24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موخاريق: الحكومة تخدم "الباطرونا".. وقانون الإضراب "تكبيلي" (5.00)

  2. دراسة تترقب إغلاق مؤسسات للتعليم الخاص نتيجة تداعيات "كورونا" (5.00)

  3. هكذا نجحت الدبلوماسية المغربية في الوساطة لحل الأزمة الليبية‬ (5.00)

  4. ‪المغربي سامي فرج يربك حسابات سوشو الفرنسي (4.50)

  5. آيت الطالب يميط اللثام عن أسرار "صفقات كورونا" بوزارة الصحة (4.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | محمد السادس يهنئ خوان كارلوس بمناسبة عيد ميلاده

محمد السادس يهنئ خوان كارلوس بمناسبة عيد ميلاده

محمد السادس يهنئ خوان كارلوس بمناسبة عيد ميلاده

بعث الملك محمد السادس ببرقية تهنئة إلى عاهل المملكة الإسبانية الملك خوان كارلوس الأول بمناسبة الاحتفال بذكرى عيد ميلاده.

وأعرب الملك محمد السادس في هذه البرقية، عن أحر تهانئه وأطيب متمنياته للملك خوان كارلوس الأول وللملكة صوفيا ولكافة أفراد الأسرة الملكية بدوام الصحة والسعادة وللشعب الإسباني الصديق بالمزيد من التقدم والرخاء.

وجاء في هذه البرقية.. " أود بهذه المناسبة السعيدة ، أن أعرب لجلالتكم عن ارتياحي الكبير لروابط الصداقة المتينة والتقدير المتبادل التي تجمعنا شخصيا وعائلتينا الملكيتين، وكذا لمستوى علاقات التعاون والتضامن التي تربط بلدينا، والتي نحن أشد ما نكون حرصا على تعزيزها وتقويتها في شتى المجالات، لما فيه مصلحة شعبينا الجارين الصديقين، وإسهاما في جعل حوض المتوسط فضاء للسلم والحوار والتفاعل بين مختلف الأديان والحضارات ".

وسجل الملك محمد السادس بارتياح كبير التطور المتنامي الذي تشهده العلاقات الثنائية "في جو من الثقة المتبادلة والحرص المشترك على الدفع بها قدما نحو آفاق أرحب، وهو ما رسخه الاجتماع التاسع رفيع المستوى المغربي-الإسباني المنعقد مؤخرا بمدريد ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - مغربي حر الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:12
انا لا اعلم هناك من المعلقين من هم بلداء ام يدعون البلادة .نعم انا مؤمن بان القضية الفلسطينية من اولويات شعوبنا العربية و الاسلامية لكن اضن ان سياسة تازة قبل غزة او بالاحرى الصحراء قبل غزة هي التي ستنفع في وقت متل هدا .ادا العرب لم يدن احد منهم ما يجري في غزة فلن يدين عبد العزيز المراكشي الى سخن عليه راسواو بغا يدير شحاجة .انا اؤيد سياسة جلالة الملك .و كلنا تحت شعار الله الوطن الملك تبت الله خطاه لما فيه خير للبلاد و العباد ... اما بخصوص فلسطين ففيها من الرجال الدين صيصمدون حتى اخر رمق و الله صينصرهم ان شاء الله
2 - عمـــــر إبن الإســــــلام الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:14
تهنئة بعيد الميلاد ولم نسمع كلمة تنديد واحدة عما يجري في غزة على الأقل......يالأمة ضحكت من جهلها الأمم
حكام العرب بلا إستثناء اللهم إنا نبرأ إليك منهم/تحياتي
3 - عابر سبيل الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:16
بسم الله الرحمان الرحيم "وقضينا إلى بنى اسراءيل في الكتاب لتفسدن في الارض مرتين ولتعلن علوا كبيرا 4 فاذا جاء وعد اولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا اولي باس شديد فجاسو خلال الديار وكان وعدا مفعولا" صدق الله العظيم. المعذرة إن كانت اخطاء كتابية
4 - أبوذرالغفاري الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:18
أرجوك أختي أن تدلني على تصريحات خص بها "الملك"قضية"غزة"ومآساتها.وسأكون لك من الشاكرين الحامدين.فهل يمكن لرئيس لجنة القدس أن يذهب للتزحلق على الجليد والثلج بينما شعب يتم ابادته بأيدي يهودية صهيونية؟ثم لماذا هذا المخزن"يمسح الكابة"لليهودان لم ينفعوه في هذه الأزمة؟فأين مستشاره"أزولاي" الذي أعاد مدينة "الصويرة" الى العهد الأفريقي الغابر من خلال مهرجانات"كناوة"؟..وسأخبرك أني رأيت "شمعون ليفي"اليهودي المغربي"والمنتسب للحزب الشيوعي المخزني يتضاهر في باريس ضد حماس وذلك عبر القناة الفرنسية الثالثة وبالضبظ في أخبار السابعة والنصف(السادسة والنصف بتوقيت المغرب)..ان اليهود من النوع الذي يأكل الغلة ويسب الملة.أو أن شئت يأكل مع الذئب ويبكي مع الراعي.
5 - ياسين من الجنوب الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:20
اكتب الان وعيناي تدمعان ويداي ترتجفان ليس خوفا من الحاكم الظالم.بل كسلي وتخادلي بتلبية الجهاد الدي هو فرض علي اعتبر نفسي كلبا و الكلب خير مني لانه يدافع عن خصوصياته وخوصوصيات صاحبه.ابكي حالي كلما تدكرت ان هناك يوم حساب سيسالني الله عز وجل مادا فعلت من اجل فلسطين.ومادا فعلت من اجل نصرة الاسلام.ابكي لاخي الفلسطيني عندما يصاب بالجروح وافرح عندما يقولون انه استشهد وليس قتل واتمنى لو كنت بجواره.اناشدمحمد السادس ان يقوم بستفتاء شعبي كما كان والده يفعل,من اراد الجهاد فيجب عليه توفير الضروف.عليك ان تسمع لشعبك قبل فوات الاوان ,وليس بارسال برقيات.... تهاني
6 - 3arbi الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:22
هه يهنئ عدوه يا لتفاهة أليسوا أعدائنا واغتصبوا أرضنا نفاق هذا وإخوتنا في غزة يذبحون ولم تتكلم هذا أكبر عار لك وتلقب نفسك .... المؤمنين والله حاشاك أنت لست حتى مؤمن صحيح ولم تبرهن عليه أبدا ماذا ستقول لله يوم القيامة من طرف شعبك الذي نهبته وهمشته
7 - أبوذرالغفاري الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:24
أتعجب ل"أمير المؤمنين"كيف يهنأ من استفزه بزيارته ل"سبتة ومليلية".بل لقد بلغت به الحمية أن أستدعى سفيره من "مدريد".فهل كانت تلك الغضبة مجرد سحابة صيف أم زوبعة في فنجان أم لأثبات الذات؟.ومن باب العلم بالشيء فان"ساباتيرو"رئيس الحكومة الأسبانية لايبعث مثل هذه البرقية لملكه.لأن عيد ميلاده يخصه لوحده وليس الشعب .كما أن "خوان كارلوس"لايحتقر مواطنيه الأسبان ويفرض عليهم مناسباته وأعياد ميلاده وميلاد أبنائه وبناته ويجعل منها أعيادا وطنية تعطل فيها الأدارات والمدارس وكل مايدب في حياة الأسبان كما هو الحال في الضيعة الشريفة.والملاحظة التي يمكن أن تثير هي أن"السدة العالية بالله"أصبح "خبيرا"في البرقيات؛ليس لرؤساء الدول فقط وانما للمغاربة كذلك-ولكن ليس أي مغاربة-فهو ما أن يبلغه أن أحد خدامه قد مات أو وقعت له حادثة الا ويستنفر كل كتابته الخاصة لكي تذبج هكذا برقيات. والمؤلم أنه يفرض على بسطاء المغاربة أن يقرؤها -هم-كذلك من خلال اذاعتها في جميع وسائل الأعلام المخزنيةولأكثر من مرة؛بل انها تتصدر نشرات الأخبار وكأنها الفتح المبين.ولاحول ولاقوة الا بالله.
8 - Anti-Fassade الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:26
إننا نريد منك أن تلقي خطابا على الهواء إلى الأمة، بصفتك رئيس لجنة القدس تعبر عن التضامن مع إخواننا في غزة، فمنصب الرئيس يعتبر منصب تكليف وليس منصب تشريف، وأمانة في الدنيا وخزي وندامة يوم القيامة، ولا نريد التملق لأعداء الإسلام والمسلمين، كيف تشارك أفراح العدو العنصريين وإخواننا الفلسطينيين يعيشون في حزن ومأساة، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. كلنا مع غزة إلى العزة.
9 - امازيغي الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:28
لا ادري لمادا احس ان هناك شئ غريب وراء اختفاء الملك عن الاعلام كل هده المدة وهو لم يامر حتى بارسال اية مساعدات الى غزة كعادته مع كل الدول حتى الجزائر بل وحتى امريكا حين تحل عليها النكبات !!!!!!!???????
امير المؤمنين يختفي عن الاعلام والمسلمين يدبحون وحين يضهر يهنئ المحتل لارضناباليوم الاسود الدي قدف فيه الى العالم
والله العظيم لقد اصبحنا في حيرة من الصديق? ومن العدو?
10 - فق'لق الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:30
هدا ما عندو هم ناس تايموتوا اوهوا ماعارفش فين ما عندوا علامن يحشم
11 - عذرا غزة لم يعد للعرب عزة الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:32
لاحول ولاقوة إلا بالله دابا هادشي يعنى بالعربية الفصحة مابقات عندنا كرامة ولارجولة
شوفو إلا ماقداتهومش سبتة ومليلية نزيدهم ............. ماشي هي نصيفتولهوم رسالة تهنئة راها قليلة
12 - وردة @ الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:34
يا اخي ابو در الغفاري انا سمعت الخبر في المغربية لدا قلته ردا على من قال ان الملك لم يقدم تعزية لفلسطين
اما بالنسبة "شمعون ليفي"
فلن نستغرب منه هدا التصرف ولو قرات كتابه «محاولات في التاريخ والحضارة اليهودية المغربية»لوجدت انه يفتخر بهويته اليهودية والمغربيةفي ان وحيد كما اني سبق وان قرات في حوار له لجريدة لا اتدكرهاايام الانتخابات كان السؤال هو لمن سيصوت اليهود المغاربة هل لحزبه ام حزب اخرمثلا العدالة والتنميةفكان رده "كيف اؤيد من اليهود المغاربة ان يصوِّتوا لحزب يرفع طلبته في الجامعة شعار ان جيش محمد سيعود ليدبح اليهود"فهو حتى في انتقاده ركز على اليهود فشيء طبيعي ان يتعاطف معهم تحية لك
اماانت اختي صحفية مراكشية شكرا لنصيحتك لي للتركيز في الامتحانات احاول قدر الامكان ان افعل ما بوسعي الله غالب لكن لي ساعة لاروب فقط في اليوم ادخل فيها الى هسبريس لا غير واظن انها لن تؤثر شكرا لك عزيزتي
13 - حمو بن همو الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:36
رحم الله زمن المرابطين الذين وحدوا هذا الوطن تحت راية الحق والدين .وعندما استصرخهم أهل الأندلس هبوا لنجددتهم ثلاث مرات ’قبل ان يقرروا في المرة الأخيرة القضاء على ملوك الطوائف بالأندلس فحكموها بأنفسهم. فأعادوا مجدها وحاربوا الرومي الذي لم يكن سوى مملكتي قشتالة وليون الإسبانيتين .
ثم توالى حكم غيرهم إلى ان وصل العلويون إلى السدة .فكان منهم الفقهاء والأبطال وكان منهم الأغرار والأصغار وضعاف النفوس فكان الإستعمار تارة وكان الظلم والطغيان تارة أخرى وكان وكان .إلى أن جاء زمن حكم السادس فكانت هذه المجزرة في غزة ’فكان الخذلان والإنزواء والضبابية وعدم رضى الشعب .ولامن يعتبر أن للشعب شأن ذو بال فكانت المسيرة الكبرى وقبلها مسيرات اخرى صغرى ولامن يعتبر ولامن يعيرنا ادنى إهتمام .بل كان هناك قتل وتشريد وإرهاب ودمار، وكانت هنا زيادة في الأسعار .لكن ألا نستحق نحن هذا الذي يحدث لنا .أو على الأقل بعضه ،فلو فتش كل واحد منا عن علاقته بربه أو بين الناس لوجد فيها دخنا كثيرا وغشا مستطيرا .فهل من توبة نصوح ؟تعيدنا إلى الله وتداوي ما ألم بنا من جروح
والله المستعان وهو يهدي السبيل.
14 - S.A.D الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:38
أين الكلب الدجال البوشاري ـ بوشواري ـ ؟
كان يبدأ مقاله بتقديس أمير المغنيين حامي الحمام في الحين...
لكن عند الإمتحان يعز المر ٍ أو يهان.
فالعز لحماس والمسلمين بغزة والذل والهوان لحكام العرب والمسلمين.
15 - الغاضب الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:40
دولة فنزيلا توجد في أمريكا اللاتنية وغير مسلمة ورغم ذلك تعاطفوا مع غزة، وطرد رئيس البلاد سفير إسرائيل وستة موظفين معه، وأرسل المواد الغذائية والأدوية لغزة، كما صرح أمام الصحافة بأن إسرائيل جبانة يجب معاقبتها مع بوش كمجرمي حرب، كما انتقد وزير خارجيته سياسة إسرائيل واتهمهم بقتل الرئيس ياسر عرفات بالتسمم وتفريق الشعب الفلسطيني وتجويعه وحصاره ثم إبادته، كما أن الحكومة التركية وشعبهم تضامنوا بقوة مع غزة ماديا ومعنويا، كما أنه في أحد مباريات كرة السلة كانت ستجرى بين تركيا وإسرائيل، وبمجرد دخولهم أرض الملعب بدأ الجمهور التركي يسب في الفريق الإسرائيلي ونعتهم بالقتلة وكاد الجمهور أن يهجموا عليهم في الملعب لولا تدخل الشرطة فألغيت المباراة، وهرب الفريق الإسرائيلي مذلولا، أما حكوماتنا العربية المذلولة الصامتة تنتظر الضوء الأخضر من البيت الأبيض لكي تتحرك حركة المنافق، وما زلنا نتملق للأعداء بالمشاركة في أفراحهم. والله الذي لا إله إلا هو فبصمتنا وديبلوماسيتنا الحمقاء لن نسترد الصحراء ولا سبتة ولا مليلية حتى تحرر أرض فلسطين، أما منظمة الأمم المتحدة وأعضائها فإنهم يضحكون علينا ويضيعون في الوقت لتحقيق أهداف أعداء الإسلام والمسلمين. كلنا مع غزة
16 - taha الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:42
ملك لاه كجده عبد الحفيظ, إلا أن أول لعب بلعب بدائية مقارنة بالوقت الحاضر وتسبب في دخول المغرب إلى حجر الحماية. وهذا الملك المتصابي يلعب ولكن بمصير أمة و حلم أجيال المستقبل. ملك قضى أكثر من شهر بأمريكا ولم يرجعه للمغرب إلا موضة الذبح في عيد الأضحى. ثم يذهب إلى ايفران ليرتاح وكأنه لا أقول حقق بل وضع مخططا لانتشال المغرب من وضعه الكارثي. ملك يدشن توسيع طريق, ملك يشرف على منح سيارة لمركز يعنى بالمعاقين, ملك يضع حجر الأساس لصنبور ماء يمد لدواوير قبائل جاهد أبناؤها لإخراج الإستعمار و تحسر الأحفاد على فعلهم لأنهم لاقوا الحيف و التهميش في الإستقلال.
ملك ينفق الآلاف في مطاعم باريز و حانات نيويورك و يضحك على شعب مقهور بين فواتير الكهرباء و الماء ومغيب بلقاأت الوداد و الرجاء وكذا يحيى ولميس/ و نور مهند. ملك زورا يتقمص دورا أكبر منه و لكن ليس في القنافيذ أملس فكل عشيرته من عتاة المدمنين و المفسدين و المتعطشين للجاه و البذخ. أذكره بشيء واحد وهو يبارك لملك إسبانيا عيد ميلاده و هو الدكتور في العلوم السياسية, إن خوان كارلوس أحب خدمة شعبه فأرجعه هذا الشعب لقصره وليس للحكم, وأن كارلوس لن يرجع سبتة و مليلية لأنه يريد تتمة ما بدأه جديه إليزابيت و فرديناند بملوك الطوائف و كذا بأجدادنا المسلمين في الأندلس.
حكام لايقرؤون وإذا قرؤوا لا يستوعبون و إذا استوعبوا لايطبقون
أمة ضحكت من جهلها الأمم
17 - فيلسوف الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:44
كل من قال في تعليقاته لماذا لم هذه التهنئة...و لماذا لم يتحدث الملك عن غزة فهو بليد لا يفهم شيئا على الإطلاق أولا ليس هناك ملك أكثر ديبلوماسية من الملك محمد السادس فإرساله لبرقية تهنئةإلى خوان ... تدخل في إطار الديبلوماسية الذكية للملك ...........+إذا تحرك المغرب و تحدث في قضية غزة و لديه قضية و مشكل الصحراء فلن يكون بخير فبمجرد التحدث و إدانة وكل تلك الأفعال التي يريد بعض كتاب التعاليق هنا أن يفعلها في الحين سيخلق مشكل عويص في الصحراء و لن نعرف من أين ستأتينا الضربة يا غخواني كل من لديه فم و لا يفهم شيءا أن يغلقه و يحكم إغلاقه لأنه لن يقول إلا الترهات
18 - بن بركة الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:46
راه بصح ا خويا, المعلم ماعندو مي دار مسكين, العباد راه عيشة في الحرير و الخمير, خليه يكتب مع راسو
19 - وردة @ الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:48
بالنسبة للدين يلمون الملك على غزة نقولهم الى تبعتو الاخبارفي المغربية فالملك قدم تعازيه الى الشعب الفلسطيني ووجه ايضا نداء لمجلس الامن واللجنة الرباعية الدولية لتحمل مسؤولياتهما من اجل ضمان وقف اعمال العنف والمواصلة الضرورية للحوار والتفاوض بين كل الاطراف المعنية
ثم في السياسة ماشي هي الحياة العامة التي نعيشها نحن الاناس العاديون غيرنتشاجرو مع شي حد نقطعو عليه الما والضو فالسياسة تختلف لازم يكون هناك ديبلوماسية في حل المشاكل بالحوار والتفاوض وهدا ليس تملق ولكنه اتيكيت تفرضه العلاقات بين الدول ثم لا ننسى ان المغرب يعاني من مشكل الصحراء من جهة وسبتة ومليليةمن جهة اخرى لدانحن في حاجة الى تحسين العلاقات مع دول اخرى وليس العكس لانه ليس في صالحنااما فلسطين الله معها و قلوبنا معهاالعين بصيرة واليد قصيرة
20 - كمال الفاسي الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:50
لا ادري ما اقول سبتة و مليلة ذهبتا هدية عيد ميلاد
21 - امازيغية اصيلة الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:52
و شعب غزة!!!!!!
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال