24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:4913:3217:0620:0521:25
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | مزوَار يجددُ من باريس دعم المغرب تفاوضَ الفلسطينيين والإسرائيليين

مزوَار يجددُ من باريس دعم المغرب تفاوضَ الفلسطينيين والإسرائيليين

مزوَار يجددُ من باريس دعم المغرب تفاوضَ الفلسطينيين والإسرائيليين

غداةَ لقاءٍ جمعهُ بكاتب الدولة في الخارجية الامريكية جون كيري، أمس الأحد بباريس، اعتبرَ وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار خلال اجتماع الوفد الوزاري المنبثق عن لجنة متابعة مبادرة السلام العربية، (اعتبر) اجتماع لجنة القدس الأسبوع الجاري بالمغرب برئاسة الملك محمد السادس، فرصة لتأكيد الموقف المغربي والعربي الداعم لمسلسل المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، من أجل حل شامل وعادل في نطاق الثوابت الراسخة، والتي يعد الحفاظ على الهوية الاسلامية والحضارية للقدس الشريف ومواجهة خطر تهويدها، أهمها على الإطلاق.

رئيس الديبلوماسية المغربيَّة، أضافَ في اللقاء الذي حضرته، إلى جانبه، المنتدبة في الخارجية، مباركة بوعيدة، ان المغرب أنَّ المغربَ لن يدخر جهدا في سبيل دعم مسلسل المفاوضات الذي ترعاه الولايات المتحدة، الى جانب الدول العربية والإسلامية، في أفق إنجاح هذا المسار التفاوضي بما يمكن الفلسطينيين من إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس، منوها في الإطار ذاته بالعرض الذي قدمه كاتب الدولة الامريكي في الخارجية، جون كيري، حول تقدم المفاوضات بين الطرفين، خلال اللقاء.

يذكرُ أنَّ جون كيري كانَ قدْ عرض على أعضاء الوفد الوزاري المنبثق عن لجنة متابعة مبادرة السلام، تطور مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية خلال المدة الأخيرة، مشيرا إلى المحاور التي تم التوصل فيها الى اتفاق بين الجانبين وتلك التي لا تزال محل تفاوض.

وطالب الجانب العربي من جهته، كاتب الدولة الامريكي، بتقديم المزيد من التوضيحات بشأن عدد من القضايا التي طرحها، من قبيل الحدود واللاجئين وغيرها من النقاط الأخرى التي لا تزال عالقة، في وقت قدم فيه جون كيري، للحضور أجوبة نهائية بشأن ما تم التوصل إليه من اتفاق بين الطرفين بخصوص نقاط أخرى، فاتحاً باب التفاؤل بشأن الجوانب الخلافية التي أكد انه سيتم الحسم فيه خلال الأسابيع المقبلة، وهو ما سيسمح بالتوافق حول الإطار العام للمفاوضات في أفق التوصل إلى اتفاق سياسي شامل قريبا.

وأكد الوفد الوزاري العربي من جانبه لجون كيري، دعمه لمسلسل التفاوض وللدور الذي تقوم به الولايات المتحدة الامريكية لإنجاح المسلسل مع تأكيد دعم للرئيس الفلسطيني، أبو مازن في ما يخص تدبير مسلسل المفاوضات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - Je constate الاثنين 13 يناير 2014 - 17:13
Vive le tandem Mezouar /mbarka . La diplomatie est en marche surtout à ce qui se parait ,les 2 ministres s'entendent bien .
2 - ,,????? الاثنين 13 يناير 2014 - 17:30
bla bla qui va pas finir ça vous concerne pas votre soucis c est la politique qui apporte c est tous est vous profiter de cette affaire palestinien pour vos intérêt. Palestine a ses homme laissez la
3 - الكلام الصحيح هو الاثنين 13 يناير 2014 - 17:39
روس يجددُ من امريكا دعم الامم المتحدة تفاوضَ الصحراويين و المغاربة.
4 - شاهد على العصر الاثنين 13 يناير 2014 - 17:48
مزوار وبوعايدة في القمة والمغرب سيرأس لجنة القدس بمدينة مراكش في 3 أيام للتداول في هذه القضية التي طالت منذ 60 سنة.
5 - jamal de france الاثنين 13 يناير 2014 - 17:50
الإعلام الفرنسي لم يتطرق لوجود الوزير المغربي لا من قريب ولا من بعيد ،هذا يذل على أن وجودنا وصيتنا الدبلوماسي لا أسس له من الصحة
6 - amahrouch الاثنين 13 يناير 2014 - 17:57
Il serait bénéfique aux palestiniens de jeter leurs armes(qui ne sert pas à grand chose d ailleurs)et entamer des discussions sincères et sérieuses avec l Etat hébreu.C est ainsi que disparaitrait la défiance existant entre les deux parties.Ils doivent encore reconnaitre explicitement l existence de l Etat d Israel.Le monde entier sera avec eux.La Palestine deviendrait alors une Suisse dans le moyen Orient que la communauté internationale défendrait en cas d agression.C est la seule issue que je vois à cet éternel conflit
7 - عبد الرحمان الاثنين 13 يناير 2014 - 17:58
المغرب يرفض التخلي عن جزء من ترابه الوطني ( الصحراء ) و هو الآن يدعم من خان الفلسطينيين ( سلطة أوسلو ) و يدعو الفلسطينين بطريقة غير مباشرة إلى التخلي عن أراضيهم لمحتل عدو .
تمنيت لو بقي بلدي بعيدا عن هذه المهزلة التاريخية .
8 - لقول الحق الاثنين 13 يناير 2014 - 18:08
لصاحب التعليق رقم 3 , الصحراويون هم مغاربة ، والنزاع اليوم قائم بين المغرب والجزائر .
أليس المغرب هو من طالب من الامم المتحدة باستقلال الصحراء من إسبانيا وإرجاع أراضينا سنة 1963.
9 - محمد أبو عثمان الاثنين 13 يناير 2014 - 18:09
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الحوار لا يجدي نفعا لا داعي لمضيعة الوقت،لأنه يصب في صالحهم
10 - ركيبي الاثنين 13 يناير 2014 - 18:16
يجب إنهاء مشكل قضية الصحراء في القريب العاجل .
ماشي بحال السي العثماني اللي قال ليهم يوما في اجتماع مع ديبلوماسيين ،" أش اطلع لينا من هذه الصحراء" اسلوب جبان .
11 - patriot الاثنين 13 يناير 2014 - 18:43
commentaire numero 3
allez vivre en algerie au lieu de profiter de nos universites et les taxes du peuple marocain .....le sahara est marocain et restera pour eternite marocain....il n'y a rien au monde qui va changer cette realite....votre problem est que les marocains sont unis pour defendre notre integrite contre l'algerie et ses pions du polisario
le temps est venu pour couper toute aide financiere aux agent du polisario au maroc de tanger a lagouira
12 - omar الاثنين 13 يناير 2014 - 18:56
حتى مزوار يتدخل في الصراع العربي الاسرائيلي...هدا الصراع بعيد عنك فلا تملك ان تقول اكثر مماقلت..لان اسيادك الامريكان والاسرائيليين يراقبون حركاتك وسكناتك..وحتى مستعمرتنا فرنسا لن تسمح لك..فما قلته قاله غيرك..ديبلوماسية فارغة من المحتوى..
سؤال من اليك لمادا ايها الساسة العرب لم تعلقوا على موت شارون..لابالتعزية ولا حتى بالفرحة لموته..السبب واضح لاتملكون موطئ فدم لدى اسيادكم
13 - Hdiddan الاثنين 13 يناير 2014 - 19:23
Si on veut appliquer la logique des mercenaires de la cause palestinienne au Maroc on va dire que les négociations c'est de la normalisation.
Donc il faut de la guerre et pas de négociations pour ne pas normaliser :)
14 - Ait benhamou chakib الاثنين 13 يناير 2014 - 21:09
bientot , la dissolution du comite al qods : les chaises des rois et netanyahu !. Je ne m' adresse pas a si mezouar , ni a la petite bouaida , sans politique etrangere , a part les declarations et la tentation de Mr kerry ignorant , pour mendier la stabilite des chaises des rois .Jerusalem est une cite , dont la destinee est divine , et le jour ou israel la partagera , avec quiconque ,les israeliens vivront tout de suite la dispersion sur terre : c' est le jugement d' Allah au coran!. Netanyahu , jouant la stabilite des rois de l' elysee , ayant permis la colonisation , puis la creation d' israel , allie rouhani et les rois. Est ce que des chefs d' etat qui pronent la laicite , le droit a l' homosexualite masculine , peuvent pretendre defendre l' islam d' al qods , ou le peuple palestinien , alors qu' ils ont detruit sur 20 ans toutes les republiques musulmanes!. Le comite al qods , l' approche saoudienne sont des arnaques qui ne servent que les chaises des rois , l'elysee ,et le wali
15 - bissara الاثنين 13 يناير 2014 - 22:26
la vrais diplomacie et de resoudre le problem de sahara,et le problem de tindouf et surtout sebta et melilia.c est ca ton problem.
pour la Palestine et Israel il y a ONU qui s occupe de ce problemes.et les palestiniens on la carte vert d immigre par tout ds le monde.et pas les marocains.
svp arrête de joue le jeux de media.que ce que tu va faire ds ton problemes rt oublier de Palestine car persone ne peut rien faire contre dimocratique state of Israel.
c est la verite il ne faut pas ce fache
16 - الرصد الثلاثاء 14 يناير 2014 - 00:19
الحمد لله وحده.
العمل الدبلوماسي يحتاج الى تقويم هيكلي يجعله قادرا على مداولة الامور القضائية العليا في ما يخص القضيتين السورية والفلسطينية.
فاما المساعي التي أقدم عليها المغرب عن طريق دبلوماسيته,فهي لاتتجاوز الافق الافتراضي و لا ترقى الى صياغة خريطة طريق التسوية.
لعل جوهر القضية الفلسطينية تحيل الى تاريخ النزاع العربي الاسرائيلي والمتعلق بالاعتراف بالكيان الاسرائلي وحقه في الولاية الشرعية التى تستمد اصولها من الصحف الاولى,صحف ابراهيم وموسى.
بالمقابل نجد الاعتراف بالدولة الفلسطينية أفسده تطاحن الاخوة في فلسطين,الا ان انشقاقا حل بين فتح(بعثيون قدامى) وحماس(بعثيون جدد) أدى الى انفصال غزة وعزلها عن العالم.
اما المستوى الذي تتوقعه المفاوضات هو دعم الدول للاردن من أجل استعادة هيمنه القدسية خدمة للهيكل المقدس لال البيت,وهذا شأن ملكي في الاردن منذ نكبة 1948ويرسخ مستوى الافق الذي تسعى اليه طراف المفاوضات خاصة امريكا وبريطانيا ويرضي اسرئيل ويرصد للفلسطينيين أفاقا واعدة في دولتهم الاردن.
الا ان فتنة الله اكبر من فتنة الناس,فالشأن القدسي قضية معروضة في السماء السادسة,ستفصل فيها الواح التابوت//ق~
17 - kamal monadil الثلاثاء 14 يناير 2014 - 06:33
حزب الاحرار التي اوجده المخزن و اخرجه الى الساحة السياسية يتمكن من السيطرة على الديبلوماسية الخارجية و لا اضن ان امين عامها ياتمر باوامر رئبسه المباشر انه المغرب الجميل فتوقع كل شئ
18 - anir الأربعاء 15 يناير 2014 - 10:09
on a reglé tout les probelmes de notre unité territoriel et nous reste que la palestine. jamais vu dans ma vie une marche de solidarité avec le maroc par les payas arabes dans le probleme du sahara.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال