24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تريكة معمر

تريكة معمر

تريكة معمر

رغم أن كل اهتمامي انصب خلال هذا الأسبوع على الصفعة التي تلقتها حرية الرأي في المغرب الجديد باعتقال محمد الراجي ،إلا أن الذي أثارني هو الخبر الذي نشرته جريدة "إلرسطو ديلكرلينو" الإيطالية  في عددها الورقي ليوم الإثنين حول من أسمته بلاي بوي ليبيا ،أي ساعدي معمر القذافي ، ونحن نعلم بأن ساعدي هذا ما توشك شرايين حساباته في الأبناك  على الاختناق  بما  يستنزفه من دماء  الشعب الليبي ،حتى  يتمادى في الإنفاق ،لتنفيسها، بإقامة حفلات باذخة بمناسبة و بدون مناسبة ، هنا أو هناك ،أو يصرف منها على  فريق لكرة القدم  لكي يمارس لعبته المفضلة مدعيا بأنهم اشتروه كما  مع فريق بيرودجا  الذي ضبط  في صفوفه متناولا للمنشطات وتم توقيفه قبل أن يخوض ولو دقيقة واحدة من اللعب،أو في فريق الأودينيزي حيث لم يُنه ربع شوط من مباراة  حتى غادر الميدان  لاهثا بعينين جاحظتين وشفة سفلى  تدلت حتى كادت تلامس العشب الأخضر.

 ما نشرته  "إلرسطو ديلكرلينو" في هذا الأسبوع هو حفل أقامه في يخته الراسي  على مياه  كوستا إزميرالدا بجزيرة ساردينيا ووجه الدعوة فيه إلى الكثيرين من نجوم الرياضة والفن، طبعا هذا ليس بغريب عن تريكة معمر ، التي تستأثر بالسلطة والنفوذ  المطلق وتستهتر بثروات  حفداء عمر المختار، ولكن الغريب أنه  استقبل ضيوفه عند مدخل اليخت رشا بالشمبانيا ، بل وسقاهم  بها سقيا والسقي  هنا  ،تشير الجريدة ،ليس مبالغة أو كما يفعل أبطال الفورمولا وان ولكنه كان  سقيا كما تسقى النباتات،  يعني المهبول كان تايخوي عليهم الشامبانيا من راسهم  حتى لرجليهم ،إيذانا بليلة "رمضانية" ماجنة  يلتف  فيها الساق على الساق وتتمايل الأعناق  والكؤوس وتتساقط الرؤوس على الرؤوس، منذ احمرار الشفق، وإلى  أن يفقد  ساعدي  ساعده وما تبقى من رشده (إن كان له رشد) مشدوها بالممثلة  وعارضة الأزيا ء،الحسناء ، فانيسا هاسلر،جهات أخرى تحدثت عن إعجاب ودعوة  كلاسيكية للرقص توطئة لليلة واحدة حمراء بمئات ألاف الدولارات.

في صغري  كنت عندما أسمع القذافي  يتكلم ولا أفهم شيئا أقول لنفسي هذا زعيم ورئيس دولة ولديه كتاب  اسمه الكتاب الأخضر، وأجهد عقلي الصغير في الفهم ،لكنني لا أفهم ،ومع الزمن فهمت ، فهمت بأن الكتاب هو اخضر غير حيت ما طايبش،وبأن تريكة معمر بأكملها إذا تكلمت ما عليك إلا أن تلف رأسك ماشي بالزيف ولكن بالسلك وتزيّر مزيان لكي لا ينفجر، أما إذا تحركت هذه التريكة  العوجة فيتحرك الطيش والهبل، ويستوي في هذا عندهم ،الذكر بالأنثى ، فعائشة  القذافي التي  تتبجح بدكتوراة  أهداها إياها صاحب الخيمة والتاج جبرا لخاطرها بعد أزمة نفسية ، لازلنا نتذكر خرجتها البلهاء في الهايد بارك ،وقبل أيام فقط  طوي ملف خادمي  هنيبغل ،المغربي وزوجته التونسية بسويسرا ،والأغرب دائما و كالمعتاد  فإن "ملك الملوك" عوض أن يربي أبناءه،فإنه يثور مع كل فضيحة يثيرونها ويتوعد بقطع العلاقات الديبلوماسية والنفط وأنابيب الغاز،مزهوا بنزقهم  ونزواتهم  التي لا شك يحقق  بها  ذروته وذاته و رغبات أخرى مؤجلة في نفسية بومنيار..

بسذاجتي ، سذاجة البسطاء ، دعوني أتساءل ،لماذا لا يساهم  ساعدي  (هدّ الله ساعده) في إفطار  ولو عينة  صغيرة من الأعداد الكبيرة التي تكتظ  بها المساجد في إيطاليا طيلة هذا الشهر، و لماذا  لايعفي  الجمعيات الخيرية والكنائس  ولو ليلة واحدة  ويتكفل بقدر أقل من ثمن  ما  صبه  على رؤوس ضيوفه من شامبانيا ، لإفطار المهاجرين السريين في إحدى مراكز الإيواء، المحاصرين بالأسلاك العالية والغربة والصوم بعيدا عن رغيف  الأم ورائحة الأهل، ببساطة ،لأنه من تريكة معمر التي لم تألف غير العربدة واللهو وتقديم  الصورالحية  كل يوم عن العربي الماجن كما روجت له السينما الأمريكية.

قصة ساعدي بلاي بوي ليبيا هذه سبقتها بأسابيع  قليلة قصة الممثل الأمريكي جورج كلوني  مع سيدة إيطالية بإحدى المدن الشاطئية ،بينما كان يتجول ارتطمت السيارة  الفاخرة التي كان يقودها بسيارتها وألحقت بها أضرارا كبيرة، وبعد  أن قاما معا بملء استمارات التأمين وأودعت  السيارة المتضررة بمرأب للإصلاح ،مرت يومين  فقط لتتلقى السيدة مكالمة هاتفية تدعوها إلى الذهاب إلى المرأب لأن سيارتها جاهزة، ذهبت السيدة ، فماذا وجدت..!! وجدت سيارة أخرى جديدة من نفس النوع  واللون فوقها باقة ورد وورقة مكتوب عليها :"متأسف جدا  لما وقع ،أتمنى أن تسامحينني " إمضاء :  جورج كلوني .

الخبر نشرته العديد من الصحف وعنونته  إحداها : "جورج كلوني يالك من رجل نبيل".

تريكة معمر= سلالة معمر

شاهد إحدى حفلات أبناء القذافي في إيطاليا


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - ناصر العربي الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:21

ما خفي يا اخوان كان اعظم ...
والشعب الليبي ليس جبانا ولا صامتا لكنكم لا تعلمون ، لقد قال هذا المعتوه أن لبيبيا بلد كل الأفارقة و يوزع الأموال على الأفارقة داعيا لهم للدخول لليبيا بدون تأشيرة محملين بالأمراض والجهل ، لكي يستغلهم هنا في التصفيق والتجسس .و . و
والشعب الليبي يدفع كل يوم شهداء لكنكم لا تعلمون ، حتى الجيش الليبي حله تماما بحجة تجييش الشعب ، بعد أن مل اكتشاف الموساد له لعدة محاولات انقلابية ..أعيد وما خفي كان اعظم لكنكم لا تعلمون.
ناصر
2 - عبد الرحمن الليبي الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:23
الشعب الليبي بريء من افعال هذا المعتوه الغبي الارعن القاتل المجرم
يكن هناك من يقول للعقيد إنّ لعبة لقب «قائد الثورة» باخت وشاخت. هؤلاء يبتذلون حتى الكلمات الجميلة السامية مثل الثورة والتحرير. لكن العقيد عاد وهجر الزي العسكري واختار الملابس الأفريقيّة المزركشة. لم يثبتْ في موقف إيديولوجي واحد، ولم يكن قادراً (ربما ذهنياً) على تبنّي عقيدة. وخطاباتُه وحواراتُه تدور في حلقاتٍ مفرغة، وتنمّ عن عقلٍ يعاني التشوّش والاضطراب المُقلق
شخصيّة العقيد ليست جذّابة، وهي تذكِّر هنا بشخصيّة صدام. لماذا يظن حكامُنا أنهم بترويجهم لعبادة الشخصيّة يستطيعون خلقَ محبة الجماهير لهم؟ والعقيد مثله مثل صدام مُصابٌ بغرورٍ قاتل. لا يستطيع حتى في حواراتِه أن يلتزمَ آداب الحوار.
والعقيد لم يكن ملتزماً أيديولوجياً أو منسجماً عقائدياً في عطاياه. كان يغدق الأموال على تنظيمات يساريّة ويمينيّة على حدّ سواء حول العالم. المهم هو الترويج لنفسه ولـ«نظريّته» الثالثة من جانب من يبدي استعداداً لذلك. وكان يجزل العطاء على معارضي خصومه الإقليمييّن والدوليّين، وهو في هذا مثل آل سعود وصدام حسين.
حافظ على جماهيريّته، مقابل الانصياع الكامل لأميركا. تقول مقالاتٌ صحافية أميركية إنّ العقيد سمحَ لوفود عسكريّة واستخباراتيّة أميركية بالتجول في أكثر المواقع سريةً في البلاد. وتطوّعَ لأن يصبحَ مُخبراً عن التنظيمات التي كان يدعمُها بالمال والسلاح.
يجب أن لا نبالغ في فرادة العقيد. فكل طاغية عربي حالة فريدة في ذاتها. هناك رئيس أبدي ينفي أنه يعدُّ ابنَه للرئاسة في الوقت الذي يعدّ ابنَه لخلافتِه. الكل يريد إنشاء سلالة حاكمة، على غرار آل سعود وآل الحريري. والطريف في الحالة الليبيّة أن أبناء العقيد يتناتشون الخلافة قبل أن يبدأ الصراع عليها رسميّاً، وهم في ذلك يقتفون أثر ابنيْ هارون الرشيد؛ فسيف الإسلام القذافي يتصادم، على ما روت مجلة «الإيكونوميست» الرصينة، مع أخيه المعتصم القذافي الذي يسيطر على أجهزة الأمن.
3 - حسام الروداني الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:25
هدا التبدير الدي يقوم به دالك السفيه الارعن ابن القدافي الاجهل الاهبل ما كان ليحصل لو كان بليبيا نظاما ديمقراطيا، فالانظمة الاستبدادية هي ام الفساد والشطط في استعمال السلطة ونهب اموال الشعب والانفاق السفيه على النزوات الشخصية والغرائز الحيوانية. الا بئس الاستبداد الشرقي وبئس حكامه الاغبياء الجهلة المنافقون وبئس شعوبا ارتضت ان تحكم باساليب القرون الغابرة والعصور المظلمة.
4 - مواطنة من الشعب الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:27
بكل موضوعية لا يهمني أن أعرف تخبيص أبناء الزعماء العرب لأنهم معروفين بالزندقة و ما يفعله أبناء المسؤولين عندنا أفظع و أقسى، و اللي بيته من زجاج قديم لا يرمي الناس بالطوب!!!
5 - مصدوم الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:29
لا حول ولا قوة الا بالله رحمك الله يا عمر المختار ذهب الرجال وبقيت الحثالة.لابن الرجل المريض اقول لك في عدي وقصي عبرة .
6 - بنت حايرة الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:31
ؤحنا مالنا لعندو فلوسو من عرق جبينو إصرفهم حتى فحفلات المريخ ويجيب حتى المطرب الشيطان إنشطو
7 - لنترتى الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:33
العيب فى الشعب وليس فى ابناء القدافى
8 - فضل الله مجيد/ ليبيا الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:35
سامحنا ياسيدى ادريس ماعارفنا قدرك وفضلك بعد الله على ليبيا الا لما جانا هالغضيب القذافى وزريعته الفاسدة واصبحت ليبيا تعيش فى القرون المتخلفة والبركة فى احفادك السنوسية
9 - شموخ عزي الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:37
الموضوع مستهلك والسهرات الماجنة معروفة منذ إعتلاء اصحاب الجلالة والنفوذ في كل من الدول العربية ..
لكن أثار انتباهي كلمة "حفداء" ..
حفداء أم أحفاد أيهما الصحيح ؟؟
10 - أبوذرالغفّاري الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:39
من خلال تتبعي لبعض المواقع الألكترونية لاحظت شيئا غريبا ومحيرا.ذلك أن جل المدن المغربية تعطينا شبابا وشيبا ذوو كرامة وعزة نفس ويدافعون عن حق الشعب المغربي في العيش الكريم وحرية التعبير و مهما كانت النتائج-الراجي نموذجا مشرقا لهذا التوجه-وهو ينتمي لسوس العالمة.الا مدينة" مراكش "التي شذت عن هذه القاعدة.فمن خلال تتبعي لتعليقات القراء ومن خلال توزيعهم الجغرافي تبين لي أن بذرة "الكلاوي "الديوثي لازالت تفرخ طحالبها في الوسط المراكشي.فهذا"كوحلال"الشاذ لايهمه من الدنيا الا اعلان شذوذه على الملأ وتدبيج مقالات الأرتزاق في المخزن وحرق البخور له لعله يظفر بفتات من"شياطات"المخزن أو على الأقل أن يحميه ويحمي شذوذه.والمراكشي الآخر الذي يدعي أنه "باحث"في الأقتصاد ويعيش -ياحسرة-في فرنسا.وهذا الشخص لم يجد ضررا في أن يطعن الراجي في مغربيته لأنه تجرأ وانتقد اكراميات الملك التي ليس عليها رقيب ولاحسيب.ولقد كتب في"عرب تايمز"مقالا عنوانه"عفوا ملك المغرب لايشجع على الأتكال..وهذا الشخص اسمه"بوكاشوش يوسف"أو "بوخاشوش..لاأدري.والشخص الثالث هو من يطلق على نفسة عدة أسماء تبدأ ب"عبلة/المغرب ولاتنتهي عند أنيس..فهذا الديوثي ينتمي كذلك لمراكش ولاهم له الا محاربة الأقلام المغربية الحرة بطريقة مخابراتية بامتياز.وكأنه نتاج لقاح العبودية مع العهارة مع"تبياعت".
.لذلك أصبحت أشك في هذه المدينة وأتساءل في شأنها:هل لتناسل الشذوذ والأجانب في أزقتها و"رياضاتها"علاقة بهذه التصرفات المخزنية الشاذه؟أم أن طبع الكلاوي لازال حيا فيها من خلال النماذج التي سردت؟..مع الأعتذاتر للأخ :يوسف كرمي طبعا.
11 - arabcha الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:41
pourquoi on perd le temps pour rien,si tu es intéressant de ça priére de nous donner les statistiques de notre gouvernement et tu trouveras les hypersurprises
12 - البيضاوي الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:43
ماذا وراء الحملة الإعلامية القذرة اللتي تستهدف القدافي؟. أهي الغيرة من امواله ام هرروب من نقد لصوص المغرب خوفا من العصا؟ القدافي= اي حاكم عربي. من أين لهم هذا؟ كفاية
13 - حامل المسك الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:45
لا يسعني الا ان اذكر هذا الحديث الذي هو سؤالا لنا جميعا يوم القيامة(((وفي سنن الترمذي عن أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا تزول قدما عبد يوم القيامة ، حتى يسأل عن عمره فيم أفناه ، وعن علمه فيم فعل ، وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه ؟ وعن جسمه فيم أبلاه )))فهل لك ولي جوابا ؟؟؟؟؟؟؟
14 - khalid الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:47
اانا لا الوم ابناء هؤلاء الكبراء بقدر ما الوم الشعوب ،صراحة انا لو كنت في مكان هذا الصبي و لديا شعب متفاهم ودو جهل ويخلد للذل و الهوان ما ترددت ولو لفترة في صنع ما صنع وما سيصنعه ، اذا كان شعب ليبيا يحب الذل اللهم نعمه في جنان الذل والهوان ،
15 - سمير الليل الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:49
دات مرة قال القدافي لحسن مبارك انا اتنازل لك على حكم ليبيا وانت احكم لبيا ومصر وانا اكون نائبك عندما تموت احكم انا مصر وليبيا.هل هد الكلام يقوله انسان صاحي لديه عقل .كيف يكون ابنائه
16 - العربي الشلح الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:51
قرأت الموضوع و شاهدت مقطع الفيديو الفضيحة، و استنتجت أن الأمر لا يعدو أن يكون إلا نقمة من الله على هذا الشخص، و الأمر واضح، فهو يعيش شقيا بسبب المال، بل صدقوني ... إنه يعيش في قمة الذل، فبالله عليكم كيف سينظر إليه ضيوفه في الحفل و الذين يعيشون حياة الفجور بشهادة برامج وثائقية عديدة من إنجاز قنواة تلفزية غربية حول الفايشن، نعم كيف سينظر هؤلاء إلى هذا الشخص العربي الأمير المنتمي إلى دولة من دول العالم الثالث، دولة مستهلكة يعيش شعبها في حرمان كبير، فيأتي هو بالأموال ليقيم الحفلات لفائدة العشرات من المغنيين و المغنيات و عارضات الأزياء المريضات بالفجور و الآئي تنمن و تستيقظن على جميع أنواع المخدرات القوية و الكحول، كيف إذن سينظر العالم إلى هذا الشخص الذي يمثل نمودجا سيئا لصورة الإنسان العربي، إنه يعيش الدل سواء شعر بذلك أم لم يشعر.
17 - مواطن عربي الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:53
القدافي وتريكته ارجعوا هذه الامة سنوات ضوئية الى الوراء .
لا حول ولا قوة الا بالله
18 - مغربي غيور1 الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:55
ان المبدرين كانو اخوان الشياطين وكان الشيطان بربه كافورا.
19 - فقيرة الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:57
طوبى للفقراء اقولها من قلبي فمن قال قلت لفلوس نعمة والله ماكدب ولكن الحق ماشي على اولاد المرفحين وريوس الكبار الحق على لي ما رباوهمش ولكن الولاد كيخلصوا جرائم الاباء
20 - سامية الأحد 14 شتنبر 2008 - 20:59
الرياضة إما خاصة كالصلاة يقوم بها الإنسان بنفسه وبمفرده حتى داخل حجرة مغلقة ، وإما عامة تمارس في الميادين وبشكل جماعي كالصلاة التي تمارس في المعابد بصورة جماعية . إن النوع الأول من الرياضة يهم الفرد شخصه ، أما النوع الثاني فهو يهم كل الشعب يمارسه كله ولا يتركه لأحد يمارسه بالنيابة عنه .. مثلما هو من غير المعقول أن تدخل الجماهير المعابد لتتفرج على شخص أو مجموعة تصلى دون أن تمارس هي الصلاة ! يكون أيضاً من غير المعقول أن تدخل الجماهير الملاعب والميادين لتتفرج على لاعب أو لاعبين دون أن تمارس هي الرياضة بنفسها
>>......كان هدا مقتطف من الفصل الثالت من الكتاب الأخضر
بربكم ماذا تنتضرون من شخص متل القدافي أن يلد لكم المهدي المنتدر حاشا لله إذا كان هو يعتبر الصلاة التي هي عماد الدين و ركن مهم من أركان الإسلام رياضه ....لا داعي للتعليق ??? حسبي الله و نعم الوكيل
21 - حسين الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:01
الملك المزاجي كان في ليبيا ومصر في عهد الفاطميين لكن حسب الهندسة الوراثية جاء خلف له هو القدافي وابناءه الدين عاثو في الارض فسادا وهدا لا يخص ليبيا بل العرب جميعا فالمسين هم الاروبين اما بلاد الاسلام فلم يبقى فيها الى القرءان والمساجد لان الاسلام رحل
22 - مواطن يؤدي الضرائب الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:03
سيقع لأبناء القدافي ما وقع لأبناء صدام حسين.....لابد أن يأتي داك اليوم.....العفو يا مولانا.....!!!!
23 - arbi الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:05
اعتوا في الارض فسادا ياحثالة البشر وبدروا في اموال الشعوب والعيب ليس فيكم بل في الشعوب الجبناء الذين يتركون مثل امثال ذلك الجاهل المسمى معمر القدافي اغبى رجل في العالم بامتياز كلما ذهب الى مؤتمر الا واضحك عليه الملايين يا سفيه يامتخلف امثالك رجعوا الام العربية لالف السنين الى الخلف يامختل
24 - زهرة البراري الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:07
هذه حياته نحن لا شان لنا به وكل واحد يهتم بشؤونه ورمضان كريم
25 - محمود عبدالسلام الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:09
القذافى الوضيع لما جىء به الى السلطة استطاع ان يضحك على الليبيين بقصص واكاذيب عن الملك السنوسى لكن حبل الكذب قصير واثبتت الايام والسنون ان الملك ادريس والاسرة السنوسية اطهر من الطهر وان القذافى الوضيع وابنائه الفاسدين هم الفاسدين وجاء القذافى ليشيع فى ليبيا الفسق والفجور لانه تربى فى محيط فاسد....اسال الله فى هذا الشهر الفضيل ان ينتقم منه ويريحنا من شروره وظلمه وان يعيد الحق الى اهله... والف شكرا لموقع هسبريس على وقوفه مع ابناء الشعب الليبى وقد قل فى هذا الزمن الاغبر من يقول كلمة الحق فى وجه سلطان جائر
26 - سوسي الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:11
اسمحو لي فتعليقاتكم غير منطقية، ماذا تنتظرون أن بفعل رؤساء العرب تجاه شعوبهم المتخادلة في المطالبة بحقوقها، شعوب خائفة و متكلة تنتظر دائما من الخارج التدخل لفك أزماتها، إن ما يحدث نحن طرف فيه، و التغيير عندنا يأتي دائما باضعف الايمان.
27 - MEKNASSI الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:13
إن الأمريكيين والأوربيين عندما يشاهدون مسؤولين عن الحكم يهدرون الأموال والشعب يتفرج على ذلك, يقولون إنهم أغبياء جميعا ويجب استعمارهم. لذا فيجب أن لانوبخ أمريكا بل حكامنا الذين يعتبرون شعوبهم سوى بخوش وذباب يجب رشهم بالسموم لكي لاينهضوا أبدا .لكن أمريكا هي آتية يوما لامحالة .
28 - محمد معروف الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:15
سبحان الله رب العالمين...
قصر عائم فوق الماء...كؤوس الخمر ...رقص ماجن ...عري فاضح...بذخ فاجر...
يرمك الله يا عمر بن عبد العزيز
..يا منزهدت في الدنياوعرفت للفقراء حقهم في خيرات امتهم
..لكن اليوم نقول لهم ’لكم الله يا من اضاعهم ابناء الحكام المستبدين’.
لا ينبغ ان نستغرب مثل هذا السلوك الماجن لابناء ’ملك الملوك’..فماذا يتوقع العقلاء
من ابناء الاعراب البدوالذين يحكمون دولة بغير دستور؟ اليسوا خارج التاريخ؟
لاشك ان الحياة ستلفظهم مع طول الزمن فيرمى بهم في مزبلة التاريخ ...فلينتظرواهذا ولو بعد حين...
29 - مروكي الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:17
السارح لي ولدوا شرا سويسرا كاملا ب بير ديال البترول والسارح لي هو بو شراوط القدافي اهبل رئيس والله ما جاية معاك حتى بياع سكوك بسيروا عندنا فالمغرب وهدا درس للحوكومة الخائنة التي لم تحرك ساكنا من اجل كرامة الوطن
30 - moslim+ الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:19
وكدلك تريكة المغاربة درجة 1يتفننون في نهب وتبدير الموال وإقامة المهرجانات على طول السنة ونعت الباقي ببوزبال والبخوش والدبانوخير دليل على دلك تريكة الصفريوي نفقت مليار سنتيم في ليلة وما خفي كان أعظم
31 - imad el hajji الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:21
اوا هدا مال الشعب أكيديرو فيه مابغاو
32 - morocco gags الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:23
بدون تعليق...
33 - كريم الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:25
تأكدو أن تريكة القذافي قذفه الله في نيران جهنم سوف تلقى لبجزاء في الدنيا قبل الأخرة...
عجبني فالمقال وصف الكتاب ابلأخضر حيت مازلا ما طاب ككككك...
34 - mostafa agadiri الأحد 14 شتنبر 2008 - 21:27
"الاعراب اشدكفرا ونفاقا" صدق الله العظيم
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال