملطخا بسنتين من 'الباطل' ,سيحصل مع الراجي نفس ما حصل مع ذلك الشاب الذي انتحل شخصية مولاي رشيد في الفيس بوك
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال