24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1013:4716:4719:1520:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. نواب أمريكيون يطلبون التحقيق في "تلاعبات ترامب" (5.00)

  2. مسح وطني يتعقب انتشار الوباء الكبدي في المغرب (5.00)

  3. بركة: المغرب يعيش "مرحلة اللا يقين" .. والحكومة تغني "العام زين" (5.00)

  4. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  5. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | لعبة ليّ الذراع تشتد بين الحكومة والنقابات في المغرب

لعبة ليّ الذراع تشتد بين الحكومة والنقابات في المغرب

لعبة ليّ الذراع تشتد بين الحكومة والنقابات في المغرب

يبدو أن لعبة ليّ الذراع بين الحكومة والنقابات في المغرب دخلت مرحلة ساخنة، إذ فيما تعتزم الحكومة تنفيذ اقتطاعات على أجور الموظفين، الذي شاركوا في إضراب 23 و24 يناير الماضي، بعدما أصدر محمد عبو، الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بتحديث القطاعات العامة، بياناً أكد فيه أن "الإضراب حق قانوني، لكن المبدأ المحاسباتي العام يعتبر أن الأجر هو المقابل المالي للعمل المنجز.

وبالتالي فإن للحكومة الحق في اقتطاع أيام الإضراب، وقررت مركزيات نقابية تنفيذ إضراب وطني في قطاع الوظيفة العمومية، والجماعات المحلية، وفي المؤسسات العمومية، وشبه العمومية، يوم 10 فبراير الجاري، احتجاجاً على ما وصفته "عدم نجاح الحوار الاجتماعي".

وأفادت مصادر مهنية بأن عدداً من النقابات تساند الإضراب، وأكدت مشاركتها فيه، مشيرة إلى أنها "ستتخذ الخطوات اللازمة، إذا تقرر الاقتطاع من أجور المضربين".

وكانت مصادر نقابية مسؤولة توقّعت، في إفادات سابقة لـ "إيلاف"، أن تشهد السنة الحالية حركات احتجاجية ساخنة، بعد فشل الحوار الاجتماعي في الوظيفة العمومية.

وأضافت أن المركزيات النقابية طالبت بجلسة عامة مع الوزير الأول عباس الفاسي بعد العرض "الهزيل" لوزارة تحديث القطاعات العامة، الجمعة الماضي، والذي انسحبت منه النقابات، بعد تسجبل احتجاجها.

وأشارت المصادر إلى أن الوزارة اكتفت بالرد على 4 نقاط فقط، هي التعويض على العمل في المناطق النائية، وحذف السلاليم الدنيا من 1 إلى 4، في 4 سنوات بدل 2 مقترح النقابات، وتاريخ إجراء الانتخابات المهنية، وتجميع الأنظمة الأساسية للفئات الصغرى والمتوسطة في نظام أساسي موحد الخاص بالمساعدين الإداريين، وآخر خاص بالأعوان التقنيين.

وكانت وثيقة أعدتها وزارة التشغيل والتكوين المهني، كشفت أن أسباب النزاعات تتوزع على عدم تطبيق بعض مقتضيات مدونة الشغل، بنسبة 19.50 %، والتأخير في أداء الأجور، بنسبة 17.59 %، وملفات مطلبية، بنسبة 14.72 %، وتسريح الأجراء، بنسبة 13 %، والإغلاق، بنسبة 6.31 %، وتحسين ظروف العمل، بنسبة 5.16 %، والضمان الاجتماعي، بنسبة 4.59 %، والعقوبات التأديبية في حق الأجراء، بنسبة 3.06 %.

وتقليص مدة الشغل، بنسبة 3.06 %، وعدم احترام بروتوكولات اتفاق، بنسبة 2.29 %، وإضراب تضامني، بنسبة 0.76 %، وانتخابات مندوبي الأجراء، بنسبة 0.76 %، فيما توزعت 9.18 على مختلفات.

وأبرزت الوثيقة عينها أن النزاعات الجماعية المصحوبة بإضرابات، سنة 2007، بلغ عددها 182 نزاعاً جماعياً، تحولت إلى إضرابات، وهو ما يشكّل نسبة 21.71 %، من مجموع نزاعات الشغل.

وأكد المصدر نفسه أن هذه النزاعات مسّت 147 مؤسسة، وبلغ العدد الإجمالي للعمال 35 ألفاً و730 أجيراً، فيما وصل عدد العمال المضربين إلى 13 ألفاً و988 أجيراً، أي بنسبة مشاركة 14.39 %، في حين بلغ عدد أيام العمل الضائعة حوالي 77 ألفاً و277 يوم عمل.

وأكدت أن الإضرابات، التي دعت إليها المركزيات النقابية، تشكّل نسبة 84.61 %، بما مجموعه 154 إضراباً، يأتي القطاع الفلاحي في مقدمة القطاعات المضربة، بتسجيل 39 إضراباً، بنسبة 21.42 %، متبوعاً بقطاع النسيج والألبسة والجلد، الذي شهد 21 إضراباً، بنسبة 11.53 %، ثم الصناعة الغذائية، بتسجيل 25 إضراباً، بنسبة 13.73 %.

إيلاف


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - الصافي الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:37
إذا كانت الحكومة نفسها لا دستورية،لأن الشعب لم يصوت عليها بدليل نسبة الانتخابات 20 0/0 من السكان.كيف يُعقل أن تريد للشعب الخير الذي رفضها مسبقا .إنها تربينا على عدم التصويت،بالزيادة في الأسعار وكثرة الاقتطاعات دون سابق إعلان أو موافقة.كيف يُعقل أن تعترف بدستورية الإضراب وهي غير دستورية .ولا تعترف بالدستور.إذن كان عليها أولا أن تحذف الفصل14 من الدستور ثم تقرر الاقتطاع أو حتى إعدام المضربين لترتاح من هذا الشعب الخامل.ولكن نحن لسنا في المستوى ،(لنعترف)أننا ساهمنا في غيها واستهتارها بنا،وذلك بنهشنا في بعضنا البعض.حسبنا الله ونعم الوكيل....
2 - الصافي الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:39
حكومة لادستورية+أُناس ليسوا وطنيين+استغلاليين وأصحاب المصالح الشخضية والنفاق ......(تساوي)=ضرب الدستور في الصميم واحتقار المواطنين وأكل أموالهم بالباطل وعدم الاكثرات لأي كان.
3 - حرة ابية الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:41
ان استهتار الحكومة وعدم وفائها بالتزاماتها راجع الى الفوضى والتفرقةفى صفوف النقابات التى لم تعد تدافع عن مصالح المواطنين ولو كانوا كذلك لتحدوا فيم بينهم واجبروا الحكومة على الحوار الجاد.ما نراه هو ان كل نقابة تحارب الاخرى لكسب الاصوات.المغاربة ملوا من هذه الخلافات واصبحوا لايثقون فى احد. ولن يخسر الا الفقراء والنقابات.فهيااتحدوا فِِان الاتحاد قوة.
4 - أزكزاو الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:43
رغم كل ما يمكن ان يقال على توقيت الاضرابات في المغرب ومدى ارتباطها بالاجندة الانتخابيةنالا ان الدعوة الى مقاطفة الاضرابات يحمل في طياته حولة مخزنية تبخس وتيئس العمل النقابي.فمجرد النظر في الوضعية الاجتماعية والمادية للأجراء وحده كفيل نليس فقط بالدعوة الى اضرابات محدودة في الزكان وفي المكاننبل تستدعي إضرابات لا محدودة وأعتصامات الى ان تعود الحكومة الى طاولة المفاوضات راضخة للمطالب العادلة للطبقات الشعبية المقهورة.ولا أرى من يدعو الى المقاطفة الا عميلا من عملاء الدولة او عبثيا او عنيدا لانه لا أحد ضد النضال مهما كانت مبرراته حتى وإن كان يرى في الاشكال النضالية الاخيرة دعاية انتخابية.
5 - مواطن الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:45
أمر غير مناسب وغير قانوني ان تلجأ الحكومة للاقتطاع من اجور الموظفين المضربين بصفتها مشغلا لهؤلاء لماذا ? لان الاضراب حق مكفول للاجير والموظف با لقانون الاسمى للبلاد الا وهوالدستور و هو يشكل الاداة الوحيدة او السلاح الذي يبقى في يد هذا الاخير , بعد استنفاذ سبل الحوار والتفاهم طبعا , للظغط على المشغل لتحقيق مكتسباته و حقوقه باعتباره الحلقة الاساسية في دائرة الانتاج وسير الادارة. اذا كان وحسب ما سمعناه ان القاعدةالتي انطلقت منها الحكومة لتبرير الاقتطاع وهي المبدأ المحاسبي للاجر أي ان الشغل المنجزمقابل العمل فان منطلقها حسب رأيي منطلق خاطئ لان هذا المبدا يعتمد بالاساس على منطق الربح والخسارة الذي يستعمل في وحدات الانتاج الذي ينبني على كلفة الانتاج المكونة ظمنيا من كلفة المواد + كلفة الاجور + التحملات الاخرى حيث يمكن اسنتاج مدى تقدم او تقهقر سير المقاولة بعد تحويل المواد الخام واحتساب القيمة المضافة و هامش الربح . و حسب ما نعرف فان قانون الوظيفة االعمومية لا يعتمد على هذا المنطق و الا كنا سنرى الموظفين يلجون و ينصرفون من اداراتهم ببطائقهم الممغنطة التي يحتسب بواسطتها عدد الساعات التي اشتغلوها , مع العلم ان الموظف يحتكم الى عدد الايام التي يشتغلها في الشهر و هي محسومة سلفا و ليس هناك تقييم مادي لمدى انتاجيته او لا كما هومعمول به في وحدات الانتاج التي تختلف مع الادارة كليا من حيث المهام .ما يستنتج من هذا ان قرار الحكومة ولا اظنه سيطبق غير ذي موضوع ولا جدوى فحق الاضراب مشروع في العالم باسره والتجاء النقابات المغربية اليه يشكل اخفاقا ما بعده اخفاق لهذه الحكومة التي تستعين بنقابتها لتبخيس الاضراب و المزايدة على اهدافه على لسان كاتبها العام الذي انحاز الى الباترونا ضدا على الاعراف المعمول بها في العالم تحت ستار ارساء عرف مفترى عليه أي مأسسة الحوار من اجل التنمية على حساب الطبقة الكادحة . فالقول بان الحكومة قلصت من الضريبة على الدخل و اعتبارها زيادة في الرواتب مجرد تمويه و الزيادة في الاجور المعلن عليها تاكلت مع الزيادات المتتالية للمواد الاساسية كالزيت والسكرو الدقيق والحليب و الكازوال و البنزين و التي لم تعرف انخفاضا رغم وعود الحكومة وانخفاض كلفتها عالميا الى ادنى مستوياتها ثم ان تلك الزيادات لم تشمل فئة عريضة تقتات من صناديق التقاعد الهزيلة فما موقف الحكومة من هذه الشريحة العريضة المنسية .و ما مصير الترقية الاستثنائية المجمدة منذ 2003 بالنسبة للموظفين الذين استوفوا شروط الترقية النظامية و حذف السلالم من 1-4 الذي استنفذ الكلام حوله منذ زمان اليوسفي و جطو . ام انه زمان شباط !!!!!!!!!!!!!!
6 - أزكزاو الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:47
رغم كل ما يمكن ان يقال عن توقيت الاضرابات في المغرب ومدى ارتباطها بالاجندة الانتخابية لنقابات ،الا ان الدعوة الى مقاطفة الاضرابات يحمل في طياته رؤية مخزنية تبخس وتيئس العمل النقابي.فمجرد النظر في الوضعية الاجتماعية والمادية للأجراء يكفي وحده ،ليس فقط للدعوة الى اضرابات محدودة في الزمان وفي المكان ،بل تستدعي إضرابات لا محدودة وأعتصامات الى ان تعود الحكومة الى طاولة المفاوضات راضخة للمطالب العادلة للطبقات الشعبية المقهورة.ولا أرى من يدعو الى المقاطعة الا عميلا من عملاء الدولة او عبثيا او عنيدا لانه لا أحد ضد النضال مهما كانت مبرراته حتى وإن كان يرى في الاشكال النضالية الاخيرة دعاية انتخابية.
7 - معاد بنجبل الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:49
لقد سالت حول ملف المساعدين التقنيين بوزارة الاعوان العموميين سابقااين وصل حيث طال انتظارناولا اعتقد ان هنا حل في القريب العاجل ولهدا ارجوا من كل من له اطلا ع علي هدا الملف الدي يلفه الصمت ان يكشف لنا عن جديده ولكم وله الشكر
8 - عبد الغاني الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:51
...في ظل دولة الحق و القانون والعهد المحمدي نتمنى امالا لتحقيق شتى من المطالب و بها يرتقي الوطن المغرب للافضل تماشيا مع دول العالم التي من اصول مبادئها الاعتناء بالتنمية الداتية كمدخل جدري للتنمية البشرية بكل مفاهيم اسسها...الله الموفق.
9 - الصافي الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:53
الشائع بين المأجورين في المغرب هو أن النقابات باعت الماتش وتراجعت شعبيتها.وذلك راجع للتشرذم الحاصل.والتفرقة التي وصلت إلى حد التناحر وإهانة الآخرين .كفانا تفرقة .وحدوا صفوفكم.لأن الوقت لا يسمح .وهذه الحكومة تلعب على هذه الورقة وتنتف ريشكم نقابة نقابة.ساندوا الإضراب كان من كان المطالب به.وشلوا حركة هذه (الحُك ما)وأوقفوها عند حدها وليقطعوا ليس يوما أو يومان أو شهر لا يهم .المهم أن نضعها أمام الأمر الواقع.كفانا تفرقة.وأعيدوا للنقابات هيبتها.فالفاسيين( كخافو وما كيحشموش) وما نيل المالب بالتمني لكن تؤخد الدنيا غلابا.أقول هذا واستغفر الله لأني لا من هؤلاء ولا من أولائك.ورغم ذلك أساند لأن السيل بلغ الزبى .أرهقنا الغلاء والكريديات.حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم.
10 - said الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:55
دعت كدلك الجامعة الوطنية لموظفين التعليم . النقابة المستقلة للتعليم الى اضراب وطني يومي 10 /11 فبراير
11 - حسيمي الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 03:57
لم تعد عندنا نقابات تمثل الأجراء, بل أصبحنا أمام دمى تحركها أياد خفية.
رحم الله النقابات
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال