24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  2. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  3. "أوبر" تكشف عن 6 آلاف اعتداء جنسي في عامين (5.00)

  4. نشطاء يُودعون عريضة لدى البرلمان لإلغاء تجريم الحريات الفردية (5.00)

  5. نزاع جيران يفضي إلى جريمة قتل بسيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

2.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بعد "الاعتداء" على الوردي ... رشق الوزير بنعبد الله بحجر في آسا

بعد "الاعتداء" على الوردي ... رشق الوزير بنعبد الله بحجر في آسا

بعد "الاعتداء" على الوردي ... رشق الوزير بنعبد الله بحجر في آسا

بعد أسبوعين من "الاعتداء" الذي كان وزير الصحة الحسين الوردي ضحية له، تعرض اليوم الأحد، وزير الإسكان وسياسة المدينة نبيل بنعبد الله، إلى رشق بحجر أصابه في جبينه بمدينة آسا، وتطلب نقله إلى المستشفى المحلي بالمدينة المذكورة.

مصادر متطابقة قالت لهسبريس إن الوزير الذي كان برفقة البرلمانية كجمولة منت أبي، تمت محاصرته من طرف بعض المحتجين، قبل ولوجه القاعة الذي عقد فيه لقاء تواصليا بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس حزب التقدم والاشتراكية، ليتم رشقه بحجر تسبب له بجروح خفيفة، إلا أنها لم تحل دون استكمال اللقاء التواصلي بعد عودة الوزير من المستشفى.

واتهمت ذات المصادر بعض المحسوبين على القيادة السابقة لفرع الحزب بالمدينة، بالتسبب في رشق الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية الذي يقوم رفقة أعضاء من الديوان السياسي للـPPS بجولة في مدن بالصحراء المغربية.

يذكر أن وزير الصحة الذي ينتمي هو الآخر إلى حزب التقدم والاشتراكية، تعرض لهجوم لفظي، قبل أسبوعين من قبل ثلاث صيادلة تمكنوا من التسلل لمقر البرلمان، حيث انعقدت إحدى لجانه لمناقشة قانون يتعلق بحل مجلسين جهويين للصيادلة المغاربة.

وألقت عناصر الأمن القبض على الصيادلة الثلاثة، لتحيلهم إلى النيابة العامة على ذمة التحقيق للكشف عن ملابسات الحادث، الذي أثار استياء واسعا وسط النواب البرلمانيين المغاربة، كما أحالت النيابة العامة المغربية، الصيادلة الثلاثة، إلى المحاكمة، بتهمة "إهانة" وزير الصحة، حيث يعد الاعتداء سابقة من نوعها في تاريخ المؤسسة التشريعية بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (159)

1 - زائر الأحد 19 يناير 2014 - 14:41
اسلوب حقير وجبان ما هكدا يكون الاختلاف مع الاخر
2 - السمارة الأحد 19 يناير 2014 - 14:41
ان ما تعرض له معالي الوزير باسا من رشق بالحجارة انما يتعرض له رجال الامن يوميا بمدن الصحراء المغربية خاصة العيون و السمارة . لدا يتوجب وضع حد لمثل هده التصرفات و معاقبة هؤلاء المرتزقة.
3 - الشريف العباسي الادريسي الأحد 19 يناير 2014 - 14:43
حركة شباب الرابطة الملكية المغربية..................................

ندين وبشدة الاعتداء الشنيع الدي تعرض له الوزير نبيل بنعبد الله بمدينة اسا من طرف مجهولين رشقوه بالحجارة بمطار أسا فور نزوله من الطائرة .. وهدا الحدت يؤكد ما قلناه من قبل وما خلصنا اليه في زيارتنا الاخيرة لهده الاقاليم من التسيب والفوضى التي تعيش عليها هده المدن نتيجة تساهل السلطات المعنية في تطبيق القانون على الجميع ..كما ندين مجددا سياسة التمييز بين صحراوي نافخ دراعة يخاف منه الجميع وبين مواطن عادي يسحق تحت ارجل المسؤولين هناك..وندعوا السلطات العليا في هدا البلد للتدخل من أجل وضع حد لهده المهازل المتكررة باقاليمنا الجنوبية...
4 - ازركي الأحد 19 يناير 2014 - 14:44
السلام عليكم
انا ادين بشدة الاعتداء على الاشخاص و الممتلكات. في اخر المطاف نحن اخوة مسلمون و الى سكان اسا الله اهديكم
5 - N.Swiss الأحد 19 يناير 2014 - 14:44
Je ne suis avec aucun parti politique, mais il faut que justice soit faite car la violence tue la marche de la démocratie
6 - kamalmous الأحد 19 يناير 2014 - 14:45
خبيشة حتى هية مثل عليها كلكم بحال بحال
7 - زائر الأحد 19 يناير 2014 - 14:46
انا ضد هدا الحادث الجبان وتحية للوزير نبيل . سكان اسا قاصحين والسبب تهميش المدينة . عانت من غزوات البوليزاريو دافع اهلها على مغربية الصحراء والوطن .لكن النتيجة تهميش تام . حتى اننى اتالم عندما سمعت ان وفدا ايطاليا زار المنطقة لكى يبرم اتفاقية شراكة وتؤمة مع اسا الزاك بفضل ابناء المدينة فى ايطاليا .لكن المسؤلين دون المستوى المطلوب . هدا نتيجة التسير .اما زيارة السيد الوزير فهى فى حد داتها تعتبر زيارة ايجابية لنتدكر هده المدينة المدينة الجميلة . .
8 - ورايني قح الأحد 19 يناير 2014 - 14:46
اذا كنت في المغرب فلا تستغرب....
9 - القاهري يــــونس الأحد 19 يناير 2014 - 14:50
الحمد لله مــاشي غي ولاد الشعب لي ولاو كايكلوا الهراوة ! فإذا عمت هنت ،
العين بالعين والسن بالسن والبادى اظلم !
هذا هو مصير حكومــــة ينهج أفرادها سياسة الزرواطة في وجه المعطلين و الناشطين الحقوقين ..
10 - Mohsen الأحد 19 يناير 2014 - 14:50
يجب على السلطات أن تتخد إجرأت قاسية ضد الأشخاص الذين على إهانت وزير الصحة و رشق وزير الإسكان و التعمير بحجارة
11 - مغربي من الجنوب الشرقي الأحد 19 يناير 2014 - 14:50
سلوك خسيس، ينم عن جهل ، كما يعبر عن أبشع صور الهمجية و التخلف، أين العدالة في هذه البلاد، يجب الضرب على يد كل من سولت له نفسه العبث بالمغرب و المغاربة و رموزهم السياسية و الدينية و الثقافية ....الخ.
هذا الجبان ، وجبت إعادة تربيته و تعليمه الأخلاق و القيم لأنه يفتقدها.
12 - مروان الأحد 19 يناير 2014 - 14:52
بنعبد الله وزير وجهو قاصح ميتخافش عليه.سنوات عجاف وهو على راس الحزب تيقول ليهم انا الحزب و الحزب انا....ملي تولدت وهو فالوزارة.تنخاف نتوفى وهو مازال فالوزارة وعلى راس الحزب .
13 - سلسم الأحد 19 يناير 2014 - 14:56
هاته اشارة الى ان المغرب سوف يشهد ما لا يحمد عقباه ادا لم يسارع المسؤولون على مراجعة انفسهم و العمل بجد من اجل اصلاح المغرب و الا فان بلدنا الحبيب سوف يكون على صفيح ساخن لا قدر الله
14 - مغربي الأحد 19 يناير 2014 - 14:56
مساكين نواب البرلمان أحسوا باستياء كبير من حادثة الصيادلة!!!!!!!
ماذا يقول المغاربة و كيف يحسون و ماذا يفعلون من تصرفات النواب الذين انتخبهم الشعب للدفاع عن مصالحهم ولا نشاهدهم أثناء جلسات البرلمان إلا مثل رؤية الهلال وإذا حضروا فذلك لإتمام نومهم العمييييييييق مساكين (كيخدموا بزاف )
15 - zag الأحد 19 يناير 2014 - 14:57
السارح ليضربو خصو يمشي لعكاشة. وزير الإسكان والتعمير نبيل بنعبد الله، إلى رشق بحجر أصابه في جبينه بمدينة آسا، وتطلب نقله إلى المستشفى المحلي بالمدينة المذكورة.
16 - Marocaine الأحد 19 يناير 2014 - 15:00
Je crois que c'est le debut d'une révolution marocaine, on a marre de tous ces menteurs et hypocrites. Et ce qui va venir sera encore plus pire et du jamais vu c surrrrr. Allah yefhed w safi
17 - الامن الأحد 19 يناير 2014 - 15:00
اودي تاواحد مابقا عايش بامان في هاذ المغرب ،هذاك نهار الوردي ،من بعدو الرباح ،و زيد دابا بنعبد الله ،و ربما القائمة ستطول على كل من يحاول محاربة الفساد ،
هل هذه رسالة من بعض المحسوبين و المشوشين من داخل هذا الحزب pps بقيادة محمد كرين تحاول من خلالها الضغط بكل الوسائل على بنعبد الله للانسحاب من الحكومة ؟
شكرا هسبريس على النشر
18 - استقبال حار الأحد 19 يناير 2014 - 15:00
هنا كنقول لهذ لحكومة واتباعه ومن يايده ان تراجع اوراقه وتسيره وسياسته اتجاه مشاكل الشعب الذي صوة له لصعود للمناصب لوزارية ولبرلمانية وتسارعتم بتوريت مقاعد حكومية وبرلمانية لبناتكم وزوجات ولعشيقات بدون مباريات اوستفتاء الا دخوله بصباطكم تلاعب في صفقات الاصلاح والبناء والمشارع ولستتمارات الشعب عاق وفاق والاتي اعظم مشات ايام مئة درهم وموكب سيارت سوداء ودبلاسمات وشعارات لكاذبة احضي راسك يفلان ولامقدرتيش استقيل وسلام اردتهم ان يصفقو ويلتقوك بالحليب وتمر وشباب عاطل عن لعمل وطرق لبوادي مهمشة وسكن غير لائق حين يطلب اصلاح او بناء بيت بالبادية خاصو رشاوي من لمقدم حتى المهندسة
19 - amar الأحد 19 يناير 2014 - 15:02
اغبياء هم الذين يظنون انهم بهذه الافعال ستسقط الحكومة او تتهاون في محاربة الفساد. النتاءج ستكون عكسية ويزيد في التكتل ضد الفساد.
ولحسن حظ الحكومة ان ذلك سيزيدها مصداقية لما تروج له صباح مساء انها تواجه حرب المفسدين، وان هذه الحرب هي التي تعطل او تبطيء عملية الاصلاح التي وعدت بها، فاللوم على المعارضة وليس الحكومة ان لم تحقق ما وعدت به.
1+1= 2
20 - Abdooo الأحد 19 يناير 2014 - 15:02
الغريب في الأمر هو أن حتى السيد الرباح تعرض لسب والشتم يعني أن هناك من يترصد الوزراء أو يحرض على هذه السلوكيات ولو أنهم معروفين أصحاب المصلحة في ذالك خاصة وأن الأمن يكون متساهلا مما يزيد الشك أن الامر مدبر
21 - عمر الأحد 19 يناير 2014 - 15:02
عمر
أعتقد أن ظاهرة الإعتداء على الوزراء هي ثورة هادئة و تباشير تمرد حقيقي على رموز الدولة الكبار، و المجتمع المغربي بكل مستوياته بدأ يعي جيدا أن اللعبة السياسية مكشوفة و حقيرة و صارت أكثر قبحا و خبثا أكثر من أي زمن مضى، و بالتالي يتوهم الوزير و رفاقه أن هوامش المغرب أكثر سذاجة و غباء ، و مراكزه أكثر تفاعلا مع مستجدات الساحة السياسية، إلا أن الإعتداء المادي عليهم صار شكلا نضاليا هو الأقوى ضمن تاريخ الحركات النضالية بالمغرب. ما أبقا فينا اللي يصبر واك واك اعباد الله أوفففففففف
22 - عصام تاوريرت الأحد 19 يناير 2014 - 15:02
اللهم اضرب الضالمين بالضالمينو اخرجنا من بينهم سالمين
23 - عبد االلطيف الأحد 19 يناير 2014 - 15:03
هل احيل الراشقين الوزير علي العدالة لتقولة كلمتها كما اعتقلة الصيادلة
24 - said الأحد 19 يناير 2014 - 15:04
حسب مصادر من عين المكان تأكد لي أن الأمر يتعلق بصراع داخلي بين أعضاء نفس الحزب الذين دخلوا في نقاشات حادة وتراشق بالحجارة نال منها الوزير نصيبه ولا وجود لرابط بين حادثة وزير الصحة وهذا الحدث
25 - Ben addi الأحد 19 يناير 2014 - 15:04
أحس بالغضب الشديد عندما يتعلق الامر بالاعتداء عن مسؤول من مسؤولينا سواءا تعلق الامر بوزير أو رئيس حزب كيف ماكان نوعه أو عن مسؤول محلي من قائد وشرطي ودركي وعنصر القوات المساعدة لان اذا كانت هناك احيانآ بعض المواخدات فلا يمكن أن تتطور الى ما هو لفضي او جسدي . لأن ذلك يعني الوقاحة والدسارات الخاوية التي يريد الشماكرية فرضها على أرض الواقع وفي الاخير أتمني لكل من رفع يده عن أي مسؤول أن تقطع له لكي يكون عبرة للداسرين والخارجين عن القانون .
26 - IBM TAOUFIQ الأحد 19 يناير 2014 - 15:05
Moi, je trouve normal qu'un 2ème ministre soit agressé, et il y en aura d'autres.Quand M.El ouardi fut agressé, l'opnion publique a juste reçu l'information, comme s'il s'agissait d'un fait divers.Alors, qu'il fallait l'informer des suites de l'affaire,avec, je le souhaite, une punition exemplaire aux agresseurs qui sont, hélàs, des cadres supérieurs et qui devaient être conscients de la gravité de leurs gestes.Non, on a l'impressioin que l'affaire a été classée, et cela encourage d'autres individus à d'autres actes d'agression.
27 - mohammed montreal الأحد 19 يناير 2014 - 15:05
السيبة والله
الاحترام تيبدا من القمة لا البرلمان فخيرولا الحكومة فخير
تنشوف ان المسؤولين فقدوا هيبتهم جراء القمع والتسلط لي تيمارسوه بعضياتهم
اما حادث الوردي وبنعبد الله لا بد من الظرب بشدة وغلظة لرد الاعتبار
وما ننساوش حادث حرق سيارة الامن فالجنوب هاديك السيارة ملك لكل الشعب لي حرقها او ساهم في حرقها خاصو العقوبة
حنا ماشي همج باش نتصرفوا هكذاك
28 - Randonneur الأحد 19 يناير 2014 - 15:05
عندما تقل الأخلاق انتظر كل شئ : السب والقذف ورشق الحجارة...بالأمس وزير الصحة واليوم وزير الإسكان وغدا ... هذه الممارسات لا تشرف المغاربة ولا الديمقراطية الذي يطالبون بها، أتمنى ان يراجع الجميع نفسه حاكمين و محكومين لان الأمور لا تبشر بخير.
29 - abdelghani benrahmoune الأحد 19 يناير 2014 - 15:06
نتمنى الشفاء العاجل لمرضانا من الشعب.ونتمنى لوزرائنا الكثير من الحكمة وبزاف ديال الصدق.الوزير في خدمة الشعب الله يكون في عونو عيرو شي واحد ولا ضربو شي واحد يقدم الإستقالة شكون كال ليه جي قدم الخدمات ديالك بزز.تقديم الإستقالة غير ممكن الكرسي عزيز.ديرو قانون مزيان لمد يديه على شي مواطن تقطع في نفس اليوم في نفس البلاصة.وشوف واش بنادم غادي يتربى ولا لا
30 - عبدالصمد بنعلال الأحد 19 يناير 2014 - 15:07
لوبيات مقاومة الاصلاح و لتماسيح و لعفاريت بذأت تخرج من طورها الى العنف العلني- ان ما يقوم به الرفيق سي بنعبدالله من فضح للفاسدين و الضرب من حديد عليهم هو سبب الاعتداء عليه - بحيث ان الوزير يقوم بمهاجمة الفساد و الاستبداد ليس كلاميا بل فعليا من خلال سياسات مبدعة جسورة عميقة و منها تحريم الخمر و الكيف و "النوار" و الريع و الخطف و السرقات المتعددة و نهب الاراضي بغير حق و الاغتصاب و النفاق المستشري في المجتمع و كل مظاهر العلمانية و الالحاد و الكفر و التغريب و التمسيح و التشييع- واصل سيدي الوزير واصل المجهودات و التفاني في العمل اننا معك و مع الحكومة في كل ما تقوم به لصالح عامة الشعب و خصوصا المستضعفين من "عيالات و هجالات و مساكين و ابناء السبيل و الارامل و المطلقات و الغرباء الخ
31 - youssef الأحد 19 يناير 2014 - 15:08
peut etre une tentative pour faire (ou se faire) sortir le PPS du gouvernement
32 - simo الأحد 19 يناير 2014 - 15:09
كون غـــر جمــعوه هـو و بنكــــــيران و ورباعة الــكذابة...لو فعل السياسيون في اوربا لشعوبهم نفس ما فعلوا لــنا لاعدامهم الشــعب..كون كنا كانديرو هاكا كــون شدو الطريق مــعانا بــكري
33 - فيها خير الأحد 19 يناير 2014 - 15:09
فيها خير

قال تعالى : "وَ عسى تكرهوا شيئا وهو خير لكم "
34 - Mouh الأحد 19 يناير 2014 - 15:09
Pharmaciens ou militants doivent savoir que la violence est celle des individus dont les causes sont perdues. Rappelez-vous que sous basri les auteurs de violence sont envoyés illico aux caves sordides ou ils sont accueillis par plus violents qu'eux. Par ces gestes irresponsables on veut nous ramener en arrière. Les ministres et les policiers sont au service de toute une nation et on doit les respecter non les agresser. À bon entendeur salut. Tanmirt.
35 - صاامد الأحد 19 يناير 2014 - 15:11
مدينة اسا منبع احدات دائما شباب اسا مشهود لهم بجراءتهم ضد اي مسؤل كيف ما كانت رتبته شباب تار في وجه الوزير الاسبق ادريس البصري وحاشيته في عز سنوات الرصاص دوما متربصين الدي وقع لوزير الاسكان عربون غضب على مسؤلين في المغرب الدين لا يهمهم سوى حزبهم واحتفال به في وطن يعمه الفساد والقمع والحكرة فاغضب يا وزير كما شئت ...... طير ابابيل ترميكم بحجارة من وطني ...
36 - سفيان الأحد 19 يناير 2014 - 15:11
عيب و عار هذا الوضع لوصل ليه لحقل السياسي في المغرب , نتمنى دوك ناس لدارو هاذ شي يتقدموا لعدالة في أقرب وقت
37 - حساني الأحد 19 يناير 2014 - 15:12
إذا لم يحاسبك المخزن فسيحابك الشعب . تستاهل أكثر من حجر
38 - محمد الأحد 19 يناير 2014 - 15:12
لي دار الدنب استاهل لعقوبة
‎ ‎
39 - Aboukhalil الأحد 19 يناير 2014 - 15:13
يجب معاقبة هؤلاء الهمج المتخلفين الذين لا يومنون إلا بالعنف. والإرهاب والتهديد ...ومتمنياتي بالتوفيق لحزب الكتاب لان مناضليه انقى وأنبل من كثير من الآحزاب التي تتشدق بالديموقراطية المزورة. ....
40 - oujdi الأحد 19 يناير 2014 - 15:13
تشغيل الشباب قبل فــوات الاوان
" لا تـــــنــفع الــدمــــوع بــــعــد فــوات الاوان
41 - الجوهري الأحد 19 يناير 2014 - 15:14
احد الصيادلة الثلاثة صهر الهمة السؤال هل لو لم يكن من عائلة الهمة سيتجرأ على اعلى مؤسسة في البلاد هل فهمتم من اين تبدا الفوضى عندنا واتحداكم ان يعاقبه القضاء
42 - mohamed الأحد 19 يناير 2014 - 15:15
هدا مايستحقه هوا ورئيس الحكومة عن تهريب اموالهم الئ الخارج وعن زيادات التي تطال الشعب المغربي المسكين
43 - ابو هاجرطاطا الأحد 19 يناير 2014 - 15:15
هذه وسيلة غير مقبولة للاحتجاج .هناك المئات من الطرق بينما العنف مرفوض في حق الجميع سواء اكان وزيرا او شخصا عاديا
44 - مراد الأحد 19 يناير 2014 - 15:16
ه ومن اليوم فصاعدا لا نريد سماعكم تتحدثون عن الشعبية والناس تاتبغيكم حيث باين العربون دابا
45 - fouad gouahi الأحد 19 يناير 2014 - 15:17
while seeing what is going on in Morocco, could not understand the purpose or the meaning of some critical acts.
first it was minister elwardi and today is mister benabdellah!! what is happening people?
can some answer me!
If we go back couple years ago, it will be clear for us that no one could even talk badly about a minister. However, today we are insulting and beating them? come on guys.
if you do not like this government, you only have one chance: wait until the coming elections and vote for someone else.
please, be responsible and show some respect to your superiors.
thank you hespress
46 - hassouna الأحد 19 يناير 2014 - 15:17
لعل الاحداث المتتالية التي يتعرض لها كوادر حزب التقدم والاشتراكية لم تكن من قبيل الصدفة بل هي سياسة ممنهجة يخطط لها بعض الخصوم للتشويش على العمل الجاد الدي ينهجه الحزب
حدار يا رفاق من الاعداء الصديقة
47 - LEKRIMI الأحد 19 يناير 2014 - 15:18
Est ce que c est nouveau mode de communication qui s avere ou quoi ? Il y a un temps ou les ministres etainent hors de portee, vous ne pouviez meme pas lui parler, maintenant se fait il traiter de tous les maux....sommes nous pas A la hauteur de ce respect ...que de pouvoir parler A
48 - أبو يحيي الأحد 19 يناير 2014 - 15:18
إدا كان الإحتجاج حق مشروع تكفله القوانين,فيجب معرفة أشكال الإحتجاج التي يعبرمن خلالها المواطن,بأسلوب حضاري يتناسب مع خصوصية وأعراف المجتمع,لكن مارأيناه يدخل في نطاق الإعتداء على الأشخاص سواء طبيعيين أو إعتباريين,وخاصة إدا كان الشخص يعتبر من رموز الدولة,أبينا أم كرهنا,بمجرد أنه أصبح وزيرا فالإعتداء عليه يعتبر إعتداءً على الدولة,والأداة التي تم الإعتداء بها عليه"الحجارة"تعتبرأداة جريمة من وجهة نظر القانون,أنا لست على إطلاع بدوافع الساكنة وبشكل العلاقة التي تربطهم بممثل هدا الحزب,ولو أني على يقين أن لهم إشكالات مع هدا الحزب,الدي ربما لم يلبي ممثلوه بالمنطقة إحتياجات وطموحات مواطنيها,إلا أن هدا الدافع لايسمح لهم برشق الوزير بالحجارة,هناك طرق عديدة للتعبير عن عدم الرغبة في أي حزب أو ممثلوه.لكن أن تصل المسألة إلى الفوضى فهدا لايبشر بخير.ورغم أنني جد مستاء من الأحزاب التي مارست الحكم في الحكومات السابقة ومنها حزب التقدم والإشتراكية,ومستاء أيما إستياء من أمينه العام,الدي لاحظت عليه وهو في الأغلبية يحاول وممثلوه ضرب حليفهم البيجيدي بخطابات لتسويق صورة حزبهم,إلا أنني أشجب هدا التصرف اللاأخلاقي.
49 - المستقبل آت الأحد 19 يناير 2014 - 15:19
رغم إختلافنا هل هؤلاء الوزراء جيدون أو لا، إلا أننا يستحيل أن نشجع مثل هذه الأعمال التي تعتبر أعمال بلطجة يجب الوقوف في وجهها حتى لو تطلب الأمر النزول إلى الشارع.
إذا كان الوزير لا يمكنه الشعور بالأمن و هو بالشارع فكيف سيكون الحال بالمواطن البسيط الذي يخرج في 6 صباحا و ذلك الذي يعمل ليلا....
50 - مغربي الأحد 19 يناير 2014 - 15:19
كل مايحدث هذه الايام في بلدنا العزيز ، هي امور عادية ولا ينبغي ان نستغرب لها.رجال الامن يضرب المعطلون ورجال التعليم بالزرواطة امام البرلمان.بعض الشباب يرشقون رجال الامن بالحجارة في المضاهرات. بعض الاشخاص يتهجمون على الوزراء . بعض الوزراء يعتدون على جيوب الشعب والضعفاء...... اصبحنا نعيش في حلقة مفرغة.وكما يقال* كما تدين تدان*.اللهم نجنا من الحجرة و الزرواطة ويد الوزراء الممدودة لجيوب الفقراء .
51 - Moe الأحد 19 يناير 2014 - 15:19
لقد وصل السيل الزبى!!!!على السلطات الضرب بيد من حديد على العابثين بالقانون.
هل اصبحنا في زمن ''السيبة'' ..الكل اتخد حقوق الانسان مطية لحرية فاقت حدها. USA التي تدعي حقوق الانسان لكن في علم الجميع لازالت تطبق الاعدام ..سجن مدى الحياة في القتل والاغتصاب . هنا حرية نعم لكن هناك قانون لكن الفرق بيننا وبينهم هو العلم ثم العلم هناك شعب متخلف جاهل قتلته الشعودة والسحر والنوم الزائد والجلوس في المقهى . شعب الف التقاعس.
اليوم حجر وغدا خنجر !!! اين ايامك يا بن السطات ''البصري''.
52 - Younes Agadir الأحد 19 يناير 2014 - 15:20
- لكن واش فهم شي حاجة أولا مزال ؟؟؟؟
53 - جلال الأحد 19 يناير 2014 - 15:24
ايتها الاحزاب الفاشلة عندما لم تنجحوا في المعارضة اتجهتم الى الاساليب الرخيصة البلطجة الشعب عاق بيكم او راكم عارفين ريوسكم
54 - شـهـبـون الأحد 19 يناير 2014 - 15:25
إن موقع حزب التقدم والاشتراكية في الحقل السياسي يحسد عليه لقد أبان الحزب عن وطنيته الصادقة ولهذا يتعرض وزراؤه من خلال البلطجية المسخرة من الأحزاب التي أرادت أن تنسف الحكومة بأي طريقة كانت "الحمد لله إنه بخير، وزير الإسكان وسياسة المدينة نبيل بنعبد الله، فوضعيته الصحية على ما يرام رغم تعرضه للرشق بالحجارة، بمدينة آسا الزاك، خلال تجمع لحزب التقدم والإشتراكية .
قال نبيل بنعبد الله" يبدوا أن الأمر يتعلق حسب المعلومات التي أفادتنا بها الشرطة، بشخصين أو ثلاثة عناصر معزولة، والمهرجان عاود أنشطته بشكل عادي، فقد تم الإعتداء علي مباشرة بعد نزولي من باب السيارة، عند ما كنت أهم بالدخول لقاعة دار الشباب، وقد تم إلقاء القبض على أحد أولئك المعتدين الطائشين، وحسب معلوماتنا لحد الآن، لسنا ندري هل هم منتمون لطرف سياسي، أم لا.."واصل عملك فطريق الإصلاح محفوف بالمخاطر وتجار السياسة المنتفعين لن يتركوك وحزب العدالة والتنمية متحالفين، سيعملون كل ما في جهدهم لحل الحكومة والتشويش عليها
55 - محمد سعيد خريبكة الأحد 19 يناير 2014 - 15:25
بعد بن كيران لمرات متعددة وعزيز رباح بابن سليمان والحسين الوردي بقبة البرلمان أتي الدور علي نبيل بن عبدالله ولا ندري علي من سيكون الدور مستقبلا وان دل هذا علي شيً فانما يدل ان هذه الحكومة من خلال مكوناتها لم تستطع تلبية إيجابيالمطالب المواطنين المعقولة منها انخفاض الأسعار محاربة الرشوة والمحسوبية واستغلال النفوذ واغناًا الغني وإقفارالفقير وتمكين من عدالة اجتماعية وسكن لايق وتطبيب في المستوي وايجاد فرص للشغل بدون تمييز كل هذه المطالب الدستورية كانت ضمن وعود الا حزاب التي تقود فما جزاًا من اخلف وتنكر لوعوده 
56 - Hamid Hakou الأحد 19 يناير 2014 - 15:25
الكذب علی المواطنين يؤدي إلی هذه المشاكل،فالشفافية والمصداقية يجب أن يتحلی بها كل مسؤول.
57 - موحـــــــــــــى الشلح الأحد 19 يناير 2014 - 15:26
رمي وزير، أو شرطي أو موظف كيف ما كانت درجته أو حتى مواطن عادي، ومهما اختلفنا معه (رميه) بالحجارة، يعتبر تعدي على هيبة الدولة وجريمة شنعاء يجب أن يعتقل من قام بها ويزج في السجن لسنوات عديدة.
كما يجب حل ومحاكمة كل المرتزقة المنتمين للجمعيات "الحقوقية" التي تجعل من هؤلاء المجرمين أبطال وتدافع عنهم وتعتبرهم معتقلين سياسيين أو معتقلي رأي.
58 - said الأحد 19 يناير 2014 - 15:26
لاحول ولاقوة بدون شك البراهش فهد المنطقة لايحترمون لارنيس لاوزير لا استاد لاشرطي لافقيه فوضى بعد فوضى هادو خاصهم العقاب فينك يالبصري.
59 - ازرير الأحد 19 يناير 2014 - 15:27
لقعبة لبنكيران ان شاء الله، هذا مصير كل من يشارك في الحرب على ابناء الشعب. انسحب من الحكومة خير لك.
60 - rayan الأحد 19 يناير 2014 - 15:27
عيقو أسيادنا الوزراء القادم من الأيام سيكون أسوأ إن لم تباشرو بإصلاحات جذرية
61 - Mowatin الأحد 19 يناير 2014 - 15:28
الله يرحم الحسن الثاني..
أين هو دور الأمن في هذه البلاد.
62 - maroc الأحد 19 يناير 2014 - 15:28
هدا هو المستوى الدي اوصلت اليه الشعب باحزابكم الغبية
63 - TMARI الأحد 19 يناير 2014 - 15:30
إستهداف وزراء التقدم و الإشتراكية من طرف رعات الفساد لن يزيدا الرفاق إلى حماسا و قوة
64 - anamar الأحد 19 يناير 2014 - 15:32
C'est honteux de s'attaque a ce brave ministre et a travers a son parti .il n'a rien a se reprocher par rapport aux autres parti dont le fameux PI avec son ex secrétaire et l'affaire Anajat.Je pense sincèrement que le PPS est le meilleur parti au Maroc.Nous applaudissons le travail qui est entrain d’être effectue par Houcine Wardi.Je suis un sypatisant du parti démocrate amazighe qui n'a jamais vu le jour
65 - الاسود تمرض و لا تموت الأحد 19 يناير 2014 - 15:32
بوادر الثورة على الفساد إن شاء الله.
و المسيرين في الرياضة على اللائحة الرئيسية.
عاش الملك.
66 - عزيز الأحد 19 يناير 2014 - 15:32
لك الله ياوطني عشنا وسمعنا قمة التهور والزيغة.هنا لا يسعني الا ان اقول رحمة الله الحسن الثاني والبصري-شعب لا تقو هالا الهراوة؟
67 - spliklui الأحد 19 يناير 2014 - 15:32
هذا غير مقبول بتاتا , الرشق بالحجارة !! هاذو قرودة ماشي بنادم .
68 - Samawi الأحد 19 يناير 2014 - 15:33
في تاريخ المغرب لا توجد حكومة كرهها المغاربة متل هده
ولاكن عندما تسند الامور الى غير اهلها فانتظر الساعة
حالفين حتى يخربوها
69 - جلال الأحد 19 يناير 2014 - 15:33
السلام عليكم....بعد الإعتداء على السيد الزوير النزيه الوردي يتم الآن الإعتداء على رئيس حزبه. لماذا؟ السبب يعود لبرونات الفساد الذين يرغبون في إعادة المغرب على سكة التحكم والفساد وإفشال حكومة بنكيران وإخراج حزب العدالة والتنمية من الحكومة...وأخيرا اتهامهم بأنهم إرهابيين ينتمون إلى حركة الإخوان العالمية وهذا كذب وزور!! لذا توجب على الشعب المغربي الشعب المغربي الشعب المغربي الشعب المغربي الشعب المغربي الشعب المغربي أن يقوم من سباته العميق ويقول كلمته بصرخة مدوية في وجه الفساد والإستبداد وأن يقوم الشعب المغربي الشعب المغربي يالإصطلاح مع الله بالرجوع إلى الكتاب والسنة إبتداء بالرحمة مع البعض ومحاصرة الفساد والمفسدين.
70 - المختار السوسي الأحد 19 يناير 2014 - 15:34
رغم اختلافي الايديولوجي مع السيد المحترم بنعبدالله 180 درجة . الا انني احترمه جدا .فهو انسان حكيم هادئ الطباع .

كما ان له مواقف مع الامازيغية و الهوية الامازيغية مشرفة جدا .و ان صوتي و افراد عائلتي ستكون في الانتخابات المقبلة لك .

فقد صوت لحزب اللمبة الباجدي في 2011. لكن ظهر لي مدى تحاملهم على الهوية الامازيغية .

ونصيحتي لكل من يحب هويته الامازيغية الا تضيع مرة اخرى . ان يدرس تاريخ الاحزاب و تاريخ مواقفها من الامازيغية .

فلكل حزب ذاكرة ومواقف و تصريحات تجاه الامازيغ ...............
71 - أمريكي الأحد 19 يناير 2014 - 15:34
همج انحطاط تربوي وخلقي نحن براءة من هذا الناس المتخلفين فهذا ليس بغريب الان ضرب وسب و شتم الوزراء لانه السيبة في البلاد فإذا ضرب وزير مع العلم انه محاط برجال الأمن فما حال المسكين الذي لا حول له ولا قوة الا بالله
72 - مغربي الأحد 19 يناير 2014 - 15:42
هذا تحصيل حاصل وهو نتيجة التسيب الحاصل في شوارعنا على المواطنين دون رادع وطبعا النار مع الزمن تحرق اﻷخضر واليابس.
الحل القليل من الحزم أمنيا وقضائيا.
73 - Batma الأحد 19 يناير 2014 - 15:42
إذا كان لاينفع معهم الكلام حلال عليم الضرب يقول المثل الحر بلغمزة والعبد بدبزة
74 - NADIM الأحد 19 يناير 2014 - 15:43
CEETE ACTION EST UN COMPTE ENTRE LES MEMBRES DU PARTI ET LEUR LIDEUR DONC IL NE FAUT PAS MELANGER LES CHOSES MERCI
75 - MOUNADIL TMARI الأحد 19 يناير 2014 - 15:44
لا يمكن بأي حال قبول ما حدث، وأظن أن الأمر فيه نوع من الخبث من بعض الساهرين على الأمن إذ لا يمكن أن نستسيغ أن ما وقع للوردي ومن بعده مع الرباح والأن مع بنعبد الله أمر عادي، هناك جهات تحاول ما أمكن أن تنزع المهابة من وزراء حكومة بنكيران وتظهرهم بمظهر الضعف وأنهم غير قادرين على حماية أنفسهم فبالأحرى تسيير الشأن العام
76 - قشة من الغثاء الأحد 19 يناير 2014 - 15:45
ا لصفة الصحيحة التي يجب اعتبارها للرجل هنا الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية لانه ليس في مهمة حكومية.
77 - علال المعقول الأحد 19 يناير 2014 - 15:45
عشنا في جبال الواركزيز القريبة من مدينة اسا لعدة سنين ونعرف حق المعرفة اهل المدينة وقبائلها الله يعمر ليهوم الدار اهل الكرم والعروبة هم يحبون المغرب كدولة وشعب وراية لكن هدا ليس هذا هو بيت القصيد الثقافة الصحراوية تكمن في التعامل والتواضع وفسخ العديد من القيود ان تعيش بين القبيلة واءهلها تكرم وتعزز عندنا اصدقاء هناك وفي العديد من المدن الاخرى دخلنا بيوتهم واكرمنا واستقبلنا بحفاوة كبيرة ولم نتعرض لاي مكروه نحن نحترم في شخصية الوزير هدا الحدث لكن نمط العيش والتواصل مع الصحراويين صعب جدا ويتطلب دراسات مدققة ومعقدة لكسب الثقة بين المواطن والوزير وشكرا هسبريس منبع حرية التعبير
78 - الطنجاوي الأحد 19 يناير 2014 - 15:50
عبروا عليك.تبا لهؤلاء الوزراء و لرئيس حكومتهم
79 - abou ben الأحد 19 يناير 2014 - 15:51
هذا الرعونة والفوضى بن كيران هو من أوصلنا إليها لقد جعل من الإحتقان الإجتماعي يبلغ ذروته كما أن بخس السياسة إلى أدنى درجاتها٠منذ أن تولى منصبه وهو ذائما في البرلمان أو في لقاءاته ينطق بلغة السب أو الوعيد أو الإتهامات المجانية هنا وهناك للتمويه عن فشله وإبعاد الرأي العام عن الإنشغال بما يقوم به في حق هذا الشعب وهو لايدري أنه يزرع الفتنة وعدم الإحترام بين المسؤولين والأمة ما أوصلنا إليه بن كيران يتطلب وقف النزيف وإرجاع الحرمة إلى المؤسسات والأشخاص واحترام المسؤوليات ما أوصنا إليه بن كيران ينذر بأشياء لا تحمد عقباه لذلك وجب ضبط النفس وإرجاع الأمور إلى نصابها لم يسبق لأي وزير أولا أن زرع مثل هذه الفتن في البلاد
شخصيا استنكر مثل هذه الممارسات ضد مسؤولين في الدولة التغيير يجب أن يكون بالحوار المحترم وليس بحوار بن كيران
80 - rabat الأحد 19 يناير 2014 - 15:52
الشعب الضحية من اجل السياسين مسراحية وافلام في البرلمان حزب الديمقراطى المغاربة العالم نحن قادمون انشاء الله
81 - امة الله الأحد 19 يناير 2014 - 15:54
هذا يعبر عن مدى حب المواطنين و فرحهم و رضاهم عن هؤلاء الوزراء الاكفاء الذين تنعم بهم بلادنا الجميلة و الرائعة الخالية من البطالة و الفقر و التهميش و الظلم و الحكرة و المعاناة.
82 - حسن اكادير الأحد 19 يناير 2014 - 15:54
وا دسارات هادو هادشي بزاف صدق من قال ادا أعطيت الحرية لجاهل كأنك أعطيت بندقية لمجنون
83 - ASSIBA FILABLAD الأحد 19 يناير 2014 - 15:54
ASSIBA FILABLAD, les opposants au changement ne leur suffit pas de s'attaquer aux membres du gouvernement par la propagande et les insultes, ils utilisent maintenant des attaques frontales menant à l'hospitalisation des ministres. Depuis que Chabat a tenter de niaiser Benkirane et les membres du gouvernement en les assimilant à des ânes en cravates sans qu'il soit inquiété ni même rappelé à l'ordre il faut s'attendre au pire
84 - salim الأحد 19 يناير 2014 - 15:55
vraiment c'est nouveau pour le maroc ces incidents mais il faut se demander pourquoi .surement il y a des raisons comme le manque de confiance des marocains envers ces personnages politiques qui pretendent travailler pour l'interet generale du peuple marocain mais en verité ils sont occupés par leur interet personnel et s'enrichir en rendant la population marocaine de plus en plus pauvre ce qui a donné ce resultat
85 - moha الأحد 19 يناير 2014 - 15:57
الرشق بالحجارة من عمل الجبناء. يجب مجابهة ومواجهة الفكر بالفكر والايديولوجيا بالايديولوجيا والبقاء للمقنع
86 - waldcha3b(c) الأحد 19 يناير 2014 - 16:00
إحذروا!!!!!، العنف كطريقة في إبداء الرأي كانت دائما غريبة (لا أقول غائبة) عن العرف السياسي و النقابي في المغرب، ولكي يستمر الحال هكذا لابد من الضرب بيد من فولاذ على كل من يريد إدخال هذا العنف في المنظومة المغربية، كائنا من كان...هذا التعدي السافرالثاني ما هو إلاّ إمتداد للتّعدي الأول على وزير آخر من نفس الحزب و في عدم عقاب الإثنين تصريح ظمني لتعدٍّ ثالث و رابع.... لا حصانة للبلطجية كائنا من كانوا ...ومهما كانت أصولهم و إنتماءاتهم لسبب واحد ،هو كون البلطجي لا أصل ولا إنتماء له إلاّ لمصلحته الضيقة... ومن غلَّب مصلحته ضاقت مصلحة الوطن في عينيه!!!
87 - RIGO الأحد 19 يناير 2014 - 16:02
هذا نسميه عصر التسيب
وزراء يرشقون بالحجارة
وزراء يعنفون لفظيا
رئيس حكومة ينعت بالحليقي
الدين الاسلامي يطعن و يهظر دمه
و المواطن لا حول و لا قوة الا بالله
هل من منقد هل من مخلص
اذا فقدت الحكومة هيبتها فاتظر الهمجية ( انا لا يهمني اي حزب و لا جهة ) انما احسب من المواطنين الغيورين
88 - ولد الشعب الأحد 19 يناير 2014 - 16:03
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
انا اعتقد ان هؤلاء الصيادلة لم يحقدوا فقط على الوزراء بل هم حاقدون عن المواطنين حيث همهم الوحيد هو الربح بدون مراعاة القدرة الشرائية للمساكين
89 - مستغرب الأحد 19 يناير 2014 - 16:05
هذا يعني ان ل pps مستهدف هذه اهانة كبرى للمؤسسة التنفيذية التشريعية في بلادنا الرجاء البحث المعمق في هذه الاشكالية فالحر’ب مستهدف لا محالة ،عار على جبين الحكومة ان تفوت الرد على اهانة احد اعضائها
90 - moustain الأحد 19 يناير 2014 - 16:10
أكثر ما بادر الى ذهني أثناء قراءة الخبر هو بينكيران الذي قال ان الشعب يحبه وهذه رسالة مبطنة له ان يزيد من عدد حراسه فالمغاربة يحبونه لدرجة انهم مستعدون لاكله وشويه كما فعل بهم في اسسعار المواد
91 - Amine الأحد 19 يناير 2014 - 16:12
زوينة عقابا لابن كيرّان و الحكومة كاملة بالصحة و الراحة
92 - ايوب الأحد 19 يناير 2014 - 16:16
هؤلاء وحوش
نحن قوم لا نستحق الديمقراطية
هؤلاء خاصهم البصري
بن عبد الله سياسي نكن له كل الإحترام والتقدير
93 - سالم مولى أبا حذيفة الأحد 19 يناير 2014 - 16:21
ينبغي وضع حد لمثل هاته التصرفات والتي تستهدف الموظفين بمختلف الأسلاك العمومية و بمختلف رتبهم . يجب تفعيل مقتضيات القانون الجنائي على كل المعتدين .
94 - mohamed from USA الأحد 19 يناير 2014 - 16:21
يا ترى هل سيعالجونه بنفس المعايير التي يعالج بها اغلبية المغاربة؟
95 - من اجل مغربية الصحراء الأحد 19 يناير 2014 - 16:21
مجرد ما توصلت الجمعية الوطنية لتاطير القبائل الصحراوية من اجل تاكيذ مغربية الصحراء بخبر الاعتداء الذي تعرض له الاخ نبيل بنعبد الله اجرت اتصالاتها لمعرفة اسباب الحادث فتاكد لها ان الاخوان الصحراويين بعيدين كل البعد عن هذا التصرف لا اخلاقي وانهم يؤكدون حبهم وغيرتهم للوطن وان التاريخ يشهد لهم بحسن الضيافة وان السبب يعود الى شردمة من المنحرفين المتهورين الغير التاضجين
96 - bimg akka الأحد 19 يناير 2014 - 16:24
أولا لست مع العتداء على أي مسؤول دولة كيفما كانت المهمة التي يتولاها...فأنا الآن قد أبرأت ذمتي...ثانيا,على الدولة المغربية أن تنتبه جيدا لما يجري من غليان على مستوى الطبقات الفقيرة والمحدودة الدخل والمتوسطة -والتي لم تعد متوسطة بعد الإقبار على كل أمل في أن تساير وتواكب الزيادات المتوالية في ميدان العقار والتجهيز المنزلي والسكن والمواد الطاقية التي كانت السبب الرئيسي في تدني القدرة الشرائية لهذه الطبقات والتي إن سكتت كثيرا عن الظلم الذي لحقها من أتباع البنك العالمي وصندوق النقد الدولي والليبرالية المتوحشة وأصحاب النفوذ المالي والتجاري...فسيأتي يوم -وهو آت لا محالة-تعض فيه الدولة( وأنا أعرف ما أقصد بالدولة)أنامل الندم على ما فرطت في جنب الشعب...ثالثا،هذه إشارة سبقتها إشارات صغرى وستتلوها علامات كبرى-اليوم مسؤول سياسي وغدا مسؤول أمني و...اللهم احفظ بلادنا من كل فتنة.إن الفتنة قد تأتي من الأسفل ولكن قد يكون من في الأعلى سببا في تأجيجها بل في قيامه أصلا...اللهم لا شماتة...اللهم لا شماتة...الظلم ظلمات يوم القيامة.لا لاعتداء على رجال الدولة من طرف الشعب و لا للاعتداء على الشعب من طرف الدولة.
97 - mostafa sbayo guelmim الأحد 19 يناير 2014 - 16:25
نتأسف لهذا العمل الغير حضاري، لكن أعتقد أن هذه إشارات من أجل أن يراجع الحزب والطبقة السياسية بالمغرب سوا كانت أغلبية أم معارضة، سياساتهم التي تعتمد على إقصاء الشعب وتهميشه،
98 - رشيد الأحد 19 يناير 2014 - 16:25
نريد أن يلقى القبض على من اقترف الجرم سواء تأكد أنه معاد للمغرب أو لا يتقاسم مع بنعبد الله نفس الرؤية و الاستراتيجية يجب أن تأخذ العدالة مجراها.
99 - citoyen الأحد 19 يناير 2014 - 16:28
سبحان الله ماتنحملش هاد نبيل بن عبد الله، لا نبل، لا عبادة و لا خوف من الله. عجبني الحال منين سمعتو تفلق
100 - Lami الأحد 19 يناير 2014 - 16:29
Une grande différence là : benabellah a été visé pas en tant que Ministre mais en tant que chef du PPS par des membres de sa famille politique : chenou 9arbak ntina ya za3ttott !!
101 - HAMMOU الأحد 19 يناير 2014 - 16:29
هل هذا ثمن الديمقراطية والحرية التي بدانا نعيشها في البلاد .ام امين الحزب يؤدي ثمن الانتماء الى حكومة خيبت امال وتطلعات المواطنين مجرد سؤال
102 - مغربي قح الأحد 19 يناير 2014 - 16:36
... ماذا أقول و أي تعليق يقال لما جرى و لماذا الربط بين واقعة الرباط و ما حدث اليوم باسا العزيزة ؟ على أي حال خوفي سيكون أفزع ان لم يتم احتواء هذه الممارسات ممن يهمهم الأمر ، بالحكمة و التبصر و وضع المصلحة العليا للبلاد فوق كل شيء اقتداء بعاهل المملكة الشريفة ، حفظه الله و أيده و سدد خطاه . السؤال ليس من فعل و لكن لماذا فعل و دعوني استحضر واقعة المريض الحكيم الذي لما سأله الطبيب و هو منبطح على قفاه و الطبيب يجري كشفا بيديه للمناطق التي يحس بانتفاخ البواسير فيها ، فسأله الطبيب.: بماذا تحس يا هذا ، فأجابه بحسرة تدمي القلب : أحس بالحكرة alhagura . فليحفظ الله هذا البلد العظيم من مثل هذه المناوشات و ليحفظ السلالة النبوية التي تسير شانه من كيد الكاءدين و حسد الحاسدين و ليدم علينا نعمة الهناء والرخاء أبد الآبدين انه نعم المولى ونعم السميع .
103 - غيورررر الأحد 19 يناير 2014 - 16:36
هاد شئ بزاف المغاربة . و الله لو حدث ربع هذا في أمريكا( و أنا الذي أعيش هنا منذ سنين) لخرج العسكر بكل أصنافه لاستعادة الأمن إلى . هذا ليس بنضال هذه شوهة بكل المعاني . الآن أصبحنا نخجل من أن نقول أننا منتسب إلى المغرب بسبب هذه ا لتصرفات . المرجو الصرامة مع كل مخالف استحداث قرآنيين جديدة جد صارمة، والكف عن المحسوبية و الزبونية. اللي ممستعدس أطبق القانون أخوي مكتبو. في حالة بن عبد الله يجب جر كل المسؤولين من موظفي الأمن وغيرهم إلى القضاء العسكري حتى يكونو عبرة لمن يدوس علي قانون البلاد . هذا يدل على حجم الفساد المستشري في البلاد . الأمن الدي يأخذ الرشوة في كل مكان حتي من بيوت الدعارة و يبيع الأماكن لتجار المخدرات لتصريف بضائعهم ليس آمنا انشري يا هسبرس لقد طفح الكيل .
104 - مواطن الأحد 19 يناير 2014 - 16:39
الحكومة الحالية بدات تحصد تمار سياستها اللاشعبية ما حصل هو عربون على سخط الشعب عاى الشلاهبية الدين ما فتاو يكدبون على الشعب ويتقمصون دور المناضلين وهد البداية مازال مازال
105 - عزام الأحد 19 يناير 2014 - 16:42
اتذكر شخصية من عائلتي قالت لو بعض الوزراء أخذوا صفعة أو "علقة" لعرفوا أنهم في خطر ولن يعودوا لخطبهم العصماء ووعودهم الكاذبة وفضائحهم المكشوفة والمستورة..ويعلمون أنهم ولو في منصب وزير فهم معرضون للمساءلة الشعبية وللخطر..طبعا أتمنى الشفاء للسيد الوزير بنعبدالله لكن عليه أن يفهم أن الشعب ساخط على رئيس حكومته بنكيران ووزرائه ومنهم وزراء حزب بنعبدالله وخصوصا الوردي الذي يظن أنه يمارس مهنته في تشريح الموتى ويقوم باختيارات لا شعبية ولا صحية ضد الجميع من أساتذة كليات الطب وصيادلة ومصانع أدوية ومرضى ويقوم بتوقيف شبه يومي لكل مسؤول صحي نشرت عنه الجرائد خبرا سلبيا..في كلمة واحدة الشعب يكره حكومته ونتمنى من الملك أن يخلصنا من حكومة لا تفكر إلا في مصالحها والعودة سريعا لإنتخابات تشريعية جديدة لأنه لا أحد استطاع الإطاحة ببنكيران الذي أفسد حياة المغاربة بالزيادات حرام عليه هو الذي يدعي أنه رجل مسلم مستقيم..الإستقامة هي الزيادة في أجور الموظفين والمتقاعدين ومساعدة العاطلين ولو بنصف أجرة شهرية لمواجهة غلاء بنكيران الذي يوظف الملايرية في مناصب وزارية كالعلمي وأخنوش وينسى الشعب المغلوب على أمره.عزام
106 - بافلوف الأحد 19 يناير 2014 - 16:42
وزراء في عهد السيبا يتساقطون كأوراق الخريف إيقاف بالشارع موكب
وزير الوزراء رئيس الحكومة ـ المنحلة ـ والمفككة في كون آلياتها خوردة جوطية باذخة بالوزراء النكهة ،وزارة فضاء "المِيخالة" ، وفي تركيبتها المرممة سوق سوق ساعة بحثا عن أشياء ثمينة وقديمة .
وزير الصحة اعتداء بالسلاح الابيض تحت قبة البرلمان ، وزير العدالة و التنمية ب بن اسليمان في مهمة
واليوم وزير الاسكان بن عبد الله في زيارة تفقدية في لقاء تواصلي وغدا ... ؟؟؟؟ستتطأ اقدامهم المكاتب ، وستتطاول أيديهن على ...؟
الانفلات
السيبة
الميوعة
التفكك
انتشار الظلم وغلاء المعيشة ، وضياع الابناء في الدراسة ، ومنعهم من الوظائف التي تمنح ذوي النفوذ و للمقربين وبواسطة السماسرة والرشاوي ، الزبونية والمحسوبية
سؤدي الى الثورة قريبا
107 - دسم هواري الأحد 19 يناير 2014 - 16:43
شحال من حاجة مكانتش فالمغرب و ولات مع هاد الحكومة غير الله يرزقنا الصبر.رغم أني أدين هذا الاعتداء الجبان لكن أعتبره ردة فعل في لحظة غضب على هذا الوزير الكسول بخلاف سي الوردي أنشط عنصر في الحكومة
108 - ابو يحيى الأحد 19 يناير 2014 - 16:44
من الطبيعي أن يتعرض المسؤولون الحكوميون إلى الاعتداءات بحكم التحريض الإعلامي المتواصل و من الجميع على هذه التجربة الحكومية من أجل إفشالها. و المفارقة أن من يتزعم هذه الحملات باستعمال جميع الوسائل هم من كانوا إلى عهد قريب في الحكم لمدة طويلة و كانوا سببا لما وصلت إليه البلاد من أزمات مست مختلف مناحي الحياة في هذا البلد السعيد.إنكم بهذا التحريض المتواصل تساهمون في تأزيم الوضع ليس إلا، لأنكم لا تتوفرون على المصداقية من جهة و لا على حلول واقعية لما تعيشه البلاد من جهة ثانية.
109 - mouatine الأحد 19 يناير 2014 - 16:44
Je vous le jure que derriere tous ces problèmes qu'à connaît le maroc dernièrement et qui est derriere l'attaque du ministre de la santé et celui du ministre de lhabita ces 2SG des parties qui cherchent à tirer le payé vers une guerre civile comme je demande que la justice soit faite
110 - ابراهيم الزعري الأحد 19 يناير 2014 - 16:45
الحمد لله على سلامة السيد نبيل بنعبد الله، وأدين بقوة الاعتداء الإجرامي الذي استهدف الأمين العام لحزب علي يعته، وهو في الواقع استهداف للمواقف الواضحة التي اتخذها السيد بنعبد الله وخاصة دفاعه عن خيار المشاركة في حكومة بن كيران. ثانيا، إذا كان هذا الاعتداء الجبان نفذته القيادة المحلية السابقة للحزب بأسا، فهذه جريمة يحب أن يدينها كل الغيورين على الخيارات الحداثية التي يعتبر السيد بنعبد الله واحدا من المدافعين عنها. ثالثا، لابد من مراجعة حقيقية لطريقة عمل الأجهزة الأمنية المنوط بها تأمين أنشطة القيادات الحزبية سواء داخل القاعات أو في الهواء الطلق، يجب أن تتحمل الاستعلامات العامة ومصالح الأمن (الخفية والعلنية) مسؤوليتها الكاملة في تأمين الحق الدستوري للأحزاب في التواصل الميداني مع مناضليها في كافة التراب الوطني. رابعا، السياسة عمل سلمي من أجل التأطير والتنشئة على قيم الديمقراطية والمواطنة والتعددية والاختلاف. أما ما وقع للسيد بنعبد الله في أسا، فلا يمت بصلة للسياسة. إنه الإجرام السياسي والإرهاب الفكري ضد من نختلف معهم في كيفية بناء المغرب الحداثي. تضامني المطلق مع السيد بنعبد الله.
111 - Marocain par obligation الأحد 19 يناير 2014 - 16:47
En 2014 les resultats mediocre du government ainsi que les wit wit wit de benkirane feront sortir les 60 % qui n'ont Jamais participe aux referun pour suivre le model Tunis--Egypt-lybi-syr.
112 - badron الأحد 19 يناير 2014 - 16:50
Dent pour dent monsieur le héro, dent pour dent...
113 - عبدالرحمان البيضاوي الأحد 19 يناير 2014 - 16:56
بعدالإعتداءعلى بنكيران والوردي والرباح تعنيفا ولفظا جاء دوربنعبدالله الآن بالضرب هذا يعني أن التسيب والإعتداء سيصبح عادة عندنا وذلك لأن أول اعتداء وقع لم يتابع أصحابه حينها ولم يحاكموا ويسجنوا في ظرف أقل من أسبوع لأنه في الوقت الذي لازال الناس يتحدثون عن الإعتداء سيسمعوا أن المعتدين تمت محاكمتهم فقضية الوردي الآن سيطالها النسيان بفعل بطئ المسطرة القضائية وربما تقع تدخلات لدفع الوردي للتنازل عن المتابعة وكما سامح الرباح سيسامح بنعبدالله وستنتشر ظاهرة الإعتداء على المسؤولين لتصبح كالإغتصاب والإعتداء الجنسي على الأطفال وزنا المحارم والقتل وغيرهامن الجرائم التي تسيء الى البلاد ثم أين الجمعيات التي تدافع عن حقوق الإنسان لماذا لم تخرج للتنديد أين خديجة الرياضي صاحبة الجائزة أليس الوزراء المعتدى عليهم من -الإنسان -أين عصيد أليس للوزراء عندك كرامة ككرامة الأمازيغ الذين حرضتهم على أبوزيد من أجل نكثة مرت عليها أربع سنوات ويتداولها كل المجتمع أين شباط أين لشكر ليستنكروا الإعداء على المسؤولين هذه البداية وربما ستصبحون وزراء في المستقبل وتكون الظاهرة قد انتشرت ويكون الإعتداء قد أصبح أشد ضراوة
114 - Dr abder الأحد 19 يناير 2014 - 16:58
خدشة بسيطة جدا امام "ضربات الهراوات" االتي  هطلت علي معطلين دكاترة و مهندسين و مجازين و و و ... و الله يحد الباس  
115 - Ahmed الأحد 19 يناير 2014 - 17:00
par un grand regret que j ai pris connaissance cet acte barbarien commis a l encontre de Mr. benabdellah Ministre du gouvernement de sa majeste en priant mon Dieu de le guerir pour suivre ces activites Amine en saisant cette occasion l intervention immediate et sans tolerance pour mettre fin a ces actes barbariens commis par des malfaiteurs qui ne veulent pas que la democratie realisee dans notre pays.
116 - عبد الغني الأحد 19 يناير 2014 - 17:03
مغرب العجائب.. مجموعين عليه حيت وزير كون كان شي مواطن مسكين والله لا عقلو عليه كون راه منشور.. والله العظيم حضرت لواحد السيد الله يرحمو مسكين توفا قداامي علاش حقاش مالقاوش ليه بلاصة في العناية المركزة لأن عدد الاسررة محدود بقا كيتألم قدامي حتى مات والله العظيم جاني عليهم واحد الحقد كرهتهم من القلب تخيلو معايا كون كان شي مسؤول او لا شي سائح كان غادي يمشي في الطوافة و يديوه لأحسن مستشفى و سي لوزير ضرباتو حجرة مسكين عندو اجرة ماشي بعيد توفر اسرة او ضروريات اخرى ماشي كاملة غير جزء منها هذا موضوع كبير او بزاف نطلب الله يقاد لينا البصر مع العمر كيف كيقولو اميين يا رب... ملي غادين نولليو نعاملو المواطن بحال الوزير غادين نتقدموا
117 - العار الأحد 19 يناير 2014 - 17:04
هده نتيجة التسامح و العفو.صعاليك يتهجمون على وزراء في حكومة جلالة الملك.انه العار...فهؤلاء و من يكتريهم ويوجههم لا يستحقون سوى الاحكام القاسية .يجب محاكمة هؤلاء بجريمة محاولة القتل و الا فرحمة الله على الهيبة و احترام الوطن.
118 - said الأحد 19 يناير 2014 - 17:07
فرد واحد ضرب و الكل يندد .وماذا عن من كذا ان يكون رسولا ,رجال ونساء التعليم في الرباط يهانون ويسلحون ولا احد ندد وشجب هذا التذخل .في الخير انا ضد هذا الترصف ولكن يجب ان ندين عنف واستبداد الولة اولا .
119 - Fatiazouzi الأحد 19 يناير 2014 - 17:20
الأسلوب المتحضر ينبع من الشخص المتحضر و نحن كمغاربة علينا ان نكون رمز التحضر و الرقي في معاملاتنا ، والحوار البناء يحل كل المشاكل الصعبة، غير اننا نجد انفسنا عند النقد في المراكز الاولى و عند السب والشتم نحصل على الدرجات العليا و وتفاخر و نتباهى بهذا الأسلوب و ننسى ما علمنا اياه ديننا و نبينا
120 - مغربية الأحد 19 يناير 2014 - 17:23
نستنكر هدا الفعل الشنيع، نتساءل لمادا هده الضربة في الوقت الدي راجت فيه اخبار قبل ايام عن ان التقدم و الاشتراكية ممكن تترك هي الاخرى الحكومة، فهل هدا الفعل انتقامي لان الاشتراكيون يريدون ترك الحكومة!! هدا ما سيظهر قريبا!!
الارهاب بدا يكشر عن انيابه!!
121 - خبرلا يستحق الاهتمام الأحد 19 يناير 2014 - 17:23
الصحافة لقات خبر يستحق الاهتمام الوزير فيه خبشة لق عناية 5 نجوم... ولاد شعب كحتاجوا الاعلام الرسمي ماكلقاوهش وخا طيح عليهم الدار ... اما الصحة ناس ر خاصهم العملية ما كلقاوش طبيب ... او ه الانتخابات جاية يمشيوا يدقوا على الديور لما يكلوهم الناس...
122 - Insatisfait الأحد 19 يناير 2014 - 17:32
Quand un ministre se fait agresser verbalement, cas des pharmaciens ,tout le monde crie au scandale,tout le monde condamne et demande leur incarcération, et quand c est un ministre qui le fait,cas d un ex ministre de l éducation nationale, qui n a épargné personne ni enseignants ni élèves,tout le monde trouvait ça normal,pire encore ,on applaudissait ses prouesses en terme de bêtisier.vraiment deux poids deux mesures.dans les pays démocratiques ,les politiciens ministres et consorts se font attaquer par jet d œufs ou de tomates,et on trouve cela normal,c est le prix a payer mais quand c est le citoyen qui est victime d agissement de ces responsables ,il est prie de présenter sa démission.ce sont des valeurs qui nous sont étrangères,nos valeurs sont matérialisées par des normes qui se basent sur la puissance déclarée d une catégorie de gens sur une autre et qui devient par la suite et avec le temps un droit dans leurs esprits et le peuple,moutons qu il est,y croit fatalement.
123 - le marocain الأحد 19 يناير 2014 - 17:35
C'est normal que celà se produise.Nos responsables malménent le citoyen Marocain comme un ouvrier de seconde catégorie.Un minitre qui s'achete des chocolats au détriment du peuple et avec son argent,il y a de quoi être agressif.Une ministre qui détourne des millions de dh de vaccins pour s'acheter un immeuble à Paris,aussi il faut être enragé.
Nos respônsables sont dans le Gouverneement pour vivre mieux,oubliant leur serment devant SM Le Roi.Et Dieu!
Ce qui se passe dans la justice nous donne une idée que le pays est malade de et par la corruption.Ces responsables qui vont chercer des voix pour les prochaines élections oubliant la situation dans vit le Marocain. Quant à notre Roi,il se déplace à travers le Maroc pour inaugurer des chantiers,mais des fois ce ne sont que des chantiers fictifs. Pourquoi.
Nos Parlementaires boudent les séances au sein du Parlement. Pourquoi. et pourquoi.
124 - موحا المحكور الأحد 19 يناير 2014 - 17:36
وجب على الدولة ان ترخص للمواطن اقتناء السلاح للدفاع عن نفسه لان لا رجال الدرك ولا الأمن ولا القوات المساعدة اصبحوا قادرين على حماية المواطن الصالح الذي اصبح يتعرض للسرقة وهو داخل منزله أما الشارع فحدث ولا حرج باعتراض سبيل المارة وسلبهم نقودهم ولم يسلم من هذا الأمر حتى أصحاب السيارات الذين تنصب لهم عصابات كمينا فيتم الاستيلاء على السيارة والجمل بما حمل اين هي دوريات رجال الدرك في الطرقات الوطنية والطريق السيار وأين الدوريا للقوات المساعدة والبوليس الذين يقدر عددهم عدد حصى الرمل أم ان هؤلاء لا نراهم ولا يتدخلون إلا لقمع الاحتجاجات والتظاهرات كشعب يدفع الضرائب التي بها يتقاضى بها البوليس والدرك وا لمخازنية أجورهم من حقنا المطالبة بالأمن والأمان وإذا عجزوا عن هذا فليستقيلوا وبضرائبنا نستورد رجال امن غلاظ شداد من الكونغو أو السنغال ليقوموا بحمايتنا أو رخصها لنا في شراء السلاح وحمله لأننا أصبحنا مهددين مع أبنائنا وأهلنا داخل منازلنا وفي الشارع وأثناء السفر في الطرقات المتوحشة التي لا تجد فيها الدارمية الا في براجات من اجل تقييد مخالفات سريالية فإذا سلمت من النشل من طرف العصابات ينشلك الدرك
125 - الحسين السلاوي الأحد 19 يناير 2014 - 18:26
اقولا واكررها اتمنا من الله ان لا يدق في باب الدار ديالي احد اعضاء اوبرماني من حزب العدالة والتنمية ايام الانتخابات وإلا كسرت رأسه بالعصا التي اخفيها خلف الباب بعد هذه المصائب لي دارو فينا ...الضرائب والزيادات والغلا ء الفاحش ....والسلام
126 - ابو الياس الأحد 19 يناير 2014 - 18:31
والله حرام مثل هذه التصرفات التي تسوء الى المغرب الشريف يجب معاقبة الجنات بأقصى العقوبات
127 - اليوسفي عبد القا در الأحد 19 يناير 2014 - 18:33
تحيتى نعم نتسال عل من يتحمل المسالية فىى السبعنات عندما كانت الدمقراطية الدخلية شيا ما كانو المناضلون هم يوفرون الحماية لقادتهم وينضمون القاء ويعباالسكان او الجمهير اذ صاح التعبير لان الا مين كان امينا والان زعيما انتهازيا فماذ تنتضر من الانتهازىة والان اصبح مناضل مرتتزق كانت مؤمتمرت ينضمنها المناضيلون وكا نت افضل من الشريكت الحفلات الان والان التقية مفقود ةووهاذ هوالحصد الذى زرعته الانتهازية ولوصلية والان يجيب عليهم ان يبحث كيف يبرهن عن اعادت الثيقت والمصالححةة مع المواطين لان المنا ضل هو اول من يقدف بالحجارة
128 - said الأحد 19 يناير 2014 - 19:00
Ce pauvre ministre extremment socialiste merite plus!
129 - المقهورين الأحد 19 يناير 2014 - 19:03
ندين وبشدة هدا العمل.وماهو الا القليل الدي يتعرض له الموظفين الدين اتوا من االمدن الاخرى وخاصة تزنيت الى شمالالمملكة.
130 - أحبك يا أسا الأحد 19 يناير 2014 - 19:03
إن ما جرى اليوم في إقليم أسا ما هو إلا تعبير للقمع الذي يعيشه المدشر من طرف القوات المحتلة . تبا لكم يا مغاربة و تبا لاحزابكم و لوزرائكم و كل فرد منكم تبا تبا .....
131 - امازيغية الأحد 19 يناير 2014 - 19:34
شحال كلاو ولاد الشعب ديال العصا منهم المعطلين والاساتذة والعمال وحتى واحد ماحرك شي ساكن ومللي تخبش ليكم هاد خينا كلشي بدا كاينتقد شوفو المعانات اللي فيها هاد الناس عاد تكلمو اوا الله يجيب اللي يفهمنا ومايعطينا
132 - العباسي الأحد 19 يناير 2014 - 19:35
حرام عليهم الرشق بالحجارة عار عليكم و الله الرجل طيب و متواضع,
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، أما بعد
فإن ظاهرة انتشرت في بعض الناس ذكرها القرآن الكريم والسنة النبوبة المطهرة، إما على سبيل الذم، أو على سبيل بيان سوء عاقبة من فعلها.
إنها ظاهرة الظلم، وما أدراك ما الظلم، الذي حرمه الله سبحانه وتعالى على نفسه وحرمه على الناس، فقال سبحانه وتعالى فيما رواه رسول الله في الحديث القدسي: { يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً، فلا تظالموا .
133 - المسكيوي ياس.friends yes. الأحد 19 يناير 2014 - 19:36
لا اتفق مع مثل هذا العمل الجبان، مهما بلغت ردود الافعال، فالحق ياخد اما اتناء اندلاع الحرب، اوعن طريق الشرعية المستحقة، هذا كل ما اعرفه...
134 - Bouch الأحد 19 يناير 2014 - 19:43
Je void que le parti de l' Istiqlaliyne a Mis son doit dans cette affaire , il encourage tous le peuple de faite la meme chose , il pay meme les gens qui font ca ..

C'Est le system de CHABAT .

Est vous Allez voir plus ..
Meme le roi si il critique Chabat , il va avoir le meme problem .
135 - تسونامي السخط الشعبي الأحد 19 يناير 2014 - 19:44
ان العنف مرفوض جملة وتفصيلا سواء من فرد ضد فرد اوجماعة ضد جماعة...لكن هذا العنف المتواصل ضد اعضاء الحكومة ليس له من مبرر سوى تعاظم تسونامي السخط الشعبي على حكومة البؤس والاحبط الظلامية الرجعية المخزنية وسياساتها اللاشعبية واللاوطنية واللاديمقراطية التفقيرية والتجويعية(الزيادات في الاسعار قمع الحركات الجماهيرية والمطالبات الاجتماعية لعموم الكادحين) والتي من نتائجها افقار الققير والاغناء الغير المشروع للبرحوازية الكمبرادورية وكبار لصوص و مهربي المال العام على حساب الفئات العريضة من الشعب الكادح...
136 - امازيغي حر الأحد 19 يناير 2014 - 19:57
استنكر بشدة الاعتداء على الوزير واضن ان سبب هذا الاعتداء يعود الى تراخي الدولة في التعامل مع مثل هذه الممرسات الامسؤولة وعدم الضرب بيد من حديد خير دليل الاعتداء على الوزير لحسن الوردي بكل وقاحة وغدا ستسمعون الكثير
137 - أبو رضى الأحد 19 يناير 2014 - 19:57
هذه حقوق الإنسان بل قلة الأذب. إصابة لإي مسؤول في الدولة إجرام وإرهاب ويجب التعامل معهم بأقصى درجات الحزم.
138 - كمال الأحد 19 يناير 2014 - 19:58
الان الاوضاع متوترة باسا بعد اصابة الوزير.... هاد شئ كامل علاش الوزير فلقوه
ااحححح لو كان شئ مزلوط كيبحالنا كون كالها فعضيماتو وتصنت للمخو ما يديها فيه حتى شئ واحد
139 - متأسف الأحد 19 يناير 2014 - 21:26
هذا يبين أن الانسان العربي ما زال لا يستطيع تدبير خلافاته بشكل راق ،وإنما يحن دائماً الى بدائيته في حل خلافاته مع الآخرين .
140 - ZIZOU الأحد 19 يناير 2014 - 21:28
السلام عليكم و بعد
الجميع يستنكر التعدي على الوزير و لا أحد يستنكر التعديات المتكررة بل و اليومية على رجال التعليم في المؤسسات التعليمية و خارجها
و السلام
141 - sabi abdessadik الأحد 19 يناير 2014 - 21:28
اولا اعبر عن تظامني الكامل مع السيد الوزير وكمغربي استنكر كل انواع العنف اثناء الاحتجاج كما استنكر عنف المخزن ضد المحتجين .اما من يحن لايام البصري و ايام الظلم والقمع كبذيل للحرية فانه عدو لهذا المجتمع ولهذا الشعب واتمنى له الحشر يوم القيامة مع البصري و امثال البصري من القتلة و المجرمين .
142 - medou الأحد 19 يناير 2014 - 21:31
هذا العمل الإجرامي والهمجي مدان بدون تحفظ ,
ولا بد أن ينال هؤلاء المجرمون العقاب اللازم . ولكن عجبي لبعض المعلقين فعوض إدانة هذا السلوك الهمجي بشدة نلاحظ منهم ما يشبه التبرير .
143 - hafid الأحد 19 يناير 2014 - 22:28
genre de sénario à évité par les marocains...oui à une puissante opposition....oui à tout genres d'accusations,avec preuve,contre n'importe quel responsables.....oui....mais toujours avec respects et sans agréssions entrent les consernez....punirent tous ceux qui n'auront pas respectés les lois et réglements en vigueur...........L'état doit etre responsable de la sécurité des responsables et des citoyens qui travail pour l'interet général
144 - أحمد المراكشي الأحد 19 يناير 2014 - 22:35
إن ماتعرض له السيد نببل بن عبدالله يعتبر انحرافا خطيرا في السلوك السيايي والاجتماعي ببلادنا يستوجب التصدي له بقوة الفكرة وليس بفكر القوة، وبقوة الحقيقة لا بالتضليل. تضامني المطلق مع السيد نبيل بن عبد الله ومع الصيادلة الذين تعرضوا لاعتداء لفظي من طرف وزير الصحة وأعضاء ديوانه من داخل البرامان بعدما دخلوا له مدعوين من طرف إحدى الفرق البرلمانية. واعتداء الوزير ورفاقه على الصيادلة مدون بالصوت والصورة عبر كميرات المجلس. فعلى الصحافة التزام النزاهة المهنية حتى لا تكون طرفا في الاعتداء.
145 - فتاش من ايطاليا الأحد 19 يناير 2014 - 23:23
إن مثل هذه السلوكات العدوانية التي أصبح يتعرض لها السادة الوزراء ما هي إلا أفعال شنيعة و جبانة لا نقبلها. مصدرها بشر حقير جد منحط لا قيمة و لا تربية و لا أخلاق و لا كرامة له و لا يستحق حتى أن ننعته بالحيوان. هؤلاء المغرر بهم تحرضهم مافية اللوبيات الفاسدة، الخزي و الويل لها، هي التي لا تتقبل التحول الديمقراطي و الإصلاحات التي أصبحت تنعم بها بلادنا، في عهد جلالة الملك محمد السادس نصره الله. فهذه الأعمال الهمجية الشنيعة المخالفة للقانون ينبغي الضرب و بقوة على أيدي من قاموا ليكونوا عبرة لكل خائن أو مرتزق أو مفسد حاول مس كرامة أي مغربي أو أي مواطن يعيش ببلادنا، أو سولت له نفسه محاولة النيل من الثالوث المقدس و الشعار الدائم لجميع المغاربة: الله، الوطن، الملك. أختم فأقول اللعنة و الذل و الإحتقار لأعداء المغرب أينما كانوا.
146 - said الأحد 19 يناير 2014 - 23:37
salut. je suis contre le fait de lancer une pierre meme sur un petit animal. mais faut l avouer. notre jeunesse en a marre de voir et revoir ces vieux taurreau de la politique encore trainer sur la scene marocaine. dégager eb beauté svp et laisser la place aux jeune...on a assez de vos mensonge..
147 - مغربي الاثنين 20 يناير 2014 - 00:24
البروفيسور الوردي رجل غيور على الطبقة المتوسطي و الفقيرة ومن يتعدى عليه فهو فاسد و يحمي الفساد
148 - nada الاثنين 20 يناير 2014 - 01:10
الذين يرشقوا ويعتاد عليهم يراجعون أنفسهم و يقلون لمذا ؟
لأنهم عندهم الجواب.
لأنه لن يكون دخان بلآ نار.
وأسأل الله حسن الخاتم.
149 - هسبريسية الاثنين 20 يناير 2014 - 01:14
مثلما غضبنا امس من التهجم على السيد وزير الصحة ندد اليوم بهذا العمل الشنيع.
الحرية و الديموقراطية ليست هي الفوضى
واذا كان بعض المرتزقة الانفصاليين يظنون انهم قادرون على فعل ما يحلو لهم فهم مخطؤون.
الاختلاف مودة لكن الاعتداء بالضرب و السب مرفوض.
اثمن كلام اخي الشريف الادريسي و اندد بدوري على هذا العمل الشنيع
150 - عبدالله الاثنين 20 يناير 2014 - 02:03
هذا يدل على ان المواطن عاق بالكذوب والتسونامي العربي قادم ولامحالة منه بإذن الله.
151 - STOP الاثنين 20 يناير 2014 - 08:48
UN ACTE IGNOBLE ET GRAVISSIME...SI L ON LAISSE FAIRE...C EST LA DESCENTE AUX ENFERS....ATTENTION...IL FAUT ETRE FERME...IL N Y A PAS LIEU AUX EXCUSES...
152 - Zakhnini الاثنين 20 يناير 2014 - 09:04
Desole mes chers concitoyens et concitoyens ,il n y a plus de respects pour les institutions ni pour les personnes de la part des fauteurs de troubles croyants détenir la clé de la raison et de la liberté d expression alors s vp remettez les alors placé sinon c est la paguaille et le flou qui sème le blé aura la farine et qui sème le vent aura la tempête merci
153 - nahla الاثنين 20 يناير 2014 - 09:05
mnt avec ça , on est qualifíe de peuple ignorant et irrespecteux, et c'est dommage mais c'est quoi ce manque de respect , d'insulter ou frapper un ministre?! est ce que c'est ca le maroc et alors je me pose une question pourquoi on ne faisait pas cela avant que je sache , la situation actuelle n'est pas pire qu'avant , cela dure depuis 50 ans tout cela et bizarrement mnt on se met à frapper les ministres ou les insulter , le jeu est bien clair mnt et ceux qui sont derrière ces conneries veulent creer la zezanie dans le pays et destabiliser le gouvernement , les mots n'ont pas donner de resultats , mnt ils passent aux insultes et pierres, quand on es con , on est con voila! t
154 - ابو الدنيا الاثنين 20 يناير 2014 - 10:40
آلمنا كثيرا أن نرى وزرائنا التقدميين، يعاملون بهذه الطريقة إلى حد الاعتداء الجسدي، كما آلمنا أن نرى صانعي المغرب الحديث يواجهون من طرف أعداء الإصلاح بهذه الطرق البئيسة. لكن ما يثلج الصدر أن هذه الاقترافات الشنيعة لم تثن السيد نبيل بنعبد الله عن الاستمرار في محاربة الفساد، وتفضل مباشرة بعد تلقي الاسعافات بترؤس الاحتفال الخطابي، في تحد صارخ لجيوب المقاومة الذين يجهلون أدبيات الحوار وأساليب الإقناع بالطرق الحضارية. فلتعلم هذه الشردمة من المتطرفين العنفاء، أن قانون الغاب ليس له مكان في بلدنا المتميز بالاستقرار، وبارساء قواعد مغرب الطمأنينة والازدهار، في ظل السياسة الرشيدة لمولانا أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين نصره الله وأيده.
155 - محمد ابراييم الاثنين 20 يناير 2014 - 11:50
يجب ان نناضل بطرق حضارية ليس الهمجية . كما تعرض له الوزير ال\ي انتخب بطريقة ديمقراطية .فلا داعي للتهجم عليه بهده الطريقة
156 - ahmed el mejhed الاثنين 20 يناير 2014 - 12:04
on ne peut etre "camarade" et fqhih à la fois! ce fut la devise négociable du parti d' al bayane il y a plus d'un quart de siècle! voyons!!!
157 - عبد الله الاثنين 20 يناير 2014 - 13:09
و هل يحظى المواطن البسيط بنفس الاهتمام داخل المستشفيات العمومية؟؟ طبيب و ممرضة يقطبون له جرحه البسيط..ترى من يقطب جراح وطننا الجريح منذ الأزل؟؟
158 - فاروق الاثنين 20 يناير 2014 - 13:43
لابد من الضرب بيد من حديد على يد محاربي الإصلاح. إنهم المفسدون يحركون بياديقهم الجاهلة..سترون.. أن اللذين ضربوا ليسوا إلا أبناء الشعب المقهورين /الأدوات السهلة التوريط في اللاقانون.
لاتهتم السيد نبيل ..نحن معكم في الإصلاح ..إستمروا والله الموفق
159 - أستاذ الاثنين 20 يناير 2014 - 19:34
ومن سيتخد الإجراءات اللازمة ضد من ينهالون بالعصا على المعطلين وغيرهم أمام البرلمان؟
المجموع: 159 | عرض: 1 - 159

التعليقات مغلقة على هذا المقال